تصفح

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > الصحة والطب البديل | حميات غذائية

الصحة والطب البديل | حميات غذائية نصائح وإرشادات طبية ، ريجيم ، حميات ، الغذاء الطبيعي ، الطب البديل ، الطب النبوي ، آخر الأخبار في عالم الطب والصحة ( صحتك تهمنا )





هل تعرف ماهى زراعة نخاع العظم؟؟

تعتبر زراعه نخاع العظم احدى العلاجات الناجحه والمتقدمه فى علاج بعض الاورام السرطانيه والسرطان الدم والتى اعطت باذن الله افاق جديده من الامل فى الشفاء من السرطان للمريض وعائلته. وهى

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-29-2004, 01:45 PM   #1 (permalink)
raj
رومانسي مبتديء
 

ADS
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى raj
هل تعرف ماهى زراعة نخاع العظم؟؟









تعتبر زراعه نخاع العظم احدى العلاجات الناجحه والمتقدمه فى علاج بعض الاورام السرطانيه والسرطان الدم والتى اعطت باذن الله افاق جديده من الامل فى الشفاء من السرطان للمريض وعائلته. وهى تجرى بنجاح كبير فى بعض المستشفيات الكبرى المتخصصه والمؤهله بالطاقم الطبى والفنى والاجهزه الازمه,كمستشفى الملك فيصل التخصصى ومركز الابحاث بجده الذى يعتبر المركز الوحيد فى المنطقه الغربيه على مدى الثلاث سنوات الماضيه .
ومع ازدياد حالات السرطان فى المملكه والتطور العلمى فى التشخيص والعلاج وازدياد الحاجه الى توعيه المجتمع بانواع السرطان المختلفه و توفير المعلومات العامه عن الأورام السرطانية، طرق الوقاية منها وافضل طرق العلاج
تقيم مستشفى الملك فيصل التخصصى ومركز الابحاث بجده المؤتمر السعودى الدولى لزراعه نخاع العظم وذلك فى الفتره من22-24 صفر 1425ه لمناقشه اهم المستجدات واخر التطورات فى زراعه نخاع العظم بحظور أطباء ومختصين من مختلف انحاء العالم


وعلى هامش المؤتمر ينظم المستشفى محاضره تثقفيه للعامه بعنوان(زراعه نخاع العظم :ماهيتها وتاثيراتها النفسيه والاجتماعيه) وهى باللغه العربيه وتحت رعايه صاحبه السمو الملكى الاميره/ ساره العنقرى حرم أ مير منطقه مكه المكرمه رعاها الله.
وذلك انشاء الله يوم الثلاثاء الموافق 23/2/1425ه-13/4/2004م
(ملاحظه الدعوه عامه للنساء فقط)


raj غير متصل  
قديم 03-29-2004, 02:14 PM   #2 (permalink)
ملوك
رومانسي رائع
 
نخاع العظم هو مادة إسفنجية موجودة في داخل عظام الجسم ويحتوي على الخلايا الجذعية التي تعتبر مسئولة عن تصنيع خلايا الدم البيضاء وخلايا الدم الحمراء والصفائح الدموية، وتعتبر هذه الخلايا مهمة جداً بحيث أنها تقوم بمهام وظيفية أساسية للحياة كنقل الأوكسجين والدفاع عن الجسم ضد مختلف الالتهابات والحماية من النزف. وخلايا الدم هذه ذات عمر محدد، وتقوم الخلايا الجذعية بتزويد الجسم بصورة مستمرة بها لهذا السبب فإن وجود خلايا جذعية سليمة وخالية من الأمراض يعتبر أمراً حيوياً.وزراعة نخاع العظم عبارة عن تجميع نخاع العظم المحتوي على الخلايا الجذعية من متبرع سليم ونقلها إلى إنسان مريض عاجز عن تصنيعها، جاء ذلك في لقاء مع د. مهاب اياس استشاري أمراض الدم لدى الأطفال ورئيس شعبة زراعة نخاع العظم للأطفال بمستشفى الملك فيصل التخصصي.مصادر الخلايا 7ما مصادر الخلايا الجذعية المزروعة؟.. أن المصادر هي: الزراعة من الغير: ويتم فيه الحصول على الخلايا الأم السليمة من متبرع قريب (عادة ما يكون أحد الأخوة، وبصورة أقل يكون أحد الأبوين) ويشترط في الشخص المتبرع إن تكون فصيلة أنسجته مطابقة تماماً للإنسان المتلقي للنخاع. الزراعة من دم المشيمة (دم الحبل السري): تتصف خلايا دم المشيمة بأنها غنية بالخلايا المولدة لخلايا الدم (الخلايا الجذعية) شأنها في ذلك شأن نخاع العظم ويمكن تجميع هذه الخلايا من المشيمة بعد الولادة بطريقة خاصة. ويشترط هنا أيضاً مطابقة فصيلة الأنسجة. الزراعة من الذات: ويعتبر هذا النوع محصوراً على بعض الأمراض فقط ويتم فيه تجميع النخاع من المريض نفسه قبل إعطائه الجرعات الكيماوية العالية، وكما أوضحت ينبغي أن تتم هذه العملية في بعض الأمراض فقط فلا يمكن مثلا إجراء هذه الزراعة لمريض مصاب بفشل نخاع العظم لأن الخلل هنا هو عدم وجود الخلايا الجذعية أصلا. كما انه لا يمكن إجراؤها على مريض مصاب بسرطان الدم لأن الخلايا الجذعية هنا غير سليمة.مطابقة الفصيلة 7ماذا نعني بفحص مطابقة فصيلة الأنسجة؟ كل إنسان يتمتع بصفات جسمية يرثها من أحد أبويه بعضها ظاهر للعين المجردة كلون البشرة ولون الشعر وبعضها الآخر يحتاج لبعض التحاليل المخبرية كفصيلة الدم مثلا. وتتمتع خلايا الدم البيضاء بصفات مميزة لها تحملها على جدارها كالبصمات وهذا ما نقصده بفصيلة الأنسجة، وهذه البصمات تختلف من شخص لآخر فإذا حاولنا الزراعة من متبرع غير مطابق بفصيلة الأنسجة فإن جسم المتلقي قد يهاجمها لأنها خلايا غريبة ويقوم بتحطيمها وهذا ما يؤدي إلى فشل الزراعة. وقد يحصل العكس تماماً فتقوم خلايا المتبرع الغريبة بمهاجمة جسم المتلقي وتؤدي إلى عرض يعرف بداء محاربة الخلايا، ولكي نحول دون فشل الزراعة أو حصول داء محاربة الخلايا نقوم عادة قبل إجراء عملية الزراعة من الغير بتحديد فصيلة أنسجة المريض ثم نبحث عن متبرع مطابق بين إخوته ووالديه. ويتطلب هذا الفحص معدات مخبرية متطورة وخبرات طبية خاصة وكل المطلوب لهذا الفحص هو عينة دموية تسحب من الوريد.الهدف الرئيسي 7لماذا نقوم بزراعة نخاع العظم؟ إن الهدف الرئيسي من عملية زراعة نخاع العظم هو التخلص من نخاع المريض واستبداله بنخاع المتبرع السليم، فمرض سرطان الدم الحاد يعالج عادة بالأدوية الكيماوية ولكن هناك بعض الحالات المستعصية على العلاج الكيماوي العادي وتتطلب جرعات عالية من الأدوية الكيميائية والعلاج بالأشعة بهدف التخلص التام من النخاع المريض ثم تعويضه بنخاع المتبرع السليم وكمثل آخر حول هذا الموضوع مرض فشل النخاع حيث يكون المصاب به عاجزاً عن تصنيع كل خلايا الدم فيصاب بالنزيف المتكرر والالتهابات الشديدة وفقر الدم فتكون زراعة النخاع هناك العلاج الأمثل. ونقوم أيضاً بزراعة النخاع من الغير لبعض الأمراض الوراثية كمرض فقر دم البحر المتوسط (الثالاسيميا) وفيه يعاني المريض من تكسر مستمر في خلايا الدم الحمراء يستدعي نقل الدم المتكرر فهنا أيضاً نقوم بزراعة النخاع من شخص مطابق بتزويد المريض بالخلايا الجذعية السليمة القادرة على توليد كريات حمراء سليمة. وزراعة نخاع العظم تعتبر علاجاً ناجعاً أيضاً في بعض أمراض نقص المناعة الولادية الشديد حيث تكون كريات الدم البيضاء للمريض غير وظيفية فيصبح المريض عرضة للالتهابات المتكررة التي قد تكون شديدة لدرجة تؤدي بحياة المريض فبزراعة النخاع نقوم بزرع خلايا أم سليمة تستطيع أن تولد كريات بيضاء وظيفية.التحضير لها 7كيف يتم التحضير لزراعة نخاع العظم؟ قبل البدء بعملية الزراعة هناك العديد من الفحوصات السريرية و المخبرية التي يجب أن تعمل للتأكد من إمكانية تحمل المريض لهذه العملية كفحوصات القلب والرئتين والكلى. ولابد لنجاح العملية من وجود طاقم طبي متكامل من ذوي الخبرة في هذا المجال من أطباء وممرضين وغيرهم.التجميع 7كيف يتم تجميع نخاع العظم؟ يتم تجميع نخاع العظم في غرفة العمليات تحت التخدير العام حيث توضع إبرة في عظم الحوض من الخلف لأن عظم الحوض غني بالخلايا الجذعية المولدة للدم وليس هناك حاجة لإجراء أي جروح أو غرز جراحية لأن الوسيلة المتبعة هي وضع إبرة تمرر عبر الجلد إلى نخاع العظم مباشرة. وتختلف كمية النخاع المأخوذة من المتبرع بحسب حجم المريض فمثلا إذا كان وزن المريض 20كيلو يجب أن تكون كمية النخاع حوالي 250مل، وبعد انتهاء التخدير قد يشعر المتبرع ببعض الألم الخفيف في مكان إبرة التجميع وهذا الألم عادة يستجيب للمسكنات المعروفة كالفيفادول ويستطيع المتبرع عادة الخروج من المستشفى في مساء نفس اليوم أو صباح اليوم التالي ويمكنه مزاولة نشاطاته كاملة كالذهاب إلى المدرسة أو العمل.قبول المريض 7هل هناك حاجة لتهيئة المريض تهيئة خاصة؟ يتم قبول المريض عادة في وحدة خاصة بالزراعة حيث يتلقى علاجاً كيماوياً مع أو بدون علاج بالأشعة ويختلف النظام العلاجي بحسب المريض إلا أن الهدف هو الإزالة التامة لخلايا نخاع المريض وإفساح المجال لخلايا المتبرع للنمو والتكاثر. وقبل بدء العلاج الكيماوي، يتم وضع قسطرة وريدية في أحد الأوردة الكبيرة وتترك هذه القسطرة لعدة أسابيع حيث يتم تلقي العلاج وسحب الدم اللازم عن طريقها.القسطرة7ماذا عن الزراعة بحد ذاتها؟ بعد يوم أو يومين من إنهاء العلاج الكيماوي أو الإشعاعي، يتم إعطاء النخاع (الذي تم الحصول عليه من المتبرع) عن طريق القسطرة الوريدية التي ذكرناها مسبقاً بنفس الطريقة التي يتم فيها إعطاء الدم، فعملية زراعة نخاع العظم إذاً عملية غير جراحية تتم في غرفة المريض وليست في غرفة العمليات.بعد الزراعة: بعد إعطاء النخاع، تقوم الخلايا الجذعية المولدة للدم بالهجرة إلى الفراغات في نخاع العظم التي أحدثت نتيجة العلاج الكيماوي أو الإشعاعي وشيئاً فشيئاً تبدأ بتوليد خلايا دموية سليمة.وأثناء هذه الفترة يكون المريض عرضة للالتهابات والنزف ويتم تفادي هذه الاختلاطات بإعطاء الدم والصفائح والمضادات الحيوية. ويكون المريض في هذه الأثناء معزولا في وحدة الزراعة ويتطلب الأمر اتخاذ احتياطات كثيرة فمثلا يجب غسل اليدين بصورة متكررة قبل الدخول على المريض ومثال آخر على ذلك هو أن المريض قد يمنع من أكل الفواكه والخضار الطازجة حيث أنها قد تحمل على سطحها بعض الفطريات التي ممكن أن تؤذي المريض. وعندما يبدأ النخاع المزروع بإنتاج كمية كافية من خلايا الدم البيضاء والحمراء والصفائح يتم تحضير المريض للخروج من المستشفى وتتراوح فترة التنويم في المستشفى بين الأربع والثمانية أسابيع.احتياطات 7ما هي الاحتياطات اللازم اتخاذها في البيت بعد خروج المريض من المستشفى؟ رغم خروج المريض من المستشفى فإن مريض الزراعة يحتاج تقريباً من أربعة إلى ستة أشهر للتعافي من العملية بشكل كامل حيث يشعر المريض بالتعب والإرهاق المستمر ويحتاج إلى الراحة والنوم. وبطبيعة الحال يحتاج المريض إلى أخذ بعض الأدوية بصورة منتظمة وزيارة عيادة الزراعة بفترات متقاربة لإجراء بعض الفحوصات وربما يحتاج لنقل دم أو صفائح، وخلال فترة الستة أشهر يجب على المريض تجنب الأماكن المزدحمة كالأسواق درءاً للتعرض الزائد للجراثيم والفيروسات، كما يطلب من المريض أن يلبس كمامة واقية. وبعد هذه الفترة يكون المريض قد تماثل للشفاء ويمكن له مزاولة حياته العادية كالذهاب إلى المدرسة أو العمل.



منقووووول للفائدة

شكرا لك اخوووي راج
ملوك غير متصل  
قديم 03-29-2004, 02:35 PM   #3 (permalink)
raj
رومانسي مبتديء
 
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى raj
شكرا على معلوماتك التى ارجوا ان تفيد القراء الكرام ولا تنسى الدعوه الى الندوه التثقفيه لتعرف اكثر على زراعة النخاع وكيف تجرى والحالات التى اجريت فى المستشفى ولقاء نخبه من الاستشارين المختصين بالزراعه .
raj غير متصل  
قديم 03-29-2004, 04:38 PM   #4 (permalink)
ملوك
رومانسي رائع
 
يا ريت اخووووي اقدر احضرها يكون لي الشرف بعد بس انا لست من السعودية
ملوك غير متصل  
قديم 03-29-2004, 05:24 PM   #5 (permalink)
الابداع
رومانسي مبتديء
 
عندي سؤال هل المرض معدي بعد الزراعة لااعرف واحد اصيب بالمرض بعد الزراعة لاخوه

الابداع غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 10:32 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0