تصفح

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية





شوفو كيف الحب الحقيقي

هاذي قصة منقولة من أحد المنتديات شوفو كيف الحب الحقيقي ؟...والجزء الثاني بعدين انظروا كيف يكون الحب الحقيقي الجزء الأول: لاأعرف كيف أصبحت

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-23-2004, 02:15 AM   #1 (permalink)
walah2004
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية walah2004
 

ADS
شوفو كيف الحب الحقيقي









هاذي قصة منقولة من أحد المنتديات

شوفو كيف الحب الحقيقي ؟...والجزء الثاني بعدين
انظروا كيف يكون الحب الحقيقي



الجزء الأول:

لاأعرف كيف أصبحت قريبة جدا لريان ، التقيتها عندما انضمت هي الى صفي الثاني الابتدائي .. تلميذة جديدة لم تكن لها أية صديقات ، بدأت أساعدها وبكل شيء ، وبمرور الأيام أصبحنا صديقتين حميمتين ، أصبحت أكثر من أخت بالنسبة لي ، لا أذهب لأية مكان إلا بصحبتها لا نفترق إلا نادرا ، كنا كالتوأم نسختان طبق الأصل ...

كبرنا معا وعندما كنت في الخامسة عشرة من عمري قابلته لأول مرة في احد المجمعات ومن أول نظرة لا اعرف ما الذي حصل لي ؟ والتقينا من جديد بدأت أراه كثيرا وفي أماكن مختلفة ..

عند مستشفى الولادة .. " مسك .. ودي هالاغراض حق خالتج علما اصفط السيارة ، غرفتها بالجناح السادس رقمها ثلاثة ومو تنسين علبة الككاو "

كنت أتذمر لثقل وكثرة الأغراض التي احملها ، وقفت بقرب الباب المغلق وبدأت أنادي بصوت مرتفع .. " بطلو الباب بسرعه "

وبمجرد أن فتح الباب رميت الإغراض على الشخص الماثل أمامي ظننته ابن خالتي فلشده تعبي لم أر وجهه ولكن عندما رفعت رأسي عقدت الدهشة لساني ، وقفت برهة ارمقه بإحراج ثم غرق هو في الضحك لم أتكلم أخذت الإغراض منه وأسرعت بالهروب ، فقد أخطأت بالغرفة ! ولهول المفاجأة كان هو نفس الشخص الذي اعتدت رؤيته عندما كنت اخرج مع ريان !!

لم أكن منصتة للأحاديث التي تدور في غرفة خالتي ففكري مشغول بما حصل .. رأيته عند خروجنا سلمت أمي على امرأة بجانبه وتحدثتا مطولا ، ابتسم لي فقلت : " آسفة على اللي صار " .. " لا عادي لا تشغلين بالج "



وفي السيارة .. مسك : " يما ، منو هذي اللي سلمتي عليها "
الام : " يارتنا يوم كان بيتنا بالضاحية (لم اكن ولدت حينذاك ) وبما انتقلنا لي مشرف انقطعت علاقتي فيها "

وبدأت الاتصالات بين أمي وأم ذاك الشاب وتكررت الزيارات كنت أراه أحيانا يرحب بنا ويحادثنا قليلا ويذهب ., هو يبلغ من العمر عشرون عاما يدرس الطب

وفي يوم ذهبت أسرتي لشاليه أسرة ناصر لم تأت ريان معي لأنها مريضة .. كنت امشي وحيدة خارج الخيمة فلا اعرف أحدا في مثل سني .." ليش تمشين بروحج ما تخافين ؟؟ "

استدرت بخجل : " لا عادي " .. ناصر : " كل عام وانتي بخير مقدما " .. " وانت بخير بس تو الناس على عيدميلادي باقي اسبوع " .. ناصر :" ادري بس حبيت اكون اول المهنئين لاني بسافر باجر "

شعرت بخيبة أمل كبيرة ، كان مترددا كثيرا لكنه قال :" مسك ميخالف تدقين علي ، في شي ودي اقوله لج "

رجعت للمنزل وحادثت ريان .. ريان : " لا تينين لا تدقين عليه ، مايصير عيب "

مسك : " بس يمكن سالفة ضرورية ولا شي " .. ريان : " مسك حبيبتي هذا يلعب عليج لا تدقين عليه "

مسك : " مو معقولة ، ناصر وايد محترم " .. ريان : " محترم ويقولج جذي "

وبدأت أصابعي تتلاعب بالهاتف حتى اتصلت به لا اعرف كيف تجرأت واتصلت به .. تكررت الاتصالات بيننا حتى صارحني بحبه لي ..

ريان : " مسك هذا صج يلعب عليج وبعدين انتي توج صغيرة وهالشي غلط "

مسك : " معاج حق مانكر انه غلط بس انا بعد احبه وماقدر استغني عنه واشوفه خووووووش ريال واهوا وعدني بالزواج " .. ريان : " الصراحة انا مو مرتاحتله " .. " لما تعرفينه عدل بترتاحين له "

وتمر السنوات وأنا ازداد تعلقا وحبا بناصر انتظر يوم تخرجه ليتقدم لخطبتي.... " الو معاج الدكتور ناصر معنه مشغول وايد والعيادة متروسه زباين بس قرر يكلمج "

مسك : " وايييييي ياربي هاهاهاها هذا وانت للحين مو متخرج الله يعين لما تخرج وتصير دكتور شبتسوي" .. ناصر : " حبيبتي اصلا انا بالجامعة شيييييي والكل يناديني الدكتور ناصر "

فالطب حلمه لم أر شخصا بحياتي بطموحه أمله أن يصبح من اشهر الأطباء في العالم ويعالج أصعب الحالات

.. ريان أيضا بدأت تحترمه حيث أنني سمحت لها أن تكلمه لأنها صديقتي الحميمة ، رغم أن بداية حبنا خاطئة الا انه كان حبا شرفا فلم يحاول ناصر أن يأذيني او يطلب رؤيتي خارج حدود منازلنا

مسك : " ناصر انت تحبني ؟ " .. ناصر : " اكثر من روحي " .. مسك : " ومحد يقدر يفرقنا ؟ "

ناصر : " لا طبعا .. محد يقدر يفرقنا " .. مسك : " بس يمكن الظروف تفرقنا ومانقدر نوقف ضدها يا ناصر انا خايفة من شي مادري شنو اهوا بس عندي احساس بانه احنا بنفترق "

ناصر : " مسك .. انتي ماتدرين انا شكثر احبج من اول مره شفتج فيها بالمستشفى وهالحب كبر يوم عن يوم، انتي كل شي بحياتي ومستحيل افكر بوحدة غيرج ، وبتحدى كل شي وكل الناس ، مسك اوعدج اني ماكون لغيرج وماحب غيرج لانه بقلبي ماكو الا مسك .."



وتمضي سنوات أخرى حتى تخرج ناصر من الجامعة .. لكن ناصر بدأ يتهرب مني من خطبتي اشعر بهروبه لكنه يتحجج بان الوقت لم يحن بعد

ناصر : " مسك انشالله بعد ماتنتهي سنة تدريبي وانتي تخرجين من الجامعة نتزوج وتسافرين معاي امريكا"

مسك : " وليش ماتخطبني الحين ؟ " .. ناصر : " ابي اكون نفسي .. ابي اخطبج وأنا الدكتور ناصر لي مركزي ومكانتي على الاقل بعد سنة اكون اكثر من مجرد دكتور تحت تدريب ... مسوكة اليوم صارت سالفه بالكلية صكت هوشه بين الطلبة والدكتور .... "

ويسكتني ويغلق الموضوع ليتحدث بموضوعا آخر .. لكن مازال نداء بداخلي يعذبني انه يتهرب منك لا أستطيع أن أمحو هذا التفكير .. فهو لم يعد ذلك الشخص المجنون بحبي ، ريان كذلك أحسست بأنها تغيرت أصبحت لا تتحدث عن ناصر كما في السابق بل تبين لي أحيانا بأنه سيء ..

ريان : " مسك انا اول كنت حاسه انه موزين بس الحين تأكدت .. ناصر يقص عليج ويخدعج "

مسك : " يخدعني !!! شتقولين احنا صارلنا الحين اكثر من خمس اسنين نحب بعض ووانا متأكده انه يحبني.. وانتي بنفسج قلتيلي انه ناصر اذهبه و وايد زين ويا بختي فيه " .. ارتبكت قليلا ثم قالت : " مادري شقولج .. من فترة واهوا يحاول انه يتقرب مني ويبين لي انه معجب فيني وأنا كنت اصده وهم عندي جم سالفة واذا تبين ادق لج على جم ابنيه واهما يثبتون لج انه اهوا انسان منحط ويكلم وايد بنات "

اتصلت لي بفتاتان علمت بأنه يحادثهن

مسك : " بس بس كافي مابي اسمع اكثر من اللي سمعته وين كلامه وين حبه لي كل شي نساه .. كان يقول لي اني اغلى انسانه بحياته اني حبه الاول والاخير اني عيونه المركبة .. وين وعوده .." انفجرت بالبكاء واخذت ريان تواسيني وتقول : " بس مسك انسي الشباب مالهم امان وزين اللي عرفتيه على حقيقته "

مسك : " ريان مو معقوله ماني مصدقه اللي سمعته انا بتأكد من ناصر يمكن هالبنات محترين مني ويجذبون " ..

مسك : " ناصر تعرف وحده اسمها دانة " ... ناصر : " امم مادري ماني ذاكر "

مسك : " ودلال ؟ " .. ناصر : " شفيها ؟ " .. مسك : " يعني تعرفهم ؟ " .... " امم .. " .. " قول الصج "

" الصراحة إي اعرفهم من فترة " .. مسك : " وتقولها بكل برود " .. ناصر : " مسك هذي غلطتج انج تصدقين كل كلمة تنقالج " .. مسك : " غلطتي اني حبيتك خمس سنين وصدقت كلامك وحبك لي "

ناصر: " آسف إني خدعتج ودامج عرفتي كل شي فنفترق احسن "

مسك : " بكل هالبساطه نفترق وين كلامك وين وعودك وحبك لي كل شي تبخر ؟؟ !!! "

ناصر : " لا تظنين اني ممكن اتزوج وحده كلمتني دامها كلمتني بتكلم الف غيري "

مسك : " بس يا ناصر !! انا عمري ما كلمت احد غيرك .. حبيتك من كل قلبي واخلصت لك وعمري ماخدعتك .. كنت اظن انك تبادلني نفس الشعور " .. ناصر وببرود شديد : " والله اول شي حبيتج بس بعدين غيرت رايي مو انتي البنيه اللي ابيها " ... مسك : " وليش استمريت تكلمني اذا ماكنت هامتك "

ناصر: " تقدرين تقولين فراغه ماكو شغل يعني اقضي وقت

--------------------------------------



walah2004 غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 12:38 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0