تصفح


العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > منتديات اسلامية > خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم

خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم خطب اسلامية وتفسير لمعاني القران الكريم مع روابط للإستماع الى القران الكريم ومحاضرات توعوية اسلامية مع اضافة مكتبة اسلامية للكتب الاسلامية





أمثال على كيفك

قُتل رحمه الله" خير من "فر أخزاه الله" أخاك أخاك إن مَنْ لا أخا له كَساعٍ إلى الهيجا بغير سلاح أخوك من صدقك النصيحة

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-18-2006, 02:21 PM   #1 (permalink)
7ظـل8القمر7
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية 7ظـل8القمر7
 

ADS
إرسال رسالة عبر MSN إلى 7ظـل8القمر7
Talking أمثال على كيفك




قُتل رحمه الله" خير من "فر أخزاه الله"

أخاك أخاك إن مَنْ لا أخا له كَساعٍ إلى الهيجا بغير سلاح

أخوك من صدقك النصيحة

إذا غامَرْتَ في شرف مروم فلا تقنع بما دون النجوم

إذا لم يكن إلا الأَسِنَّةُ مركبا فلا رأي للمضطر إلا ركوبها

استقبال الموت خير من استدباره

أكرم نفسك عن كل دنيء

الإفراط في التواضع يجلب المذلة

الجود بالنفس أقصى غاية الجود

السيف أهول ما يُرى مسلولا

العز في نواصي الخيل

القَصَّابُ لا تهوله كثرة الغنم

إن البعوضة تُدْمي مُقْلةَ الأسد

إن الجبان حتْفُه من فوقه

إن القذى يؤذي العيون قليله ولربما جرح البعوض الفيلا

أنا لها ولكل عظيمة

بنفسي فَخَرْتُ لا بجدودي

تجوع الحرة ولا تأكل بثدييها

تعدو الذئاب على من لا كلاب له وتتقي صولة المستنفر الحامي

ذل من لا سيف له

عش عزيزا أو مت وأنت كريم
لا كرامة لنبيّ في وطنه

إذا أنت لم تشرب مرارا على القذى ظمئت وأي الناس تصفو مشاربه

إذا كان الصبر مُرًّا فعاقبته حلوة

استَعِينُواْ بِالصَّبرِ وَالصَّلاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (قرآن كريم ال
بقرة 153)

اصبر تنل

اصبر قليلا فبعد العسر تيسير وكل أمر له وقت وتدبير

اصبر لكل مُصِيبةٍ وتجلًّدِ واعلم بأن الدهر غير مُخَلَّدِ

الأيام دول

التأني من الرحمن والعجلة من الشيطان

الجزع عند المصيبة مصيبة

الرمد أهون من العمى

الصبر صبران: صبر على ما تكره وصبر على ما تحب

الصبر عند الصدمة الأولى

الصبر مفتاح الفرج

إن السماء تُرْجَى حين تحتجب

إن الله يمهل ولا يهمل

إن غدا لناظره قريب

إِنَّ مَعَ العُسرِ يُسرًا (قرآن كريم الشرح 6)

إن مع اليوم غدا يا مسعدة

أنا الغريق فما خوفي من البلل

بالتأني تُدْرَكُ الفُرَصُ
دع الأيام تفعل ما تشاء وطب نفسا بما حكم القضاء

دواء الدهر الصبر عليه

شدة وتزول

صبرك عن محارم الله أيسر من صبرك على عذاب الله

صبري على نفسي ولا صبر الناس عليّ

طول البال يهدم الجبال

عش رجبا ترى عجبا

في التأني السلامة وفي العجلة الندامة

قد يدرك المتأني بعض حاجته وقد يكون مع المستعجل الزلل

كل آت قريب

كل هم إلى فرج

لا يبقى شيء على حال

لا يضيع حق وراءه مطالب

لست أول من غره السراب

لكل جَوَادٍ كَبْوَةٌ

مصائب قوم عند قوم فوائد

من تأني أدرك ما تمنى

من رأى مصائب غيره هانت مصائبه

من صبر ظفر

من لم يصبر على كلمة سمع كلمات

وأفضل أخلاق الرجال التَّصَبُّرُ
وعاقبة الصبر الجميل جميلة

يمشي رويدا ويكون أولا


عش عزيزا أو مت وأنت كريم بين طعن القنا وخفق البنود

فلان كالكعبة تُزارُ ولا تُسْتَزارُ

قد يتوقى السيف وهو مغمد

قد يجبن الشجاع بلا سلاح

لا يضير الشاة سلخها بعد ذبحها

من تعرض للمصاعب ثبت للمصائب

من لم يركب الأهوال لم ينل المطالب

موت في عز خير من حياة في ذل

وإذا ما خلا الجبان بأرض طلب الطعن وحده والنزالا

وكل شجاعة في المرء تغني ولا مثل الشجاعة في الحكيم

ولم أر في عيوب الناس شيئا كنقص القادرين على التمام

ولو لم يكن في كله غير روحه لجاد بها فليتق الله سائله

وما أنا إلا من غُزَيَّةَ إن غوت غويت وإن ترشد غُزَيَّةُ أرشد

وما تنفع الخيل الكرام ولا القنا إذا لم يكن فوق الكرام كرام
إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر

إذا ذل مولى فهو ذليل

أعلى الممالك ما يبنى على الأسل

الاتحاد قوة

الحق ظل ظليل

الحق يعلو ولا يعلى عليه

السلاح ثم الكفاح

السلطان من بَعُدَ عن السلطان

السيف أصدق أنباء من الكتب

المرء كثير بأخيه

المستشير مُعَانٍ

المكيدة أبلغ من النجدة

الناس أتباع من غَلبْ

الناس سواسية كأسنان المشط

الناس على دين ملوكهم

الهزيمة تحل العزيمة

إمام فعال خير من إمام قَوَّالٍ

إن البغاث بأرضنا يستنسر

تأبي الرماح إذا اجتمعن تكسرا وإذا افترقن تكسرت أفرادا

جمعت أمرين ضاع الحزم بينهما تيه الملوك وأفعال المماليك

جولة الباطل ساعة وجولة الحق إلى قيام الساعة
حب الوطن من الإيمان

سيف السلطان طويل

ظل السلطان سريع الزوال

في الجريرة تشترك العشيرة

كرامة العبد من كرامة سيده

لكل دهر دولة ورجال

متى يبلغ البنيان يوما تمامه إذا كنت تبنيه وغيرك يهدم

نحاول ملكا أو نموت فنعذرا

وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا استَطَعتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الخَيلِ (قرآن كريم
الأنفال60)

وَتِلكَ الأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَينَ النَّاسِ (قرآن كريم آل عمران140)

وطني لو شُغِلْتُ بالخلد عنه نازعتني إليه في الخلد نفسي

وقد أعذر من أنذر

وللسيوف كما للناس آجال

ولم أر أمثال الرجال تفاوتت إلى الفضل حتى عد ألف بواحد

ولي وطن آليت ألا أبيعه وألا أرى غيري له الدهر مالكا

وليس لنا إلا السيوف وسائل

وما نفع السيوف بلا رجال

وما ينهض البازي بغير جناحيه

ووضع الندى في موضع السيف بالعلا مضر كوضع السيف في موضع الندى
أحكم من لقمان

الحرب سجال

أحن من الأم على أولادها

أخون من ذئب

أطمع من أشعب

أغيرة وجبنًا

تركتهم في حيص بيص

أباد الله خضراءهم

إبرة في كومة قش

أبرد من الثلج

أبصر من الوطواط

أبصر من زرقاء اليمامة

أبصر من غراب

أبطأ من سلحفاة

أبعد من الثريا



أبكى من يتيم

أبلغ من قس بن ساعدة

أبيع من إخوة يوسف

أتب من أبي لهب

أثبت من الوشم

أجبن من نعامة
أجود من حاتم

أحر من الجمر

أحرص من نملة

أحزن من الخنساء على صخر

آخر العنقود

أراق ماء وجهه

أرفع من السماء

أرق من النسيم

أريق من ماء شبابه

أزهى من طاووس

أسبق من الأجل

أسبق من الأفكار

أسرع من البرق

أسرع من الطرف

أسرع من سهم

أسقط في يده

أشأم من البسوس

أشجع من ديك

أشجى من حمامة

أشم من نعامة

أشهر من النار على الْعَلَمِ
أصبر من حمار

أصحابي كالنجوم بأيهم اقتديتم اهتديتم

أصفى من الدمعة

أصنع من دود القز

أضيع من قمر الشتاء

أضيق من ثقب الإبرة

أطوع له من يمينه

أطول من ليل الشتاء

أطول من يوم الفراق

أظلم من الليل

أعدل من الميزان

أغدر من ذئب

أغزل من امرئ القيس

أغشم من السيل

أفرغ من فؤاد أم موسى

أفسد من السوس

أقبح التيه تيه بلا فضل

أقبح من السحر

أقبح من الغول

أقبح من خنزير

أقبح من زوال النعمة
أقبح من قرد

أقبح من قول بلا فعل

أقبح من منّ على نيل

أقسى من الحجر

أقسى من صخرة

أكتم من الأرض

أكذب من سراب

أكذب من مسيلمة

أكل عليه الدهر وشرب

آكل من النار

آكل من حوت

وَالتَفَّتِ السَّاقُ بِالسَّاقِ (قرآن كريم القيامة 29)

الخير على قدوم الواردين

العدد في الليمون

آلف من كلب

ألقمه الحجر

لِلَّهِ دَرُّه

أمرّ من العلقم

آمن من حمام مكة

أمنع من أنف الأسد

إن عُدْتُم عُدْنا (قرآن كريم الإسراء 8)
إن من البيان لسحرا

أوهن من بيت العنكبوت

أيأس من غريق

أيقظ من ذئب

بالرفاء والبنين

بُعد السما من الأرض

بلغ السيل الزُّبَى

فلان بوجهين

بينهم داء الضرائر

تفرقوا أيدي سبأ

توبة الجاني واعتذاره

جاءوا عن بكرة أبيهم

جزاء سنمار

حبر على ورق

حوالينا لا علينا

خالف تُعْرَفْ

خرج من المولد بلا حُمّص

ذنبه على جنبه

رجع بخفي حنين

رمية من غير رام

سبق السيف العذل
سمك في ماء

سمن على عسل

سِيماهُم فِي وُجُوههِم (قرآن كريم الفتح 29)

شق عصا الطاعة

ضرب أخماسا بأسداس

ضَرْبَة مُعَلِّمٍ

طفح الكيل

على رأسه ريشة

عمل البحر طحينة

عيش وملح

غنى المرء في الغربة وطن وفقره في الوطن غربة

فَامشُواْ فِي مَنَاكِبِهَا (قرآن كريم الملك 15)

فت في عضد فلان

قضى نحبه

قد حمى الوطيس

قرة عين

قلب له ظهر المِجَنِّ

كريشة في مهب الريح

لا في العير ولا في النفير

لا ناقة لي فيها ولا جمل

لا يُشَقُّ له غبار
لكل قديم حُرْمَهٌ

للحيطان آذان

له قدم في الخير

ماذا تأخذ الريح من البلاط

مثل السمك يأكل بعضه

مثل القطط بسبع أرواح

مُكْرَهٌ أخاك لا بطل

مواعيد عرقوب

نومة أهل الكهف

هَمّ يبكِّي وهَمّ يضحِّك

هما كفرسي رهان

هو من أهل الجنة

وضع العقدة في المنشار

وقعت الفاس في الراس

يؤذن في مالطة

يخاف من ظله

يخبط خبط عشواء
العمل أبلغ خطابٍ

الأفعال أبلغ من الأقوال

فَإِذَا عَزَمتَ فَتَوَكَّل عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ المُتَوَكِّلِينَ (ق
رآن كريم آل عمران 159)

ازرع كل يوم تأكل

اطلب تظفر

اعملوا فكل ميسر لما خلق له (حديث)

الإنسان بالتفكير والله بالتدبير

الحركة بركة

السماء لا تمطر ذهباً ولا فضة

السيف يقطع بحده المرء يسعى بجده

العيش في الدنيا جهاد دائم

الفُرَصُ تَمُرُّ مَرَّ السحاب

إن جهد المقل غير قليل

إن مفاتيح الأمور العزائم

أنجز حر ما وعد

خير الأعمال ما كان ديمة

زرع آباؤنا فأكلنا ونزرع ليأكل أبناؤنا

زرعوا فأكلنا ونزرع فيأكلون

زيادة القول تحكي النقص في العمل ومنطق المرء قد يهديه للزلل

شعيرنا ولا قمح غيرنا

شَمِّرْ وائتزر والبس جلد النمر
علي أن أسعى وليس علي إدراك النجاح

عند الرهان تعرف السوابق

كما تزرع تحصد

لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد

لا تعنف طالبا لرزقه

لا تَلُمْ كفي إذا السيف نبا صح مِنِّي العزم والدهر أبى

لا بد دون الشهد من إبر النحل

ليست يدي مُخَضَّبةً بالحناء

ما الناس إلا الماء يحييه جريه

من جال نال

من جد وجد ومن زرع حصد

من سار على الدرب وصل

من سعى جنى ومن نام رأى الأحلام

من طلب العلا سهر الليالي

من طلب شيئا وجده

من عمل دائما أكل نائما

من لا يخطئ لا يفعل شيئا

من لم يحترف لم يَعْتَلِفْ

وإذا وصلت بعاقل أملا كانت نتيجة قوله فعلا

والمرء ليس بصادق في قوله حتى يؤيد قوله بفعاله

وما استعصى على قوم منال إذا الإقدام كان لهم ركابا
وما نيل المطالب بالتمني ولكن تؤخذ الدنيا غلابا

ومن خطب الحسناء لم يغلها الْمَهْرُ



Hlehg ugn ;dt;



7ظـل8القمر7 غير متصل  
قديم 06-18-2006, 02:22 PM   #2 (permalink)
7ظـل8القمر7
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية 7ظـل8القمر7
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى 7ظـل8القمر7
يا طالب الرزق إن الرزق في طلبك

يركب الصعب من لا ذلول له

يساعد الله الذين يساعدون أنفسهم

يسقط الطير حيث يُنْثَرُ الحب وتغشى منازل الكرماء
خادم سيدين يكذب على أحدهما

اجتنب مصاحبة الكذاب فإن اضطررت إليه فلا تُصَدِّقْهُ

أجهل الناس من كان على السلطان مدلا وللإخوان مذلا

أحضر الناس جوابا من لم يغضب

اختلط حابلهم بنابلهم

إذا تفرقت الغنم قادتها العنز الجرباء

إذا ساء فعل المرء ساءت ظنونه وَصَدَّقَ ما يعتاده من توهم

إذا سأل ألحف وإن سئل سوّف

إذا سمعت الرجل يقول فيك من الخير ما ليس فيك فلا تأمن أن يقول فيك من الشر ما ليس فيك

أذل البخل أعناق الرجال

أرى كل إنسان يرى عيب غيره ويعمى عن العيب الذي هو فيه

أساء سمعا فأساء إجابة

أسد عليَّ وفي الحروب نعامة

أعلمه الرماية كل يوم فلما أشتد ساعِدُهُ رماني

أغنى الأغنياء من لم يكن للبخل أسيراً

آفة الحديث الكذب

أقل الناس سروراً الحسود

أكلوا خيري وعصوا أمري

البخيل عظيم الرواق صغير الأخلاق

البخيل غناه فقر ومطبخه قفر

البخيل لا تَبُلُّ إحدى يديه الأخرى
الجوع كافر

الحاسد يرى زوال نعمتك نعمة عليه

الحسد ثِقْلٌ لا يضعه حامله

الحسد داء لا يبرأ منه

الحسد والنفاق والكذب أثافي الذل

الحسود لا يَسُودُ

الخاذل أخو القاتل

الشرير لا يظن بالناس خيراً

الشكوى سلاح الضعفاء

الشماتة بالمنكوب لؤم

الطبع غلب التطبع

العديم من احتاج من اللئيم

الغضب صدأ العقل

الكلاب النباحة نادراً ما تعض

الكلاب تنبح والقافلة تسير

المرء تواق إلى ما لم ينل

المزاح لقاح الضغائن

المزاح هو السباب الأصغر إلا أن صاحبه يضحك

المزاحة تذهب المهابة وتورث الضغينة

المزح أوله فرح وآخره ترح

المزح يجلب الشر صغيراً والحرب كبيرة
المستجير بعمرو عند كربته كالمستجير من الرمضاء بالنار

المكر حيلة من لا حيلة له

الْمَنُّ مفسدة الصنيعة

النار تأكل بعضها إن لم تجد ما تأكله

إن الذليل من دل في سلطانه

إن الشباب والفراغ والْجِدَة مفسدة للمرء أي مفسدة

إن الغريق بكل حبل يعلق

إِنَّ اللَّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَومٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنفُسِهِم (قرآن
كريم الرعد 11)

إن كنت كذوباً فكن ذكوراً

انتظر حتى يشيب الغراب

أنفك منك ولو كان أجدع

إنك تضرب في حديد بارد

أول الغضب جنون وآخره ندم

إياك عني واسمعي يا جارة

بئس الشعار الحسد

بدن فاجر وقلب كافر

بغاث الطير أكثرها فراخاً

بلغ السكين العظم

بين وعده وإنجازه فترة نبي

تأبى الدراهم إلا كشف أرؤسها إن الغني طويل الذيل مياس

تركه غنيمة والظفر به هزيمة
تكاثرت الظباء على خراش فما يدري خراش ما يصيد

تقطع أعناق الرجال المطامع

تمخض الجبل فولد فأرا

جاء لك الموت يا تارك الصلاة

حاسد النعمة لا يرضيه إلا زوالها

حبل الكذب قصير

حسبك من الشر سماعه

خلا لك الجو فبيضي واصفري

خير الأصدقاء من ترك المزاح

ذُلَّ من يغيظ الذليل بعيش

رب ثوب يستغيث من صاحبه

رب رمية من غير رام

رجعت ريمة لعادتها القديمة

ريح صيف وطارق طيف

زعم الفرزدق أن سيقتل مربعاً أبشر بطول سلامة يا مربع

سائل البخيل محروم وماله مكتوم

سفير السوء يفسد ذات البين

سكت دهرا ونطق كفرا

سماعك بالْمُعَيْدِيِّ خير من أن تراه

شر الحديث الكذب

شر السمك يكدر الماء
شر الناس من لا يبالي أن يراه الناس مسيئا

شنشنة أعرفها من أخزم

صلى وصام لأمر كان يأمله حتى قضاه فما صلى ولا صاما

صواب الجاهل كزلة العاقل

عقوبة الحاسد نفسه

علامة الكذاب جوده باليمين من غير مستحلف

عليه ما على أبي لهب

عند البطون تعمى العيون

عندما تغيب الهرة تلعب الفيران

غابت السباع ولعبت الضباع

غضب الجاهل في قوله وغضب العاقل في فعله

فلان برق بلا مطر وشجر بلا ثمر

فلان يسرق الكحل من العين

فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفسِهِ (قرآن كريم الفتح 10)

فوا عجبا كم يدعي الفضل ناقص ووا أسفا كم يدعي النقص فاضل

قد ينبت الشوك وسط الزهور

كالجراد: لا يبقى ولا يذر

كالذئب: إذا طلب هرب وإذا تمكن وثب

كالضريع لا يسمن ولا يغني من جوع

كالقابض على الماء

كالنحل: في أفواهها عسل يحلو وفي أذنابها السم
كالنعامة: لا تطير ولا تحمل

كأن الحاسد إنما خلق ليغتاظ

كأن الشمس تطلع من حرامه

كثرة الضحك تذهب الهيبة

كذلك غمر الماء يروي ويغرق

كل كلب ببابه ينبح

كلام الليل يمحوه النهار

كلام كالعسل ووغزٌ كالأسل

كهرة تأكل أولادها

لا تأمن من كذب لك أن يكذب عليك

لا تسقط من كفه خردلة

لا تمدّن إلى المعالي يدا قصرت عن المعروف

لا حر بوادي عوف

لا حي فيرجى ولا ميت فينسى

لا خير فيمن لا يدوم له أحد

لا رأي لمن لا يطاع

لا رأي لكذوب

لا راحة لحسود

لا في العير ولا في النفير

لا مروءة لبخيل

لا يبلغ الأعداء من جاهل ما يبلغ الجاهل من نفسه
لا يثمر الشوك العنب

لا يجتمع الذئب والحمل

لا يحمل الحقد من تعلو به الرتب

لا يرضى عنك الحسود حتى تموت

لا يستقيم الظل والعود أعوج

لا يشكر الناس من لا يشكر الله

لا يضر السحاب نباح الكلاب

لا يعجبه العجب ولا صيام رجب

لقد أسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي

لقد هان على الناس من احتاج إلى الناس

لكل ساقطة لاقطة

لله در الحسد ، ما أعدله بدأ بصاحبه فقتله

لو كان في البومة خير ما تركها الصياد

ليس للباطل أساس

ليس للحاسد إلا ما حسد

ما طار طير وارتفع إلا كما طار وقع

ما لجرح بميت إيلام

من أطاع غضبه أضاع أدبه

من أوقد نار الفتنة احترق بها

من حسن من دونه فلا عذر له

من حفر حفرة لأخيه وقع فيها
من ظهر غضبه قل كيده

من غربل الناس نخلوه

من غشنا فليس منا (حديث)

من فاته الأدب لم ينفعه الْحَسَبُ

من فسدت بطانته كان كمن غص بالماء

من قلة الخيل شددنا على الكلاب سروجا

من كان بيته من زجاج فلا يرشق بيوت الناس بالحجارة

من لاحاك فقد عاداك

من لم يركب الأهوال لم ينل الآمال

من ليس له قديم ليس له جديد

من ملك غضبه احترس من عدوه

نعم الجدود ولكن بئس ما خلفوا

نعيب زماننا والعيب فينا وما لزماننا عيب سوانا

نفاق المرء من ذله

هذا الميت لا يساوي ذلك البكاء

همّه على بطنه

هو كالكمأة لا أصل ثابت ولا فرع نابت

وبعض خلائق الأقوام داء كداء البطن ليس له دواء

وحسبك من غنى شبعاً ورى

وفي الناس شر لو بدا ما تعاشروا ولكن كساه الله ثوب غطاء

وكم علمته نظم القوافي فلما قال قافية هجاني
وكم من غراب رام مشي الحمامة فأنسي ممشاه ولم يمش كالحجل

وكنت أذم إليك الزمان فقد صرت فيك أذم الزمان

ولا فرار على زأر من الأسد

وللمساكين أيضا بالندى ولع

ومن لا يتق الشَّتْمَ يُشْتَم

ومن لا يُكرم نفسه لا يُكَرَّم

يأكلون تمري وأُرمي بالنوى

حج والناس راجعون

يسرق الكحل من العين

يصطاد في الماء العكر

يعمل من الحبة قُبَّةً

يقتل القتيل ويسير في جنازته

يقولون "الزمان به فساد" وهم فسدوا وما فسد الزمان

يكفيك من الحاسد أنه يَغْتَمُّ عند سرورك

يناطح بقرني طين
العمل أبلغ خطابٍ

الأفعال أبلغ من الأقوال

فَإِذَا عَزَمتَ فَتَوَكَّل عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ المُتَوَكِّلِينَ (ق
رآن كريم آل عمران 159)

ازرع كل يوم تأكل

اطلب تظفر

اعملوا فكل ميسر لما خلق له (حديث)

الإنسان بالتفكير والله بالتدبير

الحركة بركة

السماء لا تمطر ذهباً ولا فضة

السيف يقطع بحده المرء يسعى بجده

العيش في الدنيا جهاد دائم

الفُرَصُ تَمُرُّ مَرَّ السحاب

إن جهد المقل غير قليل

إن مفاتيح الأمور العزائم

أنجز حر ما وعد

خير الأعمال ما كان ديمة

زرع آباؤنا فأكلنا ونزرع ليأكل أبناؤنا

زرعوا فأكلنا ونزرع فيأكلون

زيادة القول تحكي النقص في العمل ومنطق المرء قد يهديه للزلل

شعيرنا ولا قمح غيرنا

شَمِّرْ وائتزر والبس جلد النمر
علي أن أسعى وليس علي إدراك النجاح



عند الرهان تعرف السوابق

كما تزرع تحصد

لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد

لا تعنف طالبا لرزقه

لا تَلُمْ كفي إذا السيف نبا صح مِنِّي العزم والدهر أبى

لا بد دون الشهد من إبر النحل

ليست يدي مُخَضَّبةً بالحناء

ما الناس إلا الماء يحييه جريه

من جال نال

من جد وجد ومن زرع حصد

من سار على الدرب وصل

من سعى جنى ومن نام رأى الأحلام

من طلب العلا سهر الليالي

من طلب شيئا وجده

من عمل دائما أكل نائما

من لا يخطئ لا يفعل شيئا

من لم يحترف لم يَعْتَلِفْ

وإذا وصلت بعاقل أملا كانت نتيجة قوله فعلا

والمرء ليس بصادق في قوله حتى يؤيد قوله بفعاله

وما استعصى على قوم منال إذا الإقدام كان لهم ركابا
وما نيل المطالب بالتمني ولكن تؤخذ الدنيا غلابا

ومن خطب الحسناء لم يغلها الْمَهْرُ

يا طالب الرزق إن الرزق في طلبك

يركب الصعب من لا ذلول له

يساعد الله الذين يساعدون أنفسهم

يسقط الطير حيث يُنْثَرُ الحب وتغشى منازل الكرماء
أَدّى قدراً مستعيرها

إذا أتاك أحد الخصمين وقد فُقِئَتْ عينه فلا تقض له حتى يأتيك خصمه فلعله قد فُقِئَتْ عيناه

إذا تولى عقداً أحكمه

الجزاء من جنس العمل

الحق دولة والباطل جولة

الرجوع إلى الحق خير من التمادي في الباطل

العاقل لا يبطل حقا ولا يحق باطلا

العدل أساس الْمُلْك

العين بالعين والسن بالسن

صاحب الحق عينه قوية

على الباغي تدور الدوائر

قُضِيَ الأَمرُ الَّذِي فِيهِ تَستَفِتيَانِ (قرآن كريم يوس)

كما تدين تدان

لا يَفُلُّ الحديد إلا الحديد

من عَفَّ عن ظلم العباد تورعا (جاءته ألطاف الإله تبرعا)

هذه بتلك والبادئ أظلم

هي النفس ما حَمَّلْتَها تتحمل وللدهر أيام تجور وتَعْدِلُ
من يخشى البلل لا يصطاد السمك

معظم النار من مستصغر الشرر

اترك الشر يتركك

احذر الأحمق واحذر وُدَّهُ (إنما الأحمق كالثوب الْخَلَق)

احذروا من لا يرجى خيره ولا يؤمن شره

إذا جاء الحين حارت العين

إذا ذكرت الذئب فأعد له العصا

إذا رأيت نيوب الليث بارزة فلا تظنن أن الليث يبتسم

إذا كنتَ ذا رأىٍ فكن ذا مشورة فإن فساد الرأي أن تترددا

أعدّوا لكلب السوء كلبا يعادله

أقلل طعامك تجد منامك

الدهر يومان حلو ومر

اللي يخاف من العفريت يطلع له

إن الجواد قد يعثر

إن الشفيق بسوء ظن مولع

إن كنت ريحا فقد لاقيت إعصارا

إن وراء الأَكَمةِ ما وراءها

خُذْهُ بالموت حتى يرضى بالحُمَّى

راحت السكرة وجاءت الفكرة

ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلا

قد يخرج من الصدفة غير الدُّرَّة
قَدِّرْ لِرِجْلِكَ قبل الخطو موضعها

كُلُّ نَفسٍ ذَائِقَةُ المَوتِ (قرآن كريم آل عمران185)

لا تقعن البحر إلا سابحا

لا حذر من قدر

لكل عالِمٍ هفوة ولكل جَوَادٍ كبوة

ما كل بارقة تجود بمائها

ما كل ما يلمع ذهباً

من أسرع كثر عثاره

من الخواطئ سهم صائب

من أَمِنَ الزمان خانه

من تَدَخَّلَ فيما لا يعنيه لقي ما لا يرضيه

من خشى الذئب أعد كلبا

من سلك الجدد أمن العثار

وكيف تنام الطير في وكناتها

ومن لا يصانع في أمور كثيرة يضرس بأنياب ويوطأ بمنسم

ومن يجعل المعروف في غير أهله يكن حمده ذما عليه ويندم

يا مستعجل عطلك الله

يخاف من خياله
إذا لم ينفعك البازي فانتف ريشه

أظلم من أفعى

التسلُّطُ على المماليك دناءة

الظلم أسرع شيء إلى تعجيل نقمة وتبديل نعمة

الظلم مرتعه وخيم

إِنَّ الإِنسَانَ لَيَطغَى (قرآن كريم العلق6)

بيت الظالم خراب

جزاء مُجيرِ أُمِّ عامِرٍ

حرامي بلا بَيِّنةٍ شريف

ضربني وبكى وسبقني واشتكى

ظلم الأقارب أشد وقعا من السيف

غيري يأكل الدجاج وأنا أقع في السياج

كلما طار قص جناحه

كمن يربي الذئب

لا تجن يمينك على شمالك

لا تسقني ماء الحياة بذلة بل فاسقني بالعز كأس الحنظل

لمن تشكو إذا كان خصمك القاضي!

لو خُيِّرْتُ لاخترت

مُتْخَمٌ يقسو على جائع

من ظَلَمَ نفسه فهو لغيره أظلم

نوم الظالم عبادة
هذه بتلك والبادئ أظلم

وَظُلْمُ ذوي القربى أشد مرارة على النفس من وقع الحسام المهند

ما من ظالم إلا سيبلى بظالم

ومن نكد الدنيا على الحر أن يرى عدوا له ما من صداقته بد

يا ظالم لك يوم
7ظـل8القمر7 غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 05:08 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0