تصفح

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > المنتدى العام - نقاشات و حوارات جاده هادفة

المنتدى العام - نقاشات و حوارات جاده هادفة مواضيع عامة للنقاش حولها وهناك مواضيع ساخنة سياسية إجتماعية بين اعضاء المنتدى


الحاسة السادسة وخفاياها وكيف تعرف إذا كنت تملكها

الـحـاسـة الـسـادسـة خيط رفيع يربطك بعالم غير منظور يعرف كلا منا حواسه الخمسة الأساسية (الإحساس، الرؤية، الشم، السمع والتذوق ) ، ولكنه في خضم ظروف الحياة

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-29-2005, 10:50 PM   #1 (permalink)
العقيد ركن طيار
رومانسي محبوب
 
الصورة الرمزية العقيد ركن طيار
 

ADS
الحاسة السادسة وخفاياها وكيف تعرف إذا كنت تملكها










الـحـاسـة الـسـادسـة
خيط رفيع يربطك بعالم غير منظور



الحاسة السادسة وخفاياها وكيف تعرف إذا كنت تملكها

يعرف كلا منا حواسه الخمسة الأساسية (الإحساس، الرؤية، الشم، السمع والتذوق ) ، ولكنه في خضم ظروف الحياة القاسية ينسى أو يتناسى الحاسة السادسة والتي تعتبر الخيط الرفيع الذي يربطه بالعالم الأخر الغير منظور ، ويؤكد الباحثون على أن تلك الحاسة تعمل بدون الاعتماد على الحواس الفيزيائية الأخرى ، حيث يمكن الاتصال بين شخصين في مكانين منفصلين بواسطة الاتصال الروحي أو كما يطلق عليه البعض التخاطر.

والحقيقة أن الحاسّة السادسة هي جزء منك سواء أردت أم لم ترد، فهي جزء طبيعي من العقلية البشرية ، وليست حكرا على الأشخاص الموهوبين ، وقد زود كل إنسان منذ اللحظة الأولى التي يخرج فيها للحياة بما يمكنه من الاتصال بالعالم الروحي والذي يتخلص فيه من الجسم المادي ويسمو بروحه التي تحركه حيثما تشاء، وهى نفس النظرية التي استخدمت الإلكترون في نقل المعلومات عبر الأجهزة مثل التلفزيون والراديو.


فعندما يريد الشخص سماع أغنية أو برنامج معين فإنه يقوم بضبط زر الجهاز على تردد معين ، أي أن الأغنية يمكن سماعها عندما يتطابق ترددها مع التردد الموجود بالراديو، وهذا ما يحدث عند الاتصال الروحي أي أن التواصل الروحي بين اثنين يحدث عندما يتطابق كلا منهما مع الأخر والذي يطلق عليه البعض التناغم الروحي ومن المعروف أن الإنسان قد طور عبر التاريخ علوماً مختلفة كالفيزياء والكيمياء وغيرها من العلوم التي تخدم الإنسان والبيئة، معتمداً في تنميه تلك العلوم على حواسه الخمسة ، و نجح الإنسان في اخترع أدوات تُمكّنه من توسيع مدى حواسّه . وهكذا تدريجيّاََ ، من جيلِِ إلى جيل ، ولكن على الجانب الأخر يوجد عالم أخر مخفي عن الأنظار نشعر بوجوده، بالرغم من إنّنا لا نراه، وقد يكون هذا هو العالم المختص بالظواهر الغريبة، التي تحدث ولا يجد الإنسان تفسيرا منطقيا لها .

ولا عجب فنحن نعيش في عالم كل شيء يحدث فيه بالصدفة وبصورة عرضيّة لا تُمكّننا من التكهّن . إنّنا لا نعرف ماذا سيحدث غداًً ، لا نعرف ما كان لنا قبل أن نولد ، وماذا سيجري بعد موتنا. فكل هذه غيبيات لا يعلمها إلا الله سبحانه وتعالى ، ولكن ماذا تفعل إذا أخبرك أحد انك سوف تتعرض لحدث غدا أو تنبأ لك بنتيجة أحد أولادك، فماذا ستطلق على هذا الشخص هل هو منجم أو ساحر ، لا يا عزيزي بل هو إنسان عادى اختصه الله سبحانه وتعالى بموهبة الحاسة السادسة .


ولكن ما هي الحاسة السادسة؟

الحاسة السادسة : لفظ يطلق على بعض الظواهر الغريبة التي قد يعجز العلم عن تفسيرها ، ولكن ما هو التعريف العلمي لها.
تعرف بأنها إحساس فطري لا إرادي بعيد عن المنطق يمكن صاحبه من معرفة المجهول والتنبؤ بالمستقبل، وأغلب الناس يمتلكون مثل هذه الحاسة وبدرجات متفاوتة ، وبما أن الإنسان العادي ليس له وسيلة اتصال بالمستقبل فإنه من المرجح أن يعتمد على الروح لاكتشاف المستقبل المجهول فهي نفحة من الله ولها قدرات عظيمة لا تدركها العقول ، وكان قديما يعتقد بأن تلك الحاسة خرافة وليس لها تفسير علمي ولكن، الدراسات العلمية الحديثة أثبت أن الحاسة السادسة لدى كل إنسان وتظهر بصورة واضحة عند الشعور بالخطر، وتوجد فعليا في جزء من المخ يتعامل مع حل الصراعات .

وفى هذا الصدد أوضح فريق من الباحثين بجامعة واشنطن أن منطقة المخ المعروفة بالقشرة الداخلية الطوقية تطلق بالفعل الإنذار بشأن الأخطار التي لا تستطيع الوصول للمخ الواعي وتقع قرب قمة الفصوص الأمامية وإلى جانب الفواصل التي تفصل بين قسمي المخ الأيسر والأيمن ، وأن تلك القشرة الداخلية الطوقية مرتبطة بشدة مع مشاكل عقلية خطيرة من بينها الشيزوفرينيا أو انفصام الشخصية والاضطراب العدواني القهري ، وأضاف الباحثون أنه عند قياس نشاط أمخاخ مجموعة من الشباب الأصحاء بواسطة برنامج كمبيوتر على فترات كل 2.5 ثانية بجهاز أشعة الرنين ، وجد أن المخ يلتقط إشارات التحذير بشكل أفضل مما كان يعتقد في الماضي .


وأشار العلماء إلى أن نفس هذه الناقل العصبي يرتبط بإدمان المخدرات ومرض الشلل الرعاش، ويبدو أن الدوبامين يلعب دورًا كبيرًا في تدريب القشرة الداخلية الطوقية في التعرف على التوقيت المناسب الذي يتعين عليها فيه إرسال إشارة تحذير مبكر ، وفى هذا الصدد أفاد علماء الطب النفسي بأن الحاسة السادسة موجودة لدى الكل منا، خاملة عند البعض ونشطة عند البعض الآخر، وذلك يتوقف على بعض العوامل مثل صفاء الذهن وهدوء الأعصاب واعتدال المزاج، فكلما كان الإنسان في حالة جيدة تنشط الحاسة السادسة والعكس عندما يكون الإنسان في حالة رديئة تخبو ويقل نشاطها.

الحاسة السادسة وخفاياها وكيف تعرف إذا كنت تملكها

جدير بالذكر أنه فى عام 1997 توصل العلماء إلى اكتشاف عضو غامض يسمى (VNO) او vomeronasal organ في أنف الإنسان وهذا العضو مختص بالغريزة والانجذاب العاطفي، ولذا أطلق عليه عضو الحاسة السادسة ، وهذا العضو اكتشف لأول مرة في القرن الـ 19 وقد سمى بعضو جاكو بسون نسبة إلى العالم الدانمركي الذي اكتشفه لأول مرة في فم الثعبان ويتكون من تجويفين في سقف فمه كل منهما تغطيه مستقبلات كيماوية تكشف اضعف الروائح ويقوم الثعبان بمد لسانه كاملا إلى الخارج ليكشف عن الروائح ثم يسحبه إلى الداخل حاملا الروائح إلى عضو جاكوبسون ليتعرف على رائحة الحيوانات القريبة منه ، وقد قام العلماء بتغيير اسمه إلى اسم أخر عاطفي جذاب وهو VNO ، وذلك لأنه هذا الجزء من الأنف هو المسئول عن تتبع الرائحة الجنسية والتى تسمى الفيرمونات .


الكل يمتلك الحاسة السادسة

أثبتت التجارب أن الكل يمتلك الحاسة السادسة العباقرة ، والبسطاء الكبار والصغار الإنسان العادى والفنان والكاتب ، حتى أن آلكثير من الناس يعتقدون أن السر وراء عبقرية العديد من المشاهير مثل فرويد وآينشتاين ونيوتن وبيل جيتس، وغيرهم من العباقرة الذين حفروا أسمائهم بحروف من نور في التاريخ هو امتلاكهم للحاسة السادسة، لاشك أن الإنسان كلما اقترب من الفطرة وكلما كان تلقائيا بسيطا ومرتبطا بالطبيعة كلما زادت الحاسة السادسة لديه لأنه قد يعتمد عليها في أمور حياتية كثيرة، فقبائل أفريقيا تستطيع عن طريق هذه الحاسة توقع التقلبات الجوية أو معرفة أماكن المياه في الأرض وبعض مظاهر تقلبات الطبيعة الأخرى .


كذلك المرأة تزيد لديها الحاسة السادسة عن الرجل وقد يعود هذا إلى إحساس المرأة الدائم بعدم الأمان والقلق من جانب الرجل ولذا فهي تستخدم التوقعات والهواجس لمعرفة المستقبل الغامض لكي لا تفاجأ أو تصدم في أمور حياتها، فهي سريعة لقراءة واستنباط أسرار وحركات ، أما عن الكتاب والأدباء وأصحاب الروايات والقصص الخيالية الذين يتحدثون في رواياتهم عن بعض الأحداث والتوقعات التي قد تقع وتتحقق فيما بعد كما حدث مع الروائي مورجان روبرتسون الذي كتب قصة عن سفينة أسمها تيتان عام 1898 ( قريبة من أسم تايتانيك ) ويقول عنها أنها أكبر سفينة في ذلك الوقت ( بالفعل تايتانيك كانت أكبر سفينة في وقتها ) وكتب قصتها التي لا تختلف كثيرا عن الواقعة . ووصف الكاتب السفينة ولم يخطئ إلا في الطول حيث كان فرق الطول بين القصة والواقع 2 قدم فقط .. أما الوزن وغيره فقد تنبأ به الكاتب، ولم تبن سفينة تايتانيك إلا بعد 14 عاما .


وكان من بين ضحايا الحادثة مورجان روبرتسون نفسه الذي تنبأ بالحادثة قبل 14 عاما ، والكاتبة ثيبث التي تنبأت بالحرب العالمية الأولى وجون انجلبر تنبأت بالثورة الفرنسية، فهذه الأحداث والتي ذكرت في بعض الكتابات قد حدثت بالفعل ولكن هنا الأديب أو المفكر لا يستعمل الحاسة السادسة لأنها مشاعر وأحاسيس ليس لها أي ارتباط أو توقع أو منطق بينما الكاتب يذكر أحداثا ودراسات للواقع وبما اكتسبه من معرفة للتاريخ وما يتمتعون به من خيال خصب يجعلهم يتوقعون بعض الأحداث أو يتخيلون مستقبلا قد يثبت صدقه ولكن هذه الخواطر عملية إبداع وعمل عقلي وتمكن من استغلال القدرة على التخيل وليس بها إحساس أو مشاعر.


كيف يكتسب الإنسان الحاسة السادسة؟

الحاسة السادسة كما يقول د. ممتاز عبد الوهاب أستاذ الطب النفسي بكلية الطب جامعة القاهرة ورئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية للصحة النفسية وزميل الجمعية الأميركية للطب النفسي لا يمكن التدريب عليها ولا يمكن إخضاعها للتجربة لأنها أحاسيس إنسانية عميقة ودائما ما تكون قريبة من الطبيعة وصادقة وتلقائية ولكن لو تدخل فيها العقل أو التدريب فإنها تفقد تلقائيتها وصدقها ، ولكن إيما كينج التي أعطت دروسا لتطوير الحاسة السادسة في مدينتي جلاسكو وإدنبرة، تؤمن بأهمية التدريب في تطوير الحواس ، وتقول: كل فرد لديه المقدرة على ذلك، بيد أنها متفاوتة وتزداد عند آخرين، ونحن نتملك الحاسة السادسة لكننا نفقدها بسبب الطريقة التي يحيا بها المجتمع اليوم ، وأضافت إيما كينج لنأخذ على سبيل المثال شخصا لديه عمل تجاري، ولكنه بسبب مشكلة ما عيّن مستشارا له ولو أنه تعلّم التفكير بطريقة حدسية وبديهية لما احتاج إلى مستشار، لأنه عندئذ سيعرف الإجابة من تلقاء نفسه


كيف تعرف أنك تمتلك الحاسة السادسة؟


مادام العلم يؤكد وجودها فلابد أنني امتلكها ولكن كيف يمكن أن أعرف أنى أمتلكها ، يساعدك الدكتور ممتاز عبد ، في الإجابة عن هذا السؤال ؟

يقول الدكتور ممتاز عبد الوهاب: في البداية يمكن وصف الحاسة السادسة بأنها استشعار خارج الحواس وله أشكال متعددة منها البصري والسمعي ومنها ما هو مقترن بالحواس، والحاسة السادسة وهي نوع من أنواع التخاطر عن بعد وهي حالة لا إرادية ولا تخضع لمسببات مباشرة ولا علاقة لها بصفة اجتماعية أو نفسية ولا تخضع لسن محددة ولكنها تظهر في موقف معين تحت ما يسمى بالاستشعار الحسي اللاإرادي أو الاستشعار خارج الحواس ، ويضيف الدكتور ممتاز بأن الحاسة السادسة تتواجد في الأشخاص البسطاء وأيضا عند العباقرة وفي الأطفال والكبار وفي الرجال .


ولمعرفة ما إذا كانت لديك الحاسة السادسة فقم بإجراء الاختبار التالي:
أجب على الأسئلة التالية بكلمة (نعم) أو (لا)

1- هل سبق أن ألغيت مشروعا أو قرارا لأنك أحسست بشيء غامض تجاهه؟
2- هل تستيقظ من نومك قبل رنين الساعة؟
3- هل تتحقق أحلامك دائما؟
4- هل رأيت شخصا وأحسست أنك رأيته من قبل؟
5- هل ترى أشخاص متوفين في أحلامك؟
6- هل تأخذ وقتا طويلا لكي تتخذ قراراتك؟
7- هل يحالفك سوء الحظ؟
8- هل تعتبر نفسك شخصية محظوظة؟
9- هل تعتقد في الحب من أول نظرة؟
10- عندما يطلب منك أحد أصدقاءك أن تحذر رقما، هل تقول الرقم الصحيح؟
11- هل تشكل الصدفة جانبا حقيقيا في حياتك؟
12- هل تتخذ قراراتك دون أن يكون هناك سببا محددا؟
13- هل تستطيع أن تتوقع ما بداخل علبة هدايا دون أن تفتحها؟
14- هل تستطيع أن تحس بشيء سيئ قبل حدوثه؟
15- هل تحس متى سوف تقابل شريك حياتك وتوأم روحك؟


إذا كانت معظم إجاباتك بكلمة (لا)
فأنت لست من الأشخاص الذين يتمتعون بالحاسة السادسة بقدر كبير. ولكن إجاباتك تدل على أنك تثق بحدسك.


وإذا كانت معظم إجاباتك بكلمة (نعم) فأنت:
شخصية تتمتع بقدر كبير من الحدس والتوقع لما يحدث، فحاستك السادسة تخبرك دائما بالأشياء قبل حدوثها.



الحاسة السادسة عند الحيوانات

نحن نعلم أن هناك خمس حواس يمتلكها الإنسان والحيوان ، وأن الحاسة السادسة والتى اكتشفت حديثا أيضا تتواجد عند كلا من الإنسان والحيوان بل أنها قد تكون أقوى عن الحيوانات من الإنسان ، لأن الحيوانات تمتلك موهبة الاستجابة السريعة للتغير في الرؤية وتحديد الاتجاهات بواسطة المجال المغناطيسي ، أو صدى الصوت أو استعمال المواد الكيميائية في التعرف على بعضها ، وإلى جانب هذا فهي تمتلك عضو جاكوبسون الذى يمكنها من تتبع واكتشاف الكميات البسيطة جدا من المواد الكيميائية، والذى يعد المسئول عن الحاسة السادسة ويؤكد العلماء أن الحيوانات تشعر بالخطر قبل حدوثه ..حيث أن بعض أنواع السمك يتحرك حركة غريبة قبل الزلزال .

ولا ننسى اقرب مثال عن تمتع الحيوانات بالحاسة السادسة وذلك عندما أعرب مسئولو الحياة البرية في سريلانكا عن دهشتهم إلى حد عدم التصديق إزاء عدم عثورهم على جثة حيوان واحد بعد زلزال شرق آسيا، الذي نجمت عنه أسوأ موجة مد، والتي قتلت نحو 22 ألف شخص ، واجتاحت موجات المد العاتية مسافة ثلاثة كيلو مترات من البر السريلانكي، ووصلت إلى حديقة يالا في جنوب شرق البلاد وهي أكبر مجمع للحيوانات البرية، حيث تضم مئات الأفيال وعدداً من الفهود ، وصرح نائب مدير إدارة الحياة البرية بقوله "الغريب أننا لم نرصد أي حيوان نافق"، مفسراً الأمر بالحاسة السادسة التي تمكن الحيوانات من توقع الكوارث.


توجد في جزء من المخ يسمى القشرة الداخلية الطوقية

[img]الحاسة السادسة وخفاياها وكيف تعرف إذا كنت تملكها[/img]

وهناك قصة تحكي أن إوزا كان من عادته إصدار صوت مزعج قبل حدوث أي غارة ، وقد نعق ذات مرة ولم يدري الناس ما لخبر حيث لا يوجد شيء بالسماء .. لكنه أستمر بالنعق .. فقرر الأهالي الرحيل، وبقي الإوز لوحده وبعد قليل جاءت طيارات للعدو وحولت المدينة إلى خراب كامل .
فجاء الأهالي ورمموا مدينتهم ووضعوا تمثالا لذلك الإوز الذي ضحى بحياته من أجلهم ، ومن الغريب أيضا في هذا الموضوع أن هناك نوعا من الديكة الصينية تصاب بالهلع في الوقت السابق على انفجار البراكين، وتفر هاربة من أقفاصها إلى أماكن بعيدة عن موقع البركان.. وبعد هلعها وفرارها بأيام، تقع الكارثة ، وهناك نوع من الأسماك الحمراء والصفراء، والأسماك ذات اللون القرمزي، تقفز في توتر شديد في إناء الماء الذي تسبح فيه قبل حدوث الزلازل بفترة.

ففي زلزال طوكيو المدمر عام 1923، وزلزال اليونان عام 1953، وانهيار الأرض تحت مدينة اورليان في فرنسا عام 1977، كان هناك رصد لردود فعل الحيوانات، فتبين أنها قد استشعرت تلك الهزات قبيل حدوثها، بل أن هناك ما هو اعجب من كل ذلك: لقد تنبأت كلاب مدينة هيروشيما بما سيحدث من خراب ودمار قبل وصول الطائرة التي كانت تحمل القنبلة الذرية إلى أجوائها بساعات ، وقد ثبت ذلك بأقوال الأحياء الذين كتبت لهم الحياة بعد الكارثة، فأكدوا أن الكلاب ظلت تنبح قبل إلقاء القنبلة الذرية على مدينة هيروشيما، ثم هاجرت كجماعات إلى خارج المدينة ، وفي عام 1944 أثناء الحرب العالمية، لاحظ أهالي مدينة فريبورج الألمانية أن كل الطيور الداجنة من إوز وديكة ودجاج ، قد فرت من أماكنها، وشرعت في مغادرة المدينة في جماعات مذعورة، وهذه الظاهرة دفعت بأحد الأهالي لان يصرخ بأعلى صوته في الطرقات والأزقة: أيها الناس غادروا فريبورج، أن هذه الطيور تنبئكم بأن أجل المدينة قد اقترب الحقوا بطيوركم، هاجروا معها إلى خارج المدينة، أسرعوا قبل وقوع ما لا نستطيع رده.

وبالفعل فر أهل فريبورج خلف الطيور الداجنة، تاركين مدينتهم، و بعد ساعات على مغادرتهم، انقضت طائرات الحلفاء بقنابلها، أزالت من الوجود ثلاثة أرباع مدينة فريبورج، لان خطة الحلفاء كانت ترمي إلى تحطيم معقل من معاقل الصناعة الألمانية في تلك المدينة أما الذين لم يصدقوا نبوءة الطيور وعددهم يقرب من عشرة آلاف إنسان، فقد لقوا حتفهم جميعا! ولذا فان زائر مدينة فريبورج الآن، يجد في فناء مجلس البلدية تمثالا فنيا من الرخام (لدجاجة، وديك، وإوزة).


الحاسة السادسة في السينما العالمية

إذا أردت أن ترى الحاسة السادسة من وجهة نظر السينما والخيال العلمي فلتشاهد فيلم الحاسة السادسة " The Sixth Sense" ، والذي حقق هذا الفيلم نجاح كبير عندما عرض لأول مرة عام 1999 .
من أول مشهد يشدك الفيلم لدرجة أن لا تستطيع أن تغمض عينك عنه حتى للحظة.
تحكى قصة هذا الفيلم عن طفل أسمه كول منطوي على نفسه لا يحب الاختلاط وفي نفس الوقت هو ذكي لدرجه أن حلل نفسية مدرسيه في المدرسه عندما كان صغير ، الدكتور ماكلوم طبيب نفسي يأتي ليعالج كول بعد أن بدأ كول يقول أن يشاهد الأموات يتحركون أمامه ... فيقرر ماكلوم أن يساعد هذا الود الذكي ، وقد يعتقد الكثير من المشاهدين أن هذا الفيلم هو أحد أفلام الرعب ولكن هذا ليس صحيح بل هو فليم مشوق يعتمد على التأثير العقلي والعصبي للمشاهد .

ماذا يحدث بعد الموت ؟ سؤال يطرح الفيلم بقوه وهو سؤال العالم كله يحاول أن يجيب عليه (طبعاً بالنسبة لهم فقط ) ، ومفهوم الأشباح من الأدوات التي يستخدمها البشر في الأساطير وتعليل بعض الأشياء التي لا نستطيع أن نعللها والموت والأشباح هم أدوات هذا الفيلم .
في النهاية هذا الفيلم ليس فيلم لتستمتع به فقط في الحقيقة أنه فيلم يساعدك على التفكير أكثر في أمور لم تفكر فيها من قبل.

كما تناولت السينما المصرية هذا الموضوع ولكن بوجه نظر مختلفة ، وذلك عندما قدمت على شاشات السينما فيلم الحاسة السابعة ، وقد أكد النقاد ويتناول فيلم الحاسة السابعة موضوع شاب رياضي محبط، بطل الكونغ فو علي الجمهورية الذي يحصل علي قوة سحرية تمكنه من قراءة أفكار المحيطين به، ويكتشف في نفسه هذه القوة لأول مرة حينما كان يجلس بجانب والده الرجعي المتشدد.. الذي لم يكن موافقا علي التحاق أبنه بكلية التربية الرياضية.. فقد كان يريد له أن يلتحق بجامعة محترمة مثل الطب علي حد قوله، يكتشف الابن أفكاره وهو يتابع المغنية العالمية 'شاكيرا'.. ويقارن بين جمالها وجسدها الرشيق الجميل بجسم زوجته السمينة المترهلة ، والفيلم يخترق عالم الغيبيات.. وما وراء الطبيعة بشكل كوميدي.. كتب له السيناريو والحوار اثنان من الشباب هما أحمد مكي مخرج الفيلم وصديقه المخرج محمد جمعة والفيلم بطولة رجالي.. كما تقوم المذيعة اللبنانية رانيا الكردي بالدور الأساسي للمرأة.


وموهبة قراءة الأفكار قدمتها أمريكا وأوربا في الكثير من الأفلام.. وفيلم الحاسة السابعة مقتبس من أكثر من فيلم أمريكي مثل kill bill وRocky وفيلم the sixth sense ، وفيلم "ماذا تريد النساء" للنجم ميل جيبسون الذي يتعرض لفكرة قراءة الرجل لأفكار الآخرين ، فى أول مشهد من الفيلم نري يحيي المصري " أحمد الفيشاوى" يحاول الانتحار بربط عنقه بحبل في شجرة تؤدي إلي بئر عميقة.. لكنه يفشل في ذلك بعد أن انقطع الحبل وبعد أن فشل في تحقيق الشهرة والمال والنجومية.. ويتضح أنه لم يقع في بئر كما تصور ولكنه وقع في مكان يؤدي إلي مغارة تعشش فيها الخفافيش ويعيش فيها رجل مشعوذ 'أحمد راتب' يقرأ أفكار الناس.. والذي منح يحيي قوة الحاسة السابعة التي تساعده علي قراءة أفكار منافسيه في هذه اللعبة.

من هذا المنطلق يتقدم في مباراة أمام بطل العالم الأسطورة الصيني في الكونغ فو الذي يلعب وهو معصوب العينين، ينجح اللاعب الصيني في أول جولة بعد أن يهزم يحيي المصري الذي تلقي ضربات واقية.. لكن يحيي ينتصر في الجولة الأخيرة.




...مـــنــــقول ....



كل الحب والتقدير
العقيد ركن طيار







التعديل الأخير تم بواسطة العقيد ركن طيار ; 11-29-2005 الساعة 10:52 PM
العقيد ركن طيار غير متصل  
قديم 11-30-2005, 12:31 AM   #2 (permalink)
ماسينيسا
عضو موقوف
 
الصورة الرمزية ماسينيسا
 
إرسال رسالة عبر ICQ إلى ماسينيسا إرسال رسالة عبر AIM إلى ماسينيسا إرسال رسالة عبر Yahoo إلى ماسينيسا
شكرا لك اخي على هده المعلومات لكن هناك اسئلة لدي الاجابة بنعم واخرى الاجابة بلا فهل امتلكها؟؟
ماسينيسا غير متصل  
قديم 11-30-2005, 02:09 AM   #3 (permalink)
gamar
زهرة الرومانسية
 


العقيد ركــن طيــار

سلمت أناملك على النقل الرائـع للموضوع ولو انه طويل بس جميــل

وطلعت ممن يمتلكون الحاسة السادسة

تدري احياينا فعلا اشك انها عندي

لان اشياء كثيرة اتوقعها وتصير


تقبل كل التقديــر
قمــر
gamar غير متصل  
قديم 11-30-2005, 02:12 AM   #4 (permalink)
سهـر الليالي
كبار الشخصيات - جوهرة المنتدى
 
الصورة الرمزية سهـر الليالي
مشكور يا غالي على ذا الطرح الجميل
وعلى هذة المعلومات الرائعه
تسلم يا بطل
سهـر الليالي غير متصل  
قديم 11-30-2005, 09:49 AM   #5 (permalink)
انت وبس
أمير الرومانسية
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى انت وبس
السلام عليكم

شكرا لك اخي على هذا الموضوع الرائع
الحاسة السادسة
هي قوة يمتلكها الفرد
بحيث يستطيع ان يتوقع بحدوث اشياء
وتعني قوة التنبؤ بالشيء
اذا انا اختلف معك في تعريف الحاسة السادسة

وقد صدرت كتب كثيرة حول الادراك الحسي الفائق وهي التسمية العلمية للحاسة السادسة
ومن هذه الكتب ما اصدره العالم فرويد
بعنوان الادراك الحسي الفائق وكيفية تنميته

عموما اقدم لك شكري الزيل مرة اخرى على هذا الموضوع وسلمت لنا

تحياتي
انت وبس غير متصل  
قديم 11-30-2005, 10:48 AM   #6 (permalink)
برق الخيل
رومانسي شاعري
 
الصورة الرمزية برق الخيل
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى برق الخيل
شكرا اخوي على الموضوع
برق الخيل غير متصل  
قديم 12-03-2005, 01:46 AM   #7 (permalink)
الـزهــراء
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية الـزهــراء
 
Question


العقيد ركن طيَّار

اقتباس:
وإذا كانت معظم إجاباتك بكلمة (نعم) فأنت:
شخصية تتمتع بقدر كبير من الحدس والتوقع لما يحدث، فحاستك السادسة تخبرك دائما بالأشياء قبل حدوثها.
أشكرك جزيل الشكر على موضوعك المميز

وعلى المعلومات الثقافية الطبية الرائعة

بالنسبة لي أثق في حدسي

لذا أعتبر نفسي ممن يمتلكون الحاسة السادسة


"مع كل التقدير والإحترام"

دمـ بود ـت

التعديل الأخير تم بواسطة الـزهــراء ; 12-03-2005 الساعة 01:49 AM
الـزهــراء غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 05:55 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0