تصفح

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان






العودة   منتديات عالم الرومانسية > سياحية - سياحة وسفر > رحلات سياحية و حجز فنادق و عروض سياحية > سياحة افريقيا و فنادق افريقيا و عروض سفر افريقيا

سياحة افريقيا و فنادق افريقيا و عروض سفر افريقيا سياحة افريقيا و فنادق افريقيا و عروض سفر افريقيا


الجزء الثاني للموضوع الرائع ][`~*¤!||!¤*~`][مصر + Egypt][`~*¤!||!¤*~`][

السلام عليكم جميعا أهلا بك في مصر الخالدة، لنعيد الى الأذهان أكثر من خمسة آلاف سنة من الحضارة المصرية. مصر الخالدة هو سجل حي لأرض غنية بالفنون

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-05-2005, 06:00 AM   #1 (permalink)
عـمـamrـــرو
زهرة الرومانسية
 
الصورة الرمزية عـمـamrـــرو
 

ADS
Wink ][`~*¤!||!¤*~`][مصر + Egypt][`~*¤!||!¤*~`][









[CENTER][/align]


[CENTER]][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][ ][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][ ][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][[/align]

[CENTER]السلام عليكم جميعا

أهلا بك في مصر الخالدة، لنعيد الى الأذهان أكثر من خمسة آلاف سنة من الحضارة المصرية.
مصر الخالدة هو سجل حي لأرض غنية بالفنون والتاريخ،
وغنية بالشخصيات والأماكن، والمعتقدات والأديان.

سوف اصحبكم أنشاء الله بجولة داخل ام الدنيا مصر

ولنبداء

][`~*¤!||!¤*~`][مصر الفرعونية][`~*¤!||!¤*~`][

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][

تمضى السنين والايام وتتواصل الاجيال وراء الاجيال مخلفا اجيال فى محطه النسيان
ولا يبقى من الانسان سوى علمة وفنه
وقد فطن المصرى القديم هذه المعانى ليترك لنا صرحا لم يشهد التاريخ بمثله ابدا
انها الاهرامات
واذا كنا نتحدث عن الحضاره الفرعونيه بعظمتها ورسوخها فيجب اولا ان نتحدث عن هذا الشاهد العظيم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][

صوره نادره للاهرامات ملتقطة من الاقمار الصناعية وكما هو واضح فى الصوره
ان المصريين لما بنوا الاهرامات لم يبنوا بناء فحسب
لكنهم وضعوا علمهم الهندسى والفلكى والرياضى فى بناء هذا الصرح العظيم

][`~*¤!||!¤*~`][هرم خوفو ][`~*¤!||!¤*~`][

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][

حكم الملك خوفو مصر قرابة ثلاثة وعشرون عاماً من عام 2574 حتى 2550 قبل الميلاد، خلال عصر الأسرة الرابعة فى الدولة القديمة. وهو صاحب هرم الجيزة الأكبر، والذى يعد أول عجائب الدنيا السبع والوحيد المكتمل من عجائب العالم القديم والتى لا تزال قائمة حتى الآن.
وقد تم بناء الطبقات الأولى من الحجارة حول تل منخفض فى وسط المنطقة التى تركت غير ممهدة وتم دمجها فى بناية الهرم. وهذا التل بمثابة قلب الهرم كما قللت من حجم البناء المطلوب تشييده. ويرتفع المدخل الأصلى للهرم بحوالى 16.8 متراً أو 55.1 قدم من سطح الأرض ويفتح على الجهة الشمالية ليواجه النجم القطبى، حيث تقطن روح الملك فى العالم الآخر. ويبلغ طول كل ضلع من الأضلاع المكونة للقاعدة حوالى 230.38 متراً أو 755.65 قدم. وهو مبنى من 210 طبقة لم يبق منها سوى 201 فقط.
وكان الارتفاع الأصلى للهرم شاملاً قمته هو 146.5 متراً أو 480.5 قدم ولكنه الآن حوالى 137.2 متراً أو 450 قدم، وزاوية الجوانب حوالى 51 و 50 درجة. وقد عثر على التابوت والهرم فارغين عند فتح الهرم فى القرن التاسع.

][`~*¤!||!¤*~`][الغرف الداخلية وأروقة هرم خوفو][`~*¤!||!¤*~`][

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][

يختفى المدخل الرئيسى لهرم الملك خوفو ويفتح على ممر منحدر يبلغ طوله حوالى 28.21 متر أو 95.53 قدم. ثم يصل إلى ممر ضيق صاعد يبلغ طوله حوالى 37.76 متر أو 123.85 قدم، كما يبلغ ارتفاعه حوالى 1.20 متر أو 3.94 قدم و1.05 متر أو 3.44 قدم فى العرض.
وهو يؤدى على الوصلة التى تقود إلى القاعة المسماة "غرفة الملكة" والبهو العظيم. ويعتقد أن هذه الغرفة قد صممت لتكون مكان الدفن الأصلى ولكنها هجرت لسبب ما فيما بعد. وفى المنتصف، توجد غرفة ثانية لها سقف جمالونى الشكل ومساحتها حوالى 5.23 × 5.76 متر أو 17.15 × 18.89 قدم كما يبلغ ارتفاعها حوالى 6.26 متر أو 20.53 قدم. وقد أطلق على هذه الغرفة "غرفة الملكة" وهى تسمية خاطئة حيث كان يتم دفن الملكات فى أهرامات أخرى منفصلة وصغيرة حول أهرامات أزواجهن.
كما تم مؤخراً فحص التجاويف الصغيرة المستطيلة فى الجداران الشمالي والجنوبي لهذه الغرفة، باستخدام كاميرا آلية. ومن المرجح أن هذه التجاويف تؤدى إلى ممرات سرية، ومع ذلك فلم يظهر بعد أى برهان على ذلك.
ويمتد البهو العظيم من الممر الأفقى الذى يؤدى من غرفة الملكة إلى حجرة دفن الملك. ويبلغ طول البهو حوالى 46.71 متر أو 153.21 قدم كما يبلغ ارتفاعه حوالى 8.46 و 8.74 متر أو 27.75 و28.67 قدم. وتميل جدرانه الجانبية إلى داخل البهو تدريجياً مشكله سطح مدعم بدعامة حجرية. تبرز من سطح الجدار.
أما الفجوات المستطيلة والأخاديد المقطوعة فوق الدعامة المرتفعة على كلا الجانبين للبهو فمن الجائز أنها كانت مزودة بعوارض خشبية كانت تستخدم لتنزيل وتأمين السدادات الحجرية لغلق البهو العظيم. وفى نهاية هذا البهو يوجد ممر ضيق به منصة مرتفعة فى الوسط. وقد غطت جدرانه بكتل من الجرانيت بها أربعة فتحات رأسية على الجوانب الشرقية والغربية، من المعتقد أنه كان يتم إنزال قطع من الجرانيت بهذه الفتحات بواسطة الحبال أو وسائل أخرى لغلق مدخل حجرة دفن الملك.
أما حجرة الدفن والتى تقع على محور شرق-غرب، على ارتفاع حوالى 42.30 متر أو 138.75 قدم فوق سطح الأرض. وتبلغ مساحتها حوالى 10.49 متر أو 34.41 قدم × 5.24 متر أو 17.19 قدم، كما يبلغ ارتفاعها 5.84 متر أو 19.15 قدم. وجدران وأرضية الغرفة مغطاة بكتل من الجرانيت المصقول صقلاً جيداً والسقف مكون من تسع كتل من الجرانيت.
كما يوجد فجوتان مستطيلتان ضيقتان مقطوعتان فى الجدارين الشمالى والجنوبى، ويعرفان باسم ممرات التهوية ولكنها فى أغلب الظن كانت تخدم أهداف دينية أخرى. وقد تم تنظيف هذه الفجوات وهى تستخدم حالياً للتهوية ولتحسين دورة الهواء داخل الهرم.
وتحتوى غرفة الملك على تابوت خاو مستطيل، مصنوع من الجرانيت بدون غطاء، وكان يوماً يحوى تابوت من الخشب لجثمان الملك.
وفوق حجرة الملك، توجد خمس مقصورات منفصلة بنيت الواحدة فوق الأخرى. وجميعها لها أسقف مسطحة فيما عدا أعلاهم فلها سقف جمالونى الشكل.

][`~*¤!||!¤*~`][هرم خفرع][`~*¤!||!¤*~`][

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][

بنى الملك خفرع، ثاني أهرامات هضبة الجيزة الشهيرة، من نوعية غير جيدة من قوالب الحجر الجيري الصغيرة. والهرم يبدو للناظرين أنه أكبر من هرم خوفو العظيم وذلك لأنه بني على مرتفع يعلو حوالى عشرة أمتار أو ثلاثة وثلاثون قدم عن السطح الذى بنى عليه هرم الملك خوفو.
وقد كان الارتفاع الأصلى للهرم يبلغ حوالى 143.5 متر أو 470.7 قدم، أما الآن فهو 136.5 متر أو 447.7 قدم. كما يبلغ كل ضلع من أضلاع المربع الذى يشكل قاعدة الهرم حوالى 215.25 متر أو 706.02 قدم وتكون الجوانب الأربعة مع القاعدة زاوية 53.10 درجة.
وقد كان التخطيط الأصلى للهرم هو أن تقطع غرفة الدفن تحت الأرض ويبنى الهرم فوقها. ومع ذلك، فقد تم تحريك غرفة الدفن إلى الجنوب تحت الهرم.
وللهرم مدخلان وطريقان هابطان على الجانب الشمالى، يؤدى أحدهما إلى غرفة الدفن. أما الفتحة الأخرى فهى أعلى من الأولى بحوالى ستة عشر متراً أو اثنان وخمسون قدماً ونصف.
وما زالت قمة الهرم محتفظة بكسوتها من الحجر الأبيض المصقول. أما باقى الهرم فقد تآكل بعض الشئ نتيجة للنوعية الرديئة من الأحجار التى استعملت فى البناء، ولو أن بعض الأجزاء السفلى للهرم ما زالت محتفظة بغلافها الجرانيتى. أما قمة الهرم فهى مفقودة.
وكان تابوت خفرع مصنوع من الجرانيت الرمادي ونصفه مغطي بالطبقة السميكة التي كانت تغطي أرضية الغرفة.

][`~*¤!||!¤*~`][هرم منكاورع][`~*¤!||!¤*~`][

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][

هرم منكاورع هو أصغر أهرامات هضبة الجيزة ويبلغ ارتفاعه حوالى 66 متراً أو 216 قدم. وقد تم بنائه على حافة الهضبة المنحدرة. وأنهى بنائه شبسس كاف، خليفة الملك منكاورع.
وكانت مساحة القاعدة فى الأصل حوالى 108.5 متراً أو 355.8 قدم مربع. ولكن نتيجة لرفع الحجارة لاحقاً لاستخدامها فى أغراض أخرى، فقد أصبح طول أضلاع القاعدة حالياً حوالى 102.2 متراً × 104.6 متراً أو 335.2 قدم × 343.1 قدم وترتفع الجوانب بزاوية 51 درجة.
وقد غطت الطبقات الستة عشر السفلى من الهرم بكتل من الجرانيت الوردى. وقد قطعت حجرة الدفن فى الصخر أسفل الهرم ويمكن الوصول إليها من خلال المدخل الشمالى مروراً بممر منحدر. كما قطع ممر منحدر أخر أسفل الممر الأول.
وأغلقت حجرة الدفن بواسطة ثلاث سدات من الجرانيت أو القوالب الحجرية والذى تم إنزالهم فى فتحات رأسية مقطوعة فى الجدران. وقد استخدمت الحجرة الداخلية كمخزن بينما استخدمت الأخرى كغرفة للدفن ولها سقف جمالونى. كما غطت الجدران بكتل من الجرانيت.
وقد تم العثور على تابوت من البازلت فى فجوة داخل الأرض على عمق أربعون سنتيمتراً أو ستة عشر قدم. ولكن هذا التابوت غرق فى البحر أثناء نقله إلى إنجلترا فى عام 1838 ميلادياً. ويحتفظ المتحف البريطانى فى لندن بغطاء تابوت على شكل أدمى للملك منكاورع ولكنه ليس هو الغطاء الأصلى الذى عثر عليه فى غرفة الدفن.
كما تم بناء المعبد الجنائزى ومعبد الوادى والطريق المؤدى لهما من الطوب وحجر قليل الجودة.
الأبعادالارتفاع ٦٦ م الطول ١٠٨ م العرض ١٠٨ م

][`~*¤!||!¤*~`][أبوالهول ][`~*¤!||!¤*~`][

][`~*¤!||!¤*~`][تمثال أبو الهول بالجيزة ][`~*¤!||!¤*~`][

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][

نحت تمثال أبو الهول بمنطقة الجيزة من نوعية غير جيدة من الحجر الجيرى، ومن المرجح أنه كان فى الأصل مغطى بطبقة من الجص وملون. ولا زالت آثار الألوان الأصلية ظاهرة بجانب إحدى أذنيه. ويبلغ طول أبو الهول حوالى 73.5 متراً أو 241.1 قدم ويبلغ ارتفاعه 20 متراً أو 65.6 قدم.
وفى العصور التالية، تسببت العواصف الرملية والعوامل الأخرى فى تآكل بعض أجزاء التمثال المختلفة وخاصة الرقبة وبعض الأجزاء فى الجانب الأيسر والقدمين بالإضافة إلى الجزء الخلفى للتمثال.
وبين مخالب أبو الهول توجد لوحة تروى قصة حلم للملك تحتمس الرابع تسمى لوحة الحلم.
وتغطى رأس التمثال غطاء الرأس الملكى المسمى بالنمس كما كان له لحية مستعارة طويلة، وهى مكسورة الآن. أما أنف التمثال فهى مكسورة أيضاً، غالباً منذ عصر المماليك، الذين قاموا باستخدامها كهدف للنيشان.
وفى فترة لاحقة تم تغطية أبو الهول بقوالب صغيرة من الحجر الجيرى تم تثبيتها على سطحه لحمايته، ثم تم تبديلها حديثاً.

][`~*¤!||!¤*~`][معبد أبو الهول][`~*¤!||!¤*~`][

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][

كرس هذا المعبد لعبادة أبو الهول، والذى إعتبر رب الشمس حور إم آخت. ولسبب ما لم يكتمل بناء المعبد.
الميزة الهندسية الأساسية لهذا المعبد هو بهو الأعمدة، المقام حول الفناء الرئيسى، وبه أربعة وعشرين عمود من الجرانيت.
وقد تم عمل تجاويف بالأرض لتوضع عليها تماثيل الملك خفرع. وبالمعبد يوجد قدس الأقداس فى الناحية الشرقية وآخر فى الناحية الغربية، من المحتمل أنهم كانوا لعبادة الشمس فى الشروق والغروب.

][`~*¤!||!¤*~`][لوحة الحلم لتحتمس الرابع][`~*¤!||!¤*~`][

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][

يوجد بين قدمى أبو الهول لوحة، تعرف حالياً باسم "لوحة الحلم"، وهى تروى قصة كيف أن الملك تحتمس الرابع الذى كان يصطاد بالقرب من أبو الهول شعر بالتعب وخر نائماً.
وفى أثناء نومه حلم الملك بوحى يبشره بأنه إذا استطاع تحرير أبو الهول من الرمال فسيقدر له أن يصبح ملك مصر.
وقد أمر الملك بإقامة هذه اللوحة بعد حوالى ألف ومائة عام من حكم الملك خفرع تخليداً لهذا الحلم المبشر.

][`~*¤!||!¤*~`][بعض ملوك مصر الفرعونية][`~*¤!||!¤*~`][

ومع كل ملك من ملوك الفراعنةشرح له

وصور له ولبعض أثارة الباقية

][`~*¤!||!¤*~`][(نارمر)أو(مينا)][`~*¤!||!¤*~`][

كان نارمر الملك الثيني، الذي وحد قطري مصر الشمالي والجنوبي، في حوالي عام ثلاثة آلاف ق.م. وقد تم اكتشاف صلاية نارمر، المنقوشة على الوجهين والتى كرست للملك، فى عام 1897 ميلادياً، وفسرها الباحثون كقربان شكر للإنتصار الساحق للجنوب على الشمال.
وأسس نارمر عاصمة البلاد باسم إينب حدج، والتي تعنى الجدار الأبيض أو الحصن الأبيض، والتى سميت فيما بعد بمنف. ويعتقد أن الملك نارمر هو أول ملوك الأسرة الأولى.

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صلاية الملك نعرمر

تخلد هذه الصلاية ذكرى انتصارات الملك نعرمر، الذي جاء من الجنوب لغزو الدلتا حوالي عام ثلاثة آلاف قبل الميلاد.
وهي أهم الدلائل على أن قيام أول دولة ذات كيان سياسي متحد في تاريخ الإنسان، قد حدث في مصر، وذلك بتخليد هذه الصلاية، لذكرى انتصارات الملك نعرمر، إذ يعلو صفحتي ذلك الأثر، اسم الملك نعرمر، منقوشا داخل السرخ، حيث كتب الاسم الملكي هنا بعلامتين هيروغليفيتين، سمكة القرموط، وتنطق نعر، والأزميل مر.
ويحيط بالسرخ رأسا امرأتين، كل منهما بأذني بقرة، وقرنيها تمثيلا للربة حتحور.
على وجه الصلاية يصور الجزء العلوي الملك بقامته المديدة، وبتاج الصعيد الأبيض، وهو يقمع عدوا خائرا من الشمال، ومن وراء الملك حامل نعليه.
كما يرى حورس، الصقر رب الصعيد، قائما على حزمة من بردي، ويقتاد أسيرا شماليا.
أما الجزء السفلي، فيصور عدوين شماليين آخرين يلوذان بالفرار من الملك، ومن فوق رأسيهما علامات هيروغليفية، لعلها أسماؤهما أو أسماء مدائنهما.
أما عن الوجه الآخر، فتحتل الجزء الأعلى صورة الملك بالتاج الأحمر لمصر السفلى، ومن ورائه حامل نعليه، ثم شخوص خمسة، لعل طليعتهم وأقربهم إلى الملك وزيره، أما الأربعة الآخرون، فلعلهم حملة ألوية الأقاليم المصرية.
ثم يلي ذلك منظر يصور جثثا لعشرة رجال مقطعة رءوسهم.
وفي المساحة الوسطى، رجلان يشدان لجامي حيوانين خرافيين، ذوي عنقين مفرطين في الطول، يمثلان أهالي الشمال والجنوب، تحت سيطرة الملك ورجاله.
أما المساحة السفلى، فيلحظ فيها ثور يرمز للملك، مهاجما بقرنيه أسوار مدينة شمالية.
الأبعاد العرض ٤٢ سم الارتفاع ٦٤ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ خوفو][`~*¤!||!¤*~`][

كان خوفو ثاني ملوك الأسرة الرابعة، ابنا للملك سنفرو والملكة حتب حرس، وبانى الهرم الأكبر بالجيزة.
وعلى الرغم من أن ذلك الهرم يمثل إلى حد كبير روح مصر القديمة، فإن الملك الذى بنى له هذا الهرم كمقبرة، لم يترك إلا القليل من المعلومات المسجلة عن عهده. فقد حكم خوفو حوالى ثلاثة أو أربعة وعشرون عاماً تقريباً.
ومن السخرية أنه على الرغم من ضخامة هرمه، فإن التمثال الوحيد الذى نملكه للملك خوفو نفسه هو مجرد تمثال ضئيل منحوت من العاج يبلغ طوله حوالى الثلاث بوصات.

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
تمثال صغير للملك خوفو

على الرغم مما كشف عنه من كسر قليلة من تماثيل كبيرة وصغيرة للملك خوفو، فإن هذا التمثال العاجي الصغير، إنما يعد الوحيد السليم الباقي مما نحت لخوفو، بانى الهرم الأكبر بالجيزة، وذلك بما تتسم به قسمات وجهه، من تعبير واقعي صارم.
إذ يجلس على عرش كان مزينا على جانبي الملك باسمه منقوشا داخل السرخ، وقد كان مستحيلا بغير وجود هذا الاسم، الذي بقى على الجانب الأيمن، أن ينسب هذا التمثال الصغير إلى خوفو.
وقد مثل الملك بتاج مصر السفلى الأحمر، والشنديت، أي بالنقبة القصيرة ذات الطيات، ويمسك بيمناه المذبة الاحتفالية، رمز السلطة، وكان قد كشف عن التمثال في قطعتين، إذ عثر على الجسد أولا، ثم على الرأس، بعد ثلاثة أسابيع.
الأبعاد العرض ٢.٥ سم الارتفاع ٦.٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ متحف مركب الملك خوفو][`~*¤!||!¤*~`][

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لمركب الشمس من داخل المتحف

يوجد جنوب الجهة الشرقية للهرم بناية حديثة تحوى المركب الذى تم اكتشافه فى عام 1954 ميلادياً.
وهو مركب ملكى ضخم مصنوع من خشب الأرز، وقد تم العثور عليه مفككاً فى الحفرة وهو يعد من أكبر المراكب التى تم العثور عليها بمصر حتى الآن.
على مقدمة ظهر القارب، توجد مظلة، يغطى الجزء الأوسط منها إطار يحمل المظلة. أما الجزء الخلفى من ظهر القارب، فيوجد به الكابينة الرئيسية، وهى على هيئة سقف مدعم بأعمدة من شجر النخيل.
وللقارب زوج من المجاديف لتوجيه الدفة وخمس أزواج من المجاديف لتسيير المركب، ويبلغ طولها حوالى 43.3 متر أو 142.02 قدم، كما يبلغ عرضها حوالى 5.90 متر أو 19.35 قدم وارتفاعها حوالى 5 أمتار أو 16.4 قدم عند مقدمة المركب و 7 أمتار أو 23 قدم عند المؤخرة.
وقد استخدم القارب لنقل الأثاث الجنائزي الخاص بالملك. وفي حين كانت بعض المراكب تصنع كنماذج، فمن الواضح أن هذا المركب قد استخدم بالفعل كما يبين الانكماش الملحوظ للحبال المتبقية.

][`~*¤!||!¤*~`][حُفر مراكب هرم خوفو ][`~*¤!||!¤*~`][

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][

نحتت خمس حُفر للمراكب بالقرب من هرم الملك خوفو. وقد وجدت الحفرتين الواقعتين شرقى المعبد الجنائزى خاويتين.
أما الحفرتين الجنوبيتين، فقد تم التنقيب فى إحداهما وعثر على مركب كبير من الخشب معروض حالياً فى متحف المراكب فوق الحفرة. ولم يتم بعد التنقيب فى الحفرة الثانية، حيث لا زالت تحوى المركب بداخلها.
أما الحفرة الخامسة فقد قطعت إلى الشمال ومتوازية مع الطريق الموصل للمعبد أسفل الهضبة.

][`~*¤!||!¤*~`][خفرع][`~*¤!||!¤*~`][

كان الملك خفرع هو رابع ملوك الأسرة الرابعة، وصاحب تمثال أبو الهول والهرم الثاني بهضبة الجيزة الشهيرة.
قام النحاتون في عصره، بإنتاج أروع مجموعة تماثيل في الدولة القديمة.
ويعرض بعضها في المتحف المصري، والبعض الآخر، في متحف الفنون الجميلة في بوسطن، فى الولايات المتحدة الأمريكية.

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
تمثال خفرع في حماية حورس

هذا التمثال بحجمه الطبيعي، وما به من روعة التصوير، وحسن الصقل للملك خفرع باني الهرم الثاني.
وقد عثر عليه في الردهة الأمامية من معبد الوادي بالجيزة، إذ يجلس الملك على عرش يكتنفه رأسا أسدين، كما زين جانبا العرش بما يسمى سماتاوي، رمز توحيد مصر العليا، ومصر السفلى.
ويرى خفرع بغطاء الرأس النمس، تعلوه حية الكوبرا الملكية، وبنقبة ذات طيات، كما ألحقت بذقنه لحية الشعائر المستعارة، ويجثم من خلفه الصقر حورس يحميه بجناحيه المحيطين.
ويعتبر هذا التمثال حقا من آيات الفن العظمى، إذ أجاد النحات تصوير قسمات الوجه، وعضلات الجسم، رغم صلابة الحجر.
الأبعاد العرض ٥٧ سم الطول ٩٦ سم الارتفاع ١٦٨ سم

][`~*¤!||!¤*~`][أحمس الأول][`~*¤!||!¤*~`][

قبل حكم الأسرة الثامنة عشرة، احتل الهكسوس الوجه البحري، وأجزاء من مصر الوسطى.
وقد حارب أمراء طيبة المحتلين لتحرير البلاد من الغزاه. حتى قام أحمس الأول، بقيادة جيشه بإتجاه الشمال لمواجهة الهكسوس، وطردهم خارج البلاد، ثم تبعهم حتى شاروهين في فلسطين. ثم بدأ في إرسال حملات عسكرية، لفرض الحكم المصري في النوبة.
ويعتبر أحمس هو مؤسس الأسرة الثامنة عشرة، وأول ملك في الدولة الحديثة.

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
لوحة للملك أحمس الأول

لوح من الحجر الجيري، كان قد كرسه الملك أحمس الأول، قاهر الهكسوس وطاردهم من مصر، لجدته الملكة تتي شري.
وقد زينت قمة هذا الأثر، بمنظر يبين الملك مؤديا القربان للملكة التي تجلس على عرشها.
أما الجزء الأسفل من اللوح، فيستغرقه نص هيروغليفي حواري بين أحمس وأخته التي هي زوجته، والمسماة أحمس نفرتاري، إذ يتحدثان فيما صنعا لأجدادهما وخاصة جدته وأمه، وعن أنه يود بناء معبد جنزي هائل في أبيدوس من أجل جدته تتي شري، بحيث يكون هذا المعبد، كما قال معبدا عظيما لم يبن مثله من قبل.
الأبعاد العرض ١٠٦.٥ سم الارتفاع ٢٢٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][أمنحوتب الأول][`~*¤!||!¤*~`][

أمنحوتب الأول هو ابن أحمس من زوجته الملكية أحمس-نفرتارى. أبدى أمنحتب الأول اهتمام زائد بإعادة بناء الدولة عن الملك السابق له، الذى ركز على طرد الهكسوس من مصر، وبالفعل قام بطردهم. ورث أمنحتب الأول عن أبيه شخصيته، وقام بإرسال عدة بعثات إلى الحدود الشمالية والجنوبية لمصر. كما توغل فى الجنوب حتى وصل إلى الشلال الثالث للنيل، ووصل شمالاً حتى مدن نهارين بالقرب من نهر الكلب بلبنان.

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لمومياء أمنحتب الأول

دفن الملك فى الأصل فى دراع أبو النجا. وفى عصر الأسرة الواحدة والعشرين، نقلت مومياؤه، التى كانت فى حالة سيئة من الحفظ، إلى خبيئة الدير البحرى.
وكانت المومياء ملفوفة بعناية فى لفائف، كما كانت مغطاة بقناع لايزال موجوداً فى مكانه مع أكاليل من الزهور.
وقد أظهرت أشعة اكس أن الملك على ما يبدو مات فى نهاية الأربعينات من عمره، وكان طوله 1.79 م أى حوالى 5أقدام و10بوصات.
وعلى الرغم من أن يدى مومياء أمنحتب الأول مكسورتان إلا أنهما تتقاطعان على الصدر، وهو الوضع الذى اتخذه من بعده جميع خلفاؤه.
الأبعاد الطول ١٦٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
رأس ملكية للملك أمنحتب الأول

عثر على هذا الرأس الجيد النحت فى الكرنك. و كان فى الأصل جزءاً من تمثال فى شكل مومياء ليشبه أوزوريس.
وكان يتألق بألوان؛ الأبيض للتاج والذقن، والأصفر للصل المقدس أو الكوبرا الملكية، والأحمر الزاهى للوجه. ويدل لمعان الألوان على أن هذا الرأس يؤرخ إلى حقبة جديدة ولا ترتبط بالتقاليد.
غير أن العينين بالمقلتين المستديرتين ممثلتين بطبيعية، كما أن الحواجب مزينة بخطوط من النحت الغائر جداً، وكل هذه الخصائص سبقت طراز فن التحامسة.
ومن أجل هذه الأسباب، فإن هذه الرأس، بواقعيته غير الرسمية لابد وأن تنسب للملك أمنحتب الأول وليس لأحد من سابقيه.
الأبعاد القطر ٣٥ سم العرض ٢٤.٥ سم الارتفاع ٥٨ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ أمنحتب الثانى][`~*¤!||!¤*~`][

أمنحتب الثانى هو ابن الملكة ميريت-رع والملك تحتمس الثالث. تلقى تعليمه مع أطفال أميرة أسيا. وفى العام التاسع من حكمه، قام أمنحتب بإرسال بعثات غير عسكرية إلى مدن مختلفة فى فلسطين. كما كان مولعاً بالرياضة مثل رياضة الرمى بالسهام والتجديف. تزوج من أخته التى أنجبت له خمسة أبناء. وتوفى أمنحتب وهو فى سن الشباب.

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
تمثال نموذجي لأمنحوتب الثاني

تمثال لأمنحوتب الثاني، فى صورة مثالية ويرتدي نقبة "الشنديت" ذى الثنيات، ويمسك في كلتي يديه بقماش ملفوف. ويضع على رأسه غطاءا يشبه المنديل ويتدلى جزء كبير منه على الظهر.
وأمنحوتب الثاني معروف من تماثيل أخرى؛ تـظهر بشكل أفضل شخصيته القوية الحيوية النشطة.
الأبعاد الارتفاع ٦٨ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
عتب لأمنحتب الثانى

العتب هو عبارة عن دعامة أفقية من الخشب أو الحجر أعلى الباب. ويزين هذا العتب منظر للصقر حورس "بحدتى".
يليه سطران من الكتابة الهيروغليفية يمثلان أسماء أمنحتب الثانى عا-خبرو-رع، وألقابه كملك مصر العليا والسفلى وابن الشمس، بالإضافة إلى الدعاء له بالحياة الأبدية.
الأبعاد الطول ١٢٦ سم الارتفاع ٥٢ سم

][`~*¤!||!¤*~`][أمنحتب الثالث][`~*¤!||!¤*~`][

أمنحتب الثالث هو ابن تحتمس الرابع من زوجته موتمويا. وبعد عامين من اعتلائه العرش، تزوج من فتاة لا تنتمي للعائلة المالكة، إسمها تي، وكان لها تأثير بالغ على زوجها.
وقد احتفظ أمنحتب الثالث بعلاقات طيبة مع البلاد المجاورة، مما أدى لزيادة التبادل تجارى. فقد كانت هناك زيادة ضخمة فى كميات المواد التى نقلت من مصر إلى اليونان خلال فترة حكمه.
وبفضل السلام الذي كان يعم، احتل الفن المصرى في ذلك الوقت مكانة عظيمة، فقد قام أمنحتب الثالث، بإنشاء العديد من الآثار الأنيقة، من بينها معبد الأقصر. أما معبده الجنزي، في الضفة الغربية من طيبة، فقد تبقى منه فقط، تمثالا ممنون، كما تبقى معبدان بنيا في السودان.

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لرأس ضخمة لأمنحتب الثالث

نحت فنانو أمنحتب الثالث العديد من التماثيل التى احتفظت بأساليب العصور الماضية.
ولكن كان هناك على الأقل مدرسة واحدة من الفنانين تعمل بالقرب من المعبد الجنائزى للملك فى القرنة، وهى التى أنشأت أسلوبأً جديدأً فى النحت يعتمد على إختصار ملامح الوجه إلى بعض التفاصيل النموذجية.
فنجد أن عيون الملك الطويلة الضيقة محاطة تمامأً بخط من الجفون. كما أن الشفاة المنبسطة تشبه علامة هيروغليفية منقوشة على سطح الحجر.
وعلى الرغم من التناول البسيط للتفاصيل، فإن المنحنيات الناطقة التى تلتقى عندها خطوط الوجه تعطى للرأس رشاقة سبقت تماثيل ابن أمنحتب الثالث وخليفته الملك أمنحتب الرابع والذى يعرف أيضأً بإخناتون.
ونلاحظ أن الفم الرقيق والعيون الضيقة الأفقية والجفون المتجهة قليلأً لأسفل كانت من العلامات المميزة لتماثيل ذلك الملك التى ترجع إلى نهاية حكمه.
الأبعاد القطر ١٤١.٥ سم العرض ٧٨.٥ سم الارتفاع ٢١٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][أمنمحات الثالث][`~*¤!||!¤*~`][

حكم الملك أمنمحات الثالث، من الأسرة الثانية عشر، البلاد لمدة خمسة وأربعين عاما، تمتعت خلالها مصر بالازدهار والسلام، في الداخل والخارج.
كان أمنمحات الثالث مهتما جدا بالزراعة، وقام بعمل عدة مشروعات في منطقة الفيوم. وأعاد فتح مناجم الفيروز والنحاس في سيناء. كما قام بتوسيع معبد حتحور، سيدة الفيروز، بمنطقة سرابيت الخادم.

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لتمثال جالس لأمنمحات الثالث

وجد هذا التمثال من الحجر الجيرى لامنمحات الثالث جالساً على عرشه فى المعبد الجنائزى للفرعون فى هوارة. ويعتقد أن التمثال أستخدم فى مبنى الاحتفالات الكبير والذى يعتقد أنه تم بناءه للإحتفال بعيد "سد".
ويفتقد التمثال مظهر القوة العضلى الذى يميز التماثيل الأخرى للملك. ولكن خطوط الوجه توحى بالثبات والرسوخ وتبدو نظرته محددة وقاسية أما خطوط الجسم فهى قوية وحادة.
ويجلس الملك واضعاً يديه على نقبة مخططة ويشبه العرش فى مجمله عروش تماثيل الملك سنوسرت الأول والتى وجدت فى اللشت.
وقد زينت جوانب العرش بنقوش مماثلة من علامات "سما تاوى" والتى ترمز الى وحدة الشمال والجنوب، كما يوجد نقش لربى النيل حابى واقفين وتحيط بهما زهور البردى واللوتس إشارة إلى مصر العليا والسفلى.
الأبعاد الارتفاع ١٥٧ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لالجزء العلوي من تمثال لأمنمحات الثالث في زي الكاهن

الجزء الأعلى من تمثال يفوق الحجم الطبيعي، من الجرانيت الرمادي، للملك أمنمحات الثالث، وهو يمثل الملك، كاهنا أكبر متشحا بجلد فهد.
وقد نسبت تلك القطعة على امتداد أمد بعيد إلى عصر الهكسوس، غير أن دراسة قسمات الوجه قد حسمت نسبتها إلى الملك أمنمحات الثالث، من الأسرة الثانية عشرة.
فعظام الخدين المرتفعة، والوجه المجعد، والفم المزموم، كلها سمات أرجعت تاريخ التمثال إلى الأسرة الثانية عشرة، وليس السابعة عشرة.
وتعد دليلاً على أول تماثيل لملك حامل اللواء، الذي كثر نحتها في عصر الرعامسة.
الأبعاد العرض ٩٩ سم الارتفاع ١٠٠ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ أوسركاف][`~*¤!||!¤*~`][

أوسركاف، أول ملوك الأسرة الخامسة، قام بتشييد هرمه في سقارة، بالإضافة إلى معبد كرسه لرب الشمس رع.
وقد كان له السبق فى إقامة أول علاقة بمنطقة بحر إيجه. كما عمل من تبعوه من الملوك على توطيد أواسر العلاقة معهم. وقد تم العثور على إناء حجرى منقوش من معبده الجنزى على الجزيرة اليونانية "قيثيرا".
وكان معبده الجنزي في سقارة، مزينا بزخارف رائعة.

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لرأس للملك أوسر كاف

عثر على رأس الملك أوسركاف هذا في معبد الشمس، الذي أنشأه الملك وكرسه لعبادة رع رب الشمس في أبوصير.
وقد جاء هذا الرأس الملكي، الذي يتخذ تاج الوجه البحري الأحمر مثالا رائعا على الأسلوب الذي ميز بداية عصر الأسرة الخامسة.
وكان قد نسب إلى الربة نيت حين كشف عنه، لولا ما لوحظ من شارب نحيل على الشفة العليا، بما يثبت نسبة الرأس إلى تمثال ملكي.
الأبعاد العرض ٢٥ سم الطول ٢٦ سم الارتفاع ٤٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لرأس ضخم للملك أوسر كاف

عثر على هذا الرأس لأوسر كاف في معبد الشمس الذي كرسه الملك للمعبود رع في أبو صير. وصور الملك وهو يرتدي التاج الأحمر لمصر السفلى.
وصورت ملامح الملك على نحو أنيق ووجيه ودقيق؛ وعند اكتشافه اعتقد أنه تمثال للمعبودة نيث ربة سايس.
ولكن وجود شارب رفيع فوق الشفة العليا أثبت أن الرأس كان تصويرا لوجه الملك أوسر كاف.
الأبعاد الارتفاع ٧٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ساحورع][`~*¤!||!¤*~`][

تولى ساحورع العرش بعد أوسركاف، مؤسس الأسرة الخامسة. ويبدو من خلال المشاهد المرسومة على جدران معبد الشمس، في أبوصير، أنه قام بإرسال حملة بحرية إلي مدينة جبيل في لبنان.
بالإضافة إلى حملة عسكرية بعث بها في الغالب لمحاربة الليبيين. وطبقا لحجر باليرمو، وصور جدران معبده الشمسي، فمن المحتمل أن يكون قد أرسل حملة عسكرية إلى بونت، أو الصومال، لجلب خيراتها.
كما قام عمال ساحورع بإستخراج حجر الفيروز من مناجم سيناء وقاموا بإستغلال محاجر الديرويت في أبو صير. وقد تم دفن ساحورع داخل هرمه في أبوصير.

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لنقش لآرباب النيل

يمثل هذا المنظر نوعا من النقش البارز الملون، الذي كان يوما يزخرف معبد ساحورع الجنزي، في أبوصير.
ويبين ثلاثة شخوص لأرباب الخصب المصرية، في الوجه البحري، في موكب منهم، وهم يمسكون في أذرعهم المنبسطة، علامة القربان "حتب"، وصولجان "واس"، رمز السلطان.
ومن حول سواعدهم تتدلى طائفة من علامات "عنخ"، رمز الحياة. وقد صوروا في سيرهم تحت قبة السماء، بنجومها، حاملين القرابين إلى المعبد.
ويلاحظ أن أرباب النيل، كانت تصور ببطون الأنثى وصدورها، رمزا للخصوبة التي يهبها النيل لأرض مصر، على حين ظل سائر الجسد مذكرا. ويعزى ذلك إلى ما كان للنيل من دور في توحيد وجهي أرض مصر.
الأبعاد الطول ٢١٥ سم الارتفاع ٦٨ سم

][`~*¤!||!¤*~`][إخناتون][`~*¤!||!¤*~`][

إخناتون، أو أمنحتب الرابع، هو ابن أمنحتب الثالث. وفي العام الرابع لحكمه، اختار موقعا لعاصمته الجديدة، وشرع في بنائها في العام التالي، وأطلق عليها اسم، أخت آتون، أي أفق أتون، تل العمارنة حالياً.
ثم بعد ذلك قام بتغيير اسمه، من أمنحتب الذى كان يعنى إرضاء آمون، إلى إخناتون الذى يعنى لصالح آتون. ويعني ذلك أنه تمرد على عبادة آمون، من أجل أتون رب الشمس أيضا. ولم يتم عمل أية تماثيل لهذا المعبود، وكان يتم تصويره على هيئة قرص الشمس، ينشر أشعته التي تنتهي بأياد بشرية، تعطي الحياة للعائلة المالكة.
وقد لعب الملك وزوجته الجميلة نفرتيتي، دور الوسيط، بين الرب آتون والشعب. ومن ناحية أخرى.
كان فن العمارنة فنا فريدا من نوعه، حيث كان يميل إلى الواقعية، مع بعض المبالغة، ونجح في تصوير العلاقة الحميمة، بين أفراد العائلة المالكة.

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لرأس للملك إخناتون

أحدث الملك إخناتون إصلاحات دينية واجتماعية، فتحول من عبادة آمون رع، إلى عبادة أتون.
كان هذا التمثال يوما ما جزءا من تمثال واقف، يصور الملك برأس يعلوه الريش، رمزا لماعت وأتون.
وهنا يبدو إخناتون بقسماته المتميزة، وما يتجلى فيها من عينين ضيقتين، نصف مغمضتين، وجفنين ثقيلين، وأنف طويل دقيق، وفم عريض بارز، وذقن كبير، وعضلات غير متسقة، وأذنين طويلتين بحلمتين مثقوبتين وحزين من التجاعيد على العنق.
الأبعاد الارتفاع ١٥٠ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
لوحة لإخناتون وعائلته

في هذا اللوح من الحجر الجيري يتجلى إخناتون وأسرته على هيئة عائلة مقدسة. إذ يعد نوعا من أيقونة، تحفظ في مقصورة في بيت العمارنة.
ويصور هذا اللوح ذي الإفريز، منظر يعبر عن لحظة خاصة من حياة الأسرة المالكة اليومية، في حماية آتون.
إذ يجلس الزوجان الملكيان متقابلين على كرسيين، عليهما وسادتان، وبينهما تقف كبرى بناتهما مريت آتون، على حين ترى الأختان الصغريان في حجر أمهما.
أما إخناتون، فقد مثل بملامحه المتميزة، وتاج أزرق، ونقبة ذات ثنايا.
أما زي نفرتيتي، فيتألف من تاجها المرتفع، والمئزر التقليدي الطويل، مثبتا في مكانه بحزام.
الأبعاد العرض ٣٩ سم الارتفاع ٤٣.٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][الملك بيعنخى][`~*¤!||!¤*~`][

كان بيعنخى (أو بى) ابناً للملك النوبى كاشتا، وهو مؤسس الأسرة الخامسة والعشرين الفرعونية.
ولقد بدأ بيعنخى حكمه من نباتا، ثم ما لبث أن مد سلطانه شمالاً حتى طيبة، بالإضافة إلى سلطان إسمى على إمارات مصر الوسطى.
وبعد ذلك حارب تف-نخت، أحد ملوك الأسرة الرابعة والعشرين الذى كان يحكم فى مصر السفلى، وأجبره على الإختباء فى مستنقعات الدلتا.
وكوسيلة للسيطرة على السلطة الدينية فى مصر، أجبر بيعنخى الزوجة الإلهية لآمون، شبن-أوبت، إبنة أوسركون أحد ملوك الأسرة الثالثة والعشرين، على تبنى أخته أمنرديس، وذلك لنقل تلك السلطة الدينية لأيدى الأسرة النوبية.
كما حصل على استسلام الإمارات المصرية الأخرى وقد سجلت كل تفاصيل تلك الحملة على لوحة محفوظة فى المتحف المصرى كما ترك لنا بعض الآثار فى مصر خلافاً لتوسعاته فى معبد آمون بطيبة.
وبعد استقرار نصاب الأمور فى مصر، عاد بيعنخى للنوبة، ربما لأنه اعتبر نباتا عاصمته الحقيقية، ولأنه لم يرد أن يحكم مصر بنفسه.
إلا أنه بعودته، تشجع تف-نخت على بسط سلطانه على كل غرب الدلتا. وأسس الأسرة الرابعة والعشرين.
وبعد ذلك استطاع خلفاء الملك بيعنخى أن يعيدوا بسط نفوذهم على كا أنحاء مصر لفترة ليست بقصيرة.

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة للوحة بيعنخي

لوحة تذكارية، أصدر الملك الكوشي بيعنخي أو بي، أوامره إلى رجاله بنقشها لكي تسجل انتصاراته على أمير سايس تفن آخت وحلفائه.
واللوحة مستديرة القمة وتنقسم إلى سجلين. والسجل العلوي مزين بمشاهد تبين الملك جالسا على عرشه ويستقبل تفن آخت وأمراء سايس؛ الذين صوروا وهم يقبلون الأرض بين يدي الملك المنتصر. وقد دونت أسماء الأمراء في خراطيش، وأعطوا ألقاب ملوك.
ويحمل السجل الأسفل نصا مطولا يحكي قصة الحملة العسكرية لبيعنخي على أرض مصر. وأسلوب السرد يتسم باللهجة الملحمية والأسلوب الدعائى للنصوص الاحتفالية لملوك الدولة الحديثة؛ مثل قصيدة بنتاور الشعرية الملحمية التي تصف معركة قادش.
الأبعاد العرض ١٣٨ سم الارتفاع ١٨٠ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لتمثال لشبن أوبت الثانية ابنة بيعنخي

تمثال يصور الأميرة شبن أوبت الثانية مرتدية تاجا بريشتين وقرني بقرة بينهما قرص الشمس. وزينت مقدمة الرأس بالصل (أفعى الكوبرا) الملكي والنسرة؛ وهما من معبودات الحماية المقدسة في مصر السفلى.
وتضع الأميرة تحت التاج رداء الرأس "الخات" الذي زين بأفعى الكوبرا؛ رمز الحماية للملك والملكية. ونحتت قسمات وجه هذه الأميرة على نحو متقن يبلغ حد الكمال؛ في إحدى روائع الفن في العصر المتأخر.
الأبعاد الارتفاع ٤١ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لتمثال لشبن أوبت

تمثال يصور شبن أوبت وهي تضع على رأسها تاجا بريشتين؛ ومزين بقرص الشمس بين قرني بقرة. كما ترتدي باروكة شعر طويلة وثوبا ضيقا حابكا؛ وتمتد ساقها اليسرى قليلا بخطوة إلى الأمام.
وهي تمسك في يدها اليمنى بشيء أسطواني الشكل، وفي يدها اليسرى بزهرة اللوتس التي هي رمز المعبودة إيزيس.
الأبعاد الارتفاع ٨٠ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ تحتمس الأول][`~*¤!||!¤*~`][

كان تحتمس إبناً لأمنحتب الأول، ربما من إحدى محظياته. ومن أجل إضفاء الشرعية على حكمه، تزوج من عمته أحمس، أخت والده.
وبالنسبة لسياسته الخارجية، وصل الجيش المصرى فى أثناء حكمه ولأول مرة فى التاريخ إلى منطقة الفرات حيث أقام لوحة للحدود على ضفة النهر.
كما أرسل تحتمس الأول حملة إلى النوبة حتى الجندل الثالث.
أما عن نشاطاته المعمارية، فقد ارتبط اسمه بافتتاح أول أعمال حجرية فى الكرنك، حيث حول المقصورة القديمة إلى معبد حقيقى.
فقد بنى الصرح الرابع والذى كانت تسبقه مسلتان من الجرانيت. كما أضاف خلف هذا الصرح صالة أعمدة كبيرة.
وخلف هذه الصالة بنى الملك الصرح الخامس والفناء المفتوح الذى يعقبه. وكان هذا الفناء محاطاً بصفة أعمدة.
أما عن مقبرته، فكان تحتمس أول فرعون يحفر مقبرته فى المكان المعروف بوادى الملوك. غير أن مومياء هذا الملك عثر عليها فى خبيئة الدير البحرى.

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لمجموعة تمثال الملك تحتمس الأول

هذه المجموعة تمثل تحتمس الأول والملك أحمس والرب آمون رع جالسا على مقعد وتبدو ذراعاه المتميزتين الحميمتين. يصور تحتمس الأول متكئا على فخذه الأيمن ويمسك قطعة قماش فى يده.
وتبدو يده اليسرى خلف الرب آمون رع الذي يحمل علامة الحياة وتبدو اليد اليسرى للرب آمون رع خلف الملك أحمس الذي تبدو يده اليمنى خلف آمون رع.
الأبعاد الارتفاع ٦٨ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ تحتمس الثانى][`~*¤!||!¤*~`][

تحتمس الثانى هو ابن الملك تحتمس الأول. بمجرد اعتلائه للعرش، مرض تحتمس الثانى وقامت زوجته وأخته بالحكم من وراء الستار. ثم تزوج تحتمس من زوجته الثانية إيزيس والتى أنجبت له أبنه، الذى أصبح فيما بعد تحتمس الثالث.
حكم تحتمس الثانى لفترة قصيرة من عامين إلى أربعة أعوام. وعلى الرغم من قصر مدة حكمة، إلا أنه عُثر على لوحتين بجوار الشلال الثالث، وهم بمثابة تأكيد لوصول نفوذه إلى نفس المكان الذى وصل إليه نفوذ من سبقوه من الملوك. ولكنه توفى بعد فترة وجيزة من وضع اللوحات.

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لمومياء تحتمس الثانى

كان تحتمس الثانى إبناً لكل من تحتمس الأول وموت نفر. ولقد أعتلى العرش بعد موت والده وتزوج من أخته الغير شقيقة حتشبسوت. أما نحن فلا نعرف الكثير عن حكمه الذى أمتد قرابة العشر سنوات إلا القليل مثل الحملة الحربية التى شنها ضد النوبيين.
وفى الغالب، فقد عبث ناهبوا القبور بمومياء هذا الملك ولذلك فقد نقلت إلى خبيئة الدير البحرى حيث أعيد لفها وترميمها. وكغيره من الفراعنه، فلقد انعقدت يدا الملك فوق صدره فى الوضع الذى أتبع لأجيال عديده.
ولقد أوضحت الأشعة السينية التى أجريت على المومياء أنها لرجل فى الثلاثينيات من العمر، ويغطى جلده طبقة داكنه، لا يظن أنها مرض، ربما كانت ناتجة عن عملية التحنيط. كذلك عثر على الرجل اليمنى مفصوله تماماً عن الجسد. وعلى غير العادة فى مومياوات الفراعنة، فإن أظافر الأيدى والأرجل كانت مقلمة ونظيفة.
الأبعاد الارتفاع ١٦٨.٤ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ تحتمس الثالث][`~*¤!||!¤*~`][

توفي تحتمس الثاني تاركا العرش لابنه تحتمس الثالث، الذي لم يكن عمره قد تجاوز السادسة. وقامت حتشبسوت، وهي عمته وزوجة أبيه في آن واحد، بتنصيب نفسها وصية على عرش الملك الصغير تحتمس الثالث.
وبعد عامين، نصبت نفسها ملكة للعرش، وحكمت لمدة عشرين عاما. بعد ذلك اختفت، واعتلى تحتمس الثالث عرش والده.
كان تحتمس الثالث ملك محارب. وقام بسبعة عشرة حملة عسكرية لآسيا، ومنطقة سوريا، وفلسطين. كما قام تحتمس الثالث بتشييد معابد وأضرحة في الكرنك، والدير البحري، وجبل السلسلة والإلفنتين، والليسية.

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لتمثال للملك تحتمس الثالث

ذلك تمثال من الجرانيت الأشهب للملك تحتمس الثالث، الذي استرد ملكه بعد عشرين عاما من الصراع مع عمته وزوجة أبيه الملكة حتشبسوت, إذ اغتصبت الملكة حقه في عرش مصر، بعد موت أبيه وزوجها الملك تحتمس الثاني.
ويصور التمثال تحتمس الثالث محاربا وملكا عظيما، ذا بنية رياضية رائعة.
وكان هذا التمثال لا شك وفق ما جاء في نقوش القاعدة، جزءا من مجموعة تماثيل دقيقة، كانت تزين غرف معبد آخ منو بالكرنك.
ومن تحت قدمي الملك ترى تسعة أقواس تدل على أعداء مصر التقليديين.
الأبعاد الارتفاع ٢٠٠ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لتمثال إيزيس أم الملك تحتمس الثالث.

كانت الملكة إيزيس زوجة ثانوية للملك تحتمس الثاني، وأما للملك تحتمس الثالث.
وقد عمد هذا الملك بعد موت أبيه إلى تكريم أمه، بإعداد هذا التمثال لها، مع توحيد الملكة بالربة إيزيس، وكذلك بمنحها ما كان وقفا على الزوجات الملكيات من ألقاب، سجلت على قاعدة ذلك التمثال.
ويلاحظ أن اسم المعبود آمون، قد أعيد نقشه، بعد أن كان محي في عصر العمارنة.
الأبعاد العرض ٢٥ سم الطول ٥٢.٥ سم الارتفاع ٩٨ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ تحتمس الرابع][`~*¤!||!¤*~`][

تحتمس الرابع هو ابن أمنحوتب الثانى والملكة تى-عا. ومن الواضح أنه لم يكن الوريث ولكنه ربما خلف والده بعد وفاة أخ أكبر له.
وعلى لوحة الأحلام، التى أقامها بين مخالب أبو الهول بالجيزة، ذكر تحتمس قصة ظهور حور-ماخيت، ربة الشمس، له فى الحلم ونبوءتها له بأنه سيصبح فى يوم من الأيام ملكاً على مصر. ولا يزال القليل من الآثار باقى منذ عصر الملك تحتمس فى طيبة وعين شمس والجيزة والنوبة.
وتضمنت سياسته الخارجية حملته على النوبة وبعض التحركات العسكرية الوجيزة فى سوريا، التى شهدت تغيرات كبيرة نتجت عن التحالف السلمى بين المصريين والميتانى والذى توج بالزواج الملكى بين تحتمس الرابع وابنة " ارتاتاما الأول، ملك ميتانى.

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لمومياء تحتمس الرابع

مات الملك تحتمس الرابع شاباً ودفن فى وادى الملوك. ثم نقلت مومياه لاحقاً إلى خبيئة الدير البحرى مع غيرها من المومياوات الملكية.
وقد أعيد لف الجسد فى اللفائف الأصلية بالقدمين المكسورتين اللتين لم تفقدا. وقد وجد أن الملك كان أصلعاً.
وهذه هى أول مومياء فى ذلك العصر لها ثقب بالأذن، كما كانت أظافر الأصابع مغطاة بطلاء أظافر. وكانت يدا المومياء متقاطعتين على الصدر فى الوضع الأوزيرى.
الأبعاد الطول ١٧١ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ الملكة حتشبسوت][`~*¤!||!¤*~`][

بعد وفاة تحتمس الثاني، أعلنت زوجته الملكة حتشبسوت نفسها وصية على عرش تحتمس الثالث. وبعد عامين، طالبت بالعرش لنفسها.
وحتى يكون حكمها شرعيا، ادعت أنها ولدت من الرب آمون، حين تجسد في جسد أبيها تحتمس الأول، والتقى بأمها الملكة أحمس.
وقد صورت حتشبسوت علي هيئة رجل يرتدي الزي الملكي، من التنورة الملكية واللحية المستعارة. أثناء حكم حتشبسوت تمتعت مصر بالسلام في الداخل والخارج، وأرسلت حملات تجارية لأرض بونت، جنوب السودان أو إيريتريا، وبنت معبدها في الدير البحري.
وقد سجلت على جدران معبدها أحداث حملاتها، وأسطورة ولادتها الربانية. وبعد عشرين عاما من حكمها، اختفت حتشبسوت، وتم تدمير مقبرتيها.

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لرأس للملكة حتشبسوت

كانت الملكة حتشبسوت أشهر امرأة حكمت مصر القديمة.
وهذه الرأس هى جزء من تمثال كان يصور الملكة في هيئة الرب أوزوريس، وهو يعد قطعة فريدة من نحت الأسرة الثامنة عشرة.
أما الرأس المنحوتة من حجر جيري ملون، فيحمل ملامح الأنثى الواضحة، حواجب لينة الانحناء، وعينين كحيلتين، مع خط ممتد للكحل، وأنف معقوف، وخدين ممتلئين، وفم رشيق.
الأبعاد العرض ٥٥ سم الارتفاع ٦١ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لمعبد الدير البحرى

يقع الدير البحري في البر الغربي لطيبة، وترجع تسميته إلى ذلك الدير القبطي الذي بني في القرن السابع الميلادي.
وقد ارتبط المعبد بعبادة الربة حتحور، واختاره الملك مونتوحتب الثاني ليشيد فيه معبده الجنزي.
وفي الأسرة الثامنة عشرة، أقامت الملكة حتشبسوت معبدها الجنزي هناك، ومن المعالم الأخرى التي وجدت بالقرب من الموقع، قبر مونتومحات، الذي كان وزيرا وحاكما للجنوب خلال الأسرتين الخامسة والعشرين والسادسة والعشرين.

][`~*¤!||!¤*~`][حور محب][`~*¤!||!¤*~`][

حورمحب، أصبح ملكا فى أواخر عصر الأسرة الثامنة عشر، وكان قد تولى المناصب العسكرية خلال عصر الملك إخناتون والملك توت عنخ أمون من قبل أن يصبح ملكاً. وقد استعد حورمحب لبناء مقبرة غير ملكية له بمنطقة سقارة. ثم أصبح ملكاً لمصر بعد وفاة الملك آى على الرغم من كونه ليس من الأسرة الملكية. وقام بإنشاء مقبرته فى وادى الملوك بعد أن اعتلى عرش مصر.

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لتمثال مجموعة لحورمحب مع إيزيس وأوزوريس وحورس

هذا التمثال للمجموعة يمثل الملك حورمحب مع أوزوريس وإيزيس وحورس.
ويقف أوزوريس وقفته التقليدية ممسكاً فى يديه بصولجانيه، الخطاف والمنشة، كما يلبس تاج الآتف. أما إيزيس فهى تضع على رأسها شعراً مستعاراً ينسدل فى قطع ثلاث ، يعلوه قرص الشمس بين قرنى بقرة يتقدمه الكوبرا الملكية.
وتمسك إيزيس فى يدها اليمنى علامة الحياة عنخ ، بينما تضع يدها اليسرى خلف كتفى زوجها أوزوريس. ويرتدى الفرعون غطاء الرأس نمس يتقدمة الصل المقدس الملكى. ويجلس إلى جوار الملك أحد المعبودات، وهو غالباً حورس.
ونلاحظ أن العيون البارزة قليلاً والوجنات الممتلئة لهذه التماثيل تتفق مع طراز النحت المميز لنهاية عصر الأسرة الثامنة عشرة.
الأبعاد الطول ١.٤ م الارتفاع ١.٢ م

][`~*¤!||!¤*~`][ رمسيس الأول][`~*¤!||!¤*~`][

رمسيس الأول، مؤسس الأسرة التاسعة عشر، كان من القادة العسكريين المميزين فى فترة حكم الملك حورمحب. ترك الملك حورمحب الأمور العسكرية لرفيقه رمسيس وقام هو بالتركيز على الشئون الداخلية. عندما أصبح رمسيس حاكماً، تحول انتباهه إلى مدينة تانيس التى أصبحت المقر الصيفى له ولخليفة سيتى الأول. حكم رمسيس الأول لمدة عامين فقط وذلك بسبب تقدمه فى العمر وقت اعتلائه العرش.

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لتمثال الكاتب با-رعمسو

يصور هذا التمثال با-رعمسو، الذى أصبح فيما بعد الملك رمسيس الأول، مؤسس الأسرة التاسعة عشر، فى الوضع التقليدى ككاتب جالس. ويهدف هذا النوع من التماثيل إلى تصوير رجل معرفة كبير، وليس مجرد كاتب.
وقد صور وجه با-رعمسو بملامح هادئة وجادة، ويرتدى شعرا مستعارا مموج ينتهى بكثافة على الجبهة وفوق الحواجب مباشرة، ويتموج ناحية الأكتاف مغطى الجزء الأعلى من الأذنين.
وتتجه عيناه ناحية ورقة بردى مفتوحة وضعت على ركبتيه، بينما مثلت اليد فى وضع الكتابة. ويغطى جسده نقبة طويلة حابكة ربطت تحت إبطه وتغطى ساقيه المتقاطعة.
وقد نقش محيط القاعدة باسمه وألقابه، بينما نقش خرطوش الملك حور-محب على الكتف الأيمن والذراع الأيمن للتمثال.
ومن الجدير بالذكر أن با-رعمسو، قبل اعتلائه العرش، كان يشغل وظيفة الوزير وقائد الجيش إبان عصر الملك حور-محب.
الأبعاد العرض ٨٠ سم الارتفاع ١٢٣ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ رمسيس الثاني][`~*¤!||!¤*~`][

كان رمسيس الثاني، ابنا للملك سيتي الأول، وزوجته الملكة توي. وهو الملك الثالث في الأسرة التاسعة عشر، حكم مصر حوالي سبعة وستين عاما. وفى العام الخامس لحكمه، قاد معركة شهيرة ضد الحيثيين، تعرف باسم معركة قادش بسوريا.
وقد وقع رمسيس الثاني على أول معاهدة سلام في العالم مع الحيثيين، وكان الهدف منها هو تحقيق السلام في المنطقة، وتزوج من ابنة ملكهم. وقد نقشت هذه المعركة الشهيرة على جدران معبده. كما قاد حملات عديدة ضد الليبيين والنوبيين.
شيد رمسيس الثاني الكثير من الآثار، ومن أهمها معبدا أبوسمبل والرامسيوم، بالإضافة إلى إنشاءات ضخمة في معبدي الكرنك والأقصر.

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لتمثال نصفى لرمسيس الثانى

هذا التمثال النصفي هو جزء من تمثال جالس لرمسيس الثاني.
وهو ممثل مرتديا شعرا مستعارا مستديرا ومثبتا عليه الصل المقدس، وقلادة عريضة تغطي صدره، بالإضافة إلى رداء ذو ثنيات أكمامه واسعة.
ويزين معصمه سوار مزخرفا بالعين المقدسة أودجات ويمسك بيديه اليمني صولجان الحقا.
الأبعاد العرض ٧٠ سم الارتفاع ٨٠ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لتمثال رمسيس الثاني كطفل مع الإله حورس

يمثل هذا التمثال الجرانيتي الرمادي، الملك رمسيس الثاني كطفل راكعا في حماية المعبود حورون، ذلك الذي عرف بحور إم أخت، أي الصقر حور في الأفق.
وقد نحت وجه الطائر من الحجر الجيري، بعد دماره في العصور القديمة، والتمثال يعتبر تجسيدا لاسم الملك في اللغة المصرية القديمة، رع مس سو، إذ يمثل الصقر رب الشمس، رع.
وتقرأ صورة الطفل مس، على حين يقرأ النبات الذي يقبضه الملك كالصولجان سو، ومن ثم يجسد التمثال إسم الملك برمته.
الأبعاد العرض ٦٤.٥ سم الطول ١٣٣ سم الارتفاع ٢٣١ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لسواران لرمسيس الثاني

سواران من الذهب للملك رمسيس الثانى، يتألف كلاً منهما من جزئين مشتبكين بمفصل.
وقد صممت الزخارف الجميلة بإسلوب فن التحبيب، الذي يتألف غالبا من عناصر هندسية، وشكلت الجوانب في هيئة أوزة، برأسين ملتفتين إلى الوراء، من فوق الجسد المنحوت، من قطعة واحدة من اللازورد.
ويوحي ما هو مشهود، بأن خراطيش رمسيس الثاني، قد نقشت كذلك على امتداد أقفال هذه الأساور، مع كلمتي، يمين ويسار، كذلك بأن هذه الأساور قد كانت هي الأساور التي يلبسها الملك نفسه بالفعل.
الأبعاد القطر ٧.٢ سم العرض ٦ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لموقد لرمسيس الثاني

من بين الآثار القيمة من قبر الملك بسوسنس الأول بتانيس، موقد من البرونز خاص بالملك رمسيس الثاني.
ولعله كان شيئا ذي منزلة، أودع قصرا أو معبدا فى تانيس، أو في طيبة، ليحمل إلى تانيس، كأنه قطعة مقدسة من متاع رمسيس الثاني، تمجيدا لذلك الملك العظيم، وتقديرا له.
أما النص المكتوب، فتكريس من رمسيس الثاني لآلهة المعبد، في أحد احتفالات اليوبيل.
الأبعاد العرض ٢٦.٥ سم الطول ٣٣.٥ سم الارتفاع ٢٤ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ رمسيس الثالث][`~*¤!||!¤*~`][

رمسيس الثالث، آخر الملوك العظام في الدولة الحديثة. فقد اتبع خطوات رمسيس الثاني في مجالات كثيرة في حياته، بما فيها البناء.
كما هزم الليبيين في غرب الدلتا. وفي العام الثامن من حكمه، احتلت شعوب البحر شمال البلاد. وقد نجح رمسيس الثالث في هزيمتهم في معركة بحرية، سجلت على حوائط معبده الجنزى المسمى بمدينة هابو في طيبة.
وقام رمسيس الثالث ببنايات ضخمة في طيبة والكرنك، وبر رمسس، هليوبوليس، ممفيس، هرموبوليس، أبيدوس، النوبة وسوريا. وقد قام عمال دير المدينة بأول إضراب في تاريخ مصر في عهده، نظرا لتأخير رواتبهم لمدة شهرين. وفي النهاية قتل الملك إثر مؤامرة قام بها الحريم الملكي بمساعدة بعض الحاشية.

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لتمثال لرمسيس الثالث، يصوره كاهناً

كان رمسيس الثالث ابنا وخليفة للملك ست نخت، مؤسس الأسرة العشرين.
ويصوره هذا التمثال كاهنا أعلى، قابضا على لواء مرتفع، يحلي طرفه الأعلى رأس كبش، رمزا للرب آمون رع.
وتصوير الفرعون كاهنا أعلى، يتيح له، ولو على سبيل الرمز، المشاركة في شعائر المعابد كافة، الأمر الذي قد ضمنه بطريقة سحرية عن طريق نقش مناظره، ووضع تماثيله الحجرية في المعابد.
الأبعاد الارتفاع ١٤٠ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لكتلة عليها أدعية لرمسيس الثالث

كتلة عليها نصوص أدعية وتوسلات لرمسيس الثالث، موجهة إلى الأرباب: رع حوراختي وأوزيريس وإيزيس وتحوت.
والكتلة مزينة بنقش يحمل تعويذة القربان المعروفة حوتب-دي-نيسو؛ التي كانت تستخدم على نطاق واسع خلال عصر الدولة القديمة، وتواصل استخدامها في العصور اللاحقة.
ويقدم الملك جميع القرابين الجنائزية من خلال أرباب بعينها؛ مثل أوزيريس وإيزيس وسرقت.
الأبعاد العرض ٥٨ سم الارتفاع ٩٢ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لمسلة الملك رمسيس الثالث

يسجل النص المنقوش على هذه المسلة أو العمود ألقاب الملك رمسيس الثالث. ومن المعروف أنه منذ عصر الأسرة الرابعة، كان كل ملك يتخذ لنفسه خمسة أسماء.
أول اسم كان يعطى له عند ميلاده، أما الأسماء الأربعة الأخرى فكانت نعوتا تعطى له عند اعتلائه العرش.
ومن ضمنها ما عرف بالاسم الحورى، والذى كان يكتب داخل إطار مستطيل يسمى السرخ يعلوه الصقر حورس. وقد نقشت الأوجه الأربع للمسلة بثلاث صيغ مختلفة للاسم الحورى للملك داخل السرخ.
الأبعاد الارتفاع ٩٥.٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ رمسيس الخامس][`~*¤!||!¤*~`][

رمسيس الخامس، ابن رمسيس الرابع، حكم لمدة أربعة أعوام فقط. وقد صورت اثنين من البرديات العظيمة فى عصره، هما بردية تورين وبردية ويلبور، الإدارة والفساد فى عصر الرعامسة. كما مدحت الملك أيضاً وأعطت أمثلة للمعاملات القانونية. قام رمسيس الرابع بتجهيز مقبرة رقم 9 فى وادى الملوك، والتى لم تكن قد اكتملت فى وقت وفاته. ولكنه على آى حال من الأحوال قد دفن بها. كما قام خليفة، الملك رمسيس السادس، باستخدامها. وقد قام رمسيس الخامس بتكملة العمل فى إحدى المعابد الجنائزية الهائلة والذى بدأه أبيه، رمسيس الرابع. وأغلب الظن أن الملك رمسيس الخامس قد توفى وهو شاباً بسبب مرض الجدرى.

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لمومياء رمسيس الخامس

يبدو أن الملك رمسيس الخامس قد مات فى بداية الثلاثينات من عمره، وربما كان هذا هو السبب فى استيلاء خليفته رمسيس السادس على مقبرته.
وعلى الرغم من ذلك وصلت مومياؤه لاحقاً إلى الخبيئة الملكية بالدير البحرى. وقد لون وجه الملك بالأحمر، كما ملئت فتحات الأنف بالشمع.
وتحمل المومياء دليل اصابة بمرض الجديرى، حيث يغطى الرقبة والصدر والوجه بثور صغيرة بارزة. وكل المومياء محشوة بالنشارة التى تضمنت جزء من الأحشاء الداخلية.
الأبعاد الطول ١٧٢.٦ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ زوسر][`~*¤!||!¤*~`][

يعد الملك زوسر أشهر ملوك الأسرة الثالثة، فهو الذي أمر ببناء هرم سقارة المدرج، على يد مهندسه العبقري إمحوتب. وكان هذا هو أول بناء حجري ضخم في تاريخ العمارة.
وقد تميز حكمه بإنشاء التقويم المصري، بواسطة كهنة رع في هليوبوليس. واستمرت شهرة زوسر، حتى الفترة اليونانية الرومانية، حيث إنه ذكر في لوحة المجاعة، التي ترجع إلى عصر بطليموس الخامس.

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لتمثال الملك زوسر

هذا التمثال الذي عثر عليه في حجرة ضيقة، والتي تعرف باسم السرداب، وتقع شمال شرق المجموعة الجنزية للملك زوسر بسقارة، هو أقدم ما عرف من التماثيل بالحجم الطبيعي في مصر، وهو يمثل الملك زوسر جالسا على العرش، وقد غطى جسده رداء احتفالي.
وكان التمثال بأسره مكسوا بطبقة من ملاط أبيض، ثم لون.
أما العينان الغائرتان، فكانتا يوما ما مرصعتين.
ويتخذ الملك شعرا مستعارا أسود، يعلوه لباس الرأس الملكي، المعروف باسم النمس، فضلا عن اللحية المستعارة الشعائرية.
وقد نقش السطح الأمامي من القاعدة، بنص هيروغليفي دقيق، ينطق عن أسماء وألقاب ملك مصر العليا والسفلى، وهو نثري خت.
الأبعاد العرض ٤٥.٣ سم الطول ٩٥.٥ سم الارتفاع ١٤٤ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لمجموعة الهرم المدرج

يقف الهرم المدرج الخاص بالملك زوسر، من الأسرة الثالثة، فى الساحة الكبيرة لمجموعة الهرم المدرج بمنطقة سقارة بالقرب من القاهرة الحديثة.
وهو أول بناء معروف لنا في مصر القديمة، استخدم فيه الحجر بقدر كبير، وبناه الوزير إمحتب لمليكه زوسر. وقد صمم على نمط عاصمة الدولة، ليتمكن الملك من تكرار تجربته الحياتية في العالم الآخر.
وجميع العناصر الأساسية موجودة مرتين، مبينا أن الطقوس والأنشطة كانت تقام مرتين بصفته ملكا لمصر العليا والسفلى.
وتصل مساحة المجموعة إلى ألف وخمسمائة هكتارا، ومحاطة بجدار عال به أربع عشرة بوابة، منها ثلاثة عشر بابا وهمية.
وتحتوي المجموعة على صالة أعمدة ودهليز وساحة كبرى، ومقاصير للأرباب، وبيتين لمصر العليا ومصر السفلى، وساحة للاحتفال بعيد اليوبيل، والهرم المدرج، وسردابا به تمثال الملك، ومعبدا جنائزيا، ومذبحا، والقبر الجنوبي. والسرداب هو غرفة خفية بالمقبرة، يتمكن المتوفى من خلالها أن يرى طقوس عبادته.
الأبعاد العرض ٢٧٧ م الطول ٥٤٥ م

][`~*¤!||!¤*~`][سقننرع تا عا الثانى][`~*¤!||!¤*~`][

كان سقننرع تا عا الثانى هو ابن سنخت إن رع تا عا الأول، ووالد كامس وأحمس الأول، من زوجته أياح حتب.
وكان هو أمير طيبة الذي حكم جنوب مصر، حتى القوسية بمصر الوسطى. ومن المعروف إن سقننرع تا عا الثانى قد قتل في معركة التحرير ضد الهكسوس.

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لمومياء سقنن-رع-تا-عا الثانى

كانت مومياء الملك سقنن-رع-تا-عا الثانى مدفونة أصلاً فى دراع أبو النجا، ثم أعيد دفنها لاحقاً فى تابوتها الأصلى فى خبيئة الدير البحرى.
وجسم هذا الملك الذى توفى فى الأربعينات من عمره فى حالة سيئة من الحفظ. إلا أن المخ لا يزال موجوداً فى تجويف الجمجمة، كما أن فم المومياء لا يزال يحتفظ بطقم كامل من الأسنان الصحية.
وتملأ رأس الملك الكثير من الجروح الشديدة: فيوجد طعنة خنجر خلف الأذن والتى ربما انهالت عليه الضربات بعدها. كما حطمت صدره وأنفه بضربات بالمقامع. ويوجد أيضاً قطع نتج عن بلطة حرب مخترقاً العظم أعلى جبهة الملك.
الأبعاد الطول ١٧٠.٢ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ سنوسرت الأول][`~*¤!||!¤*~`][

كان الملك سنوسرت الأول ثانى ملوك الأسرة الثانية عشر. فى عهده كان الأدب والصناعة فى أوجهما. كما تميزت هذه الفترة بإزدهار الثروة المعدنية والذهب والمشغولات الذهبية الدقيقة التى أنتشرت بوفرة.
هذا بالإضافة إلى الجهد الكبير الذى بذل فى تدبير الأحجار الكريمة والفيروز والنحاس لعمل الحلى والنحت.
كما كانت أيضاً فترة إستقرار وتطور، حيث أقام الملك سنوسرت الأول هرمه ومعبده الجنزي، في اللشت، بالقرب من الفيوم، العاصمة الجديدة التي أقامها بعد مغادرة طيبة. وعثر له على تماثيل عدة هناك.
وشيد مرسى رمزيا أنيقاً لمركبة آمون رع، في الكرنك، بزخارف عدة تبرز علاقة الملك، بأرباب طيبة.

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لتمثال الملك سنوسرت الأول

عثر على هذا التمثال الخشبي الصغير لسنوسرت الأول، في قبر خاص بأحد كبار رجال الدولة.
ويتألف من قطع وصل بعضها ببعض بمسامير من الخشب.
والملك هنا متوج بتاج الصعيد الأبيض، ممسكا بيسراه صولجان الحاكم الحقا، بينما يمسك بصولجان السلطة السخم في يمينه. وتغطي رداءه طبقة من الجبس وطلاء أبيض.
الأبعاد العرض ١١ سم الطول ٢٦ سم الارتفاع ٥٦ سم

][`~*¤!||!¤*~`][سنوسرت الثالث][`~*¤!||!¤*~`][

خلف سنوسرت الثالث، خامس فراعنة الأسرة الثانية عشر، والده سنوسرت الثاني على عرش مصر، وحكم قرابة التسعة عشر عاماً.
وقد صورته تماثيله على هيئة الملك الذى ينظر إلى كبار المسئولين بإهتمام بالغ وقلق وجدية وتفكير عميق.
كما قام سنوسرت الثالث بإرسال سلسلة من الحملات التخريبية للنوبة. وقد شيد هرمه بدهشور.

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لتمثال للملك سنوسرت الثالث

عندما عثر على هذين التمثالين فى بادئ الأمر كانا بدون رأس، إلا أنه تم التعرف على أنهما يمثلان الملك سنوسرت الثالث من خلال النقش المحفور على الدعامة الخلفية لهما.
وبعد حوالى ثلاث سنوات، تم العثور على رأسيهما وتم تركيبهما.
والتمثالان متماثلان، وهما يمثلان الملك واقفاً ومقدماُ ساقه اليسرى. ويرتدى الملك النقبة المعروفة باسم الشنديت وقلادة بها تميمة، كما يضع اللحية المستعارة.
توج أحد التمثالين بتاج الجنوب الأبيض بينما يرتدى الثانى تاج الشمال الأحمر وذلك كناية عن وحدة الشمال والجنوب تحت حكم هذا الملك.
الأبعاد الارتفاع ٢٨٠ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ سيتي الأول][`~*¤!||!¤*~`][

بعد وفاة رمسيس الأول، تولى ابنه سيتي الأول، حكم البلاد، قرابة ستة عشر عاما، وكان رجلا في منتصف العمر، عندما تولى الحكم. تميز عهده بالحملات الحربية في شمال مصر.
وشارك في بناء بهو الأعمدة، في معبد الكرنك، كما شيد معبدي أبيدوس، ومعبده الجنزي في القرنة. وبهو الأعمدة هو بهو ذو سقف محمول على صفوف من الأعمدة. دفن سيتي الأول، في مقبرة كبيرة في وادي الملوك في الأقصر.

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لتمثال سيتي الأول

هذا التمثال للملك سيتي الأول من الألباستر عثر عليه في خبيئة معبد آمون رع بالكرنك.
وهذه الخبيئة كانت مكانا لكثير من التماثيل الملكية ولرجال الإدارة والأرباب، دفنت فيها لإفساح موقع لغيرها من التماثيل بالمعبد.
وهو تمثال جميل يتألف من مجموعة من العناصر جمع بعضها إلى بعض لتشكيله، ومازالت الثقوب التي استخدمت لتثبيت مختلف الأجزاء ظاهرة للعيان.
الأبعاد العرض ٧٣ سم الارتفاع ٢٣٨ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ ششنق الثاني][`~*¤!||!¤*~`][

كان ششنق الثاني ثالث ملوك الأسرة الثانية والعشرين. وكان ابنا لأوسركون الأول، وماعت كا رع ابنة بسوسنس الأول، أحد ملوك الأسرة الحادية والعشرين.
وبدأ ششنق حياته كبيرا لكهنة آمون، خلفاً لعمه أيوبوت. وفي عام ثمانمائة وتسعين ق.م.، شارك في الحكم مع الملك أوسركون الأول.
ولكن فترة حكمه لم تدم طويلا، فقد توفي في حياة والده، عن عمر يناهز الخمسين.

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لتوابيت الملك شيشنق الثاني

كانت هذه التوابيت الصغيرة معدة لحفظ الأحشاء الداخلية للملك بدلاً من الأوانى الكانوبية.
وهى عبارة عن توابيت مصغرة على هيئة مومياء الملك لابساً غطاء الرأس الملكى المسمى نمس، يحميه الصل المقدس على الجبهة. وتخرج يدا الملك من بين لفائف المومياء لتمسك بصولجانات أوزوريس.
وقد نحت على جسم المومياء نقشاً رأسياً يعرف أبناء حورس الأربعة التى تبقى الأحشاء فى حمايتهم.
الأبعاد الطول ٢٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لتميمة تحوت الخاصة بالملك شيشانق الثانى

وجدت هذه التميمة الذهبية ضمن مقتنيات الملك شيشانق الثانى. وهى تعكس حرفية صانعى الذهب فى عهد الأسرة الثانية والعشرين.
وهى تمثل الإله تحوت واقفا على قاعدة صغيرة مربعة ورجله اليسرى تتقدم للأمام. ويبدو تحوت برأس قرد وذراعيه إلى جانبيه، ويرتدى شعرا مستعاراً ونقبة قصيرة. وهذه التميمة تظهر معلقة بسلسلة أو بشريط على جسم التمثال.
الأبعاد العرض ٦٠ سم الارتفاع ٤.٣ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ الملك طهرقا][`~*¤!||!¤*~`][

ربما يكون الملك طهرقا هو ابن با-نحسى على الرغم من اعتقاد بعض الباحثين فى انه كان أخ له. أظهر طهرقا، الذى بدأ كحاكم للنوبة، اهتمام كبير بمصر واستقر فى طيبة. قام طهرقا ببناء العديد من الآثار فى أنحاء البلاد، وذلك لتدعيم وضعه. ومن أهم هذه الآثار مجموعة الأعمدة التى أقيمت فى الساحة الكبيرة بمعبد آمون العظيم بالكرنك، والتى لم يبق منها سوى عمود واحد فقط.

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لتمثال واقف بدون رأس للملك طهرقا

نرى فى هذا التمثال، الملك طهرقا وقد مثل وفقاً للوضع التقليدى فى الفن المصرى القديم، إلا أن ملامح وجهه تنم عن أصله النوبى.
ويصور هذا التمثال الملك واقفاً وقد أمسك فى يده بشئ اسطوانى. وهو يرتدى النقبة ذات الثنيات المسماة "شنديت"، والتى يثبتها فى مكانها حزام عريض منقوش عليه اسم الملك. وقد عثر على هذا التمثال بدون رأس وكان مكسورا ًإلى سته أجزاء.
الأبعاد الارتفاع ١٧٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لعتبة باب عليا لطهرقا وشباكا

عتبة باب عليا من الحجر تصور بالنقش البارز الملك طهرقا؛ الملك النوبي من الأسرة الخامسة والعشرين، أمام آمون رع وحورس و الأميرة أمونيرديس.
ويشاهد أيضا على العتبة الملك شباكا أمام أوزيريس وإيزيس. وعلى الرغم من أن كلا من الملكين نوبي الأصل، إلا أنهما يرتديان الثياب المصرية التقليدية. وربما كانت هذه العتبة جزءا من باب وهمي.

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لشوابتي لطهرقا

شوابتي للملك طهرقة عثر عليه في مقبرته بنوري في أعالي النوبة، شكل على هيئة جسد بشري ملفوف؛ ويرتدي باروكة وله لحية طويلة مقوسة.
والشوابتي هو عبارة عن تمثال صغير، الهدف منه أداء أعمال السخرة نيابة عن المتوفى؛ في العالم الآخر.
ولهذا الشوابتي ملامح وقسمات وجه نوبية: من شفتين ممتلئتين غليظتين، وأنف عريض، وعينين منتفختين قليلاً؛ وهي معا تصور ملامح الملك بواقعية. وتحت يدي الملك تعويذة الشوابتي من الفصل السادس من كتاب الموتى والتي تضمن قيام الشوابتى بالأعمال التي يطلب من المتوفى أداؤها في العالم الآخر.
ويحمل الشوابتي فأسين على كتفيه؛ وحبلا مربوطا في سلة تتدلى خلف ظهره. ومن الملاحظ أن يديه مضمومتان إلى صدره وليسا متقاطعتين على النحو المعتاد في مثل هذه التماثيل المبكرة المعروفة فى مصر القديمة.
وتعكس الطريقة التي نحت بها البدن مع وجود التعويذة السحرية للشوابتي، على كل حال، إعادة إحياء التأثير المصري بين النوبيين في العصور المتأخرة

][`~*¤!||!¤*~`][ الملك مرن بتاح][`~*¤!||!¤*~`][

مرن بتاح هو الإبن الثالث عشر للملك رمسيس الثاني من زوجته، إيزيس نوفرت. وقد حكم مصر حوالي عشر سنوات. وفى العام الخامس من حكمه، هوجمت مصر من قبل شعوب البحر، ولكن الجيش المصري، ألحق بهم الهزيمة.
من ناحية أخرى، أرسل مرن بتاح حملات عسكرية إلى فلسطين، وليبيا والنوبة. وقد شيد مرن بتاح معبدا بطيبة، وآخر بجبل السلسلة، بالإضافة إلى إنشاءات أخرى في هليوبوليس وهرموبوليس وممفيس.

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لتمثال نصفي للملك مرن بتاح

يصور هذا التمثال من الجرانيت الرمادي اللون، مرن بتاح رجلا في منتصف العمر، في أسلوب مثالي، يرتدي غطاء الرأس النمس، الذي يعلوه الكوبرا الملكية، وقد نقش اسمه على كتفيه.
وهذا التمثال النصفي يظهر الجسد القوي، والوجه الصارم، مع بعض الملامح الهادئة.
وقد كان هذا التمثال يوما ملونا، إذ اصطبغت القلنسوة بلون أصفر، والعينان باللونين الأبيض والأسود.
وعثر على ذلك التمثال في معبده الجنزي في طيبة.
الأبعاد العرض ٥٨ سم الارتفاع ٩٠ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة للوحة الملك مرن بتاح

كان مرن بتاح، الابن الثالث عشر لرمسيس الثاني، وخليفته على العرش، قد أعاد استعمال هذا اللوح الجرانيتي الأشهب، والذي أقامه في الأصل الملك أمنحتب الثالث، في معبده الجنزي على الضفة الغربية من طيبة.
قد قسمت قمة هذا اللوح الذي يعلوه قرص الشمس المجنح، بين خراطيش مرن بتاح، إلى قسمين، حيث يتجلى الملك مرن بتاح في كل منهما، بين يدي آمون، ومن خلفه أعضاء من ثالوث طيبة، خونسو عن اليمين، وموت عن الشمال.
ومن تحت المنظر ترنيمة تتألف من ثمانية وعشرين سطرا في تخليد انتصار مرن بتاح على الليبيين، في عام حكمه الخامس.
غير أن مرن بتاح في الفقرة الأخيرة من الترنيمة، يذكر لفيفا من الأجناس التي أخضعها، حيث نقش في منتصف السطر السابع والعشرين من النص، اسم إسرائيل بالهيروغليفية.
وجدير بالذكر، أن طريقة كتابة اسم إسرائيل هنا، إنما تدل على أنهم يومئذ لم يتجاوزوا كونهم قبائل، وليس لهم كيان الدولة.
وقد أوحى ورود هذه الكلمة لبعض العلماء، أن هذا الملك هو فرعون خروج بني إسرائيل من مصر، وإن لم يتوفر على ذلك دليل كاف.
الأبعاد العرض ١٦٣ سم الارتفاع ٣١٨ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ الملك مونتوحتب الثاني][`~*¤!||!¤*~`][

في أثناء الفترة الانتقالية الأولى، تفككت وحدة مصر لأول مرة، وانقسم الحكم في البلاد بين أسرتين. في الشمال، أسرة من هيراكلوبوليس، تحكم الدلتا ووسط مصر. وفي الجنوب، كانت أسرة من طيبة، تحكم مصر العليا.
كانت العلاقة متوترة بين الأسرتين لمدة حوالي قرن، حتى نجح مونتوحتب الثاني في توحيد البلاد من جديد. ومنذ ذلك الحين، أصبحت طيبة هي عاصمة البلاد لأول مرة في التاريخ. وحكم مونتوحتب الثاني قرابة الخمسين عاما.

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لتمثال للملك منتوحتب الثاني

يعتبر منتوحتب الثاني هو مؤسس الدولة الوسطى، إذ أعاد توحيد البلاد، بعد سنين من الفوضى والصراع.
هذا التمثال من الحجر الرملي الملون، وهو يعتبر خطوة نحو إعادة نهضة الفن المصري، في مطالع الدولة الوسطى، إذ يرى منتوحتب الثاني هنا جالسا متوجا بتاج مصر السفلى الأحمر، مشمولا برداء حب سد أى رداء الاحتفالات الأبيض، الذي يصل حتى الركبتين، وهو رداء اليوبيل.
وقد مثل الملك أسود البشرة، عاقدا ذراعيه على صدره في هيئة أوزوريس، حيث أخرج الفنان التمثال متين البنية، ممتلئ الساقين والقدمين. ولعل شكله هذا إنما جاء عن رغبة ترجح تصوير الحاكم قوي المظهر، أكثر من الإيحاء بشيء من عيب جسماني.
الأبعاد العرض ٤٧ سم الطول ١٠١ سم الارتفاع ٢٠٣ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ وأخيرا الى اشهر ملوك الفراعنة][`~*¤!||!¤*~`][

][`~*¤!||!¤*~`][الملك توت عنخ آمون][`~*¤!||!¤*~`][

خلف توت عنخ آمون سمنخ كارع، ويعتقد أنه كان ابنا لإخناتون. وقد اعتلى العرش وهو في العاشرة من عمره، بزواجه من عنخ إسن باأتون، إبنة وأرملة إخناتون.
حكم في اخت أتون، أو تل العمارنة، لمدة ثلاثة أعوام، ثم نقل عرش مصر إلى طيبة مرة أخرى، تحت ضغط كهنة آمون. توفي وهو في سن التاسعة عشرة، ودفن في وادي الملوك، حيث عثر هوارد كارتر على مقبرته هناك، في عام ألف وتسعمائة واثنتي وعشرين، وتعتبر المقبرة الملكية الوحيدة التي اكتشفت شبة سليمة.

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صورة لالقناع الذهبي لتوت عنخ آمون

يشهد قناع توت عنخ آمون هذا على ارتفاع المستوى الفني والحرفي الذي وصل إليه المصريون القدماء في الدولة الحديثة.
وقد كان القناع يغطي رأس المومياء المكفنة في تابوتها. وسجل عليه التعويذة الحادية والخمسين بعد المائة باء من كتاب الموتى تأكيدا لمزيد من الحماية لجسد الملك.
وقد عني الفنان بتمثيل التفاصيل الدقيقة الصادقة حتى تتمكن روح الملك المتوفى من الاهتداء إلى جسده تارة أخرى ومن ثم تعين على بعثه.
ونرى هنا الرأس وقد غطيت بغطاء الرأس المعروف وزينت الجبهة برموز الملكية والحماية المتمثلة في النسرة و الكوبرا.
وقد تم تشكيل الألواح الذهبية المستخدمة هنا عن طريق التسخين ثم الطرق. واستخدمت أحجار الأوبسيديان والكوارتز واللازورد في تشكيل العينين والحاجبين كما زين الصدر بقلادة من الأحجار شبه الكريمة والزجاج الملون والذي ينتهي برؤوس الصقر.
الأبعاد العرض ٣٩.٣ سم الارتفاع ٥٤ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
البوق الفضي لتوت عنخ آمون

عثر على هذا النفير الفضي ذو المبسم الذهبي وكان في تجويفه قالب خشبي مزخرف لعله لوقاية المعدن الرقيق من الانثناء أو للمساعدة على تنظيف قناته من الداخل بقطعة من قماش بعد الاستعمال.
وتبين الزخرفة الموجودة على البوق مناظر محفورة للأرباب آمون رع ورع حورأختي أمام بتاح.
واختبار النفير أوضح أن الصوت الخارج منه، خشن قوي، وأنه من طبقة إيقاع مفردة.
الأبعاد الطول ٥٨.٢ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
مظلة الملك توت عنخ آمون

تعتبر هذه المظلة الخشبية، شاهدا على قدرة الصانع المصري القديم على الابتكار والإنجاز.
فقد صنعت من أربعة قوائم من الخشب المذهب وشكلت في هيئة زهرة اللوتس أو السوسن، تتفتح وتنضم بواسطة أدوات من نحاس، فتمتد أجزاؤها المعلقة بفتح المفاصل الدقيقة المثبتة إليها، بمجموعة من الأسلاك أو خيوط الكتان.
وقد كان مقدرا للإطار أن يكون ذا غطاء من نسيج، عند استعماله. وكانت القوائم الأربعة مثبتة في فتحات ثقبت في القاعدة الخشبية، لمزيد من الثبات.
الأبعاد الارتفاع ٢٠١ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
مصباح في شكل كأس قربان

مصباح شفاف، من الألباستر، في شكل كأس قربان مزدوج على قائم بأربعة أرجل. وقد عثر عليه في الممر بين الناووس الخارجي الأكبر والجدار الفاصل لحجرة الدفن.
ومثل رب العالم الآخر"حح" على جانبي الكأس جالسا القرفصاء على حزمة من البردي. وعند إشعال المصباح، نشاهد الصور المرسومة على سطحه الخارجي من خلال الحجر الشفاف.
وتـظهر هذه المناظر الملكة واقفة، وتقدم للملك سعفتي نخيل طويلتين؛ كأمنية للعدد اللا نهائي من السنين التى يعيشها الملك.
الأبعاد الارتفاع ٥١.٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
أوشابتي للملك توت عنخ آمون.

كانت هذه التماثيل تصنع لتقوم بإنجاز المهام بالنيابة عن المتوفى فى العالم الآخر.
وكانت عادة من القاشاني أو الخشب أو الفخار، وتقسم وفق واجباتها وحساب التقويم المصري كما يلي : ثلاثمائة وخمسة وستون عاملا بعدد أيام السنة المصرية القديمة، بحيث يعمل كل واحد منهم لمدة يوم واحد في السنة، وستة وثلاثون رئيسا يعمل كل منهم رئيسا عشرة أيام، أو على عشرة تماثيل، ومع ذلك فقد زيد في قبر توت عنخ آمون اثنا عشر رئيس عمال إضافي لكل شهر واحد، بمجموع أربعمائة وثلاثة عشر، وكانت تلك التماثيل الصغيرة من مواد شتى وأحجام مختلفة.
وهذا الشوابتي من الخشب المذهب، انما يمثل الملك الصبي مختالا في تاج الخبرش الخاص بالاحتفالات والمواكب، والمزين بالكوبرا الملكية ، ويتحلى بقلادة عريضة قطعت من صفائح الذهب، ويمسك صولجاني أوزوريس.
الأبعاد الارتفاع ٤٨ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
حامل مصباح

عثر في مقبرة توت عنخ آمون على أربعة حوامل لمصابيح صنعوا من البرونز، شكل اثنين منها على هيئة علامة الحياة عنخ بذراعين مرفوعين، وذلك بغرض حمل يد المصباح.
واحتفظ الأثر المعروض هنا بفتيل ملفوف صنع من الكتان حيث كان يوضع في خزان المصباح، الذي كان يملأ بالزيت اللازم للإضاءة.
الأبعاد الطول ٢٩ سم الارتفاع ٢٣.٨ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
مسند للقدمين منقوش عليه الأسرى التسعة

مسند للقدمين خاص بالكرسى الكهنوتى، أحد عروش الملك توت عنخ أمون، وقد نقشت عليه الأقواس التسعة والتى ترمز للأعداء التقليديين لمصر.
وهذه النقوش الدقيقة هى للسجناء الخاضعين التسعة من الافارقة والاسيويين وقد انبطحوا ارضا وقيدوا معا بالسلاسل وأيديهم موثقة خلف ظهورهم، ويرتدون الملابس التى تميز كل منهم حاملين معداتهم.
وقد نقشوا على المسند بحيث عندما يجلس الملك على العرش يبدو هؤلاء الاعداء تحت اقدامه. ومسند أقدام الملك يكون على هيئة صندوق مستطيل صغير ومنخفض.
الأبعاد العرض ٣٢ سم الطول ٨٥.٥ سم الارتفاع ٨ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
توت عنخ آمون على ظهر فهد

أحد تمثالين يصوران الملك توت عنخ آمون على ظهر فهد. ويظهر الملك واقفا، وساقه اليسرى تتقدم يمناه على قاعدة مستطيلة الشكل مثبتة على ظهر الفهد.
يمسك الملك في إحدى يديه بعصا، وفي الأخرى يمسك بمذبة. ويرتدي الملك التاج الأبيض لمصر العليا، وعلى جبينه الصل المقدس وعقد عريض يغطى صدره وكتفيه وينتهي بصف من حبات الخرز.
والجزء الأسفل من جسده مغطى بنقبه حابكة تحيط بوسطه، وهي مزخرفة بنقوش دقيقة من الأمام. ويرتدي صندلا.
وتظهر الملامح الجسدية المبالغ فيها تأثير أسلوب فن العمارنة.
الأبعاد الارتفاع ٨٦.٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
كرسي العرش، ومسند قدم توت عنخ آمون

صنع عرش توت عنخ آمون من الخشب المغشي بالذهب والفضة، والمزخرف بأحجار شبه كريمة والزجاج الملون.
وتتمثل الملكة هنا على قائم الظهر، وهي تدهن الملك بالعطر، على حين يرسل قرص الشمس آتون أشعته نحو الزوجين الملكيين.
ويلبس الملك هنا تاجا مركبا وقلادة عريضة، أما الملكة فتضع إكليلا رائعا على رأسها.
هذا وقد طعمت أجسام الملك والملكة بالزجاج الملون، في حين غشيت الأجسام بالفضة محاكاة للكتان الأبيض.


وتتمتع المقدمة من ذراعي العرش بحماية أسدين، على حين شكل الباقي في هيئة ثعبانين مجنحين، متوجين بالتاج المزدوج، حيث يحميان اسم الملك.
وقد زود العرش بمسند للأقدام من الخشب، محفور عليه صور رمزية لأعداء مصر الشماليين والجنوبيين، والمعروفين باسم الأقواس التسعة، وهم مربوطين وممددين على الأرض في إذلال.
أما الطيور المصورة، المعروفة باسم رخيت، والتي تشير إلى عامة الشعب، فهي ممثلة هنا تحت سيطرة الملك.

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
عنخ سن با أتون

عنخ سن با أتون هي إحدى بنات إخناتون، والتى تزوجت من توت عنخ آمون وهى فى سن الثالثة عشر. وتغير اسمها إلى عنخ إس إن آمون، بعد الارتداد إلى عبادة آمون.
وقد صورت واقفة أمام زوجها على ظهر كرسي العرش الخاص به. وبعد وفاة توت عنخ آمون، إعتلى الملك آى العرش وتزوج من عنخ سن با أتون.

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
كأس على شكل زهرة اللوتس المتفتحة وطائرين

كأس قربان على شكل زهرة اللوتس، مزخرف بمجموعة من الدوائر وأوراق الزهر منفذة بالنحت الغائر.
يأخذ المقبض شكل زهرة اللوتس؛ فوقهما علامة الحياة الخالدة. ويحمل الكأس أسماء وألقاب الملك توت عنخ آمون.
ويعبر النص المحيط بالحافة عن التمنى بأن يعيش الملك لملايين السنين وأن يتمتع بالسعادة الكاملة. ويوجد طائران على كل من جانبي الكأس.
الأبعاد الارتفاع ١٨.٢ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صندوق كانوبي للملك توت عنخ آمون

يعد هذا الصندوق الكانوبى المصنوع من الألباستر، واحدا من أروع التحف الفريدة في مجموعة الملك توت عنخ آمون.
وقد قسم جوف الصندوق أربعة أقسام على كل منها غطاء أنيق تم نحته في هيئة رأس الملك.
وكان الغطاء مثبتا إلى الوعاء بحبال معقودة حول دوائر من ذهب عليها خاتم الجبانة الملكية الرسمي، وبداخلها حفظت أربعة نماذج لتوابيت من الذهب الخالص في هيئة المومياء، لحفظ أحشاء الملك المحنطة.
وعند زوايا الصندوق في نحت مرتفع، تقوم الربات الأربع إيزيس، ونفتيس، ونيث وسلكت باسطات أذرعهن لحماية محتوى الصندوق.
الأبعاد العرض ٥٤ سم الارتفاع ٩٣ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
إناء للدهانات ممثل عليه رمز مصر الموحدة

كانت أدوات الزينة على قدر كبير من الأهمية في البيت المصري.
وكانت مناظر التزين وأواني الدهان وملاعقه والعطور تصور ضمن مناظر الجدران، كما يعثر عليها في أدوات حقيقية في القبور القديمة وغيرها.
ومما عثر عليه من آنية الألباستر في قبر توت عنخ آمون، كان وعاء الدهان هذا وهو أثمنها.
ويصور التكوين الفني مختلف الرموز : إناء مزخرف بحزم الزنبق والبردي، والصلال بتاجي الوجه القبلي والبحري، والإناءان الممثلان في هيئة رجلين ذي بطنين منتفخين لرب النيل، وكلها ترمز لوحدة البلاد وتعمل على حماية خصوبتها.
كما يحمي الصقر المنحوت في القاعدة إسم الملك.
الأبعاد العرض ٣٦.٨ سم الارتفاع ٦٨ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صندوق عليه مناظر بانوراما

صندوق خشبي فخم مزخرف بمناظر ملونة تمثل مناظر حرب وصيد مختلفة.
على أحد جوانب الغطاء صور الملك توت عنخ آمون في مركبته يصطاد الغزال والنعام وغيرها من حيوانات الصحراء. وعلى الجانب الآخر يطلق السهام على أسود وعلى الجانبين الصغيرين صور الملك في هيئة أبي الهول، وهو يطأ أعداء الشمال والجنوب.
وقد تبين مناظر المعارك على امتداد جوانب الصندوق الطويلة، الملك معتلياً مركبته في صحبة المهرة المصطفين، من الرماة والرماحة والفرسان وحملة المراوح، وهم يهاجمون الأعداء الجنوبيين على أحد الجوانب، والشماليين على الآخر.
فإذا بالتفاصيل الدقيقة، وما اتسم به الأسيويون والأفارقة من قسمات عرقية مع ما غمرهم من فوضى، وشخوصهم من اختلاط تجلت على جوانب الصندوق الصغير لتجعل منه تحفة فريدة لا نظير لها في الفن المصري القديم.
وقد كان عند العثور عليه في القبر يحوي نعالا وأزياء للشعائر وقلائد ومسند رأس وحزاما.
الأبعاد العرض ٤٣ سم الطول ٦١ سم الارتفاع ٤٤ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
مرآة سات حتحور أيونت

مرآة تعد تحفة فنية وتقنية رائعة للأميرة، سات حتحور أيونت إحدى بنات الملك سنوسرت الثاني.
وقد صنع قرص المرآة من الفضة، والمقبض من الأوبسيديان الأسود، وهو على هيئة البردي المتفتح من تحت رأس حتحور بأذني بقرة من ذهب، مع عينين من لازورد.
ونظرا لكون حتحور ربة الجمال والسعادة، فقد جاء تمثيلها على المرآة هنا بغرض إصباغ الجمال والسعادة على صاحبتها.
الأبعاد العرض ١٥ سم الارتفاع ٢٨ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
زوج صنادل لتوت عنخ آمون

تعتبر عملية لف الأربطة هي آخر مراحل التحنيط، إذ يلف كل إصبع على حدة، ثم كل طرف من الأطراف، ثم الجسم كله آخر الأمر.
على أن الدهانات الكثيرة مما أفرغ على مومياء توت عنخ آمون قد أدت إلى فساد شديد للأنسجة، إلا ما ستر به منها من الذهب، الوجه، وأصابع اليدين، والقدمين.
وواقع الأمر أن أربطة الذهب قد غطت أصابع القدمين حيث وضع من بعد ذلك النعلان الذهبيان على القدمين، على حين كان الكاهن القارئ يتلو أدعية تمكن للملك وطئ عدوه أسفله.
الأبعاد الطول ٢٩.٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
عربة للملك توت عنخ آمون

عرفت العجلة في مصر القديمة منذ الدولة القديمة، وإن دخلت المركبة التي تجرها الخيل مع الهكسوس، الذين زحفوا من أقاليم غربي آسيا، ودخلوا البلاد حوالي عام ألف وستمائة وخمسين ق.م. حيث كانت المركبة من الأسباب الرئيسية في تغلبهم على مصر. وهذه إحدى مركبات ست، عثر عليها مفككة في الردهة الأمامية من قبر توت عنخ آمون.
ولما كانت مخصصة لاستعمالها في المواكب الرسمية، فقد زخرفت بعناصر مذهبة أنيقة، تصور الملك في هيئة أبى الهول، متغلبا على الأعداء الأفارقة والأسيويين. وقد ثبتت العجلات إلى المحاور بمسامير وغطيت بسيور من جلد لمزيد من المرونة.
وكان يجر المركبة المصرية عادة جوادان ويقودها سائق، كما يرى ذلك في مناظر الحروب على حوائط المعابد.

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
مثقاب لإشعال النار

من أكثر القطع تشويقا ضمن مجموعة الأدوات المنزلية واللعب التي وجدت في مقبرة توت عنخ آمون، هو هذه الأداة الفريدة التي استخدمها قدماء المصريين لإشعال النار وذلك عن طريق دوران الأعواد الخشبية يدويا، أو باستعمال قوس ذي سيور بسرعة كبيرة داخل إثنى عشر ثقبا محفورة في لوحة الإشعال.
وقد وجد بداخل هذه الثقوب كمية من الراتنج لإمكانية عمل شرارة بواسطة الاحتكاك كي يلتقطها الفتيل.
ويعلو العود الخشبي رأس منفصلة لتسهل التحكم فيها أثناء الدوران.
الأبعاد الطول ٢١ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
زخارف مومياء الملك توت عنخ آمون

كان يوجد على الأربطة الخارجية لمومياء الملك توت عنخ آمون، وحول الوسط حزام من الذهب والخرزات المصقولة.
ثم من فوق ذلك قليلا صدرية من زجاج أزرق ناصع على هيئة عين ودجات الحامية والتى يحيط بها إطار من الخرزات المصقولة.
وكذلك كان ثمة طائر با ممثلا للروح مع أربطة من ذهب مطعمة بعجينة الزجاج متعدد الألوان تضم نصوصا مقدسة لحماية الملك المتوفى.

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
خنجر وغمد الملك توت عنخ آمون

من أكثر القطع إثارة ضمن أدوات القتال خنجران رائعان بداخل غمدين عثر عليهما بين لفائف الكتان التي التفت حول مومياء الملك.
ولهذا الخنجر غمد ذهبي مزخرف من الأمام بأشكال تشبه الريش ومن الخلف بأشكال تشبه سعف النخل.
وترجع أهميته إلى شفرته المصنوعة بنسبة سبعة وتسعين في المائة حديد، وثلاثة في المائة من النيكل، والتي ساعدت نسبته الموجودة في الشفرة على الحفاظ عليه كما أوقفت التدهور السريع، مما يعني انه من الصلب الحق. الأمر الذى أدى إلى إستخدام الحديد فى صناعة الأسلحة عامة.
أما القبضة فهي مزخرفة بحبيبات ذهبية دقيقة وتطعيم زجاجي بديع، وتنتهي من أسفل برمانة من البلور الصخري.
الأبعاد الطول ٣٣.٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
مقصورة جنائزية لتوت عنخ آمون

في داخل هذه المقصورة الفخمة المذهبة، كان يوضع الصندوق الألباستر الكانوبي الذي ضم التوابيت الكانوبية الأربعة الصغرى.
كل منها به تمثال أنيق، للمعبودات المكلفات بحراسة الملك المتوفى، عند كل جانب، ملتفتات بوجههن قليلا إلى الخارج، بما يرمز للحماية، وهن إيزيس ونفتيس ونيت وسركت.
وقد ثبتت المظلة الخارجية، وهي من الخشب المذهب، إلى زحافة مؤلفة من أعمدة عند الأركان، تحمل سقفا وكورنيش بارز، يعلوه صف من ثعابين الكوبرا، توجت رؤوسها بأقراص الشمس. هذا الكورنيش هو قالب مقعر ذو مقطع عرضى على هيئة ربع دائرة.
ونقشت مناظر بارزة للأرباب الحامية على جوانب المقصورة.
الأبعاد الطول ٢٠٢ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
تمثال ضخم للملك توت عنخ آمون

يمثل هذا التمثال، المنحوت من حجر الكوارتزيت والملون، الملك توت عنخ آمون، وبالرغم من أن حالة التمثال غير جيدة الحفظ، فإن ملامح وجه الملك الملونة قد احتفظت بقسمات شابة هادئة.
ويرتدي الملك غطاء الرأس المعروف باسم النمس، وكان يعتليه يوما ما التاج المزدوج ويزين جبهته ثعبان الكوبرا. أما عن بقية الرداء الملكي فكان يشمل اللحية المستعارة وقلادة عريضة، فضلا عن النقبة ذات الطيات.
ويندس تحت الحزام المثبت للنقبة خنجر بمقبض شكل على هيئة الصقر. وقد استبدل اسم الملك الشاب الذي كان يزين إبزيم الحزام باسم الملك حورمحب.
الأبعاد العرض ٧٣ سم الارتفاع ٣٠٠ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صدرية لتوت عنخ آمون

هذه الصدرية الرائعة تعد ثوبا ملكيا رسميا عرفناه على امتداد تاريخ مصر من المناظر المنقوشة.
ويبدو هذا العنصر في الدولة الحديثة خاصة في التصاوير الدينية محلى بطرز من الريش تصحبه دائما النقبة القصيرة الحابكة.
وقد زخرفت هذه القطعة بالريش في صفوف متعاقبة من الفيروز الأزرق واللازورد وأشرطة متعرجة من ذهب ومثلثات من زجاج أحمر.
ويصور على المقدمة الملك بين يدي آمون رب الكرنك، وأتوم رب الخلق في أون هليوبوليس، والربة أيوساس ذات رأس النسرة بالتاج المزدوج، وهي تمد سعف السنين إلى الملك.
وهناك دلاية كانت بمنزلة الثقل مؤلفة من جعران يكتنفه إثنان من ثعابين الكوبرا مثبتان في مؤخرة الحلية.
الأبعاد الطول ٨٥ سم الارتفاع ٤٠ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
جعران مجنح للملك توت عنخ آمون

دلاية قلادة من الذهب مصوغة بطريقة التفريغ، ومطعمة بأحجار شبه كريمة وزجاج ملون.
حيث شكل العنصر الأوسط جعرانا مجنحا من نادر العقيق المسمى الخلقدوني، واتخذت الأفرع المدلاة شكل اللوتس والبردي والخشخاش.
على حين يستقر زورق شمس صغير على أقدام الجعران الأمامية، وعليه عين حورس اليسرى الأوجات، تكتنفها حيتان. ويعلو الأوجات رمزا القمر، مؤلفان من هلال من ذهب وقرص من فضة، يضم الربين تحوت ورع حورأختي، اللذين يتوجان صورة الملك.
الأبعادالعرض ١٤.٥ سم الارتفاع ١٤.٩ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
وعاء للعطور للملك توت عنخ آمون

وعاء للعطر مزدوج من خشب مصفح بالذهب ومطعم بعجينة الزجاج الملون.
كلاً من الوجهين قد شكل على هيئة خرطوشين مجتمعين. ويحوي كل خرطوش صورة للملك جالسا على علامة حب، بمعنى العيد.
وقد صور الملك فى أربعة أشكال تمثل مراحل حياته المختلفة.
على حين يبدو على الجوانب قرص الشمس بريشتي النعام العاليتين، كغطاء من فوق كلا القسمين. أما القاعدة، فقد صفحت بالفضة، وزخرفت بإفريز من علامات عنخ، أى رمز الحياة المديدة.
الأبعاد العرض ٨.٨ سم الارتفاع ١٦ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
كنانة أقواس

على الرغم مما يحتمل من أن توت عنخ آمون لم يسهم في معركة حربية في حياته، فضلا عن حملات الصيد، فقد صور مهاجما الأعداء من مركبته، يصطاد الحيوانات بالقوس والنشاب. كما كان ثمة أدوات صيد وجدت في قبر الملك، مثل الأقواس والسهام من مختلف الأنواع، وطرز من أوتار الأقواس، ونبال من ألياف مجدولة، وأجزاء من قرون وقاء للمعصم.
وكان الهكسوس قد أدخلوا القوس المزدوج، كما أدخلوا نصال السهام البرونزية.
أما كنانة قوس توت عنخ آمون هذه، فتتميز بأطراف من قاشاني، وزخرفت على كل من وجهيها بمناظر منقوشة على رقائق الذهب.
ويرى الملك هنا معتليا مركبته، مصحوبا بكلابه المدربة، حيث يصوب سهامه نحو ظبي ووعل. وكذلك يرى ضبع مهاجما غزالا جريحا.
ومن حول الحواف تجري سطور هيروغليفية بأسماء الملك وألقابه.
الأبعاد الطول ١٥٣ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
تمثال للملك توت عنخ آمون ممسكا بحربة

تمثال صغير للملك توت عنخ آمون من خشب مذهب، يصور الملك مرتدياً تاج الوجه البحري الأحمر، واقفا في زورق بردي صنع من خشب مطلي بلون أخضر، ومذهب حيث يفترض ظهور تفاصيل البردي. ويبدو هنا توت عنخ آمون -وفق أسطورة إيزيس وأوزوريس- في شخص الابن حورس المنتقم لأبيه، مستعدا لقذف الرمح على عدوه ست الذي يمثل في هيئة فرس نهر أو تمساح. ويمسك التمثال بسلسلة ملفوفة من البرونز، لقيد حيوان ست بعد طعنه. وقد عثر على التمثال في صندوق مصبوغ بلون أسود، ملفوفا في الكتان.
الأبعاد الارتفاع ٧٥.٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
تمثال لبتاح

حفظ ثمانية وعشرون تمثالا لأرباب ملفوفة في الكتان في مقاصير ذات صبغة سوداء، لحماية الملك في رحلته في العالم السفلي، ومنها هذا التمثال الذي يمثل بتاح راعي الصناع والفنانين الرباني وسيد الإبداع في منف.
وقد اكتسى تمثاله المذهب برداء غنى بزخارف من ريش وقلادة عريضة، وخوذة زرقاء من قاشاني تغطي رأسه، كما طعمت عيناه وحاجباه بالقاشاني والزجاج.
ويحمل هذا المعبود شاراته المعهودة، وهي صولجان واس وعمود جو ورمز البقاء، وعلامة عنخ، رمز الحياة.
الأبعاد الارتفاع ٦٠.٢ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
تمثال لحورس

من أسماء المعبود الصقر الأخرى كان حورس العظيم، وكان رب الشمس الراعي للملكية وابن أوزوريس وإيزيس. وكان مفترضا أن يكون ضمن مجمع الآلهة في العالم السفلي كذلك لحماية الملك المتوفى.
وقد صنع هذا التمثال له من الخشب المغطى بالذهب على هيئة مومياء برأس صقر.
الأبعاد ارتفاع ٥٦ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
نموذج لمركب

يؤكد الخمسة وثلاثون نموذجا للزوارق، والتي وجدت في غرفة الودائع بقبر توت عنخ آمون، التنوع في مختلف أشكال الزوارق والسفن، بل وفي زوارق الشمس.
ولعل أغلبها كان ذا علاقة بالحج الروحاني في العالم الآخر، وقد أمكن لبعضها بلوغ رحاب أوزوريس ورع، وأمكنه غيرها من الإسهام في التنقل والصيد في الأحراش.
الأبعاد الطول ١١٨ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
لعبة السنت الخاصة بتوت عنخ أمون

وضع لوح لعبة السنت الخاص بتوت عنخ أمون هنا على حامل مرفوع على قوائم من الأبنوس تستند بدورها على زحافة وقد شكل كليهما من الأبنوس.
وقد كسي اللوح بالأبنوس وقسم الى أقسام يفصلها شرائط بارزة كما زود بدرج لإيداع قطع اللعب التى صنعت مثلها مثل مقابض الدرج والسلاميات من العاج، وصنعت المواقع من الأبنوس الأسود والعاج الأبيض.
وقد قسم سطح لوح لعبة السنت إلى ثلاثين مربعا يقوم اللاعب فيها بتحريك القطع الخاصة به على اللوحة بطرقة آمنة محولاً طرد قطع خصمه خارج اللعبة ومنع هذا الخصم من عمل نفس الشيئ معه.
على حين قسم الوجه الآخر للوح الى عشرين مربعا فقط ربما للعبة أخرى لا يعرف كيفية لعبها.
الأبعاد العرض ١٦ سم الطول ٥٥ سم الارتفاع ٢٠.٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
عصا معقوفة مطعمة للملك توت عنخ آمون

عثر في قبر توت عنخ آمون، على الكثير من عصي الرماية، في صناديق بالردهة الخارجية، أو على أرض الغرفة الملحقة. وكان مفترضا في الحياة الأخرى، أن يتصيد الملك المتوفى الأرواح الشريرة، ممثلة في الطيور. وكان أغلب عصي الرماية إنما يصنع من خشب، تزخرفها الحزوز، كما كان منها المذهب، وما يعلو رؤوسه القاشاني.
وتختلف بعامة أطوالها بين ستة وعشرين وأربعة وستين سنتيمترا، ما يوازى عشرةأو خمسة وعشرون بوصة. وتزن فيما بين خمسين ومائتين وستين جراما، أى من إثنان إلى تسعة أوقيات.
الأبعاد الطول ٥٠.٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
تمثال للثعبان نترعنخ

كان الثعبان نترعنخ، أي الرب الحي، علما على أحد الأرباب المعهود إليها حماية مناطق العالم الأسفل وحماية رب الشمس فى رحلته كل ليلة.
وقد صنع هذا التمثال من خشب مذهب، ولقاعدته الخشبية كسوة من دهان أسود. كما صنعت العينان المركبتان في إطار من معدن من الكوارتز والبلور الصخري أو زجاج شفاف.
الأبعاد الارتفاع ٥٦.٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
إكليل توت عنخ آمون

صيغ هذا الإكليل الذهبي بحيث يثبت شعر الملك المستعار أثناء الشعائر في حياته، كما يحمي جبهته في العالم الآخر.
وهو تحفة فنية رائعة متعددة الألوان يجمع بين بعض الرموز. وقد زخرف بحلقات مطعمة بأقراص من العقيق، كما طعمت الحواف بالفيروز واللازورد والزجاج الأزرق.
ويقوم في مقدمة التاج الربتان الحاميتان لمصر العليا والسفلى نخبت وواجيت. وجعلت عينا الربة نخبت الممثلة على هيئة النسرة من الأوبسيديان وطعم رأس الربة واجيت على هيئة الكوبرا بأحجار شبه كريمة وزجاج.
أما زهور البردي على الجانبين، فقد صنعت من الملاخيت على حين جعلت العقدة في الظهر من عقيق أبيض.
الأبعاد القطر ٢٠ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صندوق يعلوه أنوبيس

يمثل حيوان المعبود أنوبيس رب التحنيط وسيد الجبانة، في ابن آوى الأسود،
وكان أنوبيس في العالم الآخر يقتاد المتوفى إلى ساحة العدالة التي يقوم عليها أوزوريس.
وقد وجد هذا التمثال الخشبي لابن آوى مصبوغا بلون أسود، وملفوفا بالكتان،
في غرفة صغيرة في قبر الملك، عرفت بالخزانة.
وقد ذهبت تفاصيل الحيوان إلا المخالب، التي صنعت من الفضة، كما صنعت العينان من الألباستر والأماتست.
ويجثم الحيوان على صندوق مذهب، على شكل مقصورة صغيرة،
وضعت بدورها على زحافة لها أربعة قضبان يحمل بها.
وقد وضعت بداخل الصندوق ذي السقف المتحرك تمائم عديدة من القاشاني،
وثمان صدريات وأوان وأكواب من الألباستر.
الأبعاد العرض ٥٢ سم الطول ٢٧٠ سم الارتفاع ١١٨ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
مصباح ثلاثي على شكل زهرة لوتس

مصباح أنيق مثلث نحت في رقة وزين وصقل من كتلة واحدة من الألباستر.
شكل في نسب متوازنة محكمة في هيئة ثلاثة أكواب كزهر اللوتس كانت تتخذ مستودعا للزيت، وتبدو الزهرة الوسطى متسعة الفوهة على حين ظل الاثنان الجانبيان كأن لم يتفتحا في طرف فرعين مائلين تتدلى من كل منهما ورقة منبسطة أفقيا كأنهما طافيتان على سطح الماء.
ومازالت بهما آثار الزيت الذي كان مستعملا للإضاءة.
الأبعاد الارتفاع ٢٦.٨ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
إناء للزينة يعلوه أسد على الغطاء

جرة أسطوانية من الألباستر، اتخذت كوعاء لعطر أو دهان. صنعت هذه القطعة على شكل وطابع غير مألوفين. زين الغطاء بتمثال لأسد صغير، فمه مفتوح ويتدلى منه لسانه العاجى.
على حين نقشت المناظر من حول الجرة وصبغت بألوان حمراء وخضراء وزرقاء تمثل سباعا وكلابا تتصيد ثيرانا وظباء.
أما العمودان على جوانب الجرة فقد شكل تاجيهما على هيئة زهرة لوتس تحمل رأس "بس" الرب الحامي.
وتستقر القاعدة على قضبان متقاطعة تنتهى برؤوس لأربع أسرى، وهم يمثلوا أعداء مصر التقليديين.
الأبعاد الارتفاع ٢٦.٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
سرير مغطى برقائق الذهب

يعتبر هذا السرير أكثر الأسرة التي عثر عليها داخل مقبرة توت عنخ آمون فنا وتطورا، حيث زود بإطار من خشب الأبنوس وغطي برقائق الذهب. وشكلت حاشيته على هيئة الشبكة، وقسمت لوحة القدم إلى ثلاثة أقسام.
زين الأوسط منها برمز وحدة الأرضين سما تاوى. ويحمل القسمان الآخران رسوما نباتية.
احتفظت رقائق الذهب بخدوش استنتج منها المكتشف استعمال الملك لهذا السرير في حياته.
الأبعاد الطول ١٧٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
سرير قابل للطي للرحلات

كان لهذا السرير الخشبي وهو بالحجم الطبيعي، أن يستعمل مضجعا للرحلات أو مقعدا.
وهو من ثلاثة أقسام مثبت بعضها إلى بعض بنظام فني مبتكر من مفاصل نحاسية، إذ يطوى القسم الأوسط إلى الداخل فوق القسم الأخر على حين يطوى القسم الثالث إلى الخارج من فوق الأوسط.
وقد زود السرير بأربعة قوائم أخرى مفصلاتها إلى الداخل عند طي السرير، في سبيل سهولة حمله أو عند اتخاذه مقعدا، وقد حفظت الحشية من خيوط البردي المتين نسجه حفظا فائقا.
ووضعت أربعة قضبان أفقية من تحت الأرجل القصيرة لإبقاء السرير مرتفعا عند الإستعمال.
الأبعادالطول ١٨٠ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
إناء كانوبي على شكل تابوت خاص بتوت عنخ آمون

كان صندوق من الألباستر، يضم يوما في كل من أقسامه الأربعة، نموذجا صغيرا لتابوت من الذهب محلى بالعقيق وعجينة الزجاج حيث كانت أحشاء الملك تحفظ في التوابيت الأربعة وتلف بالأربطة.
ويعهد بكل تابوت إلى حماية أحد أبناء حورس الأربعة، مع إحدى الربات الحاميات، وقد كرس هذا النموذج لكل من حابي ونفتيس.
الأبعاد الارتفاع ٣٩ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
الجزء العلوي من تمثال للملك توت عنخ آمون

هذا التمثال النصفي للملك توت عنخ آمون، المصنوع من الخشب يعد ذات صنعة فريدة إذ نحت من خشب صقل بالجص ثم تم تلوينه. والجص عبارة عن خليط من الجبس والغراء يتم مزجهما واستخدامهما كسطح لطلاء الأسطح.
وبالرغم من اقتصار نحت الجسم على الجزع فقط دونما الأذرع، فقد جاءت تفاصيل الوجه على نحو واقعي للملك الصغير مرتديا تاجا يزينه ثعبان الكوبرا.
الأبعاد الارتفاع ٧٣.٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
أدوات الكتابة الخاصة بتوت عنخ آمون

عثر ضمن مقتنيات قبر توت عنخ آمون، على الكثير من ألواح وأقلام الكتابة، والمقلمات. بعضها استعمل في الكتابة فعلا، وبعضها الآخر ترك لأغراض جنزية.
والمقلمة المصورة هنا مصنوعة من العاج، وتحوي عجائن ألوان حمراء وزرقاء، فضلا عن سبعة أقلام من البوص.
ويوجد أنبوب على هيئة عمود له تاج يشبه سعف النخيل من خشب مذهب، مطعم بأحجار شبه كريمة وزجاج ملون، لحفظ مزيد من بوصات الكتابة.
وهناك مصقل رقيق على هيئة فرشاة، تشبه زهرة السوسن من العاج والذهب، منقوش باسم الملك.

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
مركب من الألباستر

يقوم هذا الزورق من الألباستر على قاعدة تمثل بحيرة مربعة.
وفى وسط الزورق غرفة في هيئة مقصورة تعلوها عريشة تحملها أساطين بتيجان مزدوجة مؤلفة من عناصر اللوتس والبردي. وقد شكل مقدمة ومؤخرة الزورق في هيئة وعل ذي قرنين.
على حين تجلس أميرة عارية عند المقدمة ممسكة بزهور اللوتس، وعند الدفة توجد أنثى قزم ممسكة بقصبة تقيس بها غور المياه.
الأبعاد الطول ٦٠ سم الارتفاع ٣٧ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
صندوق مرآة على شكل علامة عنخ

كانت المرايا تصنع من أقراص الذهب أو الفضة أو النحاس أو البرونز. وكانت دائما ذات مقابض أنيقة مشكلة كهيئة الربة حتحور أو هيئة رأسها، أو كانت بمقبض في صورة زهرة اللوتس، وكانت المرايا وهي من أمتعة المرأة والرجل تحفظ أحيانا في صناديق مثل هذا الذي اتخذ شكل رمز الحياة.
وقد نحت من خشب مصفح بالذهب ومطعم باسم الملك تكتنفه زهور اللوتس. هذا ولم يعثر على المرآة التي كانت بداخل الصندوق.
الأبعاد الارتفاع ٢٧ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
لعبة لطفل على شكل جرادة

من بين ما عثر عليه من ألعاب الأطفال في مقابر الدولة الحديثة، كانت هذه الجرادة من الخشب.
وهي قطعة فنية أصيلة، إعتمدت على الرقابة الدقيقة لحركة أجنحة تلك الحشرة، لصنع نموذج خشبي، يتخذ لعبة متحركة.
الأبعاد الطول ١٧.٢ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
ناووس أو مقصورة لتوت عنخ آمون مذهبة ومنقوشة

صفحت هذه المقصورة الصغيرة كلها بالذهب حيث تستقر على قاعدة في هيئة زحافة مصفحة بالفضة وقد زخرفت سطوحها الخارجية وبابها ذو المصراعين بنقوش تصور مناظر خاصة بالزوجين الملكيين وهما يصطادان وينعمان بحياتهما.
وقد أحاطت بالمناظر على الباب بمصراعيه، أفاريز من زخرف وخراطيش ملكية وطيور الرخيت، وهى طيور صورت بأذرع آدمية، رمزا للشعب بأسره متعبدا ومعبرا عن ولائه للملك.
على أن الداخل لم يبق فيه سوى عتبة تحمل اسم الملك، كما يوحي غياب تمثال الربة ورت حكاو أي، عظيمة السحر، أو تمثال الملك نفسه رغم ذكرها مرات عديدة فى النصوص، بأن محتوى الناووس قد نهبه اللصوص.
الأبعاد العرض ٣٢ سم الارتفاع ٥٠.٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
سرير جنائزي ذو رأس لفرس النهر

كان من بين سرر توت عنخ آمون ثلاثة للشعائر الخالصة، ومضاجع جنزية صنعت من خشب مجصص، مذهبة في هيئة حيوانات مقدسة، طعمت عيونها بعجينة الزجاج الملون.
وكان على هذه السرر أن تحمل الملك المتوفى في رحلته سالما إلى مستقره الأبدي في الحياة الأخرى.
وكان لأحدها رأس البقرة السماوية حتحور وللآخر رأس اللبؤة الضارية. وأما الثالث المعروض هنا فمؤلف من رأس فرس النهر عليه شعر مستعار، وجسد فهد وذيل تمساح وحراشيفه.
ويضم هذا الأخير مزجا عجيبا يصور العمعمة المخيفة أي ملتهمة الجسد الخاص بالمتوفى المذنب ممثلة في انتظار الحكم النهائي في محكمة أوزوريس.
الأبعاد الطول ٢٣٤ سم الارتفاع ١٤١ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
لعبة على شكل قرد من مقبرة توت عنخ آمون

عثر من عصر العمارنة على كثير من اللعب الخشبية ضمن خرائب البيوت والقصور تصور القردة وحدها أو في مركبات تجرها القردة.
وفي ذلك يدل على ما حظي به هذا الحيوان من حب أطفال العمارنة من العائلة المالكة، أي حب بنات إخناتون الست وربما ابنه توت عنخ آمون، ذلك الذي صدرت إلى النور من مجموعته تلك اللعبة. وهي في شكل قرد صغير ذي ذراعين متحركين.
الأبعاد الارتفاع ٩.٤ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
لعبة في شكل طائر من مقبرة توت عنخ آمون

لعبة في هيئة طائر من خشب لعلها استعملت طائرا يطير عند قذفه في الهواء.
إذ ترى دلائل استعماله على جسد تمثال الطائر.
الأبعاد الطول ١٢.٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
درع يصور الملك توت عنخ آمون وهو يذبح أعداءه

عثر على ثمانية دروع ضمن العتاد الملكي الحربي في قبر توت عنخ آمون، أربعة منها دروع رمزية للاحتفالات وقد صنعت من خشب مفرغ ومذهب.
أما المنظر الماثل على ذلك الدرع فيصور قرص الشمس المجنح بأعلى، وهو يحمى الملك الذى صور قابضا على سيف معقوف بإحدى يديه بينما يمسك بأسدين معلقين من ذيلهما بيده الأخرى، إذ يرمز الأسدان لأعداء مصر.
ومن وراء الملك الربة النسرة نخبت، باسطة جناحيها حماية للملك، ومن تحت ذلك شريط من زخرف يوحي بجبال الصحراء.
الأبعاد العرض ٥٥ سم الارتفاع ٨٨ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
التابوت الداخلي لتوت عنخ آمون

هذا هو ثالث توابيت توت عنخ آمون الذهبية وأصغرها، حيث أرقدت المومياء. وكانت المومياء نفسها قد تركت في التابوت الأكبر في قبر هذا الملك بطيبة.

أما التابوت الذهبي الخارجي فمكسو بزخارف ونصوص داخله وخارجه موفرة بذلك للملك المتوفى الأسماء والألقاب والمتون الواقية. وهي مطعمة بأحجار شبه كريمة وزجاج ملون.
وهو من حيث الشكل في هيئة أوزوريس قابضا على الشارات المقدسة من صولجان الحقا المعقوف ومذبة النخخو على حين تحمي الرخمة والصل الملكي جبهته. وقد صنعت اللحية المقدسة من ذهب مطعم بزجاج أزرق.
وتحمي أرباب مصر العليا ومصر السفلي جسده بأجنحتها. يبلغ وزن التابوت 110.4 كجم أو ما يوازى 243.4 رطل.
الأبعاد العرض ٥١.٣ سم الطول ١٨٧.٥ سم الارتفاع ٥١ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
التابوت الأوسط لتوت عنخ آمون

ذلك هو التابوت الثاني أو الأوسط من توابيت ثلاثة الذي وضع كل منهم بداخل الآخر.
وقد صنع هذا التابوت من خشب متين وكسي برقائق من ذهب ومطعم بأحجار شبه كريمة وزجاج متعدد الألوان. وهو يصور شخص أوزوريس المحنط رب الأبدية بذراعيه المنعقدين على صدره ممسكا شاراته المقدسة من صولجان ومذبة.
وكان التابوت مثبتا في موضعه بمسامير صغيرة من الإلكتروم وهي سبيكة من ذهب وفضة.
الأبعاد العرض ٦٨ سم الطول ٢٠٤ سم الارتفاع ٧٨.٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
سوار لتوت عنخ آمون مزين بجعران

يتألف هذا السوار الذهبي المتين من شبه دائرتين متصلتين معا بمفصل ومشبك يفتح بهما.
كما تتألف الحافة من جعران مقسم مطعم باللازورد. كان الجعران، رمز شمس الصباح، أحب العناصر المستعملة في الحلي.
السوار نفسه مطعم بالعقيق واللازورد والزجاج الملون.
الأبعاد القطر ٦ سم

واليكم أخر صور توت عنخ آمون
][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][

++++++++++++++++++++

][`~*¤!||!¤*~`][أهم المناطق أثرية بمصر الفرعونية][`~*¤!||!¤*~`][

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
معبد ابو سمبل وعظمه الفن الفرعونىفى النحت فى الصخر والحجر وفى هذا المعبدتوجد معجزه هندسية فلكيه فى آن واحد وهى ان الشمس تتعامد على وجه رمسيس الثانى (( تمثاله )) مرتين فى العام مره يوم ميلاده ومره اخرى يوم توليه العرش الملكى وبالطبع لو اجتمع علماء الدنيا من مشرقها الى مغربها على ان ينفذوا مثل هذا العمل لفشلوا

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
لا تعليق

][`~*¤!||!¤*~`][منطقة دهشور الاثرية][`~*¤!||!¤*~`][

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][

تمثل دهشور المنطقة الجنوبية لجبانة ممفيس، وتحتوي على عدد من المجموعات الهرمية والآثار. وقد كانت جبانة منذ الأسرة الرابعة حيث بنى فيها الملك سنفرو اثنين من أهراماته الثلاث، وهما الهرم المنحني والهرم الأحمر، وقد كان الأخير أول هرم كامل في مصر.
وفي الدولة الوسطى قام بعض ملوك الأسرة الثانية عشرة، وهما أمنمحات الثاني، وسنوسرت الثالث، وأمنمحات الثالث بتشييد أهراماتهم هناك. وقد عثر هنا على مجوهرات ثمينة لبعض الأميرات من عصر الدولة الوسطى.

][`~*¤!||!¤*~`][منطقة الفيوم الاثرية ][`~*¤!||!¤*~`][

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][

الفيوم هى أقدم مساحة زراعية فى العالم، وهى واحة في الصحراء الغربية، تبعد حوالي تسعين كيلومترا، ستة وخمسون ميلا، جنوب غرب القاهرة.
وقد نمت الفيوم بفضل ملوك الدولة الوسطى الذين قاموا بمشروعات الري والزراعة هناك. كان مستوى المياه بها أعلى بحوالى 85 متر، مائتين وتسعة وسبعون قدم، من المستوى الحالى، وكان نهر النيل يفيض بانتظام خلال الجبال قليلة الإرتفاع.

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][
متحف كوم أوشيم (كرانيس)

تعتز كوم أوشيم بوجود متحف صغير، يضم الكثير من المصنوعات التى اكتشفت فى منطقة الفيوم. المعروضات تتضمن الاوانى الزجاجية والفخارية، رؤوس لسيدات اعتقد انها كانت تستخدم كنماذج لتسريحات الشعر. المتحف ايضا يصور اثنين من بورتريهات الفيوم الشهيرة(بالإضافة إلى المجموعة الأخرى الموجودة بالمتحف المصرى).
فحتى نهاية العصر اليوناني الروماني كانت البوتريهات الشخصية ترسم على الخشب أو الكتان وكانت تغطى وجه المومياء.
كانت الوجوه جادة الملامح على الدوام، وكانت العيون داكنة اللون وزائغة. وغالبا ما تم تصويرهم بطريقة محتشمة. وتأثرت الوجوه بصورة كبيرة بالفن القبطى فى مصر، مما أوجد اتصال بين الفن المصرى القديم وفن التصوير المتأخر خلال العصور الوسطى.

][`~*¤!||!¤*~`][ منطقة أبو صير الاثرية][`~*¤!||!¤*~`][

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][

كانت تعتبر أبو صير موقع المنسيين من ملوك الأسرة الخامسة. وبالرغم من تعدد الآثار الخاصة بهم، لم يحظ هؤلاء الملوك بنفس الشهرة التى حظى بها أسلافهم.
وتقع أبوصير في شمال منطقة سقارة، ويوجد بها بقايا معابد الشمس، والأهرامات وبعض مقابر كبار رجال الدولة من الأسرة الخامسة.
ونذكر من هذه الآثار، هرم نفر افر المميز. فبالرغم انه فى حالة سيئة وغير مكتمل إلا أنه تم العثور على قطع هامة بداخله، منها مجموعة تماثيل لملوك الدولة القديمة.

][`~*¤!||!¤*~`][ مدينة هابو][`~*¤!||!¤*~`][

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][

يعتبر معبد مدينة هابو أكثر المعابد إبهارا في غرب طيبة. وبني في بداية حكم رمسيس الثالث كمعبد جنائزي تذكاري. وأشرف على عملية البناء أمين خزانة معبد آمون (آمون مس).
ويشير النصف الأول للتسمية المعاصرة للمعبد، إلى المدينة المسيحية التي بنيت بداخل حوائط المعبد. ويرجح البعض أن كلمة هابو، تشير إلى أمنحتب ابن حابو، وزير أمنحتب الثالث.
كما يعتقد البعض أن هذه التسمية ترجع للآب، أو الكاهن المسيحي، الذي كان يقيم في هذه البقعة بعد ذلك.

][`~*¤!||!¤*~`][ وادي الملوك][`~*¤!||!¤*~`][

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][

جاءت تسمية وادي الملوك، للمنطقة التي تحوي مقابر الأسرات الثامنة عشرة، وحتى نهاية الأسرة العشرين المنحوتة في الصخر. ويبلغ عدد المقابر المنقوشة في الوادي، ستة وعشرين قبرا لملوك تلك الفترة البالغ عددهم الاثنين والثلاثين.
وهو واد طبيعي صغير، يبعد حوالي ستة كيلومترات أو أربعة أميال من الضفة الغربية للنيل، ويصل ارتفاع الجبل إلى سبعين مترا أو 230 قدم فوق سطح النيل.
يرجح أن موقع وادي الملوك اختير لعدة أسباب، لعل أولهم يرجع لموقعه الجيولوجي المتصل بالوادي الذي كان يغمر أيام الفيضان، كما أن الجبل الذي يطل عليه له الشكل الهرمي أو شكل القرن، ويصل ارتفاعه إلى ثلاثمائة متر أو 984 قدم تقريبا، ولعله اعتبر رمزا لرب الشمس رع.
ولقد تم اكتشاف مقابر لملوك ولغير الملوك من بعض أعضاء العائلة الملكية والكهنة وكبار الموظفين.

][`~*¤!||!¤*~`][مدينة منف القديمة][`~*¤!||!¤*~`][

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][

كانت مصر مقسمة في قديم الزمان، قبل ثلاثة آلاف عام ق.م.، إلى دولتين، هما مصر العليا، ومصر السفلى. وبعد توحيدهما على يد الملك مينا، أو نارمر، كان من الضروري اقامة عاصمة جديدة تدعم هذا التوحيد، وسميت هذه العاصمة اينب حدج، بمعنى الجدار الأبيض، أو الحصن الأبيض. وبدءا من الدولة القديمة، سميت العاصمة من نفر. وقد أخذ الاسم عن مدينة الملك بيبي الأول الهرمية، من نفر بيبي، فنطقها الإغريقي ممفيس.
ولحماية بلدته، قام الملك مينا، أو نارمر، بتحويل أفرع النيل للغرب، وحفر قناة في الشمال، وبهذا أصبحت منف تحت حماية النيل من الشرق، والأفرع الجديدة للنيل من الغرب، وأخيرا بالقناة من الشمال. ومن الواضح أن الملك مينا، أو نارمر، لم يكن راضيا بهذه الحماية الطبيعية، لأنه بالإضافة إلى ذلك، قام ببناء جدار حول مدينة منف، يحيط بها من جميع الجهات، عدا الجهة الجنوبية.

][`~*¤!||!¤*~`][معبد الأقصر][`~*¤!||!¤*~`][

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][

كرس معبد الأقصر، لثالوث طيبة المكون من أمون رع وزوجته موت وإبنهما خونسو.
كما سمى أيضاً إيبت رسيت، والذى يعنى الحرم الجنوبى أو المكان الخاص بأمون رع. ولقد أرتبط هذا المكان بمعبد الكرنك، الذى يعتبر مركز عبادة أمون رع أو أمون مين، رب السماء أو رب الخصوبة.
ولقد عبد فى نفس المعبد بعض الأرباب الأخرى مثل إيونت وحتحور وأتوم، والذى عثر على تماثيلهم فى حفرة الخبيئة.

][`~*¤!||!¤*~`][معابد الكرنك][`~*¤!||!¤*~`][

][`~*¤!||!¤*~`][مصر   Egypt][`~*¤!||!¤*~`][

يعتبر الكرنك متحفا مفتوحا لحضارة وتاريخ قدماء المصريين، فهو يضم خليطا من الطرز المعمارية المختلفة المشيدة لملوك مصر، الذي يرجع تاريخها من الأسرة الثانية عشرة حتى العصر اليوناني الروماني. ولذلك فهو مكان يبهر الزائر لعظمة بنيانه، الذي يغطي ستين فدانا.
وكان المعبد يسمى بر إمن أي دار آمون. ثم تغير الإسم ليكون إيبت إيسوت أي البقعة المقدسة المفضلة.



ملحوظة : الموضوع لم يكتمل بعد وانتظروا بقية الموضوع لاحقا

وشكرا للجميع [/align]



التعديل الأخير تم بواسطة امبراطور الرومانسية ; 07-13-2005 الساعة 02:27 AM
عـمـamrـــرو غير متصل  
قديم 07-06-2005, 12:19 PM   #2 (permalink)
سهـر الليالي
كبار الشخصيات - جوهرة المنتدى
 
الصورة الرمزية سهـر الليالي
الغالي عمرووووووووووووووو
موضوع رائع رائع رائع
انا اموت في الاثار وموضوع سحرني وابهرني
موضوع كامل مكمل عن اروع اثار في العالم
وربي كنت وانا اتصفح الموضوع وكئني عشت في عالم ثاني
صور ولا اروع
وثقافة حقيقية عن الاثار في مصر القديمه
ويعجز لساني على شكرك على هذة التحفة الفنيه التي قدمتها لنا
واتمنى ان لا تكون اخر رائعه من روائعك الكثيرة
وفعلا هناك بعض الصور نقلتني الاف السنين الى الخلف
اسعدتني وافرحتني بهذا الموضوع
ربي يسعدك ويديمك لنا يا رب
اختك المحبة سهر الليالي
سهـر الليالي غير متصل  
قديم 07-06-2005, 12:21 PM   #3 (permalink)
سهـر الليالي
كبار الشخصيات - جوهرة المنتدى
 
الصورة الرمزية سهـر الليالي
عمرو انا انتظرتك اكثر من يوم ولم تزد شيء قلت اكيد الموضوع اكتمل
هههههههههههههههههههههههههه
عادي لو تحب تضيف شيء انا اساعدك في الغاء ردي
سهـر الليالي غير متصل  
قديم 07-06-2005, 12:38 PM   #4 (permalink)
moon 15
رومانسي نشيط
 
الصورة الرمزية moon 15
 
انحرج منك وقال ماني مكمل

لانه كاتب تحت ملاحظة ، وشكلك وما قريت الموضوع كله..... على طول رد.
moon 15 غير متصل  
قديم 07-08-2005, 04:06 AM   #5 (permalink)
عـمـamrـــرو
زهرة الرومانسية
 
الصورة الرمزية عـمـamrـــرو
 
الجزء الثاني للموضوع الرائع ][`~*¤!||!¤*~`][مصر + Egypt][`~*¤!||!¤*~`][

[CENTER]




واليكم اصغر هرم فرعونى


هريم "راي" وزوجته "ماي"

بنى ملوك الدولتين القديمة والوسطى أهراما حجرية وطينية كنصب تذكارية لمدافنهم. وقد نحتت مقابر ملوك الدولة الحديثة في الصخر بطيبة؛ حيث طغى على المنطقة مشهد هضبة طبيعية في شكل هرم. من ناحية أخرى، كانت بمقابر كبار المسئولين التي قطعت في الصخر صالات ومقاصير عبادة، مبنية بالطوب ويعلوها هريم صغير من الحجر الجيري.
ولقد عثر على الهريم المعروض داخل مقبرة بطيبة؛ لضابط الجيش ورئيس الرماة "راي" وزوجته "ماي". والهريم مزين على جانب واحد فقط بشكلي المتوفى وزوجته؛ وهما راكعين ويرفعان أيديهما تضرعا إلى الشمس عند بزوغها.
ويحتوي العامود الرأسي من الكتابة الهيروغليفية على النص الآتي :"تضرعا إلى إله الشمس رع عند بزوغه في الأفق الشرقي للسماء". ويعطي السطر الأفقي أسماء وألقاب "راي" و"ماي". ومن الواضح أن "راي" لم يكن في الأصل صاحب الهريم، وإنما ربما هو قد اغتصبه وأمر بنقش جانب واحد منه؛ بعد تشويه النقوش على الجوانب الثلاثة الأخرى.
الأبعاد الارتفاع ٤٠ سم الطول ٥٠ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ والان رحلة ببعض اشهر المواقع الفرعونية بمصر الفرعونية ][`~*¤!||!¤*~`][

°ˆ~*¤®§(*§*)§®¤*~ˆ°أخميم°ˆ~*¤®§(*§*)§®¤*~ˆ°



تقع منطقة أخميم شرق مدينة سوهاج، على الضفة الشرقية لنهر النيل. وكانت بلدة مقدسة لعبادة مين رب الخصوبة. وقد شيد رمسيس الثاني معبدا ضخما هناك. وأكثر المواقع أهمية بالمنطقة تتمثل فى مقبرة الحواويش، حيث دفن عدد من حكام تلك الفترة من الأسرة الرابعة وحتى الأسرة الحادية عشر.

][`~*¤!||!¤*~`][أسوان][`~*¤!||!¤*~`][



تقع مدينة أسوان فى أقصى جنوب مصر. وقد أشتق أسمها من الكلمة المصرية القديمة "سون" والتى تعنى السوق أو التجارة وذلك لموقعها المتحكم فى التجارة بين الشمال والجنوب.
وقد كانت أسوان جزء من الإقليم الأول لمصر العليا وكان أربابها الأساسيين هما خنوم فى ألفنتين وإيزيس.
وتعد المسلة الناقصة شرق المدينة ومقابر حكام أسوان المنحوتة فى جبل البر الغربى من أهم المواقع الأثرية فى أسوان. ومن أشهر المقابر هناك "مقبرة سرنبوت" من الأسرة الثانية عشرة و"مقبرة حرخوف" من الأسرة السادسة. كما يوجد بها أيضاً معبد إيزيس.

][`~*¤!||!¤*~`][أسيوط][`~*¤!||!¤*~`][



تشتهر أسيوط بمعالمها الهامة والتي يعود تاريخها إلى الدولة القديمة وعصر الإنتقال الأول، وقد كانت عاصمة الإقليم الخامس عشر لمصر العليا.
وفي السجلات المصرية القديمة كانت تسمى ساوييت بمعنى المحمية، أما في العصر اليوناني الروماني فكان اسمها ليكونوبوليس أي مدينة الثعلب وهي تسمية تشير إلى ابن آوى ومعبودها الرئيسي وبواووت، أي فاتح الطرق.


][`~*¤!||!¤*~`][إدفو][`~*¤!||!¤*~`][



تقع مدينة إدفو في جنوب الصعيد وتبعد حوالي مائة وعشرين كيلومترا، أو خمسة وسبعون ميلا، شمال أسوان. وكانت عاصمة الإقليم الثانى لمصر العليا.
أهم ما يميز إدفو وجود معبد حورس بها، وقد بنى هذا المعبد فى العصر البطلمى. ويعتبر من أكثر المعابد فى مصر التى احتفظت بحالتها الجيدة.

][`~*¤!||!¤*~`][إلفنتين][`~*¤!||!¤*~`][



إلفنتين، جزيرة الجرانيت، كانت عاصمة الإقليم الأول لمصر العلياعند أسوان. وقد كان اسمها المصرى القديم هو "آبو" ويعنى العاج، ومنها ظهر الاسم إلفنتين وذلك لكونها مركزا لسوق العاج.
ولإلفنتين موقع جغرافى إستراتيجى حيث يحدها من الجنوب حاجز طبيعى من الشلالات وعدد كبير من الترسبات الحجرية. وقد تم اكتشاف العديد من القطع الأثرية من فترات زمنية مختلفة بهذه الجزيرة.
وقد قامت الملكة حتشبسوت خلال عصر الدولة الحديثة ببناء معبد لثالوث الأرباب: خنوم وساتيس وأنوكيس.
وفى خلال العصر الرومانى، تم استخدام المعابد المشيدة على الجزيرة كمحاجر ونتيجة لذلك تم تخريب وتدمير أغلب المعابد.

][`~*¤!||!¤*~`][الإسكندرية][`~*¤!||!¤*~`][



شيد الإسكندر الأكبر مدينة الإسكندرية فى عام 331 قبل الميلاد لتحل محل قرية الصيد القديمة المعروفة بـ"راكوتيس". وقد أسند الإسكندر الأكبر إلى المهندس اليونانى دينوكراتيس مهمة تخطيط المدينة.
وتقع الإسكندرية فى الطرف الغربى لدلتا النيل على الشريط الرملى الذى يفصل بحيرة مريوط عن البحر المتوسط. وقد تم اختيار هذا الموقع لقربة من بحيرة مريوط وأرض الفراعنة. ويتصل النيل بالبحيرة من خلال قناة كما يوجد طريق جانبى يصل الشاطئ بالجزيرة.
وتشتهر مدينة الإسكندرية بمكتبتها العريقة، ومتحفها، والسرابيوم أو المعبد وعمود بومبى والمقابر المنحوتة فى الصخر.

][`~*¤!||!¤*~`][الطود][`~*¤!||!¤*~`][



تقع قرية الطود على بعد حوالى ثمانية عشرة كيلومتراً جنوب غرب مدينة الأقصر. وقد كانت مركز عبادة منتو، رب الحرب فى مصر القديمة.
وترتبط القطع الأثرية التى تم العثور عليها فى هذه المنطقة بهذه الديانة والتى بدأت فى الدولة الوسطى.
وقد شيدت هذه الأثار خلال عصر نب-حبت-رع - منتوحتب الثانى وسنوسرت الأول، ولكنهم محطمين حالياً، فيما عدا المقصورة التى شيدها الملك تحتمس الثالث والتى مازالت أجزاءها محفوظة.

][`~*¤!||!¤*~`][المدرج الروماني (الأوديتوريوم)][`~*¤!||!¤*~`][



اكتشف هذا المبنى بالصدفة، فقد كان هذا الموقع يشغل تلا ترابيا أطلق عليه تل كوم الدكة، البعض يعتقد أنه تل البانيوم الذى ذكره استرابون نسبة الى الاله بان.
اكتشف المبنى اثناء ازالة التراب للبحث عن مقبرة الاسكندر الأكبر بواسطة البعثة البولندية فى عام 1960. أطلق عليه الأثريون اسم المسرح الرومانى عند اكتشاف الدرجات الرخامية، وكان ذلك بواسطة البولنديين أنفسهم، ولكن ثار جدل كبير حول وظيفة هذا المبنى الأثرى.
واصلت البعثة البولندية بحثها بالاشتراك مع جامعة الأسكندرية إلى أن تم اكتشاف بعض قاعات للدراسة بجوار هذا المدرج فى شهر فبراير 2004، وهذا سوف يغيّر الاتجاه القائل بأن المدرج الرومانى هو مسرح؛ فهذا المدرج من الممكن انه كان يستخد كقاعة محاضرات كبيرة للطلاب، وفى الاحتفالات استخدم كمسرح.
وهو يعتبر الأثر الوحيد فى مصر من المبانى الدائرية والذى يرجع الى العصر الرومانى؛ قسم المبنى الى جدارين متداخلين على شكل حرف U.
ارضية الساحة(الأوركسترا) كانت تكسوها بلاطات من الرخام، وعند طرفى الجدار الداخلى وفى أرضية الأوركسترا توجد دعامتان مربعتان من الرخام تحمل كل منهما نقشا محفورا بآلة حادة. يسبق الأوركسترا جهة الغرب صالتان مستطيلتان بينهما ممر يتصل يأرضية الأوركسترا مما يؤكد أنه كان يطل على الشارع الرئيسي المكتشف الى الغرب من المدرج والمسمى تجاوزا شارع المسرح.
كان يحد المبنى غربا جدار ضخم يمثل واجهة المدرج المطلة على الشارع، مازالت بعض أجزاء منه الى الجنوب موجودة؛ كان هذا الجدار يتخلله مدخل يؤدى الى المدرج عند المنتصف. أما سقف المدرج المفقود حاليا فمن المؤكد انه كان على شكل قبة مبنية بالطوب الأحمر حيث تم العثور على بقايا أجزاء تنتمى لقبة تغطى الجانب الشمالى من مقاعد الأوديتوريوم، ويبدو أن القبة قد تهدمت وسقطت فى اتجاه الشمال حيث غطت الجزء الشمالى فقط من مقاعد الأوديتوريوم بينما ظل الجزء الجنوبى مكشوفا فهبطت معظم مقاعد الرخام منه لتستخدم فى شواهد القبور.

][`~*¤!||!¤*~`][تانيس][`~*¤!||!¤*~`][



يرجع اسم تانيس المصري القديم إلى جان، والإسم القبطي صان، وهو ما أشير إليه في كتاب العهد القديم إلى زوان، وأصبحت عاصمة لملوك الأسرتين الحادية والعشرين والثانية والعشرين.
ومنذ ذلك الحين فإن موقعها الإستراتيجي، وميناءها على بحيرة المنزلة، جعلا منها الميناء التجاري الأول في مصر حتى تأسيس راكوتيس، في عهد البطالمة، والتي أصبحت فيما بعد الإسكندرية.
وقد توسعت وزينت عندما أصبحت عاصمة باستخدام أحجار وعناصر معمارية من مواقع أخرى لاسيما بر رمسس وأواريس.
ويغطي الموقع قرابة خمسة وسبعين فدانا، وأهم أثارها معبد آمون الشهير، والذي أنشأه رمسيس الثاني، وأعاد بناءه الملك بانجم الأول. وكذلك مجموعة مقابر يرجع تاريخها إلى الأسرتين الحادية والعشرين والثانية والعشرين لملوك ونبلاء، حيث عثر في داخلهم على حلي من الذهب والفضة معروضة حاليا في المتحف المصري ومعروفة باسم كنوز تانيس.

][`~*¤!||!¤*~`][دير المدينة][`~*¤!||!¤*~`][



ترجع تسمية الموقع إلى الدير القبطي، الذي بني في القرن السابع الميلادي بالقرب من الجبانة القديمة. أما الاسم القديم فكان مكان الحق.
وهي في الواقع قرية العمال الذين قاموا ببناء وزخرفة مقابر ومعابد طيبة، وازدهرت المدينة منذ عصر تحتمس الأول.
وبجانب المدينة نفسها يوجد معبد للربتين ماعت وحتحور، ومقابر العمال أنفسهم، وأهمها قبر سنجم وباشيدو الذين يرجع تاريخهم إلى عصر الرعامسة.

][`~*¤!||!¤*~`][ذراع أبوالنجا][`~*¤!||!¤*~`][



تقع ذراع أبو النجا بين الطارف والدير البحرى على الجانب الغربى من طيبة. وقد كانت جبانة لحكام طيبة من الأسرة السابعة عشرة وعائلاتهم.
كما تم العثور بها على عدد من القطع الأثرية المنقوشة والتوابيت الريشية والأسلحة المزخرفة والمجوهرات. كما تم العثور أيضاً على مقبرة الملكة إياح حتب والدة الملك أحمس الأول.
كما يوجد بذراع أبو النجا مقابر منقوشة مقطوعة فى الحجر لكبار المسئولين فى عصر الدولة الحديثة.

][`~*¤!||!¤*~`][ميدوم][`~*¤!||!¤*~`][



تقع ميدوم على بعد خمسين كيلومترا جنوب غرب القاهرة، وقد أطلق عليها قدماء المصريين اسم مري تم.

وهي تضم آثارا عدة مثل هرم ميدوم الذي أنشأه الملك سنفرو، ومقابر شهيرة مثل مصطبة رع حوتب ونوفرت ومصطبة نفرماعت وأتت، التي وجد بها الرسم المعروف باسم أوز ميدوم.

][`~*¤!||!¤*~`][هليوبوليس][`~*¤!||!¤*~`][



هليوبوليس، وكان الاسم المصري القديم للمدينة هو إيونو، ثم أصبح هليوبوليس، أي مدينة الشمس، في العصر الإغريقي. وهو منشأ نظرية تاسوع الخلق الذي كان يرأسه رب الشمس أتوم.
وتقع هليوبوليس في الضاحية الشمالية الشرقية لمدينة القاهرة، في وسط المنطقة الزراعية القريبة من المطرية، أسفل تل الحصن. وهي معروفة بأنها من أقدم مدن مصر، وكانت عاصمة الإقليم الثالث لمصر السفلى.
وأصبحت هليوبوليس منذ الدولة القديمة، المركز الروحي والكهنوتي لمصر كلها. لم يتبق من هذه المدينة الآن، سوى مسلة جرانيتية للملك سنوسرت الأول، وكانت جزءا من معبد رع، الذي أسسه الملك أمنمحات الأول. ولم يتبق منه سوى جزء من الجدار المبني بالطوب اللبن، والذي كان يحيط بالمدينة كلها. وعثر كذلك على عدة مقابر ترجع إلى عصور مختلفة، ومسلة أخرى توجد الآن في بياتزا دل بوبولو في روما.

][`~*¤!||!¤*~`][هوارة][`~*¤!||!¤*~`][



تقع قرية هوارة على بعد ستة أميال، أو تسعة كيلومترات جنوب شرقى مدينة الفيوم. وقد كان الإسم المصرى القديم لقرية هوارة هو حت وعرت والذى يعنى موقع القدم، ثم عرفت بعد ذلك بإسم لابرنيس والذى يعتقد أنه مشتق من الإسم الأصلى لمعبد هوارة اللابرنت أو المعبد الواقع عند مصب البركة.
يوجد بهوارة بقايا مجموعة الأهرام الخاصة بأمنمحات الثالث والهرم حالياً عبارة عن كومة من حطام الطوب اللبن والتى تبدو كتل طبيعى.
وقد قام بترى باكتشاف عدد 146 من أشهر تصاوير الفيوم الشخصية والتى يرجع تاريخها للقرن الأول وحتى الثالث الميلادى فى المقابر المحيطة بالأهرامات.



][`~*¤!||!¤*~`][التابوت الداخلى لسننجم][`~*¤!||!¤*~`][



كانت مومياء سننجم مغطاة بغطاء وقناع داخل تابوت على شكل مومياء. وكان هذا التابوت بدوره محفوظاً داخل تابوت مستطيل الشكل.
وقد نحت غطاء التابوت الداخلى على شكل مومياء سننجم بأذرع متقاطعة على الصدر وممسكة برموز الحماية والاستقرار؛ تميمة "تايت" فى يد وعامود ال?د فى اليد الأخرى. ويضع سننجم عى رأسه شعراً مستعاراً مموجاً ورباط رأس مزين بالزهور. ويزين عنقه قلادة كبيرة بزخارف نباتية، كما يضع ذقناً مستعاراً قصيراً.
وقد صنعت الأيدى والتمائم والوجه وكذلك الذقن منفصلين ثم ركبوا فى جسم التابوت. وتحمى المومياء ربة السماء "نوت" الى تفرد جناحيها على صدر سننجم. وأسفل نوت على جانبى التابوت نرى حارس الجبانة أنوبيس. وهناك منظراً آخر يمثل ربة راكعة وتلمس علامة "شن" ، رمز الحماية والبعث.
ومن ضمن المشاهد الأخرى على التابوت، منظر لسننجم وهو يشرب الماء من نوت، وتأتى الماء من شجرة جميز. وجوانب التابوت مزينة بتصاوير لتحوت برأس أبى منجل وأنوبيس وأبناء حورس الأربعة حابى وقب حسنوإف على اليسار وإمستى ودواموتف على اليمين.
ونرى نفتيس عند رأس سننجم بينما صورت إيزيس عند قدميه، وهما تلعبان هنا دور النائحتين كما تضمنان لجسد سننجم الحماية أثناء رحلته فى العالم الآخر.

][`~*¤!||!¤*~`][آنية كانوبية بغطاء على شكل رأس صقر][`~*¤!||!¤*~`][



آنية كانوبية كبيرة مجوفة من الألاباستر؛ بغطاء على شكل رأس صقر. وشكلت ملامح وقسمات وجه الصقر بدقة بخطوط نقش بارز تشير إلى الرأس وجفني العينين والمنقار.
وقد نحتت عدة أعمدة من نص بالكتابة الهيروغليفية في مقدمة الإناء. ويتكون النص من دعاء أو صلاة إلى سرقت؛ لكي يحفظ المتوفى وأحشاءه الداخلية التي ترتبط بالمعبود قبح سنواف، وهو المسئول عن حماية الأحشاء.
الأبعاد الارتفاع ٥٠.٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ أداة لسننجم لها وظيفة غير معروفة][`~*¤!||!¤*~`][



عثر على هذه الأداة نصف الدائرية ضمن الأثاث الجنائزى لسننجم. ويبدو أنها كانت جزءاً من أداة أكبر. ولايزال دور ووظيفة هذه الأداة غير معروف.
وعلى طول حوافها نقش بدقة شريط رأسى من الهيروغليفية يعطى اسم ولقب سنن?م. وما تبقى يقرأ: "أوزوريس، الخادم فى مكان الحق، سنن?م، المزكى فى مكان الحق".
ويشير مكان الحق هنا إلى دير المدينة. وكل العلامات الهيروغليفية مكتوبة من اليمين إلى اليسار وملونة بالأزرق.
الأبعاد القطر ١١.٥ سم الطول ٠ م

][`~*¤!||!¤*~`][ أربع أوان كانوبية برءوس حليقة][`~*¤!||!¤*~`][




كانت الأعضاء الداخلية (الرئتان والكبد والمعدة والأمعاء) للمومياوات تحفظ في أوان كانوبية.
وقد زينت سداداتها أحيانا بأربعة رءوس مختلفة؛ لإنسان وصقر وقرد بابوني وابن آوى. وفي بعض الحالات الأخرى، مثلا هذه المجموعة المعروضة، تكون للسدادات أربع أشكال رءوس آدمية.
وتميز الرءوس في هذه الحالة بأسمائها المنقوشة على الآنية. والرءوس الأربعة هنا حليقة تماما وتعلوها باروكات كبيرة من شعر مستعار؛ تترك الآذان مكشوفة.
وهناك أعلى الرءوس آثار كتابة هيروغليفية مدونة بالحبر الأسود.
الأبعاد الارتفاع ٣٣ سم العرض ١٨.٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ أربع أوان كانوبية لمنشدة آمون][`~*¤!||!¤*~`][



أربع أوان كانوبية من الحجر الجيري تخص سيدة البيت ومنشدة آمون؛ المدعوة "رويدج-تا-إن-تاي"، من الدولة الحديثة أو ما بعدها.
وتظهر رءوس الأواني الأربع (إنسان وقرد بابون وابن آوى وصقر) القليل فقط من التفاصيل؛ لكنها نحتت وصقلت بعناية ودقة. وتمثل الرءوس معبودات عرفت تحت اسم "أبناء حورس الأربعة"، وهي : "إمستي" المعبود ذو الرأس الآدمية ويتولى حماية كبد المتوفى، و"حابي" بوجه قرد البابون ويتولى حماية الرئتين، و"دواموتف" بوجه ابن آوى ويتولى حماية المعدة، ثم "قبحسنوف" برأس الصقر ويتولى حماية الأمعاء.
وتتضرع النصوص المنقوشة إلى كل فرد من أبناء حورس؛ بطلب منح القرابين للسيدة صاحبة الأواني.
الأبعاد القطر ١٥ سم الارتفاع ٣٢ سم

][`~*¤!||!¤*~`][أنوبيس حاملا قرص القمر][`~*¤!||!¤*~`][



كان أنوبيس، ابن آوى الأسود، الحيوان الذي جسد المعبود الذي افترض أنه يحمي الجبانة؛ وعلى هذا أصبح المعبود الراعي للتحنيط. وكان أنوبيس يصور في المشاهد الجنائزية وهو يرشد المتوفى إلى أوزوريس في ساحة العدالة. وكان المحنطون للجثث يرتدون أقنعة بشكل رأس ابن آوى.
ولقد صور أنوبيس في أسطورة الولادة الإلهية للملكة حتشبسوت والملك أمنحوتب الثالث، وهو يدحرج قرص القمر ويتمنى للطفلين الملكيين طول العمر. في عصرنا الحالى، تعقد الحفلات في اليوم السابع للولادة؛ حيث يوضع المولود في غربال ويهز ويطلب منه أن "يطيع أمه ولا يطيع أباه".
ولقد صور المعبود الذي برأس ابن آوى، على قطعة الكارتوناج المعروضة، وقد أتى حاملا قرص القمر؛ متمنيا للمتوفى طول البقاء في الحياة الآخرة. وهو يرتدي صدرية ذهبية، ونقبة قصيرة بذيل طويل يتدلى من الأمام، وزوجا من الصنادل. وتتدلى قطعة قماش بيضاء عريضة من الخلف، ملامسة للقدمين.
الأبعاد الارتفاع ٣٣.٥ سم العرض ١٣.٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ أوانى حجرية وفخارية وقرابين][`~*¤!||!¤*~`][


عثر على هذه الأوانى الحجرية والفخارية، والتى تشكل جزاً من مجموعة قرابين جنائزية قدمت للمتوفى، فى حجرة الدفن بإحدى المصاطب.
ويوجد أشكال من الأوانى المنتفخة القصيرة المصنوعة من حجر البرشيا والمزودة بمقابض أفقية من العصر العتيق ومن عصر الأسرة الأولى والثانية. وربّما تَكُونُ مثل هذه القطع المبكرة عبارة عن إرث تم حفظه بعناية لأجيال كثيرة. وطبقاً لنظريّة أخرى، ربّما قد تكون المِصْطَبَة قد شيدت قبل عصر الأسرة الرابعة، وأعيد استخدام غرفة الدفن إبان عصر الدولة القديمة، الّتي تَبْدَأُ باِلأسرة الرابعة. حيث وضع جسم رَجُل بعناية بين البقايا التي ترجع إلى عدة مئات من السنين.
ويَبْدُو أن وعاء الفخار كان مُسْتَخْدَماً لتخزين النبيذ، حيث استعمل المصريّ القديم الخطوط البُنّيّة المتموّجة المائلة للاحمرار للتعبير عن السوائل ومحتوى الإناء.

][`~*¤!||!¤*~`][أوشابتى آمون-مس][`~*¤!||!¤*~`][



يمثل هذا الأوشابتى آمون-مس الكاتب الملكى والمشرف على الماشية. وتغطى لفائف المومياء الأوشابتى تماماً ما عدا يديه التى تمسك بالفؤوس التى سوف يستخدمها فى أعماله فى العالم الآخر. ويضع آمون-مس فوق رأسه شعراً مستعاراً طويلاً ينتهى فى خصلتبن، كما يلبس قلادة عريضة، فى حين تتقاطع ذراعاه فوق صدره.
أما باقى التمثال تحت مستوى الذراعين فيغطيه نص صغير من الفصل السادس من كتاب الموتى مكتوباً من اليمين إلى اليسار. ويقول النص: يا أيها الأوشابتى، إذا نادى على أحد للقيام بأى أعمال من تلك التى تعمل فى الجبانة أو لزرع الحقول أو لرى أرض وادى النهر أو لنقل الرمال من الشرق للغرب فقل ها أنا ذا، إذا نادى أحد على إسمى.
الأبعاد الارتفاع ١٩.٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ أوشابتى حور][`~*¤!||!¤*~`][



يمسك هذا الأوشابتى الخاص بحور فأساً ذا نصل عريض أمام كتفه الأيمن وفأساً آخراً أمام كتفه الأيسر. كما يرفع فوق ظهره سلة لحمل الرمال أو الطمى.
والنص الهيروغليفى المنقوش على التمثال من اليمين إلى اليسار يتضرع إلى الأوشابتى أن يكون بديلاً لحور فى العالم الآخر.
وعلى الأوشابتى أن يطيع الأوامر ويستجيب عندما يطلب للعمل بدلاً من حور إذا طلب حور للقيام بأى عمل يدوى فى الجبانة.
الأبعاد الارتفاع ١٩.٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ أوشابتى تا- مكت][`~*¤!||!¤*~`][



كانت الأوشابتى الجنائزية تتخذ شكل المومياء بذراعين متقاطعين على الصدر. وكانت هذه التماثيل تعد للقيام بالأعمال الموكلة للمتوفى فى العالم الآخر. وتظهر تا-مكت بشعر مستعار طويل. وقد نحتت ملامحها بطريقة مثالية، كما لونت عيناها وحواجبها بالأسود. ويزين صدرها قلادة مزخرفة بشرائط صفراء ويحدها خطوط سوداء وحمراء. وهناك سلة معلقة على كتفها الأيمن. وقد لون كل الجسم بالأبيض، وزين من الأمام بسطر رأسى من الهيروغليفية يعطى اسم المتوفاة.
الأبعاد الارتفاع ١٨ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ أوشابتى سننجم][`~*¤!||!¤*~`][



كان التمثال الجنائزى المعروف باسم الأوشابتى يعد للقيام بالأعمال الموكلة إلى المتوفى فى العالم الآخر.
ويخص هذا الأوشابتى سنن?م الذى كان يشغل منصب رئيس عمال دير المدينة. وهو يمثله على شكل مومياء بذراعين متقاطعين على الصدر.
ويزين رأس الأوشابتى شعر مستعار طويل أسود مخطط بالأصفر عن طريق شرائط صفراء عند الأطراف. وقد لون الوجه باللون الأحمر بينما لونت العينان والحواجب بالأسود. وحول الرقبة توجد قلادة بشرائط سوداء وحمراء وخضراء، أسفلها صف من بتلات اللوتس. والسلتان المعلقتان خلف كل كتف محزوزتان وملونتان بالأصفر.
ولقد نقش على مقدمة وجانبى الجسد ثمانية سطور محزوزة من الهيروغليفية مملوءة بلون أسود وهى عبارة عن نص مختصر من الفصل السادس من كتاب الموتى.
الأبعاد الارتفاع ٢٩ سم

][`~*¤!||!¤*~`][أوشابتى لبتاح مس][`~*¤!||!¤*~`][



تمثال صغير جذاب من القاشاني، يمثل شوابتي بتاح مس، وكان وزيرا وحاكما وكبير كهان آمون في طيبة.
القاشانى عبارة عن مادة طينية لامعة ومزينة بألوان عديدة.
أما الشوابتى فهو تمثال على شكل مومياء، توضع فى المقبرة لتحل محل المتوفى فى إنجاز الأعمال اليدوية المكلف بها فى العالم الآخر.
غير أن قبر هذا النبيل، وإن كان في طيبة، فقد عثر على هذا التمثال الصغير في أبيدوس. ولذلك فقد يعد نذرا وضعه بتاح مس، أو واحد من أسرته، في رحاب أوزوريس، كي يشارك في القرابين المقدمة إلى ذلك المعبود.
ويظهر هذا التمثال، بتاح مس، في شكل مومياء، حيث يلتف حول جسده رداء ضيق وذراعاه مكتوفتان فوق صدره. ويلف العقاب جناحيه حوله، ويزين صدره عقد عريض، بينما يغطي رأسه قماش مخطط باللونين الأصفر والبنفسجي.
أما عن الكتابة الهيروغليفية التي تغطي جسده، فهي منتقاة من الفصل السادس من كتاب الموتى، والمعروف باسم صيغة الشوابتي.
الأبعاد العرض ٦ سم الارتفاع ٢٠ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ أوشابتى لرع-مسسو][`~*¤!||!¤*~`][

كانت الأوشابتى الجنائزية تتخذ شكل المومياء بذراعين متقاطعين على الصدر. وكانت هذه التماثيل تعد للقيام بأعمال السخرة الموكلة للمتوفى فى العالم الآخر.
ويلبس أوشابتى رع-مسسو شعراً مستعاراً طويلاً أسوداً بشرائط صفراء عند أطرافه. كما لون الوجه بالأحمر بملامح منحوته جيداً، كما أن العينين والحواجب ملونة بالأسود.
ويزين الصدر قلادة صفراء ذات خطوط حمراء وسوداء متوازية. وخلف كل كتف من أكتاف الأوشابتى نجد سلة معلقة.
وقد نقش على التمثال سطر رأسى قصير يعطى اسم صاحب التمثال: أوزوريس رع-مسسو، المبجل، فى سلام.
الأبعاد الارتفاع ٢١.٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ أوشابتى ونموذج لتابوت][`~*¤!||!¤*~`][



يتكون هذا النموذج للتابوت من غطاء وصندوق بداخله تمثال جنائزى، وكلاهما على شكل مومياء بذراعين متقاطعين على الصدر.
ولقد نحت صندوق التابوت من قطعة واحدة من الخشب ولون من الداخل بالأبيض. كما أُُُمن غطاء التابوت بستة مسامير خشبية مثبتة فى ثقوب فى كل من الغطاء والصندوق.
أما التمثال الجنائزى فهو تمثال أوشابتى، والذى هو عبارة عن تمثال صغير معد للقيام بأعمال السخرة بدلا من المتوفى فى العالم الآخر.
ويزين رأس الأوشابتى شعراً مستعاراً طويلاً أصفراً بشرائط رأسية زرقاء يمسكها شريط من بتلات اللوتس بينها لون أزرق. وحول العنق توجد قلادة بثلاثة شرائط من خطوط حمراء وسوداء. ويلبس الأوشابتى صدرية تتكون من شريطين من بتلات اللوتس مظللة بالأزرق والأبيض يليهما صف من زهرات حمراء.
على المرفق الأيمن نرى علامة تيت زرقاء، وهى علامة الحماية أما على المرفق الأيسر فنجد العمود ?د، رمز الإستقرار. وعلى مقدمة وجانبى التمثال كتبت ثمانية سطور أفقية من الهيروغليفية عبارة عن صيغة الفصل السادس من كتاب الموتى.
الأبعاد الارتفاع ٢٦ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ إناء حجرى معلق من العصر المبكر][`~*¤!||!¤*~`][



عرف هذا الإناء بإسم الإناء المعلق وهو الأسم الذى اطلقه السير فلندرز بترى على هذا النوع من الأوانى الحجرية.
ولقد زود هذا الإناء الحجرى الطويل بثقبين أو مقبضين فى كل من جانبيه وذلك بغرض استعمالهما للتعليق. ويعود تأريخه الى عصر ماقبل الأسرات المتاخر. وتوقفت صناعة هذا النوع فى عصر الأسرة الأولى.
وعلى الرغم من أن هذا الإناء قد عثر عليه فى داخل معبد الكرنك، إلا أن هذا لا يعنى أن موقع الكرنك قد أسس فى عصر الأسرة الأولى. ويمكن أن يكون الأمر ببساطة أن تكون القطع التى تعود إلى عصر ماقبل الأسرات وعصر الأسرة الأولى قد أعيد استعمالها لكى توضع كقرابين نذرية أو مخلفات مقدسة كرست للرب العظيم تعبيراً عن أصله الغارق فى القدم.
الأبعاد القطر ٧ سم العرض ٩.٥ سم الارتفاع ١٦.٨ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ إناء كانوبى برأس آدمية منقوش عليها اسم امستى][`~*¤!||!¤*~`][



لهذا الإناء الكانوبى والذى كان يستعمل لحفظ الأحشاء الداخلية، غطاء على هيئة رأس آدمى بشعر مستعار طويل ينسدل حتى الكتفين، وقد نحتت ملامح الوجه بالنقش الغائر.
وهو يمثل رجل يغطى رأسه شعر مستعار ذو ثلاثة أجزاء يكشف الأذنين والرقبة. ونلاحظ أن الفنان استغل الجزء الأمامى للإناء لينقش عليه ذراعى الرجل، كما نقش بينهما اسم امستى، أحد أبناء حورس الأربعة والمسئول عن حماية الكبد.
الأبعاد الارتفاع ٤٤.٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][إناء كانوبى بغطاء على هيئة رأس آدمية][`~*¤!||!¤*~`][



هذا الإناء الكانوبى الطويل والاسطوانى الشكل كان يستعمل لحفظ الأحشاء الداخلية. ويعتبر كبير الحجم بالنسبة لإناء.
وقد شكل غطاءه على هيئة رأس آدمى بشعر مستعار طويل ينسدل حتى الكتفين ولحية الهية طويلة، وقد حددت العينان بخطوط الكحل.
زينت رقبه الإناء بقلادة ملونة علقت لكى تتدلى على جسم الإناء، وقد سجلت الكتابة الهيروغليفية اسم قبح-سنو-إف وهو أحد أبناء حورس الأربعة.
الأبعاد الارتفاع ٤٠.٣ سم

إناء كانوبى ذو غطاء برأس آدمية وعليه اسم قبح-سنو-اف بين الذراعين.



إناء كانوبى كان يستعمل لحفظ أحشاء المتوفى الداخلية المحنطة وهو ذو غطاء شكل على هيئة رأس آدمية عليها شعر مستعار بثلاث خصلات تنزل على الكتفين دون أن تغطى الأذنين أو الرقبة.
وهناك ذراعان طويلان نسبياً متقاطعان ومنحوتان بالنحت الغائر على مقدمة الإناء. وقد ملء الفنان المساحة بين الذراعين بإسم قبح-سنو-إف، أحد أبناء حورس الأربعة.
الأبعاد الارتفاع ٤٧ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ إناء كانوبى لجحوتى-نخت][`~*¤!||!¤*~`][



صقل هذا الإناء الكانوبى الخاص بالمدعو ?حوتى-نخت، الذى كان يستعمل لحفظ الأحشاء الداخلية للمتوفى، جيداً.
وقد زود بغطاء على شكل رأس آدمية منحوتة بدقة بخطوط من النحت الغائر ترسم الجفون والحواجب وخطوط مساحيق الزينة.
ويغطى هذه الرأس شعر مستعار طويل نسبياُ يكشف الأذنين والرقبة. وعلى ما يبدو أن السدادة الموجودة أسفل الغطاء مصنوعة على دولاب الفخرانى.
أما سطح الإناء فقد نقش عليه ذراعان بشريان بينهما اسم دوا-موت-اف، أحد أبناء حورس الأربعة، وحامى المعدة.
الأبعاد الارتفاع ٤٤.٥ سم


][`~*¤!||!¤*~`][ إناء كانوبى لسيدة تسمى إيزيس][`~*¤!||!¤*~`][




يخص هذا الصندوق الجميل سيدة تدعى إيزيس. وكان يحتوى على الأوانى الكانوبية التى استخدمت فى حفظ إحشاءها. وهو مزين على جوانبه الأربعة بزخارف غنية، كما أن أعلى الغطاء مشكل على هيئة كورنيش مصرى.
ويزين جانبى الصندوق منظر يصور المعبودة إيزيس وهى تنظر ناحية اليسار، وإلى جانبها صورت المعبودة نيت وهى تنظر إلى اليمين. وتضع نيت على رأسها رمزها المعتاد الذى يتكون من سهمين متقاطعين. ويحيط بالمنظر بعض الأشكال الهندسية، كما يعلوه خط زخرفى آخر.
وعلى الجانب الآخر من الصندوق منظر مشابه يصور المعبودة إيزيس بجانب معبودة أخرى. أما الجانبان الآخران فهما مزينان بصورتين لإثنين من جان العالم الآخر. ويزين الغطاء اشكال هندسية.
الأبعاد العرض ٤٣ سم الطول ٤٦ سم الارتفاع ٥٢ سم

][®][^][®][إناء كانوبي خال من الكتابات وله غطاء على هيئة رأس إنسان][®][^][®][



إناء كانوبي بغطاء على هيئة رأس إنسان بملامح وجه نحتت بدقة وعناية.
والباروكة الثلاثية مطلية باللون الأزرق، وأضيفت قطعة صغيرة سوداء تحت الذقن لبيان اللحية. وطلي الحاجبان باللون الأسود، وطليت العينان باللون الأسود والأبيض؛ وطليت خطوط زينة العينين باللون الأحمر.
والإناء الكانوبي يخلو تماماً من أية كتابات هيروغليفية على السطح الأمامي؛ لبيان اسم المتوفى أو المعبود.
ومن المعتاد أن يختار أحد أبناء حورس الأربعة لكى يقوم بحماية الأعضاء الداخلية للمتوفى.
الأبعاد الارتفاع ٣٠.٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ الأوانى الكانوبية الأربعة لتويا][`~*¤!||!¤*~`][



كانت هذه الجرار الأربعة المصنوعة من الألباستر تحتوى على لفافات على شكل مومياء آدمية، وقد لف كل منها فى قماش ووضع عليها قناع صغير مذهب.
وصنعت هذه الأقنعة من الكرتوناج المذهب من الخارج والمطلى بالأبيض من الداخل. وتتخذ أغطية هذه الجرار أشكال الرؤوس الآدمية. ونلاحط أن الإناءان الخاصان بحابى و قبح-سنو-اف وضع لهما ذقن. كما أن العيون ملونة بالأبيض والأسود.
الأبعاد الارتفاع ٥١ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ التابوت الخارجى لتويا][`~*¤!||!¤*~`][



وضعت مومياء تويا فى تابوتين منفصلين داخل هذا التابوت الخارجى المصنوع من الخشب المغشى برقائق الذهب ومدهون بالراتنج، وهو نوع من الصمغ.
وقد صمم هذا التابوت على شكل صندوق على زحافة. وعلى أعلى الغطاء نقش نص فى ثلاث أعمدة، عمود فى المنتصف واثنان على الجانبين، وتنزل هذه الأعمدة من اعلى منحنى الغطاء لأسفل. وهى عبارة عن صلوات لنوت.
وعند نهاية الرأس صورت نفتيس واقفة على علامة الذهب نب وقد رفعت ذراعيها لأعلى. وعند نهاية القدمين تقف إيزيس على علامة الذهب نب أيضاً، رافعة ذراعيها لأعلى كذلك. وكل من الربتين تنظر جهة اليمين.
ويتضمن النص المكتوب على التابوت فصولاً من كتاب الموتى. وعلى الجانب الأيمن نجد ثلاثة شرائط من الكتابة، إثنان رأسيان أما الثالث فأفقى، بالإضافة إلى موكب يتكون من أرباب الغرب الأربعة. وعلى الجانب الأيسر من التابوت يتكرر نفس الشئ حيث نرى ثلاثة شرائط من الكتابة، إثنان رأسيان والثالث أفقى، بالإضافة إلى موكب يتكون من أرباب الغرب الأربعة. كما زين التابوت من الداخل بصور ونصوص ملونة بإتقان.
الأبعاد الطول ٢٧٩ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ التابوت الخارجى للملكة مريت-أمون][`~*¤!||!¤*~`][



يعد هذا التابوت الخارجى الخاص بالملكة مريت-امون زوجة أمنحتب الأول واحداً من أجمل التوابيت التى صنعت فى مصر. وقد نقش عليه شكلاً للملكة واضعة على رأسها شعراً مستعاراً طويلاً ينتهى بخصلتين تنسدلان حتى الصدر الذى تتقاطع عليه ذراعاها.
وتمسك الملكة فى كل يد صولجاناً من اللوتس رمزاً للبعث. وتتحلى الملكة بقلادة ذات خطوط متوازية تظهر حول الرقبة بين خصلتى الشعر المنسدلتين. اما باقى التابوت فهو مزين بأشكال ريش متوازية.
وقد نحتت هذه الأشكال فى الخشب مباشرة وليس على طبقة الجص التى تغطى التابوت.
ويوجد فى أعلى منتصف التابوت نقش نصاً هيروغليفياً يخاطب أوزوريس مطالباً إياه بمنح القرابين للملكة:" كل الاشياء الجميلة والنقية والرياح الرقيقة الآتية من الشمال".
الأبعاد العرض ٨٧ سم الطول ٣.١ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ التابوت الداخلى للملكة مريت-آمون][`~*¤!||!¤*~`][



الملكة مريت-آمون هى زوجة الملك أمنحتب الأول ثانى ملوك الأسرة الثامنة عشرة. وهذا التابوت الداخلى يصورها على هيئة مومياء تضع على رأسها شعراً مستعاراً ينتهى بخصلتين، كما يزين رقبتها قلادة عريضة.
وتتقاطع يدا الملكة على صدرها، كما أن العينين والحواجب مطعمة، أما باقى التابوت فيغطيه الزخرفة الريشية أو شكل الريش.
ونقش على وسط الغطاء نص هيروغليفى طويل يطلب الهبات للملكة فيقول: الدعاء بقرابين تتكون من خبز وجعة، ثيران وطيور، الباستر وملابس وكل شئ طيب وطاهر يعيش عليه الأرباب وذلك لروح الموقرة، ابنة الملك، الكاهنة، الزوجة العظيمة للملك مريت-آمون، كرمت من أوزوريس.
الأبعاد العرض ٥٣ سم الطول ١.٨ م

][`~*¤!||!¤*~`][تابوت إيزيس][`~*¤!||!¤*~`][



إيزيس هى ابنة للمدعو خنسو، وربما كانت زوجة ثانية لخع-بخنت.
صنع هذا التابوت على صورة إيزيس بوجهها الطويل، واضعة على رأسها شعراً مستعاراً مموجاً بشريط عريض مزين بزخارف نباتية. كما يزين صدرها قلادة عريضة بزخارف نباتية أيضاً. ويزين أذنها قرط مصنوع من العظم أو العاج، كما تضع إيزيس خواتم فى أصابعها وأساور فى معصميها.
وترتدى رداءاً طويلأ مصنوعاً من قطعة واحدة من الكتان الذى ينتهى بشراشيب. ويلتف هذا الرداء خول جذعها ويغطى كتفها وقد احكم التفافه بعقدة، وتمسك إيزيس بيدها فرع نبات، ربما كان له علاقة بالميلاد والبعث.
ويحيط بالتابوت نقوش هيروغليفية.
الأبعاد الطول ١٩٠ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ تابوت الملكة كاويت][`~*¤!||!¤*~`][



يعد تابوت الملكة كاويت، زوجة الملك منتو حتب الثانى، من أبرز التوابيت فى البلاط الطيبى، من حيث طريقة النحت البارز.
زينت الأسطح الخارجية لهذا التابوت من الحجر الجيري بمناظر الحياة اليومية مثل تزيين الملكة. كما أن هناك مناظر تصور القرابين والحياة الأخرى.
وفي موقع رأس الملكة كاويت منظر لواجهة القصر الملكي على بابه صورة عيني الأوجات وذلك لعون كاويت على رؤية العالم الخارجي.
الأجساد الممشوقة وملامح الوجه الصارمة تعكس المثل الأعلى للجمال الأنثوى فى طيبة.
الأبعاد العرض ١١٩ سم الطول ٢٦٢ سم الارتفاع ١١٩ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ تابوت تويا على هيئة مومياء][`~*¤!||!¤*~`][



يغطى هذا التابوت الخشبى طبقة من الجص المذهب. وهو مصمم على شكل مومياء يغطى رأسها شعر مستعار طويل. ولقد شكلت ملامح الوجه بدقة شديدة، كما أن العينين والرموش والحواجب مطعمة.
وتتكون الصدرية، وهى قطعة كبيرة من الحلى تلبس على الصدر، من عشرة صفوف من الزهور والبتلات. وهى مطعمة بالزجاج الملون، كما تنتهى برأسى صقر عند طرفيها. وتركع نوت على ركبة واحدة، رافعة جناحيها عند رأس المتوفى.
وأسفل المعبودة نقشت صلاة لها فى عمودين رأسيين من الهيروغليفية. وبالإضافة إلى ذلك يزين التابوت تمائم دجد رمز الإستقرار.
الأبعاد الطول ٢١٨.٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ تابوت حجرى بغطاء يصور الموتى][`~*¤!||!¤*~`][



التابوت على شكل مومياء، والغطاء يصور الميت ومعه كل الملحقات التى يحتاجها. وكذلك الكفن. ويرتدى شعراً مستعاراً طويلاً يصل إلى صدره وتبدو أذنيه واضحتين ويرتدى أيضاً لحية مستعارة وقلادة عريضة مخططة ويظهر تحت القلادة ربة بأجنحة وكذلك عينى "حورس" لحمايته. واليدان ممدوتان على الجسم المغطى بأشرطة عليها كتابة هيروغليفية. وهذه الأشرطة تحمل الصيغة السحرية المنقولة من كتاب الموتى والتى تحمى الميت. ويبدو "أنوبيس" رب التحنيط وأمامه المقبرة في منظرين متقابلين منقوشين أسفل الغطاء.
الأبعاد العرض ٩٠ سم الطول ٢٥٠ سم الارتفاع ٧٠ سم

][`~*¤!||!¤*~`][تابوت خشبي مزين بأعمدة من نصوص هيروغليفية][`~*¤!||!¤*~`][



تابوت امرأة من العصر البطلمي لم يزل يضم مومياءها. وتظهر صورتها على الغطاء وهي ترتدي باروكة شعر مستعار ثلاثية. وحلي صدرها بعقد كبير حول عنقها زين بأزهار وأوراق نبات. وتحمي جسدها معبودة بجناحين منشورين وتمسك في يدها بعلامة العنخ.
وتوجد، بالجزء الأسفل من التابوت، أعمدة من نصوص هيروغليفية دونت باللونين الأخضر والأسود؛ متبادلين. ويظهر على جانبي النصوص أبناء حورس الأربعة برؤوس على شكل الصقر، والإنسان، والقرد وابن آوى.
ويوجد عند قدم التابوت، شكلين للاله أنوبيس حامى الجبانة، ممدد على شكل هندسى مستطيل يرمز الى الجبانة.
الأبعاد الارتفاع ٣٥.٥ سم الطول ١٥٨.٥ سم العرض ٤٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][تابوت خنسو][`~*¤!||!¤*~`][



يحتوي تابوت خنسو على نعشين بشكل مومياء أحدهما داخل الآخر، وعلى قناع يغطي رأس المومياء.
وصندوق التابوت مثبت بألسنة على الجانبين الطويلين وبنقر تدخل فيها الألسنة على الجانبين القصيرين. وكان صندوق التابوت مركبا على زلاجة مؤقتة لنقله من مكان التحنيط إلى المقبرة.
والتابوت مزين بمشاهد جميلة للحياة الأخرى. والنصوص والمشاهد على الجانبين الطويلين مأخوذة من كتاب الموتى. والجانبان القصيران مزينان بالمعبودات المسئولات عن العناية بالموتى؛ سلكت ونيت؛ اللتان كانتا مسئولتين عن حماية رأس المتوفى، عند إحدى النهايتين. وعند النهاية الأخرى تظهر نفتيس وإيزيس اللتان كانتا مسئولتين عن حماية قدمي المتوفى.
وينقسم الجانب الغربي الطويل إلى سجلين، في شكلين على كل جانب لتحوت برأس طائرأيبس. ويظهر اثنان من أبناء حورس الأربعة؛ إمستي إلى اليمين، ودواموتف إلى اليسار. وفي وسط السجل الأعلى مشهد من التعويذة السابعة عشر من كتاب الموتى.
ويحتوي السجل الأسفل على أربعين عمودا من نص التعويذة الأولى. وينقسم الجانب الشرقي الطويل إلى سجلين أيضا؛ يظهر في الأعلى تحوت مرتين على كل جانب، مع اثنين من أبناء حورس: حابي وقبح سنوف.
وهناك في وسط السجل الأعلى مشهد آخر من التعويذة السابعة عشر من كتاب الموتى. ويحتوي السجل الأسفل على 43 عمودا من نص التعويذة الأولى من كتاب الموتى. والغطاء مزين بلوحات تبين الاثني عشر معبودا جنائزيا يواجه بعضها بعضا، خنسو مع زوجته تا-ماكيت يواجهان خع-بخنت وزوجته الثانية إيزيس.
الأبعاد الطول ٢٤٨ سم

][`~*¤!||!¤*~`][تابوت خوفو- عنخ][`~*¤!||!¤*~`][



يخص هذا التابوت الجرانيتى المستطيل رجل يدعى خوفو- عنخ، والذى كان رئيس أعمال التشييد الملكية. وباعتباره بيتاً أبديا للمتوفى، نحت هذا التابوت بحيث يشبة منزلاً حقيقياً. فقد نحت باب وشباك على الجانبين الطوليين.
أما السطح الخارجى للجانبين القصيرين فهو مزين بمناظر لأبواب وهمية، ومنقوش عليه كتابات هيروغليفية توضح اسم وألقاب المتوفى.
والجانبان القصيران من غطاء التابوت يخرج منهما ما يشبه المقابض التى يمكن أن يرفع بها الغطاء بعد وضع المومياء فى الداخل.
الأبعاد الطول ٢.٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][تابوت داخلى ليويا][`~*¤!||!¤*~`][



مثل التابوت الثانى ليويا، يغطى هذا التابوت الخشبى طبقة من الجص المذهب، كما طعم بالأحجار شبه الكريمة والذهب الملون. وقد صمم التابوت على شكل مومياء يغطى رأسها شعر مستعار طويل كما مُثل الوجه والأذنان بجمال واضح.
وطعمت الحواجب والجفون بالزجاج الأزرق، كما طعمت العينان بالرخام الأبيض والأوبسيديان الأسود. أما القلادة فهى من الذهب المطعم بالزجاج الملون. وهى تتكون من صفوف من الخرز ودلايات على شكل زهور اللوتس المطعمة بالزجاج الأحمر والأزرق الفاتح والغامق. وتنتهى القلادة عند طرفيها كالمعتاد برأسى صقر.
وفوق جسم المتوقى تفرد معبودة مذهبة على شكل نسرة جناحيها، وتمسك فى مخلبيها برموز القوة المصنوعة من العقيق الأحمر. وأسفل النسرة تقف نوت فوق علامة الذهب رافعة ذراعيها لأعلى. وتتزين بشعر مستعار طويل وقلادة كبيرة وسوار وخلخال.
وعلى جانبى الجسم توجد كتابات مماثلة لتلك التى وجدت على التابوت الثانى، كما أن تحوت مصور مع أرباب الغرب عند كل طرف. وعند قدم التابوت تركع إيزيس على ركبة واحدة وتلمس علامة " نبو" التى ترمز للذهب.
الأبعاد الطول ٢٠٤ سم

][`~*¤!||!¤*~`][تابوت ليويا بيديه متقاطعتين][`~*¤!||!¤*~`][



صنع هذا التابوت من الخشب وغشى برقائق الذهب ودهن بالراتنج، وهو نوع من الصمغ. وهو مصمم على هيئة المتوفى وقد تقاطعت يداه فوق صدره. ولأسفل نجد معبودة على شكل نسرة فاردة جناحيها وممسكة فى مخلبيها بعلامتى شن، رمز القوة.
ويمر فى منتصف غطاء التابوت عمود من الكتابة الهيروغليفية. وينقسم كل جانب من جانبى صندوق التابوت بأربعة شرائط رأسية، بينها على الجانب الأيمن نجد تصويراً لأمستى، أنوبيس، دوا-موت-اف وجب يواجهون المتوفى. وعلى الطرف الأيمن من نفس الجانب مُثل صرح أو بوابة عليها عينى وجات.
أما على الجانب الأيسر من التابوت فقد صور حابى وأنوبيس وقبح-سنو-اف ونوت فى مواجهة المتوفى. وعلى رأس التابوت تركع نفتيس على علامة الذهب نب بينما تركع إيزيس عند القدم بركبة واحدة على علامة الذهب، وتلمس علامة القوة.
الأبعاد الطول ٢٧٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][تابوت ليويا بغطاء من الفضة][`~*¤!||!¤*~`][



صنع هذا التابوت من الخشب وغشى برقائق الفضة والذهب ودهن بالراتنج وهو نوع من الصمغ. ويغطى غطاء التابوت ورقائق من الفضة، فى حين أن النص والمعبودات المصورة عليه مذهبة.
وقد صمم التابوت على شكل مومياء يويا بيديه متقاطعتين فوق صدره حيث يمسك برمز الإستقرار فى يده اليسرى بينما يمسك فى يده اليمنى بعقدة إيزيس. ومُثل على ساعد المومياء شكل أساور مصنوعة من شرائح الزجاج الأزرق الغامق والفاتح التى تقلد شكل صفوف الخرز. كما أن النسر الذى على الصدر هو أيضاً مكون من شرائح الزجاج الأزرق الغامق التى يفصل بينها خطوط من الذهب. وأسفل النسر صورت الربة نوت واقفة على علامة الذهب نب وقد رفعت ذراعيها لأعلى.
ويزين الجانب الأيمن من التابوت موكب من المعبودات التى يقودها تحوت، ويفصل بين كل اثنين منها سطر رأسى من الكتابات الهيروغليفية.
وعلى الجانب الأيسر من التابوت نجد موكباً آخراً يقوده تحوت، وأمامه عينى وجات على الصرح أو البوابة، كما يفصل بين الأرباب الممثلين فى الموكب أربعة سطور رأسية من الكتابات الهيروغليفية. وتركع إيزيس فوق علامة الذهب نب عند قدم التابوت وقد رفعت ذراعيها لأعلى.
وأسفل إيزيس نجد علامة الجد رمز الإستقرار و تميمتين على شكل عقدة إيزيس. أما عند رأس التابوت فتركع نفتيس رافعة ذراعيها لأعلى.
الأبعاد الطول ٢٢٧ سم

][`~*¤!||!¤*~`][تابوت سننجم][`~*¤!||!¤*~`][



عثر على هذا التابوت المستطيل لسننجم موضوعاً على زحافة متنقلة. وقد زودت هذه الزحافة بثقوب على جانبيها الطوليين لتسهيل نقل التابوت من مكان التحنيط إلى المقبرة.
والتابوت مزين بمناظر من كتاب الموتى، التعويذة 1 و17. كما أنه محاط بنص منقوش داخل إطار. هذا بالإضافة إلى تصوير بعض المعبودات المسئولة عن حماية المتوفى فى العالم الآخر. ومن ناحية أخرى، زين التابوت من الداخل بنص ومناظر التعويذة 18 من كتاب الموتى.
أما عن غطاء التابوت فهو أيضاً يحمل مناظر من كتاب الموتى علاوة على تصوير لأفراد عائلة سننجم.
الأبعاد الطول ٢٥٨ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ تابوت سيبي المنقوش والملون][`~*¤!||!¤*~`][



يعد ذلك التابوت المنقوش والملون، من روائع توابيت الدولة الوسطى. وكان قد صنع للقائد سيبي، من الإقليم الخامس عشر من مصر العليا.
وقد زخرفت الجوانب الخارجية من ذلك التابوت الخشبي، بسطور ملونة من الهيروغليفية، معبرة عن الأسماء والألقاب، مع صيغة القربان.
أما الباب الوهمي الممثل على الجانب الذي يستقبله قناع التابوت الإنساني، فتعلوه عينا الأوجات.
على حين جاءت الزخارف الداخلية الملونة بالكامل، محتوية على طائفة من تعاويذ، كتبت بخط هيروغليفي مختصر، اقتبست من نصوص التوابيت، وكتاب الطريقين، الذي يحتوي على خريطة للعالم الآخر.
الأبعاد العرض ٦٥ سم الارتفاع ٧٠ سم

][`~*¤!||!¤*~`][تابوت شبيه-إنسان "لأبا"][`~*¤!||!¤*~`][



تابوت خشبي شبيه-إنسان "لأبا" ابن عنخ-حور. وكان "أبا" حاكما لمصر العليا ورئيسا لخزانتها.
ويصوره غطاء التابوت بلحية معقوفة وتزين رأسه باروكة شعر مستعار ثلاثية. والعينان مطعمتان بالفخار ومجملتان، مع الحاجبين، بخط أسود (كمكياج). ويرتدي "أبا" عقدا كبيرا متعدد الألوان، وتحرس صدره معبودة حامية (واقية).
وتظهر على بقية التابوت أجزاء من نصوص كتاب الموتى. وعند القدم، تنشر إيزيس جناحيها للحماية؛ وتفعل نفتيس نفس الشيء عند الرأس.
كما تظهر على الغطاء أيضا أجزاء من كتاب الموتى، بينما تزين القاعدة نصوص هيروغليفية طويلة.
الأبعاد الارتفاع ٣٨ سم الطول ١٨٥ سم العرض ٥٠ سم

][`~*¤!||!¤*~`][تابوت فضي للملك بسوسينيس الأول][`~*¤!||!¤*~`][



صور غطاء هذا التابوث الملك بسوسينيس الأول كمومياء، بذراعيه متقاطعين فوق صدره، ويمسك بالمذبة والصولجان. ويعلو جبين الملك الصل الملكي الذي يحميه.
وزين الوجه بطوق من الذهب فوق جبينه، والعينان مطعمتان بمعجون زجاجي ملون. وهناك على الصدر والبدن صور لثلاثة طيور مفرودة الأجنحة وتحمل علامات "شن" التي ترمز للخلود.
وباقي غطاء التابوت مزين بريش طويل. وتظهر صورتا إيزيس ونفتيس أيضا، على الغطاء، عند القدمين.
الأبعاد الطول ١٨٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][تابوت كا-إم-سخم][`~*¤!||!¤*~`][



تابوت، من كتلة حجرية وبغطاء من نفس الكتلة، لرجل يدعى كا-إم -سخم.
وكانت الحوائط الخارجية لمثل هذه التوابيت تزخرف برسم لواجهة قصر أو منزل، لأن المصريين القدماء كانوا يعتقدون بأن التابوت هو البيت الدائم للمتوفى في الحياة الآخرة.
الأبعاد الارتفاع ١١٤ سم الطول ٢٢١ سم العرض ١٠١ سم

][`~*¤!||!¤*~`][تابوت لتحتمس الأول][`~*¤!||!¤*~`][



نحت هذا التابوت الخاص بتحتمس الأول، مثل العديد من التوابيت الملكية فى الأسرة الثامنة عشرة، من صخور الحجر الرملي المتبلور (الكوارتزيت).
حيث ربط قدماء المصريين بين عبادة الشمس وهذه المادة التي كانت تستخرج من محاجر قريبة من مدينة عين شمس.
والطرف المواجه للمشاهد يناظر موقع قدمى المومياء. وتجثم إيزيس فوق العلامة الدالة على الذهب، وتمسك بحلقة "شن" للحماية.
وتظهر نفتيس في وضع مماثل؛ على الطرف المقابل من التابوت. وتبدي كل معبودة من الاثنتين، على رأسها، رمزها الخاص بها؛ فوق غطاء الرأس "الخات"، بالصل المقدس في المقدمة.
ويظهر على الجانبين الطويلين للتابوت أبناء حورس الأربعة؛ مثنى - مثنى، مع المعبود أنوبيس. والجانب الأيسر محلى بزوج من عيون "أوجات". وتتعلق التعاويذ المكتوبة بحماية وحفظ الجسد.
وكان هذا التابوت ينتمي أصلا إلى الملكة حتشبسوت، بعد اعتلائها العرش. وفي مناسبة نقل مومياء والدها، خصص التابوت لتحتمس الأول؛ ونقل إلى مقبرة الملكة.
الأبعاد القطر ٤٠ سم الطول ٧٠ سم الارتفاع ٦٠ سم

][`~*¤!||!¤*~`][تابوت لسنبي][`~*¤!||!¤*~`][



تابوت لسنبي غطيت أوجهه الخارجية بنقوش متعددة الأوان تمثل الواجهة التقليدية لمنزل مصري قديم. والمنزل مكتمل؛ بأعمدة خشبية، وحشو مطلي وأشكال نباتية.
وقد زودت حلية عضادة الباب الوهمي بعين أود?ات السحرية التقليدية؛ بما يسمح لسنبي بأن يطل خارج التابوت صوب الشمس عند شروقها، ويتصل بالأحياء.
الأبعاد الطول ٢١٢ سم

][`~*¤!||!¤*~`][تابوت لصقر][`~*¤!||!¤*~`][



منذ زمن العصر المتأخر بدأ تحنيط الصقور بالآلاف ودفنها فى جبانة الحيوانات المقدسة سواء مع حيوانات أخرى، أو فى جبانات خاصة بها.
وقد استخدمت صناديق من البرونز مثل هذا الصندوق لحفظ مومياوات الصقور، وكانت دائماً ما تزين بتماثيل لصقور توضع على قمتها.
وقد مثل هذا الصقر واقفاً وقد وضع التاج المزدوج على رأسه. وكان هذا التاج فى الأصل مزيناً بالصل المقدس أو الكوبرا المقدسة، ولكنها فقدت الآن.
ونلاحظ أن ملامح الوجه ممثلة بخشونة، كما بالغ الفنان فى إبراز ذيل الصقر الطويل ومخالبه القوية.
الأبعاد الارتفاع ٤ سم الطول ١١ سم العرض ٣.٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ تابوت للكاهن با-مس-حم][`~*¤!||!¤*~`][



تابوت طلي بعناية كبيرة ويتكون من ثلاث قطع هي غطاء التابوت وغطاء المومياء وقاعدة التابوت. وزين الجانب الأيسر للقاعدة بمشاهد تبدأ من القاع وتصور المعبود "أنوبيس" بالجبانة، بينما تظهر المعبودة البقرة حتحور قادمة من الجبل الغربي. وكذلك صورت المعبودة "نوت" قادمة من الشجرة المقدسة، بالقرابين وبالمياه تصبها على المتوفى. ويصور الجانب الأيمن مشاهد للآلهة في الدار الآخرة.
ويحمل غطاء التابوت شكلا يمثل مومياء المتوفى مرتديا باروكة شعر مستعار مخططة ذات طيات طويلة متدلية مثبتة بشريط في قمة الرأس. وغطي الصدر بأطواق ملونة وزهور، واليدان مضمومتان فوقه.
ويرمز الجعران المجنح؛ لإله الشمس عند الشروق، وقد طلي عند قمة المركز. ويظهر على الجانبين شكلان لأوزوريس ومثلهما لإيزيس، ويحيط عامود جد بالجعران من كل جانب. وتظهر في وسط السجل إلهة السماء "نوت" راكعة، وقد مدت جناحيها لحماية المتوفى.
ويحمل غطاء المومياء صورا مماثلة، والقاعدة مزينة من الداخل بعدد من أفاعي الكوبرا. وقد دمج تاج "أتف" وعامود "جد" لأوزوريس، ويملآن منتصف غطاء المومياء؛ تقريبا.
الأبعاد الطول ٢٠٠ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ تابوت لموظف كبير يدعى رمسيس الاول][`~*¤!||!¤*~`][



صمم غطاء هذا التابوت على شكل مومياء رمسيس بوجه ممتلئ، يرتدى قلادة بها جعران فى المنتصف.
وأسفل الغطاء يوجد تصوير لنوت، ربة السماء، فاردة جناحيها. بالأضافة إلى بعض النصوص الهيروغليفية التى تعطى أسماء وألقاب المتوفى. كما صورت أيضاً بعض المعبودات للحماية، منهم تحوت وأنوبيس وخنوم.
وأسفل الجسم يوجد تصوير للمعبودة إيزيس. أما التابوت نفسه فقد نقش عليه تعاويذ بالهيروغليفية من كتاب الموتى. كما يزين الجزء السفلى منه علامات جد رمز الإستقرار.
الأبعاد العرض ٥١ سم الطول ١٨٨ سم

][`~*¤!||!¤*~`][تابوت مرس- عنخ الثالثة][`~*¤!||!¤*~`][



تابوت للملكة مرس- عنخ الثالثة التي عثر على مقبرتها في جبانة الجيزة. وبالتابوت نتوءان يساعدان على رفع الغطاء عنه.
والتابوت نفسه مزخرف بتصوير لواجهة قصر، ومزين بنقوش مكتوبة تعطي اسم وألقاب صاحبته؛ كما تحتوي على نص بصيغة إهداء.
الأبعاد العرض ٩٠ سم الطول ٢١٨ سم الارتفاع ٨١ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ تابوت من الجرانيت الرمادي للملك بسوسينيس الأول][`~*¤!||!¤*~`][



تابوت من الجرانيت الرمادي، بشكل مومياء، وفي حالة كاملة من الحفظ؛ وكان قد اكتشف أولا داخل تابوت من الجرانيت الوردي.
ونحت غطاء هذا التابوت في شكل مومياء المتوفى، الذي صور بذراعيه مثنيين. والوجه محاط بإطار من باروكة مخططة ضخمة تتدلى إلى الكتفين؛ تاركة الأذنين مكشوفتين. وتظهر فوق البدن صورة دقيقة رقيقة للمعبودة "موت" ربة السماء؛ راكعة، وقد مدت ذراعيها وفردت جناحيها.
والجوانب الخارجية للتابوت تحمل زخارف كثيفة من أشكال الأرباب المختلفة؛ محاطة بكتابات لحماية المتوفى.
الأبعاد العرض ٦٥ سم الطول ٢١٣ سم الارتفاع ٨٠ سم

][`~*¤!||!¤*~`][تابوت فضي للملك بسوسينيس الأول][`~*¤!||!¤*~`][



صور غطاء هذا التابوث الملك بسوسينيس الأول كمومياء، بذراعيه متقاطعين فوق صدره، ويمسك بالمذبة والصولجان. ويعلو جبين الملك الصل الملكي الذي يحميه.
وزين الوجه بطوق من الذهب فوق جبينه، والعينان مطعمتان بمعجون زجاجي ملون. وهناك على الصدر والبدن صور لثلاثة طيور مفرودة الأجنحة وتحمل علامات "شن" التي ترمز للخلود.
وباقي غطاء التابوت مزين بريش طويل. وتظهر صورتا إيزيس ونفتيس أيضا، على الغطاء، عند القدمين.
الأبعاد الطول ١٨٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ تابوت من رخام عليه مناظر لديونيسوس][`~*¤!||!¤*~`][



زين التابوت الرخامي بنقش بارز يمثل مناظر من الأساطير الإغريقية، إذ يصور الجانب الأمامي ديونيسوس بإكليله وعلامته المميزة أو تاج من الكرم حاملاً عصاه "الثيرسوس" التي تنتهي بما يشبه الخرشوف، أما وقد وقع ديونيسوس في غرام أريادنى الجميلة من النظرة الأولى فقد صور كيوبيد طفلاً يطير من فوقه الفتاة نائمة وإلى جانبها يقف إله النوم هيبنوس.
يرى الى يمين التابوت منظر فيه هيرقل ثملاً جداً يقتاده ساتيرس بعيداً عن حفل الزفاف، ويساعده على المسير أحد أتباعه على حين يحمل عنه آخر عصاه تسبقهم امرأة تحمل مشعلاً لإضاءة الطريق، وعلى الجانب الأيسر منظر غير مكتمل لجني العنب وهرسه على الأسلوب المصري.
الأبعاد العرض ٩٤ سم الطول ١٢١ سم الارتفاع ٢١١ سم

][`~*¤!||!¤*~`][تابوت وغطاء تابوت سشم-نفر][`~*¤!||!¤*~`][



اتخذ تابوت سشم-نفر وغطاؤه الشكل المستطيل. وزود غطاء التابوت بمقبض على كل جانب لحمله.
وخلافاً لتوابيت الدولة القديمة التى كانت تزين عادة بالأبواب الوهمية والنوافذ، لم يزين هذا التابوت سوى نص هيروغليفى على جانبه الأيسر، غير منقوش بدقة. وكانت التوابيت تزين بالأبواب الوهمية والنوافذ حيث كان الإعتقاد المصرى القديم فى أنها تسهل دخول وخروج المتوفى أو روحه، وذلك لأن التابوت كان بمثابة المنزل للمومياء.
الأبعاد العرض ٩٦ سم الطول ٢٢٥ سم الارتفاع ١١١.٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][غطاء تابوت مزين بمناظر لغلام][`~*¤!||!¤*~`][



يصور غطاء هذا التابوت صبياً نائماً على جانبه الأيمن على أريكة جنائزية ويريح رأسه على يده اليسرى بينما يمد يده اليمنى ناحية شىء موضوع على الجانب الأيسر. وقد فقد الساعد ولم يبق إلا أصابع اليد اليمنى.
ويظهر الغلام مرتدياً الخيتون (ثوب يصل إلى الركبتين) والهيماتون (قطعة من القماش المستطيل تغطى الكتف الأيسر) كما يغطى رجليه مكوناً ثنايا مستديرة لإظهار حركة القدمين من تحته.
ويتميز شكل الشاب بالأناقة وإمتلاء الجسم على نحو جميل. وقد نحتت ملامح الوجه بعناية ومع ذلك فإن الجانب الأيمن من الرأس مكسور.
بالرغم من كل هذا فإن التصوير يعكس إنطباع ملائكى.
الأبعاد العرض ٣١ سم الارتفاع ٩٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][تابُوت حَجَرِيّ لقطّة][`~*¤!||!¤*~`][



زَيَّنُ جسم هذا التابُوت الحَجَرِيّ للقطّ بالكامل بمناظر، بينما ُنْقَشُ الغطاء بعلامات هيروغليفية.
تُصَوِّرُ واجهة التابُوت الحَجَرِيّ قطّة كبيرة واَقِفاًُ أمام مائدة محملة بأنواع مُختلفة من القرابين بما في ذلك خبز، جعة، رأس أوز، والقائمة الأمامية لثور. وتقف باستت خَلْفَ القط المغطاة تماما بلفائف المومياء.
أما جوانب التابُوت الحَجَرِي فهى مزينةّ بمشاهد الربة إيزيس جالسة على علامة هيروغليفيّة وهى ناشرةُ جَنَاحِيَّتها. على اليسار، يَحملُ احد الأرباب جَرَّتى "نو" لصب السوائل. يَعْرِضُ ظهر التابُوت الحَجَرِيّ قطّا أمام مائدة محمّلة بالقرابين مع زهرة لوتس، علامة الِبعث وإعادة المولد.
الأبعاد العرض ٤٥ سم الطول ٦٤ سم الارتفاع ٦٤ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ تمثال أوشابتي صغير داخل نموذج تابوت][`~*¤!||!¤*~`][



تمثال أوشابتي صغير في شكل مومياء، داخل نموذج تابوت صغير من الحجر الجيري. ويظهر شكل مومياء المتوفى على غطاء التابوت مرتديا باروكة شعر مستعار طويلة لا تحجب الأذنين. وقد طليت العينان والأجفان باللون الأسود، وهو يرتدي طوقا عريضا جدا يغطي صدره. وتحلق "با" المتوفى، رمز روحه، في شكل طائر ممتد الجناحين؛ فوق الجسد للمساعدة في عملية البعث التي تعود الروح فيها إلى الجثمان.


وكان الأمل ينعقد على الأوشابتي داخل التابوت، في الإنابة عن المتوفى الذي يتلقى منه الحماية. وكان الأوشابتي، لذلك، موضع الحفظ من التحلل فيبقى حيا إلى الأبد؛ خادما للمتوفى في الدار الآخرة.
الأبعاد الطول ١٨ سم

][`~*¤!||!¤*~`][تمثال شوابتي صغير متقن][`~*¤!||!¤*~`][



تمثال شوابتي صغير يرتدي عقد عريض وباروكة شعر طويلة ثلاثية. وشكلت قسمات وملامح وجه الشوابتي بنقش بارز. وتمسك يداه المتقاطعتان على كتفيه زوج مجارف بنصليهما.
ودون على التمثال الصغير النص التقليدي للفصل السادس من كتاب الموتى؛ بداية من أسفل الكوعين، واستمر متصلا إلى الأطراف السفلى من البدن.
الأبعاد الارتفاع ٢٥.٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][تمثالان أوشابتى لتويا][`~*¤!||!¤*~`][



تماثيل الأوشابتى هى التماثيل التى تنوب عن المتوفى فى الأعمال الموكلة إليه فى العالم الأخر. وهذان التمثالان المصنوعان من الخشب المذهب على شكل مومياء يمثلان تويا بذراعين متقاطعين على الصدر، كما تبرز يداها من تحت ملابسها.
وقد زين التمثالان بقلادات تنتهى برأس حورس. كما نقش عليهما التعويذة السادسة من كتاب الموتى وكذلك اسم تويا.
الأبعاد الارتفاع ٢٧.١ سم

][`~*¤!||!¤*~`][توابيت الملك شيشنق الثاني][`~*¤!||!¤*~`][



كانت هذه التوابيت الصغيرة معدة لحفظ الأحشاء الداخلية للملك بدلاً من الأوانى الكانوبية.
وهى عبارة عن توابيت مصغرة على هيئة مومياء الملك لابساً غطاء الرأس الملكى المسمى نمس، يحميه الصل المقدس على الجبهة. وتخرج يدا الملك من بين لفائف المومياء لتمسك بصولجانات أوزوريس.
وقد نحت على جسم المومياء نقشاً رأسياً يعرف أبناء حورس الأربعة التى تبقى الأحشاء فى حمايتهم.
الأبعاد الطول ٢٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ششنق الثاني][`~*¤!||!¤*~`][



كان ششنق الثاني ثالث ملوك الأسرة الثانية والعشرين. وكان ابنا لأوسركون الأول، وماعت كا رع ابنة بسوسنس الأول، أحد ملوك الأسرة الحادية والعشرين.
وبدأ ششنق حياته كبيرا لكهنة آمون، خلفاً لعمه أيوبوت. وفي عام ثمانمائة وتسعين ق.م.، شارك في الحكم مع الملك أوسركون الأول.
ولكن فترة حكمه لم تدم طويلا، فقد توفي في حياة والده، عن عمر يناهز الخمسين.

][`~*¤!||!¤*~`][ أنية كانوبية][`~*¤!||!¤*~`][



كانت هذه المجموعة تتكون فى الأصل من أربعة أوانى كانوبية،
ولكن أهديت واحدة منها لمتحف المتروبوليتان بنيو-يورك. وقد عثر عليها سنة 1907م فى المقبرة رقم 55 غير المكتملة وهى المقبرة رقم 55 بوادى الملوك.
وقداشتملت هذه المقبرة على أدوات جنائزية وتابوت احتوى على مومياء تتطابق فى طرازها مع طراز عصر العمارنة. وكان التابوت مصنوعاً لإمرأة، ولكنه استخدم لوضع جسد ملك، ربما كان سمنخ-كا-رع، وهو ولى عهد اخناتون والذى مات شاباً ودفن فى وادى الملوك.
وكذلك الأنية الكانوبية، كانت مجهزة لحفظ احشاء ملكة، ربما كانت مريت-أتون، كبرى بنات اخناتون والتى تزوجت سمنخ-كا-رع. وملامح الوجه الممثلة على هذه الأغطية ربما كانت لمريت-آتون وفقاً لبعض المتخصصين،
أو ربما كانت لكيا، الزوجة الثانية لاخناتون، وفقاً للبعض الآخر.
الأبعاد الارتفاع ٣٦.٨ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ جزء من تابوت على شكل إنسانى][`~*¤!||!¤*~`][



بالرّغم من حالة الحفظ الراهنة لهذا التابوت الذى يتخذ الشكل الآدمى، أو شكل المومياء، فإنه يصور شكل وجه رجل منفذ بالأسلوب الفنى البارع الذى ساد إبان عصر أمنحتب الثالث.
فهو يبرز الفم البارز والشفاه المكتنزة المُطَوَّقة بغورين، هذا إلى جانب الذقن المدوّرة الناعمة والأنف العريض واللِحْيَة المستعارة الملتصقة بالذقن.
الأبعاد العرض ٢٠ سم الارتفاع ٣٠ سم

][`~*¤!||!¤*~`][زوج صندل جنائزى للملك بسوسنيس الأول][`~*¤!||!¤*~`][



كان هذا الصندل الجنائزى موضوعاً على قدمى مومياء الملك بسوسنيس الأول الذى لم يكن قد استعملهم قط فى حياته.
ويتكون كل صندل من نعل وقسمين مثلثين مثبتين معاً. ويستطيل النعل من الأمام ثم ينحنى لأعلى.
وقد زين سطح كل نعل بخطوط متوازية تتبع شكل الصندل. هذا بالإضافة إلى نقوش لست عشرة زهرة على الكعب ورسومات لعظم سمكة الرنجة فى الوسط.
الأبعاد العرض ٨.٢ سم الطول ٢٤.٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][شوابتي الملك أسبالتا][`~*¤!||!¤*~`][



تمثال متقن الصنع شوابتي للملك أسبالتا يرتدي غطاء الرأس الملكي "النميس"، عليه الصل الملكي. ويظهر بلحية مقوسة ويمسك بآلات زراعية لاستخدامها في الحياة الآخرة.
ويرجح وجود الحبل حول الجزء العلوي من ذراعه الأيمن أنه يحمل سلة. وقد نقشت على التمثال، بعناية، نصوص مكتوبة؛ من الفصل السادس في كتاب الموتى.
الأبعاد الارتفاع ٢٧.٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][صندوق أوشابتي لآها-نفر-آمون المدعو با-خار][`~*¤!||!¤*~`][



كان آها-نفر-آمون، المعروف باسم با-خار (بمعنى السوري أو الشامي)، يحمل لقب : "والد الإله آمون رع المحبوب بالكرنك، وهو الذي يفتح أبواب السماء في الكرنك". وكان با-خار أيضا "ذلك الذي يطلع على أسرار السماء والأرض والعالم الآخر".
وتصور المشاهد على أحد الجانبين المتوفى با-خار راكعا، ويقدم مائدة زاخرة بمختلف القرابين لآلهة الموتى. ويتضرع النص إلى أوزوريس وغيره من آلهة الجبانة، بطلب السماح للأوشابتي بالعمل نيابة عن المتوفى.
ويصور الجانب الآخر با-خار راكعا، ويرتدي حلة مضفرة أنيقة. كما يرتدي أساور وطوق عنق من الخرز وزوجا من الصنادل؛ وهو يتعبد للإلهة البقرة حتحور السماوية التي تضع على رأسها تاجا يتكون من قرص الشمس وريشتين طويلتين، إلى جانب طوق "مينات" الذي يحيط بالعنق.
وعلى الجانبين القصيرين، تظهر عين "أودجات" المقدسة على أحد الجانبين، محيطة بشكل للأفق؛ بينما تظهر في منتصف الجانب الآخر علامة الجمال محاطة باثنين من أبناء حورس الأربعة : "حابي" القرد البابون إلى اليسار، و"قبحسنوف" الصقر إلى اليمين.
الأبعاد الارتفاع ٤٩ سم الطول ٦٤.٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][شوابتي لطهرقا][`~*¤!||!¤*~`][



شوابتي للملك طهرقة عثر عليه في مقبرته بنوري في أعالي النوبة، شكل على هيئة جسد بشري ملفوف؛ ويرتدي باروكة وله لحية طويلة مقوسة.
والشوابتي هو عبارة عن تمثال صغير، الهدف منه أداء أعمال السخرة نيابة عن المتوفى؛ في العالم الآخر.
ولهذا الشوابتي ملامح وقسمات وجه نوبية: من شفتين ممتلئتين غليظتين، وأنف عريض، وعينين منتفختين قليلاً؛ وهي معا تصور ملامح الملك بواقعية. وتحت يدي الملك تعويذة الشوابتي من الفصل السادس من كتاب الموتى والتي تضمن قيام الشوابتى بالأعمال التي يطلب من المتوفى أداؤها في العالم الآخر.
ويحمل الشوابتي فأسين على كتفيه؛ وحبلا مربوطا في سلة تتدلى خلف ظهره. ومن الملاحظ أن يديه مضمومتان إلى صدره وليسا متقاطعتين على النحو المعتاد في مثل هذه التماثيل المبكرة المعروفة فى مصر القديمة.
وتعكس الطريقة التي نحت بها البدن مع وجود التعويذة السحرية للشوابتي، على كل حال، إعادة إحياء التأثير المصري بين النوبيين في العصور المتأخرة

][`~*¤!||!¤*~`][صندوق كانوبى لتويا][`~*¤!||!¤*~`][



صنع صندوق الأوانى الكانوبية الخاص بتويا من الخشب ووضع على زحافة وزين بالذهب. وعلى الواجهة الأمامية تظهر إيزيس على اليسار ونفتيس على اليمين وتواجه كل منهما الأخرى، ويوجد بينهما مقبض.
وتزين جوانب الصندوق المعبودات المنوط بها حماية الأحشاء الداخلية للمتوفى. وعلى الجزء المستدير العلوى للغطاء يوجد مقيض تزين أعلاه وردة صغيرة. ويغطى جوانب الغطاء ثعبان طويل مموج خلف علامة القوة شن.
الأبعاد الطول ٧٢ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ صندوق كانوبى لحتشبسوت][`~*¤!||!¤*~`][



كان هذا الصندوق الكانوبى، الذى كانت توضع به الأوانى المستعملة لحفظ الأحشاء الداخلية للمتوفى، يخص الملكة حتشبسوت، حيث نقش عليه خرطوشها ماعت-كا-رع.
وهو عبارة عن صندوق حجرى على شكل مقصورة به أربع خانات من الكوارتزيت، وهو نفس الحجر الذى صنع منه تابوتها الخارجى.
وهذه الخانات هى التى كانت توضع فيها الأوانى الكانوبية التى حفظت فيها أحشاء الملكة.وتزين الصندوق النصوص الدينية الضرورية لحماية الأحشاء.
الأبعاد الطول ٧٣ سم الارتفاع ٥٩ سم

][`~*¤!||!¤*~`][صندوق كانوبى ليويا][`~*¤!||!¤*~`][



صنع هذا الصندوق للأوانى الكانوبية الخاص بيويا من الخشب ووضع على زحافة. وهو مطلى يالورنيش الأسود وعليه خطوط صفراء تحتوى على أسماء يويا مكتوبة بالهيروغليفية. ويزين جوانب الصندوق أشكال المعبودات المنوط بها حماية الأحشاء الداخلية للمتوفى.
ويقلد غطاء الصندوق شكل سقف المقصورت الإلهية فى العصر العتيق. ومن الداخل، ينقسم الصندوق إلى أربع خانات لكى توضع فيها الأوانى الكانوبية الأربعة المصنوعة من الألباستر. وكانت الأحشاء الداخلية تلف فى الكتان ويوضع فوقها قناع مصغر من الكرتوناج يصور ملامح وجه آدمى.
الأبعاد الطول ٠.٨ م

][`~*¤!||!¤*~`][ صندوق كانوبى لسننجم][`~*¤!||!¤*~`][



صمم هذا الإناء الكانوبى على هيئة صندوق مومياء، وكان يستخدم فى حفظ أحشاء سنن?م الذى كان رئيسا لعمال قرية دير المدينة، وكان مسئولاً عن بناء وتزيين المقابر الملكية.
ويتكون الصندوق الجنائزى من قطعتين، كما عثر عليه ملفوفاً فى كتان. وهو يصور سنن?م على هيئة أوزوريس، رب الموتى، بذراعيه متقاطعين على صدره.
ويضع سنن?م على رأسه شعراً مستعاراً طويلاً ينسدل فى ضفيرتين كبيرتين، واحدة على كل كتف. كما يزين رقبته قلادة كبيرة.
والكتابة الهيروغليفية المحزوزة التى توضح أسماء صاحب الصندوق ولقبه هى عبارة عن ابتهال للحماية موجه لحبى المسئول عن حراسة الرئتين.
الأبعاد الارتفاع ٣٣ سم

][`~*¤!||!¤*~`][صندوق كانوبي للملك توت عنخ آمون][`~*¤!||!¤*~`][



يعد هذا الصندوق الكانوبى المصنوع من الألباستر، واحدا من أروع التحف الفريدة في مجموعة الملك توت عنخ آمون.
وقد قسم جوف الصندوق أربعة أقسام على كل منها غطاء أنيق تم نحته في هيئة رأس الملك.
وكان الغطاء مثبتا إلى الوعاء بحبال معقودة حول دوائر من ذهب عليها خاتم الجبانة الملكية الرسمي، وبداخلها حفظت أربعة نماذج لتوابيت من الذهب الخالص في هيئة المومياء، لحفظ أحشاء الملك المحنطة.
وعند زوايا الصندوق في نحت مرتفع، تقوم الربات الأربع إيزيس، ونفتيس، ونيث وسلكت باسطات أذرعهن لحماية محتوى الصندوق.
الأبعاد العرض ٥٤ سم الارتفاع ٩٣ سم

][`~*¤!||!¤*~`][قناع السيدة تويا][`~*¤!||!¤*~`][



كانت السيدة تويا زوجة ليويا وأما للملكة تي، ولقد دفنت هذه السيدة مع زوجها في إحدى مقابر وادي الملوك في طيبة. وربما تعطى هذه المقبرة التي وجدت سليمة ولم يعبث بها من قبل، فكرة واضحة عما كانت عليه مقابر رجال البلاط، وما كان بداخلها من أثاث جنزي.
ولقد زودت المومياء الخاصة بتويا والتى وضعت في ثلاثة توابيت متداخلة، بقناع جميل من الكرتوناج الملون والمطعم. وكان من شأن هذا القناع الذي أخذ ملامح صاحبته أن يكون مرشدا لروح المتوفاة كي تهتدي إلى الجسد الخاص بها تمهيدا لبعثها.
ولقد تميز القناع الذي زود بطبقة من الكتان الشفاف، بابتسامة جذابة للسيدة، كما طعمت العيون والجفون والحواجب والصدرية العريضة بالأحجار والزجاج الملون.
الأبعاد العرض ٢٨ سم الارتفاع ٤٠ سم

][`~*¤!||!¤*~`][قناع من الكارتوناج لمومياء إيزيس][`~*¤!||!¤*~`][



استخدمت مقبرة سنن?م لدفن بعض أفراد عائلته. هذا القناع الجنائزي من الكارتوناج لمومياء شقيقة زوجة سينجم؛ المدعوة إيزيس.
وقد صنع القناع من عدة طبقات من القماش المجصص الذي رسمت ملامح وقسمات وجهها على سطحه بألوان براقة.
وجعل القناع لكي يغطي وجه المومياء في التابوت الداخلي. ويظهر القناع وجه إيزيس المستدير، وشكل أنفها كما شكلت شفتاها بالنحت المصقول. وحلي فصا أذنيها بقرط من الذهب.
وهي تضع فوق رأسها باروكة شعر طويلة تتمشى مع تقاليع العصر، ربطت بعصابة عريضة من الزهور في قمتها؛ كما ربطت من الجانبين بأشرطة معقدة الشكل. وزين صدرها بطوق عنق هائل من النباتات؛ محلى بأزهار اللوتس.

][`~*¤!||!¤*~`][قناع كارتوناج لشخص مجهول][`~*¤!||!¤*~`][



قناع يصور رجلا بوجه بيضاوي وعينين كبيرتين محددتين بحاجبين أسودين. والأنف دقيق نسبيا والفم عريض قليلا بشفتين مطبقتين تفصلان الشارب عن اللحية الكثيفة المطلية باللون الأسود والمتصلة بالسوالف.
وهو يرتدي باروكة ثلاثية، مع طيات طويلة إلى حد ما في غطاء الرأس تصل إلى الكتفين وتغطي جزءا من العقد العريض متعدد الألوان الذي يطوق عنقه.
وكانت الأقنعة الجنائزية تستخدم في مصر القديمة لضمان التعرف على ملامح صاحبه.
الأبعاد الارتفاع ٧١ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ قناع مومياء من الجبس][`~*¤!||!¤*~`][



قناع جنائزي من الجبس المطلي. وتوضع الأقنعة عادة على مومياء مستلقية، وهي تشكل في قوالب ويطلى الجبس بعد جفافه بالألوان المختلفة.
كان الفحم يستخدم لطلاء الشعر باللون الأسود، واستخدم الذهب للحلي. مثل الأقراط والعقدان والأكاليل. هناك أمثلة طلي فيها القناع كله بالذهب.
وكانت تسريحات الشعر على الأقنعة تأتي مقلدة للمتبع في البلاط الإمبراطوري.
إن الصور ذات العيون الواسعة، لأشخاص غالباَ من الشباب بالإضافة إلى تفاصيل وجوههم المعبرة والتي مفعمة بالألوان الزاهية، مؤثرة للغاية.
الأبعاد الارتفاع ٢٤ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ قناع يويا][`~*¤!||!¤*~`][



تصف التعويذة 151ب من كتاب الموتى القناع الجنائزى على أنه عنصر ضرورى لحماية رأس المتوفى. وقد عثر على أقنعة جصية من نهاية عصر الدولة القديمة.
ومنذ بداية عصر الإنتقال الأول شكلت أقنعة من الكارتوناج والجص على نفس صورة المتوفى. وكانت هذه الأقنعة عادة ما تطلى بالذهب أو تزين بالأحجار النصف كريمة والزجاج الملون. أما عن الأقنعة الملكية فكانت تصنع بصفة عامة من الذهب المطروق المطعم بالأحجار أو الزجاج الملون.
فى هذا القناع ليويا نجد أن العينين مطعمتان بالرخام الأبيض والأوبسيديان الأسود، كما هو الحال بالنسبة لغطاء التابوت. وقد نقشت القلادة بالنحت على الجص، إلا أن الذقن مفقود.
الأبعاد العرض ٤١ سم الطول ٣٣ سم

][`~*¤!||!¤*~`][كارتوناج مومياء][`~*¤!||!¤*~`][



غطاء تابوت لمومياء بملامح رومانية، مصنوع من الكتان الخشن؛ مع طبقة من الجص، متعددة الألوان.
أما الزخارف فعلى شكل مربعات صغيرة تمتد من نقاط هندسية، وتحمل نقوشا متعددة؛ يعتمد معظمها على الفن المصري القديم. والمومياء لونها وردي، والقدمان مكشوفان.
الأبعاد العرض ٣٥ سم الطول ١١٠ سم

][`~*¤!||!¤*~`][كرتوناج مومياء شبن-خنسو][`~*¤!||!¤*~`][



يخص هذا الكرتوناج سيدة البيت شبن-خنسو. والكرتوناج هو عبارة عن طبقات من الكتان أو البردى الصق بعضها ببعض باستعمال الجص المخفف لكى يتخذ هيئة التابوت والأقنعة الجنائزية.
ونرى أسفل وجه شبن-خنسو طائر كبير برأس كبش يفرد جناحيه على صدر المتوفاة، وربما كان هذا الطائر شكلاً لآتوم رب الخلق. وأسفل الطائر على الجانبين يقف أوزوريس على شكل مومياء يتبعه أبناء حورس الأربعة؛ امستى ودواموت-اف على اليمين وحابى وقبح-سنو-اف على اليسار.
يلى هذا المنظر وأسفل منظر لصقر فارداً جناحيه، هناك رمز أبيدوس، وهو قائمة يعلوها زوج من الريش الرشيق الذى كان يمثل منطقة أبيدوس ومن ثم فهو يمثل المعبود أوزوريس. وتحيط بهذه اللواء من اليمين واليسار الربتان إيزيس ونفتيس. كما يظهر الصقر حورس رب بحدت أو إدفو مرتين.
وعند قدمى التابوت نرى أثنين من أبناء آوى ممثلين للمعبود وبواوت أو فاتح الطريق، أحد أقدم المعبودات الجنائزية.
الأبعاد العرض ٤٢.٥ سم الارتفاع ١٧٥.٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][لويحة للملك بسوسينيس الأول][`~*¤!||!¤*~`][



لوحة، أو صفيحة رقيقة، كانت موضوعة على مومياء الملك بسوسينيس الأول؛ فوق قطع أحدث في الجزء الأدنى من البطن، من أجل إخراج الأعضاء الداخلية. ووضعت الصفيحة بغرض إبراء الجرح وترك ندبة فوق الشق.
وتوجد في وسط الصفيحة عين "أودجات" المقدسة وقد أحاط بها أبناء حورس الأربعة؛ وصوروا واقفين ورافعين أذرعهم في تعبد. وحفرت نقوش بالكتابة الهيروغليفية في الذهب الذي يعلو المنظر؛ بأسماء أبناء حورس الأربعة، وبخرطوش الملك.
وأحيط المنظر كله، والنقش الهيروغليفي، بخط دقيق مشقوق بثقوب عند الأركان لكي تسمح الثقوب للصفيحة بأن تثبت في أربطة المومياء.
الأبعاد العرض ٩.٧ سم الطول ١٦.٦ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مجموعة من تماثيل الشوابتي][`~*¤!||!¤*~`][



الشوابتيات تماثيل صغيرة توضع في المقبرة لتحل محل المتوفى وتقوم بأداء المهام الثقيلة نيابة عنه في العالم الآخر. وتأتي كلمة "شوابتي" من الفعل "وشيب" بمعنى "يجيب"؛ إذ أن على الشوابتيات أن تطيع كافة الأوامر التي تعطى لها.
وصنعت هذه الشوابتيات، داخل صندوقها الخشبي، من خزف القيشاني. وهي ترتدي باروكات شعر مستعار ثلاثية، وقد تقاطعت أذرعها فوق صدورها.
ويطلق على الشوابتيات لفظ "فريتات"؛ وكانت تصنع على نطاق واسع، دون اهتمام بالتفاصيل. ولهذا السبب، لا تنقش عليها كتابات.
الأبعاد الارتفاع ١٨ سم العرض ٤ سم



][`~*¤!||!¤*~`][لوح مستطيل مزين بإفريز][`~*¤!||!¤*~`][



يحيط بهذا اللوح المستطيل إفريز زينة مخطط. ويزين هذا الإفريز من الداخل ثلاث علامات مختلفة وهى من اليسار إلى اليمين واس وجد وعنخ. وكانت علامة الواس، التى ترمز للرخاء، وكانت تتخذ شكل رأس حيوان يشبه ابن آوى. وكان الأرباب الذكور يمسكون هذه العلامة كصولجان رمزى.
والعلامة الثانية هى علامة ?د رمز الإستقرار. وكانت تمثل على هيئة عمود يقطعه أربعه خطوط أفقية بحيث يرمز إلى العمود الفقرى لأوزوريس.
أما العلامة الثالثة فهى علامة عنخ، رمز الحياة المديدة، وهى تصور كعقدة تشبه المفتاح. وكانت هذه العلامة تحمل فى يد الأرباب والربات الذين يمنحون الحياة.
الأبعاد العرض ١٢ سم الطول ١٣.٨ سم

][®][^][®][حامل إناء مكرس من نححى وزوجته سن-عا-ايب][®][^][®][



ربما كان هذا الحامل الدائرى الكبير مصنوعاً لحمل إناء قرابين. وهو مكرس من كاهن الكا الخاص بصادق الصوت سنوسرت، المدعو "نححى، صادق الصوت" وزوجه سيدة المنزل، سن-عا-ايب، صادقة الصوت، السيدة المبجلة.
والحامل مجوف ومصمم لحمل إناء كبير. وكانت فوهة ثلك القطعة الفنية منقوشة بنقش محزز ينص على صيغة القرابين لشرف الزوجين المتوفين.
والأشكال المنحوتة حول الحامل تصور رجالاً ونساءاً، وهى ربما كانت أشكالاً مكررة لصاحب الإناء وزوجه، أو أفراداً من أسرته.
فنرى تصاويراً لرجال ونساء واقفين بخضوع بين الحافة العلوية والسفلية للحامل، كما لو كانوا فى انتظار خدمة سنوسرت، الذى كان نححي يعمل فى خدمته ككاهن للكا.
ويظهر الرجل برأس حليقة وأذن كبيرة، وفقاً للمعايير الفنية فى زمن الدولة الوسطى. كما أنه يرتدى نقبة طويلة معقودة حول وسطه ومثبته بعروات. أما السيدة فهى ترتدى باروكة حتحور التى كان يرتديها أفراد الأسرة المالكة وعامة الشعب.
وقد نقشت أسماء وألقاب كل من الرجل وزوجته أمام كل منهما.
ومن الملاحظ أن تمثيل ملامح الوجه لا تظهر جودة النحت، وذلك نتيجة لنحت الأشكال على سطح دائرى، ونظراً لصلابة الحجر.
الأبعاد الارتفاع ٢٣ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ درع صدري برأس عنقت][`~*¤!||!¤*~`][



الصدرية هى عبارة عن درع صدري مزين برءوس الأرباب ، وهذا الدرع الصدري مزين برأس المعبودة "عنقت" مرتدية تاجها ذو الريش؛ وتظهر يداها أمام الصدرية. وصور الأفعى الملكي تحت قرص الشمس؛ خلف الكتف الشمالي للمعبودة أنوكيس.
ونحت وجه عنقت، المعبودة التي توفر الماء البارد، على نحو متقن جدا؛ يبرز جمالها. ومن المرجح أن العينين والحاجبين كانت جميعا مطعمة بمواد مختلفة.
الأبعاد الارتفاع ١٠.٨ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ تمثال لحور ابن جرجحوتى ايوف عنخ][`~*¤!||!¤*~`][



تمثال يصور حور جالسا القرفصاء، وساقاه مثنيان إلى صدره؛ وذراعاه متقاطعان على ركبتيه.
والتمثال مزين بخمسة أسطر هيروغليفية أفقية تورد أسماءه وألقابه. وظهر التمثال على شكل تل؛ في إشارة إلى تل "إيات" القديم.
الأبعاد الارتفاع ٤١.٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ درع في شكل رأس بس][`~*¤!||!¤*~`][



يحمل هذا الدرع على واجهته صورة جيدة للمعبود بس. الذى صور هنا في شكله المعتاد بوجه كبير، خدود سمينة، لِحْيَة كبيرة، نحتت لحيته الكبيرة بشكل دقيق جدّا مع بروز لسانه من فمه.
وقد شكلت ملامح الوجه الأفريقيّة بوضوح، لا سيّما الأنف. كما يحتمل أن تكون العيون قد طُعِّمَتْ بمادة أخرى. وتَبْرُزُ آذانه الكبيرة من مقدمة رأسه مثلما هى الحال مع المسخ.
الأبعاد الارتفاع ٢٤ سم

][®][^][®][دلاية على شكل جعران عليها منظر لأبى الهول برأس كبش.][®][^][®][



صممت هذه الدلاية البيضاوية على شكل جعران. وقد زينت بمنظر لأبى الهول برأس كبش جالساً على قاعدة مزينة بخطوط منحنية.
وكان الكبش من الحيوانات المقدسة للمعبود آمون-رع، فى حين أن أبا الهول كان يمثل المعبود نفسه.
وأمام أبى الهول نرى كوبرا كبيرة. وخلفه يوجد إناء فيه أوراق نبات.
وتشير الثقوب الموجودة على كل جانب من جوانب هذه الدلاية الى انها كانت تستخدم كحلى أو كتميمة.
الأبعاد الطول ٣ سم

][®][^][®][ دمية جنائزية أنثوية بشعر قصير][®][^][®][



يقف هذا التمثال الصغير ذو اللون الداكن على قاعدة. وهو يمثل سيدة تضم ساقيها إلى بعضها كما تنزل ذراعيها بجوار جسدها. وللسيدة شعر قصير مستدير يغطى أذنيها، كما تلبس قلادة حول رقبتها.
وهى تظهر عارية بجسم ثقيل ذى فخذين مستديرين وثديين بحلمات، ممثلين تمثيلاً جيداً. أما البطن فهى مدلاة والساقان رفيعتان. ويبدو الجزء السفلى من الجسم أقوى من الجزء العلوى.
الأبعاد الارتفاع ٢٠ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ دمية جنائزية بجسد نحيف][`~*¤!||!¤*~`][



تمثل هذه الدمية الجنائزية سيدة تقف عارية بذراعين طويلين وأصابع تلمس فخذيها. وهى تلبس شعراً مستعاراً به خمس ثقوب من أعلى. ويمثل عينيها خطان أفقيان متوازيان عبر أنف ذات شكل مخروطى، كما يوجد ثقوب فى أذنيها لوضع حلق. إلا أنها تتزين بقلادة حول رقبتها.
ولهذه الدمية جسد نحيف بثديين على شكل مخروطين. وتمثل سرتها حفرة منحوتة بوضوح، ويوجد أسفلها خط منقط يمثل الحزام ذا الخرز. وتحدد المنطقة الأنثوية فى جسدها مثلث، كما أن ساقيها النحيفتين ملتصقتان وتنتهيان بأقدام مثلثة الشكل.
الأبعاد الارتفاع ١٩.٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ دمية جنائزية بدون ملامح وجه][`~*¤!||!¤*~`][



تصور هذه الدمية الجنائزية سيدة تقف عارية بدون ملامح وجه. وذراعاها منحوتين. وهى تلمس فخذيها رغم أن يدها وأصابعها غير مميزة. كما أن ثديى السيدة منبسطان على سطح جسدها، ويحيط بهما نقط موشومة.
ونلاحظ أن السرة محفورة بعمق ومحاطة بنقط. كما يحيط بأردافها خطاً من النقط يمثل سلسلة من الخرز. وكالعادة فإن الساقين تكون ملتصقة ويوجد خط أفقى يشكل مثلثاً يمثل المنطقة الأنثوية، ولكن فى هذه الدمية يوجد مثلث غير عميق منحوت أسفل البطن.
الأبعاد الارتفاع ١٤ سم

][`~*¤!||!¤*~`][دمية جنائزية تلبس شعراً مستعاراً مصففاً][`~*¤!||!¤*~`][



لهذه الدمية الجنائزية التى تقف عارية قدمان ملتصقتان وذراعان طويلان. وهى تضع يديها ذات الأصابع الطويلة على فخذيها.
وتتميز هذه الدمية بشعر مستعار منسق به خمسة ثقوب. ويمثل عينيها خطان أفقيان متوازيان عبر أنف ذات شكل مخروطى، كما يوجد ثقوب فى أذنيها لوضع حلق. وتلبس السيدة قلادة تتكون من ثلاثة صفوف، يزين الصفان العلويان منهما خطوط رأسية.
وهى تضع حزاماً منقطاً أسفل سرتها. وكالعادة فإن المنطقة الأنثوية فى جسدها مثلت على هيئة مثلث محفور.
الأبعاد الارتفاع ١٦ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ دمية جنائزية منقطة][`~*¤!||!¤*~`][



تصور هذه الدمية الجنائزية سيدة تقف عارية بساقيها ملتصقتين ويديها موضوعتان على فخذيها. وتصفف شعرها على شكل ذيلى حصان طويلين ينزلان على كتفيها.
ولقد حددت العينان بنقطتين سودتين بجوار الأنف الصغيرة، بينما نحت الوجه والرقبة من قطعة واحدة. ونلاحظ أن ثديى الدمية قد اتخذا شكل مخروطين، كما أن سرتها محاطة بنقط. ويحيط بأردافها شريط من الخرز محدد بخط منقط.
الأبعاد الارتفاع ١٦ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ صدرية على شكل درع للحماية السحرية][`~*¤!||!¤*~`][



الصدرية هى قطعة كبيرة من الحلى تلبس على الصدر. وهذه الصدرية مصممة على شكل درع، وهى تمثل درعاً للحماية السحرية على شكل قلادة تتكون من خمسة صفوف من زهور اللوتس والبردى.
وفى منتصف الصف الأول توجد صورة صغيرة لربة العدالة المجنحة ماعت بريشة الحق على رأسها. ويعلو الدرع رأس المعبودة حتحور كتميمة حامية.
وتظهر حتحور فى شكل سيدة تلبس التاج الذى يتكون من قرص الشمس بين قرنى البقرة. وأسفل تاجها التقليدى تضع حتحور شعراً مستعاراً طويلاً مغطى بريش وجناحى نخبت، الربة النسرة حامية مصر العليا. ويزين رأس حتحور على الجانبين رأسان للصقر حورس.
الأبعاد العرض ٢١.٥ سم الارتفاع ٣١ سم

][`~*¤!||!¤*~`][قناع أنوبيس][`~*¤!||!¤*~`][



قناع يصور رأس ابن آوى الأسود، أنوبيس، إله الجبانة والتحنيط. ويرى بغطاء الرأس المخطط المعروف باسم النمس، وقد فقد جزء كبير منه؛ وإن لم تزل تبقى فيه بعض الخطوط المذهبة. والحاجبان والسوالف مطلية بالذهب، والعينان في حالة رائعة جدا من الحفظ.
وكان الكاهن المسئول عن التضميد يرتديه خلال عمليات التحنيط.
وتصور أذنا أنوبيس دائما منتصبتين؛ للدلالة على حالة الإغراق في الفكر والاهتمام التي يكون عليها ابن آوى، بوصفه الإله الحامي للجبانة.
الأبعاد الطول ٦٠ سم

][`~*¤!||!¤*~`][قناع للملك امن-ام-إيبت][`~*¤!||!¤*~`][



كان هذا القناع جزءاً من التابوت ذى الشكل الآدمى المصنوع من الخشب المذهب للملك امن-ام-ايبت.
وهو يتكون من صفائح سميكة من الذهب مشكلة وفقاً لملامح الملك. ويعلو وجه الملك المستدير الصل المقدس المثبت على الجبهة.
وينزل جسم الكوبرا الطويل الملتوى من غطاء الرأس ليلتف حول نفسه قبل أن تنتصب الرأس. وهو مصنوع من الذهب ومطعم بحجر أحمر وفيروز أزرق. أما حدقة العين والجفون والحواجب فهى من البرونز.
الأبعاد العرض ٤٨ سم الارتفاع ٥٦ سم

][`~*¤!||!¤*~`][لوحة السبعة زيوت المقدسة][`~*¤!||!¤*~`][



نموذج للوح الزيوت السبعة المقدسة، كشف عنه في غرفة دفن "عنخ حاف" في الجيزة.
وقد احتوى اللوح على حفر بيضاوية صغيرة، لوضع الزيوت التي كانت تستخدم في الطقوس الخاصة بالمتوفى، وكتبت أسمائها باللون الأسود. كما نقش اللوح أيضا باسم وألقاب صاحبه.
الأبعاد الطول ١٥.٥ سم

][®][^][®][مائدة قرابين لتحتمس الثالث مهداة لقاعة الإحتفالات][®][^][®][



النص المنقوش على إطار هذا المائدة الجرانيتية المخصصة للقرابين تدل على أن تحتمس الثالث قد أمر بنحتها لقاعة الإحتفالات المسماة "آخ-منو" فى معبد آمون الكبير بالكرنك.
ولقد أعدت هذه المائدة لكى ترمز إلى كرم الملك وولائه لمعبوده.
وكان الإعتقاد أن أرغفة الخبز المستديرة والأنية المعدنية المنحوتة على سطح هذه المائدة سوف تتحول عن طريق السحر إلى أطعمة حقيقية تستخدم إلى الأبد. وشكل مائدة القرابين يعطى هيئة علامة "حتب" الهيروغليفية والتى تعنى قرابين.
وتعد هذه المائدة نموذجاً لمزج المصريون القدماء بين الدلالات المرئية والكتابية فى صورة واحدة.

][`~*¤!||!¤*~`][مائدة قرابين مروية][`~*¤!||!¤*~`][



تعود مائدة القرابين تلك، تبعا لأسلوبها الفنى ذو النحت البدائى، الى العصر المروى.
رغم أنها قد شابهت مثيلاتها من مصر القديمة، فالمائدة لها ميزاب طويل من أعلى كما نقشت حول حافتها تعويذة جنائزية كتبت بالخط السريع.
وزين وسط المائدة بأربعة أرغفة مستديرة من الخبز؛ مرتبة تماثليا في صفين؛ وبينها تصوير لماء ينساب من إناء ذو عنق طويل موضوع فوق حامل.
الأبعاد العرض ٣٦ سم الطول ٤٣ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مائدة قربان لـ من نفر وإنى - عنخ"][`~*¤!||!¤*~`][



هذه المائدة المصنوعة من الحجر الجيرى كانت تستخدم فى قبول مأكولات القرابين.
وتحتوى المائدة على ستة تجويفات صغيرة توضع فيها القرابين المقدمة من العائلة، لتمد مالك المائدة وابنه بما يحتاجاه فى العالم الآخر.
والمائدة بها صفين من النقوش تشير الى اسماء والقاب مالكها وكذلك ولده. "المبجل من الرب العظيم - مراقب البيت الملكى - من نفر وابنه المبجل من الرب العظيم- مراقب البيت الملكى - إنى - عنخ"
الأبعاد الطول ٢٤.٤ سم الارتفاع ٧ سم

][®][^][®][ مبخرة برونزية في شكل شخص من مسرحية لميناندر][®][^][®][



مبخرة برونزية من جزأين، ذات قاعدة مربعة تستقر على أربعة أرجل. وقد وضع جسم سداسي الشكل على القاعدة. والغطاء في شكل شخص جالس، وهو ذو ملامح مضحكة (كوميدية). ويلعب هذا الشخص دورا في مسرحية للشاعر الإغريقي ميناندر؛ الذي يوصف أحيانا بأنه يعد أول كاتب عصري للكوميديا الدرامية.
وقد أنزل الشخص يده اليسرى إلى جانبه، بينما رفع يده اليمنى وهو يشير بإصبعه السبابة إلى الأمام. ويسمح الفم المفتوح للشخص بخروج أدخنة المبخرة. ويتصل الغطاء ببدن المبخرة عن طريق دبوس (مسمار) يعمل كمحور ارتكاز للدوران.
الأبعاد الارتفاع ١٧.٧ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مبخرة خشبية][`~*¤!||!¤*~`][



صممت هذه المبخرة المذهبة الرائعة على هيئة يد يمنى مفتوحة تحمل إناء لحرق البخور. وتخرج هذه اليد من زهرة لوتس مفتوحة اتخذ طرفها الآخر شكل رأس صقر صغيرة.
وقد نقشت تفاصيل الأصابع والأظافر بإتقان على الخشب، كما نفذ الفنان بدقة ملامح رأس الصقر خاصة الأعين الزرقاء المطعمة. وكذلك أوضح بروعة تفاصيل بتلات زهرة اللوتس المتفتحة.
أما اللون الغامق للإناء من الداخل، فهو يدعو للإعتقاد أن المبخرة كانت قد استخدمت بالفعل فى الطقوس اليومية بالمعبد سواء للمعبودات أو للعبادة الملكية فى العصر اليونانى الرومانى.
الأبعاد الطول ٥٥ سم

°ˆ~*¤®§(*§*)§®¤*~ˆ°مقبرة إيدو°ˆ~*¤®§(*§*)§®¤*~ˆ°



كان إيدو، إبن قار، الكاهن بهرم بيبى الأول والمشرف على الكتبة فى الأسرة السادسة.
وكانت تغطى جدران المقبرة مناظر للحياة اليومية والشعائر المختلفة والقرابين. كما يوجد على الجدار الغربى منظر لإيدو جالساً أمام مائدة قرابين وتمسك زوجته برجله.



][`~*¤!||!¤*~`][ثقل ميزان][`~*¤!||!¤*~`][



ثقل ميزان عليه كتابة كوفية باسم القاسم بن عبيدالله عايدى مسلم بن العراف وتاريخ سنة 117 هـ وكان يستخدم لوزن رطل وكان مثل هذه الأنواع من الأثقال تستخدم في وزن الأشياء المختلفة من فواكه ولحوم وخضروات في الأسواق وكانت الرقابة تتم عليه من قبل الدولة عن طريق المحتسب ويرجح أنه كان لابد من وجود اسم صاحب الشرطة عليه.
الأبعاد القطر ١١.٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][إناء من البرونز لمعايرة السوائل][`~*¤!||!¤*~`][



إناء من البرونز يستخدم كمكيال للمواد السائلة له قاعدة مستديرة، وله يد على شكل طائر له منقار. وزخرفتها هندسية بطريقه الصب.
الإناء منتفخ على شكل قلة أو زلعة صغيرة عليها آثار زخرفة ربما كانت علامات للمعايرة .
الأبعاد القطر ٦.٤ سم الارتفاع ٣٣.٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ الساعة المائية][`~*¤!||!¤*~`][



هذه الساعة المائية من عهد أمنحتب الثالث منقوش بداخلها اثنا عشر سطرا رأسيا بها أحد عشر ثقبا زائفا تختلف بينها المسافات بما يناسب ساعات الليل الاثنتى عشر.
وتسيل المياه من خلال ثقب بالقاع من تحت القرد المنقوش، ولمعرفة الساعة لابد من مراقبة مستوى المياه داخل الإناء عند أقرب ثقب.
أما النقوش الموجودة على الإناء من الخارج فتبين رموزا لكواكب وأفلاك مع قائمة بأرواح حامية لكل عشرة أيام من الأسبوع فى التقويم المصرى القديم.
أما النقوش الوسطى فتسجل النجوم القطبية في شكل أرباب وحيوانات.
الأبعاد القطر ٤٨.٥ سم الارتفاع ٩٥ سم



][`~*¤!||!¤*~`][أدوات الكتابة الخاصة بتوت عنخ آمون][`~*¤!||!¤*~`][



عثر ضمن مقتنيات قبر توت عنخ آمون، على الكثير من ألواح وأقلام الكتابة، والمقلمات. بعضها استعمل في الكتابة فعلا، وبعضها الآخر ترك لأغراض جنزية.
والمقلمة المصورة هنا مصنوعة من العاج، وتحوي عجائن ألوان حمراء وزرقاء، فضلا عن سبعة أقلام من البوص.
ويوجد أنبوب على هيئة عمود له تاج يشبه سعف النخيل من خشب مذهب، مطعم بأحجار شبه كريمة وزجاج ملون، لحفظ مزيد من بوصات الكتابة.
وهناك مصقل رقيق على هيئة فرشاة، تشبه زهرة السوسن من العاج والذهب، منقوش باسم الملك.

][`~*¤!||!¤*~`][أدوات قطع لتحضير أفرخ الورق][`~*¤!||!¤*~`][



كان قدماء المصريين من أوائل الشعوب التي عرفت الكتابة. ولقد بدءوا في استخدام العلامات الهيروغليفية في بواكير العصور التاريخية؛ حوالي عام 3000 ق.م.
وكان نجاحهم في صناعة الورق من البردي يعني الحاجة إلى العديد من الأدوات لتحضير أفرخ الورق، من بينها أدوات القطع المعروضة.
وكانت هذه الأدوات ذات الحواف الحادة، حدة الموس، تصنع من حجر الظران (الظر أو الصوان؛ فلينت).
الأبعاد الطول ٩.٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][حافظة أقلام مذهبة][`~*¤!||!¤*~`][



تلك أداة فريدة أعدت على شكل العمود لتكون وعاء لما زاد من بوصات الكتابة، وكانت ضمن مجموعة الكتابة التى عثر عليها فى غرفة الخزانة. إذ شكلت وزخرفت بتفاصيل شتى، وقد جعل للعمود رأس كسعف النخيل، وهو من خشب مذهب، مطعم بالعقيق والجشمت والزجاج الملون. وله غطاء من عاج صبغ بلون أحمر، وثبت في موضعه بمشبك يدور كالمحور.
الأبعاد الارتفاع ٣٢ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ختم اسطوانى][`~*¤!||!¤*~`][



عادة ماكانت تحمل الأختام أو ترتدى كخواتم. وكان يتم استخدام الأختام الأسطوانية بتمريرها على الطين اللين لكى تترك علامات صاحبها.
وكثير من هذه الأختام خاصة تلك التى ترجع لعصر الأسرات المبكرة قد اتخذت الشكل الأسطوانى، مثل هذا النموذج الذى يحمل تأثيرا لفن بلاد النهرين القديم. ولقد نقشت الأختام الأسطوانية بصور آدمية أو رسوم لعقارب وتماسيح أو نحل.
الأبعاد الطول ٥.٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ لوحة كاتب مزودة بأربع أقلام][`~*¤!||!¤*~`][



تتكون أدوات الكاتب من مجموعة من الأقلام المصنوعة من البوص توضع فى علبه صغيرة، بالإضافة إلى وعائين للحبر الأحمر والأسود. وقد تتكون من لوحة تشتمل على تجويفين للحبر وتجويف خاص للأقلام.
وتشتمل لوحة كتابة توت عنخ آمون على تجويف طويل، به أربع أقلام من البوص، وتجويفين للأحبار. ويزين اللوح من اعلى نقوش هيروغليفية تحمل ألقاب الملك.
الأبعاد الطول ٣٠.٢ سم

][`~*¤!||!¤*~`][لوحة كتابية][`~*¤!||!¤*~`][



يحمل هذا اللوح العاجي، كلا من اسم توت عنخ آمون الشخصي، واسمه الملكي، فضلا عن ألقابه. ويشمل قرصين من مداد أحمر ومداد أزرق أسود في ثقبيهما المستديرين، ومازالت معه سبعة من أقلام البوص للكتابة في القسم الأوسط المفرغ.
وكانت مثل هذه الألواح تصنع من مختلف أنواع الخشب، وربما ذهبت أو طليت أحيانا، أو نقشت باسم صاحب اللوح وألقابه.
ومن ألواح الكتابة، ما صنعت له نماذج من مختلف أنواع الحجر الصلب أو القاشاني، حيث توهب للمتوفى ضمن متاعه، ليستنفع بها إلى الأبد في العالم الآخر.
الأبعاد الطول ٣٠.٢ سم

][`~*¤!||!¤*~`][مصقلة بردي للملك توت عنخ آمون][`~*¤!||!¤*~`][



استعمل البردي، وهو الورق المصري، لتسجيل وثائق الدين والأساطير والرسائل.
وكان الوجه الذي يكتب عليه غير مستو أحيانا، أو خشنا غاصا بالألياف المزعجة التي تجعل من الكتابة بالمداد السائل عبئا ثقيلا أو غير واضحة، ولذلك حسن استعمال قطع من الحجر أو الخشب، بل ومن العاج، لصقل سطح البردي للكتابة عليه، أما هذا المصقل الرقيق، فقد صنع من العاج، وله مقبض من الذهب تعلوه زهرة السوسن.
الأبعاد العرض ٤.٤ سم الارتفاع ١٦.٥ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ نموذج للوحة كتابة خاصة بتوت-عنخ-أمون][`~*¤!||!¤*~`][



من أهم المقابر التى أمدتنا بالمقتنيات الملكية مقبرة توت-عنخ-أمون، حيث عثر على خمسة عشرة لوحة ضمن الأثاث الجنائزى للملك الصغير.
بعض اللوحات الخشبية والعاجية استخدمها الملك بالفعل فى أثناء حياته كما يمكن أن نتبين من آثار الألوان، بينما صنعت باقى اللوحات من القيشانى أو الحجر عليها تقليد ألوان بالزجاج أو القيشانى.
أما هذا النموذج الفريد فهو مصنوع من الشست ولون بقطع من الزجاج الملون فى أشكال هندسية بسيطة.
وعلى الجزء العلوى نجد اسم تتويج توت-عنخ-أمون "نب-خبرو-رع" مطعم بالزجاج الملون والقيشانى، وأعلى الخرطوش الملكى نجد إثنين من عين ودجات رمز الحماية.
أما أسفل الخرطوش فنرى عامودين من تلك المعروفة باسم ?د التى ترمز للإستقرار وقوة الاحتمال.
الأبعاد الطول ٣١ سم

][`~*¤!||!¤*~`][ مقلمة خشبية][`~*¤!||!¤*~`][



تحتوى مقبرة توت عنخ آمون على مجموعة نادرة من المقلمات والأقلام. ووجود المقلمة الخاصة بالرب تحوت، حامى الكتبة والسحرة، فى مقبرة توت عنخ آمون تربط المتوفى بتحوت وقوته الخارقة.
وهى مقلمة بسيطة من الخشب، بها تجويفين دائريين وتجويف ضيق به سته أقلام من البوص. ويظهر بقايا صلبة من الحبر الأحمر فى إحدى التجويفين. كما أن خرطوش الملك محفور على أحد جانبى تلك اللوحة.
الأبعاد الطول ٣٨.٧ سم



[/align]

التعديل الأخير تم بواسطة عـمـamrـــرو ; 07-20-2005 الساعة 05:32 AM
عـمـamrـــرو غير متصل  
قديم 07-09-2005, 12:02 AM   #6 (permalink)
امبراطور الرومانسية
رومانسي شاعري
 
إرسال رسالة عبر ICQ إلى امبراطور الرومانسية إرسال رسالة عبر MSN إلى امبراطور الرومانسية إرسال رسالة عبر Yahoo إلى امبراطور الرومانسية
اخى وحبيب قلبى عمرو تحية طيبة منى لك من مرسى مطروح
بصراحة انا فى قمة السعادة لأنك اخيرا حنيت على قسم السياحة وحطيت موضوع اقل ما يوصف به انه اكثر واجمل واروع موسوعة رايتها فى حياتى كلها عن مصر الفرعونية ولقد زادت سعادتى عندما وجدت ان كاتب الموضوع هو انت يا حبيب قلبى عمرو عموما اتمنى انك متحرمناش من موضوعاتك الجميلة والرائعة هذه التى طالما اسعدتنى كثيرا ان تكون بيننا اكثر من كونها مجرد موضوعات سياحية عموما لا تحرمنا من المواضيع الجامدة دى وانا بحاول ادخل من وقت للتانى علشان اتابع القسم حتى لا يكون حمل القسم على كاهل الاخت سهر وحدها عموما تقبل تحياتى وانا فى انتظار كل جديدك وابقى طمنى عليك باستمرار .
وتقبل خالص وارق تحياتى .




الامبراطور
امبراطور الرومانسية غير متصل  
قديم 07-09-2005, 01:00 AM   #7 (permalink)
النجمة الثاقبة
رومانسي فعال
 
الصورة الرمزية النجمة الثاقبة
 
الف شكر المشرف الكريم اخ عمرو.....الحقيقة اللى ماشاف ام الدنيا مصر من خلال موضوعك الواسع الشامل كانه شافها وعايش بيها....بالنسبة ليا انا استفدت كثييييييييييييييير واحب عالم الاثار بكل ما يحتويه من اسرار وطقوس وفلك وعادات سحيقة .....اتمنى اخى لك التوفيق والله ما قصرت....جزاك الله الف خير يا عمرو..........كفيت ووفيت
النجمة الثاقبة غير متصل  
قديم 07-09-2005, 05:53 AM   #8 (permalink)
*بنت الشام*
عطر الرومانسية
 
[CENTER][/align]


[CENTER]عمرو[/align]




[CENTER][/align]


[CENTER]موضوع كامل ومتكامل

وجهد متميز جدا

مصر ام الدنيا

وموطن الجمال


الله يسلم هالايدين يا رب

ويعطيك الف الف الف عافيه[/align]



[CENTER][/align]


[color=#CC0000][font=Simplified Arabic][size=4][CENTER]شكرا [/align][/size][/font][/color]
*بنت الشام* غير متصل  
قديم 07-09-2005, 11:16 PM   #9 (permalink)
امبراطور الرومانسية
رومانسي شاعري
 
إرسال رسالة عبر ICQ إلى امبراطور الرومانسية إرسال رسالة عبر MSN إلى امبراطور الرومانسية إرسال رسالة عبر Yahoo إلى امبراطور الرومانسية
اعتقد ان بعد هذا الكلام يا اخ عمرو اسمح لى ان اثبت موضوعك لفترة من الوقت لكى يكون مثال للموضوع المتكامل وهذا طبعا بعد اذن الغالية سهر الليالى .
وتقبلوا جميعا تحياتى .



الامبراطور
امبراطور الرومانسية غير متصل  
قديم 07-21-2005, 12:50 AM   #10 (permalink)
عـمـamrـــرو
زهرة الرومانسية
 
الصورة الرمزية عـمـamrـــرو
 




][`~*¤!||!¤*~`][مشبك حلي نادر لتوت عنخ آمون][`~*¤!||!¤*~`][



مشبك حلي من الذهب والفضة والزجاج الملون؛ صمم باسم العرش للملك توت عنخ آمون في خرطوش محاط بصلي الأفعى الملكي، ويعلوه هلال و بدور(أقمار كاملة).
وتضمن هذه الرموز للملك الحماية ليلاً ونهاراً

][`~*¤!||!¤*~`][أربع أساور من مقبرة الملك جر][`~*¤!||!¤*~`][



عثر على هذه الأساور الأربعة في مقبرة الملك جر، أحد ملوك الأسرة الأولى بأبيدوس. وكانت مربوطة فوق ساعد إمرأة، ملفوف بالكتان. ولعلها كانت زوجة الملك جر، أو من أعضاء الأسرة المالكة.
وكانت الأساور مربوطة بأربطة من كتان، في موضع يمكننا من استنتاج الترتيب الأصلي لها.
وقد تكونت ثلاثة منها من أنواع مختلفة من الخرز، من ذهب وفيروز ولازورد وجمشت، وهو الأماتست.
أما الرابع فيتألف من سبع وعشرين لويحة، تمثل واجهة القصر، يعلوها الصقر حورس.
وتتجلى في الأساور أناقة الصناعة ودقتها، بما يدل على قدرة الفنانين القدامى في بداية عصر الأسرات

][`~*¤!||!¤*~`][أقراط لتوت عنخ آمون][`~*¤!||!¤*~`][



أقراط بسيطة، مصنوعة من خزف القيشاني غير المزجج، عثر عليها بداخل مقبرة توت عنخ آمون؛ وكانت من ذلك النوع الذي ارتداه الأعداء الأفارقة الذين صوروا على جدران المعابد المصرية القديمة.
وربما دخلت الأقراط إلى مصر عن طريق الهكسوس؛ أولئك الغزاة الآسيويين الذين استقروا بمصر خلال فترة الانتقال الثاني. وكان يرتديها الذكور والإناث؛ لكن يبدو أن ارتداء الذكور لها كان يقتصر على الفترة السابقة للبلوغ، إذ لا تظهر مطلقا في مشاهد تصور رجالا يافعين.

][`~*¤!||!¤*~`][إسورة للملك بسوسنس الأول، منقوشة من الداخل والخارج][`~*¤!||!¤*~`][



من بين اثنين وعشرين سوارا وجدت على ذراع بسوسنس الأول، كان هذا السوار الثقيل من أروع الأساور، وذلك لما اختص به من شكل وطراز مميز.
فهو منقوش من الداخل والخارج باسم الملك ونعوته، ويجري النص المنقوش من حول السوار من الخارج، كما أنه مرصع بأحجار شبه كريمة، حيث تبدو عين الأوجات، رمز الحماية، مكسوة بعقيق أحمر، ومزينة بالكوبرا المتوجة. كما يرى القرد تحوت، رب القمر، متعبدا من وراء العين.
ويقرأ النص كما يلي: "ملك مصر العليا والسفلى، سيد الأرضين، وسيد القوة، بسوسنس حبيب آمون، ليمنح الحياة". أما النص المنقوش في باطن السوار، فيقرأ: "الحي كالرب، وعاهل كل مسرة، رب السعادة"

][`~*¤!||!¤*~`][إسورة من الخرز للملكة آحوتب][`~*¤!||!¤*~`][



إن هذا السوار هو أحد إثنين وجدا مع قطع أخرى من حلي في تابوت الملكة آحوتب. وكانت قد قدمت إليها هدية من ابنها الملك أحمس الأول، إذ ورد اسمه على المشبك الذهبي.
وقد صنع إسمه بالذهب من فوق أرضية زرقاء.
ويتألف السوار من ثلاثين صفا من خرزات الذهب، وأحجار شبه كريمة، يتعاقب بعضها مع بعض في نظام مقصود، لتأليف مثلثات ومربعات.
أما المشبك، فمن صفيحتين من ذهب متداخلتين، بعضهما في بعض، لإحكام غلق السوار

][`~*¤!||!¤*~`][إكليل توت عنخ آمون][`~*¤!||!¤*~`][



صيغ هذا الإكليل الذهبي بحيث يثبت شعر الملك المستعار أثناء الشعائر في حياته، كما يحمي جبهته في العالم الآخر.


وهو تحفة فنية رائعة متعددة الألوان يجمع بين بعض الرموز. وقد زخرف بحلقات مطعمة بأقراص من العقيق، كما طعمت الحواف بالفيروز واللازورد والزجاج الأزرق.
ويقوم في مقدمة التاج الربتان الحاميتان لمصر العليا والسفلى نخبت وواجيت. وجعلت عينا الربة نخبت الممثلة على هيئة النسرة من الأوبسيديان وطعم رأس الربة واجيت على هيئة الكوبرا بأحجار شبه كريمة وزجاج.
أما زهور البردي على الجانبين، فقد صنعت من الملاخيت على حين جعلت العقدة في الظهر من عقيق أبيض

][`~*¤!||!¤*~`][إكليل لسات-حتحور][`~*¤!||!¤*~`][



تم العثور على هذا الإلكليل أو رباط الرأس الملكى فى داخل فراغ فى حائط حيث أخفيت مجموعة ثرية من الحلى.
وقد صنع هذا الإكليل كى يلبس فوق الشعر المستعار. وهو يتكون من شريط ذهب مزين بخمس عشرة زهرة و ثعبان كوبرا، كما أنه مطعم بالعقيق الأحمر واللازورد وعجينة زجاج أخضر. وتعطى شرائط الذهب الموجودة فى الجزء العلوى من الإكليل شكل الريشتين العاليتين المميزتين لغطاء رؤوس الملوك والمعبودات.
أما عن القطع المتحركة على جانبى الوجه وعلى الجزء الخلفى للرقبة فهى تشبه شرائط الزينة التى كانت دائماً ما توضع على أكاليل الزهور

][®][^][®][إكليل للأميرة خنوميت مزين بأنثى العقاب من الذهب][®][^][®][



يتكون هذا الإكليل أو شريط الرأس الملكى من مجموعات من الزخارف الرأسية والأفقية المصنوعة من الذهب والمطعمة بالأحجار شبه الكريمة وعجينة الزجاج.
ويتكون كل عنصر أفقى من زهرة محاطة بوردات على هيئة الجرس مثقلة بتطعيمات من العقيق الأحمر والفيروز واللازورد. وهذه الوحدة الزخرفية مكررة ثمان مرات.
كما أضيفت زخرفة رقيقة على مقدمة ومؤخرة الإكليل. الأولى عبارة عن فرع شجرة مشكل من أنبوبة صغيرة من الذهب مثبت عليها ورقات من الذهب بالتبادل مع وردات صغيرة.
أما عنصر الزخرفة الثانى فهو عبارة عن تمثيل المعبودة نخبت على شكل أنثى العقاب فاردة جناحيها كرمز للحماية، كما تمسك بمخلبيها علامتين ترمزان للأبدية والحماية

][`~*¤!||!¤*~`][تعويذة في شكل نسر مجنح][`~*¤!||!¤*~`][



تعويذة تصور النسرة "نخبت" ربة مصر العليا. التعويذة تأخذ شكل طوق "أوسخ" عريض وهى مصنوعة من الذهب المطروق مع ثقل للتوازن. عثر على التعويذة بين قطع عديدة من الحلي التي تخص الملك بسوسينيس الأول.
وقد صنعت التعويذة بغرض تزيين ثياب الملك؛ وذلك بإمرار سلك أو خيط خلال الحلقة الموجودة خلف التعويذة.
وقد نفذت تفاصيل الريش والأجنحة والمخالب بدقة عالية وإتقان تام. المخالب تقبض على حلقات "شن" التي ترمز إلى القوة الكونية

تميمة إيزيس وسلسلة خاصة بالقائد ون - جباو -إن -جد



صممت هذه التميمة للقائد ون - جباو -إن -جد على هيئة تمثال واقف لإيزيس كسيدة تضع على رأسها قرص الشمس بين قرنى بقرة.
وتلبس إيزيس شعراً مستعاراً ينسدل فى قطع ثلاثة ويزينه الصل المقدس أو الكوبرا الملكية على الجبهة.
كما ترتدى ثوباً ضيقاً وقلادة وأساور. ويبدو أنها كانت تحمل علامة الشن

][`~*¤!||!¤*~`][تميمة بعامود جد من مقبرة يويا وتويا][`~*¤!||!¤*~`][



تميمة بعامود جد عثر عليها في مقبرة يويا وتويا. وهي مصنوعة من الخشب المموه بالذهب، في محاكاة لتميمة ذهب حقيقية. ولقد نقشت التميمة على الجانبين بنصوص سحرية لحماية المتوفى.
ويرمز عامود جد للبعث والاستقرار والثبات وقوة التحمل، وقد أصبح شعارا للمعبود أوزوريس. وعندما توضع هذه التميمة بالمقبرة مع المتوفى، فإنه سوف يبقى كاملا في الحياة الآخرة وسوف يبعث؛ ويحيا إلى الأبد. وتشير التعويذة رقم 151 من كتاب الموتى، إلى وظيفة عامود جد، فتقول : "إنني أنا الحماية السحرية لأوزوريس"

][`~*¤!||!¤*~`][تميمة تحوت الخاصة بالملك شيشانق الثانى][`~*¤!||!¤*~`][



وجدت هذه التميمة الذهبية ضمن مقتنيات الملك شيشانق الثانى. وهى تعكس حرفية صانعى الذهب فى عهد الأسرة الثانية والعشرين
وهى تمثل الإله تحوت واقفا على قاعدة صغيرة مربعة ورجله اليسرى تتقدم للأمام. ويبدو تحوت برأس قرد وذراعيه إلى جانبيه، ويرتدى شعرا مستعاراً ونقبة قصيرة. وهذه التميمة تظهر معلقة بسلسلة أو بشريط على جسم التمثال

][`~*¤!||!¤*~`][تميمة على شكل بقرة][`~*¤!||!¤*~`][



إستخدمت هذه البقرة كتميمة أو قطعة للزينة ومعلق برقبتها آلة موسيقية تصدر أصواتا كالصلاصل وهى رمز الربة "حتحور" وإعتبرت البقرة حيوان مقدس فى العصور القديمة وكانت حتحور ربة للجمال والخير والأمومة والموسيقى معاً. وهناك تماثيل ومعابد كثيرة شيدت على شرفها

][`~*¤!||!¤*~`][تميمة على شكل قلب تعلق من سلسلة][`~*¤!||!¤*~`][



يرمز القلب إلى الضمير الذي يرشد البشر إلى فعل الخير أو ارتكاب الشر. وكان قلب المتوفى، لذلك، هو العضو الذي يوزن في ميزان محكمة العدل لأوزوريس في الحياة الآخرة؛ وفق المعتقدات المصرية القديمة – لتحديد ما إذا كان المتوفى مذنبا أم بريئا.
وتناولت بعض تعاويذ كتاب الموتى القلب الذي يطلب المتوفى إليه ألا يناقضه عند العرض للحساب أمام محكمة أوزوريس، أو ألا يهجره في الحياة الآخرة. ووفق بعض التعاويذ الأخرى، يتلقى المتوفى قلبه ثانية ويتمنى أن يبقى معه؛ وألا يسرق أو يدهس.
وهذه التميمة من اللازورد على شكل قلب، وقد صنعت لكي تعلق من سلسلة ذهبية. وكان من المفترض وجودها حول رقبة مومياء المتوفى. وكان يجب أن توضع تميمة على شكل قلب (أو جعران) داخل صدر مومياء المتوفى؛ كبديل عن القلب الحقيقي؛ فبذلك يتمكن المتوفى من استعادة حيويته، ومن التحكم في أعضائه، والتحرك، والعيش من جديد

][`~*¤!||!¤*~`][تميمة على شكل قلب في سلك من الذهب][`~*¤!||!¤*~`][



تميمة بشكل القلب؛ هي واحدة من إحدى عشرة تميمة من اللازورد بشكل قلب، متدرجة في الحجم، كانت على مومياء الملك بسوسنس الأول. وكانت بعض التمائم في سلاسل ذهبية طويلة معقودة، ولكن هذه التميمة ملضومة في سلك من الذهب؛ وتحمل الاسم الملكي.
وكان القلب، بالنسبة لقدماء المصريين، أهم عضو في الجسم؛ ليس لأنه يضخ الدم إلى كل الأجزاء، وإنما لأنه – في اعتقادهم – هو مقعد الذكاء وأساس كل الأحاسيس ومخزن الذاكرة.
وتعد التميمة حجاب استيعاب، فهي تمنح من يرتديها كافة خصائص هذا العضو؛ مثل الذكاء. وبينما كانت جميع الأعضاء الداخلية تنزع من الجسد في عملية التحنيط، فإن القلب وحده كان يترك في موضعه داخل تجويف الجسم؛ لكي يوزن بميزان العدل في الحياة الآخرة.

][`~*¤!||!¤*~`][تميمة وعل][`~*¤!||!¤*~`][



تميمة وعل وهو حيوان يعيش فى الصحراء، وإعتاد قدماء المصريين أن يصطادونه ويتميز هذا الحيوان بقرون طويلة. يصور التمثال الحيوان واقفاً على الأرض وحوله نباتات عالية تصل حتى عنقه وهو من الحيوانات المقدسة للربة "باخت" وكانت تعبد فى بنى حسن

][`~*¤!||!¤*~`][ثقل اتزان لصدرية توت عنخ آمون][`~*¤!||!¤*~`][



ثقل اتزان لصدرية مصنوع من الذهب والأحجار شبه الكريمة والزجاج متعدد الألوان. وتتدلى جدائل من حبات الخرز تحت هذه القطعة من الحلي.
ويصور جزء النقش المخرم من هذا الثقل "حح" رب ملايين السنين، راكعا ويحمل الأوجات أوعين حورس المقدسة. ويستند أحد ذراعيه على علامة "سا" التي ترمز للحماية، ويحيط به على الجانبين صلان يعلوهما قرص الشمس.
وترمز قصبتا الغاب على جانبي الثقل إلى الزمن؛ ويحملهما "حح" وهو يقف على حلقة "الشن" التي ترمز إلى الأبدية والضفدع الذي يرمز إلى آلاف السنين. وتضمن هذه الرموز ملايين السنين من الحماية والأمان للملك حيا كان أو ميتا

][`~*¤!||!¤*~`][خنجر من مقبرة الأميرة إيتا][`~*¤!||!¤*~`][



خنجر عثر عليه في تابوت الأميرة "إيتا" زوجة الملك أمنمحات الثاني؛ مع مجموعة من الحلي تضم أساور وخلاخيل وعقدا وبقايا حزام.
الرمانة (نهاية المقبض) على شكل هلال من اللازورد. والمقبض نفسه من الذهب المطروق المطعم بأقراص من اللازورد والفلسبار الأخضر. كما أن الأقراص قد طعمت بصلبان مائلة من الذهب الرقيق، وتتخلل الأقراص مربعات منحنية الأضلاع مطعمة بالعقيق البني الباهت. وركب النصل البرونزي الأنيق في كتف من الذهب المصمت وثبت بثلاثة مسامير من الذهب. ويدخل لسان النصل، وشريط الكتف، بإحكام تام في المقبض.
وتصميم النصل فينيقي الأصل، والأشكال على المقبض، كانت شائعة في جزيرة كريت. ويوحى ذلك، بأن الخنجر كان قد استورد من بابل في فينيقيا – أو من جزيرة كريت؛ أو أنه صنع في مصر بيد حرفي أجنبي كان يعمل في البلاط الملكي

][`~*¤!||!¤*~`][زوج من الأساور للملك بسوسنس الأول][`~*¤!||!¤*~`][



وجدت هذه الأساور المرنة فى منطقة تانيس، بجوار ركبتى مومياء الملك بسوسنس الأول. ويتكون كل سوار من أربع أجزاء رئيسية من الذهب، وكل قطعة مزينه بأربع قطع من الحلى المنقوشة على شكل هلال ومصنوعة من الذهب واللازورد بالتبادل، يفصل بينهم أربع شرائح أخرى مستطيلة الشكل ومن الذهب أيضا.
وقد نقش عليها خرطوش بأسماء وألقاب مالك تلك الأساور، وهى "ملك الوجهين البحرى والقبلى، الملهم الأول لآمون، بسوسنس، المحبوب لآمون".
وقد نقش على هذه الشرائح المستطيلة من الداخل أسماء أخرى "الملك، الكاهن الأول لآمون، بسوسنس، ابن سمندس". وللأساور سلك به حليات أسطوانية الشكل من اللازورد والذهب لتثبت أطراف هذه الشرائح معاً

][`~*¤!||!¤*~`][زوج من الأقراط الذهبية للملك رمسيس الحادى عشر][`~*¤!||!¤*~`][



عثر على هذا الزوج من الأقراط الذهبية الذى يحمل اسم الملك رمسيس الحادى عشر على مومياء أنثى.
وهو على شكل أقراص محدبة بها حزوز بطول الحافة وقد زين السطح الخارجى بخمس ثعابين الكوبرا الملكية، تحمل الثلاثة الوسطى منهم قرص الشمس بينما ترتدى الاثنتين على الأطراف تاج الأتف.
ذلك بالإضافة إلى خمس حيات أخرى تعلق بصفيحة ذهبية ملحومة فى الجزء الأسفل من القرص ومزينة بصورة قرص الشمس المجنح. وتستند الخمس صلايا على عمود صغير يعلق به سبعة دلايات

][`~*¤!||!¤*~`][سوار ذهب مرصع للملك بسوسنس الأول][`~*¤!||!¤*~`][



إحتوت مقبرة بسوسنس الأول، وهو الملك الثالث فى الأسرة الحادية والعشرين، على قطع حلى كثيرة، من بينها سواران متشابهان تماما. وقد وجد سواراً فى اليد اليمنى لمومياء الملك كتب عليه أيابيت أى شمال على الرغم من وجودها فى يده اليمنى.
والسوار مكون من قطعتين منفصلتين وأقطارهما مختلفة، ومتصلين بقطعة تختفى اسفل الجزء المرصع. كما أن الاطراف العليا والسفلى مزينه بنقوش لولبية بارزة بالإضافة الى قطع مثلثة الشكل ومحلاة باللازورد.
أما الاطراف الخارجية فهى تحمل نقوش بارزة محلاة ايضا باللازورد وتشير الى اسم الولادة ولقب التتويج للملك وألقابة الأخرى

][`~*¤!||!¤*~`][سوار ذهب مطعم للملكة اياح-حتب][`~*¤!||!¤*~`][



عثر على هذه الشرائط الذهبية فى مقبرة الملكة اياح حتب. وهى جميعاً من مقاس واحد.
وقد صنعت الحلقات العريضة المسطحة والتجاويف المربعة من ورقات رقيقة من الذهب. وهى مزينة بضفائر مفردة على جانب ومزدوجة على الجانب الآخر.
وتجدر الإشارة إلى أن الأساور كانت معروفة ومنتشرة فى مصر منذ بداية التاريخ
وكانت تلبس على المعصم وعلى الذراع

][`~*¤!||!¤*~`][سوار ذهبي للملكة إياح حتب مزين بأبى الهول][`~*¤!||!¤*~`][



سوار للذراع للملكة إياح حتب، نصفه مزخرف علي شكل جدائل، والنصف الآخر مطعم باللازورد والعقيق والفلسبار، وكذا بشريط من علامات "الجد" و "التيت" بالتبادل.
وكانت هذه العلامات عبارة عن رموز تتصل بأوزوريس وإيزيس. أما وسط السوار فيوجد عليه خرطوش سميك يحوي اسم الملك أحمس.
كما يوجد تمثالان صغيران لأبي الهول يرمزان للملك ويحيطان بالخرطوش. ويلاحظ أن القضيب الصغير المطعم، والذى يبرز من الجانب الآخر، كان يلبس من داخل الذراع وذلك من أجل منع السوار من الإستدارة أو الإنزلاق

][`~*¤!||!¤*~`][سوار ذهبى محلى بالجعران للملك شيشنق الثانى][`~*¤!||!¤*~`][



سوار الملك شيشنق الثانى، وهو محلى بزهرة اللوتس المنقوشة عند نهاية السوار ويبدو إنها كانت مرصعة بالأحجار شبه الكريمة.
أما حجر اللازورد المنحوت على هيئة الجعران فى نهاية السوار، والذى يربط الطرفين معاً، فهو محاط بإطار ذهبى

][`~*¤!||!¤*~`][سوار للملكة أ حوتب مطعم بالذهب][`~*¤!||!¤*~`][



سوار الملكة أحوتب، مشكل من نصفي دائرة، واستخدم فيه الذهب واللازورد لإبداع زخرفة ثنائية اللون جميلة.
ويصور نصف الدائرة الأيمن المعبود "جب" رب الأرض، مرتديا التاج المزدوج وجالسا على العرش؛ ويضع يديه فوق علامة الحماية على كتف وذراع الملك الراكع أمامه.
والنصف الآخر من السوار منقوش بصورة صقر وشخص برأس ابن آوى، ممثلين لروحي "بوتو" و"نخن"؛ السلفين الأسطوريين لحكام الشمال والجنوب، قبل توحيد شطري البلاد

سوار مكون من حلقات مسطحة ومخططة للملك بسوسنس



من ضمن الحلى التى عثر عليها فى تانيس كان هناك أشكالاً عديدة، أغلبها يتضمن جعارين حجرية وتطعيمات بأحجار شبه كريمة وزجاج. إلا أن هذا السوار يعتبر فريداً من حيث رقته وبساطة تصميمه.
وكان قد وجد على مومياء الملك بسوسنس الأول. وهو يتكون من جزئين من سبعة أنابيب متصلة ببعضها عن طريق مفصلات ومشبك به دبوس يدخل بأكمله خلال الأنبوبة. والأنابيب ملحومة معاً؛ ثلاثة منها مخططة تتبادل مع أربعة أخرى مسطحة.
والسوار منقوش عليه من الداخل نص هيروغليفى من سطرين. السطر الأول يوضح اسم المالك: "الملك، سيد الأرضين، الكاهن الأول لآمون-رع، ملك الأرباب، ابن رع بسوسنيس، محبوب آمون".
أما السطر السفلى فهو تكريس للسوار من الملكة لزوجها حيث نقرأ: "الزوجة الملكية الاولى العظيمة لجلالته، سيدة الأرضين، موت-نجمت "

][`~*¤!||!¤*~`][سواران لرمسيس الثاني][`~*¤!||!¤*~`][



سواران من الذهب للملك رمسيس الثانى، يتألف كلاً منهما من جزئين مشتبكين بمفصل.
وقد صممت الزخارف الجميلة بإسلوب فن التحبيب، الذي يتألف غالبا من عناصر هندسية، وشكلت الجوانب في هيئة أوزة، برأسين ملتفتين إلى الوراء، من فوق الجسد المنحوت، من قطعة واحدة من اللازورد.
ويوحي ما هو مشهود، بأن خراطيش رمسيس الثاني، قد نقشت كذلك على امتداد أقفال هذه الأساور، مع كلمتي، يمين ويسار، كذلك بأن هذه الأساور قد كانت هي الأساور التي يلبسها الملك نفسه بالفعل

][`~*¤!||!¤*~`][ سواران للملك بسوسينيس الأول][`~*¤!||!¤*~`][



عثر على هذان السواران للملك بسوسينيس الأول فى مقبرته بتانيس. ومن المعتقد أيضاً أنهما كانا يستخدمان كسوارى قدم.
وهما مصنوعان من الذهب ومطعمان باللازورد والعقيق الأحمر، كما نقشا من الداخل بإسم وألقاب الملك، وهى كالتالى "نسى-با-نب-جدو" بن "من-خبر-رع".
وكان لبس الحلى والتمائم يعتبر وسيلة هامة للتميز لملوك مصر القدماء ولأصحاب المراكز العليا فى المجتمع. ولم يكن لبس الحلى والتمائم من أجل الزينة فقط، بل كان لها دوراً سحرياً للحماية

][`~*¤!||!¤*~`][سواران مطعمان للملك شيشنق الثانى][`~*¤!||!¤*~`][



أساور ذهبية للملك شيشنق الثاني الذي كان شريكا في الملك مع أبيه لفترة وجيزة، ثم تولى من بعده الملك، وإن توفي قبل بلوغ السلطة الكاملة.
وجد السواران مع خمسة غيرهما على النمط نفسه من حول معصمي الفرعون.
وقد زينت الحليتان هنا بعين الأوجات، من فوق علامة "نب" الهيروغليفية، رمزا لحماية الملك الأبدية.
ويتشابه زخرف الأساور إلا من حيث العينان، حيث مثلت العين اليمنى على أحد الأساور، على حين مثلت على السوار الآخر العين اليسرى

][`~*¤!||!¤*~`][صدرية الملك توت عنخ آمون مصور عليها الشمس المشرقة][`~*¤!||!¤*~`][



كان أن عثر وسط أربطة مومياء توت عنخ آمون، على مائة وثلاث وأربعين قطعة من حلي، تتألف من صدريات وقلائد وعقود، وخواتم للأصابع وأقراط للأذنين وأساور. وفي قلب القلادة تتألف الحلية الرئيسية من زورق الشمس وجعل وقردين، يتعبدان للشمس، من عقيق وهلال، ومن فوق ذلك علامة السماء الزرقاء، وأما السلسلة فتتألف من شبكة جميلة من رموز الحماية والحياة المديدة والسلطة، كما يصور المثقال الخلفي رمز حح رب الأبدية، وشن رمز البقاء، على شكل الرموز الرائعة التي صنعت منها هذه القلادة. ولا يقتصر الإعجاز في هذه التحفة على روعة الفن ودقة الصنعة فحسب، بل أيضا إلى ما استعمل فيها من أحجار شبه كريمة متعددة الألوان

][`~*¤!||!¤*~`][صدرية الشمس المشرقة للملك توت عنخ آمون][`~*¤!||!¤*~`][



تعد هذه الصدرية أدق ما صنع من طرازها في مصر القديمة وأجمل ما عثر عليه فى مقبرة الملك. حيث العنصر الأساسي في زخرفتها جعران كبير من لازورد، يكتنفه ثعباني كوبرا.
الجعران تم وضعه فى مركب الشمس، وهو يدحرج قرص من العقيق يرمز لشروق الشمس ويحيط به علامات ترمز إلى الثبات والحياة المديدة والجمال.
أما السلسلة فتتألق مع ثعابين الكوبرا والجعارين من فوق علامة حب أو الإحتفال

][`~*¤!||!¤*~`][صدرية تلبس كتميمة بها جعران من حجر أخضر][`~*¤!||!¤*~`][



تتخذ هذه الصدرية، وهى قطعة من الحجر الجيري تلبس على الصدر، شكل واجهة ناووس أو مقصورة. وكانت تلبس كتميمة.
ووجه الصدرية مزين بثراء بالعديد من المناظر المنفذة بالنقش. ففى الصف الأول من المناظر نرى المتوفى راكعاً فى وضع تعبد أمام أوزوريس رب العالم الآخر. وفى الصفوف الأخرى نجد مناظر جنائزية.
وفى الجزء العلوى من الصدرية ثقب بيضاوى مثبت فيه جعران كبير من حجر أخضر، حيث يرمز لونه الأخضر إلى إعادة الميلاد. ويستند الجعران على زهرة لوتس يحيط بها إثنان من الصل المقدس أو الكوبرا الملكية على الجانبين. كما نرى المعبود تحوت مع معبودات أخرى على مركب كبيرة فى مركز الصدرية. ويرمز هذا المنظر إلى رحلة رب الشمس عبر السماء، حيث أن الجعران يمثل رب الشمس عند الفجر.
ويزين الأركان الأربعة للصدرية مناظر تعبد أمام العديد من الأرباب. ويعرض الطرف الأيمن من الصدرية خطاً من المخصصات المقدسة تعطى كإشارة لمعنى الكلمات. أما الطرف الأيسر فهو مزين بالعمود ?د، رمز الاستقرار، وعلامة تيت علامة عقدة الحماية

][`~*¤!||!¤*~`][صدرية ذهبية للملك امن-ام-إيبت ][`~*¤!||!¤*~`][



هذه الصدرية هى عبارة عن قطعة كبيرة من الحلى كانت تلبس على صدر الملك امن-ام-ايبت، وهى مزينة بقرص الشمس المجنح الذى يرمز للحماية.
وأسفل قرص الشمس يظهر الملك جالساً على كرسى بلا ظهر وقد وضع فوق رأسه التاج الأبيض وريشتين. وأمام الملك يجلس رجل آخر بذيل ثور ويرتدى نقبة ضيقة كما يمسك بمبخرة.
أما الجزء السفلى من الصدرية فيزينه عقدتى تيت لإيزيس يحيط بهما شكل واجهة القصر الملكى المعروفة باسم السرخ

][`~*¤!||!¤*~`][صدرية ذهبية مطعمة للملك امن-ام-ايبت][`~*¤!||!¤*~`][



صممت هذه الصدرية، والتى هى عبارة عن قطعة كبيرة من الحلى تلبس على صدر الملك امن-ام-ايبت، على شكل مقصورة بعمودين جانبيين وكورنيش مقعر يحوى قرص الشمس المجنح.
وفى الوسط نجد جعراناً من اللازورد يمثل إعادة ميلاد الشمس بين الربتين الحاميتين إيزيس ونفتيس. وأسفل الجعران نقش خرطوش الملك امن-ام-ايبت

][`~*¤!||!¤*~`][صدرية عبريا][`~*¤!||!¤*~`][



وجدت هذه الصدرية المصنوعة من الشيست فى مقبرة الوزير عبريا بسقارة. ومن الغريب أنه تم العثور على نصفيها فى موسمى حفائر متعاقبين.
وفى الأصل كانت الصدرية معلقة فى رقبة مومياء عبريا عن طريق ثقبين فى طرفيها المزدانان برأسى صقر. ووجه الصدرية مزين بسطر من الكتابة الهيروغليفية يعطى اسم وألقاب صاحبها.
كما أنها كانت أيضاً مزينة بجعران ولكنه الأن مفقود. أما باقى الوجه فعليه زخارف نباتية وهندسية.
والوجه الخلفى للصدرية مزين أيضاً، حيث نقش عليه نص الفصل الثلاثين من كتاب الموتى والذى يحذر من ترك القلب المحنط يشهد ضد صاحبه فى عالم الموتى.

][`~*¤!||!¤*~`][صدرية عليها أنوبيس][`~*¤!||!¤*~`][



الصدرية هى قطعة كبيرة من الحلى كانت تلبس على الصدر. وصممت هذه الصدرية على شكل واجهة ناووس أو مقصورة.
وعلى كل جانب منها يوجد ثلاثة ثقوب فى الطرف الخلفى العلوى. وعلى اليمين، توجد سلسلة من ستة إلى ثمانية خيوط غير مبرومة جيداً تمر فى كل ثقب. وأسفل الثقوب نلاحظ أن السلاسل معقودة معاً.
وعلى الجزء الأمامى من الصدرية، مثل منظر يصور أنوبيس على شكل ابن آوى جاثماً فوق ناووس. ويحيط بهذا المنظر إطار مزين بأشكال هندسية ويعلوه كورنيش.
وعلى الخلف، مثل عمود جد رمز الاستقرار بين عقدتى تيت رمز الحماية. ولا يوجد زخرفة إطار ولا أى زخارف أخرى على الجانب الخلفى من الصدرية

][`~*¤!||!¤*~`][صدرية للقائد ون - جباو -إن -جد][`~*¤!||!¤*~`][



الصدرية هى قطعة كبيرة من الحلى تلبس على الصدر. هذه الصدرية معلقة بسلسلة مكونة من أربعة وستون خرزة من الذهب و ثلاثين حبة من العقيق الأحمر. وهى مصممة على شكل صرح أو بوابة معبد.
وفى المنطر الأوسط على الصدرية نرى جعراناً يجر خلفه عمود ?د الخاص بأوزوريس. ويحيط بهذا المنظر خرطوشان للملك. وأعلى الخراطيش نجد تصويرين للعين المقدسة و?ات وإثنين من الصل المقدس للحماية.
والمنظر ككل تحميه الربتان إيزيس ونفتيس

][®][^][®][صدرية عليها منظر لحورس وأوزوريس جالسين][®][^][®][



صممت هذه الصدرية، وهى قطعة كبيرة من الحلى تلبس على الصدر، على هيئة مقدمة ناووس أو مقصورة.
وعلى واجهة الصدرية مثل منظرً يصور أوزوريس ينظر ناحية اليمين فى مواجهة حورس. ويجلس كل منهما القرفصاء حاملاً على ركبته علامة عنخ رمز الحياة المديدة. كما شكل أعلى الصدرية على هيئة كورنيش مصرى.
وعلى الجانب الخلفى للصدرية نجد حافة يعلوها صف من الخطوط يحيط بعلامة تيت، علامة عقدة الحماية، بين عمودى ?د، رمز الاستقرار. والحافة الخلفية العليا مثقوبة بثلاثة ثقوب على كل جانب فى منتصف المسافة بين الوسط والجانب

][`~*¤!||!¤*~`][صدرية للملك بسوسنيس الأول عليها رموز حماية][`~*¤!||!¤*~`][



الصدرية هى قطعة كبيرة من الحلى تلبس على الصدر. وتتكون هذه الصدرية من جزئين متصلين معاً بمفصل.
فى الجزء العلوى نرى إيزيس ونفتيس وهما تنشران أجنحتهما لتحميان جعراناً على العمود جد، رمز الإستقرار. وأُلحق بالجعران خرطوشان للملك وعلامتين شن. وقد ملئ الفراع بين الربتين والإطار بعينى وجات أو العين المقدسة للحماية.
أما فى الجزء السفلى فنجد إثنين من الصل المقدس. وفى الوسط تقسم زهرة لوتس مقلوبة هذا الجزء السفلى من القلادة إلى منظرين. على اليمين، صور الملك على مركب مع طائر بنو، الطائر المقدس لهليوبوليس. بينما على اليسار نراه مع أوزوريس.
ويقف الحامل إيابت رمز الشرق أمام المركب الأولى، بينما تقف علامة الأبدية دجت أمام المركب الثانى. وتتصل هذه الصدرية بسلسلة مزدوجة مكونة من حبات ذهب مزدوجة وحبات أخرى ملونة. وقد أضيف لها زهرة لوتس مقلوبة كثقل لها

][`~*¤!||!¤*~`][صدرية للملك توت عنخ آمون][`~*¤!||!¤*~`][



كانت الصدريات، التي تعتبر بمثابة دروع، من الحلي والجواهر الهامة للملوك وأصحاب المناصب العليا.
وكان سحر الرموز المقدسة والمعبودات والألوان على الدروع يحمي من يرتديه؛ في الحياة الدنيا وفي الحياة الآخرة.
وعلى خلاف الدروع الأخرى العديدة المصنوعة من الذهب والأحجار نصف الكريمة؛ فإن هذا الدرع مصنوع من الخشب المطلي المغشى بالذهب والزجاج الملون. ويتمثل العنصر الزخرفي الرئيسي بهذا الدرع في خرطوش ملكي يحتوى على اسم العرش الخاص بالملك.
ويستخدم الجعران، الذي صنع من حجر السربنتين كثقل اتزان، ويعد في العادة عنصراً محوريا. ويمثل أهم عنصر في هذه الصدرية،ويتدلى على ظهر مرتدي الصدرية. وقد تم إهداء هذه الصدرية لمقبرة الملك من أحد أعوانه من الشعب.

][`~*¤!||!¤*~`][صدرية مطعمة بالذهب للملكة أياح حتب][`~*¤!||!¤*~`][



شكلت هذه الصدرية المطعمة على شكل مقصورة، وقد زينت قاعدتها بخطوط متموجة ترمز الى المياه الأبدية. ويحميها صقران.
أما فى وسط المركب المصور على الصدرية فيرى الملك أحمس الأول وهو يطهر بواسطة كلاً من الربين رع وآمون. وفى هذه العملية يقوم الربان بصب المياه على الملك كإجراء لتطهيره قبل طقس تتويجه

][`~*¤!||!¤*~`][صقر طائر للملك امن-ام-ايبت][`~*¤!||!¤*~`][



يظهر صقر الملك امن-ام-ايبت ناشرأ جناحيه وممسكاً بعلامة الأبدية والحماية المسماة بالشن، والمرفق بها لوحتان تحملان خراطيش الملك. وتتجه رأس الصقر ناحية اليسار، وهى مصنوعة من الذهب الصلب.
أما باقى أجزاء جسمه مثل المنقار والعينان وخلف الرأس وكذلك الزخارف التى على الوجنتين فهى من عجينة زجاج غامقة اللون.
وقد نفذ جناحا وجسم وذيل هذا الطائر القناص باستخدام أسلوب النحت المفرغ عن طريق وضع شرائط من الذهب والحبيبات الدقيقة. ويتجه ريش الجناجين للخارج وقد اصطف فى صفين

][`~*¤!||!¤*~`][طوق معدني للعنق][`~*¤!||!¤*~`][



طوق معدني غير عادي يتكون من خرزات مثبتة على طارة نحاسية أو برونزية. والخرزات بيضاء من الألباستر المطعم بالكوارتز أو الزجاج المطلي باللون الأحمر. والحبات السوداء من الحجر او الزجاج المغشى بالذهب.
ويمكن تعديل الطوق توسيعاً أو تضييقاً لكي يتناسب مع أي حجم للرقبة.

][`~*¤!||!¤*~`][عقد لبسوسينيس الأول][`~*¤!||!¤*~`][



يتكون العقد من صفين من الخرزات الكبيرة، التي تشبه الكرات، مع خرزتين ذهبيتين في المنتصف، وست وأربعين خرزة من اللازورد بألوان جميلة مختلفة؛ من الأخضر الشفاف إلى الأزرق الغامق. وقد عثر على العقد بمقبرة الملك بسوسينيس الأول.
عثر في نفس المقبرة على عقد آخر مماثل ولكنه كان أصغر حجماً. وهذا النوع من العقود ليس مصريا، فقد حفرت على إحدى خرزات اللازورد في العقد الثاني ثلاثة أسطر متوازية من الأحرف المسمارية التي تشير أنها كانت مكرسة إلى ألهة آشور؛ من مسئول آشوري كبير، من أجل حياة ابنته الكبرى. وليس من الواضح، كيف وصل العقد إلى حوزة الملك بسوسينيس الأول.

][`~*¤!||!¤*~`][قلادة أوسخ وسواران من مقبرة مسحتي][`~*¤!||!¤*~`][



قلادة عريضة وسواران عثر عليها بين مجموعة العمدة مسحتي.
ويتكون السواران من أربعة صفوف خرز أنبوبي رفيع من الخزف القيشاني المخضر والأزرق؛ مرتبة بالتبادل.
وللقلادة صف خارجي من دلايات ورقية الشكل، من نفس المادة؛ وصفائح كتفية شبه دائرية.
ونفذت القلادة باستخدام خرزات تتناقص تدريجياً في الطول: من الصف الأعلى إلى الصفوف الأسفل؛ ومن منتصف كل صف إلى الأطراف

][`~*¤!||!¤*~`][قلادة جميلة لمريريت][`~*¤!||!¤*~`][



صنعت هذه القلادة ذات الصدرية، التي تحلت بها يوما الملكة مريريت، بنت الملك سنوسرت الثالث، وأخت خليفته أمنمحات الثالث، من الذهب والفيروز واللازورد، وغيرها من المواد.
وقد زينت الصدرية بالخرطوش، الذي يضم اسم تتويج الملك أمنمحات الثالث.
إذ صور الملك في هيئة تمثالين لأبى الهول، برأس صقر، وهو يقمع أعدائه، وقد علته الربة النسرة نخبت، ناشرة جناحيها، لحماية صور الملك واسمه

][`~*¤!||!¤*~`][قلادة سننجم بجعران القلب][`~*¤!||!¤*~`][



هذه القلادة على شكل الصرح أو البوابة تستند على مركب الشمس. القلادة مثبت بها جعران على شكل قلب. وقد مثلت إيزيس ونفتيس على يمين ويسار الجعران.
وقد نقش على الجزء السفلى من الجعران إحدى عشر سطراً من التعويذة رقم 30ب من كتاب الموتى. كذلك نقشت علامة جد يمين ويسار الجعران. أما الجزء العلوى من القلادة فهو مخروم بثلاثة ثقوب حيث يمكن إدخال السلسلة لتعليق القلادة على الجسم

قلادة في شكل الجعران المجنح، مطعمة ومكتوب على الخلف للملك بسوسنس الأول



التعويذة رقم ثلاثين من كتاب الموتى، المنقوشة على بطن الجعل، تدعو بألا يؤخذ قلب المتوفى من صاحبه، أو يعارضه أثناء المحاكمة في الحياة الأخرى. وقد عثر على أربع من هذه الدلايات على مومياء بسوسنس الأول. وكان العنصر الأساسي في المجموعة، جعلا كبيرا من حجر قاتم، مركب في إطار من ذهب، وله جناحان كبيران ضيقان، يغشيهما زجاج كثير الألوان. ويقوم الجعل على علامة شن، مطعمة بيشب بني اللون. أما اسم بسوسنس، وهو باسباخع إن نيوت مري آمون، بمعنى النجم المتلألئ في المدينة، حبيب آمون، فمكتوب في خرطوش. وأما سلسلة القلادة وثقالتها، فمؤلفة من خرزات من ذهب، ويشب، وفلسبار أخضر وبني

][`~*¤!||!¤*~`][قلادة مسحتي][`~*¤!||!¤*~`][



قلادة من مجموعة مسحتي، تتكون من خرزات كبيرة مستديرة بعدد 18 خرزة هى كل ما تم حفظه.
وأعيد لضم الخرزات في خيط سلكي حديث؛ من أجل حفظ الشكل الأصلي للقلادة ويبقى شكل المشبك الذي كان يصل طرفي الخيط الأصلي، غير معروف.
وكان الرجال والنساء يرتدون حول أعناقهم قلائد من خرزات بأحجام تقارن بهذا النموذج، كما كان النساء يضعنها أيضا في شعورهن؛ اعتقاداً من مرتديها بقدرتها السحرية على وقاية وحماية العنق؛ إلى جانب الزينة التي تضيف إلى الجمال جمالاً.

][`~*¤!||!¤*~`][قلادة لسننجم][`~*¤!||!¤*~`][



حاول الكثير من عمال دير المدينة صنع حليهم على نفس طراز المجوهرات الملكية، غير أنهم إستخدموا طبعاً مواداً أرخص. وهذه القلادة لسننجم مصنوعة من الخشب الملون ومزينة بكورنيش فى أعلاها.
وفى جزئها الأمامى نحت بالنحت الغائر مركب شمسى بداخله جعران بين ماعت ونفتيس، بينما زين الجزء السفلى بمنظر بطن الجعران موضوعاً بين عامودى ?د وقد نحت عليه ثمانية أسطر من التعويذة رقم 30ب من كتاب الموتى

][®][^][®][مجموعة من الأحجبة تمثل تحوت وأنوبيس وإيزيس][®][^][®][



أحجبة من خزف القيشاني (الفيانس) تظهر معبودات مختلفة، من بينها تحوت إله المعرفة ممثلا بآدمي له رأس قرد بابوني؛ وأنوبيس، إله الموتى والتحنيط ممثلا برأس ابن آوى.
كل منهما في وضع الوقوف، وقدمه اليسرى إلى الأمام، ويداه إلى الجانبين، ويرتدي كلتية (تنورة) قصيرة.
وتضم المجموعة أيضا حجابا لإيزيس، الإلهة الأم ممثلة بامرأة تجلس على كرسي وترضع وليدها حورس الذي يجلس في حجرها؛ وعلى رأسها تاج بقرص الشمس بين قرني بقرة



][`~*¤!||!¤*~`][بردية جنائزية لتا-نت-وسرت-إن-بر-نسو][`~*¤!||!¤*~`][



تصور هذه البردية واحدا من المناظر التى كانت تظهر على البرديات الجنائزية فى هذه الفترة. وكانت هذه المناظر دائماً ما تشير إلى نص دينى هام أو إلى مصير معين أو أحياناً غامض للروح فى العالم الآخر.
فعلى سبيل المثال يصور المنظر الثانى من جهة اليمين العلامة الهيروغليفية التى ترمز للغرب وهى ترفع زوج من الأيدى الآدمية لتسحب قرص الشمس إلى داخل العالم الآخر الذى يقع مدخله أسفل الجبل الغربى.
وكان المصريون القدماء يعتقدون أنه مثلما تموت الشمس كل مساء لكى تبعث فى فجر اليوم التالى، فإن كل روح فاضلة سوف تحظى بإعادة ميلادها المجيد فى حياة أبدية بعد الموت.
وقد أعدت هذه البردية لمغنية آمون، تا-نت-وسرت-إن-بر-نسو، التى تظهر فى مشاهد على كل من طرفيها، كما تظهر فى أقصى اليمين المعبودة إيزيس وهى تقودها لحجرة عرش أوزوريس رب الموتى

][`~*¤!||!¤*~`][بردية عليها رسوم تهكمية][`~*¤!||!¤*~`][



لم يتمتع المصريون بتقاليدهم الفنية والأدبية بالحياة فحسب، بل عمدوا إلى مزجها بالفكاهة.
كذلك فإن هذا المنظر الذي رسموا خطوطه على البردي، إنما يكشف عن تناقض وانقلاب في أدوار الواقع كافة.
إذ تبدو هنا على أسلوب البشر، فأرة أنيقة الملبس، وفى خدمتها قطط أربع، وثعالب خانعة في خدمة بقرة.
وقد صورت الفأرة جالسة على كرسي، تشرب من كأس تسلمته من قطة تقف بين يديها، ومن وراء الفأرة قطة أخرى تصفف شعرها، ثم تليها في الموكب قطة وصيفة، تحمل في حنو فأرا طفلا في لفافة، وتقيه الشمس بمروحة كبيرة، تحملها قطة أخرى.
ثم نرى في الناحية المقابلة، ثعلبا يحمل جرة معلقة في عصا على الكتف، على حين يصب آخر من إبريق ثان في حوض، وإلى جانب ذلك سيدتهم البقرة تراقب.
ومن الممكن ترجمة هذه الحركات والأفعال بالكلمات التالية: حاميها حراميها، أو جاء الوقت الذي أصبح فيه الخادم سيدا

][`~*¤!||!¤*~`][بطاقة الملك جر][`~*¤!||!¤*~`][



كانت مثل هذه البطاقات الخشبية تعلق فى الجرار والحقائب الجلدية لتصف محتوياتها. وترجع هذه البطاقة إلى عصر الملك جر من الأسرة الأولى.
وحيث أن الكتابة المصرية القديمة كانت لا تزال فى مراحلها الأولى حتى ذلك الوقت، فمن الصعب فك رموز كل العلامات الهيروغليفية التى يتضمنها النص المحفور على اللوحة. ومن المعتقد أن النص والأرقام الموجودة فى السطر السفلى كانت تشير إلى نوع مشهور من الزيوت أو الخمور أو الحبوب أو الفواكه المجففة. ويزين الجزء العلوى من اللوحة مناظر لبعض الأحداث الخاصة بالملك جر.
ونلاحظ وجود ثقب فى الركن الأيمن أعلى اللوحة حيث لا تزال توجد بواقى الحبل الذى كان يعلقها فى الجرة أو الحقيبة الجلدية

][`~*¤!||!¤*~`][خطاب بالكتابة المسمارية][`~*¤!||!¤*~`][



كانت لوحات الطين تستخدم فى المراسلات الدبلوماسية بين البلاط الملكى المصرى وحكام الإمارات الأسيوية المجاورة. والكتابة المنقوشة على هذه اللوحة هى ما يعرف بالكتابة المسمارية، والتى كانت منتشرة فى منطقة الشرق الأدنى فى ذلك الوقت.
وكان النص ينسخ على الطين المبتل عن طريق قلم معدنى، وبعد ذلك يحرق الطين. وكان الخطاب يغطى بظرف من الطين وختم يكسر بمعرفة من يستلم الرسالة. وقد عثر على عدة مئات من هذه اللوحات فى أرشيف القصر الملكى بالعمارنة.
وهذه اللوحة عبارة عن رسالة من الملك قدشمان انليل الأول إلى الملك أمنحتب الثالث ينبئه فيها أن ابنته التى سبق أن طلب أمنحتب الزواج منها هى الآن ناضجة للزواج فيقول: "أما عن ابنتى التى أرسلت فى طلبها للزواج فهى الآن كبرت وأصبحت ناضجة للزواج، فابعث فى طلبها"

][®][^][®][شقافة عليها رسم تخطيطي، لمقبرة الملك رمسيس التاسع][®][^][®][



عثر على تصميم مقبرة رمسيس التاسع ملقى في الرديم، داخل المقبرة نفسها.
وهو التصميم المبدئي بدون أي تفاصيل، يبين الدرج المؤدي إليه، مكتنفا المنحدر الذي أعد لإنزال التابوت للقبر.
كما أن هناك المقاصير الجانبية، أو الملاحق، التي أعدت لإيواء التماثيل، وما يصحبها من أمتعة، والأبواب والدهاليز، والأعمدة والدخلات والمنحدرات، إلى المستويات السفلى، ثم غرفة الدفن، بما في أرضها من منخفض للتابوت

][`~*¤!||!¤*~`][شقفة تصور قروداً تجمع دوم][`~*¤!||!¤*~`][



يصور الرسم قردين يلبسان أحزمة مربوطة حول وسطيهما ويتسلقان جذع نخلة دوم كبيرة. وفى الغالب كان القرود يتدربون على تسلق النخيل لجمع ثمارها، حيث كان يستخرج منها الزيوت المستخدمة فى الطهى.
والقرد الذى على اليسار ينظر للخلف كما لو كان تشتت أثناء تسلق النخلة. وقد تم تهشير السطح لمحاكاة فراء القرد والسطح الخارجى للشجرة.
وعلى الوجه الآخر للشقفة صور شاب عارى ربما يكون يقود قرداً، حيث أنه يمسك حبلاً فى يده اليمنى

][`~*¤!||!¤*~`][شقفة عليها حورس ورسوم مختلفة][`~*¤!||!¤*~`][



يصور هذا الرسم صورة كبيرة لحورس على هيئة صقر لابساً التاج المزدوج لمصر العليا والسفلى، ومتجهاً ناحية اليمين.
وأعلى الصقر وخلفه توجد ثلاث رسومات أخرى باهتة لا ترتبط ببعضا البعض. فعلى يسار رأس الصقر نرى رسماً لوجه ملك لابساً غطاء الرأس الملكى يزينه الصل المقدس أو الكوبرا الملكية، وذقناً مستعاراً عليه تصحيحات. ويوحى شكل الوجه والأنف أنه يمكن أن يكون لأحد ملوك الرعامسة.
وعلى يمين هذا المنظر نجد رسماً غير مكتمل للمعبودة مريت-سجر برأس ثعبان، ويتوجها قرص الشمس بين قرنى بقرة. وتقف مريت-سجر فى مواجهة اليمين.
وخلف جسم الصقر نرى رسماً لفأر لابساً نقبة ذات ثنيات دقيقة وممسكاً فى يده عصا كرجل نبيل.
ولأسفل، توجد بعض الكتابات الهيروغليفية والتى ربما كانت فى الأصل نصاً طويلاً. ولا يُقرأ حالياً منه سوى بعض الكلمات القليلة مثل أخوه، مكان الحقيقة، دير المدينة والغرب

][`~*¤!||!¤*~`][شقفة عليها ثور وقرد الميمون][`~*¤!||!¤*~`][



بدءاً منذ عصر الدولة القديمة وما بعدها، استعمال المصريّين قطع فخار وشقافة الحجر الجيرى، المعروفة باسم الأوستراكا لكل أنواع التسجيلات سواء المناظر أو الكتابات أو محاولات الرسوم التخطيطية وتجارب الفنانين.
وهناك أيضًا مناظر الحيوانات التي تُوَضِّحُ الخُرَافَات أو القصص. ومع ذلك، فنادراً ما عثر على أمثلة للوحات مرسومة من العصر العتيق.
ولهذا تعد هذه الأوستراكا مثالاً جيداً يُصَوِّرُ ثورا وقرد من نوع الميمون، وقد ُنَفَّذت عن طريق استعمال ضربات فُرْشَاة غمست فى اللونين الأَسْوَد والأَحْمَر فوق رُقَاقَة خشنة من الحجر الجيرى

][`~*¤!||!¤*~`][شقفة عليها رسم لعازف قيثارة][`~*¤!||!¤*~`][



يعرض الجزء العلوى من هذه الشقفة منظراً يكاد يكون مكتملاً لعازف قيثارة واقفاً.
وهذا المنظر قريب جداً من المناظر التى تظهر على جدران مقبرة رمسيس الرابع، وهى محاولة مبدئية من الفنان لكى تنقش بعد ذلك على الحائط بحجم اكبر.
ولقد درس الفنان القيثارة وزخارفها ولكن لم يدرس طريقة العزف عليها، حيث أن يدى العازف تبدوان وكأنه يعزف من خلف جسم القيثارة

][`~*¤!||!¤*~`][شقفة عليها ثوران يتصارعان][`~*¤!||!¤*~`][



القليل من المناظر فى الفن المصرى القديم تمثل صراع بين ثورين. وفى هذا المنظر نرى ثورين يتناطحان بالقرون فى سباق.
ويقف الثور الذى على اليسارعلى أطراف حوافره. أما الآخر على اليمين فهو يحرك رأسه بهدوء.
ولم ينجح الفنان فى توصيل حرارة المعركة بين هذين الحيوانين القويين، كما أن نسب أجسامهما لا تبين وزنهما وقوتهما الفعلية.
وهذا يعنى أن هذا الرسم ربما كان عمل لفنان مبتدئ قام بمحاولة لرسم حيوان

][`~*¤!||!¤*~`][شقفة عليها رسم لقرد][`~*¤!||!¤*~`][



تحمل هذه الشقفة منظراً طريفاً ملوناً بالأحمر والأسود، وهو يصور قرداً واقفاً على رجليه الخلفيتين ويأكل من كومة حبوب مكومة أمام بناية، ربما كانت مخزناً للحبوب.
وأعلى القرد يوجد نص هيروغليفى مكتوباً من اليسار إلى اليمين يقول: كاتب مخزن الغلال.
ويدعو هذا اللقب للإعتقاد فى أن الفنان أراد أن يستغل الصفة الحيوانية للتهكم على ما يمكن أن يكون فى الطبيعة الإنسانية بأسلوب ساخر.
كما استخدم التهشيرات المتقاطعة للإشارة إلى فراء القرد

][`~*¤!||!¤*~`][شقفة عليها صورة لرجل أمام ثور][`~*¤!||!¤*~`][



يمثل هذا الرسم محاولة فنان رسم ثور ملون، رمز القوة فى مصر القديمة. وقد أظهر الفنان تعوده على طبيعة وشكل هذا الحيوان القوى. فأظهر فى رسمه تفاصيل ألوان جلد الثور وشعر الذيل والقرون.
وعلى اليمين رسم الفنان رجلاً واقفاً لابساً نقبة وممسكاً بعصى فى يده اليسرى. كما أوضح الفنان أيضاً تفاصيل جسم الرجل وطراز الشعر والنقبة، وذلك باستخدام خطوط رقيقة.
ومن المعتقد أن هذا الرجل قد أضيف لاحقاً أو كان جزءاً من تكوين فنى آخر نظراً لكبر المسافة بينه وبين الثور مع عدم وجود حبل بينهما

][`~*¤!||!¤*~`][شقفة عليها منظر من الحياة اليومية][`~*¤!||!¤*~`][



يصور هذا الرسم الجذاب منظراً من الحياة اليومية.
وهو عبارة عن تمثيل بسيط لرجل واقفاً وقد مد يده اليمنى، ربما ليقطف ورقة من شجرة مرسومة فى وسط المنظر.
وفى يده اليسرى يمسك الرجل بعصى ليبعد بها عنزة تأكل من نفس الشجرة. ونلاحظ أن العنزة تقف على ساقيها الخلفيتين لتمكن رضيعها من الرضاعة بسهولة.
وحيث أن هذه العناصر كانت نادراً ما تصور معاً فى المقابر المصرية القديمة، فمن المعتقد أن هذا الرسم ربما كان يستخدم كمنظر زخرفى لتزيين المنازل وليست المقابر

][`~*¤!||!¤*~`][شقفة عليها منظر لولدين يقودان ماشية][`~*¤!||!¤*~`][



يتكون هذا الرسم من صفين من المناظر، حيث نرى ماشية يقودها ولدان أمام أو خلال أحراش البردى. والولدان عاريان ولديهما خصلة الشعر الجانبية المميزة للأطفال. ويمسك كل منهما عصا أو إثنتين، ربما لحث الماشية على المضى.
وينظر الصبى الذى فى المقدمة إلى الخلف، بينما ينظر الآخر ناحية اليمين. وكان الفنان مجبراً على رسم الماشية صغيرة الحجم بالنسبة للولدين حتى يدل على كبر عددهم

][`~*¤!||!¤*~`][قطعة لخاف عليها رسم تجريبي][`~*¤!||!¤*~`][



قطعة لخاف أعدها فنان شاب، تصور أربعة موضوعات دينية. ومن الواضح أن الفنان نسخ موضوعاته من جدران المقابر في وادي الملوك، حيث عثر عليها.
ويحمل سطح هذا الأوستراكون أشكال رأس بقرة بقرص الشمس، ورأس وعل بيدين بشريتين ربما تمسكان بزهرية قرابين، ورأس ثعبان.
كما يحمل رسما لرجل مادا يديه المكبلتين؛ في حركة استسلام. ولقد رسمت الأشكال الثلاثة الأولى بفرشاة عريضة؛ مما يوحي بأن الشكل البشري النحيف قد أضيف في مرحلة لاحقة.
ويوضح هذه اللخفة مهارة الفنان الذي قدم محاولاته التجريبية على نحو متطور جدا

][`~*¤!||!¤*~`][قطعة لخاف عليها لقب رمسيس الرابع][`~*¤!||!¤*~`][



وضع الفنان أكثر من رسم تخطيطي على هذا اللخفة، وربما رسم الثور القوي أولا على خط الأساس.
ثم أضاف الفنان ذراعا يمسك بعصا وكذلك المعبودة "ماعت" في وضع الجلوس؛ وقد انثنت رجلاها معا وضمتهم لجسدها، وهي تمسك علامة عنخ: علامة الحياة، ثم أضيفت علامة عنخ أخرى فيما بعد.
ولأن الثور كان أول ما رسم، فإن الفنان أعطى قوته ووزنه أكبر الاهتمام. واستخدم الفنان، في مرحلة لاحقة، فرشاته العريضة لرسم العلامات الأخرى التي بهتت وتلاشت في أماكن كثيرة.
وتظهر مجموعة من العلامات الهيروغليفية؛ تكون معا اسم رمسيس الرابع وتصفه بأنه: "ثور قوي، يحيا في الحقيقة".

][`~*¤!||!¤*~`][لخفة عليها قصة سنوحي][`~*¤!||!¤*~`][



دونت بداية قصة مغامرات سنوحي الأسطورية الرائعة على هذه الكسرة الكبيرة من الحجر بالكتابة الهيراطيقية. وربما احتفظ بها سنجم بمقبرته، لكي يقرأها في العالم الآخر.
وهي تحكي قصة موظف وضابط بالجيش المصري يدعى سنوحي. وقد علم، مصادفة بموت أو اغتيال مليكه أمنمحات الأول؛ بينما كان ولي عهده سيزوستريس الأول في حملة عسكرية بليبيا. فهرب سنوحي إلى الشام (سوريا) عند معرفته بتلك الأخبار.
ولدى انتهائه من مغامرته، ومن حياته، هناك؛ عاد سنوحي إلى وطنه. ومنحه الملك العفو، وأمر بإعداد مقبرة يدفن بها.
وربما أخذ سنجم، رئيس الحرفيين والصناع المهرة بدير المدينة، هذه اللخفة بقصته المفضلة - إلى مقبرته؛ لكي يقرأها خلال رحلته الطويلة في العالم الآخر



][`~*¤!||!¤*~`][بتاح][`~*¤!||!¤*~`][



كان بتاح هو رب الخلق، والمعبود الرئيسي في منف. وقد عبد كرب للكتاب والفنانين والحرفيين، كما كان ربا لجبانة منف بسقارة. وهو يتساوى مع المعبود الإغريقي هيفايستس.

][`~*¤!||!¤*~`][آمون][`~*¤!||!¤*~`][



آمون هو ملك الأرباب، والذي ظهر في الدولة القديمة كعضو من مجموعة أرباب الأشمونيين الثماني. وقد برزت ديانته مع الرفعة السياسية لطيبة.
وأصبح في عصر الدولة الوسطى ملكا للآلهة في جميع أنحاء مصر، وسيد معابد الكرنك. وقد شكل آمون مع زوجته موت وإبنهما خنسو، رب القمر، ثالوث طيبة، أى العائلة المقدسة لشعب طيبة. وكان يقام مهرجان سنوى للإحتفال بزواج آمون وموت.

][`~*¤!||!¤*~`][أبيس][`~*¤!||!¤*~`][



أبيس هو عجل ممفيس المقدس. وقد لقب بابن بتاح. وعندما توفى أبيس، أصبحت والدته الربة إيزيس. وقد لون العجل أبيس باللون الأسود فيما عدا مثلث أبيض صغير على جبهته، وبين قرنيه يوجد قرص الشمس مزين بالصل أو الربة الكوبرا ودجت. كما يوجد على ظهره رسم للربة النسرة المجنحة. وكان مركز عبادة أبيس يقع فى شمال ممفيس فى مدن سايس وأثريبس بالدلتا.

][`~*¤!||!¤*~`][أتون][`~*¤!||!¤*~`][



كان أتون مثل أرباب هليوبوليس ربا للشمس. ومنذ بداية الدولة الحديثة، أصبح تأثير ديانة هليوبوليس في ازدياد.
ووصلت إلى أعلى مراتبها في عهد الملك إخناتون، الذي أهمل جميع الديانات التقليدية في مصر، لتبجيل رب واحد فقط، وهو أتون، الذي تمثل في شكل قرص الشمس، بأشعتها التي تنتهي بأيد بشرية، لتمنح الحياة والرخاء للأسرة الملكية. وكان معبد أتون في العمارنة، عاصمة إخناتون، أو في الكرنك، بدون سقف، ليسمح لأشعة الشمس بالتغلغل في داخله. بعد وفاة إخناتون، عاد أتون مرة أخرى، لمكانته الأولى، كأحد الأرباب المصرية.

][`~*¤!||!¤*~`][أنوبيس][`~*¤!||!¤*~`][



أنوبيس هو رب التحنيط، كان يتمثل فى هيئة رجل برأس ابن آوى أو ابن آوى أسود اللون، وكان يعتبر كذلك رب الموتى.
فقد كان بالنسبة للمصريين حامى كلا من المومياء والمقبرة. وهو أول محنط، الذي حنط جسد أوزوريس.

][`~*¤!||!¤*~`][أوزوريس][`~*¤!||!¤*~`][



اعتقد المصريون أن أوزوريس كان ملكا لمصر، قبل بدء الخليقة، وقد تآمر عليه أخوه ست، وقتله ومزق جسده إلى أشلاء، فجمعتهم زوجته إيزيس، وأعادت إحياءه. وأصبح ملكا وربا لعالم الموتى.

][`~*¤!||!¤*~`][بس][`~*¤!||!¤*~`][



بس، هو القزم الذي مثل رب الرقص والموسيقى، وراعي المرأة الحبلى. وهو يحمي الطفل من الشرور، ويضمن له الأحلام السعيدة.

][`~*¤!||!¤*~`][تحوت][`~*¤!||!¤*~`][



كان تحوت ربا للكتابة والأدب، وسيد الكتاب والفنانين. وقد كان رسولا للأرباب، وأحد أرباب ثامون الأشمونين الكوني.
وكانت تمتلك قدرات سحرية فائقة، حتى أن المصريين قد إعتقدوا فى "كتاب تحوت" والذى يحول قارئه إلى أعظم ساحر متمكن فى العالم.

][`~*¤!||!¤*~`][جب][`~*¤!||!¤*~`][



جب هو رب الأرض، كما سمى أيضاً الابن الأكبر لشو. وكانت شقيقته هى ربة السماء نوت. وقد وصف الرب جب فى نصوص الأهرام رافعاً إحدى يديه فى اتجاه السماء أما الأخرى ففى اتجاه الأرض. وقد صور فى العديد من البرديات والتى من ضمنها بردية من الدولة الحديثة وتصوره فى صورة جميلة.

][`~*¤!||!¤*~`][حابي، رب النيل][`~*¤!||!¤*~`][



جسد حابي فيضان النيل. وكان يتمثل في صورة إنسان يحمل فوق رأسه نباتات مائية. ويظهر جسده معالم الجنس الذكري والأنثوي في نفس الوقت.
فتظهر ملامح الذكورة في عضلات أرجله وذراعيه، وهو يرمز لخصوبة الفيضان. وتظهر ملامح الأنوثة في الصدر والبطن، وهي ترمز إلى الأرض التي تم إخصابها بمياه الفيضان.
فقد كان هو سيد النهر، الذي يجلب النماء، وسيد أسماك وطيور المستنقعات مما يرمز إلى انه منح المصريين هذه المخلوقات مع النيل نفسه. ولذلك فقد صور في المعابد وهو يحمل القرابين كتقدمات للأرباب.
وكثيرا ما تم تجسيد حابي على كرسي العرش، وهو يقوم بربط زهرة اللوتس ونبات البردي مع رمز الوحدة. ويرمز هذا إلى دوره في توحيد الجزء الشمالي والجنوبي للبلاد. وكان حابى يعيش فى الكهف الذى يخرج منه فيضان النيل. ولم يتم إنشاء أي معبد خاص للرب حابي.

][`~*¤!||!¤*~`][حورس][`~*¤!||!¤*~`][



كان حورس رب السماء، يصور دائما على هيئة صقر. وكان ابنا لإيزيس، ومنتقم لأبيه أوزوريس.
كان يمثل الملكية الربانية على الأرض. وبما أنه كان الوريث الشرعي لعرش مصر، فقد كان الملوك مرتبطين به طوال فترة حياتهم.

][`~*¤!||!¤*~`][ خبري][`~*¤!||!¤*~`][



خبري هو رب الشمس والخلق والحياة والبعث فى مصر القديمة. وكان يصور على هيئة رجل برأس جعران.
وكان هو المسئول عن رفع قرص الشمس في الأفق. ويمثل المرحلة الأولى في الرحلة الشمسية، وفى خلق جميع المخلوقات.

][`~*¤!||!¤*~`][خونسو][`~*¤!||!¤*~`][



خونسو هو رب القمر، وابن آمون وموت في ثالوث طيبة.
ويظهر على هيئة إنسان أو صقر، مرتديا ثوبا ضيقا يغطي جسده. ويحمل على رأسه الهلال، يحيط به قرص القمر الكامل، وتتدلى من جانب رأسه ضفيرة، في إشارة لدوره ابنا في ثالوث طيبة.
وكان الحيوان المقدس له كرب للقمر هو قرد البابون.

][`~*¤!||!¤*~`][خنوم][`~*¤!||!¤*~`][



كان خنوم هو سيد مياه الشلالات الباردة الواقعة بمنطقة أسوان، ورب الخلق فى مصر القديمة. وقد صور خنوم فى معبد الملك حتشبسوت الجنائزى بالدير البحرى وفى معبد الأقصر وهو يشكل الطفل من الصلصال والكا الخاص به، أو قوة الحياة، من الطمى على دولاب الفخار. كما صور على هيئة رجل له رأس كبش مرتدياً التاج المركب.

][`~*¤!||!¤*~`][دوا-موت إف][`~*¤!||!¤*~`][



دوا-موت إف هو أحد أبناء حورس الأربعة والمسئولين عن حماية الأحشاء الداخلية التى يتم استخراجها من المتوفى أثناء عملية التحنيط. كما كان أيضاً أحد أبناء الرب أوزوريس الأربعة. وكان دوا-موت إف المسئول عن حماية معدة المتوفى. وقد صور على هيئة أبن آوى أو على هيئة رجل له رأس أبن آوى.

][`~*¤!||!¤*~`][شو][`~*¤!||!¤*~`][



"شو" هو رب أشعة الشمس والهواء. وكانت أخته وزوجته هى الربة "تفنوت". وكان "شو" عضوا فى مجموعة الأرباب التسع فى عين شمس.
وكان يصور على هيئة رجل، له ريشة فوق رأسه ورافع ذراعيه سانداً بهما "نوت" ربة السماء. كما صور "شو" وهو يفصل السماء، متمثلة فى هيئة "نوت"، من الأرض، متمثلة فى هيئة الرب "جب".

][`~*¤!||!¤*~`][نفرتوم][`~*¤!||!¤*~`][



يكون نفرتوم مع والده بتاح ووالدته سخمت ثالوث ممفيس. ويعنى اسم نفرتوم الجمال الكامل أو المثالى.
كان نفرتوم هو رب زهرة اللوتس الخالدة ومن هنا جاء ارتباطه بالعطور. وقد وصفت إحدى التعاويذ المذكورة فى نصوص الأهرام الرب نفرتوم كزهرة لوتس أمام أنف الرب رع. كما كان يصور عادةً وهو مرتدياً غطاء للرأس على هيئة زهرة اللوتس المزينة بريشتين.

][`~*¤!||!¤*~`][مين][`~*¤!||!¤*~`][



"مين" هو رب الخصوبة فى مصر القديمة. كما كان حارسا لمناجم الصحراء الشرقية. وكان "مين" يصور دائماً فى صورة أدميه واقفاً ضاماً أرجله وذراعه مرفوعة بخطاف، ويضع على رأسه تاج له ريشتين.
وقد اتحد "مين" فى عصر الدولة الوسطى، مع الرب حورس وصور ببعض ملامح من حورس ولذلك أطلق عليه مين-حورس.



][`~*¤!||!¤*~`][نموذج موكب حاملي قرابين][`~*¤!||!¤*~`][



نموذج خشبي مطلي يصور موكبا من 13 حاملاً للقرابين.
وتمسك ثلاثة نساء ببراعم من اللوتس في الأيدي اليمنى ويحملن جرارا تحتوي على قرابين من سوائل في الأيدي اليسرى؛ ويسندن سلالا بها قرابين؛ على رءوسهن.
ويمسك اثنان من الرجال بمراوح؛ ربما من أجل استخدام سيدهم في العالم الآخر

][`~*¤!||!¤*~`][تمثال صغير لرجل يشوي إوزة][`~*¤!||!¤*~`][



نموذج خشبي ملون يصور خادما في وضع الجلوس يشوي إوزة فوق فحم ملتهب
والإوزة مثبتة في عصا يمسك بها الرجل في يده اليسرى؛ بينما يمسك بمروحة في يده اليمنى يهوي بها على الفحم لكي يبقي عليه متوهجا - داخل طبق فخاري
وشكل التمثال الصغير بواقعية؛ خاصة فيما يتعلق بالتفاصيل التي أظهرت الخادم منكباً على عمله

][`~*¤!||!¤*~`][زورق خشبيّ بمقدمة على شكل رأس حيوان][`~*¤!||!¤*~`][



استمر شيوع استعمال النماذج الخشبيّة ؛وفى بعض الأحيان صنعت نماذج متقدمة تُصَوِّرُ بيتا كاملا مع فنائه وورشه، وحتى موظّفيه العسكريين.
وهذا النَمُوذَج هو زورق خشبيّ بمقدمة على شكل رأس حيوان. ويحمل على متنه أربعة بحّارة، إثنان في المقدمة و إثنان في الخلف. وقد فقدت مجاديفه وهناك آثار لطبقة من جبس

][`~*¤!||!¤*~`][نموذج فرقة جنود لمسحتى، رماة مصريون][`~*¤!||!¤*~`][



نموذج يصور كتيبة من حرس شباب، من أهل إقليم أسيوط،تم العثور عليه فى مقبرة مسحتى.
اصطف الجنود في عشرة صفوف، في كل صف أربعة منهم. وقد مثلوا سائرين في خطوات منتظمة، حاملين دروعهم المكسوة بجلد الحيوان، ممسكين في أيديهم اليمنى رماحا في وضع عمودي أمامهم.
ولقد مثلت الشخوص الخشبية بطريقة تجعلهم في هيئة واقعية

][`~*¤!||!¤*~`][نموذج قارب بطاقمه مبحراً جنوباً][`~*¤!||!¤*~`][



نموذج تقليدي لقارب، يصور طاقمه المبحر جنوبا (عكس التيار).
والقارب مجهز بالصاري والقوائم أو الأعمدة؛ وشراع كتاني وحبال جيدة الحفظ ومجذاف.
ويختلف الوضع الذي يظهر فيه نموذج كل واحد من أفراد الطاقم البالغ عددهم 15 بحارا؛ باستثناء أقدامهم التي شكلت بالجص، على حدة.
والنماذج مطلية باللون الأحمر الداكن؛ لتأكيد اللون الطبيعي للجلد. ويرتدي أفراد الطاقم شعرا مستعارا أسودا قصيرا.
وزينت الكابينة المفتوحة من الأمام والخلف، بدرعين من جلد الثور؛ يتدليان على الجانبين

][`~*¤!||!¤*~`][ نموذج لأنشطة منزلية][`~*¤!||!¤*~`][



نموذج مصغر يصور 12 شخصا وهم يقومون بأداء أعمال منزلية مختلفة؛ مثل طحن الحبوب وذبح عجل وصناعة الخبز. وطليت الأشكال بألوان الأحمر والأبيض والأسود.
ويظهر رجل وإمرأتان منهمكين في طحن الحبوب، ورجلان يقومان بذبح عجل. ويقوم ملاحظ، من وضع الجلوس، بمراقبة امرأتين تقومان بإعداد العجين وصناعة الخبز

][®][^][®][نموذج لإمرأة، تضجع على سرير، بمسند رأس][®][^][®][



تصورات عديدة قدمت حول كيفية نوم قدماء المصريين على أسرة، مستعملين مساند للرأس من الخشب والقيشاني. وهناك عدة مناظر مصورة، على جدران المقابر، من عصور مختلفة، تصور لنا الخدم وهم يرتبون الأسرة لسيدهم. وتظهر على تلك الأسرة، المراتب والملايات، ومساند للرأس، بعضها مبطن. ومن أبرز الأمثلة لاستعمالهم لتلك المساند للرأس، هي تمثال لسرير صغير من الحجر الجيري المصبوغ، حيث تظهر عليه إمرأة ترقد على جانبها، مستعملة مسند الرأس

][`~*¤!||!¤*~`][نموذج لحفل موسيقي ترفيهي][`~*¤!||!¤*~`][



نموذج خشبي من مقبرة كا-تنن، يصور موسيقيين ومطربين، يؤدون أمام سيدهم الذي يجلس على كرسي نقالي.
وتجلس سيدة على مقعد منخفض بدون مسند عند قدميه. ويجلس على جانبي الكرسي النقالي رجل وامرأة يعزفان على القيثارة. ووضع أمام المتوفى صندوقان وسلتان.
وتظهر ثلاث نساء يصفقن على الإيقاع. وترتدي جميع شخصيات المشهد باروكات ونقب قصيرة.
وقد وضع هذا النموذج حتى يتمكن المتوفى من الاستمرار في التمتع فى العالم الآخر بالترفيه الذي يقدمه الموسيقيون والمطربون

][`~*¤!||!¤*~`][نموذج لحديقة][`~*¤!||!¤*~`][



نموذج يظهر واجهة منزل بصفة أعمدة، أو مدخل مسقوف، ومحمول على صفين من أربعة أعمدة في شكل سيقان وأزهار اللوتس.
وطليت سيقان الأعمدة بألوان مختلفة تترواح بين الأصفر والأزرق، بينما طليت تيجان الأعمدة باللونين الأحمر والأخضر؛ وهي جميعا في حالة جيدة من الحفظ.
وتواجه الرواق بحيرة مستطيلة الشكل مطلية باللون الأزرق، ومحاطة بأشجار الجميز على ثلاثة أجناب؛ بأوراقها وثمارها الغزيرة التي تشبه التين

][`~*¤!||!¤*~`][نموذج لرماة نوبيين من مقبرة مسحتي][`~*¤!||!¤*~`][



نماذج خشبية لأربعين من الرماة النوبيين الذين رصوا معاً على نفس القاعدة ورتبوا في مجموعات من أربعة، موزعين على عشرة صفوف؛ وقد عثر عليها في مقبرة مسحتي بأسيوط.
ويمسك كل فرد من الرماة بقوس في إحدى يديه، وبحزمة من السهام في اليد الأخرى.
ويرتدي الرماة نقبا قصيرة حمراء مزينة بأشكال خضراء وبثنية قماش في المنتصف مزخرفة بأشكال هندسية خضراء. كما يرتدون شعرا مستعارا أسودا مجعدا وأشرطة رأس بيضاء وخلاخيل وعقود. ويعطي بياض الأعين بريقا وحياة لأجسادهم السوداء.
والرماة جميعا حفاة الأقدام، وتتقدم أرجلهم اليسرى على نحو يوحي بأنهم يسيرون معاً بخطى واسعة منتظمة

][`~*¤!||!¤*~`][نموذج لشونة غلال][`~*¤!||!¤*~`][



يصور هذا النموذج لشونة الغلال الملونة باللون الأصفر الأنشطة المختلفة لتشوين ووزن وتوزيع الحبوب. وفى هذا النموذج نرى أن أركان الحوائط أعلى وطليت بالأحمر
وفى الفناء نرى ثلاثة رجال يحملون أجولة الحبوب على رؤوسهم، فى حين يركع رجل آخر ويميل للأمام حاملاً مكيال لقياس كميات الحبوب. وعلى سطح الشونة يجلس كاتب فى الركن فى وضع القرفصاء ليسجل كميات الحبوب
وقد مثلت كل هذه الشخصيات، التى طليت أجسامها باللون الأحمر بينما اتخذت ملابسها اللون الأبيض، بأحجام أكبر من الشونة نفسها

][`~*¤!||!¤*~`][نموذج لشونة غلال ومشرف][`~*¤!||!¤*~`][



يصور هذا النموذج لشونة الغلال الأنشطة المختلفة لتشوين ووزن وتوزيع الحبوب. ولهذا النموذج لشونة الغلال باب على اليسار
وبالداخل نجد رجلاً جالساً القرفصاء وممسكاً فى يده هراوة طويلة، ربما كان مشرفاً على عملية وزن الغلال التى يقوم بها رجلان آخران راكعان ومائلان قليلاً للأمام. ويمسك هذان الرجلان فى أيديهما مكاييل لغرف وقياس الحبوب
وعلى اليسار نرى عاملاً آخر يحمل جوال حبوب على كتفه ويصعد سلم حيث يجلس كاتب ممسكاً بلوحة كبيرة على ركبتيه ليسجل كميات الحبوب المعبأة

][`~*¤!||!¤*~`][نموذج لشونه غلال تتكون من ثلاثة مخازن.][`~*¤!||!¤*~`][



يصور هذا النموذج الأصفر لشونة الغلال الأنشطة المختلفة لتشوين ووزن وتوزيع الحبوب
فى هذا النموذج لشونة الغلال تقف تماثيل صغيرة لثلاثة رجال يحملون أجولة الحبوب فوق أكتافهم، وهى نوعاً ما أكبر حجماً من حوائط الشونة
كما أن هناك تماثيل أخرى راكعة ومائلة قليلاً للأمام وتمسك فى يدها مكاييل لوزن وتوزيع الحبوب. وعلى اليمين يوجد منحدر وكاتب جالساً القرفصاء ليسجل كميات الحبوب

][`~*¤!||!¤*~`][نموذج لصومعة بخمس غرف خزين][`~*¤!||!¤*~`][



نموذج لصومعة ضخمة بخمس غرف خزين، طليت باللون الأسود؛ بإستثناء الجزء العلوي الذي طلي باللون الأبيض. وطليت الأبواب باللون الأصفر، مع خطوط بنية تمثل المقابض
ولكل غرفة خزين سقف مقبب وباب صغير في وسط الواجهة. ويوجد إلى اليسار درج يؤدي إلى داخل الصومعة؛ وربما أيضاً إلى السطح

][`~*¤!||!¤*~`][نموذج لصومعة بها ثمانية أشخاص][`~*¤!||!¤*~`][



نموذج لصومعة، أزيل سقفها، كانت موضوعة داخل صندوق خشبي. وهو يصور الأنشطة في مبنى صومعة حقيقية
وقد طليت جدران الصومعة باللون الأصفر، مع خطوط حمراء بطول الحواف والأبواب. ويقف في الفناء عدد من الرجال يحملون أكياسا ممتلئة بالحبوب، أو ينحنون لكيل الحبوب من أجل التوزيع
ويؤدي الدرج بالجهة اليسرى إلى تمثال لكاتب يجلس القرفصاء ويضع لوحا على ركبته ويسجل كمية الحبوب التي جمعت

][`~*¤!||!¤*~`][نموذج لفناء][`~*¤!||!¤*~`][



نموذج مطلي لفناء منزل، يبين مجموعات من الرجال والنساء المنشغلين والمنشغلات في مهام منزلية.

يعد ثلاثة رجال وامرأة وجبة لسيدهم؛ الرجل الأول يعتني بالموقد، والثاني غارق في الفكر، وتقوم المرأة بالطهي وفي المجموعة الثانية: يحمل رجل قدرة فوق رأسه، ويحمل آخر جرار ماء
وتبين أربعة فجوات خفيفة آثار أقدام أشخاص آخرين، لكن أجسادهم الآن مفقودة

][`~*¤!||!¤*~`][نموذج لفناء مزرعة][`~*¤!||!¤*~`][



نموذج نادر لفناء مزرعة. وكان من المعتاد أن يصور فناء المزرعة في النقوش الجدارية بين مشاهد الحياة اليومية
ولهذا النموذج فناء به برج حمام مرتفع في أحد جانبيه، وماشية راقدة في الجانب الآخر؛ يجلس بينها رجلان
ويقوم رجل، فوق رأسه باروكة شعر، بإطعام بقرة تظهر بقع من شعر ملون على جلدها. وتجثم الحمائم في نافذة البرج

][`~*¤!||!¤*~`][نموذج لمركب][`~*¤!||!¤*~`][



يؤكد الخمسة وثلاثون نموذجا للزوارق، والتي وجدت في غرفة الودائع بقبر توت عنخ آمون، التنوع في مختلف أشكال الزوارق والسفن، بل وفي زوارق الشمس
ولعل أغلبها كان ذا علاقة بالحج الروحاني في العالم الآخر، وقد أمكن لبعضها بلوغ رحاب أوزوريس ورع، وأمكنه غيرها من الإسهام في التنقل والصيد في الأحراش

][`~*¤!||!¤*~`][نموذج لمركب بمجاديف][`~*¤!||!¤*~`][



لهذا النموذج للمركب طاقم مكون من عشرة بحارة. وقد لونت المركب بالأحمر فى حين لونت أجسام البحارة باللون البنى الغامق، ولون شعرهم بالأسود ونقبهم بالأبيض. وأكثر ما يبرز من ملامح وجوههم هى العيون والحواجب الملونة بالأسود.
ومن خلال أوضاعهم نجد أنهم فى حاله راحة ولا يجدفون. كما يمكن أن نلاحظ وجود ثقوب صغيرة فى أيديهم حيث كانت تثبت المجاديف المفقودة حالياً. وعلى مقدمة المركب يوجد صارى بلا شراع، كما أن الجزء الأيسر من المركب مكسور

][`~*¤!||!¤*~`][نموذج لقارب شراعي بمظلة كبيرة][`~*¤!||!¤*~`][



نموذج لقارب شراعي بمظلة كبيرة وظهر عند مؤخرته. ومقدمة القارب هي الآن مشروخة بسبب جفاف الخشب. ويمتد إطار المظلة على جانبي القارب
وكانت نماذج خشبية للقوارب الحقيقية التي تبحر في النيل ومستنقعات الدلتا توضع في المقابر للسفر في العالم الآخر


][`~*¤!||!¤*~`][نموذج لمركب بمظلة][`~*¤!||!¤*~`][



لونت هذه المركب باللون الأصفر، كما زين بدنها من الخارج بزخارف هندسية ملونه بالأسود والأحمر. وعلى المركب يجلس السيد تحت مظلة لتحميه من الشمس، ويشير بإصبعه نحو المقدمة ليعطى الأوامر
وأمام هذا السيد يقدم له أحد البحارة شيئاً، فى حين يجلس بحار آخر خلفه فى وضع القرفصاء. وفى مقدمة المركب يرفع خمسة من البحارة أيديهم أفقياً وتتقاطع يد كل منهم على تلك الخاصة بزميله غالباً لكى يمسكوا بحبل الشراع. وعلى ظهر المركب نجد مجداف وصارى


][`~*¤!||!¤*~`][نموذج لمركب شمس][`~*¤!||!¤*~`][



كان الهدف من صنع هذا النموذج لمركب الشمس هو السماح للمتوفى بعبور العالم الآخر صباحاً ومساءاً بصحبة رب الشمس رع. ولا تشبه هذه المركب أى مركب آخر حيث لا يوجد لها شراع ولا مجداف كما أن ليس لها طاقم من البحارة
ويوجد على المركب جسمان مستطيلان وآخر اسطوانى يعلوهم تمثال صغير للصقر حورس. وقد لونت هذه الأشياء بالأحمر والأصفر. وعلى مقدمة المركب توجد ست ريشات ماعت، ربة العدالة، كما يوجد جسم آخر مستطيل على هيئة تابوت يحيط به قضبان سوداء. ولم تصمم مقدمة المركب و لا مؤخرتها مثل المراكب المستخدمة فى الحياة اليومية

][`~*¤!||!¤*~`][ نموذج لمركب له كابينة باللونين الأخضر والأبيض][`~*¤!||!¤*~`][



هذه القطعة الفنية هى عبارة عن نموذج لمركب بمقدمة ومؤخرة مرتفعتين. ولهذه المركب كابينة صغيرة مطلية بالأخضر والأبيض يجلس بداخلها صاحب المركب.
ويقف على المركب خمس عشر رجلاً موزعين بطريقة منظمة، فنرى أحدهما يستخدم مجداف لتوجيه المركب، ونرى الثانى يدير المجداف، وهناك اثنان آخران جالسان على كلا جانبى الكابينة. ويقف أربعة من طاقم المركب فى صفين أمام خمسة آخرين واقفين خلف الصارى، ولكنه حالياً مفقود.
وكل هؤلاء الرجال حليقى الرؤوس، وقد طليت أجسامهم باللون الأحمر، كما أن كل منهم يرتدى نقبة بيضاء مختلف أطوالها

][`~*¤!||!¤*~`][نموذج لمركب-مطبخ][`~*¤!||!¤*~`][



كان هذا النوع من مراكب-المطبخ يصاحب المركب الرئيسى للمتوفى حتى يمده هو ورفاقه بالأغذية والمشروبات
وعلى سطح المركب، بالقرب من الصارى وضع إناء كبير بسدادة دائرية، وربما كان ملئ بالبيرة، كما وضع أيضاً وعاء للطبخ ومقلاة تحتوى على قطع الفحم المشتعلة
ونرى أيضاً على المركب أوانى للخمر والبيرة مصفوفة فى صندوق ذو خانات، كما علقت شرائح من اللحم على حبال بين عمودين لتجف، هذا بالإضافة إلى سلتين ربما كانتا تحتويان على خبز. كل هذا كان مخزوناً داخل الكابينة التى زينت بأغطية من جلد الثور على كل جانب
ويعمل على المركب فريق من أربعة عشرة رجلاً حليقى الرؤوس وقد لونت أجسامهم باللون البنى المائل إلى الحمرة

][`~*¤!||!¤*~`][نموذج لمكت رع يمثل ورشة نجارة][`~*¤!||!¤*~`][



نموذج من أثاث مكت رع الجنزى، يصور نجارين في ورشة، مشغولين بما يصنعون من الأعمال الخشبية المختلفة
إذ ينشر أوسطهم قطعة من خشب، على حين نجد العاملون على الجوانب، ممسكين في أيديهم بقواديم
كما نجد أحد العمال جالساً فى وسط هذا المنظر، مستخدماً الشاكوش والأزميل لعمل فتحات فى الخشب
وفى الركن رجال يجلسون حول النار لتسوية شفار أدواتهم المعدنية وشحذها


][`~*¤!||!¤*~`][نموذج لمكت رع، يستعرض الماشية][`~*¤!||!¤*~`][



واحد من عدة نماذج عثر عليها في قبر مكت رع بطيبة، وهو نموذج ضخم، يصور ساحة كان يجرى فيها تفقد الماشية، إذ يجلس الشريف وابنه وأربعة من كتابه، تحت مظلة ذات أعمدة، والعمال والحراس قائمون بالقرب منهم.
وكانت الماشية تساق أمام مجموعة من الفلاحين والرعاة لإحصائها وتفقدها.
وقد ارتدى الرجال كافة النقبة القصيرة، واتخذ الفلاحون ممن يسوقون الماشية شعراً مستعاراً طويلاً، وكان كل منهم ممسكاً بعصا

][®][^][®][نموذج لورشة الغزل والنسيج، من مجموعة مكت رع][®][^][®][



جاء هذا النموذج من مجموعة مكت رع، وهو يصور مشغل نسيج، يرى فيه جمع من النساء، يعددن المغازل للغزل، ثم النسج على نوليى
وتظهر بعض النساء جالسات ينسجن الكتان على أنوالهن، بينما أخريات واقفات ومستغرقات في الغزل، بما في أيديهن من المغازل

][`~*¤!||!¤*~`][نموذج لورشة نجارة لـ " كا - تنن"][`~*¤!||!¤*~`][



نجد ثلاثة نجارين يشغلون أحد الورش الصغيرة ويعملون فى مختلف الأشغال الخشبية المطلوبة وذلك للنبيل "كا - تنن"
أحد هؤلاء العمال يمسك منشاراً طويلاً ليقطع ألواح من الخشب من عارضة خشبية رأسية مثبته فى عامود. ونجد آخر يقطع خشب بواسطة القدوم وهو عبارة عن نصل مقوس وحاد ومثبت عموديا على مقبض الآله. والعامل الثالث ممسكا بالة لحفر الخشب
ونجد فى جانب الورشة صندوق كبير لحفظ الآلات من المناشير والأزاميل والقواديم

][`~*¤!||!¤*~`][نموذج مكت رع لزوارق صيد السمك][`~*¤!||!¤*~`][



نموذجان لزوارق الصيد من البردي، عثر عليهما فى مقبرة مكت رع
وهما يحتشدان بالصيادين، يؤدون أعمالهم، ويوجههما رجل بمجداف في المؤخرة
كما ترى شبكة هائلة ذات عوامات من خشب، تمتد بين الزورقين، ممتلئة بالأسماك

][`~*¤!||!¤*~`][نموذجان لمراكب جنائزية][`~*¤!||!¤*~`][



يعد هذان النموذجان جزءاً من أسطول مكون مما لا يقل عن 22 نموذجاً لمراكب وضعت بعناية فى حجرة الخزانة التى تلى حجرة دفن توت-عنخ-آمون
وكان المفترض أن تستخدم أكبر النماذج من هذه المراكب وأكثرها زخرفة فى نقل روح الملك رمزياً من مقبرته فى طيبة إلى أبيدوس، مركز عبادة أوزوريس سيد الموتى. وتخرج الصوارى من كبائن مزينة بزخارف مشرقة تقع فى منتصف المسافة بين مقدمة المركب ومؤخرتها
كما توجد مقصورة فى مؤخرة المركب، وعلى الجانبين يظهر الملك فى شكل أبى الهول متقدماً تحت حماية قرص الشمس المجنح. كما صممت رؤوس المجاديف على شكل رأس الملك واضعاً اللحية وتاج الآتف

تابع الموضوع لم يكتمل بعد



التعديل الأخير تم بواسطة عـمـamrـــرو ; 07-26-2005 الساعة 04:31 AM
عـمـamrـــرو غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 01:10 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0