تصفح

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان






العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات ادبيه وفكريه وثقافيه > التاريخ والحضارة القديمة والتراث

التاريخ والحضارة القديمة والتراث التاريخ والحضارة القديمة والتراث


جيران العرب في إفريقيا

جيران العرب في إفريقيا السنغال جغرافيا وسكان: تقع السنغال في القسم الشمالي الغربي من قارة إفريقيا، تحدها شمالاً موريتانيا، وشمالا شرقاً مالي، وجنوباً غينيا وغينيا بيساو، وغرباً المحيط

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-03-2013, 10:52 AM   #1 (permalink)
بيااااان
أمير الرومانسية
احسن ما في الدنيا الامل
 
الصورة الرمزية بيااااان
 

ADS
جيران العرب في إفريقيا









جيران العرب في إفريقيا جيران العرب في إفريقيا


جيران العرب في إفريقيا

جيران العرب في إفريقيا
جيران العرب في إفريقيا جيران العرب في إفريقيا
جيران العرب في إفريقيا جيران العرب في إفريقيا

السنغال

جغرافيا وسكان: تقع السنغال في القسم الشمالي الغربي من قارة إفريقيا، تحدها شمالاً موريتانيا، وشمالا شرقاً مالي، وجنوباً غينيا وغينيا بيساو، وغرباً المحيط الأطلسي. مناخها استوائي، ومعدل الحرارة السنوي فيها 29 درجة مئوي. تغطيها السهول وأعلى هضبة فيها ترتفع 494م عن سطح البحر. بها أربعة أنهار: السنغال أطولها ومنه اسم البلاد، يقطع البلاد وطوله 1700 كم، وسالوم وغامبيا وكزمنس.

مساحة البلاد: 196192 كم2، وعدد السكان 14 مليون، 87% من سكانها من المسلمين، و 10% مسيحيين و الباقي يؤمنون بالمعتقدات الطبيعية.

أهم مدنها: داكار العاصمة، وتييس وكاولاك وسان لوي، وزيغنشور، ومبور.

لغة البلاد الرسمية هي الفرنسية، وقد ظهر اتجاه تحت ضغط المثقفين لتشجيع اللغات الوطنية المحلية ( أوولوف، سيفير، ديولا، بول، ماندنغ...) التي بدأ تدريسها في المدارس منذ أوائل السبعينات من القرن الماضي. وقد صدرت جريدة شهرية ناطقة باللغة (الأوولوفية) اسمها (كادو).

نبذة تاريخية

يعود الوجود البشري في السنغال الى حقبة موغلة في القدم، كما تشهد عليه الأواني المعدنية التي وجدت في مقابر منطقة (أووالو) وأحجار منطقة (سالوم) وكميات من الجواهر والأواني المعدنية والفخارية في مناطق أخرى.

إلا أن التاريخ الحقيقي المعروف للسنغال لا يبدأ إلا في القرن الحادي عشر مع انهيار إمبراطورية غانا عام (1076م)، ومع ظهور الإسلام القادم من مراكش فيما وراء نهر السنغال. وبعد قرنين، وجدت السنغال نفسها تشكل جزءاً من إمبراطورية (مالي) التي كانت تمتد من نهر (النيجر) الى شواطئ المحيط.

ولم يبدأ ظهور إمبراطورية سنغالية ذات شخصية مميزة (إمبراطورية دجولوف) إلا في القرن الرابع عشر بين نهر السنغال والرأس الأخضر. ومن المرجح أن أول من التفت الى تلك المنطقة هم البرتغاليون عن طريق بحار من البندقية كان في خدمتهم نزل على الشاطئ الأخضر عام 1446م.

وفي القرن السابع عشر ظهر الهولنديون الذين سعوا بأن يكون لهم نقاط ارتكاز على طريق الرأس، فبنوا مرفأ في جزيرة غوريه الصغيرة قرب داكار. في حين أقام الإنجليز في منطقة قرب نهر (غامبيا). أما الفرنسيون فقد بدأ اهتمامهم منذ توجيهات رئيس وزرائهم (ريشيليو).

دار صراع بين القوى الثلاث السابقة، فانفرد الفرنسيون بالتوغل الى داخل البلاد بمحاذاة النهر حتى وصلوا الى منطقة (غالام) وقلعة (سان لوي) السنغالية التي شيدت عام 1659. أما باقي الأوروبيين فقد اكتفوا بوكالات تجارية تقايض القبائل الساكنة على الشاطئ الأصماغ العربية والعبيد والذهب والعاج والجلود بمنتوجات أوروبية مختلفة.

أعطت معاهدات 1814ـ 1815 السنغال لفرنسا. وقد ألغت الجمهورية الفرنسية عام 1848 العبودية في مستعمراتها مقلدةً بذلك الإنجليز الذين بدءوها في مستعمراتهم منذ عام 1833.

نهضة داكار

في بداية القرن العشرين، كان قد تم اجتياح السنغال من القوات الفرنسية وتحويلها الى مستعمرة فرنسية بشكل كامل، حيث كان سكان السنغال مليون نسمة فضلاً عن 35 ألف أوروبي، وقد أحاط الفرنسيون أنفسهم بقوات مدربة من الخلاسيين يساوي عددهم عدد الأوروبيين. وشهدت بداية القرن العشرين نزول أول المهاجرين اللبنانيين والسوريين على أرض السنغال.

اعتمدت الحكومة الفرنسية السنغال ليكون قاعدة لانطلاقها في المناطق الإفريقية الأخرى منذ عام 1895 عندما أنشأت حكومة عامة لإفريقيا الغربية الفرنسية (aof) وبفضل ذلك حسنت فرنسا من السنغال بتطوير موانئها وإنشاء مطارات فيها، واستمرت في ذلك حتى الحرب العالمية الثانية.

فشل فيدرالية غرب ـ إفريقيا

بعد انضمامه الى حكومة (فيشي) على إثر هدنة 1940، استطاع (بيار بواسون) الحاكم العام لإفريقيا الغربية، أن يمنع محاولة إنزال إنجليزي ـ ديغولي على الشاطئ الإفريقي، إلا أن الحكومة الفرنسية التي تشكلت في الجزائر عام 1943 أقالته من منصبه على الرغم من تراجعه عن موقفه السابق.*1

بعد انتصار الحلفاء وتحرير فرنسا، بدأت إفريقيا السوداء الفرنسية تسير ببطء نحو استقلالها. وبدأ (لامين غي) أول محامي أسود في كل إفريقيا الفرنسية، ورئيس بلدية (سان لوي) يبرز مع رجل آخر محام هو (ليو بولد سيدار سنغور) وهو مناضل ومعتقل سابق، بالبروز والظهور على صعيد المطالبة بالاستقلال.

بعد وصوله للسلطة عام 1958، أدخل الجنرال ديغول صيغة في الدستور الفرنسي دعاها (الرابطة) تربط أقاليم فرنسا بها وتتيح لها فرصة الحكم الذاتي.

جرى استفتاء في 25/11/1958 حول إعلان الجمهورية السنغالية، صوت 870 ألف بنعم مقابل 21 ألف بلا. وعلى إثره وتحت ظل نظام الرابطة، تم تشكيل اتحاد بين السنغال ومالي (السودان الفرنسي). وبعد سنتين انفصلت عرى هذا الاتحاد، وبرز السنغال في آب/أغسطس 1960 كدولة مستقلة وذات سيادة.
وفي 5/9/1960 تم انتخاب (سنغور) رئيساً للجمهورية من قبل جمعية عامة تشبه النظام الفرنسي.

هوامش
*1ـ موسوعة السياسة/ د. عبد الوهاب الكيالي وآخرون/ الجزء الثالث/ ط2 /1993/ المؤسسة العربية للدراسات والنشر/ ص 249.




التطور السياسي في السنغال

وزع الدستور السنغالي السلطات بين رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء، وكان الدستور الذي نُسخ عن الدستور الفرنسي، والذي بموجبه ينتخب 120 عضوا في البرلمان، قد جعل رئيس الوزراء (مامادو ضيا) موضوعاً لمعارضة برلمانية متزايدة، فوضع النواب مذكرة احتجاج ضمن الأصول الدستورية، يحتجون فيها على حصر رئيس الوزراء السلطات في يديه.

ولمنع الاقتراع على هذه المذكرة أوقف (مامادو) النواب الذين وضعوا المذكرة. فاجتمع الآخرون في بيت (لامين غي) أكبرهم سناً، واقترعوا على المذكرة [ وكان 85% من النواب من حزب ليوبولد سنغور رئيس الجمهورية]، فاستعان مامادو ببعض الدرك لاحتلال مركز الإذاعة، ولكن الجيش والشرطة أحبط المحاولة وتم اعتقال رئيس الوزراء هو ومؤيدوه وأذاع سنغور رسالته من الإذاعة.

كان الانقلاب الفاشل من قبل رئيس الوزراء بمثابة تحول جديد وتغيير للدستور الذي سمي (دستور الجمهورية الثانية! من وحي التقليد الفرنسي)، فأعطى الدستور الجديد صلاحيات واسعة لرئيس الجمهورية، الذي نال إعجاب الشعب بمحاولاته لقيادته نحو المجتمع الصناعي. وللتخلص من الفقر والجهل والبؤس والتخلف، أطلق سنغور مشروعه (الاشتراكية الديمقراطية ـ الاشتراكية المتلائمة مع الحقيقة الإفريقية).

عقبات في طريق سنغور

بدأ منذ ربيع عام 1968 اضطرابات جامعية شلت الاقتصاد في السنغال، ثم تبعها في حزيران/يونيو 1969 حركات مشابهة عند الطلاب والنقابات، ووصل التململ الى الريف، أقض مضجع الرئيس السنغالي.

وكان الرئيس يتحايل في كل مرة للالتفاف على تلك العقبات، فكان يعهد الى شخصيات ذات أثر جماهيري في تولي حقائب وزارية مثل (عبدولاي لي) و (حسين سك) و (أحمدو مطرمبو)، وكان يجري بعض التحسينات في أحوال المستخدمين، ومزارعي الفستق (الفول السوداني).

إلا أن أهم الوسائل التي اعتمدها، هو دستور عام 1970 الذي طُرح للاستفتاء، وأعاد فيه الصلاحيات الواسعة لرئيس الوزراء، وعهد فيها لشاب نشط هو (عبدو ديوف). كما استغنى عن خدمات وزير الدفاع (جان الفرد ديالو) صهر الرئيس وأحد أهم أعوانه، لينشئ وزارة دفاع وطنية جديدة.

نجح الرئيس سنغور في انتخابات الرئاسة التي جرت في 1973، بنسبة 97% ولم يكن له منافس بها، حيث ترشح لوحده.

إصلاحات واسعة وتهيئة لانسحاب سنغور

عادت الاضطرابات عام 1977، للظهور على إثر اندلاع المظاهرات الطلابية، وإضراب عمال سكك الحديد الطويل الذي شل حركة البلاد.

كما تم تأسيس حزب معارض (الحزب الديمقراطي السنغالي) الذي تزعمه البروفيسور (عبد الله واد) والذي استطاع أن يوصل 18 نائباً في البرلمان. [وهو الرئيس الحالي للسنغال (2010)، منذ عام 2001]

ولكن سنغور (توفي عام 2001) لم يفعل كبقية رؤساء إفريقيا بقطع علاقات بلاده مع جنوب إفريقيا وإسرائيل، لكنه فتح في أواخر عام 1980 مكتباً لمنظمة التحرير الفلسطينية على مستوى السفارة. وفي آخر يوم من عام 1980 قدم استقالته من رئاسة الجمهورية ليخلفه دستوريا (عبدو ديوف). وبقي في الرئاسة حتى عام 2000، ثم خلفه عبد الله واد الذي حصل في آخر انخابات رئاسية عام 2007، على 55.9% من الأصوات.






مالي

جيران العرب في إفريقيا


جمهورية إفريقية مستقلة، تقع في الطرف الغربي من قارة إفريقيا، تحيطها من الشمال والشرق الجزائر والنيجر، ومن الشمال الجزائر وموريتانيا، ومن الغرب السنغال وغينيا، ومن الجنوب غينيا وبوركينا فاسو (فلتا العليا) وساحل العاج. ولا تملك أي منفذ على البحر.


المساحة والسكان:

تبلغ مساحة مالي 1.240.2000 كم2، أي ضعف مساحة فرنسا، وهي أكبر دول إفريقيا الغربية (من حيث المساحة).

ويبلغ عدد سكان مالي (12) مليون حسب تقديرات (2005)، ينتمون الى عرقين أساسيين: البيض والسود. والبيض يتألفون من عدة إثنيات أهمها: الموريتانيون والطوارق والبل. والسود: المالنك والسنوجو والسراكولي والسانغهاي والدوغم والبولو السود والحمر، وهؤلاء يشكلون الأكثرية.

اللغة والدين:

تعتبر اللغة الفرنسية اللغة الرسمية، رغم أن أكثرية السكان تتكلم لهجات محلية تجمعها قواسم مشتركة. والأغلبية من السكان تدين بالإسلام 60% ويدين 35% بالإحيائية و5% بالمسيحية.

لمحة تاريخية:

تشير الحفريات أن مالي كانت أرض حضارات قديمة، وقد عرف سكانها البحار حيث اجتازوا الصحراء شمالا نحو البحر المتوسط.

نشأت إمبراطورية غانا (Ghana) التي ضمت قسماً من السنغال ومنطقة الفيضانات على نهر النيجر، وقسما من موريتانيا. وقد كانت عاصمتها مركزا تجاريا لتجار شمال إفريقيا الذين لعبوا دورا في نشر الإسلام، قبل أن يحكمها (المورافيد Almoravides) عام 1076م [ أعتقد أن المقصود بالمورافيد هم المرابطون] ولم يبق هؤلاء طويلاً في مالي، فهاجمها ملك (Sosso) (السوسو سمنغورو كانتي) عام 1203، وأسس إمبراطورية مالي( 1235ـ1240).

هوجمت إمبراطورية مالي في القرن الخامس عشر من قبل (الموسي) بقيادة زعيمهم (الموسي علي) والذي حكم بين 1464و 1492. وبعده جاء (اسكيا محمد 1492ـ1528). وكانت القبائل تتقاتل باستمرار للسيطرة على الحكم. فقد حكمت سلالة كوليبالي حتى عام 1770، وسلالة دياراس مع نغولو من 1770ـ1790، وموسون من 1790ـ 1808، وسلالة (داعا) من 1808ـ1827.

في بداية القرن التاسع عشر نجح (شيخو حمادو) في إنشاء إمبراطورية البيل، واصطدم بالبامبارا لاعتناقه الإسلام، كما اصطدم بالبولو. واستطاع ابنه الوصول الى (تومبوكتو 1844ـ 1853).

استمر حكم الحاج عمر حتى عام 1890، وأدت الصراعات هناك الى أن تدخلت البعثات العسكرية الفرنسية وتم الاستيلاء على كل أراضي مالي عام 1893 بقيادة الكولونيل (أرشينار). وأطلق على البلاد (النيجر ـ السنغال العليا)، وفي عام 1920 تغير اسمها الى السودان الفرنسية وبقيت بهذا الاسم حتى استقلت في عام 1958، ثم تفتت الفيدرالية وولدت جمهورية مالي في 22 أيلول/سبتمبر 1960.

واتجهت مالي في حكمها الى الخط الاشتراكي، حكمها أولاً (موديبوكيتا)، حتى عام 1968، حيث انقلب عليه الملازم أول (موسى تراوري) والذي بقي بالحكم لغاية عام 1992.

الوضع الاقتصادي

تقسم مالي الى ثلاث مناطق: الشمالية القاحلة جدا، حيث يعيش فيها البدو الرحل مع قطعانهم. ومنطقة الغابات في الجنوب، ومنطقة المستنقعات في الوسط. وضعت الدولة يدها على الاقتصاد وكان من المفترض إنشاء 100 ألف تعاونية وتخصيص الأموال للزراعة. كما أممت الدولة الشركات الخاصة، لكن البيروقراطية والفساد أعاقت نمو مالي الاقتصادي.

أما المستوى التعليمي، ففي عام 1978 مثلاً، كان هناك ربع مليون تلميذ في الابتدائية، و 45 ألف ثانوي، و2200 يتابعون دراساتهم العليا، وهي أعداد متواضعة جداً.

تدخل الفرنسيون في إنقاذ الاقتصاد فاشترطوا إزالة النظام التعاوني.





النيجر

جيران العرب في إفريقيا

تقع النيجر في الجزء الغربي من القارة الإفريقية، واسمها أُخِذَ من اسم نهر (النيجر) والذي يبلغ طوله 4184 كم ويعني باللغة اللاتينية (الأسود)، ويشار الى أن العرب قديماً كانوا يطلقون عليه النيل الأسود. والنيجر بلدٌ لا يطل على البحر. ويتجاور مع سبعة أقطار إفريقية هي (الجزائر وليبيا وتشاد ومالي ونيجيريا وبوركينافاسو [فولتا العليا سابقاً] وبينين [داهومي سابقاً]. وتبلغ مجموع أطوال حدودها مع جيرانها حوالي 5700 كم، منها مع الجزائر 956كم ومع ليبيا 354كم.


المساحة والسكان:

تبلغ مساحة النيجر 1.267.000كم2 وترتيبها عالمياً من حيث المساحة (22)، وتحتل الصحراء 80% من تلك المساحة، فيما تتعرض المساحات المتبقية لموجات جفاف شديدة متعاقبة.

يبلغ عدد سكان النيجر حوالي 15 مليون نسمة، يتركز معظمهم في جنوب غرب البلاد، وحوالي العاصمة (نيامي) التي تقع على الضفة الشرقية لنهر النيجر. ويتكون السكان من مجموعات عرقية عديدة أهمها (هوسا) ويشكلون 56% من السكان و(الجيرما) و (الفولاني) و(الطوارق) و (البربر)، ويدين معظم سكان النيجر بالدين الإسلامي.

التاريخ والسياسة


جيران العرب في إفريقيا
تظهر الحفريات أن تلك البلاد كانت مأهولة قبل 8 آلاف سنة. حيث وجد حفريات تثبت استئناس البشر للحيوانات ورسوم لعربات تجرها الخيول الخ.



وقد بسطت المغرب نفوذها في عهد (السعديين) على النيجر في القرن السادس عشر، وبقيت شمال النيجر تحت الحكم المغربي عدة سنوات. وفي تلك المرحلة دخل الإسلام عن طريق التجار وقبائل الطوارق وغيرهم.

وقد أقام الطوارق حكما لهم شمال النيجر في القرن الخامس عشر. وفي القرن السابع عشر أقامت قبائل (الجيرما) دولة لهم في جنوب غرب البلاد، على شواطئ النيجر. وفي القرن الثامن عشر أقامت قبائل (الهوسا) مملكتهم القوية. ولكنها انتهت بحلول عام 1855 عندما بسطت فرنسا نفوذها على النيجر، وإن كانت لم تعلنها مستعمرة فرنسية إلا في عام 1922 تحت اسم (غرب إفريقيا الفرنسية).

حصلت النيجر على استقلالها عام 1960 في 3 من شهر آب/أغسطس. واستلم الحكم فيها ( هاماني ديوري) وبقي حتى عام 1974، عندما انقلب عليه العقيد (ساني كونتشيه) بعد موجة جفاف شديدة واتهامه بالفساد، وبقي بالحكم حتى وفاته عام 1987، فاستلم الحكم (علي سايبو)، ثم حذت حركات التغيير حذو فرنسا (المستعمِرة سابقاً) فأطلقوا الجمهورية الثانية والثالثة حتى الخامسة، وقد ترأس البلاد عام 1996 العقيد ابراهيم باري، وتم اغتياله عام 1999 وتولى الرائد (داوودا مالام وانكي) الحكم. وانتهى بالجمهورية السادسة حيث تسلم الحكم (مامادو تانجي) الذي جاء بالانتخابات وأطيح به قبل شهور في (18/2/2010) على يد العقيد (سالو جيبو).

الحالة الاقتصادية

تعتبر النيجر من أفقر دول العالم، ويوجد بها (اليورانيوم) حيث تعتبر من أهم الدول في العالم باحتياط هذا المعدن الهام. وبالنيجر زراعات موسمية وثروة حيوانية لا تغطي احتياجات السكان، والذي تعتبر نسبة زيادتهم المرتفعة 2.9% سنويا من أهم المشاكل.

وترتبط النيجر مع 11 دولة إفريقية بعملة الفرنك الفرنسي الإفريقي. وفي عام 2005 اعتبر صندوق النقد الدولي أن كل ديون النيجر ساقطة وغير مُطالب فيها.

ويُعتقد أن في النيجر إضافة الى اليورانيوم احتياطيات من الذهب والنفط الذي يتوقع أن يصل إنتاجه عام 2012 حوالي 200 ألف برميل يومياً.







جيران العرب في إفريقيا جيران العرب في إفريقيا













بيااااان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-03-2013, 10:54 AM   #2 (permalink)
بيااااان
أمير الرومانسية
احسن ما في الدنيا الامل
 
الصورة الرمزية بيااااان
 



جيران العرب/أثيوبيا


يكتسب موقع أثيوبيا الجغرافي أهمية استثنائية في علاقتها مع الوطن العربي، حيث أن 70% من مياه مصر (ربع سكان الوطن العربي) تأتي منها، كما أنها تجاور مجموعة من الدول العربية الملتصقة بالعمق الإفريقي، وكانت قبل استقلال إريتريا عنها، مطلة على مضيق باب المندب المنفذ البحري الهام على صعيد العالم ..

المساحة و السكان :

تبلغ مساحة أثيوبيا بعد استقلال إريتريا عنها 1,127,127كم2، ويبلغ عدد سكانها حوالي 60 مليون نسمة. يدين نصفهم بالديانة الإسلامية، والباقي يدين حوالي 40% منهم بالديانة المسيحية الأرثوذكسية التي كانت تتبع للكنيسة القبطية في مصر لغاية منتصف السبعينات من القرن الماضي، كما أن هناك من يعتنق ديانات وثنية أو يهودية وهؤلاء يشكلون بمجموعهم 10%. ويقدر خبراء السكان في الأمم المتحدة أن يصبح عدد سكان أثيوبيا عام 2050 حوالي 170 مليون نسمة (قناة الجزيرة في 11/7/2006) .



التسمية والتاريخ :

لم تكن أثيوبيا ذات يوم بحجم ثابت، فقد كانت نواتها التاريخية تتمثل بالهضبة التي تمثل أمهرة و جوجام مثابة قلعة انطلاق، فكانت تتوسع على حساب جيرانها من صومال و أوغادين و إريتريا، وأحيانا تتجاوز الى اليمن عابرة البحر. ويشكل العرق الصومالي المسلم داخل أثيوبيا الغالبية العظمى من مسلمي أثيوبيا ويبلغ عدد من ينتمي إليه حوالي 20 مليونا، يكنون كراهية شديدة للأسرة السليمانية التي تزعم أنها من نتاج النبي سليمان وزواجه بملكة اليمن (بلقيس) ولقد حصرت تلك الأسرة الأحقية بالحكم بنفسها حوالي 1000عام.

وتقول الدراسات التاريخية أن سكان أثيوبيا الأصليين من الزنوج، وقد طردهم الحاميون حتى تمركزوا في جنوب البلاد، وقد دخل العرب قادمين من الجزيرة العربية فسيطروا على الحاميين، وتزاوجوا مع السكان الأصليين ونتج عن هذا التزاوج بعد عدة أجيال نمطا هجينا من العروق أطلق عليه العرب بأحد لغاتهم القديمة اسم ( حبش) تمييزا عن السكان الأصليين أو العرب.

وأثيوبيا، لفظ يوناني يعني (ذوو الوجوه المحروقة .. أي السود)، وقد استعاده حديثا الملك ( منليك الثاني) 1889ـ 1913 الذي نفر من اسم (حبشة) لما فيه من دلالة استعمارية قديمة، حيث هناك مدينة تسمى (صبا) قرب (أكسوم) العاصمة القديمة لمملكة (أكسوم) .. وصبا تحريف (لسبأ)، حيث كان فيها قصر تقيم فيه (بلقيس) ملكة اليمن والحبشة..

أثيوبيا و الإسلام :

بدأت معرفة المسلمين و علاقتهم بأثيوبيا منذ بدء الرسالة الإسلامية، حيث كانت الهجرة الأولى، ويقال أن ملكها (أصحمة النجاشي) قد اعتنق الإسلام سرا هو وبعض أعوانه .. وقد ازداد توجه المسلمين الى الحبشة في القرن الثاني الهجري سلميا، عن طريق التجار من ناحية، وعن طريق المهاجرين الذين لم يطب لهم المقام تحت حكم بعض الولاة ..

وبعد أن ازداد النشاط الإسلامي في ميناء ( زيلع) .. تعاظم دور العرب المسلمين في القرن الخامس الهجري، فأسسوا دولة (هرر) الساحلية، وقد تدخل المسلمون في فض النزاعات القبلية بين الوثنيين ونشروا الإسلام بينهم، وكونوا عدة إمارات تحكم بالإسلام، منها إمارة (إريتريا) وإمارات أخرى مثل (زفات، أدل، موده، جداية، وغيرها جنوبي نهر (هوش)). وفي القرن العاشر الهجري ، ازداد قلق المسيحيين والأحباش من انتشار الإسلام فبعثوا برسائل الى كل من الفاتيكان وبريطانيا وروسيا واسبانيا يطلبون فيها تزويد المسيحيين بالسلاح لإيقاف الزحف الإسلامي وإبادته، مدعين بأنهم محاصرون ببحر إسلامي يهدد كيان المسيحية في البلاد.



بدأ الأحباش حربهم الغادرة على إمارة هرر الإسلامية ووصلوا الى مشارفها فتصدى لهم الإمام احمد ابراهيم وردهم على أعقابهم ، ثم اعدّ لهم جيشاً قوياً وزحف بجيشه هذا حتى وصل مدينة اكسوم عاصمتهم آنذاك ، وحكم البلاد زهاء 16 سنة ، نشر فيها الإسلام حتى وصلت نسبة المسلمين فيها الى 90% . وانتشر الإسلام كذلك بين قبائل (سلامة) الحبشية المستقرة وما حولها من قبائل البدو، كذلك دخل ملوك بلاد (كوشي) في الإسلام وأصبحت مدينة هرر في مملكة (دوارة) مركزاً من المراكز الإسلامية المهمة، والتي كانت في أوج تطورها واستقرارها منطلقاً للإشعاع الفكري، حيث شهدت حركة فكرية إسلامية واسعة بنيت خلالها المساجد ومدارس اللغة العربية والعلوم الإسلامية، وكان فيها ما يقرب (90) مسجداً لا تزال باقية حتى اليوم شاهدة على عظمة الإسلام ونفوذه، وكما كان معظم الدعاة من اليمن والجزيرة العربية ومصر.

ومن مدينة هرر هذه انطلقت الحركات الجهادية التي كانت تدعو الى توحيد المسلمين في تلك الارض تحت راية واحدة لتشكيل الدولة الإسلامية الإفريقية الكبرى. وكان من أهم هذه الحركات حركة الإمام احمد ابراهيم الفرّان الجرافي، أمير هرر، الذي ما إن تعرضت إمارته لهجوم الصليبيين حتى دعا الى الجهاد الشامل وذلك سنة 1527م لدرء الخطر عن الإمارة وفتح البلاد الوثنية والنصرانية.


واصل الإمام احمد الزحف بجيوشه حتى فتح أثيوبيا كلها، ووصلت جيوشه الى منطقة التاكا السودانية وسيطرة على مساحات شاسعة من أراضي إفريقيا الوسطى والشرقية ولولا تدخل الغرب الصليبي ممثلاً بالبرتغاليين الذين كانوا يجوبون سواحل المنطقة وبحارها بأساطيلهم الحربية وسلاحهم الناري المتطور حين استنجدت بهم الكنيسة النصرانية، فتمكنوا من إيقاف زحف المسلمين وخاض المسلمون معارك دامية ومدمرة استشهد خلالها الإمام احمد عام 1537 وتفرقت جيوشه وطويت باستشهاده صفحة مشرقة من تاريخ المسلمون.

وبقيت هرر بعد استشهاده بمدارسها ومساجدها مركز نشر الإسلام ودعوته بين القبائل هناك. وكان لمجيء الحملة المصرية بقيادة رؤوف باشا عام 1875م إبان حكم الإمبراطور النصراني يوحنا – الذي كان شديد البطش بالمسلمين والتعصب للنصرانية – اثر كبير في دخول المزيد من قبائل الاورومو في الإسلام وانتشار الدين بشكل واسع هناك، خاصة بعد سيطرة المصريين على زيلع وبربرا وهرر. لكن قيام الثورة المهدية في السودان وانسحاب الحاميات المصرية من المنطقة ادى الى إضعاف إمارة هرر، خاصة بعد ان لحقت بالجيش المصري هزائم متكررة من قبل جيوش الحبشة بقيادة (منليك) الذي أصبح إمبراطورا للحبشة بعد يوحنا. فسقطت الإمارة وهزم أميرها عبد الله علي عبد الشكور أمام جيوش منليك النصراني.
إثيوبيا من الهضبة الى الإمبراطورية ..

عرفنا أن إثيوبيا الهضبة هي النواة لإثيوبيا المعاصرة .. وقد بقيت تلك النواة ثابتة على كل العصور .. وقد كانت بمثابة جزيرة مسيحية تتراجع عند الشدائد وتكتفي بالهضبة، ثم تتحين الفرص لتتمدد الى ما خارجها .. وقد كان الجذر لسكان تلك الهضبة يتكون من ثلاث مكونات عرقية هي: (الأمهرا و التيغران و الغلا ) وعاشت تلك العروق في المرتفعات حول بحيرة (تانا) من جنوب (أديس أبابا) .. وقد مررنا على ما آلت إليه تلك الدولة في عهد ملكها القوي (منليك الثاني) .. ويمكننا تقسيم مراحل تطور الأوضاع السياسية في إثيوبيا الى:

المرحلة الأولى 1882ـ 1913م

تبدأ هذه المرحلة ببداية التوسع الإيطالي في إريتريا عام 1882، وتنتهي بوفاة (منليك الثاني) عام 1913 والذي اكتملت في عهده صورة إثيوبيا المعاصرة، فيما عدا الوضع الخاص بإريتريا ..

وفيما بين هذين التاريخين شهدت المنطقة فرض الحماية البريطانية على الصومال عام 1884 وانسحاب مصر من المنطقة وقيام الصومال الإيطالي في 20/5/1889، هذا فضلا عن النزاع الإثيوبي الإيطالي، خاصة حول أوغادين وهود.

كان التوسع الإيطالي في إريتريا قد بدأ منذ 5/7/1882 رغم أن بريطانيا قد عقدت مع مصر معاهدة في 7/9/1877 اعترفت فيه بسيادة مصر على كل سواحل الصومال حتى رأس (جافون). وبدأت إيطاليا بوضع يدها على (عصب)، ثم أسرعت بمد نفوذها شمالا وجنوبا، فاحتلت (بيلول) في 25/1/1885، بعد انسحاب المصريين منها، واحتلت (مصوع) في 25/2/1885 قبل انسحاب المصريين منها.. وتوغلت غربا واستولت على (زولا)، كما مدت نفوذها جنوبا حتى أصبحت جنوب شرق (سواكن) بحوالي 160كم، لتكون وجها لوجه أمام الفرنسيين في مستعمراتهم في (أوبوك) ومقابلين ل (باب المندب).. وهكذا بسط الطليان نفوذهم على إريتريا بموافقة (بريطانيا).

في هذه الأثناء قام الملك (منليك الثاني) وبتنسيق مع الطليان بحملاته التوسعية شرقا، فيما بين 1871و 1876م ضد قبائل (الوالوغالا) كما قام بغزو إمارة (هرر) فضمها لملكه.. ثم ضم (أوغادين) الى إثيوبيا برضا (بريطانيا) التي ساعدها في إخماد الثورة المهدية في السودان لصالح بريطانيا .. ونرى هنا كيف أن بريطانيا و إيطاليا ساعدت الملك (الإثيوبي) كل على حدا، بشكل يتضاد مع مصالح الفرنسيين ..

كانت إيطاليا تغض النظر عن توسع الإثيوبيين، لكنها لم توفر أي فرصة في تحسين وضعها حتى لو كان على حساب الإثيوبيين أنفسهم، فقد تحرك الطليان ليحتلوا جنوب إثيوبيا والتي نتج عن هذا الاحتلال توقيع معاهدة (أوتشيالي) المعروفة والتي كانت نسختها الإيطالية تختلف عن نسختها (الأمهرية ـ الإثيوبية) إذ أنه في النسخة الإيطالية تبين المعاهدة أن إثيوبيا كلها تعتبر (محمية إيطالية) ..

واستغلت إيطاليا الظروف لتمد نفوذها على بلاد الصومال الواقعة بين الصومال الإنجليزي وسلطنة (زنجبار) لتنتزع بعدها اعترافا دوليا، بأن سيطرتها تمتد من النيل الأزرق حتى سواحل البحر الأحمر بما فيها (كسمايو أو قسمايو) ..

أدى هذا النشاط الإيطالي الى فك العلاقة بين الطليان والإثيوبيين، الذين تحولوا في تعاونهم الى الجانب الإنجليزي .. وأدى تصاعد سوء العلاقات الى مواجهة عسكرية استطاع الإثيوبيون أن يهزموا قوات الجنرال الإيطالي (باراتيري) بعد قتال استمر ثلاثة أيام في موقعة (عدوة) الشهيرة .. وسيبقى هذا النصر الذي دوت أصداءه في كل إفريقيا .. وشكل غصة في حلق الطليان، لم ينسوه حتى عهد (موسوليني) .. وقد كان من نتائج هذه الحرب أن أصبحت إثيوبيا قوة ودولة معترف بحدودها، كما ألغيت على إثر تلك الحرب معاهدة (أوتشيالي).

المرحلة الثانية 1914ـ 1954

بموت (منليك) عام 1913 ونشوب الحرب العالمية الأولى، شهد القرن الإفريقي عدة تغييرات أهمها:

1ـ غزو إيطاليا واحتلالها لإثيوبيا بين عامي 1935و 1941.
2ـ سيطرة بريطانيا على كل الأراضي الصومالية التي كانت تتنازع عليها مع إيطاليا وإثيوبيا.. (عدا جيبوتي)..

خلف (منليك) في حكم إثيوبيا (ليج ياسو)، إلا أنه ولتحالفه مع ألمانيا خلع عن العرش عام 1916، ونصبت بدلا منه (زوديتو) بنت (منليك) وعين الرأس (تافري ماكونن) وصيا على العرش. وبعد وفاة الإمبراطورة التي انكمشت البلاد في عهدها، اعتلى العرش (هيلاسيلاسي) عام 1930.

فر (هيلاسيلاسي) الى المنفى بعد أن عجز في مقاومة الاحتلال الإيطالي الذي ضم إثيوبيا رسميا مع إقليم (أوغادين) الى ممتلكات إيطاليا.. ووجه دعوة في منفاه الى عصبة الأمم لمؤازرته.. وبهزيمة إيطاليا في الحرب العالمية الثانية، فدخلت بريطانيا (أديس أبابا) وضمت الممتلكات الإيطالية الصومالية لها.. وكان هذا الحدث قد وحد الصوماليين الى مقاومة الاستعمار البريطاني.. حيث منحت الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1949 إيطاليا في إدارة الأراضي الصومالية لمدة عشر سنوات. ولم تتعاون إثيوبيا مع الأمم المتحدة في رسم الحدود فيما بينها وبين الصومال..

المرحلة الثالثة من عام 1955 فما بعد :

استطاعت إثيوبيا أن تحصل من بريطانيا على إقليم (هود) وإقليم (أوغادين)، كما استطاعت من قبل أن تحصل على (إريتريا) عام 1952، لتطل على البحر الأحمر لأول مرة .. ودفعت ثمنا لهذا القبول بخط الحدود بينها وبين الصومال، والذي لم يكن خط حدود بمعنى الكلمة، بل كان خطا فلكيا يتكلم عن خطوط عرض وخطوط طول، بصرف النظر أين تقع تلك الخطوط، مما أبقى المشكلة قائمة حتى اليوم ..فعندما استقل الصومال عام 1960 ظهر النزاع حول الحدود مجددا، وقد رأينا أن أطماع إثيوبيا لم تتوقف، وشاهدناها في التحالف ضد المحاكم الإسلامية في الصومال مؤخرا ..

جيران العرب/ إريتريا:

كان من المفترض أن لا توضع إريتريا، تحت باب جيران العرب، لأنه منذ منتصف القرن العشرين، عاشت القضية الإرتيرية في أذهاننا كقضية عربية مثلها مثل فلسطين والأحواز والإسكندرونة والجزر العربية الثلاثة .. لكن من باب احترام إرادة شعبها، فإننا وضعناها تحت باب جيران العرب ..

المساحة والسكان :

تبلغ مساحة إريتريا حوالي 120ألف كم2، وسكانها يزيدون عن 4 ملايين، يدين 78% منهم بالديانة الإسلامية، ويتوزع الباقي على 8 ديانات مختلفة، من بينها المسيحية التي تبعت للكنيسة القبطية في مصر.. ويتواجد معتنقوها في الهضبتين الرئيسيتين، ويعمل حوالي ثلاثة أرباع سكان إريتريا بالزراعة، وهم سكان الريف، وتنقسم إريتريا الى ثمان أقاليم أو محافظات، (حماسين ومركزها أسمرة عاصمة إريتريا) و (إكلي قوزاي ومركزها مدينة عدي قيح) و (سراي ومركزها عدي وقري) و (كرن و مركزها كرن) و (الساحل ومركزها نقفه) و (أغردات ومركزها أغردات) و (البحر الأحمر ومركزها مصوع) و (دنكاليه ومركزها عصب) ..

ويتبع لإريتريا 126 جزيرة، وطول سواحلها على البحر الأحمر، 1000كم، ويحدها من الشرق، في حين يحدها السودان من الشمال والغرب، ومن الجنوب تحدها إثيوبيا و جيبوتي ..

وتسمية إريتريا بهذا الاسم تعود لإرادة ملك إيطاليا عام 1890 الذي حاول إحياء الاسم الروماني القديم لتلك المنطقة، في حين كان اسمها قبل ذلك(بحر مدر) أو (ميدري بحر) .. وكان حكامها يحملون لقب (بحر بخش) أو (بحر نقاش) .. أي ملك البحر .. وفي العهود العثمانية، أطلق عليها اسم (بلاد البوغوص) ..

اللغة:

اللغة السائدة في إريتريا هي العربية، حسب دستور البلاد قبل الاستقلال (1962)، والى جانبها لغة أخرى هي (التيقري) وهي لغة سامية حديثة يتم التخاطب بها، دون أن تكتب، كما أن هناك 8 لهجات محلية تندرج تحت ثلاث فروع رئيسية هي السامية، والحامية الكوشية، واللغات النيلية الإفريقية..

نبذة تاريخية :

كانت إريتريا بحكم موقعها الجغرافي الحساس، معبرا لحركة الشعوب المتباينة في هجراتها الكبرى عبر فترات تاريخية مختلفة، فأثر هذا الاختلاط على أجناس شعبها .. كما كان لتلك الخاصية خضوع البلاد لحكومات مختلفة ..

وقد خضعت البلاد للحكم الإسلامي لغاية القرن الحادي عشر الميلادي، وقد عرفت البلاد ببلاد الطراز الإسلامي أو إقليم (باضع) .. أما بعد القرن الحادي عشر فقد تفتت الى حكومات محلية ضيقة، وبقيت كذلك الى أن احتل الأتراك ميناء (مصوع) ثم بسطوا نفوذهم على كل البلاد بعد أن طردوا البرتغاليين الذين سبقوهم باحتلال (مصوع) عام 1520.. وفي عام 1866 ألحقت الدولة العثمانية إريتريا بحكم خديوي مصر .. وانتهى الحكم المصري عام 1885، عندما احتلت إيطاليا ميناء (مصوع) بتشجيع بريطاني لمواجهة النفوذ الفرنسي هناك ..

في عام 1943، وبعد انهزام إيطاليا بالحرب العالمية الثانية، آلت إدارة إريتريا الى الحكومة البريطانية.. التي حاولت عام 1949 تقسيم إريتريا بين إثيوبيا والسودان. في حين ثار الشعب الإريتيري من أجل نيل استقلاله، رغم تتابع بعثات الأمم المتحدة، واقتراح مندوبيها اقتراحات مختلفة، اقتراح تبناه مندوب النرويج بإلحاقها بإثيوبيا، وكانت أمريكا هي وراء هذا الاقتراح.. حتى صدر قرار للجمعية العامة للأمم المتحدة برقم 390أ الذي يوصي باتحاد فيدرالي بين إريتريا وإثيوبيا ..

وبعد عامين من القرار السابق، استمر الصراع الذي قدم فيه الإريتيريون الكثير من الشهداء في سبيل استقلالهم، وبنفس الوقت كانوا يتفحصون كل القرارات التي تصدر من الأمم المتحدة، ويرفضون ما يكون منها في غير صالحهم، حتى أنزل العلم البريطاني من فوق قصر الحاكم الإنجليزي في أسمرة في 15/9/1952 لتدخل إريتريا في اتحاد فيدرالي مع إثيوبيا ويستمر هذا الاتحاد حتى عام 1962, وفي تلك الفترة بانت نوايا الإثيوبيين في إلغاء كل أشكال الاتحاد والحقوق التي نص عليها قرار الأمم المتحدة، بل وإن إمبراطور إثيوبيا قد تجاوز ذلك كثيرا حيث فتح أبواب إريتريا أمام النشاط الصهيوني ومنح الأمريكان حق في إقامة قاعدة (كانيو ستيشن) قرب أسمرة.. كما تم طرد الصيادين العرب الإريتريين من سواحل البحر الأحمر، وترك حق الصيد بل وحصره بالصيادين الصهاينة .. ثم تصاعدت التصريحات الرسمية في أنه (ليس هناك مشكلة في إريتريا .. بل وليس هناك شعب غير إثيوبي فيها!) حتى تم ضمها بشكل نهائي لإثيوبيا في14/11/ 1962.

اندلاع الثورة الإريترية

لم تبدأ نويات الحركة الثورية الإريترية في 14/11/1962 بل سبقتها بكثير، عندما أحس الشعب الإريتري بنوايا الإثيوبيين، فقد كان النضال يأخذ طابعا سياسيا منذ عام 1953 واستمر الى عام 1961.. لكن في عام 1961 تم تأسيس جبهة التحرير الإريترية وقد أطلق المناضل (حامد إدريس عواني) رصاصتها الأولى في 1/9/1961في المنطقة الغربية للبلاد لوعورتها وصعوبة ملاحقة الثوار فيها وبعدها عن أسمرة التي تتكدس فيها القوات الإثيوبية .. أما القيادة السياسية فكانت في منطقة (كسلا) بالسودان، وقد عقدت أول مؤتمر لها في شهر ديسمبر/كانون الأول من عام 1962، وانتخبت (محمد عمر عبد الله) المعروف ب (أبو طيارة) قائدا للقوات المسلحة، واختير لعضوية القيادة كل من إدريس محمد آدم وولد أب ولد مريام وعثمان صالح سبي السفير الجوال للجبهة

في عام 1965 اعتمدت الجبهة الأسلوب الجزائري بالثورة فقسمت البلاد الى خمس مناطق عسكرية لتشمل كل أنحاء إريتريا.. وتصاعد الأداء المسلح فتم اختطاف مجموعة من الطائرات الإثيوبية في فرانكفورت وكراتشي والخرطوم وعدن .. وكان الهجوم على المعسكرات الإثيوبية مستمرا حتى عمت الفوضى والعصيان صفوف الجيش الإثيوبي فتمرد 10آلاف جندي من الفرقة الثانية وحدها وتم اعتقال قائد العصيان الجنرال آبي هايل مريام .. وأدى التمرد الى سقوط الإمبراطور (هيلا سي لاسي)

في عام 1977 جاء حكم منغستو هيلا مريام الذي قطع علاقاته مع أمريكا، وقوى علاقاته مع الاتحاد السوفييتي ، لكن لم تتغير النظرة الاستعمارية تجاه إريتريا الذي واصل شعبها ثورته حتى نال استقلاله في 25/5/1991





كينيا :

تتصل كينيا بالوطن العربي من خلال حدودها مع السودان التي تجاورها من الشمال, والصومال التي تجاورها من الشرق, وتعتبر كينيا من الدول القليلة في العالم التي يسكن حوالي 90% خارج المدن الكبرى، ويبلغ عدد سكان كينيا حوالي 35 مليون نسمة، ومساحتها 582,650 كم2، و يتشكل سكان كينيا من مجموعات مختلطة، ففي الشمال الغربي توجد مجموعات (تركانا) وفي الشمال الشرقي توجد مجموعات (الكوشيت) وهم يتشكلون من قبائل (رونديل، وغابرا، وبوران، وسومبورو) .. في حين نجد حول بحيرة فيكتوريا مجموعة (ليو) وفي الداخل هناك فسيفاء من الشعوب يتكلمون لغات (البانتو) ومن تلك القبائل: (ليو، كالونجان، معاصي) وتعرف هذه الفسيفاء من الشعوب باسم (ليبا).

اللغة:

اللغة الإنجليزية واللغة السواحلية هما اللغتان الرسميتان في البلاد، وتكونت اللغة السواحلية التي تنتشر في الساحل الشرقي لإفريقيا من تمازج اللغات الأصلية هناك مع اللغة العربية .. وهناك لغات غير رسمية مثل (كيكويو، وليو)

الديانة:

تتوزع الديانات في كينيا الى 50% (حلوليون) أو (أنيمست) و25% مسيحيون وحوالي 12% من المسلمين الذين يشكل الهنود والعرب والأفارقة الساحليون غالبيتهم العظمى ..

نبذة تاريخية :

وجدت آثار بشرية قرب بحيرة فيكتوريا تعود ـ حسب رأي العلماء ـ الى 20مليون سنة! .. ولكن المؤكد أن شعوب (الباستية) قد وصلت كينيا من جهة الشمال حوالي 5000 ق م .. ووصلت مجموعات (الكوشيت) حوالي 2000 ق م..كما دخلت مجموعات (البانتوس) حوالي 400ـ500 ق م، وفي الألف الأول الميلادي، دخلت مجموعات (نيلوتيك) المتأثرة بالحضارة الغربية الى كينيا، ثم أصبحت كينيا في فترات الاستكشافات الجغرافية محط أنظار الغرب و العرب، الذين كانوا يستخدمون سواحلها لتعزيز حركتهم ووجودهم هناك..

وبعد حضور (فاسكو دي غاما) عام 1498 الى سواحل كينيا، لاحظ وجود عُماني كثيف بشكل مدن ومرافئ ومراكز تجارية، حاول البرتغاليون الاصطدام بالعرب هناك، فتصدى لهم السكان المحليون الذين تعايشوا مع الوجود العربي، وبقي الحال الى القرن الثامن عشر الذين تحالف فيه الوجود العماني المتسيد هناك مع الأساطيل العثمانية.. وهكذا ترك البرتغاليون سواحل كينيا عام 1729م ليقوم صراع جديد بين العائلات الإفريقية الكبرى ضد الوجود العماني ..وحاولت تلك العائلات أن تستعين بالإنجليز، التي كانت بواخرهم تجوب المحيط الهندي، لكن الإنجليز فضلوا التعامل مع السلطان سعيد سلطان عُمان الذي أقام مستعمرة قوية في (زنجبار)، بعد أن عزل وحجم العائلة الساحلية الأقوى (مازاريا دي مومباسا) وذلك في عام 1840, وبقي الإنجليز يستغلون صداقتهم للسلطان سعيد في تواجدهم المؤثر في المنطقة حتى تم الاعتراف بحمايتهم دوليا على أوغندا عام 1884ـ 1885 في مؤتمر برلين .. ثم توسعوا في نفوذهم فيما بعد حتى وصل ساحل كينيا عام 1887 ثم يمتد ليشمل داخل البلاد عام 1895. وفي عام 1901 عندما بدأ الإنجليز بمد خط سكة حديد بين أوغندا وبحيرة فيكتوريا اكتشف الإنجليز وهم يمسحون الأراضي ويمهدوا للعمل، غنى تلك البلاد، فأطلق عليها اللورد (دي لامار) بلاد الرجل الأبيض، داعيا البدء بهجرات واسعة من بلاده الى كينيا .. فهاجر البريطانيون وشكلوا مجلسا للمستوطنين عام 1907 واعتبر أعضاءه مجلسا تشريعيا يرسم سياسة كينيا ..وقد تملك ألفا مستوطن بريطاني أكثر من مليوني هكتار من أجود الأراضي الزراعية في كينيا، حسب إحصائيات عام 1934..

حركة التحرر الكيني ونضالها ضد المستعمرين

تشكلت جمعيات وطنية من الكينيين الذين فقدوا أراضيهم، وقد بدأ تكوين تلك المنظمات في العشرينات من القرن العشرين، وكان أول جمعية أسست من قبائل (الكيكويو) عام 1920.. وفي عام 1930 ظهرت منظمات أخرى مناهضة للاستعمار عند قبائل (الكامبا) و(التاينا) .. كما ظهر في عام 1935 بوادر لتنظيمات نقابية تحت تأثير الهندي (ماكاهان مانغه) .. وقد برز دور القيادي (جومو كينياتا) وأصبح اسمه يتردد على ألسنة الناس، وقد كان رئيسا لتحرير صحيفة جمعية (الكيكويو) ..كما ظهر اسم الزعيم الإفريقي (ايليود ماتهي) الذي تم تعيينه في المجلس التشريعي وذلك كرشوة لقبول الكينيين الانخراط في الجيوش المحاربة بالحرب العالمية الثانية .. وبعد الحرب العالمية الثانية في عام 1952 تم تعيين ستة من الكينيين في المجلس التشريعي في حين تم تعيين (ايليود ماتهي) في المجلس التنفيذي..

انخفض المستوى المعيشي في كينيا وأخذ السكان يتذمرون ويتظاهرون، وحاول البوليس أن يضبط تلك الحركات ويقمعها، لكنه فشل، وكان خطأ الإنجليز أنهم اغتالوا قائد ثورة 1952 (فاريهيتي) .. الذي كان مقتله إيذانا باندلاع المقاومة المسلحة الشرسة، والتي وصل أعداد القتلى من الكينيين عام 1959 عشرة آلاف قتيل، وأعداد المعتقلين من الثوار 90ألف معتقل ..

كانت نتيجة المظاهرات والثورات المتتالية أن تم زيادة ممثلي الكينيين في المجلس التشريعي، إلا أن تلك الزيادات المتتالية لم ترتق الى عشر الحد المطلوب..

وتحت ضغط الأحداث قبلت بريطانيا بفتح مفاوضات عام 1960من أجل الاستقلال وقد استمرت المفاوضات ثلاث سنوات نالت في نهايتها كينيا استقلالها في 12/12/1963 وأصبح (جومو كينياتا) أول رئيس وزراء فيها ..

سياسة كينيا الخارجية

انتهجت كينيا منذ استقلالها سياسة موالية للغرب، وأصبحت مركزا للتدخل في تخريب أوضاع دول الجوار لها، فتأزمت علاقاتها مع الصومال وتانزانيا، ولعبت دورا كبيرا في تسهيل مهمة القوات الجوية الصهيونية التي غارت على أوغندا لتخليص الطائرة التي اختطفتها المقاومة الفلسطينية (عملية مطار عينتيبي)..

اقتصاد كينيا

يعتمد اقتصاد كينيا على الزراعة (الشاي و القهوة والذرة والقطن) ومع ذلك فإن الأراضي المستغلة للزراعة لا تتعدى 3.5% من الأراضي الصالحة للزراعة، وذلك لسوء المواصلات وقلة التمويل .. كما تعتبر السياحة مصدر دخل إضافي حيث يزور كينيا سنويا أكثر من مليون سائح ..








بيااااان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-03-2013, 10:56 AM   #3 (permalink)
بيااااان
أمير الرومانسية
احسن ما في الدنيا الامل
 
الصورة الرمزية بيااااان
 





أوغندا :

أوغندا دولة إفريقية داخلية، أي لا تطل على مياه بحرية، وتقع في شرق إفريقيا الوسطى، تحدها من الشرق كينيا، ومن الجنوب تنزانيا ورواندا ومن الغرب جمهورية زائير ومن الشمال السودان والأخيرة هي ما تعنينا في ما يخص حدود الوطن العربي .. وتشتهر أوغندا ببحيراتها الكثيرة، ومنها بحيرة (فيكتوريا) التي ينبع منها نهر النيل الأبيض، كما تشتهر بجبالها العالية (جبال القمر) (راونزوري) ..

المساحة والسكان :

تبلغ مساحة أوغندا 236.037كم2 وعدد سكانها حوالي 26 مليون نسمة، تختلف المصادر في توزيعهم الديني، ففي حين تذكر (موسوعة السياسة) أن 50% منهم نصارى و15% مسلمون والباقي وثنيون .. تذكر مصادر أخرى أن عدد المسلمين يصل الى النصف، أما الباقي فقد تنصر بحملات التبشير من أجل توزيع المساعدات التي تعطى لمن يقبل بالتنصر.. واللغة الرسمية السائدة في أوغندا هي الإنجليزية .. حيث انتهى الصراع بين ألمانيا وإنجلترا على استعمار أوغندا، عام 1899 لصالح إنجلترا، التي بقيت مستعمرة لها حتى عام 1962 إذ استقلت فيه أوغندا وكونت نظاما جمهوريا أول من استلم الحكم فيه (الكاباكا) ولكن رئيس مجلس الشعب (أبولو أوبوتي) أطاح بحكم (كاباكا) (الذي هو بالأساس كان ملكا لبوغندا أحد أقاليم أوغندا) .. وكان ذلك عام 1966.

في عام 1971، أطاح الميجور جنرال (عيدي أمين) القائد العام للقوات المسلحة الأوغندية بحكم (أوبوتي) وانتهج سياسة معادية للغرب والصهيونية ومؤيدة للقضايا العربية.. وفي عام 1974 واجه عيدي أمين ثورة استطاع إخمادها .. وقد واجهت أوغندا مؤامرات قام بها جيرانها بسبب مواقفها، فأراد عيدي أمين عندما دارت الحرب عام 1978 بين أوغندا وتنزانيا أن يضم أجزاء من تنزانيا إلا أنه تراجع عن ذلك ..

وتنقسم أوغندا الى تسع مقاطعات كل مقاطعة يديرها حاكم منفرد، ومن أهم مدن أوغندا (كمبالا ـ العاصمة) و (عنتبي – جنجا – مبال – جلو) .

الاقتصاد


يعمل بالزارعة (83%) من السكان يمثل البن الصدارة في اقتصادياتها أوغندا ويمثل (10%) إلى جانب القطن – الشاي – التبغ – قصب السكر – الفول السوداني وتتوافر الماشية والخراف والماعز والإبل والأسماك، ويعتبر النحاس ، القصدير – الأسمنت – الفوسفات أهم المعادن . ولا تزال مجالات الصناعة صغيرة في أوغندا بسبب ضيق السوق السواحلي للتسويق.

وتبقى أوغندا التي تعتبر من أفقر بلدان العالم، من أعلى الدول في زيادة السكان، فيتوقع أن يصبح عدد سكانها عام 2050 حوالي 130 مليون نسمة.. وهي مؤشرات إذا ما وضعت تحت المراقبة العربية ستكون مزعجة بكل تأكيد إذا ما أخذنا التقديرات التي وضعها الخبراء لإثيوبيا بأنها ستتجاوز المائة وسبعين مليون نسمة في نفس الفترة، وكونهما تطلان على منابع نهر النيل، الذي يقطن حوله ثلث سكان الوطن العربي حاليا، فإن المسألة تحتاج المزيد من التأمل للكيفية التي سيتم التعامل فيها مع هذه الوضعية المقلقة ..





زائير


تقع جمهورية زائير عند خط الاستواء، وتجاور الوطن العربي من خلال مجاورتها للسودان، كما يجاورها من الدول الأخرى كل من (إفريقيا الوسطى، الكونغو، أنجولا، زامبيا، تنزانيا، بوروندي، رواندا،وأوغندا) .. وزائير تقع على حوض نهر الكونغو، الذي يعتبر ثاني أكبر نهر في العالم بعد الأمازون وتعيش فيه الغابات الاستوائية التي لا تزال مناطق داخلها مجهولة حتى اليوم، ويتواجد داخلها الأقزام ..

تبلغ مساحة زائير 2.345.409كم2 وهي بذلك ثالث قطر في إفريقيا من حيث المساحة بعد السودان والجزائر. كما يبلغ عدد سكان زائير حوالي 50 مليون نسمة، وأهم مدن زائير (كينشاسا 4مليون نسمة وهي العاصمة) ومدن (لوبومباشي حوالي مليون نسمة) و(ليكازي) و(كيزانغاني)..

نبذة تاريخية:

تدل الآثار الموجودة عند حوض نهر الكونغو على وجود قديم للإنسان فيه، يعود الى فترة ما قبل التاريخ. وسكان هذه المنطقة ينحدرون من شعوب (بانتو Bantou) التي فاضت من الهضاب المحيطة بمجرى نهري النيجر وبنويه الى حوض نهر الكونغو مضطرة لشتى الأسباب.

ووجدت في بعض المواقع أن أهل عُمان قد حكموا تلك البلاد وكانوا يطلقون عليها اسم (أندلس عُمان الإفريقية) وذلك قبل دخول الأوروبيين لها ولم أجد لتلك المعلومة سندا في الموسوعات الجغرافية والسياسية ..

وبقي تاريخ تطور تلك الشعوب مجهولا، حيث تعذر الوقوف على مسار تطورهم، وبقي الحال كذلك لحين وصول الملاح البرتغالي (ديغو Diego Cao) ومقابلته لملك الكونغو وتوطدت العلاقة فيما بينهما، وبقيت جيدة حتى أحس الملك بنوايا البرتغاليين في تجارة العبيد .. وفي القرن السابع عشر رفض الملك الكونغولي (أنطونيو الأول) تجديد حقوق استثمار المناجم للبرتغال، ولكنه لم يصمد أمام الجيش البرتغالي فبدأ عصر الانحطاط في الكونغو .. وبالرغم من أن البرتغاليين كانوا أول الناس في دخول تلك البلاد في القرن الخامس عشر، فإن الكثير من المناطق الداخلية لم تُكتشف إلا في القرن التاسع عشر، وعلى يد الإنجليزي (هنري مورتون ستانلي) بين عامي 1874و 1877 حيث طاف في معظم الأجزاء الداخلية، ورأى كم بها من الثروات وطلب من حكومته التدخل لاستثمار تلك المناطق، ولكن حكومة إنجلترا لم تستمع له فاستمع إليه ملك بلجيكا (ليوبولد الثاني) الذي استطاع عام 1885 أن ينتزع من مؤتمر برلين اعترافا دوليا بملكيته للكونغو! وبقيت كذلك حتى عام 1908 عندما نزع عن الملك تلك الصفة، وأصبح اسم البلاد (الكونغو البلجيكي) وبقي كذلك مزدهرا بفعل استثمار أكثر من 800 شركة عملاقة عالمية لثروات البلاد الطائلة مثل المطاط والكاكاو والقطن والأرز والنحاس والذهب والماس والقصدير الخ .. وقد استطاعت بلجيكا بعشرة آلاف موظف موزعين على الجيش والإدارات العامة وسبعة آلاف رجل دين .. أن يطوع تلك البلاد..

اللغة والدين والسكان

اللغة الرسمية للبلاد هي الفرنسية، وهناك لغات محلية عديدة منها: كيكونغو وكينغاوا، ولينغالا، وسواحلي و تشيلوبا الخ ..و يتكون سكان زائير من أكثر من مائتي مجموعة عرقية معظمها من زنوج البانتو ، ثم من الشعوب النيلية ، ومن الأزندي ، والأقزام ، وجماعات مهاجرة من سواحل شرقي افريقيا ، وهي الجماعات التي نقلت الإسلام إلى حوض نهر زائير وصلها الإسلام من شرقي أفريقيا ، من دولة زنجبار أيام ازدهارها . لذلك تتعدد اللغات واللهجات ، والفرنسية لغة البلاد الرسمية وإلى جانبها عدة لغات مثل اللينجالا في كنشاسا والكنغو الأدني والتشيلويا في كاساي وغيرهما من اللغات المحلية ، وإلى جانب هذا تسود السواحلية في بعض المناطق مثل شرقي زائير ، وفي هضبة شابا ، كالغة بالبلاد ويقدر عدد المسلمين في ز ائير بحوالي 10ملايين نسمة، في حين يدين 20 مليونا بالمسيحية الكاثوليكية و10ملايين بالبروتستنتية والباقي من أصل 50 مليون يدينون بديانات محلية ..

الاستقلال :

عرفت الكونغو الديمقراطية (وهو اسم زائير في أكثر من مرحلة معاصرة) برفضها لحضارة الرجل الأبيض، وقد غذت تلك النزعة معتقدات دينية تدعو الى المحافظة على التقاليد والعادات المتوارثة.. ففي القرن السابع عشر ظهر رجل يدعي النبوة اسمه (فرنسيسكو كسولا) وبشر بطرد الإرساليات التبشيرية المسيحية.. كما اعتقدت سيدة تدعى (دونا بياتريس) بأنها مرسلة من الله وطالبت بطرد المسيحيين فاعتقلت وتم إحراقها .. واستمرت أشكال تلك الدعوات حتى عهد ما بين الحربين العالميتين الأولى والثانية .. فقد ظهر عام 1921 رجل اسمه (سيمون كيمنغو) وادعى بأن الله قد زاره، وأمره بالعمل على طرد البيض من الكونغو فاعتقل وبقي بالسجن حتى مات عام 1951

عشية الاستقلال

ظهر في الكونغو تيار يعتنق المبادئ اليسارية يقوده المناضل (باتريس لوممبا) الذي أصبح أول رئيس وزراء في 30/6/1960 .. لكن تم اغتياله بظروف غامضة في 17/1/1961، فاهتزت البلاد، وكادت أن تنقسم ، فتدخلت الأمم المتحدة، ووضعت يدها على البلاد وأشرف الأمين العام (داغ همرشولد) على وضعها .. لكنه لاقى الموت بظروف غامضة هو الآخر ليخلفه البورمي (يوثانت) .. وظل الاضطراب قائما حتى استلم قائد الجيش (موبوتو سيسي سيكو) الحكم منهيا انقساما عالميا حول وضع البلاد، ففي حين كان الاتحاد السوفييتي يتبنى ويدعم الخط الذي كان يتزعمه (لوممبا) والذي أقام الاتحاد السوفييتي جامعة للصداقة مع العالم سماها باسمه ..




إفريقيا الوسطى

جمهورية إفريقيا الوسطى، تقع في قلب إفريقيا، وتبعد عن أقرب ساحل بحري حوالي ألف كيلومتر، تحدها تشاد شمالا، والكونجو وزائير جنوبا، والكاميرون غربا، والسودان شرقا (وهو ما يعنينا هنا) ..

مناخها استوائي، وأمطارها غزيرة وفيها غابات كثيفة .. مساحة إفريقيا الوسطى 623ألف كم2 وعدد السكان حوالي 4 ملايين نسمة ..عاصمة البلاد (بنغوي) وعدد سكان العاصمة التي تتمتع بحكم ذاتي حوالي نصف مليون نسمة.

اللغة القومية (السانغو) إضافة للغة الفرنسية. عملة البلاد الفرنك الإفريقي (سيفا) .. الماس وتصديره هو عمود الاقتصاد في البلاد ويليه البن والأخشاب.

السكان

تعيش فيها جماعات قزمية قديمة منعزلة ، كما تجمع بين سكانها عنصرين زنجيين رئيسين فمن البانتو الماندا واليايا في غرب البلاد ومنهم أيضاً الباندا والسر في الوسط والشرق والأزندي والأوبنجي في الجنوب ، ومن الزنوج السودانيين القبائل التي تعيش في الشمال والشرق ، وتعيش الجماعات المستعربة في الشمال فمن البربر جماعات البيل والبورور و ويسكنون المرتفعات الغربية .. ويدين 50% من السكان بالديانة المسيحية، و 20% مسلمون و30% يدينون بديانات محلية ..

نبذة تاريخية

تم تعرف العالم على إفريقيا الوسطى من خلال امتداد الفرنسيين باستكشافاتهم التي انطلقت من (برازافيل) وقد أطلقوا على البلاد اسم (أوبانغي ـ تشاري) .. وتغير اسمها عام 1958 حيث أصبحت (جمهورية إفريقيا الوسطى) وحصلت على استقلالها التام في 13/8/1960 .. وكان رئيسها في استقلالها (دافيد داكو) .. وفي عام 1965 أطاح انقلاب بهذا الرئيس على يد الكولونيل (الذي أصبح مارشالا فيما بعد!) (جان بيدل بوكاسا) وغير اسمه الى (صلاح الدين بوكاسا) .. وغير اسم الجمهورية لتكون إمبراطورية إفريقيا الوسطى ..

وقد تأثر سكان إفريقيا الوسطى سابقا بالدول الإسلامية القديمة المحيطة بهم مثل مملكة (كاتم) شرق بحيرة تشاد ومملكة (بورنو) غرب بحيرة تشاد، ومملكة (باجرمي) على نهر (تشاري) ..

علاقات إفريقيا الوسطى بالعرب

بدأت علاقات إفريقيا الوسطى بالدول العربية أيام عهد (بوكاسا) .. ولا زالت ليبيا تبقي حوالي 200 جندي لحراسة نظام الرئيس (باتاسي) ..





تشاد

الموقع : تقع جمهورية تشاد في وسط القارة الإفريقية، ويحدها من الدول العربية، ليبيا من الشمال و السودان من الشرق، ومن الغرب يحدها النيجر والكمرون ونيجيريا ومن الجنوب إمبراطورية إفريقيا الوسطى.

المساحة : تبلغ مساحة تشاد 1.184.000 كم2 أي ما يساوي مساحة مصر وسوريا معا .. وتشاد دولة لا تطل على البحر، وبها نهران هما: (لوغون و تشاري) ويلتقيان بالعاصمة (نجامينا) والتي كانت تسمى سابقا (فورت لامي)

المناخ : حار جاف وصحراوي في المنطقة الشمالية، ولكنه حار وشديد الرطوبة في المنطقة الجنوبية.

السكان : يبلغ عدد سكان تشاد حوالي 10 ملايين نسمة، منهم 85% من المسلمين و 11% من المسيحيين و4% من أصحاب الديانات المحلية.

اللغة الرسمية: الفرنسية و العربية..

نبذة تاريخية:

تعتبر تشاد بشكلها الحالي كيانا مصطنعا، يحمل في تركيبته بذور الحرب الأهلية بشكل مستمر .. وقد شهدت تلك المنطقة الواقعة في أرض تشاد (الحالية) قيام عدد من الممالك الإسلامية، ابتداء من القرن الحادي عشر الميلادي، وقيل أن أهلها قد تعاونوا مع القائد عقبة بن نافع دون حرب .. ومن أبرز الممالك الإسلامية التي قامت في أرض تشاد: مملكة غانم ومملكة باجوري ومملكة بورتو.

وقد بدأت تشاد تتعرض منذ عام 1822 لغزوات الاستعمار الأوروبي، حيث دخلها مستكشفان بريطانيان هما (دكسون دنهام وهوغ كلابرتون) .. أما الفرنسيون فقد بدأ نشاطهم في بسط نفوذهم على تشاد في التسعينات من القرن التاسع عشر، كما حاول الألمان غزو تشاد عام 1900 إلا أن الجنرال (لامي) الذي سميت العاصمة باسمه (سابقا) صدهم بقوة .. وأكمل الفرنسيون بسط نفوذهم على تشاد عام 1913 وحولوها مستعمرة فرنسية عام 1920..

ظهرت حركات تحرر في تشاد خاصة المناطق الشمالية ذات الأغلبية المسلمة والعربية، في بدايات الثلاثينات من القرن العشرين، وظلت تقارع الاستعمار الفرنسي، حتى استقلت تشاد عام 1960 رسميا عن فرنسا ..

لكن استقلالها كان شكليا، إذ أن الرئيس (فرانسوا تومبلباي) كان عميلا ذا دور واضح في إبقاء الهيمنة الفرنسية على مقدرات تشاد، فحل الأحزاب وقمع الثورات التشادية بعنف حيث قتل قائد حركة (الفرولينا) ابراهيم حباجة عام 1966، فخلفه (أبا الصديق) الذي حاول الانقلاب عام 1971 ولكنه فشل.

في 13/4/1975 قام الجيش بالانقلاب على (فرانسوا تومبلباي) وقتله، فخلفه (فيلكس مالوم) الذي كان تحت الإقامة الجبرية، ولكن الآخر كان مرتبطا بالفرنسيين ارتباطا وثيقا .. فاستعان بهم لدحر الحركة الثورية (فرولينا) .. وحاول عام 1979 شق صفوف الثوار بدعم من فرنسا، حيث تم استقطاب المنشق عن الحركة (حسين حبري) وجعله رئيسا للوزراء ..

انقسمت البلاد في عام 1979 الى أربعة مناطق، وإن كانت الحكومة المركزية تزعم السيطرة عليها .. وبقيت البلاد في فوضى حتى اليوم، إذ تناوب على الحكم بعد (فيلكس معلوم) كل من جوكوني عويضي و حسين حبري وإدريس دبي ..

اقتصاد تشاد

تعتمد البلاد على الاقتصاد الزراعي و تربية المواشي وصيد الأسماك (من بحيرة تشاد والأنهر) .. والدخن و الذرة والقطن وبها ثروة حيوانية كبيرة من الجمال والأبقار و الماعز .. والبلاد حتى عام 1977 كانت من أكثر البلدان في نسبة الأمية إذ بلغت 86% ..

بيااااان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-03-2013, 04:26 PM   #4 (permalink)
بحرجديد
مشرف التاريخ والحضاره - أمير الأبداع - مشرف الشهر المميز
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
معلومات قيمة،،

شكــــــــــــــراً وربي يعطيك العافيــــــــــــة،،،

بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-03-2013, 04:45 PM   #5 (permalink)
✿.. ĤṂṨ ..✿
أمير الرومانسية - عطر المنتدى
لآاله الا الله
 
الصورة الرمزية ✿.. ĤṂṨ ..✿
 
تسلم الآنآمل على هالطرح والمعلوومات.. تحيآتٍ لك ..
✿.. ĤṂṨ ..✿ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-04-2013, 01:24 AM   #6 (permalink)
بيااااان
أمير الرومانسية
احسن ما في الدنيا الامل
 
الصورة الرمزية بيااااان
 
أج ــمل وأرق باقات ورودى

لردكما الجميل ومروركما العطر

تــ ح ــياتيـ لكــما
بيااااان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-05-2013, 07:12 PM   #7 (permalink)
اكرام العمراني
عضو موقوف
 


طرج رائع
ربي يسلم هالديات ماعدمناها يالغلا

ع روعة طرحك المميز
دمتِ بسعاده
اكليييل الورد لروووحك العطره
اكرام العمراني غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-05-2013, 07:38 PM   #8 (permalink)
بيااااان
أمير الرومانسية
احسن ما في الدنيا الامل
 
الصورة الرمزية بيااااان
 
تسلمي حبيبتي
ربي يسعد روحك الطيبه

الف شكر عالمرور العاطر
بيااااان غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مجموعات كأس إفريقيا للأمم 2013 بجنوب إفريقيا حـنين كورة عربية 3 01-12-2013 07:23 PM
ورق جدران لكل غرفه ღ♥ღ جـــوديღ♥ღ ديكورات 2014 - 2015 15 03-01-2012 01:50 PM
الفرق بين جدران العرب وجدران الغرب ღ♥ღ جـــوديღ♥ღ صور 2014 - 2015 2 11-27-2011 02:24 PM
ورق جدران جميييله **~ > jkl ~ <** ديكورات 2014 - 2015 5 01-29-2010 05:42 AM
حيران يا جماعه والله حيران لو سمحتم ساعدونى الأسير الحيران قصــر الضيافة الرومانسية 16 09-20-2004 02:48 PM


الساعة الآن 01:21 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0