تصفح

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان






العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات ادبيه وفكريه وثقافيه > خواطر , عذب الكلام والخواطر

خواطر , عذب الكلام والخواطر منتدى خواطر عذب الكلام حيث رسائل الحب العاطفية والصراع مع الألم تجسد في سطور وكلمات لها ألف معنى من أنامل ذهبية تسطرها لكم


مع أجمل خواطر فارس

اليوم هنا سنبقى مع فارس الكلمة والمشاعر الرقيقة الحساسه مع محمد فارس عيناك عنواني ف59 لا تعجبي .. لو مر عيد أشباه العشاق

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-21-2013, 01:47 PM   #1 (permalink)
كراميل نور
مشرفة متميزة سابقاً - أميرة الخواطر - عطر المنتدى - كاتب مميز
ليتك وهم
 
الصورة الرمزية كراميل نور
مع أجمل خواطر فارس













اليوم هنا سنبقى مع
فارس الكلمة
والمشاعر الرقيقة
الحساسه



مع محمد فارس


عيناك عنواني


مع أجمل خواطر  فارس

لا تعجبي .. لو مر عيد أشباه العشاق
ولم أهدك ِ وردة جورية


ولا تسألين كم أحبك ِ
فأنا رجلٌ تؤرقني
الأسئلة التقليدية
الحب عندي ليس كلمة عادية
تقال يوما ً في مناسبة
أو ذكرى سنوية

عذرا ً متيمتي ..
إني لا أؤمن بعيدا ً للنفاق
على الطريقة الغربية
إحساسي ِ بأنك ِ في كل حينِ
أنثى استثنائية ولدت من روح
الشرق بعيون عربية

تأخذني لحدود المريخ
بلمسة سحرية
لأعود من هذياني على ذراعك ِ
كي انقش اسمك ِ على رحم
الكرة الأرضية ..
اكتب لك ِ شوقا ً في همسات
عالم الرومانسية

أنت ِ التي تنسيني كل من حولي
كأني أحلق فوق سجادة سحرية

فملامح وجهك ِ يا قمري على بطاقتي
الشخصية عيناك ِ عنواني وسيرتي
الذاتية

قد يتهمونني بالتطرف بالتعصب
لو احتضنتك ِ وتخطيتُ بك ِ كل الحواجز السلكية
وقلت الله كلما بهرتني عيناك ِ البدوية
فلقد وهبتك ِ مشاعري الأبدية


وحرصي عليك ِ غاية ومسؤولية

فارس.. 29/01/2008


مع أجمل خواطر  فارس




ثورة من الآهات



(1)
عندما يشرق وجهكِ بالضياء
يتوجكِ الحسن سيدة النساء
ويستمد القمر من نوركِ البهاء
لتكوني ريحانتي وياسمينتي
في الصباح والمساء
وأتنسمكِ بكل جوارحي
مع كل ذرة هواء
تداعب جناح الطير في السماء
(2)
عندما تستطع لآلئ عينيكِ
في أعماق ذاتي
أقرأكِ بكل اللغات بين سطوري
وأنتِ متوارية خلف زوايا كلماتي
فأتوه ما بين الحنان
وما بين الجمال والعطاء
وأجوب بحور الشعر أفتش عن مفردات
لعلي أجد كلمة تنير لي الأمان الساكن
في مقلتيكِ فلا أجد سوى حنين
يمضي بحياتي نحوكِ
وأكتب أحبكِ في عمق الصفحات
وأنقش على صدري من غيركِ أتوه حبيبتي..
(3)
عندما تصحو جدائل شَعركِ الغجري
واقترب من ضفائركِ.. امنحيني نفسي
فقد سئمت حيرتي..
ولا تسأليني .. هل رأيت مثلي..؟
هل تنهدت عطري..؟ أأضناك بعدي..؟
فأنتِ يا ربيع عمري لا توصفين في الأشعار
فبريق عينيكِ كنور النهار
وفي حبكِ قلبي قد ثار..
(4)
عندما يجتاح خصركِ مسيرة شغب انفعالاتي
تتوالى ثورة من الآهات في أعماقي
ويولد عالم جديد من الأشواق في فؤادي
وأنتِ ترتدين ثوبكِ الأخضر
فأشعر بجنون لهفتكِ تتشبث بي فلا أعود أقوى
على ممارسة رومانسية طيفك ِ المثير ويهدأ هذياني..
(5)
عندما يخضوضر الروض في اتساع عينيكِ
أنسج متعة السقوط من أهدابكِ المسبلات
إلى غصون تفاحكِ الشامي
وأغني للشمس كي تغرب في صدركِ
لأغيب في مجاهلكِ وأشعر أن الكون ميراثي.


مع أجمل خواطر  فارس




أقادمة ٌ أنتِ
نحو أشواقي من جديد ..؟
نغمٌ في أعماقي
بهدوءٍ ورفق ٍ يصوغــُني
من فسحة المكان
في إشراقه النهار..

لطالما حلمنا كعاشقين
بالعبور إلى عالم لا يسمع فيه
سوى أصداء ترانيم سماوية
تأخذنا إلى زمن الحكايات بخيال ٍ
يصدح بإيقاعات الروح الرومانسية
حيث تمتد اللحظات من نبضي
نحو الليلِ الساكنِ في عينيكِ
وتغمرنا بالحبِ والسكينة ..

ما أجمل الإحساس بكفكِ الحاني
يزحف متهادياً كأمواج بحرٍ هادئ على كتفي
وشعركِ المسترخي على صدري ونحن نرتشف
السعادة بصمت السكون..

يا أجمل امرأة جاءتني مع شذى الياسمين
وعانقت كل نبض ٍ في قلبي مع ترنيمة الحنين
يا أيها اليقين الذي يمضي في كل حين
إني لأعشقُ ما تنهدتُ من حبٍ وأنين
ويثيرني عناق طيفكِ على طول المدى

فكوني مطمئنة.. لو دارت الأرض
حول الشمس وجاء الشتاء الحزين
وتبللت المسافات وباعدتنا السنين..
لم يزل هواكِ في فؤادي يخفق
بأحلى قصة حبٍ مرت على العاشقين.


فارس.. 28/01/2009

مع أجمل خواطر  فارس


وأنا أحبك

سلامٌ على الثغر السعيد الباسم
في وجه المساء
بالعذوبة التي تتخلل صوت أنوثتكِ
وتغفو أنى تشاء ..

سلامٌ على جميع الجهات
التي تشكل الليل والنهار
في سعة عينيكِ السوداوين
يا امرأة أدخلتني عام الياسمين
وزفـّت لفجري الضياء..

سلامٌ على روعة الجنون الذي أصابني
في حبك ِ لأرسمكِ وأنا تلميذ عابث
تحت رذاذ الشتاء
وجعلني أشكر السماء..

دعيني أنحر كآبة أيامي
وأعانق عطركِ في كل النسمات
الغافيات بأضلعي والمسافرات
بين جسور الشوق على درب اللقاء

فأنتِ في حياتي نشوة الأحلام الجميلة
التي تثير في أعماقي عبير الورد ..
أحبكِ بكل جوارحي دون النساء
لأنني كلما لثمت حنــّاء شَعركِ
أنجبتُ منكِ قارة من الآهات ..
وكلما تقاربت أنفاسنا وتعانقت
أوقدتني الروح في جسدكِ الكستناء
وأيقنتُ أن ليل عينيكِ
تتلألأ فيه نجوم السماء.

21/12/2008

مع أجمل خواطر  فارس

نسرين

بين الحين والحين
يشاطرني الليل الحنين
ويشعرني أن وجودكِ في حياتي
أعظم ما مر في تلك السنين
وأني أول من كتب آه ٍ
في دفاتر العاشقين ..

بين الحين والحين
يجتاحني طيفكِ
للمرة العاشرة بعد الألف
في ليلة واحدة
من اليسار ومن اليمين
لتكوني على طاولتي
شهرزاد أخرى
وحضارة أخرى
ونصاً مختلفاً
يكتبني كيف يشاء
ومتى يشاء .. على جدار القمر
وعلى الجبين ..
وأنتِ تبتسمين.. تهديني النجوم
بريق عينيكِ
ويتشكل في لحظات تاريخي من جديد
لأكون أمير الثائرين
في زنزانة فردية
وأول المشتاقين
لعطركِ وللحرية
في شذى الياسمين ..

وأعود أجلس في ركن ركين
أدعو رب العالمين
بأن يجمعنا ولو بعد حين
فاشهدي أني فارسك ِ الأمين
وأنكِ في حياتي لون الرياحين
وفي أعماقي نسرين.


فارس .. 18/10/2008

مع أجمل خواطر  فارس


أحتاجك أكثر



ولدت شهور وتفتحت زهور
ولم تعانق الفراشات الورود
مهما طال البعاد لا بد وأن
يأتي السنّا ونعود ..
سنعود إلى ظل الأيكة في سجود ..
فساعديني على المضي في خطاك ِ
ولا تكوني على قلبي صلود ..


وعدت ُ اقراؤك ِ في كل ما حولي
في الشجر الأخضر
الممتد على طول المدى
وفي الشفق الأحمر المرسوم
على وجه الأمل كالعنقود

فأشتاق أكثر وأحتاجك ِ أكثر
وأذوب في بحر عينيك ِ
كقطعة سكر ..
أترقب رسالة يحملها طيفك ِ
على جناح الهوى في يوم موعود
لتأخذني إليك ِ ودفء ً يديك ِ
فيداك ِ دائي ودوائي
عيناك ِ بريق بلا حدود
يداك ِ لمسات من السحر
عيناك ِ ربيع حب ولود

دعيني أكتبك ِ .. اقراؤك ِ
كلمات عشق مفؤود

دعيني أحفر .. أنقش أسمك ِ
على صدر الخلود
دعيني أحدث الطير عنك ِ
ليشدو بنبض قلبي المكدود

أنت ِ شذى زهرتي الجميلة
خليلة فؤادي المكدود

أنت ِ هالة الحب والنور
فوق كل القيود

أنت ِ لحن الخلود بعمري
موسيقى شوقي المنشود

أنت ِ هويتي .. عنواني
سر أسرار الوجود

أسعفي روحي الولهانة
أنصري قلبي المجهود

أأسريني .. احتويني
واتركيني فوق الخدود

ضميني إلى حنان قربك ِ
لأقول سبحان المعبود
أبعد رؤى غيري عن
ليل شَعرك ِ الممدود
وحسنك ِ المشهود .


فارس .. 09/07/2008

مع أجمل خواطر  فارس

عندما يأتي المساء




(1)

لا تقولين يوماً تركتكِ
لبرد الشتاء فأنتِ دوما ً
دفء شطآني
لا يفارقني لحظه طيفكِ البعيد
عن أحضاني
وكيف يفارقني نبضٌ أنتِ به
ثورة هذياني ..

قولي لي كيف أحبكِ أكثر
وأنا أحبك ِ فوق ما أحببت من بشر
وفوق مشاعري العطشى ..

لا أملك موهبة الشعر الجاهلي
كي أدون لك ِ مُعلقه في روعة عينيكِ
لكني جعلتك ِ تسعين ألف ليلى
في جسد واحد ..
ارتشف من شفاك ِ طعم قهوتي كل صباح
واقرأ بريق عينيك ِ عندما يأتي المساء
وأنت ِ تبتسمين في فنجاني ..

(2)

وبعد .. تعاتبني كلما تلقاني
بأن الصمت عنواني
وأني لم أقل يوما ً بأن البعد
أضناني
عشقت النجوم بريقاً
وأعلنت عصياني ..

تعاتبني كلما عانقت أهدابي
عيناها بأني أكتب في سواها
تحتضنني بنظره أنسى كل من حولي
إلا من تهواني

(3)

أعلم بأني صمتي يؤرقها
لكن عذاب الحب أعماني ..
ما عدتُ أقدر وصف أشواقي
بتُ أسير بها في أوطاني ..

(4)

أترقب الليل كل مساء ..
ففي عينيك ِ أجمل ألواني
كفي بكفك ِ فاتنتي نعلنها
ما عاد الصمت عنواني.

فارس.. 18/02/2008


مع أجمل خواطر  فارس


آمال فوق الرمال

يوماً ما سيجمعنا اللقاء
بين حنايا الروض
نلهو تحت شمس الأمل
كما كنا أطفال..

تحملك ِ مشاعري على
أرجوحة الهوى
لتتطايرين بين كفيَّ
وبين نسائم الربيع
وتعودين لروعة الظلال..

يوما ً ما سيجمعنا اللقاء
وترسم السحب قلبينا
نعدو بقدر اتساع الفضاء
للحب مضينا وسعينا
لا اكتفى الصفاء
ولا نحن اكتفينا
وإذا ما جاء المساء
تدانت أمانينا وتعانقت
بلحظات تناغمت في
رومانسيتها كل كلمة تقال ..
متحاورين بالعيون كأننا
جسداً واحداً في وئام..

وإذا ما أفقنا .. تغطين عيناي بوشاح من الخيال
وتختبئين بين الزهور وبين الجمال
لنتعانق بكل شوق ووصال ..

آه ٍ يا حبيبتي لو تعلمين
كم ترحل أحاسيسي
لذاك الزمان ..
كم تحن أشواقي
في كل حين
تأخذني إليك ِ
محطمة الجبال ..

يوماً ما سيجمعنا اللقاء
من بعد طول غياب
فإذا ما جاء اللقاء ..
وأخضوضر الروض بالجمال
أأسريني .. أذيبيني
فوق الرمال.

فارس.. 23/11/2008

مع أجمل خواطر  فارس



تاج النساء

أي ثوب تودين ارتدائه
هذا المساء

إن تسألين سأختار
ذلك المرصع بلون
السماء

يثيرني عليكِ ذاك
الرداء

يجعلك ِ تختلفين
عن باقي النساء
كأنك ِ وحدك ِ حضارة
الفضاء

في جسد ٍ يمشي بطهارة
الثلج بكبرياء

عطرك ِ مثير يغازل
الهواء

يقتلعني من أعماقي
كما يشاء

يأخذني إليك ِ صيفا ً
وشتاء

دعيني استنشق حبك ِ
كي أقوى على البقاء
دعيني اقرأ فيك ِِ
أسرار الضياء

واتركيني أهيم شوقا ً
بعينيك ِ السوداء

فأنت ِ في حياتي أنثاي
كالماء

من شراييني ينزف هواك ِ
بلا دماء

أسرتُ وأنا فارسٌ بين أذرعك ِ
البيضاء

ما كنتً أحسب أن هذا الثوب
سيجعلك ِ أجمل عذراء

فليهنأ بالنور والروض والسَّنا
بتمايل خصرك ِ يا صفاء

فأنت ِ بالثوب أو بدونه
تاج النساء.

فارس .. 22/11/2007
مع أجمل خواطر  فارس


كل عام وانت لي

(1)
مضى منتصف الليل
مازالت حبات المطر
تعانق نافذة كلماتي
بينما راح ألق الأيام الماضية في خيالي
كأنه نسائم عذبة تداعب ذكرياتي الغافية
على السنين الفائتة لتغدو كما أنها
ساعات بل دقائق معدودة..
(2)
استوقفتني وقد بدأت الكتابة
رمقتني بنظرة قتلت بداخلي الكآبة
ودنت إليّ بصدرها تعلو شفاها بسمة ٌ
مثلما فعل الفراش على الرؤى
إنيّ مثلها فرحٌ سعيد وشرعتُ أبحر
في العيون وفي النوى
فتعانقت أنفاسنا كالطيب ينفح عطره
وبدا الصباح الحرُّ يقرأ سفره..
(3)
أهديكِ براءة أبجدياتي
وأسمعكِ بإحساسي كيف
أزين صدركِ بعقد من حبات اللؤلؤ
في كلماتي
اقتربي أكثر وأكثر
دعيني أقدم للنجوم عنوان عينيكِ
في يوم ميلادكِ يا ربيع عمري
سأضعكِ على عرش الفضاء
وألبسكِ تاجاً مرصعاً لم تحلم به
كل الأميرات التي عشقت على طول المدى
بنفح الشذى والياسمين ..
فكل عام وأنتِ لي
كل يوم وأنتِ لي
كلما حان الآذان
كلما صدحت محبتنا
على رحب المكان.


فارس .. 24/03/2008






التعديل الأخير تم بواسطة كراميل نور ; 01-22-2013 الساعة 01:11 PM
كراميل نور غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-21-2013, 02:12 PM   #2 (permalink)
كراميل نور
مشرفة متميزة سابقاً - أميرة الخواطر - عطر المنتدى - كاتب مميز
ليتك وهم
 
الصورة الرمزية كراميل نور

أكاد اشك



لم نعد مثلما كنا
شيءٌ ما تغير في
لمسة يديكِ
أكاد أشك في يدي
والحنان..

الفراشات التي كانت ترقص
حولي .. على وردة الحب
انقطعت أخبارها .. أخشى أن
تبعدها الرياح عن ثوبكِ الوردي
وعن شقائق النعمان..

لم نعد مثلما كنا
تتشابك أصابعنا كعقدة حبل
صعباً إعادتها..
شيءٌ ما تغير في البستان..

كيف يمكنني أن أقدم لكِ
تفصيل عن شذى الياسمين
في حضارة أنوثتكِ .. والفراشة
التي كانت تقف على كتفكِ لم تعد
لنفس المكان..

لم أعد أزور أحلامكِ كل ليلة وأنتِ
تعانقين وسادتي .. وتعيدين الحلم
يقظة على مسامعي
ما الذي تغير في الزمان..؟

تراودني الأفكار المتطرفة


بأنكِ قرأتِ غيري
في الفنجان..

عذراً سيدتي ..
أن أكون فارس أحلامكِ
على طول المدى والعنوان..
أو سأقلب كل أقداح
قهوتنا في مياه الخلجان ..
ولتكوني في حياتي
أخر الأحزان.

فارس : 15/03/2008





رومانسية الشتاء



أنا عنك ِ لم أقل شيئاً
لكني شكوت بعدك ِ للطير
في عنان السماء

حملقتُ في سيقان الياسمين
في الصبح والمساء
أبحرتُ في الروض حينا ً
وفي جسد الرياحين بعض حين
علّ شذى يأخذني إليك ِ بلا عناء

إني لأنظر راعشا ً ومولها ً
وأراكِ في صدر الفضاء

أيا حبيبتي قد كان لي من حبلكِ
المقطوع أنواع البلاء
منذ أن هجرتني عيناكِ
الخضراء

أنا عنك ِ لم اسأل الليل
لكن النجوم أجابتني في شجون
أبحث عنها في حروف النداء

فدعيني أحاور نور وجهك ِ يا رجاء
دعيني أعانق أعالي البحار عشقاً
لدفء شطآنكِ ولمسة يديكِ
الملساءالمنقوشة بالحناء

فمهلا ً.. مهلا ًً يا حبيبة تريثي..
ولا تتهمينني بعشق النساء
فمن كانت تجلس على طاولتي رومانسية
الشتاء
وأنت ِ في حياتي أعز حواء
وأجمل أجمل الأسماء

أنا عنك ِ لم أقل شيئا ً لكني دعوت
الله في السراء والضراء ..

بأن تقرئي نفسك ِ في كلماتي
تقبلين أشواقي إليك ِ ..
وتعودي إلى قلبي من الخفاء.

فارس .. 07/01/2008





كيف نفترق

من حرقتي طال ليل ِ
أفتش .. أبحث .. اسأل
في مدرسة العشق
عن قصة للحب
تشابه لحظة عشق
عشناها..
عن أبجدية غرام
عشقناها..
فلم أجد ما يوازي أي كلمة
حب حلوه رددناها..

فمن خلال الشجن والشذى
وصلت لحالة اللا تحليق
واللا تصديق..
وخرجت عن القانون
وأنا مفتون
محفور في رحم الأرض
وفي الحزن الجميل..

كيف شرعت يدكِ اليمنى
وحطت على كتفي
وكيف راحت تزحف
بروية كأمواج بحر هادئ
أغرقتنا وأغرقناها..

أو بعد كل هذا نفترق
وفي لظى البعاد نحترق..
قولي لي كيف أنساكِ
وأنا غريق .. غريق
في ذاك البريق
الذي يؤكد حقيقة أقدارنا
بأنكِ إلهامي في كل طريق.







معا للأبد

أراك ِ في عرض المحيط
كل يوم في منامي
وأشعر بلمسة كفكِ الحاني اللطيف
تجمد آلامي

هأنت ِ تدخلين حياتي من جديد
على مركب الأشواق .. نعدو مع
الرياح البريئات ِ

يعصف الحب فينا بلا
شراعات ِ

دون أن يفارقنا حتى وأنا
كأشباه أموات ِ

أنت ِ في كل ما حولي
عيناك ِ منارة اتجاهاتي
يرسو فمك ِ العذب
في ابتساماتي
ليلهمني كيف ارسم ربيع عينيك ِ
وأنت ِ ممددة في عباراتي

غرستُ أصابعي في جسدك ِ
منتشيا ً أجمل صباباتي

وبقيت ِ يا روز هنا للأبد
في أحلى لوحاتي

قلبي يخفق تحت الماء
كلما ردد العشاق وجودك ِ
في حياتي ..

رغم المسافات رغم المحيطات
كفي بكفك ِ ولا شيء يبعدنا
وقلبينا يخفقان للحياة .. معا ً للأبد
في كل ابتهالاتي.


فارس .. 28/06/2008








من أجل عينيك




في بحر عينيكِ السوداوينِ
أجوب ببصري تحت أهدابكِ
حيث يتهادى الليل في كل الأرجاء
وتتدافع أمواج الهوى بين السواد
وبين لألأة مقلتيكِ عشقاً وبهاء

لست أدري أهو الليل في بحر عينيكِ
أم فوق سماء كلماتي .. سؤال يراودني
كلما عانق سحر أهدابكِ ذاتي..

قبل أن نتقابل يا فاتنتي كنت أكتب هدوء
الليل بلا نجوم أو قمر
وبعد أن أحببتكِ أصبحتُ أنثر الحب على
كل نجمة أنارت عتمة الطريق
كأني أبحث عن بريق عينيكِ في مسافاتي

فاسمحي لي بأن أخرج عن منطق
النص الكلاسيكي..
لأذوب في الشفاه الرومانسية
وأخاطب حضارة جسدكِ بكل اللغات في حكاياتي
واتركيني أخرج من الصمت لأحاور نقش الشامات
في جيدكِ .. وباقي اللمسات
فرؤياكِ تثير القوافي في الهمسات..

دعيني أتعلم من تمايل خصركِ .. حقيقة حروف النداء
فمنذ رأيتكِ يا فاتنتي .. شذى الياسمين لا يفارقني
كأن عطركِ المثير يغازل كل أنفاسي ..

فحبي لكِ يتخطى الخيال
رغم مرور قبلة واحدة على شفاهنا
رغم مرور لحظات على هدايانا
ففي بحر عينيكِ السوداوينِ
أغرقت كل حواء عرفتها
وكل الذي كانا.

فارس .. 05/10/2008


كراميل نور غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-21-2013, 02:27 PM   #3 (permalink)
كراميل نور
مشرفة متميزة سابقاً - أميرة الخواطر - عطر المنتدى - كاتب مميز
ليتك وهم
 
الصورة الرمزية كراميل نور



إلى حبيبتي


أعطي لقلبي مفاتيح اللغات
رؤياكِ إلهامي رغم المسافات
ما بيني وبينكِ آلاف النجمات
أنتِ المليكة توّجتْ على النسمات
حورية أنتِ الجميلة في صدر الكلمات
أعطي لقلبي شريط الذكريات
يا عصفورة سكنت أجمل الأبيات
استعجم الحرف في شفتي وعلى الصفحات
زيديني ابتسامة كي أكتب على الغيمات
بأنكِ في عيني أجمل الفاتنات
حينما الجمال تنهد من على الشرفات
تيهي على ضوء النجوم تباهياً بالخطوات
النوم جافى مقلتي يا رائعة الشامات
مازلتُ المتيمَ يغفو على الآهات
لا حضن معي سوى الخيالات
أغفو .. أصحو كالطفل على الصرخات
حينما يتساقط المطر الأسود في لحظات
أعود أكتب في أرض المعجزات
وابنى قصوراً للهوى كي تشفى الجراحات


انا لك لن أكون






(1)

في مثل هذا اليوم
من ربيع عينيك ِالعشرين
تغيرت كل التشابيه والمسميات
من تحت أهدابكِ المسبلات..
مع كل لحظة شجن تهادت إليَّ
ودعتُ عالمكِ الجميل وتكابرت
على آلامي ..
قررت الرحيل وكان مستحيلا ً
أن أهجر أحضانك ِ ..
تعالت أمواج
وتهادت أمواج
وأنا في صراع مع ذاتي

(2)

أتنسمكِ مع كل نسمة
تلامس جوارحي
أشعرُ بدفء لمساتكِ
مع كل رحلة طير داعب زرقة السما
واستنشقكِ في كل أزهاري
التي يسافر شذاها باتجاهاتكِ

(3)

وهاأنذا.. يفتتنني الأنين
وتجتاحني ذكرى مرت من سنين
ولازلت الحافظ الأمين لكل كلمة حب
تلازمني مثل الرنين ..
أنت ِ الحنان .. أنت ِ الحنين


لكن من أجلكِ انتصرت على قلبي
وقضمت التفاحة التي طالما قيدتني
من أجل أن تبقي دوماً في الجنة
تغلبت على مشاعري واخترقت حاجز الرحيل

(4)

لم يكن بمقدوري أن أحبك ِ إلى ما لا نهاية
حيث بريق عينيك ِ يضيء عتمة أحزاني
في كل طريق ..
وأنتِ ترفلين الياسمين وأنا عالق في الطين
من أجلكِ رجعت إلى متاهاتي وفارقت
لمسة كف ِالرقيق..
لكي ترتدي من بعدي ثوبك الأبيض
الموشح بعذاباتي
فالعمر يمضي والقطار سريع
والحب تضحية كبرى بها مُجبرون
ليس قراري.. ليس اختياري
لكنه هذيان صادقين
أنا لك ِ لن أكون
وفي أحلامي
وآمالي
أتمنى ألا لغيري تكونين.

فارس 19/08/2008






وعينيك

وعينيك ِ وأشواقي
وآمالي لرؤياك ِ

إن حبك ِِ إلهامي
ومفعم عشقي بهواك ِ

إذا تاهت عناويني
إحساسي يمضي وفق خطاك ِ

وعينيك ِ وأشواقي
لم يحدث أبدا ً مولاتي
أني حلمتُ بسواك ِ
وتأملت صدر امرأة
غيرك ِ يا حياتي ..
تأخذني ظلال أهدابك ِ
فوق إشراقة ابتسامتك ِِ
لكل نسمة تعطرت بشذاكِ ..
يا عبق السحر ما أبهاكِ
لم أرى دونك ِ
حورية في سما الأفلاك ِ
أحبك ِ من داخل أعماقي
الله ما أحلاك ِ ..

وعينيك ِ وأشواقي
كلما جاءني طيفك ِ
خفق قلبي للحياة .. يدعوك ِ
أن تجلسي على طاولتي
كي أكتب الحب في محياك ِ
فدعيني أنثر رومانسية
الليل على كتفيك ِ
إذا ما جلست ِ أمامي
ولا تحسبي ذات يوماً أن هذياني
تغير في تمايل خصرك ِ ..

فتنهدي ولا تترددي ..
اقبلي .. اجتاحيني
اتركِ شَعرك ِ بين الياسمين
وبين جبين الأمل لأراكِ ..
فعيناي فداك ِ
ويداي تطلب يداك ِ
وكل أمنياتي عودتك ِ
كي ارسم ابتسامتك ِ ..
فكيف لي أن أحيا بالحب .. لولاك ِ.


فارس .. 21/07/2008







أحتاجك أنثى


ضعي رأسك على همساتي
فعلى صدري غيمة من الآهاتي
أمطريني حباً فاتنتي
كتبت على صدري اسقيني
أدخليني بين الغيوم
فأنا أرضاً بلا ماء
ضميني .. أرجعيني طفلاً
فديني .. لو تلعثمت حروفي
على ورقات الزهر ..
اكتبيني نثراً مثلما كنت
واتركيني أخرج عن النص
إن تاهت عناويني ..
في لحظات يقتلني صمتي
ويكويني حنيني ..
يا نار تجتاح كياني
يا أنثى لم تفارق أهدابي
أريدكِ فراشة على أزهاري
أريدكِ دوماً في همساتي
فرغم البعد ورغم الشوق ورغم الذات
هل تنفع بعدكِ سيدتي كل الكلمات
فأنا مسجون يتضرع معجزة تحملني للآت
كي اقرأ حبكِ في كل الصفحات
وأعيدكِ تمثالاً وأنا خلفكِ كالنّحات
دعيني أغفو في ظلك
أحلم أني استنشق بعض النسمات
أغفو بين يديكِ وأرجو أن أصحو كالطفل على الصرخات
ضعي رأسكِ على همساتي
فعلى صدري غيمة من الآهاتي .




بريق عينيك



ولقد زارتني عيناكِ وطفقت
أبحر في بريق النجوم ..
هذيان شوقي أخذني إلى نور القمر
فرأيتكِ كما الفراشة يا قمري
تنهدت عتمة الليل عساني اختصر الكواكب
وأحس لمسة كفكِ الحاني اللطيف..
وأعود أحلم بالرجوع
لكنها الأسوار تبدأ من جديد والقيد
يأكل همتي ..
والصمت يأسرني من جديد..
مازلتُ أكبر في الليالي .. أحن إلى قهوة الحلم
في صباح بطعم عينيكِ.. فيأخذني الحنين والحنان
ليوم التقيتكِ .. أتذكرين يوم التقيتكِ
كانت الرومانسية هوانا ..
نمضي وتكبر فينا خواطرها
كم ذا أعود إلى الذكرى أسائلها ..
بين عذب الكلام أو بيني أراكِ الآن مولاتي
أرى بريق عينيكِ يغسل أحزان الليل ..


الآن يا فاتنتي ما عاد صمتي يستتر
أخضوضر القلب في التذكار يعتصر
تلك الربوع جادها المطر وحبي لكِ ..
من لون عينيكِ اتخذت خط كتاباتي الأخضر..
كيف لا والطبيعة خضراء ..وطعم الثلج أخضر
وبوح الناي أخضر ولون الزعتر في يديكِ أخضر..
فيديك ِ دائي والدواء قلبي وعقلي في ارتقاء
يا لمسة للسحر عندي دائماً
أو طائراً جنح الفضاء..

دعيني اسمي الأشياء بأسمائها .. عساني أرى الكون أخضر
فساعديني على المضي في خطاكِ ولا تكوني على قلبي صلود
واذكريني إذا رق قلبك ِ واقتربت من همسات عالم الخلود.



درة نجد




لا تقولي دروبي في الحب مسدودة
وأيام عشقي معك معدودة
يا فؤادي .. حياتي من دونكِ معدومة

هذه رسالتي لقلبكِ ولو شئتي مفقودة
ليس ذنبي إذا العيون أخذت من كتاباتي
ما تشاء ..
ما ذنبي يا أميرتي الحسناء إذا نثرت الحب
في عينيكِ وعرفوا أن اسمكِ نجلاء..
معذورة يا عذراء ..
فحبي لكِ تحت الماء
وما بين الأرض والسماء
وفي الصبح والمساء
أصبح اليوم حديث النساء

عهداً في الهوى يا حبيبه
لأسكت كل الظباء ..
حتى العصافير إذا ما حاولت الغناء
يا حبيبتي قد خاب من أشقاكِ
تباً لقلمي إذا أطغاكِ
أحبكِ ولن أسلاكِ ..

يا درة نجد قلبي مغرم في هواكِ
عشقي مدفون في ثراكِ
فغداً سأعيش على رؤياكِ.





صراع مع اليأس



احن إلى دفء شطآنك ِ
وليل البعد أضناني
فوجهك ِ الملائكي
بعيدا ً عن مكاني
بت ُ اسأل عنك ِ
كل من حولي
فقد بلغت ُ ذروة الصراع
مع أحزاني
طويت عشرون ألف نجمة
في سمواتي
ولم ألمح عيناك ِ
يا حياتي

أجوب ببصري صفحة الأفق
حيث يشرق الأمل في بريق عينيك ِ
يا شمسي ..

أغمض عيناي .. أراك ِ محفورة
في وجداني
اسمع حديثك ِ مثل الهمس
يناديني في مرساه أمام بحر أشواقي

كالمد والجزر موج هواك ِ
في محيط ذاتي ..

مازلت ُ استذكر قبله من فاك ِ
على صفحاتي ..
كم كانت عميقة في
لغة كتاباتي
زينت ُ لها سرير العشق
ورومانسية رغباتي ..
لو كنت ُ أعلم بأنها قبله
أخيرة في صحوتي
لكتبت ممنوع الدخول
في وجه زائراتي
وقضيت هائما ً .. عاشقا ً
في صحوتي حتى مماتي ..

إني من بعد عيناك ِ
أشباه أموات ِ
أفقدت ُ في بحر الهوى
خيوط شراعاتي ..

لم يبقى لي سوى نار
ودخاني ..

سأحمل ما تبقى من زهرتي
وأمشي على الأشواك ِ
لعل قطار الحزن يتوقف
وتطفئ نار آهاتي
وتستسلم رياح الحزن
لمحاولاتي.

فارس .. 19/01/2008





كراميل نور غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-21-2013, 02:44 PM   #4 (permalink)
بنت مصر1
مشرفة الخواطر - أميرة الإبداع - كاتب مميز - مراسل القسم الاخباري
فارسة من زمن الحلم الجميل
 
الصورة الرمزية بنت مصر1
فارس
سعيدة بكونى مررت هنا
لاالتقط زهورك اليانعه
قلم من نور
وإحساس راقى رائع
كن كما أنت
بنت مصر1 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-21-2013, 02:46 PM   #5 (permalink)
كراميل نور
مشرفة متميزة سابقاً - أميرة الخواطر - عطر المنتدى - كاتب مميز
ليتك وهم
 
الصورة الرمزية كراميل نور



العاشق الولهان




أبوح الآن أنني قد أبحرت
في لجة الشوق ..

في عينيكِ بدأت تمطر كلماتي
على دفاتر الأحداق..

علميني كيف استنشق عطر الياسمين
من على صدر الحلم الذي يمضى
على شذاكِ

علميني كيف يقول الحب ما يشاء
من شعر ٍ
ومن نثر ٍ يحطم ثورة البَيْنَ ِ ..

في كلام الحب مازلتُ أتنهد
كيف تمضي الأشواق في الأحلام
وتستعصي الاستعارة على الأقلام ..

ليل من الأحزان يضنيني
ووزن مثقل النغمات يشقيني
إذا ما كان يعصيني ..

عانقيني كي لا تموت الدمعة في قافيتي
ضميني فحضنكِ يحييني كي أتغنى بلحن
الود يشفيني ..

أحبكِ .. أحبك ِ يا فاتنتي
ليتني تجرأتُ في لحظة العشق
أن أمشط ليل شعرك ِ بيدي اليمني
من على خصرك ِ ..

ليتني في حمأة الهوى قبلتُ ابتسامة المساء
من ثغرك ِ العذب
حينما كان رأسك ِ الحاني على كتفي ..

آه ٍ .. أيتها النجمة المضيئة في نسائم الربيع
هل يلام العاشق الولهان
لو اقتبس إلهامه من عبير الصدر المعطر بالياسمين

فأنا يا حبيبة .. في حضارة أنوثتك ِ
أنسى كل شيء في الدنيا ..
إلا أنني معكِ .




أحلام المساء



كلما أبصرتكِ عيناي
بين خطوط الشوق
في كفي ..

يلومني قلبي بأنه أول
من أحس بكِ ونبض
بلهفة في موقع الحب ..

تتسابق مشاعري عطشى
منقوشة على جسد الياسمين
قبل طلوع الشمس ..

تسألكِ الوصل وتقدم
للروض عنوان عينيكِ
من على قوس الحاجبين ..

ليزهو الياسمين بعطرك ِ المثير
على مفردات طوفان هذياني ..

اقرأ الحب تحت ظلال رموشكِ
وأتنهد بياض الصبح في خدودكِ ..

فدعيني أعانق عبقُ السحر ِ
فوق ثغرك ِ العذب
لأشعر باشتياقك ِ واللظى ..

آه ٍ من أحلام المساء ..
تلازمني في حضارة أنوثتك ِ
كلما حاولت ِ أن تبتعدي لهفة
عن رموشي ..

لأني أكتب ُ في أحلى الشفاه
تتلعثم أبجدياتي في مسيرة خصرك ِ
خلف أسوار الكلمات ..

فلا تقاومينني بما أوتيت ِ من أشواق
واغرسي أظافرك ِ الوردية
في حنايا صدري
لتتعانق اللحظات من حرّ الهموم ..

وأعود اقرأ الليل في عينيك ِ من جديد
مُقبلا ً خطوط الشوق في كفي
كلما أبصرتك ِ عيناي.






أميرة أحلامي


اقبلي إلـى شطآني
إلى هوى همساتي
بسطتُ إليكِ
رموش أجفاني
فرشتُ لكِ حروف أبجدياتي
تمددي على نثر آهاتي
ضميني .. فحضنكِ
اسمى غاياتي
انسيني الليل .. ودعي فمك
يتكلم على وجناتي
اقتربي .. من غوغائية تصرفاتي
حطمي .. مرآتي
ما عادت تجدي نظراتي
أخرجيني .. من كآبة العتق بكأساتي
أحتاجكِ أنثى في كتاباتي
مغرورة في لامساتي
اقبلي .. مولاتي
كتبتُ تسعين أحبكِ
في يومياتي
وما عادت تكفي صفحاتي
كتبتُ اسمكِ في ذاتي
نقشتُ عشقكِ بوجداني
وجانب تاريخ ميلادي
يا غرور الأنثى
في كل حكاياتي
يا أميرة أحلامي
اقبلي إلى شطآني
إلى هوى همساتي







الوساده الحائرة

داعب الشوق وسادتي
فاستدرت على الحنين
لهمساتك التي كانت تنزل
مثل الندى علي يداي
تنهدت قبلاتك ..
استدرت على اليسار
داعب طيفك ليل شعري
الذي كان بالأمس يمارس الجنون على كتفك
استلقيت على آهاتي
وفي الشفاه كلمة ورديه ..
أينك مني حبيبي .. ألم تشتاق إلى حناني
أيعقل أن تنام دون أن تهاتفني ..
أأهون عليك .. لو تجرأت وحلمت بغيري ..!
يا ويلتي كيف أنام وحبه يؤرجح وسادتي
وقفت على مرآتي .. ليس غروراً في أنوثتي
ولكن شوقاً يأسرني إليك
وحنيناً يأخذني إلى يديك
عندما كان رأسي الحاني بالأمس على كتفك
تلامس شعري بحنانك ..
شوقي الآن يستصرخك
نظراتي تطلبك
وثورة آهاتي تفتقدك
يا أعز الناس وددت لو ارتمي على شطآنك
يجرفني الموج إلى فؤادك
إلى إحساسك .. إلى أهدابك كي اقرأ أشواقك
ومن على بالك .. من يهدهد في أحلامك ..
وبين الحين والحين وفي غفلة من شجوني وذهولي
رن الهاتف لم أعرف كيف اختصرت المسافة في جزء من الثانية
لتحدثني زميلتي على مقعد الدراسة بأنني تأخرت عن المحاضرة.





أحتاجك رومانسيه


فاتنتي.. منذ عشرين مساءً
والليل ينام على وسادتي
وطول السهر أضناني..
فكل الأشياء من حولي غير متناغمة
مع الصمت المنتشر في النسائم الربيعية ..

مازلتُ أجهل حقيقة عطركِ المثير
الذي غازل أنفاسي منذ رأيتكِ
أول مرة .. لست أدري هل الشذى الذي استنشقته
من جسدكِ .. أم من كتاب الياسمين الذي لمسته
أصابعكِ العاجية

أيا ملهمتي .. أرجعيني عشرين مساءً
كي أتذوق طعم قهوتي العربية
كي أكتب نثراً في عينيك وفي الحرية

دعيني أتعلم في مدرسة عينيكِ كيف ينتشر الضياء
وكيف تطاع حروف النداء ويعم الدفء كل الأرجاء
ويتخطى المياه الساحلية

دعيني استعيد بنظرة عينيكِ
يوم ميلادي
وأجمل أيام حياتي
ويوم لبى القلب نداء الحب وعشنا أجمل
أحاسيس عاطفية

فاتنتي.. انزعي عن جسدك العباءة الليلية
واغتسلي بأشواقي النارية..
اتركي شَعركِ يصحو من غفوته على صدر
الكرة الأرضية
كي يُكتب الشعر في كل الدنيا
تخطي بساقكِ الثلجي الجسور الذهبية
فمازلت في حيرتي الانفرادية
لا تكوني معي سوى رومانسية.



فارس .. 10/06/2008






رسالة تحت المطر



شوقتني عينيكِ الإغريقيتين لهمسات دانية
عانقت سحر طيفك ِ البعيد بلمسات حانية
هنا استنشقت من يديكِ غاردينيا راقية
وهناك قبلتُ شفاك ِ واحتضنت سحابة عالية
كم التقينا تحت زخات المطر في لحظات دافئة
كم جلسنا وتشابكت نظراتنا بمشاعر غارقة
آه ٍ من جمال الوصل والأفواه راضية ..

وقفتُ على الذكرى السامية
أخذتني إلى الأماكن الباقية
وجدتها أطلال أشجار عارية
حتى ظلال الأغصان غافية

آه ٍ .. يا ذكرياتي الباكية
الأمل يكبر في مسافاتي الشادية
يقودني إليك ِ كل لحظة وثانية

فلا تقلقي يا أنثاي الرائعة
إن طالت الأيام والأماكن خالية
ودارت الشهور على نسائم الرابية
لا تحزني من الصخور الفانية
ما بين خصرك ِ وبيني خطوة قادمة
فهمساتنا في الحب صادقة
كفي بكفك ِ والأجفان ناعسة ..

فأنتِ في أعماقي الثائرة
سر انفعالاتي الغائرة
عانقيني بلمسات ساحرة
لتسمو أحاسيسنا في الأماكن الطاهرة
مدي يديك ِ نكتب رسالتنا العاطرة
فمشاعرنا تغدو فوق الغيوم الماطرة.


فارس 15/3/2004





عودني حبك


عــــــودني بُعدك ِ..
عودني بُعدكِ مُغرمتي أن اقرأ
اسمك ِ في كفي آلاف المرات
امشي كالتائه بالطرقات
اسأل عن وجه بالشامات
وأجوب مياه البحيرات
عودني بعدك ِ يا امرأة
أن أغفو على طيفك ِ
أحلم بصدرك ِ
مستنشق النسمات
أتنهد حبك ِ من الذكريات
وأصحو كالطفل على الصرخات
لا حضن معي .. إلا الآهات
عودني بعدك ِ أن اكتب اسمك ِ
على الغيمات رغم المسافات
ربما تمطر الكلمات
في أرض المعجزات
وتقرئين حبي لك ِ بكل اللغات
على صفحات المنتديات
لتعودي إلى قلبي
وتشفى الجراحات





كراميل نور غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-21-2013, 02:58 PM   #6 (permalink)
كراميل نور
مشرفة متميزة سابقاً - أميرة الخواطر - عطر المنتدى - كاتب مميز
ليتك وهم
 
الصورة الرمزية كراميل نور

قصيدة




حبيبي

تلك هي البداية


ألقيتُ بالحزن
خلفي
ونشرت النور في سمايا
أضأت بالسراج قلبي وحررته
من الخفايا
ودفنت الونات بالعشق
بل أكثر من العشق والرجايا

بكل الصدق وأصدق الصدق
غدوت أنت منايا

حبيبي .. لا لست حبيبي
بل أنت الروح والغلايا

حُبك نور بل أنت النور
الذي ينير الخطايا
ولدت لأجلك وولدت لأجلي
وزرعتك في قلبي وبين الحنايا
أنبت في قلبي اسمك وكبر
وغدوت عنواني والسلايا

حبيبي وروحي
روحي وحبيبي
أنت دنيتي .. أنت هنايا.



فارس.. 18/06/2008

هذه المشاركة.. من أيام
الدراسة الجامعية
.





قصيده


همسات




أميلي رأسكِ الحاني على كتفي
فنبضي بعضُ آهاتي
وبين العشق أو بيني
أراكِ الآن مولاتي

حفرتُ على شبابيكي
نوافذ نوركِ الزاهي
لأرشف من سحاب العطر
ما يروي ظماء القلب
والوحشة ..

فأنتِ لديّ ميلادٌ
لتاريخي وللدهشة ..
إذا تاهت عناويني .. تلاقيني
على الأهداب مفروشاً كما الكحل ِ
فأنتِ فراشة الأزهار
يا قلبي ..

وأنتِ النور للدرب ِ
وأهمس في حنايا الصمت
أسْمِعُها وجيبَ القلب
والوحشة
لنبقى نحن والذكرى
وتبقى حولنا الرعشة..

أحبكِ فوق ما أحببت من بشر
وفوق مشاعري العطشى
سأروي بعض ما عندي
وأسمع منكِ أسفاراً عن الحب

فلي قلبي ..
وأنتِ دواء ما أخشى ..
كراميل نور غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-21-2013, 03:15 PM   #7 (permalink)
كراميل نور
مشرفة متميزة سابقاً - أميرة الخواطر - عطر المنتدى - كاتب مميز
ليتك وهم
 
الصورة الرمزية كراميل نور


بعد عامين طويلين





مثيرة أنتِ حين تكوني في خيالي
كأنكِ عالم الرومانسية أمامي
كأني استنشق شذى عطركِ
بعد عامين طويلين ..
كأني أكتب فيكِ الحب
من أعماقي إلى أوراقي
بعد عامين طويلين ..
رجعت إلى زاويتي .. إلى طاولتي
وجدتكِ أمامي أنثى لم تفارق أهدابي
وجدتك ِ فراشة على أزهاري
كما كنتِ دوماً في همساتي
أرجعني شذى عطركِ المثير
إلى أنوثتك في عباءتك الحرير
حينما كنت أكتب الحب في عينيكِ
واقرأ عليكِ عشقي مردداً بعدد سنوات
عمركِ عشرين أحبك ونحن مفترشين الأرض
كنت أخشى عليكِ من غروب الشمس يا قمري
وأنا لست معكِ على الرصيف حين تنتهي من
الدرس الجامعي الأخير ..
كنت أخاف عليكِ من عتمة عباءتك ِ
ومن ليل غطاء رأسكِ لأني أغار من الليل الأسود
آهٍِ .. يا قمري .. لم يبقى لي سوى دموع الشموع
وذكرى عباءتك الحرير التي تأسرني في كل ليلة
كسواد الليل بلا قمر..
بعد عامين طويلين أحسست الآن
كم أنا مشتاق إليكِ..أحن إليكِ ..أبحث عنكِ
هكذا أنتِ .. مثيرة وجميلة ورقيقة
وهكذا أنا .. بعد عامين طويلين من الاعتقال السياسي
أجلس على طاولتي بين ناري ودخاني
أكتب لذاتي كلماتي وأطفئ سيجارتي العشرين
.













همسات تحت القمر





في ساعاتِ الشوق المتأخرة
من ليلِ حيرتي وشجوني
تسكنُ قلبي موسيقى موج
عيناكِ..
تشاطرني نبضُ حنيني إليكِ
يا قمري
أقضي ليلي اعتق السحرَ
بالخيال..
فيحيرني بعادكِ عن ملازمتي
لأنتِ معي كمثلِ الغيث يحيني

يهيمُ قلبي شوقاً إليكِ
وتلازمني نظراتكِ ..
لتسافرَ في لهفةِ مشاعري على سفينِ
الشوقِ حيناً وترسو بعضَ حينٍ على
الأماكن .. كل الأماكن خطى حبنا فيها

هنا التقينــــــــــا..
وهناك على رمال الشاطئ تسابقنا..
من منا سيمسكهُ الشوق أولا .. فأمسكتُ بكِ
ودارتْ الأمواج حولنا في إثارة لجة شعركِ
الهفهاف .. ليطير مع النسائم ويسترخي
كما الحرير على كتفي..

على إيقاع موسيقى الموج .. صمتَ الكلام
وتشابكت الأهداب لتحجبَ شعاعَ الشمسِ ..
اخترقنا السحاب واختفينا عن طيورِ النورس
وواصلنا عذوبة الدفء .. حتى أضاءَ البدرُ
بنورهِ على رأسكِ الحاني على كتفي ..
بقينا .. وهمسنا في حنايا الصمت
أسمعتكِ وجيب القلب والوحشة ..

ومازالت الدهشة والرعشة .. تلازمان ساعات
الشوق المتأخرة من ليل حيرتي وشجوني
فبعدكِ ساعة عن ملازمتي
يحيرني .. يحيرني
لأنتِ معي كمثل الغيث يحييني.






اذهبْ ..
غيرت عنواني
فأنت لا تستحق قلبي ..

بهتت ألواني
منذ أنت التقيتك يا أناني
أحدثت في قلبي شرخاً
سالت منه الدماء غاضبة ً
زرعت في قلبي كرها ً وألماً

غيرت طريقي ..
قررت الرحيل عن عالمك
لقد أشعلت في فؤادي
ناراً لا تهدأ أو ربما
مع الوقت تصدأ ..

لست حزينة
أنت لا تستحق الحزن
ولست نادمة
نعم .. ولِمَ أندم ؟!

اذهب من حيث أتيت
ارحل ولا تعد إلي
أنت بقايا أطياف
أنت لا شيء
أنت غصن جاف

لا للإخلاص عندك مكان
أنت بعيداً كل البعد
عن الخلق والعفاف..

اذهب إلى جحيم النساء
استنشق من تشاء
فكل ما فيك جفاء ..
سقطت من عيني
كما تسقط الورقة
في الهواء.

فارس.. 10/02/2008




أسئل عنك

أنا ما سقت يوما ً إليكِ العتبا
لكني شكوت الفراق لكل جناح
داعب زرقة السما

ناغيت نضرة الياسمين حين
أطل الصبح بالسنا
رفعت شراعي فوق أمواج الروض
حينا ً وفوق مدى الرياحين حينا
أتوق إلى شذاه يحملني إلى
صدرك العامر بالهنا

تتملكني رعشه وله عندما
أرى روحك تملأ الفضا

لقد أذاقتني نضرة عينيكِ
مرّ الأسى عندما أشاحتا بعيدا ً
عن روحي المشتاقة

بتّ اسأل عنك ِ نجوم الليل بكل
حروف النداء والاستفهام وكان ردّ
الصدى زفرة شجوني

دعيني أطالع نور وجهك ِ يا رجائي
فقد شاقني برد المحيط إلى دفء شطآنك
وإلى يديك ِ الدافئتين الناعمتين
تلفهما نقشة الحناء

يا حبيبتي لا تقولي أنت تلهث
وراء النساء .. فأنت ِ أنت ِ كل النساء
تخلد روحي إلى حنانك حين
يقسو الشتاء

ما عتبت عليكِ ولكني رفعت
إلى المولى الرجاء

آملاً أن تفتحي كتاب روحي لتقرئي
في سطوره ما أحمله من شوق ومن عشق
علك ِ تعودين إلى قلبي الملتاع.

فارس.. 31/05/2008







رسالة إلى أنثى

اكتب إليكِ الحب يا سيدتي
وأنا مفترش الذكريات
من على أرصفة الصفحات
تحاصرني متاهاتي
وتطاردني أحلامي
في ليل بلا سواد ونبض بلا فؤاد
كل آهاتي انتحرت بحبل ودكِ المقطوع
فاليوم لا أعرف سوى .. أني تائه عبر الموانئ
والضفاف أجوب الطرقات ..
لأعود من ذهولي المضني بأيام عجاف
على صدى صوتك
بأنكِ مستحيلة وأنني لا أملك الحيلة أو الوسيلة
اكتب إليكِ يا سيدتي وقد خسرت على المدى المرّ
البعيد ما كنت أملك من همسات وطفقت أبحر
في العباب على سفين القهر حيناً ثم أرسو بعد حين
متوجهاً إلى نبض إحساسك وبريق عينيك
طالباً مذكرة اشتياقكِ والوعود ..
انسيتي يا حبيبة
كلمتي الأخيرة .. ونظرتي الجريئة
أم مازلتِ على قرارك بأنكِ مستحيلة
فاسمحي لي القول أنه ونزولاً عند رغبتك
قررت التعمق في أنوثتك لأزيد من دهشتكِ
سأكتب بلا وزن ولا قافية وانثر الحب
في أهدابكِ لو هجرني إحساسك
سأمشي من طرف واحد .. مستنشقاً عطركِ المثير
في قلبي الأسير
مستذكراً واقع الحال المرير
بأني لم استطع ممارسة النظر في عينيكِ ..
وختاماً لكِ حبي ما حييت يا أجمل ما رأيت
بكِ ابتليت وفي هواكِ أفنيت
فهل لي حنانا ً بما سعيت .





أنا ألف أحبك

ليل طويل مر على أجفاني
على طول المدى لأراكِ
عيناكِ البحر الأسود إلهامي
يتدافع موج عشقي لرؤياكِ
كيف ذاك البريق أمسى بوجداني
يغرقني شوقاً للمسة يداكِ
منقوشة أنتِ على يقظتي
بعبق السحر ما أبهاكِ
سأكتب ألف أحبكِ عنواني
آهٍ فاتنتي كم أهواكِ
أحبكِ من داخل أعماقي
وحلمي أن أقبل فاكِ
يا سهماً أصاب شرياني فأحياني
أحيا الروح في جسدي وأحياكِ
حورية أنتِ الجميلة بوجداني
لم يخفق قلبي لسواكِ
أنتِ النعيم لقلبي ونيراني
ليهنئك الحب في خطاكِ
يا أجمل صرح في كياني
أقسمتُ أني لم أعِش في غبطة لولاكِ .



كراميل نور غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-21-2013, 03:32 PM   #8 (permalink)
كراميل نور
مشرفة متميزة سابقاً - أميرة الخواطر - عطر المنتدى - كاتب مميز
ليتك وهم
 
الصورة الرمزية كراميل نور



أعذريني




أراضية عني يا حبيبة
بعد قبلتي البريئة
بعد لمستي الجريئة
أم أنتِ غاضبة
لأني تجرأتُ في لحظة عشق
وكان القلب في حمأة الهوى
وكنتِ أنتِ .. مثلما نجمة مضيئة
فهل يلام المبصرون حينما يقبسون
إلهامهم من النجوم ..
وما نفع ضوء إذا لم يخترق سهمة الحشا
ويوقد الوجدان بالمروءة ..
فاسمحي لي أن أنام الآن في ظل ابتسامتكِ
والحنان ..
ولترقدي فراشتي على زهوري
هنيئة ً .. هنيئة
وليعصف الحب حولنا
كأنما مركبٌ في لجة البحر يسير
كأنما شعركِ الهفهاف من بوح الحرير
يطير في نسائمي تارة .. وتارة لا يطير
فحبنا مقدس .. ولمستي شريفة
وقبلتي عفيفة ..
وأنتِ لي يا نجمتي رصيفـــــي الأخير
وأنتِ لي في كل حين .. مرفئي الأخير





يا حسرتي








كفاك أنعمُ ريشة
والصدر ملتهب لديك
فلا تخف
مرر يديك عليه مرتجفاً
لأشعر باشتيقاك واللظى
إني ليشعلني التلمس من يديك
والنار تحرقني لأصبح
نغمة في وزن شعرِك أو بعض لون والرسوم
ما للغيوم تدافعت حبلى بحبك والنجوم
أحرقتني بالنار تلسع خاطري
ورحلت تسرح في النجوم
يا جائعاً طبق المحبة واسع
فلتأكل الأحلام حرى مبعداً عن الهموم
حبي وينفعك التذوق هل تقوم ..
لتعانق اللحظات من حرّ الهموم
عطشي إليك ينافح الشرف القديم
فامدد بكفك مسرعاً
ونل ِ المشاعر إنها يا سيدي
إن أطفئت من بعد هجرك لا تدوم
أنت انتهازي وإني مثل أطفال الشوارع والرميم
إني لأحسبُ ما تحسّ على يدي مثل ارتيابك والهشيم
فدع التكبر والكياسة وانتزع مني اشتياقي
واطعن القلب الموله بالصميم
يا حسرتي إن ضاعت اللحظات
لا جدوى
سأرجع بعد هجرك للجحيم.




عذابات الحب


أبوح الآن أنكِ مثل فاتنة
كالآف من الحلوات
في عيني
وعزفكِ مثل قيثارة
فيا قمري
ويا نورا ًً سيهديني
فعطركِ ياسمين القلب
والعين
لأنتِ معي كمثل الغيث
يحيني
عبارات ستلهمني كلام الحب
يا قلبي ويا نهراً من الأحلام
يرويني
فقولي ما يشاء الحب من شعر ٍ
ومن نثر يحطم ثورة البيْن ِ
فهل مازلت ِ أغنية ولحنا ً من لحون العشق
يشفيني
يحيرّني بعادك ِ عن ملازمتي
كأنك ِ جئت ِ في ليل من الأحزان
يضنيني
كأنك ِ بعض قافيتي وأشعاري
ووزن مثقل يشفيني إذا ما كان يعصيني
فهل مازلتِ أغنية وهل مازلتِ قافية
إذن ردّي عليّ القلب والوجدان
كي نحيا بلحن الود تحييني
أحبك ِ هل سمعتي اليوم أو في الأمس
بوح العاشق الولهان
يا دربي
ويا قلبي
ويا عيني



أذكريني




عينـــــــاك ِ كالبـــحــر الأســود
يُجرفنـــي .. يُغرقنـــي من عاشر شطـآني
عيناك ِ كـزخ اللؤلؤ المتساقط على هماستي
خَطـّت فــــي حبـــك ِ المشهود آهـــاتي
كالجمر بكلماتي
يا أول حب في ميلادي
وأخر عشق بحيـــــاتي


أأكون وحدي مُعاتبتي
ومــن لـــي ســـــواك ِ
أأعيــش دونك ِ مُغرمتي
وأنت ِ الروح لذاتي
أأهون عليك ِ يا قلبــي
وأنت ِ القمر بسماواتي
يا من تفترشين القمر
استجيبي لمعــــاناتي
يا رجاء كل ابتهـالاتي
أريحيني من تساؤلاتي
يدي والشـــوق ممتدة
والحب أسمى غاياتي
ما مللت درب الهـــوى
حتى لو زادت مسافاتي
الأمــل حبيبتي مـــوعدنا
ستكونين كل اهتماماتي
سأنتظرك ِ حتى تذبل زهـور
وتولد شهور لأعيد محاولاتي
حبيبتي .. أحبك ِ ما حييت
ومــا أصبحـت أو أمسيت
إلا وأنت ِ أجمــل ما رأيت





كل سنة وأنت أميرتي


كل سنة وأنتِ أميرتي
اليوم ميلادكِ يا حبيبتي
كل سنة وأنتِ بدنيتي
يا غرام روحي
يا أنيستي
هذا قلبي هديتي
مغلفاً بتحيتي

اليوم عشرون أحبكِ
أحبكِ .. أحبكِ ..
لكِ مني كل محبتي

سأطفئ أنوار الدنيا
وأبقى على شمعتي
منتظركِ على طاولتي

سأترك نور القمر ورائي
وأعيش اليوم في هنائي

فرفقاً بالكون يا حبيبتي
لا تتأخري ..

أطفأت أنوار الدنيا
من أجل ذكرى مولدك
أسرعي الخطا لموعدك

ذبلت وردتي .. تنتظرك
أين أنتِ .. أجبيني
بقى من شمعتي ساعة
ويقلب التاريخ ..
لأقول لكِ .. عشرون أحبكِ

يا من في الفؤاد عشتي
وعلى حبي نشأتي
أهديكِ عمري إن شئتي

كل سنة وأنتِ أميرتي
اليوم ميلادك يا حبيبتي .




عام مضى




عام مضى لم تقل لي حبيبتي
عام مضى لم أستنشق عطر
يديك وأنت تحمل الياسمينة
لتهديني عبيرها ..
عام مضى لم تتشابك أصابعنا
لم تعد العشرون بعد المـائة
على أصابعي لتردد أحبك ..
لم تقرأ في عيناي كم أنا
أشتاق إليك
أحن إليــك
أبحث عنك
أهانت عيناي عليك لتهجر
ظل الأيكةِ .. لأكون وحدي
مع فراشــاتي وذكرياتي


التعديل الأخير تم بواسطة كراميل نور ; 01-22-2013 الساعة 01:30 PM
كراميل نور غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-21-2013, 03:53 PM   #9 (permalink)
كراميل نور
مشرفة متميزة سابقاً - أميرة الخواطر - عطر المنتدى - كاتب مميز
ليتك وهم
 
الصورة الرمزية كراميل نور



حلم صمت صاخب



جاءت تذكرني بوعدي لها
اقتربت من أذني مثل الهمس حديثها
قالت أتسمح فضلا ً أن تراقصني ..
كفيّ بكفك والأمواه عازفه
ما أعذب الرقص والصفصاف يحتفل
قلت لها ما أصعب الموقف يا سيدتي
فالتفاعيل لدي لا وزن أو قافية
وقفت على الذكرى أغازلها
بيني وبينك أحلام مسافرة
هل في الوداع لنا من أمرنا قدر
عانقتني أكثر فأكثر
أشعلت وهجي في لحظ يخاتلني
حيناً ويذبل حين النبض يتصل
لامست شعرها الحرير الطويل لخصرها
والمسك لديها يفوح في خاطري
والثغر يحكي حكايا طعمه القبل..
تنهدت وقلت ما كان يخفى على عشقنا
القمر .. فيكِ الروائع كنز لست منكره
لا ينكر الحسن إلا من به خلل
استدارت خجلا ً ويدها على كتفي
والخد يكاد مثل الورد والأجفان مكتحله
وبين الحين والحين ..
أشعلت الأنوار وكأنها نيران في قلبي
فتحت عيناي وإذا بالذهول يلفني
أين أنا .. أين عزف المونامور
تذكرت أن الأحلام مسافرة .






كل هذا الحب


حينما تغفو الشمس في حضن البحر
تسود ذاكرتي السكينة .. سكينة الصمت
قد يبدو الصمت ساكناً .. لكن في عتمة
الليل تتأرجح أحاسيسي المختبئة
في موج البحر ..

تمر الثواني ببطء شديد ..
مضى منتصف الليل .. مازالت الحيرة
تتقلب في سريري .. راحت عيناي تتابعان
نور الشمعة الذي ينشر الدفء في مخيلتي ..

حملقتُ بصري .. لمحت بريق عينيكِ
وقد بدأ يسري في سكينة الصمت .. نهضت
من مكاني .. جلستُ على طاولتي متأملاً
البريق في عينيكِ أكثر فأكثر ..

امتدت يدي نحوكِ لتحتضن يديكِ
شعرت ُ بالأمان ..وقد أوشك
الليل على الرحيل ..

أخذني الحنان لحضنك الدافئ
حينما كنتُ أهيم بك ِ شوقا ً ..

أغمضتُ عيناي .. غفوت على
صدر طاولتي ..

فجأة .. عصفت الرياح خارجا ً
ضربت نافذتي .. تسلل القدر إلى حيث أنا
نظرت ُ في عتمة أحزاني لأرى بريق
يأخذني إليك ِ ..

وجدتُ ضريح شمعتي .. ارتميتُ في
أحضانها .. عانقتها .. رحتُ أتنسّمُ عبقها ..

بينما شرعت قشعريرة باردة تسري في عروقي
استسلمت روحي لها.







رجاء قلب



نهر من الأحزان يضنيني ودخان

تائه قلبي في عتمة الخلجان

يخفق بجسد تأكله النيران

بعد أن عانقتْ كآبة أيامي الحرمان

ماذا سأفعل لو فقدتك ِ والأمان

ماذا سأكتب في موقع الحب العنوان

بيني وبينك حنين الزمان

مشتعلاً في صدري كالبركان

يشوقني إليكِ في كل مكان

كأني أتنهد عشقك ِ من الشريان

أناجي عبق طيفكِ البعيد عن الأجفان

اسألة الوصل في إيمان

يا من تسكنين قلبي والوجدان

أنا حب بعيد عن النسيان

ألف آه .. داخل إنسان

تبحث عنكِ يا شمس الشطآن

يا رب .. هل يُرضيك هذا الهجران

فهي في دمي أجمل الألوان

فقارب بين لظى القلب وحنان.


وعد لعينيك عندي

وعد لعينيك ِ عندي
في هذه الساعات أن
أكتب أحبك ِ فوق كل الصفحات
وأحاور نور وجهك ِ في بيت القمر
بشتى اللغات ..

نقشتُ على أساور الياسمين
في يديك ِ عشقي وزماني ..

تنهدتُ من معصمك ِ طيف خيالي
ألف .. ألف لهفة وسافرت
على ذراعك ِ إلى الشمس ..

كم تخيلتً اشراقة وجهك ِ
في ضوء الشمس ..

لم تعد الأرض تحتمل كل المعاني البنفسجية
التي تحتويني ..
فاسمحي لي أن أصطحب خصرك ِ لأعيد
للأرض جاذبيتها وأدور حولك ِ كما الفصول الأربعة ..

لأنت ِ معي كمثل الغيث يحييني بالشتاء
تداعبي ليلُ أشواقي على وسادة الصيف
تلملمي أوراقي الخريفية
يا ربيع عمري الأخضر ..

أحبك ِ أكثر من مداخل شراييني
فدعيني أعصف أشواقي بعبق وجهك ِ
أزرع في حقول الورد عطر يديك ِ ..

وعد لعينيك ِ عندي في هذه الساعات
أن أغيب عن ضجة الدنيا
وأعزف على قيثارتي لحن حبنا الخالد.


البوح على ضوء القمر



قد عصى النوم جفوني في تلك الليلة
ألقيتُ بحيرتي على الأريكة .. متأملاً
من نافذتي ورق الأشجار الأخضر المنتشر
في فضاء المكان ..

طفقت أبحرُ في النجوم المتلألئة بالسماء
والمتناغمة مع السكون المنتشر في جسدي
نهضت من مكاني .. جلست خلف أوراقي
أمسكت بالقلم وبدأت بالكتابة .. كلمة وسطر
ونصف صفحة .. في كل مرة أعيد ما اكتب..

أسندت ُ إرهاقي على الكرسي ورحت أتأمل
سحر الطبيعة من بعيد عبر نافذة الكلمات ..

ولقد أحببتكِ .. قلباً وروحاً وجسداً ..
أبوح الآن .. لولا هواكِ ما كنتُ ساهراً إلى
هذه الساعة بعد منتصف الليل .. أهيم بكِ
شوقاً فوق أشواقي العطشى ..

قولي لي كيف أرى الليل وقد كان شعركِ
الأسود يطغى على سواده جمالاً ..

كيف اقبلُ وجه القمر في كل مساء وسحر
خدودكِ يتوارى خجلاً من ملاقاة هذياني..

أخذوكِ من نسائمي يا صغيرتي ونزوعكِ
من أهدابي .. لكنهم لم يحجبوا عيناي عن رؤياكِ
ألبسوكِ تلك الدائرة المعدنية ليأسروا أصابعك ِ
وقالوا مخطوبة .. أطفئوا نور الصبح بيد القدر..
ولم يطفئوا بياض الصبح في قلبي ..

فأنت ِ في أوراق الشجر الأخضر سأراكِ من نافذتي في كل
حين .. وأهيم شوقاً بعينيكِ الخضرواتين الملازمتين


لربيع حبي الأخضر..

حبيبتي .. لا ولم ولن يأتي الخريف ذات يوماً على مشاعر
حبي لكِ .. فأنا يا حبيبة سأبقى أهيم بكِ قلباً وروحاً وجسداً
وحناناً.



الحب والسراب





لا حب بعد اليوم
لا عذاب .. لا غيرة
لا حيرة بعد اليوم
ما عاد بعد عمري
ولا شوقه يشغلني
طيفه يؤلمني ..
يا قلبي .. ما تسألني
كيف ألقاه وهو متغلي
أهديته أجفاني وأحلامي
وهبته ذاتي وأمنياتي
خذ مني الود
خذ الورد
وترك الشوك يؤلمني
لِم يا قلبي عشقت السراب
عشت الوهم والعذاب
تفرح بقدومه وتفتح الباب
صدقته بأنه حلو وجذاب
شوف يا قلبي
خيلك كيف الهوى
مثل صرح فهوى
إياك يا قلبي السهر
إياك .. إياك تنظر للقمر
حبه سقط كأوراق الشجر.




محطة للذكرى





ولقد ذكرتكِ والفؤاد مروع
فسلوت نفسي والحياة
وطفقت أبحر في العباب
على سفين القهر حيناً
ثم أرسو بعض حين
إن خوفي يا حبيبة
أن أروح إلى الجنون
مدي يديكِ لتنقذي
قلبي الحزين
ماذا سأفعل إن خسرتك والأمان
ماذا سأحمل بعد أن كانت لدى قلبي العيون
أفقدتُ أحلامي وصرت
ُمضيّعاً عبر الموانئ والضفاف
لأعود من ترحالي المضني
يأيام عجاف
لكي أخاف وكي أخاف
هاتي مذكرّة اشتياقك
والوعود
فلقد خسرت على المدى
المرّ البعيد ما كنت أملك من مشاعر
أو خيال
ولقد أسرت هناك ما خلف الحدود
إني لأنظر راعشاً ومولهاً
وأراكِ في نومي
كما ضوء القمر
وأحسّ لمسة كفكِ
الحاني اللطيف
وأعود أحلم بالرجوع
لكنها الأسوار تبدأ من جديد
والقيد يأكل همتي ويعيديني
طفلاً تسمر حول
أحجار انتظار
فلسوف يأتيه النهار
ولسوف يقدح كالشرار
ولسوف يبحر من جديد
وحمٌ تلظى يستبي
مني الرؤى
ويحيلني أبداً
إلى تلك الوعود
فيداكِ دائي والدواء
قلبي وعقلي في ارتقاء
يا لمسة للسحر عندي دائماً
أو طائراً جنح الفضاء
أحببت فيكِ مساحة
مدّتْ جناحيها
على رحب السماء
قد كان لي من حبلك المقطوع
أنواع البلاء
أحرقت قلبي حينما داهْمتنِي
بالعتب مراً يا جلاء
فمتى سأبدأ من جديد ومتى أعود
هيا نحاول من جديد
يا قطعة من حلمي المكسور
في قيد الحديد
يا من سكبت الزيت
في صحن ِ الوقود


كيف انساك
عودني الهـوى على السهر
فكتبت ذكـرى تحت القمر
عودني الفراق على الصبر
حتى أصبحت حياتي عاصفة مـن العمر
أدركني طيفكِ ذات مساء
فكنتِ في عيوني أجمل بني البشر
شاء الله عندمـا التقينا
وافترقنا بقضاء وقدر
لكن هواكِ في قلبي
أصبح عبرة لمن اعتبر
دعيني أبوح عما بخاطري
لعل ِ أريـح قلباً وقع بالأسـر
دعيني أتغنى في هواكِ
فليت صوتـي قاهراً للضجر
دعينـي أراكِ مثلما كنتِ
حـبٌ وحنان بلا فخـر
حنان .. وأين مني حنانكِ
بعد أن رحلتِ في بحر من الفكر
أتذكرين اللحظات في هـوانا
عندما كنتُ أراكِ وقت الفجـر
عندما رسمتكِ على أوراقي
فكنتِ روعـة من السحر
عندما شـدوتكِ فـي بستاني
فكنتِ أجمل لحن على وتر
يا من كنتِ ومازلتِ حبيبتـي
كيف أنسـاكِ وأنتِ لعيني البصر
أنتِ فراشة الأزهـار في
مارس وفي كل أمـر
وأنا بحنانكِ أبد الدهـر فارس
فامنحينـي من عندكِ النصر
يا ليتكِ تقرئين نفسكِ في
كلماتي لتعودي إلي من الهجر
ولكن .. مقدوركِ أن تكـوني لغيري
في بلاد يملؤها الصخـر
قالوا لي أنساها فقلت.. كيف
أنسى حناناً في رذاذ المطـر.




أحلامي المؤجلة



قبل نهاية هذا العام.. تجتاحني القشعريرة



على باب أحلامي المؤجلة



وتأخذ طيفك مني وترفع بريق عينيكِ عني



لأصحو على أجراس الأحزان التي لم تغادرني



وتدق في أعماقي الشعور الكئيب



بأنني لا أستحقك .. لأني لا أستطيع أن أعطيكِ



حبات عيني رغم أحتفاظي بكِ للأبد..




قبل نهاية هذا العام.. مرهق إلى أقصى حد



فعيناكِ اللتان أعطتاني الأمان معك وبدونك



قد تعرف الأحزان مثلي



رغم الستارة التي تحولها إلى شرائح



لتذكرني بألوف الحواجز التي تحول بيننا



على طرقات سعادة الألم التي لا نظير لها



رغم الهديل الجميل في الجهة الثانية..




كل ما أتمناه قبل رحيل هذا العام



أن تغفو عينيكِ على صدري



فدعيني معك طوال الوقت



دعيني أراكِ كما أنتِ دوماً في أعماقي



وفي شفتي وكلماتي



فأنتِ شوقي وأنتِ عذابي



والشيء الرائع الذي مازال معي..




أحياناً أشعر بكِ تبتسمين في فنجان قهوتي



كأنكِ واقفة إلى جواري يدك في يدي..



وبعض حين أراكِ تتراقصين على آهاتي



وانظر حولي في عيون الواقفين



وأخشى إن كانوا قد لمحوكِ في أحداقي..




مع نهاية هذا العام وولادة عام جديد من الياسمين



سأغتسل من صدأ الأحزان



وأرجو أن أداعب شعركِ الكستنائي على كتفي



لأنقش على صدر الأماني أحبكِ..



أحبكِ كم لم أعرف الحب في عمري



ولا ولم ولن أحب سواكِ في حياتي.



فارس.. 27/12

صدفة إلتقيتك


كنت ذات مرة رفيقاً للصمت
أتنهد نعاس الغيوم
أمشي تحت رذاذ حيرتي
يحتضنني البرد في سكون صاخب
وصلت إلى شطآن الظنون بأن
خطواتي تمشي على رمال اليأس
لما ظننت ذلك لستُ أدري
فهلوسات السراب تخادعني حيناً
وحيناً تضمني نحو الأعمق..
الظمأ يتسابق في السقوط على مخيلة أجفاني ..

والتقينـــــــــا صدفة بعد عامين طويلين من الصمت
على شاطئ الرومانسية كانت الشامات الخمس تلمع
في وجهكِ كما النجوم وضوء القمر يغفو في براءة
على خدودكِ .. لستُ أدري عذب الكلام كيف تكور
في صمتي مثل عناقيد العنب منذ أن عرفتكِ..
وشجون لغتي تسرح في نثر الحب بشعركِ الكستنائي ..
رعشة قلمي تذوب تارة في ليل عيناكِ
وتارة تجلس في شرايين كلماتي
صدفة التقيكِ يا فؤادي.. وأنتِ تمشين على طهارة الثلج ..
كنتِ على مرمى من لهفة رموشي .. تشتعلين في لذة دهشتي ..
تسابقت نبضات قلبي لـُتـقبل بريق القمر المسترخي في عيناكِ..
هكذا تنهدت الشوق من ضياء وجهكِ
لأكتب في عذوبة سحر ابتسامتكِ..

صدفة التقيتكِ وبحبي احتويتكِ.



أنا والبحر



لملمتُ أحزاني وجلستُ على
صخرة صماء جانب شاطئ أوراقي
أعتق الخيال في مياه كأساتي
اتكأت برأسي على ذكرياتي
أتنهد ..
أترقب شمس الأصيل وهي تحتضن البحر
في بهجة الغروب ..
جمال اليم وهو يُقبل قرص الشمس
حرك في نفسي مشاعر كنتُ من لحظة
هارباً منها إلى حيت أنا ..
راقت لي النظرات .. فبدأت أغرق مع القبلات
البريئة واللمسات الجريئة .. فالعشق والشفق الأحمر
بينهم مقدس وقبلاتهم عفيفة ..
أسدل الليل ستاره على نظراتي .. فسارت خطا ذكرياتي
تمشي على همساتي .. فوق رمال الواقع
توقفت المشاعر حيث النبض سافر مع هيجان قلبي
وموج الهوى إلى حيث أنتِ ..
ولقد ذكرتك والفؤاد مُتيم فسلوت نفسي والحياة
وطفقت أبُحر في العباب على سفين الشوق حيناً ثم أرسو بعض حين
على النسائم التي عُطرت بشذاك ِ على طول المدى ورؤاكِ ..
البحر الأسود .. أخذني إلى عيناكِ
حيثُ انعكس وجهك ِ على المياه كما القمر
شعرك الهفهاف في لجة عشقي من بوح الموج
يطير في نسائمي تارة وتارة لا يطير ..
رأيتك ِ تتيهين على ضوء النجوم تباهيا ً
طلبتُ أن تبني قصورا ً ما بيننا لأراك ِ
فشعرتُ بالبرد من المجهول .. أنقذيني
ارتجف من برودة السحاب .. احتويني .. ضميني
أقسم يا حبيبتي أني لم أعش في غبطة لولاك ِ
البحر الأسود في عيناك ِ وأنا على الشاطئ ..
أنقذيني .


يا قلب صبرا


مولعٌ أنا بعينيكِ
دخلتُ في جسد الأزهار
لأستنشقُ عبير اليدين
وأتنهدُ عطر الياسمين ..

اسأليني كيف تتساقط
قطرات الندى عطشى
على نار السنين ..

قولي لي كيف تغوص الشمس
تألقاً وجمالاً في روعة الخدين

إني أحبكِ تحت المطر
وخلف أسوار الكلمات

أعشق طعم القهوة الشهية
الخائفة من ثغركِ ..

أنسى دائماً رومانسية السكر
في حبري وأوراقي ..

أقبلُ وجهك ِ الخجول في كفي
وعلى دفاتر أحلامي

يا أهل الهوى لا تلومني ..

حسنها يسمو على جفوني
سحرتني بمقلتيها فغدت النجوم شجوني
تمنيتها عن يميني وعن شمالي
كما السعادة تدعوني

أمشي بنور عينيها في الليل الضرير
ولكم صاح بي البدرُ رفقاً بحالي المرير

أسرتني بنظرة ظبيانية ثبتتْ
في القلب تحتويني ..

آه ٍ يا زهرتي الجميلة ..
أنت ِ رونق ربيعي الوليد
أحبكِ من الوريد إلى الوريد
يا ضوء فجري الوحيد..

لولا رجاء قلبي لأبوح أني بكِ العاشق المجنون
فيا قلبُ صبراً ..
تنهد كما تشاء لن يذهب النبض هباء.



بالدفءوالشوق والياسمين

امرأتي وسيدة أشيائي الجميلة


قيل ما قيل..


أنكِ لستِ الأولى في حياتي


وأنكِ دوامة شكي ويقيني


أتصدقين يا حياتي..


أحتاجك بما يفوق حنيني إليكِ


وأفتقدك وأنا بدونك..


ففي عينيكِ أمسي على خير


وأصبح على خير


وأمضي على خير


ولا خير لي بدون عيناكِ السوداوين


يولد النهار من توقيت نظرتك المشرقة


فيطوقني حبك سيدتي


بالدفء والشوق والياسمين..


أكثر ما يسعدني في البحر


أني سلوت نفسي والحياة


وشرعت أبحر في عينيك


قبل ملايين السنين..


وأكثر ما يشقيني هذا المساء


أني وعدتك ألا أغار


تعلمين أني أغار وأحترق بدونك


وأشتهي أيامي الجميلة معك


وأتعذب من التعقيدات التي تستنزفنا..


فتعالي.. تعالي يا أجمل شفاه


همست على صدري


ألم تشتاقي إلى كلماتي..


سوف أحبك ولن أخلصك مني


سأضمك إلى ما شاء الحب


ونبض القلب ..


فأنتِ عندي ألف امرأة


أكتب عنكِ لنفسي، وأهزم على جواد العشق بدونك


وأنفى فوق موج المحيط الشاسع


وأقتل عشرات المرات


كلما قبلت الشمس ثغر البحر وقت المغيب.

****


من مذكراتي الجامعية..2007

أتمنى تنال رضاكم.


محمد فارس




التعديل الأخير تم بواسطة كراميل نور ; 01-23-2013 الساعة 03:40 PM
كراميل نور غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-21-2013, 05:11 PM   #10 (permalink)
سارا55
مشرفة متميزة سابقاً - أميرة الخواطر
زمن الصمت العالي
 
الصورة الرمزية سارا55
 
رائع يا محمد قد سبقتني في جمع ما لديك ..
سوف اختار يوما كاملا لامتع روحي بما كتبت ...
..........وها انت حفزتني لاجمع ما نثرته بسرعة
سارا55 غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أجمل خواطر لأمير الخواطر جدار الزمن كراميل نور خواطر , عذب الكلام والخواطر 15 03-22-2013 02:33 PM
أجمل خواطر حليم وحيد كراميل نور خواطر , عذب الكلام والخواطر 21 01-31-2013 05:55 AM
أجمل خواطر مصطفى نصار كراميل نور خواطر , عذب الكلام والخواطر 23 01-31-2013 05:54 AM
هنا ((أجمل ماقرأتم اليوم بعالم الرياضه مقال خبر خواطر وغيره...)) خورآآآفيةة كورة عربية 33 04-06-2012 12:39 PM
سأجعل..الورد والعطر وألوان ربيعي لكِ عبيد - خواطر قوية - خواطر متحركة دموع الملائكة خواطر , عذب الكلام والخواطر 1 07-20-2010 09:03 AM


الساعة الآن 11:17 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0