تصفح

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية


موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-22-2005, 12:41 AM   #101 (permalink)
الحجــ ود ـــاز
رومانسي شاعري
 
الصورة الرمزية الحجــ ود ـــاز
 

ADS
إرسال رسالة عبر MSN إلى الحجــ ود ـــاز إرسال رسالة عبر Yahoo إلى الحجــ ود ـــاز








*&*الجزء الواحد والاربعون*&*
ناصر:رهـف والله مو قادر اباااها ياناااس
رهف:هههههههههه طيب خلاص هانت اصبر كمان اسبوع ولا اتنين عقب نرمس الناس مانقدر نرمسهم دحين لسه امس كانت ملكة بنتهم على مازن نروح اليوم نرمسهم في موضوع بنتهم التانيه موو حلوووه صراحه
ناصر:ولو طارت البنت من يدي
رهف وهيا تبتسم:هههههه لاتخاف محا تطير
ناصر:خلاص على مسؤليتك وكمان اباكي تكلمي امي وابويا انا مالي دخل الموضوع كله بين يدك دحين
رهف:اوووكي ولاتزعل تااااامر امر كم ناصر عندي
ناصر بفرحه:الله يخليكي ياشيخه
وقام ناصر عنها وراح لبيته..وهوا في الطريق يفتكر شكل رنـدا وهيا تلفت له بكـل رقـه وتقوله نعـم خيــر..ويقول في نفسه يااااربي عليهاااااا بموووووووووووووت من حلاها هالبنت بتجنني غزاااااااااااااااااال قمـــر عســـل ايش اقول عنها ياربي...والله ما حيهدى لي بال الا لمن تكون دي البنت ملكي وحلالي..تعدمنــي هيا وكل هالدلال اللي فيها..
في مكـان تانــي..
....نعــــــم...
ابو خالد بصراخ:اللي سمعته ايش هيا سايبه محسب نفسك رجال انا ابوك مهما كبرت وكلمتي اللي اقولها هيا اللي تمشي ولازم تنفذها فاهم ولالا؟؟
امجد:طيب اعطيني سبب وانا اقتنع مايصير كـدا
ابو خالد وهوا يحاول يهدء نفسه:في كذا شي مخليني معصب منك اول شي المفروض لمن تقرر قرار زي كدا تاخذ رايي وتستشيرني ماتتصرف من عندك لعندك تاني شي لمن تجي تتخذ قرار المفروض تشمل كل النواحي والاشخاص لانه هادا قرار مو هين
امجد:طيب انا اسف لاني ما استشرتك وحقك عليا وبالنسبه اني اشمل كل النواحي والاشخاص انا شملت كل شي وفكرت بالموضوع الف مره قبل ما اقرر
ابو خالد:ولمـى ايش اللي رسيت عليه في موضوعها
امجد ارتبك ما اتوقع للمـى دخل في تعصيب ابوه...
امجد:ووو اا ايش دخل لمى بالموضوع؟؟
ابو خالد بعصبيه:مو هيا كل الموضوع انا ما اتفقت معاك على كداا انا خليتك تاخد بنت اخويا على اساس تهنيها وتسعدها وتصونها مو تجي تقولي بسافر اكمل دراستي وانتا عارف انه دراستك مشوارها طوووويل وموضوع سفرك هادا ممكن يطول كم سنه والبنت بس هالشهر اللي غبته وهيا في حاله مايعلم بيها الا ربنا
امجد......
ابو خالد:يعني بالله تتوقع اني اشوفك تقرر انك تجلس تكمل دراستك سبعه سنين ولا عشره كمان وتقعد معلق بنت اخويا واسكت لك لا ياحبيبي لمن يكون الشي تقصير في حقي انا ممكن اغفر لك لكن يوصل الموضوع الى انك تطيح وجهي قدام اخويا هنا انا لازم اوقفك عند حدك وافهمك خطورة اللي بتسويه
امجد انصدم بللي بيسمعه ما اتوقع ابوه يفكر بـ هالطريقه..
امجد:بس يا ابويا انا ما اتعودت على كدا طول عمرك مربيني على اساس اني عارف مصلحتي واتصرف في اموري بنفسي واعتقد شي زي دا يحقق ويأمن لي مستقبل ممتاز المفروض انك توقف معايا فيه وتشجعني عليه
ابو خالد بهدوء:يا امجد ياولدي انا لمن خليتك تاخد لمـى كنت ابغا اريح اخويا اللي طول عمره خايف على بنته الوحيـد ويتمنى ياخدها احسن رجال في الدنيا وانتا في نظري الرجال المناسب لها واللي بأذن ربنا تقدر تسعدها انا خليتك تخطبها وتملك عليها برغم صغر سنك وسنها بس عشان اثبت لك اني واثق فيك ومعطيك مسؤليـه ناس اكبر منك مايقدرو يتحملوها يا امجد لمـى هادي انا اعزها اكثر من بناتي لانها بنت اخويا الكبيـر اللي رباني ومابخل عليا بشي طول حياته تجي انتا دحين تبا تسافر وتتغرب عن بلدك كم سنه وتقعد معلق بنت الناس معـاك مستحـيل دا اللي مو ممكن ارضا فيه ايش بيقول عني جمـال كفايه اني مو قادر احط عيني في عينه من يوم ماسمع الخبـر
امجد:يابويا انتا مكبر الموضوع زياده عن اللزوم كلها كم سنه ومهما طالت برجع وبتزوج لمـى...وسكت امجد نسي انه كان يبا يقول لأبوه انه خلاص مايبا لمـى بس كلام ابوه هادا وكل اللي قاله خلى فكرة انه ينفصل عن لمـى بعيـده واقرب الى المستحيـل..
ابو خالد:امجد انا زوجتك لمـى بسـرعه وقبل ماتنهي انتا او هيا دراستكم واصريت انها تكون ملكه مو بس خطوبه عشان اضمن انه البنت لك وقلت هالمـده اللي انتو حتقضوها في دراستكم تكونو قربتو فيها من بعض وفهمتو بعض اكـتر واكيد دا شي حيكون في صالحكم لانه انت ولمـى من اكتر الشخصيات المناسبه لبعضها لاتحسبني بقول كلام انا يا ولدي عندي خبره في الحياه واعرفك اكتر من نفسك واعرف بنت اخويا قبل ما اعرف عنك انتو الاتنين لبعـض مهما يصيـر ودا كان قراري من يوم ماجيت انتا ولمـى في هالدنيا انتا فاهم ولالا
امجد:ويعنـي اسيب دراستي عشان لمـى
ابو خالد عصب من اسلوب امجد المستهتر:تدري انك طحت من عيني طلعت منت كفو ولاتستاهل لمـى ولا حتى ظفرها
امجد عوره قلبـه من كلام ابوه الجارح وحس نفسه حيموت بس مابين اي شي من مشاعره على وجهه..واللي كان باين على وجهه الجمود وعدم الاهتمام...
ابو خالد كان معصب وحس نفسه بيقوم يضرب امجد لمن سمعه قال عشان لمـى بكل استهتار..
ابو خالد وهوا يوقف:مافي سفـر ولو سافرت منت ولدي ولا اعرفـك...وراح ابو خالد غرفته وهوا يجر نفسه جر لانه الضغط عنده ارتفع ومو شايف الدنيا وحاس نفسه دايخ من كتر الانفعال اللي اصابه ...
امجد قعد محله بيأس ويفكر كيف كل دا يصير بس عشان قررت اكمل دراستي بـره ياربـي معقوله يصير معايا كل دا وانا اللي في الاصل كنت مخطط اسيب لمـى...
امجد قضى ليله وهوا يفكر بكلام ابوه معقوله يسيب دراسته بعد مارتب الموضوع وقرر هالقرار...امجد من النوع اللي لمن يتخذ قرار مايقدر يتراجع عنه بسهوله..يمكن الكثير يشوف انه امجد عمره صغير لكن امجد اتربا من صغره على انه رجال ويتخذ قرارته بنفسه ويتحمل مسؤولية نفسه وعواقب قراراته اللي اتخذها..عشان كدا امجد طلع جدي ويهتم بمستقبله ودراسته اكثر من اي شي تاني...حتى انه كان برغم وجود الحب في قلبه وقدام عينه كان يتجاهله ومايعطي له بال..
اما لمـى فقضت ليلتها وهيا حزينه وتفكر وتبكي..كل ماتفتكر شكل امجد وهوا يضحك ويتكلم تبكي اكثر..كل ماتفتكر شكله وكل حركه كان يسويها لمن كان موجود عندها اليوم في الغرفه تبكي اكثـر..كل ماتتذكر ملامحه تبكي اكثر واكثـر...ومحد كان حاس فيها الا الانسانه اللي كانت معاها في الغرفه..مـــي جلست عند لمـى تراعيها وبالمره تكون مع محمد وتقدر تروح عنده وتتطمئن عليه وقت ماتبا لان غرفته قريبه من غرفة لمـى..كانت مي سامعه شهقاتها وشايفه دموعها بس لمى ماتدري عنها وتحسبها نايمه..وقتها مي حست بأنه في شي كبيـــر صاير مع لمـى وقررت تساعدها فيه لانه على مايبدو بالنسبه لمـي انه امجد له يد في اللي بيصير في لمـى لانها من يوم ماسافر والبنت مو على بعضها ومي اكثر وحده شايفه حال لمـى لانها دايماً في بيتهم..
اما منى قضت ليلتها وهيا تتكلم مع مازن وصار لها تكلمه فوق الثلاث ساعات ومازن مو راضي يقفل..
منى:ماااازن خلاااص ابغا اناااام
مازن:ياربـــي مو لازم خليج سهرانه معايا للصبح يصير نصبح انا وياكي مع بعض يلا بقي ساعه على الشروق ايش رايك امرك ونروح البحر
منى وهيا تشوف الساعه:يا الله من جدك احلف بس تباني اروح معاك في هالليل والله خالد يقتلني
مازن بإستغراب:وليه خالد يعني بالذات ليه مو ابوك ولا امجد مثلاً؟؟
منى:هههههههههههه لانه خالد هوا اكثر واحد متشدد فينا ويخاف علينا دايماً ويعصب بسرعه اما امجد عادي عنده كل واحد بكيفه وبابا يحب راحتنا واللي نباه نسويه
مازن:ياهوووو انتوو ياحركات ماشاء الله على عيلتج حلووه
منى بزهو:طبعاً لاني فيها ههههههههههه
مازن:ههههههههههههه اكيــد طالعه على اخوج
منى بإستغراب:اخويا؟
مازن:ايوه امجد اخوج احسه مررره شايف نفسه ومغرور
منى:هههههههههههههههه اسكت لايسمعك
مازن:ليه شو بيسوي يعني؟
منى:مابيسوي شي بس ترى امجد ماهو مغرور لديك الدرجه بس هوا عنده عزة نفس كبيـره ويحب يبين نفسه مغرور لكن هوا في الاصل قلبـه مررره طيـب وحنووون ورومانسي بس مايبين
مازن:ياسلم وشو عرفج بكل دا؟
منى:اخويا وتوأمي واعرفه اكثر من نفسي
مازن بغيره:لالاالا ما ارضا انا بكدا يعني عشان توأمك يصير تعرفيه وتمدحيه لالا انا اغاااااار
منى بحيا:هههههههههههههه ياربوو على الغيوريين
مازن:ياربووو بموووووت منى
منى بخوف:سلامتك من المووووت
مازن:بتموتيني انتي احبـــــــــــك
منى............استحت وسكتت....
مازن:ياربي منج انتي لمتى بتقعدي كدا
منى بإستغراب:كيف يعني؟
مازن:ليه ماتقوليلي على اللي في نفسك ليه ماتتكلمي طول الوقت انا اللي اتكلم واقول اللي بنفسي وانتي ماتبيني لي شي بيني ياشيخه انا راضي حتى لو مشاعر كره انا راضي بس بيني
منى.....ماعرفت ايش تقوول...
......:هيييييييييييييييي انتااااااااااا ترى سكت لك كثير
مازن ومنى؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!...
مازن:رهــف
رهف:ايوه ياحبيب منى ايش دا يا اخويا ليا سنه بدق على الباب واقول دحين يفتح دحين يفتح دحين يرد ولاااا كأنوووو في احد ملطووع له ساعه عند الباب قد كدا اخدتك منى مننا
منى في التلفون:ههههههههههههههه فديتها رهوووفي
مازن وهوا يحط التلفون على اذنه:لاتتفدي احد غيري
رهف:هههههههههههههههه اقووول منوووي قفلي قفلي لا اوريكي ماعندنا صياعه وقلة حيا مكالمات اخر الليالي
مازن:وانتي اشلج حرمتي وانا حررررر خليني اتهنا
رهف:لالالا مافي حرمتك على عيننا وراسنا بس مكالمات اخر الليالي ماعندنا يلا قفل بسرررعه
مازن وهوا يحط السماعه على اذنه:اقول منوننتي صحبتج الملقوفه هادي مابتفكنا خلاص اكلمج بكره
رهف:انا ملقوووووووووووووووفه طيب اوريييــــك....وراحت رهف عن مازن وسحبتالتلفوووووون من يده..
رهف:الوووووووووو منى اسمعي تـــرى ماااازن قبل اسبوووووعيـــن هاااا...وغمزت لمازن..
مازن بسرررعه يشيل التلفون من يدها ويتكلم بصوت واطي:والله لوريكي يالزفتـــه فارقي يالله بسرعه زفتتتته تبا تخربي علاقتي بحبيبتي اوريكييييييييييييييي يالحماااااااااااره
رهف:ههههههههههههههه تستاهل عشان تعرف بتكلم مين
مازن:عارف والله عارف السموحه خلاص اسفين مانعيدها
رهف وهيا تضحك ضحكه شريره:هههههههههههههه طبعاً طبعاً تاج راسك انا
مازن عصب وانقهر منها ماعرف ايش يسوي لها بس لانه منى على التلفون سكت..
منى:ماااااازن ماااازن
مازن على طول شال السماعه وحطها على اذنه:هلا قلبي
منى:ايش اللي سويته قبل اسبوعين هاااا؟؟؟
مازن ارتبك:هااا اايش اسبوعين
منى بقهر وغيره شكت انه في الموضوع سيرة بنات:اعتررررف بسرررعه دوبها رهف قالت مازن قبل اسبوووعين وسكتها انتااا
مازن وهوا يحاول يغير الموضوع:اخصريج منها هادي البنت بس تحب تبكش يلا حبي اكلمج بعدين بايووووو
منى وهيا تتنهد:طيييييب والله لعــرف بااااي..وقفلت الخط بقهــر...
رهف:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههاااا ااااااااااااااايييييييييييي
مازن وهوا يضربها بالمخده اللي في يده:اورييييييييييييييج يالحمااااااااااااااااره عاجبج كدا شككتي البنت فيااا
رهف:احسن تستااااااااااااهل عشان تثمن كلامك قبل ماتقوله
مازن وهوا يقوم يضربها بالمخده اللي في يده:بررررررررررره يلا برررررررررررررررره
رهف وهيا تجري وتخرج من الغرفه:ههههههههههههههه والله لقلهاااااااااااا واخليها توريك شغلك عشان ماتقعد تبصبص على بنات خلق الله
مازن وهوا يقفل الباب:جربي انتي بس وبتشوفي اللي يصير لج...
اما رنـــدا..كانت نايمه في غرفتها...وصحيت فجئه مفجوعه
رندا:بسم الله الرحمن الرحيم يالله شو هالحلم يارربـييييي الله يستـر بس الله يستـر شو هالحلـم؟؟!!
منى كانت ماره من قدام باب رندا وسمعت صوتها..
منى وهيا تفتح باب غرفة رندا:خير رندا شوفيكي؟
رندا وهيا تفتح نور الاباجوره اللي جمبها:مافي شي بس حلمت حلم فجعني شويه
منى وهيا تجلس جمبها:سمي بالله واستعيذي من الشيطان وان شاء الله مافي شي
رندا.....
في منطقه تانيه من العالم في امريكـا...عند رامـــــــــي...
كان رامي واقف مع طوني بيتكلمو عن الاختبار اللي دوبهم طالعين منه..
رامي:افففف والله الله يستر صراحه مرره كان صعب الاختبار
طوني:عن جد الله يستـر انا شكلي بعيد هالماده كمان مرره
.....:مرحبااا شباب
طوني:هلا شوق
رامي:مراحب
رامي الفتره الاخيره ومن بعد وفاة ابو شوق صار يتقبل وجودها ويكلمها عادي..لكن مايكن لها اي مشاعر غير الاخوه برغم انها تحبه وتموت فيه كمان..
شوق بدلع:كيفك رامي؟
رامي:تمااام
طوني:لك شو هايدا ياعمي عطينا وجه مو بس كل شي لرامي
شوق بدلع اكبر:هههههههههههههههه ولاتزعل كيفك طووووني؟
طوني:بخير نشكر الله
رامي:كيف سويتي في اختبارك؟
شوق وهيا تطالع فيه بحب:والله الحمدلله Itisُ Ok
نوره:شووووق شوووق
شوق وهيا تشوف نوره جيه لعندها:هلا نوره
نوره واللي انحرجت من وجود رامي وطوني قالت بصوت واطي:تعالي ابيكي شوي
شوق وهيا تدقها وتتكلم بصوت واطي:مو وقته الحين
نووره:ضروري بليــز
شوق:اوووكي يلا باااايوووو شباااب
وراحت شوق مع نووره..
طوني:مين ادك ياخي كل البنات دايبه فيك
رامي بزهو:شوووور فين يلاقووو واحد بجماالي اصلاً
طوني:بس شو اللي غيرك مو كنت مابتحب هالبنت؟؟
رامي:ومين قلك اني احبها دحين انا عادي بكلمها كمجرد زميله لانها كسرت خاطري الايام اللي فاتت لمن اتوفى ابوها وكمجرد تعاطف بديها شوية وجه ولا هيا اصلاً وحده ماتسوى وماعندها اخلاق
طوني:اف اف لك شو هالكلام يابو الشباب مايصير تحكي عن البنت هيك
رامي:اقولك اسكت بس اسكت وحده زي هادي كل واحد في الجامعه رايح جي يشوفها بي هالمنظر وتتكلم مع الغربا عنها بكل دلع وبدون حيا ايش تباني اقول عنها
طوني بإستسلام:لك انت الواحد مابينفع يحكي معك في هيك مواضيع امشي خلنا نروح لتامر نشوف شو عمل
رامي:يـالله
وعند نوره وشوق..
شوق:هااااه وش تبيـــن؟؟
نوره:ما ابي شي بس ابي اسألك وين ذاك الولد الغرشوب عن الشله؟؟
شوق بإستغراب:من تقصدين امجد؟؟
نوره:اييييه هذا هوو امجد
شوق بإبتسامه خبيثه:هاااه اشوووف صرتي تسألين عن الاولاد لايكووون تحبييين وماتقولين لي؟؟
نوره بإرتباك:هااا لا الله يرجك مو كدا قصدي بس اسأل لانه صار له اسبوع مو باين
شوق:تصدقي هالولد عجيـــب انا ماقد شفت واحد بحلاه حتى رامي اللي الكل هنا يحلف ويتكلم بجماله امجد غلبـه برغم اني قبل ما اشوفه قلت لو مين يوقف جمب رامي رامي بيغلبه بس لمن شفت امجد صراحه بغيت اجن لو مو اني احب رامي صراحه كان حبيتـه يهببببـل يخرب بيته
نوره بتأييد تحرك راسها:هممممم
شوق وهيا تتابع:ماشفتي كيف مادلين الحماااره بغت تجن لمن شافته ولا البناات لمن يمشي من جمبهم يااااااااااه عليـه حتى الامريكان لعب بعقولهم لعــب
نوره بحيا:طيب وينه الحين؟
شوق:مدري يقول رامي انه رجع السعوديه
نوره بخيبة امل:اهاااا
شوق وهيا تغمز لنوره:هاااا نواااري بدينا نحب؟؟
نوره وهيا تضرب شوق على كتفها:لا الله يرجك يالهبله بس مجررد فضووول
شوق:اوكي تعالي بنروووح الكوفي شوب
نوره:اوكـي letُs go
بعد ثــلاثه اسابيــع من هالاحداث في السعوديه..
لمى خرجت من المستشفى ورجعت البيت بعد يومين من دخولها للمستشفى...ومحمد كمان رجع البيت من تاني يوم وكانت فرحة الكل كبيره برجوعه وسلامته..ومنال طبعاً رجعت للسكن في نفس اليوم اللي طلع فيه محمد..وامجد قعد يرتب امور دراسته متجاهل كلام ابوه بس بنفس الوقت بيفكـر بكلام ابـوه وبيفكر بشكـل اكبر بعلاقته بلمـى وايش اللي حيسويه في موضوعها...منـى علاقتها كل يوم تزيد بمازن وكل يوم تحب مازن اكثر من اليوم اللي قبله وصارو قريبين من بعض لدرجه كبيره..وكمان كل يوم تكتشف شي جديد وحلو في مازن ماكانت تعرفه عنه قبل كدا..ورندا بدأت الامتحانات النهائيه للفصل الاول في هالمده وانتهت منها على سلام والكل كان طول الوقت خايف عليها ويساعدها وخصوصاً منى وامجد طول الوقت يفهموها ويساعدوها في الاشياء الصعبه عليها لانها كانت طول السنه مهمله الدراسه وما تنتبه لها مظبوط...بس برغم من كدا الكل كان مطمئن في نفسه لانه رندا شاطره ومهما كانت مكسله طوال السنه ومهمله الا انها دايماً تفاجئهم بمستوى درجاتها في الامتحانات..
امجد ماحاول يكلم لمى او يزورها...والكل لاحظ كدا وبالاخص ابـوه واللي كان كل يوم يزيد قهر من حركات ولده اللي في رأيه صبيانيه وكان كل يوم يطيح من عين ابوه بشكل اكبـر..
في هاليـــوم بالذات يوم الاربعـاء..في بيت ابوو خالــد...
رندا بصراااخ:وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااو ياهووووووووووووووووووووووووووو يانااااااااااااااااااااااس ياعاااااااااااااااااااااااااااااااالم باركووووووولـــــــــــــي
منى وهيا تجري لأختها:هااااا بشرررررررررررري كممممم النسبــه؟؟؟
رندا:تمنيـــــــــه وتسعيــــــــن فاصلـه خمسيـــن واااااااااااااااااااو مو مصدقه الحمدلله الحمدلله
منى وهيا تحضن اختها:الف مبروك حبيبتي الف مبروووك
رندا:الله يبارك فيكي
ام خالد واللي جات تجري على صوت رندا:مبرووووووووووووووووك حبيبة البــي مبروووك
رندا وهيا تبوس راس امها وتحضنها:الله يبارك بعمرررررررك ماني مصدقه فرحاااانه
امجد وخالد وكل اهل البيت جوو على صوووت رندا..
امجد وخالد:ايش صااااار؟؟
رندا:باركووووولــــي نجحــــت بنسبـــه حلـــوه
خالد:الف الف مليون مبرووووووووووك
امجد:وي كل دا عشان نجحتي طب عارفين انك حتنجحي وجع في شكلك فجعتيني خلتيني اصحى من عز نووومي اااااا...<<<وهوا يتثاوب..
رندا وهيا تضرب امجد على كتفه:ماتستحي دا بدل ماتقولي مبرووك
امجد:مبروكين ياختي بس الناس تفرح بس مو كدااا
رندا وهيا تنطنط كأنها طفله اعطوها اكبر هديه:ماااالي دخل انا فرحاااانه لانه خلاااص مابقي شي وافتك من الدراسه ثانياً النسبه عاااجبتني موووت وماكنت اتوقعها خلوووني افرح ياناس وي
امجد وهوا يتثاوب:ااااا اقووولك مبروووك ياختي وعارفين انك ماشاء الله شطوره تجيبيها في اخر لحظه بس اسكتي خلينا نكمل نومنا
رندا:هههههههههههههههههه طيب سووري
محمد:أمـــه رندااا ايث بك تزعقي فزعتيني
رندا وهيا تشيل محمد وتطيره في الجوو:فرحاااااااااانه حبيبي فرحاااانه
محمد واللي فرحان لفرح عمته:يااااااااي طيب يلا نلووح الملاهي<<<يتمصلح الولد ههههههههه...
رندا:اييييي والله صح ابا اخررررج خرجوووووني خلااص ماني مصدقه خلصت من الاختبارات والعثـره يلا يلا خلووود مشينااا
خالد وهوا يجلس على الكنبه اللي وراه:امشيكي فين انتي عارفه الساعه كم دحين..ويطالع في الساعه..
خالد:الساعه 10 الصبح اقول اهجدي وخليكي في بيتك في الليل نخرجك
رندا:لالالالالالالا انا ابغا اخرررج دحيييين
منى واللي كانت مبسوطه لفرحة اختها:اقووولك اكلم رهوووف وتمررر علينااا ونروووح البحـر
رندا:اووووكي كلميها دحيييين
ام خالد:ياسلاااام ياسلااااام ماشاء الله انا زي الجدر هنا محد يستأذني على كيفكم تروحو وتجوو ليه هيا سايبه ولا سايبه
رندا وهيا تبوس امها على خدها:اموووووووووووواه مامي بلييييييييز بدييييييي رووووووووووووووح
ام خالد لمن شافت فرحة بنتها ماحبت تكسر بخاطرها فابتسمت بحنان:خلاص طيب اللي تشوفيه بس ماتروحو مع رهف روحو مع خالد
خالد بصدمه:نعــم ومين قال اني بوصل هالاشكااال..ويطالع في رندا اللي كانت تطالع فيه بترجي
رندا:بليزززز خلوووود الله يخلييييك
خالد لمن شاف رندا تترجاه عجبه الوضع وقال بيدلع عليها اكثر:لالالالا مافي ما ني فاضيلكم
رندا وهيا تقعد جمبه:خلوووودي حبيبي الله يخلييييييك
خالد وهوا يربط يدينه ببعضهم ويحطهم قدام صدره ويطالع في ناحيه تانيه بطريقه تبين انه بيدلع:مافي اترجيني كماااان
رندا وهيا توقف ومعصبه:والله ماتستحي ماني مترجيتك وهيا انقلع بررووووح مع راجووو ولا برووح برجلي كمان ايش هوا دا مذلــه منتو اخوااااني انتووو
فجئـه جاهم امجد وهوا لابس ومتشيك..
رندا وهيا تطالع في امجد بإستغراب:ماشااااء الله على فين رايح الاخ مو دووبك تقول تبا تنام وكنت تبا تتسدح لنا هنا من كثر النعاس
امجد:والله طيرتي من عيني النوم الله يرجك خلاص يلا امشووو بوديكم
رندا وهيا تجري لحضن اخوها:يسلمووووووووو مجووود حبيب قلبــي والله
امجد:ههههههههه بعدي عني بعدي خلاص ترى ابطل بعدين
رندا:لالالا خلاص دحين اللبس عبايتي واجيـك يلا منوووي
منى:يلاااا
وراحو منى ورندا ولبسوووو عباياتهم..
رندا:يلا خلصنا...وشافو خالد وامجد واقفين جمب بعض وبيتكلمووو..
منى:يلاااا امجد
خالد:انا جي معاكم كمان
رندا بقهر:ياسلم وليه تبا تجي مو دوبك ماتبا وقاعد تذلني ذل عشان توديني
خالد وهوا يبتسم:غيرت رأيي فيها شي هادي
فجئه دق جوال منى..وشافت المتصل رهف..
منى:هلاااا رهوووف
رهف:انااا بررره بيتكم تقدري تفتحي لي الباب
منى:بالله بس احنا دحين خارجين
رهف:اوووه سورري على بالي انج يالسه في البيت خلاص مو مشكله الا فين بتروحي في هالصبح
منى:بنرووح نتمشى لانه رندا دوبها استلمت نتيجتها ومبسووطه والا تبا تخرج فحنخرج معاها كلنااااا
رهف:بالله حلوو كيف نتيجتها؟؟
منى:تماااام ممتاز
رهف:سلميلي عليها وقوليلها مبرووك
منى:الله يسلمك اقولك رهف دقيقه
رهف:اوكي
منى وهيا تكلم الكل:اقول صحبتي رهف بره ايش رايكم اخليها تجي تتمشى معانا مايصير البنت جات الين عند بيتي وترووح مو حلوووه صراحه
خالد:اوكي مو مشكله خليها تجي
رندا:ايييوووه خليها تجي يصير ننبسط اكثرر
منى:الووو رهوووف شوو رايك تجي معانا؟؟
رهف بإحراج:لالا شو اجي معاكم ماينفع في اخوانج
منى:عااادي يابنتي تعالي بليززز يصير ننبسط كلنااا
رهف:بس انا مع ماازن
منى:عااادي بالعكس احسن يصير يجلس مع اخواني
رهف:طب دقيقه اقوله مااازن شو رايك منى تقول تبانا نخرج معاها لانها رايح تتمشى هيا واخوانها
مازن بدون مايفكر:مدام الموضوع فيه منـى اكيد موافـق
رهف:ههههههههههههه يقول لج الحبيب موافق
منى:خلاص اوكي استنينا دحين خارجين
وطلعو شلة الاخوان من بيت ابو خالد ولقو سيارة مازن بره عند الباب..وسلموو على بعض واتفقووو انهم يخرجووو بسياره وحده..وكان في الجيب حق ابو خالد موجود فكلهم ركبووو فيه..
كان اللي بيسووق امجد وجمبـه مااازن..وفي المقعدين اللي وراه خالد ورندا..والمقعد اللي وراهم منى ورهف...كان الجووو في السياره خطيـــــر..كانوووو مشغلين اغنية حسين الجسمي انا الشـاكي((http://downloads.roro44.com/38519 يصفق وفرحااااان...مازن كان اخد راحته على الاخر وما انكسف من وجود رندا..ورندا كمان ماكانت مستحيه منه لانه خلاص صار خطيب اختها...وخالد وامجد فالينها فللــه وكل شويه يغنوو ويرددو مع الاغنيــه...اما منى ورهف اكتفوو بالتصفيق..راحوو الكل على البحــر..وكانو الشباب والبنات جالسين على الشاطئ وفارشين فرشه بس منفصلين عن بعض ومافي بينهم الا مسافه قصيره..
مازن:اقول شباب ابغا منكم طلـب واتمنى ماتردوني فيـه
خالد:انت تامر مو بس تطلب قول ايش عندك
مازن بتردد:ابغا...
امجد بتعجب من مازن:تبغا ايش اتكلم ياشيخ مو بيننا هالكلام
مازن:ابغاا... ابغا اخد....منى واتمشى معاها شويه
خالد وامجد طالعو في بعض وانفجرووو من الضحك:ههههههههههههههههههههههههههه
مازن وهوا مصدوم:ايش بكم؟؟ قلت شي يضحك قد كدا؟؟
امجد وهوا ماسك بطنه:هههههههههههههههههههه ماني قادر بطني بطنــي
خالد:هههههههههههههههههههههههههاااااااااااااااي الله يرجك يامززووون
مازن بإستغراب:يالطيف قد كدا طلبي يضحك والله ماكنت ادري
امجد وهوا يحال يسكت نفسه:ههههههه مو طلبك اللي يضحك طريقتك في طلب الطلب هيا اللي تضحك انا على بالي بتطلب مليون ريال ولاشي هههههههههههه في الاخر ابغا اخد منى واتمشى معاها ههههههههههههههههههااااااي
مازن بإحراج:قلت يمكن تعارضوو؟؟
رندا بلقافه:شو عندكم ياشباب ضحكونا معاكم؟؟
مازن طالع في خالد برجاء لايقولهم مايبا يتكسف مع البنات..
خالد بتفهم:مافي شي بس انا وامجد نبا نمشي شويه يلا ابو الامجاد قوم خلينا نمشي
امجد بإستعباط:لاياعم مين قال اني ابغا امشي انا جالس هنا مافيا حيل قوم امشي انتا مع مازن
خالد بنظره متوعده:قوووم يا امجد
امجد طالع في مازن ورأف بحاله:افففف طيب يالله مشينااا
خالد وهوا يغمز لي مازن: خد راحتك يابو الشباب كلهاا خمسه دقايق ونرجع
مازن:خدوووو راحتكم على الاخر
امجد بتريقه:اقولك هيا خمسه دقايق ماغيرها فاااهم ههههههههههههههه
خالد وهوا يجر امجد معاه:امشــي بس امشـي
ومين يوم ماراحو خالد وامجد..طالع مازن في منى اللي كانت تطالع فيه بحب..
مازن:منوووي قوومي يالله
منى بنعومه:على فين؟
مازن وهوا يوقف ويجي لجهتها:قومي بنمشي شويه
منى وهيا تقووم وتمسك يده اللي مدها لها:اووكي
وراحووو منى ومازن..وجلست رندا مع رهف..
رهف طالعت في رندا وشافتها تطالع في البحر بتأمل..وقالت في نفسها مااظن في فرصه مناسبه اكثر من هالوقت..
رهف:رندا
رندا وهيا لساتها تطالع في البحر:هلا
رهف وهيا تلاحظ نظرات رندا الهايمه قالت بتردد:رندا انتي لج علاقه بأحد؟؟
رندا من يوم ماقالت رهف كدا التفت عليها وطالعت فيها بإستغراب واستنكار..
رندا:نعــم ياختي ماسمعت اقين بليز اقين
رهف بإرتباك وهيا تعدل سؤالها السخيف:ااا سوري اقصد انتي تحبي احد تحملي لمشاعر لأي احد؟
رندا كانت مصدومه من كلام رهف لدرجه انها ماعرفت ايش ترد..ودا الشي خلى رهف تخاف انه عن جد رندا تكون لها علاقه مع اي احد..
رهف بإحراج:ادري سؤالي بايخ بس معليـه احتاج لجوابج لانه مهم بنسبالي
رندا:ليـه مهم؟
رهف:بس شذي جاوبيني بليييز
رندا وهيا تحاول تتهرب من الاجابه:مالي دخل محا اجاوبك الا لمن اعرف سبب سؤالك الغريب هادا؟؟

رهف:طيب بقولج لانه صراحه ناصـر ولد اخوي يبي يخطبج وحبيت اعرف رأيك قبل ما يتقدم لج رسمي
رندا انصدمت هنا..ناصـر ذاك الشخص اللي كان نفسها تعرف ايش يقرب لرهف يطلع ولد اخوها ولا كمان يبا يخطبهــا..
رندا:وولد اخوووكي هادا من فين يعرفني عشان يخطبني انا من دون كل بنات الناس
رهف وهيا تبتسم بخبث:انا ادري عنه اسأليه انتي
رندا بإحراج:بلا بياخه رهوووف شو اسأله اتكلمـي يلا
رهف وهيا تغمز لها:يعني افهم انه مافي احد في حياتك؟
رندا هنا افتكرت رامي وسكتت..وما انقذها من هالموقف الا رجوع امجد وخالد من جهه ومازن ومنى من الجهه التانيه..
امجد:هااا مزووون كفشناااك فين كنتووو اعترفوو يلا بسرررعه
مازن وهوا يجلس:اقول اسكت ياشيخ مرتي وانا حر فيهاااا
امجد وهوا يجلس جمب مازن ويضربه على يده:منت حر في شي احمد ربك اني ساكت لك الين دحين وماقمت قتلتك عااار مافعلتموووه ايها الفتـى
مازن بتريقه:هيهيهي اخفتني يا ابا العرب
وعلى هالحال قضو وقتهم تريقه وضحك ووناااسه على الاخر..وبعد ماوصلو كلهم لبيت ابو خالد وراحو مازن ورهف في سيارتهم..
رهف:رندا احتاج رأيج بأقرب وقت الله يخليج
رندا وهيا تحرك راسها بالموافقه:حفكر وارد لك خبر
رهف:اوكي باي
وراحت على كدا رهف مع مازن..ودخلت رندا مع اخوانها البيت ومزاجها متعكر..مجرد مافكرت انه ممكن في يوم من الايام احد ياخدها غير رامي صارت حزينه ومكتئبه على عكس ماكانت عليه قبل ساعات..
دخلت رندا البيت وعلى طول اتوجهت لغرفتها وماتدري ليه ولا كيف..رمت نفسها على السرير وصارت تبكي بحرقه..تبكي بكا غريب..يمكن تبكي حبها اللي عارفه انه كان ضايع وبدون فائده..اوبتبكي من صدمتها على انها ممكن في اي وقت تكون مع انسان ماتعرفه ولا يعرفها او انها تكون مع انسان غير اللي اتوقعت انها تكون معاه طول عمرها..
**تجـــري الرياح بما لاتشتهي السفـن**
اليــوم بعد مضي اسبــوع عن هالاحداث...
اهوه امجد جالس في شقة رامي اللي في امريكا..
رامي وهوا يشوف شكل امجد التعبان:ها ابو الامجاد مابتقوم ترتاح دوبك جي من سفر وطريق طويل
امجد بتعب:اي والله من جد هلكاااااااان وتعبااان وصار لي كم يوم مابنام زي الناس
رامي:طيب قوم نام مين ماسكك؟؟
امجد:ابا اتصل على الاهل اطمنهم اني وصلت الحمدلله
رامي:قوووم ياشيخ روح غرفتك وانا اتصل عليهم اطمنهم انتا بس نام ولاتشغل بالك بشي
امجد:يكون احسن برضو
رامي:تصبح على خير
امجد:وانت من اهله ولاتنسى كلمهم دحين
رامي:طيب طيب
في جـــــده عروس البحــر الاحمــر...
كانت منى جالسه جمب رندا وبتكلمها عن ناصر وتمدحلها هوا وتقولها انه رهف كل شويه تسأل عن ردها...
رندا بتوتر:بليييز منووي سيبيني على راحتي
منى:حبيبتي انا ما بغصبك على شي بس الولد طيب وشاريكي فوق ماتتصوري يعني لو ليكي نيه في الزواج ولا شي لاتضيعيه من يدك على الاقل لو تحبي ممكن نقول لهم يستنو لمن تخلصي دراستك ويتقدمو لك في الاجازه الصيفيه
رندا:منـــى يامنـى افهمينـــي بليـــز
منى وهيا تقوم بعصبيه:والله ماني قادره افهمك ايش هوا دا رامي اللي مايته فيه مستحيل يطل فيكي ولا يدري عنك وانتي هالكه نفسك عشانو غير كدا لو ماتبي ناصر قولي وخلاص انا اتفاهم مع رهف مو تقعدي ساكته كدا لاتقولي لا لاء ولا ايوه البنت احرجتني صراحه كل يوم تتصل واسمع الولد جمبها يسألها ويستفسر
رندا........
منى:رندا اخر فرصه عندك لو بكـره ماقولتيلي رأيك بقولها انك مو موافقه حرام تعذبي الولد والله
رندا.........
وراحت منى من هنا ودق التلفون من هنا...
رندا ماكان لها نفس ترد بس اصرار المتصل واتصاله المتواصل خلها ترد بتذمر..
رندا:نعــم
....:الووووو السلام عليكم
رندا من يوم ماسمعت الصوت شهقت و حست انه قلبها انقبض معقووول معقووول هــوا..
رندا بصوت مرتجف:مين معايا؟
....:انا رامـي مين انتي؟
رندا وقف قلبها لمن سمعت الاسم وصارت ترتجف وقالت بصوت واطي واشبه للهمس:رااامي راامي
رامي:نعـم ايش؟؟ ترى مو سامع ارفعي صوووتك
رندا والدموع تخونها وتنزل على خدها قالت بصوت حزين:انااا رر رندا
رامي لمن سمع اسم رندا مدري ايش صار فيه وحس بشي غريب:هلا رندا كيف حالك؟
رندا بإرتباك:الحمدلله تمام كيفك انتا؟
رامي وهوا مستغرب لهجتها وصوتها الحزين:بخير الحمدلله
رندا......سكتت وهيا تفكر معقوله اسمع صوت رامي وانا في غمرة احزاني وفي الوقت اللي ابا اتخذ فيه قراري بالبعـد عنه وعن حبـه
رامي كان يبا يسألها ايش بك بس ماقدر وخاف يحرجها فقال:المهم رندا ما اطول عليكي بس حبيت اقولك بلغي اللي عندك انه امجد وصل بالسلامه من قبل ساعتين وهوا دحين تعبان ونام وقلي اتصل عليكم اطمنكم
رندا وهيا مو قادره تحبس دموعها اكثـر قالت بصوووت حزييييييين لابعد درجه:......شكراً يعطيك العافيه
رامي انفجع وانقبض قلبه وقال في نفسه لا لازم اسألها البنت فيها شي مو طبيعي..
رامي بصوت حنون:رندا ايش بك؟؟
رندا..... انصدمت من سؤاله وماعرفت ايش تقول..وماحست بنفسها الا وهيا تبكي بصوت مسمووع..


رامي قلبه من جد عوره وخاف على البنت:رندا رندا ايش بك يارندا؟؟
رندا كل مايقول اسمها ولاينطق بشي تحس قلبها بينطعن وتحس نفسها بتموت...فقالت..
رندا وهيا تحاول تكتم انفاسها وتعدل صوتها المتجهد:مافيني شـ.شيي
رامي بقلق:كيف مافيكي شي وبتبكي كل هالبكا؟؟
رندا وهيا تمسح دموعها:مافيني شيييي
رامي:رندا بسألك احد صار فيه شي قوليلي؟؟
رندا:...لا
رامي:احد زعلك احد قلك شي ضايقك؟
رندا بقهر لانه مو حاس فيها:لاااا مااااااااااافيني شـي سيبني في حالي حراااااام عليــك..ورخت السماعه على طول..حست انها لو جلست تكلمه كمان شويه بتطلع روحها..ماتقدر تسمع صوته ماتقدر تشوف تجاهله الفظيع لها ولمشاعرها يعاملها عادي وزي اخته ولا كأنه بينهم اي حواجـز..
راحت رندا لغرفتها وقعدت تبكي ساعتين..وتقول في نفسها وحشنـــي اشتقت لـــه وربي اشتقت لـه بس هوا مايحس فيني مايفكر فيني..ولايهمه وجودي ولا غيااابي...آآآآه منه ياربي...وآآآآه ياقلبي بتمووووت من قهرك وحسرتك وحبك لانسان مايتهم فيك ولا يدري عنك..آآآه ياقلبي انا احسن لي امووت وافتك من هالدنياااا آآآه آآآآه...وجلست على دا الحال فترره طوويله الين ماحست على نفسها وصلت على النبي واستعاذة من الشيطان..وقالت في نفسها ايش اللي بقوله ياربي سامحني...سامحني..ماني قادره امسك نفسي ولاني عارفه ايش بقول قلبي مجرووح كسيـر وبينزززف من كثر الالـم آآآه ياقلبـي آآه انا اللي عذبتك حطيتك وعشمتك باحلام واوهام بااايخه انا اللي دخلت نفسي في هالشي واستاهل اللي جاااااني كللله مني ومن تفكيري الغبي والمراهق..كيف حبيتــه ياربي كيـف حبيته.. كييييييييييف سمحت لي نفسي احب انسان مايدري عني ولا يهتم فيني..آآآه ياقلبي كيف سويت في نفسي كدا ظلمت نفسي وظلمت قلبي المسكين معايا..معليه ياقلبي سامحني حكمتك عليك بالاعدام ودخلتك في عذاب مدري كيف حشيلك منه..فجئه اتذكرت انها رندا القويه واللي مايغلبها شي..مسحت دموعها بسرعه...كأنها طفله صغيره..وقالت في نفسها..مو انا اللي يصير فيا كل دا انا اللي صنعت هالشي بنفسي وانا اللي حنساه انا لازم افكر بعقلانيه اكبـر..قامت من مكانها وراحت للبلكونه وجلست على الكرسي وصارت تطالع في المسبح اللي تحتها وتفكـر بحزن والدموع رجعت تنهمر بهدوء على خدودها الناعمه والجميله..رامي انسـان غالي عليا وغلااااه بقلبي ماله حدوووود..بس هوا مايدري عني وانا مستحيل اقوله او ابين له اي شي...واصلاً املي معاه مستحيل لانه يعتبرني زي اخته وماعمره فكر فيني غير كدا..حتى اهتمامه وكلامه كله اخوي وعفوي وصريح..وبعدين مسألة انه ناصر دا خطبني..مو هيا اللي مضايقتني اذا مو ناصر في الف واحد وغيره..وعلى الاقل اللي اعرفه او بمعنى اصح عرفوني الناس عليـه ومدحوه ليا وفوق كل دا يبانـي وشاريني وانا اشوف انه مناسب ليا احسن من الغريب اللي وقتها محا اكون عارفه عنه شي ولا اعرف اذا كان يناسبني ولالا..جلست رندا تفكررر طوول الليل..وتحط كل اللوم على نفسها وتقنع نفسها انه رامي مستحيل يفكر فيها ولو للحظه..واحسن لها تاخد هالناصر اللي مدري من فين طلع لها...
كل دا صار ورندا ماتدري انها تركت رامي في حيره من امره وجلس هوا التاني يفكر فيها ومزعوج..ويقول في نفسه ايش بها هالبنت شو فيهااا..ليه كانت زعلااانه وبتبكي معقووله يكون قلت لها شي غلط وانا ما ادري لالالا ما قلت شي والله..اجل ايش بها البنت يانااااااس ايش صاااار لها..انا ماسويت شي ليه تقولي سيبني في حالي حرام عليك والله ماسويت شي مااااااااااااسويت شي انااااااااااا...
في لحظه قرر رامي انه لازم يكلم رندا اليوم التاني ويعتذر لهـا لو كان ازعجها بإستفساره واسألته المتكرره عنها..وحس انه دا الحل هوا اللي حيخليه يرتااح ويفتك من دا الموضوع..
في نفس اللحظه قررت رندا قرار في نفسها وقالت لازم دا اللي يصيــر...
في مكـان تانـي في السعـوديه..
كانت رهف جالسه في غرفتها وهيا كمان حزينه وزعلانه..تفكر في ماجد وتقول ليه هوا يسوي كدا ليــه بيحاول يبعد عنها..لو يحبها ويباها ليه مايجي يخطبها ويريحها ويريح نفسـه..ليه مايجمعهم ويريح قلبهااا المتعلق فيه ويحبه ويشتاااق لـــه..حست نفسها بتموووت من كثر الحيره وماجد كل ماله يحيرها زياده بكل تصرف يتصرفه..مرات تحسه بيموووت عليهااا ومرااات تحسه مايهمه وجودها او غيابها عن حياااته..
رهف وهيا تتنهد:آآآآآآآآآآآآآآآآه ياماجد وينك انت عني ويييييييييييييييييين متى بتريحني وتشفي جرح القلب اللي ينزف من بعـدك
ماجد كان في هاللحظات جالس على البحـر مع اصحابه وبيلعب بلوووت..وفجئه دق جواله برقم غريب...
ماجد:الووو
.....:........
ماجد:الوووو...وقفل الخط
حاتم:ها مجووود صار عندك معجباات
ماجد بإستهزاء:امحق من معجبات مايردو عليا هههههههههه
حاتم:هما كدا البنات في الاول مايتكلمو ويسوو نفسهم تقيلين وحاله بس بعدين لمن يتعودو علييــك الله يعينــك واسألني اناااا
يوسف:بس بس يازير زمااانك كملووو لعب
ماجد:يلا دورك عبدالله
عبدالله:ههههههههههههههه والله غالبكم غالبكم
ومره تانيه دق جوال ماجد..وماجد حس هالمره انه المتصل يبغاه هوا مو بس يعاكس..
ماجد وهوا يرد:الووووو
.............
ماجد سمع نفس من انفاس المتصل وحس نفسه يعرف ميـن..فقام بسرعه من محله ونبضات قلبـه تقوووله على المتصـل..
يوسف:ماااجد ايش بك ياواد فين رايح؟
ماجد بإرتباك شديد: ها لالا بطلت ما ابا اللعب احد ياخد دوري
الشباب:لييييييييييييييييييه؟؟
حاتم:ايش بك ياشيخ امشي كمل بلا هباله
ماجد وهوا يوقف:معليه ياشباب ما ااقدر لازم اروح دحين افتكرت شي
الشباب:براحتك
وراح ماجد بعيد عنهم شويه ووقف على الشاطئ قدام البحـر..كانت الساعه 12 الليل..وهوا عارف انه امه واخوه نايمين في هالوقت فقال في نفسه اكيـد هيـا..
ماجد والجوال لساته على اذنه والمتصل برضو ساكت..
ماجد بصوت اعمق من صوت امواج البحـر:وحشتيـني
................لارد
ماجد:ادري مين انتي لأنه من مجرد ما قلبي زادت نبضاته عرفتك ومن يوم الدنيا دارت في عيني عرفتك ومن اللحظه اللي حس فيها قلبي بوجود قلبـك اتأكدت من هويتك
..............لارد
ماجد:يعني لازم اقول اسمك عشان تتكلمي؟
................لارد
ماجد:تدري محا اقوله واحسن خليكي ساكته وانا اللي حتكلم
...............لارد
ماجد وهوا يجلس على الرمل ويتكلم:تدري انك في بالي دايماً حتى وانا ناسيكي انسى وارجع اتذكرك
..............لارد
ماجد:قد كدا ماتبي تسمعيني صوتك؟
.............لارد
ماجد:انتي عارفه انا من متى ماسمعت صوتك حرام عليكي اتكلمـي وارحمي قلبي التعباااااان
..............لارد
ماجد وهوا يبا يقهرها:تدري انا دحين شايف قدامي بنت زي القمـر لو تشوفيها بتجنني عليها ماشاء الله جمالها يفلق الصخر ومن اول تغمز لي شكلها تبا تتعرف ايش رايك اتعرف عليها؟؟
..............لارد
ماجد:يعني مايهمــك طيــب طيــب
..............لارد
ماجد:يووووه ترى برمي نفسي في البحــر اتكلمــــــــي ولو كلمــه وحده
..............لارد
ماجد وهوا يرمي نفسه على ورى وينسدح ويحط وحده يد تحت راسه وماهمه التراب ولا اي شي تاني:آآآآآآآآآآآه منك ياشيخه آآآآه بسسس آآه
..............لارد
ماجد:تدري مهما تسوي فيني برضوو احبــــــــك
وفجئـه انقطع الخط...
ماجد بقهر:ياربــــــــــي عليهاااا ومن عنادهاااااااااا ليه سوت كدا ليـــه..؟؟
شاف الرقم وكان رقم جوال بس خاف يكون مو جوالها لكن خزنه وكتب الاسم..ليلة البحـر..
وقام من مكانه وصار يمشي على الشاطئ من غير هدى وماهمه لا الوقت ولا المكان بس يمشي ويمشي ويفكر في حبيبة قلبـه اللي ملكة كل ذره في جسمه...
في اليوم التاني في الصبــح..
كانت مي عند لمـى وتتكلم معاها...وتحاول تفهم منها على اللي فيها..
لمى:مافيني شي يامي مافيني شي
مي وهيا تمسك يدها بحنيه:مستحيل محا اصدقك لو تخبي على كل هالعالم انا بالذات محا تقدري تخبي عليا
لمى........
مي فجئه وبدون مقدمات:امجـد صح
لمى من يوم ماقالت مي امجد على طول زادت نبضات قلبها واطربت وصارت تطالع في الارض بإرتباك..مي من ذكائها وفطنتها كانت حاطه يدها في مكان معين في يد لمـى يخليها تحس بنبضاتها..واصرت انها تقول اسم امجد بدون اي كلام تاني عشان تشوف تأثير اسمه عليها..فلمن زادت نبضات قلبها.. اتأكدت مي انه امجد هوا السبب في الحاله اللي فيها لمـى..
مي وهيا توقف:تـدري
لمى طالعت فيها بكل تعب بس ما اتكلمت..
مي وهيا تحط يدها على كتف لمى:انا حتصـرف..وراحت عنهاا..
وقعدت لمـى في مكانها مستغربه ايش اللي حتسويه مي..وليـه قالت لي اسم امجد..امجد آآآه يا امجد عذبتنــي عذاب ماعمري شفته على يـد احد..وتستاهــل ماجاك صدقني تستـاهل..انا لازم اكون اقوى من كدا انا طول عمري متماسكه ومافي شي يهزني وخصوصاً دا الامجد عمره ماهمني وبالعكس كان هوا الانسان الوحيد اللي كان يشغل اخر اهتماماتي..انا لاااااااازم اتغيــر يكفيني هوااان وذل يكفيني تعب والــم انا بووووريك يا امجد بووووووووريك وبخليك تندم على اللي قلته وسويته فيا..اجل انا لمــى تلعـب فيا وتقولي انتهى اللي بيننا بأي حق..والله لخليــك تنـدم على كل حرف قلته في داك اليوم وكل دمعه نزلت من عيني بسببك...
اللي ماتعرفووووه..انه امجد بعد ماكلمه ابوه بمده.. ابوه مايكلمه والمكان اللي يكون فيه يخرج منه فكان امجد مرره تعبان نفسياً لانه مايقدر على زعل ابوه ولا على اسلوبه القاسي في التعامل..ففكر في كلام ابوه لمره الالف وشاف انه رضا ابوه وراحته اهم من اي شي في الدنيا وانه مايقدر يطيق هالحال ولا يقدر يطيق زعل ابوه عليه..فيوم من الايام راح لغرفة المكتب حقت ابوه وكان عارفه انه ابوه جالس فيها...
امجد وهوا يدق الباب:ممكن ادخل
ابو خالد من يوم ماسمع الصوت عرف انه امجد فما رد عليه...
امجد كان عارف انه ابوه محا يرد عليه ففتح الباب ودخل بدون ماينتظر رده..
ابو خالد كان يسوي نفسه مشغوله ويطالع في الاوراق اللي بين يده ومتجاهل وجود امجد..
امجد قرررب من ابوه واخد له كرسي وحطه قدام ابوه وجلس عليـه..
امجد:ابويااا
ابو خالد...
امجد:يا ابو امجــد
ابوخالد.....
امجد:يوووه لازم يعني ابو خالد طيب ياااا ابو خالد لووو سمحت رد عليا من فضلك
ابو خالد رفع عينه على ولده بكل استحقار وقال:ماتقولي ايش عندك خير ايش تبغى؟؟
امجد انصدم من نظرات ابوه بس ظل متماسك وثابت:ابويا الله يخليك ابغاك في كلمتين اسمعهم بعد كدا من حقك تعاملني زي ماتبا
ابو خالد:ما ابغا اسمع شي اذا سمعت كلامي ولغيت حكاية السفر هادي ديك الساعه ممكن اتفاهم معاك واسمعك
امجد بتوسل:هماااا كلمتييين اذا ماعجبووك براااحتك واوعدك ما اخليك تطل في وجهي بعد كدا ولا يوم
ابو خالد وهوا يشوف نظرة ولده الجديه واصراره:طيب بس اختصر
امجد وهوا يمسك يد ابوه ويبوسها:ياابويا انا ابغا رضاك عليااا واللي تباه هوا اللي حسويـه
ابو خالد سحب يده بسرعه من يد ولده وطالع فيه بإستغراب..
ابو خالد:انت عارف رضايا في ايش؟
امجد:انا مستعد انفذ اللي تباه اهم شي رضااك يالغالي ما اقدر انا على كدا كيف اقدر اعيش ولا اتوفق في حياتي وانت مو راضي عني..تباني ما اسافر مستعد اني انسى فكرة السفر دي نهائياً ولا اسافر طول عمري لو تبا كمان..ولو تباني اخد لمى اخدها دحين قبل بكره بس اهم شي تكون راضي عني يالغالي
ابو خالد...سكت وصار يطالع في امجد بفخـر..
ابو خالد بفرح:اخيراً شفت ولدي اللي طول عمري احكي واتحاكى عن رزانته وعقله الكبيـر
امجد ابتسم وقام باس راس ابوه:أأمرني وانا انفـذ يالغالي
ابو خالد:ياولدي انا ابغا مصلحتك وبس فلا تظن اني بطلب منك دا الشي عشان نفسي انا محا استفيد شي من منعك من السفر بالعكس انا اتمنى انك تدرس احسن دراسه ويكون لك افضل مستقبل بس انت مستقبلك مع لمـى ولمـى مستقبلها معاك
امجد:خلاص طيب ولايهمك انا من بكره حروح لعمـي واقله اني ابا اقدم الفرح ولاتزعـل والسفر ولا حفكر فيه بتاتاً
ابوخالد وهوا يبتسم بسعاده:مدام هادا كلامك خلاص انا عندي لك حل يرضيني ويرضيك
امجد:كيف يعني؟
ابوخالد:انا اقوول لو تاخد لمـى معاك وتسافر انتا وهيا يصير بكدا اضمن انه لمـى معاك وتضمن انتا مستقبلك ودراستك
امجد بتفكير:امممم والله فكره حلوه بس تظن انو عمي فهد بيرضا يخلي بنته الوحيده تسافر بعيد عنه ما اظن
ابوخالد بثقه:فهد مايهمه الا سعادة لمـى واكيد لمى سعادتها انها تكون مع زوجها محل مايكون
امجد وهوا يوقف:خلاص ولايهمك بكره بروح لعمي فهد واستشيره واخليه يسأل لمى اذا رضيت كان بها نسوي الفرح في اقرب فرصه واخدها ونسافر مع بعـض
ابوخالد وهوا يوقف مع ولده ويحط يدينه على اكتاف امجد:الله يبارك فيك ياولدي ونعم الرجل والله
امجد:الله يخليك يارب
ومن بعدها راح امجد لعمه ابو محمد وهوا كل اللي في باله رضا ابوه وبـس..كان يمشي ويتحرك ويتصرف ولا كأنه فيه شي وشكله زي الصقر الجامح اللي قلبه حزينه ومذبوح..بس ماببين لأي احد..كان يتمنى في قلبـه انها توافق..لكن غروره وتكبره يقول لالا توافق كيف حقدر اعيش مع انسانه ماتباني..بس مسرع مايغلب على افكاره قلبـه بتمنيـه الاقوى وانه لمـى توافق ويعيش هوا وياها مع بعـض..كان في بعض اللحظات يضعف ويحلم بلحظات ورديه مع هاللمـى..ويحلم بحياه سعيده معاها..لكن برضوو مسرع مايرجع للواقع ويمحيها عقله وغروره...
كان جالس في مجلس ابومحمد ينتظره يرجع بقرار لمـى على موضوع السفـر..
كانت ضربات قلبـه قطااار من سرعتهااا..وعقله في حالة توتر مو قادر يفكر ولايتصرف ولا يسوي شي..فجئـه دخل عليه ابو محمد ووجهه متغيـر..
امجد.......كان خايف وينتظر الرد من عمـه وقلبـه يقول واقفت وعقله يقول كيف حتوافق بعد اللي قلته لها...وافقت ولالا؟؟؟؟؟؟؟؟
ابومحمد:اسمع يا امجد انا قلت لك اني موافق وماعندي اي اعتراض دام الشي فيه سعادة وراحة للمـى بس دحين وبعد ماسألتها قالت لي انها ماتبغا وماتقدر على السفـر صراحه ما اعرف ليه قالت كدا بس البنت هالايام حالها مو عاجبني وماني عارف ايش فيها وانا حاس انك تعرف فياريت ياولدي لوتعرف تقولـي لاني ما اقدر اشوف بنتي الوحيده على دا الحال؟؟
امجد ما انصدم لديك الدرجه لانه كانت متوقع رفضها..اكيد مهما كانت مشاعرها نحوه كره او حب..مجرد ما انه قال لها داك الكلام اكيد انه انسانه لها عزة نفس وغرور مابترضا فيه ولا بقراره..
امجد وهوا يحاول يطمن عمه:مافيها الا الخيـر ان شاء الله طيب ياعمي مدري لو تسمح تقولها تجي ابا اتكلم معاها شويه واسلم عليها من زمان ماشفتها
ابومحمد:بس ياولدي ما اظن انها تقدر لاني سبتها وهيا مسدوحه على السرير وتبا تنام
امجد بإصرار:بس ياعمي انا يمكن اسافر قريب يرضيك اسافر بدون ما اشوفها ولا اكلمها وانا اصلي ماشفتها من شهـر
ابومحمد بتفهم:لا طبعاً خلاص ولايهمك اطلع لها الغرفه فوق
امجد بصدمه:اطلع لها الغرفه؟؟!!
ابومحمد:مافيها شي ياولدي انت زوجها اطلع لحرمتك وسلم عليها وبلا دلع حريم انا اعرف الحريم ودلعهم قووم ياولدي قوم سلم عليها ومايردك الا نفسك
قام امجد بفرح وشوق وراح مع عمـه لغرفة لمـى..
امجد بصوت واطي:معليه ياعمي خليني ادخل لوحدي
ابومحمد:طيب خد راحتك
دخل امجد بشويش لغرفة لمـى وقلبـه يرتجف من يوم مافتح باب الغرفه شم عطرهااا وحس بوجودها ..فحس نفسه حيدوخ..دخل اول خطوه لجوة الغرفه وشافها نااايمه على السرير..اتقرب بهدووء وبنظرات حالمه ومشتاقه اتأمل ملامح لمـى اللي باين عليها التعب..قرب منها وجلس على طرف السرير وحط يده على خدها بحنيه ورقه وبإبتسامه حلوه على شفايفه..
لمى ماكانت نايمه بس كانت مغمضه عينها تحسب امها جاتها تباها تنزل تسلم على امجد وهيا ماتبا تنزل تسلم عليه..فمن يوم حست بيده على خدها فتحت عينها بهدوء وشاافته قدامها..اتوقعت نفسها انها بتشوف احد احلامها اللي طول عمرها تشوفها فمدت يدها التانيه وحطتها على يد امجد بكل حنيه..وابتسمت ابتسامتها الناعمـه الحنـونه..
امجد من يوم ماشاف ابتسامتها نسي الدنيا بلي فيها:وحشتيني حبيبتي
لمى من يوم ماسمعت صوت امجد غمضت عينها وكأنها تبا تفوق نفسها من هالحلم الحلووو..غمضت عينها لثانيه وهيا تتوقع انه هاللمسه اللي تحسها على وجهها حتختفي والشخص اللي قدامها حيروح..بــس...فتحت لمى عينها على طول من يوم ماحست انه اللمسه حقيقه والانسان اللي قدامها فعلا ً موجود..
امجد خاف لمن لمـى فتحت عينها بسرعه وبتوتر على عكس رقتها ونعومتها قبل شويه..فشال يده من عليها..
لمى لمن شافت امجد قدامها وبيبتسم لها بكـل حب انصدمـــت مرره وعلى طول حاولت تقوم وتسند نفسها..
امجد وهوا يمسك يدها:خليكي خليكي
لمى سحبت يدينها منه على طول وصارت جالسه نص جلسه وبتطالع فيه بإستغراب وتقول في نفسها هادا ايش اللي جايبه هنا..؟؟!!
امجد وهوا يبتسم لشكلها المصدوم:هههههههههه ادري مو نفسك
تشوفيني بس انا جيت اسلم عليكي واتكلم معاكي شويه
لمى غمضت عينها لمن سمعت ضحكته وتقول في نفسها كيف كـدا كيف امجد جا هنـا..
امجد جلس يطالع فيها ويتأمل ملامحها بكل حب وماهمه شي في الدنيا...
لمـى لمن شافت نظراته اللي كانت بالنسبه لها غريبه..اتضايقت هالانسان ماعنده احساس مايحـس كيف يجي لعندي ويكلمني ويلمسني كمان من بعد الكلام اللي قاله..من ايش مصنوع هالانسان حجــر مايحس متبلد الاحسااااس..مايقدر مشاعري اللي كلها تنشد له مايقدر قلبي اللي يموت فيه كيف يلمنسي بهالسهوله كيـف..
امجد شاف نظرات لمـى الغاضبه وحسها نار تحرقـه..وحس انه في شراره بينهـم ممكن تولع في اي لحظـه..قام من مكـانه وراح للطاقه وصار يطالع منها على برا ويفكر بللي حيقوله لها..
لكن لمـى ما اعطته فرصه يفكر..
لمى بعصبيه:نعـم ايش اللي جايبك هنا؟؟
امجد وهوا يلتفت لها:ايش اللي جايبني هنا انا زوجك وبكيفي اجي وقت ما ابا
لمى بإستهزاء:هه ضحكتني زوجي مين قال خلاص مواحنا اللي بيننا انتهى مو انتا قلت دا الكلام
امجد عوره قلبـه لمن اتكلمت بي هالاسلوب وقالها:الين دحين لساتني زوجك ومن حقي اكون معاكي واكلمك وقت ما ابغا
لمى بقهر:طيب ايش تبا مني دحين ردي على قرارك وقلته ماني مغيرته
امجد وهوا يطالعها بنظرات حالمه:طيب ليـه؟؟
لمى بعصبيه وقهر وكل مشاعر الغضب:ايش اللي ليه انتا ماعندك احساس كيف تقولي ماتباني وانتهى اللي بيننا وكمان تقولي انه اهلنا غلطو لمن خلونا لبعض كماااان بعد كل دااا تباني اتزوجك واسافر معاك واعيش بعيده عن اهلي عشانك لااا والف لا مو انا اللي اروح مع انسان\ مايستاهل واسيب اهلي عشانه انسان باعني بدون سبب واهانني من دون سبب..
امجد حس نفسه بيصرخ عليها ويكشف سره اللي خباه طول الفتره اللي فاتت..بس مسك نفسه وسكت لانه يحب يكون صاحب موقف واحد..بس مهما كان ثباته وشكله الا انه القهـر من كلامها باين على وجهه والغضب باين في عيونه..
لمى خافت لمن شافت شكل امجد كدا لكن ما استسلمت تبا تطلع كل قهرها وحزنها اللي كان في الايام اللي فاتت فيه في هاللحظه..
لمى:امجد انتا جي تلعب عليا ولاعلى نفسك كيف تقول شي وتسوي شي تاني ماعمري عرفت عنك هالشي طول عمرك فعل وقول ليه كدا يا امجد ليـه تحطمني وتعذبني بافعالك وكلامك مدام ماتباني..وهنا امجد قلبه عوره وقال في نفسه انا ما اباكي يالمى كيف تقولي كدا كيف..
لمى وهيا تنهار وتبكي وتحط وجهها بين كفوفها:مدام ماتباني وجرحتني بكلامك الجارح ليه تبا تاخدني معاك تبا تعذبني يعني بوجودك وبتصرفاتك حرااام عليك يا امجد حرااام
امجد......
لمى وهيا تطالع فيه بكل حزن:اكرررررررررهك وما ابا اشووووفك اطلـع بررراااا
امجد حس نفسه خلاص ماات وقلبه صار يعوره وحس انه بيتقطع فقال في نفسه يعني هادا اللي تبيه اخيراً ظهرتي على حقيقتك يالمـى اخيراً قولتي اللي بقلبـك اخيراً..آآآآآه ياقلبي خلااااااص انا انتهيت انتهيــت ماعاد ليا حياه من بعدهاما عاد لــيا..
امجد بصوت عميق على عكس ما اتوقعت لمـى:لمـى
لمى رفعت عيونها عليه وشافت شكله حزيييين وكسـير كان شكله يبين اللي في قلبـه..وشهقت لمن شافت نظرة عيونه المتعذبه وخافت انها تكون جرحته زياده عن اللزوم..
قرب امجد منها وجلس على طرف السرير ومد يده لوجهها ومسح دموعها بحنان ومسك يدينها بيدينه الاتنين وبااسهم..((http://downloads.roro44.com/54480) راشد الماجد يابعد هالدنيـا...
امجد:سامحيني يالمـى سامحيني
لمى قلبها اتقطع على شكله وجات تبا تقوله لالا انا اسفـه ماكانت اقصد اللي اقوله..
لمى:امجد انا انااا
امجد وهوا يأشر لها بيده عشان تسكت والدموع تنزل على خده لأول مره قدام لمـى:لا يالمـى انتي الله يسعدك خلاص كلامك صح انا الغلطان
لاني جيت وطلبتك منك هالطلب سامحيني ياقلبي سامحيني خلاص انا رايـح حسافر واريحك مني ومن وجودي اللي يعذبك خلاص انا بريحـك مني صدقيني وبحارب كل هالدنيا عشان ابعد نفسي عنك حتى لو كان هالبعـد هوا...وسكت شويه بعدين قال بصوت خلى قلب لمـى يتقطع اكثـر..
امجد:مووتـي
ووقف امجد وطالع فيها لأخر مرره وقال بصوت متعذب لابعد درجه:الله يسعـدك
راح امجد وطلع من الغرفه بسرعه وهوا يمسح دموعه
طلع امجد من بيت ابو محمد ومعد رجع له تاني راااااح وحجز له في اقرب موعد تذكرة سفر لأمريكا..وماهمه شي..
-------------------
في بيت ابو خالد..
منى:انتي متأكده من اللي بتقوليـه؟؟
رندا:ايوه
منى:خلاص محا تتراجعـي ترى هادا زواج يارندا ومستقبل لاتقرري اي شي تحت تاثير ضغط تاني فكري بهدوء ورويه
رندا بعصبيه:منــى خلاص مو انتي قلتي اليوم اقلك ردي هادا ردي ايش تبغي من اول وانتي تلوميني لاني ماني راضيه اقرر ولمن قررت تسوي فيني كدا خلاص بس انا تعبــت تعبت والله تعبت..وصارت تبكي
منى وهيا تحضن اختها:اسـفه حبيبتي
اسـفه حبيبتي والله اسفـه بس انا قصدي ما ابغاكي تتسرعي وابا مصلحتك
رندا وهيا تبعدعن منى وتمسح دموعها:خلاص انا قلتلك ردي تبي تقولي لرهف قوليلها ماتبي براحتك..وقامت عنها وراحت غرفتها..
في هالوقت دق التلفون ..وردت منى عليه..
منى:الوووو
...:السلام عليكم
منى:وعليكم السلام
...:انتي منى صح؟؟
منى بإستغراب:ايوه مين انتا؟
...:انا رامـي
منى بصدمه:رامي؟؟
رامي:ايوه كيف حالك؟
منى وهيا لساتها مصدومه:تمام انتا كيفك؟
رامي:بخير الحمدلله..وسكت رامي ماعرف ايش يقولها كيف يقولها ابا اكلم رندا
منى استغربت اتصاله في هالوقت واستغربت اكثر من سكوته..
رامي بتردد:ااا منى اقووول ممكن اكلممم رر رندا؟؟
منى من ناحية انصدمت فيها انصدمت بقوووووة يبا رنداا..ليييه وبأي حق وليـه في هالوقت وعشااان ايش؟؟
منى وهيا تبا تشوف ايش يبغا:لا رندا مو في بس ايش تبغا منها؟
رامي بإرتباك:هاا لا بس عشان..وسكت ماعرف ايش يقول..
منى كانت حاسه بقهر من رامي ايش يبغا فيها مسكينه ماصدقت على الله انها اتلمت على نفسها وقررت تبعد عنـه..
منى بقهر واضح:ايش تبغا منها رامي؟؟
رامي وهوا مستغرب من لهجة منى:ما في شي بس لاني امس لمن اتصلت
منى وهيا تقاطعه:ليه هوا انتا امس اتصلت؟
رامي:ايوه وردت عليا رندا وما ادري ايش بهاا كانت زعلانه وفجئه صارت تبـكي فخفت اكون ازعجتها فا اتصلت عشان اعتذر لها..
منى حست بشعور اختها المسكينه..وقالت في قلبها ياقلبـي ياختي مسكينه تحبيه ومايحس هوا بيكي..فااتكون عندها للحظه شعور انتقـام من رامي لاختها..
منى:اهاااا لا ولايهمك انا بس امس كنت متضاربه معاها شوييه فهيا كانت زعلانه لمن ردت عليك
رامي بفرح لانه مو هوا السبب:بالله طب كويس الله يريحك زي ماريحتيني وبعدين ياختي ليه متضاربه معاها ماتستحي ما اسمح لك ترى هادي رندا مو اي احد
منى في نفسها.. هه ومين ا نتا عشان تسمح لي هادا وانتا السبب في كل عذابها وتقول كل دا..
منى بلهجه خبيثه:على فكـره رامي
رامي:هلاا
منى:انتا ماباركت لرندا امس؟
رامي بإستغراب:ابارك لها على اييش اهاا النجاح لا والله نسيت ان شاء الله مره تانيه او انتي بلغيها بالنيابه عني
منى:لالالا مو على النجاح على موضوع خطبتها..وابتسمت بخبث..
رامي...انصدم وقلبه عوره رندا انخطبت انخطبت انخطبت..معقوووووووووووووووووول..
منى حست انه انصدم وقالت في نفسها احسن عشان مايعذب في اختي..
منى:اقول رمووي امي تباني لازم اقفل
رامي بسرعه:لحظه لحظه استني استني
منى بإستغراب:هاا شوووو في بسرررعه ماما تباني؟؟
رامي:متى وكيف اصلاً ليش انخطبت وليه محد قلي
منى:نعــم نعــم بالله عيد ماسمعت ايش قلت
رامي بقهر وعصبيه بدون مايحس بنفسه:قلت لك ليش انخطبت وليه محد استأذن مني؟؟!
منى بعصبيه:نعم ياخويا ليه مين شايف نفسك انتا تحسب نفسك ولي امرها حتى يعني ولو كنت ولد عمنا على عيني وراسي بس هادا شي مالك دخل فيه
رامي بصراخ:كيف مالي دخل انتي عارفه ايش بتقولي رندا انخطبت رنداااا مو اي احد انتي فاهمه
منى كانت مصدووومه منه وماعرفت ايش تقول..
رامي:تدري انتي الكلام معاكي ماينفع..وقفل الخط في وجهها..
ومنى جلست مصدومه ليه رامي سوا كداااا قفلت السماعه بشويش وبهدوء..وكانت زي اللي مكبوب عليه مويه باررده..

الحجــ ود ـــاز غير متصل  
قديم 08-22-2005, 01:14 AM   #102 (permalink)
الحجــ ود ـــاز
رومانسي شاعري
 
الصورة الرمزية الحجــ ود ـــاز
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى الحجــ ود ـــاز إرسال رسالة عبر Yahoo إلى الحجــ ود ـــاز
تابع الجزء الواحد والاربعون*&*
بعد كم يــوم..
بسرعة البـرق اتحدد كــل شــي..واليــوم اهـل ناصــر جيين يشوفو رنـدا..
برغم اعتراض ابو خالد لكن جبر بخاطر بنته منى اللي قالتله انه رندا موافقه خليها تشوفه ويشوفها ولو بيصير اي شي يصير اخر السنه خليها دحين بس خطبه ولا تحسب يا بابا انه عشان مازن ومن هالكلام ترى اهم شي عندي اختي بس انا اشوف انه الولد كويس ورندا صح صغيره في سنها لكن ماشالله زي ماانتا عارف عقلها يوزن بلد وتقدر تتحمل المسؤووليه انشالله..وعلى اساس هالكلام وافق ابو خالد على الموضوع..وفي هالوقت ابوخالد جالس في مجلس الرجال..مع ابو باسم وناصر وباسم ومازن وخالد...والحريم جالسين في الصالون..ومي اللي كانت سعادتها ماتنوصف بتضيفهم ومبسوطه وترحب فيهم..
فوق في غرفة منـى..
منى:بس حبيبتي خررررربتي الميك اب خليني اظبطه يلا الناس بيستنوكي تحت
رندا وهيا تشهق:ماني قادره يامنى ماني قادره
منى بحيره:حيرتيني معاكي يارندا محد جبرك على شي ليه وافقتي من الاصل مدام ماتبيه
رندا وهيا تمسح دموعها:خلاص خلاص
منى بإستسلام وهيا تعدل لرندا الميك اب:الله يهديكي بـس
كملت منى تعديل في رندا وكان شكلها خطيــر وحلووو لدرجه..انها كانت تحبس انفاس اي احد يشوفها..كانت لابسه فستان وردي نعووومي من جهه له كم ومن الجهه التانيه ماله كم وهوا قصير شويه يوصل للركبه وتحته بووت ابيض..وشال ابيض لافته على رقبتها بطريقه حلوه.. وشعرها فاردته مو مسويه فيه شي لانه هوا وبدون شي حلووووو..وكانت حاطه ميك اب وردي خفيف معطيها رقه ونعوومه مناسبه لفستانها وكحل اسود يبين حدة نظرتها وجمال عيونها..نزلت رندا مع منى للدور الاول وشافت ابوها واقف يطالع فيها بنظره غريبه مافهمتها رندا..
ابوخالد:رندا يابنتي
رندا وهيا تقرب منه:هلا الغالي امر
ابوخالد:اسمعي لو عجبني الرجال بناديكي تشوفيه ويشوفك ولو ما عجبني لا تجي انا ما حاناديكي وسيبيكي من كلام الحريم اوكي
رندا بإبتسامه حلوه:طبعاً اووكي
مشيت رندا من عند ابوها بهيبتها وهدوئها اللي معطيها لمـسه مخليتهـا روعه..ودخلت على غرفة الحريم وسلمت على ام باسم((اللي هيا ام ناصر))..وسلمت على الحريم اللي كانو موجودين..واللي كان من ضمنهم خالات ناصر وام مازن ورهف..
الكل كان مبهوووووور بجمال رندا الاخاااذ..والكل يسمي ويمدح في جمالها..كانت رندا برغم توترها الشديد الا انها مبسووطه لانها عجبت الكـل..وبرغم جمالها الا انها متواضعه وعفويه..ابتسمت رندا وهيا تسمع اطراء ام باسم لها للمره الالف وهيا تقول عنها قمـر..وشـويه سمعت رندا الصوت اللي ماكانت تبا تسمعه..كان احد يدق الباب ويتكلم بصوت عالي ورجولي..
........:رندااااااااا
صوت خلاها ترتجف في مكانها..حست رندا وقتها انها بتطيح والا بتدوخ وصلت لـ اللحظه الحااسمه وصلت لـ اللحظه اللي مافيها رجووع ولاتردد..خلاص بابا رضي عجبه الرجال مافي شي بيمنع اللي حيصير خلااااااااص انا محا اكون لرامي خلاااااص..كانت رندا ترتجف والعرق يتصبب من جبينها..دقتها مي اللي كانت جمبها وقالت بصوت واطي..
مي:رندا قومي ابويا بيزهمك بسرررعه مايصير تخليه واقف عند الباب
انتفضت رندا من دقت مي وقفت بإرتباك..واتحركت للصاله وشافت ابوها جالس يطالعها بفرح ويبتسم..
ابو خالد:والله وكبرتي يارندوده وشفت العرسان اللي يطلبوووكي
رندا وهيا تقرب من ابوها بخجل:بسسس بابا لاتحرجني
ابو خالد وهوا يمسك يد بنته ويجلسها جمبه:موووو هيا بـابـا اللي مجننتني احسك لسه صغيررره على الزواج..وسكت وطالع فيها..رندا كانت عارفه انه ابوها مايبغاها تنخطب او تتزوج او اي شي الا بعد ماتخلص دراستها على الاقل في المدرسه بس كلام منى اقنعو
ابو خالد لمن شاف سكوت رندا قال في نفسه..مدام هيا موافقه الله يوفقها ..
ابو خالد بإبتسامه حلوه:الرجال كويس ومافيه عيب واهله ناس معروف عنهم كل خيـر ووو
سكت ماعرف ايش يقول ابو خالد لاول مره يحس انه مايعرف يتكلم كيف لا..وهوا يشوف بنته الصغيره ودلووعته تنخطب وتتزوج حس الشي اكبر من انه يستوعبه..
رندا طالعت فيه وهيا حاسه باللي يفكر فيه وقالت بإبتسامه حلوه:احبـك يالغالي


يمكن كلامها مو في وقته بس اثر في ابوخالد..واثر في رندا اللي حبت تثبت لنفسها شي هيا متأكده منه في ديك اللحظه ومالقت الا حبها لأبوها الحنون اللي تحبه وتموت فيه...نزلت دمعة ابو خالد لكن مسحها بسرعه ووقف وقال:وانا كمان يالله قومي خليني اوديكي للرجال وديته غرفه لوحده عشان يقدر يشوفك
رندا طالعت فيه برجاء:لااااااااازم يعني يشوفني واشوفه
ابوخالد:هههههههههههه ايوه حبيبتي الرجال من حقه انه يشوفك قوومي بسسس غيري ملابسك هادي ماينفع تدخلي بيها
رندا وهيا توقف:اووووووكي دقايق بس
وراحت رندا لغرفتها وغيرت ملابسها ولبست شي استـر من اللي كانت لابستـه..لبست تنوره وبلوزه محتشمه وحلوه وشيـك..راحت لجهة المرايا ووقفت قدامها للمره الالف ومسكت خصلتين من شعرها ورجعتها على ورا ومسكتها بشباصه..ورجعت نزلت خصلتين من قدام..وصار شكلها افضل من اول..ابتسمت بوهن واتخيلت نفسها وهيا نازله تشوف رامي يالله كان المفروض تكون سعادتها بالدنيا بس يالله هوا دا اللي لازم يصير..نزلت رندا من الدرج وهيا تشوف ابوها واقف قدامها وبيستناها..كان ابوخالد واقف ويطالع فيها بتوتر غريب..
ابو خالد بتوتر:يالله مشينا
ابو خالد لأول مره كان متوتر ويقول في نفسه ايش بك يا منصور هادي مو اول مره تزوج فيها بناااتك..بس رندا..رنداااا؟؟؟
شافت رندا توتر ابوها وضيقه وماعرفت ايش تسوي..وماقدرت تسوي شي غير انها تمد يدها وتمسك يده وقالت بصوت واطي..
رندا:الدنيا تمشي بسرعه موو؟؟
ابوخالد من يوم ماسمع هالكلمه دمعت عيونه ودار وجهه عنها ومشي بسرررعه..
ضحكت رندا على حركات ابوها ومشيت وراه بهدوء ظاهري..لكن قلبها كان من قوة نبضاته كان بيخرج من صدرها...فتح ابو خالد الغرفه وهوا يطالع في رندا كانه يسألها للمره الاخيره اذا هيا متأكده من هالشي ولالا...رندا شافت ابوها وابتسمت بمرح وهزت راسها عشان تبين له انها متاكده..دخلت رندا الغرفه وكان في شي في نفسها يقولها لااااا رامي رامي..بس شي تاني يقولها هو دا الصح هوووو دا..
في مكان تاني من العالم في منطقه تانيه..
كان بيمشي في شوارع نيويورك بكل حزن يفكر ويفكر..ويمشي بدون هدى..
رامي في نفسه..متى حبيتها وكيف حبيتها و ليه انصدمت لمن عرفت انها انخطبت طول عمري ما افكر فيها الا زي اختي..صحيح كنت ارتبك لمن اشوفها وافرح لمن اكلمها وابتسم لمن احس بوجودها..بس مااااااااااااااااكنت اعرف اني احبهاااااااا معقول احبها لالالالا مستحييييييييييييل كيف احبها ياناااس كيف فهمووني معقوله احبها بدون ما احس على نفسيييي..لالالالا ما اقدر انا ما احبها ما احبهاااااااااا...ليه حسيت بالموت لمن قالت لي منى انه رندا انخطبت..ليه حسيت بالسكاكين تطعن في قلبي ليه حسيت في ديك اللحظه انه رندا ملكــي وانها ضاعت من يدي..ييووووووووووووه ملكي في عيني ايش ملكي البنت ماعمرها كانت ليا ولاعمري كنت ليها...فجئه مرت في باله ذكريات داك اليوم لمن رجع رندا من المزرعه وافتكر كلامهم وضحكهم وافتكر نظراتها الغريبه وضحكتها العذبه اللي تخلي قلبه يرجـف رجف...وفجئه اتجمعت الدموع في عينه ونزلت على خده بكل انسيابيه..وقال في نفسه آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يااااااااااااااااااااااااااربي بمووووووووووووووووووووووووووووووووت مستحيييييييييييل اكون حبيتها مستحيييييييييييييل وبعد ايششششش بعد ماكااااااانت لغيريييييييييييييي...وبدون مايدري عن نفسه صرخ بأعلى صوته وقدام كل الناس....
رامي:لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ياربيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي رنداااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
دخلت رندا بثقه على عكس اي بنت بتكون في مكانها دخلت وهيا رافعه راسها وتطالع على قدام تبا تشوفه وتبا تشوف اول نظره تتكون على وجهه لمن يشوفها..تبا تشوف راي الانسان اللي بغاها من دون كل الناس..شافته واقف بهيبته وبإبتسامه حلووه زادت من توترها..كان ناصر متشيك اخررر شياكه وشكله مملوووح وانيق لدرجه فظيعه خلت قلب رندا يدق اكثر لمن لاحظت هالوسامه..بس شي لا ارادياً في نفسها كان يقارن بينه وبين رامي..وتقول في نفسها رامي احلى لالالا ناصر احلى لالالا مافي احد بحلى رامي مستحيل..بعدين قالت اعوذ بالله انا دحين مع الانسان اللي قررت يكون شريك حياتي واعيش معاه للابد وافكر بـ رامـي..دخلت رندا وشافت لها ابعد مكان وراحت جلست فيه ورخت راسها وبعد ماجلست افتكرت انها ماسلمت واستحت المفروووض على الاقل تقول السلام عليكم..وبتقول في نفسها ياربيييييييييي فشلللللله..
طالع ناصر فيها بكل حب وفرح وشوق وقال:كيفك يارندا؟؟
ابو خالد كان جالس جمب ناصر وساكت يطالع في رندا...
رندا بصوت واطي:بخيـر
ناصر:كيف كانت النتيجه؟؟؟
رندا وهيا ترفع راسها وتحط عينها بعينه لأول مره:تمام ممتاز الحمدلله
ناصر حس قلبه وقف لمن جات عينه في عينها بس ابتسم هالبنت شجاعه وشكلها قويه..
ناصر:......طيب انا احب اقولك عن وضعي انا طالب واشتغل في نفس الوقت في شركة الوالد ماسك ادارة اغلب الاعمال بالشركه وطبيعة شغل الشركه استيراد وتصدير ووو امممم..ماهو عارف ايش يقول..
رندا ضحكت بصوت واطي شكله مرتبك مسكيين: هههههههههههه..
ناصر ابتسم لمن سمع صوت ضحكتها وقال في قلبه ياوييييييييييييييييييييييل حالك ياناصرر فديييييييييت هالضحكه والله...
ابوخالد طالع في ناصر ورندا وحس انهم مبسوطين فارتاح جزئياً وابتسم..
ابوخالد:طيب ياناصر ماقلت لي ايش تحب وايش ماتحب خليني اخذ فكره اوسع عنك..وابتسم وطالع في رندا اللي كان شكلها مؤيده لكلامه..
ناصر ابتسم وقال:انا صراحه احب التكنولوجيا مررره واهتم بالكمبيوترات والاجهزه ودي الاشياء وانا تخصصي حاسب واخد دورات متنوعه في كذا حاجه عشان تفيدني في مجال عملي ودراستي وحياتي واحب التمشيات والخرجاات والتنقل يعني في الاجازات مستحيل تلاقيني جالس ببلده وحده زرت اغلب المدن الشهيره بالعالم وتقدر تقول عني اني انسان متفتح واحب اخذ من كل حضاره بالعالم واعرف عنها..انا احب اخذ كل الامور ببساطه و احب المزح والوناسه ووووو بسسس بالنسبة للي ما احبه مدري ما في شي معين ومافي شي يحضرني حالياً..لكن تقدر تقول عكس كل اللي احبه..يعني ما احب التعقيد ولا احب الروتين احب التغيرر دايماً
رندا ابتسمت مواصفاات قياسيه وشخصيه مناسبه لها تماماً..
ابوخالد بمرح:وفيت وكفيت ماشاء الله عليك الله يخليك لاهلك ويحفظك يارب
رندا رفعت عينها وطالعت فيه اتأملت ملامحه وهوا يكلم ابوها..
ناصر:الله يخليك ياعمي
ابوخالد:والله لنا الشرف ياولدي انك تكون زوج بنتي ووالله انك رجال ماتنعاب
ناصر بفرح:الله يسلمك ياعمي دا بس من طيب اصلك
رندا للحظه حست انه خلاص العالم وقف والكون كله صاامت..مرت في بالها صورة رامي وهوا يضحك وهوا يمشي وهوا يسوق وهوا يكلمها في السياره..افتكرت شكله وهوا بيكلم في الجوال ويتكلم بالاماراتي وهيا مستغربه منه افتكرت شكله وهوا بيضحك ويتريق معاها..افتكرت كل شي فيه وحست نفسها مخنوووقه ومو قادره تتنفس وقفت فجئه كأنها تبا تهرب من هالشي اللي قدامها تبا تهرب من ناصر ومن ابوها من كل هالكوون تبا بس ترووووووووووح لرامي وترمي نفسها في حضنه تباااا راااااااااامي ووبسسسسسس..ووقفتها صدمت ناصر اللي كان يسرق النظرات عليها ويشوفها ايش تسوي..ومستغرب من شكلها اللي اتغير فجئه 180 درجه..
رندا:ااا..انا اسـ..سـ.سـتأذن
ابوخالد بتأييد:الله معاكي
ناصر وهوا يوقف:في حفظ الله
طلعت رندا من الغرفه تجرررررررررررري تبا تروح لغرفتها...بس صدمت في منى اللي كانت واقفه تستناها..
منى:رندا حبيبتي ايش بك بشويش فين رايحه؟
رندا وهيا تحاول تمسك دموعها:غرفتي فين يعني؟؟
منى:استني امي تبا تكلمك
في مكـان تاني من جده..في سكن جامعة الملك عبدالعزيز..
كانت منال جالسه على الاب توب...وتكلم بنت خالتها...
من عرفتك وانت تجرح ما اكتفيت:<<<بنت خالة منال..
حلوو النك نيم حقك منووله خطيرررين ميامي
غرامك شي عجيب وطبعك ماحصل..احبك لوتغيب وراضي بالامل:<<منال
ايه مرررره يعجبوني كمان احب اغنيتهم ياعمري مرررررررررره حلوووه
من عرفتك وانت تجرح ما اكتفيت:
ايييييييه اعرفها بالله لوعندك ارسليلي هيا من زمان ادور عليها
غرامك شي عجيب وطبعك ماحصل..احبك لوتغيب وراضي بالامل:
خديها (())
من عرفتك وانت تجرح ما اكتفيت:
تسلمييييين مررره احبها هالاغنيه وااااااو بدأت ياعمري انا فديتك انا ياريتك هنا وياي حياتي انا عذاب وهنا وقربك منا دنياااااااااي
من عرفتك وانت تجرح ما اكتفيت:
واااااااو عاشوووووووووووووو يلا قوووووووومي خلينا نرقص
))
((
))
((
غرامك شي عجيب وطبعك ماحصل..احبك لوتغيب وراضي بالامل:
هههههههههههههه الله يرجك يالهبله
من عرفتك وانت تجرح ما اكتفيت:
ههههههههههههههه مرره يعجبني المقطع لمن يكون رضاك انتا غالي رضا الناس تالي شريتك انا بالكون
غرامك شي عجيب وطبعك ماحصل..احبك لوتغيب وراضي بالامل:
ههههههه ايه صح مره روعه
من عرفتك وانت تجرح ما اكتفيت:
منوووول وش فيك احس فيك شي غريب؟؟
غرامك شي عجيب وطبعك ماحصل..احبك لوتغيب وراضي بالامل:
مافيني شي لاتتوهمين
من عرفتك وانت تجرح ما اكتفيت:
بس ياهوو مو عليه ماتقدرين تخبين عليا انا اعرفك اكثر من نفسك
غرامك شي عجيب وطبعك ماحصل..احبك لوتغيب وراضي بالامل:
هههههههههه لا مافيني شي لاتقعدين تفاولين عليا
من عرفتك وانت تجرح ما اكتفيت:
عليااااا منوووول
غرامك شي عجيب وطبعك ماحصل..احبك لوتغيب وراضي بالامل:
يووه ياربي ليه تقولين كذا طيب؟؟
من عرفتك وانت تجرح ما اكتفيت:
كلامك تصرفاتك حتى صوتك لمن كلمتك قبل كم يوم متغيرر
غرامك شي عجيب وطبعك ماحصل..احبك لوتغيب وراضي بالامل:
مافيني شي انتي تتوهمين كم مررره اقووولك تعالي شوفيني اشقح ههههههههههه
من عرفتك وانت تجرح ما اكتفيت:
يعني مابتعترفين منوله
غرامك شي عجيب وطبعك ماحصل..احبك لوتغيب وراضي بالامل:
ساروووووووونه مافيني شي وربي بس مجرد ضيق بسيط وبيروح
من عرفتك وانت تجرح ما اكتفيت:
شفتي يعني فيك شي بس يلا خلاص براحتك مابضغط عليك
غرامك شي عجيب وطبعك ماحصل..احبك لوتغيب وراضي بالامل:
سارونه لاتزعلين بس والله مافي شي يستاهل اقولك عليه
من عرفتك وانت تجرح ما اكتفيت:
ما زعلت والله بس عندي لك خبر حلو ^_*
غرامك شي عجيب وطبعك ماحصل..احبك لوتغيب وراضي بالامل:
خيرررر وشو؟؟
من عرفتك وانت تجرح ما اكتفيت:
عبـداللـه قرر يخطبك
منال انصدمت عبدالله يخطبني..!!؟؟
غرامك شي عجيب وطبعك ماحصل..احبك لوتغيب وراضي بالامل:
عبدالله لييييه؟؟؟؟
من عرفتك وانت تجرح ما اكتفيت:
وي وش ليييه؟؟انتي ماتعرفين انه يحبك ويموت عليك
غرامك شي عجيب وطبعك ماحصل..احبك لوتغيب وراضي بالامل:
......الا بس
من عرفتك وانت تجرح ما اكتفيت:
وش في منال لايكون عندك اعتراض على عبدالله
غرامك شي عجيب وطبعك ماحصل..احبك لوتغيب وراضي بالامل:
لالا مو حكاية اعتراض بس مدري يالله انا بطلع صحبتي تبا الاب توب ضروري عندها شي لازم تخلصه الحين
من عرفتك وانت تجرح ما اكتفيت:
اووكي حبيبتي براحتك بسسس حكلمك بكرى ترى فلا تقفلين جوالك كالعاده
غرامك شي عجيب وطبعك ماحصل..احبك لوتغيب وراضي بالامل:
ههههههههه ان شاء الله اوكي سي يوووو ليترررر
من عرفتك وانت تجرح ما اكتفيت:
تيك كير حبيبتي
نرجع لبيت ابو خالد..
ام خالد وهيا تجي لجهتهم:رندا حبيبتي تعالي شويه
رندا في نفسها ياربييييييي ايش يبغوووو مني كمااان شافني وشفته وموافقه ووافقتها خلووووووني ابغا اروح لأحزاااااني ابغا اروووووح لغرفتـي ابغا اجلس لوحـدي...
ابوخالد من ورى رندا:رندا يابنتي استني شويه فين طايره؟؟
رندا حست نفسها بتطيح على الارض لو قعدت معاهم اكثـر..
رندا بصوت مخنوق:شو خير؟
ابوخالد وهوا يطالع في ام خالد:تعالي نبغاكي شويـه
رندا مالقت حل غير انها تشوف ايش يبغوو وتمشي معاهم..مشيت ورى امها وابوها وشافتهم متوجهين لغرفة مكتب ابوها..دخل ابوها الغرفه وقعد على المقعد..وقعدت ام خالد جمبه ورندا قعدت واقفه تنتظر اللي بيقولوه..
ابوخالد:اجلسي يارندا
رندا طالعت فيهم بنفاذ صبر وقالت:خير يابابا شو في؟
ابوخالد وهوا يأشر لها على المقعد اللي قدامه:اقعدي ليه واقفه؟؟
قعدت رندا بعصبيه وطالعت فيهم بنظره متسأله..
ابوخالد:دحين يابنتي انتي شفتي الولد واحب اعرف قرارك الاخيـر عن الموضوع
ام خالد كانت جالسه تطالع في رندا بحنان فظيع وتقول في نفسها..ياقلبي يارندا وكبرتي ياحبيبتي..
الكل كان مو متوقع انه رندا في اي يوم من الايام تروح عنهم وتكون لها حياتها الخاصه..
رندا وهيا تطالع في امها وابوها بإستغراب..وتحس قلبها متقطع..وتقول في نفسها كم مره الانسان لازم يوافق يووووه ياربي يعني لازم يحرجوووني ما اقدر ما اقدر شووووووو اقووول..
رخت رندا راسها وما اتكلمت...حاولت تفكر لأخر مره وحاولت لأخره مره انها تشوف وجه رامي قدامها وتعارض الموضوع عشانه..بسسسسسس رامي مو ليها مووووووووووو ليها رامي وحبه وذكرياته شي لازم يكون من الماضي لاااااااااازم..
ام خالد بصوت حنون:رندا حبيبتي لو عندك اي اعتراض لاتنحرجي قولي
رندا وهيا ترفع عينها وتطالع فيهم بصعوبه:لا خلااص انا مـ..م.م.موافقه
قالت رندا كلمتها واتفجرت الدموووع في عينهااا وماقدرت تحبسها اكثررررر...
ام خالد وهيا تقوم وتحضن بنتها والدمعه في عينها:لييييييييه حبيبتي ليه تبكــي؟؟
رندا.........
ابوخالد وهوا يوقف:هههههههه سيبيكي منها ماتعرفيها دلووووعه خلاص انا بروح ابشر الرجال
راح ابو خالد وقعدت..رندا تحاول توقف دموعها بصعوبه عشان لايشكو اهلها في شي..
ام خالد:بس يارندا لاتبكي ماله داعي كل هالبكا
رندا:مافيني شي بسسس من الربكه والخوف
ام خالد وهيا تبتسم بفرح:مبروووووووووك حبيبتي مبروووووووووك وكلووووووووليييييييييش<<<زغرطت...
سمعت منى والحريم زغروطة ام خالد والكل فرح وابتسم...وعرف انه رندا وافقت..
ام خالد وهيا تمسح دموع رندا:قومي حبيبتي وغسلي وجهك وتعالي اقعدي مع الحريم شويه
رندا بضعف وعجز:لييييه مو خلاص شافوني؟؟
ام خالد:لامايصير يابنتي لازم تدخلي عليهم مره تانيه
رندا بإستسلام:اوووكي بس ثواني اعدل الميك اب واغسل وجهي
ام خالد:طيب بس لاتتاخري
رندا:اووكي
وراحت ام خالد عند الحريم..وراحت رندا وعدلت مكياجها بسرعه وراحت دخلت للحريم تاني وهيا تحاول تمسك نفسها...
وراحت رندا بشويش وقعدت جمب امها..
ام باسم: هااا العروووسه موافقه؟؟
وتسكت رندا وترخي راسها..وتبتسم ام خالد وتقول..
ام خالد:الله يوفقهم
ام باسم وهيا تقوم بفرح ووتتوجه لرندا وتسلم عليها وفي يدها علبه صغيره مخمليه تفتحها وتطلع منها اسوره..
ام باسم وهيا تلبس رندا الاسوره:مبروووووووك حبيبتي الله يوفقكم
رندا طالعت في اللي حطته ام باسم في يدها وابتسمت لها بإمتنان...
يقوووموو كل الحريم ويزغرطوووو ويباركووو لرندا...بعدين يجلسو شويه..ورندا تقوم وتقول لهم..
رندا:استأذن..وتخرج من الغرفه..
طلعت رندا من الغرفه تجرررررررررررري وراحت لغرفتها ورمت نفسها على السرير وقعدت تبكـــــــــي وتبـــكي وتشهق وحالتها يرثى لها..كانت تبكي موت حبها الاكيد لرامي وبداية وجود انسان ماتعرف عنه شي الا انه دخل حياتها وخلاص...
بعد ربع ساعه خرج ناصر مع اهله وركب في سيارته وركبو اهله في سيارات تانيه..ركب سيارته لوحده وهوا حاس نفسه بيطيررررررررر من الفررررررررررررح..وصار يغني من الفرررح..
ناصر:قلت بصراحه كل مافيكي جذاب قالت وش اكثر شي يعجبك فيني
قلت بصراحه كل مافيكي جذاب اسمك ورسمك والشعر والجبينِ وعيونك
وصوتك وخدك والاهداب قالت تبالغ قلت لا صدقيني ترى وصوفك مابها شي ينعاب...
ماكن كل الليل للعاشقينِ وماكن كل الوصل ما بين الاقراب
كلك على بعضك كذا تعجبيني وفي كل يوم يزداد الاعجاب الللللللللللللللللله يارندااااااا واخيراااااااااااااااااااا....
بعد يومين...
كان واقف في المطااار..
ويقول في نفسه...فديتك ياوطني الغالي...
اتوجه لبيته..ودخل البيت بفرررح...
......:اميييييييييييييييييييي يا احلى اممممممممممممممممممم بالدنياااااااااا اميييييييييييييي
ام رامي بصدمه:رمووووووووووووووي حبيبييييييييييييييييييي مو معقوووووووووووووووووووووووووووووووووول
وتجري ام رامي وترمي نفسها في حضن ولدها الغالي...
ام رامي وهيا تمسح دموعها:حمدلله على السلام حبيبي متى رجعت وليه ماقلت لنا عشان نجي نستقبلك؟؟
رامي:ههههههههههه بشويش عليا ياماما الله يخليكي
ام رامي:ههههههههه من فرحتي حبيبي وحشتني وربي
رامي وهوا يبوس يدها:وانتي الاكثر وربييييييييييي فين ابوياااا وحشني
واتحرك رامي للصاله ويصرخ بأعلى صوته...
رامي:الغالللللللللللللللي فييييييييييييينك ولدك جاااااااااااااااااااااا ابوووويا يا ابوووو رامي
ابورامي والدمعه في عينه:رامي
رامي وهوا يجري لأبوه:حبيب قلبييييييييييي وربيييييييييييي
ابو رامي وهوا يحضن ولده:هلااااااااااا بالغالي هلاااااااااااا نورت جده
رامي:منوووره بوجودك الله يسلمك كيفكممممممممممم وايش اخباركم وحشتوووني وربي وحشتوووني
ام رامي وهيا تمسك ولدها وتجلسه جمبها:وانت الاكثر قولي ايش اخبارك ولييييه ماقلت لنا على موعد جيتك عشان نستقبلك؟؟
ابو رامي:بس ياحرمه خلي الولد يتنفسسس
رامي:هههههههههههههههه انا بخير يابويا دامني معاكم والله يالغاليه حبيت اعملكم هيا مفاجئه اهم شي انتو طمنوني عنكم ان شاء الله طيبين مو ناقصكم شي؟؟
ابورامي:احنا بخير ياولدي ومبسوطين لجيتك
ام رامي:ها رمووي خلاص مافي سفر تاني
رامي:وحياااااتك حرمنااااااا هههههههههه
ابو رامي وام رامي:هههههههههههههههههه
في بيت ابو خالد..
محمد:عمووو مازن انتا ليييه دايماً تزينااا حلاص لووح
مازن بصدمه:وييي حبيبي محمد انتا ماتحبني
محمد وهوا يجلس في عب عمته منى:الا بس انتا كل يوم تزينا طفستنا
منى:ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مازن وهوا يطالع في منى بخبث:منوووي معلمته على هالكلام عشان يقولي هواا
منى وهيا تضحك:هههههههههههه لا والله بس هوا يغااااار عليااااا<<<وتغمز له..
مازن بقهر مصتنع:لا والله يغار عليكي اقووول حموود يالدب اقلب وجهك وروح عند ابوك
محمد:لالالا ما ابعا ستوو((اللي هيا ام خالد)) قالتلي اقعد معاكم
مازن بتذمر:افففففففففففففف منوي والحل مع هالطفس ابا اقعد معاج لوحدنا شويه
منى:هههههههههههههههههه هادي امي موصيته علينااا
مازن :ياربيييييي الله يعنني بس في التلفووون وانتي ماتديني وجه وبس تبي تقفلي بسرعه وفي البيت ما اتهنى اقعد معاج كل شويه احد ناط لنا ومايخلينا نقعد مع بعض
منى:ههههههههههههههه مسكين حالك تحزن
مازن بقهر:لا والله وانتي مايهمج شي احسن انا رايح باي
ووقف مازن يبا يروووووح..
منى وهيا تمسكه من يده:على فين خليك بمززح معاااك وربي
مازن يطالع فيها كأنه متضايق من لمسة يدها:لو سمحتي شيلي يدج
انصدمت منى منه وشالت يدها بسرعه...
محمد حس انه طفش منهم دايماً على هالحال كل مايجي مازن لازم يتضاربوو فقام وخرج من الغرفه..
بعد ماخرج محمد من الغرفه..اتحرك مازن ويبغا يلحقه ويطلع من الغرفه..
منى وقفت بحيره وتقول في نفسها شو فيه هادا زعوول كدا..
منى:ماااازن بلا بياخه
مازن.......
منى وهيا تلحقه وتوقف قدامه:مااازن لاتسوي فيني كدا
مازن طالع فيها بنظره ومشي من جمبها ورااح..
منى وقفت مقهوووووووووره منه..بيبي نونوووووووو كل شويه يزعل ياربييييييييييييي..
وطلعت تلحقه وشافته في الحوش واقف كأنه يستناها..
منى طالعت فيه وقالت في نفسها..كيف يرضا دحين هادا.؟؟
منى وهيا تقرب منه:مززززززززوني بلا بياخه مايحتاج تزعل من محمد داولد صغير مايفهم شي

مازن:ماني زعلان من محمد مين قال انا زعلان منج انتي لاني ماهمج ولاتهتمي لاتصالاتي ولاتتمني تشوفيني زي ما اتمنى انا شوفك في كل ثانيه ولمن اجي عندج تقعدي تتريقي عليا وتبهدليني انتي وولد اخوج هادا
منى قربت منه وطالعت فيه بحب:بس عاد مزوووني دحين انا ما اهتم لاتصالاتك ولا اتمنى اشوفك ترى انتا مرره مفتررري وبس تحب تتكلم كثيرر
مازن:ايوووه اضحكي عليا انتي يلا العبيها صح ياسيادة المحترفه في النصب
منى:ياربييييييي مزون حرام عليك لاتقولي كدا ترى انقهررررر
مازن:احسسسن انقهرري شويه زي ما انقهرر انااا
منى عجزت منه وماعرفت ايش تسوي له..
مازن طالع فيها وحزن عليها وقال في نفسه..هههههههههه وعرفت تلعوزها يامزووون احسن خليني اذوقها شوي من اللي بتذوقني هوا...
مازن بنبرة استهازاء:على فكررررره بنت جيراننااااا بتموووووووت عليا وبس تبغا نظره مني ولا مكالمه وحده حتى مو زيج متبطره على النعمه اللي اعطاج هيا ربنا
منى طالعت فيه بحمق وقهرر:روووح لها خليها تنفعـك..واتحركت من عنده وهيا تتحرطم وتتذمر وتقول في نفسها دلوووع بس يزعللل ويحب يقهرررني يبغا كل شي على كيييييفه اووووريه الحمار اوريه...
مازن انصدم:قلبتها الدبببببببه منوووووووووووووي تعالي يالدبه امززززززززح انا وياااااج ماني زعلااان والله بمزززززززززح
منى وهيا تمشي بعيد عنه وتروح لجهة المسبح:رووووووح لاه امزح مع غيري
مازن راح يجريييي لها ووقف قدامها...
منى انصدمت منه يقلدها هادا ولا ايش؟؟؟!!...
مازن طالع في عيونها وقال:احبــك يالحماره لاتصيري دلوووعة بمزززح انا وربي
منى.....استحت كالعاده وسكتت..
مازن:ياعمري انا فديت اللي يستحوووووووون
منى رفعت عينها عليه وطالعته بكل حب وقالت في قلبها والله احبـك..
مازن ابتسم بخبث:قوليها
منى استغربت كيف عرف:ايش هيا؟؟
مازن وهوا يوسع ابتسامته ويمسك يدها:قوليها ولا مابفكج اليوم
منى:هههههههههههه ايش بتسوي يعني
مازن:بشيلك وارميكي في المسبح
منى:لالالا الا دا الشي
مازن بفرح:طب قوليها وما بسوي كدا
منى............
مازن ماكذب خبررر مسكهااا وشالها علي يدينه وقربها من المسبح..
منى:مااااااااااااازن لااااااااااااااااا لالاااااااااا نزلني خلاص بقول بقووول
ماااازن:قوووليها ولا بشقق ملابسي حرام عليكي صارلي خمسه سنين وانا انتظر هالكلمه
منى بإرتبااك:طيب ايش اقول؟؟
مااااازن وهوا يقرب من المسبح اكثر:هااااااااااااا
منى:لالالا خلاااااص احبببببببببببك والله احبببببك
مازن ماااااااااااااات من الفررررررررررررررح وصار يلفففففففف حول نفسه بقووووووووووه ومنى تضحك عليه....
منى:مززززززززون نزلني لو جا احد بتصير فشيللللله نزللللللنييييييي ههههههههاااي
مازن وهوا ينزلها:يالدبه اخيراااااااا قولتيهااااا اخيرااااااااااااااااااا
منى ابتسمت بخجل:بس خلاص لاتحرجني
مازن وهوا يبعد عنها شويه ويفتح يدينها ويطالع في السما:يانااااااااس مو مصدق منى تحبنييييييييييييييي زي ما اناا احبهاااااااااااا
منى وهيا ناويه تخرب عليه فرحته:دب مين قال انا احبك
مازن وهوا يطالع فيها بصدمه:انتي دوبج؟
منى:صح بس انا قلتها تحت اجبااار منك يعني مو بكيفي
مازن انصدم واتغيرت كل ملامحه...
منى لمن شافته كدا حزنت عليه وقربت منه وقالت في اذنه:يا اهبل انا اموووت فيك مو بس احبك
وراحت تجررري ودخلت البيت..مازن ماصدق نفسه وحس انه بيطير من كثر الفرح وخرج من البيت وهوا فرحاااااااان ومو مصدق نفسه...
خالد كان واقف عند الطاقه وشاف اغلب اللي صار وابتسم بينه وبين نفسه..وقال الله يدوووم الحب بينهم...وشويه اتذكر نهال وايامه معاها وحس نفسه مشتتتتتتتاااق لها موووت ومشتاق لأيامها...وماقدر يحبس الدمعه الوحيده اللي نزلت من عينه..وقال..
خالد:الله يرحمك حبيبتي وحشتيني والله
منى وهيا طالعه في الدرج..شافت رندا واقفه تطالع فيها وبتبكي..
منى انصدمت من المنظر اللي قدامها:رنداااااا ايش بك؟؟؟
رندا بصوت مخنوق:رااااااامي
منى بخوف:ايش به؟
رندا وهيا تغطي وجهها بين يدينها:جااااااااااااا
منى انصدمت ويعني لو رامي جا ايش فيها..؟؟
منى وهيا تقرب من اختها وتمسكها:تعالي معايا يارندا
واخذتها وراحت لغرفتها..
منى وهيا تعطي رندا منديل:رندا خدي
رندا اخدت المنديل من يد منى ومسحت دموعها وهيا ترتجف...
منى قعدت تطالع في رندا وقلبها متقطع على حالها...
منى:رندا حبيبتي ممكن تهدي شويه
رندا.........
منى:اتحركت وقعدت عند رجل رندا ورفعت راسها بيدها بشويش..
منى:رندا طالعي فيني
رندا طالعت في عيون منى واللي حست انها حتقول لها شي مهم..
منى:تدري انا طول عمري اشوفك قويه ومايهمك شي في الدنيا ولا اتوقعت في يوم اني اشوفك بي دا الشكل فين رندا القويه اللي مايهمها شي رندا اذا انتي تقدري تسوي في نفسك كدا انا عيوني وقلبي مايستحملوو يشوفوكي بي دا المنظرر رندا خليكي قويه انتي اقوى من كدا لاتسوي في نفسك كدا عشان انسان مايستاهل ماقدر حبك ولاحس فيكي
رندا سكتت وصارت تطالع في اختها بصدمه..
منى وهيا توقف وتمسك يد رندا وتوقفها معاها:تعالي شوفي نفسك
ووقفت منى رندا قدام المرايا وخلتها تشوف نفسها كيف صار شكلها ضعفت عن اول والهالات بدأت تظهر تحت عيونها وشكلها يقطع القلب..
منى:شفتي عمرك ماكنتي كدا يارندا ترضي على نفسك تكوني بي هالشكل وبي دا الضعف
رندا كانت تطالع في نفسها كأنها تشوف نفسها لأول مره وتقول في نفسها صحححح ايش اللي صار ليه عشان واحد انسان مايسوى اسوي في نفسي كل داااا لالالا لييييش سوييييت في نفسي كدا لييييييييه..
منى مسكتها ومسحت دموعها وطالعت فيها بإصرار وقالت:رندا يلا غسلي وجهك وبلا بياخه خليني اشوفك قويه مره تانيه وخليني ارجع اشوف رندا الجبل اللي ماتهزه ريح ايش يعني رامي جا مابياكلك هوا خلاص رامي شي وانتهى من حياتك ومهما كان حبك له فما يسوى عليكي تبهدلي نفسك كل هالبهدله عشان هالحب دوسي عليه وامشي انتي رندا القويه فاهمتني يعني ايش يعني رندا اللي ماتنزل نفسها لي هالمستوى عشان انسان بالدنيا مهما كان هالانسان انتي فااااهمتني ولالا
كانت منى تتكلم بعصبيه وبإصرار وقووة غريبه..كانت منى مقهوره من اللي بتسويه رندا في نفسها..منى برغم انها اكبر من رندا الا انها طول عمرها تستمد قوتها من اختها وتفرح لمن تشوفها في قوتها ولا احد يقدر عليها..ماقدرت منى تستحمل اللي تسويه رندا في نفسها..وقالت لازم تتحرك..
رندا طالعت في منى وحست انها ردت لها روحها فرمت نفسها في حضن اختها الحنونه وقالت بكل امتنان:مشكووره حبيبتي
منى وهيا تمسح على شعر رندا:يلا رندااا انسي كل اللي صار وخليكي في اللي جي اللي راح راح محا يرجع ولا حايفيدك قومي وقابلي رامي لمن يجي كمان ولاكأنه صار شي وريني التحدي بعينه في تصرفاتك تجاه رامي اهتمي بلي جي المدارس خلاص بعد كم يوم اهتمي في نفسك وبلاشي ضعف ودموع وهبل
رندا بعدت نفسها عن اختها وهيا تحس انه الروح دبت في جسدها من جديد وابتسمت..
رندا:تدري منووي ماكنت اعرف انك كدا مشكووووووووووووره يالغاليه رديتلي روحي
منى ابتسمت وقالت بمزح:ليه كيف كنتي تعرفيني قومي بس بلا عبط انا اصلاً دايماً احسن منك واخيراً جا الوقت اللي اتفلسف فيه على راسك
رندا ولا كأنها كانت بتبكي قبل شويه:ههههههههههه الله يرجك
منى ابتسمت بكل فرح:الله يسعدك يادبه لاتسوي فيني كدا مره تانيه ما اقدر اشوفك وانتي بتبكي
رندا بإبتسامه حلوه:ولايهمك خلاص كلامك رجعني للواقع واوعدك ما اضعف تاني مره
منى وهيا تربت على كتفها:ايوه كدا خليكي قويه
رندا وهيا تغمز لها:افااا عليكي اعجبك انااا
واتبادلو الاخوات الضحكات..في هالوقت كان رامي راكب سيارته ومتوجه لبيت عمه ابو خالد..وهوا يفكر ايش حقوولهم كيف افهممم وجهة نظرررررري ياربي..الله يعنني الله يعنني وخلاص...
وصل رامي لبيت عمه بعد عشره دقايق دخل البيت وقلبه يدق بسرعه..
رامي:سلااااااااام عليكم يا اهل البيت الخالي دوماً
خالد كان وقتها خارج مع محمد وشاف رامي واقف قدامه:اوووه ياهلاااا والله برموووي
رامي وهوا يسلم على خالد:هلا فيك ياولد العم اخبااارك يالدب ياللي ماتسأل؟؟
خالد:مين فينا اللي لازم يسأل عن التاني
رامي:انتا طبعاً
خالد:لا انتا ياذكي انا اكبر منك
رامي:ههههههههههههه اخبارك؟
خالد:تمام حمدالله على السلامه متى وصلت؟
رامي:اليووم العصر الساعه تلاته
خالد:الف حمدلله على السلامه
رامي:الله يسلمك
خالد:ها بشر كيف الشهاده خلصت؟؟
رامي:ايووه الحمدلله جيد جداً
خالد:الف مبرووك والله
رامي:يبارك بعمرك ياشيخ فين عمي فين الناس ما اشوف احد؟؟
خالد:هههههههههههه الوالد خرج مشوار شويه ويرجع والبنات في غرفهم والوالده تلاقيها في المطبخ
محمد وهوا جي لأبوه:بابا انا حلصت يلا نلووح وي عموو لامي زاا
رامي وهوا يمسك محمد ويشيله ويبوسه:هلا حمودي كيف حالك؟
محمد:تيب
رامي:هههههههههه فين رايحين؟
خالد:والله مدري الولد من اول طفشان قلت اروح امشيه شويه
رامي:اهاااا طيب الله معاكم
خالد:يالله بابا حمودي امشي وخد راحتك رامي البيت بيتك ماتحتاج توصيه
رامي:افا عليك ماله داعي الكلام
نزل رامي محمد على الارض وراح محمد مع ابوه لعند الباب..
رامي بسرعه:خالد دقيقه
خالد وهوا يلتفت عليه:هلا
رامي بتردد:ابغا اكلمك بعدين في موضوع
خالد بإستغراب:موضوع ايش؟
رامي:بعدين اقولك
خالد:اوكي براحتك..وراح خالد ومحمد وقعد رامي واقف في محله مو عارف ايش يسوي يروح ويجيهم وقت تاني ولا يسلم على ام خالد والبنااات..وقال في نفسه آآآآه من البنات وآآه منك يارندا الله يعنني واقدر اسوي اللي ببالي..
شويه جاته ام خالد وانصدمت لمن شافته..
ام خالد:هلا رامي حمدلله على السلامه
رامي:الله يسلمك ياخاله كيف الحال؟
ام خالد:الحمدلله بخير انتا كيفك وايش اخبارك؟
رامي:والله الحمدلله تمام
ام خالد:مبروووك سمعنا انك خلصت الدراسه خلاص
رامي:الله يبارك فيكي يارب ايوه خلاص الحمدلله
ام خالد:طيب ياولدي الله يوفقك
رامي:ها خالتي اخبار التبووله والفتووش ههههههههه
ام خالد:ههههههههههه لك تسلملي يارب والله اخبارهم تمام تبغا اجيب لك في عندنا في التلاجه
رامي:هههههههههه لا خليها وقت تاني انا مستعجل بروح
ام خالد:براحتك بس لو تستنى شويه بتلاقي عمك داخل علينا
وبالفعل في نفس الوقت دخل ابو خالد عليهم..
ابوخالد:السلاااااام عليكم
رامي وهوا يسلم على عمه:هلاااا عمي كيف الحال؟
ابوخالد:بخير انتا كيف حالك؟
رامي:بخير بشوفتكم والله
ابوخالد:تسلم يارامي ها الحمدلله على السلاامه متى وصلت
رامي:الله يسلمك اليوم العصرر
ابو خالد:اهااا وها خلااص خلصت الحمدلله
رامي بفرح:ايوه الحمدلله
ابو خالد:بالمبارك ياولدي
رامي:الله يبارك فيك
ابوخالد:ادخل اتفضل ليه واقف هنا
رامي:لا خلاص مايحتاج انا بس كنت ابغا اسلم عليكم
ابوخالد:لا ياولدي مايصير لازم تدخل تجي لبيتنا وماتدخل مو حلوه في حقنا صراحه
رامي:ههههههههه ولايهمك يلا بقعد شويه
ابوخالد:حياك
ودخلو رامي وابو خالد على غرفة المعيشه وجلسو يتكلمو شويه..
وشويه جوو منى ورندا عند غرفة المعيشه عشان يبو يدخلو واتفاجئوو بصوت رامي في الغرفه..فعرفو رندا ومنى انه جوو..ورندا حاولت تتهرب وتبا تروح بس منى مسكتها وقالت لها..
منى:رنداا نسيتي اللي اتفقنا عليه؟؟
رندا:لا مانسيت بسس بجيب طرحتي
منى:تعالي هنا في طرح..وراحت منى للعلاقه كانت على الطرف واخذت منها طرحتين وحده كانت سوده والتانيه بيضه ودخلوو الغرفه..رندا لمن شافته حست قلبها وقف وكانت تبغا تخرج من الغرفه بس منى مسكتها وخلتها توقف..
منى:السلام عليكم
رامي طالع في منى واتذكر اللي سوته فيه فقال بإستحقار:وعليكم السلام..وبعدين وجهه نظره للبنت اللي واقفه جمب منى وشكلها مرتبكه..فعدل من طريقة كلامه عشان لا يلاحظ عمه..
رامي:هلا بنات كيفكم؟؟
منى:تمام كيفك انتا؟
رامي:الحمدلله بخير
منى:حمدلله على السلامه
رامي:الله يسلمك
ابوخالد:رندا يابنتي حمدي لولد عمك بالسلامه
رندا وهيا تحاول تقوي من نفسها عشان لاتهز صورتها قدام اختها اللي وعدتها انها تكون قويه لمن تشوف رامي:الحمدلله على سلامتك ر..رامي
رامي وقلبه يعوره:الله يسلمك كيفك؟
رندا بجمود:الحمدلله بخيررر
ابوخالد:باركوو له خلاص خلص دراسته واخذ شهادته ماشاء الله عليه جاب جيد جداً
رندا ومنى:مبروك
رامي:الله يبارك فيكم
ابوخالد:سمعت عن خطبة رندا؟؟
رامي غمض عيونه مايبغا يسمع شي عن هالموضوع..وسكت..ورندا حست انه انقهرر فقالت له..
رندا بدلع:مابتبارك لي؟؟
رامي كأنه اتجاهل كلامها طالع في عمه وقال:ومين سعيد الحظ هادا؟
رندا وهيا تجاوب عن ابوها بصوت قوي:ناصر عبد الرزاق اخو صاحبك باسم
رامي انصدم..وقال في نفسه ناصر ناصر ماغيرره لامستحييييل ياخدها مني واحد زي هادا..
ابوخالد:والله رجال والنعم فيه جا قبل يومين وشافها واتفقنا على كل شي الحمدلله وان شاء الله الملكه والزواج حتكون في الاجازه الصيفيه
رامي حس نفسه حيدوخ جااااا وشافها كمان واتفقوو لالالالا مستحييييييل..
رامي:عمي معليه ابغا اكلمك في موضوع
ابوخالد:خير ايش عندك؟؟
رامي وهوا يطالع في منى ورندا بطرف عينه:موضوع مهم
منى فهمت عليه:طيب احنا نستأذن
رندا تبغا تقهره:لالا فين خلينا منى
منى طالعت فيه رندا بتحذير وقالت:تعالي انتي ابغا اوريكي شي
وسحبت منى رندا وطلعوو من الغرفه..وقعد رامي محتار كيف يفاتح عمه بالموضوع..
ابو خالد:خير يارمي ايش موضوعك المهم هادا؟؟
رامي بسرعه:عمي بإختصار انا ابغا رندا
الحجــ ود ـــاز غير متصل  
قديم 08-23-2005, 03:54 AM   #103 (permalink)
مــ الحزن ــلاك
أمير الرومانسية
 
ويلي




الله يطلع



يا ود مدامش ودودة <<<<<<<<<< هههههههههههههههه


نزلي الاجزاء


ههههههههههههههههههه
مــ الحزن ــلاك غير متصل  
قديم 08-23-2005, 03:12 PM   #104 (permalink)
الحجــ ود ـــاز
رومانسي شاعري
 
الصورة الرمزية الحجــ ود ـــاز
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى الحجــ ود ـــاز إرسال رسالة عبر Yahoo إلى الحجــ ود ـــاز
*&*الجزء الثاني والاربعون*&*
ابوخالد انصدم لمن سمع كلام رامي وقال:نعم ايش قلت؟
رامي وهوا يعيد اللي قاله بكل اصرار:انا ابغا رندا وماني موافق على خطبتها من ناصر
ابو خالد........سكت شويه ويطالع في رامي...ويقول في نفسها اتجنن الولد ولا ايش..
ابوخالد:رامي انتا تتكلم من جد؟؟؟
رامي خاف من نبرة صوت عمه بس مااتردد وكمل اللي قاله:ايوه هادا موضوع مافيه مزح
ابوخالد اتحولت كل ملامحه للغضب وقال بجديه:انتا فاهم ايش بتقول ايش الكلام الفاضي هادا اسمح لي يارامي صحيح انك ولد اخويا وانك على العين والراس بس دا كلام فاضي وانا ما اقبل اسمعه رندا كانت طول عمرها قدام عينك ولا في يوم قلت انك تبغاها ولا لمحت حتى وانتا داري انك لو اتكلمت مستحيل نردك
رامي بإرتباك من اللي قاله عمه:بسس انا ياعمـي..وقاطعه ابوخالد..
ابوخالد:لابس ولاغيره البنت خلاص انخطبت وهيا موافقه وبعدين اعطينا الرجال كلمه ومانقدر نرد فيها...وقف ابوخالد بعصبيه..وكمل...ولو سمحت ما ابغا اسمع شي عن دا الموضوع مره تانيه..وطلع من الغرفه وساب رامي قاعد مكانه بحيـره..ويقول في نفسه..خلاص يعني مافي امـل ضاعت رندا مني لامستحيل محا ارضا انا بكدا رندا ليا ومستحيل احد ياخدها مني..وقام رامي من مكااانه وراح للدرج يبغا يطلع يكلم رندا ويفهمها على كل شي يمكن هيا تقدر وضعه وتساعده..بس لمن وصل للدرج لقا قدامه ابوخالد وطالع فيه بنظره خلته يحس انه مستحيل يخليه يكلمها..
اتحرك رامي من مكانه زي المجنون وطلع للحوش وراح عند جهة بلكونة غرفة رندا وصار يصرخ..
رامي:رنداااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااا يارندااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااا
رندا كانت جالسه في غرفتها مع منى وحست انه في احد بيزهمها..
رندا:منى منتي سامعه شي؟
منى:امممم لا ليش؟
رندا:مدري كأني سمعت احد يقول رندا
وفجئه سمعو صوت شي ضرب في باب البلكونه..وقفت رندا بإستغراب وراحت للبلكونه وسمعت الصوت بشكل اوضح...
رامي:رندااااااااااااااااااااااااااااا
رندا انصدمت:منى هادا رامي
منى بإستغراب:رامي؟؟
فتحت رندا باب البلكونه وطلعت على براا وشافت رامي واقف وبيصرخ وسكت لمن شافها..
رامي وهوا يطالع فيها بكل حب لأول مره:رنداااا اخيراً
رندا ارتجفت لمن شافت نظرته وحست بالخوف منها برغم انها طول عمرها اتمنت تشوفها منها بسس...في دا الوقت..بعد ما انتهى كل شي..لالالالا...
رامي بصوت اهدى:رندا انزلي ابغا اكلمك شويه
رندا غمضت عينها وافتكرت كلام اختها وافتكرت ناصر وافتكرت كل شي وقالت عكس اللي يقوله قلبها..
رندا:ايش تبغا؟
رامي:الله يخليكي انزلي محتاج اكلمك ضروري
رندا وهيا تحاول ماتزل لسانها وتقوله طيب:لااا محا انزل
رامي استغرب تصرفها وماعرف ايش يقول..وصار يطالع فيها برجاااء..
رندا ماقدرت تستحمل نظراته ودخلت غرفتها على طول وقفلت باب البلكونه وراها بقوه وسندت نفسها عليه...
منى شافت شكلها وهيا بتدخل الغرفه..كانت تتنفس بسرعه وتحاول تسيطر على نفسها وماتروح لجهته وترجع تكلمه مره تانيه..حزنت منى على حالها وماعرفت ايش تسوي بس قعدت ساكته..وتسب رامي في نفسها..
رندا طالعت في عيون منى وحاولت ماتنزل اي دمعه من عينها بسسسسس..ماقدرت ماقدرت وضعفت ونزلت دمعه وحيده من عينها مسحتها بسرعه وراحت رمت نفسها على سريرها ودفنت راسها في مخدتها وقعدت تقول في نفسها..ليه يارامي دحين ليه بعد ما خلاص صرت لغيرك ليييييييييه...؟؟
جلس رامي واقف في مكانه ومو عارف ايش يسوي لو في يده يطير ويروح لغرفتها ويقولها احبــك لاتكوني لغيـري..بس ماااااايقدر مايقدررررر..خرج رامي بسرعه من البيت وركب سيارته وطااااااار بيها على اي مكان يكون فيه لوحده ويقدر يخرج غضبه فيه...
ابوخالد اتصل على خالد وقاله على اللي قاله رامي وكان مره متنرفز..صحيح انه خالد انصدم من كلام ابوه وانقهر من موقف رامي بس لمن شاف ابوه متنرفز خاف عليه وقعد يهدي فيه وقال له انا بتفاهم مع رامي ولا يهمك..
اتصل خالد على رامي اكثر من مره بس رامي مارد عليه..وفي الاخر عجز انه يرد عليه..وقرر يروح له البيت..
رامي بدون مايحس على نفسه لقا نفسه في المزرعه وواقف في نفس المكان اللي كان واقف فيه في داك اليوم لمن شاف رندا واقفه وخايفه..جلس رامي حوالي الساعتين واقف ويستعيد كل لحظه مرت عليه في حياته وفيها رندا..افتكر يوم ملكة لمـى لمن فتحت له الباب وكيف شكلها جننه وخلاه ماينام طول الليل..افتكر إرتباكها وكلامها في داك اليوم وكيف ابتسمت لمن قالت له عقبااالك...وكان كل مايفتكر شي يتنهد بدل المره الف..كان حزين لدرجه فظيعــه..يفتكر نظراتها وهيا في سيارته وابتسامتها اللي تذوب قلبـه ويتنهد..يفتكر نظراتها لمن كانت تكلمه ويتنهد..كان يحس دايماً انه فيها شي يجذبـه لهاا كان يكوون مبسووط لمن يشوفها ويرتاح لمن يكلمها بس ماكان يعرف انه كل دا حب لانه ماكان يشغل باله بالتفكير بيها كان قنوع لدرجة انه بس كان يستمتع باللحظه اللي يشوفها فيها بس وبعد مايروح من قدامها يترك استمتاعه واعجابه بيها للمره الجيه اللي حايشوفها فيها لانه واثق انه حايرجع ويشوفها مره تانيه ومهما طالت او قصرت المده..وانهاا بتكون دايماً تنتظره بإبتسامتها الحلوه ونظراتها اللي تحرق القلب..شي في نفسه كان يخليه واثق انه رندا له..وانه مهما راح بتستناه بس دا الشي دحين اثبت له انه غلطااان وجا اليوم اللي رندا ما استنته فيه وراحت لغيـره..
رامي:آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ياقلبي آآآه انا الغلطان كيف ماعرفت اني احبها وانا بس لمن اشوف عيونها اتجنن..كيف ماعرفت اني احبها وانا كل ما اشوف اي بنت افتكرها واقعد اقارن بينها وبين جمال رندا واقول انها ماتجي شي جمب رندا..كيف ماعرفت اني احبها وانا كل ما ارجع السعوديه تخطر هيا في بالي قبل اي احد واتمنى اشوفها حتى قبل امي...سكت رامي وهوا يشوف سيارة خالد توقف قدامه..واستغرب وقال في نفسه هادا كيف عرف اني هنا..
خالد قرب من رامي وهوا مستغرب لانه شافه قبل شويه وهوا يحرك شفايفه كأنه بيتكلم مع احد ولمن شافه سكت..ولمن وصل خالد قدام رامي شاف شكله الحزين وعيونه اللي مليانه دموع واستغرب اكثر..
رامي طالع في عيون خالد وحس فيها الاستغراب والاستنكار في نفس الوقت وقال في نفسه اكيد جي يديني تهزيئه حلووه انا احسن لي اروح من هنا واوقف الجدال قبل مايصير..
فتح رامي باب سيارته وجا يبا يدخل بس يد خالد سبقته ووقفته مكانه..
خالد:خليك شويه
رامي طالع فيه وسكت..
خالد وهوا يأشر له على باب المزرعه:خلينا ندخل نتفاهم جوا
اتحرك خالد قدام رامي ومشي رامي وراه وهوا يفكر..ليه خالد هادئ كدا يالله خليني اشوف ايش يبغا انا ماسويت شي خطأ...
دخلو خالد ورامي للمزرعه وكل واحد مرسومه تعابير غريبه على وجه..لأول مره يدخل رامي المزرعه وهوا زعلان طول عمرها المزرعه هادي مصدر سعاده لكل العائله لانهم يقضو فيها اجمل ايامهم مع بعض..مشيووو خالد ورامي الين وصلوو عند الاصطبل..طالع خالد في رامي وقال بكل هدوء..
خالد:تسابق؟؟
رامي بإستغراب:نعم؟؟
خالد:تساااابق؟؟
رامي حس نفسه اشتاق للخيل وماقدر يقاوم عرض خالد السخي فقال برغم استغرابه:اوكي
ركب رامي اسرع فرس في الاصطبل واللي الكل كان يخاف يركبها نظراً لحجمها الكبير ولسرعتها اللي تخوف كانت فرس ضخمه ولونها اسود ولمن تمشي تدب الرعب في قلب اي احد يشوفها والوحيد اللي يركبها هوا امجد..خالد لمن شاف رامي يركبها انصدم بس ماقال شي..وخلاه براحته..
بدأو خالد ورامي السباق..وكان رامي منطلق ويتسابق بسرعه جنونيه حتى كان شكله معصب ويقود الفرس بكل شراسه والفرس منقاده معاه وتجري بكل سرعتها..خالد حاول يوصل لسرعته بس ماقدر لانه فرس رامي اسرع من فرسه بكثيرررر..المهم بعد ما وصولو للنهايه واتقرر طبعاً فوز رامي..راحو خالد ورامي لجوة الفيلا الكبيره..وقعدوو فيها شويه وطول الوقت خالد يتعامل بهدوء غريب وكأنه مايعرف اي شي ورامي مستغرب ويرد عليه اذا كلمه بكلمه ولا اتنين ويسكت..في الاخر قرر خالد يكلمه في الموضوع..
خالد:طيب مابتقول شي؟
رامي:عن؟
خالد:عن موضوع رندا؟؟
هنا رامي سكت وماعرف ايش يقول..
خالد وهوا يطالع في عيونه:تحبها ولا ايش الموضوع؟
رامي انصدم من صراحة خالد وقرر يتكلم معاه بصراحه زي ماهوا بيسوي..
رامي بعد فترة سكوت بسيطه:ولو احبها حايتغير شي في الموضوع؟
خالد بهدوء:طيب قولي لو تحبها ليه ما اتكلمت من زمان ليه دحين وفي هالوقت بالذات؟
رامي وهوا يطالع في الارض:ما اظن حاتفهم وجهة نظري
خالد بسرعه:لا مين قال لك بالعكس انا الوحيد اللي ممكن يفهمك فهمني انتا بس وحاتشوف
رامي وهوا يطالع في خالد:تدري احياناً في اشياء ماتحس بقيمتها الا لمن تفقدها واحياناً يكون في اعماق قلبك في حب دفين ماتعرف عنه الا لمن تحس بضياعه منك وتبدء تدور عليه لانك حاسس بشي ناقص في داخلك..........انا ياخالد حبيت رندا بدون ما اعرف وبدون ما احس وماحسيت على نفسي الا لمن قالت لي منى انها انخطبت جن جنوني** وصرت اموت في الدقيقه الف مره تدري لو كنت اعرف من زمان اني احبها وعرفت انها صارت لغيري وقتها بيكون شعوري ارحم من دحين لاني دحين ما اكتشفت موضوع حبي لها الا بعد ماصارت لغيري حط نفسك بمكاني وحاتحس بمدى الالم اللي في داخلي يمكن اكون اناني لاني اتكلمت في دا الوقت بسسس ما اقدر اتخيل رندا تروح لغيري وانا واناا...اعيش بدونها باقي عمري ما اقدرررررررر ياخالد ما اقدر
خالد سكت وصار يطالع في رامي اللي حط راسه بين يده..ويفكرر..فعلاً شعور صعب واللي صار معاه ممكن يصير مع اي شخص في الدنيا بس كيف اقدر اساعده كييييف..؟؟خلاص البنت انخطبت..
رامي وهوا يرفع راسه ويطالع في خالد:فهمتني ياخالد حسيت بشعوري عرفت ليه قلت لأبوك اللي قلته
خالد وهوا يهز راسه بالايجاب:فهمت يارامي فهمت بس ايش اللي بيدي واقدر اسويه البنت خلاص انخطبت والرجال واعطيناه كلمه ورندا نفسها ما اظن انها بترضا لاني حسب ماعرفت انها موافقه وراضيه تماماً عن الموضوع
رامي بتشكيك:انتا متأكد انها راضيه تماماً زي مابتقول؟؟
خالد بإستنكار:ليه انتا تتوقع اننا بنزوجها بدون رضاها لاطبعاً مستحيل
رامي بحيره:بسسس عيونهاااا تقول شي تاني انا احس انها تحبني ياخالد عندي احساس قوي بدا الشي
خالد:لالالا احساسك غلط لو كانت تحبك ايش اللي يخليها توافق على ناصر مافي اي شي يجبرها
رامي.............
خالد:خلاص يارامي ارضا بللي صار مالك نصيب فيها وربنا ما قدر انكم تكونو لبعض ويمكن دا الشي خير لكم يمكن لو اتزوجتها محا تتوفقو ولا اي شي احمد ربك وارضا بللي حكم بيه لانه ربنا يعرف مصلحتك اكثر منك
رامي..........
خالد:رامي يالله عاد انا طول عمري اعرف انه مافي اي بنت تقدر تنزل راسك ايش بك ياشيخ ارفع راسك ولا هبل اذا مو رندا في الف وحده غيرهااا**
رامي:خلي الالف وحده ليك انا ما ابغاا الا رنداا
خالد بغضب:رامي ايش بك ماتفهم اقوولك البنت خلاص مستحيل تكون ليك انخطبت واتقرر موضوعها مايصير تجي تخرب عليها كل شي في لحظه بسبب حبك اللي اكتشفته في الوقت الضائع اسمح لي يارامي لو في احد غلطان في كل اللي يصير فهوا انتا لانك اكيد كنت تعرف انك تحمل لو شعور بسيط تجاه رندا وصراحه مو عدل انك تسرح وتمرح طول عمرك ولاتدري عن البنت ولمن يجي نصيبها وتتوفق مع انسان كويس تبا توقف لها نصيبها عشان نفسك صراحه دي منتهى الانانيه وانا ماعمري عرفت عنك انك اناني
رامي......سكت وماقدر يرد عليه خاف يتضارب مع ولد عمه ولا يسبب خلافات بينهم..وقرر انه لازم يكلم رنداااا لازم يكلمهاااا هيا اللي حاتقرر نهاية دا الموضوع..وقف رامي فجئه..
وخالد انصدم منه:على فين؟
رامي:البيت بروح انام ما ارتحت من يوم جيت من السفر
خالد وهوا يوقف معاه:فكر يارامي مظبوط في اللي قلتلك عليه واستهدي بالله وحاول تنسى الموضوع وان شاء الله ربنا يجبر قلبك وينسيك
رامي:.......باي
راح رامي..ومن بعده بربع ساعه طلع خالد وراه..
كانت جالسـه في مكانها المفضل في غرفتها..جالسه على مكتبها وتمارس هوايتها المفضله..واللي هيا كتابة الشعر والخواطر والقصص..كانت لمى شاعره وكاتبه بس لـ نفسها ومحد يدري عنها..كانت لمى في دا الوقت بتكتب خاطره حزينه..بتكتبها من كـل قلبـها..تكتب فيها كل مشاعرها واحاسيسها..كانت تكتب عن الحب والعذاب الدفين..كانت تكتب عن الاشواق والحنين..
كانت تحط كل مشاعرها في كتاباتها..لانها هيا عزاها الوحيـد في هالدنيـا..كانت دموعها انهار على خدها..وقلبها من الحزن مااات..حياتها من بعد امجد..سراب..فراغ..شي ماله معنـى..ولا له قيمه..رفعت راسها عن الورقه وطالعت في صورة امجد اللي قدامها وقلبـها يعوورهاا..رمت القلم اللي في يدها..واخذت الصوره..وراحت للمكان اللي كان جالس فيه امجد على سريرها...وصارت تطالع في الصوره بكل آلــم وتغنـي لهـا بصوت يقطع القلب..((http://downloads.roro44.com/48449)
لمـى:ولاتسوى حياتي بعد منك..
يحز في خاطري بالحيل انك..
قدرت تعيش كنه ماحصل شي..
وانا توي انا توي في نفس السالفه هي..
علي كن الزمان عندك توقف..
نسيت انا افترقنا قلت صيف..
تحريتك تجيني بس ماجيت..
انا توي انا توووي على طاريك فزيت..آآه
انااا في داخل اعماقي نسيتك..
ولا واجهت احساسي لقيتك..
وين اروح دامك ساكن بي..
اييه شسوي شسوي وغيرك انت من لي..
ولاتسوى حياتي بعد منك..
يحز بخاطري بالحيل انك..
قدرت تعيش كنه ماحصل شي..
لمـى في هالفتره صحيح انها اتغيرت وصارت تضحك وتخرج وتتكلم ولاكأنه فيها شي..بس كل دا عشان اهلها وعشان لاتشيلهم همها وتحزنهم معاها..قررت لمى من يوم ما سافر امجد انها تتغير عشان اهلها وعشان نفسها..بس تغيرها ماكان في صالحها..لان اصعب شي على الانسان انه يمثل الفرح ولو لدقيقه والحزن في قلبه مسيرته اعواام..اصعب شي لمن تبتسم وقلبها يبكي الف دمعه..اصعب شي لمن تضحك وتتكلم وقلبها يصرخ في الدقيقه الف صرخه..كانت لمى تتعذب من بعد امجد عنها تحاااول انها تنسااه وتتجاهله في اعماقها..بس مع كل نفس وكل نبضة في قلبها..قلبها يذكره وينطق بأسمه..فكانت تسرق اللحظات اللي تكون فيها لوحدها في غرفتها وتذكره بكتابتها وألمها واحزانها...
في نفـس الوقــت كان امجـد جالس يغسل وجهه لانه دوبه صاحي من النووم..رفع راسه وطالع في المرايه اللي قدامه وشاف كيف صار شكله..له مده ماحلق لحيته فصارت عنده لحيه خفيفه..وشعره طوول على طوله السابق وصار طوويل مرره..وشكله رغم البهدله اللي هوا فيها الا انه صار احلى من اول بكثيرر..ولحيته وشعره الطويل اعطاه جااااذبيه خطيرره لاتقاااوم..
امجد وهوا يبتسم لنفسه بوهن:هههههههه والله صرت مبهدل بس اممممم..ويحرك وجهه يمين وشمال..بس برضو حلووو ههههههههههههه..مد امجد يده لمكينة الحلاقه..وخفف لحيته اكثر وخلاها خفيفه مررره..واخذ له شور على السريع..وراح لغرفته وغير ملابسه..ولبس بنطلون اسود وقميص ابيض حلوو..وخلا ازاريره من فوق مفتوحه..ومسك فرشته ومشط شعره بطريقه انه خلاه كله راجع لورا وملفوف شويه على فوق..ولبس نظارته الشمسيه وبخ من عطره الرجالي الاثرر..فكاان شكله مررره خطيررر..طالع امجد في نفسه في المرايه وابتسم..
امجد:الله عليك يابووو الامجاد كد الرجال ولا بلاش هههههه..وراح واخذ كتبه وشنطته لانه رايح يداوم في الجامعه كأول يوم..وفجئه وهوا خارج من شقته الصغيره دق جواله..وشاف انه المتصل طوني..
طوني:hii
امجد:hii
طوني:how r u?
امجد:تمام انت كيفك؟
طوني:تمام نشكر الله ويينك ياعمي لك لي ساعه عم بستناك؟؟
امجد:ههههههههه خلاص انا دحين جيك بس فين الاقيك؟؟
طوني:امممم I donُt know بس انتا دور عليي وبتلاقيني
امجد:خلاص اوكي يلا بايووو
طوني:bey
راح امجد للجامعه وقعد يدور على طوني..وكان شويه متنرفز ومقهور من حركات البنات..اللي كانو متجننييين عليه..كان كل مايمشي خطوه ولا اتنين تجيه وحده تكلمه وتتلصق فيه..ولا تجي وحده وتخبط فيه وتسوي نفسها ماشافته وتقعد ساعتين تعتذر وتتكلم معاه..كان امجد يحاول يسرع من خطواته عشان محد يكلمه..وكان يقول في نفسه..افففففففف من جد ناس قليلة حيا ولاعندها اخلاق..واخيرررراً امجد شاف طوني واقف على الطرف وراح له وهوا فرحان..
امجد:مرحبا
طوني:مراحب هلا
امجد:سوري اتأخرت عليك
طوني:لا ولايهمك مو مشكله بس هههههههههههه من اول وانا شايف حالتك لك هلكوك البنات مو هيك
امجد وهوا يتنهد:افففف انتا تقولي شكلي انا بلبس قناع لو جيت هنا مره تانيه من جد شي يجيب المرض
طوني:هههههههههههههه لك شو اللي يقهر بالموضوع بالعكس انت محظوووظ كتيررر انا بتمنى نص البنات اللي جوك
امجد:انتا واحد قلبك فاضي اما انا مملووووك وما اقدر انسى اللي بقلبي
طوني:هههههههههه لك يؤبرني المملوووك
امجد:ههههههههههه
في دا الوقت كانت شوق واقفه مع نوره على الطرف التاني وبيتكلمووو..
شوق:نوروووووووه شوووووووووووووووووفي من هنااااك
نوره وهيا تلتفت للمكان اللي شوق بتطالع فيه:وش فيـه..وسكتت اول ماشافته..وحست انه قلبها وقف.. وصارت تقول في نفسها..امجـــد امجـد يا الله وحشنــــــــــي هالانسان...واااااااااه ياقلبي بمووووووت زايد حلاااه عن المره اللي فاتت ياربييييه ارحمني ما اقدر ما اقدر اصدق..
شوق:وجععع شوفي كيف البناااات كلهممم متجمعين حوالينه الله يقطع ابليسه كل ماله يحلووووو
نوره............
شوق:نوره
نوره...........
شوق وهيا تهز نوره من كتفها:نوروه ووجع ردي
نوره وهيا تنتبه لشوق وتقول بإرتباك:هاا وش تقولين؟
شوق بخبث:هههههههه لا ولا شي سلامتك
نوره وهيا تطالع في امجد:وش اللي جايبه مو رامي خلاص خلص دراسته؟؟
شوق وهيا تتنهد:آآآآآآآآآآآه لاتذكريني بموووووت ياربي ما اقدر اعيش بدوووووونه وحشنيييييي وحشنييييي والله اني قد ما احاول انسي نفسي والهيها عن غيابه ارجع غصبً عني واتذكره آآه ياراااااامي
نوره وهيا تتجاهل كلام شوق:تتوقعي بيدرس هنا اشوف في يده شنطه وكتب؟؟
شوق وهيا تطالع في امجد:يااااااااااااريييييييييت والله يصيررر اخذ منه اخبااار رموووي حبيب قلبي ولا اخذ رقمه في السعوووديه ياااااااااااااااااي فللللله
نوره وهيا تشوف وحده بنت تمسك امجد من يده:والله انك وحده فاظيه انا اكلمك عن امجد وانتي تكلميني عن حبيب قلبك رامي
شوق:ومن في القلب غيره ولو ما اتكلمت عنه اتكلم عن من بالله عن الاخ المغرور الامجد مثلاً هع
نوره وهيا تمشي عنها:اففففففففف منك
شوق وهيا تلحقها:نوووروه ووجع تعالي وين بتروحين تعالي
نوره وهيا توقف:نعممم وش تبين انتي ماتقولين لي
شوق:نوووروه وش فيك كذا عصبيه مافي شي يستاهل كل ذا
نوره:الا فيه هلكتيني كل ساعه رامي ورامي طفشتتتت انا وربي
شوق وهيا ترفع حاجبها بخبث:تبين تفهمين الحين انك معصبه عشان رامي هههههههههه
نوره:وش تقصدين؟
شوق:والله اني كاشفتك
نوره:ليه وش مسويه انا عشان تكشفيني؟
شوق وهيا تطالع في امجد وتغمز لها:تحبييييينه
نوره بصدمه:منهووو ذا؟؟
شوق:مجنن البنات السيد امجد
نوره بعصبيه:شوقووه مانيب راعية هالسوالف حلي عني
شوق وهيا تمسكها قبل لاتروح:خليك خليك
نوره بتذمر:افففففف ياربيه هاااه وش تبييييييييين؟
شوق:طيب فسري لي ليه كل ماتشوفينه تصير تصرفاتك غريبه ويبان الفرح في عيوونك وليه توك عصبتي لمن شفتي ذيك البنت تمسكه من يده
نوره وهيا تتهرب من الجواب:شوقوووه والله انك فاظيييه
شوق:احلفي انك ماتحبينه وانا بسكت
نوره......
شوق:احلفي يلاااا
نوره وهيا تمشي عنها:اقلبي وجهك
شوق وقفت محلها وهيا تضحك:ههههههههههه والله انها تحبه من مايحبه ذا..وتطالع فيه وتشوف البنات اللي حوالينه وتقول في نفسها..والله انا لووو مو رامي كان حبيته من يوم ماشفته بسسس خلاص رامي ملكني وهاذي النوره قلبها رقيق كيف بتقدر ماتحبه انا متأكده انها تحبه..وراحت لمحاضرتها...
بعد يومين من هالاحداث..
رهف كانت عند منى في غرفتها..
رهف:منووووي والله وحشني
منى:رهف انتي مو وعدتي مازن لاتتهوري وتسوي شي تندمي عليه
رهف وهيا تتنهد:هيييه مين قال اني بسوي شي بس ماني قادره اخمد نار شوووقي انا مستغربه موقفه انا متأكده انه يحبنــي بسسس لييييه ما اتقدم لي هادا اللي محيرني ليه مايكلم مازن ليه خايف ولامتردد ولا مدري عنه
منى بتفكير:اممم انا سمعت من خالد انه مشغوول بشركة ابوه وبدراسته لانه رجع لها اكيد عند عذره مدام انه يحبك اكيد مايبغيب عنك شطر بطر كدا
رهف وهموم الدنيا كلها على راسها:والله صرت مدري عن شي في الدنيا خلاص يصير اللي يصير وقلعته لو مايباني الف واحد يتمناني وانا كلهم برفضهم عشانه
منى:ههههههه بس قلبك مين اللي يقدر عليه
رهف:ههههههههه صدقتي انا نفسي مدري كيف حبيت دا الماجد
منى:هههههههههههه تتذكري لمن شافك في الغرفه وكيف جيتيني ترتجفي وحالتك حاله ههههههههههه
رهف وهيا تتذكر شكله داك اليوم:آآآآآآآآآآآآآآآآه كان يووووووم
منى:ولا لمن رحنا السوووق معاه ههههههههههههه والله كان شويه وياكلك بعيونه قليل الحيا
رهف باحراج:هههههههههههههه
منى:بس تدري في شي محيرني؟؟
رهف:شوو؟؟
منى:لمن اتصلتي على المستشفى ليه قفلت الممرضه السماعه في وجهك؟؟
رهف بقهر:والله مدري عن قلعتها بجد قاهرتني ونفسي اشوفها ووريها شغلها
منى:لا اكيد صار عندهم شي ضروري ولا حاجه زي كدا ماهي الدنيا فوضى
رهف:بس تدري اللي يغفر لها انها خلتني اشوفه يوم كنت بالمستشفى
منى:ايوه والله صح
رهف سكتت واتذكرت داك اليوم لمن راحت لماجد غرفته ولمن قال لها احبـك واغمي عليه..
رهف:آآآآآآآآآآآه
منى:سلامتك من الاه ياقلبي
رهف:قومي قومي خلينا ننزل الحديقه تحت انكتمت هنا
منى:اووكي يلااا
وفجئه دخلت عليهم رندا الغرفه:كفشتتتتتتكم ايش بتسوووو؟
منى ورهف:بسممم الله
منى:وجع فجعتينا
رندا:ههههههههههههههه احسن تستاهلووو سايبيني لوحدي تحت
رهف:مو كنتي بتذاكري
رندا:اهئ اهئ اكررره المدرسه والله عذاب من اول اسبوع مسوين لنا اختبارات
منى:احسن ياذكيه يصير اول بأول تكوني حافظه المنهج
رندا:المهم سكيها من سيره وامشوو نسبح من زمان ماسبحناا
رهف:لالا انا مايبت معايا مايوه
منى:عندي واحد زايد امشي خلينا نسبح والله من جد ماسبحنا
رهف بتفكير:امممممممممممم طيب اوكي
واخذو البنات ملابسهم ونزلوو لجهة المسبح..وغيرو ملابسهم وقعدو يسبحوو وقضو وقت ممتع..
رهف:هههههههههههههههاي رندا يادبه حتغرقيني بعددي عنننني
رندا وهيا تدف رهف لجهة الغريق:امشي امشي نونو قاعده لي في الواطي
رهف:ماااا اعرف اسبح اناااا حراام عليج
رندا:امششششي يلااا انا اعلمك
رهف:والله انج زي ناصرررر كل مرره يسوي فيني كدا
وقفت رندا لمن سمعت اسم ناصر:بالله ناصر كمان يسوي فيكي كدا
رهف:ايوووه الزفت دايماً يبهدلني وحده مره كان حيغرقني دفني على الغريق ووسابني قال ايش اتعلمي بنفسج
رندا:اهاااا
منى وهيا تجي لجهتهم:تعالو نعمل لعبه؟
رهف:لعبة شووو؟؟
منى:لعبة مدري شو يسموها بس هيا اللي يقدر فينا يقعد اطول مده تحت المويه يكون هوا الفايز
رندا:ايوووه والله صح يلاا
رهف:طيب اوكي
ونزلو البنات تحت المويه..واول وحده طلعت كانت رندا..وبعدها رهف واللي قعدت اخر وحده هيا منى..
رندا:بس منى يالله اطلعي خلاص عارفين انك الفايزه
رهف:هههههههههه فين راحت البنت ماني شايفتها
رندا:اي والله صح فين راحت
وشويه رهف تحس بأحد يجرها من رجلهااا ويدفها على الغريـق..
رهف:وااااااااااااااااااااااااااااااي منىىىىىىىىىىى يالدبببببببببببه سيبينيييييييييييييي
منى وهيا تطلع:هههههههههههههههههههههههه رهف مسكييينه ترى انتي دحين واقفه في الغريق
رهف وهيا تحاول تتحس اي ارض تحت رجلها:ياااااااااااااااااه
وقعدو البنااات يضحكووو عليها ويمزحووو...
وبعد ساعه تقريباً طلعو البنات من المسبح وقعدو في الحديقه..
رندا:سمعتووو اخر نكته؟؟
منى:شوو؟؟
رندا:حرامي نذل دخل بيت ناس يبغا يسرق ما لقا شي عاجبه مسك التلفون واتصل على امريكا وخلى السماعه مرفوعه
منى ورهف:ههههههههههههههههههههههههههههههاييي من جد نذل
وفجئه دق جوال رهف فردت عليه..
رهف:هلااا والله براعي هالصوت
ناصر:هلا فيكي ياقلبي شحالج؟؟
رهف:تمام كيفك انتا حياتي؟؟
ناصر:بخير دامج بخيرر
رهف:ها شو تبغا؟
ناصر:انتي عندهم دحين؟؟
رهف:اييييه
ناصر:امااااااانه سلميلي عليهم
رهف وهيا تطالع في رندا بخبث:ان شاء الله يوووووصل
ناصر:اممممممم مايصير اكلمها
رهف:اقوول اقلب وجهك اعطيتك وجه زياده عن اللزوم
ناصر:بس كلمه وحده والله بس
رهف:نصووور ووجع قلت لااا
ناصر:طيب فكي الاسبيكر بحط اغنيه خليها تسمعها
رهف بتفكير:امممم اغنيه انتا متأكد
ناصر:وربي اغنيه
رهف:ايش هيا اول؟؟
ناصر:ماتعرفيها انتي حطي الاسبيكر وخلاص
رهف:طيييب بس ياويلك لو حطيت شي بايخ
ناصر:لا محا احط يلااا
رهف:اوووكي
وفتحت رهف الاسبيكر وقالت:خلاص فتحته
رندا ومنى كانو مستغربين من تصرفات رهف وكلامها وفجئه سمعو اغنية صابر الرباعي اتحدى العالم((http://downloads.roro44.com/69178)
.......:وانا بين ايديك ذبت في مكاني ونسيت معاك عمري وزماني..والوقت فات وياك ثواني..اقربني ليك سبني اعيش احساسي بييييك..بتحدى العالم كلوو وانا ويااااااك..بقول للدنيا بحالها اننا بهواااك..وان انتا حبيبي وقلبي وروحي معااك..قربني ليك سبني اعيش احساس هوااك..
رندا:شو دا رهووف؟؟
رهف:اسمعي وانتي ساكته
......:انا عشقي ليك عشق القمر للنجمه والليل والسهر..وشوقي ليك فوق الخيال فوق احتمال كل البشر..من يوم لقاااك حلوووووه الحياااه ووقف ناصر الاغنيه وقال..
ناصر:اهداااااااء لناااس غاليييين على قلبيييي مره
رندا لمن سمعت صوته شهقت من الصدمه ومن كلامه..
ورهف من يوم ماسمعت صوت ناصر قفلت الاسبيكر..
رهف:يالدب قلت محا تتكلم اووريك
ناصر:ههههههههههه فديتها يارب سلمي عليهاااا
رهف وهيا تطالع في رندا المحرجه:هههههههههه اوكي يلا باي
رندا كانت ساكته ومحرجه من حركة ناصر وتفكر في كلمات الاغنيه وتقول في قلبها شكله يحبني من جد الله عليه...
رهف وهيا تبتسم بخبث:الاخ يسلم عليج
رندا وخدودها محمره:الله يسلمه من كل شر
منى:هههههههههههههههههه والله ماهو هين الولد
رهف:هههههههه ايوه طبعاً هادا نصووور مو اي احد
رندا.......
رهف:رندوووي يالدبه شو عامله في ولد اخويا مطيحته طيحه قويه قال ايش اتحدى العالم كلوو وانا وياااك ههههههههههههههههههه
منى:هههههههههههههه بس ذوقه حلووو في اختيار الاغنيه
رهف:ايوه طبعاً طالع على عمته
منى:هههههههههههههههه



رندا كانت ساكته وتفكررر وحست انه قلبها لان من جهة ناصر..مسكين يحبها وهيا تخونه بتفكيرها تجاه رامي..وقالت في قلبها والله فين الانسان يلاقي في هالدنيا احد يحبه كل هالحب..وربي لأنسى رامي واللي خلفوه عشان ناصرر..وعشان حبه ليا..
بعد المغرب راحت رهف بيتها...وطلعوو منى ورندا غرفهم..وبعد نص ساعه جا رامي بيت ابو خالد..وهوا مقرر انه لازم يكلم رندا واللي يصير يصير...راح رامي للحديقه وجلس على وحده من الكراسي وزهم وحده من الخدمات وقال لهم يزهمو رندا يقولو لها رامي يبغاها تحت..
كان جالس يستناها ويفكر بالكلام اللي حيقولها هوا..وفجئه لقا جواله يدق..شاف الرقم وكان من امريكا فحسب انه امجد فرد..
رامي:الووو
.....:هاي
رامي عرف الصوت وانصدم:شوووق
شوق:ايه انا سبرايز صح
رامي:.........خير شوق ايش عندك؟؟
شوق وهيا مستغربه من لهجته:ولا شي سلامتك وحشتني قلت اسلم عليك
رامي:الله يسلمك طيب في شي تاني انا مشغول
شوق حست انه متضايق من اتصالها:رااامي وش فيك ليه متضايق من اتصالي؟؟
رامي:لالا عادي بس قلت لك انا مشغول
شوق والدموع تتجمع في عينها:شكلي ماوحشتك
رامي......
شوق:رامي والله انا محتاجتك
رامي....
شوق:انتا تدري انه ولد عمي جاني هنا امريكا ويقولي لازم ترجعي السعوديه ويباني اتزوجه بعد
رامي:طيب ايش المشكله بالعكس المفروض تفرحي
شوق بصدمه:نعم؟؟
رامي:ايوه من جد اكيد مدام جاكي الين امريكا وقلك انه يبغا يتزوجك معناته انه يحبك المفروض ماتفرطي فيه
شوق بعدم تصديق:رامي انتا تتكلم من جدك؟؟
رامي:ايوه انا ما امزح في هادي المواضيع
شوق:وحبناااا؟؟
رامي بإستغراب:اييي حب واي كلام فاضي شوق انتي تدري اني ماعمري حبيتك ولاشي
شوق:رااامي حرام عليك لاتقولي كدا


رامي:هادي الحقيقه اللي انتي مو راضيه تفهميها ياشوق
شوق وهيا تبكي:يعني خلاص مافي امل
رامي بحزن على حالها:لا ياشوق لا
شوق:رامي بس انا احبـك
رامي:الله يوفقك ياشوق وصدقيني انا محا انساكي
شوق وهيا تشهق من كثر البكا:آآه حاشتاق لك وربي
رامي وهوا يجاملها:وانا كمان حاشتقلك بس خلاص انتي لازم تشوفي حياتك وانا لازم اشوف حياتي
شوق وهيا تحاول تبتسم في وسط دموعها:حاحبك للأبد ولاعمري حاندم على حبك يارامي صدقني
رامي:باي ياشوق
شوق:باي..وقفلت الخط..
وقعد رامي متلوووم على اللي سواه فيها ..بس خلاص لازم هالبنت تفهم انه مستحيل يحبها هوا يحب رندا ورندااا بس...
كانت واقفه وراه وتسمع اللي كان بيقوله وبتحترق في مكانهاا...وعلى حظها ماجات الا على كلام رامي انه حايشتاق لهادي اللي اسمها شوق..وتقول في نفسها..كماان يارامي صرت عيني عينك تكلم حبيباتك قداامي..آآآآآآآآه ياقلبي كيف اقدر استحمل اسمعه يقول لغيري اللي كنت اتمنى انه يقولي هوا...ما اقدر ماااا اقدرررر..وكانت تبا تروووح بس رامي التفت بعد ماحس انه في احد وراه..
رامي بصدمه:رندا
رندا وهيا توقف مكانها بجمود:ايوه رندا خير سمعت انك تبغاني؟؟
رامي بخوف:من متى انتي هنا؟؟
رندا كانت تبا تقول من يوم ماقلت انك حتشتاق لحبيبتك بس قالت:دوبي جيت
رامي وهوا يتنهد:طيب تعالي اقعدي شويه ابغا اكلمك في موضوع مهم مرره
رندا تتحرك بهدوء وتقعد قدامه وهيا قلبها بيتقطع من حبها وشوقها له..
رامي يطالع فيها بكل حب:كيفك؟
رندا وهيا تتحاشا تتطالع في عيونه:الحمدلله بخيـر
رامي:.....مابتسأليني كيفي
رندا:لا نعم ايش عندك يالله انا مشغوله
رامي حز في خاطره معاملة رندا الجافه له..وحس انها متنفره منه...
رامي:رنداا انتي ليه زعلانه في احد زعلك احد قلك شي؟؟
رندا وهيا ترفع عيونها وتطالع في عيونه بكل ثبات:لااا مافي شي يستاهل زعلي
رامي ارتعش من نظرة عيونها يحس بالحب جوتهم بس هيا تحاول تخفيه عنه...
رامي بصوت خلا قلب رندا يرجف:رندا
رندا........
رامي:رندا انا انااا
رندا:انتا ايش؟
رامي بكل احساس صادق:احبــك
رندا انصــــــدمت وحست نفسها حاتدووخ ولا بيصير فيها شي...بس افتكرت كلامه قبل شويه بالتلفووون واتحولت صدمتها لغضب..
رندا:نعممممم ايش قلت؟؟
رامي بصدمه من ردة فعلها:قلت انا انا احبـك
رندا والدموع متجمعه في عينها وتتكلم بإستهزاء:هههههه ضحكتني
رامي بصدمه:رنداااا ايش بك ايش صار فيكي ليه تكلميني كدا اقولك انا احبك تتريقي عليا
رندا وهيا توقف:لاااانك واحد فاااضي وجي يتسلى على فكره انا مخطوووبه وزواجي بعد كم شهررر فوفر على نفسك دا الكلام الفاضي
رامي وهوا يتجرأ ويمسك يدها بكل قوته ويتكلم بعصبيه:انتي محا تكوني لأحد غيري انتي فاهمه
رندا والدمووع تخونها وتنزل على خدها:سيب يدي لو سمحت
رامي وقلبه متقطع:حرررام عليكي يارندا حرام والله انا احبك لاتكوني لواحد غيري
رندا وهيا تفك يدها منه:بعد عنــي احسن لك
رامي بغضب وصريخ:والله مااااااااااتكوني لوااااااحد غيري انتي فااااااهمممممه
رندا راحت تجري من عنده وهيا تبكـي..وقعد رامي واقف في محله مو مصدق انه هادي اللي كلمها رندا..كانت هيا أمله الوحيـد وهيا اللي بتساعده عشان تكون له..تسووي فيا كدا لالالالالا ماني مصدق...
رندا طلعت على غرفتها تجري ورمت نفسها على سريرها وتبكي...وتمسك يدها اللي كان ماسكها رامي..عورهااا بمسكته وبكلامه القاااسي..كيف يقولها انا احبك وقبل شويه كان يكلم وحده من حبيباته..كيف يسمح لنفسه يخدعها ويتحكم في مصيرها ويقرر انها تكون له بهادي الطريقه..
رندا قعدت تبكي خايفه من كلام رااامي ومن وحشيته لمن قال لها انها محا تكون لواحد غيره..معقووله رامي وحشي كدا ما عمري شفته عصبي كدا...ماعمري حسيته قاااسي كداا..
رامي من قهره طلع من البيت وخرج بسيارته وساقها بكل سرعته كالعاده لمن يكون معصب مايشوف شي قدامه...كان رامي سايق بسررررررعه جنوووونيه وقطع اشارات كثيررررره...وماكان يشوف شيي..وفجئــــه بدوووون ماينتبــــه صدم بسيااارته في وحده من السيااارت..صدمه قوووووووووووويه خلت سيارته تنقلب اكثر من مررره وتتكسررر وتصير حالتها حااااله..
رندا دق قلبها في لحظه بعنف وحست بالخوف...وقالت بدون ماتحس على نفسها..
رندا:رامـــي
في امريكـا..
امجد بعد مارجع من الجامعه..رجع للبيت وهوا يفكر بلمـى ويقول في نفسه ياترى ايش بتسوي اكيد مرتاحه من وجووودي...آآه ياقلبي كل ما افتكر كلامها وانها تكرهني احس نفسي ميت لا محاله..وقف عند الاصنصير((المصعد))وقعد يستناه يوصل..واول ماوصل فتح الباب ودخل ما انتبه للبنت اللي كانت جوته وماهمه شي كان يفكر بلمى وبحبه الكبير لها..
كانت واقفه تشوفه وهوا يدخل الاصنصير وهيا مصدومه..وش اللي جايبه هنا...لاحظت انه ضغط على الدور الثاني..وانصدمت يعني اهو ساكن معايا في نفس العماااره وانا ماادري..
دخل امجد شقته وفكر يتصل على اهله...
في جـده السـاعه 1.00 في الليل..
كانت رندا جالسه متردده في غرفتها تبا تروح تقول لمنى على اللي صار معاها..بس تخاف انه منى تلومها لأنها نزلت له..بس هيا ماقدرت تقاوم انها تشوف ايش عنده من المره اللي فاتت وهوا يبغا يكلمها..ونزلت عشان تشوف اللي عنده ويااارييييتها مانزلت..كانت رندا جالسه وقلبها مقبووض تحس انه فيه شي صاير بس هدت نفسها وتقول يمكن اللي بيصير لها من كلام رامي وان شاء الله مافي شي..
دق التلفوون جمب رندا..ورندا استغربت مين اللي يتصل عليهم في دا الوقت..
رندا:الوووو
....:رندااا يابنتي فين ابووكي؟؟
رندا:عمووو جمال خير شو فيك؟؟
ابورامي بصوت تعبان:رااامي يابنتي سوى حادث وهوا دحين في المستشفى كلمي ابوكي واخوكي خلووهم يجوني ماني قادر اتصرف لوحدي
رندا بصدمه:راااامي سوى حااادث متى؟؟
ابو رامي:بعد العشا وانا دوبي قبل شويه اتصلت على جوال رامي عشان اطمئن عليه لأنه اتأخر ورد عليا واحد شرطي يقولولي انه سوى حادث والحادث مره كبيرررر((ابو رامي وهوا يبكي لأول مره))رااااامي بيررووووح يارندااااا بيروووووووح
رندا قلبها عورها وحست انها هيا السبب:خلاص ولايهمك ياعمي دحين اكلم بابا وخالد يجووك بس انتا في ايت مستشفى؟؟
ابورامي:مستشفى الالماني
رندا:طيب يلا مع السلامه
وراحت رندا تجري لغرفة ابوها بس افتكرت انه نايم وخافت تصحيه وراحت لغرفة خالد اول تخبره وهوا يتصرف..
رندا:خاااالد خااالد قوووم بليييييز
خالد وهوا نايم مو داري عن شي:هممممم
رندا:قووووووم بسرعه بليزز خلووود
خالد وهوا يفتح عينه بصعوبه:نعم رنوودي ايش عندك؟
رندا وهيا تبكي:ررااامي سوى حادث قوووم عموو جمال يبغاك تروح له
خالد وهوا يوقف على حيله:رامي سوى حادث متى وليه؟؟
رندا:ماااا ادري قووووم شوف ايش الموضوع
خالد:لاتقولي لأبويا شي انا رايح مو لازم يعرف بعدين ينفجع ويلا اطعلي بره خليني اغير ملابسي
رندا وهيا تبكي:خالد ابغا اروح معاك
خالد:فين تروحي معايا انتي مجنونه يااالله اطعلي بره خليني اغير ملابسي
رندا:لاااا خالد بليزززز ابغا اروح معاك
خالد بتذمر:اففف طيب طيب بس اطلعي خليني اغير ملابسي
راحت رندا لغرفتها ولبست عبايتها بسرعه وراحت قالت لكاكي انها تروح لقسم خالد عشان تقعد مع محمد تنتبه له اذا صحي وراحت هيا مع خالد للمستشفى..
وصلوو خالد ورندا للمستشفى .. رندا كانت طول الطريق تبكي وحالتها حاله..خايفه لايكون صار شي في رامي وتكون هيا السبب..وقعدت تقول في نفسها انا السبب انا السبب كله مني كان مره معصب وزعلااان..ياااااااارب ياااارب احفظه وخلييييييييييه يارب انا بموووت لو صار فيه شييييي..
وصلوو للمستشفى وسألوا عن رامي وقالو لهم انه في قسم الطوارئ وانه الحادث كان مره كبيررر..ورامي كانت حالته صعبه وبالقوه طلعوه من السياره لانها اتكسرت تكسير..
راحو خالد ورندا للمكان اللي قالوا لهم عليه..وشافووا ابو رامي واقف وملامح وجهه تبين معاناته..كيف لاورامي ولده الوحيـد وماعنده احد يسواه..
خالد:سلام عليكم
ابورامي بصوت مبحوح:وعليكم السلام
خالد:ها عمي بشر كيفه رامي
ابورامي والدموع في عينه:آآآه ياخالد راامي بيموووووت حالته صعبه مررره
رندا كان قلبها يعورها كل مايقول ابورامي انه رامي بيموت..قعدت تفتكر كيف كان شكله وهوا يقولها محا تكوني لأحد غيري..تفتكر شكله وهوا يقولها احبـك افتكرت كلامه وصوته المتعذب وهو يكلمها..ووبدأت تبكــي..ابورامي حس بعذاب رندا فراح لجهتها واخذها في حضنها..حس انها محتاجه له وهو محتاج لأحد ياخده في حضنه اكثر منها..
الحجــ ود ـــاز غير متصل  
قديم 08-24-2005, 02:35 PM   #105 (permalink)
wzatma
رومانسي مبتديء
 
يلا ود بلييييز ما تطولي علينا بالباقي
نزلي كم جزء بسرعة ارجوكي
wzatma غير متصل  
قديم 08-24-2005, 02:45 PM   #106 (permalink)
الحجــ ود ـــاز
رومانسي شاعري
 
الصورة الرمزية الحجــ ود ـــاز
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى الحجــ ود ـــاز إرسال رسالة عبر Yahoo إلى الحجــ ود ـــاز
*&* تابع الجزء الثاني والاربعون*&*
بعد ساعتين سمحوو الدكاتره لأبو رامي وخالد ورندا انهم يشوفو رامي..وقالو له انه حالة رامي ماهي خطيرة لديك الدرجه بنسبة لمستوى الحادث المريع اللي صار له..و اللي صار فيه انه دخل زجاج في راسه من قدام وشق راسه شق بسيط خيطوه له في نفس الوقت واتكسرت يده ورجله اليمين كسر حاينلحم مع الايام..بس اللي خايفين منه انه يكون صار عنده ارتجاج بالمخ ولا شي لانه راسه انخبط خبطه قـويه وممكن تأثر عليه في المستقـبل...
نقلوا رامي وحطوه بغرفه خاصه..وكان عنده ابو رامي ورندا وخالد..خالد كان مرره تعبان فانسدح على وحده من الكنبات وكمل نومه..وابورامي خاف انه ام رامي تصحى وماتلاقيه جمبها فرجع على البيت على اساس انه يجيه الصبح..وبقيت رندا وحدها جمب رامي تشوفه وتبكي وتدعي ربها انه يشفيه ويقومه بالسلامه..
كان راااامي تعباان نفسياً اكثر من ماهو تعبان جسدياً..وكان يحلم احلام مزعجه..يحلم انه رندا تطالع فيه و تضحك مع ناصر..ومره يشوفها تمسك سكين وتغرزه في قلبه..ومره تروح تسيبه وهوا يزهمها..و..و وكلها كوابيس مزعجه له..
رندا كانت تطالع فيه بحزن شديد وشايفه كيف وجهه مجرح جروح صغيره وحواجبه مقرونه ببعض وتبين مدى انزعاجه وفجئه سمعت صوته وهوا يتكلم قربت منه اكثر..وسمعته يقول..
رامي وهوا يخربط بالكلام وهوا نايم:رندااا رندااا لالالا تسبيني الله يخليكي رنداااا انا احبك والله العظيم احبك
رندا وهيا تبكي على حاله:رامي حبيبي انا هنا رااامي رااامي
رامي فتح عينه فجئه وشاف رندا ورجع غمضها تاااني..
رندا خاافت عليييه مرره وصارت تدقه وتكلمه..
رندا:رامي رامي
خالد كان نايم على وحده من الكنبات وجا لجهة رامي بتعب..
خالد:رندا سيبيه الادمي تعبان والدكتور قال انه احتمال يكون صار معاه ارتجاج بالمخ ولاشي قوومي خلينا نرجع البيت انا تعبان وبكره عندي رحلة الساعه تسعه الصبح
رندا بصدمه:بتسافر وتسيب رامي لوحده
خالد:رندااا ايش اسيبه بالله لوحده في ابوه والاهل وانا رحلتي كلها كم ساعه وبرجع الرحله داخليه مو خارجيه
رندا وهيا تطالع في رامي وتشوف كيف حالته تقطع القلب:طيب يلا نروح البيت
راحو رندا وخالد للبيت..بس رندا ماقدرت تنام مع كل هالاحداث اللي صارت لها..وقعدت طول الليل وهيا تفكر في رامي...
**وانقشعت الغيــــوم**
من جهه تانيه لمـى كانت جالسه على النت وفاتحه الايميل اللي سوته ليها ولأمجد تطالع في الايميل وتتذكر كلامها مع امجد واحداثها اللي كانت معاه..اتذكرت اليوم اللي كانو فيه في البحررر..وكيف كانت اوقاتهم وفرحتهم ونظراتهم وهمساتهم في داك اليوم كان يبان الحب في عيونهم حتى لو مانطقوا بيه..والتفتت على يمينها وشافت الدب الكبير اللي طول الوقت مزين غرفتها بجماله ومكانه المميز في الغرفه ابتسمت واتذكرت يوم عيد ميلادها والمفاجئه الحلوه اللي سوالها هيا..وكيف لمن جا لعندها ونزل على رجل وحده ومسك يدها وباسها..افتكرت كل هالاشياء ومسكت يدها محل ماباسها امجد وحضنتها بقوووه لصدرهااا..نزلت دمعه من عيونها حاولت توقفها لكن ماقدرت وحشهااااااا وحشهاااا والشي مو بيدهاااا..التفتت لسريرها وشافت المكان اللي كان جالس فيه امجد وافتكرت اليوم اللي جا فيه بيتها وقلها انه حايسافر ويبغاها تسافر معاه افتكرت شكله وحبه الواضح في عيونه..افتكرت شكل عيونه لمن قالت له اكرهك وكيف كان العذااااب واضح فيهااا..لمى تقدر تجزم ميه بالميه انه امجد يحبها زي ماتحبه ويمكن اكتر كماان..بس اللي محيرها تصرفاته معاها..وقالت في نفسها مدام هوا يبغا يلعب بمشاعري مره يقولي انتهينا ومره يجي يقول يلا نسافر انا بووريه كيف اللعب على اصووله..
في هالاوقات كان امجد جالس يسوي لنفسه النسكافيه بطريقته المفضله..كان امجد يموووت على النسكافيه وله طريقه في التفنن فيها..كان يحط فيها حليب وكوفي مايت في نفس الوقت بكميات كبيره..وكان يتمتع وهوا يشربها..اخذ كوبه وراح لغرفة الجلسه عنده وشغل ميوزك هادئ وقعد على وحده من الكنبات وقعد يفتكر لمـى..
افتكر شكلها وهيا صغيره وكيف كانت تعمل شعرها ذيليين كان شكلها مررره كيووووت..كانت طفله مرحه وجميييله بمعنى الكلمه..افتكر لمن اخذها وركبها الجت معاه ايام كانوا صغار..وكيف كانت فرحتها..واتذكر بوستها وشكلها الطفولي وهيا تبتسم له...
امجد:آآآآه ياقلبي شكلي بتهور وارجع السعوديه دحين
قعـد امجد يتذكر كل المواقف اللي اتذكرتها لمـى..اتذكر ايامهم وهما صغار وحبه المخفي..وعناده وكرهه المتصنع لها..اتذكر كل شي صار من يوم ملكتهم ليـوم سفـره..اتذكر كل شي وكل دقيقه وكل تفصيل من ملامح لمـى...امجد وهو يتحاور مع نفسه..
امجد:آآآآآآآآآآآآآه بس آآآه انا حاس انها تحبنـي ياربي يمكن البنت تحبني وقالت اللي قالته عشان تبعد شخصيه خالد عنها يمكن كان قصدها شي وانا فهمت شي..لالالا ما اظن كان كلامها صريح انها مغصوبه عليا وما تطيقني..طيب مو انا كمان كنت في البدايه مغصوب عليها بعدين حبيتها..ليش ماتكون هيا كمان حالتها زيي...وقعد يفكر ساعه ويتكلم مع نفسه ساعه تانيه..صار زي المجنون واللي جننه حبه للمـى..


كانت لمـى جالسه على الكمبيوتر تسلي نفسها وتشغل نفسها عن التفكيـر في امجـد..وبين ماكانت تتصفح المنتديات شافت..
تم تسجيل دخول
غلطة الايام احنا ماغلطلنا
انصدمت لمى بقوووه ما اتوقعت ابداً انه امجد يدخل هالايميل وهيا متأكده انه مافي في ماسنجره الا هيااا وهوا متأكد انه مافي في ماسنجرها الا هوا..بس برغم صدمتها ابتسمت لمن شافت تسجيل دخوله..وقالت في قلبها وحشتنيييييييييييييييييي..
امجد كمان من الجهه التانيه انصدم بوجود لمـى..هوا متعود كل كم يوم يدخل يشيك على دا الايميل برغم انه يعرف انه لمى مستحيل ترسل له اي ايميل ولا اي شي بس كان يحب يدخل ويطالع في ايميلها ويتذكرها ويتذكر كلامها وصوتها وكل شي فيها..
قعدت لمى ساكته وامجد ساكت..كل واحد فيهم متردد يكلم التاني..لمى تتذكر اللي سواه فيها اخر مره وتتذكر جفاه معاها في الايام اللي كانت هيا مشتاقه له وميته عليه..
وامجد افتكر انه وعدها انه مايضايقها ويبعد نفسه عنها..بس كان يقول في قلبه..مدام دخلت دا الايميل معناته هيا مستعده تشوفني وتقابلني..آآآه ياربي اكلمها ولالا؟؟..
فجئــه...
السلام عليكم
لمى انصدمت كلمنــي كلمنـــي ماني مصدقه..ردت لمى بسرعه..
حبايبنا وش الدنيا بلاكم:
وعليكم السلام
امجد فرح انها ردت عليه..بس سكت وماعرف ايش يقول..
اما لمـى...
حبايبنا وش الدنيا بلاكم:
كيفك؟
غلطة الايام احنا ماغلطنا:
بخير.. انتي كيفك؟
لمى قالت في قلبها فييين اكون بخير وانتا بعيد عني بس قالت..
حبايبنا وش الدنيا بلاكم:
انا الحمدلله بخيررر
وسكتو الاتنين لفتـره...
حبايبنا وش الدنيا بلاكم:
كيف دراستك؟
غلطة الايام احنا ماغلطنا:
تمام
وسكتت لمى ماعرفت ايش تقول وفكرت انها تطلع بس...
غلطة الايام احنا ماغلطنا:
انا عارف اني وعدتك بسسسسسسس صراحه مشتاااااااااق لك
لمى ابتسمت ونزلت دمعتها..تحس بحبه لهـا بس لييييه قال كل اللي فاااات ليه سوى فيها اللي سواااه..
حبايبنا وش الدنيا بلاكم:
امجد
غلطة الايام احنا ماغلطنا:
عيوووووووووووون وقلبببببببببببببببب امجد
لمى قعدت تبكييييييي وماعرفت تتكلم ولاتكتب اي شي..من فرحتها لساااته يحبني يحبنــي...
امجد استغرب سكوتها وخاف لايكون ضايقها بكلامه..
غلطة الايام احنا ماغلطنا:
لمى انا اسف اذا كان كلامي ازعجك بس ماقدرت امنع نفسي عنك
لمى انصدمت هادا يحسب اني اتضايق من كلامه مايدري انه يحيي قلبي بـ هالكم كلمه..
حبايبنا وش الدنيا بلاكم:
لالالا عادي
غلطة الايام احنا ماغلطنا:
اجل شو فيكي؟؟
حبايبنا وش الدنيا بلاكم:
مافيني شي
سكت امجد وعجز منها هالبنت دومها لغز..مايقدر يعرف منها شي مره تحبه ومره تكرهه بس الارجح انها تكرهه..وعلى هالافكار رجع القهر في امجد وافتكر شكلها وهيا تقول له اكررررهك اطلع بررره..حس امجد بالسكين ترجع تنغرز في صدره مره تانيه..وقال لنفسه خليني اخرج من الايميل يمكن مضايقها ولا يمكن دخلت هيا بالغلط ولاشي وانا ماصدقت على الله وجيت كلمتها..
غلطة الايام احنا ماغلطنا:
طيب انا استأذن
حبايبنا وش الدنيا بلاكم:
على فيييين؟؟
غلطة الايام احنا ماغلطنا:
ولا محل بس قلت ما ازعجك
حبايبنا وش الدنيا بلاكم:
لالالالالا
غلطة الايام احنا ماغلطنا:
؟؟؟
حبايبنا وش الدنيا بلاكم:
امممم ممكن طلب؟؟
غلطة الايام احنا ماغلطنا:
امري
حبايبنا وش الدنيا بلاكم:
امممم غير هالنك نيم لانه يتعبني
امجد انصدم من طلبها بس نفذه..وفهم انه هالايميل يذكرها بداك اليوم اللي اتصل عليها فيه..وحس بالشكوك ترجع له مره تانيه..وصار يفكر انه اذا لمى تحبه ولالا..واذا كان ظالمها ولالا..غير النك نيم لـ من فينا هالليله ينام..
من فينا هالليله ينام:
كدا كويس؟
ابتسمت لمى لمن شافت اسم النك نيم..لمعناه اولاً ولانها تحب الاغنيه ثانياً..وبدأت تغني الاغنيه وتكتبها لأمجد..
حبايبنا وش الدنيا بلاكم:
من فينا هالليله ينام والشوق صاحي ماينام كل منا ياحبيبي شايل بقلبه كلاااااام
من فينا هالليله ينام:
هاذا واحنا ما اللتقينا ورعشت الشوق في ايدينا كيف بكره ياحبيبي اول الموعد سلااام
حبايانا وش الدنيا بلاكم:
لا انتا احلى منك وخصوصاً لمن تكون بصوتك
من فينا هالليله ينام:
مستعده تسمعي صوتي يعني
وسكتت لمى هوا بيعرض عليها انه يتصل ولا بيختبرهاا ويشوف اذا نفسها تسمع صوته ولالا..؟؟
من فينا هالليله ينام:
ههههههههههههه اشوفك سكتي شكلك غيرتي رأيك؟؟
حبايبنا وش الدنيا بلاكم:
لا مو القصد
من فينا هالليله ينام:
لمى جوالك جمبك؟؟؟
لمى انصدمت من كلامه وخافت انه يتصل..هيا مو ماتبغا تسمع صوته الا هيا بتموت وتسمعه بسسس تخاف يصير فيها شي لو سمعتـه..
من فينا هالليله ينام:
انا راح اتصل دحييين لو مارديتي بكيفك محا اتصل تاني
راحت لمى تجري تدور على الجوال ولقته على السرير..اخذته وقعدت قدام الكمبيوتر بشوق..
امجد كان ماسك جواله في يده ويقول اتصل ولالا..بس هيا ماعارضت ماقالت شي خلاص حاتصل.
لمى كانت تستناه بس ما اتصل وجات تبا تكتب له على الماسنجر..الاااا وامجد داق عليها..
لمى من شوقها ما استنت الرنه تكمل وردت على طول..((http://downloads.roro44.com/21386)
امجد بصووت يذووب القلب:من فينا هالليله ينام والشوق صاحي ماينام كل منا ياحبيبي شايل بقلبه كلاااام هذا واحنا ما اللتقينا ورعشت الشوق بإيدينا كيف بكره ياحبيبي اول الموعد سلاام
لمى والدموع في عينها قالت بصوت عذب:من فينا هالليله ينام والشوق صاحي ماينااااام كل منااا ياحبيبي شايل بقلبه كلااام
امجد كان يسمع صوتها وهوا مو مصدق نفسه اخيررراً سمعت صوتك ياقلبي اخيراً رويتي ظمأي...
لمى بصوت يبين انها بتبكي:امجدددددددد وحشتنيييييييييييييييييييييييييي
امجد ماصدق اللي يسمعه:ايش؟؟
لمى وخلاص انفجرت وماقدرت تمسك نفسها ماسمعته وكملت:امجد والله احبــك لاتسيبني اررررجع يا امجد الله يخلللييييك اررررجع .. وراح صوتها بالبكا..
امجد وقف على حيله من شدة الصدمه...لمى تحبني لمـــى تحبنـــي ما اصدق..
امجد:لمى انا انا يالمى تحبيني اناااا مستحيييييييل ماااااااا اصدق
لمى وهيا تشهق من كثر البكا وخلاص ذاب الجليد اللي بقلبها لازم يعرف امجد كل شي:ولو ماحبيتك انتا احب مين يعني امجددد بلييزز حبيبي ارجع لي والله ما اقدر اعيش بدونك
امجد والدموع تنزل على خده من الفرح ويندفع وينسى اي شي كان بباله:لو تبي دحين اطير واجيكي لو تبي في هالثانيه اجيكي افدي عمري كلووو واجيكي صدقيني
لمى بفرح:والله خلاص ارجع احجز اقرب تذكره وارجع الله يخليك مافيني اتحمل بعدك اكتر من كدا
امجد والدهشه رجعت له مره تانيه:لمى انتي تتكلمي من جد تحبيني انا يالمى تحبيني انااا متأكده انك مابتمزحي
لمى بصوت عالي طالع من قلبها:والللللللللللللله احببببببببببببببببببببببببببببببك احببببببببببك يا امجد ها ايش تبغا اقولك اكتر من كدا عشان تصدقني
امجد وهوا ينط من مكااااانه:اللللللللللللللللللللللللللللللللللللللل لللللللللللللللللللللله اللللللللللللللللللللللللللللللله خلاص انا لو اموت دحين حاموت وانا مرتاح لمى تحبني تحبني ياناااااااااااااااااااااااااااااااااس موووووووو مصدق
لمى بخوف:بسم الله عليك لاتقول كدا عسى يومي قبل يومك
امجد والدموع تنساب على خده وتمسح اي شي في تفكيره وقلبه وتخليه بس يعرف انه هوا ولمى مع بعض ومالكين الدنيا كلها بحبهم وحتى لو كان اللي صار بينهم فجئه وبدون مبررات:لـــمى انتي الدم اللي يمشي بعرووقي انتي الهوى اللي اتنفسه انتي يالمى القلب اللي ينبض في داخلي لو صار فيكي اي شي يعني هوا صار فيني قبل لايصير فيكي
لمى وهيا مو مصدقه نفسها:اجللللللل فيييييينك عني كل هالايام فينك عني وانا ابكي حبك وشوقي وعذااابي من بعدك ليه قلت لي داك الكلام ليه جرحتني بصدك وجفاااك ليييييييه يا امجد لييييه؟؟
امجد وهوا يرمي كل اللي راح ورى ظهره ومايبغا يتذكر اي شي من اللي راح من بعد اعتراف لمى بحبه:انســي يالمـى انسـي كل اللي قلته انسـي كل اللي صار انا كنت اعمى كنت اعمى عن حبك وعن قلبك ووجودك سامحيني يالغلااااااا سامحيني اطلبي اي شي وانا بعطيكي هوا لو تبي عيوني ماتغلا عليكي وربي
لمى بإصرار:لا لازم افهم اللي صار مو معقوله اقعد كل ديك الليالي وانا تعبانه وحيرانه عشان شي ما اعرفه انا لو ماتعرف يا امجد في كل دقيقه اقعد افكر ايش الذنب اللي سويته ويخليك تغير معاملتك ليا عجزت الاقي زله سويتها عشان اغفر لك اللي بتسويه بس ماااالقيت قوولي وريحني الله يريحك
امجد:صراحه انا فهمت وعرفت بعد وقت متأخر انك وافقتي عليا عشان الاهل وعشان لاتصير مشاكل وانا قبلت وملكت عليكي وانا مستغرب انك وافقتي عليا برغم اني عارف انك تكرهيني وتستحقريني فلمن عرفت ما استحملت فكرة انك تكوني مغصوبه عليا وكارهتني وانا مرتاح بحبك وانتي متعذبه انا يالمى وربي حبيتك وغلاااكي في قلبي ماله حدود ولو وزعت الحب اللي في قلبي ليكي يكفي كل هالعالم ويزييد انا يالمى اسـف((ويبكي امجد..ويتقطع قلب لمى))اسف لاني تعبتك معايا وظلمتك اسف لاني جرحتك اســف يالمى انا عارف اني حقيررر ونذل اتمنى تساااامحينــي سامحينــي يالغااااليــه
لمى...........
امجد وهوا يمسح دموعه:انا عارف اني استاهل الموت على اللي سويته فيكي بس ماقدرت استحمل فكرة انك مغصوبه عليا جرح كبريائي من جهه وخووفي على راحتك من جهه تانيه قررت اريحك وحاولت اتناسى موضوع كرامتي وكبريائي لانها كدا كدا مهدوره قدام وجودك سواء بحبك ولا بكرهك لاني قدامك زي الريشه اللي ممكن اي نسمة ريح ممكن توديها وتجيبها زي ماتبا احبـك يالمـى والله احبك وماعمري فكرت اقول هالكلمه وانا مو صادق
لمى بعد فترة صمت:امجد
امجد بصوت حزين:عيونه
لمى وهيا تبتسم:احبك
امجد ماكان مصدق نفسه وحاط يده على قلبه ياما اتمنى يسمع هالكلمه من لمـى يامااااااا...
لمى:امجد اسمعني لو ماكنت تعرف دا الكلام يا امجد اللي يحب يغفر اي ذنب في الدنيا وانا مسامحتك من قبل ما اعرف سبب تغيرك بس انا كنت ابغا اعرف عشان اريح ضميري واتأكد اني ماغلطت عليك بشي الحب عطاء وعطاء و عطاء يا امجد وانا اعترف اني ما اعطيتك اللي تستحقه فالمفروض انتا اللي تسامحني
امجد:لالالا انا يكفيني اسمع صوتك عشان احيا يكفيني اشوف وجهك عشان اسعد يكفيني لمسه وحده منك عشان اتمتع
لمى وهيا مو عارفه ايش تقول:انا
امجد وهوا يقاطعها ويبتسم بكل سعاده:انتي الحب وانتي القلب وانتي العشق انتي كل شي في الدنيا ربيني على يدك انا طفل وانتي الام علميني من طبعك واسقيني من حبك وكبريني وعوديني على عشقك
لمى كانت حاسه نفسها طايره في السما..اول مره تحس بحب امجد العنيف لهاا واول مره تحس بهالشعور معاه..شعور يخلي كل نبضه في قلبها تقول امجد امجد امجد شعور يخلي كل نظره من عينها تتخيل خيال امجد قدامها شعور يخليها روح هايمه وطايره بين القمر والسحب والنجوم شعوور يخليها تنسى انه في هالكون ناس غيرها هيا وامجد شعور يخليها تحس انه مافي هالكون غيرها هيا وامجد والحـب شعوووور مهما وصفته قليل على قلب لمى اللي اتعذب من فراق امجد..وبيرتوي بكل كلمه يقولها..ويطفيء كل نار اشتعلت في قلبها..
امجد بصوت يذوووب القلب:لمـى
لمى:هممم
امجد وقلبه طبوول من اقل همسه تطلع منها:قولي شي
لمى وهيا تغمض عينها وتقول بصوت عاشق:اممممم انا من يوم ماوعيت على هالدنيا وانا احبك يا امجد بس حبك كان طفل خايف ومتردد انه يطلع على دي الدنيا ويمووت بعد ظهوره بكم يوم حب دفنته في قلبي سنين وسنين وجيت انتا وخرجته بكل عنف ورحت وتركته يكبر بعيد عنك وظل دا الطفل عطشان لحبك ودفا حضنك ودحين انتا بكل دا الكلام احييته بعد ماكان على وشك الموووت كان حبي بيمووت بيحتضررر حبي بدون جودك ماهوو حب هادا موووت وألم انا ما اقدر استحمله
امجد كان حاس نفسه حيمووت مايقدر يستحمل كل دا الكلام كان يتمنى كلمه وحده من لمى صارووا كلماااااااات..وهمساااات..ووردااااات..
امجد وهوا حاسس انه قلبه ذاااايب قال بصوت يتصنع فيه الحزن عشان تكمل كلامها:اجل ليه كنتي تعامليني بجفاا وصد والله تجي ايام احس انك تحسيني اخس مخلوق على وجه الارض نظراتك لمن تشوفيني ياااااااااااالهوي احس كل استحقار العالم فيها واحس نفسي ولا اسوى شي قدام نظراتك ومعانيها الموجهه ليا
لمى وهيا تفتح عينها وتبتسم بخبث:ههههههههههه اممممممم يمكن لاني لانييي كنت اغاااااااار
امجد بإستغراب:تغاري من شو؟؟
لمى بقهر وهيا تتذكر اشياء من الماضي:من كل شي في الدنيا حتى من الهوى ولاني كنت دايماً اسمع كلام صحباتي عنك لمن يشوفوك تجي تاخد منى من المدرسه كيف يتجننو عليك وكيف انتا تكلمهم وتعاملهم كانوا دايماً يحكوني عنك برغم اني المفروض اكون اقرب لك منهم كنت دايما احسك واحد مغرور وانك ممكن في اي دقيقه تأشر على البنت اللي تبغاها وهيا تجيك فصار عندي موقف عدائي وحبيت اثبت لك مو كل البنات ممكن ينعجبوا فيك وممكن يجوك ويموتو على ترااب رجولك
امجد برغم فرحته الكبيرررررره من كلامها ماقدر يسوي شي غير انه ينفجر من الضحك:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
لمى بإستغراب:ايش اللي يضحكك؟؟
امجد:دحييييييييييييين اثبتي لي انه كلللللللل البنات يحبوني ويعجبووا فيااا ياااااااه ومين قدي انتي من ضمنهم هههههههههههههههههههههههه
لمى وهيا مايته عليه تقول بدلع:امجـــــد لااااااتسوي فينـــي كدااا
امجد:هههههههههههههههههههههههههههههه خلاص خلاص بس تدري ايش اللي مضحكني اكثر شي اني انا كمان تقريباً نفس الشي انا كنت اعاملك بالمثل واستحقرك واتجاهل وجودك لاني مقهور منك لاني ماتعبريني زي كل البنات اللي يعبروني وكنتي دايماً تحدي في نفسي كييييييف في بنت في الدنيا تقاومني وماتحبنـي..عشان كدا حبيتك من زمااان واكثر شي حبيته فيكي صمودك وغرورك اللي يغريني وبالذات من يووووم اامممممم..وسكت..
لمى كان قلبها بكل كلمه يقولها امجد تزيد سرعة نبضاته لدرجه انه لمى صارت ترجف من الفرح..فلمن سكت امجد قهرها وقطع عليها استمتاعها بكلامه وصوته فقالت بقهر:ايوه كمل من ايت يوم؟؟
امجد وهوا يبتسم بخبث:من يوم ما اعطيتيني ديك البووووسه الصعيييله((يقصد الصغيره بس عشان يذكرها انها كانت وقتها بنت صغيره))
لمى بصدمه:نعمممممممممم؟؟؟؟؟؟؟؟؟
امجد:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههه
لمى بإحرااااااااااااااج:ياربيييييييه هوا انتا مفتكر داك اليوم
امجد وهوا يتكلم بصوت حالم:اللللللله كان احلى يوم في حياتي معاكي من يومتها وغرامك في قلبي دق..ومن يومتها وقلبي عرف معنى العشق
لمى وخدودها محمرهـ:تصدق حتى انـا كانت اول مره اعرف فيها انك حنون
امجد:ههههههههههههه طول عمري حنون بس انتي ماتدري عني
لمى:هههههههههه ياقلبووووووو على الحنون
امجد وهوا يتذكر:تفتكري يوم عدنا داك اليوم ايام المزرعه ويوم بهدلتك بالمويه ههههههههههههه والله كان شكلك تحفه
لمى وهيا تبتسم بكل سعاده:طبعااااا يومتها بهدلتني بهدله لاقبلها ولا بعدها
امجد:كان احلــى يوم في حياتي
لمى:وانا كمان
امجد بصوت اقرب للهمس خلا قلب لمى يوقف:لمى
لمى وهيا حاسه انها ماهي قادره تتكلم من تأثيره عليها:همممم
امجد بنفس الصوت الواطي:لمى احبك والله احبك صدقيني
لمى غمضت عينها بقوه وتقول في نفسها لو هادا حلم اتمنى اني ما اصحى منه للابد..
لمى بدلع وبنفس درجة صوته الواطيه:ايش قلت؟
امجد وهوا يتحرك ويروح للطاقه ويفتحها ويجي نسيم هوا على وجهه يقول بكل حب وعشق:قلت احبك..قلت امووت فيكي.. قلبـي انا بين يــدك.. عمري انتي خليكي.. احبببببك واحبك واحبك كلمه لو قلتها ماتوصف شعوري..
لمى وهيا ترمي نفسها على السرير اللي وراها وهيا مو حاسه بالدنيا:آآآآآآآآآآآآآآه يا امجد ماااا اصدق مااااا اصدق اخاف اني في حلم وبعد شويه اصحى منه وانصدم بالواقع المرير والعذاب والجحيم
امجد بكل حب:لااا يالمى لاتقولي كدا انا الغلطان انا الحقير انا انذل انسان لاني حتى في احلى لحظاتنا اخليكي تفكري بدا الشكل مستحيل يالمى تفهمي ايش يعني مستحيل مستحيل من بعد اليوم اجرح قلبك يالمى انتي ليا وانا ليكي وانسي كل كلامي الفاضي اللي قلته اول امجد بدون لمى مستحيل يعيش ولو عاش حتكون عيشته بلا قيمه ولا معنى لان لمى هيا الهوى اللي يتنفسه امجد هيا الدم اللي يمشي بكل عرق في جسد امجد لمـى هيا امجد وامجد هووا لمـى احنا روح في جسدين واذا كان اللي احنا فيه حلم فدا الحلم حيستمر طول العمر ان شاء الله واللي كنا فيه كاااابوس كابووس لازم ننساه ولا نفكر فيه مره تانيه
لمى بكل صدق:احبك
امجد:اما انا امووووووت فيكي
وقعدوا أمجد ولمى يتكلموا ساعتين يبردوا فيها نار شوقهم كل المده اللي راحت..
بعــد يومــين...
رامي فاق من حالة الاغماء اللي كان فيها من تاني يوم..وانصدم بحالته وكان كل شويه يحس بدوخه..
الدكتاره طمنوه انه ماعنده اي ارتجاج بالمخ بس ماقدرو..يعرفوا سبب الدوخه اللي كل شويه تجيه..
كان رامي جالس ومعاه خالد ورائد ومي...
رائد:يلا بو الشباب تعيش وتاكل غيرها هههههههههههه
رامي:هههههههههه بس قد ايش اكل انا هادي تاني مره تنكسر فيها نفس اليد
مي بدهشه:وي ليه ما اتذكر انه انكسرت يدك قبل كدا
رامي:هههههههههه لا صار لي حادث في امريكا بس ماقلت لاحد
خالد:ايوووه انتا الله يهديك مره متهووور كل ماعصبت شويه تندر كل حرتك في السياره بركه ما مسكوك طياره كان طيحتها وطيحت اللي جوتها ههههههههههه
الكل الا رامي:هههههههههههههههههههههههه
وبعد ماراحوا الكل بقي خالد مع رامي..
رامي بتردد:امممم خالد ابغا اسألك سؤال بس بدون زعل؟؟
خالد بإستغراب:عادي اسال
رامي:امممم هيا راند كانت معايا يوم الحادث ولا اتخيلت؟؟
خالد بعد فترة صمت بسيطه:.........لا كانت موجوده
رامي سكت يعني اللي شفته صح..شفت رندا معايا الللللللللللللله معناااته تحبنـي لو ماتحبنــي ماكان جاتني المستشفى من دون كل اهلــي..آآه يارندا ايش اللي بيصير معانا ماني داري وربي.و
خالد كان ساكت عن رامي..حاسس انه رامي بيسوي شي كبير ومحا يسكت رامي مجنون وممكن يسوي اي شي في سبيل اللي يبغااه الله يستر منه بس..
رامي كان حاسس لأفكار خالد فابتسم بخبث:ههههههههههههه ايش بك يابويااا هدي اعصابك ماني مجرم؟
خالد وهوا يبتسم بإستهزاء:ادري انك منت مجرم بس ايش بتسوي احسك لسه ما استسلمت
رامي وهوا يحاول يخفي الابتسامه الخبيثه اللي انرسمت على طرف شفته اليسار:ولا شي بس ابغا جوالك اكلم امي ابغا منها تجيب لي اشياء من البيت
خالد وهوا يعطيه جواله بحسن نيه:اتفضـل
رامي:شكراً يعطيك العافيه
خالد وهوا يوقف:دقيقه واجيك
رامي:على فين؟؟
خالد:اليوم شفت صاحبي الدكتور اسامه بالصدفه هنا في المستشفى وعرفت انه يشتغل هنا ووعدته اني اروح له واسلم عليه في مكتبه
رامي:اهااا طيب اوكي براحتك
خالد وهوا يخرج:يالله سلام
ابتسم رامي بعد ماراح خالد اتهيء له الجو مظبووط...مسك جوال خالد وقعد يدوور ويحووس فيه الين لقى الرقـم اللي يبغــاه وابتســـم..اخد رامي ورقه وقلم كانوا جمبه وكتب فيها الرقم..وحط الجوال على الكومِدينا اللي جمبه كأنه ما سوى شي..
بعد ربع ساعه رجع خالد واخد جواله وراح..وقعد رامي لوحده..يفكر اذا حايتصل دحين والا في وقت تاني بس شاف انه الوقت تمام ومحد حيجيه في دا الوقت.. فاخد التلفون اللي جمبه واتصـل على الرقــم..
رامي:الووو السلام عليكم
.....:وعليكم السلام اهلين
رامي:الاخ ناصرر؟؟
ناصر بإستغراب:اي نعم مين معايا؟؟
رامي وهوا يبتسم:معاك رامـي
الحجــ ود ـــاز غير متصل  
قديم 08-24-2005, 02:47 PM   #107 (permalink)
الحجــ ود ـــاز
رومانسي شاعري
 
الصورة الرمزية الحجــ ود ـــاز
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى الحجــ ود ـــاز إرسال رسالة عبر Yahoo إلى الحجــ ود ـــاز
الجزء الثالث والاربعون*&*
خالد بعد مارجع البيت ورجع غرفته..قعد يفكر في منـال وفي اللي غيرته في حياته بوجودها..
خالد في نفسه آآآه ياربي انا لازم اتخذ قرار اللي بيصير معايا خطأ وانا لازم امحيه مستحيل اسمح لنفسي اني افكر في وحده غير نهال مستحيلللل..انا لازم احط حد لوجود هالمنال في حياتي..وقف خالد على حاله وهوا تعبان من التفكير في منال اللي سلبت كل تفكيره وخلته يوصل لمرحلة الاشتياق والوله..
في الجهه التانيه من جـده..
مي:رووودي قلبي سيب البنت ابغا اكلها
رائد بإبتسامه حلوه:ياقلبووووووووووووووووو عليكي قمررررر وربي قممممر
مي:رووودي مايصير تدلع في البنت قد كدا
رائد وهوا يطالع فيها بخبث:هاااا ميويه تغاااري اعترفي
مي وهيا تدفه بيدها:روووح عني قال ايش اغار انا اغار من هادي المفعووسه..وتطالع في بنتها اللي كانت تبتسم لها..
مي بفرح وهيا تشوف ابتسامة بنتها:يالبووووووووووووووو عليهااا لا والله بنتي قمر الله يحفظها ويخليها لنا
رائد وهيا يبوس جوانا على خدها:شفتي قلت لك انك تغاري منها عشنها احلى منك
مي:هههههههههههههههههههههه وليه ياسلم من فينا هيا جايبه الجمال مو والحلى موو كله منــي
رائد قرب راسه منها وقلها في اذنها بصوت واطي:مو انااا مووو ذااااابحني ومتعب قلبي الا دا الحـلـى امممووواه اموووووووت فيكي
مي وهيا تبعد عنه وخدودها محمره من اللي قاله:رااااااائد استحي على وجهك الاولاد هنا
رائد:هههههههههههههههههههههههههههههههه
مي:والله محد بيخرب اولادي الا انتا
احمد وهوا يدخل في النص كالعاده:باباااا لاتزعل ماما تلى((ترى))بعدين ما احبك
رائد:ههههههههههههههههههه والله انتا يبغالك فرررش روووح روووح اللعب مع اخوك بلاي ستيشن
احمد بزعل:فهد مايحليني اللعب معاه بس يحلي جوانا الدبه عشنه يحبها وانا مايحبني
مي:لاحبيبي هوا يحبك بس عشان جوانا صغيره وهوا يبغا يعلمها
احمد وهوا يوقف:لالا فهد مايحبني وانتو كمان ماتحبوووني..وراح يجري وهوا يبكي..
انصــدمت مي من كلام ولـدها وقامت بسرعه ولحقتـه..وقعد رائد في محله مستغرب..
مي وهيا تشوف احمد يجلس في ركن غرفته ويبكي:حبيبي حموودي
احمد وهوا يرفع راسه:نعم
مي:ايش بك؟
احمد:انااا زعلااان منكم كلكم عسان كلكم ماتلعبوا معايا ومحد يحبني فهد بس يحب جوانا الدبه وانتي كل سويه قاعده مع جوانا وبابا لمن يجي مايبوثني بس يبوث جوانا اما انا لااااء محد يسويلي سي..ورخا راسه وقعد يبكـي..
مي اتبسمت فهمت سبب تغير احمد كل هادي الايام احمد يغار من جوانا ومقهور من اهتمام كل العيله بيها..فكرت مي بطريقه حلوه تخلي فيها احمد يحب اخته ومايغار فيها ولمعت فكره في بالها وبدأت تقولها..
مي:حبيبي
احمد...
مي وهيا تمسح على راسه:ممكن تقعد في عبـي؟؟
احمد يرفع راسها ويشوف ابتسامتها الحنونه فيقرر يسمع كلامها..قام وراح جلس في عبها..
مي وهيا تمسكه وتمسد عليه:حبيبي انتا رجال صح؟؟
احمد وهوا يهز راسه بالايجاب:ايوووه انا رجاااال
مي وهيا تبوسه:طيب تعرف حبيبي انك اول كنت زي جوانا كدا صغيرر وماتقدر تمشي لازم احنا نشيلك ونأكلك ونسوي لك كل شي
احمد:ايووه اعرف كلنا كنا صغار انتي قلتي لي كدا ااوووول
مي وهيا تبتسم:طيب انتا لمن كنت صغير انا كنت اكلك واشيلك والعبك وابوسك واسوي لك كل شي وفهد كمان زيك كلكم كنتو صغار ماتقدروا تسوو شي بنفسكم دحين جوانا مسكييينه زيك وبعدين بعد وقت طويل تكبر وتصير بنت كبيرره وتسوي كل شي بنفسها هيا دحين لسه مسكينه ماتعرف تسوي شي المفروض انتا تساعدها وتعلمها كل شي هيا نونو ماتعرف شي
احمد كان يستمع بهدوء ومايعلق..
مي وهيا تكمل:انتا لمن كنت صغير ماكنت تعرف تتكلم وفهد مره كان يحبك ويسوي لك كل شي عشان هوا كان لووحده وكان دايماً يطفش ولمن انا جبتك هوا صار مبسوط عشان صار عنده اخوو ممكن يلعب معاه وهوا دايماً كان يقعد يلعب معاك ويعلمك ويساعدك في كل شي تفتكر ولالا
احمد وهوا يبتسم بمرح:ايووووه ثح افتكل كان يلعبني كووره في الحوس ويخليني اعرف اسدد قوووول عثان انا ماكنت اعلف
مي:طيب ودحين نفس الشي فهد فرحان عشان جاته اخت صغيره يبغا يعلمها ويلعبها زيك عشان تصير كبيره وحلوه انتا ماتبا اختك تكون حلوه زيك
احمد:الااااا
مي:خلاص طيب المفروض انتا كمان تحبها زينا وتلعبها وتعلمها الاشياء الصح
احمد وهوا مبسوط:يعني لمن تكبر جوانا انا اصير احوها الكبير زي فهد كدااا
مي وهيا تبتسم:ايووووه صحح شفت كيف انتا بطل وتسمع كلام مامااا
احمد بمرح:ايووه انا بطلللللللل
مي بنفس الابتسامه الحلوه اللي ماتفارق شفاها:طيب حبيبي انتا المفروض ماتقول الكلام اللي قلته عشان انتا بطل والابطال مايقولو محد يحبني ويروحو يبكوو انتا بطل المفروض ماتبكي احنا كلنا نحبك عشان انتا شاطر تحب اختك وماتزعل لمن احنا نساعدها ونحبها زيك صححح؟؟
احمد:ايووووه حلااص انا شاطر ومحا ازعل مله تانيه
مي:طيب يلا قووم روح بوس جوانا وقلها انا احبك
احمد وهوا يوقف:طيب..وبالفعل راح احمد يجري لجهة جوانا وباسها وقلها..انا احبـك..
رائد كان يشوف اللي يصير قدامه ومستغرب...وشاف مي جيه جهته وهيا مبسوطه..
رائد:ايش سويتي في الولد ياساحره؟؟
مي وهيا تقعد جمبه:هههههههههههههه سر المهنه
رائد:والله انك ساحره قلبتي الولد ميه وتمانين درجه انا ماعمري شفته يبوس اخته ولايمسكها ايش اللي خلاه يسوي كدا
مي:انا فهمته وخليته يفهم انه لازم يحبها
رائد:طيب ايش اللي كان مزعله قبل شويه؟؟
مي:ولا شي بس كان غيرااان من اهتمامنا بجوانا انتا كمان يارائد الله يهديك مررره بتهتم بجوانا وخاصر احمد مسكين اهتم فيه شويه الولد مسكين يحتاج اهتمامك
رائد:طيب حاحاول
احمد:ماما ممكن اثيل جوانا سويه
رائد:لالالا بعدين تطيح
مي وهيا تطالع في رائد بتحذير:ايوه حبيبي معليه بس انتبه لاتطيح من يدك اوكي
احمد:اووكي..وشال احمد جوانا وراح بيها غرفة اللعابه عشان يلعبها معاه..
رائد بتعجب:مــي لو طيحها دحين
مي:رائد لازم الولد يكون عنده ثقه بنفسه لاتعامله كدا بعدين يكره البنت
رائد سكت..ومارد عليها..
مي:ههههههههههه ايش بك ليه سكت؟
رائد:لابس افكر انتي كيف تسحري الناس كدا وتخليهم يحبووكي
مي بضحكه حلوه:ههههههههههههههههه ايش دا السؤال الغريب؟؟
رائد وهوا يمسك يدها:مدري عنك ساحرتني وساحره اولادي
مي:ههههههههههههههههه
رائد:انا من جد اتكلم ترى والله مدري كيف حبيتك يامي افتكر اول مره حبيتك فيها كانت لمن جيت عندكم البيت وكان عندكم عزيمه وكنتي انتي دوبك كبرتي واحلويتي ومن يوووم ماجات عيني في عينـك وانا يالهـــوي ما ادري ايش صار فيا انقلب حالي من وقتها
مي وهيا تبتسم له بكل حب:وانا كمان وانا من وقتها و قلبـي يدق بحبك جننتني من وقتها وصار كل عالمي رائــد وبـس
رائد وهوا يقرب منها:احبــك
مـي:وانا كمـان احبـك واموت فيك
رائد:مي حتقعدي تحبيني كدا على طوول؟؟
مي:لأخر نفس في عمري
رائد:ومافي شي ممكن يغيرك؟؟
مي:مستحيــل الحب شي مغروس في "اعماق قلوبنا"ومافي شي ممكن يمحيه ولأن..
رائد وهوا يبتسم ويكمل لها جملتها المعهوده:انا وانتا والحب واحــد
مي وهيا تبتسم:حبيبي والله الله لايحرمني منك يارب
رائد وهوا يبوس يدها:عمــري انتي ولايحرمني منك
في اليـوم اللي بعده الساعه تمنيه الصبـح..
كان متوجه بسيارته للمستشفى ويفكر..
ايش يبغا منـي رامـي وايش اللي عنده..وليه ماكان يبغاني ابلغ باسم انه في المستشفى عشان يجي يزوره معايا برغم انه هوا صاحبه مو انا..وليه يبغاني اجي في دا الوقت بالذات..افففففففففف والله اني حاس من نبرة صوته انه فيه شي..الله يستر انا قلبي ناغزني من دا الرامي..
وصـل ناصر للمستشفى وراح لغرفـة رامي وقلبـه يدق..برغم انه دي الزياره شي عادي والمفروض انه يسويها بس رامـي بطريقته وطلباته على انه يجي لوحده وفي دا الوقت بالذات اقلق ناصـر..المهم وصـل ناصر لغرفة رامي..ودق الباب..ورد عليه رامي..بأنه يتفضـل..
ناصر:صبــاح الخيـر
رامي:صباح النور او((وهوا يشوف الورد الحلوو اللي في يد ناصر))صباح الورد
ناصر وهوا يقرب منه ويحط الورد على الطاوله مع علبة الشوكلاته:كيف حالك دحين ان شاء الله احسن
رامي:والله الحمدلله احسن بإستثناء الدوخه البسيطه اللي كل شويه تجيني وسوري ماعندي يد عشان اسلم عليك هههههههههههه
ناصر:ههههههههههههه مو مشكله
وسكت ناصر وهوا يشوف حال رامـي حزن عليـه..
رامي وهوا يطالع فيه بإستغراب:ايش بك؟
ناصر بنبره باين فيها المواساه:ولاشي بس سلامتك الف سلامه والحمدلله انها جات على قد كدا والله خوفتني عليك
رامي انصدم من طبيعة ناصر الطيب وقلبه الحنون..وفجئه اتردد عن اللي كان في نفسه واللي مقرر انه يسويـه بس فجئـه..
ناصر:ها رامي قولي ايش موضوعك والله اني من امس وانا افكر ايش عنده رامي وايش الموضوع اللي تبغاني اجيك عشانه في دا الصبـح؟؟
رامي نفض افكاره اللي في باله وافتكر هدفه وقال:امممم مستعد تسمعني
ناصر بإستغراب:طبعاً والا ماكان جيتك
رامـي:طيـب اسمعنـي
في دا الوقت في بيت ابو محمد..
كانت لمـى مسدوحه على سريرها وتفكـر..مبسووطه على اللي صار بينها وبين امجد وحست انه الحياه ابتسمت لها من تاني..واثبتت لها ان حبهم اقوى من انه تهدمه الاشياء التافهه اللي صارت بينهم..وبما انه امجد ولمى قدروا ينسو اللي صار بينهم..فدا فضل ونعمه من ربنا عليهم..واكبر نعمه حلت بـ امجد ولمـى حبهم الصادق والقوي..اللي خلاهم ينجووو من الاعصار الكاسح اللي حل بحياتهم..


لمى:آآه الحمدلله الحمدلله خلااااص انا حانسى كل اللي صار لازم ما افكر في الماضي اللي رااااح بس المشكــله انه امجد بعييييد عنـي وخلاص مايقدر يسيب دراسته يارربي كان لازم اعاند من البدايه لو اتفاهمت معاه من البدايه ماكان صار كل داااا...يعني دحين لازم استنى كم سنـه عشان اكون معاه..ياربييييييه
في نفس الوقت كان ماجد واقف قدام بيت مازن يطالع في البيت ويفكـر في رهـف..لو بيده يدخل دحين ويواجه مازن ويقوله زوجنـي اختــك بــس...
في دا الوقت كان يسوق بسيارته من غير هدى..وعينه غصبً عنه تدمع من كثر الحزن..يفتكر الكلام اللي قاله له رامي..ويحزن اكثرر..
رامي:اسمعني ياناصر انا وبنت عمي رندا نحب بعض من زماااااان وانتا جيت وخربت علينا فلو سمحت انا ابغا بنت عمـي ومن فضلك افسخ الخطبه وابعد عن طريقنا
ناصر بصدمه:نعــم ايش بتقووول؟؟
رامي بصرامه:اللي سمعته بنت عمي ليا ومستحيل اسمح لك تاخذها مني وتضيع حبناا
ناصر:ياسلااااام ومن فين طلع لي دا الحب البنت وافقت عليا برضاهااا ومحد غصبها على شي واذا كانت تحبـك كان رفضتني او قالت اي شي
رامي:هيا كانت خايفه انها اذا رفضتك تسوي مشاكل بين مازن وبين اختها عشان كدا اضطرت توافق عليك ومن دون زيادة كلااام انا لـ رندا ورندا ليااا لاتحاااول تبرر ولاتلاقي اسباب بعد عن رنـدا بالطيب
معقـوله ياناااس معقـوله ما اصـدق..رامي يحب رندا ورندا تحبـه..لالالالالا مستحيييييل لو تحبه ماكان قبلت فيني..واللي بين مازن ومنى اكبر من انه يأثر عليه رفضها او قبولها..آآآه ياربي معقوله رندا تحبــه طييييييييب ليييييييييه قبلت فيني ليه زرعت الامل والفرحه في قلبي كانت وربي تقدر ترفض ومحد بيقول لها شي او بيصير اي شي..ياربييييييييي والله اني كنت شاك انها تحب احد او احد يحبها وحده بجمال رندا وبرقة مشاعرها مستحيل ماتحب او تنحب..بس ياربي رهف سألتها وهيا ماقالت شي..لو كانت تحب رامي كانت اتكلمت ونطقت الموضوع كان في يدهااا ومحد غصبهاااا ولا احد بيقدر اصلاً كانت تقدر تنهي الموضوع بدون ماتسبب اي مشاكل على قولتها..مستحيييييييييييييييييييييل ما اصدق..بس ايش اللي يخلي رامي يتكلم بكل دي الثقه اكيــد انها قالت له او انه عنده الدليل على كلامه..مستحيل يهدم فرحتي وحبي بدون سبب..ومدام هوا يحبها اكيد انها تحبـه والا كيف يحب وحده وهيا ماتحبه او انه كيف يكلم خطيبها بكل هالثقه ويطلب منه انه يفك خطبته عنها بهالسهووله..اكيييييد رامي متأكد من هالشي...ياربيييييييييييييييي معقووول رندا مابتكون ليا بتروح فرحتي بيموت حبي..رندا مو ليااااا...آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ياربي آآه ارفق بحاااالي كيف بعيش بدوووونهااا ومن بعد ماحبيتها كل هالحب واتعلقت فيها..اتنهد ناصر وطاحت دمعته..مايقدر يتخيل حياته من دون رندا خلاص هوا عود نفسه على وجوده وحبها وانها بتكون في حياته في المستقبل..كيييييييف فجئه وفي غمضة عين تروح من يــده كيـــــــــف...
رامي كان مسدوح في سريره اللي في المستشفى ويفكـر..انا اللي سويته صح والا خطأ معقوله اكون هدمت حياة البنت عشان انانيتي وحبي اللي اكتشفته في الوقت الضايع على قولة خالد..معقوووله اكون غلطت...آآآه ياربي والله اني خايف ودا الناصر شكله مايطمن وكلامه مايطمن اكثر..كان يتكلم بألم وغضب شديد..وشكله بيعند ومايرضا يسيب رندا او بيروح يفضحني عند عمي والا خالد وتصير مشاكل في العيله بسببي...ياربييييييي كان لازم اتصرف كدا..وفجئه اتكلم صوت خفي في نفس رامي..لا يارامي انتا اللي سويته هوا الصح لازم تحارب عشان حبك لرندا مدام تحبها لااازم تثبت لها ولكل الدنيا انك مستحيل تتخلى عنهـا..واللي بيصير يصير انا لاااازم اوقف في وجه الكل حتى رنـدا نفسهـا..بخليها ترجع تحبني غصب..واستغرب رامي في نفسه هوا قد كدا متأكد من حب رندا له..مايدري كيف يحس انه رندا تحبه برغم انها ماعمرها قالت له بس هوا يحس نفسه متأكد مليون في الميه انه رندا كااااانت تحبـه..لكن دحيــن رامي مايعرف..ويسأل في نفسه..ياترى رندا تحبني ولالا؟؟...وايش اللي غيرها؟؟...
ومر الوقت ورامي يفكر في حاله وفي اللي سواه..ودخل عليه الدكتور المشرف على حالته..
الدكتور بعد ماعاينه وشاف ملفه:لا ماشاء الله حالتك اتحسنت عن اول بكتيرر ودحين بتجيك الممرضه عشان تغير ضماد راسك وكل شي بيكون اوكي
رامي بفرح:يعني اقدر اطلع يادكتور
الدكتور بحيره:والله مدري انتا تمام الحمدلله ومافيك شي بس
رامي:بس ايش؟؟
الدكتور بحيره اكثر:والله مانا قادرين نحدد سبب الدوخه اللي تجيك كل شويه وكل الفحوصات عندنا سليمه والسبب مو واضح ابد
رامي:يعني؟؟
الدكتور وهوا يقفل الملف اللي في يده ويصلح نظارته:والله انا اشوف انك تطلع وتغير جوو وتريح كم يوم في البيت واذا استمرت معاك الحاله تعال راجعنا وبنحاول نشوف الوضع ونسوي معاك اللازم
رامي:طيب متى اقدر اطلع؟
الدكتور وهوا يبتسم:شكلك مستعجل على الطلعه
رامي انحرج بس قال بمرح:هههههههههههههه اي والله مرره
الدكتور:هههههههههه الوقت اللي تبغاه ولو تبا دحين بإمكانك تروح بس انا افضل بكره لانه بكره الصبح جينا استشاري مخ واعصاب ممتاز مره واعتقد انه بيفيدك فخليه يعاينك ويشوف مشكلتك وبعدها لو تحب ممكن تطلع العصر
رامي:اهااا خلاص مو مشكله العصر العصر طيب ورجلي يادكتور
الدكتور:امممم مافتحو لك الجبس؟؟
رامي:الا وخلولي رباط بس مافهمت شي مو تقولو انكسرت ليه شلتو الجبس؟؟
الدكتور:لا ما انكسرت الممرضه غلطت وقالتلك انها انكسرت من اللون الازرق والانتفاخ اللي كان فيها بس الحمدلله مافيها كسر واللي فيها رضا قويه مع الوقت بتروح
رامي:اهااا يعني اقدر امشي عليها ولالا؟؟
الدكتور:الا بس على خفيف يعني لو تبا تمشي عليها خد معاك عكاز ولاشي عشان لاتتألم
الدكتور وهوا يخرج:يالله تأمر بشي
رامي: لا سلامتك في امان الله
مر اليـوم بطوله وصـارت السـاعه تلاته الليل..
في هالوقت كان ناصر لساته يلفلف في الشوارع كان طول الوقت يوقف في مكان وينزل يمشي ويمشي الين يتعب ويرجع مره تانيه للسياره ويتوجه لأي مكان تاني ويرجع يمشي ويلفلف وجلس طول اليوم على هالحال..
وفي هالوقت بالذات كان موقف سيارته قدااام بيت ابو خالد وواقف بره السياره وساند نفسه عليها ويفكر في رندا وفي شكلهاا لمن دخلت عليه الغرفه وكيف كان سحرها وجمالها طاغي على كل شي في الدنيا في عيون ناصر..كان قلبه يدق بعنف ويحس بالفرح..كان حاسس وقتها انه ملك العالم كله..بمجرد انه قدر ياخذ او يملك ولو للحظه الانسانه اللي حبها بدون اي مقدمات وقدر يوصل لها..اعتبر هالشي في نفسه انجاااز عظييم مو اي احد بالدنيا يقدر يسويه..بس دحيييين فييييين هالانجاز وفين هالاحلام كللله سراااب وكله وهم..حتى لمن سوى اللي المفروض يسويه واختصر كل الطرق وخطبها..ضاااعت من يــده..
فجئه صرخ ناصر:مستحيييييييييل انا ايش بي انا ماعمري كنت انهزامي كدا انا رندا ليا وانا اللي خطبتها ورندا ماتحب رامي وبلا كلام فاضي كيف صدقت ورضيت اسمع رامي الغبي كان لازم ما اصدقه ولا اسمعه حتى..اصلاً رندا خطيبتي وهيا موافقه واهلها موافقين هوا ماله دخل..بعدين قال في نفسه انا ليه ما اسأل رندا بنفسي واتأكد احسن من كل دي الحيره..
اتصل ناصر على رقم رندا اللي كان مخزنه من يوم ملكة منى من بعد ما اتصلت رهف عليه منه..
انتظر ناصر فتره..ومحد رد عليه..الا انه بجنونه وعصبيته وقتها ماحسب حساب للوقت ولا للزمن ولا للي بسويه رجع اتصل تاني وتالت..الين..
الووووو
انتفض ناصر هادي رندا رنداااا ردت عليااا..
ناصر:الوو السلام عليكم
رندا انصدمت مين دا اللي يتصل عليها في وقت زي دااا..
رندا وهيا تظبط جلستها لانها كانت مسدوحه على السرير:نعم مين معايا؟
ناصر بصوت هايم:ماعرفتيني يارندا؟
رندا ارتعشت الصوت مو غريب بس من يكوووون؟؟..
رندا بصوت خافت:لا مين؟
ناصر:انا ناصر
رندا انصدمت:ناااصر؟؟؟!!
ناصر:ايوه انا ناصر خطيبــك
رندا تقول في نفسها ناصر خطيبي ناصر خطيببي..ايووه صح نسيت ناصر خطيبي مو رااامي..كانت رندا مو بعقلها لانها كانت نايمه ودهمانه ومو حاسه بالدنيا..كانت بتحلم انه رامي اتزوجها وعايشين مع بعض احلى عيشـه..وماكان لناصر اي وجود في الحلم...وكل اللي تفتكره انها نامت وهيا تفكر برامي وناصر وبوضعها معاهم..وتأثير رامي اكبر عليها حتى انه كان متواجد في كل احلامها..
ناصر باهتمام:كيفك؟
رندا بإستغراب من اتصاله:تمام انتا كيفك؟؟
ناصر:بخيرررر دامك بخيررر
رندا.......
ناصر بدون مايحس على نفسه وينسى الكلام اللي كان يبغا يقوله:رندا
رندا:نعم؟
ناصر وهوا يطالع في القمر:احبك
رندا انصدمت من جرأته بس ماردت ولاعقبت وكل اللي سوته انها عقدت حاجبينها..وتقول في نفسها اتصل في هالوقت عشان يقولي احبـك..هههه والله انه يضحك..وابتسمت..
ناصر وهوا يضحك على حاله بإستهزاء:هههههههه ادري اني بايخ لاني متصل عليكي في دا الوقت بس انا محتاج اكلمك محتاااااج مررره
رندا وهيا حاسه انه فيه شي لانه صوته باين انه حزين وزعلان:خير ناصر فيك شي؟؟
ناصر وهوا يتنهد بألم:هيييييييه يارندا والله اني ضايع ومحتتتار واحس نفسي بمووووووت
رندا بسرعه:بعيد الشر عنك
ناصر وهوا يبتسم:تخافي عليا؟؟
رندا انصدمت وماعرفت ايش ترد هيا عادي قالت الكلمه كرد فعل طبيعي..لانها ماتحب احد يذكر سيرة الموت قدامها ولا احد يفاول على نفسه..
ناصر بإستهزاء:هه والله اني غبي ادري لسه مامداكي تحبيني ولاتخافي عليا بس ايش اسوي انا احبك وكل اللي فيني يتمنى انك تبادليني هالحب عشان اارتااااح
ابتسمت رندا بخجل..وقالت في نفسها والله انه طيـب وحبووب بس ياريتني اقدر احبه يارييييت..
ناصر:رندا تقدري تساعديني في مشكلتي؟؟
رندا:طبعاً لو اقدر محا ابخل عليك بأي شي
ناصر بكل حب:تسلميلي ياقلبي
رندا......سكتت وقالت في نفسها دا اخد راحته مررره هههههههه..
ناصر:سوووري لو ازعجتك
رندا:لاعادي بس شو مشكلتك؟؟
ناصر:قبل ما اقول مشكلتي اكيييد بتسألي من فين جبت رقم جوالك؟؟
رندا وهيا دوبها تنتبه للموضوع:وي ايوه صح من فين جبته؟؟
ناصر وهوا يبتسم في وسط دموعه اللي بدأت تنساب على خده لانه مو مصدق نفسه بيكلم رندا حبه الاول والاخير وخصوصاً مع احساسه انه حايفقدها بسبب رامي والحب الغريب اللي مدري من فين جابه:اممم من رهف لانها اتصلت عليا من جوالك يوم ملكة منى وانا حفظت الرقم عندي بس ماعمري فكرت اتصل عليكي ولا اي شي بس هالمره جبرني الوقت والظروف اني اكلمك
رندا:اهااااا طيب خيررر شو صار؟؟
ناصر بتردد:رندا انا عندي سؤال واحد بس سؤال واحد واذا جاوبتي عليه بتحلي مشكلتي وياتريحيني يا...وسكت..كان بيقول تموتيني بس خاف يأثر على اجابتها بكلامه..
رندا وهيا تحثه انه يتكلم لانه الفضول ذبحها:يا ايش؟؟
ناصر:ها لاولا شي
رندا بإستغراب:طيب قول اللي عندك؟؟
ناصر فجئه:انتي تحبي رامي؟
رندا انصدمت واتزلزلت في مكانها..هوا دا السؤااااااااااال لالالا ناصر ايش اللي جاب هالسؤال لبااااااااله مستحييييييل كيف عرف..وماحست على نفسها الا وهيا تقفل الخط في وجه ناصر وتقفل الجوال بكبره من الصدمه..
وحست فجئه نفسها مكتوووومه وماهي قادره تتنفس من بعد سؤال ناصر اللي زلزل كل خليه في جسمها..فطلعت للبلكونه وقعدت تشم هوى وتقول في نفسها..معقووول يادنيا معقوول يصير معايا كدااا ايش عرف ناصررر بالموضوع ايش درااااه ياربيييييييي ايش اللي بيصيررررررر بركه اني قفلت الخط في وجهه ولا كان لساني بيزل ويقول له ايوه..طالعت في التلفون بقهرر وهيا بترتجف من الصدمه وتقول في نفسها قد كدا انا مكشوفه وباين عليا اني احب رامي وقد كدا انا صرت ماعندي عقل ولاتفكير لدرجة اني كنت حاقول لناصر ايوه انا احب رامي...مسكت التلفون من قهرها ورمته على المسبح اللي تشوفه قدامها بكل قوه..وتقول في نفسها..مستحييييييل انا خلاص قررت انسى رامي ومهما صار له مابيأثر على قراري...
ناصر من كثر حيرته ما اتحرك من مكانه وقعد واقف بسيارته قدام بيت رندا وهوا يقول في نفسه..ليه قفلت الخط معقوله تتهرب من الاجابه ولا فصل جوالها ولا ايش..يمكن انصدمت من سؤالي واتضايقت..لأنها ماتحبـه..ولايمكن تحبه وخافت من سؤالي فقفلت الخط في وجهي..لالالالالا ما اعتقد..اصلاً انا محا اسيب الموضوع كدا انا لازم اتفاهم مع رندااا..بأي طريقــه..واشوف حل للموضوع...
في امريكا كان امجد مسدوح على سريره ويفكر..كيف حب لمى اتغلغل فيه وخلاه مجنون كدا..كان حيسيب لمى لاسباب تافهه وهوا اخترعها وهوا اللي سببها..وكان يفكر كيف كمان فجئه بكل جنون رجع لها بدون اسباب ولا مبررات ممكن تنفي كل اللي كان في انفسهم من قبل المكالمه التاريخيه اللي صارت بينهم وصفت نفوسهم..كان يحس امجد بحبه المجنووووون للمى..هالحب اللي خلاهم ينسووو في لحظة اي شي كان بينهم...حب في لحظه يخليهم يندفعوا ويسوو اي شي عشان يريح نفوسهم التعبااانه من الفراااق..حب يخليهم يسوو اي شي في الدنيا عشان يكونو مع بعض... يخليهم في لحظة منهاااااارين..وفي اللحظة التانيه سعيــدين..حب يغير حالهم من دقيقه للتانيه.. يشكل قلوبهم ومشاعرهم حسب الظروف المتقلبه اللي تكون بينهم..حب امجد لمـى وحبت لمـى امجـد افترقوا وحزنوا وكانو حينهوا كل اللي بينهم في لحظة انهزاميه وجنون..وفجئه وبدون اي اسباب مقنعـه رجعوا لبعض واعلنوا حبهم الكبيررر بسبب شوقهـم اللي محا اي خجل وكسر اي حاجز بينهـم..وصار كل اللي بينهم حب وشوق وغرااااااام مايمحيه اي شي في الدنيااا..حب غريب يسوي فيهم البدع والعجاائب..يلعب فيهم لعـب..ويقلب كيانهم ..ويخليهم مايعرفوا اي شي في الدنيا غيررر انهم يحبوووو بعض وبسسسسسسسسس...
طلـع صبـاح يـوم جديـد....وووو ناصر لساته واقف قدام بيت ابوخالد بسيارته..
ناصر وهوا يشوف خيووط الشمس تكتسح المكان:افففف والله اني مبهدل وجيعااان وحالتي حاله انا ايش اللي قعدني هنا كان رحت البيت ريحت ورجعت تاني..وهوا يشوف الساعه في يده..خلاص احسن لي اروح البيت واجيهم العصـر..وحرك ناصر سيارته وهوا يفكر بللي حيصير معاه وبللي حيسويه..
وفي بيت ابو خالد..كانت رندا لساتها صاحيه ومانامت وتفكر تقووول ياترى كيف عـرف نـاصر وايش بيسوي لو عرف اني احب رامـي..؟؟الله يستــر الله يستــر..
في العصـــر السـاعه 5.00..كان ناصر جالس مع ابوخالد..
ابوخالد بتردد:والله ياولدي ما ادري ايش اقوولك
ناصر:والله ياعمي الموضوع مهـم مررره وصدقني كلها خمسه دقايق محا اطووول
ابوخالد:ياولدي انا ماني معارض كلامك انتا رجال وماينخاف منك وانتا عن قريب بتكون زوجها
ناصر:الله يخليك ياعمي اجل ايش الموضوع؟؟
ابوخالد وهوا يوقف وتتحول ملامحه للجد:ولايهمك دحين رندا بتكون عنـدك
وراح ابو خالد يزهم رندا..وجلس ناصر مكانه خايف من ردة فعل رنـدا ويقول في نفسه..يمكن تكون زعلانه مني عشان سؤالي التافه يمكن هيا ماتحبه ولا لها علاقه فيه وانا من غبائي على طول اتسرعت وسألتها تلاقيها دحين اخذت فكره خطأ عني..يالله الله يعين واذا رضيت تشوفني كل شي بيبان ويوضح...
فوووق في غـرفة رنـدا..
..نعــــم..
ابوخالد:ايش نعم انا قلت يالله قومي اللبسي شي محتشم واتحجبي وانزلي خطيبك تحت يبغا يشوووفك
رندا بخوف:لالالا مايصير كيف اشووفه ما ابغااا اشووفه
ابوخالد:وليييه ان شاء الله ؟؟
رندا بإرتباك:هااا لا بس كدا ما ابغا اشووفه
ابوخالد:بلا هبل قوومي يالله الرجال وراه اشغال مانبا نأخره
رندا وهيا تحاول تلاقي اي حجه:كييف كدا يابابا كيف ترضا اني اشوفه واحنا لسه ماملكنا ولا صار شي رسمي بيننا
ابوخالد بعصبيه:نعم ياختي بلا فلسفه فاضيه قال ايش ماصار شي رسمي الرجال جا وخطبك مني واحنا وافقناا يعني مايكفيكي دا الشي قووومي بس انا ابوووكي واعرف مصلحتك ولو انا عارف انه رجال لعاب ولاشي كان ماقلت لك تعالي شوفيه الولد عنده موضوع مهم يبغاا يكلمك فيه
رندا........
ابوخالد:قووومي يارندا واسمعي الكلام انا قلت للرجال انك بتشوفيه مايصير تكسري كلمة ابوكي قوومي يالله
رندا..........
ابوخالد:عندك خمسه دقايق لو مانزلتي مابيحصل خير..وخرج ابوخالد من غرفة رندا وهوا يقول في نفسه..بنات اخـر زمـن...
قعدت رندا مصدومه...ايش جابه دا هناااا ياربيييييييييه شووو بسوووي انزل اشوفه لالالا فرضاً رجع سألني والا يمكن يقولي انا بفسخ الخطوبه ولا شي..ويصير وقتها ايش اقول لابويا ولا منى ولا حتى شو بيكون موقفي قدام رامي..ديك الساعه بيفرح ويحس انه قدر يسوي اللي يبغاااه...لالالا مستحييييييل..واتحركت رندا من محلها بسرعه ولبست لها لبس محتشم واخذت طرحه تناسب ملابسها ونزلت تشـوف نـاصر...
ابوخالد:خلاص ياولدي دحين هيا جيه
ناصربفرح :مشكوور ياعمي
ابوخالد وهوا يوقف:العفوو ماسوينا شي بس عن اذنك انا شويه وراجع
ناصر وهوا يوقف:خد راحتك
وراح ابوخالد..وبعده بشـويـه دخلــــت رنـدا..
وقف ناصر وهوا يشوفها داخله عليه ومنزلـه راسهـا..وحز هالشي في خاطر ناصر..اول مره جات شافته فيها كانت رافعه راسها ودحين منزلتــه ليــه كدا يارنـدا كان نفسي اشوف عيونك اول ماتشوفنـي..
رندا بإحراج:السلام عليكم
ناصر:ووعليكم السلاااام والرحمه اهلييييين
راحت رندا وقعدت على كنبه بعيـده عنـه شوي..
ناصر وهوا يجلس:كيفك؟
رندا:بخير
ناصر...
رندا وهيا ترفع راسها شافته منزل راسه ويلعب في يده:انتا كيفك؟؟
ناصر يرفع راسه بسرعه ويطالع فيها وتتشابك عيونهم ونظراتهم:بخير دامك بخير
رندا ارتعشت من نظرته كلهااا حب وحنـان ونظـره طول عمرها اتمنت تشوفها..بس مووو من ناصر..رخت راسها على طول وهيا تقول في نفسها..عيووونه فيها شي فيهااا حاجه تانيه غير الحب شكلـه حزيـن او زعلااان..ياربييييييييه الله يستـر..
ناصر وهوا يقاوم نفسه ويفتح الموضوع:رندا
رندا........
ناصر:ليه قفلتي الخط امس؟؟
رندا......
ناصر:رندا ردي عليا
رندا.........ماهي عارفه ايش تقووول..
ناصر قام من مكانه وراح جلس في كنبه قريبه من رندا:لو سمحتي طالعي فيا وكلميني وانا بكلمك
رندا حست بالقهر من نبرة صوته واعتبرتها نبرة تسلط وتحكم ماتحب تسمعها رندا..
رندا وهيا تطالع فيه بإحتقار:اانا ماني بزره عندك عشان تكلمني بدا الاسلوب
ناصر بندم:اسسسسسف
رندا بعصبيه:مو مهم اسفك المهم دحين ليه كل هادي الاسئله ودا الكلام قولي ايش تبغا ليه جي هنا؟؟
ناصر بترجي:اسف والله ماكان قصدي لاتزعلي
رندا:محا ازعل بس قول اللي عندك انا ماكنت ابغا انزل اصلاً بابا اللي قالي لازم انزل اكلمك ولا انتا اصلاً المفروض ماتشوفني الا لمن نملك
ناصر بخوف من عصبيتها:طيب هدي انتي بس وريحي وربي بقول اللي عندي واخرج من هنا على طول ولو تبي انا مستعد مااخليكي تشوفي رقعت وجهي مره تانيه
رندا حست انها عصبت عليه مره وشكله مسكين يحزن وهوا يترجاها فقررت تعطيه فرصه وتشوف اللي عنده برغم انها خايفه من اللي بيقوله واللي عنده..
ناصر:رندا انا ما ابغا من هالدنيا الا راحتك وراحتك بس ومايهمني في كل هالدنيا الا انتـي
رندا كانت تطالع فيه بإستغراب..كلامه سلس ويقوله بكل سهوله وبدون ارتباك..وهالشي يخليها تحس بمدى صدق مشاعره..
ناصر:انا من يوم ماشفتك في مزرعتكم وانا قلبي اتعلق فيكي وقررت انك تكون ليا وانا اكون ليكي صدقيني عملت كل اللي اقدر عليه عشان اتقدم لك واكوون قدامك هنا واكلمك زي ما بكلمك دحين
رندا..كانت مشاعرها متضاربه..هالانسان بيجننها..وكلامه يخلي قلبها يرجف من الخوف..لانها مجرد انها تلاقي كل هالحب من انسان وهيا ماتقدر تبادله لو شويه من هالحب..دا شي يسبب لها انوااع من المشاعر المتضطربه والخايفـه واللي تخليها ماتعرف كيف تتصرف..
ناصر وهوا يكمل:عشان كدا يارندا انا هنــا اليـوم عشـان اقولك انتي موافقـه عليـا ولالا يارنـدا؟؟؟؟
رندا بإستغراب:اعتقد انه رأيي وصلك قبل كدا
ناصر بإصرار:لالا انا ابغا اسمع ردك بإذني واشوف موافقتك في عيونك بعيني
رندا انصدمت هادا الانسان شكله بيكشفها..كيف تقوله انها موافقه بعيونهااا دا شي ماتقدر تتحكم فيـه..مشاعرها بتفضحها..رخت عيونها على طول وتفكر بللي حتسويه...بس ناصر ماا اعطاها فرصه...
ناصر:ارفعي عيونك لاتسوي فيني كدا اقولك ابغا اشوف موافقتك في عيونك تقومي ترخيها عني ليش تسوي كدا يارندا؟؟
رندا وهيا تحاول تتهرب:ما اقدر لاتحرجني صعبه
سكت ناصر..وحس انه زودها مره على البنت..
ورندا...سكتت وهيا تفكر تلاقي اي عذر عشان تخرج من الغرفه..بس فجئه..
ناصر بصوت هادئ وصل لرندا بقوة عاصفه:قوليلي تحبيـه ولالا ريحيني الله يريح قلبـك؟؟
رندا رفعت عينها وطالعت فيه بصدمـه..كيبف يسألها هالسؤال كييييييف تسمح له نفسه ولا كرامته انه يسأل خطيبته ااذا تحب احد غيره ولالا؟؟
ناصر بألم:لاتطالعي فيني كدا قوليلي يارندا الله يخليكي اذا تحبيه لاتجبري نفسك عليا عشان منى ولا مازن ولا اي احد في الدنيا انتي ماتستاهلي ولا انا استاهل انك تعيشي معايا وانتي ماتحبيني وقلبك ملك لغيري قوليلي الله يريح قلبك
رندا....كانت مو مصدقه اللي بتسمعه ايش اللي بيقوله دااا..
رندا:انتا ايش بتقوول؟؟
ناصر:بقول اللي عرفته انا عرفت انك وافقتي عليا عشان انتي خايفه انه تصير مشاكل بين منى ومازن
رندا بسرعه:لالالالا مين قال خطأأ الكلام دا انا مافكرت ولو للحظه بمنى ومازن هادي حياتي وانا حره فيها محد له دخل في هالشي
ناصر:طيب ليه وافقتي عليا؟؟
رندا:ايش دا السؤال ياناصر ايش ليه وافقت عليك بالله؟؟
ناصر:سؤال وخلاص جاوبيني عليه
رندا بتفكير:.......ما ادري ايش اقولك بس انتا اتقدمت ليا عادي وانا لقيت انك انسان كويس وتناسبني ومابيك عيب فوافقت...ارتحت كدااا
ناصر بعدم اقتناع:يعني انتي ماتحبي رااامي؟؟
رندا بصدمه:برضك تعيد في هالسؤال ميين قلك اني احب رامي فهمني بالله عليك
ناصر وهوا يطالع في عيونها بإصرار:تحبيه؟؟
رندا ارتجفت تحس نظراته تدخل لاعماقها وشكلها بتنكشف..فوقفت بسرعه وقالت..
رندا:قلت لك لااااااا ولاتعيد دا السؤال عليا مره تانيه


ناصر وقف وطالع فيها بألم....وقعد ساكت...
رندا بخوف والدموع تتجمع في عينها:نااصرر انتا شكلك ماتباني والا ايش لا تقولي دا الكلام لو كنت احب رامي مافي شي يجبرني اني اوافق عليك لاتسوي فيني كدا قول انك ماتباني وخلاااص
ناصر بكل حب:انا ادفع نص عمري عشان اكون معاكي ولو لدقيقه تقومي تقوليلي ما اباكي لالا يارندا لا غلطاانه
رندا ماعرفت ايش تسوي...وصارت تطالع فيه بحيره..فتاهت في ملامحه وهيا تتأملها حست بإنجذاب ناحيتها وتحس انها مهما ظلت تتأمل هالملامح مستحيل تمل منها لانها كلها حب وحنان وتحس وهيا واقفه معاه بقيمتها وكيانها..
اما ناصر فحالته حاله..دقات قلبه في العلالي..وانفاسه مخربطه..مايقوى على وجود رندا قدامه ولا يقوى على نظراتها اللي تجننه..اتحرك ناصر من مكـانه واتجه لناحية الباب..فحست رندا على نفسها ونزلت عينها على طول وتقول في نفسها ياربيييه ايش صارلي كيف قعدت اطالع فيه كدا..يافضيحتاااه...
ناصر وهوا يبتسم بألم ويطالع فيها:رندا
رندا.....رفعت عيونها وطالعت فيه بس ما اتكلمت..
ناصر:انا حاعطيكي فرصه تفكري فيها اذا كنتي تبيني انا اووو........رامي وحاخد رأيك عن قريب..وخرج من الغرفه بسرعه...ومن بعدها من البيت...ورندا قعدت مكانها مصدومه..معقوووله يسوي ناصر كدا يخيرني بينه وبين رامــي..لييييييييييه سوى فيني كدااا حرااااام عليه انا قدرت اختار مره ليه يجبرني اختار تااااني انا قلبي مايقوى مايقوووى..ملكه واحد ومن بعده ما يقدر يهوووى..كيف اختااار كيييييف مستحيييييييل..
في نفس الوقت كان رامي داخل بيت ابوخالد وخبط في ناصر اللي كان خارج من البيت بسرعه وطيح العصايا اللي كان رامي بيمشي بيها عشان رجله..
انصدم رامي من وجود ناصر...اما ناصر فطالع فيه بنظرات احتقااار وركب سيارته ورااااح..
رامي بقهر كبيررر:حيوووان مايفهم ايش قلت له وبرررضه جي هنا تااااني اكيييد جي يقابل حبيبة القلب ااااخ بس اخخخخ
دخل رامي البيت وشاف رندا طالعه على الدرجه ومسرحه..
رامي وهوا يصك على اسنانه ويتكلم بقهر:هااا اكييد مبسوطه شفتي حبيب القلب وزوج المستقبل
رندا انصدمت لمن سمعت الصوت والتفتت وشافت رامي يكلمها بكل قهرر...وحست نفسها بتطيح في الارض..رامي وناصر في يوم واحد وفي وقت واحد..وماقدرت تسوي شي غير انها تجري لغرفتها وتقفل الباب وراها..خلاااااااص ماتبا تشوفهم هما الاتنين ماتبااااهم ماتباااااهم..
رامي حز في قلبه اللي صار معاه وانه رندا ماتبا تكلمه وراحت وسابته فشال نفسه وخرج من البيت وهوا يتوعد في ناصر وانه مستحيل يخليه يسوي اللي يبغاه...وانه لازم بيحقق اللي في باله لو ايش صار..
بعـد كـم يـوم..
كان امجد نازل من شقته رايح يتسوق ويشتري له كم شي ناقصه..وهوا نازل في الدرج..
.....:امجد
امجد وهوا يلتفت لمكان الصوت:هلااا سراج
سراج وهوا يسلم على امجد:وش اخبارك يارجال؟
امجد:الحمدلله بخير انتا كيفك؟؟
سراج:انا تمام ولله الحمد وينك ماتنشاف ولا كأننا جيران ولا شي
امجد:هههههه والله مشاااغل تدري دوبي جديد هنا ولسه ما استقريت مظبوط
سراج:ايه الله يعينك يارب
امجد:امين الجميع
سراج:وش فيك نازل بالدرج ليه ماتنزل بالمصعد؟
امجد:ههههههههه قلت اسوي شوية رياضه عاد تعرف انا انسان رياضي واحب احافظ على رشاقتي
سراج:ههههههههههههههههههه ماشاء الله عليك اذا على الرشاقه فانتا رشيق وجسمك تمام ماعليه كلام
امجد:هههههههههههه عاد تدري لززوم المحافظه برضوو
سراج:الله يسعدك ياشيخ اقوول طلبتك قل تـم
امجد بإستغراب:نعم؟؟
سراج:هههههههههههههههه وش فيك يارجال طلبتك طلب قل فيها تم
امجد بحيره:تـم بس ليـه؟؟
سراج:بغيتك تجي تتعشا عندنا اليوم
امجد:لا خليها مره تانيه
سراج:لا مافي انا لزمت عليك وانت قلت تم والتم عن الف يمين
امجد:خلاص اوكي ولايهمك
سراج:يالله عن اذنك الاهل ينتظروني
امجد:اذنك معك
سراج:مع السلامه
امجد:في امان الله
وراح سراج لجهة بنت كانت واقفه بعيد عنهم بس كانت سامعـه كـل شـي..وهالبنت ماكانت الا نـوره صديقة شوق...واللي كانت بتحترق مكانها..اول مره تدري انه اخوها يصير صاحب امجـد ولا كمـان عزمـه على العشا في بيتهـم..راحت نوره مع اخوها وهيا تفكر بإمجد وبللي غيره فيها..كانت مبسوطه لعلاقة امجد بأخوها بس في شي منغص عليها..واللي هيا الدبله اللي اول مره تلاحظها في يد امجــد..فقالت في قلبها معقوول يكوون خاطب او متزوج..لالالا ان شاء الله لاء..
.................................................. ..
انتـي البــــدر اللذي انـــار حياتـــي..
لكن هذا البـــدر لايظهر الا مـرة كل عــام..
اعلم ان البــدر في الحقيقه يظهر كل شهرٍ مــره..
لكن في حيــاتي انــا كــل عــام مــرة...
افتقد وجودك دوماً..واتمنى لو تنيري حياتي الى الابـد..
اشتاق الى همســــــــك و عينَيــــكِ..
اشتاق الى ان اللمس الحــــب في قلبــــكِ..
لكن اين انا وايـــــن حُبــــكِ هـــذا..
انتي دوماً تضعين بيننـا مســـافات ومســافات..
تلك المســافات التي عجـــزت ان اقطعهـــا..
وانا الربــان الذي لم تعجـزني اي بحـار على قطعها..
لكن بِحـــارُكِ انتي بحــارٌ لم ارى لهـــا مثيـل..
اصبحــت ربـــانً من كثــر شوقــي لـكِ..
احاول ان اقطـع البحـار تلو البحـار ولكن لم استـطع..
احـاول ان اجدكِ لكي اروي ظمأ شوقـي..لكن لاجدوى..
وبرغم من كل هذا سأظل انا الربـان الذي لـن ييأس في يوم..
والذي سيظل يتعلم فنون الابحـاار والملاحه لكي يصل اليكي عزيزتي..
اي لكي اصل لذالك البدر الذي اراه فوق ذالك البحـر في كل سنة مره...
الربــان المخلص/مــازن
قفلت منى الدفتر وعلى وجهها احلى ابتسامه..هالدفتر صار غالي عندها مررره..كل يوم لازم تفتحه وتقرى من تحف وابداع مازن..كانت كل ماتشتاق له وماتقدر تكلمه تجي لدا الدفتر وتقرى فيـه..لانه يحسسها بحب مازن الكبير لها..بالحب اللي هيا مستغربه كيف استمر كل ديك السنوات..حب غريب اتمسك فيه مازن برغم كل اللي سوته فيه منـى..حب في البدايه كان من طرف واحد وظل في بال مازن انه من طرف واحد..صحيح انه منـى حبت مازن لكن ماحبته ولو ربع الحب اللي حبها هوا في البدايه..يعني منى اتعودت بس على انه انسان حبها ويتمناها من بد كل الناس..فصار عندها شعوور بسيط ناحيته يمكن يكون اعجاب بشخصيته وصموده لانه ظل صامد بحبها برغم كل الصدود اللي حطتها في وجهه..ويمكن يكون حب خفي ماقدرت تعرف عنه الا لمن كبرت ونضج تفكيرها..بس دحـين هادا الحب..صار حب حقيقي..لأنه منـى دحيـن عرفت مازن وعرفت طباعه واكتشفت فيه اشياء ماكانت تعرفها..دحين عاشت معاه وعاش معاها..وصارو حبايب عن قرب ..وصاروا لبعض ومستحيل يفرق بينهم اي شي..يعني دحين حبت مازن لشخصه ولانه حبيبها وزوجها وهيا مقتنعه فيه..وهوا حبها لانها مناااه اللي اتمناه طـول حياته وزاد هالحب حب اكبر منه من يوم ماصار قريب منها واكتشف شخصيتها الحلوه المحببه لنفسه ولنفس اي انسان..
الحجــ ود ـــاز غير متصل  
قديم 08-24-2005, 02:52 PM   #108 (permalink)
الحجــ ود ـــاز
رومانسي شاعري
 
الصورة الرمزية الحجــ ود ـــاز
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى الحجــ ود ـــاز إرسال رسالة عبر Yahoo إلى الحجــ ود ـــاز
*&*تكملة الجزءالثالث والاربعون*&*
ومـن بعـد اسبوعيـن عن اخر احداث..
امجد ولمـى..علاقتهم في اوج رومانسيتها..بسبب حبهم الكبير والطاغي على اي شي بينهم..امجـد كان يوم عن يوم يزيد حبه للمى ويزداد شوقه لها ولمى نفس الشـي..لكن مابيدهم شي في دا الوقت امجد بدء دراسته ومايقدر يرجع السعوديه الا بعد مايخلص التيرم وهوا لساته في بدايته..ولمـى عندها دراستها ومستحيل طبعاً تروح له..فصار موضوع لقائهم شي اشبه بالمستحيل في دي الفترره ..فكان كل اللي عليهم يسووه انهم يتحملوا نتيجة غرورهم وافعالهم...لانهم هما اللي وصلوا نفسهم لـ هالمرحله ومحد غيرهم جبرهم على اللي سووه..
امـا منى ومازن فموضوع فرحهم كانت التريبات له ماشيه تمـام واذا استمروا على هالحال بيكون فرحهم جاهز في شهـرين بس بسبب دراسة منى قرروا انهم يخلوه في الاجازه الصيفيه يعني بعد ثلاث اشهر..
امـا رنـدا..فهيا قعدت فتره تفكر في ناصر ورامي..واحتارت فيهم..واحد ملك قلبها من سنين وواحد اكتسح حياتها بحبه وحنانه الفظيع في كم يوم..كان الحب ساعات يطغى على تفكير رندا وتقرر تاخذ رامي..وكانت بس تستنى ناصر يجي ياخد ردها..لكن هوا ماكان يجي..فلمن ما يتصـل كانت تقعد تفكر مره تانيه وتغيـر رايها وتقول انه ناصر مايستاهل ويعزها ويحبها ورامي بس حب يتملكها بانانيته..فتقرر بعقلها انها تختار ناصر..وكانت برضو تنتظر ناصر ياخد الرد لكنه ماكان يجي ولايتصل ولا له حس ولاخبر..حتى لمن كانت تسأل رهف عنه..ماكانت تلاقي جواب شافي..رندا فكرت في يوم انها تتصل عليه تشوف ليه مارجع ياخد ردها بس حست انه الحركه غبيه وانه هوا اللي لازم يتصل لانه هوا قلها وحرجع عشان اخد ردك عن قريب..فظلت فتره مستغربه من تصرفاته لكن في الاخر اتناست الموضوع واشغلت نفسها في دراستها اللي هيا اهم شي عندها في دا الوقت وفي ترتيبات فرح منـى وتجهيزهـا..
امــا خالد ومحمد..خالد في الفتره اللي راحت وسع مدار رحلاته وصارت خارجيه فكان يغيب عن البيت اوقات طويله وكان محمد دايماً في بيت عمته مـي مع احمد وفهـد..
اما رامــي..فكان تعبااان نفسياً مررره..كل يوم يمر عليه تزداد حالته سوء..وكل مره يشوف فيها رندا يتعب اكثر..بس برغم من دا مايبين ويظل رامي الفرفوش اللي الواحد مايمل من صحبته كان دايماً يشغل نفسه بالخرجات والطلعات مع اصحابه..وبرغـم من كـل دا مافقد الامـل..عنده اصرار فظيع على انه رندا لـه ومو لغيـره..كان يتجنب يقابل باسم اللي كان دايماً يتصل عليه ويسأل عن احواله..عشان لا يشوف ناصر..لانه حاسس لو شافه حيقتله او يرتكب فيه جريمه...
اما ناصــر..المختفـي عن اجواء حياة رنـدا..تعب من التفكير وكان خايف من قرار رندا لانه كان حاسس انها حتختار رامي..لانه شاف نظرة الحب في عيونها لمن سألها عن رامي..شاف الرعشه اللي كانت في يدها لمن يقولها اسم رامي وحس بالعذاب لمن كان يكلمها علي=ه..كان متأكد انها تحـب رامي ماتحبه هوااا..كان ناصر يتعذب...اول حب له واول انسانه يتعلق فيها يصير له كل دا عشان يرتبط فيها..كان ناصر كل مايحاول انه يتصل برندا عشان يعرف ردها يرجع يتردد ويقول لو هيا اختارت رامي اكيد حتتصل عشان تقولي قرارها عشان افسخ الخطبه واذا ما اتصلت معناته هيا موافقه عليا وتباااني..كان ناصر يضحك على نفسه بدا الكلام ويحاول قد مايقدر انه يقنع نفسه فيه ويحاول ينسى انه هوا اللي قال حيرجع ياخد الرد مو هيا اللي تقوله ردها...يحاول يسوي اي شي عشان مايفقد رندا للابد...
اما منـال اللي اختفت فتره عن اجواء قصتنا...فكانت على حالها في الجامعه..يتقدموا لها االكثيرررر واهلها يكلموها دايماً عشان تقبـل في اي واحد فيهم لانهم كلهم ناس مايتعوضوا..بس هيا مصره ترفض بحجة دراستها او اي شي تتعذر بيه عندهم لكن برغم من كل دا ماكانت اعذارها تقنع احد..ورفضت من بين اللي اتقدموا لها عبدالله ولد خالتها اللي يموووووت فيهااا..وكانت تتحاشى تروح بيت ابوخالد عشان ماتشوف خالد وكل املها من الدنيا صار انها تخلص دراستها وترجع الرياض وتشوف حياتها..كانت تبا تبعد بأي شكل عن خالد بس شوقهااااا الكبيررررر لمحمد ولخـالد يتعبـها..كانت كل مره تضعف تبغا تروح عندهم بس في شي نفسها يمنعها..وصارت في كل ويك اند تروح الررياض تقعد مع اهلها..
اليـــــوم...الخميـس..السـاعه5.00 العصر..
......:والله انتي غريبه يارندا
رندا:وليه يعني شو فيني ؟؟
مها:كل شويه تغيري رأيك وتفكري بطريقة غريبه ياشيخه مدام رامي يحبك واعترف لك بكدا ليه تدوري على العذاب وتروحي له برجلك رامي جا لعندك وانتي رفضتيه انتي فاهمه ايش سويتي وحبسوي دااا رامي اللي رجتينا عليه من سنين ودحين وبكل سهوله تقولي ابغا اتزوج ناصررر والله انك ومعليه اسمحيلي هبـــله
رندا تضحك بألم:ههههههههههه والله انك انتي الهبله الين دحين مافهمتي راااامي دا انسان متملك طول عمره مدلل امه وابوه وكل اللي يبغا بس اللي عليه يغمض عين ويفتحها مره تانيه يلاقيه قدامه اتعود انه كل شي في الدنيا ملكه و مافي احد يرفض له طلب ولا يقدر يوقف في طريقه..عشان كدا انقهر لمن حس اني بكون لناصر ومو ليـه برغم انه اصلاً ماله دخل بالموضوع وطول عمره يشوفني زي اخته بس زي ماقلت لك حب التملك الفظيع اللي فيه خلاه يشوفني بصوره تانيه غير اللي كان يشوفني بيها وقرر يوقف في طريقي وياخدني من ناصر عشان يريح غروره وحب التملك اللي فيييه
مها انصدمت:اووووووف قد كدااااا
رندا:واكثررر انتي ماتعرفي رامي زي ما انا اعرفه انا خابزته وعاجنته واعرفه اكثر من نفسي
مها بحيره:والله مدري عنك بس اتمنى من كل قلبي انه مايأثر عليكي اي شي انتي في مرحله مهمه دحين اهتمي في دراستك وسيبي الموضوع وربك يسهلها
رندا وهيا تبتسم وتحاول تتكلم بمرح:هههههههههه ولايهمك شو بكي ياشيخه نسيتي انا ميين ااناا رندااا ومو اي شي يأثر فيني وبعدين ما انخلق لسه اللي يأثر فيني ويتعبني كل مافي الموضوع هيا حيره بسيطه سيطرة عليها وانتهى الموضوع
مها بفرح:والله الحمدلله انك قويه كدا ولا اي وحده في مكانك كان صااار فيهاااا عماايل
رندا:هههههههههههههههههه طبعااا طبعااا وبعدين ياحبيبتي الحب بنسبالي ماهو كل شي في الدنيا الدنيا مابتوقف عند حبي اللي ضاع ولا عند الانسان اللي بختار اعيش معاه باقي العمـر على قولتك ربك هوا اللي بيدبرها وانا تفكيري او همي مابيحل مشكلتي ولايغير فيها شي
مها تبتسم:الله يحفظك ياقلبي
رندا والدمعه في عيونها:امين ويحفظك يلااا حبيبتي انا مطره اقفل عندي بكرى اختبار ولازم اذاكر
مها:اوووكي قلبي خدي راحتك وشدي حيلك ابغا اشوف نسبه ترفع الراس
رندا:افاا عليكي بتشوووفيها ونص وتلت ارباع كمان
مها:ههههههههههه ان شاء الله يلا سلام
رندا:مع السلامه
وقفلت رندا الخط..وهيا تتنهد..وتقول في نفسها انا بحاول اضحك على نفسي وعلى غيري بدا الكلام ولا ايش..بس صوت في نفسها قلها انه هيا فعلاً كانت قاصده كل اللي قالته..رندا قويـه ولازم تقعد متمسكه بقوتها لانها لو ضعفت وانهزمت مابتقدر تفكر مظبوط وبتصير في حاله ماتحسد عليه..هيا واثقه من كل حرف قالته عن رامي..وصار موضوع حبه لها شي ماله اي قيمه عندها..لانها متأكده من مشاعره ومتأكده من مشاعرها اللي مستحيل تتجه لاحد غيره..بس برغم من كدا هيا خلاص قررت انها تكون لناصر وكل اللي عليها تستناه ياخد ردها ودا كان القرار الاصح في بالها..وبنسبة لدراستها هيا بتغرق نفسها فيها اللين ماتنتهي هادي السنه وتفتك من الدراسه وهمها..
وشويه ودخلت منـى عليها الغرفه..
منى:رنداااااااااا الين دحين مالبستي ياربييييييي قومي يلا بسرعه اتأخرنا
رندا بإستغراب:وي وي شو فيكي؟؟؟
منى:شو؟؟ شوفيكي قوومي نسيتي اليوم جمعتنا في بيت عمي جمال عشان سلامة رامي
رندا بعدم اهتمام:ويعني؟؟
منى:شو ويعني قومي اللبسي كلهم في السياره تحت يحسبوكي جاهزه حنروووح
رندا بتذمر:افففففففف ماني رايحه انا قلت لماما اني محا اروح
منى بقهر:رندا بلا عبط قوومي ايش ماتروحي هادي كمان تقعدي في البيت لوحدك قوومي عمو جمال حيزعل منك بعدين
رندا:لالالا ما ابغا اروح واصلاً مايمديني اتجهز
منى:الا يمديكي اللبسي اي شي واللحقينا على السياره
رندا:لالالا خلاص روحو انا مااااا ابغاااا اارووووح
منى:ايش ماتروحي مو بكيفك نسيتي اللي اتفقناااا عليه قومي يالله بسرعه ولا وربي انا اللي حزعل منك مو عمو جمال ولا غيره
رندا وهيا توقف بقهر:اوففففففففف طيبببببببب قوليلهم يروحو واحنا نلحقهم مع راجوو
منى:اوكي بشوف
نزلت منـى وراحت لأهلها وقالت لهم انهم يروحو وهيا بتجي مع رندا بالسواق...
خالد:وليييه ان شاء الله ليه ماتجو معانا دحين؟؟
منى ارتبكت خافت تقوله انه رندا ماجهزت يروح يزعل ويصرخ عليهم ولا شي:هااا لابس عشااان..وضاع الكلام منها..
خالد:اكيد ماجهزت اختك الملكه هادي البنت محا تتعدل الا لمن تنفرش
ام خالد:خلاص ياولدي خليها براحتها هيا اول قالت لي انها تعبانه وماتبا تروح
خالد بعصبيه:لااا مافي ماني متحرك الا وهيا معايا ماعندنا دلع زايد قال ايش تعبانه وماتبا تروووح روحي يامنى قولي لاختك تنزل دحين بسرعه ولا اطلع لها واعلمها الادب صار لنا ساعه نستناها وفي الاخر تقول روحوا سواقين ابوها احنااا
منى بخوف من عصبية خالد:طيب طيب بس هدي اعصابك مايسوى عليك
خالد بصراخ:كمااااااان مايسوي عليا اقووووول بتروحي تقوليلها ولا اطلع اتصرف انا
منى وهيا تروح عنه بسرعه:لالا لا خلاص بقولها
دخلت منى البيت بقهر من تصرفات رند االطايشه..يعني لازم تسوي حركاتها هادي وتخليني دايما في وجه المدفع..وهيا طالعه على الدرج شافت رندا نازله بعبايتها وشكلها متضايقه من الروحه..
منى بقهر:اهلاً بست الحسن والجمال اللي لازم نتهزئ كل يوم عشان خاطر سواد عيونها يلا بسررعه خلينا نروح لخالد بياااكلنااا ترى معصب على الاخررر الله يعيننا عليه
رندا اكتفت بنظرة اللامبالاه وراحت معاها للسياره وركبت..وبعد ما اخذت لها كم كلمه من خالد على تأخرها ودلعها..ومدري ايش من كلام خالد..اللي كان من جد يعصب وينقهر من حركات اخواته البايخه..
المهـم وصلوا خالد واخواته وامه لبيت ابورامي..اللي كان الكل موجود عنده..واولهم ابوخالد اللي كان عنده شغل مع اخوه وجا من وقت عشان يقعد معاه على راحته...
وفي مجلس الحريم وبعد ماسلموا الكل على بعضهم واتكلموا شويه..
منى:لموووو اعترفي شووو عامله في نفسك اشوفك محلووه عن اخر مررره
لمى باحراج بس مستخبي:ههههههههههه من يومي انا حلووه ايش اللي اتغير يعني
منى وهيا تتكلم بخبث وتبا تلمح انها عارفه شي:امممم مثلاً تورد خدودك ولمعاااااان عيووونك اللي الفرحه باينه فيهااا ودلعك الزااايد اليوم عن حده وقبل كل شويه طريقتك المرحه في الكلام صراااااحه عكسسس اللي عودتينا عليه الفتره اللي راحت
رندا بلامبالاه:اكيد اتصالحت مع امجد
لمى ومنى انصدموا..كيف عرفت انه لمى كانت متزاعله مع امجد...؟؟؟؟!!
رندا وهيا تشوف نظراتهم المصدومه:ههههههههههههههه ايش بكم انفجعتوا كدا؟؟
منى:انتي ايش اللي دراكي انهم كانوا متخاصمين
رندا:عااااادي بااين من طريقة تعاملهم اصلاً وبعديييين لاتنسي((وهيا تبتسم بمرح))انا رندا والاجر على الله مافي شي يخفا عليا
لمى اكتفت بضحكه وماعلقت على الموضوع....ومي اللي كانت تتابع بصمت الحوار اللي يدور بين البنات ابتسمت اهم شي عندها انه لمى واخوها مرتاحين ودا الشي باين من طريقة لمى في الكلام..كانت مي تراقب لمى وتشوف كيف الراحه مبثوثه فيها واللي يشوفها يحس بمدى الراحه اللي هيا فيها..لانها الفتره اللي راحت كان يبان عليها التعب والارهاق والهم حتى لوكانت تمثل عليهم وتحاول تضحك..دحين الضحكه تخرج من قلبها والبسمه ماتفارق شفاها والمرح طاغي على كل كلامها...وصارت نفسية لمى احسن بكثيررر..فقررت مي انها تترك القرار اللي كانت متخذته في بالها..وتسيب الامور تمشي على ماهيا عليه...
من الجهه التانيه..
رامي وهوا يوقف:انا عن اذنكم دقايق بدخل اسلم على الحريم
الكل الا خالد:اذنك معك
خالد:بالله رايح عند الحريم خدني معاك ابغا اشوف ولدي محمد صار له يومين بايت عند عمته ولا يسأل في ابوه ولا احد يقوله اني جيت من السفر
رائد:هههههههههههههههههه والله قلنا له بس هوا مارضي يجيك
خالد بصدمه:افاااا من جد؟؟
رائد:هههههههههههههه لا ما ادري امزح معاك اصلاً انا ما ادري انك جيت من السفر ماجيتنا كالعاده تاخده من عندنا
خالد وهوا يوقف:ايوه انشغلت شويه بس قلت يمكن تحسو على دمكم وتجيبوه انتو بس طلعتوا عديمين الاحساس انتا وزوجتك اخدين الولد مني اخد
رامي وهوا تعبان من الوقفه:بتمشي ولا اروح اسيبك مااقدر اوقف كتير
خالد وهوا يمسك يد رامي عشان يساعده على المشي:لا خلاص يلا مشينا
وعنـد الحريــم..
رندا كانت جالسه تفكر منى ولمى مندمجين في موضوع بيتكلموا عنه..وهيا النار في جوفها تحرقها ولا احد يدري عن حالها مظهرها الخارجي يدل على الجمود والبرود اما هيا فمجرد وجودها في بيت حبيبها..وتشوف اي شي ممكن طاحت عليه عينه قبل كدا يعتبررر عذااااااب كبير عليهاا ماتقدر تتحمله خصوصاً بعد ماقررت انها تكون لناصـر...صارت رندا تحس انه رامي موجود في كل شي..وفي كل مكااااان من دا البيت كل ماتحاول تتناساه وتندمج معاهم بالسوالف والمواضيع قلبها يعورها ويحسسها بوجود روح رامي معاها...اتنهدت رندا على حالها وحست نفسها عطشاانه صار لها مده ماشربت مويه..فوقفت...
رندا وهيا توقف:ها بنات تبو شي من المطبخ انا رايحه اجيب لي مويه
منى ولمى ماسمعوها...ومي اللي ردت:لاا سلامتك
خرجت رندا من الغرفه هيا حاطه طرحتها على كتفها وماهي حاطه في بالها انه في احد ممكن يشوفها..وراحت للمطبخ وما انتبهت للي كانوا جيين من بعيد وشافوها..
رامي وقف من الصدمه..رنـــــدا...
خالد ارتبك لمن شاف رندا ماشيه بدون طرحه قدام رامي ومالحق يقولها او ينبهها لاي شي لانه رامي قيده شافها وهيا اصلاً كانت ماشيه بسرعه وما انتبهت لهم..
حس رامي لضيق ولد عمه من نظراته فرخا راسه عشان مايبين له انه شافها..لكن الحركه مامشيت على خالد وابتسم وسكت..
دخلوا رامي وخالد وسلموا على الحريم..وبعد السلام والسؤال عن الحال..اخد خالد ولده محمد اللي كان قاعد مع عمته وخرج معاه في الحوش يلعبه شويه لانه وحشه وصار له كم يوم ماشافه..اما رامي فلمى اخدته تبغا تكلمه في موضوع بعيد عن الكل..وطلعت معاه لغرفته..وبعد ماراحوا خالد ورامي بشويه..رجعت رندا للغرفه..
منى بإستغراب:فين اختفيتي كل دا الوقت؟؟
رندا وهيا تجلس:ابداً بس شربت مويه وطلعت على الحوش شويه اشم هوى الا لقيت خالد ومحمد جوو فقعدت معاهم شويه ورجعت تاني
منى:اهاااا.....
رندا بحيره:شو فيكي احس عندك شي تبي تقوليه؟؟
منى بتفكير:اممم لا بس كنت افكر اذا كنتي شفتي رامي ولالا؟؟؟
رندا ارتجف قلبها لمن جابت سيرة رامي بس مابينت اي تاثير على وجهها:رامي وليه يعني شو اللي يخليني اشوفه؟؟؟
منى:لا بس لانه دوبه كان هنا سلم على الحريم وكمان لانه دخل على طول بعد ما انتي رحتي المطبخ فيعني قلت اكيد شفتيه لمن دخل او لمن طلع مثلاً يعني تدري عاد الصدف تلعب دورها
رندا وهيا تقول في قلبها احسن ماشفته ولاكان مدري شو صار فيني:لالا تخافي مالعبت ولاغيره اصلاً انا رحت على المطبخ بسرعه ولا انتبهت لاحد وبعدين حتى لو شفته مافيها شي دا ولد عمي قبل مايكووون..وسكتت كانت تبا تقول حبيبي...ومنى فهمت عليها وابتسمت..حاسه بمعاناة اختها بس ماتقدر تسوي لها شي لانه في بالها انه رندا لازم تخرج من دايرة الاوهام اللي هيا حاطه نفسها فيها ورامي واحد لعااب ومايدري عنها..دا كان رأي منى لانها ماتدري بآخر التطورات ولاتدري عن اعتراف رامي ولا عن كلام ناصر ولاشي..رندا ماقالت لها شي وحبت تقرر مصير حياتها لوحدها بس الوحيده اللي قدرت تقولها عن الموضوع هيا صديقتها المقربه مهااا..لانها بعيده كلياً عن الموضوع ولانه مها ماتحب تتدخل في قرارت رندا بس كانت تسمع لها وتهون عليها مصيبتها وتحسسها انها معاها بدون ماتتدخل بطريقة مباشره زي منى..ولأنه منى كمان وضعها حرج شويه في دا الموضوع اختها وولد عمها وقريب زوجها المثلث اللي مستحيل تنحاز لأي زوايه منه..عشان كدا فضلت ماتقولها..
في مكـان تـانـي بغرفـه رامــي...
لمى:كدااااااااب ما اصدقك مستحيل انتا مخبي عني شي انا اعرفك مظبوط يارامي ليه تحاول تخبي عني اللي فيك؟؟
رامي بمزح:اقوووولك ترى طفشتيني اسكتي ولا اشيلك واسفرك لزوجك في امريكا هوا يبهدل فيا من جهه وانتي من جهه تانيه والله انكم تجننوا الواحد
لمى......سكتت برغم انها حاسه انه في رامي شي صح انه يضحك ومايبين شي بس يبان الحزن في نظرة عيووونه...ورامي مهما خبى مستحيل يخبي على لمى لانها اقرب انسانه له من بعد امه..حتى انه اقرب لها من اخوها شقيقها اللي هوا رائـد..
رامي بعد ماشاف سكوتها وقهرها حب يطمنها وقال بهدوء:لمى حبيبتي مافيني شي كل انسان في الدنيا يواجه مصاعب واحزان بس مو كل انسان يقدر يتخطاها ويتغلب عليها وانا انسان قوي وماني ضعيف وانا اقدر اتغلب على احزاني وهمومي ولو قعدت افكر فيها واشكيها حنهزم واضعف ولا اقدر اتغلب عليها واكمل حياتي عشان كدااا لاتشيلي همي انا مافي شي ممكن يتعبني انا راامي يابنتي ايش بك ماتعرفيني يعني
لمى:شفت كـل دا الكلام يأكد شكوكي....انا عارفه يارامي انك ماتبا تقولي واني بجبرك بس صدقني من خوفي عليك يمكن اقدر اساعدك ولا شي احياناً يكون الكلام راحه للانسان مو شرط يكون تشكي ولا انهزام على قولتك
رامي وهوا يرخي راسه:انا عارف يالمى ومقدر محاولتك والله بسسس
لمى..حست انه رامي يعاني من مشكلة عاطفيه لانه حاله تشبه حالها في بعاد امجد وعذابها معاه..نفس الحزن نفس المشاعر..نفس الوضـع..بس مين اللي يحبهااا رامـي معقوووله تكوووون؟؟؟....!!
لمى:بس ايش؟
رامي وهوا يبتسم:بس ولا شي هههههههههههههه اقووولك يادووبه لاترجيني خلاص انا مافيني شي صدقينيييييييييييييييي
لمى..........سكتت وصارت تطالع فيه بنظرة قهررر ومواساه في نفس الوقت..هيا مقدره انه مايبغا يشكي همه عشان لايتعب نفسه زياده ومقدره خصوصياته وحياته واسرارها بس حبها الكبير له يمنعها من السكوووت على حاله وتحس انها لازم تعرف اللي فيه وتساعده..
رامي وهوا يحاول يوقف:يالله انا بنزل مايصير اسيب الرجال تحت لوحدهم...وماقدر يوقف وطاح في مكانه...
رامي:افففففففففف ماهي حاله والله لاني قادر امشي ولا اوقف ولا اكل ولا اسوي شي في الدنيا
لمى قعدت تطالع فيه بحزن حالته من جد صعبه..جبهته مجرحه وكلها الصاق اجراح...ويده مكسوره ورجله مربطه وحالته حااااله...
رامي وهوا يطالع فيها بإستغراب:بنت ايش بك مسرحه في جمالي اقووول قومي ساعديني بدل ماتطالعيني كدا قوووومي
لمى وقفت ومد رامي يده عشان تساعده بس هيا ما مدت يدها وراحت لجهة برواز الصور المحطوط على التسريحه...
لمى وهيا تشيل البرواز وتشوف صورة اولاد عمانها ايام ماكانوو صغار:اللللللللللله علياا كنت ازنن شووف كيف كنت مفعوووسه ههههههههههههه
رامي بإستغراب شاركها الضحك:هههههههههههه اي والله من جد ولا شوفي امجد كيف واقف كأنه عسكري ويبتسم من قلب ههههههههههههه
لمى ضحكت من قلب لمن شافت شكل امجد من جد كان طفل مرح وحبوووب وشكله يدخل القلب ولا ابتسامته هههههههههه شاقه الوجه....قربت لمى من رامي وقعدت جمبه وقعدت تطالع في الصوره بحب..كانت الصوره مره حلوه كانت قبل عشره سنين تقريباً وفيها رامي واقف في النص وحاضن لمى بيدينه ورائد جمب لمى من الجهه التانيه ومي جمبه ومن الجهه التانيه لرامي كان امجد واقف وجمبه منى ورندا...كان الكل صغيررر والطفووله طاغيه على الجوو والابتسامه على كل الوجوه..واياااام كلها شقاوه ومــرح وفـرح..
رامي بإستغراب من وضعها:ايش بك؟
لمى وهيا تبتسم:ولاشي بس اتمنى ايام زمان ترجع من جد كنا مبسوطين ومتهنين ولا احد قدنا لانشيل هم شي ولا في شي نخاف منه
رامي وهوا يتنهد بألم:بس ياشيخه لاتقعدي تقلبي في المواجع
لمى وهيا تطالع في رامي وتقول لاشعورياً وبدون ماتحس على نفسها:ايش اللي بينك وبين رندا؟
رامي انصـدم من السـؤال بقوووووووووووه وقال:ايــش ايش اللي بيكون بيننا يعني؟؟!!
لمى بإرتباك:هااا والله مدري سؤال في بالي من زمان ومدري ايش اللي خلاني اقوله دحين
رامي بحزم:سؤال بايخ وتافه لاعاد تعيديه
لمى ماكانت حاطه في بالها اي شي بس لمن رامي اتعامل مع سؤالها بدا الشكل شكت..
لمى:تدري من متى وانا السؤال دا في بالي؟؟
رامي وهوا يحاول يوقف ويضغط على نفسه عشان يوقف مظبوط:آآه اسكتي بس والله انك وحده فاضيه بدل ماتساعديني تخليني اوقف واتألم لوحدي
لمى حزنت عليه ووقفت ومسكت يده عشان تساعده بس مامنع هالشي من انها تكمل كلامها:رامي ممكن ماتتهرب مني؟؟
رامي طالع فيها بحمق وغضب كبير وقال بدون ماينتبه للي بيقوله:رندا انا ماعمري..قاطعته لمى..
لمى بإستهزاء:هه لاء انا مو رندا يارامي انا لمــى لمـى
رامي وهوا يستدرك نفسه ويتكلم بعصبيه:مو مهم الاسم بقدر اهمية المضمون المهم عندي انا دحين انه انا ماعمري اتدخلت في شي يخصك وياما انتي صارت لك مشاكل وامور خاصه ماقلتي لي شي عنها وانا ما عمري اتدخلت ولا قلت لك شي ولا حتى سألتك عنها.. دحين انا اللي مافيني الا شي بسيط وما ابغا اقوله لاحد قاعده تسوي لي كل دا التحقيق التافه يعني مايحق لي احتفظ بخصوصياتي لوحدي زي كل الناس
انقهرت لمى من جد قد كدا هيا ضاغطه عليه ومحرجته...لكن ماقالت شي لانه دمعتها غلبتها واتجمعت في عينها لكن هيا حاولت تقوي نفسها ومسكتها..وضغطت على يد رامي ومشته..
رامي وهوا يفك يده من يدها ويتكلم بندم بعد ماعرف انه اتسرع في كلامه:لمــى انا اسف لاتزعلي بس قدري وضعي
لمى وهيا تهز راسها بالنفي:خلاص ماصار شي يلا امشي
رامي بندم كبير كله ولا زعل لمى:والله اسف
لمى مسكته وودته الين مجلس الرجال..وهوا يحاول فيها ويعتذر وهيا ساكته ماترد عليه..
راحت لمى عنه..وهيا مقهوره من نفسها اكثر من ماهي مقهوره منه...وتقول في نفسها كيف اتصرفت بدا الغباء الادمي مابيغا يقولي شي وانا الا والا الله ياخذني من غبائي..يعني كان لازم اتدخل واضغط عليه الين ما انفجر عليا مره وحده..آآه ما اقدر اقول الا الله يعينك يارامي..
راحت لمى لعند رندا ومنى وهيا تفكر في حال رامي..ورندا ومنى مستغربين منها قبل شويه كانت تضحك وتتكلم ودحين ساكته ماتتكلم..
المهم خلصت العزيمه على خير وكل واحد راح على بيته..
راحت رندا بدون ماتشوف رامي بس هوا شافها وزادت من شوقه لها ومن حبه ومن ناره اللي تسعر في صدره..
راحت بعد مالحق يشوفها لثواني..راحت وهوا يسأل نفسه ااذا بيشوفها مره تانيه ولا بيحكم عليه الزمن انه مايشوفها بعد كدا واذا شافها هل بتكون محرمه عليه ولالا...؟؟؟
مـــرت الايــام كمـــر السحــــب...
واليــــــــوم هوا يــــوم مشهـــــود لأكثــر من بطل من ابطـال قصتنــــا...
اليــوم هو يوم فــرح منــــ ومازن ـــــى..
اليوم ومن بعد ثلاث شهور عن اخر الاحداث...اتقرر في دا اليوم انه ينجمع بين قلبين اتعذبوا لفتره طويلـه..بين قلبين حبو بعض حب حقيقي..حب ما انهدم وظل صامد في وجه كل الظروف..حب ساكن في "اعماق القلوب" ومافي شي ممكن يموته...
المصوره:لو سمحتي حبيبتي بدك تعملي حركه مع العروسه من شان تطلع الصوره حلوه
رندا وهيا تقرب من منى وتلف يدها مع يدها وتميل راسها عليها بدلع:كدااا؟؟
المصوره:ايه هيك إكتيررر حلووو وانتي بعد حبيبتي ميلي راسك عليها اي اي إكتيررررررررررر حلوووه اللقطه
كانت المصوره بتصور منى مع الاهل..ولها اكثر من ساعتين وهيا تصورها..مره مع امها ومره مع رندا ومره مع مي ولمى و منال ورهف ومره مع محمد واحمد اللي مايرضيو يروحو عند الرجال وأصرو يقعدو مع مي..وكانت المصوره فنانه وكل شويه تطلع لقطه احلى من اللي قبلها..كانت المصوره فرحانه في هالعيله اللي كل اللي فيها حلوين ويجننوا كانت محتاره تحدد في بالها مين الاحلى فيهم..بس رجحت انه لمى ورندا احلى اثنين والمنافسه بينهم قويه..كانت لمـى لابسه فستان بيجي وفيه تطريز بني في كذا نايحة في الفستان من ورى له ذيـل طوووويل ومن قدام قصير الين الركبه وكان ماله اكمام وله حبلين ينربطو على رقبتها..وكانت فارده شعرها الطويل ولافته بطريقه حلوه تخلي شعرها متطاير وهبوب على فوق ومالبست اي شال..وحطت مكياج بني وبيجي غامق يبين حدة نظراتها وعيونها اللي تهبل اي احد لمن يشوفها..اما رندا فكانت متشيكه على اخر بما انه فرحها اختها حبيبتها..كانت لابسه فستان بنفسجي بدرجاته يجنننن وموديله مره حلو من تحت له قص مخليته قطع فلمن تمشي تتناثر ويبان شكلها حلوو ولابسه عليه شال لانه بلا اكمام وكانت رافعه شعرها وعامله تسريحه حلوه ومنزله كم خصله وعامله مكياج اسود وبنفسجي غامق برضو مخلي عيونها خطيرره..
اما العـــروسه منــى كانت حلــوه بشكـل..كانت ملااااااااااااااك..واللي يشوفها مايصدق انها بشر مو من كثر جمالها بس من كثر الهدوء والنعومه اللي فيها..كان اي احد يشوفها يسمي ويقرا عليها..كانت زي فلقة الصبح..وجهها منوور والفرحه باين في عيونها لولا الدموع اللي كل شويه تغرق عيونها ولا كان فرحتها بانت مظبوط.. كان الهدوء واضح في كل ملمح من ملامح وجهها..كان فستانهاااا رهيـــــب..وطرحتها طوووووووويل حاطتها بطريقه حلوه ومبتكره..وميكاجها كان فنااان ومعطي عيونها وسع حلو ونظره جذابه..
وبعد ماخلصت المصوره التصوير وراحت وبقي بس مي ومحمد ورندا مع منـى...
محمد:أمه منى انتي حلاص صلتي علوسة مازن الدب
مي بصدمه:بابا محمد مايصير تقول كدا
محمد:ليييه دحين أمه منى تلوح ومانشوفها وياحدها ماازن الثرير
مي بشهقه:محمممد مين معلمك دا الكلام؟
منى وهيا تضحك:هههههههههههه هادا مازن كان دايماً يقوله انا باخد عمتك منك ومااخليك تشوفها هههههههه
مي:هههههههههههههههههه والله انه مازن دا تحفففه
منى:هههههههههه ما اسمح لك ترى
مي:ايوووه ايووه من دحين بدأنا ما اسمح لك وما اسمح لك لا ياحبيبتي انا اختك ومن حقي اقول اللي اقوله
منى:هههههههههه بس الا مزوووني ما اسمح لك تقولي عنه شي
رندا:ايوووه ياعم مين قده مازن اليوم بدأ الدلال من دحين
منى باحراج:رنداااا
رندا:هههههههههههههه لا رندا وغيره انا نازله تحت تبي شي
منى:لالالا فين رايحه
مي وهيا توقف:وانا كمان بنزل
رندا:ياشيخه الزفه بعـد شويه في الف شغله وشغله بدي اسويها
منى:اهئ اهئ لاتسيبوني وربي حارجع ابكي خلي اي احد يشتغل بدالك اقعدو معايا
لمى وهيا تدخل الغرفه عليهم:رنداااا عمتي ناديه من اول تدور عليكي روحي لها
منى والعبره خانقتها:وربي حرام عليكم تسيبوني في الوقت اللي احتاجكم فيه ابغا احد يكون معايااااا
لمى حزنت على حالها وقربت منها:ولايهمك ياقلبي انا بقعد معاكي خلاص روحي يارندا
منى والدموع تتجمع في عينها:خلووو امي تجيني ابغاهااا
مي:محا تقدر تجيكي ماما مشغووووله مررره
منى وصوتها يتجهد:مالي دخل ابغا امي
مي وهيا تخرج بسرعه وتجر محمد معاها:انا بقولها تجيكي
رندا بتحذير:منى وربي ياويلك لو تبكي بس كممممم مره نعدل في مكياجك والله حرام الحرمه اتكسرت يدها
لمى وهيا تمسك يد منى:منى ايش بك هدي اعصابك؟؟
منى وهيا مو قادره تمسك نفسها:ماني قادره ماني قادره
رندا وهيا تفك الباب وتخرج:لمى عقلي هادي البنت ترى والله بهدلتنا كل شويه تبكي
لمى وهيا تحضنها:حبيبتي انتي هـدي هـدي ايش صار فيكي بسم الله عليكي انحسدتي من قبل مايشوفك احد
منى وهيا تبكي:ماني متخيله اني مابرجع بيتنا اليوم ماببات في غرفتي مابكون عندي اهلي من بعد اليوم بروح بيت غير بيتي
لمى وهيا تبعد عنها وتمسح دموعها وتضحك بمرح:ههههههههههه والله انك هبله مو هوا دا مازن اللي هلكتينا بيه احبه واموت فيه وبعدين انتي رايحه بيتك وبيت زوجك حبيبك المفروض تكوني مطمئنه على الاخر المفروض انكم بنيتو حلمكم من سنين حسب ماعرفت منك وكمان بالنسبة لاهله انتي تعرفيهم اهله من زماان واخته صحبتك وقريبه منك ايش اللي ممكن يخوفك
منى وهيا تبتسم:عارفه وربي انا مو خايفه من مازن انا اصلاً مستحيل احس بالخوف وهوا جمبي اخر شعور ممكن افكر فيه هوا الخوف واهله على عيني وراسي بس ما ادري ايش اقولك احس اني حاشتاق لكم كلكمممم حتوحشوووني وتوحشني حياتي اللي بخليها واروح لحياة جديده ما اعرف كيف بتكون؟؟
لمى وهيا تمسك يدها:انتي لاتشغلي بالك بدا الكلام الفاضي بس خلي في بالك انك بتعيشي احلى واجمل حياه لانك..وتأشر على قلبها..لانك طيبه والطيب يلاقي كل طيب وربنا مابيخذلك خليكي متفائله حبيبتي
منى:بس مازن

لمى:يووه ايش به مازن؟؟
منى بحزن:اخاف ما اسعده انا طول عمري كنت ازعله واحزنه اخاف ما اسعده انا اعرف انه يحبني وهوا يعرف اني احبه بس اخاااف ما اقدر اسعده
لمى بحيره:منى انتي بس تدوري سبب عشان تنكدي على نفسك ياشيخه ايش اللي يمنعك اني ماتسعديه تحبيه ويحبك والحب الصادق مايجيب الا السعاده لاتتعبي قلبي الله يخليكي مو كفايه اخوكي اللي من اول يتصل عليا الا والا يبغا يشوفني هلكني
منى وهيا تضحك بفرح:هههههههههههه بالله
لمى وهيا مبسوط انه منى ضحكت على الاقل فكت من التكشيره البايخه اللي كانت مرسومه على وجهها:ايووه مجنني يقول الا دحييين اشوفك اقوله لسه مامداك تشتاق لي اليوم الصبح شفتني يقولي مالي دخل دحين تخرجي من الفرح وتجيني والله انه مجنووون
منى بخبث:بحبك
لمى مافهمت:ايش؟
منى:مجنووون بحبك ههههههههههه
لمى انحرجت بس ضحكت:هههههههههههههههههههه
كان الفرح من احلى مايكون كل شي مرتب ومنظم..
كان الفرح في افخم قاعات الافراح...وكانت الكوشه كلها بنات بيرقصوا والقاعه كلها معااااازيم...والكل مبسوط وفرحااان...واكثر انسانه كانت فرحانه هيا ام خالد اللي كانت ماسكه دمعتها ومو مصدقه انها بتودع بنت من بناتها من بعد مي..صحيح حتشتاق لمنـى وتفتقد وجودها لكن سعادة بنتها اهم من اي شي ويامقدار سعادتها مدام انها بتكون مع مازن الرجال اللي ماعمرها شافت منه الا كل خير...وبتكون مطمئنه على بنتها معاه..
وقبل الزفـه بشويـه طلعت ام خالد لمنـى..
منى شهقت لمن شافت امها جايتها..وحست قلبها يعورها معقوله مابتصبح على دا الوجه من بعد اليوم..معقوله بتبعد عن اهلها وعن امها الغاليه بالاخص...
ام خالد وهيا تقرب من منى:منى فين لمى؟؟
منى وهيا تحاول تمسك دموعها من صوت امها الحنون:راحت شويه تكلم جوال
ام خالد وهيا تقعد جمبها:ههههههههههه اكيد امجد المتصل
منى:هههههههه اي والله هوا
ام خالد:الله يوفقهم يارب
منى ابتسمت بحب:امين
ام خالد وهيا تمد يدها وتمسك يد منى بكل حنيه:ويوفقك ياقلبي انا ماني مصدقه اني اخيراً شفتك عروسه وبفرح فيكي
منى والدموع خانتها ونزلت على وجهها للمره الالف تقوم وتحضن امها بكل حب...
ام خالد والدموع تنزل على خدها:بس حبيبتي لاتبكي لاتبكي ماله داعي البكا
منى وهيا تبعد عنها وتمسح دموعها:طيب وليه انتي بتبكي كل ما اشوفك اشوف الدموع محبوسه في عينك
ام خالد وهيا تمسح عيونها:ابكي من فرحي حبيبتي ابكي لاني شايفتك عروسه ولانه ربي بلغني اشوفك بدا الفستان وبدا الشكل وانتي المفروض ماتبكي انتي عروسه اليوووم انتي القمـر اليوم بين كل النجووم المفروض تكون مبسوطـه
منى:انا مبسوطه بس بعاااادي عنكم هوا اللي مزعلني ومتعبني ماني متصوره اني بسيبكم
ام خالد:يابنتي كل بنت بيجيها اليوم وبتسيب بيت اهلها بس مهما راحت مردها ترجع له بس ماترجع زي اول لكن ترجع بالجيات والروحات يعني تقدري وقت ماتحبي تزورينا وتجي عندنا احمدي ربك انك حاتسكني معانا في جده ولا ايش يسوو الناس اللي يبعدو ويتغربو عن اهلهم دولا اللي من جد يبكوو
منى وهيا تحضن امها مره تانيه:احبك ياماما والله احبك
ام خالد وهيا تحاول انها ماتنزل دموعها مره تانيه:وانا احبك اكتر ياقلبي
وبعد لحظات من الاحضان قامت ام خالد عن منى..
ام خالد:يابنتي ما اوصيكي زوجك حطيه في عيونك وخلي بالك منه ولاتقصري عليه بشي واذا شد هوا الحبل انتي ارخيه واذا رخاه شديه حافظي على زوجك يابنتك وخليكي حرمه واعيه
منى:الله يقدرني واسعده يارب
ام خالد وهيا تبوسها على راسها:امين ويقدره على انه يسعدك..وابتسمت بحب وهيا تتأمل ملامح منى..الله يعينه اليوم بيشوف قمـر السعـوديه كلها اخاف يصير فيه شي الرجال
منى بخوف:بسم الله عليه حبيبي لاتفاولي عليه ياماما
ام خالد ضحكة بمرح:ههههههههههههههههههه امزح معاكي الله يخليه ويحفظه يارب لك ولأهله ولكل اللي يحبوه
ومـر الوقـت وجا وقت الزفـه..
كانت الزفـه من تفكير وتصميم رندا المبـدعـه..كانت مقرره تعمل هالزفه زفـه غير عن اي زفه احد سواها قبـل..كانت مقرره انه تكون الزفه كوكتيل من الاغاني الحلوه...فكـان التـالي..
كانت القـاعه كبيـره ومزيـنـه بأنواع الورود والشموع...اتقفلت الانوار للحظه...ونزلت شاشه من سقف القاعه في وسط الكوشه..وكان عرض بروجيكتر فيه اللي بيصير بره القاعه وفي الصاله الكبيـره الضخمه اللي تؤدي لجوة القـاعه..كانوا الناس يشوفوا بابا ابيض مقفل والنور عليـه..وفجئـه طلعت موسيقى كلاسيك رووعه..وانفتح الباب واشتغلت زفـة محمد عبدو الخطيره وطلعت منـى بطلتـها المبهرهه للأعين وصدمت الكل بجمالها..وفجئـه جا واحد رجال من بعيـد وقرب من منى وسلم عليها وباسها على راسها...وكان الرجـال ابوخالد اللي كان متشيك ومبين اصغر من سنه..اخد منـى ومسكها ولف يده مع يدها..والكل يطالع المنظر بإعجاب...نزلوو منى وابوخالد على درج كبيررر وضخم..لوسط الصاله الكبيره...واللي كانو ام خالد ورندا ومنى ومي ورهف واقفين في نهايته..وجالسين يزغرطو ويهللو وكان واقف معاهم مازن..منـى وقف قلبها لمن شافتــه..وصارت تطالع فيه بعدم تصديق وتكلمه بقلبها وهوا يرد عليها قالت في قلبها حبيبي ماني مصدقه اخيراً انا وانت لبعض..مازن انا اللي مو مصدق اني شفت هاللحظه اخيراً شفتك وانتي تنزفي ليا يامنى..وفي هالحظه وصلوا ابوخالد ومنى لعند مازن..وسلم ابوخالد على مازن واعطاه منى يمسكها..واشتغلت اغنية احلى اثنين((http://downloads.roro44.com/44344) لمن مسك مازن يد منى ولفها مع يده..
مازن وهوا يميل راسه عليها عشان تسمعه:الف مبرووك حبيبتي
منى بصوت خافت:الله يبارك فيك
انتا بحري وانا اليم يقولون اللي يقولوا انا بحبك متيم خلي الحساد يموتون..
انتا في قلبي غالي لو عنك يسألون انتا بحري وانا اليم يقولون اللي يقولوا..
انا حبيبك تحبه واللي قلبك على قلبه لاتخلون العواذل بينكم يفرقون...
اثنين تجمعنا المحبه يغارون من الاحبه حبي وانا احبه عذالي ماتفهمون..
انتا بحري وانا اليم يقولون اللي يقولوا انا بحبك متيم خلي الحساد يموتون..
ابوخالد:ما اوصيك ياولدي على بنتي
مازن بكل فرح:بنتك في قلبي وعيوني ياعمي
ابوخالد بفرح:الله يوفقكم يارب ويرزقكم بالذريه الصالحه
مازن ومنى:امين
رهف وهيا تقرب منهم:يالله امشوو الناس يستنوو
مازن وهوا يمشي:هههههههههه اوكي
..وقفووو الاغنيه وغيروها لـ اغنية كل العالم راشد الماجد..((http://downloads.roro44.com/23686)
هالليله كـل العـالم يعيـش في عيــد
مو فرحك انتا وبس هاليوم بالذات احس كل العالم يعيش في عيد
الورود ودروب الحبايب والاهات والناس من فرحك وسعدك مساعيد
اقولها مره ومره ومره هالليله امست لك شموع وزغاريط..
موفرحك انتا وبس هاليوم بالذات احس كل العالم يعيش في عيد..الخ
وصلوا مازن ومنـى لباب القـاعه..ووقفوا عرض البروجيكتر..والتفت الكل للباب يستنو هالثنـائي الحلو يدخـل..وانفــتح البـاب الكبيـــر..ودخلوا مازن ومنــى..من بين الدخايين وفقاعات الصابون المنتشره في كل مكان...وكانت الاغنيه اللي بينزفو عليها من بين الناس لـ عبدالكريم عبدالقادر..((brary/resou.../11604_hi.ram))...
دخلوا وكانوا في بنات صغار يرموا عليهم الورود..كانو منى ومازن طايرين من الفرح..وكل واحد نبضات قلبـه مضطربه...كانوا يحسو انهم بيطيرو مو بيمشو..وبرغم التوتر اللي كان باين عليهم الا انهم كانوا احلى اثنين ممكن الناس يشوفوهم...وصلوا منى ومازن للكوشه ووقفوا قدام بعض ورفع مازن عن وجه منى الطرحه..وقف قلبـه..
مازن:ماني مصدق انه من اليوم ورايح الجمال دا كله ليا انا بس
وابتسمت منى بخجل..ومسك مازن راسها وباسها بين عيونهاااا...والكل يزغرط ويصلي على النبي ويهلل...واشتغلت اغنية قمـر لـ عبدالمجيد عبدالله((http://downloads.roro44.com/33694 كلها اترجت من الفررح والتصفيق والصريخ..
وبعد ماقعدو العرسان بشويه..جوهم الاهل عشان يسلمو..
ام خالد:مبرووك حبايبي
مازن ومنى:الله يبارك فيكي
ام خالد:ما اوصيكم خلو بالكم من بعض
مازن:لاشيلي هم ياعمتي
وبعدها جو منى ومي ورندا ومنال ولمى ورهف اخر وحده..
رهف وهيا تسلم على مازن:مبروووك حبيبي الف مبروك منك المال ومنها البنين
مازن:يبارك بعمرك وعقباااالك
رهف ابتسمت بألم وقالت:في حياتك
وراحت لمنـى وحضنتهاااا بقووووه:مبروووووووووك حبيبتي مبرووووك واخيررراً بنعيش مع بعض
منى والدمعه في عيونها من الفرحه:الله يبارك فيكي ياقلبي خلاص دحين مافي شي يفكك مني بتشوفيني على طوول
رهف بمزح:ايه والله صح بتصيري لي لصقه ما بفتك منج
مازن اللي قاعد يسمع كل حرف يطلع من منى:رهففففف
رهف:هههههههههههههههههه الاخ مايسمح لي ههههههههه اصلاً ياذكي انا اللي ماراح اسمح لك من بعد اليوم شووف هادي منى نظر عيني لو زعلتها بشي ماتلوم الا نفسك واذا في يوم عرفت انك زعلتها ولو بحرف مابتكون اخويا ولا اعرفك فاهم ولالا؟
منى انصـدمت اتوقعت انها توصيها هيا على اخوها طلعت توصي اخوها عليها..الله ياقلبك يارهف..
مازن بصدمه:دا بدل ماتقوليلها دا الكلام تقوليلي هوا انا صراحه خايف من صحبتج لايكون عندها ميول اجرامي مثلج تروح تقتلني ولا شي
منى بصدمه:مااازن
مازن:ههههههههههههههه اي والله انتو بنات مجرمين اخاف على نفسي اذا كنت بينكم اول كانت وحده مجرمه دحين صرتوا اتنين الله يعينني
رهف بمرح:هههههههههههههههههه يحصل لك اصلاً عندك اخت زي القمر وزوجه زي البدر
منى:واشمعنى يعني انتي القمر وانا البدر هاا؟؟
رهف:هههههههههههه مايفرق اصلاً ياذكيه
منى:الا يفرق ونص وتلت ارباع كمان انا القمر هنااا
رهف:هههههههههههههههه لا شكلي بغير رايي مابزوجج اخويا اذا تبي تاخذي لقبي
مازن:هههههههههههههه اصلاً خلاص مابتقدري تسوي شي انا اليوم بعلٌ لها وهيا حرماً لي ههههههه
منى ورهف:ههههههههههههههههه
وبعـد كـدا مشـي الفـرح على اصـوله..جابوا عصـير للعرسان وشربوا بعض وقعدت المصوره تصورهم وتعمل معاهم لقطات..


وبين المعازيم...كانوا كل صحبات منى ورندا قاعدين مع بعـض..
لجين وهيا تكلم رندا:ماشاء الله لايقين على بعض الله يوفقهم
رندا:امييين
منال اللي كانت جالسه جمب رندا:اقول رندا
رندا:هلا
منال:ماشفتي امي؟
رندا:الا قاعده مع ماما هناك..وتأشر لها..
منال:طيب بروح لها
رندا وهيا تمسكها:تعالي فين رايحه شو بدك منها؟
منال:ابغا اسألها وين بنبات اليوم؟
رندا:بلا هبل اكيد عندنا فين يعني
منال بضيقه:بالله
رندا بإستغراب:ليه ماتبي تباتي عندنا ولا ايش؟
منال بإرتباك:ها لا ولا شي
وبعد نص سـاعه دخلـوا الرجال يبغو يسلموا على العرسان..
دخلوا امجد وخالد وابو محمد وابو رامي وابو مازن..
كانوا كلهم ماشيين جمب بعض وامجد كان في النص كأنه هوا العريس...
البنات كلهم لمن شافوا امجد شهقوو من كثر جمالـه وشيـاكته..كان امجد لابس توب اسود وشماغ احمـر ومتسفر بطريقه مميزه وحلوه مبينه شخصيته القويه...كان يمشي ولا الملـك نظراته هادئه لكن الغرور فيها ومعطيها لمسه حلوه تخلي الكل يلتفت له..ولمى تطالع فيه بإعجاب لكن بقهـر في نفس الوقـت..كل البنات قاعدين يتكلموا عنه ويأشرو وهيا مقهوووووره كان نفسها تمسك كل وحده فيهم وتقتلهااا..الاا امجد ماتسممممح لهم امجد لها هيااا وبسسسس...
خالد كان مبسووووط وفررحااان لفرحة كل اهلـه وفي رأيه مازن رجال طيب ومنى تستاهل واحد زيـه يحبها ويخاف عليها...
خالد برغم شياكته العاديـه الا انه ماسلم من الكلام والنظرات...كان في شي فيه يجذب الانظـار..يمكن بسمته الطيبه المرسومه على وجه..ولا ملامحه الهادئ واللي في نفس الوقت تدل على شخصيته الرجوليه الفـذه..
في نفس الوقت اللي كان خالد بيسلم على العرسان كانت في عيون تلاحقه بكل حب وشوق..
كانت العيون عيون منـال..اللي ماهي مصـدقه انها شافت خالد بعد كــل هالمـده..حاولت قد ماتقدر تبعد نظرها عنـه لكن ماتقدر فيه شي يجذبها..فيه شي يخليها ماتقدر تشوف في الدنيا غيره...
ابومازن:الله يوفقكم يارب..وهوا يطالع في منى المستحيه وراخيه راسها..والله وعرفت تختار يامازن
منى بخجل:تسلم ياعمي
ابومازن بحنيه:شوفي يابنتي اعتبري نفسك في وسط اهلك ومايردك الا نفسك لو مازن ضايقك بأي شي انا موجود وبتصرف معاه
مازن:ياسلاااااام اشوف الكل واقف مع منى ضدي لالالا انا اعتررض
امجد بمرح:هههههههههههه اعترض على نفسك ياشيخ هادي منـى مو اي احد اذا مو الدنيا كلها توقف معاها بتوقف مع مين مثلاً معاك انتا..ويطالع في مازن بنظره استهزاء..
مازن بقهر:تدري بس عشان اختك بسكت لك ولا بعدين بتشوف ايش بسوي فيك
امجد:هاااا اشوووف بدأنا من دحين لالالا ياعمي بطلنا بناخد بنتنا من عندك انتا واحد شراني اخاف تسوي في اختي شي
خالد:ههههههههههه صلوا على النبي فضحتونا قدام الناس يالله خلووونا نمشي
ابومازن:هههههههههههه من جد فضحونا يالله مع السلامه
امجد:لحظه لحظه انا عندي شي
مازن:ايش عندك مابتفكنا من وجهك يعني؟؟
امجد:افااااا وانا اللي قلت بقدم لكم هديه وارقص لكم في فرحكم خلالاص بطلت طلعتوا ناس ماتستاهلووا
منى فرحت:بالله امجد بترقص
مازن بقهر:اشوف اللسان طلع دحين ليا ساعه اتكلم معاج وانتي ولاتردي عليا دحين لمن امجد قال برقص اتكلمتي
منى انحرررجت بقوووه وخصوصاً من ابومازن لانه ضحك على حركات ولده بس قالت..
منى بشوية خجل تحاول تخبيه:ايووه طبعاً اخويا يبغا يرقص لي في فرحي وانتا خليته يبطل لازم اتكلم وانقذ الوضع
امجد ابتسم لأختـه بحب وقرب منها وباس راسها:ولايهمك يالغاليـه اذا مارقصت لك في فرحك برقص لمـين ولا يهمك اعطوني عصايا بس
خالد:دقيقه انا جبت معايا عصايتين برا بروح اجيبهم وارجع..وطلع خالد بسرعه وجاب عصايتين والناس كلهم مستغربين من حركاتهم..لهم ساعتين بيتكلموا ويضحكوا والناس فيهم فضووول يبغوا يعرفوا ايش بيصير...
رجع خالد بالعصايتين..واعطا امجد وحده واخد هوا وحده...
امجد:انا بتلثم اتلثم انتا كمان
خالد:اوكي...واتلثموا الاتنين باشمغتهم..وبدأو يرقصو على اغنية رعبوب لـ راشد الماجد((http://downloads.roro44.com/69868...
والكل انبهـــر بالحركااات اللي بيسووها امجد وخالد..كانوا يرقصوا من قلب ويعملووا حركاات خطيررررره...ورندا شهقت من المنظر اللي بيصير قدامها لازم ماتفوته..وراحت جريت وجابت الكاميرا وقعدت تصورهم...
ومنـى كانت مررره مبسووطه من اخوانهم من جد كانت الفرحه باينه في عيونهم..وحركاتهم هادي زودت من فرحتها لانها حسستها بفرحتهم الكبيره فيها..ومااازن فرح لفرحها وحب يشاركهم الرقصه..واتقدم واخد العصايا من خالد وفسخ المشلح..وبدأ يرقص هوا كمان..والقــاعه كلهــا تصفق وتصـرخ باعجاااب..
كانوا البنات في الفرح مبسووووطين ومعجبيـن بجمال امجد وخالـد..
وحده من البنات:ياربيييييييييي بموووت ايش دا الجمااال كله ماشااء الله ماعمري شفت احد بحلاااتهم
البنت التانيه:اييييي والله بجد الله يحفظهم اقمااار اصلاً كل العيله اقمار ماشفتي بنت عمهم لمى خطيبة داك الولد اللي لابس ثوب اسود
الاولى وهيا تشهق: دا الادمي خااااااطب خساااااره كان نفسي اشبكـه يمكن يكون لي حظ معاه
التانيه:هههههههههههههه تحلمي يطل في وجهك وحرمته قمـر ولا في احد يوصل لجمالها
الاولى:طيب والتاني؟؟
التانيه:ههههههههههه لا التاني كان متزوج واتوفت زوجته والاخ وفي لها ومستحيل ياخد من بعدها يعني في كل الحالات تحلمــي توصلي لاحد فيهم
الاولى:هييييه يالله مالناش في الطيب نصيب..وضحكوا الاتنين فيما بينهم...
وبعد ماخلصوا الرجال رقصهم..طلعوا من القـاعه الا واحد قاعد في اخر القـاعه ويتكلم مع وحده..
امجد:لمـى احبـــــك
لمى بخجل:وانا كمان
امجد وهوا يتأمل ملامحها:ياربيييييييييييييييييييييي بمووووووت ما اقدر استحمل انا ماا اقدررررر
لمى بخجل وبنفس الوقت بدلع:امجـــد
امجد وهوا يمسك يدها:روح وعقل وقلب امجد امريني
لمى وهيا تطالع فيه بحب:لاتطالع فيني كدااا استحيييي
امجد:هههههههههههههههههه اموووت انا في اللي تستحي
لمى سكتت واكتفت بإبتسامه كلها حب...الين دحين هيا مو مصدقه انه امجد حبيبها صار يبادلها كل دا الحب..
امجد وهوا يتنهد:لمى لمتـى انا بصبر انتي باقيلك كتير عشان تخلصي دراستك امشي نروح نتجوز دحين
لمى:ههههههههههه والله انك مجنون انا مو قلت لك كلم بابا واتفق معاه
امجد:خلاص اجل انا بكره عنـدكم وبتفاهم مع عمي ونشوف حل لدا الموضوع انا بتعذب ياناااس
لمى بخجل:بس حبيبي الناس بيطالعوا فينا يلا روح
امجد:لالاا بقعد معاكي شويه
لمى وكأنها افتكرت حاجه قالت بقهر:ايووووووه عشان تجنن البنات زياده مو كفايه انك متشيك لي كدا اليوم وماسلمت من لسان ولا بنت
امجد وهوا يمسك يدها:ها كفشتك تغاااااري عليااا
لمى وهيا تطالع فيه بكل حب:واذا ماغرت عليك انتا اغار على مين يعني؟؟
امجد:ولااا ااحد اناا وبسسسس
رندا وهيا تطب عليهم فجئه:كفشتكم يامجرمين ايش جالسين تسوو
امجد وهوا يبعد عن لمى شويه ويسيب يدها:ولاشي انتي ايش لقفك؟
رندا:لقفني انكم فضحتونا عند الناس تحسبوا نفسكم لوحدكم وما كأنه في احد حولكم فضحتوونا الله يرجكم
انحرجوا لمى وامجد..بجد هما نسيوا انهم في فرح وقدام كل دولا الناس...
امجد وهوا يقرص رندا في خدها:مالك دخل ياحلوووه و مره تانيه لاتتشيكي كدا ما ابغا احد ينافس حرمتي في جمالها انتي فاهمه ولالا؟؟
رندا بدلع:افااااا تفضل لمى على اختك حبيبتك
امجد:افضلها ونص كمان انتي عندك ناصر يفضلك اما انا لموومتي مافي احد يفضلها على احد غيرري
رندا ارتبكت من سيرة ناصر وقلبها عورها ناصر اختفـا من اخر مره شافته فيها ولاعاد سأل ولا جا..
وامجد حس انها اتضايقت من كلامه فقال:ايش بك؟
رندا وهيا تروح عنهم:ولاشي بس روح لاتفضحنا الحريم من اول بيطالعوا فيك
امجد بإستغراب من حال رندا:يلا قلبووو انا بروح تامريني بشي
لمى بحب:سلامتك حبيبي
امجد:باااي
لمى:باي
وبعد كدا فتحوا البوفيه ودخلـوا الناس..وجابوا الكيكه اللي كانت مكونه من سبعه ادوار وعلى شكل قصر ويربط بينها درج من الكريمه وعليه تماثيل عرسان صغيره..وقعـدو العرسان يأكلوا بعض والمصوره تصور كل شي..حسب تعليمات رندا ورهف لانهم مايبغوا يضيعوا ولا لحظه من هالفرح...
ااما عند الرجال بعد مارجعوا لقاعتهم..فكانت الربشه على اصولها..الكل فرحاااان ومبسووط...
على الطرف كان رامي قاعد مع امجد ويتكلموا...
امجد:ايش بك مكشر كدا ياواد؟؟
رامي كان متضايق لانه شاف ناصر بس ماحب يقول لأمجد اي شي لانه مايعرف عن موضوعه هوا رندا..
رامي وهوا يوقف:مافيني شي يلا قووم خلينا نرقص
امجد:ههههههههههههه لا ياعم انا رقصت جوا عند الحريم الين ماقلت بس خلاص مافيني
رامي بخبث:اهااااا الحبيب عامل جو جوا ولا احد يقولي اكيد طيحت البنات برقصك الخطير
امجد:طبعاً طبعاً مايبغالها كلام
رامي بتحذير:شووف اقولك من دحين ياويلللك وياسواااد ليلك لو تلعب بذيلك من ورى لمـى بقتـلك فاهم
امجد:لالالا افاااا مو انا اللي اللعب بذيلي اصلاً كللله ولا لمـى حبيبة قلبي
رامي:يااااحظظظك ياشيخ متهني مع حبيبة القلب ومو انا اللي حظي طايح محروووم ولا احد حاسس فيني
امجد بإستغراب:ليه انتا تحـب وانا ما ادري؟؟
رامي بإرتباك:هاا لا مو قصدي كدا قصدي ماعندي حبيبة قلب تخاف عليا وتحبني زيك
امجد:ههههههههههههه اذا على كدا ولايهمك من بكرى بخلي امي تخطب لك
كشر رامي في وجه امجد وراح عنه وسابه بدون مايقول ولا كلمه..لانه ما يتخيل انه يتزوج وحده غير رنـدا..
امجد بدهشه:ايش به الرجال لايكون اتجنن يالله شكله خرف اصلاً من بعد الحادث اللي سواه وهوا مو طبيعي
وبعـد ماخلـص الفـرح..اخذ العريس عروسته وراحو لفنـدق الهيلتـون على الكورنيش...
وفي الشارع اللي قدام القاعه كان الكل بيركب سيارته ويروح..
وكانت رندا واقفه مع رهف بتدور على السواق راجوا عشان في اشياء لازم يجي يشيلها يوديها البيت..
رندا:فييييييينه هادا الغبي اختفاااا؟؟؟
رهف:وحتى سواقنا مدري فينه هوا كمان!!
وجاهم صوت من بعيــد..
......:رهـــــف
التفتوا الاتنين لمكـان الصـوت وانصـدموا بنـاصر واقف...
رندا بهمس:ناصر
ناصر وهوا يقرب منهم وهوا مايدري انه البنت اللي مع رهف هيا رندا..
ناصر:رهف فينكم ياشيخه من اول ادور عليكم
رهف وهيا تشوف رندا بخبث:لا والله بس واقفه هني مع رندا
ناصر وقف قلبـه رندا هااادي رندا...
رندا كانت تطالع فيه بشوق..تصدقوا بشوووق اشتاقت لـ هالادمي برغم حبها لرامي وبرغم كل اللي بيصير معاها...
ناصر بإرتباك:كيفك رندا؟
رندا بصوت واطي:تمام
رهف تطالع في الاتنين بإستغراب حست انهم فيهم شي بس ماهي قادره تعرفه..
رهف:ها نصووور لاتكلم البنت مالك دخل فيها
ناصر وهوا يعدل غطرته:طيب يلا امشي انا اللي بوصلكم سواقكم بيساعد ابوخالد في شوية اشياء
رهف:اها اوووكي دقيقه ازهم امي واجي
رندا وهيا تبا تروح من قدام ناصر اللي بياكلها بعيونه:لالا خليكي انا بزهملك هيا
وراحت رندا وسابت رهف واقفه مع ناصر بحيره..
رهف:شنو فيها البنت شسويت فيها انخبصت من يوم ماشافتك
ناصر وهوا يروح عنها:ولاشي بروح اقرب السياره
وراح ناصر وقعدت رهف واقفه في محلها...
.....:رهف
رهف ارتجفت لمن سمعت الصوت وعرفت صاحبــه لكن قاومت نفسها وما التفت وبالعكس راحت ورى ناصر..
رهف:نااااصر دقيقه استناني جيه معاك
راحت رهف مع ناصـر..وقعد الرجال اللي كان واقف ورى رهف مصدووم<<<<اكيد عارفين مين هوا مــااجــد....
ماجد وهوا يكلم نفسه...يش بها تتهرب مني معقوله ماسمعتني ولا ماعرفت صوتي؟؟؟ياربيييييييييي ليه سوت كدا والله وحشتني...
وفي غـرفة العرسـان..كانت منـى ساكتـه وماتنطق ولا بحـرف..ومازن ساكت هوا كمان ومو عارف كيف يتكلم معاها..لأول مره ينحرج من منـى..ولأول مره مايعرف يتصرف معاها..
منى حست بإرتباكـه بس ماعرفت ايش تسوي غير انها رفعت راسها وابتسمت له بخجـل..
مازن ذاااب لمن شاف ابتسامتها:ياوووووويل حالك يامازن ما اقدر انا منوي ارحميني
منى ضحكت بخجل:ههههههه
مازن وهوا يقوم ويقعد جمبها ويمسك يدها ويتكلم بكل حب:منـى
منى وهيا راخيه راسها:هممم
مازن:احبـــــج
منى وهيا ترفع راسها وتستجمع كل قوتها عشان تقدر تنطق:وانا كمان
مازن بخبث:وانتي ايش؟
منى بخجل وبصوت واطي:احبك
الحجــ ود ـــاز غير متصل  
قديم 08-24-2005, 02:57 PM   #109 (permalink)
الحجــ ود ـــاز
رومانسي شاعري
 
الصورة الرمزية الحجــ ود ـــاز
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى الحجــ ود ـــاز إرسال رسالة عبر Yahoo إلى الحجــ ود ـــاز
*&*الرابــــع والاربعــون*&*
وبعـد مارجـع الكـل بيتـه ونــام من بعد هالليلــه اللي كانت في نظر الكل اكثر من رائــعه...
كان لسه في كذا بطل من ابطال قصتنا صاحيين ومجافي عينهم النوم ومنهم....لمـى وامجـد اللي قضوا ليلتهم وهما يتكلموا بالتيلفون...
ومنـال اللي كانت بايته في غـرفتـها المخصصه اللي مسويتلها هيا عمتها ام خالد في بيتها...كانت جالسه سرحانه تفكـر بشكـل خالد لمن كان قاعـد يرقص..وكيف كانت البسمه ماتفارق شفااااته وهيا اللي ناادراً تلمح ابتسامته الحلوه هادي...فجئـه..
مااااااما منـال...التفت منال بدهشه لمكان الصوت وشافت محمد وهوا واقف يبكي..وشكله مبهدل قميص بجامته من جهه طالع من البنطلون..ومن الجهه التاني مجعك وكم مرفوع لوسط يده والتاني نازل لوسط كفـه وشعره مخربش وحاااالته تبين انه دوبه صاحي من النوم..بس ايش دا النوم اللي كان نايمه حرررب ولا معررركه...
قامت منال بسرعه وراحت لجهته..
منال:حبيبي وش فيك؟؟
محمد وهوا يبكي ويرمي نفسه في حضنها:ماما منال انا شفت ماما نهااااال زاتني((جاتني))في النووم تقول انا اهبك يامحمد ماما منااااال انا ابا ماماااااا انا اهبهاا هئ هئ..وقعد يبكي بشكل يقطع القلب...
منال عورها قلبها لمن سمعت اسم نهال وحست بسكينه تطعن في قلبها..كيف تناست صديقة عمرها وقعدت تفكر بزوجها قبل شويه..بس نفضت هالافكار من راسها لمن شافت شكل محمد اللي يقطع القلب وقاعد يرتجف من الخوف والبكااا..
منال بخوف عليه وهيا تضمه لصدرها بقوه:طيب حبيبي لاتبكي اششش اشششششش بسم الله عليك بسم الله
ومع محاولتها المتكرره لتهدئتـه نام محمـد في حجرهااا وهوا يحس بالعطف والحنان وانه لو احتاج احد مابيلقى احد يهتم فيه قد منـال...
قعدت منال تشوفه وجهه البريء وتبكي على حاله..مسكين محمد يفتقد امـه كثيرر وخصوصاً بعد ما اكتشف قبل فتره الصور اللي في غرفة ابوه وعرف انها صور لأمـه..الله يعينــه..حرااام طفل في عمره يتعذب على فقدان امــه..آآآه يانهااال الله يرحمك الله يرحمك يالغاليــه رحتي وتركتينا كلنا في عذاب من بعـدك...
انتبهت منال انه الوقت متأخر وانه اذآن الفجر بيكون عد شويـه..فقررت تصلي لها ركعتين احسن من هالتفكير...وقامت وهيا مقرره انها تودي محمد غرفتـه..قبل ما ابوه يصحا ولا اي احد ينتبه لغيااابه...
راحت منال وهيا شايله محمد لقسم خالـد..دخلته بكل هدوء عشان لا احد يحس بوجودها...ودخلت غرفـة محمد اللي كانت مفتـوحه..وحطت محمد على سريره وغطته مظبووط..وقرأت عليه المعوذات وآية الكرسي عشان لايخاف لو صحي مره تانيه...خرجت من الغرفه بكـل هدوء زي مادخلتها..
وانصدمت بخـالد اللي كان خارج من غرفــته ورايح يصلـي الفجر في المسجد..وكان لابس ثوب وشكله خارج وبيقفل ازرار كمه ومو منتبه لوجودها...انصدمت منـال من وجوده واتصنمت وماعرفت ايش تسوي..
وخالد وهوا بيمشي شم ريحة عطرر نسائي اتغلغل في شعبه الهوائيه بكل انسيابيه..فرفع راسه بدهشه من مصدر هالريحه وشافها واقفه في الركـن جمب بابا غرفة محمـد..واقفه بطريقه مصدومه وخصلات شعرها البني كانت محايطه وجهها الجميـل..ارتجف قلب خالد من هالمنظر وماعرف ايش يسوي...لكن ماحس على نفسه الا وهوا يخرج من البيت بسررررعه...ويوصل للسيارته..وهوا متنرفز ومعصـب على الاخر..
خالد بعصبيه:هادي ايش جابها في دا الليل في قسمي مجنوووووووووونه هادي البنت شكلها ماتخاف على نفسها وسمعت اهلها لااااااااااا انا لازم الاقي حل لـ هالمهزله واحط لها حد
ومنال المسكينـه اللي كانت مصدومه من الموقف اكثر منــه..راحت لغرفتهااا بسرعه ورمت نفسها على السرير وقعدت تبكي..وتقول في نفسها انا ايش اللي وداني هناااااك كااان لازم يعني ارجع محمد لغرفتـه والله اني هبله هبلللللله...دحين ايش بيقول عني الرجااال..دايماًاً تصير دي المواقف البايخه معاه...
وعلى السـاعه9.00 الصبح في بيت ابوخالد...جات منى مع مازن عشان تسلم على اهلها قبل ماتسافر مع مازن ويقضوا شهر العسل....
منى وهيا تسلم على امها:بتووحشيني ياماما
ام خالد:وانتي اكتر ياقلبي
مازن وهوا يسلم على عمته:نشوف وجهج بخير يا امي
ام خالد والدمعه في عيونها:تروحو وترجعوا بالسلامه يارب انتبوا على نفسكم
مازن وهوا يطالع في منى بحب: لاتوصي حريص
وبعد ماتسلم منـى..على خالد وابوها..
امجد:يالله قومو مشينا انا بوصلكم
منى وهيا تحاول توقف دموعها:دقيقه ماسلمت على رندا فينها؟؟؟
ام خالد:والله مدري اظنها في غرفتها مع منال روحي لها وسلمي على خالتك بسمه مره وحده
منى وهيا تطلع من الغرفه بسرعه:طيب عن اذنكم
امجد:خلاص احنا نستناكي في السياره يالله يامازن
وطلعت منى في الدرج للدور التاني وهيا تفكر..غابت عن بيتها يوم واحد بس و تحس انها اشتاقت له كل هالشوق..وتقول في نفسها..يا الللللله شو هالشعورر اللي فيني...والله احب بيتا كيف بعيش بعيده عنـه...راحت لغرفة رندا..وجات تبغا تدق الباب بعدين قالت في نفسها ليه ما اسويها لها مفاجئـه...وفتحت البااااااااااب بقووووووووووووووه...
منى:مرحباااااااااااااااااا انا هناااااااااااااااااااااااا
رندا صرخت من الفرررحه...وقامت نطت تجري وحضنت منى من الفرحه...
رندا:منوووووووووووي قلبي شو اللي جابك؟؟
منى وهيا تضربها على ضهرها بخفه:ماتستحي احد يقول لاخته كدا ولا خلاص لاني اتزوجت بتطرديني من بيتـي
رندا ودموع الفرح تتجمع في عينها وتبعد نفسها عنها:لاااا والله ماعاش من يطردك حبيبتي
منى:هههههههههههه تسلميلي ياقلبي
احم احمممم نحن ُ هناااا
منى وهيا تلتفت لمكان الصوت:مناااال حبيبتي انتي كيفك؟؟؟
منال وهيا تسلم على منى:الحمدلله مبررررروك ياعروسه
منى بخجل بسيط:يبارك في عمرك
منال وهيا تغمز لها:اشوووووفك محلوووووووه ماشاء الله يوم واحد من اتزوجتي وصار فيكي كذا اجل لو نشوف بعد سنه وش بيصير فيكي وقتها
رندا وهيا تلاحظ فعلاً تورد خدود منى والجمال اللي حل عليها من امس لليوم:ايييييي والله صح شو سوى فيكي ماااازن طالعه تجننننننننني
منى وهيا تدفهم هما الاتنين بحجل فظيع:دببببببببب ماتستحو على وجيهكــم بعدوو عنـي
رندا ومنال:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
منى واللي ماتقدر على الاحراجات:المهم انا جيت اسلم عليكم لاني مسافره بعد شويه
رندا بدهشه:بالله وفين بتروحو؟؟
منال:وانتي وش دخلك لاتتلقفين
منى:مدري والله مازن ماقلي قال ايش مفاجئه
رندا:اهااااا مفااااجئه طيب يلا مصيرنا نعرف
منال:ههههههههههه والله انك ملقوفه درجه اولى
رندا بإستغراب:وي ايش فيها لازم اعرف اختي فين رايحه ولا هادي فيها شي كمان؟؟
منال:لا بس مو من اول يوم بزواجها تتلقفين خليهم براحتهم
منى:ههههههههههههههههه لاعااادي منوله مافيها شي
رندا وهيا تبتسم بخبث:اقووول منوووي اول ماتوصلي هناك كلميني وياريت مايكون مازن جمبك
منى بإستغراب:وي وليش يعني؟؟
رندا وهيا تقرب منها وتهمس في اذنها بصوت واطي:عشاااان اعرف اخبااار امسسس
منى انحرجت مررررررررره ودفت رندا بعيد عنها:والله انك ماتستحي بعدي عني اشوف بعدي يلاااااا
رندا:ههههههههههههههههههههههههااي ايش فيها انا بتزوج عن قريب ولازم اعرف كل شي
منى وهيا تبتسم لها بخبث:خلي ناصرررر يعلمك
منال وهيا تضحك على شكل رندا اللي قلب اصفر من يوم ماقالت ناصر:ههههههههههههههه يلا تروحين وترجعين بالسلامه يارب
منى :الله يسلمك يلا اشوفكم على خير
وقربت من منال وسلمت عليها..وقربت من رندا وحضنتها...
رندا:اتصلي عليا يادبه دايماً مدري كيف بعيش في دا البيت من دونك دحين يستفردو فيا خالد وامجد
منى:ههههههههههههههههه لالا تخافي قريب بتلحقيني نسيتي انه فرحك بعد شهررر ونص
رندا وهيا تسايرها:هههههههههههههه صح بس الله يعينني في دا الشهر والنص عليهم
منى:امييين ولاتنسي خدي ماما وجهزي نفسك من دحين ترى شهر ونص فتره قليله وانتي مامداكي اشتريتي شي
رندا وهي تضيع الموضوع وتقلبه على منى عشان تحرجها:ان شاء الله المهم انزلي لاتتأخري على مازن تلاقيه قاعد يستناااكي تحت على نااااااار
منى وخدودها شابه ضووو من حركات رندا:والله انك دبه مالك دخل في مازن على نار ولا على تلج
رندا:هاااا اشوفك بدت الغيره من دحيييين
منى بعصبيه:رندااااا
رندا:هههههههههههههه خلاص خلاص
منى:يلا مع السلاااامه
منال:الله معك
منى قبل ماتخرج:الا منال صح فين خالتي بسمه ابغا اسلم عليها
منال:والله نااايمه تبين اصحي لك هيا
منى:لالا خلاص مو لازم بس سلمي عليها باااي
رندا وهيا تشوف منى تخرج من الباب:منــى استني
منى التفت لها:ها نعم؟؟
رندا وهيا ترجع تبتسم بخبث:لاتنسي اتصلـي علياااااا عشان نتفاااااهم...وغمزت لهااا...
منى وهيا تقفل الباب بقوه:مااااااني متصلــه
منال ورندا:ههههههههههههههههههههههههههه
وبعد ماراحت منى...نزلوا رندا ومنال للصاله تحت عشان يقعدوا مع ام خالد..وهما نازلين قاعدين يتكلموا عن منى وكيف كانت امس طالعه في الفرح...
منال:ماشاء الله والله امس كانت مرررره تجنن الكل مدحهااا
رندا:اي والله الله يحفظها يارب من عيون الحساااد
ام خالد:اقووول بنااااات وحده فيكم تروح تجيب محمد مو بالعاده مايصحا لدا الوقت
منال ارتبكت لمن قالت ام خالد كدا ماتبا تروح لقسم خالد من بعد موقف امس...لكن..
رندا وهيا تمشي عنهم:انا مالي دخل جيعااااانه بروح اكل لي اي شي ما اكلت حاجه من امس
ام خالد:طيب اذا هيك حضري الفطور معاكي للكل محد فطر لسه
رندا:لالالالالا خلاص بطلت بطلع اجيب محمد
ام خالد بحزم:رندااااااااا
رندا بكسل:اهئ اهئ خلاص طيب
اما منال فانحرجت مابقي الا هيا ومستحيل ترد خالتها فما عرفت ايش تسوي..
ام خالد:منال يابنتي معليه روحي جيبي محمد الله لا يهينك
منال:افا عليكي ياعمتي تامرين امررر
وطلعت منال بشويش وهيا تدعي في قلبها انه خالد مايكون موجود...
راحت للقسم..وحطت الطرحه على راسها احتياط لو كان موجود ولمن وصلت دقت الباب...ومحد رد عليها..فقالت في نفسها الحمدلله شكله ماهو في...
دخلت وراحت لغرفة محمد لقتـه لساته نايـم...
منال:محمد حبيبي قوووووم يلااااا خلاص بسك نووووم
محمد وهوا يفتح عيونه بشويش:نأأأم((نعم))
منال وهيا تبوسه على خده:يالبووووووووووو على النأأم قوم حبيبي يلااا ماتبا تنزل تلعب معايا تحت بالمرجيحه قبل ما اروح انا حروح في العصررر يلا قوووم
محمد وهوا يقوم ويرمي نفسه على منال:انتي ثليني
منال وهيا تشيله:ههههههههههههههه طيب يلا تعال اوديك الحمام ونغير لك ملابسك
وقعدت منال مع محمد تروشه وتغير له ملابسه وتضحك وتلعب معاه شويه...وبعد نص ساعه خلصت له لبس..
فقااام محمد يجري...
محمد:يلا ماما نزلي واللي يوصل اول هوا الفايزز
منال وهيا تلحقه:ههههههههههه يلا
ونزل محمد طبعا قبلها يجري..وهيا خرجت وراه وقفلت باب غرفته وانصدمت بخالد قدامها جالسه على كنبه في الصاله ويطالع فيها بنظره غريبه مافهمتها...
منال ارتبكت لمن شافته وعدلت الطرحه اللي كانت على راسها ومشيت من قدامه تبغا تروح... بسس
لحظــه لو سمحتــي
وقف قلب منال لمن سمعت صوته ياويلييييييييي..وش يبا مني؟؟!!..
منال وهيا تلتفت له:نعم
خالد وهوا يوقف:ممكن اتكلم معاكي شويه؟؟
منال بإستغراب:خير؟؟
خالد وهوا يدور بعينه في كل مكان الا جهتها قال بإرتباك:معليه لو ماعليكي امرر اتفضلي اجلسي شويه
منال بحيره اتحركت وجلست على كرسي بعيد عنه شويه:طيب
خالد جلس وقال بتردد:انا ما ابغاكي تزعلي مني لكن في موضوع مهم مرره لازم نتكلم فيه
منال عقدت حاجبينها بإستغراب لكن ماعلقت...وكمل خالد...
خالد:احم انتي يامنال انسانه رائـعه...وعملتي معايا ومع ولدي اللي محد قدر يسويه...وكفيتي ووفيتي في كل شي عملتيه معانا...وانا مقدر لك وشاكر كل اللي عملتيه...وفضلك وجميلك شايله على راسي من فوووق..بسسس انا يامنال انسان وفي لزوجتي واخلص لها بكل ذره في كياني حتى بعد ما اتوفت...وصراحه وبدون زعل بتواجدك في حياتي وحياة ولدي احس اني اخون ذكراها وحبها في قلبي...فلو سمحتي..وهوا يرفع عينه لوجهها...ابعدي عن حياتي وحياة ولـدي...لانه تواجدك يشكل خطر على ذكرى نهال في قلبي وفي حياتي
منــال..بهتت في هاللحظه مو مصدقـه اللي بتسمعه اذنهااا..خالـد يقولـي كدا ليــه انا شسويت؟؟...
منال بإرتباك والدموع تتجمع في عينها من الحزن:ليه ياخالد انا شسويت عشان تقولي كذا؟؟
خالد وهوا يحاول يتأكد من كل حرف قبل ماينطق به:ماسويتي شي يامنال انا اللي سويت
منال....؟؟؟!
خالد وهوا يرفع عينه لعينها مره تانيه ويتكلم بإرتباك:يامنال انا انسان والانسان بطبعه ضعيف...انا ما اقدر على تواجدك القوي في حياتي..وانتي بنت ماشاء الله حلوه وكـل من يتمنـاكي وفيكي كل المواصفات اللي يتمناها اي انسااان...فما بالك بانسان زيي وحيــد ومحتاااااج للحناااان والاهتماام من بعد فقد زوجته...انا انحرمت من نهال وحنانها وانتي جيتي فجئه وحليتي مكانها واعطيتي كل هالحنان لمحمد...اللي صار مايكف عن ذكر اسمك في كل لحظـه..ماما منال سوت..وماما منال فعلت..هادا غير تواجدك في اي مكان اروح له...انا مااااا اقدر على كدا يابنت الناس..لاتعذبيني الله يخليكي ولا اعذبـك..خليكي بعيده عن حياتي وانا بكون مرتااح لاني وقتها مابخون ذكرى زوجتي وحبيبة عمري نهاااال
منال....................ايش بقول عن منال..منال اتفتت..اتبخرت انعدمت من الحيـاه...كلام خالد كااان له وقع قااااسي عليهاا مرررررره..يبعدها عن حياته نقول معليــه من حقـه لكن عن محمــد لا مستحيـــل....!!!!!!!
خالد وهوا يشوف الدموع تنزل من عينها بهدوء:سامحيني يامنال مو قصدي اجرحك بس انا حبيت اتكلم معاكي بصراحه
منال وهيا توقف والدموع تنزل من عيونها لاشعورياً:تبعدني عن حياتك انا راضيه ومقدره لكن عن محمــد ليــه ياخالد ليـه؟؟
خالد وهوا يوقف وخايف على حالها:يابنت الحلال محمد ولـدي...وتواجدك في حياته يعني حيـاتي..لاتخليني افسر ولا اقول اكتر انتي قريب بتتزوجي وبيكون عندك اولاد وبتفهمي شعوري..محمد قطعه مني..فاذا استحليتي كل مشاعره كأنك احتليتيني اناااا..واناا ما ابغااا هالشي...لان نهال موجود في كل ذرة بكياني وارفض انه اي وحده غيرها تحتل اي شيء مني حتى لو كان جزء بسيط من تفكيري ومشاعري
منال.....ماعرفت ايش تقول الدموع صارت نهر جاري على خدودها...وصلت للحظه اللي كانت من زمااااااان حاسـه انها بتوصل لهاااا...عرفت دحين وفهمت انها شغلت تفكير خالد زي ماشغل تفكيررهااا ولو لمده معينه ودا الشي هيا كانت ماتبغاه لكن في نفس الوقت كانت تبغا تعرف عنه واذا كان مهتم لامرها ولالا..لكن هالشي مايسوى قدام نهــال الذكرى الاولى والاخيره في قلب هالاتنين واللي هما مخلصين لها بكل ما للكلمة من معنى...
منال بصوت يقطع القلب وبشهقه بين كل جمله والتانيه:صح كلامك صح خلاص انا اوعدك بخرج من حياتك نهائياً اما بالنسبة لمحمد فما اقدر احبس شعوري تجاه هالولد لانه احسه ولدي قبل مايكون ولدك لكن ححاول قد ما اقدر ابعد عنه..وسكتت وطالعت في خالد بكل حزن...وكملت..لكن خلي في بالك ياخالد اني احرص على ذكرى نهال في قلبي زيك ويمكن اكثرررر وتأكد اني مستحيل احل محلـها وانه مستحيل احد في الدنيا دي كلها يحل محلها..نهال..وتأشر على قلبها..ونهال حيه في قلبي قبل ماتكون ماتت من هالحياه...وانا...انا اسفـه لو سببت لك اي ازعاج او احراج...بس انا ابد ماكان ماكان قصدي...وطلعت من الغرفه تجرررري وهيا تبكــي....
بعــد كـــم يــــوم....
امجد:ياربيييييييييييي حرام عليكي يالمى والله حرام لسه حستنا سنـه كمـان
لمى:حبيبي مو ماينفع انتا سفرك بعد اسبوع وانا طبعاً مستحيل اجهز في هادي المـده الصغيره خلاص زي ماصبرت كل السنين اللي راحت اصبر سنـه كمـان
امجد بقهر:افففففففف تقولي سنه كأنه سنه قليله ايااا القهرررر انا بموووت من قهري وانتي ولا عليكي
لمى بهدوء:حبيبي خلينا نتفاهم بهدوء ايش بك معصب كدا؟
امجد بصوت عالي:عشاااااااااان ااناااا احببببببك وبموت عشان تكوني معايا وانتي ماااااااااايهمك الا نفسك
لمى بدلع:مجووودي يعني دحين بالله انا ماهمني الا نفسي بالعكس لو فكرت فيها بالعقل بتفهم اني ابغا مصلحتنا احنا الاتنين..يعني بالله ايت فرح دا اللي بنسويه في اسبوع ولا ايت جهاز اللي بتجهزه في اسبووع مررررررره مايمدي
امجد بعصبيه:اقولك الفرح يا يكون بعد اسبوع ولا خلاص مو لازم يصير فرح ولاغيره وكل واحد مننا في طريق..وقفل الخط في وجهها..وهوا يزفر من القهر..
امجد:اففففففففففف والله دولا البنات اللي يمشي وراهم يضيع ماهمهم الا المظاااهر خليني اشوف دحين كيف بتتصرف ست الحسن والجمال
لمى في الجهه التانيه..
لمى بصدمه:معقووووله بدي السهوله يتخلى عنــي لالالا ما اصدق..وقالت في نفسها..ليش لا امجد دا واحد مجنون وممكن اي شي في الدنيا يسوييييه...ومسكت جوالها واتصلت علـى مـي..
لمى:الوووو
مي:اهليييييييييييين هلا وغلا
لمى:كيفك ميويه؟
مي:الحمدلله بخير انتي كيفك؟
لمى:زفــت ولله الحمد
مي:خير عسى ماشر؟؟فيكي شي؟؟
لمى بقهرر:اخوووووكي
مي بإستغراب:اخوياااا؟؟؟
لمى:ايوه امجد
مي:ايش به ايش سوى لك؟؟
لمى والدموع تتجمع في عيونها:يقولي يايصير الفرح بعد اسبوع ولا مافي فرح
مي بصدمه:بالله قلك كدا
لمى وهيا تبكي:ايوووه تخيلي يعني بالله انا ايش اسوي في عمري انتي عارفه اني مستحيل اجهز في وقت زي دااا والللله ماااااا يمدي حراااام علييييه
مي:هههههههههههههههههه والله انكم مجانين
لمى بدهشه:تضحكي؟؟! انا ابكي وانتي تضحكي
مي:هههههههههههه ايوه طبعاً عشان موضوع زي دا ممكن ينحل بينكم بسهوله ماله داعي كل هالزعل
لمى:باللهِ يعني انتي ماتعرفي اخوكي دا ماعنده تفاااهم مررره لازم يمشي اللي في راسـه
مي:هههههههههههههههه خلاص طيب انا بشوف الموضوع معاه وارد لك خبر
لمى وهيا تمسح دموعها:معليه بتعبك معايا
مي:افااا يالموووي تعبك راحه ياقلبي
لمى:مشكوره
مي:ماله داعي الشكر يالله قفلي خليني الحق اكلمه قبل مايقدم سفره ويسويه بكره مجنون هادا انا اعرفه
لمى بخوف:اففف يسويها والله
مي:يلا باااي
لمى:باي
واتصلت مـي على طول على امجد..
امجد وهوا يشوف اسم مي على الجوال:ههههههههه مسرع ماوصلها الخبر والله ماني راد عليها وخلي لمى تمووت قهررر اجل انا تسوي فيا كدا تقولي تعال كلم ابويا بعدين تقول لاما ابغا الفرح دحين خليهااا والله لجننها واعرفها مين امجـد منصور
مي في الجهه التانيه:ايش به دا مايرد لايكون شايف رقمي وخاصرني!؟
امجد كان قاعد في غرفته ومسدوح على سريره وشايف جواله يدق باسم مـي بس مايرد عليه..وفجئه سمع التلفون يرن..
امجد وهوا يرفع السماعه بسكل:الوو
.......:يالدببببب اوريك شايف رقمي وماترد عليا
امجد بدهشه:هههههههههههههههههههههههههه مي هادا انتي
مي:ايوه ياقليل الحيا ليه ماترد على اتصالاتي؟؟
امجد بجديه:لاني عارف الموضوع اللي حتتكلمي فيه وانا مو مستعد اناقش اي احد فيه
مي وبخبث:وايش الموضوع اللي متأكد منه قد كدا وواثق اني حكلمك فيه؟؟
امجد وهوا يقعد ويعتدل في جلسته:موضوع الفرح طبعاً
مي بتصنع:فرحك؟؟ ماشاء الله قررت موعد الفرح ولاتقولي افاااا بس افااا هادي اخرتها يا امجد انا اختك الكبيره ولاتقولي شي عن الموضوع
امجد...استغرب معقوله تكون مو عارفه الموضوع واتصلت عشان شي تاني...؟؟!!
امجد بإستغراب:يعني انتي ماتعرفي عن الموضوع شي؟؟
مي:ليه هوا صار شي في الموضوع؟
امجد بحيره:مي وبعدين معاكي اسألك وتردي عليا بسؤال
مي كتمت ضحكتها في قلبها وكملت لعبتها:امجد ايش بك معصب كدا هدي وي مايسوى عليك
امجد حس انه مي بتلعب عليه يعرفها اخته ذكيه وتستخدم ذكائها في دي الحالات فقال:اقوولك مي خلصيني ايش اللي عندك وسيبيكي من موضوعي
مي:اممممممم انا بس كنت ابغا اطمئن عليك واسألك عن موعد سفرك اذا غيرته ولالا؟
امجد وهوا عارف انها بتكذب:انا بخير الحمدلله وسفري بعد اسبوع ما اتغيرر
مي:بالله طيب الحمدلله الله يوفقك ويعينك ان شاء الله
امجد:امين الجميع
مي:........
امجد:مي
مي:هلا
امجد:بلاشي لف ودوران اعترفي وقولي انه لمى هيا اللي مرسلتك وانك تبغي تكلميني في موضوع الفرح
مي بجديه:طيب خلاص نتكلم جد يعني
امجد بقهر:يعني من اول جالسه تستهبلي على راسي
مي:ههههههههههه لابس انتا مزااجك فلفــل وحبيت اللعب في اعصابك شويه عشان تهدى
امجد:شف بالله تلعبي في اعصابي عشان اهدى والله انك
مي وهيا تقاطعه:امجاااااااااااااااد اصبر عليا شويه الله يخليك
امجد وهوا يحاول يهدي نفسه:يلا صبرنا قولي اللي عندك
مي بهدوئها المعتاد لمن تتكلم بجديه:اسمعني انا مو قصدي اللعب في اعصابك بالمعنى المعروف بس كان قصدي اخليك تهدى لانك انتا متوقع اني حكلمك في موضوع لمى ومجهز ردة فعل لاي شي حقوله فانا ابغاك تهدى وتروووق شويه وبعدين اتصل عليا ونتفاهم في الموضوع في وقت تاني
امجد وهو يزفر من قلب:لا اصبري شويه
مي:طيب
وقام امجد من مكـانه وراح للمكتب..ومسك الجك اللي كان محطوط عليه وصب لنفسه كاسة مويـه وشربها ورجع للجوال..
امجد بصوت رجولي:الووووو
مي ابتسمت لمن سمعت صوته:هلا براعي احلى الوووو في الدنيااا
امجد ابتسم من مداعبة اخته اللطيفه:يلا قولي اللي عندك انا اسمعك وياريت تختصري
مي:هههههههههه طيب ولايهمك
امجد......
مي:الموضوع اللي ابغا اكلمك فيه عن فـرحك واعتقد انك عارف دا الشي انا مو قصدي اتدخل ولا ابغا اتدخل اصلاً كل اللي ابغا اقوله انه مده زي هادي صعـب جداً انه يترتب فيها اي شي لفرح بمستوى راقي او ممكن نقول عادي حتى...واذا انتا مستعجل على الفرح قد كدا فاتمنى انك تفكر بعقلك شويه وتشوف الصوره بشكل اشمل دحين لمى بنت زي كل البنات تحلم بليلة عمرها وبلي حتسويه فيها فحرام تحرمها من هالحلم لانه مايتحقق الا مره في **الحياه ولمى مهما كان حبها لك من حقها تحلم لفرحها وترتيبه مايصير تجبرها يا امجد على انه يكون فرحها في هادي المده انا صراحه لو محلها بعارض زي ماعارضت البنت خلي عندك رحمه يا امجد البنت تحبك وانتا معذبها بحركاتك هادي
امجد........
مي:انتا والله لو سامع صوتها وهيا تكلمني وبتبكي كان اتقطع قلبك
امجد........
مي:امجد البنت تحبك لاتضيعها من يدك ولاتصير متهور وتافه لدي الدرجه
امجد.....
مي......سكتت وقررت تعطيه فرصه يفكر في كلامها....
امجد بجديه:طيب خلاص شكراً لاهتمامك وانا بشوف حل للموضوع بعدين
مي فرحت في قلبها يعني اقتنع وقالت:العفو ماسويت شي بس الله يخليك بشويش على البنت ترى لمى رقيقه وماتستحمل
امجد:عارف والله بس هيا تنرفزني هيا اللي قالتلي في فرح منى تعال وكلم ابويا ولمن كلمته تقول لا ايش هوا دا بنلعب احنا
مي:معليه يمكن هيا اتوقعت تتفقوا على موعد فرح ابعد من كدا بشويه
امجد بتردد:طيب....انتي ايش تنصحيني؟؟
مي:انا اقول اذا انتا مستعجل تقدر تتفق مع لمى على موعد للفرح مثلاً شهرين ولاتلاته وتسافر وتخليها ترتب الموضوع على راحتها خصوصاً اننا احنا دحين في اجازه وتقدر تخلص امورها بكيفها وبعدين تعال انتا واحضر الفرح وخد عروستك وسافروا براحتكم مو لازم تسافر معاك دحين وشهرين ولا تلاته محا تأثر عليكم
امجد بعد فترة صمت بسيطه:خلاص بشوف يلا تبي شي؟
مي:سلامة قلبك وزي ماقولت لك بشويش على البنت تراها غاليه
امجد:توصيني على لمى يامي ماتدري انها الهوى اللي اتنفسه والقلب اللي بدونه انا ما اقدر اعيش
مي:ههههههههههههه ياعيني على الحب اذا قد كدا تحبها راعي مشاعرها واحاسيسها لاتصير اناني ترى مهما كان الحب اللي في قلبها تجاهك بيموت من حركاتك البايخه هادي كفايه اللي جا للبنت منك
امجد بصدمه:وايش اللي جاها مني؟؟
مي وهيا تبتسم:انا ادري عنك المهم يلا انا مشغوله اكلمك بعدين عشان اشوف ايش سويت يلا مع السلامه
امجد:طيب براحتك مع السلامه
قفلت مي من امجد وهيا فرحانه..لانها قدرت تعدل رأي امجد العنيد اللي مو بسهوله يغير رأيه..وقالت في نفسها الله يسعدهم ويوفقهم يارب...
وفجئــه نقزت مي من مكانه بصدمه لمن سمعت..
مـــــــــــــــي
مي وهيا تشهق من الخوف:بسسسسسسسم الله الرحمن الرحيم هادا انتا
رائد واللي بيموت ضحك على شكل مي:هههههههههههههههههههههههههههههه لا هادا مو انا
مي برعب:حراااااام عليك والله فجعتني آآآه ياقلبي بمووووووت
رائد:هههههههههههههههههه ايش اسوي لقيتك سرحانه في احد غيري قلت افجعك عشان ما اهنيكي بللي بتسرحي فيه يلا بسرعه اعترفي كنتي بتفكري فمييييييييين؟؟؟؟؟
مي...خصرته وماردت عليه لانه قلبها وقف من كثر الصدمه من حركة رائد السخفيه...لانه جااهاااا فجئه من وراها ونط ومسكها من كتوفها وصرخ في ادنها بصوت عااااااااااالي..
رائد وهوا خايف عليها لانه وجهها مخطوف لونه وباين شاحب:مي ايش بك؟
مي بصراخ:دحين ايش بي ودوبك كنت بتموتني بدي الحركه الباااااااااايخه لو مت انا دحين عشان بايختك هادي ايش كنت بتستفيد هااا قوووولي....ماتتكلم ايش بك ساكت..بس فالح في تفجيع خلق الله..وقامت بدون ماتحط له اي اعتبار...وهوا قاعد محله مصدووووم ايش اللي بيصير قدامه..ايش بها مي استخفت اول مره تصرخ في وجهه..ليه زعلت من مزحه صغيره؟؟؟!...وقام لحق وراها وهوا لساته مستغرب تصرفها...ماعمرها كانت بدي العصبيه ولا دا الانفعال...
رائد بصوت حنون:مي مــي
راح لها الغرفه ولقاها ماسكه جوانا وبتغير لها ملابسها بهدوء غريب على غير حالتها قبل شويه...
رائد وهوا يقعد على طرف السرير ويتكلم بكل حب:ايش بك حيااااتي ليه زعلتي والله اسف مو قصدي ازعلك
مي.....
رائد:حيااااااتي يلا عاااد لاتزعلي بلييييز تدري اني كنت بس ابغا امزح معاكي مو قصدي ازعلك والله العظيم
مي......اتجاهلته مررره وقعدت تلبس جوانا وكأنه مو موجود...ولمن خلصت شالت جوانا وقامت وحطتها في سريرها وغطتها...وجات تبا تخرج من الغرفـه...
رائد قام بسرعه ومسكها من يدها بكل حنيـه:مي قلبي ايش بك كل دا عشان بس مزحت معاكي يالله عاد اعتذار واعتذرنا لك ايش تبغي كمان
مي التفت له بعيوووون كلها شرار ويبان فيها الغضب وقالت:ما ابغا شي بس ممكن تفكني
رائد مااااااااات لمن شاف عيونها يحب لمسة الغضب فيها تصير كأنها ناااار تحرق اي احد قدامها وخصوصاً قلب رائد اللي يعشق هالعيون بكل تعابيرها....
رائد بكل حب:ممكن بس مو قبل ماتقوليلي ايش بك؟؟
مي بعصبيه:مافيا شي بس كنت بمووووووووت من الرعب عشان حركه بااااااايخه سويتها حضرتك وحبيت تستمتع فيها
رائد بهدوء:طيب مو بالعاده تزعلي من شي سخيف زي كدا طول عمرك متعوده على حركاتي ايش اللي صار لك اليوم
مي حست لنفسها...ايش اللي بتسويه تزعل من رائد حبيب قلبها ليش وعشان ايش؟؟!..بالفعل هيا متعوده عليه..لكن من جد حركته هزت كل اعصابها وخلتها ترتجف من الخوف...وماحست بنفسها الا وهيا ترمي نفسها في حضن رائد بكل ندم...
رائد وهوا يبتسم بحب ويمسد على راسها بحنيه:ايش بك حبيبتي؟؟
مي:آسفـــه ماكان قصدي اصرخ في وجهك سامحني
رائد وهوا يشد من يدينه عليها:لاتقولي كدا حياتي انا اللي اسف اني خوفتك والله ماكنت ادري اني بخوفك قد كدا
مي وهيا تبعد نفسها عنه وتطالع في وجهه بكل حب وتمسك يده:لا حياتي مو مشكله بس انا مدري ايش بي دي اليومين صايره حساسه زياده عن اللزوم


رائد وهوا يبتسم بخبث:يمكــن
مي استحت من ابتسامته بس قالت بخوف بعد مافهمت قصده:لااااا الله لايقول ان شاء الله
رائد:ليييييييه ماتبي تنوري عيلتنا بـ بيبي جديد؟؟؟؟
مي بخوف:لالالالا مستحيل ايش احمل حرام عليك لسسه جوانا حبيبتي ماكملت سنــه تبغاني انجن يصيرو بدل الوحده اتنين لاااااااه مستحيل لاتقعد تتوهم لي توهمات بايخه الله يخليك
رائد:هههههههههههههههههههههه هادا بدل ماتقولي يصيرو بدل القمر اتنين
مي وهيا تضربه على صدره بشويش:مو بدل قمر واحد احنا عندنا تلاته اقمار لو سمحت لاتفرق بين اولادي
رائد:ههههههههههههههههه ياعيني على اللي ماترضا على اولادها
مي بزهو:طبعاً اولاد مـي منصور كلهم بيكونو اقماااار
رائد:هههههههههههههههههههههههه وليه ماتقولي اولاد راااائد وبعدين نفس الاسطوانه حقت عيلة منصور ال....كل واحد فيكم مغرور اكتر من التاني ويقعد يقول فلااااان منصور وعلان منصور خلاص ذليتووونااااا ياهوووووو
مي بزهو اكبر واكبر:اقووووولك لاتصير لي زي مدري مين يحصل لك اصلاً اخد قمرهم كلهم
رائد وهوا عاقد حواجبه:مين هما هادولا؟؟
مي:عيلة منصـور ال....
رائد بنبرة طفوليه:لااااا انا ما ارضا بدا الكلام
مي وهيا تمد برطومها وتشاركه الجو الطفولي:ليييييش انتا ماتشوفني قمر؟؟؟
رائد وهوا يقربها منه:الا اشوفك بس اشوفك قمرررري انا مو قهرهم همااااااا
مي ابتسمت له بحب وقالت بهمس:ياقلـــبي علييييييييييك اموووووت فيك
في نفس الوقـــت في بـــاريس ....
منى:مزوووووووووووووني حبيبي يلاااا عـاد بسـك نوووم قووووووم
مازن وهوا يفتح عيونه بكسل:صباح الورد
منى بإبتسامه حلوه:صباح الحب قوم حبيبي يلا طفشت من اول وانا اقول دحين يصحى ودحين يصحى ماصارت
مازن وهوا يقعد:ليه الساعه كم؟
منى:عشره
مازن:اف ليه انتي صاحيه من متى؟
منى:من اووول من ساعه تقريباً
مازن:وليه ماصحتيني من اول طيب؟؟
منى:شفتك تعبان قلت اخليك ترتاح
مازن وهوا يبتسم بحب:فدييييت انا عمر اللي يحاتوا راحتي
منى بخجل برغم تعودها في هالكم يوم على كلام مازن:يلا حبيبي مو وقت دا الكلام ابغاا اخرررج طفشت من الفندق
مازن وهوا يمد لها يده:طيب ساعديني اوقف مافيني
منى وهيا تمسك يده:يلاااا
بس ماااازن بالعكس جرهاااا تجاهه وخلاها تطيح في حضنه...
منى بخجل من حركته:مااااااازن حرام عليك لاتسوي فيني كداااا
مازن وهوا يبتسم بخبث:ايش سويت فيج انا ماسويت شي
منى وهيا تقوم عنه بسرعه:لالالا انا اعرفك مالي دخل ماني قاعده ابغا اخرررج دحين
مازن ابتسم لها بحب ووقف:خلاص ولايهمج اللي تامري فيه
وقام مازن واخد له شاور وغير ملابسه واخد منـى وطلعوا...راحوا فطرو في مطعم قريب...وبعد كدا راحوا يتشموا في كذا مكـان...وكانوا مبسووطين على الاخر..وكانت الاوقات بينهم من احلى مايكووون...وكانت الكاميرا الشي الوحيد اللي مايفارق يد ماازن اللي يقعد يصور كل شي عشان تكون ذكرى ممكن يستعيدوها في اي يوم...
كان مازن مقرر انه يقضي شهر كامل في السفـر..ومقرر انه يسافر كذا مدينه وكذا دوله..وكانت اولها باريـس...لكن البـاقي..مخبـيـه عن منـى اللي كانت تتفاجئ بكل شـي يسـويه مازن..وكانت دايماً تتسأل اذا حتكون حياتها مع مازن كلها مفاجئات..وياترى بتكون سعيـده ولالا؟؟؟

احبتـي..هذا المقطع الاول من الجزء...وفي مقطـع تاني..ومن بعده الجـزء الاخيــــر...
وانا الفتره الجيه بكون مشغـوله لمدة تلاته اسـابيع...يمكن ومو اكيد خلال هالاسبوع اقدر اكتب المقطع التاني من الجزء...لكن الجزء الاخير بيكون من بعد التلاته اسابيــع...عشان اكون فاضيه له مظبوط واكتبـه على روواااق وعشان يكون يستاهل كل تعـب هالقصـه الطويلــه واقدر اتوج بـه قصـتي بكل فخـر...وما اندم على اي حرف كتبته فيـه...
اتمنى ماتزعلوا ولاتتضايقوا منـي..لكن لكل شخص ظروفـه..

راح اترك لكم خيالكم..في هالفتره عشان تفكروا...
بـ رنـدا وبلي حيصير معـاها..
بـ امجد ولمـى وهل حايتم فرحهم على خيـر..
بـ رهف وماجـد من بعـد كل هالفتور...
بـ خالد ومنال وبلي حيصير بعد هالمواجهه الخطيره..
بـ منى ومازن وكيف بتكون حياتهـم..
وبـ جابر وهل حيقضي حياته على ذكرى مي...
وبــ عمـــ القلوب ـــــق ككل....
محبتـــــــــــــــــــي:
عمـــ القلوب ــــــــق
الحجــ ود ـــاز غير متصل  
قديم 08-24-2005, 03:00 PM   #110 (permalink)
الحجــ ود ـــاز
رومانسي شاعري
 
الصورة الرمزية الحجــ ود ـــاز
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى الحجــ ود ـــاز إرسال رسالة عبر Yahoo إلى الحجــ ود ـــاز
تابـع الجزء الرابــع و الاربـعـون&*
بعـد يـومين...من اخر حدث...
ايــــــــــــــــــش؟؟؟
ام رامي بدهشه:ايش بك؟؟
رامي بعصبيه:رندا فرحها بعد شهر ونص؟؟!!!
ام رامي بصدمه من تصرفه:ايوه ايش فيها؟؟
رامي مارد عليها وطلع من البيت وبكـل عصبيـه...لااااااازم اتصرف مايصير عاااااااد..من اول وانا متحمل عشان مااسوي فضايح في العيله..ومستني رندا وناصر انهم يتحركوا ويسوو شي..لكنننننننننننننن لاااااااااااااااا شكله ماينفع معاهم الطيـب...انا بووووريهــم...
كان امجد قاعد يفكر يبغاا يكلم لمى بأي طريقه ويقولها انه خلاص تسوي اللي يريحها وهوا بيحاول يصبر عشان خاطرها...بس هيااااا مااااترد على اتصالاته ومطنشته على الاخـر...
ولمى في الجهه التانيه تشوف اتصالاته وتقول في نفسها احسن خليـه يستـاهل ولا انا يقولي مافي فـرح..طيب يا امجد..طييييييييب...والله لخليك تنـدم...<<<جزء التهديدات هههههههههههههههه
وشـويه..
طق طق..
لمى:اتفضل
ام محمد:صباح الظهر ايش بك نايمه الين دحين ولا ايش؟
لمى:لا والله صاحيه من اول
ام محمد:اجل ايش بك ليه مانزلتي صبحتي عليا وعلى ابوكي زي كل يوم؟؟
لمى بإرتباك:هااا لا بس عشان
ام محمد بإستغراب:ايش بك يابنت؟
لمى وهيا تقوم وتقلب الموضوع وتتكلم بكل دلع كعادتها:مامااااااا
ام محمد بإستغراب من تصرفاتها:نعـم؟؟
لمى وهيا تمسك يد امها:اممممم ممكن اطلب طلب؟؟
ام محمد:خير هوا احنا محا نخلص من طلباتك
لمى بدلع:مامااا حبيبتي انتي والله طلب عادي مافيه شي
ام محمد بقلة صبر:قولي طلبك وخلصيني
لمى:ابغااا اروح اتمشى مع صحباتي اتصلوا عليا قبل شويه وعزموووني ... ماماااا بلييييز لاتطالعي فيا كدا حراااام عليكي ابغاا ارووح من زمان ماطلعت معاهم الله يخليكي وافقي
ام محمد بإستنكار:طلبك مرفوض يالله انزلي بسرعه وساعديني في الغـدا
لمى:حراااااام والله حرااام انا من اول الاجازه وانا محبوسه في البيت بلييييز الله يخليكي بس ساعتين وارجع
ام محمد وهيا تبعد عنها وتخرج من الغرفه:قلت لاء ولاتقعدي تزني على راسي
لمى:طيب انتو خرجوني مو لازم مع صحباتي انا راضيه بأي شي المهم اخررررج
ام محمد......راحت وخصرتهاااا...
ولمى ابتسمت بخبث وقالت في نفسها انا بعرف اتصرف...
ونزلت لمى مع امها وراحت للصاله وشافت ابوها جالس يقرا الجريده وراحت تجررري ونطت وقعدت جمبه...
لمى وهيا تبوس ابوها على خده:مرحبااااااا يا أحلى ابو في الدنياااااااا كلهاااااااااا
ابو محمد بإبتسامه حلوه:هلا ببنتي الغاليه اللي مندسه في غرفتها اليوم
لمى:هههههههههههههههههه لا والله لا مندسه ولا شي بس تدررري يعني لزوووم التغلي ههههههههههه
ابو محمد:ههههههههههههههههههه طيب يا ام التغلي..وسكت ومسك الجريده ورجع يقراها...
لمى انقهرت لمن شافته خصرها فقالت:بابا
ابو محمد بدون مايلتفت لها:هممممم
لمى:ايش بتسوي؟؟؟
ابو محمد وهوا يقلب الصفحه:اللي شايفته
لمى بإحبااااط:ااهاااا طيب
وقعـدت على دا الحال ربـع سـاعه اخر شي..
لمى:اففففففففففف
ابو محمد حس انه بنته تبغا منه شي وهوا مو معبرها فضحك ونزل الجريده وحطها جمبه...
ابو محمد:ايش بها حبيبة ابوها تتأفف؟؟
لمى بقهر:عشااان في ناسس مطنشيننا ولا كأننا جالسين جمبهم
ابو محمد وهوا يمسك يدها:افااا ماعاش من يطنشك قوليلي من اللي طنشوكي وانا اوريكي فيهم
لمى وهيا تدير وجهها للجهه التانيه بدلع:عارفين نفسهم مايحتاج اقوول
ابو محمد وهوا يضحك ويضمها لصدره:ههههههههههههههههه اسف حبيبتي بس والله الاحداث اللي في الجريده شدتني
لمى وهيا ترفع حاجب واحد بإستنكار:وايش دي الاحداث اللي تشغلك عني هااا؟؟
ابو محمد:احداث الناس اللي صاروا مايخافوا ربهم وسخوا بلدنا الله يلعنهم ويحمينا من شرورهم يارب
لمى:امين بس برضووو مايشفع لك
ابو محمد بقلة صبر:طيب خلاص براحتك
لمى بصدمه:افااااا مابتراضيني
ابو محمد:والله حاولت بس شكلك ماتبي بكيفك..ورجع يمسك الجريده..
لمى بصرخه:لالالا خلاص رضيـت والله بس سيب الجريده
ابو محمد وهوا يحط الجريده جمبه:هههههههههههههههه طيب سبناها امري
لمى وهيا تحط راسها على كتفه:امممم صراحه طفشانه من قعدة البيت من يوم مابدأت الاجازه وانا ما خرجت مكاااان زي الناس
ابو محمد:والمطلوب؟
لمى:ابغااااا اخررررررج
ابو محمد:ومين بيخرجك محد فاضيلك
لمى:والله قبل شويه اتصلت عليا صحبتي وقالت هيا والبنات خارجين ويبغوني اروح معاهم وو...
ابو محمد وهوا يقاطعها:بس بس سكي الموضوع خرجه مع صحباتك مافي
لمى بإستغراب ابوها يرفض لهااا طلب؟؟!!:طيب ليييييييييه ايش فيها طول عمرك تخليني اطلع معاهم ايش اللي جد دحين؟؟
ابو محمد:دحين الدنيا ماعادت امااان وبعدين انا اليوم مقرر نروح بيت عمك منصور
لمى.......سكتت وقعدت تفكر..اذا راحت بيت عمها منصور يعني بتشوف امجد وهيا ماتبا تشوفه تبا تحسسه بخطورة اللي قااااله..لكــن بجد طفشت من البيت وتبا تخرج وتغير جووو...
لمى وفكره لمعت في بالها:راااااامي
ابو محمد:ايش به؟؟
لمى:امممم مو انتا تقول محد فاضيلي رامي فاضيلي خليني اخرج معااه
ابومحمد...........
لمى بخوف:هااا ايش قلت؟
ابو محمد:مدري والله
لمى بزعل:بابا ايش صار لك ماعمرك كنت كدا لايكووون ماما اثرت عليك وخلتك تسوي فيني كدا
ابومحمد بصدمه:بنت استحي على وجهك احد يقول عن امه كدا
لمى بندم:طيب اسفه مو قصدي بس ما اتعودت منك كداااا حرام والله حراااام
وقامت زعلانـه...
جات ام محمد للصاله في نفس الوقت اللي لمى كانت خارجه منها وشافتها زعلانه وحابسه دمعتها..
ام محمد بإستغراب:ايش بها لمى مين زعلها؟
ابومحمد بندم:انا
ام محمد بصدمه:انتا من جد لا ما اصدق ايش سويت لها؟؟
ابو بمحمد وهوا يوقف:بعدين اقولك اتصليلي على رامي وقوليله يجيني دحين
ام محمد:ان شاء الله
كانت لمـى جالسه في غرفتها على الكمبيوتر..متضااايقه وطهقانه وطفشااانه من كل شي...واكتر شي قاهرها ومزعلها ابوها اللي ماعمره رفض له طلب ولازعلها ليه اليوم سوى معاها كدا...وقالت في نفسها ايش بهم كل الناس عليا اول امجد يصرخ عليا ويبهدلني ودحين بابا يرفض لي طلب ويزعلني..حراام عليهم حرام...
وشويـه سمعت صوت ابوها الحنـون..لمـــى
كانت حتلتفت له بس في اخر لحظه غييرت رأيها وسوت نفسها ماسمعته...
اتقدم ابو محمد ووقف جمبها وحط يده على راسها:لمى حبيبتي خلاص انا اسف روحي محل ماتبي بس لاتزعلي
التفت له لمى بهدوء وشافت كيف ملامحه تبين مدى اسفه وندمه لانه زعلها...فوقفت...وابتسمت له بحب على عكس ماكان ابو محمد متوقع...
لمى:الغالي انتا ماتتأسف مني انا اللي اتأسف منك انا الغلطانه سامحني ماكان لازم اقول اللي قلته
ابو محمد وهوا يمسك يدها:لايابنتي انتي من حقك تخرجي زي كل البنات وبراحتك محل ماتبي روحي محا امنعك
لمى:لا خلاص بطلت
ابو محمد:ليه؟
لمى:كدا خلاص انتا ماتباني اروح انا بسوي اللي تباه وعسى عمرها من خرجه رضاااك يالغالي اهم
ابو محمد:لالا يابنتي انا مو معارض طلبك بس كل مافي الموضوع عمك اتصل عليا اليوم وقلي تعال وجيب لمى معاك بس فحبيت انك تروحي معايا لكن مدام انتي نفسك تخرجي روحي محل ماتبي وبعدين تعالي بيت عمك مافيها شي
لمى:يعني محا تزعل؟؟
ابو محمد:لا وليه ازعل مافيها حاجه خلاص انا دحين قلت لامك تكلم رامي يجي وخديه وروحي معاه محل ماتبي وهوا اكيد محا يعارض
لمى بفرحه:يااااااااااي يسلموووووووووو يا احلى ابووو في الدنيا كلها
ابو محمد:الله يسلمك ويلا اللبسي وانا بنزل اشوف امك ايش سوت مع رامي
لمى:طيب بس لاتقلها شي لمن يجي رامي بعدين قولها عشان نحطها تحت الامر الواقع ههههههههههه
ابو محمد وهوا يبتسم:آآه منك بس منتي هينه خلاص طيب مابقولها
لمى:حتى رااامي لاتقوله محا يرضى لو عرف
ابو محمد وهوا يخرج من غرفتها:طييييييب
وقتهـا كان رامي واقف قدام بيت عمه ابو خالد وخرج من سيارته عشان يدخل يتفاهم مع امجد الحل الاخير بالنسبة له..بس فجئه رن جواله..بصوت راشد الماجد فنانه المفضل..باغنية قالت احبك ياراشد..
رامي في نفسه ..هادا رقم بيت عمي فهد خير مو بالعاده يتصلوا عليا لايكون صار شي بس..
رامي وهوا يرد على الاتصال:الووو
ام محمد:السلام عليكم
رامي:وعليكم السلام اهلين خالتي
ام محمد:كيفك يارامي وايش اخبارك؟
رامي:الحمدلله بخير ونعمه كيفكم انتو واخبار عمي ولمى؟؟
ام محمد:كلنا بخير الحمدلله فينك مختفي ماعاد صرنا نشوفك مو من عادتك تطول الغيبه كدا
رامي:اعذريني ياخالتي تدري الدنيا اشغال
ام محمد:ايه الله يعينك طيب ياولدي بس بغيت اخبرك انه عمك يبغاك تجيه دحين اذا تقدر
رامي:خير فيه شي؟؟
ام محمد:والله مدري ماقلي شي بس قلي اقولك تجيه دحين
رامي بحيره:خلاص ولايهمك مسافة الطريق وانا عندكم
ام محمد:طيب في امان الله
رامي:مع السلامه
وقف رامي بحيره...غريبه ايش عنده عمي فهد يبغاني لايكون تعبان ولا شي...خليني احسن اروح له دحين وأأجل موضوع رندا دا لبعدين...ورجع ركب سيارته...وقرر يروح لبيت عمـه...بس شاف سيارة امجد وقفت قدامه..ونزل امجد منها وجا لعند رامي..
امجد:هلا والله رامي
رامي:هلا فيك
امجد:على فين اشوفك رايح انتا من متى هنا؟؟
رامي:ابداً مامداني دوبي جي بس عمي ابو محمد يبغاني واتصل عليا فقلت اروح له اشوف اللي عنده بعدين ارجع لكم
امجد:اهاااا خلاص طيب مو مشكله لو خرجت من عنده اعطيني خبرر يصير نخرج نتمشى مع الشباب سمعت انهم عاملين مخطط خطيرر اليوم
رامي بفرح:بالله ياسلاااام زماان والله على المخططات
امجد وهوا يشاركه الفرح:اي والله زمااان عااد انا قلت اللحق اخرج معاهم يوم قبل سفري
رامي:ليه هوا متى حجزك؟
امجد:الجمعـه
رامي:اهاااا يالله الله يعينك
امجد:امييين
رامي:اوووكي خلاص انا بروح اشوف عمي فهد ايش يبغا واتصل عليك نتفق فين نتقابل
امجد:اوكي تمام
رامي: يالله سلام
امجد:الله معاك
وبعـد ما وصـل..رامي بيت ابو محمـد..
رامي:السلام عليكم ورحمة الله وبركاااته
ابو محمد:وعليكم السلام والرحمه هلا بأبو الشباب
رامي وهوا يسلم على راس عمه:كيف صحتك ياعمي ان شاء الله بخير؟؟
ابو محمد:تمام ولله الحمد
رامي:اجل خير ايش اللي صاير صراحه اقلقتني بهالدعوه المفاجئه
ابو محمد:ههههههههههه الله يرجك اي دعوه واي خرابيط عادي اشتقنالك قلنا نعزمك بما انك ماتتنازل وتجي تزور عمك
رامي:ههههههههههههه تسلم ياعمي ومقداركم عالي والله بس تدري انشغلت شويه وانا ادور على شغل واظبط اموري
ابو محمد:وليه تدور على شغل وعندك شركة العيلـه فيها كل الوظايف والمناصب تحت امرك
رامي:لا انا ابغا اكون نفسي بنفسي لا ابغا شركه ولا غيره
ابو محمد:طيب براحتك
..وشويه ودخلت عليهم لمـى وهيا لابسـه العبـايـه..
لمى:هاااي رمووي
رامي:اهلاً ياختي على فين اشوفك لابسه العبايه؟؟
لمى:وي ليه هوا بابا ماقلك؟!!
رامي بإستغراب:قاللي ايش؟
ابو محمد وهوا يغمز لها عينه:ههههههههههههه لا ماقلت له تصدقي نسيت
رامي:نسيت !!......ايش الموضوع ياجماعه؟؟
ابومحمد:ولاشي بس ست الحسن والجمال لمى تبغا تخرج تتمشى فقلت بدل ماتخرج تتمشى لوحدها تتمشى معاك احسن
رامي انقهر في نفسه بس ماقدر يقول شي في وجود عمه:اممممممم ولو انننووو مالي خلق لدلع بنتك الزايد بس عشان خاطر عيونك يابو محمد بمشيها
لمى ترفع له حواجبها بإستهزاء بس ماردت عليه..
ابو محمد:تسلم لي عيونك
رامي وهوا يوقف:وعيونك ياعمي يالله مشينااا ياختي
لمى:دقيقه نسيت شنطتي بجيبها واجيك
رامي بصوت واطي:افففففف
لمى وهيا تلتفت له:نعــم؟؟
رامي وهوا يشوف عمه يرفع سماعة التلفون ويتكلم:نعااامه ترفسك..يلا روحي بسرعه
لمى بقهر:بابااااا شوف رامي
ابومحمد واللي كان مو منتبه لهم وبيكلم بالتلفون:اسكتووو عندي مكالمه مهمه
رامي بخبث يستغل انشغال عمه ويمارس قوته على لمى:شوفي عندك خمسه دقايق لو مالحقتيني على السياره تحلمي اخرجك
لمى بقهر:بابااااااااااا
ابو محمد بعصبيه:لمى اسكتي مو وقتك
رامي وهوا مبسوط:مالي دخل انا حذرتك
لمى وهيا تروح بسرعه: ياوووووووووووويلك لو رحت بقتلك
خرج رامي وقعد يستناها في سيارته...وافتكر امجد وموضوع الخرجه وانقهر اكتر ودق عليـه..
رامي:الووو سلااام
امجد:وعليكم السلام هلا وغلا
رامي بقهررر:امجددد اللحق الاخت لمى خربت علينا الخرجه
امجد وقلبه دق لمن سمع اسم لمى:ليه ايش سوت؟؟
رامي:ماسوت شي بس جايبتني على ملا وجهي لبيت عمي واتفقت مع ابوها قال ايش عشان امشيها
امجد والفرح عم قلبه لمن سمع اسم لمى:هههههههههههههههههه والله ماهي هينه
رامي: اي والله الله يعينك عليها
امجد:هههههههههههههه لا ما اسمح لك قول الله يهنيني فيها
رامي:اقووول ماني فاضي لرومانسيتك دحين تعال وانقذني منها وخدها ومشيها بدالي مو انتا خطيبها والزم فيها مني
امجد كان بيقوله والله لاخدها وامشيها بس هيا خليها ترضا لكن افتكر بعدين انه رامي مايعرف شي عن الموضوع ومو لازم يعرف...ففكررر بخطه جهنميه خطيرره عشان يوري لمى شغلها..
رامي:الوو امجد امجد فيينك ياخي
امجد:معاااك معااك الا اقولك فين حتوديها
رامي:مدري بنشوف يمكن هافانا كافيه ولا البحر حسب ماتختار هيا
امجد:اممممم لا روح البحر احسن و يصير اجيك انا ورندا
رامي فرح لمن عرف انه ممكن يشوف رندا اللي صار له فتره طويله ماشافها:حلووو تصير جمعه بدل مانكون انا ولمى لوحدنا ونعوض خرجة الشباب ولو انها ماتتعوض
امجد في نفسه...كل خرجات الدنيا ماتسوى شي قدام لحظه مع لمى..
امجد وهوا يتصنع الحزن:اي والله المهم..ويبتسم بخبث..لاتقول للمى خليها سبرايز
رامي:ههههههههههه اوكي وانتا كمان لاتقول لرندااا خليها تتفاجئ هيا كمان...وكان رامي خايف انه لو رندا عرفت انه رامي في مابترضا تجي فقال خليها تتفاجئ هيا كمان زي لمى...
امجد:هههههههههههههههههه اوكي يلا باي
رامي:بايات
امجد:لحظه لحظه
رامي:هااا ايش عندك؟؟
امجد:فين على البحر بالظبط؟؟
رامي:المكان اللي اروحه دايماً..في أُبحـر محل مايكون فيه احد عشان نقدر ناخد راحتنا
امجد:اوكي عرفته باي
وفي نفس اللحظه اللي قفل فيها رامي من امجد دخلت لمى السياره..
لمى وهيا عارفه انها بتاخد من رامي تهزيئه حلوه:سوووووري على التأخير بس ماما كانت تبغاني اسوي لها شغله
رامي وهوا يبتسم على عكس ما اتوقعت لمى:لا ولايهمك
واتحرك بالسياره وراحوا للمكان اللي يحبه رامي على البحر..
وفي بيت ابو خالد...
طق طق...
رندا:نعــم مين؟؟
.....:انا امجد
رندا وهيا تفتح له الباب:اهلاً وسهلاً بمن اتانا
امجد:ههههههههههههههه اهلاً بك يابنت العرب
رندا:ههههههههههههه ها اخلص ايش عندك؟؟
امجد:وي هادا جزاتي وانا اللي جي اخرجك وامشيكي
رندا بدهشه:والله بتخرجني يااااااااااااااي يسلمووووووووووو
امجد:لالا بطلت مو تقوليلي اخلص ومدري ايش؟
رندا:امجاااااااااااد بلا هباله والله طفشانه
امجد واللي مايبغا يتأخر عن شوفة لمى:طيب يلا اللبسي العبايا وانا بستناكي تحت
رندا:ولايهمك هوى
وبعد نص سـاعه كانوا امجد ورندا في الطريق وقبل المكان المحدد بشوية ...
امجد:هاي
رامي:وعليكم السلام
امجد:ههههههههههههههه
رامي:الناس تقول السلام عليكم مو هاي هااا والا لأنك صرت تعيش في امريكا عوجت لسانك
لمى لمن سمعت رامي يقول كدا شكت..
امجد:ههههههههههههه لا مو الهرجه بس تدري تعودنا
رامي:لا مو حجه مو اانا قعدت هناك فتره اطول منك وما انعوج لساني
امجد:هههههههههههههههههه المهم خلصنا فينكم؟
رامي:انتا الي فينك؟؟
امجد:انا قدام البحر ؟؟
رندا:انتا بتكلم مين؟؟
امجد:اصبري بكلم صاحبي متواعد معاه اقابله هنا
رندا:اها طيب
امجد:اوكي المهم حبيت اطمئن بس لاتكون غيرت رأيك دقايق واحنا عندكك
رامي:اووكي انتظرررررك باي
وصلوا امجد ورندا للمكان المحدد..ورندا مستغربه هادي اول مره امجد ياخدها معاه وهوا رايح يقابل واحد من اصحابه...
كانت لمى جالسه ووجهها على البحر...
ورامي شاف امجد وابتسم...وامجد شافه وابتسم..لكن لا لمى ولا رندا انتهبوا للموضوع..
امجد وهوا يمسك يد رندا:تعالي هناااك شوفيهم
رندا بإستغراب:مين هما؟؟
وبعد ما جر امجد رندا وقفها قدام لمى ورامي..اللي كانوا جالسين على فرشه على الرمل...
رامي وهوا يوقف:هلا ابو الامجاااد
رندا بهمس:رامي
لمى بصدمه:امجد
امجد بإبتسامه شاقه الوجه ويسلم على رامي:مرحبااا مليوووون بالحلوووين
لمى انصدمت بقوه ايش جاب امجد هنا...ورندا مصدومه كيف امجد جابها تشوف رامي...
رامي كان بيموت من الضحك على شكل الاتنين بس ماسك نفسه:اتفضلوا اجلسووو
امجد وهوا يجلس جمب لمى:زاد فضلك ياشيخ اخباركم؟
رندا قعدت واقفه وماجلست..لانه امجد جلس جمب لمى ومابقي لها غير مكان صغير نوعا ما ولو جلست فيه بتكون قريبه مرره من رامي..
امجد:رندا اقعدي ايش بك؟؟
رندا بإرتباك:فين اجلس؟؟
امجد وهوا يأشر على المكان الفاضي قدامه:ايش فين تجلسي اقعدي هنااا
وقفت لمى بضجر:انا بروح السياره اجيب شي نسيته
وراحت بسرعه..وامجد على طول قام راح وراها يشوف ايش بها..
امجد:دقيقه عن اذنكم
ورندا قعدت واقفه مستغربه منهم ايش بهم؟؟..
رامي بإبتسامه حلوه:اجلسي خلاص فضي لك مكان بعيد عني شويه
رندا استغربت كلامه بس عشان تقهره راحت وقعدت جمبـه..
رندا:لا عادي ماتفرق عندي
رامي وهوا يبتسم بحب:كيفك؟؟
رندا ببرود:الحمدلله بخير كيفك انتا
رامي:الحمدلله تمام
رندا....
رامي:الا صح نسيت اقولك مبروووك
رندا وهيا تطالع فيه بإستغراب:على ايش؟؟
رامي:على التخرررج الف مليوون مبروك سمعت انك جبتي نسبة ترفع الراس
رندا ببرود:الله يبارك فيك..ايوه الحمدلله
رامي:كم جبتي؟
رندا:اممممم 97.5
رامي:اهاا ماشاء الله عليكي ها وايش ناويه تدخلي في الجامعه ترى اذا تحبي اي مساعده انا عندي خبره في هالامور
رندا وهيا مقهوره منه يتكلم بطريقه عاديه وببرود يحرق قلبها:لا خلاص قررت ادخل حاسب آلي
رامي حس من طريقة كلامها انها متضايقه من كلامه فقرر يسكت لكن...لسانه خانه وقال..
رامي:..............معليه عارف انه مو من حقي اقولها لكن من جد وحشتيـني
رندا...وقف قلبها ودمعت عيونها..ياما اتمنت تسمع هالكلمه من رامي..لكن ضغطت على نفسها ورخت راسها بدون ماترد عليه..
رامي بحزن:ايش بك قد كدا صرتي ماتطيقيني؟؟
رندا قلبها عورها كيف ماتطيق رامي ممكن ماتطيق كل الناس لكن الا رامي الا رااامي رامي هادا القلب اللي بينبض في داخلها..حب من سنين عايش بداخلها ومهما حاولت تقتله بتظل تحس فيه...وعلى تفكيرها هادا ماقدرت تمنع نظرة الحب اللي انرسمت في عيونها غصبً عنها..وبانت لرامي اللي فرح وحس انه فيه امل..
رامي بعد فترة صمت:احم احم الا اقول
رندا......
رامي:انا قررت قرار واتمنى انك تساعديني فيه
رندا ببرود:خير شو هالقرار؟؟
رامي وهوا يطالع في عيونها:اممم ابغاكي تدوريلي على عروسه حلوه تناسبني من صحباتك
رندا عقدت حواجبها بإستنكار..فهمت قصـده..وعرفت انه يبكش عليها فقالت..
رندا:عادي والله لو تبغا من جد ادور لك ماعندي مانع ويمكن كمان لو تحب انا ارشح لك عمة ناصر حلوه وطيبه ونعرفها
رامي اتضايق لمن حس انه ماهمها واتضايق اكتر لمن سمع اسم ناصر فسكت.....
رامي..................................
رندا استغربت سكوته اتوقعته ينفعل كالعاده ولا يقول اي شي..بس هوا صدمها بسكوته وبالهدوء الغريب فيه...
رامي قعد ساكت ويفكر...كيف صار يحبها قد كدا معقوله..اتشعبت رندا في قلبه لدي الدرجه..صار وجودها جمبه يحسسه بمشاعر واحاسيس عمره ماحسها..ماعمره اعتقد ولا فكر انه ممكن يحسها تجاه اي بنت في هالدنيا...ودحين وبعد ما حسها حسها تجاه رنداا..رندااا اللي طول عمرها كانت في نظره زي اي بنت في الدنيا..ياما اجتمعوا وياما اتكلموا وضحكوا الا انه ولا مره خطر بباله انه يحبهااا...ومتى حس بدا الشي من بعد ماراااااااحت من بين يده.؟؟؟...قعد رامي ساكت ويطالع في وجهها الحلـو..وعيونها ذات النظره الحاده اللي تخرق قلب اي احد ممكن يشوفها..كانت بتطالع في البحر وسرحانه فيه..رامي مسك قلبه على منظرها..شكلها يجنن..وقربها منه يجننه اكتر..فصار يردد في قلبه احبهاااا كيف ما احبهااااا انا طوول عمري احبهاااا..بس ماوعيت على هالحب الا دحين...آآآه ياقلبي مستحيل يارندا تكوني لواحد غيري مستحيل...
رندا..لمن سكت رامي..حست بشعور غريب في نفسها..ماقدرت تمنع نفسها انها تحس فيه..هيا ورامي لوحدهم وبمكان متقارب زي كدا...هيا حاسه لنظرات رامي..بس ماتقدر تطالع لجهته..خلاص هيا اتخذت قرارها..لازم تقتل حبها لرااامي ومايصير ترجع في هالقرار...بسسس للاسف كل مره تفشل.. وجود رااامي يجبرها ويجبر قلبها على النبض بحبه ولحبه من جديد...
تحبيــــــه؟؟؟
انصدمت رندا من الكلمه اللي سمعتها واعتقدت انها سمعت شي خطأ..التفتت له..وطالعت فيه بإستغراب..
رندا:شو؟؟
رامي بنظره حزينه:تحبيه؟
رندا بعد ما اتأكدت من الكلمه:مين هوا؟
رامي وهوا مايبغا ينطق اسمه على لسانه:اللي يقولوا عنه انه خطيبك...وسكت حس انه لو قال اسم ناصر احسن من انه يقول خطيبك..هالكلمه تجرحه الف مرره بدل اسم ناصر ..
رندا..انصدمت ما اتوقعت احد يسألها دا السؤال ومن مين كمااان من رااامي...رخت عيونها على تحت وقعدت تفكر في نفسها وتسأل نفسها هالسؤال اللي ماقد فكرت فيه..احبه؟؟احب ناصـر............................................. .........لالالا مستحيييييييييييييييييل انا مافي احد بقلبي الا رامي..يمكن كنيت لناصر مشاعر..بس مستحيل تكون حب..ممكن تكون امتنان على حبه الكبير ليا..وممكن تكون تعاطف...لكن حب مستحيـل لا قلبي ماينبض لأحد غير رامي..مهما سويت ومهما صار..ولو انه الزمن عاندني والاقدار ماوقفت في صفي..الا انه حبـه مستحيل ينمحي من قلبي...ومن يوم ما اترددت هالجمل في بالها...قلبها صار يدق بعنف..وحست انه الحب رجع انولد من جديد في قلبها....وانه مهما حاولت تنكر وجود هالحب يرجع رامي بقوه يرغمها انها تحس بيه..ويشعل انواع النيران اللي تحرق قلبها الضعيف اللي مايقوى على كل اللي بيصير له...وانهت كل تفكيرها على جملـه هيا متأكده منها بدل المره ميـه..
رامــي متغلغــل في قلبهــا...وماتقدر تمحــيه او تمحي حبــه من قلبـها...رفعت عينها بيأس على هادي الافكار والمشاعر اللي اشتعلت في نفسها واللي حاولت تطفيها لكن ماقدرت..
ولمن رفعت عينها شافته يطالع فيها بنظره متفحصه..كان شكله كأنه يدور على حاجه في عيونها..يدور على جواب لـ سؤاله..ويدور على لمحة حب وحبل نجاه ممكن يتعلق فيه..كاخر شي ممكن يحسسه او يبين له انه في بصيص من الامل يقدر يكسب بيه حبهاا..
رندا اشاحت بوجهها عنه قبل ماتضعف وتبين اي شي من اللي في نفسها تجاهه...التفتت للبحر...واستنشقت هوا جديد من هالهوى الطلق اللي بيمر عليهم..محاوله انها تخفف توترها ونبضات قلبها اللي كل مالها في تزايد...كانت خايفه بجد انه يحس بحبها تجاهه..او يحس بنبضات قلبها..اللي هيا حاسه انها ملت كل هالكون من قوتها...
رامي انقهر من سكوتها وفهمه بطريقه خطأ..فهم انها تحب ناصر..بس ماتبا تقوله عشان لاتجرحه ولا اي شي..وعلى هالافكار الغلط..حس انه راسه يعوره..والصداع والدوخه اللي دايماً تجيه بين كل فتره وفتره جاته في هالوقت..اتنهد...وشاف وجهها الحزين...وحس انه ظلمها معاه وبيظلمها...وقال في نفسه..وهوا يتجاهل الالم اللي في قلبه قبل راسه..رندا ماتستحق اللي انا بسويه فيها..هيا وبرغم حبي لها..من حقها تكون مع اللي اختاره قلبها...ولمن قال اخر جمله..سودت الدنيا في عيونه وزاد الالم عليه..وحس نفسه دايخ...ومو قادر يشوف اي شي...وقف مايبغا يدوخ قدام رندا هوا عارف انه الحاله حقته بتجيه دحين...ومايبغا يكون ضعيف قدامها..وقف رامي وماقدر يتحرك من مكانه خطوه ...وطاااااح على الارض...
رندا قلبها وقف ومسكته من الخوف..
رندا بصدمه:رااااااااامي ايش بك؟؟
رامي وهوا يحس بالم في راسه وجسمه بيرتجف:مافيني شي بس دوخه بسيطه
رندا قلبها عورها عليه..وماعرفت ايش تسوي صارت تلتفت يمين ويسار يمكن تلاقي امجد ويجي يشوف رامي...لكــن مافي له اي اثـر لاهوا ولا لمـى...
نرجع لـ اللحظه اللي قامت فيها لمـى وراحت السياره على اساس انها نسيت شي..راح وراها امجد وهوا ناوي يصالحها يعني يصالحها سفره قريب بعد كم يوم وهيا ماهي معطيته وجـه..
لمى بقهر مصتنع:نعم ايش اللي جايبك ورايا؟؟
امجد بعيون عاشقه:قلبــي
لمى وهيا تحاول ماتتأثر بصوته ولا عيونه:نعـم؟؟
امجد وهوا يقرب منها ويأشر على قلبه:قلبـي ماهان عليه يشوفك تبعدي عنـي خاف عليا لا اموت من بعـدك
لمى.........قلبها كان يدق كل مايقرب منها امجد اكتر..او يهمس بأي كلمـه..
امجد وهوا يقرب منها ويمسك بدها:لمى حبيبتي انا اسف والله اسف
لمى........
امجد:حيـاتي وربي انا ماقلت اللي قلته الا من حبي لك وشوقي الكبير للوقت اللي بنكون فيه مع بعض
لمى.........
امجد وهوا يبوس يدها:امريني انتي بس قولي اللي تبيه..وانا بنفذه..لو تبيني ارمي نفسي في البحر عشان خاطرك والله لسويها..لو تبيني اذبح نفسي واريحك مني انا مستعـد..
لمى لاشعوريا:بسم الله عليك بعيد الشر عنك لاتقول كدا
امجد بفرح:ياقلبــــــي انا على اللي يخافوا علياااا
لمى.......استحت ورخت راسها..زل لسانها ماقدرت تمسك نفسها..ياربي تحبـــــــه..تمووووووووووت فيه بس تباه يتأأأدب كل شويه يعصب عليها..ويزعلهااا..صارت مصخره عنده..كل ماحب يعصب على احد جا وعصب عليها..
امجد وهوا يرفع راسها بيده:لمـى
لمى طالعت فيه وفي عيونه..بس ماردت..
امجد:لو في كلمه اكبر واحسن من كلمة اسف..وتعبر عن شعوري كان ماقصرت ولا بخلت عليكي فيها وقلتها بس مااافي.......لمى الله يخليكي لاتصيري زعووله كدا وربي كل يووم احس نفسي بموت وانتي بعيـده عني..لاتحرمينا من لحظاتنا الحلوه مع بعض انا بعد كم يوم مسافر ومابتشوفيني بعد كدا
لمى بحززن كبيررر:لاااااه لااااتسااافر
امجد:ما اقدر أأجل سفري ورايا دراسـه ومستقبل ينتظرني هنـاك
لمى بحزن:وانا مو مستقبلك ما اعني لك شي
امجد وهوا يمسك يدينها الاتنين:انتي انا..انتي حياتي وقلبي وعمري وكل شي في دنيتي انا بدونك ما اقدر اعيش
لمى:اجل خلاص سيب دراستك وارجع زي اول ادرس هناا
امجد:مو ياحبيبتي انا ليه بسوي كل دا وليه بدرس واجتهد مو عشان حياتنا..عشان نبني مستقبل كويس..هناك انا اتوفرت لي فرصه اكبر من هنا..وشهاده افضـل..كيف تبيني ارفضها..وهيا ممكن تختصر عليا كتير من الوقت اللي بقضيه في الدراسه هنا
لمى........
امجد بصوت وصل لقلب لمى وخلاه يرجف:لمــى خلاص لاتكبري المواضيع بدا الشكل..انتي قرري متى تبي الفرح..وانا موافق على الموعد اللي تحطيه..ومن دحين ابدأي جهزي نفسك ورتبي امورك ولمن تخلصي..انا بجي قبل الموعد بأسبوع واظبط الامور معاكم..واخدك بعد الفرح بيوم ولا يومين ونسافر مع بعض..ووقتها اوعـدك انه مافي شي في الدنيـا بيفررقنااا
لمى ابتسمت بحب..لأول مره من بعد زعلها في وجه امجد:اكيـد؟
امجد وهوا مبسوط من ابتسامتها:اكيدين
لمى....
امجد: لمـى حبيبتـي خلاااص فضيها من سيره والله ما اقوى على زعلك اكتر من كدا
لمى بدلعها المعتاد:برضا بس بشرررط؟؟
امجد بحماس:اامررري كلي لك

لمى بجديه:ما ابغاك تصير عصبي كدااا انا ماكنت ادري انك عصبي كدا وهالفتره صدمتني بعصبيتك وكل ماصار شي مو على مزاجك عصبت عليا وبهدلتني
امجد بندم:والله مو بيدي ياقلبي انا بسوي كدا من حبي ليكي يعني لو لاحظتي كل الاشياء اللي تعصبني وتنرفزني هيا اللي تبعدني عنك وانا انسان ما اقدر اتحكم في مشاعري اذا هالمشاعر كانت تخصك انا احبــك احبببك واتمنى اقضي كل لحظه من عمري معاكي..انا وصلت لليوم اللي حسيت فيه بشعور الموووووت تعرفي يعني ايش شعوور الموت.....((ودمعت عينه ولمى اتقطع قلبها علييه))....انك تبعـدي عن كـل غالي..انك تتحسري على كل لحظه حلوه..وكل كلمة حلوه كانت في قلبك وماقولتيها للي يستحقها..انك تحسي بمقدار الناس في قلبك بعد ماتحسي انك حتبعدي عنهم وماقدرتي تسعديهم بالقدر الكافي..
ومد امجد يده لعيونه ومسح دمعه صغيره انهمرت على خده وابتسم بشي من السعاده:ودحين يالمى من بعد ماربنا اكرمني ما ابغا اضيع اي لحظه من عمري ابغا اعيش سعيد ومبسوط ابغا اسعدك ياالمى ابغا اعوضك عن كل لحظات الالم اللي سببتلك هيااا
لمى والدمعه تنهمر على خدها مدت يدها لوجهه بكل حنيه:لاتقول كدا كلامـك يعذب قلبـي بعيد الشر عنك لاتجيب سيرة الموت مره تانيه وتأكد انه بحبك ليا وبقربك مني املك كل لحظات السعاده اللي في العالم
امجد وهوا يبتسم في وسط الدموع اللي غرقت عيونه مره تانيه ويحط يده على يدها ويجرها لفمه ويبوسها:اجل خلاص انسي الموضوع التافه دا وخليني اتهنى بـ الكم يوم اللي باقيتلي معاكي
ابتسمت لمى في وجهه بخجل وقالت:انا اصلاًَ ماني زعلااانه بس قاعده اتغلـى
امجد بصدمه:نعــم؟؟
لمى:ههههههههههههه ايوه من جد والله انا اصلاً ما اقدر ازعل منك مهما تسوي فيا بس كان مجرد قهر من اللي قلته وراح في وقتها..فقلت اتغلى عليك واشوف ايش تسوي عشان تراضيني
امجد بإحباااط:افاااااااااااااا كل هالوقت قاعده تتغلي علياااا وانا زي الاهبل جالس اراضي فيكي
لمى وهيا تضحك بمرح:ههههههه احمد ربك اني رضيت عليك ولا انا تغلياااا من نوع تاااني ممكن يوصل التغلي عندي لسنين
امجد وهوا يبتسم بخبث:واهون عليك سنين يامفتررريه
لمى وهيا تطالع في عيونه اللي تجذبهاااا...آآآآه منه ومن عيووونه...يخليها غصب عنها تحس بانواع المشاعر وهوا بقربهااا يخليها تحس انها اجمل انسانه في الكووون..وانه بقلبها في كل لحظه ينولد حب جديد وشوق كبير له...حتى وهوا قدام عيونها...
لمى بدلـع:آآآآه منك عارفني
امجد:هههههههههه طبعاً طبعاً انا امجد مو اي احد
لمى بنعومه خلت امجد يذوب منها:احبـك
امجد بإبتسامه كلها حب وعشق:وانا احبــك اكثر
ومسكها من يدها واخدها وقعدوا يمشوا على الشاطئ كأي عاشقين ومو مهتمين لأحد..متناسين بقووه وجود رندا ورامي معاهم..ومتناسين وجود كل هالعالم من حولهم..وكل اللي يعرفوا انهم يحبوو بعض وبس..وبعـد فتـره..سمع امجد صوت جواله يدق...
امجد وهوا يشوف رقم المتصل:اوووووووووه
لمى بخوف:خير ايش في؟
امجد:راااامي ورندااااا نسينااااهم هههههههههههههههههه
لمى بصدمه:اي والله صح هههههههههههههههه الله يهديك انتا السبب تلاقيهم مساكين خافوا علينا رد عليهم رد
امجد وهوا يرد عليهم:الووو
رامي بصوت تعباان:امجد فينكم؟؟فين اختفيتوا؟؟
امجد بإستغراب:احنا هنا بنتمشى شويه انتا ايش به صوتك كدا؟؟
رامي وهوا يحاول يخلي نفسه عادي:مافيا شي بس يلا تعال اقعد مع اختك انا رايح عندي مشوار مهم
امجد:اممممممم والله احنا مشينا بعيـد مـره تعالوا انتو المكان هناا حلووووو
رامي وهوا يشوف رندا اللي باين عليها الخوف والقلق:خلاص طيب بنجيكم بس انتو فين بالظبط؟؟
امجد:احنا عند الميدان اللي بعدكم على طول شايفه
رامي وهوا يشوف الميدان:افففف بعيد ماتستحوا ايش اللي وداكم هناك خلاص دحين نجيكم باي
امجد:بايات
رامي وهوا يحاول يضغط على نفسه ويوقف:اوكي رندا خلينا نروح لأخوكي راح هوا ولمى يتمشوا شويه
رندا وهيا توقف بقلق:طيب بس انتا ايش بك؟
رامي وهوا يغمض عينه بقوه يمكن تروح الدوخه:........... مافيا شي يلا خلينا نروح لهم...ومشي قدامها بخطواته المترنحه واللي تبين مدى تعبـه..
تبعته رندا ومشيت وراه وهيا بتموت من الخوف عليه..باين التعب عليه من جد...وشكله مايطمن..هيا كانت تعرف انه تعبااان وتجيه حالاات من بعد الحادث..لكن للآن ماتعرف ايش هوا تعبـه..ولا ايش وضعـه؟...
وفجئـــــــــــــه...
طااااااااااااح رامي على الارض..قــدام عيونهاااا...
راحت تجري رندا بكل خوف لجهته وقعدت على الارض ومسكته وحطت نصه على عبها..
رندا وهيا تضربه بشويش على خده:رااااااامي ايش بك رااااااامي
رامي..............
رندا برعب:رامي رد عليا رااامي ايش بك
رامي بهمس:رندا رندا
رندا وهيا تبكي:رامي حبيبي ايش بك؟؟انا هنا معااااك راامي كلمني رد علياا
رامي واللي كان مو داري عن الدنيا:رندا لاتسيبيني رندا انا احبك
رندا قلبها عوره عليها..وماسمعت شي من اللي قاعد يخربطه رامي..وصارت تقول في نفسها ..ايش به رااامي .. ايش به...فتحت شنطتها واتصلت على امجد على طول..
رندا:الووووو امجد الحقنــــي
امجد بخوف:ايش في ايش صار؟
رندا وهيا تبكي:راااااااااامي
امجد وهوا يوقف من الصدمه:ايش به رامي؟؟
رندا:ما ادري ايش به...كنا نمشي...فجئه طاح على الارض..امجد تعال رااامي بيمووت
امجد:خلاص طيب اهدي انتي بس دحين اجيكي...وقفل التلفون...
امجد:لمى قووومي بسرعه رامي مدري ايش به
لمى بخوف:ليه ايش صار؟؟
امجد:مدري والله الحقيني انتي بس انا بروح لهم بسرعه
وقام نط من مكـانه..وراح يجري لمكان رامي ورندا...
في الجهه التانيه رامي..كان لساته مغمي عليه..وجبينه يصب عرق..ويدينه ترتجف..ورندا كانت خايفه عليه وبتبكي ومو عارفه ايش تسوي...فتح رامي عينه بشويش وببطء..بسبب دمعات رندا اللي طاحت على وجهه..
رامي بتعب:رنداا لاتبكي انا كويس
رندا وهيا تمسح دموعها:راااامي حبيبي ايش بك ليه بيصير فيك كدا
رامي وهوا يمسك يدها اللي كانت محايطه وجهه:رندا ايش قلتي؟؟؟؟
رندا وهيا مو منتبهه للي بيقوله:قوووم رامي خلينا نوديك المستشفى انتا تعبااان
رامي وكأنها مابتقول له شي:رندا دوبك قلتي رامي حبيبي رندا انا حبيبك انا يارندااا؟؟
رندا انصدمت معقوله..ينتبه للكلمه اللي خرجت منها لاشعوريا..حست انه مو وقت هالكلام..جلسته..وقالت..
رندا وهيا تمسح دموعها:دحين مو وقت هالكلام انتا تعبااان قوم خلينا نوديك المستشفى
رامي وهوا يمسك يدها بتوسل:رندا لاتحرميني من حبك اناا اعرف انتي تحبيني ليه تسوي فيني كدا رندا انا اذا كنت تعبااان فانا تعبان من بعدك ومن صدك وجفاااكي الله يخليكي لاتسيبيني
..وفي هاللحظه وصـل امجد..اللي انقذ رندا من الرد اللي كانت مو عارفه ايش بتقول فيه...
امجد بخوف:رامي ايش بك؟؟
رامي وهوا يحاول يوقف ويمد يده لأمجد:ولاشي بس دوختي المعتاده جاتني
امجد بإستغراب:بس رندا قالت انتا تعبان مره؟؟
رامي:لالا مافيا شي بس ماقدرت اصلب نفسي فطحت
امجد بقلق وهوا يشوف وجهه المصفر يمد له يده عشان يساعده:لالا انتا تعبااان هالمره من جد شكلك مررره مايطمن لاتسوي في نفسك كدا يارامي خلينا نوديك المستشفى
رامي طالع في رندا..فلقاها رايحـه لجهة بعيـده عنه شويه كانت بتدور على جوالها اللي رمته من بعد ماكلمت امجد..لكن رامي فهم الحركه بطريقه خطأ..رامي في نفسه..يالله يارندااا قد كدا منتي مستحملتني ومن يوم ماجاتك الفرصه تبعدي عني رحتـي..
امجد:رامي ياشيخ خليني اوديك المستشفى نطمئن عليك اكترر اسمع كلامي
رامي وهوا يشوف رندا رجعت لهم مره تانيه قال بحزن وهوا يرخي راسه:ماله داعي انا رحت لهم كم مره مو عارفين السبب خلاص يا امجد ربك لاكتب القدر محد بيرده
امجد بصدمه:ايش تقصد؟؟
رامي وهوا يمشي بتجاه سيارته بشويش:ولاشي
رندا صرخت في قلبها..لاااااااااااااااااااا...وطاح الجوال من يدهـا..من بعد ماسمعت اخر الحوار اللي دار بين امجد ورامي..
وصلت لمى بعد ماركب رامي سيارته بثواني..
لمى بخوف:فينه رامي ايش به؟؟
رندا.....
امجد بتذمر:رااااح
لمى بصدمه:كيف خليته يسوق وهوا تعبااان؟؟
امجد بقهر:مارضي ايش اسوي له ماهو صغير عشان اضربه ولا امنعه
لمى بحزن على حاله:والله هالولد فيه شي ومو راضي يقلي انا حاسه انه يتألـم
رندا............سكتت وطالعت في لمى..وقالت في نفسها..ياربي ايش اسوي ايش اسوي..رامي بيتعذب عشاااني وانا واقفه ما اتحرك ولا اسوي له شي...لالالا لازم اتصرف طز في ناصر وطز في الدنيااا كلها رامي قلبي ومستحيل اسمح انه يتعذب بدا الشكـل..انا لاااااازم اتصــرف
في مكـان اخــر..
كــان جالــس ونيران الشوق تحرقه حــرق..اشتاق لها كلمه لو قلتها ماتوصف لو قطره من بحر شعوره..
مايقدر يوصل لها..يحبها ويموت فيها ويبغاها له اليوم قبل بكـره..لكن حوااااجز كثيره تمنعه انه يوصل لها..كل ماصرخ في الليل باسمـها دمعته تنـزل..وكل مالمح حرف من حروف اسمهـا..قلبه يتـألم..يتمنـى اللحظه اللي يكونوا فيها مع بعـض..بسسسسسس....
......:ماااااجد ايش بك ياواد ليه مسررح؟؟
ماجد وهوا يفوق من سرحانه يقول بدون نفس:مافيا شي
نواف:المهم تقولك الوالده روح لـ روان مايصير صارلك اسبوعين مارحت لها
تنهيــده كبيـره طلعت من صدر ماجد وهوا يسمع اسم رواان..آآه ياروان ياقدري اللي ماقدرت اتخطاه..مالك ذنب ولا ليا ذنب والله يعينني على الجاي..
ماجد وهوا يوقف:خلاص طيب حاروح لها بعـد المغـرب..
نواف بإستغراب من حاله:براحتك
وطلع ماجد من البيت وهوا حزييييين...وصل لدرجة فظيعه من اليأس من بعد اخر مره شاف فيها رهف وراحت وخصرته..كيف يقولها قدر هالزمن معاه..وكيف يوصف لها الشوق للحبيب الاول والاخير...واللي مخليـه واقف ومايسوي شي...اصعب شعور..لمن يكون حبيبك موجود قدامك ومنتظرك تجيه وتكملوا الطريق مع بعض..بس في شي يمنعك توصله..حاجز كبيـر زجاجي شفاف بس قووي ومايلاحظه حبيبك ولايشوفه لكنـه في الواقع موجود..ويمكن لو حاولت تجتازه تطيح وتفشـل فشل اكبر من اللي انت فيه..لانك وقتها ممكن تخسر حب حبيبك..واملـه وثقتـه فيك..وتخسر نفسك وروحك ببعـدك عنه وبفشـلك الذريـع بمحاولة اجتياز هالحاجز..
وصـل ماجد للبحر وعلى الكورنيش بالتحديد وقف سياارته بطريقه عصبيـه..تركت اثر للكفرات على الارض..نزل من السياره وجلس على طرف السياره من قدام..يراقب غروب الشمس بكل حزن وتفكير..وفجئــه خطرت في بالـه فكـره..يتصــل عليها ولو لمره وحده يسمع صوتها ولو للحظه..يمكن ترد عليه..يمكن تعطف عليه وتحــن...طلع جواله من جيبه بتردد..وقال في نفسه..بس انا اخذت عهد على نفسي اني ما اكلمها ولا اتقرب منها عشان اخوها....ياررررربيه ايش هالحيره..اتصل ولالا...؟؟..وفجئه...
ماجد:لالالا بتصل مالي دخل انا بموت لو ماسمعت صوتها اليوم..وحده كلمه على الاقل ومن بعدها خليها تسوي فيا اللي تباه..تقفل السماعه تسبني تسوي اللي تسوي..
دور على الرقم اللي سجله في جواله بإسم ليلة البحـر...<<<لو تفتكرو ديك المره لمن كان ماجد مع اصحابه واتصل عليه شخص مايتكلم...سجل الرقم بدا الاسم..
اتصل ماجد على الرقم وجسمه كله يرتجف يارب ترد يارب ترد....وبعد فتره..
الو............................................... .................................................. .................................................. .................................................. ......
تتوقعوا هالالو كانت من ميـن..
ماجد بإستغراب:الووو
........:نعـم؟؟
ماجد بصدمه:مين معايا؟؟
......:...............
ماجد...وقف قلبــه وقال في نفسه الصـوت...وقاطع تفكيره..
.......:انا روان
ماجد.................................انصدم ماجد ووقف من الصدمه..
ماجد:رواااااااااااااااااااااان؟!!!!!!!!!!!
روان بصوت واطي:ايه انا
ماجد......فتح عيونه على وسعهن..يعني كل الكلام اللي قاله داك اليـوم...رواااان سمعتـه..كانت روان مو رهف...زي ماهوا اتوقع..خاااانه قلبه ودق للمتصل..وماكاان اللي دق له رهــف..آآآآآخخخخخخ..بس آآخ...من جد الدنيااا توريك اللي ماعمرك اتوقعت في يوم انك تشوفه..جلس ليااااالي طواااااال وهوا يحلم في هالرقم وصاحبته...طول الوقت وهوا يعتقد انه رهـف صاحبة هالرقـــم...وفي الاخيــر تطلع روااااااااااان..
روان:ماجد ماجد
ماجد وهوا لساته مافاق من الصدمه:كيف انتي ياروااان كيف دا رقمك فهميني؟؟؟
روان:.........تعال لي اليوم البيت وبنتفاهم
ماجد وهوا يتحرك من مكانه:اكيييييييد انا دحين جيك...وقفل بدون ماينتظر منها رد...وشخط بالسياره على طريق بيـت روان.....وبعد ماوصل بسرعه جنونيه...نزل من السياره وساب المفاتيح فيها..يبغا يوصل لروان بسرعه مستحيل تكون هيا صاحبة هالرقم...ورهف ورهففف...معقوله يعني ماكااانت رهف..لالالا كيف كدااا..وصل عند الاصنصير ووقف..افتكر شـي..سـامي و هــلا بيزعلوا لو راح لهم بدون مايشتري لهم الحلاوه اللي وعدهم فيها..بس قال في نفسه..دحين مو وقته خليني اطلع اشوف ايش الحكايه رهف اهم...بس صوت صرخ في باله..لا سامي وهلا بيزعلووا وحرام يكسر بخاطرهم...رخا راسه ورجع لورا بخطوات بطيئه..رجع لسيارته وركبها..كان بيسوق السياره بهدوء على عكس ماكان سايقها قبل شويه وكان بيفكر بالموضوع بشكل اهدأ...اذا كانت روان اللي سمعتني فمعناته عرفت انه في حياتي وحده غيرها...واذا هالرقم طلع مو رقم رهف..معناته رهف ماحاولت تكلمني ولامررره...والامل الوحيد اللي كنت بانيه على الاتصال اللي كنت مفكر انه منهااا..انقتــل..وصل للسوبر ماركت..ونزل اشترى الحلويااات..وطلع وركب السياره وسمع جواله يدق طلعه وشاف الرقم واكتئب اكثــر كان الرقم ليلة البحـر..رد بحزن..
ماجد بصوت رجولي قوي:الووو
روان بصوت باين عليه الخوف:ماجد فينك؟
ماجد بإستغراب:هنا في السوبرماركت خير في شي؟؟ا
روان:لابس قلي سامي انه شافك من الطاقه وقفت السياره ونزلت منها بسرعه بعدين رجعت رحت مره تانيه صار شي؟؟
ماجد وهوا يحاول يخلي نبرته عاديه:لا ماصار شي بس افتكرت اني وعدت سامي وهلا اجيب لهم حلاوه وماجبتها معايا فرحت السوبرماركت
روان:طيب الحمدلله اهم شي انك بخير
ماجد:اوكي تبي شي من السوبرماركت ناقصكم شي؟
روان:لاسلامتك
ماجد:اوكي مع السلامه
روان:في امان الله
قفل ماجد وبعد مده قصيره وصل للبيت..نزل من السياره وطلع عتبات البيت وهوا يتأمل في ملامح هالبيت اللي قدامه..البيت عباره عن فيلاً من دورين..ديكورها من بره مصمم بطريقـه حلوه وملفتـه للانظار..مبني من حجر المرمر وباين كأنه من بيوت الطراز القديمه...اتنهـد ماجد قد ماحاول انه مايجي هالبيت ويمنع نفسه انه يتواجد فيـه تحكمه الظرووف ويرجع له تاني...وقف قدام الباب ودق الجرس وماسرع ماشافهـا قدامـه بطلتها الحلوه وابتسامتها الناعمـه..
روان:هلا والله
ماجد وهوا يدخل:هلا فيكي
سامي وهوا يجري لجهة ماجد:مااااجد ماااجد
ماجد وهوا يشيل سامي ويبوسه:هلا حبيبي
سامي:ماجد جبت لي الحلاااوه اللي قلت لك عليهااا
ماجد وهوا يوريه الكيس اللي في يده:ايوه حتى شوف
سامي بفرح: هيييييييي هييييييييي حلاااوه..ومن المكان اللي جا منه سامي طلعت بنت صغنونه باين عليها انها ما اتجاوزت السنه ونص من عمرها..
ماجد وهوا ينزل سامي ويفتح يده للزائره الجديده:هلاااااااااااا بحبيبة قلبي هلاا هلوله
هلا وهيا تجري لجهة ماجد:مااااااااازد
اخدها ماجد في حضنه وباسها واعطاها الحلاوه اللي اشترى لها هيا..
هلا:ثكراً
ماجد:العفو ياقلبي
روان:سامي خد الحلاوه وخد اختك وروح غرفتك
سامي بإعتراض:لالا انا ابغا اقعد مع ماااجد
روان بحزم:سامي
سامي وهوا يرخي راسه بحزن:تيب
نزل ماجد هلا على الارض وهوا مستغرب..من تصرف رواااان.. واخدها سامي ومسكها من يدها وراحوا لجوة البيت..
روان بصوت هادئ:اتفضل ايش بك واقف عند الباب؟؟
ماجد وهوا يدخل لجوة البيت:زاد فضلك
دخل ماجد مع روان غرفة الجلسه وقعد وهوا ينتظر ردة فعـل روان واللي بتسويه..
هوا اول ماسمع صوتها كان مقرر يقول كلام كتير وفي باله تساؤلات كتير..لكن بعد مافكر بالموضوع بشكل هادئ.. قرر انه بيجلس ساكت ولا بيسوي شي..خلاص هوا اعتزل هالدنيا واعتزل التصرف فيها..اتعود على الدنيا انها هيا اللي تفاجئه وهوا اللي عليه يستقبل مفاجئاتها وبس...حتى في ابسط المواقف صار جامد ومايتحرك..وفي هالمره بالذات وقدام وحده زي روان..بيتحمل هالصمت وللابـد..لانها انسانه تستحق الصمت تقديراً لها..ولانه في الاساس مايعرف ايش يقول الموقف صعـب...
جلست روان وهيا ترجـع خصلـه من شعرها ورى اذنها..جلست بهدوء..وهيا مبتسمه ابتسامتها الطيبه الحنونه اللي تبعث في نفس اي انسان الراحه والامان..
ارتاح ماجد جزئياً لمن شاف ابتسامتها لكن ظل مصاحب للصمت..بدأت هيا..
روان:اول شي انا اسفه اني ماقلت لك لكن ماجات فرصه مناسبـه
ماجد:.......
روان:انا طلعت هالرقم من فـتره بعيـده او بالاصح من قبل يومين من الاتصال اللي جاك....انا كنت سايبه الجوال عى الطاوله وجات هلا واخدت الجوال وقعدت تخربط فيه واتصلت على رقمك بالغلط..وانا لمن جيت واخدته منها انصدمت انها متصله عليك من فتره فرفعت السماعه اشوف ايش اللي بيصير وسمعتك تقول اللي تقوله ووووووو...على طول قفلت الخط
ماجد......قعد يفكر في نفسه ايش اخر جمله قالها قبل ماينقفل الخط وافتكــر.انه قال احبــك..آآآخ ماجات ترفع السماعه اللي على دي الجمله.....وقعد ساكت وراخي راسه..
روان بصوت هادئ:مين هيا؟
ماجد رفع راسه بصدمه:مين؟
روان:اللي قااالبه كيانك بدا الشكـل؟؟
ماجد وهوا يتصنع الاستغراب:قالبه كياني كيف يعني؟؟
روان وهيا تغمز له:عليااااا يعني تبا تفهمني انه مافي هالوحده
ماجد حاول انه يبتسم عشان يثبت لها انه مو خايف ولا مرتبك لكن ماقدر..انسانه زي روان حرام تنجرح وكلامها دحين وطريقة كلامها العاديه تدل على حزنها اللي تحاول تخفيـه..
روان بعد فترة صمت استنت فيها ماجد يتكلم:..........صار لك فتره طويله منت على بعضك اشوفك دايماً حزين ومكتئب خيررر ايش المشكله؟؟
ماجد:مافيا شي والله بس الدراسه والشغل هاد حيلي
روان:متأكد؟؟
ماجد:ايووه
روان:طيب ماتبا تقولي مين هيا؟؟ يلا قولي بسرعه ولا بزعل منك؟؟
ماجد بحيره:ايش اقلك؟؟
روان:ميين البنت اللي تحبهاااا؟؟
ماجد انصـدم منها بالفعل قووويه كيف تقدر تقول له هالكلام..
ماجد:روااان انتي من جدك تتكلمي؟؟
روان بمرح:ايوه طبعاً ليه؟
ماجد وهوا مازال على صدمته من صمودها وكلامها:الكل ممكن يقول اللي تقوليه الا انتي ياروان الا انتي
روان:وليـه يعنـي؟
ماجد اندهش منها..تستهبل عليه..ولاهيا هبلـه من جد..
روان بعد فتره بسيطه من الصمت:.........لاتقولي عشان انا انا..ورخت راسها..خطيبتـك...!!!!
ماجد بسرعه:شي اكيـد
روان:بس هادا ماينفي انه ممكن يكون في حياتك وحده غيري ويمكن هيا موجوده من قبل وجودي
ماجد:ايش تقصدي ولإيش تبي توصلي؟؟
روان:هلـ احبـك اللي سمعتها كانت موجهه لوحده انتا كنت تعتقد انها المتصله ودا شي انتا أكدت لي هوا اليوم.. فإذا كان في حياتك حـب ابغا اعرف ليـه خطبتنـي؟؟وبتعذبنـي وتعـذب نفسـك؟؟ليــــه؟؟؟
ماجد....سكت و ماعرف ايش يقولها روان فاهمه كل شي وعارفته من زمااان وما اتكلمت كيف قدرت تتحمله كل الفتره اللي راحت وهيا عارفه انه في حياتي وحده غيرها..بس ايش يقولها يقولها انتي شي فرضه الزمن عليـا...واني لو ماخطبتك كان امي غضبت عليااا واتبرت منـي..لأنه ابوكي متوفي وصرتي يتيمه وانتي بنت اختها وخايفه عليكي من الحياه وتبغا تضمنك لواحد هيا متأكده منه وواثقه من اخلاقه فما لقت احد الا انااا...ولدهااااا اللي حكمت عليه بالتعاسه ببعده وشقاه عن رهف وقالت انه الاحق ببنت خالته اليتيمه..آآآآآآه روان صدقيني ما اقدر اجرح مشاعرك..ارجوكي اعفيني من الكلاااام..
رواااان واللي كأنها سمعت وفهمت اللي بيدور في باله:لاتقولي لي انجبرت عليـا؟؟؟؟؟
ماجد رفع راسه عليها..يبي ينفي يبا يقول اي شيء بس ما اسعفه لساااانه...خاف يكذب وتكشفه وخاف يقول الحقيقه ويجرحهااااا..لكن روان اتأكدت من اللي قالته وفهمته..من نظراته الخايفه والمرتبـكه.؟
روان وهيا توقف بصدمه:معقوووله كل هالفتره وانتا مجبور عليا وانــا مدري وفوووق كل دا قلبك ينشـد لوحده غيـري
ماجد وقف معاها وهوا يحاول يبرر:لا ياروان لاتفهميني غلط الله يخليكي
روان........سكتت وماقالت شي..هيا كانت حاسه من يوم ماخطبها ماجد انه فيه شي..ماهو زي ماعرفت عنه الولد المرح الطيوب الاجتماعي..كان دايماً ساكت ومايتكلم وحزين بعض الشيء..هيا فسرت في نفسها حاله هادا على انه صار له من بعد الحادث..وانه لازال يعاني من تأثيره..بس طلع الموضوع غير كدا..
ماجد بصوت هادئ وقوي:روااان صدقيني انك غاليـه وعزيزه وقبل ماتكوني خطيبتي كنتي اختي قبل كدااا..بس..((يرخي راسه))..القلوب مفاتيحها مو بيدنا...ولو في يوم انكتب لي اني اغير المكتوب وامحي ماضيا كان محيته..لكن ربنا كتب وقرر وعلينا نرضا بالقدر والمقسووم لنا من هالحياه..
روان:ايش اللي تقصده؟وايش هوا ماضيـك؟؟؟
ماجد وهوا يحاول يلاقي اي شي يقولها هوا الا انه انجبر عليها لانها يتيمه لانه هالجمله بتكون اقسى من كل جروح الدنيا على قلبها الرقيق:بقـولك كل شي بس انتي اجلسي وأهـدأي..
روان وهيا تجلس بهدوء:انا هاديه قولي اللي عندك
ماجد وهوا يجلس:طيب اسمعيني في يوم من االايام قبل ثلاث سنين تقريباً...وحكاها حكايته مع رهف من يوم ماشافها في بيـت خالد في المجلس..ومن المسجات اللي كانت بينهـم..ومن حادثه..وسفره..وبعد كدا محاولته انه يلاقيها ويوصل لها..ويوم ما اتعرف على مازن وشافها في السياره واللي صار لها..والمستشفى والكلام اللي دار بينهم..وبعد كدا لقائاتهم المتعدده في اكثر من مناسبـه..واخرها صدها وجفاها لـه....قال لها كل شي وبالتفصيل ماخبا عنها حاجه..حاول يحنن قلبها عليه..من خلال الالام والاحزان اللي لقاها في حياته..وبعـد كـل البعـد عن موضوعها هيا وعن ضغط امه وجبرها على زواجه منهااا..
ماجد بعد ماخلص:ودااا كل اللي صار معايا كنت اعتقد انه رقمهاااا لكن....انتي ادرى باللي صار
روان...........................................سكت ت وقعدت تتأمل وجه ماجد الضعيف..مسكيـن باين عليـه مدى الالآم اللي لقاها في حياته..عرفت انه الدنيا قست على غيرها كتير ومو بس هيا اللي بتتألم...
ابتســـــــــــــــمت..وكسرت كل توقعات واحتمالات ماجد..
ماجد انصدم من ابتسامتها..اتوقعها تثور وتعصب عليه..معقوووله بعد كل اللي عرفته تبتســـم...
روان وهيا توقف: تصدق نسيت اضيفك ايش تحب تشرب؟؟
ماجد بصدمه:نعـم؟؟
روان بطريقه مضحكه:ايش نعــم ماعندنا عصير اسمه نعـم
ماجد جاوب على سؤالها وتجاهل مزحها اللي فسره في باله على انه ابداً مو في وقته:الموجود وحبذا لو كانت كاسة مويه لإني عطشان
روان:اوووكي
راحت روان وجلس ماجد مستغرب منها هالبنت..من جد انسانه غريبه مستحيل تتكهن بردود افعالها او تتوقعها...
فـي مكـان تـاني وفي زمـن تـاني وفي عـالم تانــي...
السـاعه 10.00 الصبح كـانوا قـاعدين يمشووا بشـارع Orchard Road اشهـر الشوارع بمدينة سنغافوره..وهما مبسوطيـن..
.....:خلاص يلاااا خلينا نرجع الفندق
منى:لاااا مزوووني بش شويه بلييييز..تعال شوف هناك في محل شكله فيه اشياء حلووه
مازن وهوا يرفع يدينه المحملـه بالاكيااس الكتيره:مااايكفي كل دي الاشياء الحلوووه
منى وهيا تجره من يده:لاءءء تعاااااااااال
اتحرك معاها مازن وهوا يضحك..اكتشف في منى شي في هالكم يوم..طلعت اكبـر مسرفه في الدنيا ماتخلي شي الا وتشتريـه..اشترت كل اللي بباريس وناويه تخلص على اللي في سنغافوره برغم انه مو احسن من اللي اشترته من باريس بس ايش تسوووووي في المسرفين لاااااازم يشتروا كل شي تطيح عليه عينهم<<<ترى انا وحده منهم هههههههههههههه,,,
وبعـد نـص سـاعه..
مازن بتعب:قلبـي والله تعبـت ايش رايج نروح الفنـدق نستريح شويتين
منى بنعوومه:سوري حبيبي تعبتك معايااا اليوم
مازن استغل تعاطفها معاه فمسكها من يدها ومشاها قبل ماترجع تدخل محل من المحلات:تعبك عسل على قلبـي بس لاتكتري من العسـل عشان لا يجيني السكرر
منى:هههههههههههه بعيد الشر عنك طيب بنروح بتكسي ولااا برجلنااا زي امـس


مازن:لا بالتكسيي مافيااا حيل مررره
منى:اووووكي
وبعد مارجعوا الفندق بسـاعه..
مازن:قلبـي وينج؟؟
منى من بعيد:اناااااااا هناااا
مازن يروح لمكان الصوت..يشوفهااا قاعـده في البلكووونه وبتتفرج على العـالم..
مازن وهوا يجي لجهتها ويمسد بيده بحنيه على شعرها:مبسوطه قلبي؟؟
منى وهيا تلتفت له وتبتسم بحب:مدام انا معاك اكيييد بكون مبسوطه
مازن يبتسم:الله يقدرني واسعدج كمان وكمان
منى:والله يقدرني انا كمااان
مازن ابتسم وماعلق وقعد يتأمل معاها المنظر..وبعد ثواني من الصمت..
مازن بإبتسامه حلوه:عجبج موقع الفنـدق؟؟
منى:اييووووه مررره خطيررر غير كدا الفندق نفسه مرره فخـم وحلوو احس كأني في قصر من القصور الملكيه البريطانيه
مازن:طبعاً اصلاً فندق رافلز مشهوور انه افخم فندق في سنغافورة
منى:طيب بنقعد هنا كتيررر؟؟
مازن:لا كمان يومين وبنروح مكان تاني
منى:مزوووني لا خلينا نقعد اسبوع ولا شي خلاص تعبت كل شويه نتنقل من مكـان لـ مكان
مازن بإستنكار:يااابكاااشه فين من مكـان لـ مكان مارحنا الا باريس وهادا تاني مكاااان وبعدييييين لسه ماشفتي شي انا مرتب اموري على تنقـل خطيررر في اجمل مدن العالم لمدة شهررر
منى بدلع:صراحه اقدر لك هالمبادره الحلوه بس انا معااااارضه
مازن بإستغراب:لييييييييييه هادا وانا متوقع انج بتنسبطي؟؟
منى:صراحه السفررر والتنقل تعبببببب وفرق التوقيت بين بلده وبلده يتعب اكثرررر
مازن:معليـه هادا كله يهون في سبيل سعادتنا
منى:طيب سعادتنا ماتجي الا بالتنقل من مكان لمكان خلاص خلينا بسنغافورة ونروح الجزر اللي حولينها
مازن بتفكير:اممممممم مدري بنشوف بعدين المهم دحين جهزي نفسج رايحيين لمكااان خطييييييييييير وبيعجبج
منى:بالله فين بنرروح؟؟؟
مازن:رايحين Sentosa
منى:ايش؟؟
مازن:جزيررره خطيررره وبتعجبج اكيد
منى:اهاااا طيب متى بنروح مارينااا باااي؟؟
مازن:هههههههههههه ايش عرفج بدا المكان مو تقولي ماجيتي هنا قبل كدا
منى: ايوه بس وحده حرمه عربيه شفتها اليوم في السوق نصحتني اروحها تقول انه هادي المنطقه مركز التجاره وفيها اشياء حلوه ومدري ايش؟؟
مازن:ههههههههههههههه هوا انتي لسه ماشبعتي من الاسواااق الين دحين خلاص ماكفاكي اللي اشترتيه جينا بشنطتين ودحين صاروا خمسه ماشاء الله
منى:ههههههههههه لا مو عشان كدا والله بس الادميه قالت لي انه في هناك اكبر نافورة في العالم مساحة فحابه اشوووفها
مازن وهوا يدفها ويدخلها جوة الغرفه:اففففففففف والله انتي مررره كلامج كتيرررر امشي اللبسي وبعدييين نتفاهم على موضوع مارينا باي هادي
منى وهيا تضحك:هههههههههههههههه طيب طيب لاااااتدف
وبعــد سـاعتيـن يعني ع الساعه 3..كانوا منى ومازن موجودين على جزيرة Sentosa..اللي هيا عباره عن غابة من الاشجار يجوبها قطار يوقف في محطاات مختلفه وكل محطه تأخذك لعااالم ساااااحر..
منى بصدمه:مااااازن بتركبني هالشي؟؟
مازن وهوا يكتم ضحكته:هههههههههه ايوه ليه ايش به؟؟
منى وهيا تطالع في القطاار العالي..اللي يمشي في مسار علوووي ومو على الارض:لالالالالا مستحييييييييل فرضاً طاح فينا لالالا محا اركبه
مازن:ههههههههههههههههههه والله انك وحده خوافه والله رووووووووعه القطااار بتشوفي الجزيره من فوق مرره شي حلوو
منى بعناد:لالالا مستحيل محا اركبه
مازن وهوا يحاول يقنعها:منى بلا هبل عارفه هالقطار يوقفج في محطات خطيررره منها محطة متحف الاحياء المائيه وعروض الدلفين ومملكة الفراشات والله اشياء بتجننننك لاتفوووتيها

منى بعناد اكبر واكبر:مايهمني ماني مفرطه في حياتي مااااني راااكبته يعني ماااني راااكبه
مازن وهوا يطالع فيها بقهر:بتركبيييييييه غصبً عنج
منى:والله ما اركبه
مازن:تتحديني؟؟
منى:ايوه اتحداااك
مازن:طيب باااي..واتحرك مازن قدامها ورااااح وسابها..واختفا بين الجموع..وهيا واقفه مستغربه منه بس ماعبرته..وتقول في نفسها..ايش بيسوي يعني..ماني راكبه يعني ماني راكبه..وشويه الا ورجع مازن وهوا يبتسم ابتسامه شاقه الوجه<<اللي تسميها رهف اللابتسامه الصفرا ههههههههههههه...
منى وهيا ترجع على ورى بصدمه:ماااااااااااااااازن ايش داااا؟؟؟
مازن وهوا يوريها الحيـه الكبيره اللي في يده:ثعبااااان ايش رايك اصورج معاااه
منى برعب:وااااااااااه يممممممممممممممممه بعددددددددددهااا عني ماااااااااااااااازن روووح بعيييييييييييييد
مازن وهوا يقرب ويعانده:لالا خدي امسكيها مررره حلووو ملمس جلدها
منى وهيا تنقز وتبعد:مازن الله يخليك لاتسوي فيني كداااا
مازن وهوا يوجه راس الحيه على جهة منى:شووفي كيف تطلع لسااااااانه
..كانت الحيه تطلع لسانها وتطلع صوت مخيف رعب قلب منى..
منى وهيا تغمض عينها من الخوف وبقوووه:حاركببببببببببب والله حاركببببببببببببببببببببببب
مازن وهوا يبتسم ابتسامة النصر:قلت لج غصبً عنج
ركبت منى مع مازن القطار..واكتشفت انه مايخوف وبالعكس مررره حلووو وانبسطت مرررررررره بالمحطات اللي كل شويه يوقف عندها القطااار..ونسيت خوفها اللي ماكان له داعي...
وفي هالوقت دحين هما في محطة الاسد..اللي كانت على شكل رأس اسد وجسم سمكه..واللي دخلوا جوته وشافوا الجزيره من خلال فمـه..واللي كانت في داك الوقت بتمطرررر..كانوا منى ومازن واقفين يتفرجوا وهما مبسوطين..كانت منـى لابسـه جاكيت طوويل كحلـي يوصل لنص ساقها..ولابسه من تحته بنطلون كحلي واسع شوي...وعليها طرحه بيج مخططه بخطوط رفيعه بالكحلي..ولابسه بوووت بيـج..ونظاره شمسيه حلوووه..
ومازن كان لابس بنطلون جينزز وعليه بلوزه بيضه وجاكيت اسود بس مو لابسه حاطه على ضهره ورابطه حول رقبته...ونظاره شمسيه حاطها على راسها ورافعه شويه من شعره الطويل نوعا ما ومخليه خصلتين من الطرف نازله على وجهه..
منى:اللللللللله رووووووعه المنظررر
مازن وهوا يضمها له بيده بشكل خفيف:هادا المنظر يسمى منظر بانورامي
منى وهيا تلتفت له:حبيبي
مازن:هلا
منى:اطلب منك طلب؟؟
مازن:اكيد حبي امري
منى بتردد:لو قلت لك عشان خاطرري اااا...وسكتت
مازن وهوا يحثها على الكلام:عشانك خاطرج ايش؟
منى وهيا تبتسم فجئه بخبث:ارمي نفسك من هنااا هههههههههههه تسويها ولالا؟؟
مازن بصدمه:وي تبي تموتيني افااااااااااااا واهووون عليييييج ماهقيتهااااااا وربي
منى:ههههههههههههههههههههههههه لاااا ما اتهون وربي بس خليني اشوف ليا خاطر عندك ولالا؟؟
مازن وهوا يبتسم:ههههههههههههه طيب لو رميت نفسي عشان خاطرج ياختي ايش بتسوي انتي من بعدي هااا قوليلي اذا حيه ومتي رعب منها وقطار قعدتي ترتجفي ساعتين بس عشان تركبيه هههههههه كيف بتقدري ترجعي لاهلج وتدبري امورج في هالبلد
منى وهيا ترفع حاجبينها بدهشه:ولييييه مين قلك اني برجع لأهلي!!
مازن:وووووي ليه ان شاء الله لا تقوليلي انك بتعيشي هناااا من بعدي((ويمد شفايفه زي الاطفال))اهئ اهئ كيف راح تقدري تتحملي ذكرياتنا في هالمكااان
منى وهيا تمسكه بيدينها من اياقة القميص حقه وتقربه من وجهها وتتكلم بصوت هادئ بس بقوة عاصفه على قلب مازن:اصلاً انا محا استنى ولا لحظه من بعدك برمي نفسي من بعدك على طوووول كيف تتوقع اعيش في دنيا انتا مووو فيهااااااا
مازن قعد ساكت ويطالع في عيونها بعدم تصديق...
منى بإستغراب:ايش بك؟
مازن والفرح باين في عيونه:.......من جد يامنى انا غالي عندك كدا؟؟
منى انصدمت من رده:لييييييييييه تقول كدا؟؟عندك شك في غلاااك في قلبي مصييبه لو ما اتأكدت الين دحين
مازن بفرح:لاحياتي لاتفهميني خطأ بس لإني..وتاه الكلام منه..((وبعد صمت ثواني..مر على منى الحايره من كلامه سنين))..تصدقي لو قلت لج اني الين دحين ماني مصدق انج معاياااا وبتقوليلي هالكلاااام احس اني في حلـم من احلااامي اللي كنت اتمناها طوول عمررري واتمنى انها تتحقق ماااااااني مصدق انها اتحققت مااااني مصدق
منى ابتسمت له بحب بعد ما ارتاح قلبها كانت خايفه انه يكون يشك في غلااه في قلبها ودا شي مستحيل ترضاااه:ياربييييي عليييييك حبيبي لااا صدق انا لك ومعاااك طول العمررر ومن اليوم ورايح احلاااامنا بنبنيها ونحققها مع بعض
مازن وهاو يمسك يدينها:امووووووووووووووت فيج حياتي
منى وهيا تبتسم بخجل:وانا اموت فيك اكثررر
مازن ابتسم لها بحب:الله يخليج ليا ولايحرمني منج
منى:ولا منك حبيبي
ابتسموا لبعض ورجع مازن ضم منى له وقعدوا يتفرجوا على المنظر...وبعد فتره بسيطه..
مازن وهوا يلف حول نفسه ويأشر لها على مكان:شووفي هناك في اماكن فيها اشياء تذكاريه حلووه تعالي خلينا نروح نلحق نشوفها لانه القطار حايتحرك بعد شويه حانروح محطة تانيه
منى:اوووووكي يلااا
وبعـد ما جا الليل..وقضوا مازن ومنى احلى الاوقات على الجزيره.. على الساعه 8.30..
منى وهيا تنهد:آآآآه ياربي يجنن المكااااااان
مازن يبتسم:لانج فيه
منى ما استوعبت:ايش؟
مازن وهوا يقرب من اذنها قال بهمس:قلت يجنن المكاان لانج فيييه
منى ابتسمت بخجل:عيونك اللي تجنن حبيبي
مازن وهوا يقرصها في خدها المتورد:الييييييييين دحين تستحي مني آآه منج انتي بس
منى وهيا تضيع الموضوع:طيب ودحين على فين؟؟
مازن وهوا يحط يده على بطنه:على المطعمممممممممم انا جيعااااااااان بمووووت من الجوووع
منى:هههههههههههههههه اي والله ما اكلنا شي من الصبح
مازن:انتي السبب اقولج خلينا نتغدى تقولي لالالا مانبغاااا
منى:خطأ ماقلت مانبغا قلت ما ابغااااا
مازن:مافرقت
منى:الا تفرق كيف ماتفرق
مازن وهوا يقرصها في يدها:لإني انا وانتي واحد ياهبله
منى وهيا تحط يدها محل ماقرصها:آآآآآآآآي ماااااااااازن كم مررره اقولك ما احب هادي الحركه
مازن وهوا يرجع يقرصها مره تانيه:ايت حركه تقصدي؟؟ هااادي
منى بقهر:ماااااااااااازن
مازن وهوا يمسكها من يدها:هههههههههههههه اقول امشي بس امشي
وبعـدما رجعوا امجد ورندا بيتهـم..راحت رندا للغرفتها وهيا تفكر ايش تسووي وكيف تتصرف رامي تعبااان وراحته بيـدها..مستحيل تخليه يعاني اكثر من كداااا...
الحجــ ود ـــاز غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 11:00 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0