تصفح

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان






العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات ادبيه وفكريه وثقافيه > التاريخ والحضارة القديمة والتراث

التاريخ والحضارة القديمة والتراث التاريخ والحضارة القديمة والتراث


بابك الخرّمي

شريف عبد العزيز بابَك Babak اسم معرّب من الفارسية Pápak، وهو صاحب الثورة الكبيرة (...ـ223هـ/...ـ837م) بابك الخرّمي والإباحية الأولي في سنة 203 هجرية تعرضت الأمة الإسلامية لفتنة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-02-2012, 04:51 PM   #1 (permalink)
نادية المتاقي
عضو موقوف
آبْتًسَامْـ سَببْ ـسعادتي
 

ADS
بابك الخرّمي










شريف عبد العزيز



بابَك Babak اسم معرّب من الفارسية Pápak، وهو صاحب الثورة الكبيرة
(...ـ223هـ/...ـ837م)

بابك الخرّمي والإباحية الأولي

في سنة 203 هجرية تعرضت الأمة الإسلامية لفتنة عاتية كادت أن تقتلع دولة الخلافة العباسية القائمة وقتها ، وتعيد إنشاء دولة المجوس الفارسية مرة آخري بعد أن أزالها الصحابة رضوان الله عليهم في عهد الراشدين ، تلك الفتنة كانت فتنة (بابك الخرمي )



ففي شمال إيران ظهر( بابك بن بهرام) وهو رجل وضيع مجهول النسب ولكنه كان ذو عزم وإقدام وتدبير وتخطيط من أجل إعادة دولة المجوس الفارسية ، ومن أجل إغواء الناس وتجميع أكبر عدد ممكن من الشباب حوله ، أحيي دعوة مزدك الفارسي ، وهي دعوة قديمة ظهرت في القرن الثالث الميلادي بالهضبة الإيرانية وكانت تدعو للإباحية في كل شيء ، والاشتراك في الأموال والنساء والأعراض والمتاع ، والانعكاف علي بلوغ الشهوات والانغماس في الملذات بكل سبيل ، وكان بابك يهدف من دعوته الإباحية هذه إفساد أخلاق المسلمين وجذب أكبر عدد ممكن منهم إلي هذه الدعوة العفنة ، وهو ما نجح فيه بابك لحد كبير بسبب غلبة الجهل وأعجمية أهل تلك المناطق وقلة العلم فيهم .

ولأن دعوة مزدك كانت مجرد دعوة للإباحية والانغماس في الشهوات ، فقد حرمت العنف وحمل السلاح ضد الآخرين ، أما بابك فقد كانت دعوته للإباحية ستارا لإعادة أمجاد دولة الفرس المجوسية لذلك أول ما اجتمع عنده العدد المناسب من الأغبياء والدهماء وطلاب الشهوة ، أسفر عن حقيقة دعوته ودخل في حروب طاحنة ضد الدولة العباسية ابتداء من سنة 203 هجرية مستغلا الفراغ السياسي الناجم عن آثار الصراع بين الخليفة الأمين وأخيه المأمون علي السلطة .

ظل بابك يحارب الدولة العباسية لأكثر من عشرين سنة انتصر خلالها علي عشرات الجيوش الكبيرة للدولة العباسية ، وتناوب علي حربه الخليفة المأمون ثم أخيه المعتصم ، وقد أوصى المأمون أخاه المعتصم وهو في مرض موته بالتجرد لقتال بابك وإنفاق الأموال والجيوش من أجل القضاء عليه ، وهو ما تم بالفعل سنة 223 هجرية ، وقد بلغ عدد ما قتله بابك الخرمي من المسلمين خلال عشرين سنة أكثر من مائتي ألف مسلم ، وأسر أكثر من ذلك ، وأنفقت الدولة العباسية علي حربه من خزانتها زيادة عن خمسين مليون دينارا ذهبياً وهو مبلغ مهول في غاية الضخامة بمعايير الزمان .

عودة الإباحية

كانت فكرة بابك الإباحية ملهمة لكثير من أعداء الإسلام علي مر العصور ، فثورة الزنج التي اندلعت سنة 255 هجرية علي يد دعي آل علي والتي استمرت 15 سنة كانت أهم مبادئها الإباحية والاشتراكية ، وفرقة القرامطة التي بدأ ظهورها في سواد الكوفة علي يد حمدان قرمط سنة 278 كانت تدعو للإباحية والشهوانية البهيمية ، والدولة العبيدية التي ظلت كالسرطان في جسد الأمة الإسلامية لقرنين وزيادة من الزمان كانت تستحل كل المحرمات ، وبعدها ظهرت فرقة الحشاشة التي كان يسيطر فيها الحسن الصباح علي أتباعه بإباحة مخدر الحشيش وقصر الشهوات المليء بالملذات والتي كان يقنع أتباعه أنها جنة الخلد ، وكذا فرقة البابية والبهائية والنصيرية وغيرهم كثير ، ومازالت الفرق الضالة والمنحرفة التي تكيد للأمة الإسلامية تعتمد مبدأ الإباحية أساساً من أهم أسس دعوتها ورواجها بين المسلمين .

كل تلك الطوائف والفرق الضالة التي كانت تعتمد مبدأ الإباحية لا تقول عن نفسها أنها تفعل محرما أو منكرا ، بل كانت تقنع أتباعها بأن ذلك من الديانة ، فالقرامطة مثلا كانوا يقولون بالإباحية في النساء بحجة استئصال أسباب المباغضة بين الناس ، والنصيرية الأولي كانت تقول عن الفواحش أنها إيلاج نور الفاضل في المفضول ، وهكذا من الترهات كانت تعطي الغطاء الشرعي بزعمهم للإباحية التي يدينون بها .

ومن أشهر الفرق الضالة التي اعتمدت مبدأ الإباحية بغطاء شرعي فرقة الرافضة الجعفرية أو الشيعة الإمامية ، وذلك تحت مسمي زواج المتعة ، وبعيدا عن الكلام الفقهي في المسألة والأدلة الكثيرة والتي تخرج عن الحصر في تحريم زواج المتعة وإجماع علماء الإسلام علي عده من الزنا البين الذي لا شبهة فيه ، فإن الإباحية المقنعة التي تمارسها لإيران الآن تجاوزت حتى ضوابطه المقررة في أصول الدين الشيعي .

من بيوت الرذيلة إلي بيوت الفضيلة

المجتمع الإيراني الذي يوصف بأنه مجتمع محافظ أو تغلب عليه المظاهر الدينية ويفخر علي غيره من المجتمعات الإسلامية بذلك ما هو إلا مجتمع تنخر فيه الرذيلة وتضرب الفواحش في جوانبه ، ففي إحصائيات سنة 2002 أشارت التقديرات إلي وجود حوالي 300 ألف إمرأة في سوق الرذيلة ، والعدد الآن تجاوز هذا الرقم بكثير ، وبدلا من أن تواجه حكومة طهران هذا الانحراف الأخلاقي الكبير بتطبيق الشريعة كما تروج عن نفسها ، توجهت نحو إحياء فكرة بيوت ( العفة ) والتي كانت موجودة منذ أيام الشاه ، وكانت من أكبر أوكار الفساد في إيران والبلاد المجاورة ، وصارت من أهم موارد الدخل الإيراني أيام الشاه إذ كان السياح الباحثون عن اللذات والشهوات الجامحة يحجون إلي تلك البيوت من كل مكان .

والتوجه الجديد ظهر أول مرة بعد أكثر من عشر سنوات علي قيام الثورة الخومينية وقيام مبدأ ولاية الفقيه وبدعم من هاشمي رفسجاني سنة 1991 ، وقد تم وضع تنظيم قانوني لها يقوم علي دور الشرطة الإيرانية في التعرف على هوية بائعات الهوى و إيجاد مراكز لإيوائهن ثم تحال إلي فحص طبي وتوضع عندئذ في ما اصطلح على تسميته "بيوت الفضيلة" أو بيوت الزيجات المؤقتة حيث يمكنها من ضمن الشروط المنصوص عليها في الأحكام الفقهية في الدين الشيعي أن تطلب "المهر" الذي تراه في كل علاقة ومدة هذه العلاقة في ما يسمى هنا بزواج (الصيغة) أو زواج المتعة أو الإباحية المعاصرة .

وقد تعطل هذا المشروع قرابة العشرين سنة بسبب الصراع الانتخابي وتغير موازين القوي داخل إيران خاصة بعد نجاح الرئيس خاتمي الذي كان يعارض المشروع بشدة ، حتى رأي هذا المشروع النور منذ أسابيع قليلة في إيران وبدعم كامل من المؤسسة الدينية والتيار المحافظ في إيران ، فقد نشرت صحيفة (اعتماد) بيانا صادرا عن آية الله محمد موسوي بجنوردي مدير مركز أبحاث الخميني ساند فيه المشروع معتبرا "أن من الملح قيام بيوت الفضيلة هذه بسبب الأوضاع الطارئة في البلاد".

سياحة كسر العزلـة

لا يمكن عزل هذا القرار الجديد الذي تم سنه في إيران في هذا الوقت تحديدا عن السياق العام للأحداث الداخلية والخارجية بإيران ، فإيران توجه صعوبات داخلية وخارجية وإقليمية جمة هذه الأيام .

فإيران تموج باضطرابات داخلية كثيرة منذ نتائج الانتخابات الأخيرة والتي شكك في نزاهتها معظم المراقبين في الداخل والخارج ، وما تلاها من احتجاجات واسعة النطاق كادت أن تعصف بالداخل الإيراني لولا شدة وقسوة الحسم الأمني لحكومة طهران التي أطلقت العنان لجهاز السافاك الجديد ـ الحرس الثوري ـ يفعل ما بد له بالمعارضين من أعلاها لأدناهم ، كما لا ننسي الصراع التاريخي بين القومية الفارسية المهيمنة علي مقاليد الحكم وغيرها من العرقيات والقوميات التي تعاني من التهميش التضييق خاصة في منطقة الأحواز التي يدور فيها صراع عرقي وديني منذ أن احتلت إيران المنطقة في أعقاب ثورة الشيخ خزعل سنة 1925 ميلادية ، ومن يومها الصراع علي أشده في المنطقة .

كما أن إيران تتعرض لصعوبات خارجية كثيرة في ظل تنامي السخط العالمي ضد طموحاتها النووية ، وقرب صدور قرارات بعقوبات أشد صرامة علي حكومة طهران ، وفي ظل تخلي روسيا والصين أقرب حلفاء إيران في المعسكر الغربي ، وفشل أو إفشال المساعي التركية والبرازيلية لاحتواء أزمة الملف النووي الإيراني .

أما علي المستوي الإقليمي فإيران ما زالت تصر علي إبقاء العلاقات بينها وبين دول الجوار في خانة التوتر والحذر في ظل محاولاتها المستمرة للتدخل في شئون هذه الدول وإفسادها للوضع الداخلي في العراق الذي أصبح مأزوما للغاية منذ نتائج الانتخابات الأخيرة ، واكتشاف العديد من خلايا التجسس الإيرانية المرتبطة مع الحرس الثوري في عدة بلاد خليجية مثل الكويت والبحرين والسعودية ، ناهيك عن تحريك إيران المستمر للطابور الخامس المندس في كل دول المنطقة والمتمثل في الأقليات الشيعية التي ترتبط دينيا ونفسيا وسياسيا أيضا بالمشروع الإيراني الطموح والعدواني إزاء دول المنطقة ، ولعل تمرد الحوثيين في اليمن أبرز دليل علي طبيعة العلاقة بين إيران وأذنابها في المنطقة .

هذه الأمور كلها دفعت إيران في الفترة الأخيرة لمزيد من العزلة وضاقت عليها خياراتها ، إذ فقدت الكثير من حلفائها ولم يبق لها في المنطقة سوي سوريا ولبنان ، مما جعل حكومة طهران تفكر في كيفية استعادة جزء من شعبيتها المنهارة وجذب أكبر عدد من الزائرين والمتعاطفين للجمهورية الإسلامية ! ، ومن ثم كان إحياء فكرة بيوت العفة أو الفضيلة التي من المتوقع أن تجتذب أعدادا ضخمة من السياح والزائرين خاصة من الدول المجاورة ، ولعل البعض يظن أن هذا الكلام من قبيل التهويل والمبالغة ورمي النظام الإيراني الشيعي بكل نقيصة ، ولكن اسمع لكلام قنصل إيران بدبي ( عادل أسدي ) والذي استقال من منصبه احتجاجاً علي تراخي حكومة بلاده في التصدي لتدفق آلاف الإيرانيات علي الإمارة سنويا لممارسة الرذيلة ، ونكفي أن نعلم أن عادل أسدي هذا من الساسة الإيرانيين المرموقين في البلاد وشغل عدة مناصب حساسة مثل سفير إيران في الأرجنتين ، والنائب لعدة دورات عن منطقة الأحواز بالبرلمان الإيراني ، وكان عادل أسدي قد قال في تصريحات خطيرة له في جريدة الزمان اللندنية أن سفارة إيران في أبو ظبي قد تحولت لوكر من أكبر أوكار الفساد والرذيلة في المنطقة .

قد تكون عند إيران المبررات الداخلية الكافية للإقدام علي هذه الفكرة الإباحية التي لا تختلف كثيرا عن فكرة أصحاب الرايات الحمر أيام الجاهلية ، ولكن ما المبرر لأن تفتح المجال للسياحة الخارجية للتمتع بمزايا هذه البيوت الإباحية الجديدة سوي نشرها وتصديرها لدول المنطقة ، وجذب أكبر عدد ممكن من الشباب إليها وكسر عزلتها التي أخذت حلقاتها في الاستحكام يوما بعد يوم ، وهكذا تكون إيران قد أضافت نوعا جديدا من الإباحية وهي الإباحية السياسية




نادية المتاقي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-02-2012, 04:53 PM   #2 (permalink)
نادية المتاقي
عضو موقوف
آبْتًسَامْـ سَببْ ـسعادتي
 
الزمان/ 13 ربيع ثان – 223هـ
المكان/ سامرا - العراق
الموضوع /القضاء على فتنة بابك الخرمي الإباحي بقتله وصلبه بمدينة سامرا
الأحداث/ تتصف البلاد الفارسية من قديم الزمان بكثرة المذاهب والاعتقادات الدينية سواءاً في ذلك ما كان قبل البعثة المحمدية أو بعدها وكان أهل فارس من قديم الأزل يميلون لتقديس الأشخاص وتأليههم والاعتقاد في قادتهم وملوكهم , ومن أشهر تلك المذاهب والفرق التي وجدت أرضية خصبة في البلاد الفارسية هو المذهب الإباحي الذي يقوم على إباحة كل المحرمات وشيوع الأموال والأعراض بين الناس دون ضابط ويعتبر مؤسس هذا المذهب هو 'مزدك' الفارسي والذي ظهر مذهبه وانتشر في عهد 'كسرى قباذ' الفارسي حتى أصبح المذهب الرسمي للدولة الساسانية خلفاً لمذهب زرادشت الفلسفي والذي كان يحكم الفرس من قبل ذلك ولكن مذهب مزدك الإباحي سرعان ما تم القضاء عليه عندما تولى أمر فارس 'أنوشروان بن قباذ' فقضى على مزدك وأتباعه وأعاد مذهب زرادشت للحكم .
هكذا كان حال الإباحيين الأولين أما الصنف الثاني منهم فقد ظهر في أيام الإسلام وبالتحديد سنة 201هـ في خلافة المأمون العباسي وذلك على يد رجل اسمه 'بابك الخرمي' وقصة ظهور هذا الرجل كالآتي :
فقد نشأ بابك بن بهرام بقرية اسمها 'بلال أباد' في أذربيجان وكان ذا همة ونشاط وتأثير على الجماهير فتوسم فيه رئيس الإباحيين في منطقة جبال البذ 'على حدود أذربيجان وإيران' القدرة على خلافته فأوصى له بالأمر من بعده فما تولى بابك الأمر أحدث في مذهب الإباحية أموراً لم تكن موجودة من قبل بل تمثل إنقلاباً على مذهب الإباحية فأحدث الحركة والدعوة للمذهب والقتل والحرب والاغتصاب والمثلة والتوسع والبابكية ينسبون أصل دينهم إلى أمير كان قبل الإسلام اسمه شروين ويزعمون أن أباه كان من الزنج وأمه من بنات ملوك الفرس ويزعمون أن شروين هذا أفضل من كل الأنبياء وقد بنوا في مدينتهم مساجد للمسلمين يؤذن فيها المسلمون وهم يعلمون أولادهم القرآن ولكنهم لا يصلون ولا يصومون في شهر رمضان ولا يرون جهاد الكفرة .
بدأ بابك الخرمي في التحرك والحركة ابتداءاً من سنة 201هـ عندما أخذ في السلب والنهب وإضافة السبل فالتفت له الخليفة المأمون بعد ما فرغ من أمر الخلف مع أخيه الأمين وما تلي ذلك من الخلافات بسبب بيعة الرضا من آل محمد فأرسل له المأمون القائد بالجيوش تلو الآخر وهم لا يقدرون عليه لمكانه الحصين في جبال البذ واستفحل أمر بابك جداً ودخل في مذهبه الكثير من أهل الجبال من همذان وأصبهان وماسبذان لذلك كان من وصية المأمون لأخيه المعتصم حين أدركته المنية والخرمية يعني الإباحية فأغزهم ذا جزامة وصرامة وجل وأكنفه بالأموال والسلاح والجنود والفرسان والرجالة .
لما تولى المعتصم الخلافة جعل أكبر همه أن يقضي على فتنة بابك حتى لا تمتد في بلاد ما وراء النهر وسائر البلاد الفارسية فعين المعتصم قائداً عاماً للجيوش المحاربة 'الأفشين' واسمه حيدر بن كابوس وأصله فارسي واستطاع الأفشين أن يوق ببابك أول هزيمة له سنة 220هـ وأفلت بابك في نفر قليل من أصحابه ودخل مدينته البذ وتحصن بها وقتل من قواده وجنوده الكثير فكان ذلك فاتحة خير وتغير في مسار الأحداث لصالح المسلمين .
أرسل المعتصم قادة آخرين لمساندة الأفشين في حربه ضد بابك فأرسل بغا الكبير وجعفر الخياط في جيوش كثيرة وأموال جزيلة ولكن حصانة مدينة بابك وسوء الأحوال الجوية حالت دون الهجوم الشامل عليه ,و استطاع بابك الانتصار على جيوش بغا الكبير لتسرعه وإقدامه في القتال دون خطة مدروسة , استخدم الأفشين ذكاءه في التعامل مع بابك الذي كان يكثر من استخدام الجواسيس الذين ينقلون الأخبار له أولاً بأول فاستطاع الأفشين أن يأسر بعض هؤلاء الجواسيس ثم يغريهم بالعمل لصالحه فكسب بذلك أرضاً من بابك .
حدث تطور في سير القتال عندما قضى الأفشين على أقوى قادة بابك واستولى على مدينته وأصبحت الجيوش كلها تحاصر مدينة بابك من كل مكان واستخدم الأفشين المطاولة الشديدة مع بابك حتى أصاب كلا الفريقين الضجر والملل من طول فترة القتال حتى أجبرت فرقة المتطوعين الذين خرجوا حسبة لله في القتال مطلباً للشهادة الأفشين على الهجوم الشامل على المدينة وتم فتحها بإذن الله في 20 رمضان سنة 222هـ ولكن بابك استطاع أن يفر بأمواله ونسائه وعياله إلى منطقة أرمينية فكتب إليه الأفشين بالأمان ليأتي ولكنه يرفض ذلك وواصل بابك هروبه في غابات أرمينية من غابة لأخرى وجنود الأفشين تطارده من مكان لآخر حتى يبقى بابك بمفرده مع بعض خواصه بعد أن تم أسر باقي من معه , يستطيع أحد الرجال واسمه الحسن بن سنباط أن يحتال على بابك ويخدعه حتى يأمن بابك جانبه ثم يرسل ابن سنباط للأفشين فتأتي الجنود ويتم أسر بابك ويحمل إلى المعتصم في مدينة سامرا وتم تشهيره في المدينة بإركابه على فيل ضخم القوائم وجمع الناس لرؤيته ثم أدخل دار المعتصم وأمر المعتصم سياف بابك نفسه بقطع أيدي وأرجل بابك ثم ذبحه ثم شق بطنه وقطع رأسه وتعليقها في خراسان وصلب جسده في سامرا وهكذا انتهت فتنته التي استمرت اثنين وعشرين عاماً قتل فيها 255000 مسلم وقد حرر الأفشين من أسره من المسلمات 7600 مسلمة وقد أنفق في قتاله ما يوازي عشرة مليون درهم كل سنة .






17 من رمضان 223 هـ
كانت وصية الخليفة المأمون لأخيه المعتصم وهو على فراش المرض أن يقضي على فتنة بابك الخُرَّمي، وكان زعيم فرقة ضالة، تؤمن بالحلول وتناسخ الأرواح، وتدعو إلى الإباحية الجنسية. وبدأت تلك الفتنة تطل برأسها في أذربيجان، ثم اتسع نطاقها لتشمل همدان وأصبهان، وبلاد الأكراد وجرحان. وحاول المأمون أن يقضي عليها فأرسل الحملات تترى لقمع تلك الفتنة، لكنه توفي دون أن يحقق نجاحًا، تاركًا للمعتصم مهمة القضاء عليها.
وما إن تولى المعتصم الخلافة حتى انصرف بكليته للقضاء على فتنة بابك الخرمي مهما كلفه الأمر، وخاصة بعد أن شغلت الخلافة سنوات طويلة، وأنهكت ميزانية الدولة، وأهلكت الرجال والأبطال. واستغلت الدولية البيزنطية انشغال الخليفة المعتصم بالقضاء على تلك الفتنة الهوجاء وراحت تعتدي على حدود الدولة العباسية، وجهزت لذلك جيشًا ضخمًا قادة إمبراطور الدولة، حيث هاجم شمال الشام والجزيرة.
وكان بابك الخرمي -حين ضاق عليه الحصار، واشتد الخناق عليه، وأيقن ألا مفر من الاستسلام- قد اتصل بإمبراطور الروم يحرضه على غزو الدولة العباسية؛ ليخف الحصار عليه، وزين له أمر الهجوم بأن معظم جيوش الدولة مشغول بالقضاء عليه، ولم يبق في العاصمة قوة تدافع عنها، ووعده باعتناق المسيحية هو وأتباعه.
عزز ذلك الأمر من رغبة الإمبراطور في الهجوم على الدولة العباسية، ودخل بقواته مدينة "زبطرة" التي تقع على الثغور وكانت تخرج منها الغزوات ضد الروم. وقتل الجيش البيزنطي من بداخل المدينة من الرجال، ثم انتقل إلى "ملطية" المجاورة، فأغار عليها وعلى كثير من الحصون، ومثّل الجيش الرومي بمن وقع في يده من المسلمين، وسمل أعينهم، وقطع آذانهم وأنوفهم، وسبى أكثر من ألف امرأة مسلمة، ورجع الجيش البيزنطي إلى القسطنطينية فرحًا بما حقق، واستُقبل من أهلها استقبالا رائعًا.
وصلت هذه الأنباء المروعة إلى أسماع الخليفة المعتصم وكان قد أوشك على قمع فتنة بابك الخرمي. وحكى الهاربون الفظائع التي ارتكبها الروم مع المسلمين، فاستعظم الخليفة ما حدث، وأمر بعمامة الغزاة فاعتمّ بها، ونادى لساعته بالنفير والاستعداد للحرب، وبعث بنجدة إلى أهل زبطرة بقيادة "عجيف بن عنبسة"، استطاعت أن ترد إليها الهاربين من أهلها تطمئنهم، وفي هذه الأثناء تمكن "الأفشين" أبرع قادة المعتصم من القضاء على الفتنة وألقى القبض على بابك الخرمي في (10 من شوال 222هـ = 16 من سبتمبر 837 م).
وكان المعتصم قد سأل: أي بلاد الروم أمنع وأحصن؟ فقيل: عمورية؛ لم يعرض لها أحد من المسلمين منذ كان الإسلام وهي عين النصرانية، فسارع بتعبئة الحملة وتجهيز الجيش بكل ما يحتاجه، حتى قيل: إنه لم يتجهز قبله مثله، وخرج إلى عمورية في (جمادى الأولى 223هـ= إبريل 838م) ولم تكن من عادة الحملات الكبرى الخروج في ذلك الوقت، غير أن الخليفة كان متلهفا للقاء، ورفض قبول توقيت المنجّمين الذين تنبئوا بفشل الحملة إذا خرجت في هذا التوقيت،
وعند "سروج" قسم المعتصم جيشه الجرار إلى فرقتين: الأولى بقيادة الأفشين، ووجهتها أنقرة، وسار هو بالفرقة الثانية، وبعث "أشناس" بقسم منها إلى أنقرة ولكن من طريق آخر، وسار هو في إثره، على أن يلتقي الجميع عند أنقرة.
علم المعتصم من عيونه المنتشرين في المنطقة أن الإمبراطور البيزنطي قد كمن شهرًا لملاقاة الجيش الإسلامي على غرّة، وأنه ذهب لمفاجأة الأفشين، وحاول الخليفة أن يحذر قائده، لكنه لم يستطع، واصطدم الأفشين بقوات الإمبراطور عند "دزمون" وألحق الأفشين بالإمبراطور البيزنطي هزيمة مدوية في (25 من شعبان 223 هـ= 838م) ولم يحل دون النصر الضباب الكثيف الذي أحاط بأرض المعركة أو المطر الغزير الذي انهمر دون انقطاع، وهرب الإمبراطور إلى القسطنطينية، وبقي قسم من جيشه في عمورية بقيادة خاله "ياطس" حاكم "أناتوليا".
دخلت جيوش المعتصم أنقرة التي كانت قد أخليت بعد هزيمة الإمبراطور، وتوجهت إلى عمورية فوافتها بعد عشرة أيام، وضربت عليها حصارًا شديدًا.
حصار عمورية
بدأ الحصار في (6 من رمضان 223هـ= 1 من أغسطس 838م)، وأحاطت الأبراج الحربية بأسوار المدينة، في الوقت نفسه بعث الإمبراطور البيزنطي برسوله يطلب الصلح، ويعتذر عما فعله جيشه بزبطرة، وتعهد بأن يبنيها ويردّ ما أخذه منها، ويفرج عن أسرى المسلمين الذين عنده، لكن الخليفة رفض الصلح، ولم يأذن للرسول بالعودة حتى أنجز فتح عمورية.
ابتدأت المناوشات بتبادل قذف الحجارة ورمي السهام فقُتل كثيرون. وكان يمكن أن يستمر هذا الحصار مدة طويلة، لولا أن أسيرًا عربيًا قد أسره الروم دلّ الخليفة المعتصم على جانب ضعيف في السور، فأمر المعتصم بتكثيف الهجوم عليه حتى انهار، وانهارت معه قوى المدافعين عنه بعد أن يئسوا من المقاومة، واضطر قائد الحامية "ياطس" إلى التسليم، فدخل المعتصم وجنده مدينة عمورية في (17 من رمضان 223هـ= 12 من أغسطس 838م
وبعد هذا النصر قرر المعتصم المسير إلى القسطنطينية، لكن هذا المشروع لم يقيض له أن ينفذ، بعد أن اكتشف المعتصم مؤامرة للتخلص منه دبرها بعض أقربائه، كما أن فتح القسطنطينية يحتاج إلى قوى بحرية كبيرة لم يكن يملكها ساعتها، فتوقف المشروع إلى حين.(اسلام اونلاين)
نادية المتاقي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-02-2012, 10:37 PM   #3 (permalink)
بحرجديد
مشرف التاريخ والحضاره - أمير الأبداع - مشرف الشهر المميز - كاتب مميز
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

موضوع مميز، ومعلومات تاريخية قيمة

ناديـــــــــــة،، شكـــــــــراً وربي يعطيك العافيـــــــــــــــــــة،،،
بحرجديد متصل الآن   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نشيد حجازي ياالله على بابك المـ ؛؛؛ ــافر يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم 3 03-25-2012 08:31 PM
إلهي إن طردتني عن بابك فإلى باب من ألتجئ روانة مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 10 11-24-2010 08:45 PM
مسجات حب ورومانسية-على بابك قضى هالقمر ليلة ♥(。ṀṜ.ĄβỡỠỡĐЎ。)♥ رسائل , مسجات , برودكاست , SMS 0 02-20-2010 12:03 PM
من نوادر ابي اسيد ((يالله على بابك)) رائعة .... رفيق الفجر يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم 3 09-29-2007 02:55 PM
(((( تخيل لو طرق رسول الله بابك!! )))) ملكة الرومانسية مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 4 12-15-2004 02:38 PM


الساعة الآن 04:19 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0