تصفح

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > المنتدى العلمي - أبحاث علمية - بحوث علمية > عالم الحيوان والطيور

عالم الحيوان والطيور مواضيع ومعلومات عن عالم الحيوان والطيور صور وفيديو ومقالات ابحاث


الحــــيوانــــــــــات المــنقـرضــــــــة

السلام عليكم ورحمة الله وبركااته اليوم مش هنتكلم عن اى نوع من انواع الحيوانات اللى كلنا نعرفها اليوم هنتعرف على الحيوانات المنقرضة و اللى كتير منا مايعرف عنها حاجة ياللا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-27-2012, 11:46 PM   #1 (permalink)
~جنى~
عضو ذهبي - مشرفة متميزة سابقاً - ماسة المنتدى - الفائز بمسابقة التحدي -أجمل إسم مستعار - فارس الشريعة
شامخة رغم الانكسار
 
الصورة الرمزية ~جنى~
الحــــيوانــــــــــات المــنقـرضــــــــة









السلام عليكم ورحمة الله وبركااته
اليوم مش هنتكلم عن اى نوع من انواع الحيوانات اللى كلنا نعرفها
اليوم هنتعرف على الحيوانات المنقرضة
و اللى كتير منا مايعرف عنها حاجة
ياللا نبدا مع بعض




أودوبينوسيتوبس








الحــــيوانــــــــــات المــنقـرضــــــــة





الحــــيوانــــــــــات المــنقـرضــــــــة






التصنيف العلمي


مملكة: حيوانات
الشعبة: حبليات
الصف: ثدييات
الرتبة: حيتانيات
تحت رتبة: حيتان ذوات أسنان
فوق عائلة: دلفينات
الفصيلة: Odobenocetopsidae
الجنس: أودوبينوسيتوبس






Species : O. peruvianus
O. leptodon




أودوبينوسيتوبس (بالإنجليزية: Odobenocetops بمعنى "حوت وجه الفظ") كان نوع من الحيتان الصغيرة، عاش في العصر البليوسيني، وتميز بوجود نابين يبرزان إلى الجهة الخلفية من الجسم. يعتقد بأن هذا الحوت كان فريسة لقرش الميغالودون الضخم، وقد وجد حتى الآن نوعين من حوت الأودوبينوسيتوبس.






المواصفات


صنف الأودوبينوسيتوبس تحت فوق عائلة الدلفينات، حيث وجد في أحد نوعيه عضو يعمل على تعقب الموجات الصوتية، شبيهة بتلك الموجودة في الدلفينات الحديثة. قدر طول هذا الحوت بحوالي 2،1 م، ووزنه ما بين 150 إلى 650 كجم. تبين طريقة اتصال العنق بأنه كان مرناً إلى حد ما، حيث أن له القدرة على تحريك رأسه بـ 90 درجة. كذلك، يتميز بخطمه العريض ووجه الشبيه بحيوان الفظ. تشير مواصفات هذه الحيتان إلى أنها من المتغذيات القاعية، حيث كانت تبحث عنالرخويات وتخرجها بالمص من قشرتها بواسطة ألسنها وشفاهها القوية. أما بالنسبة للأنياب، فيبلغ طولها 25 سم تقريباً، ويكون الناب الأيمن أطول من الآخر في الذكر، ولهشاشتها، لم يكن بالإمكان استخدامها كوسيلة دفاعية، لكن، لم يتم الجزم حول وظائفها بعد.


يتـــــــــــــــــــــبع




~جنى~ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-27-2012, 11:47 PM   #2 (permalink)
~جنى~
عضو ذهبي - مشرفة متميزة سابقاً - ماسة المنتدى - الفائز بمسابقة التحدي -أجمل إسم مستعار - فارس الشريعة
شامخة رغم الانكسار
 
الصورة الرمزية ~جنى~
ببر قزويني
























التصنيف العلمي

النطاق : حقيقيات النوى
المملكة : الحيوانات
الشعبة : الحبليات
الطائفة : الثدييات
الرتبة : اللواحم
الفصيلة : السنوريات
الجنس : النمر
السلالة : القزويني
النوع : الببر
الاسم العلمي:
Panthera tigris virgata


الببر القزويني أو الببر الفارسي هو إحدى سلالات الببر و الذي كان يعد أكثر السلالات إنتشارا نحو الغرب حيث كان ينتشر في إيران، العراق، أفغانستان، تركيا، منغوليا، كازاخستان، القوقاز، طاجكستان، تركستان و أوزبكستان إلى أن إنقرض في أواخر الخمسينات من القرن العشرين كما يظهر، إلا أن هناك البعض من المشاهدات العينية التي تفيد بأن هذا الحيوان لا يزال يعيش في بعض المناطق النائية. ومن الأسماء الأخرى لهذه الحيوانات "النمر المتنقل" الذي كان يعرفها به شعوب القزاق بسبب عاداتها في تتبع قطعان طرئدها المهاجرة.

أظهرت الدراسات التي أجريت مؤخرا على بقايا ببور قزوينيّة، أن هذه السلالة ذات تاريخ مشترك مع السلالة السيبيريّة ( الببر السيبيري ) أي أنها و بتعبير أخر تشاركها النسب، حيث يظهر أن الببور القزوينية إستوطنت آسيا الوسطى منذ حوالي 10,000 سنة ومن ثم أخذت بالتحرك شرقا إلى آسيا الشمالية حيث تطوّرت إلى السلالة السيبيرية.

كانت الببور القزوينيّة إحدى أصناف الوحوش التي كان الرومان يٌحضرونها إلى المدرج الروماني لمقاتلة المجالدين و أصناف أخرى من الحيوانات، كما و كانت هي أكثر السلالات المعروفة لدى الحضارات القديمة في الشرق، و لعلّ هذا كان سببا أخر ساهم في تراجع أعدادها منذ قديم الزمان - أي وجودها في مناطق مرغوبة للإستيطان البشري - إلى أن انقرضت مؤخرا.

يقول البعض من العلماء أنه لم يُبذل أي مجهود يُذكر للحفاظ على هذه السلالة، ولكن لعلّ أن محاولات للإكثار في الأسر تمّت على نحو ضيّق بما أن هناك صورتين على الأقل لببر قزويني في حديقة حيوانات برلين، و بالإضافة لذلك فقد كان الأمير الأفغاني "أيّوب خان" يمتلك جرو ببر قزويني، و الذي حصل عليه كهديّة من أمير الغجر الفارسي غيسار مسعود حفيد ناصر الدين شاه، و يُمكن رؤية هذا الجرو في صورة أخذت في منزل الأمير أيّوب خان في طهران. و بعد أن توّج الأمير ملكا على أفغانستان لم تقم الدولة أو أي من الجمعيات بمحاولة للحفاظ على هذه السلالة، و بالتالي أخذت أعداد هذه الببور بالتناقص شيئا فشيئا إلى أن لم يعد هناك أي منها في الأسر، ومن ثمّ لعبت عدّة عوامل دورها في إختفاء السلالة منها أن موطنها كان قد أصبح متجزأ بشكل كبير، كما كان يُستغل بشكل مكثّف من قبل البشر للزراعة و التحطيب، بالإضافة إلى إختفاء الطرائد الكبيرة التي كانت هذه الحيوانات تعتمد عليها في غذائها.


الوصف


صورة ملونة لنفس الببر القزويني في الصورة العلوية و الذي كان موجودا في حديقة حيوانات برلين عام 1899




كان الببر القزويني ثالث أكبر سلالات الببور بعد السلالة السيبيرية و السلالة البنغالية، حيث كان مكتنز طويل الجسد ذو قوائم قوية و كفوف مفلطحة و مخالب ضخمة بشكل غير إعتيادي بالنسبة لفصيلة الببور. و إمتلك هذا الببر أذان قصيرة و صغيرة تعطي للناظر إليها مظهرا يوحي بأنها عديمة الشعر على الأطراف، كما و كان فراؤه طويلا جدا و كثيفا على طول الجسم و بشكل خاص عند الوجنتين، أما بالنسبة للون فقد ماثل لون الببر البنغالي وقد أظهرت إحدى عينات الجلد من المتحف البريطاني لونا ذهبيا ضارب إلى الصفار على طول الظهر و الجانبين. و كان لون الجانبين أبهت من لون الظهر كما إختلفت أنماط ألوان الخطوط من البني الباهت إلى القاتم، بينما كان لون الصدر و البطن أبيض ذو خطوط صفراء كما الوجه المخطط بخطوط بنية على الجبهة و الملطّخ ببقع واضحة بيضاء اللون حول العينين و الوجنتين.

و كانت القوائم صفراء اللون على القسم الخارجي و بيضاء على القسم الداخلي بينما كان الذيل أصفرا و مخطط بخطوط بيضاء ضاربة إلى الصفار، وفي الشتاء كان معطف الببر القزويني ينمو ليصبح طويلا جدا لدرجة أن هذه الحيوانات كان ينمو لديها لبدة ضخمة على المعدة و أخرى قصيرة على مؤخرة العنق. كانت ذكور الببر القزويني ضخمة جدا حيث كانت تزن مابين 169 و 240 كيلوغراما بينما كانت الإناث أصغر حجما حيث كانت تصل زنتها إلى مابين 85 و 135 كيلوغراما.


العادات والتناسل

أعتبرت الببور القزوينية حيوانات انعزالية معظم أوقات السنة حيث كانت لا تختلط مع غيرها من الببور سوى في فترة التزاوج التي كانت تحصل في أي وقت من السنة إلا أن الذروة كانت تقع خلال الشتاء أو الربيع و تمتد لعشرين أو ثلاثين يوما، و إن لم تتزاوج الأنثى خلال هذه الفترة فإنها كانت تعاود الدورة النزوية في وقت لاحق. امتدت فترة حمل الأنثى قرابة 100 يوم ومن ثم كانت تلد جروين أو ثلاثة جراء عمياء لا تفتح عيونها إلا بعد عشرة أيام من ولادتها، و كانت الأم كجميع إناث السلالات الأخرى تقوم بتربية جرائها وحدها وترضعها لثمانية أسابيع ولا تخرجها من العرين قبل بلوغها أسبوعها الثاني. و تبقى الجراء تعتمد على أمها حتى بلوغها أسبوعها الحادي عشر أي عندما تستطيع الصيد بمفردها، و كانت إناث الببر القزويني لا تحمل إلا كل 3 أو 4 سنوات مثل باقي السلالات أي الفترة التي تصبح فيها الجراء مستقلة عن والدتها. كان أمد حياة الببر القزويني يمتد ما بين عشرة و خمسة عشر سنة.

الببر القزويني في الحلبات الرومانية

كانت هذه السلالة من الببور السلالة الأكثر شيوعا في حلبات المجالدة الرومانية بما أنها كانت الأقرب موطنا إلى الإمبراطورية الرومانية حيث كانت تقطن حدودها الشرقية في القوقاز و بلاد مابين النهرين و بلاد فارس و بالتالي فكانت أسهل سلالة يمكن القبض عليها بما أن باقي السلالات كانت تتواجد في مواطن بعيدة. و كان أول ببر يصل إلى روما هدية من السفير الهندي إلى الإمبراطور أغسطس في العام 19 ق. م. استخدم الرومان هذه الببور لقتال المجالدين و أصناف متعددة من الحيوانات مثل الأسد الأوروبي و الأسد البربري و الأرخص و غيرها.

تاريخ السلالة و إنقراضها


رسم لببرين قزوينييّن





بدأت جمهرة الببور القزوينية تظهر تراجعا منذ منتصف القرن التاسع عشر عندما قتلت بضعة ببور في موقع يبعد 180 كيلومترا عن منطقة أتبسار في كازاخستان و قرب بارنول في روسيا، و منذ ذلك الحين أخذت الببور القزوينية تتناقص شيئا فشيئا في العديد من الدول، فقتل أخر ببر قزويني في العراق قرب الموصل في عام 1887و تبعه عام 1899 الببر القزويني الأخير في الصين قرب مصب نهر لوب نور في إقليم إكسينجينغ. و بحلول العشرينات من القرن العشرين كان الببر القزويني قد إختفي كليا من منطقة مصب نهر تاريم في الصين، وفي عام 1922 قتل أخر ببر في القوقاز قرب تبليسي في جورجيا بعد أن إصطاد إحدى المواشي المستأنسة، و يعود أخر تقرير عن مشاهدة عينيّة للببر القزويني قرب بحيرة بالكاش في الصين إلى العام 1948.

قامت الحكومة الروسية خلال أوائل القرن العشرين و عند قيامها بمشروع لإستصلاح الأراضي ببذل مجهود كبير للقضاء على الببور القزوينية حيث إعتبرت أن وجودها يعتبر معرقلا لتنفيذ المشروع و بالتالي أصدرت أوامرها للجيش الروسي بقتل جميع الببور التي تقطن المنطقة المحيطة ببحر قزوين، وقد نفذ هذا الأمر بنجاح. وما أن إكتملت إبادة الببور حتى إنتقل المزارعين إلى المنطقة و قاموا بإزالة الغابات و زرع المحاصيل الزراعية بدلا منها مثل الأرز و القطن، وقد أدى هذا الإستصلاح بالإضافة إلى عمليات التحطيب و الصيد إلى تراجع الببور القزوينية من الأراضي المنخفضة الخصبة إلى غابات الهضاب ومن ثم إلى الأراضي السبخة و بعض أحواض الأنهار الكبيرة و إلى الجبال أخيرا إلى أن أعتبرت منقرضة بشكل مؤكد تقريبا. و كانت منطقة تيغروفايا بالكا هي الموقع الأخير في الإتحاد السوفياتي السابق التي تواجد فيها الببر القزويني وقد استمرت التقارير حول المشاهدات العينية لهذا الحيوان في تلك المنطقة بالورود حتى منتصف الخمسينات إلا أن مصداقيتها مشكوك بأمرها.

و تفيد بعض التقارير أن أخر ببر قزويني في إيران قتل في شمال البلاد أو في منتزه غولستان القومي خلال عام 1959 و كان هذا يعتبر أخر الببور القزوينية الأصيلة من المنطقة، إلا أن بعض التقارير الأخرى تفيد أن أخر الببور القزوينية قتل في الصين قرب حوض نهر ماناس في جبال تيان تشان خلال الستينات من القرن العشرين. وقد وردت إفادة عن إحدى المشاهدات العينية الغير مؤكدة من منطقة نوكوس حيث الفروع السفلى لنهر آمو داريا قرب بحر آرال في عام 1968، و وردت تقارير أخرى عن إختفاء هذه الحيوانات كليا من منطقة الحدود التركمانية الأوزبكستانية الأفغانية خلال أوائل السبعينات كما زُعم أنه تم توثيق عملية صيد لإحدى هذه الببور في تركيا في عام 1970، حتى أن أحد التقارير تفيد أن أخر ببر قزويني قتل في شمالي أفغانستان في عام 1997.

يعتبر القول بأن الببر القزويني إنقرض خلال أواخر الخمسينات من القرن العشرين هو القول الأقرب إلى الصحة إلا أنه ليس هناك من أدلة لتدعمه، و يبدو بأن هذا الإدعاء أعتبر صحيحا بعدما قال به المؤلف ه. زيي في كتابه "المرشد لثدييات إيران". إلا أن مؤلفا أخر هو إ. فيروز يظهر في كتابه "دليل لحيوانات إيران، 1999" أن الببر القزويني إنقرض في فترة سابقة عن تلك التي قال بها المؤلف الأول حيث يقول بأن أخر تلك الحيوانات قتل في محافظة مازاندران الشرقية في شمالي إيران خلال عام 1947 قرب إحدى القرى. و خلاصة الأمر أنه يمكن القول بأن تاريخ إنقراض هذه الببور غير مؤكد و لا يعرفه أحد على وجه الدقة.


المشاهدات العينية و الشكوك المحيطة بإنقراض السلالة


تم أخذ المعلومات الواردة أدناه من تقرير مكون من 29 صفحة للمجلس الأوروبي بشأن" تصنيف، صيانة، و الحفاظ على الضواري الكبرى في تركيا، ستراسبورغ - فرنسا - 2004".

"كان القرويون الأتراك يعلمون بوجود الببر القزويني في البلاد في مستهل القرن العشرين ( الجريدة الرسمية التركية، 1937 )، إلا أنه و بعد الإعلان عن إنقراض السلالة في الخمسينات لم يصدق علماء الحيوان حول العالم بأن موطن هذه الحيوانات لا يزال يشمل شرقي تركيا ( الدكتور جورج شالّر، أنقرة - تركيا - اتصالات خاصة - 2003 ) إلا أنه في الواقع استمرت هذه السلالة بالتواجد حتى السبعينات عندما أظهرت بعض الدراسات التي قام بها بول جوسلين بأنه لم يعد هناك من أثار لأي ببر قزويني في إيران و بالتالي إستنتج بأنه تمت إبادة جميع الأفراد. ولم يتأكد خبراء السنوريات العالميين من وجود الببر القزويني في تركيا إلا عام 1970 عندما قتل ببر في إقليم هكّاري، و بعد ثلاث سنوات قام أحد علماء النبات بزيارة المنطقة حيث رأى و صوّر جلد ذلك الببر ومن ثم قام بنشر القصة".

كما و قام العلماء الأتراك بالتوصل إلى بعض المعلومات حول وجود الببر القزويني أثناء قيامهم بدراسة ميدانية.

"تم إجراء دراسة لتحديد أصناف الثدييات الكبيرة و توزعها في المنطقة في إطار أعمال برنامج بحوث المؤسسة العالمية للحياة البرية لتحديد التنوع الحيوي في جنوب شرق الأناضول ( كان و ليز 2004 )، وقد تم وضع إستمارة و وزعت على 450 مركزا عسكريا كخطوة أولى لجمع معلومات عن الثدييات الكبيرة في جنوب شرق تركيا، و إحتوت الإستمارة على أسئلة تتعلق بوجود أصناف الثدييات الكبيرة و ألحق بكل من الإستمارات ملصق للمجتمع التركي للحفاظ على البيئة ( الذي أصبح الفرع التركي للمؤسسة العالمية للحياة البرية فيما بعد ). وقد قام عدد من العسكريون بتعبئة الإستمارات بمساعدة السكان المحليين ومن ثم تمت إعادة 428 إستمارة إلى المؤسسة، وقد تضمنت الإستمارات أيضا أسئلة متعلقة بالإنتشار التاريخي للببور في المنطقة ومن ثم تم استخدام نتائج هذه البحوث لتحديد المناطق التي سيتم فيها تركيز الدراسة الميدانية.

و أظهرت الإستمارات أن بعض العسكريين سمعوا شائعات عن وجود سنوريات كبيرة في المنطقة، و خلال بعض المقابلات مع القرويين قام فريق الثدييات بتجميع مختلف الشائعات حول وجود تلك الحيوانات كما إستمع لأقوال بعض السكان المحليين حول سماعهم زئيرا يصدر من عدة مواقع، و بالإضافة إلى ذلك فقد زعم بوجود تجارة محلية لجلد الببور في المنطقة حيث كان يقتل ثلاث أو خمسة ببور في كل سنة لبيع جلدها للإقطاعيين الأثرياء في العراق و ذلك خلال منتصف الثمانينات، وهذا يؤكد قول بعض الباحثين الذين قالوا بأن مابين ببرا واحدا و ثمانية ببور يتم قتلهم سنويا في شرقي البلاد. و بالنظر إلى هذه الأقوال التي تفيد بأن صيد ما يقارب ثمانية ببور سنويا كان أمرا معهودا حتى منتصف الثمانينات، يمكن القول أن الببر الذي قتل في إقليم هكّاري كان صغير السن بحسب ما تظهره أنماط خطوطه. و يرجح بعد هذا إلى أن الببر القزويني استمر بالتواجد في شرقي تركيا حتى أوائل التسعينات ولم يعرف هذا قبلا بسبب قلة الإهتمام بالأمر و لأسباب أمنية متعددة منعت الباحثين من إجراء دراسات في شرقي الأناضول".

يعتقد العلماء بأن هذه المشاهدات و الأقوال القصصية لا تثبت قطعا أن الببر القزويني استمر بالتواجد حتى فترة قريبة في تركيا، و لذلك فهم يعتقدون أنهم يجب أن يبحثوا بهذه المسألة بتدقيق أكبر و حددوا عام 2006 كموعد لبدئ هذا البحث إلا أن أحدا لم يقم به.

مشاهدات عينية

لا تزال التقارير التي تفيد بمشاهدات عينية للببر القزويني تتوافد على الإعلام، وقد ظهر العديد منها من أفغانستان و الذي يفيد بضبط علامات خدوش على الأشجار كما وردت بعض التقارير الأخرى من مواقع أخرى مثل تركستان، إلا أن جميع هذه الإدعاءات تفتقر إلى الدليل القاطع لدعمها. كما أقترح البعض بأن الحيوان الذي يشاهده العديد من الناس لعله النمر الفارسي بدلا من الببر، وعلى كل الأحوال فإن فرص بقاء الببر القزويني في أفغانستان تقلصت أو إنعدمت بعد إندلاع العديد من الحروب و النزاعات في تلك الدولة.

تعتبر علامات الخدوش و المشاهدات العينية و حتى الهجوم على البشر و الحيوانات دلائل غير كافية بنظر الخبراء ما لم تقرن بصور، و بالتالي لا يوجد من الأدلة ما يكفي للقول بأن الببر القزويني ما يزال حيا اليوم، و يبدو بأن هذه المسألة لن تحسم إلا بعد الإنتهاء من النظر في التقارير التركية في أواخر العقد الأول من القرن الحادي و العشرين.


يتبــــــــــــــــــــــ ــــــــــــع
~جنى~ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-27-2012, 11:48 PM   #3 (permalink)
~جنى~
عضو ذهبي - مشرفة متميزة سابقاً - ماسة المنتدى - الفائز بمسابقة التحدي -أجمل إسم مستعار - فارس الشريعة
شامخة رغم الانكسار
 
الصورة الرمزية ~جنى~
تيكتاليك






















تيكتاليك (بالإنجليزية: Tiktaalik)، هي سمكة تميزت بوجود أقدام لها، وهي من الحيوانات المنقرضة.



في منطقة القطب الشمالي تم اكتشاف أحفورة fossil تدعى بتيكتاليك روسيه Tiktaalik Roseae وهو من الاحافير في المراحل الانتقالية ويظهر الاحفور بشكل واضح كيف تطورت بعض الاسماك إلى حيوانات بريّة. ویعتقد العلماء بأن ذلك الحیوان یمکن أن یمثل أحد أهم أجداد الحیوانات البریة عندما بدأ بالخروج من الماء إلى الیابسة.



رياح باردة ودرجات حرارة منخفضة مجمّدة والكتل الضخمة المنجمدة والتهديدات البيئية المستمرة للدبب القطبية دفعت مجموعة من ثلاثة العلماء رحلة بحث في تلك المنطقة واكتشفوا بالصدفة الاكتشاف العظيم في حياتهم. المنطقة القطبية التي بحثوا فيها هي جزيرة أللسميرة الكندية Ellesmere وهذه المنطقة كانت يسودها قبل 383 مليون سنة طقس شبه استوائي لطيف الحرارة. هذه المنطقة كانت تقع في كتلة الارض (قارة) الأوروأمريكية (أمريكا حينها كانت مرتبطة جغرافيا بأوربا) في العصر الديفوني Devonian period ، وهذه المنطقة كانت تقع في تلك الفترة قرب خط الاستواء.





تلك المنطقة في ذلك الزمن كانت مليئة بالانهار الصغيرة المتعرجة وكذلك القنوات المائية الضحلة وتلك البيئة كانت مثالية للسمكة المتردّدة في الزحف إلى اليابسة هذا ما يقوله العلماء الثلاثة تيد دايشلر Ted Daeschler ونايل شوبين Neil Shubin و فارش جنكينس Farish Jenkins . بدأت بعثتهم في سنة 1999 ولحد الان وجدوا مئات بقايا العظام في صخور متجمدة, ولكن الاكتشاف المميّز كان في سنة 2004 عندما وجدوا ثلاثة نماذج من الاحافير التي كانت في المراحل الانتقالية من التطور بين السمك والحيوانات البريّة, اسم هذا الحيوان هو Tiktaalik Roseae تيكتاليك روسية والاسم يأتي من اللغة المحلية هناك في اللغة الانوكتيكوك Inuktikuk ويعني سمكة كبيرة في المياه الضحلة.



النماذج المكتشفة لهذا الحيوان تختلف في الطول يتراوح مابين 1,5 متر إلى 3 أمتار. هذا الحيوان له رأس مثلثي مفلطح مثل التمساح, وجسمه العريض المسطح يذكّرنا بالحيوانات التي تمشي على الاربع. جسمه مغطّى بالحراشف (كالاسماك) وله زعانف و الفك السفلي كما في بقية الاسماك, ولكن بقية تشريحات جسمه تشير إلى ان هذا الحيوان كان منشغلا بالزحف إلى اليابسة.





أحفورة تیکتالیك Tiktaalik









كان بمقدور هذا الحيوان دوران رأسه وكتفيه بشكل منفصل عن بعضهما مما أعطاه المزيد من المجال في حرية الحركة. وفي الأسماك يكون الرأس مرتبطا بالكتف بشكل لصيق وليس هناك عنق للسمكة لذلك اذا ادارت السمكة رأسها يتحرك معها كامل جسمها. أضلاع (القفص الصدري) لتيكتاليك اعرض من مثيلاتها في الاسماك العادية وتكون متراصة في خط بعضها على بعض لذلك يكتسب جسمها متانة وصلادة أكثر لكي يتمكن تيكتاليك بدون مساعدة من أحد ان يخرج من الماء ويزحف على اليابسة. وكذلك فان شكل اذنه الوسطى يشبه كثيرا اذن الحيوانات البريّة التي تمشي على الاربع.



لكن أهم دليل على أن تيكتاليك كان منشغلا بالزحف إلى اليابسة هو زعانفه الصدرية, فكل زعنفة تتكون من مجموعة صغيرة من العظام ذات مفاصل قابلة للحركة بشكل مشابه تقريبا لما موجود في سيقان الحيوانات التي تمشي على الاربع. العلماء تكمنوا بسهولة من التمييز بين الكتف والمرفق Elbow والرّسغ البدائية. نتيجة لكل ذلك استطاع تيكتاليك من الاستناد على زعانفه الصدرية في الزحف. بواسطة كتفه المنحني قليلا ومرفقه واطرافه (الاصابع) تمكنه من وضعه مسطحا على الارض وبهذه الطريقة تمكن تيكتاليك من الزحف في قاع المياه الضحلة وكذلك الزحف على اليابسة وهذا ما يؤكّده رأسه القابل للدوران وقفصه الصدري المتين.



تيكتاليك لديه صفات سمكية وصفات اخرى للحيوانات التي تمشي على الاربع. ونحن نسميه تشبيهاً بسمكة ذات اقدام هذا ما قاله العالم نايل شوبين من جامعة شيكاغو الأمريكية في عرض صحفي لاكتشافاته. وتيكتاليك ليس هو الحيوان الوحيد المكتشف والذي يمشي على الاربع بل هناك حيوان آخر قبل 385 مليون سنة قبل الان ويسمى باندريخثيس Panderichthys هذا الحيوان كان بأمكانه الزحف في القاع الطيني للمياه الضحلة بواسطة زحانفه الصدرية ولكنه كان ما يزال حيوانا مائياً.



تيكتاليك هو ليس الحلقة المفقودة في التطور لان مصطلح الحلقة المفقودة غير صحيح علميا لانه يوحي بان هناك احفور واحد مفقود يملأ الفراغ مع العلم انه هناك سلسلة من الاحافير البينية يجب حدوثها بين سمكة وحيوان بري يمشي على الاربع. نستطيع ان نقول ان تيكتاليك يملأ بشكل ما الفجوة (10 مليون سنة) بين أول سمكة زاحفة Panderichthys و أول حيوان بري يمشي على الاربع. واقدم احافيرها المتبقية ترجع اصلها إلى 376 مليون سنة قبل الان.



يتبـــــــــــــــــــــع
~جنى~ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-27-2012, 11:49 PM   #4 (permalink)
~جنى~
عضو ذهبي - مشرفة متميزة سابقاً - ماسة المنتدى - الفائز بمسابقة التحدي -أجمل إسم مستعار - فارس الشريعة
شامخة رغم الانكسار
 
الصورة الرمزية ~جنى~
دودو



























الدودو كلمة ذات اصل من دول الشرق الأقصى وتعني:الطائر الغبي،وسمي هذا الطائر بهذا الإسم نظرا لعجزه عن الدفاع عن نفسه والهروب بطريقة غبية،حيث كان هذا الطائر لا يقدر على الطيران نظرا لعدم استخدامه لجناحيه،لأنه عاش فترة طويلة في الجزة الشرقية النائية بشكل كبير.وعندما بدأت الرحلات بالسفن اصطاده البحارة والناس حتى أن انقرض،وله الان هيكل عظمي في عدة متاحف منها المتاحف البريطانية.






طائر الدودو أو دودو هو طير من فصيلة الطيور المنقرضة ويبلغ من الطول متر أي ثلاثة أقدام تقريبا. طائر الدودو لا يطير ومشابه لفصيلة الحمام التي عاشت في جزر موريشيوس.





تاريخ الانقراض





انقرض طائر الدودو في منتصف القرن السابع عشر وكان يقتات على الفواكه ويرقد على عش مبني على الأرض.





طائر الدودو يستعمل بشكل كبير كمثل عام للتعبير عن انقراض الحيوانات، وذلك يبدو بسبب حداثة تسجيل انقراض هذا الطائر نسبيا في التاريخ الحديث.





طائر الدودو في الرواية الحديثة





أشهر رواية بها طائر الدودو في رواية الأطفال أليس في بلاد العجائب التي تصور طائر الدودو وهو يتفاعل مع بطلة الرواية




يتبــــــــــــــــــــــ ــــع
~جنى~ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-27-2012, 11:50 PM   #5 (permalink)
~جنى~
عضو ذهبي - مشرفة متميزة سابقاً - ماسة المنتدى - الفائز بمسابقة التحدي -أجمل إسم مستعار - فارس الشريعة
شامخة رغم الانكسار
 
الصورة الرمزية ~جنى~
سيتوثيريوم













التصنيف العلمي


مملكة: حيوانات
الشعبة: حبليات
الصف: ثدييات
الرتبة: حيتانيات
تحت رتبة: بالينات
الفصيلة: Cetotheriidae
الجنس: Cetotherium


سيتوثيريوم (بالإنجليزية: Cetotherium) كان نوع من أنواع الحيتانيات الشبيهة بالحيتان الحديثة، ويعتقد بأنه كان من الحيتان البالينية الأولى. يعزى أسباب ظهور الحيتان البالينية إلى التغييرات المناخية والبيئية، والتي أجبرت هذه الحيتان على التأقلم على تناول العوالق أو الكائنات الصغيرة كبدائل للكائنات الأكبر حجماً. تشير الأحافير إلى أن حيتان السيتوثيثيريوم عائت ما بين أواسط إلى أواخر عصر الميوسين. كانت أيضاً تعتبر إحدى فرائس قرش الميغالودون والحيتانيات المفترسة


يتبــــــــــــــــــــــ ع
~جنى~ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-27-2012, 11:52 PM   #6 (permalink)
~جنى~
عضو ذهبي - مشرفة متميزة سابقاً - ماسة المنتدى - الفائز بمسابقة التحدي -أجمل إسم مستعار - فارس الشريعة
شامخة رغم الانكسار
 
الصورة الرمزية ~جنى~
شبيهات الكركدن









التصنيف العلمي


النطاق : حقيقيات النوى
المملكة : الحيوانات
الفرع : ثانويات الفم
القسم : ثنائيات التناظر
الشعبة : حبليات
الشعيبة : فقاريات
الصف : فقاريات رباعية الأطراف
الطائفة : الثدييات
الصنف : الثدييات الحقيقية
الطبقة : أفريقيات
الرتبة : شبيهات الكركدن
الاسم العلمي:
Embrithopoda



شبيهات الكركدن رتبة حيوانية منقرضة عاشت قبل ما يناهز 35 إلى 23 مليون سنة في عصر الميوسين و حتى انقرضت في العصر الطباشيري ، و هي مجموعة من الحيوانات الشبيهة بالكركدن و لذلك نسبت إليه


يتبـــــــــــــــــــع
~جنى~ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-27-2012, 11:53 PM   #7 (permalink)
~جنى~
عضو ذهبي - مشرفة متميزة سابقاً - ماسة المنتدى - الفائز بمسابقة التحدي -أجمل إسم مستعار - فارس الشريعة
شامخة رغم الانكسار
 
الصورة الرمزية ~جنى~
غزال عربي










التصنيف العلمي


المملكة : الحيوانات
الشعبة : الحبليات
الطائفة : الثدييات
الرتبة : مزدوجات الأصابع
الفصيلة : البقريات
الجنس : الغزلان: Gazella
النوع : العربي: arabica
الإسم العلمي : Gazella arabica



الغزال العربي كان إحدى فصائل الغزلان المراوغة التي قطنت السعودية قبل أن يؤدي الصيد المكثّف إلى إنقراضها. تعرف هذه الفصيلة عن طريق غزال واحد تمّ الإمساك به عام 1825 في جزر فرسان التابعة للسعودية في البحر الأحمر، و يحتفظ الآن بهذا الغزال محنطا في متحف برلين. و يثور الشك لدى بعض العلماء من كون هذه الفصيلة مستوطنة في تلك الجزر فقط أم أن موطنها كان يشمل مناطق أخرى، إلا أن هذا الأمر قد لا يعرف على الإطلاق.

تتميّز هذه الفصيلة عن غيرها من فصائل الغزلان ببعض الخصائص في جمجمتها، و يجدر بالإشارة إلى أن الغزلان التي تقطن جزر فرسان اليوم هي سلالة من غزال الجبل تسمى بسلالة فرسان أو غزال فرسان (Gazella gazella farasani). أعتبر الغزال العربي منقرضا في القائمة الحمراء للفصائل المهددة التابعة للإتحاد العالمي للحفاظ على البيئة لعام 1996 من قبل المجموعة المختصة بالظباء


غزال ملكة سبأ









التصنيف العلمي


المملكة : الحيوانات
الشعبة : الحبليات
الطائفة : الثدييات
الرتبة : مزدوجات الأصابع
الفصيلة : البقريات
الجنس : الغزلان: Gazella
النوع : اليمني: bilkis
الإسم العلمي : Gazella bilkis


غزال ملكة سبأ أو غزال اليمن هو إحدى فصائل الغزلان المنقرضة و التي كان يقتصر وجودها على بعض المناطق في اليمن فقط دون غيرها من الدول، و يفترض بعض الخبراء في متحف التاريخ الطبيعي الأميركي أن هذه الفصيلة هي في الواقع سلالة من الغزال العربي و ليست فصيلة مستقلة بذاتها. كانت هذه الغزلان تعيش في الجبال و المناطق الهضابية في اليمن، و منذ عام 1951 لم يعد هناك أي مشاهدات عينيّة لها بعد أن قبض على خمسة رؤوس في الجبال في محافظة تعز حيث كانت هذه الحيوانات منتشرة في ذلك الوقت.

لم يتبقى حاليا أي فرد من هذه الحيوانات سواء حيّا أو محنطا، كما لم يرد أي تقرير أو مشاهدة عينيّة تفيد عن وجوده، وقد قام البعض بعمليات بحث و مراقبة في المناطق التي كان يقطنها هذا الغزال سابقا إلا أن جميعها باءت بالفشل. إلا أنه في عام 1985 التقطت صورة لبضعة غزلان في مزرعة الوبرة للحياة البرية في قطر، و قال عنها عالم الحيوان كولن غروفس بأنها تعود لغزلان يمنيّة على الأرجح، إلا أنه حتى الآن لا يزال هذا الأمر غير مؤكد.


الموطن و المسكن

كانت هذه الغزلان تنتشر فقط في السهول المرتفعة و الهضاب المحيطة بمدينة تعز في اليمن، حيث كانت تشاهد وهي تتنقل منفردة أو في مجموعة من 3 أفراد في المناطق ذات النبات الخفيض على إرتفاع يتراوح بين 1,230 و 2,150 متر، ولم تشاهد هذه الحيوانات أبدا أو عرف عنها بأنها تواجدت في الأراضي المستصلحة أو بجانب الطرق و المستوطنات البشريّة.


تاريخ الفصيلة

كان يزعم في عام 1951 أن هذه الغزلان وفيرة العدد، وفي نفس العام تمّ الإمساك بخمسة رؤوس يمكن إيجادها اليوم في متحف شيكاغو للتاريخ الطبيعي، و منذ ذلك الوقت لم يتم التبليغ عن أي مشاهدة عينية لتلك الحيوانات. وفي عام 1992 قامت إحدى البعثات بإستكشاف المنطقة التي كانت تقطنها هذه الغزلان إلا أنها فشلت في العثور على أي حيوان حي منها، وقد أفاد السكان في تلك المنطقة أيضا بأنهم لم يشاهدوا غزالا منذ عقود، كما لم يتواجد أي حيوان منها في ذلك الوقت في حدائق الحيوانات الأوروبية و الأميركية.



أعتبر أحد العلماء (هاريسون) غزال اليمن منقرضا منذ عام 1991، وقد أخذ بهذا الإعتبار من قبل المجموعة المختصة بالظباء التابعة اتحاد الحماية العالمي في أخر إحصاء عالمي لهم (2001) وفي الجزء الرابع من خطة العمل الإقليمية للمحافظة على ظباء إفريقيا، آسيا، و الشرق الأوسط. أعلن رسميّا عن إنقراض غزال ملكة سبأ عام 1999 في القائمة الحمراء للفصائل المهددة الخاصة بالإتحادالعالمي للحفاظ على الطبيعة.

تجرى حاليا بعض فحوصات الحمض النووي على الغزلان المحنطة في متحف شيكاغو للتاريخ الطبيعي لتحديد ما إذا كانت تشكل فصيلة مستقلة بذاتها أو تعتبر سلالة من الغزال العربي، و للتأكد من كون حمضها النووي مطابق لحمض تلك الغزلان الأسيرة في قطر. و بالإضافة لذلك فهناك العديد من الفحوصات التي تجرى على الحمض النووي لجميع فصائل الغزلان التي تقطن شبه الجزيرة العربية لكي يصار إلى التفرقة بينها بشكل أوضح، و إلى حين ظهور النتائج يجب إعتبار غزال اليمن منقرضا.

الفصائل القريبة


يعتبر غزال ملكة سبأ قريبا لفصيلتين من الغزلان المنقرضة وهي الغزال العربي و الغزال الأحمر، أحدها، وهو الغزال العربي الذي كان يعرف من جزر فرسان بالسعودية فقط، يعتبر أقرب إلى هذه الفصيلة من الأخر.





يتبــــــــــــــــــــع
~جنى~ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-27-2012, 11:55 PM   #8 (permalink)
~جنى~
عضو ذهبي - مشرفة متميزة سابقاً - ماسة المنتدى - الفائز بمسابقة التحدي -أجمل إسم مستعار - فارس الشريعة
شامخة رغم الانكسار
 
الصورة الرمزية ~جنى~
الفيل السوري















التصنيف العلمي


المملكة : الحيوانات
الشعبة : الحبليات
الطائفة : الثدييات
الرتبة : الخرطوميات
الفصيلة : الفيليّات
الجنس : الفيل الآسيوي: Elephas
النوع : الآسيوي: maximus
السلالة : السورية: asurus
الإسم العلمي : Elephas maximus asurus



الفيل السوري هو إحدى سلالات الفيل الآسيوي المنقرضة الآن و التي يقال بأنها كانت أكثر السلالات إنتشارا نحو الغرب و أكبرها كذلك الأمر حيث كانت تصل في إرتفاعها عند الكتفين إلى 3.5 أمتار (11.5 أقدام)، وقد أكدت بقايا مستحثاتها و الرسوم القديمة هذا الأمر. كانت هذه السلالة تستوطن المنطقة الممتدة من إيران حتى سوريا و جنوب تركيا، و كانت معروفة في التاريخ القديم بين العديد من الشعوب مثل الآراميين و الرومان و الآشوريون كحيوانات حربيّة.

تاريخ السلالة

كانت مسألة وجود الفيلة في شمال سوريا خلال الألفية الثانية إلى الألفية الأولى ق.م محل نقاش بين العلماء منذ أن عثر على المخطوطات المصرية القديمة بالإضافة إلى الآشوريّة التي تذكر عمليّات صيد الفيلة من قبل العائلات الملكيّة في تلك المنطقة. و يعتقد بأن الفيلة كانت مألوفة في تلك الفترة بسبب إنتشار مساكنها المفضلة وهي السفانا الحرجية و الغابات الثانوية التي كانت تنمو بكثرة بعد أن كانت نسبة الكثافة السكانية منخفضة، إلا أنه خلال الربع الثاني من الألفيّة الأولى ق.م أي خلال العصر الحديدي، إزداد عدد البشر بنسبة كبيرة مما أدى إلى إرتفاع الطلب على الفحم و غيره من أنواع الوقود، وقد أدّى هذا بدوره إلى إحتطاب مساحات كبيرة من الغابات التي كانت تعتمد عليها الفيلة لبقائها. و كانت النشاطات البشرية إلى جانب هذا تشمل استخراج الحديد و الرمل مما تسبب في تدمير الكثير من الأشجار الباقية و أدّى بالتالي إلى إختفاء الكثير من الفيلة، أما الجمهرات التي بقيت فلعلها كانت صغيرة جدّا و غير كافية لتتكاثر بشكل وافي خصوصا و أنها كانت لا تزال تصاد بصورة واسعة، كما أنها كباقي الأفيال لا تنجب سوى صغيرا واحدا كل سنتين، أي أن هذه النسبة لم تكن كافية لتضمن لها إستمرارها مما أدّى إلى إنقراضها نهائيّا مابين القرنين الثامن و السابع ق.م


أصل السلالة و علاقتها بالبيئة حولها

ليس هناك من معلومات مؤكدة حول علاقة هذه السلالة بالبيئة التي كانت تسكنها، و يقول بعض العلماء أن دراسة الفيلة الإفريقية التي إستوطنت الصومال حتى فترة قريبة نسبيا يمكنه أن يلقي الضوء حول طريقة عيش الفيلة السوريّة، فالفيلة في الصومال كانت تعيش في ظروف و بيئة مشابهة لبيئة السهوب الجافة في سوريا و الدول المجاورة و يمكن بالتالي لهذا أن يدلّ على كيفيّة تكيّف هذه السلالة مع بيئتها و يظهر السبب العائد إلى بروزها في الكتابات القديمة من منتصف الألفية الثانية ق.م و حتى إختفائها مابين القرنين الثامن و السابع ق.م، كما أن دراسة عادات غذاء الفيلة الحالية يمكنه أن يساعد على تحديد مظهر السلالة السوريّة كما يفترض البعض الأخر من العلماء. و يعزو البعض إختفاء هذه الفيلة إلى الغزو الآشوري لبلاد الشام مما كان بثابة الضربة القاضية التي أفنت السلالة و قضت على ماتبقى منها من أفراد.

يعتبر أصل هذه السلالة غير واضح، فالبعض يقول بأنها كانت من بقايا جمهرة أكبر من الفيلة الآسيوي التي كانت تقطن المنطقة خلال العصر الجليدي الأخير ومن ثم تراجعت أعدادها بعد إرتفاع درجات الحرارة العالميّة، إلا أن عالمين أخرين (وينتر و كولون) يفترضان بأن عدد القطعان الصغير الذي أشير إليه في النصوص المصرية و الآشورية بالإضافة لنطاق إنتشارها المحدود و عدم وجود نصوص أكثر قدما تشير إلى شمال سوريا كمصدر لتجارة العاج يرجّح أن تكون هذه الجمهرة من الفيلة قد أستقدمت من الهند أو من الشرق الأقصى كحيوانات حربيّة أو للعمل و أطلق سراحها فيما بعد أو هرب البعض منها من الأسر و عاش بريّا، إلا أن هذا الأمر لا يزال غير مؤكد حتى الآن.


علاقة السلالة بالإنسان

كان الحرفيون القدماء يقومون بصنع منحوتات عاجيّة من أنياب هذه الأفيال التي عاشت في السهوب السوريّة، وقد بلغت هذه الصناعة أوجها في بداية الألفية الأولى ق.م عندما كان الآراميون يصنعون أثاث منازلهم من الأخشاب المطعمة بالعاج، و لعلّ هذا أيضا من أحد الأسباب التي أدت إلى تناقص أعداد الفيلة السورية و إنقراضها في النهاية خصوصا و أن الطلب على هذه السلع كان كبيرا خلال تلك الفترة.

و لعلّ أكثر ما إشتهرت به الفيلة السورية هي كونها حيوانات حربيّة، فقد قام العديد من الشعوب القديمة باستئناسها و إسخدامها في المعارك التي خاضوها، وقد ذكرت هذه الحيوانات في التاريخ الهليني كثيرا حيث كان الملوك السلوقيون الذين حكموا بلاد الشام يحتفظون بالعديد من الفيلة الحربية. إلا أن هذه الفيلة كانت على الأرجح فيلة هنديّة و ليست بسوريّة، من الفيلة التي حصل عليها أولئك الملوك في حملاتهم الشرقية إلى الهند، و يؤيّد هذا القول ما كتبه المؤرخان اليونانين استرابو و بوليبيوس عن هذا الموضوع حيث قالا أن الإمبراطورين سيلويكوس الأول و آنتیوخوس الثالث إمتلكا أعدادا كبيرة من الفيلة الهندية.



ومن المعلومات التاريخية الأخرى عن هذه السلالة و علاقتها بالإنسان أن هنيبعل كان يمتلك فيلا حربيّا يدعى "سوروس" و الذي يعني كما يعتقد "السوريّ"، وفي هذه الحالة فلعلّ أن ذلك الفيل كان يتحدر من الأفيال السلوقية من الشام، وقد قيل بأن ذاك الفيل كان أكبر و أفضل الفيلة الحربية التي إحتفظ بها، و الجدير بالذكر أن هنيبعل عندما قام بحملته على روما إسخدم الفيلة لتنقله و جنوده عبر أوروبة، و لمحاصرة المدينة كذلك الأمر، و لعلّ كان بعضا من هذه الفيلة سوريّا بينما كان بعضها الأخر قرطاجيّا، أي من إحدى السلالات أو الجمهرات لفيل السفانا الإفريقي التي كانت تقطن شمال إفريقيا قبل أن تنقرض أيضا. وفي وقت لاحق خلال حكم الإمبراطورية الرومانية، كان يحفر شكل للفيلة على الأختام، و كانت هذه الأشكال تصوّر أفيالا بأحجام ضخمة جدا.


فيل قرطاجي








التصنيف العلمي


المملكة : الحيوانات
الشعبة : الحبليات
الطائفة : الثدييات
الرتبة : الخرطوميات
الفصيلة : الفيليّات
الجنس : الفيل الإفريقي: Loxodonta
النوع : الإفريقي: africana
السلالة : الفرعونية: pharaohensis
الإسم العلمي :

Loxodonta africana
pharaohensis




الفيل القرطاجي هو إحدى السلالات المزعومة لفيل السفانا الإفريقي، كما يعتبر بعض العلماء، أو هو فصيلة فيلة مستقلة بذاتها كما يرى البعض الأخر، و التي كانت تستوطن شمال إفريقيا بكامله إلى أن إنقرضت خلال فترة سيادة الإمبراطورية الرومانية. وهذه الأفيال هي نفسها التي استخدمها القرطاجيون خلال الحروب البونيقية لمقاتلة الجيوش الرومانية، وعلى الرغم من تصنيف هذه السلالة سابقا إلا أن هذا التصنيف لا تعترف به فئة واسعة من العلماء. يعرف الفيل القرطاجي بأسماء أخرى عديدة منها: الفيل الشمال إفريقي، فيل الغابات الشمال إفريقي،و فيل الأطلس. كان موطن هذه السلالة يمتد، كما يعتقد، عبر شمال إفريقيا وصولا إلى السواحل السودانيّة و الإريتريّة الحاليّة.

وصف السلالة

يظهر التصوير الجصّي القرطاجي، كما النقود المعدنية التي تعود لتلك الفترة والتي صنعتها الشعوب المختلفة التي سيطرت على شمال إفريقيا في فترات معينة، فيلة صغيرة جدا (يبلغ علوّها على الأرجح قرابة 2.50 أمتار، أي 8.35 قدما عند الكتفين) ذات آذان كبيرة و ظهر مقعّر نمطيّ كما ظهر أصناف الفيلة المنتمية لجنس الفيل الإفريقي (بالإنكليزية: Loxodonta = لوكسودونتا). كان الفيل القرطاجي أصغر حجما من فيل السفانا الإفريقي، و يعتتقد بأنه كان يماثل فيل الغابات الإفريقي في القد، كما يحتمل بأنه كان أكثر وداعة من باقي سلالات فيل السفانا الذي يعتبر إجمالا غير قابل للترويض، مما سمح للقرطاجيين باستئناسه بواسطة طريقة لم تعد معروفة حاليّا. وبما أن هذه الفيلة كانت صغيرة جدا مما لم يكن يسمح بتحميلها برج حربيّ، فأنها على الأرجح كانت تمتطى كالخيول.


تاريخ السلالة و علاقتها بالإنسان

بعد أن قام الرومان بغزو صقلية (عام 242 ق.م) حاولوا أن يقبضوا على مجموعة من هذه الأفيال كان القرطاجيون قد تركوها طليقة في وسط الجزيرة، إلا أنهم فشلوا في تحقيق ذلك. كما كانت الفيلة التي إسخدمها هنيبعل لاجتياز سلسلة جبال البرانس و الألب ليغزو إيطاليا خلال الحرب البونيقية الثانية (218 - 201 ق.م) تنتمي لهذه السلالة، عدا الفيل الخاص بهنيبعل و المسمّى "سوروس" (بمعنى "السوري" أو ربما أيضا "الوحيد الناب") حيث يعتبر بالإستناد إلى إسمه و حجمه الضخم الموثّقين بأنه ينتمي إلى السلالة السوريّة من الفيل الآسيوي، وهي السلالة الأكثر إنتشارا إلى الغرب من سلالات الفيل الآسيوي، و التي إنقرضت الآن أيضا.


لوحة من عام 1510 تظهر هنيبعل على ظهر فيل يشبه الفيلة القرطاجية، وهو يجتاز الألب




وقد قام البطالمة أيضا باستئناس هذه الفيلة و تدريبها على خوض المعارك سواء في مصر أو في بلاد الشام و فارس، وقد ذكر المؤرخ اليوناني بوليبيوس في مؤلفه "التواريخ" كيف أن هذه الأفيال كانت غير مجدية في الحروب عند مواجهة الفيلة الهندية الأكبر حجما والتي استخدمها الملوك السلوقيون. وقد ورد في إحدى المخطوطات البطليميّة تعدادا لأصناف الفيلة الحربيّة، حيث قيل أن هناك ثلاثة أنواع منها هي: الفيلة الليبيّة (أي الشمال إفريقيّة)، و الحبشية، و الهنديّة؛ و يفاخر الملك البطليمي بنفسه في هذه المخطوطة على أنه أوّل من دجّن الفيلة الحبشيّة، وهي جمهرة يفترض بأنها مماثلة تماما لإحدى فصيلتي الفيلة الإفريقيّة الباقية على قيد الحياة اليوم.

يعتقد بأن هذه السلالة إنقرضت بعد بضعة عقود من إحتلال الرومان لشمال إفريقيا (خلال القرن الثاني على الأرجح) بسبب الصيد المفرط الذي كان يمارسه الأثرياء، حيث كانو يخرجون بشكل شبه دائم إلى البرية لصيد الطرائد الغريبة و المثيرة للإهتمام من شاكلة الأسود، الفيلة، الجمال، و الأيائل. تفترض بعض السلطات أن هذه الحيوانات استمرت بالتواجد في جمهرات صغيرة على طول الساحلين السوداني و الإيريتري حتى منتصف القرن التاسع عشر، ولكن حتى ولو كان ذلك صحيحا فهي قد إنقرضت اليوم بشكل مؤكد.

مسألة التصنيف

يختلف العلماء حول أصل هذه الفصيلة، حيث يعتبر البعض منهم بأنها سلالة لفيل السفانا الإفريقي، و يرى أخرون بأنها جمهرة من فيلة الغابات الإفريقية، بينما يرى البعض الأخر أنها تشكل فصيلة مستقلة بذاتها. و لحل هذه المشكلة يمكن اللجوء إلى تحليل جدلية الحمض النووي القديمة بحال وجد أي أفراد يؤكد إنتمائهم لمنطقة شمال إفريقيا.



يتبــــــــــــــــــــــ ع
~جنى~ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-27-2012, 11:56 PM   #9 (permalink)
~جنى~
عضو ذهبي - مشرفة متميزة سابقاً - ماسة المنتدى - الفائز بمسابقة التحدي -أجمل إسم مستعار - فارس الشريعة
شامخة رغم الانكسار
 
الصورة الرمزية ~جنى~
كواجا








التصنيف العلمي

مملكة: الحيوانية
الشعبة: الحبليات
الصف: ثدييات
الرتبة: Perissodactyla
الفصيلة: Equidae
الجنس: Equus
تحت جنس: الحمار الوحشي
النوع: E. quagga
تحت نوع: E. q. quagga
الاسم الثلاثي
Equus quagga quagga



كواجا ، (بالإنجليزية: Quagga) حمار وحشي منقرض - منذ عام 1883 - من حمر جنوب أفريقيا شبيه بحمار الزرد. وقد وجد مرة بأعداد هائلة في أقليم كيب جنوب أفريقيا. والمرة الوحيد التي صور فيها الكواجا وهو علي قيد الحياة كانت في حديقة حيوانات منتزه ريجينت في لندن.



لانابيات









التصنيف العلمي

النطاق : حقيقيات النوى
المملكة : الحيوانات
الفرع ثانويات الفم
القسم : ثنائيات التناظر
الشعبة : حبليات
الشعيبة : فقاريات
الصف : فقاريات رباعية الأطراف
الطائفة : الثدييات
الصنف : الثدييات الحقيقية
الطبقة : لوراسيات
الرتبة : لانابيات
الاسم العلمي
Multituberculata


اللانابيات رتبة حيوانية منقرضة ظهرت من العصر الجوراسي المتأخر و حتى العصر الثلاثي وهي أول و أقدم الثدييات الآكلة للنبات و انتشرت بكثرة في العالم القديم و العالم الجديد و هي تشابه القوارض في طريقة التعايش البيئي.



أعضاء الشم كبيرة لدى اللانابيات. كما أنها تمتلك فك سفلي قوي جدا بسبب ارتباطه بعضلات فك قوية جدا يتميز بوجود 2 أو 3 قواطع على الأكثر لكن ما يميزها عن غيرها أنها تفتقر للأنياب و بدلا عنها تملك 3 أسنان مستدقة و متوازية كأسنان المشط




يتبــــــــــــــــــــــ ـــع
~جنى~ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-27-2012, 11:57 PM   #10 (permalink)
~جنى~
عضو ذهبي - مشرفة متميزة سابقاً - ماسة المنتدى - الفائز بمسابقة التحدي -أجمل إسم مستعار - فارس الشريعة
شامخة رغم الانكسار
 
الصورة الرمزية ~جنى~
لقمانيات








التصنيف العلمي

النطاق : حقيقيات النوى
المملكة : الحيوانات
الفرع : ثانويات الفم
القسم : ثنائيات التناظر
الشعبة : حبليات
الشعيبة : فقاريات
الصف : فقاريات رباعية الأطراف
الطائفة : الثدييات
الصنف : الثدييات الحقيقية
الطبقة : لوراسيات
الرتبة : لقمانيات
الاسم العلمي
Condylarthra




هي مجموعة من الثدييات الحقيقية ذوات الحافر التي عاشت بين حقبتي البالوسين و العصر الطباشيري و انقرضت قبل 30 مليون سنة ، و و يزعم العلماء أن الفروق بدأت تظهر في تلك الفترة بين حيوانات هذه الرتبة و بدأت تنقسم بين عواشب آكلات النبات و قوارات آكلات النبات و الحيوان

يتبـــــــــــع

~جنى~ غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 12:47 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0