تصفح

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان






العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات ادبيه وفكريه وثقافيه > الشعر و همس القوافي > قصائد متحركة و منقوله

قصائد متحركة و منقوله المساجلات-اخبرنى من انت -وغيرها من المواضيع المتحركه


قارئة الفنجان

ومن المهم أن ننظر الى بصيرة هذه القارئة فالانسان الذي أمامها ليس انسانا عاديا، فهو محمل بطموح وأهداف يتألم من أجل تحقيقها، لذلك راحت القارئة تشفق عليه وتناديه: "يا ولدي"

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-24-2012, 09:05 PM   #1 (permalink)
~جنى~
عضو ذهبي - مشرفة متميزة سابقاً - ماسة المنتدى - الفائز بمسابقة التحدي -أجمل إسم مستعار - فارس الشريعة
آحسآآس طفـــلة
 
الصورة الرمزية ~جنى~
قارئة الفنجان









قارئة الفنجان





قارئة الفنجان





قارئة الفنجان









قارئة الفنجان


ومن المهم أن ننظر الى بصيرة هذه القارئة فالانسان الذي أمامها ليس انسانا عاديا، فهو محمل بطموح وأهداف يتألم من أجل تحقيقها، لذلك راحت القارئة تشفق عليه وتناديه: "يا ولدي" وسنجد أنها لازمة تتكرر كثيرا على لسانها. وهي ذات دلالة مفتوحة من حيث القرب والبعد فصاحب الفنجان هو قريب من القارئة ( مكانيا) -أسلوب الخطاب الندائي يصلح للبعيد والقريب انسانيا- فهو خطاب ذو طابع شمولي انساني لانه لا يقتصر على المخاطب المفترض ( الفارس )
وهذا الخطاب محمول بالاشفاق على الانسان الذي سيسير هذا الدرب وسيحقق نبوءة اللوح/ الفنجان الأزلية . وسنرى ان صوت النص أصبح يمارس فعل القراءة على قسمات وجه القارئة، فالخوف بعينيها متولد من من هيبة وتراجيدية المصير الذي تقرأ :


قارئة الفنجان



وهذا الانسان/ الفارس يطمع الى قيمة انسانية ( المحبوب) يبحث عنها قد تكون السعادة، الحرية المطلقة، الخلود، الحب ... هذه القيم التي لا يشعر بقيمتها الا من كان محروما من ممارستها والاحساس الحميم بها والتلذذ والاستماع بشعورها، لذلك فالانسان الفارس قد يهب عمره كله من أجل تلك اللحظة.




والمراهنة صعبة ولا بد من السير في ذلك الطريق حتى يشعر الانسان بقيمته


، بحلاوة التجربة فيها. وقد يعود الانسان بعد سلسلة من المحاولات مهزوما ومكسور الوجدان، فالكمال الذي يبغيه ليس موجودا هنا، وسيكتشف هذا السر في النهاية .


وصاحب هذا الفنجان يتمتع بخصوصية تميزه عن غيره فهو ليس الانسان المهمش والمغيب عن الوجود وجدانيا، وغيابه ليس مفروضاٌ عليه من الخارج انما نابع من ذاته، لذلك فهو محروم من لذة التجربة، ومغيب عن هذا النص. والقارئة تعي ذلك من خلال اللوح القدري(الفنجان) فقد قرأت للكثي الكثير ممن لا ينطبق عليهم مواصفات هذا الفارس




قارئة الفنجان




" قد مات شهيدا من مات على دين المحبوب " هذه الجملة تمثل القاعدة الأساسية في اللوح المحفوظ، وهي جملة خبرية ذات خطاب مباشر، ستترجم هذه العبارة بجمل تعبيرية تأتي على صيغ مختلفة تختم بها مقاطع القصيدة :
_ ترجع كلملك المغلوب
_ مفقود... مفقود
_ ترجع كلملك المخلوع




فالخذلان وكسر الخاطر يتجسدان الملك المغلوب / المخلوع جاءت الصفتان بعد الاشارة الى التجارب الحياتية المتنوعة التي مر بها الانسان / الفارس، على الرغم من كل ذلك فالرجوع واحد:



_ وستعشق كل نساء الأرض..
وترجع كلملك المغلوب




_ وتحب ملايين المرات
وترجع كالملك المخلوع



بينما جاءت " مفقود" موازية لـ " مات شهيدا " ومختلفة من حيث الصياغة والاسلوب والدلالة، والمقطع الشعري الذي أختتمت به مختلفا أيضا , حيث يطغى عليه الجانب الوصفي التفصيلي ، فقد عني بوصف مثالي لأميرة، وهي تساوي " دين المحبوب" وكذلك الفردوس المفقود .
وكما أشرت من قبل فان الدلالة مفتوحة: فقد يكون فارسا عاشقا






لامرأة يبحث من خلالها عن فردوسه المفقود أو قد يكون با حثا عن السعادة أو الحرية أو الحرية أو المدينة الفاضلة أو ان شئت متمثلا لمبادئ سياسية يؤيد تجسيدها على الواقع ... هذه الأهداف جاءت مجسدة بوصف جمالي لأميرة نائمة، وهنا احالة مباشرة لحكاية الأميرة النائمة في القصر الذي تحرسه المتاهة المضللة والجنود والكلاب بحراسة مشددة ، فالأميرة لا تصحو الا عندما يقبلها فرس له مواصفات خاصة، يستطيع أن يتخطى الصعاب للوصول اليها:


قارئة الفنجان



جاءت أوصاف الاميرة استثنائية تتميز عن بقية النساء اللاتي سيعشقهن، فالنساء تدل على الحيوات الي ستعيشها، والأحلام التي سيحاول تحقيقا سيجرب كثيرا كثيرا ويتذوق لذة ما ولكن الاحساس الحقيقي الذي يبحث عنه لا يوجد عند نساء الأر ، فهناك امرأة واحدة ستحقق له السعادة.




تخرج أوصاف أميرته عن الأوصاف الحسية الى وصف الاحساس الناتج عنها، ووصف الشعور الذي تولده، فهي تنقل الفارس الى عالم آخر، عالم ما فوق الواقع، واكتفى النص بالذهول أمام عيونها وذكر الله تعظيما لقيمة جمالها، وبفمها يتخلى عن حواسه ليمتلك حواسا بطاقات أخرى، وضحتها الآسرة التي تولد الالحان والورود.

تخلق له الأميرة احساسا خاصا بالجمال والمتعة، ان وصف فمها بالعنقود له دلالة عميقة،
فالكرم والعنب مرتبطان دائما بالنساء، والعنب هو عصارة الدنيا وخيرها كما جاء في تفسير
الأحلام لابن سيرين وبذلك يكون الفم هو البوابة الأولى لتذوق السعادة السرمدية، سيحس
بالأشياء من من منظور جديد.



وكما جاء في الحكاية فالأميرة لا تستيقظ الا بقيلة من فارسها، وهنا يكون مفتاح السعادة له،
وبعد ذلك سيتضح أثرها وينقل الفارس الى عالم خيالي تتجلى فيه الأشياء باحساس مختلف.






اما نومها فهو اشارة الى الهدف المطلق الحاضر في وجدان الانسان/ الفارس والغائب عن انسان آخر. وبقاء هذا الهدف في الحيز الذهني، فالانسان المهمش صاحب الوجدان الفارغ لا حضور للأميرة في قلبه. والأميرة هنا تشبه قمر الظهيرة عند أحمد دحبور، فهو يرى مالا يراه الآخر، ونذكر هنا قصيدته" هل كان لي" التي يبحث فيها عن سر ما، أو عن حياة حرم منها ويحاول استادتها على الرغم من كل العراقيل والمنغصات، ما يبحث عنه لا يعرفه سواه وقد يكون مغيبا عن الآخرين.

فك الضفائر اشارة الى الحرية والامتلاك، والضفائر تدل على العذرية والطهارة وعلى أنها أميرة فتية لم يمسها أحد ولا يزال شعرها معقودا، بحيث لم يصل انسان ما الى مقام الضفائر الأزلية، ولم يبعثر شعرها لأن النتيجة دائما مفقود مفقود:
من حاول فك ضائرها...
يا ولدي
مفقود.... مفقود...

الانسان/ الفارس الذي سيصل الى هذا المقام سيكون في حالة سلام دائم ومصالحة مع الكون، وستعتريه طمأنينة عقلية ونفسية وكأنه وصل الى فردوسه المفقود، المفقود أي أنه وصل الى درجة الكمال في بلوغ مراده وأحس بندورة المتعة وهذا ما لا يمكن أن يحصل ببساطة لأن القاعدة الحياتية لا تسمح بذلك.

وقد حاول الكثيرون لكن من وصلالى مقام الضفائر ؟ ومن قام بذلك الفعل فهو مفقود أي أنه غائب عن الدنيا، اختفى أو انتقل الى عالم آخرلأنه أدرك سر الكون وكشف مغاليقه وأصبح في عالم الخلود الأبدي، ومثل هذا التأويل لا يمكن ان يحتمل لأن النص/ المخطوط القدري جاء بصيغة تظهر استحالة معرفة أسرار الكون، ومن جهة أخرى ستبقى أسرار العالم مجهولة للانسان، وستظل أدواته قاصرة ومتواضعة "بغير قلوع" وبالرغم من كل ذلك فالانسان / الفارس مستعد لمشي الطريق الصعبة والمؤلمة لأن الأمر يستحق العناء.

ان العراقيل التي تنتظره هي عراقيل تقيد من حريته




، وتزيد المسافة بينه وبين هدفه (الأميرة)، وهي العراقيل مثبطات لهمته : السماء الممطرة، الطريق المسدود، الكلاب، الجنود، السور ،هذه الطريق التي مثلت في النص. مما يوحي بالالم التطهيري فالمشي على حد الخنجر يدمي الأقدام والدماء تطهر الجسد :


مقدورك ... أن تمشي أبدا
في الحب ... على حد الخنجر
وتظل وحيدا كالاصداف
وتظل حزينا كالصفصاف
مقدورك أن تمضي أبدا
في بحر الحب بغير قلوع

الهدف باق وأزلي بوجود الانسان على الأرص، والطريق واحدة أبدية، والنتيجة أزلية، هذه الحركة الدائرية المستمرة بمثابة قانون جبري وهذا ما توحي به استمرارية ارتباط الانسان بالوحدة والحزن في : تظل وحيدا / حزينا وهنا عودة ثانية للصيغة القدرية مقدورك أن تمضي أبدا.

بالرغم من كل ذلك فان الانسان سيظل يسعى في حياته ليشعر بالسعادة الحقيقية وان لم يشعر بها فانه سيشعر بجزء ضئيل منها هذا الجزء سيدفعه للمضي، وسيجدد أمله الأكبر سيكون للانسانية يشكل عام ، لأنها تطمح أن تصل الى الحقيقة في هذا العالم لتكتشف سر الحياة لكنها عبثا لن تصل . وستكتفي بشرف المحاولة.



ان رحلة الانسان الأزلية هي توجه دائم نحو السادة والحرية والحقيقة ، لذلك التوجه الذي لا ينتهي أبدا




~جنى~ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-24-2012, 11:51 PM   #2 (permalink)
شــــاعر حــنون
أمير الرومانسية
.{ رجل لا يتكرر }.
 
الصورة الرمزية شــــاعر حــنون
 


قصــه معرروفه وتناقلها الاجيال
يعطيك ربي الف عافيه على اختيارك وحسك الجميل
ولاننحرم من جديدك المميز
ودي وتقديري

التعديل الأخير تم بواسطة شــــاعر حــنون ; 01-25-2012 الساعة 12:00 AM
شــــاعر حــنون غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-25-2012, 01:08 AM   #3 (permalink)
جَــُــًزٍزٍااع
شاعر المنتدى
..l[ سموِ الحرف ]l..
 
الصورة الرمزية جَــُــًزٍزٍااع
 
جنى ...
تسلمين على النقل الجميل والراقي ..
دمتِ ودآم توآجدك العطر ..
وصح السآن شاعرها ومبدعهآ ..
ودي وتقديري ..
... ::..
جَـĢ㏞a3ـزززاآاع ....
جَــُــًزٍزٍااع غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-25-2012, 05:28 AM   #4 (permalink)
بحرجديد
مشرف التاريخ والحضاره - أمير الأبداع - مشرف الشهر المميز - كاتب مميز
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
اختيار رائع

شكـــراً وربي يعطيك العافيــــــة،،،
بحرجديد متصل الآن   رد مع اقتباس
قديم 01-28-2012, 04:10 AM   #5 (permalink)
نوير بنت نوره
مشرفة متميزة سابقاً - - شاعرة المنتدى
(لاتنسونى )
 
الصورة الرمزية نوير بنت نوره
 
نوير بنت نوره غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قارئة الفنجان miro fantastic المنتدى العام - نقاشات و حوارات جاده هادفة 6 07-02-2009 06:19 PM
قارئة الفنجان °( ندى العمر )° الشعر و همس القوافي 0 06-27-2008 03:28 AM
قارئة الفنجان ......... memole الشعر و همس القوافي 4 03-28-2005 07:16 PM
تساؤلات قارئة الفنجان شمس الو فا المنتدى العام - نقاشات و حوارات جاده هادفة 2 02-23-2005 10:23 AM


الساعة الآن 03:08 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0