تصفح

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان






العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > المنتدى العلمي - أبحاث علمية - بحوث علمية

المنتدى العلمي - أبحاث علمية - بحوث علمية تابع التقويم الدراسي 1436 وجميع مراحل الدراسة في السعودية منتدى العلوم و منتدى الرياضيات و منتدى لغتي و منتدى المواد الإسلامية والوصول السريع الى شبكة الرياضيات و موقع قياس و نظام نور ونماذج الاختبار التحصيلي ضمن نطاق المنتدى العلمي تطوير الذات


بحوث إدارية هامة - التضبيط الإداري في الشركات المؤسسات - بحوث ادارة اعمال

بحث حول الضبط الأداري خطـــة البحــــث المقدمة المبحث الأول : ماهية الضبط الإداري المطلب الأول: مفهوم الضبط الإداري المطلب الثاني : أنواع الضبط الإداري المطلب الثالث :

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-16-2011, 10:00 PM   #1 (permalink)
دموع الملائكة
أمير الرومانسية
صاروخ المنتدى
 
الصورة الرمزية دموع الملائكة
 

ADS
إرسال رسالة عبر MSN إلى دموع الملائكة إرسال رسالة عبر Yahoo إلى دموع الملائكة إرسال رسالة عبر Skype إلى دموع الملائكة
Post بحوث إدارية هامة - التضبيط الإداري في الشركات المؤسسات - بحوث ادارة اعمال









بحوث إدارية هامة - التضبيط الإداري في الشركات المؤسسات - بحوث ادارة اعمال


بحث حول الضبط الأداري

خطـــة البحــــث
المقدمة
المبحث الأول : ماهية الضبط الإداري
المطلب الأول: مفهوم الضبط الإداري
المطلب الثاني : أنواع الضبط الإداري
المطلب الثالث : خصائص الضبط الإداري
المطلب الرابع : هيئات الضبط الإداري
المبحث الثاني : أغراض الضبط الإداري ووسائله و حدوده
المطلب الأول : أغراض الضبط الإداري
المطلب الثاني : وسائل وأساليب الضبط الإداري
المطلب الثالث : حدود الضبط الإداري
الخاتمة
المراجع





المقدمة
إن
المحافظة على النظام العام في الدولة في ظل الإفراط من بعض المواطنين في
استغلال الحياة بصفة مطلقة و دون ضوابط حتى صار الأمر ينقلب إلى ضده ,أدى
إلى ضرورة وجود سلطة مختصة تعمل على تحقيق أغراض الوظيفة الإدارية في
الدولة سميت بالضبط الإداري أو البوليس الإداري لضبط الحريات حتى لا يساء
استعمالها من اجل المحافظة على النظام العام .



المبحث الأول : ماهية الضبط الإداري
المطلب الأول: مفهوم الضبط الإداري

كلمة
بوليس police مشتقة من الكلمة الإغريقية بوليتيا politeia و الكلمة
اللاتينية politia بوليتياء اللتان كانتا تعنيان فن حكم المدينة ومن
الكلمة الإغريقية polis التي تعني المدينة (1 ) .
يتمثل البوليس أو
الضبط في إحدى نشطات السلطة الإدارية فيكون الضبط الإداري وهذا المعنى هو
الأهم في القانون الإداري , لأنه يمثل إحدى النشطات الأساسية لهذه السلطات
وهذا النشاط هو مجموع التدخلات الإدارية التي تجسد في شكل التنظيمات
نجد في الحقيقة عدة تعاريف للبوليس الإداري منها
حسب
الدكتور عبد الغني بسيوني عبد الله ( الضبط الإداري يقصد به مجموع
الإجراءات و الأوامر و القرارات التي تتخذها السلطة المختصة بالضبط من اجل
المحافظة على النظام العام في المجتمع ) (2 ) .
ويرى الدكتور جمال مطلق
الذنيات (يعرف الضبط الإداري بأنه مجموعة من الأنظمة و القرارات التي
يتطلبها تحقيق أهداف الجماعة بالمحافظة على النظام العام بعناصره الأساسية
الآمن العام و الصحة العامة و السكينة العامة و الأخلاق و الآداب العامة)
(3 ) .
وكذلك تعريف الأستاذ جين ريفيرو بان ( نقصد بالضبط الإداري
مجموعة التدخلات الإدارة التي تهدف إلى فرض على حرية الأفراد الانضباط
المطلوب للعيش في المجتمع الإطار المحدد من المشرع ) (4 ) .
وكذلك
تعريف الأستاذ اندري دي لوبادر الذي جاء فيه ( إن البوليس الإداري هو شكل
من أشكال تدخل بعض السلطات الإدارية يتضمن فرض حدود على حريات الفرد بغرض
ضمان حماية النظام العام ) (5 )
ويمكن أن نستخلص من التعاريف السابقة
أن الضبط الإداري انه هو ذلك الضابط الذي يقوم بتنظيم وتحديد حريات
الأفراد بغية تحقيق المنفعة العامة و ضمان حماية النظام العام .

المطلب الثاني : أنواع الضبط الإداري

-أولا الضبط الإداري العام
يهدف
الضبط الإداري العام إلى حماية النظام العام للمجتمع و وقايته من الأخطار
و الانتهاكات قبل وقوعها أو وقفها ومنع استمرارها إذا وقعت , ويشمل الضبط
الإداري بهذا المعنى العام عناصره الثلاثة الأساسية .
-ثانيا الضبط الإداري الخاص
يقصد
بهذا النوع من الضبط صيانة النظام العام في أماكن معينة أوجه بصدد نشاط
معين أو استهداف غرض آخر بخلاف الأغراض الثلاثة لضبط الإداري العام
*الضبط
الإداري الخاص بالمكان هو الذي يهدف إلى حماية النظام العام في مكان أو
أماكن محددة حيث يعهد بتولي سلطة الضبط في هذه الأماكن إلى سلطة إدارية
معينة
و كمثال على هذا النوع من الضبط الضبط الإداري الخاص بالسكك
الحديدية , الذي يتولى تنظمه وزير المواصلات للمحافظة على النظام العام .
*الضبط
الخاص بأنشطة معينة ويقصد به تنظم ورقابة ممارسة وجوه معينة من النشاط عن
طريق تشريعات خاصة تمنح الجهات المختصة بالضبط سلطة أكبر من سلطة الضبط
الإداري العام .
مثلا القوانين الخاصة بالمحلات الخطرة أو المقلقة للراحة .

المطلب الثالث : خصائص الضبط الإداري

يتمتع الضبط الإداري بحماة خصائص تميزه عن غيره من النشاطات الإدارة يمكن حصر هذه الخصائص فيما يلي
*الصفة
الوقائية : يتميز الضبط الإداري بالطابع الوقائي فهو يدرأ المخاطر على
الأفراد فعندما تبادر الإدارة إلى سحب رخصة الصيد أو رخصة السياق من أحد
الأفراد فلأنها قدرت أن هناك خطر يترتب على استمرار احتفاظ المعني بهذه
الرخصة , و الإدارة حينما تغلق محلا أو تعاين بئرا معينا أو بضاعة معينة
فإنها تقد بهذه بعملها الإجرائي هذا وقاية الأفراد من كل خطر قد يداهمهم
أيا كان مصدره (1 ).
*الصفة التقديرية : ويقصد بها أن للإدارة سلطة
تقديرية في ممارسة الإجراءات الضبطية فعندما تقدر أن عملا ما سينتج عنه
خطر تعين عليها التدخل قبل وقوعه بغرض المحافظة على النظام العام (2).
*صفة
التعبير عن السيادة : إن فكرة البوليس الإداري تعتبر مظهر من مظاهر السلطة
العمومية و السيادة في مجال الوظيفة الإدارية في الدولة حيث تجسد فكرة
السيادة و السلطة العامة في مجموعة الامتيازات الاستثنائية التي تمارسها
سلطات الضبط الإداري بهدف المحا فضة على النظام العمومي في الدولة وتحد
وتقيد الحريات و القيود الفردية (3 ).
*الصفة الانفرادية : أن الضبط
الإداري في جميع الحالات يا خد شكل الإجراء الانفرادي أي شكل أوامر تصدر
من السلطة الإدارية أي القرارات الإدارية سواء كانت هذه القرارات فردية أو
تنضمية وبالتالي فلا تلعب إرادة الفرد دورا حتى تنتج أعمال الضبط الإداري
آثارها القانونية فموقف المواطن إذن اتجاه أعمال الضبط الإداري هو
الامتثال للإجراءات التي اتخذتها الإدارة في هذا الإطار و هذا وفقا لما
يحدده القانون وتحت رقابة السلطة القضائية(4 ).
المطلب الرابع : هيئات الضبط الإداري

لعله
تبين لنا أن الضبط الإداري إجراء وان كان القصد منه المحافظة على النظام
العام إلا انه يحمل خطورة معينة بالنظر لصلته بالحريات العامة وتأثيرها
عليها لذا وجب تحديد هيئاته
*رئيس الجمهورية : اعترفت مختلف الدساتير
لرئيس الجمهورية بممارسته مهام الضبط , فقد خول له الدستور اتخاذ جملة من
الإجراءات كإعلان حالة الطواري والحصار وإقرار الحالة الاستثنائية ...الخ
*رئيس
الحكومة : لم تشر الأحكام الدستورية صراحة إلى سلطات رئيس الحكومة في مجال
الضبط لكن يمكن إقرارها على أساس الوظيفة التنظيمية التي يمارسها رئيس
الحكومة لأن السلطة التنظيمية في ظل دستور سنة 1989 وكذلك في ظل دستور سنة
1996 .
*الوزراء : الأصل ليس للوزراء حق ممارسة الضبط الإداري العام
لأنها صلاحية معقودة لرئيس الجمهورية ورئيس الحكومة , غير أن القانون قد
يجيز لبعض الوزراء ممارسة بعض أنواع الضبط الخاص , فوزير الداخلية مثلا هو
اكثر الوزراء احتكاكا وممارسة لإجراءات الضبط على المستوى الوطني سواء في
الحالة العادية أو الاستثنائية .
*رئيس المجلس الشعبي البلدي : طبقا
لقانون البلدية يمارس رئيس المجلس الشعبي البلدي باعتباره ممثلا لدولة
جملة من الصلاحيات ذات العلاقة بالتنظيم العام .
*الوالي : نصت المادة
96 من قانون الولاية على أن ’الوالي مسؤول عن المحافظة على النظام و الآمن
و السلامة و السكينة العامة’ بغرض مساعدته على القيام بمهامه في مجال
الضبط , وضع القانون مصالح الأمن تحت تصرفه وهذا ما نصت عليه المادة 97 من
القانون الولاية .
المبحث الثاني : أغراض الضبط الإداري ووسائله و حدوده .

المطلب الأول : أغراض الضبط الإداري

يمكن تصنيف أهداف الضبط الإداري إلى أهداف تقليدية وأهداف حديثة
حيث
تنحصر الأهداف لدى الفقه التقليدي في إقرار النظام العمومي في الدولة
وصيانة و إعادته إلى الحالة الطبيعية أو اختل , لكن الفقه الحديث قد أوجد
أهدافا جديدة لا يزال البحث فيها غير متطور ويتجلى بصورة خاصة في كل من
النظام الاقتصادي و النظام الجمالي أو الرونقي للمدينة فاصبحث هذه الأهداف
الحديثة إلى جانب الأهداف التقليدية محالا لتدخل سلطة البط الإداري (1 ) .

*الأهداف التقليدية :
1)-السكينة : يقصد بها على السلطات المختصة
في الضبط الإداري المحافظة على حالة الهدوء و السكون في الطرق و الأماكن
العمومية في أوقات النهار و الليل وذلك باتخاذ كل الإجراءات اللازمة حتى
لا يتعرض المواطنين لمضيقات الغير بهذه الأماكن و إزعاجهم في أوقات الراحة


بالضوضاء التي تسببها الأصوات المقلقة مثل مكبرات الصوت , الأجراس ,
وضوضاء الاحتفالات ...الخ
2)-الآمن العام : يقصد بالآمن العام استتباب
الآمن و النظام في المدن والقرى والأحياء بما يحقق الاطمئنان لدى الجمهور
على أنفسهم وأولادهم وأغراضهم وأموالهم من كل خطر قد يكون عرضة له , من
أخطار الكوارث العامة والطبيعية كالحرائق و الفيضانات و الزلازل وغيرها ,
لدى تعين على السلطة العامة توفير كافة الإمكانية واتخاذ كل الإجراءات
لضمان الآمن العام للأفراد في الضر وف العادية والاستثنائية .
3)-الصحة
العمومية : ويتمثل موضوعها في النظافة العمومية أو في صيانة الصحة
العمومية بالمعنى الواسع للعبارة و يتحدد مجالها بالسهر على نظافة الأماكن
و الشوارع العمومية وميادين العمل ومراقبة نظافة المياه الصالحة لسرب
ونظافة المأكولات المعروضة للبيع كما يتحدد مجالها في نظافة النباتات
القديمة و الجديدة ونظافة المؤسسات الصناعية و التجارية ومحاربة الأمراض
المعدية وتحسين الضر وف الصحية و العلاجية للمواطنين من سائل للتطعيم
والأدوية...الخ
وكذلك إجراءات لتحقق من سلامة صحة الأشخاص الوافدين من الخارج و السلع المستوردة .
*الأهداف الحديث
كما
سبق القول فقد ارتبط مفهوم النظام العمومي بمفهوم الدولة السائد في مكان
ما وزمان ما فالدولة القديمة أي الدولة الحارسة كانت قائمة على معطيات
سياسية واقتصادية واجتماعية وفكرية خاصة تحتاج إلى نظام عمومي خاص يخدم
مصالحها ويحقق أهدافها ولما تطورت الدولة الحديثة أصبحت تدخلية ’ فقد تطور
معها مفهوم النظام العمومي واصبح مضمونها لا يعطي فقط السكينة والآمن
العمومي والسلامة العمومية والصحة العامة , بل توسع ليشمل مجالات أخرى مثل
النظام العمومي الاقتصادي والاجتماعي وكذلك النظام العمومي الجمالي أو
الرونقي للمدينة (1 ).

المطلب الثاني : وسائل وأساليب الضبط الإداري

تمارس
هيئات الضبط الإداري اختصاصها في إقامة النظام العام ووقاية من أي تهديد ,
وذلك عن طريق ما تملكه من وسائل و سلطات تخولها اتخاذ تدابير ضبطية و
تتمثل في القرارات التنظيمية و القرارات الفردية والتنفيذ الجبري ( اللجوء
إلى القوة المادية ) إذا توفرت شروط إعمالها
*الوسائل المادية : ويقصد
بها الإمكانية المادية المتاحة للإدارة بغرض ممارسة مهام الضبط كالسيارات
والشاحنة وعلى العموم كل آلة أو عتاد تمكن الإدارة من ممارسة مهامها .
*الوسائل
البشرية : وتتمثل في أعوان الضبط الإداري المكلفين بتنفيذ القوانين
والتنظيمات كرحال الدرك والشرطة العامة والشرطة البلدية .
*الوسائل
القانونية : لا تتم ممارسة إجراءات الضبط من جانب الإدارة إلا وفقا لما
حدده القانون وبالكيفية التي رسمها وبالضمانات التي كفلها , فرئس
الجمهورية عندما يمارس بعض الإجراءات الضبطية إنما يستند في ممارسة لهده
الصلاحية على الدستور , وكذلك يباشر الوالي إجراءات الضبط من منطق القانون
الولاية .
مهما تعددت هيئات الضبط إلا أن الوسائل القانونية يمكن حصرها فيما يلي :
1)
إصدار القرارات أو لوائح الضبط : وهي عبارة عن قرارات تنظيمية تصدر عن
الإدارة في شكل مراسيم أو قرارات يكون موضوعها ممارسة الحريات العامة و
ينجم عن مخالفتها جزاءات تحددها النصوص , وتتخذ القرارات بدورها أشكالا
كثيرة منها الحظر أو المنع والترخيص...الخ
2) استخدام القوة : الأصل هو
امتثال الأفراد لقرارات الإدارة وخضوعهم إليها , غير انه وفي حالات معينة
يجوز استعمال القوة لمنع نشاط معين لم يخضع منظموه للقوانين و التنظيمات
كما لو أراد الأفراد إقامة مسيرة معينة ولم يقدموا طلبا للإدارة بذلك أو
كان طلبهم قد رفض , وتعتمد الإدارة في اللجوء إلى للقوة على إمكانيتها
المادية والبشرية لصد كل نشاط يؤدي إلى المساس بالنظام العام .

المطلب الثالث : حدود الضبط الإداري

ان
ترك سلطات الضبط أو البوليس الإداري بدون حدود يؤدي إلى المساس بحقوق
وحريات الأشخاص وهنا يظهر واضحا الصراع ضرورات النشاط الإداري و نشطات
الأشخاص الواجب احترامها فهو الصراع التقليدي بين السلطة و الحرية .
وبتالي فان سلطات الضبط ليست مطلقة أي بدون حدود بل هي مقيدة بعدة قيود
تحقق في مجموعها عملية التوازن بين سلطات الضبط الإداري الهادفة إلى إقامة
النظام العمومي والمحافظة عليه وبين مقتضيات حماية الحقوق و الحريات (1 ) .
*حدود
سلطات الضبط الإداري في الظروف العادية : في الظروف العادية تتقيد سلطات
الضبط الإداري باحترام مبداء المشروعية من ناحية وخضوعها لرقابة القضاء من
ناحية أخرى .
1) احترام مبدا المشروعية : ويقصد به بمبد المشروعية خضوع
سلطة الضبط الإداري للقانون في كل ما يصدر عنها منة تصر وفات وما تتخذه من
أعمال وقرارات وفي جميع مظاهر النشاط إلى تقوم به . ويترتب على ذلك بطلان
أي تصرف أو إجراء تتخذه سلطة الإدارة يخالف القانون أو يخرج على قواعده
الملزمة .
2) خضوع سلطات الضبط الإداري للرقابة : تمارس هده الرقابة
أما أمام القاضي الذي يبث في المسائل الإدارية سابقا أمام القاضي الإداري
حاليا أما أمام القاضي الذي يبث في المسائل العادية سابقا القاضي العادي
حاليا .
* اتساع سلطة الضبط الإداري في الظروف الاستثنائية : كثيرا ما
تحدث ظروف استثنائية غير عادية , مثل الحرب أو الكوارث الطبيعية أو انتشار
وباء لا تكفي السلطات الممنوحة للإدارة في الظروف العادية لمواجهتها , مما
يتطلب إعطائها سلطات أوسع لمواجهة هذه الظروف , ويراقب القضاء الإداري
سلطة الضبط في أثناء الظروف الاستثنائية بطريقة مختلفة عن رقابته لها في
ظل الظروف العادية .
وفي الجزائر فإن دستور 1963 اكتفى بالنص في المادة
59 فقط على السلطات المتعلقة بالسلطات الاستثنائية حيث جاء فيها ما يلي ’
في حالة الخطر الوشيك الوقوع يمكن لرئس الجمهورية اتخاذ تدابير استثنائية
لحماية استقلال الأمة و مؤسسات الجمهورية . ويجمع المجلس الوطني وجوبا ’
أما
دستور سنة 1976 فقد نص على عدة حالات في المواد من 119 إلى 123 والتي تميز
بين الحالات التالية : حالة الطواري , حالة الحصار , الحالة الاستثنائية
وحالة الحرب .
أما دستور 1989 فقد أعاد تبني هذه الحالة في مواده من 86 إلى 91
وقد احتفظ دستور سنة 1996 في مواده من 91 إلى 96 بنفس الحالات .



الخاتمة

رغما
كل القيود التي يفردها الضبط الإداري أو البوليس الإداري على حريات
الأفراد فإنه في النهاية يقوم على خدمة هؤلاء الأفراد بالحفاظ له على
النظام العام الذي تعود فائدته على الجميع فلما كانت مصلحة الفرد في مصلحة
الجماعة هنا يمكن أن نقول أن الضبط الإداري نعمة على الفرد , فحدود حريات
الفرد تنتهي عند بداية حريات الآخرين , فالضبط الإداري هو عصب السير الحسن
لنظام العام .


المراجع

1- الدكتور عبد الغني بسيوني عبد الله – القانون الإداري –المعارف الإسكندرية
2- الدكتور جمال مطلق الذنيات – الوجيز في القانون الإداري –الدار العلمية الدولية عمان 2003
3- الدكتور عمار بوضياف – الوجيز في القانون الإداري – دار ريحانة الجزائر
4- الأستاذ ناصر لباد – القانون الإداري – الطبعة الأولى 2004



تم بحمد الله

دموع الملائكة يحييكم



دموع الملائكة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-16-2011, 11:00 PM   #2 (permalink)
بحرجديد
مشرف التاريخ والحضاره - أمير الأبداع - مشرف الشهر المميز
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
موضوع مميز

شكراً وربي يعطيك العافية

بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-17-2011, 12:44 AM   #3 (permalink)
روانة
مشرفة الشريعة والحياة - ماسة المنتدى
غريبة من دون الناس
 
الصورة الرمزية روانة
دمووع الف شكر لك على البحوث

يعطيك العافية يارب

لا تحرمنا جديد معلوماتك

ودي لك
روانة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-17-2012, 03:39 PM   #4 (permalink)
salwa2000
رومانسي مبتديء
 
thanx -- * * ---
salwa2000 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-17-2012, 05:55 PM   #5 (permalink)
ساعد وطني
رومانسي مبتديء
 
الصورة الرمزية ساعد وطني
 
أحسنت .
ساعد وطني غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صور بيوت شعرية - صور بيوت من الشعر - صور خيام منزلية دموع الملائكة ديكورات 2014 - 2015 8 07-24-2012 06:03 AM
تجنب مشاكل البشرة النسائية - تجنب تبيض البشرة ! دموع الملائكة العناية بالجسم والشعر 2 03-16-2011 09:56 PM
الرافضه فى العراق يهدمون بيوت الرحمن ويعمرون بيوت الشيطان !! ابو عامر منتدى الأديان والمذاهب المعاصرة 9 04-18-2007 05:57 PM


الساعة الآن 04:25 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0