تصفح

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة

روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة من اجمل الروايات الرومانسية والاجتماعية بين يديك في صفحة واحدة, تمتع بقراءة ما تحب في منتديات القصص والروايات





رواية الاولى ........حبيبي بلسم جروحي (رواية كويتية )

:dالسلام عليكم شلونكم ؟ شخباركم ؟ اول شي احب اقول اني من زمان ودي انزل رواية من رواياتي بس الخوف كان مانعني ، كنت اخاف ما تعجب احد ،

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-10-2011, 03:16 AM   #1 (permalink)
سيدة العاطفة
رومانسي مبتديء
 

ADS
Thumbs up روايتي الاولى ........حبيبي بلسم جروحي (رواية كويتية )









:dالسلام عليكم
شلونكم ؟ شخباركم ؟
اول شي احب اقول اني من زمان ودي انزل رواية من رواياتي بس الخوف كان مانعني ، كنت اخاف ما تعجب احد ، بس الحين انا تغيرت و اول شي تغير فيني اني وعدت نفسي ما تخاف من الفشل لانه لو كلنا خفنا نفشل بدون ما نجرب جان تمينا نعيش بخيام علشان جذي شجعت عمري اني اكتب القصة و ان شاء الله تنول اعجابكم .


ثاني شي ودي تسامحوني انا ممكن تكون اخطائي الكتابة كثيرة بس لانها بلهجتنا (الكويت ) و انا مو متعوده اكتب كويتي بالعربي ...............(لوول سوري وايد اتفلسف )
امم
تنويه : ترا ماكو بارت ثاني لما اشوف ردود على البالرت الاول ( ان عجبكم طبعا )
و عفيه لحد يقرا القصة في وقت صلاة .........دايم صلوا فروضكم بوقتها .......جزاكم الله خير

اممممم ................
معلومة : انا فاشلة بوصف الاشكال علشان جذي ...........ماكو وصف لكل شخصية .............امممم خلوا خيال كل واحد يشكل الشخصيات ................
اممممم ............بس يمكن اذكر لون عين ......شكل الوي .......الجسم .......جذي .......بس مو حق الكل


قارءة ممتعه ........ و الطفوا بي و جاملوني ...................روايتي الاولى ........حبيبي بلسم جروحي (رواية كويتية ):::



التعديل الأخير تم بواسطة سيدة العاطفة ; 02-10-2011 الساعة 04:07 AM
سيدة العاطفة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-10-2011, 04:05 AM   #2 (permalink)
سيدة العاطفة
رومانسي مبتديء
 
البارت الاول :
شوق كانت تسوق السيارة و اهي سرحانة و تفكر بالريال الي ممكن يكون ريلها (زوجها ) .
شوق بينها و بين نفسها .
(يا رب ما ابي شي من هالدنيا الا ريال يعوضني عن ايام المر الي شفتها)
و تنهدت بحيرة
ما هي إلا ثواني
إلا موبايلها يرن
على نغمة توام روحها و كاتمة معظم أسرارها
و ردت عليها و اهي حاطه سبيكر
شوق : يا اهلا و سهلا بالغلا
سارة : السلام عليكم
شوق : وعليكم السلام
سارة : انتي وين
شوق : انا بالسيارة
سارة : أيا الصايعه و ين هايته
شوق تستهبل : والله ما في بس رحت الافنيوز و بعدها رحت السالمية و شوي مريت على مرينا و دشيت فيلم و بعدها مريت بوي الفريند مالي و تغدينا مع بعض
سارة : لووووووووول ...لا والله صج من وين يايه
شوق : والله مافي حبي توني خالصة اخر محاضرة
و الحين راده البيت (سكتت اشوي )
سارة : اشفيج ؟
شوق : ما كو شي ، سوير انا خايفة
سارة : خايفة ؟من شنو حبي
شوق : اهلي يبونه و كل يمدحه و انا مو مرتاحه وايد
سارة : شوقوا انتي كل الي تقدموا لج جذي قلتي عنهم
و بعدين الريال ولد حموله و ما ينعاب
شوق : بس .......
سارة تقاطعها : لا بس ولا يحزنون ..قعدي معاه جود ترتاحين منه
لما تعرفينه زود و اذا ما عجبج ردي و قولي ما حصل نصيب
شوق : اخ والله مو مستعده حق الزواج
سارة : نعم ماما و بعدين جم مره نعيد و نزيد بهالموضوع
شوق : انزين عميمه اقلبي ويهج ..... ابي اركز بالشارع
سارة : اوكيه حجيه مع السلامة و كلميني لما توصلين
شوق : اوكي مع السلامة
وصلت شوق بيتهم و تغدت و نامت
وقامت قريب 5
و نزلت تحت لقت امها اطالع تلفزيون ، سلمت عليها و قعدت يمها
الام : شوق ترا الناس بيون بعد ثلاث ايام و انتي ما قررتي شنو بتلبسين لما تقعدين ويه الريال
شوق : والله يايمه بلبسله عباتي , اهو للحين ما خذاني سو حاله حال أي ريال غريب
الام : واي على راسج اليابس
شوق : يمه لاظنين اني لما وافقت اقعد معاه انني 100% بنتزوج و احنا متفقين ان ادا اوافق اشوفه ما ابي ضغط نفسي لانه وراي دراسة
الام : واي عليج , محد بيضغط عليج بس على الاقل فصلي عباءة كشخه

شوق : ان شاء الله. شي ثاني ، ترا كرهته قبل لا اقعد معاه . والله ما صارت وين ما اروح اتيبون سيرته
الام بملل : خلاص ما سوت علينا والله انه كاسر خاطري انه بياخدج
، امه داعيه عليه ، ول ول ابيبتلش فيج و بيردج عندنا


شوق (حفظت هالسناريو الي من اهي بالثانوي تسمعه و ما صارت تتاثر من حجي امها الجارح ): مشكورة و بقوله هالحجي
قامت شوق لانها من صج ملت من سيرته و صعدت دارها
جان تتذكر سارة و بعدين هونت لانها راح تطري سالفة الخطوبة
قعدت على مكتبها و راجعت الي خذته بالجامعة و شوي جان ياذن المغرب و قامت صلت و لبست لبس النادي و فوقه العباءة و راحت النادي

اعرفكم بعايلة شوق :
بيت ابو علي
ابو علي : عبدالله ، عمر:56
ام علي : نوال ، 45
علي: الولد الوحيد ، عمره : 23
شوق : 21
دلال : 17 ، هيا : 11
شيخة :25
متزوجة من احمد و عندها
حنين : 2
سيدة العاطفة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-10-2011, 04:08 AM   #3 (permalink)
سيدة العاطفة
رومانسي مبتديء
 
في بيت ابو فيصل
ام فيصل و فيصل قاعدين بالصالة و يتكلمون عن شوق

ام فيصل : يمه فيصل حبيبي انته ؟ البنت اكيد ما راح تاخذ و تعطي وياك .انتي الي تبدي بالحجي وافتح أي موضوع حلو و لا تتكلم عن نفسك وايد و خلها اهي تسمع و بعدين لما تاخذ عليك بتتكلم و تاخذ و تعطي وياك . خو مو من اول مرة، لاتنس يا يمه البنت من البنات السنعات و الي فهمته من امها انها كلش مو ماخذ على الريايل حتى خوها نفسه علشان جذي اصبر و انا امك
فيصل : ان شاء الله و الغنيمه
ام فيصل ( تمسح على ويهه ): والله كبرت و تتزوج يا فصول
فيصل يعني معصب : يمه شنو فصول عيب انا كبرت
ام فيصل : ههه كبرت عند الناس مو عندي انت فصول يعني فصول ،بس والله يايمه يا زين ما خترت ما من احد سالناه الا مدحها و الله سمعتها تهبل و انا قعدت يايمه وياها والله ما راح تلاقي احسن منها
فيصل يفكر : أي يمه هذا الي محببني فيها
( فيصل عنده شوق مو بهذا الجمال الي يجذب ، يعني مو ملامح الي يحبها بزوجة المستقبل بس لما شافها ارتاح لها و عجبته و تقاضى عن المواصفات الي كان يبها )

بيت فيصل
ابو فيصل : عمر 50
ام فيصل : نهى 39
فيصل : 24
عبد العزيز : 19
فاطمة : 17 ، عبير : 15



ارد حق شوق
شوق ردت من النادي و صعدت على طول و توضات و لبست بجامه و نزلت و اهي على الدري اسمعت صوت احمد
فردت دارها و لبست الروب الي مسويته تفصال بس تلبس لما يزورهم احمد زوج اختها على غفله و غطت شعرها طبعا
و بعدها انزلت و الابتسامه شاقه الحلج
توجهت حق الصالة الداخلية الي دوم يقعدون فيها و لقتهم يتعشون


احمد : يا اهلا باختي الغاليه
شوق براحة و ابتسامه : هلا بغالي , وين هالغيبه
احمد : والله اختج تتنسى فيني
شيخة : لا والله راحة النسات . ترا لو مو رايحه انسى انك اتوطوط صوب بيتنا
احمد : هههههه لا والله حلفي انتي بس خو اهو على كيفج
و يلف على شوق : شوقوا وين كنتي
شوق : احم احم بنادي . تدري لازم احافظ على جمالي و رشاقتي
احمد غص باللقمة : ههههههه والله مصدقه عمرج
شوق بدلع : افا يا احمد ما هقينها منك
شيخة : اقول لا تدلعين على ريلي ، تعالي بس تعشي
شوق : شنو العشى (و هي اطلع على الصحون )؟ لا شكرا ما ابي فضلاتكم
احمد بتعجب : خالتي انتي مو قلتي شوق ما تبي عشى ؟
شوق منصدمت (امها ما سالتها )
شيخه و اهي ترقع الموضوع : وي احمد تدري امي مره عوده و اكيد نست انها ما سالتها
شوق ( فهمت ): اساسا احمد انا ما ابي ( حبيبتي و اهي وايد يوعانه )
ام علي : ما عليك منها . تلاقيها ماكله شي بالطريج
ابو علي : بنتي ادا تبين شي خلي الخدم يسون لج ، الخير وايد
شوق : تسلم يبا ما ابي ، شبعانة
احمد : شوق، اذا تبين انا اطلب لج
شوق : ما عليك زود يا الغالي والله ما ابي اصلا انا كنت بنام ،بس سمعت صوتك فنزلت اشوفك وسلم عليك من زمان مو شايفينك .

احمد بابتسامه كلها حنان : شوقوا ، قولي ولهتي علي
شيوخ : الووو نحن هنا ، عيب استحوا على اويهكم
احمد (يغمز حق شوق ) : وي بدينا شغل الغيرة
شيوخ : لا من قال اني اغار
شوق : بدون لا تقولين حبيبتي
شيوخ : احمدوا بلا مصاخه
احمد : ههههههههههه والله انه محد يقول اسمي و احبه الا انتي يا قلبي عليج
شوق : احم احم لا تتعمق ، اقول شيوخ بتردين مع ريلج اليوم
شيوخ : لا حبيبتي بعد ما ايون اهل فيصل
شوق ( يا ربي بس ليش ذكرتيني ) : أي
احمد حس فيها : شوق مو قلتي بتنامين
شوق : ول ول يبي الفكه
ابو علي : اهو مو قصده
ام علي : عيب كلمي ريل اختج عدل . يا ام اللسانين ما ادري متى بتعقلين
شوق : ههه انا و احمد ننياز
شيوخ : ترا احمد اخوها و اهي ما قالت شي
احمد : يا جماعة شفيكم شوق اطفرني
شوق ( اضيع السالفة ) : احمد...... شيوخ و ين بنتكم العسلة حبيبة خالتها و شبيهتي
شيوخ : وع .. بسم الله على بنتي
احمد :هههههه ، بالغرفة اليهال نايمه
شوق : لا تقول ، خلاص انا ببوسها و بروح ، تصبحون على خير
ام علي : انتي ما عندج دوام باجر
شوق : امبلي قعدوني 8 الصبح
ام علي : خلاص اوكي
سيدة العاطفة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-10-2011, 04:10 AM   #4 (permalink)
سيدة العاطفة
رومانسي مبتديء
 
شيوخ : يا ويلج ان قعدت . بزول نومتها
شوق : لا تخافين . تصبحون على خير
احمد و ابو علي و شيوخ : و انتي من اهله

و مرت 3 ايام بدون أي احداث تذكر
و ايي اليوم الي فيصل بيقعد مع شوق و يتعرفون على بعض
يوا جماعة فيصل
الريايل قعدوا مع الريايل و الحريم مع الحريم
و شوق فوق متزهبه خالصه
تنطر ينادون عليها
ام فيصل : وين العروس خل نشوفها
ام علي : دلال نادي اختج
و كملوا سوالف
دلال صعدت حق شوق و طقت الباب
شوق : ادخل
دلال : ما شاء الله شنو هالقمر
شوق بضيقه : لا جاملين
دلال : شوق حبيبتي والله تهبلين ليش اتقولين جذي
شوق : والله ما ادري بس ليش يبيني انا من بد البنات
دلال باستهبال : والله ان شفتي ساليه
شوق بعصبيه : اقول جب مو وقتج
دلال : خلاص لا تعصبين و يلا نزلي حق الحريم يبون يشوفنج
شوق : اوكي بس انتي اخذي عباتي و الشيله حطيها بالغرفة الي تحت
دلال : اوكي و الله الي يشوفج يقول بنملج
شوق : دلال خلاص
دلال : اوكي
شوق عطت عمرها نظره اخيرة و ابتسمت
شوق كانت قمه في الجمال . لابسه نفنوف (فستان) احمر بس احمر الغزالي و صاير اينن عليها و فاله شعرها وواصل لي نص ظهرها و صابغته بني غامق، صاير عجيب جنه طبيعي
و بارز لون عينها البنيه
و شوق و اهي تنزل تحس ضربات قلبها كل مالها و تصير اقوى
مع العلم ان مو اول مره تنزل على اهل فيصل و لا اول مره يشوفنها
يمكن شافوها قريب الخمس مرات و كل مرت ام فيصل تحبها اكثر

وصلت شوق و مشت اشوي شوي لما و صلت اول الاستقبال الي قاعدين فيها .
شوق : سلام عليكم
ام فيصل و اهي توقف و بابتسامة : يا هلا و مسهلا باحلى عروس
وقف الكل
شوق بصوت مبحوح و اهي تسلم على ام فيصل : هلا قيج خالتي
و سلمت شوق على خوات فيصل فاطمة و عبير و قعدت يم امها
ام فيصل : ما شاء الله تبارك الرحمن الله يحفظها يا نوال
ام علي (نوال ): الله يخليج يا سهى
و مر الوقت بسرعة
و ينضرب الباب
و تروح تفتحه هيا
هيا : ها علي الحين بيدش
علي : ايي يلا خلوها تلبس و تقعد بالصالة الوسطيه
هيا : اوكي
راحت هيا و قالت حق امها
و شوق اهني و صلت قمت التوتر
اول مره بتقعد مع واحد و يتتكلمون بغير الدراسة و الدرجات .

و قاموا الحريم البسوا حجابتهم و شوق البست و خففت مكياج
(ما شاء الله عليها عناد )
دوم تقول (دام انه يبيني لازم يبيني و انا بدون مكياج )
ام علي : يلا يا شوق الريال بدش
شوق بصوت مبحوح : يايه يايه
مشت شوق و وصلت الصاله الوسطيه الي مجابلة الاستقبال الي قاعدين فيه الحريم
و قعدت بالقنفه
و شوي
جان يدش فيصل بالاول سلم من ابعيد على ام علي و اخوات شوق
و وصلته امه لي عند شوق و ردت
فيصل : السلام عليكم
شوق و راسها بالارض و بصوت شبه مسموع : وعليكم اللل سلام
فيصل ابتسم لانها امبين انها كلش بتموت من الحيا : اممم
دام السكوت ثواني
فيصل ( يستهبل حضرته ): انا بخير الحمد الله ، انتي شلونج ؟
و سكت يبي يسمع رد .................
و رد كمل
اممم
بيبدي اعرفج عن نفسي (الاخ داش مقابلة شغل )
انا فيصل عمر احمد يوسف سالم عمر ال....
عمري : 24
شهادتي : حقوق
مهنتي : محامي
ضحك و ابتسمت شوق و تنح فيصل بابتسامتها
شوي
يا الله يا ملحها
وكمل فيصل حجي لي نص ساعة تقريبا و شوق ساكته و بس تبتسم و عدت عالمرة على خير و طلع فيصل من عندهم مع اهله و بعدها الكل غير ملابسه و نام
الا شوق سهرة تفكر بفيصل و فكرة دخوله قلبها و تقبلها له و انه شلون بتفهمه رغباتها المره اليايه
و مرت الايام و صار فيصل بالاسبوع ايي يقعد مع شوق بوجود احد، اربع مرات ، و بعدها بشهر قال حق امه انه تكلمهم بموضوع الملجه و اذا في نصيب ولا ؟
لان فيصل وايد اعجبته شوق و دشت قلبه
و بعدها كلمت ام فيصل ، ام علي بالموضوع
و قالت بتعطيها خبر بعد جم اسبوع ..............

لانه شوق بفترة امتحانات و ام فيصل قالت حق فيصل ، و اهو تفهم الوضع
و بعد ما خلصت شوق امتحانات الفترة الاولى
طبعا بو علي كلم شيوخ واحمد يكلمونها و ياخذون منها كلمت بخصوص خطبتها ,


شوق كانت بالطريج راده من الجامعة
جان يرن موبايلها بنغمة شيوخ
ردت شوق
شوق : يا هلا والله بالمنتفخه
شيوخ بقهر : اقول جب لا ظنين انج ضعفتي تتكبرين علينا
شوق : لوووووول ههه
شيوخ : هههه سمعي انا و احمداني بالافنيوز حياج تعالي تغدي ويانا
شوق : طاع هذي احمداني ،ههه ، من صج يات الطلعة بوقتها ، يلا كاني يايه بس استاذن من امي .
شيوخ : انا قتلها و خلصت
شوق : وي عيل مدوبرتها و خالصة اكيد وراج سالفة


شيوخ : هههه يا عيني على الي فاهم . يلا تعالي احنا ننطرج
شوق : يلا بطريج . انتوا وين قاعدين
شيوخ : ...(قالت لها وين قاعدين ) اوكي يلا باي , ويت يو
شوق : باي
و وصلت شوق الافنيوز
و راحت لهم و اهي تمشي بالمجمع
شافت شي عجبها و مشت لي المحل و دشت
و المحل في قسمين الريايل و الحريم
فلما سالت عن الي تبي و اهي تمشي ورا الي يشتغل بالمحل
دقت عليها شيوخ
شيوخ : انتي وين
شوق : ههه بالافنيوز
احمد : وليش ما تين
شوق : بسم الله
احمد يعني معصب : يني سامعه صوت يني
شوق : هههه حشاك يا وحش
و شوق تتكلم كان في احد يلحقها و يسمع اهي شنو تقول
شوق و اهي تاشر حق الي يشتغل بالمحل
على الي تبيه و تقوله s) )بليز
احمد : هي منو تكلمين . لاتقولين رايحه تتسوقين
شوق : ههههه أي
احمد : اوجع و احنا ننطر منو ؟
شوق : هههه احمد والله يايه
احمد يعني معصب : لا والله اقول هدي الي بايدج و تعالي ترا صج ما تستحين على ويهج احنا ما كلينا ننطرج و انتي تتسوقين
شوق : شوي شوي اعصابك حبيبي
عي قالت حبيبي الي وراها انصعق
شوق : يلا احمد بس اشتريه و ايي طياري ، انتوا طلبوا
احمد : انتي شنو تبين
شوق : اممم . سيزر سلط
احمد : حلفي والله . و هذا يتسمى اكل
سيدة العاطفة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-10-2011, 04:13 AM   #5 (permalink)
سيدة العاطفة
رومانسي مبتديء
 
شوق : لا تدري لازم احافظ على جسمي خو وراي نفنوف عرس لازم يتصكر
الي ورا شوق استانس (يعني موافقه ) ارتسمت على وي فيصل ابتسامه عجيبه
شوق : يلا احمد بباي
احمد: جاوا
شوق و اهي تضحك
فيصل : عساني ما انحرم من الضحكه الحلوة
شوق تصنمت بمكانها
فيصل : بس يا سمحتي مره ثانيه ما تقولين حق احمد حبيبي خشي هالكلمة حقي
شوق خلاص ما هي قادرة تتكلم
مشت و مشى وراها و خذت النفنوف و بدون ما تقيسه و دفعت و طلعت
و فيصل وراها
فيصل : شوق وقفي بكلمج عفيه
شوق ولا كلمة بس وقفت
فيصل مبتسم : ولهت عليج
شوق بصوت مبحوح : فيصل انا حافظت على سمعتي طول عمري علشان محد اييب طاريي بالشينه
ف يا سمحت تروح ترا ناس ما تدري طبيعة علاقتنا و اذا احد شافني بيطلع علي حجي و ما اظن انك ترضاها
فيصل بصدمة و ابتسامت ارتياح : يا بعد جبدي انتي طبعا ما ارضاها (اموت على الاخلاق انا ) ،حطي بالج على نفسج

و راح و ترك شوق حمره من المستحى ما تدري من وين طلع الحجي
بس من صج سمعتها اهم ما عندها
و راحت المطعم عن احمد و شيوخ
و كلموها بالموضوع و قالت انها موافقة بس يملجون ملجه اهل و بعد ما تتخرج يسون العرس
و بعدها شيوخ قالت حق امها و الام قالت حق ام فيصل الي قالت حق فيصل و وافق
و بعدها حددوا موعد الملجه بعد اسبوع
و مر الاسبوع و ملجوا
وليلة الملجة
اخذ فيصل شوق يتعشون مع بعض بواحد من هالمطاعم الي بفنادق الكويت و بعدها قعد معاها على البحر و على 1 الفير ردها البيت و راح بيتهم و اهو بقمت السعادة و اما شوق على قد الارتباك بس حست بسعادة بس للحين في قلبها خوف ما تدري شنو سببه
ونتهى اليوم على سلام

عدت الايام و الاسابيع على شوق و فيصل عادية اما ريوق او غدا او عشى مع بعض و بس وايد تعرفوا على بعض اكثر
شوق بدات ترتاح له و اهو بعد
بعد شهرين من ملجتهم
وكان الكل متيمع
عايلة ابو علي و ابو خالد (اهل احمد ))
و فيصل و فاطمة اخته ياين
تحديدا في الشاليه لانه كانت عطلة الربيع في الكويت و بعد صلاة المغرب
و هالشاليه شاريه بو خالد توه و حالف على ابو علي انه كل عطلة ايوله كلهم لو ما راح يسافرون
(معلومة : المنطقة الي فيها الشاليه يديده علشان جذي ماكوا لا جم شاليه يم شاليه ابو خالد، بوقته كان ما فيهم احد ، فالجماعة ماخذين راحتهم على الاخر )
ابو علي ينادي على نوال : يا ام علي وين المكسرات .
ام علي و اهي تمشي صوب عبدالله : يايه يا ابو علي صبرك
م خالد و اهي تضحك : ههه الشيبه ما فيهم صبر
ام علي : ههه لا يسمعونج و بعدها ، بوارونا شلون اهم شيبه
ام خالد :ههههه
و قعدوا مع ابو علي و ابو خالد و خالد و يوسف و احمد و شيخه و هيا و مها و هناء و سارة
كانوا قاعدين مجابلين البحر
وبعدها بشوي
وصلت شوق و معاها فيصل و اخته فاطمة و وياهم محمد
محمد : يا جماعة يت شيخة الحريم
شوق و اهي مبتسمه : سلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
فيصل و فاطمة : السلام عليكم
الكل : و عليكم السلام
ابو خالد : يا هلا بشيخ الريايل الي ماخذ شيخة الحريم........ حياك و انا ابوك اقعد، توه ما نور الشاليه
فيصل و اهو يبتسم و يسلم على الريايل : الله يحيك يا عمي تسلم ما تقصر
شيخه تكلم ابو خالد : عمي جان شوقوا شيخة الحريم انا شنو ؟ ( و تسوي نفسها زعلانة )
ابو خالد : ههههه يا بنت انتي ملكتهم و تاج روسهم و انا ابوج
انتي ما في منج
شيوخ و يعني مستحيه : الله يخليك لي يا عمي أي جذي ابيك تمدحني ترا اغار ( و تقوم تبوس راسه )
احمد : يه يه اشعليج ابوي راضي عندج
ابو خالد : انا دومني راضي على الكل
من جهة ثانيه
فطوم : شوق
شوق : هلا حبي
و تلتفت عليها
فطوم بصوت واطي : عرفيني على البنات
شوق و اهي تضحك : وي سوري نسيت
و تلتفت على البنات
شوق : هيون ، مهوي ، سوير
الكل : يا اهلن
شوق : اعرفكم هذي فاطمة اخت فيصل
البنات : يا هلا و الله توه مانور
هيا : شوقوا و صارلج ساعة جان عرفتينا
فطوم : هههه عادي خو من لقى احبابه نسى اصحابة
شوق يعني معصبه : لا والله ، يعني الواحد ما ينسى
ساروا : قولي مستحيها من الي قاله حمود الملقوف
شوق : لا اشكوا تدرين تعودت على محمد
هيون : أي والله محمد اخوج مثل ما هو اخونا اشكو بعد تستحين
شيوخ : بنات و ين دلول
الكل : وي دونت نو
فطوم : أي و الله و ينها و لهانه عليها
سارة : وي الحين اكلمها بالبي بي اطالع و ينها

و ما مدا سارة اتكمل كلمتها الا دلول داشه و بايدها حنين
شوقوا : لو طارين مليون احسن
دلول : ها اتحشون فيني
شيوخ : عطيني بنتي بسج تبوس فيها
دلول : مو بكيفج اصلا اهي ما تبيج
شيوخ : ويه معوزج شنو ما تبيبني انا امها اقول هاتيها ؟
احمد : لا انتي و اهي تبي باباتها ؟
شوق : وي ما يلوق و الله يع


احمد : سمعتوا احد يتكلم
الكل : ههههههه
فيصل يعني يدافع : أي سمعنا حبيبتي قلبي تكلمت
احمد و اهو يحرك ايده : وه وه يبا الحين بتموت البنت من الحيا
شوق خلاص الوي طمام
دلول : هاه حدكم على اختي
احمد اهو ياخذ حنين منها : اقول خلي اختج حق عطيني حشاشة يوفي
احمد يكلم شيوخ : حبيبتي تعالي خل نمشي لنا شوي ، المشي زين لج
يوسف و اهو يكلم شوق : شوق
شوق رفعت راسها و جنها لمحت نظرة غريبه من فيصل : هلا
يوسف : ها شلون القريدات ( درجات المواد )؟
شوق : و الله الحمدالله عدا الكورس على خير
يوسف : يعني مسطره الاa
شوق : ههه لا والله دكاترتي فقر مو وي يعطونك a
يوسف : هههه ليش عند منو حاطه
( معلومة : يوسف و شوق بنفس الكلية الي اهي كلية هندسة و يوسف نفس حالة شوق متاخرة بجم ماده بس الظروف الي خرتهم غير )
وقالتله شوق اسامي الدكاتره و تمموا يسولوف و لما اسكتوا
فيصل : شوق خل نمشي شوي
شوق : اوكي
و مشوا شوق و فيصل صوب و البحر و مشوا و مشوا و اهم ساكتين محد يكلم الثاني و لما بعدوا اشوي عن الشاليه
تكلم فيصل : شوق
شوق : يا هلا ( و رفعت عينها عليه )
فيصل : شوق شنو الي بينج و بين يوسف
شوق بصدمة هذا شنو قاعد يقول : خير
فيصل : سمعتي
شوق : اقول فيصل اشم بحجيك شك
فيصل : ليش انتي مسويه شي
شوق و صدمة باينه عليها و بدت تفقد اعصابها لان كل شي عندها يهون ولا ان احد ما يوثق فيها : اتوقع يوم انك يات بتاخذني سالت عني و عن اخلاقي و عرفت اني انا عمري بحياتي ما حتى كانت لي علاقة مع جنس ذكر باي شكل من الاشكال
فيصل : عيل على أي اساس يوسف امطيح الميانه
شوق : مطيح الميانه ،انت مو من صجك
علشان سالني عن الدراسة صار امطيح الميانه (افقدت اعصابها و صوتها على شوي )
شوف فيصل اتوقع احمد ماخذ شيوخ من ثلاث سنين و زود و احنا مع اهله وايد
و لانه اخوانه اخواني و لانه ما يشوفوني الا اني اختهم
يسالون عني و يساعدوني
و يوسف الي مو عاجبك ترا معاي بنفس الكلية و يامه ساعدني بدراسة و يامه كلملي دكاتره و على فكرة يوسف خاطب و يحب الي خاطبها و يكون في علمك انا كل شي اطوفه الا انك اجك فيني و بمنوا بواحد من خواني
فيصل انا بمشي و جان تبي علاقتنا تستمر لا تلحقني
ومشت جم خطره
فيصل و حس بالي سواه و قاله : شوق حبيبتي و قفي
شوق لفت عليه و عطته نظرة يخاف منها القطوا نفسه : انا كلامي واضح
فيصل : وين رايحه
شوق بقطعت قلب و لفت واهي تمشي : لا تخاف ما راح اخونك مع احد بس ابي اقعد بروحي جود اسامحك
فيصل خلاها بتانيب ضمير
شوق و اهي تمشي و ما تدري ريلها و ين موديتها و مشت و مشت و مشت (معلومة : المكان الي وقفوا فيه شوق و فيصل كان جدام شاليه جيرانهم و اهم على بالهم ماكو احد لان الليتات مصكره بس.........)
ارد حق شوق

شوق مشت و مشت لما وصلت حق مكان اهي ما تدري وين بس تدري انه ظلمه و بروحها و الشاليه صار بالطرف الثاني و ما تشوف منه الا الليتات

جان تفعد على صخرة كبيرة بوسط التراب
و جفست على عمرها و سمحت حق ادموعها بنزول



و فجاءة ياها صوت من وره

ما تعرفه بس الي تعرفه انه فيه حنان مو طبيعي

: لا تبجين . ترا محد يستاهل دموعج
سيدة العاطفة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-10-2011, 04:14 AM   #6 (permalink)
سيدة العاطفة
رومانسي مبتديء
 
شوق : فيصل قتلك لا تلحقني
: انا مو فيصل . فيصل ما كلف نفسه يلحقج
شوق بينها و بين نفسها ( مستحيل منو يكون ؟ محمد و لا احمد لا يمكن يوسف لا يمكن عمي و ي لا اكيد خالد لا خالد اشكوا يمكن علي لا علي قال بيي باجر بس علي و ينه وين الحنيه واي يا ربي منو بس هذا سمع كل شي يا ربي لا يكون يوسف )


رفعت راسها : ؟؟؟؟؟
من الظلم
ما شافت ملامحه عدل
شوق : منو
: ما يهم انا منو المهم اني مو هادج لما تمسحين ادموعج
شوق : اخوي يو سمحت . انا مو مالت هالسوالف و الي يعافك فارج
: بفارج بفارج بس لا تكسرين قلبي بدموعج
شوق خلاص و صلت حده ردت تبجي و بزرده و ( شوق بنفسها : اخ اخ حطيت صبعك على جرح و الله ان امي الي اهي امي عمرها ما هموها دموعي اخ انته ياي تقول كسرت قلبك بدمعي وانت ما تعرفني
اخ اخ يا ربي بس انا خذيت فيصل علشان انسى الدموع انسى عدم الثقة و عدم الاحترام و العقد )
: لا تشتكين حق عمرج ، جذي بتتعبين زود انتي تحتاجين احد تفتحيله صدرج
شوق : وانته اشكو قولي انت شكو
نواف حط الليت مال موبايله على ويها : شوفيني
شوق و اهي ترف راسها و تشوف و يلاتها ماشافت (اخ يا حلاته ، يا ربي شيبي هذا شكله قزيزي و فاضي ): منوانت
نواف : انا محد
شوق بصوت مبحوح : روح ( داخلها : لا لا تروح اسمعني تكفا و الله تعبانه )
نواف و جنه حاس فيها ( رد حط الليت علىيها ): شوق مو ؟
شوق (شلون عرف اسمي )رفعت راسها بصدمة : ........
نواف : شوفيني
شوق لا ارادي شافته ما تدري ليش بس من طاحت عينها بعينه جان تبجي
نواف : والله اني اشوف بعينج حزن كاسر لي قلبي
شوق : وانت شنو يهمك ها شنو ( رد تبجي : ياله اقرب الناس لها ما هتموا و اهو اخ اخ ) بصياح : اذا امي يامه بجيت و لا همها و ابوي و اخوي و اخواتي و الحين و( صيح و تشاهق ) ريلي ريلي الي انطر ينسيني همي طلع مثلهم مثلهم و تصارخ تفهم شنو يعني مثلهم
نواف :........................................
بس اكتفى انه يعدل قعدته و يقعد قريب منها و اعو يشوفها علشان يحسسها انه يسمعها
شوق مو داريه بلي يصير من قوة صدمتها بفيصل الي علقت كل الامال فيه و شافت في حياة كلها حب و ثقة واحترام
شوق تكمل : اه و تاخذ نسم عميق ... انا تعبانه تعانه
نواف انكسر من الكلمة : من شنو
شوق بهستريا : ما ابي شي من الدنيا غير واح و تاشر بصبعها و الله واحد والله بس واحد ما ابي غيره خلاص قلبي ما عاد يستحمل طعون حبايبه له
والله لو واحد غيره لو امي لو ابوي لو علي و اللع جان ما همني تعودت عليهم بس اهو اهو الي ردلي احساس بالامل
واي خلاص ياربي يا ربي انا ما ابيه ما ابيه واحد ما يوثق فيني ما ابيه ما ابي اعيش نفس الحياة مره ثانيه يا ربي يعني شنو يشك في لان يوسف سالني عن الدراسة ( لفت على نواف ) و بنظرة تكسر القلب و الدموع اربع اربع
قولي ... قولي ... انا محد يوثق فيني ليش
انا اسويت
و لا مكتوب على جبيني اني مو محل ثقة
قول
تكلم
نواف طلع كلنكس و مسح فيهم دموعها
نواف: سمعي يا شوق و فهميني عدل
انتي واثقة بانج ما سويتي شي غلط و انه ما بينج و بين أي احد شي ؟
شوق :............
نواف : ردي
شوق : أي والله أي
نواف : قوليها جذي أي انا واثقة
شوق : أي انا واثقة
نواف بابتسامه تريح القلب العليل : بس عيل ما لج شغل بحد .... مسحي دموعج محد يستاهل هم سامعه
شوق تنزل راسها
نواف مد ايه و رفعه : اقولج خليج واثقة بنفسج انتي ما سويتي شي سامعتني
و اهي تشوفه براءة و تهز راسها و بصوت مبحوح : أي أي

نوف يبتسم : أي انا بعد واثق انج انظف من الماي الصافي العذب
و الله يا بنت الناس ان لو ريل اختي قال لاختي جذي و راحت تبجي
لا علمتها شلون تنزل دعوها على واحد ما يستاهل
شوق : بس.....
نواف : اوشش
قومي روحي و اياني وياج تبجين لا الحين و لا بعدين
لا تبجين الا على الاخرة وبينج و بين ربج
سامعه ... روحي و ستانسي و واريه انه ما همج و رسمي الابتسامه على ويهج طول الوقت
شوق وقفت : صح هذا الي لازم اسويه و لازم من باجر اقوله انه الي بينا انتهى انا مو ملزومه اعيش مع واحد ما يوثق فيني
نواف بصدمة : لا لا شوق صبر انا ما قتلج جذي شوووووووووووووق
لا تهدمين بيتج بيدج
شوق : أي بيت
نواف : بيتج انتي و ريلج
شوق : اهو مو ريلي اهو خطيبي و ما عدا على ملجتنا 3 اشهر سو ما يهم
نواف : شنو الي ما يهم
شوق : كل واحد يروح بحال سبيله حسن
نواف : لا يا شوق ترا بتندمين بعدين
نواف : تراج تحبينه
شوق : من قال من قال
و تلف على نواف
شوق : تدري اشكثر صار لي و انا اقنع عمري اني احبه و انه حبيبي
يا اخي انا ولا يوم ا فقدته لما يغيب عني و لا لا ما اقدر اسامح نفسي ان تميت معاهو انعاد الموقف مره ثانيه و ثالثع و رابعة و تكررت نفس حياتي
نواف : بس بس
شوق : لا بس و لا و ابتسمت مشكور مشكور
و راحت و خلت نواف بصدمه
مشت و مشت و اهي م مستوعبه الي صار و انها فجت قلبها حق واحد ما تعرفه و تحس انها متخيلته او انه يني
و اهي تمشي
(تكلم نفسها : انا لازم ما ابين له شي وخليها بعد الشاليه علشان ما اكدرهم و اخليهم مستانسين بس و اله حريمته انه يجيسني )
و وصلت شوق الشاليه و هي قررت انه لنا يحدرون الديرة بتنهي كل شي
طبعا شوق ييت من ورا الشاليه يعني جهة البحر
مالقت احد بره و دشت داخل الشاليه
لقت الشباب كلهم متيمعين
احمد و يوسف و خالد و محمد و فيصل وشباب اعيال عمام احمد يتابعون المبارات
شوق و الابتسامة شاقه الوي : السلام عليكم
كل : وعليكم السلام
الا فيصل الي كان سرحان و ما نتبه لها
احمد : انتي و ينج؟ الحبيب من هديتيه و اهو محتاس و متكدر
الشباب كلهم ضحكوا
محمد : فيصل فيصل
شوق اداركت الوضع و عطت فيصل نظرة يا الله مو صج و ابتسمت و قالت : احمد بغيتك
احمد : شوقوا بعد المبارات
شوق نزلت راسها بزعل : ع راحتك
احمد حس انها مو طبيعية
بس قال تدلع او ما حبت تزيد السوالف و عيال عمامي موجودين
شوق : البنات وين
يوسف : اممم اتوقع راحوا مهوي و دلال و سارون راحوا ايوبون اغراض من مركز سلطان
و شيخه و هيا وهناء و اخت فيصل فوق يرتبون اغراضهم
شوق : اها مشكور
محمد وقف و راح صوب شوق : شوق انتي وين كنتي
شوق باحراج : اتمشى
محمد بهمس : تعالي براويج شي
شوق اوكي
فيصل ميت قهر منها
لان شوق مو معطيته وي مول
شوق مشت و راى محمد
محمد وقف ولف على شوق
محمد منزل راسه : شوق انا سويت شي فظيع و خايف لا انفضح
شوق بخوف : اسويت حمود تكلم
محمد ماسك ضحكته (اهم شي حمود ): انا خاش حنين بالغرفة الي تحت الدري عقابا لها لاها سبتني
شوق بصدمة وخوف : يا ظالم يلي ما تخاف ربك هذي ياهل
افتح الباب يلا
محمد : شوق انا خايف افتح الباب و لاقي حنين فيها شي لانها بالاول كانت تبجي و لحين كلش مالها حس
شوق بخوف : حمود وجع افتح، صج انك ما تستحي على ويهك خايف على نفسك مو على الياهل المسكينه
و راحت افتحت الباب
ما وعت الا و بجلب بويها
شوق : وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااي يمهههههههههههههههههه
و ركضت لي فوق
الشباب قاموا خايفين
يوسف و احمد يكلمون محمد : اشفيها
محمد : ههههههههههههههههههههه لوووول كااااااااااااااااااااااااك ايي بطني
فيصل : شنو الي يضحك بضبط لما تخليها تصارخ جدام غرب
محمد استغرب من اسلوب فيصل
محمد بجد : انا اتغشمر ويها
فيصل : بصفتك شنو
احمد و الكل انصدم
احمد : ما عليه فيصل محمد دوم يحب يتغشمر مع خواته
محمد : انا بس اتغشمر مع شوق
يوسف بعصبية : يعني تدري انه شوق اتخاف م الجلاب ليش ليش تخوفها
ادخل صالح : ما عليه يا يوسف الريال يتغشمر
فيصل الي الغيرة عمته (ليش يوسف يدافع عن شوق يعني خايف عليها )
فيصل بنبرة شك : يوسف وانت اشداراك انها تخاف من لجلابة ؟ ها تكلم
الكل باستغراب هذا شيقول ؟ يشك بشوق و يوسف
احمد : فيصل عيب هالحجي و شوق قالت بزوارة جدام الكل انها تخاف من الجلابة و القطاوه و الحشرات و كل الي تخاف منه بس ترا مشكلتك اذا من عارف

شوق اسمعت كل شي و قلبها عورها مو جدام الغرب يا فيصل لا ليش ليش ؟

محمد الي مو فاهم شي بيحس انهم بيتهاوشون : الو يا جماعه و الله هذا مقلب و خلص امشوا نشوف المبارات ترا بتخلص

الكل يلا
الا اثنين
فيصل الي طلع و ركب سيارت ما يدري و ين بروح
و احمد الي حس من صج انه فيصل مو طبيعي
احمد صعد نصف الددري و نادى على شوق
احمد : شوق
شوق سمعته بس ما ستوعبت
احمد : شوق اصعد الكل لابس حجابه
شيوخ : ايي تعال
احمد صعد
و شاف شوق على القنفه سرحانه
وجه الكلام حق شيوخ
احمد : حبيتي وينج
شيوخ : كاني
احمد : شلونج الحين
شيوخ : الحمد الله خف العوار و الظاهر ولدك نام
احمد يبتسم : نوم العوافي دامه بيريحج
شوق ردت للواقع باستغراب : شيوخ حبيبتي اشفيج
شيوخ : صباح الخير انتي وين كنتي لما ياني العوار
شوق باحراج : ا نا ما ادري
شيوخ متعوده علة تقفل شوق : الحمدالله و شكر
شيوخ تكلم احمد : حبيبي تبي شي بدش اتسبح
احمد : لا حبيبتي روحي و حطي بالج على روحج بالحمام
شيوخ : ان شاء الله
احمد لاحظ ان عين شوق على وشك انها ادمع
احمد : شواقي
شوق انتبهت و اداركت الدمعه : يا هلا
احمد : انا مواخوج ؟
شوق باستغراب : الا اعز اخو و اكثر من اخو
احمد يبتسم بفرح : عيل ليش ما ترديلي لما تحتاجيني
شوق اخ يا قلبي حاس فيني : انا ! اصلا من بعد ما ارد حق ربي ببحاجتي اول واحد بردله اهو انت احمد
احمد : شوق متاكده
شوق : اكيد مافيها كلام
احمد : انزين انتي تدرين اني موجود و دوم بكون بوي الي يمسج و الله يا شوق الي يمسج بكلمة لا اقطع اللسانه و الله يا شوق الي يطعنج اطعنه
انتي اختي سامعه انتي هناء و مها و سارة و اعز
شوق نزلت راسها و دموعها تجمعوا : ادري يا احمد و الله يشهد انك اعز من اخوي الي من امي و ابوي و صدقني انا واثقه انك ما راح ترضا احد يمسني
احمد : انزين لا تبجين
شوق بجت : والله مو بيدي ادا ابوي ما قلاي هالكلام
احمد : مو معنى انه عمي ما قال هالكلام / انه ما راح يسوي
شوق (خير ) : اكيد
احمد : مسحي دموعج و قومي خل نلعب بيبي فوت
شوق بوناسه و اهي تمسح ادموعها : مع منو
احمد : الي يبي
شوق : يلا انا بقول حق البنات
احمد : اوكي
احمد نزل تحت و اهو مقرر من يرد فيصل بوقفه عند حده و يخليه يفهمه سبب تصرفه...................
و اما البنات من نزل احمد لقاهم داشين
و الشباب يطالعون المبارات
اكيد تسالون وين الشياب؟
ابو علي و ابو خالد راحوا شاليه ثاني، مال ربع ابو خالد عازمينه على العشا
سيدة العاطفة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-10-2011, 04:17 AM   #7 (permalink)
سيدة العاطفة
رومانسي مبتديء
 
و ام علي و ام خالد بالمطبخ


عند فيصل
دق فيصل على شوق
موبايل شوق كان عن فاطمة
و كانوا متيمعين ابيلعبون بيبي فوت
فطوم : شواقوا
شوق : هلا
فطوم : حبيب القلب عم يدق
شوق : اوكي
فطوم : شنو اوكي تعالي ردي
شوق يعني مركز باللعب و خذتها حجة
شوق : ردي عليه مو اخوج قوليله انه قاعد نلعب
فطوم : اوكي
ردت عليه
فيصل : شوووووق
فطوم : ويه بسم الله كل هذا شوووق
فيصل فهم الحركه : وينها
فطوم : تلعب
فيصل من غير نفس : ناديها
فطوم : تقول بتكلمك بعدين
فيصل بعدم اهتمام : فطوم انتي تبين اتنامين عندهم
فطوم : طبعا لا من صجك...
قاطعها : يلا انا بره يبي اغراضج خل نروح و لا تكثرين حجي
فطوم حست من صوته انه مو طبيعي
فيصل : فطوم اهي 10 دقايق اذا ما طلعتي نامي عندهم
فطوم بخوف : يلا يايه
و سدته منه و خلت موبايل شوق على الكرسي و ركضت يابت اغراضها
محد انتبه لها الا ام خالد واهي طالعه
ام خالد : فاطمة
فطوم واي هذي شتبي : هلا خالتي
ام خالد : اشفيج يمه على وين
فطوم : والله فيصل بره بوصلني البيت
ام خالد : تو الناس يايمه
فطوم : لا وين تو الناس خالتي الحين 11 لازم انحدر
ام خالد : ما تعشيتوا احنا بنشوي
فطوم بتحسر : ما عليه خالتي مره ثانيه ان شاء الله و جزاكم الله خير على الاستضافة والله و نستونا
ام خالد : حياج الله يا بنتي و سلمي على الوالده
فطوم : الله يسلمج يوصل مع سلامه
و طلعت و من اركبت شخط فيصل و سيده على بيتهم و ما تكلم ولا كلمه
و بعد ما وصل البيت ،خذاله دش و بعدها لبس له أي شي و طلع
(كان شكله خبال ) و اخذ سويج السيارة و نطلق على البحر

بس كلش ما كان هدوء فما ساعده على التفكير
بس شنو يسوي هذي الكويت وين ما تروح زحمة

قعد على واحد م هالكراسي و جو كان عجيب و شوي شوي اتعمق بالافكار
لما مر على اليوم الي شاف في شوق و عجبت


اما جماعة الشاليه
لما مشوا فيصل و فاطمة نادت ام خالد الشباب و الشابات و قعدوا بره
و كانوا مزهبين الامهات كل شي و تعشوا وبعدها..........
كملوا السهرة سوالف و ضحك ، على 12ردوا اعيال عمام احمد
على 3 الكل نام
الا عيون شوق جفها النوم و اهي تذكر الي صار لها اليوم مع ريال ما تعرفه
و بدات تيبها الافكار و توديها
خافت لا يكون ولد للعيب و مسجل صوتها و و يلعب عليها
و بعدين تقول لا يحليله طب
و شوي تسب عمرها انها غبية و جذي ......
و شوي تسال عمرها من وين يه و الشاليهات كلها فاضية
و استمرت حالتها جذي لما نامت

و شوق طول ايام ااسبوع واهي تمشتي بعد صلاة المغرب لي ذاك المكان على امل انها تصادفه
في اخر يوم و كانوا بيحدرون لديره ع الفير ، سو على العشر في الليل الكل نايم الا شوق حاولت تنام مو قادرة
افكار وايد اتياها
خلاص اهي بتصير مطلقة يعني بتنسى زواج يعني؟ امها يعني؟ الناس يعني ..................
البست شي اثقيل عن البرد
و راحت صوب البحر و مشت و مشت و ريلها ودتها لذاك المكان


قعدت وفكرت و فكرت ( انا شايبني هني ، يا ربي الوقت متاخر ، وانا بعدت وايد عن الشاليه )
و كملت ساعة بنفس المكان ، و لما شافت الوقت اتاخر
وقفت بترد الشاليه
جانه يوقفها صوته : على وين ؟
شوق بخوف : بسم الله اكيد اتهيا
نواف : ههههه لا ما يتهيالج
شوق : انت !(يحليلها يعني ما كانت ميته و تشوفه )
نواف : اممم هالمره يبت ليت لانه الظلمه مو صج هني
شوق مشت
نواف من ستغرب من نفسه : شوق
شوق وقفت ما تدري ليش :................
نواف : ما قدري تنامي صح ؟
شوق تهز راسها : ....
ننواف : من الهم ؟
شوق يايع بتمشي
نواف : نفس الي يابج هذا المكان يابني ...........
شوق بتعجب و منزله راسها : شنو قصدك ؟
نواف بحزن : الهم .....الحزن .....التفكير .....عوار القلب .....
شوق رفعت راسها بصدمة ( يعني اهو حزين و مجروح ........اخ عالشان جذي حس فيني ، ضاق الي انا اذوقه )
نواف يقطع حبل افكارها و يقرب منها حيل لي صار ورا ظهرها بالضبط ، يعني لو تلف بطيح بحضنه : وين كنتي .........كنت كل يوم أيي بنفس الوقت هني ما القاج
شوق (اخخخ يعني حتى اهو ... بس شلون ما كنا انشوف بعض ) : عن اذنك
نواف قعد : شوق انا سمعتج لما كنتي تعبانه و ايه دوري
شوق : بس ......
نواف : اخخخخخخخخخ .............تعبان يا شوق تعبان
شوق و جنه لو غرس سجين بقلبها (بسم الله عليك من الاخ ): ........
قعدت بعيد عنه
نواف ابتسم :شوق يمكن سالتي عمرج انا من وين طلعتلج و شلون سمعتج انت و خطيبج ذالك اليوم ..........الي ما تعرفينه يا شوق اني انا عايش بالشاليه الي يمكم ..... ومن ياتوا وانا حتا الايتات ما اشبها
مو خوف ...... بس من يدري احد بوجودي و يسالني ليش قاعد بروحي .... قلبي يعورني لاني كل يوم احاول انسى السبب ........
تدرين يا شوق اني انا دكتور .........
يعني للحين ما خلصت بس انا بطب ......
و لو تدرين بلي خلاني ادش طب ...... ولي خلاني اتاخر فيها .........و بلي خله اهلي يخلوني عايش بعيد عنهم .................
( سكت و دام السكوت )
بعدين بدا نواف يبجي و يشاهق
شوق بالم : نواف لا تبجي
نواف من بين صياحه : لو تدرين بلي فيني جان بجيتي
شوق : بس لا تبجي ........... اكثر شي يكسرني دموع الريايل
نواف و اهو يشوفها : انا مكسور
شوق كسر خاطرها : من شنو قول ؟
و تم نواف يقولها قصته

نهاية البارت

يا ترا شنو قصة نواف ؟ليش يعيش بالشاليه ؟
شلون مر الاسبوع على فيصل و شوق ؟
شوق بتنفصل عن فيصل ؟ ولا بتسامحه و تم على ذمته ؟
هل بتطور علاقة شوق و نواف ؟







انتظر ردكم
سيدة العاطفة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-10-2011, 11:26 AM   #8 (permalink)
فلسطيني22
رومانسي مبتديء
 
رواية رائعه يعطي الف عافية
فلسطيني22 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-15-2011, 06:11 PM   #9 (permalink)
علاء السعودي
رومانسي نشيط
 
الصورة الرمزية علاء السعودي
 
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه
علاء السعودي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-24-2011, 02:14 PM   #10 (permalink)
علاء السعودي
رومانسي نشيط
 
الصورة الرمزية علاء السعودي
 
جيت أبضحك لقيت الضحك يستاهل جلوسك..
جيت اببكي لقيت الدمع ما يمسحه الا كفوفك..
جيت أبسكت لقيت سكوتي يحلا سماع صوتك..
جيت أبحكي لقيت الحكي بعيني يوم تشووفك..
بالله قلي وش اسوي دام دنيتي ما تكتمل الا بوجودك..
علاء السعودي غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية انت لي كامله من البدايه إلى النهايه رواية بغاية الروعة ( منقولة ) يوبنكا روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة 310 02-10-2014 12:12 AM
رواية لمن .. أشكو حبيبي ..؟؟ معشوقه بلا قلب روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة 3 02-09-2014 04:05 PM
رواية صدفة <<<< رواية روعة لا تفوتكم ( منقولة ) يكفي جراح روايات كاملة طويلة ممتعة للقراءة 217 02-09-2014 01:54 PM
رواية الحب بعد فوات الاوان ... أقوى رواية سعودية رومانسية جريئة فهودي20 رفوف المحفوظات 0 10-13-2009 10:27 AM
الحلقة الاولي من رواية الدلائل الحائرة رواية مستوحاة من ستار اكاديمي صااافي الاصلية ستار اكاديمي 1 2 3 4 5 6 7 8 Star Academy 46 06-12-2007 04:34 PM


الساعة الآن 07:20 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0