تصفح

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عالم حواء - بنات كول عالم الرومانسية > عالم حواء الرومانسية

عالم حواء الرومانسية منتدى عالم حواء الرومانسية هو منتدى نسائي للبنات فقط به مواضيع نسائية عن حياة حواء وطفلها و زوجها آدم





نعم ربتني الشغالة الهندية .رسالة الى امي مع التحية ..خاص بالمسابقة

نعم ربتني الشغالة الهندية ..رسالة الى امي مع التحية !!!

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-01-2010, 09:47 PM   #1 (permalink)
( ام محمد )
مصممة مبدعة - عضو ذهبي - عطر المنتدى
بلسم الروح
 
الصورة الرمزية ( ام محمد )
Thumbs down نعم ربتني الشغالة الهندية .رسالة الى امي مع التحية ..خاص بالمسابقة









نعم ربتني الشغالة الهندية ..رسالة الى امي مع التحية !!!




نعم ربتني الشغالة الهندية .رسالة الى امي مع التحية ..خاص بالمسابقة





المكان: قاعة المغادرون في احدى المطارات العربية
الزمن : الثانية عشر بعد منتصف الليل


أكتب إليك يا أمي من المطار الدولي ها أنا الآن في القاعة 23 بانتظار الباص الذي سوف يقلني إلى سلم الطائرة. الجو بارد ، وأحس بانتعاش لرؤيتي منظر الأطفال نائمين بأحضان أمهاتهم.
بعض الهدوء يعم القاعة مع صوت خفيف للمذياع يخبر المتأخرين بالتعجيل لتخليص إجراءاتهم. أما أنا أخرجت ورقتي ، وقلمي من سترتي ، وبدأت أكتب إليك مستغلا الوقت قبل موعد الإقلاع.
أتمنى أن تتفكري بكل حرف سوف أخطه لك ، وتتمعني ، وتسترجعي ذاكرتك إلى الوراء قبل 14 سنة عندما حملتي بي 9 أشهر من المعانة ، وبعدها خرجت إلى الدنيا ، و تركتيني بعد مضي شهرين لتكمل الشغالة الهندية كوماري الحمل الثقيل الذي أحسستي بأنه سوف يقتل أحلامك وطموحك الوظيفي وفوق ذالك تفقدين رشاقتك وتذبلين مثل الوردة التي يمنع عنها الماء.

نعم هذه هي الحقيقة التي دأبت كوماري عند بلوغي تلقيني هذه الحكاية وكأنها تقصد اصقالي ، أو تنشئتي على حبها وكرهك أنتي حتى لا يضيع تعبها سدى ولا أعلم ما الذي كان يدور في خلدها ؟ الذي أعلمه الآن بأن حبي لها حقيقي نابع من قلبي الذي عرفها منذ نشأتي.

في كل مرة تمنيت بأن تستقطعي من وقتك الثمين ولو بضع دقايق لكي أحكي لك ما يدور بخاطري وأشرح لكي ألمي لابتعادكي عني وابتعاد مشاعري لجهة أخرى وأبوح لكي بما أشعر به بعد أن سافرت كوماري إلى بلدها الهند ... صدقيني أمي وانأ أناديك بهذا الاسم ولكن لا اشعر به ولا أشعر بأنه من قلبي ، ولكن هي الفطرة وحدها من لقنني هذه الكلمة . أما الإحساس الحقيقي لا يوجد لدي لكي أمنحك إياه فقد استهلكته شغالتنا ، وشربت منه و ارتوت ، ورحلت ، وتركت طفلها الذي لم تلده ولكن ربته على حبها. قد كانت تحكي لي كيف هي الأيام الأولى بعد مضي شهرين من ولادتي كيف تركتيني و عدتي إلى عملك مع أنه تم منحك إجازة ثلاثة أشهر، ولكن حبك لعملك أفقدك إحساسك بطفلك.

عند بلوغي سن الفهم كانت كوماري تحكي لي قصص بدايات معاناتي ، وصرخاتي ، وأنيني ، وتوجعي حيث كانت تسهر لراحتي وتجلب الدواء لي ، وتسقيني من الحليب المصنع ، و أنت يا من تدعين بأني طفلك بالاسم تغطين في سبات عميق لا تحبين سماع بكائي ،، يؤذيكي صراخي وينغص عليك نومك الهانئ .. فضلتي النوم المريح حتى تقومي إلى عملك نشيطه وقبل خروجك تمرين علي طابعة على خدي قبلة صغيرة و كأني دمية تتركينها صباحا ثم تعودين إليها بعد الظهر.



كم مرة بكيت و أنا ابن السنتين أجري خلفك صباحا و أنت ذاهبة إلى العمل ومساء و أنت ذاهبة إلى التسوق أتمنى بأن تأخذيني بحضنك ولكن لا حياة لمن تنادي فقد كانت كوماري الحضن الدافئ ، والقلب الحنون والبلسم الشافي.
كبرت ولم أجدك أمامي ، وجدتها هي تلاعبني تلاطفني تسقيني إذا عطشت تطعمني إذا جعت تبدل لي ملابسي إذا اتسخت تمسح دمعتي إذا بكيت تقوم على راحتي حتى عندما أمرض واحتاج إليكي لا أجدك أجدها هي من ينام بجانبي يعطيني الدواء ، ويقيس حرارتي ولا تنام إلا إذا أغمضت عيني.

مرت السنوات وكبر حبي لها وصغرتي أنتي بعيني ، و بدأت أعي كل ما حولي وافهم كل شيء ، وكبر تعلقي بها لأنها لم تفارقني منذ اليوم الأول لي بالمدرسة كانت تعد لي الإفطار ، وتنتظرني عند موقف الباص لكي تتأكد من ركوبي الباص سالما ، ولا تكتفي بذالك إنما تلوح بيدها إلى أن يفارق الباص ناظرها و أنت بالجانب الآخر تضعين المساحيق ، وتتزينين للخروج للعمل ولا تكلفين نفسك بالسؤال عني وعند عودتي من المدرسة أجدها تنتظرني عند باب البيت تحمل حقيبتي عني ، وتغير ملابسي وتجهز لي الغداء و أنت يا من تدعين أمي لم أستطع أن أتذكرك ولو بصورة في مخيلتي أو موقف يشفع لكي اليوم فها أنا قد كبرت وبلغت و الآن أحمل حقائبي معلنا حسم الصراع الذي يدور في داخلي منذ اليوم الأول لسفر شغالتنا كوماري ، وإلى اليوم
لم أعد أستطيع الجلوس فقد ضاقت الدنيا علي بما رحبت وبلغت من الوجع و الألم والاشتياق مبلغ لا أريد بأن أؤذي احد به فأني أحس بأن رأسي سوف ينفجر ومثل ما تركتموني أنتي و أبي وأنا طفل صغير ما الذي يضيركم و أنا شاب يافع ابن الرابعة عشر أستطيع اختيار حياتي وما أريد.


وداعا أماه كم تمنيت بأن تخرج هذه الكلمة من قلبي حتى و أنا أودعك الوداع الأخير، ولكن قتلتي كل شي جميل كل إحساس ومشاعر للأم فيني .. ذبحتني من الوريد إلى الوريد هذا ما جنيتي و جنى أبي


اعذريني الآن فقد جاء الباص الذي يقلنا إلى سلم الطائرة المتجهة إلى حيث أمي تعيش لأعيش معها بقية عمري ، وصدقيني نصيحة مني لا تحاولون البحث عني أو إرغامي على العودة فإني وإن عدت أعود جثة هامدة لا فائدة منه نصيحتي إليكم أنتي و أبي إذا أنجبتم ابنا آخر اتخذوني درس لبقية حياتكم.




قصة حقيقيه


(من قصاصة ورق وجدت باحد الكراسي في المطار )
نعم ربتني الشغالة الهندية .رسالة الى امي مع التحية ..خاص بالمسابقة


( ام محمد ) غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-02-2010, 01:09 AM   #2 (permalink)
na2na2a
أميرة الأبداع
نور و نار
 
الصورة الرمزية na2na2a
 
حبيبتى منى....القصه رائعه ومؤثرة لدرجة اسالت دموعى
وللاسف...غلطة بشعه ترتكبها الامهات فى حق ابنائهن...
وكأنهن لم يخلقن بالفطره امهات..
وكل ذلك مقابل اشياء لا تعادل نظره من عيون الطفل تحمل كل معانى الحب وتسوى الدنيا بما فيها...
هؤلء الامهات تخسرن اعظم خساره ممكن ان تحدث لام...
وهى فقدان للابناء وهم احياء............
وفقدان لاجمل مشاعر الدفئ والحب والحنان التى لو عرفن قيمتها لما ارتكبن هذا الخطأ.........
تسلم الايادى حبيبتى منى...
طرحك قيم ويستحق النقاش.........
na2na2a غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-02-2010, 02:12 AM   #3 (permalink)
هنوف الشمال
أمير الرومانسية
((همــس الــورد))
 
الصورة الرمزية هنوف الشمال
 
ولا تكلفين نفسك بالسؤال عني وعند عودتي من المدرسة أجدها تنتظرني عند باب البيت تحمل حقيبتي عني ، وتغير ملابسي وتجهز لي الغداء و أنت يا من تدعين أمي لم أستطع أن أتذكرك ولو بصورة في مخيلتي أو موقف يشفع لكي

لاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم

قصة تحكي واقع كثيراً من العائلات والله المستعان

والموقف هذا يتحدث عن دور الام عندما ينعدم ماذا يحدث

وقصه مؤثره جداً وموضووووووووع في غايةالأهمية

قراته كامل والله ماقدرت احبس دموعي

كتب الله اجرجــ أختي (منى) على التنبيه

والف شكرا غاليتي على المغزى المهم

ومع خالص ودي وحبيييي
هنوف الشمال غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-02-2010, 02:37 AM   #4 (permalink)
»●الحلم الخجول ●«
مشرفة عالم حواء و المنتدى العلمي - ماسة المنتدى - فارس الشريعة - درع الصحابة
الموت فينا و فيكم الفزع
للاسف هذه حال اغلب الامهات

يلقون على الخادمة كل صغيرة وكبيرة لابنائهم

القصة مؤثرة واتمنى من الامهات الوعي اكثر لاطفالهم فلذات اكبادهم

يعطيك العافية على الموضوع وبالتوفيق لك يارب .
»●الحلم الخجول ●« غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-02-2010, 10:45 AM   #5 (permalink)
( ام محمد )
مصممة مبدعة - عضو ذهبي - عطر المنتدى
بلسم الروح
 
الصورة الرمزية ( ام محمد )
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة na2na2a مشاهدة المشاركة
حبيبتى منى....القصه رائعه ومؤثرة لدرجة اسالت دموعى
وللاسف...غلطة بشعه ترتكبها الامهات فى حق ابنائهن...
وكأنهن لم يخلقن بالفطره امهات..
وكل ذلك مقابل اشياء لا تعادل نظره من عيون الطفل تحمل كل معانى الحب وتسوى الدنيا بما فيها...
هؤلء الامهات تخسرن اعظم خساره ممكن ان تحدث لام...
وهى فقدان للابناء وهم احياء............
وفقدان لاجمل مشاعر الدفئ والحب والحنان التى لو عرفن قيمتها لما ارتكبن هذا الخطأ.........
تسلم الايادى حبيبتى منى...
طرحك قيم ويستحق النقاش.........


شكرا حبيبتي na2na2a على المرور الطيب


فعلا ثروات الدنيا لاتعادل نظرة رضا من عيون اطفالنا


على المرأة العاملة ان توازن بين عملها وبيتها واطفاها بالرجة الاولى


تسلميلي يا رب

التعديل الأخير تم بواسطة ( ام محمد ) ; 12-02-2010 الساعة 10:49 AM
( ام محمد ) غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-02-2010, 10:53 AM   #6 (permalink)
( ام محمد )
مصممة مبدعة - عضو ذهبي - عطر المنتدى
بلسم الروح
 
الصورة الرمزية ( ام محمد )
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هنوف الشمال مشاهدة المشاركة
ولا تكلفين نفسك بالسؤال عني وعند عودتي من المدرسة أجدها تنتظرني عند باب البيت تحمل حقيبتي عني ، وتغير ملابسي وتجهز لي الغداء و أنت يا من تدعين أمي لم أستطع أن أتذكرك ولو بصورة في مخيلتي أو موقف يشفع لكي

لاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم

قصة تحكي واقع كثيراً من العائلات والله المستعان

والموقف هذا يتحدث عن دور الام عندما ينعدم ماذا يحدث

وقصه مؤثره جداً وموضووووووووع في غايةالأهمية

قراته كامل والله ماقدرت احبس دموعي

كتب الله اجرجــ أختي (منى) على التنبيه

والف شكرا غاليتي على المغزى المهم

ومع خالص ودي وحبيييي



شكرا حبيبتي هنوف على المرور الطيب


للأسف هذا واقع كثير من العوائل لكن


املنا كبير بالجيل الجديد ان لا يعيد التجربة


ويكون كثير العطاء ليعوض ما فقده في الطفولة


تسلميلي يا رب
( ام محمد ) غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-02-2010, 11:05 AM   #7 (permalink)
"شـــــووووق"
مشرفة متميزة سابقاً - ماسة المنتدى
انا المجنون وعاجبني جنوني
 
وداعا أماه كم تمنيت بأن تخرج هذه الكلمة من قلبي حتى و أنا أودعك الوداع الأخير، ولكن قتلتي كل شي جميل كل إحساس ومشاعر للأم فيني .. ذبحتني من الوريد إلى الوريد هذا ما جنيتي و جنى أبي


اعذريني الآن فقد جاء الباص الذي يقلنا إلى سلم الطائرة المتجهة إلى حيث أمي تعيش لأعيش معها بقية عمري ، وصدقيني نصيحة مني لا تحاولون البحث عني أو إرغامي على العودة فإني وإن عدت أعود جثة هامدة لا فائدة منه نصيحتي إليكم أنتي و أبي إذا أنجبتم ابنا آخر اتخذوني درس لبقية حياتكم.







قــــــصه رائعه جدا" من جد تاثرت كثير كثير وانا اقراها
للاسف هذا حال امهات اليوم!!
حبيبتي منى طرح رائع ويستحق النقاش
لان فيه كثير من المشاكل المترتبه على
ضعف علاقة الام بابنها واعتمادها على المربيه
بارك الله فيك حبيبتي
وكماعودتينا دائما" مميزه بمواضيعك
بالتوفيق ياغلاي
"شـــــووووق" غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-02-2010, 11:06 AM   #8 (permalink)
( ام محمد )
مصممة مبدعة - عضو ذهبي - عطر المنتدى
بلسم الروح
 
الصورة الرمزية ( ام محمد )
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة »●الحلم الخجول ●« مشاهدة المشاركة
للاسف هذه حال اغلب الامهات

يلقون على الخادمة كل صغيرة وكبيرة لابنائهم

القصة مؤثرة واتمنى من الامهات الوعي اكثر لاطفالهم فلذات اكبادهم

يعطيك العافية على الموضوع وبالتوفيق لك يارب .



شكرا حبيبتي ع المرور الطيب


الزواج مسؤلية والامومة مسؤلية اكبر


برأيي يجب ان تكون الفتاة قدر هذه المسؤلية


غير هذا اعتبرها مجازفة وجريمة تقترف بحق الابناء


لأن الاولاد أمانة في رقبتنا حرام التقصير تجاههم


انا أم لا استطيع النوم قبل اولادي او الاكل بدونهم


امرض على مرضهم وافرح مجرد ما أشوف ابتسامتهم


هو شعور رباني سبحان الله ..لكنه الظاهر مغريات الحياة


جعلته معدوم عند البعض الله يعين الجميع .لكنها دعوة لتمرين


فتيات اليوم ليصبحوا امهات الغد


شكرا لك مع تمنياتي للجميع بالموفقية
( ام محمد ) غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-02-2010, 11:52 AM   #9 (permalink)
( ام محمد )
مصممة مبدعة - عضو ذهبي - عطر المنتدى
بلسم الروح
 
الصورة الرمزية ( ام محمد )
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شـــــووووق";5537340]وداعا أماه كم تمنيت بأن تخرج هذه الكلمة من قلبي حتى و أنا أودعك الوداع الأخير، ولكن قتلتي كل شي جميل كل إحساس ومشاعر للأم فيني .. ذبحتني من الوريد إلى الوريد هذا ما جنيتي و جنى أبي


اعذريني الآن فقد جاء الباص الذي يقلنا إلى سلم الطائرة المتجهة إلى حيث أمي تعيش لأعيش معها بقية عمري ، وصدقيني نصيحة مني لا تحاولون البحث عني أو إرغامي على العودة فإني وإن عدت أعود جثة هامدة لا فائدة منه نصيحتي إليكم أنتي و أبي إذا أنجبتم ابنا آخر اتخذوني درس لبقية حياتكم.







[color="mediumturquoise
قــــــصه رائعه جدا" من جد تاثرت كثير كثير وانا اقراها
للاسف هذا حال امهات اليوم!!
حبيبتي منى طرح رائع ويستحق النقاش
لان فيه كثير من المشاكل المترتبه على
ضعف علاقة الام بابنها واعتمادها على المربيه
بارك الله فيك حبيبتي
وكماعودتينا دائما" مميزه بمواضيعك
بالتوفيق ياغلاي
[/color]



شكرا حبيبتي على المرور الطيب


صحيح كلامك ضعف العلاقة بين الام وابناءها


واعتمادها على المربية تترب عليها كثير من المشاكل


الجسيمة ولتكن دعوة لكل الفتيات المقبلات على الزواج


التأكد من قابليتهم لحمل هذه المسؤولية وأختبار استعدادهم النفسي


لهذه التجربة المهمة



شكرا لك ويعطيك العافية

التعديل الأخير تم بواسطة ( ام محمد ) ; 12-02-2010 الساعة 11:55 AM
( ام محمد ) غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-02-2010, 01:54 PM   #10 (permalink)
روانة
مشرفة الشريعة والحياة - ماسة المنتدى
غريبة من دون الناس
 
الصورة الرمزية روانة
دارك قصة رائعة ومؤثرة بالفعل

سلمت يداك على هذه الرسالة

والتوعية التي طرحتي

دمتي متاقة
روانة غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التحية العسكرية على الطريقة الهندية اصغر ملك صور 2014 - 2015 8 06-14-2008 10:45 PM
*.*.* خاص بالمسابقة ..............رسالة أب لابنته ليلة الزفاف ..*.*.* jumana11 مشكلتي | أريد حلاً 12 08-12-2007 03:12 AM
رسالة خاصة الى الاخ chineesمع التحية الســـــامــري المنتدى العام - نقاشات و حوارات جاده هادفة 22 09-22-2005 09:42 PM
رسالة الى من كنت حبيبها مع التحية ... الشـ فارس ـرق خواطر , عذب الكلام والخواطر 25 05-15-2005 05:31 PM
رسالة خاصة الى جميع الأعضاء مع التحية صابر وراضي المنتدى العام - نقاشات و حوارات جاده هادفة 3 07-15-2004 10:44 PM


الساعة الآن 04:41 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0