Warning: parse_url(http://java******:openquran%280,7,7%29) [function.parse-url]: Unable to parse URL in [path]/includes/class_postbit.php(294) : eval()'d code on line 186

Warning: parse_url(http://java******:openquran%280,1,1%29) [function.parse-url]: Unable to parse URL in [path]/includes/class_postbit.php(294) : eval()'d code on line 186

Warning: parse_url(http://java******:openquran%280,2,2%29) [function.parse-url]: Unable to parse URL in [path]/includes/class_postbit.php(294) : eval()'d code on line 186

Warning: parse_url(http://java******:openquran%2822,1,2%29) [function.parse-url]: Unable to parse URL in [path]/includes/class_postbit.php(294) : eval()'d code on line 186

Warning: parse_url(http://java******:openquran%2830,15,15%29) [function.parse-url]: Unable to parse URL in [path]/includes/class_postbit.php(294) : eval()'d code on line 186

Warning: parse_url(http://java******:openquran%2832,21,21%29) [function.parse-url]: Unable to parse URL in [path]/includes/class_postbit.php(294) : eval()'d code on line 186

Warning: parse_url(http://java******:openquran%286,204,204%29) [function.parse-url]: Unable to parse URL in [path]/includes/class_postbit.php(294) : eval()'d code on line 186

Warning: parse_url(http://java******:openquran%286,204,204%29) [function.parse-url]: Unable to parse URL in [path]/includes/class_postbit.php(294) : eval()'d code on line 186

Warning: parse_url(http://java******:openquran%286,204,204%29) [function.parse-url]: Unable to parse URL in [path]/includes/class_postbit.php(294) : eval()'d code on line 186

Warning: parse_url(http://java******:openquran%2832,21,21%29) [function.parse-url]: Unable to parse URL in [path]/includes/class_postbit.php(294) : eval()'d code on line 186

Warning: parse_url(http://java******:openquran%2872,4,4%29) [function.parse-url]: Unable to parse URL in [path]/includes/class_postbit.php(294) : eval()'d code on line 186

Warning: parse_url(http://java******:openquran%280,4,4%29) [function.parse-url]: Unable to parse URL in [path]/includes/class_postbit.php(294) : eval()'d code on line 186

Warning: parse_url(http://java******:openquran%281,286,286%29) [function.parse-url]: Unable to parse URL in [path]/includes/class_postbit.php(294) : eval()'d code on line 186

Warning: parse_url(http://java******:openquran%284,6,6%29) [function.parse-url]: Unable to parse URL in [path]/includes/class_postbit.php(294) : eval()'d code on line 186

Warning: parse_url(http://java******:openquran%2863,16,16%29) [function.parse-url]: Unable to parse URL in [path]/includes/class_postbit.php(294) : eval()'d code on line 186

Warning: parse_url(http://java******:openquran%281,286,286%29) [function.parse-url]: Unable to parse URL in [path]/includes/class_postbit.php(294) : eval()'d code on line 186

Warning: parse_url(http://java******:openquran%284,6,6%29) [function.parse-url]: Unable to parse URL in [path]/includes/class_postbit.php(294) : eval()'d code on line 186

Warning: parse_url(http://java******:openquran%281,185,185%29) [function.parse-url]: Unable to parse URL in [path]/includes/class_postbit.php(294) : eval()'d code on line 186

Warning: parse_url(http://java******:openquran%2863,16,16%29) [function.parse-url]: Unable to parse URL in [path]/includes/class_postbit.php(294) : eval()'d code on line 186

Warning: parse_url(http://java******:openquran%2863,16,16%29) [function.parse-url]: Unable to parse URL in [path]/includes/class_postbit.php(294) : eval()'d code on line 186

Warning: parse_url(http://java******:openquran%28111,1,1%29) [function.parse-url]: Unable to parse URL in [path]/includes/class_postbit.php(294) : eval()'d code on line 186

Warning: parse_url(http://java******:openquran%281,200,200%29) [function.parse-url]: Unable to parse URL in [path]/includes/class_postbit.php(294) : eval()'d code on line 186

Warning: parse_url(http://java******:openquran%2861,10,10%29) [function.parse-url]: Unable to parse URL in [path]/includes/class_postbit.php(294) : eval()'d code on line 186

Warning: parse_url(http://java******:openquran%286,204,204%29) [function.parse-url]: Unable to parse URL in [path]/includes/class_postbit.php(294) : eval()'d code on line 186

Warning: parse_url(http://java******:openquran%286,204,204%29) [function.parse-url]: Unable to parse URL in [path]/includes/class_postbit.php(294) : eval()'d code on line 186

Warning: parse_url(http://java******:openquran%286,204,204%29) [function.parse-url]: Unable to parse URL in [path]/includes/class_postbit.php(294) : eval()'d code on line 186

Warning: parse_url(http://java******:openquran%280,7,7%29) [function.parse-url]: Unable to parse URL in [path]/includes/class_postbit.php(294) : eval()'d code on line 186

Warning: parse_url(http://java******:openquran%2832,21,21%29) [function.parse-url]: Unable to parse URL in [path]/includes/class_postbit.php(294) : eval()'d code on line 186

Warning: parse_url(http://java******:openquran%2872,20,20%29) [function.parse-url]: Unable to parse URL in [path]/includes/class_postbit.php(294) : eval()'d code on line 186

Warning: parse_url(http://java******:openquran%2872,20,20%29) [function.parse-url]: Unable to parse URL in [path]/includes/class_postbit.php(294) : eval()'d code on line 186

Warning: parse_url(http://java******:openquran%280,7,7%29) [function.parse-url]: Unable to parse URL in [path]/includes/class_postbit.php(294) : eval()'d code on line 186

Warning: parse_url(http://java******:openquran%280,7,7%29) [function.parse-url]: Unable to parse URL in [path]/includes/class_postbit.php(294) : eval()'d code on line 186

Warning: parse_url(http://java******:openquran%280,7,7%29) [function.parse-url]: Unable to parse URL in [path]/includes/class_postbit.php(294) : eval()'d code on line 186

Warning: parse_url(http://java******:openquran%280,5,5%29) [function.parse-url]: Unable to parse URL in [path]/includes/class_postbit.php(294) : eval()'d code on line 186

Warning: parse_url(http://java******:openquran%280,5,5%29) [function.parse-url]: Unable to parse URL in [path]/includes/class_postbit.php(294) : eval()'d code on line 186

Warning: parse_url(http://java******:openquran%286,204,204%29) [function.parse-url]: Unable to parse URL in [path]/includes/class_postbit.php(294) : eval()'d code on line 186

Warning: parse_url(http://java******:openquran%282,8,8%29) [function.parse-url]: Unable to parse URL in [path]/includes/class_postbit.php(294) : eval()'d code on line 186
][فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء][ - الصفحة 9
تصفح



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > منتديات اسلامية > خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم

خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم خطب اسلامية وتفسير لمعاني القران الكريم مع روابط للإستماع الى القران الكريم ومحاضرات توعوية اسلامية مع اضافة مكتبة اسلامية للكتب الاسلامية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-17-2010, 01:31 AM   #81 (permalink)
بحرجديد
مشرف التاريخ والحضاره - أمير الأبداع - مشرف الشهر المميز
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد



صـفة الصــلاة
تكبيرة الإحرام ورفع اليدين أثناء التكبير
الفتوى رقم ‏(‏5549‏)‏
س‏:‏ جاء شخص عام 1393هـ تقريبا كان يدرس في منطقة تبوك إلى بلادنا في الربوة وشاهد الوالدة وهي تصلي وتقوم في ركعة وعندما سلمت قال لها يا والدة صلاة المرأة تختلف عن صلاة الرجل ‏.‏ قالت‏:‏ كيف ياولدي‏؟‏ قال إذا كبرت المرأة تكبيرة الإحرام وركعت وسجدت تتم صلاتها من الجلوس حتى تسلم والمرأة لا يجوز لها القيام في كل ركعة حتى ولو كانت قادرة على القيام‏.‏ وبذلك اتبعت الوالدة الأسلوب الذي قال لها هذا الشخص في صلاتها من ذلك العام حتى الآن ‏.‏ وأنا كنت صغيراً ولم أشاهدها إلا من مدة قريبة جداً مع العلم أنها قادرة على القيام والآن لجأت إلى الله سبحانه وتعالى ثم إليكم أرشدونا إلى ما فيه الخير وإلى طريق الصواب، وإذا كانت صلاتها خاطئة فهل عليها شيء في السنين الماضية ‏.‏
ج‏:‏ إذا كان الواقع كما ذكر فعليها التوبة والاستغفار ولا قضاء عليها، فهي معذورة بسبب الجهل والفتوى الباطلة التي اعتمدت عليها، والواجب عليها مستقبلاً سؤال أهل العلم عما يشكل عليها وعدم العمل بفتاوى العوام ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود

السؤال الثانى من الفتوى رقم ‏(‏11317‏)‏
س2‏:‏ هل الجهر في تكبيرة الإحرام واجب أم يجزء الإسرار بالقلب فيها‏؟‏
ج2‏:‏ تكبيرة الإحرام ركن من أركان الصلاة، والمأموم لا يجهر بالتكبيرة بل يكبر بحيث يسمع نفسه مع تحريك الشفتين بالتكبير، وهكذا المنفرد أما الإمام فيجهر بالتكبير والتسميع في جميع الصلوات حتى يسمع المأمومين، هذا هو المشروع بحقه ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان
رفع الصوت في التكبير من المأموم
الفتوى رقم ‏(‏10892‏)‏
س‏:‏ إذا قال الإمام في تكبيرة الإحرام‏:‏ ‏(‏ الله أكبر‏)‏ والمأمومون يقولون خلف الإمام‏:‏ ‏(‏الله أكبر‏)‏ برفع صوتهم أما بقية تكبيرات الصلاة لا يرفعون أصواتهم بذلك، هل رفع صوت المأمومين بتكبيرات الإحرام خلف الإمام يجوز ذلك أم لا‏؟‏
ج‏:‏ يشرع للإمام رفع صوته في جميع التكبيرات حتى يسمع من خلفه، وأما المأموم فالمشروع في حقه عدم رفع صوته، في التكبيرة الأولى وغيرها، وإنما يكبر بحيث يسمع نفسه فقط، بل رفع الصوت بالتكبير من المأمومين من الإحداث في الدين والمنهي عنه بقول النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏من أحدث في أمرنا هذا ماليس منه فهو رد‏"‏‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

السؤال التاسع من الفتوى رقم ‏(‏8732‏)‏
س9‏:‏ هل يجوز رفع الرأس قليلاً في الصلاة عند تكبيرة الإحرام وعند الدعاء والاستغفار أو لا‏؟‏
ج9‏:‏ لا يجوز رفع الرأس للمصلي إلى السماء عند تكبيرة الإحرام ولا عند الدعاء لحديث‏:‏ ‏"‏لينتهين أقوام عن رفعهم أبصارهم عند الدعاء في الصلاة إلى السماء أو لتخطفن أبصارهم‏"‏ ‏[‏أخرجه أحمد3/109، والبخاري 1/181 كتاب الأذان باب رفع البصر إلى السماء في الصلاة، ومسلم 2/29 باب النهي عن رفع البصر إلى السماء في الصلاة، وأبو داود 1/240 كتاب الصلاة باب النظر في الصلاة، والنسائي 3/7 كتاب السهو باب النهي عن رفع البصر إلى السماء في الصلاة، وابن ماجه 1/332 كتاب إقامة الصلاة باب الخشوع في الصلاة‏]‏ ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
التكبير في الصلاة للدخول فيها وتكبيرة الركوع
السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏7527‏)‏
س1‏:‏ أنا إمام مسجد جامع ولدي من العلم والمعرفة الشيء القليل، وفي يوم من الأيام قام أحد المواطنين من المرشدين وفقنا الله وإياهم بالخفجي أمام المصلين وقال‏:‏ فيه كثير من الناس إذا دخل المسجد ووجد المصلين في الركوع فإنه لابد من تكبيرتين تكبيرة الإحرام ثم تكبيرة الركوع‏.‏ فأجيبونا عن الصحة هل لابد من تكبيرتين في حال الركوع، أم يدخل معهم بتكبيرة واحدة هي تكبيرة الإحرام أثابكم الله وسدد على طريق الخير خطاكم‏؟‏
ج1‏:‏ الواجب على المأموم عند الدخول في الصلاة والإمام راكع تكبيرة واحدة وهي تكبيرة التحريم يكبرها وهو واقف، وتدخل تكبيرة الركوع في التكبيرة الأولى، وإذا كبر تكبيرتين واحدة للدخول في الصلاة والثانية للركوع فحسن ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

السؤال الثاني من الفتوى رقم ‏(‏7818‏)‏
س2‏:‏ إنسان دخل المسجد ووجد الإمام في الركوع، هل يلزم ذلك الشخص أن يكبر تكبيرتين، أم يكفي واحدة ويدخل مع الإمام في الركوع، أم لابد من تكبيرتين تكبيرة الإحرام ثم تكبيرة الركوع‏؟‏
ج2‏:‏ يكبرتكبيرة الإحرام وهو قائم ثم يكبر تكبيرة الركوع، وإن اكتفى في مثل الحالة المذكورة بتكبيرة الإحرام أجزأه ذلك ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

رفع اليدين في الصلاة
السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏2736‏)‏
س1‏:‏ هل كان الرسول صلى الله عليه وسلم يرفع يديه عند افتتاح الصلاة وكذلك في الركوع وعند الرفع من الركوع وعند قيامه من الركعة الثانية بعد التحية إلى الركعة الثالثة، وهل كان يضع يده اليمنى على اليسرى، وهل هذه السنة من سنن الرسول صلى الله عليه وسلم وهل ثبت حديث في سدل اليدين أم لا‏؟‏ أفيدونا حتى نسعى للتمســـك بالسنة الصحيحة ‏.‏
ج1‏:‏ نعم رفع اليدين في الصلاة في المواضع المذكورة في السؤال من سنة النبي صلى الله عليه وسلم، لما ثبت عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما قال‏:‏ ‏(‏رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قام في الصلاة رفع يديه حتى يكونا حذو منكبيه، وكان يفعل ذلك حين يكبر للركوع، ويفعل ذلك إذارفع رأسه من الركوع ويقول سمع الله لمن حمده ولا يفعل ذلك في السجود‏)‏ ‏[‏أخرجه أحمد2/8 والبخاري 1/177 كتاب الأذان باب رفع اليدين إذا كبر وإذا رفع، ومسلم 1/292 كتاب الصلاة باب استحباب رفع اليدين حذو المنكبين مع تكبيرة الإحرام، وأبوداود 1/192 كتاب الصلاة باب رفع اليدين في الصلاة، والترمذي2/35 كتاب الصلاة باب ما جاء في رفع اليدين عند الركوع والنسائي 2/121 كتاب افتتاح الصلاة باب العمل في افتتاح الصلاة، وابن ماجه 1/279 كتاب اقامة الصلاة باب رفع اليدين إذا ركع وإذا رفع رأسه من الركوع‏]‏ وفي رواية عنه‏:‏ ‏(‏أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يرفع يديه حذو منكبيه إذا افتتح الصلاة‏)‏ ‏[‏رواه أحمد2/8 والبخاري 1/177 كتاب الأذان باب رفع اليدين في التكبيرة مع الإفتتاح سواء، ومسلم 1/292 كتاب الصلاة باب استحباب رفع اليدين حذو المنكبين مع تكبيرة الإحرام والركوع والنسائي2/121 كتاب الإفتتاح باب العمل في افتتاح الصلاة، والترمذي 2/35 كتاب الصلاة باب ما جاء في رفع اليدين عند الركوع‏]‏ الحديث‏.‏ رواهما البخاري ومسلم وأبوداود، وثبت أيضا عن ابن عمر رضي الله عنهما أنه كان إذا دخل في الصلاة كبر ورفع يديه ورفع ذلك ابن عمر إلى النبي صلى الله عليه وسلم، رواه البخاري والنسائي وثبت ذلك أيضا في حديث أبي حميد الساعدي عن النبي صلى الله عليه وسلم ‏[‏حديث ابن عمر رواه البخارى1/178 كتاب الأذان باب وضع اليدين إذا قام من الركعتين‏.‏ وحديث أبي حميد أخرجه أبو داود1/194 في كتاب الصلاة باب افتتاح الصلاة وابن ماجه1/337 كتاب إقامة الصلاة باب إتمام الصلاة‏]‏، وأما وضع اليد اليمنى على اليسرى فهو أيضاً من سنن الصلاة لما رواه أحمد والبخاري عن أبي حازم عن سهل بن سعد رضي الله عنه قال‏:‏ كان الناس يؤمرون أن يضع الرجل اليد اليمنى على ذراعه اليسرى في الصلاة، قال أبو حازم‏:‏ ولا أعلمه إلاينمي ذلك إلىرسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏ ‏[‏أخرجه أحمد5/336، والبخاري 1/178 كتاب الأذان باب وضع اليمنى على اليسرى‏]‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

السؤال السادس من الفتوى رقم ‏(‏6042‏)‏
س6‏:‏ جاء في سنن النسائي عن مالك بن الحويرث أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم رفع يديه في صلاته وإذا ركع وإذا رفع رأسه في الركوع وإذا سجد وإذا رفع رأسه من السجود، يحاذي بهما فوق أذنيه‏.‏ فماذا تقــــول هنا في قوله‏:‏ وإذا سجد، هل هذا يكون بعد قبض يد اليمنى علـــى اليسرى، أم هي نفس الرفع عند الرفع من الركوع، وما درجة هذا الحديث، وهل يعمل به، إذا فعل كيف العمل به‏.‏ ورد بعض الأحاديث برفع اليدين بين السجدتين وفي بعضها نهي عن الرفع بينهما، فما وجه الجمع بينهما وما الحكم‏؟‏
ج6‏:‏ سلك بعض العلماء مسلك الترجيح في ذلك فرجحوا مارواه البخاري ومسلم عن ابن عمر رضي الله عنهما من عدم رفع اليدين عند السجود والرفع منه، واعتبروا رواية الرفع فيهما شاذة لمخالفتها لرواية الأوثق‏.‏ وسلك آخرون مسلك الجمع بين الروايات لكونه ممكنا فلا يعدل عنه إلى الترجيح، لاقتضاء الجمع العمل بكل ما ثبت، واقتضاء الترجيح رد بعض ما ثبت وهو خلاف الأصل‏.‏ وبيان ذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم رفع يديه في السجود والرفع منه أحياناً، وتركه أحياناً فروى كل ماشاهد، والعمل بالأول أولى للقاعدة التي ذكرت معه ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود

السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏6593‏)‏
س1‏:‏ ما حكم رفع اليدين بعد القيام من الركعة الثالثة أى عندما تنتهي من الركعتين الأوليين ثم تنهض لتأتي بالركعة الثالثة، فهل يجوز لك أن ترفع يديك في حال القيام أم لا‏؟‏ مع ذكر الدليل ‏.‏
ج1‏:‏ يسن رفع اليدين عند النهوض من الركعة الثالثة في الصلاة الرباعية والثلاثية وذلك بعد التشهد في الركعة الثانية؛ لما رواه البخاري وغيره أن ابن عمر رضي الله عنهما كان إذا دخل في الصلاة كبر ورفع يديه، وإذا ركع رفع يديه، وإذا قال سمع الله لمن حمده رفع يديه وإذا قام من الركعتين رفع يديه، ورفع ذلك ابن عمر رضي الله عنهما إلى النبي صلى الله عليه وسلم ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان
السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏11111‏)‏
س‏:‏1 ما هو صفة تكبيرة القيام من التشهد الأول ورفع اليدين هل يرفع يديه وهو جالس ثم يكبر وينهض قائماً، أم لا يرفع يديه إلابعد القيام وما هو الأرجح ‏؟‏
ج1‏:‏ يشرع رفع اليدين في الصلاة عند القيام من التشهد الأول مع التكبير بعد البدء في الانتقال من الجلوس إلى القيام‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-17-2010, 01:32 AM   #82 (permalink)
بحرجديد
مشرف التاريخ والحضاره - أمير الأبداع - مشرف الشهر المميز
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
الاستعاذة والبسملة الاستفتاح
السؤال الثاني من الفتوى رقم ‏(‏3230‏)‏
س2‏:‏ هل دعاء الاستفتاح قبل التكبير أم بعده‏؟‏
ج2‏:‏ دعاء الاستفتاح بعد تكبيرة الإحرام كما دلت على ذلك السنة الصحيحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

السؤال الأول والثاني من الفتوى رقم ‏(‏8861‏)‏
س‏:‏1هل تقرأ البسملة في الصلاة بالفاتحة سراً أو جهراً‏؟‏
ج‏:‏ 1الصحيح من أقوال العلماء أنها تقرأ قبل الفاتحة في كل ركعة من ركعات الصلوات سراً‏.‏
س2‏:‏ هل يؤتى بدعاء الاستفتاح بين التكبير والقراءة‏؟‏
ج2‏:‏ السنة أن يؤتى بدعاء الاستفتاح بين تكبيرة الإحرام وقراءة سورة الفاتحة؛ لما ثبت عن أبى هريرة رضي الله عنه قال‏:‏ كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا كبر للصلاة سكت هنيهة قبل أن يقرأ فسألته فقال‏:‏أقول‏:‏ ‏"‏اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب، اللهم نقني من خطاياي كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، اللهم اغسلني من خطاياي بالماء والثلج والبرد‏"‏ ‏[‏أخرجه أحمد 2/231، والبخاري 1/179 كتاب الأذان باب ما يقول بعد التكبير، ومسلم 1/419 كتاب المساجد باب ما يقال بين تكبيرة الإحرام والقراءة، وأبوداود 1/207 كتاب الصلاة باب السكتة عند الافتتاح والنسائى 1/50 كتاب الطهارة باب الوضوء بالثلج، وابن ماجه 1/264 كتاب إقامة الصلاة باب افتتاح الصلاة‏]‏ رواه البخاري ومسلم ‏.‏ وهناك أدعية أخرى في الاستفتاح فارجع إليها في دواوين السنة وفي كتاب‏:‏ ‏(‏الكلم الطيب‏)‏ لابن تيمية، وكتاب‏:‏ ‏(‏الأذكار‏)‏ للنووي ونحو ذلك ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏389‏)‏
س1‏:‏ ما الدليــــل على جواز إخفاء ‏(‏بسم الله الرحمن الرحيم‏)‏ في الصلاة الجهرية، كما أن كل سورة من القرآن مكتوب أولها ‏(‏ بسم الله الر حمن الرحيم ‏)‏ ومنها سورة الفاتحةعلما بأن آياتها سبع آيات، بينما تقرأ ست فقط، نخفي بسم الله الرحمن الرحيم‏؟‏
ج1‏:‏ من قال من العلماء بإخفاء ‏(‏بسم الله الرحمن الرحيم‏)‏ في الصلاة الجهرية بنى ذلك على قوله بأنها ليست آية من كل سورة بل هي آية من القرآن مستقلة، فصل بها بين السور، وهي بعض آية من سورة النمل، فقال إن في الإسرار بها في الصلاة الجهرية تمييزاً بينها وبين آيات السورة، وأيضا في الإتيان بها في قراءة السورة في الصلاة مع الإسرار بها في الجهرية جمع بين الأدلة التي ظاهرها ترك القراءة بها في الصلاة والأحاديث التي دلت على الإتيان بها أمام السورة في الصلاة مثل حديث عائشة رضي الله عنها قالت‏:‏ ‏(‏كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يفتتح الصلاة بالتكبير والقراءة بالحمد لله رب العالمين‏)‏ ‏[‏أخرجه أحمد6/31 و171، ومسلم 1/357 كتاب الصلاة باب ما يجمع صفة الصلاة وأبو داود1/208 كتاب الصلاة باب من لم ير الجهر بـ ‏(‏ بسم الله الرحمن الرحيم ‏)‏ وابن ماجه1/267 كتاب إقامة الصلاة باب افتتاح الصلاة‏]‏، وحديث أنس رضي الله عنه قال‏:‏ ‏(‏صليت خلف النبي صلى الله عليه وسلم وأبي بكروعمر وعثمان، فكانوا يفتتحون بالحمد لله رب العالمين‏)‏، ولمسلم‏:‏ ‏(‏لا يذكرون بسم الله الرحمن الرحيم‏)‏ ‏[‏أخرجه أحمد 3/101، والبخاري 1/179 كتاب الأذان باب ما يقول بعد التكبير، ومسلم 1/299 كتاب الصلاة باب حجة من قال‏:‏ لا يجهر بالبسملة، وأبوداود 1/207 كتاب الصلاة باب من لم يجهر بـ ‏(‏ بسم الله الرحمن الرحيم ‏)‏، والترمذي 2/15 كتاب الصلاة باب ما جاء في افتتاح القراءة بالحمد لله رب العالمين والنسائي2/134 كتاب الافتتاح باب ترك الجهر بـ ‏(‏ بسم الله الرحمن الرحيم ‏)‏ وابن ماجه 1/267 كتاب إقامة الصلاة باب افتتاح القراءة‏.‏
والرواية المذكورة أخرجها مسلم 1/299 في الموضع المذكور‏]‏، فحملت هذه الأحاديث على ترك الجهر بها دون تركها بالمرة جمعاً بين هذه الأحاديث والأحاديث الدالة على القراءة ببسم الله الرحمن الرحيم في الصلاة ‏.‏وأما أننا نقرأ الفاتحة ست آيات فقط فغيرصحيح باتفاق، فإن من اعتبرالبسملة آية من كل السور حتى الفاتحة عدها آية من الفاتحة وما بعدها ست آيات، ومن لم يعتبرها آية من الفاتحة عد ‏http://downloads.roro44.com/21620‏ آية وما بعدها إلى آخر الفاتحة آية فصارت سبع آيات بدون البسملة ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان
السؤال الرابع من الفتوى رقم ‏(‏2428‏)‏
س4‏:‏ هل الرسول صلى الله عليه وسلم كان يفتتح صلاته بـ http://downloads.roro44.com/30863 أو بـ ‏http://downloads.roro44.com/84325‏‏؟‏
ج4‏:‏ لا نعلم دليلاً يدل على أنه صلى الله عليه وسلم كان يفتتح قراءته في الصلاة الجهرية ببسم الله الرحمن الرحيم جهراً، والذي دلت عليه الأحاديث الصحيحة أنه كان يفتتحها بالحمد لله رب العالمين جهراً ويسر التسمية‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏3230‏)‏
س1‏:‏ هل النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي بالبسملة أم لا‏؟‏
ج1‏:‏ دلت السنة الثابتة أنه صلى الله عليه وسلم يقرأ البسملة في الصلاة قبل الفاتحة وقبل غيرها من السور ‏[‏رواه أحمد 6/302، وأبوداود 4/37 كتاب الحروف والقراءات‏]‏ ماعدا سورة التوبة لكنه كان لا يجهر بها في الجهرية صلى الله عليه وسلم ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان
السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏8541‏)‏
س1‏:‏ محل البسملة في الصلاة هل هي في كل ركعة أم في الركعة الأولى فقط‏؟‏
ج1‏:‏ التسمية مشروعة في كل ركعة من الصلاة قبل الفاتحة وقبل كل سورة سوى سورة براءة ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

السؤال الرابع من الفتوى رقم ‏(‏3716‏)‏
س4‏:‏ ما حكم البسملة في الصلاة فإن بعض الطلبة قال‏:‏ إن الإمام مالك حرمها في الصلاة‏؟‏
ج4‏:‏ قراءة البسملة أول الفاتحة في الصلاة في وجوبها خلاف بين الفقهاء حتى في مذهب مالك بن أنس، والصحيح أنه يقرأ بها أول الفاتحة سراً في الصلاة الجهرية ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

السؤال الثانى من الفتوى رقم ‏(‏4683‏)‏
س2‏:‏ ما حكم الجهر بالبسملة في الصلاة‏؟‏
ج2‏:‏ الصحيح من أقوال العلماء أن المصلي يقرأ البسملة سراً قبل قراءة الفاتحة في كل ركعة من صلاته، سواء كانت الصلاة سرية أم جهرية، لما ثبت عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال‏:‏ صليت مع النبي صلى الله عليه وسلم وأبى بكر وعثمان فلم أسمع أحداً منهم يقرأ بسم الله الرحمن الرحيم ‏[‏أخرجه مسلم 1/299 كتاب الصلاة، باب حجة من قال لايجهر بالبسملة، والنسائي 2/135 كتاب الافتتاح باب ترك الجهر بـ‏(‏ بسم الله الرحمن الرحيم ‏)‏‏]‏ رواه أحمد ومسلم، وفي لفظ‏:‏ صليت خلف النبي صلى الله عليه وسلم وخلف أبي بكر وعمر وعثمان فكانوا لا يجهرون ببسم الله الرحمن الرحيم ‏[‏رواه النسائي1/135 كتاب الافتتاح باب ترك الجهر بـ ‏(‏ بسم الله الرحمن الرحيم ‏)‏‏]‏ رواه أحمد والنسائي بإسناد على شرط الصحيح‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

السؤال السابع من الفتوى رقم ‏(‏5634‏)‏
س7‏:‏ هل يجوز للمصلي أن يقرأ بسم الله الرحمن الرحيم بعد قراءة الفاتحة ثم يتبع بسورة أخرى في الصلاة ويكون جهراً أم سراً‏؟‏
ج7‏:‏ إذا كان سيقرأ سورة بعد الفاتحة فيقرأ قبلها البسملة سراً وإذا كان سيقرأ ما تيسر من وسط سورة أو آخرها فلا تشرع له قراءتها‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان
السؤال الرابع من الفتوى رقم ‏(‏6307‏)‏
س4‏:‏ نرى أن كلمة بسم الله الرحمن الرحيم مبدأ كل سورة في القرآن وكذلك ذكرها الله تعالى في قوله تعالى‏:‏ ‏{‏ إني ألقي إلي كتاب كريم l إنه من سليمان وإنه بسم الله الرحمن الرحيم l أن لا تعلوا علي وأتونى مسلمين‏}‏ الآية، هل يلزم قراءتها قبل كل سورة في الصلاة أم يكفي قراءتها مع تكبيرة الإحرام علماً أننا نرى أكثر الناس لا يقرأها سراً ولا جهراً بل يبدأ بأي سورة بعد الفاتحة مباشرة بدون قراءة بسم الله الرحمن الرحيم ‏.‏ نأمل توضيحاً كاملاً في هذا الباب، وهل نقرأ قبل كل سورة أم قبل الفاتحة فقط، وهل هي من القرآن أم من السنة‏؟‏
ج4‏:‏ تقرأها عند قراءة كل سورة ولا تكفي قراءتها في الركعة الأولى قبل الفاتحة وهي آية من القرآن ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

السؤال الثالث من الفتوى رقم ‏(‏8678‏)‏
س3‏:‏ ماحكم من نسي الاستعاذة من الشيطان الرجيم بعد انقضاء الصلاة، أو ذكر أنه لم يقل أعوذ بالله من الشيطان الرجيم وهو بالصلاة‏؟‏
ج3‏:‏ الاستعاذة سنة فلا يضر تركها في الصلاة عمداً أو نسيانا ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

السؤال الثانى من ‏[‏-1‏]‏الفتوى رقم ‏(‏8864‏)‏
س2‏:‏ ماذا يعمل الشخص ‏(‏يقول‏)‏ إذا تثائب في الصلاة هل يحرك رأسه في الصلاة ليتعوذ من الشيطان الرجيم علماً بأن الحركة ممنوعة في الصلاة‏؟‏
ج2‏:‏ ليس من اللازم الاستعاذة من الشيطان الرجيم داخل الصلاة وخارجها أن يحرك رأسه بل يحرك لسانه فيستعيذ بالله من الشيطان الرجيم، مع العلم بأننا لا نعلم ما يدل على شرعية الاستعاذة عند التثاؤب لا في الصلاة ولا في خارجها، والحركة اليسيرة معفو عنها في الصلاة‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-17-2010, 01:34 AM   #83 (permalink)
بحرجديد
مشرف التاريخ والحضاره - أمير الأبداع - مشرف الشهر المميز
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
قبض اليدين وإرسالهما في الصلاة
السؤال السادس من الفتوى رقم ‏(‏181‏)‏
س6‏:‏ هل تصح صلاة المرسل يده في الصلاة، وهل يصح الاقتداء به وبمن يقبض يديه، وهل الإرسال يكفر الإنسان، وهل قبض اليد بعد الركوع أولى أم الإرسال، وأي ذلك ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم‏؟‏
ج6‏:‏ السنة وضع اليد اليمنى على اليسرى لما روى البخاري في صحيحه عن سهل بن سعد رضي الله عنه قال‏:‏ ‏(‏كان الناس يؤمرون أن يضع الرجل اليد اليمنى على ذراعه اليسرى‏)‏‏.‏ ‏[‏أخرجه البخاري 1/180 وأحمد 5/336‏]‏ وفي رواية لمسلم ثم وضع يده اليمنى على ظهر كفه اليسرى ‏[‏مسلم 1/301 برقم ‏(‏401‏)‏، وأبو داود 1/589 برقم ‏(‏963‏)‏، والنسائي 2/126 برقم ‏(‏889‏)‏، وابن خزيمة 1/243 برقم ‏(‏480‏)‏‏]‏‏.‏
وقد وردت أحاديث وضع اليد اليمنى على اليد اليسرى من طرق متعددة فمن ذلك ما أخرجه الترمذي وابن ماجه عن قبيصة بن هلب عن أبيه، قال الترمذي بعد إخراجه‏:‏ حديث حسن، وعند ابن عبدالبر في التمهيد والاستذكار عن عظيف بن الحارث وعند الدارقطني عن حذيفة بن اليمان، وعن أبي الدرداء عند الدارقطني مرفوعاً وعند ابن أبي شيبة مرفوعاً وعند أحمد والدارقطني عن جابر وعند أبي داود عن عبدالله بن الزبير، وعند البيهقى عن عائشة وقال صحيح، وعنـــد الدارقطني والبيهقي عن أبي هريرة، وعند أبي داود عن الحسن مرسلاً، وعنده أيضاً عن طاووس مرسلاً وعند النسائي وابن ماجه عن ابن مسعود، قال ابن سيد الناس‏:‏ رجاله رجال الصحيح، قال الحافظ في الفتح‏:‏ إسناده حسن وقال الترمذي في جامعه بعد سياقه لحديث قبيصة عن أبيه‏:‏ والعمل على هذا عندأهل العلم من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم والتابعين ومن بعدهم‏:‏ يرون أن يضع الرجل يمينه على شماله في الصلاة، ورأى بعضهم أن يضعها فوق السرة، ورأى بعضهم أن يضعها تحت السرة وكل ذلك واسع عندهم‏.‏ انتهى كلام الترمذي ‏[‏سنن الترمذي 2/32،33 برقم ‏(‏252‏)‏‏]‏ ‏.‏
إذا تقرر أن السنة‏'‏هي وضع اليد اليمنى على اليد اليسرى فإذا صلى شخص وهو مرسل يديه فصلاته صحيحة؛ لأن وضع اليمنى علي اليسرى ليس من أركان الصلاة ولا من شروطها ولا من واجباتها، وأما اقتداء من يضع يده اليمنى على اليسرى بمن يرسل يديه فصحيح، قال شيخ الإسلام ابن تيمية‏:‏ ‏(‏من قال من المتفقهة أتباع المذاهب أنه لا يصح الإئتمام بمن يخالفه إذا فعل أو ترك شيئا يقدح في الصلاة عند المأمومين فمقالته توقعه في مذاهب أهل الفرقة والبدعة من الروافض والمعتزلة والخوارج الذين فارقوا السنة ودخلوا في الفرقة والبدعة‏.‏‏.‏‏)‏، قال‏:‏ ‏(‏ولهذا آل الأمر ببعض الضالين إلى أنه لا يصلي خلف من ترك الرفع أول مرة وآخر لا يصلي خلف من يتوضأ من المياه القليلة، وآخر لا يصلي خلف من لا يتحرز من يسير النجاسة المعفو عنه إلى أمثال هذه الضلالات التي توجب أيضا أنه لا يصلي أهل المذهب الواحد بعضهم خلف بعض، ولا يصلي التلميذ خلف أستاذه، ولا يصلي أبوبكر خلف عمر، ولا علي خلف عثمان، ولا يصلي المهاجرون والأنصار بعضهم خلف بعض‏.‏‏.‏‏)‏، قال‏:‏ ‏(‏ولا يخفى على مسلم أن هذه مذاهب أهل الضلال وإن غلط فيها بعض الناس‏)‏، وقال أيضا‏:‏ ‏(‏وقد اتفق سلف الأمة من الصحابة والتابعين على صلاة بعضهم خلف بعض مع تنازعهم في بعض فروع الفقه وفي بعض واجبات الصلاة ومبطلاتها، ومن نهى بعض الأمة عن الصلاة خلف بعض لأجل ما يتنازعون فيه من موارد الاجتهاد فهو من جنس أهل البدع والضلالة‏)‏ انتهى المقصود ‏.‏
وإذا صلى شخص مرسلاً يديه في حال قيامه فقد ترك سنة وتارك السنة ليس بكافر‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان
السؤال الثاني من الفتوى رقم ‏(‏893‏)‏
س2‏:‏ الأغلبية هنا مالكيون ويصلون بالسدل فيجيء بعض الذين تعلموا في الخارج الأزهر والمدينة المنورة بدأنا نرى السدل والقبض أشكالاً وأنواعاً فنرجو بيان حكم الإسلام في هذا‏؟‏
ج2‏:‏ لقد ورد سؤال إلى المفتي رحمه الله عن حكم السدل والقبض في الصلاة فصدر عليه الجواب التالي وفيه الكفاية‏:‏
الأصل في هذا القول عند من قال به الكتاب والسنة والاستصحاب، أما الكتاب فقوله تعالى‏:‏ http://downloads.roro44.com/35555 ‏[‏سورة المؤمنون، الآية 1،2‏]‏، وما جاء في معنى هذه الآية مما يدل على الخشوع في الصلاة، ووجه الدلالة أن قبض رسغ اليد اليسرى بكف اليد اليمنى والحركة المؤدية إلى ذلك بعد تكبيرة الإحرام مناف للخشوع فيكون ممنوعاً والأقرب إلى الخشوع هو الإرسال فيكون مشروعاً ‏.‏
والجواب عن هذا أن تحريك اليدين إلى استقرار القبض وسيلة والغاية سنة كما سيأتي والوسائل لها حكم الغايات، وكون الغاية سنة ثابت ذلك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بطريق التواتر فعند الترمذي وابن ماجه عن قبيصة بن هلب عن أبيه، قال الترمذي بعد إخراجه‏:‏ حديث حسن، وعند مسلم في صحيحه وابن خزيمة في صحيحه عن وائل بن حجر، وعند أحمد في المسند وابن عبدالبر في التمهيد والاستذكار عن عظيف بن الحارث، وعند الدارقطني عن حذيفه بن اليمان، وعن أبي الدرداء عند الدارقطني مرفوعاً وابن شيبة مرفوعاً وعند أحمد والدارقطني عن جابر، وعند أبي داود عن عبدالله بن الزبير، وعند البيهقي عن عائشة وقال صحيح، وعند الدارقطني والبيهقي عن أبي هريرة وعندأبي داود عن الحسن مرسلاً وعنده أيضا عن طاووس مرسلا وعند البخاري في الصحيح وأحمد في المسند عن سهل بن سعد، وعند أبي داود والنسائي وابن ماجه عن ابن مسعود، قال ابن سيد الناس‏:‏ رجاله رجال الصحيح‏.‏ وقال الحافظ في الفتح‏:‏ إسناده حسن، وقال الترمذي في جامعه بعد سياقه لحديث قبيصة عن أبيه ما نصه‏:‏ والعمل على هذا عند أهل العلم من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم والتابعين من بعدهم‏:‏ يرون أن يضع الرجل يمينه على شماله في الصلاة، ويرى بعضهم أن يضعها فوق السرة ويرى بعضهم أن يضعها تحت السرة وكل ذلك واسع عندهم‏.‏ انتهى كلام الترمذي‏.‏
أما السنة فإنهم استدلوا بالدليلين الآتيين‏:‏
الأول‏:‏ عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم دخل المسجد فدخل رجل فصلى ثم جاء فسلم على النبي صلى الله عليه وسلم فرد النبي صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ ‏"‏ارجع فصل فإنك لم تصل‏"‏ ثم جاء فسلم على النبي صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ ‏"‏ارجع فصل فإنك لم تصل‏"‏ ثلاثاً، فقال‏:‏ والذي بعثك بالحق ما أحسن غيره فعلمني قال‏:‏ ‏"‏ إذا قمت إلى الصلاة فكبر ثم اقرأ ما تيسر من القرآن ثم اركع حتى تطمئن راكعاً ثم ارفع حتى تعتدل قائماً ثم اسجد حتى تطمئن ساجداً ثم ارفع حتى تطمئن جالساً ثم اسجد حتى تطمئن ساجداً ثم افعل ذلك في صلاتك كلها‏"‏ متفق عليه ‏.‏
وجه الدلالة أنه صلى الله عليه وسلم لم يبين له وضع اليمنى على اليسرى وهذا موضع البيان، وقد أجمع العلماء على أن تأخير البيان عن وقت الحاجة لا يجوز في حقه صلى الله عليه وسلم‏.‏‏.‏‏.‏ والجواب على هذا من وجهين‏:‏
الأول‏:‏ ما سبق من الأدلة الدالة على مشروعية القبض، وهذا قدر زائد علىحديث المسيء فيعمل به ‏.‏
الثاني‏:‏ أن حديث المسيء غير وارد في محل النزاع، وتقرير ذلك أن النزاع في الاستحباب لا في الوجوب فترك ذكره إنما هو حجة على القائل بالوجوب وقد علم أن النبي صلى الله عليه وسلم اقتصر على ذكر الفرائض في هذا الحديث ‏.‏
ثانيا‏:‏ عن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال‏:‏ خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ ‏"‏مالي أراكم رافعي أيديكم كأنها أذناب خيل شمس أســــكنوا في الصلاة‏"‏ ‏[‏أخرجه أحمد5/101، 107 ومسلم 1/322 برقم ‏(‏430‏)‏، وأبوداود 1/608 برقم ‏(‏1000‏)‏ والنسائي 3/4 برقم ‏(‏1184‏)‏، والبيهقي 2/280، وابن حبان 5/198برقم ‏(‏1878‏)‏، وابن خزيمة1/361 برقم ‏(‏733‏)‏‏]‏ رواه مسلم في الصحيح وأبو داود في السنن ‏.‏
ووجه الدلالة أنه صلى الله عليه وسلم أنكر على أصحابه رضي الله عنهم رفع أيديهم، وأمرهم بالسكون في الصلاة وأمره يقتضي الوجوب، وقبض الشمال باليمين بعد تكبيرة الإحرام مخالف للسكون‏.‏ والأمر بالشيء نهي عن ضده، ففيه نهي عن القبض، والنهي إذا تجرد عن القرائن اقتضى التحريم‏.‏
والجواب على هذا من وجوه ستة‏:‏
الأول‏:‏ ما سبق من الجواب عند الآية ‏.‏
الثانى‏:‏ ما سبق من الوجه الأول من الجواب على حديث المسيء ‏.‏
الثالث‏:‏ أن هذا الحديث ورد على سبب خاص؛ فعن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال‏:‏ كنا إذا صلينا مع النبي صلى الله عليه وسلم قلنا‏:‏ السلام عليكم ورحمة الله السلام عليكم ورحمة الله وأشار بيده إلىالجانبــــين، فقـال لهم النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏علام تومؤن بأيديكم كأنها أذناب خيل شمس اسكنوا في الصلاة إنما يكفي أحدكم أن يضع يديه على فخذيه ثم يسلم على أخيه من عن يمينه ومن عن شماله‏"‏ ‏[‏أخرجه أحمد 5 /86، 88،102،107، ومسلم 1/322 برقم ‏(‏431‏)‏، وأبوداود 1/607-608 برقم ‏(‏998-999‏)‏ والنسائي 3/5 برقم ‏(‏1185‏)‏ والبيهقي 2/172، 173، 178، 180، وابن حبان 5/199 - 200 برقم ‏(‏1880 -1881 ‏)‏،، وابن خزيمة 1/361 برقم ‏(‏733‏)‏‏]‏ رواه مسلم ‏.‏
وإذا تقرر أنه وارد على سبب خاص فالقاعدة المقررة في علم الأصول في هذا الباب أن العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب، ولكن ورد ما يدل على عدم تناول هذا العموم لمسألة قبض الشمال باليمين وإذا تعارض عام وخاص أخرج الخاص من العام؛ لأن تناول الخاص لمدلوله أقوى من تناول العام لهذا المدلول وقد اجتمع في هذا الخصوص قوله صلى الله عليه وسلم وفعله وتقريره ‏.‏
والرابع‏:‏ أن أدلة القبض متواترة فتقدم ‏.‏
الخامس‏:‏ إذا ورد دليل عام وأجمع الصحابة على خلافه أو خلاف بعض مدلوله علمنا أنهم لم يجمعوا إلا على أساس مستند اقتضى ذلك، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏لا تجتمع أمتي على ضلالة‏"‏ ‏[‏أخرجه أحمد 5/145، 6/396، وأبوداود 4/452 برقم ‏(‏4253‏)‏ والترمذي 4/466 برقم ‏(‏2167‏)‏وابن ماجه2/1303 برقم ‏(‏3950‏)‏ والدارمي في المقدمة، باب ما أعطي النبي صلى الله عليه وسلم من الفضل، وابن أبي عاصم 1/39، 41، 42، 44، الأرقام ‏(‏80، 82، 83، 85، 92 ‏)‏ والحاكم 1/115، 116، 4/507، وأبي نعيم في الحلية 3/37‏]‏ وهذا الحديث متواتر معنى فإنه ورد من طرق كثيرة عن كثير من الصحابة بألفاظ مختلفة ترجع إلى معنى هذا اللفظ الذي ذكرناه وبناء على ذلك فقد سبق نقل الإجماع عن الترمذي في هذه المسألة، وحكى الحافظ ابن حجر عن ابن عبـــدالبر أنه قال‏:‏ لم يأت عن النبي صلى الله عليه وسلم فيه خلاف، والذي حكاه ابن حجر عن ابن عبدالبر هو قوله‏:‏ وهو أمر مجمع عليه في هيئة وضع اليدين إحداهما على الأخرى فعلم بذلك عدم تناول العموم له ‏.‏
السادس‏:‏ أن معنى الرفع في اللغة لا يصدق على مسمى الوضع، قال أحمد بن فارس في معجم مقاييس اللغة في مادة ‏(‏رفع‏)‏‏:‏ الراء والفاء والعين أصل واحد يدل على خلاف الوضع، وتقول رفعت الشيء رفعاً، وقال أيضا في مادة‏:‏ ‏(‏الوضع‏)‏ الواو والضاد والعين أصل واحد يدل على الخفض للشيء وحمله‏.‏ انتهى وهذا المعنى في اللسان والقاموس وغيرهما من كتب اللغة، إذا تقرر ذلك بطل الاستدلال بقوله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏مالي أراكم رافعي أيديكم كأنها أذناب خيل شمس‏"‏ فإن الأدلة جاءت بالوضع لا بالرفع، أما الاستصحاب فهو أن الأصل هو الإرسال كحالة الإنسان قبل الدخول في الصلاة كذلك إذا دخل في الصلاة‏.‏
والجواب‏:‏ أن هذا الأصل مسلم لو سلم من المعارض، وتقرير ذلك أن الاستصحاب إنما يستدل به في حالة عدم مايعارضه وقد عورض هنا بأدلة الوضع فتكون رافعة له ‏.‏
إذا علمت ما سبق فإننا نبين لك من علمنا أنه قال بالإرسال، قال النووي في المجموع شرح المهذب‏:‏ حكى ابن المنذر عن عبدالله بن الزبير والحسن البصرى والنخعي أنه يرسل يديه ولا يضع إحداهما على الأخرى وحكاه القاضي أبوالطيب عن ابن سيرين، قال الليث بن سعد يرسلهما فإن طال ذلك عليه وضع اليمنى على اليسرى للاستراحة ويروي ابن عبدالحكم عن مالك الوضع، وروى عنه ابن القاسم الإرسال وهو الأشهر وعليه جميع أهل المغرب من أصحابه أو جمهورهم، قال ابن القيم في إعلام الموقعين بعد ذكر أحاديث وضع اليدين في الصلاة مالفظه‏:‏ ‏(‏فردت هذه الآثار برواية ابن القاسم عن مالك‏)‏، قال‏:‏ ‏(‏تركه أحب إلي ولا أعلم شيئاً قط ردت به سواه ‏)‏ ‏[‏إعلام الموقعين 2/400 ‏(‏ دار الجيل‏)‏‏]‏ انتهى ‏.‏
وقال سليمان بن خلف الباجي في كتابه المنتقى شرح الموطأ وقد اختلف الرواة عن مالك في وضع اليمنى على اليسرى فروى أشهب عن مالك أنه قال لابأس بذلك في النافلة والفريضة، وروى مطرف وابن الماجشون عن مالك أنه استحسنه، وروى العراقيون عن أصحابنا عن مالك في ذلك روايتين‏:‏ إحداهما الاستحسان والثانية المنع، وروى ابن القاسم عن مالك‏:‏ لا بأس بذلك في النافلة وكرهه في الفريضة، وقال القاضي أبو محمد‏:‏ ليس هذا من باب وضع اليمنى على اليسرى وإنما هو من باب الاعتماد، والذي قاله هو الصواب، فإن وضع اليمنى على اليسرى إنما اختلف فيه ‏(‏هل هو من هيئة الصلاة أم لا‏؟‏ ليس فيه اعتماد فيفرق فيه بين النافلة والفريضة ‏)‏ ثم قال‏:‏ ‏(‏إنما منع الوضع على سبيل الاعتماد، ومن حمل منع مالك على هذا الوضع اعتل بذلك لئلا يلحقه أهل الجهل بأفعال الصلاة المعتبرة في صحتها ‏)‏ ‏[‏المنتقى للباجي 1/280 ‏(‏ دار الكتاب العربى ‏)‏‏]‏ انتهى ‏.‏
فتبين لك مما سبق أن الإرسال ليس بسنة وإنما السنة القبض ولا اعتبار لقول أحد مع قول رسول الله صلى الله عليه وسلم وفعله وتقريره‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

السؤال السادس من الفتوى رقم ‏(‏949‏)‏
س6‏:‏ نسأل عن حكم إرسال اليدين أو قبضهما بوضع إحداهما على الأخرى‏؟‏
ج6‏:‏ سبق أن ورد إلى سماحة الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ - رحمه الله - سؤال مشابه لهذا السؤال فنكتفي بإجابته لتكون إجـــــابة على السؤال وفيما يلى نص الإجابة‏:‏
السنة وضع اليد اليمنى على اليد اليسرى لما روى البخاري في صحيحه عن سهل بن سعد رضي الله عنه قال‏:‏ كان الناس يؤمرون أن يضع الرجل اليد اليمنى على ذراعه اليسرى‏.‏ وفي رواية لمسلم ثم وضع يده اليمنى على ظهر يده اليسرى‏.‏ وقد وردت أحاديث وضع اليد اليمنى على اليد اليسرى من طرق متعددة فمن ذلك ما أخرجه الترمذي وابن ماجه عن قبيصة بن هلب عن أبيه قال الترمذي بعد إخراجه حديث حسن وعن ابن عبدالبر في التمهيد والاستذكار عن عظيف بن الحارث وعند الدارقطني عن حذيفة بن اليمان، وعن أبي الدرداء عند الدارقطني مرفوعا وابن أبي شيبه مرفوعاً، وعند أحمد والدارقطني عن جابر، وعند أبى داود عن عبدالله بن الزبير، وعند البيهقى عن عائشة وقال صحيح ‏.‏ وعند الدارقطني والبيهقى عن أبى هريرة، وعند أبي داود عن الحسن مرسلاً، وعنده أيضاً عن طاووس مرسلاً، وعند النسائي وابن ماجه عن ابن مسعود، قال ابن سيد الناس‏:‏ رجاله رجال الصحيح، قال الحافظ في الفتح إسناده حسن، وقال الترمذي في جامعه بعد سياقه لحديث قبيصة بن هلب عن أبيه والعمل على هذا عند أهل العلم من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم والتابعين ومن بعدهم يرون أن يضع الرجل يمينه على شماله في الصلاة، ورأى بعضهم أن يضعها فوق السرة، ورأى بعضهم أن يضعها تحت السرة، وكل ذلك واسع عندهم انتهى كلام الترمذي ‏.‏
إذ تقرر أن السنة هي وضع اليمنى على اليسرى فإذا صلى شخص وهو مرسل يديه فصلاته صحيحة؛ لأن وضع اليد اليمنى على اليسرى ليس من أركان الصلاة ولا من شروطها ولا من واجباتها‏.‏ وأما اقتداء من يضع يده اليمنى على اليسرى بمن يرسل يديه فصحيح ‏.‏
قال شيخ الإسلام ابن تيمية‏:‏ ‏(‏من قال من المتفقهة أتباع المذاهب أنه لا يصح الإئتمام بمن يخالفه إذا فعل أو ترك شيئا يقدح في الصلاة عند المأمومين فمقالته توقعه في مذاهب أهل الفرقة والبدعة من الروافض والمعتزلة والخوارج الذين فارقوا السنة ودخلوا في الفرقة والبدعة‏)‏ ‏.‏
قال‏:‏ ‏(‏ولهذا آل الأمر ببعض الغالين إلى أنه لا يصلي خلف من ترك الرفع أول مرة وآخر لا يصلي خلف من يتوضأ من المياه القليلة، وآخر لا يصلي خلف من لايتحرز من يسير النجاسة المعفو عنه إلى أمثال هذه الضلالات التى توجب أيضا أنه لا يصلي أهل المذهب الواحد بعضهم خلف بعض، ولا يصلي التلميذ خلف أستاذه، ولا يصلي أبوبكر خلف عمر، ولا علي خلف عثمان، ولا يصلي المهاجرون والأنصار بعضهم خلف بعض‏)‏، قال‏:‏ ‏(‏ولا يخفى على المسلم أن هذا من مذاهب أهل الضلال وإن غلط فيه بعض الناس‏.‏ وقال أيضاً وقد اتفق سلف الأمة من الصحابة والتابعين على صلاة بعضهم خلف بعض مع تنازعهم في بعض فروع الفقه، وفي بعض واجبات الصلاة ومبطلاتها، ومن نهى بعض الأمة عن الصلاة خلف بعض لأجل ما يتنازعون فيه من موارد الاجتهاد فهو من جنس أهل البدع والضلالة‏)‏ انتهى المقصود‏.‏
وإذا صلى شخص مرسلاً يديه في حال قيامه فقد ترك سنة وتارك السنة ليس بكافر ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنه الدائمه للبحوث العلمية والإفتاء
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

السؤال الثانى من الفتوى رقم ‏(‏1257‏)‏
س2‏:‏ بعض العلماء يسدل في الصلاة، وبعضهم يقبض، وبعض من يقبض لا يصلي وراء من يسدل، وبعض من يسدل لا يصلي وراء من يقبض فأفتونا بذلك‏؟‏
ج2‏:‏ ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يضع يده اليمنى على يده اليسرى في الصلاة فريضة أو نافلة ‏[‏أخرجه أحمد 5/226 ومسلم 1/301 كتاب الصلاة باب وضع اليمنى على اليسرى بعد تكبيرةالإحرام، وأبوداود 1/201 كتاب الصلاة باب وضع اليمنى على اليسرى في الصلاة والترمذى 2/32 كتاب الصلاة باب ما جاء في وضع اليمين علي الشمال في الصلاة، والنسائي 2/26 كتاب الافتتاح باب وضع اليمين علىالشمال في الصلاة وابن ماجه 1/266 كتاب إقامة الصلاة باب وضع اليمين على الشمال في الصلاة‏]‏ وبهذا قال جمهور الفقهاء وهو الصواب، وكره مالك ذلك في الفريضة للاعتماد، وأجازه في النافلة وذكر أبوالوليد محمد بن أحمد بن رشد في كتابه المقدمات أن وضع اليدين إحداهما على الأخرى في الصلاة من مستحبات الصلاة، وقال‏:‏ ومعنى كراهية مالك له أن يعد من واجبات الصلاة ا‏.‏هـ ومع ذلك فاقتداء من يسدل بمن يقبض واقتداء من يقبض بمن يسدل كلاهما صحيح باتفاق العلماء‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنه الدائمه للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان
عضو‏:‏ عبدالله بن منيع

السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏1275‏)‏
س‏:‏‏(‏أ‏)‏ المسلمون في المدينة يمنعون الناس عن قبض اليدين في الصلاة في مسجدهم الجامع هل يجوز لأهل السنة ترك القبض ليصلوا في مسجدهم أم يتركوا مسجدهم ويصلون في بيوتهم منفردين مع قبض اليدين‏؟‏
‏(‏ب‏)‏ مسلم وضع يده على صدره وهو يصلي ومسلم آخر يصلي مسدل اليدين أيهما أحسن‏؟‏
ج‏:‏ وضع اليد اليمنى على اليسرى في الصلاة فوق الصدر حال القيام فيها من سنن الصلاة، فينبغي لمن تيسر له ذلك أن يحرص عليه رجاء الأجر والثواب في اتباع هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم لكن إن اعترض عليه المصلون بالمسجد وخشي أن تحدث فتنة من وضع يده اليمنى على اليسرى في الصلاة وأن ينشأ عن ذلك ضرر ترك القبض أرسل يديه اتقاء للفتنة والضرر، ولا يجوز له أن يتخلف عن الجماعة ويصلي في بيته مادام الإمام لايعرف عنه ما يوجب كفره؛ لأن الصلاة مع الجماعة في المسجد فرض على الصحيح، وبهذا يعرف أن من يصلي واضعاً يده اليمنى فوق اليسرى فوق صدره خير وأحسن صلاة ممن يصلي مرسلاً يديه إلى جنبيه مع كون صلاتهم جميعا صحيحة ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

السؤال الأول والثانى من الفتوى رقم ‏(‏4150‏)‏
س‏:‏1- 2 ما هو الفرق بين القبض والسدل، وهل هناك حديث أو أحاديث تدل على أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان سادلاً أو بعض أصحابه في الصلاة ‏.‏ والد طرد ابنه من البيت لأنه رأى أي‏:‏ الولد، يصلي قابضاً وأخاف الوالد أنه لم يسمح لولده حتى يصلي ســــادلاً، إذا فماذا يصنع لوالده‏؟‏
ج‏:‏1-2 القبض في الصلاة وضع كف اليد اليمنى على اليد اليسرى، والسدل في الصلاة إرسال اليدين مع الجانبين وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه وضع يده اليمنى على اليسرى في الصلاة حال القيام للقراءة وحال القيام بعد الرفع من الركوع وذلك فيما رواه أحمد ومسلم عن وائل بن حجر رضي الله عنه أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم رفع يديه حين دخل في الصلاة وكبر ثم التحف بثوبه ثم وضع اليمنى على اليسرى فلما أراد أن يركع أخرج يديه ثم رفعهما وكبر فركع فلما قال سمع الله لمن حمده، رفع يديه فلما سجد سجد بين كفيه ‏[‏أخرجه أحمد4/317 - 318، ومسلم 1/301 برقم ‏(‏401‏)‏، وأبوداود1/464، 465 برقم ‏(‏723، 726‏)‏‏]‏‏.‏ وفي رواية لأحمد وأبي داود‏:‏ ‏(‏ثم وضع يده اليمنى على كفه اليسرى والرسغ والساعد‏)‏ ‏[‏أخرجه أحمد 1/318،وأبوداود 1/466 برقم ‏(‏727‏)‏، والنسائي 2/136 برقم ‏(‏889‏)‏‏]‏‏.‏ وفيما رواه أبوحازم عن سهل بن سعد الساعدي قال‏:‏ ‏(‏ كان الناس يؤمرون أن يضع الرجل اليد اليمنى على ذراعه اليسرى في الصلاة‏)‏، وقال أبوحازم‏:‏ ‏(‏ولا أعلمه إلا ينمي ذلك إلى النبي صلى الله عليه وسلم‏)‏ رواه أحمد والبخاري ‏.‏ ولم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم في حديث أنه سدل يديه وأرسلهما مع جنبيه في القيام في الصلاة ‏.‏
أما طرد الوالد ابنه من أجل عمله بالسنة فخطأ وعلى الابن أن يصاحب والده بالمعروف ولوطرده وآذاه ولا يطيعه في نهيه عن العمل بالسنة لقوله تعالى‏:‏ http://downloads.roro44.com/89768 الآية ‏[‏سورة لقمان، الآيه 15‏]‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏5852‏)‏
س1‏:‏ جاء في المدونة الكبرى للإمام مالك رحمه الله ‏(‏ج‏:‏1‏)‏ باب وضع اليد على اليد‏:‏ سئل مالك عن وضع اليد اليمنى على اليسرى في الصلاة فقال‏:‏ لا أعرف ذلك في الفريضة ولكن في النوافل إذا طال القيام فلا بأس به يعين به على نفسه‏.‏ فهل معنى ذلك أنه لا يستحب وضع اليد اليمنى على اليد اليسرى في الفريضة‏؟‏
فإن قيل‏:‏ إنه ثبت في السنة القبض‏.‏ قلت نعم ثبت ذلك من رواية مالك في الموطأ فكيف يقول لاأعرف ذلك وهو الذي روى الحديث في الموطأ وعنه أخذه الشيخان‏.‏ فمعنى ذلك أنه لا يعرف العمل على هذا الحديث، وأنتم تعلمون جلالة علم مالك وتشدده في التمسك بالسنة وآثار الصحـابة، فهل يكون قوله هذا ناسخاً للحديث مع العلم أني درست بعض كتب أصول الفقه والحديث وأطمئن للأصل الذي اتبعه مالك في أن إجماع أهل المدينة ناسخ للحديث إذا لم يكن هناك مخالف من التابعين في قطرآخر فإن قيل‏:‏ إن قول مالك‏:‏ ‏(‏لا أعرف‏)‏ لا يدل على إجماع أهل المدينة، قلت هذا فيه نظر؛ لأنه لو وجد فيه خلاف لعرفه ولو عرفه لذكره‏.‏ فلما لم يكن هناك خلاف دل على أن هناك إجماع‏.‏ فإن قيل يحتمل أنه لا يعرف في ذلك حديثاً فلما وجد رواه في الموطأ‏:‏ هذا مردود بقوله ‏(‏ولكن النوافل إذا طال القيام‏)‏ فهذا يدل على معرفة مالك واطلاعه على الحديث ولكن حمله على النوافل دون الفرائض كما في مسألة من أكل أو شرب ناسياً في رمضان عند الإمام مالك‏.‏ ثم جواب آخر وهو أنه إنما روى الحديث حتى لا يظن به أحد أنه خالف الحديث، أو أنه لا يعرف الحديث وإنما يعرف الحديث ولا يعمل به ‏.‏ وجواب آخر أن الراوي إذا روى الحديث لايدل ذلك علىعدم نسخ الحديث وإن كان الحديث صحيحاً‏.‏ وجواب آخر أن ابن القاسم كان من الملازمين للإمام مالك وحفظ الموطأ فلو أن الحديث غير منسوخ لرد قول الإمام مالك‏.‏
ج1‏:‏ الحديث صحيح عند أئمة الحديث جميعاً ومنهم مالك بن أنس رحمه الله وليس بمنسوخ لا بعمل أهل المدينة ولا بغيره، وإنما تأوله مالك رحمه الله بحمله على وضع اليد اليمنى على اليسرى في النوافل ليستعين بذلك إذا طال قيامه فيها، ولا يفعل ذلك في الفريضة في نظره، ولذا قال‏:‏ لا أعرف ذلك في الفريضة ولم يقل لا أعرف مطلقاً حتى يتعارض مع روايته هذا الحديث‏.‏ وإنما تأوله كما تقدم تصريحه بذلك، والصحيح أن عمل أهل المدينة ليس بحجة؛ لأنهم غير معصومين وإنما المعصوم إجماع الأمة‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان
السؤال الخامس من الفتوى رقم ‏(‏2139‏)‏
س5‏:‏ هل وضع اليمين على الشمال فوق الصدر في الصلاة من فعل النبي صلى الله عليه وسلم أو لا‏؟‏
ج5‏:‏ من السنة وضع كف اليمنى على كف اليسرى والرسغ والساعد فوق الصدر أثناء القراءة في القيام، وفي القيام أيضا بعد الرفع من الركوع إلى أن يخر ساجداً وهذا هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم وسنته العملية ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

الفتوى رقم ‏(‏2399‏)‏
س‏:‏ أفتى رجل بأن الذين يضعون أيديهم على صدورهم في الصلاة بعد الرفع من الركوع مبتدعة ضلال، ويقول للناس‏:‏ أرسلوا أيديكم بعد الرفع من الركوع‏.‏ فهل هذا قول صحيح أو باطل‏؟‏ بينوا لنا بالدليل الصحيح تؤجروا يوم الدين ‏.‏
ج‏:‏ ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يضع كفه اليمنى على كفه اليسرى والرسغ والذراع، فيما بين تكبيرة الإحرام والركوع، وبعد الرفع من الركوع ‏[‏أخرجه النسائي 1/126 كتاب الافتتاح باب موضع اليمين من الشمال في الصلاة‏]‏ وثبت عنه أنه قال‏:‏ ‏"‏صلوا كما رأيتموني أصلي‏"‏، فليس ذلك بدعة ولا ضلالة، بل هو سنة ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

الفتوى رقم ‏(‏4777‏)‏
س‏:‏ أنا شاب محترم في المجتمع الذي أعيش فيه ولله الحمد، وبعد انتهائي من الدراسة في المدارس المحلية هنا في السنغال توجهت إلى الدعوة إلى الله تعالى والتعليم فأقبل الناس إلي وقبلوا التوحيد الذي أدعوهم إليه، وصــــاروا يعتبرون الكـــتاب والسنة مصدرين أساسيين بعد أن كانوا يلقونهما وراء ظهورهم‏.‏ لكنهم سرعان مابدأوا في الانسحاب إلى ما كانوا عليه من قبل؛ وذلك أنهم رأوني أصلى واضعاً يدي اليمنى على اليسرى ثم أضــــعهما على صدري فأنكروا علي ذلك وظنوه ديناً آخر غير الإسلام فحاولت بكل وسيلة إقناعهم بأن ذلك من السنة، وذكرت لهم النصوص الواردة في ذلك فلم يسمعوا‏.‏ فهل ورد نص في أن الرسول صلى الله عليه وسلم صلى مرسلاً يديه‏؟‏ وهل الأفضل للدعوة أن أصلي بالإرسال حتى يقبلوا التوحيد أو أستمر في الصلاة قبضاً وأيأس من تلبيتهم الدعوة إلى الإسلام واستماعهم إلي‏؟‏ أفيدوني فأنا متحير في هذه المسألة جزاكم الله خيراً ‏.‏
ج‏:‏ السنة الثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه كان يضع يده اليمنى على اليسرى فوق صدره في الصلاة سواء كانت فريضة أم نافلة، ولم يثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه صلى مرسلاً يديه إلى جنبيه، وقد قال الله تعالى‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/68828‏ ‏[‏سورة الأحزاب، الآية 21‏]‏ وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال‏:‏‏"‏ صلوا كما رأيتموني أصلي‏"‏، لكن عليك أيها الأخ بالرفق في دعوتك لقومك‏.‏ ولا تترك سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم من أجل إعراضهم عنك‏.‏ واحرص على أن تكون دعوتك إلى أصول الإسلام والإيمان ثم إلى الفروع بالحكمة والموعظة الحسنة والجدل بالتي هي أحسن، عسى أن يهدي الله بك خلقاً كثيراً ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-17-2010, 01:35 AM   #84 (permalink)
بحرجديد
مشرف التاريخ والحضاره - أمير الأبداع - مشرف الشهر المميز
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
القراءة في الصلاة
السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏5232‏)‏
س1‏:‏ يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏إنما جعل الإمام ليؤتم به فإذا كبر فكبروا وإذا قرأ فأنصتوا‏"‏ ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏ من كان له إمام فقراءته له قراءة‏"‏ ويقول جل شأنه‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/58529‏ ‏[‏سورة الأعراف الآية204‏]‏ ويقول‏:‏ رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب‏"‏ سماحة الشيخ نريد إفادتنا عن الجمع بين هذه الأدلة، لأن بعض الناس يقولون إذا كانت الصلاة الجهرية بعد تأمين المأمومين يجوز لهم أن يقرأوا سورةالفاتحة ولوكان الإمام يجهر بالقراءة أهذا يجوز أم لا‏؟‏ وفقكم الله‏.‏ وإذا كان يجوز سكوت الإمام بعد تأمين المأمومين ليقرأوا سورة الفاتحة ماذا يعني هذا لتأمينهم، ونرى في بعض الكتب أن تأمين المأمومين على قراءة سورة الفاتحة ينزل منزلة قراءتها وفقكم الله‏؟‏
ج‏:‏ الصحيح من أقوال العلماء وجوب قراءة الفاتحة في الصلاة على المنفرد والإمام والمأموم في الصلاة الجهرية والسرية لصحة الأدلة الدالة على ذلك وخصوصها‏.‏ وأما قوله تعالى‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/58529‏‏(‏1‏)‏ فعامٌّ، وكذلك قول النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏وإذا قرأ فأنصتوا‏"‏ عام في الفاتحة وغيرها‏.‏ فيخصصان بحديث‏:‏ ‏"‏لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب‏"‏ جمعاً بين الأدلة الثابتة، وأما حديث‏:‏ ‏"‏من كان له إمام فقراءة الإمام له قراءة‏"‏ فضعيف ولا يصح ما يقال من أن تأمين المأمومين على قراءة الإمام الفاتحة يقوم مقام قراءتهم الفاتحة ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان
السؤال الثانى من الفتوى رقم ‏(‏6837‏)‏
س2‏:‏ إذا أدرك المصلي الجماعة وكان الإمام يقرأ القرآن بعد الفاتحة في صلاة جهرية كالمغرب مثلا فهل يقرأ هو الفاتحة أم لايقرأ؛ لقوله تعالى‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/58529‏ ‏[‏سورة الاعراف آية 204‏]‏ وإذا أدرك الإمام واقفاً فقرأ الحمد لله رب العالمين فقط ثم كبر الإمام فهل يركع هو الآخر أم يتم القراءة‏؟‏
ج‏:‏2 قراءة الفاتحة في الصلاة واجبة على الإمام والمنفرد والمأموم في سرية أو جهرية؛ لعموم أدلة قراءة الفاتحة في الصلاة، ومن جاء إلى الجماعة وكبر مع الإمام لزمه قراءتها فإن ركع الإمام قبل إكماله الركوع لها وجبت عليه متابعته وأجزأته تلك الركعة،كما أن من أدرك الإمام في الركوع إدراكا كاملاً أجزأته تلك الركعة التي أدرك الإمام في ركوعها وذلك على الصحيح من قولي العلماء وسقطت عنه الفاتحة لعدم تمكنه من قراءتها، لحديث أبي بكرة المشهور المخرج في صحيح البخاري‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏10314‏)‏
س1‏:‏ إذا ترك الإنسان مثلا في صلاة الظهر قراءة الفاتحة وذلك سهواً منه وليس عمداً فهل صلاته صحيحة أم لا أفتونا بارك الله فيكم وجزاكم كل خير‏؟‏
ج1‏:‏ قراءة الفاتحة ركن في الصلاة بحق الإمام والمنفرد واجبة في حق المأموم مع القدرة فمن تركها ناسياً في إحدى الركعات وقعت الركعة التي بعدها عنها وعليه أن يأتي بركعة يكمل بها صلاته إذا كان إماماً أو منفرداً، ثم يسجد للسهو بعد التشهد وقبل السلام، أما المأموم فلا شيء عليه إذا تركها سهواً أوجهلا وهكذا لو دخل والإمام راكع فإنه يركع معه وتسقط عنه لحديث أبي بكرة الثقفي الوارد في ذلك ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

الاقتصار على الفاتحة في جميع الصلاة
السؤال الثالث من الفتوى رقم ‏(‏1500‏)‏
س‏:‏3 إمام راتب يصلي بالناس يقتصر في جميع ركعات الصلاة على قراءة الفاتحة فقط متعمداً، يقول إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال للمسيء في صلاته إقرأ ما تيسر معك من القرآن، والسورة سنة والسنة لا تبطل الفرض، هل صحيح ما يقول، وكذلك إذا نسي السورة ولم يسجد لها متعمداً هل صلاته صحيحة أم لا‏؟‏
ج3‏:‏ هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه إذا قرأ الفاتحة في الأوليين من صلوات الظهر والعصر والمغرب والعشاء قرأ بعدها ما تيسر، وكذلك في صلاة الفجر والجمعة والعيدين والكسوف والاستسقاء، هذا هو الذي ثبت في الأحاديث الصحيحة عنه صلى الله عليه وسلم ولا نعلم دليلاً يدل على أنه اقتصر على الفاتحة فقط، والاقتصار عليها فيما ذكر خلاف هديه صلى الله عليه وسلم، ومن اقتصر عليها زاعماً أن هذا هو الذي دلت عليه السنة فقد غلط وخالف السنة، وليس في حديث المسيء صلاته حجة لمن أراد الاقتصار على الفاتحة فيما ذكر؛ لأنه يعني بقوله‏:‏ ثم اقرأ ما تيسر معك من القرآن أي ما تيسر من غيرها معها لدلالة الأحاديث على تعينها، وقدجاء في بعض طرقه عنــــد أبى داود‏:‏ ‏"‏وكبر ثم اقرأ بأم القرآن وبما شاء الله‏"‏ ‏[‏أبو داود 1/537 - 538 برقم ‏(‏859‏)‏‏]‏، وهذا نص في رفع الإشكال ‏.‏
الوجه الثاني‏:‏ أن الحديث خرج مخرج التعليم فيما وقع فيه الخطأ من الرجل خاصة فلا يحتج به على عدم وجوب غير ذلك وإلا لزم أن لا تجب النية ولا السلام ولا غير ذلك مما لم يذكر أما ترك قراءة ما زاد عن الفاتحة سهواً فلا يجب به السجود في أصح قولي العلماء‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

كيفية القراءة في الصلاة
السؤال الخامس من الفتوى رقم ‏(‏6592‏)‏
س5‏:‏ هل تجوز القراءة في الصلاة أن تكون القراءة الأولى سورة قصيرة أم سورة طويلة، حيث أن كثيراً من الناس يقرأ سورة قصيرة في الأولى وفي الثانية أطول منها‏؟‏
ج5‏:‏ من السنة أن يقرأ في الأولى من الركعتين الأوليين بعد الفاتحة بأطول مما يقرأه في الثانية، لما روى أبو قتادة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في الظهر في الأوليين بأم الكتاب وسورتين وفي الركعتين الأخريين بأم الكتاب ويسمعنا الآية ويطول في الركعة الأولى مالايطول في الركعة الثانية، وهكذا في العصر، وهكذا في الصبح ‏[‏الإمام أحمد 5/310 والبخاري1/189 و185 ‏(‏ط استانبول‏)‏ ومسلم 4/171 وأبوداود1/54‏]‏ متفق عليه، وهذا لفظ البخاري، وإن ساوى بينهما أو قرأ في الثانية بأطول قليلاً فلا حرج في ذلك لكونه صلى الله عليه وسلم يفعله في بعض الأحيان كما ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه كان يقرأ في صلاة الجمعة بسبح والغاشية، والغاشية أطول قليلاً ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان


السؤال الثالث والسادس من الفتوى رقم ‏(‏5519‏)‏
س‏:‏ ما هي كيفية تسلسل قراءة سور القرآن في ركعات الصلاة، مثال‏:‏ إذا قرأت في الركعة الأولى من صلاة العشاء أو الفجر أوائل سورة البقرة فهل يحق لي أن أقرأ بشيء من قصار السور أو العكس، أو أن أقرأ في الأولى بالغاشية وفي الثانية بألم نشرح لك صدرك‏؟‏
ج3‏:‏ الذي ينبغي أن تقرأ سور القرآن في الصلاة على ترتيبها في المصحف وإن قرئ بغير ذلك كأن يقرأ سورة الغاشية في الأولى وسبح اسم ربك الأعلى في الثانية جاز، لكنه خلاف الأولى‏.‏
س6‏:‏ في الصلاة الرباعية هل يكتفي الإمام بقراءة الفاتحة في الركعتين الثالثة والرابعة، وفي هذه الحالة هل هو ملزم بقراءة الفاتحة فقط، وهل عليه شيء إذا زاد عليها سورة‏؟‏ وبخصوص المأموم هل تكفيه الفاتحة في كل ركعة أم يزيد عليها بشيء من سور القرآن‏؟‏
ج‏:‏ قراءة الفاتحة ركن في جميع ركعات الصلاة في حق الإمام والمنفرد واجبة في حق المأموم ويقرأ كل منهم في الركعتين الأخيرتين في الصلاة الرباعية والأخيرة في المغرب الفاتحة فقط، إلا في الظهر فيستحب له في بعض الأحيان أن يقرأ في الأخيرتين زيادة على الفاتحة بمقدارها أو ما يقارب ذلك، لأنه قد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم من حديث أبى سعيد رضي الله عنه ما يدل على ذلك ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

السؤال الرابع من الفتوى رقم ‏(‏8541‏)‏
س4‏:‏ قراءة القرآن أثناء الصلاة في الركعات الأولى ‏(‏1 -2 ‏)‏ هل يجب فيه الترتيب أم لا‏؟‏ مثال‏:‏ في الركعة الأولى قرأت الفاتحة والتكاثر، وفي الركعة الثانية هل أقرأ الفاتحة وما فوق التكاثر أو ما دونها‏.‏
ج4‏:‏ الأفضل أن تقرأ السور التي بعد الفاتحة في الركعة الأولى والثانية بالترتيب، فإذا قرأت في الأولى سورة التكاثر فاقرأ في الثانية مما بعدها كسورة العصر والهمزة، وإن قرأت مما قبلها كالتين والزيتون ونحوها فلا بأس، ولكن الأفضل مراعاة الترتيب الذي في المصحف الشريف في قراءتك خارج الصلاة وداخلها تأسياً بأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ورضي الله عنهم جميعاً ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

السؤال الثالث من الفتوى رقم ‏(‏9191‏)‏
س‏:‏3 ما هو القدر المناسب لقراءة الإمام في الصلاة الجهرية، علماً بأنه يوجد وراءه رجال متقدمين في السن، وما هو أيضا القدر المناسب في الوقت بين الإذان والإقامة‏؟‏
ج3‏:‏ ذلك مما يختلف باختلاف أحوال المصلين بالمسجد جماعة فليراع كل إمام حال جماعة مسجده لقول النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏أيكم أم الناس فليخفف فإن فيهم الصغير والكبيروالضعيف وذا الحاجة‏"‏ ‏[‏أخرجه أحمد 2/271، والبخاري 1/170 كتاب الأذان باب تخفيف الإمام في القيام وإتمام الركوع والسجود، ومسلم 1/341 كتاب الصلاة باب أمر الأئمة بتخفيف الصلاة في تمام، والنسائي2/94 كتاب الإمامة باب ما على الإمام من التخفيف‏]‏ متفق عليه ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان
السر في الصلاة الجهرية
السؤال الثانى من الفتوى رقم ‏(‏5127‏)‏
س2‏:‏ ما حكم الدين الإسلامى في السر في الصلاة الجهرية مثل السر في الركعتين الأولين من صلاة المغرب أو العشاء‏؟‏
ج2‏:‏ ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يجهر بالقراءة في ركعتى الصبح وفي الأوليين من صلاة المغرب وصلاة العشاء فكان الجهر في ذلك سنة، والمشروع في حق أمته أن تقتدي به لقوله تعالى‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/84049‏ ‏[‏سورة الأحزاب آية 21‏]‏، ولما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال‏:‏ ‏"‏صلوا كما رأيتموني أصلي‏"‏ وإن أسر في موضع الجهر كان تاركا للسنة ولا تبطل صلاته بذلك ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

جهر المنفرد بالقراءة
السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏10566‏)‏
س1‏:‏ ما حكم رفع الصوت في الصلاة للمنفرد وذلك في صلاة المغرب والعشاء وأداؤها قبل العمل حيث أن الدوام الرسمي للفترة المسائية والعمل كثير ولا أستطيع أداءها في العمل، فهل يجوز، علماً أن هناك جماعة تصليها في نفس المسجد‏؟‏ أفيدونا عن ذلك ‏.‏
ج1‏:‏ يشرع رفع الصوت بالقرآن في الصلاة الجهرية ولو للمنفرد وأما صلاة الفرض فيجب تأديتها في المسجد جماعة مع المسلمين، ولا يجوز تأخيرها عن وقتها من أجل العمل ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

القراءة بالتجويد في الصلاة
السؤال الثانى من الفتوى رقم ‏(‏10751‏)‏
س2‏:‏ هل التجويد بالقرآن في الصلاة واجب أم لا مع الدليل‏؟‏
ج2‏:‏ أمر الله جل وعلا بترتيل القرآن الكريم وإعطاء كل حرف حقه فقال تعالى‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/31875‏ ‏[‏سورة المزمل، الآية 4‏]‏ وكان من هدي النبي صلى الله عليه وسلم في قراءة القرآن الكريم أن قراءته كانت ترتيلاً لا هذا ولا عجلة، بل قراءة مفسرة حرفاً حرفاً، وكان يقطع قراءته آية آية، وكان يمد عند حروف المد فيمد ‏(‏الرحمن‏)‏ ويمد ‏(‏الرحيم‏)‏ وكان يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم في أول قراءته ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان
القراءة في الصلاة بقراءتين
السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏4276‏)‏
س1‏:‏ هل يجوز أن نقرأ آية في الصلاة بقراءات مختلفة ثابتة في ركعة واحدة كأن نقرأ مثلا‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/20601‏ ملك يوم الدين إذا كان لايجوز فماحكم من يفعل ذلك‏؟‏
ج1‏:‏ الثابت عنه صلى الله عليه وسلم أنه ما كان يقرأ في صلاته لا في الفاتحة ولا في غيرها بكلمة من القرآن بقراءتين مختلفتين فيما نعلم ولم ينقل ذلك عن خلفائه الراشدين ولا عن أحد من صحابته رضوان الله عليهم أجمعين، ولا ينبغي فعل ذلك، ومن فعله واستمر عليه فقد ابتدع في الدين مالم يشرعه الله ولا رسوله، وخالف بفعله هذا قوله عليه الصلاة والسلام‏:‏ ‏"‏من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد‏"‏، وفي رواية‏:‏ ‏"‏من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد‏"‏ أما الصلاة فصحيحة ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

الحكمة من قراءة سورة مع الفاتحة
الفتوى رقم ‏(‏7391‏)‏
س‏:‏ لماذا نقرأ سورة بعد الفاتحة في الركعتين الأوليين ولا نقرأها في الركعتين الأخيرتين‏؟‏
ج‏:‏ نقرأ ذلك اتباعاً لنبينا صلى الله عليه وسلم واقتداءً به، فقد ثبت عنه ذلك ولم يثبت عنه أنه يقرأ في الركعتين الأخيرتين سورة بعد الفاتحة إلا في الظهر فقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم من حديث أبي سعيد عند مسلم ما يدل على أنه صلى الله عليه وسلم قد يقرأ في بعض الأحيان سورة أو آيات بعد الفاتحة في الثالثة والرابعة أقل مما قرأه في الأولى والثانية‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

السهو في قراءة الإمام
السؤال الرابع من الفتوى رقم ‏(‏12470‏)‏
س4‏:‏ صليت الفجر وقد أميت أربعة أشخاص فقرأت في الركعة الأولى الفاتحة وبعض الآيات من أول سورة ‏(‏ص‏)‏، وفي الركعة الثانية قرأت الفاتحة وأكملت الآيات من سورة ‏(‏ص‏)‏ أيضاً، وقد نسيت آية من سورة ‏(‏ص‏)‏ في الركعة الثانية، فتذكرت الآية التي نسيتها بعد أن قرأت ما يقارب أربع آيات بعدها فترددت بين أن أعيد الآية أو أن أستمر في القراءة فاستمريت ولم أرجع إلى الآية التي تذكرتها، فماذا يجب علي في هذه الحالة؛ هل أعيد صلاتي، أو أن صلاتي صحيحة، وهل صلاة من خلفي صحيحة، أو يلزمهم أيضا الإعادة، وإذا لزمتنا الإعادة فهل نعيدها جماعة، أو بأفراد‏؟‏ مع العلم أنه من الصعب جمعهم حيث أن كلا منهم يسكن في مدينة ‏.‏
ج‏:‏ نسيانك لقراءة آية من السورة التي بعد الفاتحة لا يفسـد صلاتك ولا صلاة من خلفك ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

القراءة من المصحف
السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏9815‏)‏
س1‏:‏ هل يجوز للإمام قراءة القران في الصلاة من المصحف أم لا في غير رمضان حتى يستفيد منه الناس وذلك أثناء الصلاة الجهرية‏؟‏
ج1‏:‏ تجوز قراءة القرآن في الصلاة من المصحف في رمضان وفي غيره في الفريضة وفي النافلة أثناء الصلاة الجهرية إذا دعت الحاجة إلى ذلك‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان
السؤال الثاني من الفتوى رقم ‏(‏10260‏)‏
س2‏:‏ عندي أم وأخوات وبرغم تكرار تحفيظ الفاتحة لهن فإنهن لم يجدن حفظها فما حكم صلاتهن‏؟‏
ج2‏:‏ قراءة الفاتحة في الصلاة ركن وعلى النساء تعلمها وعلى وليهن الاستمرار في تعليمهن ما تجب معرفته في الصلاة من الفاتحة وغيرها، وإذا ضاق وقت الصلاة وعجزن عن معرفتها فيصلين حسب استطاعتهن وصلاتهن صحيحة، لعـــموم قوله تعالى‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/68483‏ ‏[‏سورة البقرة، الآية 286‏]‏، وقوله تعالى‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/61747‏ ‏[‏سورة المائدة، الآية 6‏]‏، ولقوله سبحانه‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/25262‏ ‏[‏سورة التغابن، الآية 16‏]‏، والعاجز عن حفظ الفاتحة يؤمر بأن يقول‏:‏ سبحان الله والحمد لله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله؛ لحديث عبدالله بن أبي أوفى رضي الله عنه قال‏:‏ جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ إني لا أستطيع أن آخذ من القرآن شيئا فعلمني ما يجزئني منه فقال‏:‏ ‏"‏قل سبحان الله والحمدلله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة الإ بالله العلي العظيم‏"‏ الحديث رواه أحمد وأبوداود والنسائي وصححه ابن حبان والدار قطني والحاكم ‏[‏أخرجه أحمد4/353، 356 وأبوداود 1/521 برقم ‏(‏832‏)‏ والنسائي 2/143 برقم‏(‏924‏)‏، وابن خزيمة 1/273 برقم ‏(‏544‏)‏ وابن حبان 5/115 برقم‏(‏1808‏)‏ والحاكم 1/241، والبيهقي 2/381 والدارقطني 1/313- 314، وعبدالرزاق 2/121 - 122برقم ‏(‏2747‏)‏، والحميدي 2/313 برقم ‏(‏717‏)‏‏]‏‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

قراءة الأحاديث القدسية في الصلاة بدل القرآن
الفتوى رقم ‏(‏9391‏)‏
س‏:‏ لماذا لم نصل بالأحاديث القدسية مثل القرآن الكريم مع العلم أنهما من مصدر واحد وهو الله سبحانه وتعالى ‏.‏ أما الفرق بينهما فهو معروف‏؟‏
ج‏:‏ الصلاة عبادة توقيفية، لا يقال فيها بالرأي، إنما يرجع فيها إلى الله ورسوله صلى الله عليه وسلم والأحاديث القدسية وإن كانت وحياً من الله - لكنها ليست قرآناً، والله تعالى هو الذي شرع لنا عن طريق رسوله محمد صلى الله عليه وسلم قولاً وعملاً أن نقرأ القرآن دون الأحاديث القدسية أو النبوية فلم يشرع لعباده القراءة بهما في الصلاة مكان الفاتحة أو السورة بعدها، وليس في الكتاب ولا في السنة ما يدل على أن كل ما كان وحياً من الله يقرأ به في الصلاة، وإلا لقرئ بالأحاديث النبوية فيها، وإنما الأصل في ذلك التوقيف لا الاجتهاد والتعليل والرأي ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان
الفتح على الإمام
السؤال الرابع من الفتوى رقم ‏(‏6615‏)‏
س4‏:‏ في ليلة أخذت المصحف لكي أتابع الإمام في صلاة التراويح فأخذ يغلط فرديت عليه ولكنه يخطئ في جميع قراءاته ثم تركته ولم أرد على أخطائه لأنه يخطئ كثيراً فهل علي ذنب وأنا أسمعه يقرأ القرآن ويخطئ‏؟‏
ج‏:‏4 يشرع للمأموم إذا غلط إمامه أو نسي قراءته أن يفتح عليه ويلقنه الصواب في القراءة ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان
السؤال الثاني من الفتوى رقم ‏(‏9414‏)‏
س3‏:‏ غلط الإمام ونسي إحدى الآيات أثناء القراءة ولم يفتح عليه أحد من المصلين خلفه، وبعد مضي ما يقارب الأربع ساعات قال له أحد المصلين‏:‏ إنك غلطت في الآية تلك، فهل يعيد صلاته‏؟‏
ج‏:‏ يشرع لمن يصلي خلف الإمام أن يفتح عليه إذا سهى في قراءته، لكن إذا لم يفتح عليه أحد فإن صلاته صحيحة، ولا يعيدها إذا كانت الآيات الساقطة من غير الفاتحة ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

صلاة الأبكم
السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏13314‏)‏
س1‏:‏ رجل أبكم لا يجيد القراءة ولا يحفظ الفاتحة أو قليلاً من القرآن، وكما تعلم أن الفاتحة واجبة في الصلاة وهو يصعب عليه تعلمها فما عساه أن يفعل‏؟‏
ج1‏:‏ يجب عليه أن يصلي حسب استطاعته فإن استطاع النطق بالفاتحة وجب عليه قراءتها ولو من المصحف أو من ورقة مكتوبة، فإن لم يستطع سبح الله وحمده وهلله وكبره بدلا من الفاتحة ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان
السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏5343‏)‏
س1‏:‏ كيف يصلي من لا يستطيع أن يتكلم ولا يسمع، أو يتكلم ولا يسمع‏؟‏
ج‏:‏ يصلي على قـدر استطاعته لقوله تعالى‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/68483‏ ‏[‏سورة البقرة، الآية 286‏]‏، وقوله‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/61747‏ ‏[‏سورة المائدة، الآية 6‏]‏، وقوله تعالى‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/37824‏ ‏[‏سورة البقرة، الآية 185‏]‏، وقوله تعالى‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/25262‏ ‏[‏سورة التغابن، الآية 16‏]‏ ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان
القراءة في الصلاة بغير اللغة العربية
السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏4211‏)‏
س‏:‏ هل تجوزالصلاة بلغة غير العربية‏؟‏
ج‏:‏ لا تجوز الصلاة بغير اللغة العربية مع القدرة عليها، فيلزم المسلم أن يتعلم باللغة العربية من الدين مالايسعه جهله ومنه تعلم سورة الفاتحة والتشهد والتسميع والتحميد والتسبيح في الركوع والسجود، ورب اغفرلي بين السجدتين والتسليم‏.‏ أما العاجز عن اللغة العربية فعليه أن يأتي بما ذكر بلغته إلا الفاتحة فإنها لا تصح قراءتها بغير العربية وهكذا غيرها من القرآن و عليه أن يأتي بمكانها بالتسبيح والتحميد والتهليل والتكبير لحديث عبدالله بن أبي أوفى رضي الله عنه قال‏:‏ جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ إني لا أستطيع أن آخذ من القرآن شيئا فعلمني ما يجزئني منه فقال‏:‏ ‏"‏قل سبحان الله والحمدلله ولا إله إلا الله، والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم‏"‏ الحديث رواه أحمد وأبوداود والنسائي وصححه ابن حبان والدار قطني والحاكم، لقول الله سبحانه وتعالى‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/25262‏ ‏[‏سورة التغابن، الآية 16‏]‏، وقول النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم‏"‏ إلى أن يتعلم اللغة العربية، وعليه أن يبادر بذلك ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان
قراءة سورتين
السؤال الثامن من الفتوى رقم ‏(‏4769‏)‏
س8‏:‏ هل يجوز للإمام أوالمنفرد قراءة سورتين في ركعة من صلاة الفريضة‏؟‏
ج8‏:‏ نعم يجوز ذلك لما رواه البخاري وغيره أن رجلا من الأنصار كان يؤمهم بمسجد قباء وكان كلما افتتح سورة يقرأ بها لهم في الصلاة مما يقرأ به افتتح بـ ‏http://downloads.roro44.com/54725‏ حتى يفرغ منها ثم يقرأ سورة أخرى معها، وكان يصنع ذلك في كل ركعة فكلمه أصحابه فقالوا‏:‏ إنك تفتتح بهذه السورة ثم لا ترى أنها تجزئك حتى تقرأ بأخرى، فإما أن تقرأ بها وإما أن تدعها وتقرأ بأخرى فقال‏:‏ ما أنا بتاركها إن أحببتم أن أؤمكم بذلك فعلت، وإن كرهتم تركتكم، وكانوا يرون أنه من أفضلهم وكرهوا أن يؤمهم غيره فلما أتاهم النبي صلى الله عليه وسلم أخبروه الخبر فقال‏:‏ ‏"‏يافلان ما يمنعك أن تفعل ما يأمرك به أصحابك، وما يحملك على لزوم هذه السورة في كل ركعة‏؟‏‏"‏ فقال‏:‏ إني أحبها، فقال‏:‏ ‏"‏حبك إياها أدخلك الجنة‏"‏ ‏[‏أخرجه البخاري1/188 ‏(‏ تعليقا‏)‏، والترمذي 5/169 برقم ‏(‏2901‏)‏ وابن خزيمه 1/269 برقم ‏(‏537‏)‏ والحاكم1/240-241، والبيهقي 2/61، وابن حبان 3/74 برقم ‏(‏794‏)‏ وأبويعلى 6/83 برقم ‏(‏3335‏)‏ والخطيب في تاريخ بغداد 5/263‏]‏، وروى البخاري أيضا عن أبي وائل قال‏:‏ جاء رجل إلى ابن مسعود رضي الله عنه قال‏:‏ قرأت المفصل الليلة في ركعة فقال‏:‏ ‏(‏هذاً كهذ الشعر، لقد عرفت النظائر التي كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرن بينهن، فذكر عشرين سورة من المفصل وسورتين من حاميم في كل ركعة‏)‏ ‏[‏أخرجه أحمد 1/380، 412، 417،427،436، 455، 462 والبخاري 1/189، 6/101، 112، ومسلم 1/563 - 565 برقم ‏(‏822‏)‏ وأبوداود 1/117 برقم ‏(‏1396‏)‏ والنسائي 2/175 -176 برقم 1004 - 1006‏)‏ والترمذي 2/422 برقم ‏(‏602‏)‏ وابن خزيمة 1/270 برقم ‏(‏538‏)‏ وابن حبان 6/341 برقم ‏(‏2607‏)‏ وأبوعوانة 2/163، والبيهقي 2/ 60، وأبو يعلى9/142 برقم ‏(‏2225‏)‏ والطحاوي في شرح معانى الآثار 1/345 - 346‏]‏‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-17-2010, 01:38 AM   #85 (permalink)
بحرجديد
مشرف التاريخ والحضاره - أمير الأبداع - مشرف الشهر المميز
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
قراءة المأموم
الفتوى رقم ‏(‏1689‏)‏
س‏:‏ الرجل إذا حصل الإمام خاضعاً في ركوع الهواء ولم يبق غيرقوله ‏(‏سمع الله لمن حمده‏)‏، أحد يقول‏:‏ أدخل بدون الفاتحة، وأحد يقول‏:‏ لازم تقرأ الفاتحة وتخلي الإمام يفوتك ‏.‏
ج‏:‏ من دخل والإمام راكع ثم ركع معه قبل أن يرفع فقد أدرك الركعة، والأصل في ذلك حديث أبي بكرة الثقفي رضي الله عنه أنه انتهى إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو راكع فركع قبل أن يصل إلى الصف فذكر ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ ‏"‏زادك الله حرصاً ولا تعد‏"‏ رواه الإمام أحمد والبخاري وأبوداود والنسائي وابن حبان، وهذا الحديث واضح في اعتبار الركعة؛ لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يأمره بالإعادة، والأصل في التشريع هو العموم، وبهذا قال الأئمة الأربعة وجمهور أهل العلم ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

السؤال الأول والثاني من الفتوى رقم ‏(‏1752‏)‏
س1‏:‏ من فاتته الركعتان الأوليان من المغرب والعشاء وركعتي الصبح هل يقضيهن جهراً‏؟‏
ج1‏:‏ من فاتته الركعتان الأوليان من المغرب والعشاء كان ما أدركه مع الإمام أول الصلاة بالنسبة له على الصحيح من أقوال العلماء، لما رواه أبوهريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال‏:‏ ‏"‏إذا سمعتم الإقامة فامشوا إلى الصلاة وعليكم بالسكينة والوقار ولا تسرعوا فما أدركتم فصلوا ومافاتكم فأتموا‏"‏، رواه الجماعة إلا الترمذى فأمر المسبوق أن يؤدي مافاته من ركعة أو أكثر بعد سلام إمامه وعبر عن ذلك بالإتمام فكان ما أدركه مع الإمام أول الصلاة بالنسبة له، وما فاته آخر صلاته، وعلى ذلك يقرأ في الركعة الأولى من ركعتي المغرب اللتين يؤديهما بعد سلام الإمام بالفاتحة وسورة جهراً، ويقرأ الفاتحة فقط سراً في الركعة الثانية منهما ‏.‏ أما العشاء فيقرأ في الركعتين اللتين يؤديهما بعد سلام الإمام بالفاتحة فقط في كل منهما سرا؛ لأنهما الأخيرتان من صلاة العشاء بالنسبة له، أما الركعة التى فاتته من صلاة الصبح فيؤديها بالفاتحة وسورة جهراً على كل حال؛ لأنه لا سر في قراءة الصبح، ولا ينافي هذا ما ثبت في الرواية الأخرى عن أبي هريرة رضي الله عنه من قول النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏إذا ثوب بالصلاة فلا يسع إليها أحدكم ولكن ليمش وعليه السكينة والوقار فصل ما أدركت واقض ما سبقك‏"‏ ‏[‏أخرجه مالك في الموطأ 1/68-69، وأحمد 2/237، 238، 239، 270، 318، 386،427،452،460،472،489،532، والبخاري 1/218، ومسلم 1/420-421 برقم ‏(‏602‏)‏ وأبو داود1/384 -386 برقم ‏(‏572 - 573 ‏)‏ والنسائي 2/114- 115 برقم ‏(‏861‏)‏ والترمذي 2/149 برقم ‏(‏327‏)‏ وابن ماجه 1/255 برقم ‏(‏775‏)‏ وعبدالرزاق2/288 برقم ‏(‏3402 -3405‏)‏ والبيهقي 2/295، 297 - 298 وابن حبان 5/522 برقم ‏(‏2148 ‏)‏‏]‏
فإن القضاء في اللغة بمعنى الأداء والإتمام كما في قوله تعالى‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/50116‏ ‏[‏سورة البقرة، الآية 200‏]‏الآية، وقوله تعالى‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/16534‏ ‏[‏سورة الجمعة، الآية 10‏]‏ الآية، فيتفق مع التعبير بالإتمام في الروايات الأخرى، ولا يصح تفسير القضاء في هذه الرواية بالمعنى الفقهي الخاص؛ لأنه اصطلاح حادث لا تفسر به نصوص الشريعة‏.‏
س2‏:‏ هل على المأموم قراءة خلف الإمام‏؟‏
ج2‏:‏ تجب قراءة الفاتحة على المصلي سواء كان إماماً أو منفرداً أو مأموماً وسواء كانت الصلاة سرية أم جهرية، نفلاً أم فرضاً، سمع المأموم فيها قراءة إمامه أم لم يسمعها في أرجح أقوال العلماء لعموم حديث عبادة بن الصامت كل هذه الأحوال، وروى البخاري ومسلم عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏لا صلاة لمن لم يقرأ بأم القرآن ‏"‏ ‏[‏أخرجه بهذا اللفظ أحمد 5/322، ومسلم 1/295 برقم ‏(‏394، ‏(‏35،36‏)‏‏)‏ والبيهقي 2/374 والدار قطني 1/322، وأبوعوانة 2/124-125، 133 وابن حزم في المحلى3/236‏]‏، فنفى الصلاة الشرعية لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب عموماً ولم يخص منها حالاً من أحوال المصلي دون حال والنفي إذا ورد في نصوص الشرع المطهر اتجه إلى الحقيقة الشرعية لا إلى كمالها إلابدليل، ولا دليل يصرف عنها على الصحيح من أقوال العلماء‏.‏
وما استدل به الحنفية على أن المأموم لا يقرأ بفاتحة الكتاب من حديث جابر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏ من صلى خلف الإمام فقراءة الإمام قراءة له ‏"‏ ‏[‏أخرجه مالك في الموطأ 1/86‏(‏ موقوفا‏)‏، وأحمد3/339، وابن ماجه 1/277 برقم ‏(‏850‏)‏، والدار قظني 1/323-326، 333، 402- 403 وابن أبي شيبة 1/376، وعبدالرزاق 2/136 برقم ‏(‏2797‏)‏ والبيهقي 2/159- 161، والطحاوي في شرح معانى الآثار 1/217 وعبد بن حميد في المنتخب 3/27 برقم ‏(‏1048‏)‏، وأبى نعيم في الحليه 7/334، والخطيب في تاريخ بغداد 1/337 ،10/340، 11/426، 13/94 وانظر نصب الراية 2/6-14 وإرواء الغليل 2/268برقم ‏(‏500‏)‏‏]‏ فضعيف قال ابن حجر في التلخيص‏:‏ إنه مشهور من حديث جابروله طرق عن جماعة من الصحابة كلها معلولة ولو صح لكان مخصصا بما رواه أبو داود عن عبـــــادة بن الصامت أنه صلى خلف ابن أبى نعيم وأبو نعيم يجهر بالقراءة فجعــل عبادة يقرأ بأم القرآن فلما انصرفوا من الصلاة قال لعبادة بعض مــن سمعه يقرأ‏:‏ سمعتك تقرأ بأم القرآن وأبو نعيم يجهر قال‏:‏ أجل صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم الصلوات التي يجهر فيها بالقراءة قال فالتبست عليه القراءة فلما فرغ أقبل علينا بوجهه فقال‏:‏ ‏"‏هـــل تقرؤن إذا جهرت بالقراءة‏"‏ فقال بعضنا نعم إننا نصنع ذلك، قال‏:‏ ‏"‏فلا وأنا أقول‏:‏ مالي أنازع القرآن فلا تقـــرأوا بشيء إذا جهـــــرت إلا بأم القرآن‏"‏‏[‏ أخرجه أحمد 5/313، 316، 322وأبوداود1/515 برقم ‏(‏823، 824 ‏)‏ والنسائي 2/141 برقم‏(‏920‏)‏ والترمذي 2/117 برقم ‏(‏311‏)‏ والدار قطني 1/318 - 320، والبيهقي 2/165- 166 والحاكم 1/238‏]‏ فهذا عبادة راوي الحديث قرأ بها خلف الإمام لأنه فهم من كلامه صلى الله عليه وسلم أنه يقرأ بها خلف الإمام والإمام يجهر بالقراءة ‏.‏ وكذلك العموم في قوله تعالى‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/89777‏ ‏[‏سورة الأعراف، الآية 204‏]‏ وما ثبت من قوله صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح‏:‏ ‏"‏وإذا قرأ فأنصتوا‏"‏ ‏[‏أخرجه أحمد 2/ 376، 420،4/ 415، ومسلم 1/304 برقم ‏(‏404 ‏(‏63‏)‏‏)‏ وأبو داود1/405برقم ‏(‏604‏)‏ والنسائي 2/141- 142 برقم ‏(‏921‏)‏ وابن ماجه 1/276 برقم ‏(‏847‏)‏ والبيهقى 2/156، والدار قطني 1/327-331، والخطيب في تاريخ بغداد 5/320، والطحاوي في شرح معانى الآثار 1/217‏]‏ يخصص بما رواه أبوداود عن عبادة بن الصامت المتقدم فإنه نص في قراءة المأموم للفاتحة في الصلاة الجهرية والقاعدة أن الخاص إذا عارضه العام حمل العام على الخاص وخصص به جمعاً بين الدليلين، وإعمالاً لهما بدلاً من إلغاء أحدهما، وروى مسلم وأبوداود أيضاً عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏من صلى صلاة لا يقرأ فيها بأم القرآن فهي خداج فهي خداج فهي خداج غير تمام‏"‏ ‏[‏أخرجه مالك في الموطأ 1/84 وأحمد 2/250، 285،487،6/142، ومسلم 1/296 برقم ‏(‏395‏)‏ وأبوداود1/512-514برقم ‏(‏821‏)‏ والنسائي2/135-136 برقم ‏(‏909‏)‏ والترمذي 5/200 برقم ‏(‏2953‏)‏ والدار قطني1/312، 321، والبيهقي 2/39، 159،، 167، 375،، وابن خزيمة 1/247، 253 برقم ‏(‏489، 502‏)‏، وعبدالرزاق 2/121 برقم ‏(‏2744‏)‏ وابن أبى شيبة 1/360 والطحاوي في شرح معانى الآثار 1/215، وأبو عوانة 2/126، وابن حبان 5/96، 97 برقم ‏(‏1794،1795 ‏)‏‏]‏ قال له السائب مولى هشام بن زهرة‏:‏ يا أبا هريرة إني أكون أحياناً وراء الإمام فغمز ذراعه وقال‏:‏ اقرأ بها يافارسي في نفسك‏.‏ فدل جواب أبي هريرة للسائب راوي الحديث عنه على أنه فهم من الحديث قراءة المأموم لها في الصلاة لكنه رأى أن يكون ذلك سراً ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود

السؤال السادس من الفتوى رقم ‏(‏6428‏)‏
س‏:‏6 قراءة الفاتحة خلف الإمام في الصلاة الجهرية هل هي واجبة أم مستحبة، وكيف نقرؤها إذا علمنا بأن الأئمة هنا يتوقفون بين الفاتحة والسورة‏؟‏
ج6‏:‏ تجب قراءة الفاتحة على الإمام والمأموم والمنفرد في الصلاة على الصحيح من أقوال العلماء في ذلك سواء كانت الصلاة سرية أم جهرية، وسواء كانت الصلاة فريضة أم نافلة، وسواء سكت الإمام بين قراءة الفاتحة والسورة أم لم يسكت ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

السؤال الثالث والرابع من الفتوى رقم ‏(‏6914‏)‏
س3‏:‏ حين الصلاة خلف الإمام في الصلاة الجهرية يكبر الإمام تكبيرةالإحرام ويكبر بعده المأموم ويقرأ كل منهما دعاء الاستفتاح سراً ثم يشرع الإمام بقراءة سورة الفاتحة، هل ينتظر المأموم الإمام حتى الانتهاء من قراءة سورة الفاتحة ثم يبدأ في القراءة، أم يقرأ المأموم سورة الفاتحة مع الإمام‏؟‏
ج‏:‏3 الواجب أن يقرأ المأموم الفاتحة سواء قرأها والإمام يقرأ الفاتحة جهراً أوفي قراءة الإمام السورة، أو وقت سكتة الإمام، إن سكت بين الفاتحة والسورة، والأمر في ذلك واسع والأفضل قراءتها في السكتة إن سكت الإمام، جمعاً بين الأدلة ‏.‏
س‏:‏4 إذا صلى شخص منفرداً في الصلاة الجهرية فهل يجهر بالقراءة أو يقرأ سراً‏؟‏
ج‏:‏4 السنة أن يقرأ جهراً لعدم الدليل الذي يوجب العدول عن الجهر بها ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

السؤال السادس من الفتوى رقم ‏(‏8148‏)‏
س6‏:‏ هناك سكتتان في الصلاة الأولى للثناء والثانية في النهاية هل هذه لقراءة الفاتحة‏؟‏ وإذا كان الجواب بالنفي فمتى نقرأ الفاتحة مع العلم أن القرآن يقول‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/89777‏ ‏؟‏
ج‏:‏ ليست السكتة التي بعد تكبيرة الإحرام من أجل قراءة الفاتحة فيها، ولكنها للإتيان بدعاء الاستفتاح، وكذا السكتة التي قبل الركوع ليست من أجل تمكين المأموم من قراءة الفاتحة فيها ولكنها للفصل بين القراءة والتكبير للركوع ولكن للمأموم أن يقرأ الفاتحة مع قراءة الإمام الفاتحة أو السورة وذلك مستثنى بالأحاديث من آية‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/89777‏ ‏[‏سورة الأعراف، الآية 204‏]‏‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

السؤال السابع من الفتوى رقم ‏(‏6366‏)‏
س7‏:‏ هل هناك سكتة في الصلاة بعد الفاتحة للإمام وحكم المأموم الذي لم يقرأ الفاتحة خلف الإمام‏؟‏
ج‏:‏7 روى أبوداود وابن ماجه عن سمرة بن جندب رضي الله عنه أنه حفظ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم سكتتين‏:‏ سكتة إذا كبر وسكتة إذا فرغ من‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/39940‏ فأنكر عليه عمران، فكتبا في ذلك إلى أبي بن كعب فكان في جوابه إليهما أن سمرة قد حفظ ‏[‏أخرجه أحمد 5/7، 11 - 12، 15، 20،21، 23، وأبوداود 1/492-493 برقم ‏(‏777-780‏)‏ والترمذي 2/31 برقم ‏(‏251‏)‏ وابن ماجه 1/275-276 برقم ‏(‏844- 845‏)‏ والدارمي1/283، والدارقطني 1/336، والبيهقي 2/196، وابن حبان 5/112 برقم ‏(‏1807‏)‏ والحاكم 1/215 ‏.‏‏]‏ انتهى‏.‏ وبذلك تعلم مشروعية هاتين السكتتين ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان
السؤال الثاني من الفتوى رقم ‏(‏11071‏)‏
س2‏:‏ هل يجوز للرجل الذي خلف الإمام بعد أن يقرأ الإمام الفاتحة هل يجوز له أن يرفع صوته في قراءة الفاتحة والإمام يقرأ في السورة التي تلي الفاتحة‏؟‏
ج‏:‏2 يجب على المأموم قراءة سورة الفاتحة في الصلاة الجهرية والسرية ولكن يسر بها بحيث يسمع نفسه ولا يرفع صوته حتى لا يشوش على الإمام والمأمومين ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏7870‏)‏
س1‏:‏ هل يحق للمأموم في الصلاة بعد قراءة الفاتحة بعد الإمام أن يقرأ إحدى السور القرآنية، أم يكفي الإمام عن ذلك، سواء كان الإمام يقرأ جهراً أم سراً أرجو الإفادة‏؟‏
ج1‏:‏ إذا كان المأموم مع الإمام في صلاة جهرية قرأ الفاتحة فقط، وإذا كان معه في صلاة لا يجهر فيها بالقراءة قرأ في الأوليين من الرباعية الفاتحة وسورة معها، أو ماتيسر من القرآن ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

السؤال الثاني من الفتوى رقم ‏(‏4199‏)‏
س2‏:‏ إننى إذا كبرت مع الإمام في الصلاة وقـرأت دعاء الاستفتاح والحمد وسورة بعدها وأخذ الإمام يقرأ جهراً وسهيت وأخذت أقرأ مرة ثانية دعاء الاستفتاح والحمد والسورة التي بعدها أرجو منكم أن تجيبوا على حلها جزاكم الله خيراً‏؟‏
ج2‏:‏ صلاتك صحيحة، ولا حرج عليك فيما حصل منك من زيادة الاستفتاح وقراءة الفاتحة والسورة مرة أخرى سهواً، وليس عليك سجود سهو لذلك، لكونك تابعاً للإمام، وعليك أن تجتهد في الإنصات والاستماع لقراءة الإمام حال جهره وتكتفي بقراءة الفاتحة فقط إذا كان الإمام يجهر بالقراءة ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-17-2010, 01:39 AM   #86 (permalink)
بحرجديد
مشرف التاريخ والحضاره - أمير الأبداع - مشرف الشهر المميز
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
صلاة المسبوق
السؤال الثاني والثالث من الفتوى رقم ‏(‏9810‏)‏
س2‏:‏ هل إذا دخلت للصلاة ووجدت الجماعة قد فاتتني الركعتان الأوليان من صلاة العشاء فهل يلزمني الجهر بالقرآن في الركعتين اللتين لم ألحقهما‏؟‏
ج2‏:‏ تقرأ في كل من الركعتين اللتين تقضيهما بعد سلام الإمام من صلاة العشاء الفاتحة سراً؛ لأنها آخر صلاتك علىالصحيح ‏.‏
س3‏:‏ إذا فاتني ركعة من صلاة الفجر هل يجوز لي الجهر في الركعة الأخيرة‏؟‏
ج3‏:‏ تقرأ الفاتحة وما تيسر من القرآن جهراً لا يشوش على من حولك من المصلين في قضاء الركعة التي فاتتك مع الإمام ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان
السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏9259‏)‏
س‏:‏1 إذا أدرك المصلي الركعة الثانية فهل يقرأ في الثالثة سورة قصيرة أم لا يقرأ‏؟‏
ج‏:‏ إذا أدرك المسبوق الركعة الثانية فهي بالنسبة له الأولى، وله أن يقرأ في التي بعدها سورة أو آيات أقل مما قرأ في الأولى ويكون ذلك بعد الفاتحة‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

الحكمة من القراءة السرية والجهرية
السؤال الخامس من الفتوى رقم ‏(‏10665‏)‏
س5‏:‏ لماذا نصلي الظهر والعصر سراً والمغرب والعشاء جهراً‏؟‏
ج5‏:‏ نفعل ذلك اقتداءً بالنبي صلى الله عليه وسلم فنسر فيما أسر فيه ونجهر فيما جهر فيه لقول الله عز وجل‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/55493‏ ‏[‏سورة الأحزاب، الآية 21‏]‏ الآية وقول النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏ صلوا كما رأيتموني أصلي‏"‏ رواه البخاري في صحيحه ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

السؤال الثاني من الفتوى رقم ‏(‏5926‏)‏
س2‏:‏ إذا صليت ولم أجهر بالقراءة كصلاة الصبح أو المغرب، فما حكم صلاتي‏؟‏
ج2‏:‏ الإسرار بالقراءة سنة في صلاة الظهر والعصر والركعة الأخيرة من المغرب والأخيرتين من صلاة العشاء، والجهر بالقراءة في الركعتين الأوليين من المغرب والعشاء وصلاة الفجر سنة، فمن ترك الجهر بالقراءة في الركعتين الأوليين من المغرب والعشاء وصلاة الفجر فقد ترك السنة وصلاته صحيحة ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان
القراءة فجر يوم الجمعة
السؤال الثاني من الفتوى رقم ‏(‏6278‏)‏
س2‏:‏ ما حكم المداومة على القراءة بسورة خاصة فمثلاً إمامنا يوم الجمعة لا يقرأ سوى‏:‏ ‏(‏ والضحى وألم نشرح ‏)‏ ‏؟‏
ج‏:‏ السنة أن يقرأ المصلي في صبح يوم الجمعة بسورة‏:‏ ‏{‏ألم تنزيل‏}‏ السجدة، ويقرأ بسورة‏:‏ ‏{‏هل أتى على الإنسان حين من الدهر‏}‏ في الركعة الثانية، ويقرأ في صلاة الجمعة بـ‏:‏ ‏(‏سبح، والغاشية‏)‏، وتارة بسورة الجمعة وسورة المنافقين، وتارة يقرأ في الجمعة‏:‏ ‏{‏هل أتى على الإنسان‏}‏ بعد الفاتحة‏.‏ أما المداومة على قراءة سورتي الضحى والانشراح كما ذكر في السؤال فهو خلاف السنة ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
صـــلاة الليــــل
السؤال الخامس من الفتوى رقم ‏(‏3594‏)‏
س5‏:‏ الله تعالى يقول في القرآن الكريم وقوله حق‏:‏ http://downloads.roro44.com/78541 إلى آخر الآية، وهل القراءة المذكورة في هذه الآية متعلقة بصلاة النافلة أو الفريضة‏؟‏
ج5‏:‏ آية‏:‏ http://downloads.roro44.com/78541 ‏[‏سورة المزمل، الآية 20‏]‏ إلى آخرها، نزلت في صلاة الليل، وقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لمن أساء في صلاته‏:‏ ‏"‏ إذا قمت إلى الصلاة فكبر ثم اقرأ ما تيسر معك من القرآن‏"‏ الحديث، فأمره بقراءة المتيسر من القرآن بعد تكبيرة الإحرام والمراد بذلك الفاتحة، والأمر للوجوب، والصلاة عامة للفريضة والنافلة فدل ذلك على وجوب قراءة الفاتحة في الصلاة مطلقاً، وبين ذلك وأكده حديث عبادة بن الصامت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب‏"‏‏[‏أخرجه أحمد 5/314، والبخاري1/182 كتاب الأذان باب وجوب القراءة للإمام والمأموم، ومسلم 1/295 كتاب الصلاة باب وجوب قراءة الفاتحة في كل ركعة، وأبوداود1/217 كتاب الصلاة باب من ترك القراءة في صلاته بفاتحة الكتاب، والترمذي2/25 كتاب الصلاة باب لاصلاة إلا بفاتحة الكتاب، والنسائي 2/37 كتاب افتتاح الصلاة باب إيجاب قراءة فاتحة الكتاب في الصلاة، وابن ماجه1/237 كتاب إقامة الصلاة باب القراءة خلف الإمام‏]‏ رواه البخاري ومسلم وغيرهما ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان
التأمين في الصلاة
الفتوى رقم ‏(‏1845‏)‏
س‏:‏ إن الإسلام بني على أربعة مذاهب، وأهل نجران لا يؤمِّنُون إذا انتهى الإمام من قراءة الفاتحة في الصلاة؛ بدعوى أنهم يعملون بمذهب الحنفية وأن المكرمي منهم لا يصلي جماعة إلا بإذن من زعيمهم علي المكرمي‏؟‏
ج‏:‏ أولاً‏:‏ إن الدين عند الله الإسلام، وإن أحكامه مبنية على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وما تفرع عنهما من الأدلة، وأما أئمة المذاهب الأربعة المشهورة وغيرهم من مجتهدي العلماء المسلمين فإنهم يأخذون الأحكام من هذه الأدلة بقدر ما آتاهم الله من علم وفهم في الدين، وكل منهم يؤخذ من قوله ما أصاب فيه ويرد عليه ما أخطأ فيه من الأحكام، والذي يفصل في ذلك ويبين الخطأ من الصواب هو الكتاب والسنة وما يرجع إليهما من الأدلة الصحيحة ‏.‏
ثانيا‏:‏ شرع رسول الله صلى الله عليه وسلم التأمين بعد قراءة الفاتحة في الصلاة بقوله وفعله، وذلك فيما رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏ إذا أمن الإمام فأمنوا فإنه من وافق تأمينه تأمين الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه‏"‏ وفيما رواه أبوداود والترمذي عن وائل بن حجر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا قال‏:‏ ‏{‏ولا الضالين‏}‏ قال‏:‏ ‏(‏آمين‏)‏ ورفع بها صوته، وعمل بذلك جمهور العلماء ومنهم الحنفية، إلا أن الحنفية لا يجهرون بالتأمين والحديث حجة عليهم في الجهر في القراءة الجهرية‏.‏
ثالثا‏:‏ أداء الصلوات الخمس المكتوبة مع الجماعة واجب على الصحيح من أقوال العلماء ولا يتوقف أداؤها في الجماعة على إذن من أحد من البشر لا علي المكرمي ولا غيره‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏2709‏)‏
س1‏:‏ ما حكم قول‏:‏ آمين، بعد قول الإمام‏:‏ ‏{‏ولا الضالين‏}‏‏؟‏
ج1‏:‏ حكم قول‏:‏ آمين، بعد قول الإمام‏:‏ ‏{‏ولا الضالين‏}‏ أنه سنة للإمام والمأموم والمنفرد، روي ذلك عن ابن عمر وابن الزبير، وبه قال الثوري وعطاء والشافعي ويحيى بن يحيى وإسحق وأبوخيثمة وابن أبي شيبة وسليمان بن داود وأصحاب الرأي، والأصل في ذلك ما رواه أبوهريرة رضي الله عنه قال‏:‏ قال‏:‏ رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏إذا أمن الإمام فأمنوا فإنه من وافق تأمينه تأمين الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه‏"‏ متفق عليه ‏[‏أخرجه أحمد 2/459، والبخاري 1/187 كتاب الأذان باب جهر الإمام بالتأمين، ومسلم1/307 كتاب الصلاة باب التسميع والتحميد والتأمين، وأبو داود 1/ 246 كتاب الصلاة باب التأمين وراء الإمام، والنسائي 2/143 كتاب افتتاح الصلاة باب جهر الإمام بآمين، والترمذي2/30 كتاب الصلاة باب ما جاء في فضل التأمين، وابن ماجه1/277 كتاب إقامة الصلاة باب الجهر بآمين‏]‏ ‏.‏
وروى وائل بن حجر أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا قال‏:‏ ‏{‏ولا الضالين‏}‏، قال‏:‏ آمين، ورفع بها صوته، رواه أبو داود، ورواه الترمذي وقال‏:‏ ومد بها صوته ‏[‏أخرجه أحمد 4/316، وأبوداود 1/246 كتاب الصلاة باب التأمين وراء الإمام، والترمذي 2/27 كتاب الصلاة باب ما جاء في التأمين، والنسائي 2/122 كتاب افتتاح الصلاة باب رفع اليدين حيال الأذنين، وابن ماجه 1/278 كتاب إقامة الصلاة والسنة فيها، باب الجهر بآمين‏]‏ وقال فيه‏:‏ حديث حسن ‏.‏
وروى الإمام أحمد عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏إذا قال‏:‏ الإمام ولا الضالين، فقولوا‏:‏ آمين، فإن الملائكة تقول‏:‏ آمين، والإمام يقول‏:‏ آمين، فمن وافق تأمينه تأمين الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه‏"‏ ‏[‏أخرجه أحمد2/449، 450، ومسلم 1/307 كتاب الصلاة باب التسميع والتحميد والتأمين، وأبوداود 1/246 كتاب الصلاة باب التأمين وراء الإمام‏]‏ ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

السؤال التاسع من الفتوى رقم ‏(‏4264‏)‏
س9‏:‏ هل التأمين في الصلاة الجهرية يكون مع تأمين الإمام، أم الانتظار حتى يؤمن الإمام ثم يؤمن المأمون‏؟‏
ج9‏:‏ روى أبو هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏إذا أمن الإمام فأمنوا فإن من وافق تأمينه تأمين الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه‏"‏، وقال ابن شهاب‏:‏ كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول آمين، رواه الجماعة إلا أن الترمذي لم يذكر قول ابن شهاب، وفي رواية‏:‏ ‏"‏إذا قال الإمام‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/86633‏ فقولوا‏:‏ آمين؛ فإن الملائكة تقول‏:‏ آمين، وإن الإمام يقول آمين، فمن وافق تأمينه تأمين الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه‏"‏ رواه أحمد والنسائي ‏.‏
وما رواه أبوهريرة قال‏:‏ كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا تلى‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/86633‏ قال‏:‏ ‏(‏ آمين ‏)‏ حتى يسمع من يليه من الصف الأول، رواه أبو داود، وابن ماجه، وقال‏:‏ حتى يسمعها أهل الصف الأول فيرتج بها المسجد ‏[‏رواه أبو داود 1/575 برقم ‏(‏934‏)‏، وابن ماجه 1/278 برقم ‏(‏853‏)‏، وعبدالرزاق 2/95،96 برقم 2632، 2634‏]‏ ‏.‏
وما رواه وائل ابن حجر رضي الله عنه قال‏:‏ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/86633‏ فقال‏:‏ ‏(‏آمين‏)‏ يمد فيها صوته، رواه أحمد وأبوداود والترمذي ‏.‏
وبهذه الأحاديث يتضح لك أن المشروع للمأمومين أن يؤمنوا إذا قال الإمام‏:‏ ‏(‏ولا الضالين‏)‏ سواء أمن الإمام أم لم يؤمن وأن التأمين سنة في حق الجميع ولايلزمهم مراعاة تأمين الإمام‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

السؤال الثانى من الفتوى رقم ‏(‏6473‏)‏
س2‏:‏ عند قراءة الإمام الفاتحة وعند آية‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/59902‏ أسمع بعضاً من المأموين يقولون‏:‏ استعنا بالله، فما حكم ذلك، وأرى بعضا من المصلــــين يتــــابعون الإمام بكتاب القرآن وخاصة في صلاة التهجد في ليالي رمضان المبارك فهل في ذلك شيء‏؟‏
ج2‏:‏ أولا‏:‏ دعاء المأموم عند قراءة الإمام‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/59902‏ ‏[‏سورة الفاتحة، الآية 5‏]‏ غير مشروع ‏.‏
ثانيا‏:‏ المشروع للمأموم أن يتابع الإمام بقلبه ويتدبر ما يسمعه لقوله تعالى‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/64155‏ ‏[‏سورة الأعراف، الآية 204‏]‏ وقول النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏وإذا قرأ الإمام فأنصتوا‏"‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-17-2010, 01:41 AM   #87 (permalink)
بحرجديد
مشرف التاريخ والحضاره - أمير الأبداع - مشرف الشهر المميز
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
الركوع والسجود
ركوع النبي صلى الله عليه وسلم
السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏8595‏)‏
س1‏:‏ كيف كان النبي صلى الله عليه وسلم يركع، وهل كان يفعل شيئاً بعد السلام‏؟‏
ج‏:‏ كان صلى الله عليه وسلم يسوى ظهره في الركوع ويمكن كفيه من ركبتيه ‏[‏كان يسوى ظهره في الركوع‏:‏ انظر أحمد 4/22،23، 119، 122، 5/310، والبخاري 1/192، وابن ماجه 1/283 برقم ‏(‏872‏)‏، وأبويعلى 4/335برقم ‏(‏2447‏)‏، والطبراني في الكبير والأوسط كما في مجمع الزوائد 2/123، ومحمد السراج في مسنده كما في نصب الراية 1/374‏]‏ وكان يستغفر الله ثلاثاً بعد السلام، ويقول‏:‏ ‏"‏اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت ياذا الجلال والإكرام‏"‏ ‏[‏أخرجه أحمد5/275، 279 -280، 6/62،184،235، ومسلم 1/414 برقم ‏(‏591،592‏)‏ وأبو داود 2/176برقم ‏(‏1512‏)‏ والنسائي 3/68،69 برقم ‏(‏1337، 1338‏)‏ والترمذي 2/96،98 برقم ‏(‏298،300‏)‏، وابن ماجه 1/298،300 برقم ‏(‏924، 928‏)‏ والدارمي 1/311‏]‏ ثم ينصرف إلى الناس ويقول‏:‏ ‏"‏لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، لاحول ولا قوة إلا بالله، لا إله إلاالله، ولا نعبد إلا إياه، له النعمة وله الفضل وله الثناء الحسن، لا إله إلا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون، اللهم لا مانع لما أعطيت، ولا معطي لما منعت، ولا ينفع ذا الجد منك الجد‏"‏ ‏[‏أخرجه أحمد4/4،5،245، 247، 250،254،255، والبخاري 1/205، 8/142 -143، ومسلم 1/414 -416 برقم ‏(‏593، 594 ‏)‏ وأبوداود2/173 برقم ‏(‏1505 - 1507‏)‏ والنسائي3/70-71 برقم ‏(‏1340 - 1342 ‏)‏، والدارمي 1/311 وعبد بن حميد في المنتخب 1/355 برقم ‏(‏390‏)‏‏]‏ وقد أرشد أصحابه إلى أن يسبحوا الله ثلاثاً وثلاثين، ويكبروه ثلاثاً وثلاثين، ويحمدوه ثلاثاً وثلاثين، ويقولون تمام المائة‏:‏ لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، ويقرأ آية الكرسي ‏[‏سورة البقرة، الآية 255‏]‏، وقل هو الله أحد، وقل أعوذ برب الفلق، وقل أعوذ برب الناس، بعد كل صلاة، ويستحب تكرار هذه السور الثلاث ثلاث مرات‏:‏ بعد صلاة الفجر، وصلاة المغرب؛ لورود الحديث الصحيح بذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم، كما يستحب أن يزيد بعد الذكر المتقدم بعد صلاة الفجر وصلاة المغرب قول‏:‏ ‏(‏لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحي ويميت وهو على كل شيء قدير‏)‏، عشر مرات لثبوت ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

ما يقول إذا رفع من الركوع
الفتوى رقم ‏(‏7332‏)‏
س‏:‏ نعرف حضرتكم أني مقيم في ديار كفر وهي إيطاليا، وقد قدر لي المولى بإقامتي فيها فترة من الزمن، وهذا حال المسلمين، فوجدت فيها مسجدا تقام فيه صلاة الجمعة ولا تقام فيه الصلوات الخمس وذلك لظروف أنه ليس معترفاً به من قبل الدولة، وذلك لأن إيطاليا يوجد فيها الفاتكان وهورئيس النصارى في العالم ‏.‏ المهم عندما دخلت المسجد لصلاة الجمعة وجدت الإمام يقول عندما يرفع من الركوع في الصلاة‏:‏ ربنا ولك الحمد ‏.‏ فكانت غريبة علي؛ لأنه يقولها جهراً بدل سمع الله لمن حمده، فقلت له‏:‏ لقد صليت كثيراً وراء علماء مسلمين فكانوا يقولون عند الارتفاع من الركوع‏:‏ سمع الله لمن حمده، فمن أين أتيت بها‏؟‏ فقال لي‏:‏ إنها سنة، وذكر الحديث‏:‏ ‏"‏من أحيا سنة فله أجرها وأجر من عمل بها إلى يوم القيامة‏"‏، فقلت له‏:‏ إنها ليست بسنة؛ لأنها لوكانت سنة لسمعتها من أهل السنة وخصوصاً أنه قد من علي الله بتأدية فريضة الحج، وقد ذهبت من إيطاليا وعدت إليها في عام 1980، وقد قرأت في بعض الكتب فلم أجد ذلك، فقال لي‏:‏ قد قرأتها في مختصر صحيح مسلم حديث، رقم 296، صفحة رقم 84، فنظرت معه في الحديث فقلت له‏:‏ إن الحديث ما فهمته منه أنه من أحاديث الأدعية في الصلاة، فمثلا الأحاديث التي قبله تقول بذلك، فقال‏:‏ لا، وأصر على ذلك، وعلمت بعد ذلك أنه متبع فكر إنسان في مصر، يعتقدون أنه المهدي المنتظر وهو الذي يصلي بهذه الكيفية، وفعلاً لقد رأيت الكثير من الشباب المسم وراء هذا الفكر، فقلت له‏:‏ الذي يفصل بيننا أحد علماء المسلمين، فاتفقنا على أن نرسل إلى سماحتكم، فأرجو توضيح هذا الأمر في أقرب وقت ممكن؛ لأنه قد حدث شك عند كثير من المسلمين في صحة الصلاة وراء هذا الإمام، وهل تجوز الصلاة وراءه لو صح أن هذا لم يرد عن الرسول صلى الله عليه وسلم، وما صحة هذا القول، وهل هي بدعة أم سنة كما يزعم ذلك‏؟‏ فأرجو توضيح ذلك بالتفصيل حتى نطمئن من الصلاة وراءه، حيث أن أكثر المسلمين هنا يستفتونه في أشياء كثيرة جداً عن الإسلام، ونحن هنا ليس لنا مصدر للأحكام حتى الكتب لايوجد إلا القليل التي لا يستطيع المسلم منا الرجوع إليها ‏.‏
ج‏:‏ إن حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال‏:‏ كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رفع رأسه من الركوع قال‏:‏ ‏"‏ربنا لك الحمد ملء السموات والأرض‏"‏ ‏[‏أخرجه أحمد 1/270،276، 333، 370، 4/353، ومسلم 1/347 برقم ‏(‏477،478 ‏)‏ وأبو داود1/528- 529 برقم ‏(‏846-847‏)‏، والنسائي2/195برقم ‏(‏1060‏)‏،والترمذي 2/53 برقم ‏(‏266‏)‏، وابن ماجه1/284 برقم ‏(‏878‏)‏، والدارمي 1/301، والدارقطني 1/342‏]‏ الحديث المذكور هو في مختصر صحيح مسلم والمراد منه الذكر بعد الرفع من الركوع وبعد قول الإمام‏:‏ سمع الله لمن حمده ‏.‏ وقد ورد في الصحيحين حديث أبىهريرة رضي الله عنه قال‏:‏ كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قام إلى الصلاة يكبر حين يقوم ثم يكبر حين يركع ثم يقول‏:‏ سمع الله لمن حمده حين يرفع صلبه من الركعة، ثم يقول - وهو قائم-‏:‏ ربنا ولك الحمد ‏[‏أخرجه أحمد 2/454، والبخاري 1/191، ومسلم 1/293 برقم ‏(‏392 ‏"‏28‏"‏‏)‏ والنسائي 2/233 برقم ‏(‏1150‏)‏، والبيهقي 2/67، 93،127‏]‏ الحديث وهو في مختصر مسلم تحت رقم 274 في صفحة 78، فهذا الحديث يوضح أن المراد في حديث أبي سعيد الخدري قول‏:‏ ربنا ولك الحمد، بعد أن يقول‏:‏ سمع الله لمن حمده‏.‏ ومن هذا يتبين أن قول‏:‏ ربنا ولك الحمد، في الرفع من الركوع بدلا من‏:‏ سمع الله لمن حمده - بدعة، وتحريف للأذكار في الصلاة عن مواضعها ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

السؤال الثاني من الفتوى رقم ‏(‏11199‏)‏
س2‏:‏ فضيلة الشيخ أنا أقول في صلاتي بعد الرفع من الركوع‏:‏ سمع الله لمن حمده ربنا ولك الحمد حمداً كثيراً طيباً كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك، وأقول في الجلسة بين السجدتين‏:‏ رب اغفرلي وارحمني وارزقني واغفر لوالدي واجبرني‏.‏ وقد حاجني بعض الإخوان في هذا الدعاء، وقالوا‏:‏ مادليلك عليه‏؟‏ والزيادة هذه لا تجوز ‏.‏ فهل هذا صحيح أرشدوني جزاكم الله خيراً ‏؟‏
ج2‏:‏ يشرع للمصلي بعد الرفع من الركوع أن يقول‏:‏ اللهم ربنا لك الحمد ملء السموات والأرض وملء ما شئت من شيء بعد أهل الثناء والمجد أحق ما قال العبد وكلنا لك عبد لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد، فقد ثبت ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم فيما أخرجه مسلم والنسائي من حديث ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا رفع رأسه من الركوع قال‏:‏ ‏"‏اللهم ربنا لك الحمد ملء السموات وملء الأرض‏.‏‏.‏‏.‏‏"‏ الحديث ‏.‏
ويشرع للمصلي أن يقول بين السجدتين‏:‏ ‏(‏رب اغفر لي وارحمني واجبرني واهدني وارزقني ‏)‏ ‏[‏أخرجه أبو داود برقم ‏(‏874‏)‏ والنسائي برقم ‏(‏1665‏)‏ والترمذي برقم ‏(‏262‏)‏ مختصراً‏]‏ أخرجه النسائي وابن ماجه عن حذيفة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول بين السجدتين‏:‏ ‏"‏رب اغفر لي رب اغفرلي‏"‏ ‏[‏أخرجه أحمد 5/398 ، وأبوداود 1/544 برقم ‏(‏874‏)‏ ، والنسائي 2/231 برقم ‏(‏1145‏)‏ وابن ماجه1/289 برقم ‏(‏ 897‏)‏ ، والدارمي 1/304 ، والبيهقي 2/122 ، والحاكم 1/271‏]‏ ‏.‏
وفي سنن الترمذي وأبي داود وغيرهما عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول بين السجدتين‏:‏ ‏"‏اللهم اغفرلي وارحمني وأجرني واهدني وارزقني‏"‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان


بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-17-2010, 01:42 AM   #88 (permalink)
بحرجديد
مشرف التاريخ والحضاره - أمير الأبداع - مشرف الشهر المميز
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
الســجــــود
الفتوى رقم ‏(‏1427‏)‏
س‏:‏ حصل نزاع بين طائفتين فيما يبدأ به المصلي حين هويه للسجود، أيبدأ في النزول للسجود بيديه ثم ركبتيه، أم يبدأ بركبتيه ثم يديه وأيهما أفضل‏؟‏
ج‏:‏ ذهب الجمهور إلى أن الأفضل أن يضع المصلي ركبتيه قبل يديه عند النزول للسجود وأن يرفع يديه عن الأرض قبل ركبتيه عند القيام للركعة التي بعد ذلك، واستدلوا بحديث وائل بن حجر قال‏:‏ رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سجد وضع ركبتيه قبل يديه وإذا نهض رفع يديه قبل ركبتيه ‏[‏رواه أبوداود برقم ‏(‏838‏)‏ في الصلاة باب كيف يضع يديه قبل ركبتيه، والنسائي 2/207 في الافتتاح باب أول ما يصل إلى الأرض من الإنسان في سجوده،والترمذي برقم ‏(‏268‏)‏ في الصلاة باب ما جاء في وضع الركبتين قبل اليدين في السجود‏]‏ رواه أبو داود والنسائي والترمذي وابن ماجه، لكن في سنده شريك القاضي وقد تفرد به، وشريك ليس بالقوي فيما تفرد به، وبحديث أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم انحط بالتكبير فسبقت ركبتاه يديه ‏[‏أخرجه الدارقطني1/345، والبيهقي 2/99، والحاكم 1/226‏]‏ أخرجه الحاكم والبيهقي والدارقطني وقال الحاكم‏:‏ هو على شرطهما ولا أعلم له علة، وقال الدارقطني‏:‏ تفرد به العلاء بن إسماعيل وهو مجهول، وقال ابن أبي حاتم عن أبيه أنه منكر، وقدروي في هذا أحاديث أخرى لا تخلو من مطعن إما انقطاع أو إرسال ‏.‏
وذهب آخرون إلى استحباب وضع اليدين قبل الركبتين عند الهبوط للسجود، منهم الأوزاعي ومالك وابن حزم قال ابن أبي داود‏:‏ وهو قول أهل الحديث، واستدلوا بحديث أبي هريرة قال‏:‏ قال‏:‏ رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏إذا سجد أحدكم فلا يبرك كما يبرك البعير وليضع يديه قبل ركبتيه‏"‏ ‏[‏أخرجه أحمد 2/381، وأبوداود 1/525 برقم ‏(‏840‏)‏، والنسائي 2/207 برقم ‏(‏1090، 1091‏)‏ والترمذي2/58 برقم ‏(‏269‏)‏، والدارمي 1/303، والطحاوي في شرح معاني الآثار 1/254 وابن حزم في المحلى4/129‏]‏ رواه أحمد وأبوداود والنسائي‏.‏ وفي رواية ‏"‏وليضع يديه ثم ركبتيه‏"‏ لكن في سنده مقال، وقد رجح جماعة حديث وائل بن حجر وما في معناه، ومنهم ابن القيم في كتابه زاد المعاد، ورجح آخرون حديث أبي هريرة وما في معناه، والمسألة اجتهادية والأمر فيها واسع، ولذا خير بعض الفقهاء المصلي بين الأمرين، إما لضعف الأحاديث من الجانبين وإما لتعارضها وعدم رجحان بعضهما على بعض في نظره، ونتيجة هذا‏:‏ السعة والتخيير بين الهيئتين ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏7175‏)‏
س1‏:‏ رجل يصلي، إلا أن جبهته وأنفه لا يصلان الأرض في السجود، ما حكم الشرع، هل صلاته تامة وصحيحة‏؟‏
ج1‏:‏ إذا كان الواقع كما ذكرت من أن جبهته وأنفه لا يصلان إلى الأرض في السجود فصلاته باطلة؛ لما ثبت من قول النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏أمرت أن أسجد على سبعة أعظم‏:‏ الجبهة - وأشار إلى أنفه ‏.‏‏.‏‏.‏‏"‏ ‏[‏أخرجه أحمد 1/292، 305، والبخاري 1/209، ومسلم 2/52 والنسائي 1/166، والدارمي 1/302، والبيهقي 2/103، وأبوعوانة 2/73، 182، وابن الجارود برقم ‏(‏106‏)‏‏]‏ الحديث، والأصل في الأمر الوجوب، اللهم إلا إذا كان معذوراً عذراً يمنعه من وضعهما على الأرض فصلاته صحيحة ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان
العذر في عدم السجود
الفتوى رقم ‏(‏3956‏)‏
س‏:‏ أنا رجل أصابني مرض في عيوني وأجريت عملية جراحية وهذا من مدة سنة كاملة وإلى الآن لا أزال أعاني من تعب شديد عند أداء الصلاة عندما أسجد لا استطيع السجود فوق الأرض إلا وفيه مخدة أوغيرها لأرفع رأسي عن الأصلبة، هل يجوز هذا عندما أسجد أحط مخدة أوغيرها‏؟‏ أفيدوني جزاكم الله عني خير الجزاء ‏.‏
ج‏:‏ إذا كان الواقع كما ذكرت فلا حرج عليك في ترك السجود، ولا داعي لوضع مخدة أو نحوها لتسجد عليها؛ لأن ذلك لا يجوز، وعلى المسلم أن يصلي على حسب حاله، فقد روى جابر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لمريض صلى على وسادة فرمى بها وقال‏:‏ ‏"‏صل على الأرض إن استطعت وإلا فأوم إيماء واجعل سجودك أخفض من ركوعك‏"‏ ‏[‏أخرجه البيهقي في السنن 2/306، والبزار 1/274 برقم ‏(‏568 كشف الأستار‏)‏، وأبويعلى 3/345 برقم‏(‏1811‏)‏‏.‏ وانظر مجمع الزوائد 2/ 148‏]‏ رواه البيهقي بسند قوي، ولكن صحح أبوحاتم وقفه ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

ما يقول في السجود
السؤال الرابع من الفتوى رقم ‏(‏9424‏)‏
س4‏:‏ ماذا كان يقول الرسول صلى الله عليه وسلم وهو ساجد وما هو الدعاء المفضل الذي كان يقوله صلى الله عليه وسلم ‏؟‏
ج4‏:‏ كان يقول في سجوده‏:‏ ‏"‏سبحان ربي الأعلى‏"‏ ‏[‏أخرجه أحمد5/382، 384، 389، 394،397، ومسلم 1/536، برقم ‏(‏772‏)‏، وأبو داود 1/543 برقم‏(‏871‏)‏، والنسائي 2/176 - 177 برقم ‏(‏1008‏)‏، 2/224 برقم ‏(‏1133‏)‏، 3/ 225- 226 برقم ‏(‏1664 -1665‏)‏ والترمذي 2/48 برقم ‏(‏262‏)‏ وابن ماجه 1/287 برقم ‏(‏888‏)‏، والبيهقي 2/309،310، وابن حبان 6/344 برقم ‏(‏2609‏)‏ والدارمي1/299‏]‏، ويقول‏:‏ ‏"‏اللهم اغفر لي ذنبي كله دقه وجله وأوله وآخره وعلانيته وسره‏"‏ ‏[‏أخرجه أحمد5/382، 384، 389، 394،397، ومسلم 1/536، برقم ‏(‏772‏)‏، وأبو داود 1/543 برقم‏(‏871‏)‏، والنسائي 2/176 - 177 برقم ‏(‏1008‏)‏، 2/224 برقم ‏(‏1133‏)‏، 3/ 225- 226 برقم ‏(‏1664 -1665‏)‏ والترمذي 2/48 برقم ‏(‏262‏)‏ وابن ماجه 1/287 برقم ‏(‏888‏)‏، والبيهقي 2/309،310، وابن حبان 6/344 برقم ‏(‏2609‏)‏ والدارمي1/299‏]‏، ويقول‏:‏ ‏"‏سبوح قدوس رب الملائكة والروح‏"‏ ‏[‏أخرجه أحمد6/35، 94،115،148، 176،193، 200، 244، 266، ومسلم 1/353 برقم ‏(‏487‏)‏ وأبوداود 1/543 برقم ‏(‏872‏)‏، والنسائي 2/191، 224 برقم ‏(‏1048، 1134 ‏)‏ وابن حبان 5/226برقم ‏(‏1899‏)‏، وابن خزيمة 1/306 برقم ‏(‏606‏)‏، وعبدالرزاق 2/157 برقم ‏(‏2884‏)‏، والبيهقي 2/87، 109، و ابن أبي شيبة 1/250، والطحاوي في شرح معاني الآثار 1/234، وأبو عوانه 2/167‏]‏ ويقول‏:‏ ‏"‏سبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم اغفرلي‏"‏ ‏[‏أخرجه أحمد 1/388، 6/43، 49، 100، 190، والبخاري 1/193،199، 5/94، 6/93، ومسلم 1/350برقم ‏(‏484‏)‏، وأبوداود 1/546 برقم ‏(‏877‏)‏، والنسائي 2/219، 220 برقم ‏(‏1122،1123 ‏)‏، وابن ماجه 1/287 برقم ‏(‏889‏)‏ وابن حبان 5/256 برقم ‏(‏1929،1930‏)‏ و 14/324 برقم‏(‏6412‏)‏، وابن خزيمة 1/305 برقم ‏(‏605‏)‏ و2/30 برقم‏(‏847‏)‏، والبيهقي 2/86، 109، وعبدالرزاق2/155 برقم ‏(‏2878‏)‏‏]‏‏.‏
وقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد فأكثروا الدعاء ‏"‏ ‏[‏أخرجه أحمد2/421، ومسلم 2/49، 50، وأبوداود برقم ‏(‏875‏)‏، والنسائي 1/171 والبيهقي 2/110، وأبوعوانة 2/180‏]‏ رواه مسلم، وهذا الحديث يدل على شرعية الإكثار من الدعاء الطيب في السجود سواء كانت الصلاة فرضاً أو نفلاً‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان
قراءة القرآن في السجود والركوع
الفتوى رقم ‏(‏12463‏)‏
س‏:‏ لدي كتاب بمسمى‏:‏ ‏(‏المتجر الرابح في ثواب العمـــل الصالح‏)‏ فقد اطلعت فيه علىحديث وهوكما يلي‏:‏ وخرج الحاكم عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏اثنتا عشرة ركعة تصليهن من ليل أو نهار وتتشهد بين كل ركعتين فإذا تشهدت في آخر صلاتك فأثن على الله عز وجل ‏(‏صل‏)‏ على النبيصلى الله عليه وسلم ثم اسجد واقرأ وأنت ساجد فاتحة الكتاب سبع مرات، وقل‏:‏ لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ‏(‏عشر مرات‏)‏ ثم قل اللهم إني أسألك بمعــــاقد العز من عرشك ومنتهى الرحـمة من كتــــــابك واسمك الأعظم وجدك الأعلى وكلماتك التامة، ثم سل حاجتك، ثم ارفع رأسك ثم سلم يمينا، وشمالا‏.‏ ولا تعلموها الســـفهاء فإنهم يدعون بها فيستجابون‏"‏‏.‏
فعليه أفيد فضيلتكم أنني أطلعت رجلا من الطلبة، وقال لي لا يجوز قراءة القرآن في الركوع ولا في السجود وإنني أعتقد أن ذلك يكون بالفروض وليس بالنوافل، فعليه أرجو وأكرر رجائي بالتكرم بإفادتي عما أشرنا إليه كما أرجو التكــــــرم بإفادتي عن هذا الكتاب هل يعتبر من صحاح الأحاديث أو فيه أحاديث ضعيفة مع علم فضيلتكم أنه مكتوب على الغلاف الخارجي ‏"‏من تحقيق عبدالملك بن دهيش‏"‏ هذا والله يحفظكم‏؟‏
ج‏:‏ الحديث المذكور أخرجه الحاكم ‏[‏رواه ابن الجوزي في الموضوعات 2/142، والبيهقي في الدعوات الكبير كما في نصب الراية4/272، ورواه الحاكم كما في الترغيب والترهيب كتاب النوافل باب الترغيب في صلاة الحاجة‏]‏ وأورده الحافظ المنذري في الترغيب والترهيب وقال‏:‏ تفرد به عامر بن خداش النيسابوري، قال‏:‏ وقال شيخنا الحافظ أبو الحسن كان صاحب مناكير، وقد تفرد به عن عمر بن هرون البلخي، وهو متروك متهم، أثنى عليه ابن مهدي وحده‏.‏ وبهذا تعرف أن الحديث ضعيف من جهة الإسناد‏.‏ هذا وقد دلت الأحاديث الصحيحة على النهي عن قراءة القرآن في السجود؛ فيكون الحديث ضعيفاً أيضاً من جهة المتن، فلا يجوز العمل به لعدم صحته ومخالفته للأحاديث الصحيحة‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

السؤال الثالث من الفتوى رقم ‏(‏7921‏)‏
س3‏:‏ علمنا بأنه لا يجوز قراءة القرآن في السجود، ولكن هناك بعض الآيات تشتمل علىالدعاء مثل قوله تعالى‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/59517‏ ‏[‏رواه ابن الجوزي في الموضوعات 2/142، والبيهقي في الدعوات الكبير كما في نصب الراية4/272، ورواه الحاكم كما في الترغيب والترهيب كتاب النوافل باب الترغيب في صلاة الحاجة‏]‏ الآية، فما حكم الإتيان بمثل هذه الأدعية الواردة في القرآن في حالة السجود‏؟‏
ج3‏:‏ لا بأس بذلك إذا أتى بها على وجه الدعاء لا على وجه التلاوة للقرآن‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

الدعاء بين السجدتين
السؤال الثاني من الفتوى رقم ‏(‏9044‏)‏
س2‏:‏ في الجلسة بين السجدتين في الصلاة إذا دعا الإنسان بدعاء غير قول‏:‏ ‏(‏رب اغفر لي وارحمني واهدني‏.‏‏.‏‏.‏‏)‏ إلخ، فقال‏:‏ ‏(‏رب اغفر لي ولوالدي‏)‏، أو أي دعاء آخر، هل ذلك يخل بالصلاة، كذلك إذا سها الفرد في صلاته وقام بتكرار الفعل الذي يرى بأنه نسيه؛ كأن يصلي الفرد مع الإمام وبعد الانتهاء من قراءة الفاتحة حدث أن تحير المأموم في‏:‏ هل قرأ الفاتحة أم لا، وبعد ذلك قام بقراءتها، فما حكم ذلك، وهل السجود للسهو يكفي‏؟‏
ج2‏:‏ أولاً‏:‏ الأفضل أن يأتي بالدعاء بين السجدتين كما ورد، فإن زاد أو نقص فيه لم تبطل صلاته‏.‏
ثانياً‏:‏ لا تبطل صلاته بتكرار الفعل سهوا، سواء كان إماماً أو منفرداً أو مأموماً، وعليه سجود السهو إن كان إماماً أو منفرداً أو مسبوقاً، أما إن كان مأموماً من أول الصلاة فليس عليه سجود السهو ويتحمل ذلك عنه الإمام، كأن يكرر الركوع أو السجود سهواً، أما تكرار الفاتحة سهواً فلا يلزمه بذلك سجود السهو ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
ما يقال في سجود السهو والتلاوة
السؤال الأول والثاني من الفتوى رقم ‏(‏10518‏)‏
س1،2‏:‏ ماذا يقول المصلي عندما يسجد للسهو في صلاته‏؟‏ وماذا يقول المصلي عندما يسجد لسجدة القرآن الكريم‏؟‏
ج‏:‏ يقول الساجد في سجود السهو والتلاوة مثل ما يقول في سجوده في صلاته‏:‏ ‏(‏سبحان ربي الأعلى‏)‏، والواجب في ذلك مرة واحدة، وأدنى الكمال ثلاث مرات، ويستحب الدعاء في السجود بما يسر الله من الأدعية الشرعية المهمة؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم ‏"‏أما الركوع فعظموا فيه الرب، وأما السجود فاجتهدوا في الدعاء فقمن أن يستجاب لكم‏"‏‏(‏1‏)‏ وقوله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏"‏أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد فأكثروا الدعاء‏"‏ رواهما مسلم في صحيحه، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يكثر أن يقول في ركوعه وسجوده‏:‏ ‏"‏سبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي‏"‏ متفق عليه من حديث عائشة رضي الله عنها، وكان صلى الله عليه وسلم يقول أيضا في الركوع والسجود‏:‏ ‏"‏سبوح قدوس رب الملائكة والروح‏"‏ أخرجه مسلم في صحيحه ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

الجلوس بين السجدتين
السؤال العاشر من الفتوى رقم ‏(‏8966‏)‏
س10‏:‏ كيف تكون هيئة الجلوس بين السجدتين أثناء الصلاة هل يجلس المصلي على مقعدته ملامسة للأرض ورجله اليسرى تحت ساقه الأيمن أم كيف‏؟‏ كما أرجو توضيح كيفية الجلوس للتشهد الأول وكذلك التشهد الأخير وليكن بالتفصيل‏؟‏
ج10‏:‏ السنة أن يفترش رجله اليسرى ويجلس عليها بين السجدتين ناصبا قدمه اليمنى، وهكذا في التشهد الأول، أما التشهد الأخير، فالسنة فيه التورك؛ وهو أن يدخل قدمه اليسرى تحت ساقه اليمنى ويجلس على مقعدته، وهذا كله مستحب، ولو تورك المصلي في التشهد الأول وافترش في التشهد الأخير لم تبطل صلاته ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

جلسة الاستراحة
السؤال الثالث من الفتوى رقم ‏(‏4830‏)‏
س3‏:‏ جلسة الاستراحة يجلسها الإمام فقط والمأمومون يقومون هل يجوز أم لا‏؟‏
ج‏:‏ جلسة الاستراحة من سنن الصلاة للإمام والمأموم والمنفرد، ومتابعة الإمام واجبة وسبقه حرام، فالواجب على المأموم إذا جلس إمامه جلسة الاستراحة أن يجلسها حتى لا يسبق إمامه ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن قعود
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان

السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏1272‏)‏
س1‏:‏ هل جلسة الاستراحة عند القيام من الركعة الأولى للثانية والقيام من الثالثة للرابعة في الصلاة واجبة في الصلاة أو سنة مؤكدة‏؟‏
ج1‏:‏ اتفق العلماء على أن جلوس المصلي بعد رفعه من السجدة الثانية من الركعة الأولى والثالثة وقبل نهوضه إلى الثانية والرابعة ليس من واجبات الصلاة ولا من سننها المؤكدة، ثم اختلفوا بعد ذلك هل هو سنة فقط أو ليس من هيئات الصلاة أصلاً، أو يفعلها من احتاج إليها لضعف من كبر سن أو مرض أو ثقل بدن، فقال الشافعي وجماعة من أهل الحديث‏:‏ إنها سنة، وهي إحدى الروايتين عن الإمام أحمد؛ لما رواه البخاري وغيره من أصحاب السنن عن مالك بن الحويرث أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم يصلي، فإذا كان في وتر من صلاته لم ينهض حتى يستوي قاعداً ‏[‏أخرجه البخاري2/249 في صفة الصلاة باب من استوى قاعداً في وتر من صلاته ثم نهض، وأبوداود برقم ‏(‏844‏)‏ في الصلاة باب النهوض في الفرد، والترمذي رقم ‏(‏387‏)‏ في الصلاة باب ما جاء كيف النهوض من السجود، والنسائي 2/233 -234 في الافتتاح باب الاستواء للجلوس عند الرفع من السجدتين‏]‏ ‏.‏ ولم يرها أكثر العلماء؛ منهم‏:‏ أبو حنيفة ومالك، وهي الرواية الأخرى عن أحمد رحمهم الله؛ لخلو الأحاديث الأخرى عن ذكر هذه الجلسة، واحتمال أن يكون ما ذكر في حديث مالك بن الحويرث من الجلوس كان في آخرحياته عندما ثقل بدنه صلى الله عليه وسلم أو لسبب آخر، وجمعت طائفة ثالثة بين الأحاديث بحمل جلوسه صلى الله عليه وسلم على حالة الحاجة إليه، فقالت‏:‏ إنها مشروعة عند الحاجة دون غيرها، والأظهر هو أنها مستحبة مطلقاً وعدم ذكرها في الأحاديث الأخرى لا يدل على عدم وجودها، ويؤيد القول باستحبابها أمران‏:‏ أحدهما‏:‏ أن الأصل في فعل النبي صلى الله عليه وسلم أنه يفعلها ليقتدى به، والأمر الثاني ثبوت هذه الجلسة في حديث أبي حميد الساعدي الذي رواه أحمد وأبوداود بإسناد جيد، وفيه أنه وصف صلاة النبي صلى الله عليه وسلم في عشرة من الصحابة رضي الله عنهم فصدقوه في ذلك ‏[‏أخرجه أحمد 5/424، والبخاري 1/201، وأبوداود 1/467-468 برقم ‏(‏730-731‏)‏ وفيه تصديق الصحابة المذكور، والترمذي 2/46 برقم ‏(‏260‏)‏‏]‏ ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس‏:‏ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبدالرزاق عفيفي
عضو‏:‏ عبدالله بن غديان


تم بحمد الله المجلد السادس من فتاوى اللجنة الدائمة،
ويليه - بإذنه سبحانه - المجلد السابع، وأوله‏:‏ التشهد الأول‏.‏
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-17-2010, 01:44 AM   #89 (permalink)
بحرجديد
مشرف التاريخ والحضاره - أمير الأبداع - مشرف الشهر المميز
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء



المجلد السابع






‏(‏الصــــلاة 2‏)‏


==============
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-17-2010, 01:45 AM   #90 (permalink)
بحرجديد
مشرف التاريخ والحضاره - أمير الأبداع - مشرف الشهر المميز
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد

التشهد الأول

صيغة التشهد المشروع
السؤال الثامن من الفتوى رقم ‏(‏6366‏)‏
س8‏:‏ هل التشهد الذي نقرؤه في الصلاة هو الذي قاله رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وهو ساجد عند سدرة المنتهى في المعراج‏؟‏
ج8‏:‏ عن ابن مسعود رضي الله عنه قال‏:‏ علمني رسول الله -صلى الله عليه وسلم- التشهد كفي بين كفيه كما يعلمني السورة من القرآن‏:‏ ‏(‏التحيات لله والصلوات والطيبات السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً عبده ورسوله‏)‏ ‏[‏أخرجه أحمد1/422، والبخاري 7/135، 136، ومسلم 1/301 برقم ‏(‏402 ‏"‏59‏"‏‏)‏ والنسائي 2/241 برقم ‏(‏1171‏)‏‏.‏‏]‏ رواه الجماعة، وفي لفظ أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال‏:‏ ‏(‏إذا قعد أحدكم في الصلاة فليقل التحيات لله‏.‏‏.‏‏)‏، وذكره، وفيه عند قوله‏:‏ ‏(‏وعلىعباد الله الصالحين‏)‏ - ‏(‏فإنكم إذا فعلتم ذلك فقد سلمتم على كل عبد لله صالح في السماء والأرض‏)‏ وفي آخره‏:‏ ‏(‏ثم يتخير من المسألة ما شاء‏)‏ متفق عليه‏.‏ ولأحمد من حديث أبي عبيدة عن أبيه عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال‏:‏ علمه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- التشهد وأمره أن يعلمه الناس ‏(‏التحيات لله‏)‏ ‏[‏مسند الإمام أحمد 1/376‏.‏‏]‏ وذكره، قال الترمذي‏:‏ حديث ابن مسعود أصح حديث في التشهد، والعمل عليه عند أكثر أهل العلم من الصحابة والتابعين‏.‏ وقال أبوبكر البزار هو أصح حديث في التشهد‏.‏ قال‏:‏ وقد روي من نيف‏.‏ وعشرين طريقاً، وممن جزم بذلك البغوي في شرح‏.‏ السنة انتهى‏.‏وبهذا تعلم أن هذه الصفة هي أصح ما ثبت عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-‏.‏
وأما كونه -صلى الله عليه وسلم- أتى بالتشهد وهو ساجد عند سدرة المنتهى ليلة المعراج فلا نعلم له وللسجودفي ذلك المكان ليلة المعراج أصلاً‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو‏:‏ عبد الله بن قعود
عضو‏:‏ عبد الله بن غديان
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبد الرزاق عفيفي
الرئيس‏:‏ عبد العزيز بن عبد الله بن باز

ترك التشهد الأول عمدا
السؤال الثالث من الفتوى رقم ‏(‏6363‏)‏
س3‏:‏ صليت وتركت جلوس الوسط متعمداً ولم أسجد للسهو واستغفرت الله بعد السلام فهل صلاتي صحيحة‏؟‏
ج3‏:‏ صلاتك غير صحيحة؛ لأنك تركت واجبا من واجبات الصلاة عمداً وهو التشهد الأول في أصح قولي العلماء‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو‏:‏ عبد الله بن قعود
عضو‏:‏ عبد الله بن غديان
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبد الرزاق عفيفي
الرئيس‏:‏ عبد العزيز بن عبد الله بن باز

ترك التشهد الأول سهوا
السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏9414‏)‏
س1‏:‏ بينما نحن نؤدي صلاة العصر جماعة في الركعة الثانية قام الإمام بعد السجود دون الجلوس للتشهد الأول ‏(‏ناسياً‏)‏ وبدأ الركعة الثالثة ورد عليه بعض المصلين خلفه ‏(‏سبحان الله ‏)‏ لكن الإمام واصل صلاته وقبل التسليم في التشهد الأخير سجد سجدتي السهو، قال بعد أن فرغ من الصلاة أن التشهد الأول سنة وليس بركن ولا ينبغي الجلوس له في حالة النسيان، فما حكم ذلك‏؟‏
ج‏:‏ التشهد الأول في الصلاة واجب من واجباتها في أصح قولي العلماء؛ لأن النبي -صلى الله عليه وسلم- كان يفعله ويقول‏:‏ ‏(‏صلوا كما رأيتموني أصلي‏)‏ ولما تركه سهواً سجد للسهو، ومن تركه عمداً بطلت صلاته، ومن تركه نسياناً جبره بسجود السهو قبل السلام من الصلاة إذا كان إماماً أو منفرداً وما عمله الإمام فهو صحيح لأن النبي -صلى الله عليه وسلم- لما ترك التشهد الأول ناسيا سجد للسهو متفق على صحته من حديث عبد الله بن بحينة رضي الله عنه ‏[‏أخرجه أحمد 5/346، والبخاري 2/65، 67، 7/226، ومسلم 1/399 برقم ‏(‏570‏)‏، وأبوداود 1/626 برقم ‏(‏1034‏)‏ والنسائي2/244، 3/19، 20، 34 برقم‏(‏1177، 1178، 1222، 1223، 1261 ‏)‏، والترمذي 2/235 برقم ‏(‏391‏)‏ وابن ماجه 1/381 برقم ‏(‏1206، 1207‏)‏ ‏]‏‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو‏:‏ عبد الله بن قعود
عضو‏:‏ عبد الله بن غديان
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبد الرزاق عفيفي
الرئيس‏:‏ عبد العزيز بن عبد الله بن باز

إذا أطال الإمام الجلوس في التشهد الأول ماذا يفعل المأموم
السؤال الثالث من الفتوى رقم ‏(‏9217‏)‏
س3‏:‏ صليت مع الإمام في الرباعية، وفي التشهد الأول تأخر الإمام في الجلوس فأتممت التشهد كالتشهد الأخير في الصلاة ما حكم صلاتي وماذا أفعل هل أعيد التشهد أم أصمت أم هناك دعاء معين أدعو به‏؟‏
ج3‏:‏ صلاتك صحيحة وتشهدك الأول مشروع اقتداء بإمامك وتأتي فيه بالتشهد والصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- وتسكت حتى ينهض الإمام‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو‏:‏ عبد الله بن قعود
عضو‏:‏ عبد الله بن غديان
الرئيس‏:‏ عبد العزيز بن عبد الله بن باز

قول‏:‏ ‏(‏السلام على النبي -صلى الله عليه وسلم-‏)‏ في التشهد بعد وفاته -صلى الله عليه وسلم-
السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏6035‏)‏
س1‏:‏ عن ابن مسعود رضي الله عنه قال‏:‏ علمني رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وكفي بين كفيه التشهد، كما يعلمني السورة من القرآن‏:‏ التحيات لله والصلوات والطيبات السلام عليك أيها النبي‏.‏‏.‏‏.‏ الخ وهو بين ظهرانينا، فلما قبض قلنا‏:‏ السلام على النبي -صلى الله عليه وسلم- فكثير من الناس يقولون هذه الصيغة الأخيرة ويأمرون بها‏.‏
ج1‏:‏ صفة التشهد الذي كان يقوله رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في صلاته ويأمر أصحابه بها هي ما أخرجه الشيخان في الصحيحين عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال‏:‏ علمني رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كفي بين كفيه كما يعلمني السورة من القرآن ‏(‏التحيات لله والصلوات والطيبات السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله‏)‏ وهذا هو الأصح لأن النبي -صلى الله عليه وسلم- علمه أصحابه ولم يقل إذا مت فقولوا السلام على النبي‏.‏‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو‏:‏ عبد الله بن قعود
عضو‏:‏ عبد الله بن غديان
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبد الرزاق عفيفي
الرئيس‏:‏ عبد العزيز بن عبد الله بن باز

السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏8571‏)‏
س1‏:‏ في التشهد هل يقول الإنسان السلام عليك أيها النبي أم يقول السلام على النبي لأن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال كنا نقول قبل وفاة النبي -صلى الله عليه وسلم- السلام عليك أيها النبي وبعد موته -صلى الله عليه وسلم- كنا نقول السلام على النبي‏؟‏
ج1‏:‏ الصحيح أن يقول المصلي في التشهد السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته، لأن هذا هو الثابت في الأحاديث وأما ما روي عن ابن مسعود رضي الله عنه في ذلك إن صح عنه فهو اجتهاد من فاعله لا يعارض به الأحاديث الثابتة، ولو كان الحكم يختلف بعد وفاته عنه في حياته لبينه لهم -صلى الله عليه وسلم-‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو‏:‏ عبد الله بن قعود
عضو‏:‏ عبد الله بن غديان
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبد الرزاق عفيفي
الرئيس‏:‏ عبد العزيز بن عبد الله بن باز

ماذا يصنع المسبوق في التشهد
السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏9810‏)‏
س1‏:‏ إذا دخلت والجماعة في آخر صلاة المغرب ولم ألحق إلا الركعة الأخيرة فهل أقوم لإكمال الركعتين مرة واحدة أو أفصل بينهما بتشهد وهل أقرأ الفاتحة وما تيسر من القرآن جهراً أو أخفي‏؟‏
ج 1‏:‏ أولاً‏:‏ تقرأ التشهد الأول في الركعة الأولى من الركعتين اللتين تقضيهما بعد سلام الإمام‏.‏
ثانيا‏:‏ تقرأ في الركعة الأولى منهما الفاتحة وما تيسر معها من القرآن جهراً وتقرأ في الركعة الثانية منهما بالفاتحة فقط سرا وتأتي بالتشهد الأخير بعد الركعة الثانية منهما ثم تسلم‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو‏:‏ عبد الله بن غديان
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبد الرزاق عفيفي
الرئيس‏:‏ عبد العزيز بن عبد الله بن باز

إذا لم يتمكن المأموم من إكمال التشهد الأول
السؤال الثالث من الفتوى رقم ‏(‏11071‏)‏
س3‏:‏ هل يجوز للإمام إذا قرأ التشهد الأول، وانتهى وسمع المأمومين خلفه يرفعون أصواتهم بالتحيات ولم يكملوها هل يجوز للإمام الوقوف أم ينتظرهم‏؟‏
ج3‏:‏ يجلس الإمام في التشهد الأول بمقدار ما يكفيه ذلك، والأفضل أن يصلي على النبي -صلى الله عليه وسلم- بعد قراءة التشهد ثم يقوم للثالثة وفي ذلك كفاية لإدراك من خلفه قراءة التشهد‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو‏:‏ عبد الله بن غديان
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبد الرزاق عفيفي
الرئيس‏:‏ عبد العزيز بن عبد الله بن باز

حكم الصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- بعد التشهد الأول
السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏4927‏)‏
س1‏:‏ هل الدعاء خلف الصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- في التشهد الأول واجب أم سنة‏؟‏
ج1‏:‏ لا يشرع له الدعاء في التشهد الأول، وإنما يشرع في التشهد الثاني بعد الصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- كما جاء في الأحاديث‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو‏:‏ عبد الله بن قعود
عضو‏:‏ عبد الله بن غديان
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبد الرزاق عفيفي
الرئيس‏:‏ عبد العزيز بن عبد الله بن باز


الصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- في التشهد
السؤال الرابع من الفتوى رقم ‏(‏6744‏)‏
س4‏:‏ نسأل في الصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- في التشهد الأول‏.‏‏.‏ هل إذا قلت أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً عبده ورسوله‏.‏‏.‏ هل أنهض قائماً أم أقول اللهم صل على محمد وعلى آل محمد‏؟‏
ج4‏:‏ الصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- واجبة عقب التشهد في الركعة الأخيرة من كل صلاة، أما الركعة الثانية من الصلاة الثلاثية أو الرباعية فيسن الصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- بعد الشهادتين لعموم الأحاديث الآمرة بالصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم-‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو‏:‏ عبد الله بن غديان
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبد الرزاق عفيفي
الرئيس‏:‏ عبد العزيز بن عبد الله بن باز

صفة الصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- في التشهد الأول
السؤال الثاني من الفتوى رقم ‏(‏7917‏)‏
س2‏:‏ ما هي صفة الصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- في التشهد الأول في الصلاة الرباعية والثلاثية أفتونا جزاكم الله خيراً‏؟‏
ج2‏:‏ هي كما في التشهد الأخير لعموم الأحاديث الواردة في ذلك، ومنها ما رواه الإمام مسلم وأحمد والنسائي رحمهم الله عن أبي مسعود الأنصاري رضي الله عنه أنه قال‏:‏ أتانا رسول الله -صلى الله عليهوسلم- ونحن في مجلس سعد بن عبادة فقال له بشير بن سعد‏:‏ أمرنا الله أن نصلي عليك فكيف نصلي عليك‏؟‏ قال‏:‏ فسكت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- حتى تمنينا أنه لم يسأله، ثم قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-‏:‏ ‏(‏قولوا‏:‏ اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على آل إبراهيم وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد والسلام كما علمتم‏)‏ ‏[‏أخرجه أحمد 4/118، 5/274، والبخاري 6/27، 7/157، ومسلم 1/305، 306 برقم ‏(‏405، 407‏)‏ والنسائي3/45، 47-49 برقم ‏(‏1285، 1286، 1290، 1291، 1293 ‏)‏، والترمذي 5/359 برقم ‏(‏3220‏)‏، والبيهقي 2/146، 147، وابن أبي شيبة 2/507 - 508‏.‏‏]‏، وفي الصحيحين عن كعب بن عجرة رضي الله عنه أن النبي -صلى الله عليه وسلم- لما سألوه عن كيفية الصلاة عليه قال‏:‏ ‏(‏قولوا اللهم صل على محمد و على آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وآل إبراهيم إنك حميد مجيد‏)‏ ‏[‏أخرجه أحمد 4/241، والبخاري 6/27، 7/156، ومسلم 1/305، برقم ‏(‏406‏)‏، والنسائي 3/47، 48، برقم ‏(‏1287-1289‏)‏، والترمذي 2/352، برقم ‏(‏483‏)‏، والبيهقي 2/148، وابن أبي شيبة 2/507 ‏]‏‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو‏:‏ عبد الله بن قعود
عضو‏:‏ عبد الله بن غديان
نائب رئيس اللجنة‏:‏ عبد الرزاق عفيفي
الرئيس‏:‏ عبد العزيز بن عبد الله بن باز
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ملف كامل ومتكامل عن العملية القيصرية - كل مايخص العملية القيصرية وعملية اخراج الجنين دموع الملائكة الصحة والطب البديل | حميات غذائية 6 03-08-2010 07:19 PM
برنامج الآلة الحاسبة العلمية لطلاب الشعب العلمية zailaf برامج كمبيوتر 2014 - 2015 جديدة 0 08-14-2009 10:22 PM
بيان اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في التحذير من مشاهدة برنامج ( ستار أكاديم salmabelle ستار اكاديمي 1 2 3 4 5 6 7 8 Star Academy 23 04-25-2007 05:26 AM
بيان من اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء حول( ستار أكاديمي ) jarir المنتدى العام - نقاشات و حوارات جاده هادفة 0 04-05-2004 08:07 AM


الساعة الآن 06:20 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0