تصفح



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > منتديات اسلامية > يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم

يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم خطب اسلامية وتفسير لمعاني القران الكريم مع روابط للإستماع الى القران الكريم ومحاضرات توعوية اسلامية مع اضافة مكتبة اسلامية للكتب الاسلامية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-17-2010, 02:40 AM   #121 (permalink)
بحرجديد
مشرف التاريخ والحضاره - أمير الأبداع - كاتب مميز - مشرف الشهر المميز
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد



إذا أقيمت الصلاة وتأخر الإمام الرسمي ماذا يفعل المؤذن
السؤال الرابع من الفتوى رقم ‏(‏8492‏)‏
س4‏:‏ إن بعض المؤذنين إذا تأخر الإمام الرسمي عن الوقت المعتاد أقام الصلاة، ثم يطلب من الجماعة أن يتقدم أحدهم وذلك بعد إقامةالصلاة، فهل يجوز ذلك، أم أنه لابد أن يعين الإمام قبل أن تقام الصلاة، فإن لم يعين الإمام فماذا يحصل‏؟‏
ج4‏:‏ الأمر في ذلك واسع، يطلب من يؤمهم ويقيم، أو يقيم ويطلب من يؤمهم‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو‏:‏ عبد الله بن قعود
نائب الرئيس‏:‏ عبد الرزاق عفيفي
الرئيس‏:‏ عبد العزيز بن عبد الله بن باز

إطالة الصلاة

السؤال الثاني من الفتوى رقم ‏(‏4582‏)‏
س2‏:‏ إننى أصلي في مسجد قروي، وعندما أصلي إماما يقولون لي خفف في الصلاة؛ لأنهم يعرفون أنني أنتمي إلى جماعة إسلامية، هل أخفف أم لا، على الرغم من أنهم شباب، وليس فيهم كبير ولا عجوز، وأصلي بأقل من عشرة آيات، فما الحل في ذلك، وما الحكم الإسلامي في ذلك‏؟‏
ج2‏:‏ السنة لمن أم الناس أن يراعي ظروفهم وأن يقتدي بأضعفهم في حدود ما وردت به السنة المطهرة في وصف صلاة نبينا -صلى الله عليه وسلم-، والصـلاة بعشر آيات لا تعتبر تطويلا، فقد كان صلوات الله وسلامه عليه الغالب على قراءته في الصلاة أنه يقرأ في الفجر من طوال المفصل وفي المغرب من قصاره، وقد يقرأ فيها من طواله، وفي العشاء والظهر والعصر من أوساطه، وقد يطيل الظهر في بعض الأحيان، والمفصل يبدأ بسورة‏:‏ ‏(‏ق‏)‏ إلى آخر سورة الناس‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو‏:‏ عبد الله بن قعود
عضو‏:‏ عبد الله بن غديان
نائب الرئيس‏:‏ عبد الرزاق عفيفي
الرئيس‏:‏ عبد العزيز بن عبد الله بن باز

السؤال السادس من الفتوى رقم ‏(‏8502‏)‏
س6‏:‏ هل ورد عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- أنه كان يطيل صلاة الظهر، وإن كان الرسول قد أطالها فهل علينا أن نقوم بتطويلها‏؟‏
ج6‏:‏ وردت السنة عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه كان يطيل القراءة في الركعة الأولى من الظهر ويقصر في الركعة الثانية، ففى صحيح البخاري عن عبد الله بن أبي قتادة عن أبيه أن النبي -صلى الله عليه وسلم- كان يقرأ في الظهر في الأوليين بأم الكتاب وسورتين، وفى الركعتين الأخريين بأم الكتاب ويسمعنا الآية أحيانا، ويطول في الركعة الأولى مالا يطول في الركعة الثانية، وهكذا في العصر، وهكذا في الصبح‏.‏ ‏[‏الإمام أحمد 5/295 والبخاري 1/187 مطابع الشعب ومسلم1/333 نشررئاسة البحوث وأبوداود 1/184 مكتبة ومطبعة الحلبي والنسائي 2/165 دار الكتب العلمية بيروت وابن ماجه 1/271 مطبعة دار احياء العلوم العربية‏.‏‏]‏ فمن السنة إطالة القراءة في الركعة الأولى والتخفيف في الركعة الثانية، اقتداء بفعل النبي -صلى الله عليه وسلم-، كما أن السنة أن تكون الظهر أطول من العصر، لما ثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه كان يقرأ في الركعتين الأوليين من الظهر قدر ‏(‏ألم‏)‏ السجدة، وفي الأخريين قدر النصف من ذلك وفي الأوليين من العصر على قدر الأخريين من الظهر، وفي الأخريين على النصف من ذلك، ‏[‏الإمام أحمد 3/2 والإمام مسلم 1/334 وأبوداود 1/185 وابن ماجه 1/271‏.‏‏]‏ رواه مسلم في صحيحه من حديث أبى سعيد الخدري رضي الله عنه، وعن سليمان بن يسار رضي الله عنه قال‏:‏ كان فلان يطيل الأوليين من الظهر ويخفف العصر، ويقرأ في المغرب بقصار المفصل، وفىالعشاء بوسطه، وفي الصبح بطواله، فقال أبوهريرة‏:‏ ما صليت وراء أحد أشبه صلاة برسول الله -صلى الله عليه وسلم- من هذا‏.‏ ‏[‏سنن النسائي 2/167 المكتبة العلمية ببيروت‏.‏‏]‏ أخرجه النسائي بإسناد صحيح‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو‏:‏ عبد الله بن قعود
الرئيس‏:‏ عبد العزيز بن عبد الله بن باز

السؤال الثالث من الفتوى رقم ‏(‏8321‏)‏
س3‏:‏ ما حكم تطويل الصلاة حيث يكون الفرض ما يقرب من ساعه إلا ربع أو نصف ساعة، مع عدم وجود المشقة في ذلك فنرجو إفادتنا عن ذلك، مع الشـــكر على ماتقدمونه لنا من الفوائد الجمة‏؟‏
ج3‏:‏ إذا رضي المأمومون بهذا التطويل وكان مكان الصلاة قاصرا عليهم أو عرف عن أهل هذا المسجد أوالمصلي التطويل جاز ذلك، وإلا وجب على الإمام أن يخفف، مع مراعاة السنة في ذلك؛ لقوله سبحانه وتعالى‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/64051‏ ‏[‏سورة الأحزاب آية 21‏.‏‏]‏ الآية، وقـــول النبي -صلى الله عليه وسلم-‏:‏ ‏(‏صلوا كما رأيتموني أصلي‏)‏ ‏[‏الإمام أحمد 5/53 والإمام البخاري 1/154 مطابع الشعب 1387 هـ‏.‏‏]‏ رواه البخاري في صحيحه‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو‏:‏ عبد الله بن قعود
نائب الرئيس‏:‏ عبد الرزاق عفيفي
الرئيس‏:‏ عبد العزيز بن عبد الله بن باز

تقدم المأمومين على الإمام

السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏5936‏)‏
س1‏:‏ هل يجوز للإمام أن يقف خلف الجماعة والجماعة أمامه ويصلى بهم‏؟‏
ج1‏:‏ السنة أن يقف المأمومون خلف الإمام، فإن وقفوا قدامه لم تصح؛ لقول النبي -صلى الله عليه وسلم- ‏(‏إنما جعل الإمام ليؤتم به‏)‏ولأن المنقول عن النبي -صلى الله عليه وسلم- في إمامته هو تقدمه، وأن المأمومين خلفه، وبذلك قال الإمام أبوحنيفة والشافعي وأحمد، وذكر ابن عبد البر عن الإمام مالك كراهة تقدم المأموم على إمامه، ولا إعادة عليه إن فعل، وروي عنه أيضا أنه إن صلى بين يدي إمامه من غير ضرورة أعاد، والصواب قول الجمهور في عدم صحة صلاة المأموم قدام الإمام؛ لقول النبي -صلى الله عليه وسلم- ‏(‏صلواكما رأيتموني أصلي‏)‏‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو‏:‏ عبد الله بن قعود
عضو‏:‏ عبد الله بن غديان
نائب الرئيس‏:‏ عبد الرزاق عفيفي
الرئيس‏:‏ عبد العزيز بن عبد الله بن باز

السؤال الثالث من الفتوى رقم ‏(‏1881‏)‏
س2‏:‏ تقدم الجماعة علىالإمام فىالمسجد النبوي أجائز على رأى الإمام مالك أم للضرورة‏؟‏
ج2‏:‏ سنة محمد بن عبد الله عليه الصلاة والسلام التى درج عليها من بعده خلفاؤه وأتباعه بإحسان رضوان الله عليهم -أن يكون المأموم خلف الإمام في الحرم النبوي وغيره، فلا يجوز العدول عنها، ومن صلى أمام الإمام فقد خالف هذه السنة، قال ابن قدامة رحمه الله في المغني‏:‏ السنة أن يقف المأمومون خلف الإمام، فإن وقفوا قدامه لم تصح‏.‏اهـ‏.‏ وهذا القول هوالمفتى به، وهو الصحيح إن شاء الله؛ لأن تقدم المأموم على الإمام لم ينقل عن النبي -صلى الله عليه وسلم- ولا عن أصحابه رضى الله عنهم، ولأنه مخالفة ظاهرة للإمام الذي أمرنا بالائتمام به؛ لقول رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ‏(‏إنما جعل الإمام ليؤتم به فلا تختلفوا عليه‏)‏ ‏[‏الإمام أحمد 2/314 والإمام البخاري 1/174 مطابع الشعب 1378 هـ ومسلم 1/309 نشر رئاسة البحوث العلمية 1400هـ‏.‏‏]‏ متفق على صحته‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو‏:‏ عبد الله بن قعود
عضو‏:‏ عبد الله بن غديان
نائب الرئيس‏:‏ عبد الرزاق عفيفي
الرئيس‏:‏ عبد العزيز بن عبد الله بن باز

إذا أقيمت الصلاة والإمام متأخر ثم حضر الإمام الراتب
الفتوى رقم ‏(‏1940‏)‏
س‏:‏ حضر في مسجد جماعة مسافرون وغير مسافرين وامتلأ المسجد من المسلمين في وقت صلاة العصر، وقال الذين في المسجد‏:‏ من يصلي بالحاضرين في المسجد‏؟‏ فصلى بهم واحد، ولما كبر تكبيرة الإحرام وقرأ الفاتحة حضر الإمام الراتب الرسمي وأخر الإمام وتقدم وصلى بالناس، وحصل خلل في الصفوف فأفتونا في ذلك ا‏.‏هـ‏؟‏
ج9‏:‏ الأصل ألا يصلي أحد إماما بالناس في مسجد له إمام راتب إلابإذنه؛ لأنه بمنزلة صاحب البيت، وهو أحق بالإمامة؛ لقول النبي -صلى الله عليه وسلم- ‏(‏لايؤمن الرجل الرجل في سلطانه ولا يقعد على تكرمته إلا بإذنه‏)‏ ‏[‏الإمام أحمد 4/118 ومسلم 1/465 نشر رئاسة البحوث وأبوداود 1/137 مكتبة ومطبعةالحلبي والنسائي 2/77 دار الكتب العلمية بيروت وابن ماجه 1/314 مطبعة دار إحياء العلوم العربية‏.‏‏]‏ رواه مسلم فإن تأخر عن وقته المعتاد حضوره فيه جاز أن يتقدم غيره للصلاة بالناس دفعا للحرج، فإذا حضر الإمام الراتب فله أن يتقدم للإمامة وله أن يصلي مأموما‏.‏ وعلى هذا فما فعله الإمام في المسألة المذكورة من حقه، وصلاتكم صحيحة إن شاء الله وقد تأخر النبي -صلى الله عليه وسلم- مرة في السفر حين ذهب ليقضي حاجته فجاء -صلى الله عليه وسلم- وعبد الرحمن بن عوف يصلي بالناس فأراد عبد الرحمن أن يتأخر فأشار النبي -صلى الله عليه وسلم- إليه أن يستمر وصلى مأموما وراء عبد الرحمن ‏[‏الإمام أحمد 4/249و251 ومسلم 1/230 وأبوداود برقم 149والنسائي1/77 وابن ماجه 1/392 ‏]‏‏.‏ وتأخر مرة أخرى في المدينة ليصلح بين بني عمرو بن عوف ثم جاء وأبوبكر رضي الله عنه يصلي بالناس‏.‏ فلما أحس به أبوبكر رضي الله عنه تأخر إلى الصف وتقدم النبي -صلى الله عليه وسلم- إماما ‏[‏الإمام أحمد 5/333، والبخاري 1/165 مطابع الشعب، ومسلم 1/316 نشر رئاسة البحوث العلميةوأبوداود برقم 936 والنسائي 2/87 ‏]‏‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو‏:‏ عبد الله بن قعود
عضو‏:‏ عبد الله بن غديان
نائب الرئيس‏:‏ عبد الرزاق عفيفي
الرئيس‏:‏ عبد العزيز بن عبد الله بن باز

تأخر الإمام
الفتوى رقم ‏(‏4993‏)‏
س‏:‏ إمام يتأخر عن صلاة الجماعة، فيأتي في الركعة الثانية أو‏.‏‏.‏ فقال لي أخ‏:‏ لاتقم الصلاة إلا بإذنه، حتى ولو ذهبت إلى بيته تستأذنه، فهل هذا صواب‏؟‏ علماً بأن تأخر الإمام يتكرر في اليوم أكثر من مرة، ثم إني لو انتظرت أكثر من اللازم يعلق بعض الناس وربما صلوا فرادا وانصرفوا‏.‏ وهل السنة أن يبكر الإمام إلى المسجد أم يأتي في وقت الإقامة أفتونا مأجورين‏؟‏
ج‏:‏ لست مكلفاً للذهاب إلى بيت الإمام لتنبيهه إلى الصلاة ولك أن تقيم الصلاة بلا إذنه إذا غاب وتأخر عن الوقت المعتاد لأن الصحابة رضي الله عنهم في المدينة قدموا الصديق رضي الله عنه وأمهم، فلما جاء النبي -صلى الله عليه وسلم- لم ينكر عليهم، بل أقرهم لما تأخر النبي -صلى الله عليه وسلم- عن وقته المعتاد، والواجب علىالإمام أن يقوم بواجب الإمامة كما ينبغي شرعا، رفقا بالمأمومين وقياما بحق العمل الذي أسنده إليه ولي الأمر، فإن أدى ما عليه فالحمد لله وإلا فأبلغوا المسئول عن ذلك بوزارة الأوقاف ليقوم باللازم نحوه‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو‏:‏ عبد الله بن قعود
نائب الرئيس‏:‏ عبد الرزاق عفيفي
الرئيس‏:‏ عبد العزيز بن عبد الله بن باز

أخذ الأجر على الإمامة

السؤال الثاني من الفتوىرقم3210
س2‏:‏ طلب مني أهل المسجد أن أكون إماما من قبل الأوقاف براتب، أويدفعون منهم متبرعين، فلم أوافق؛ لما أعلم من عدم جواز أخـــذ الأجر علــى العبادات، كالصلاة، فما رأيكم‏؟‏ أجيبوني خطيا‏.‏
ج2‏:‏ يجوز لك أن تأخذ أجرا على الإمامة مرتبا أو مكافأة من الأوقاف، وقد جرى عليه العمل ولم ينكره أئمة المسلمين، لكون الإمامة من المرافق العامة، فمن قام بها من المسلمين كان له أخذ مقابل عليه من مال الدولة العام أو من الأوقاف، وله أن يأخذ المقابل من التبرعات‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو‏:‏ عبد الله بن قعود
عضو‏:‏ عبد الله بن غديان
نائب الرئيس‏:‏ عبد الرزاق عفيفي
الرئيس‏:‏ عبد العزيز بن عبد الله بن باز

السؤال الرابع من الفتوى رقم ‏(‏4787‏)‏
س4‏:‏ أنا إمام جامع السيل الصغير، وأستلم راتبا شهريا من الأوقاف، ولكننى غير مطمئن من ناحية هذا الراتب؛ لأن من أخذ أجــرة لا يصلى خلفه، وقد هممت عدة مرات بأن أترك المسجد، ولكن لو تنحيت عنه وتركته أخاف أن يستلمه من ليس كفأ للإمامة، همهم الراتب فقط، إما صاحب بدعة أو حليق لحية، أو شارب دخان أو مسبل إزاره، إلى غير ذلك من هذه المنكرات، وأنا قد بحثت ذلك كثيرا، ولكن لم أجد دليلا يبيح لي أن آخذ هذا الراتب الشهري، وأنا أحب أن أدعو إلى الله سبحانه ‏(‏ والله سبحانه هو الذى يعلم ‏)‏ بكل ما أقدر عليه سواء في المسجد أو في الشارع أو في كل مكان؛ لأنني مكلف من الله سبحانه وتعالى، ولا أريد جزاء ولاشكورا من أي إنسان، أريد أن أحتسب، والله سبحانه لايضيع أجر من أحسن عملا أرجو إجابتي على هذا السؤال بكل دقة وأمانة‏؟‏
ج4‏:‏ يجوز لك إذا قمت بإمامة المسجد أن تأخذ الراتب الموضوع من الأوقاف لمن يقوم بإمامة المسجد، ولاحرج عليك في ذلك إن شاء الله؛ لأن بيت مال المسلمين معد لمصالحهم، ومن أعظم المصالح التشجيع على الإمامة والأذان، وقد كان النبي -صلى الله عليه وسلم- وخلفاؤه الراشدون رضي الله عنهم يوزعون المال الكثير على أفراد المسلمين على حسب مايقومون به من أعمال ويأخذونه‏.‏ ولما قال عمر‏:‏ يارسول الله‏:‏ ‏(‏أعطه من هو أفضل مني‏)‏ قال له النبي -صلى الله عليه وسلم-‏:‏ ‏(‏خذه وتموله أو تصدق به، وما جاءك من هذا المال وأنت غير مشرف ولاسائل فخذه، ومالا فلا تتبعه نفسك‏)‏ ‏[‏الإمام أحمد 1/17 والإمام البخاري 9/85 مطابع الشعب والإمام مسلم 2/723 برقم ‏(‏1045‏)‏ والنسائي5/104 دار الكتب العلمية بيروت‏.‏‏]‏‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآ له وصحبه وسلم‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو‏:‏ عبد الله بن قعود
عضو‏:‏ عبد الله بن غديان
نائب الرئيس‏:‏ عبد الرزاق عفيفي
الرئيس‏:‏ عبد العزيز بن عبد الله بن باز

السؤال الثالث من الفتوى رقم ‏(‏3502‏)‏
س3‏:‏ هل تجوز الصلاة وراء إمام يأخذ أجراً من الحكومة أو لا‏؟‏
ج3‏:‏ نعم، تجوز الصلاة وراءه؛ لأنه يقوم بواجب عام للمسلمين، فله حق في بيت مال المسلمين الذى يدفع له الأجر منه، كغيره ممن يقوم بواجبه للإمامة من الخلفاء والأمراء والقضاة والمدرسين ونحوهم، وهذا هوالذي جرى عليه العمل من عهد النبي -صلى الله عليه وسلم- إلى يومنا، وكذلك يجوز للأئمة والمؤذنين أخذ ما يصرف لهم من غلة الأوقاف من أجل قيامهم بمهمة الإمامة والأذان‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو‏:‏ عبد الله بن قعود
عضو‏:‏ عبد الله بن غديان
نائب الرئيس‏:‏ عبد الرزاق عفيفي
الرئيس‏:‏ عبد العزيز بن عبد الله بن باز

الفتوى رقم ‏(‏8949‏)‏
س‏:‏ لقد عمرت مسجدا في الحى الذي أسكنه حيث لايوجد به مسجد إطلاقا، لا قبل ولا بعد العمارة، ثم إني نويت أن أتقدم بطلب وظيفة إمام بهذا المسجد، وفعلا تقدمت وقبل طلبي بفرع وزارة الحج والإوقاف ببيشة، ثم إني فكرت مثل ما يفكر الخائف، وقلت في نفسي‏:‏ يمكن طلبي يحرمني الأجر، مع العلم أني عازم حتى من قبل العمارة أن أقدم طلب وظيفة بهذا المسجد، وضعت كل ما في قلبي وفكري أمام شيخنا الجليل حفظه الله وأرجو الإفادة إذا كان طلبي الوظيفة بهذا المسجد يحرمني الأجر فأعدل عن الطلب، علما بأنه لم يتقدم أحــــد لطلب الوظيفة غيري‏؟‏
‏[‏-1‏]‏ج‏:‏ يجوز لك طلب الإمامة للمسجد الذي بنيته، إذا توفرت فيك شروط الإمامة، ولك أن تأخذ عليها أجرة من بيت المال ولاينقص ذلك من أجرك‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو‏:‏ عبد الله بن قعود
عضو‏:‏ عبد الله بن غديان
نائب الرئيس‏:‏ عبد الرزاق عفيفي
الرئيس‏:‏ عبد العزيز بن عبد الله بن باز

اقتداء المسافر بالمقيم
السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏3791‏)‏
س‏:‏ أسألكم عن صلاة مسافر خلف إمام مقيم هل يتم معه
أم لا‏؟‏
ج‏:‏ تصح صلاة المسافر خلف إمام مقيم، ويلزمه أن يتم ولايسلم إلا بعد سلام إمامه؛ لأنه قد ثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- ما يدل على ذلك‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو‏:‏ عبد الله بن قعود
عضو‏:‏ عبد الله بن غديان
نائب الرئيس‏:‏ عبد الرزاق عفيفي
الرئيس‏:‏ عبد العزيز بن عبد الله بن باز

السؤال الثاني من الفتوى رقم ‏(‏4260‏)‏
س2‏:‏ ما حكم الصلاة وراء من يصلي بالناس الجمعة وأحيانا بعض الأوقات كالعصر بدون قصر في مدينة تبعد عن مقر سكناه ‏(‏55‏)‏ كم، مع العلم أنه يأتي خصيصا لصلاة الجمعة، ثم يعود في نفس اليوم إلى أهله‏؟‏
ج2‏:‏ من كان يبعد عن المسجد الذي يصلي فيه إماما للجمعة أو غيرها المسافة المذكورة في السؤال - فإمامته في الجمعة صحيحة، وصلاته وصلاة من خلفه صحيحة‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو‏:‏ عبد الله بن قعود
عضو‏:‏ عبد الله بن غديان
نائب الرئيس‏:‏ عبد الرزاق عفيفي
الرئيس‏:‏ عبد العزيز بن عبد الله بن باز

هل ينتظر الإمام الداخل أثناء الركوع
السؤال الثالث من الفتوى رقم ‏(‏6737‏)‏
س3‏:‏ عندما يصلي الإمام بجماعة ويركع ركعة الهوى أي الخضوع ويسمع شخصا قادما للدخول في الصف، فهل يجوز للإمام الانتظار وتطويل الخضوع حتى يتمكن الشخص من الركعة، أم لا يجوز الانتظار لأحد‏؟‏
ج3‏:‏ إذا كان انتظار الإمام قليلا وهو راكع للحاق المسبوق لايشق على المأمومين جاز‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو‏:‏ عبد الله بن قعود
عضو‏:‏ عبد الله بن غديان
نائب الرئيس‏:‏ عبد الرزاق عفيفي
الرئيس‏:‏ عبد العزيز بن عبد الله بن باز

المنفرد إذا أقيمت الصلاة يقطع صلاته ليصلي مع الجماعة

السؤال الثاني من الفتوى رقم ‏(‏1787‏)‏
س2‏:‏ الذي يدخل في رمضان ويرى الناس يصلون، وهو يعتبرهم يصلون التراويح وهو لم يصل فريضة العشاء، وبدأ في الصلاة وحده، وفي أثناء الصلاة علم أنهم يصلون، الفريضة، فماذا يعمل‏:‏ يتم صلاته وحده أم يتم مع الجماعة‏؟‏
ج2‏:‏ يقطع صلاته التي هو فيها ويبدأ صلاته مع الجماعة لأن فعل صلاة الجماعة واجب عليه، مالم يكن ثم عذر، وهوليس بمعذور هنا؛ لأنه يتمكن من أدائها وقطع الفريضة لعذر شرعي لابأس به، ولا شك أن دخوله في الجماعة عذر شرعي‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو‏:‏ عبد الله بن قعود
عضو‏:‏ عبد الله بن غديان
نائب الرئيس‏:‏ عبد الرزاق عفيفي
الرئيس‏:‏ عبد العزيز بن عبد الله بن باز

أيمن الصف أفضل
السؤال الرابع من الفتوى رقم ‏(‏6581 ‏)‏
س4‏:‏ هل الأفضل أن يكون المصلي في أيمن الصف مع بعده عن الإمام أو في أيسر الصف مع قربه من الإمام‏؟‏
ج4‏:‏ الأفضل أن يكون في الجانب الأيمن من الصف، سواء قرب من الإمام أو بعد؛ لعموم حديث ‏(‏إن الله وملائكته يصلون على ميامن الصفوف‏)‏ رواه أبوداود وابن ماجه وابن حبان‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو‏:‏ عبد الله بن قعود
نائب الرئيس‏:‏ عبد الرزاق عفيفي
الرئيس‏:‏ عبد العزيز بن عبد الله بن باز

السؤال الثالث من الفتوى رقم ‏(‏4678‏)‏
س3‏:‏ إذا اكتظ الصف الأول بالمصلين وبقي عدد يســـــيرمن 5-7، أي ما يشكل أقل من صف واحد، هل يقف هؤلاء إلى يمين الصف الثاني حتى يحصلوا على مزية الصلاة في ميامن الصفوف أم يقفون وراء الإمام‏؟‏ برغم أن هناك الصف الأول ممتلئ مع العلم أن المسجد مساحته متوسطة إن لم تكن صغيرة‏.‏
ج3‏:‏ إذا كان الحال كما وصفت بدأ من زاد عن الصف الأول صفا ثانيا من وراء الإمام، سواء كان المسجد واسعا أم ضيقا أم متوسطا‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو‏:‏ عبد الله بن قعود
عضو‏:‏ عبد الله بن غديان
نائب الرئيس‏:‏ عبد الرزاق عفيفي
الرئيس‏:‏ عبد العزيز بن عبد الله بن باز

الصلاة خلف النساء للضرورة

السؤال الثاني من الفتوى رقم ‏(‏7835‏)‏
س2‏:‏ توجد مساجد يصلي فيها الرجال والنساء، فما حكم الذين جاءوا وقد أقيمت الصلاة، وقد صفت النساء خلف الرجال من كل جانب، فكيف يفعلون الذين أتوا ولم يجدوا محلا أيصلون وراء النساء أم ينصرفون حتى ينصرفن أو يصلون في مكان آخر أرشدونا والله يحفظكم‏؟‏
ج2‏:‏ الأصل أن يلي الرجال الإمام، وأن تكون النساء في مؤخر المسجد؛ حتى يتمكن من أتى من الرجال متأخرا أن يصف مع الرجال، ويتركن طريقا إلى صفوف الرجال؛ ليتمكن الداخل من أن يصف مع الرجال، وعلى تقدير أن الرجال لم يجدوا طريقا للصف مع الرجال صفوا خلف النساء للضرورة، وصلاتهم صحيحة‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو‏:‏ عبد الله بن قعود
عضو‏:‏ عبد الله بن غديان
نائب الرئيس‏:‏ عبد الرزاق عفيفي
الرئيس‏:‏ عبد العزيز بن عبد الله بن باز

تفقد الجماعة في صلاة الفجر
السؤال الثاني من الفتوى رقم ‏(‏4732‏)‏
س2‏:‏ نحن ندعو المصلين في صلاة الفجر والعشاء ونتفقد المتخلفين عن الصلاة، فهل ورد هذا عن النبي -صلى الله عليه وسلم-‏؟‏ أرجو إيضاح الموضوع مع الدليل‏.‏
ج2‏:‏ الواجب على المسلمين التناصح بينهم والتعاون على البر والتقوى والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وقد يحتاج المسلم في القيام بذلك إلى تفقد أحوال أخيه لا للتجسس عليه، بل ليزوره إذا مرض وينصح له بما ينفعه أو يدفع عنه، وليعينه في جلب مصلحة أو دفع مشقة أو ضرر، ويأمره بالمعروف وينهاه عن المنكر ونحوذلك، ومن ذلك تفقد المصلين، فقد روي عنه -صلى الله عليه وسلم- أنه تفقد المصلين في صلاة الفجر فقال ‏(‏أشاهد فلان، أشاهد فلان‏)‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو‏:‏ عبد الله بن قعود
عضو‏:‏ عبد الله بن غديان
نائب الرئيس‏:‏ عبد الرزاق عفيفي
الرئيس‏:‏ عبد العزيز بن عبد الله بن باز

صلاة المسبوق
السؤال الثاني من الفتوى رقم ‏(‏10948‏)‏
س2‏:‏ عندما أحضر لأصلي الصلاة في المسجد وهى رباعية أو ثلاثية، فبعض الأحيان أحضر وقد فاتنى ركعة، فعندما أصلي الركعة الأولى بالنسبة لي يجلس الإمام للتشهد الأول، فماذا أفعل أو أقرأ في هذه الحالة‏؟‏
ج2‏:‏ المسبوق يتابع إمامه في جميع أفعال الصلاة، فإذا جلس في الركعة الثانية للتشهد الأول فاجلس معه واقرأ التشهد، ولو كان بالنسبة لك الركعة الأولى؛ لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-‏:‏ ‏(‏إنما جـــعل الإمام ليؤتم به، فلا تختلفوا علي‏)‏ متفق على صحته‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو‏:‏ عبد الله بن غديان
نائب الرئيس‏:‏ عبد الرزاق عفيفي
الرئيس‏:‏ عبد العزيز بن عبد الله بن باز

امتناع الإمام عن الإمامة
السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏1749‏)‏
س1‏:‏ هل يجوز لإمام مسجد أن يرفض إمامة الصلاة، بينما هو موجود في المسجد‏؟‏
ج1‏:‏ لا يجوز لإمام المسجد أن يرفض الصلاة بالناس إماما وهو معهم في المسجد، إلا لعذر أو داع شرعي يقتضي أن ينيب عنه غيره في الإمامة، فينيب من هو أهل للإمامة ويصلي هو مأموما، وله أن ينيب غيره ممن يراه أولى بالإمامة منه بلا عذر يجده من نفسه، لكنه بدافع الحرص على إمامة الأفضل، ولا يعد ذلك رفضا للإمامة‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو‏:‏ عبد الله بن قعود
عضو‏:‏ عبد الله بن غديان
نائب الرئيس‏:‏ عبد الرزاق عفيفي
الرئيس‏:‏ عبد العزيز بن عبد الله بن باز
تم بحمد الله المجلد السابع من فتاوى اللجنة الدائمة،
ويليه - بإذنه سبحانه - المجلد الثامن، وأوله‏:‏ صلاة الفذ‏.‏

بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-17-2010, 02:43 AM   #122 (permalink)
بحرجديد
مشرف التاريخ والحضاره - أمير الأبداع - كاتب مميز - مشرف الشهر المميز
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء



المجلد الثامن

فتاوى
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
جمع وترتيب
أحمد بن عبدالرزاق الدويش

المجلد الثامن
الصــــلاة 3

=========================
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-17-2010, 02:47 AM   #123 (permalink)
بحرجديد
مشرف التاريخ والحضاره - أمير الأبداع - كاتب مميز - مشرف الشهر المميز
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
فتاوى
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
جمع وترتيب
أحمد بن عبدالرزاق الدويش

المجلد الثامن
الصــــلاة 3
صـــــلاة الفــــذ
السؤال الرابع من الفتوى رقم ‏(‏2601‏)‏
س4‏:‏ يقولون لا يجوز للداخل والناس في الصلاة وقد امتلأ الصف أن يسحب أحد من الصف؛ فيجب عليه انتظار داخل، وينتظر حتى تنقضي الصلاة فيصلي وحده‏.‏
ج4‏:‏ إذا دخل رجل المسجد وقد أقيمت الصلاة وامتلأ الصف اجتهد أن يدخل في الصف، فإن لم يتيسر ذلك فإنه يدخل مع الإمام ويكون عن يمينه، فإن لم يتمكن انتظر حتى يحضر من يصطف معه، فإن لم يتيسر أحد صلى وحده بعد انتهاء صلاة الجماعة‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن قعود
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة / عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
صلاة الفذ خلف الصف
السؤال الثاني من الفتوى رقم ‏(‏6365‏)‏
س2‏:‏ مصلي أتى فوجد الصفوف مكتملة، وكان الإنسان الذي في آخر الصف صبياً، فهل يجذبه ليصلي معه، أم ماذا‏؟‏ وإذا أتى فوجد المصلين في الركوع فهل يصح أن يجذب المصلي وهو راكع، أم ماذا‏؟‏ وإذا تمت الصفوف فلم يجد أحداً يصلي معه إلا صبياناً صغاراً بعضهم مميز والآخر غير مميز، فهل يصح أن يصلي معهم في ذلك الصف‏؟‏
ج2‏:‏ إذا وجد المصلي الصف مكتملاً فإنه ينتظر حتى يأتي من يصافه، ولا يجذب أحداً من الصف، وإن استطاع أن يدخل في الصف أو يصلي عن يمين الإمام فعل، وأما مصافة الصبيان فإن كانوا مميزين فمصافتهم صحيحة؛ لما في الصحيحين وغيرهما عن أنس رضي الله عنه أنه قال‏:‏ ‏(‏‏.‏‏.‏‏.‏وصففت أنا واليتيم وراءه والعجوز من ورائنا‏)‏ يعني بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم لما زارهم في بيتهم ضحى، وإن كانوا غير مميزين فحكمه حكم المنفرد المصلي خلف الصف، وصلاة المنفرد خلف الصف غير صحيحة؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ «لا صلاة لمنفرد خلف الصف» ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن قعود
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
السؤال الخامس من الفتوى رقم ‏(‏7233‏)‏
س5‏:‏ رجل إذا أقيمت الصلاة خرج من الصف وصلى خلف المأمومين منفرداً ولم يتابع الإمام في تلك الصلاة، علماً أنه ليس له مبرر فيما نعلم‏.‏
ج5‏:‏ إذا كان الواقع ما ذكر فلا يجوز له ذلك، ويشرع نصحه وتعليمه بأن ذلك لا يجوز، وأن عليه أن يصلي مع الجماعة ويتابع الإمام ولا يصلي منفرداً خلف الصف؛ للأدلة الشرعية الواردة في هذا المعنى‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن قعود
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
الفتوى رقم ‏(‏8498‏)‏
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه، ‏.‏ وبعد‏:‏
فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على السؤال المقدم من مدير الشئون الإدارية بمستشفى الملك فيصل بمكة المكرمة إلى سماحة الرئيس العام والمحال إليها برقم 989 وتاريخ 4/4/1405هـ ونصه‏:‏
ما الحكم إذا دخل المصلي المسجد ولم يجد له مكاناً في الصف، هل يجوز له أن يسحب شخصاً من الصف، أم ماذا يفعل‏؟‏ ولكثرة ما تَحْدث هذه المشكلة؛ تناقشت مع الكثيرين وذكرت لهم إجابة سماحتكم، ولكن كانت هناك عدة تساؤلات وهي‏:‏
1 - ما هو الدليل على عدم جواز سحب شخص من الصف من الكتاب والسنة‏؟‏
2 - ماذا يفعل المصلي إن لم يتيسر له، إن لم يجد فرصة في الصف، ولم يستطع أن يصف عن يمين الإمام، وكادت الصلاة أن تنتهي‏؟‏ هل يبدأ في الصلاة بمفرده، أم يسحب شخصاً‏؟‏
أفيدونا أفادكم الله، خاصة وأن هذا الأمر هام في حياة المسلم؛ لأنه يتكرر في اليوم والليلة خمس مرات‏.‏
وأجابت بما يلي‏:‏
إذا كان الواقع كما ذكرت من أن داخل المسجد لم يجد فرجة في الصف ولم يتمكن أن يصف عن يمين الإمام وكادت الصلاة تنتهي؛ انتظر من يدخل ليصف معه، فإن لم يجد صلى مع جماعة أخرى، فإن لم يتيسر له ذلك صلى منفرداً بعد سلام الإمام، ولا إثم عليه؛ لقوله تعالى‏:‏ http://downloads.roro44.com/75784 ‏[‏ سورة التغابن، الآية 16‏]‏، وقول النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ «إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم» ‏[‏أخرجه الإمام أحمد 2/247، والبخاري 9/117 مطابع الشعب، ومسلم 2/975 توزيع رئاسة البحوث، وابن ماجه 1/3 في المقدمة‏]‏ الحديث وذلك أن الصلاة عبادة، والعبادات توقيفية، وحديث النهي عن الصلاة منفرداً خلف الصف صحيح عام، وحديث‏:‏ «ألا دخلت معهم أو اجتررت رجلاً» حديث ضعيف، مع أنه إذا تم استجابته لمن جره صارت فرجة في الصف؛ وقد أمرنا بإتمام الصفوف وسد الفرج‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن قعود
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
التبليغ خلف الإمام

السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏7519‏)‏
س1‏:‏ هل يجوز التبليغ خلف الإمام‏؟‏ وإذا كان يجوز متى يجوز‏؟‏ لأن بعض العلماء قالوا‏:‏ يجوز في حالة كون المصلين لا يسمعون صوت الإمام، وإذا كانوا يسمعون صوت الإمام لا يجوز‏.‏ هل هذا صحيح، وما الدليل على ذلك‏؟‏
ج1‏:‏ يجوز إذا دعت الحاجة إليه؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم في مرض وفاته صلى وأبو بكر عن يمينه، يصلي بصلاته، والناس من ورائهما يصلون بصلاة أبي بكر رضي الله عنه ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن قعود
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
السؤال الثالث من الفتوى رقم ‏(‏9147‏)‏
س3‏:‏ ما حكم التسميع في الصلاة ‏(‏تبليغ أحد المأمومين صوت الإمام في‏:‏ التكبير، وسمع الله لمن حمده، والسلام‏)‏‏؟‏
ج3‏:‏ إذا كان المأمومون لا يسمعون صوت الإمام؛ لضعفه، أو لكثرتهم، شرع التسميع وهو‏:‏ التبليغ عن الإمام، وإلا فلا‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن قعود
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
تسوية الصفوف
حكم ترك الفُرَج
السؤال الرابع عشر من الفتوى رقم ‏(‏4172‏)‏
س14‏:‏ ماحكم ترك الفرجات بين المصلين وفرق المناكب والأقدام بعضهم عن بعض‏؟‏
ج14‏:‏ الواجب تسوية الصفوف والمحاذاة بين المناكب والأكعب، ولا يجوز جعل فرج بين أفراد الصف الواحد‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن قعود
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
مساواة الأقدام
السؤال الثالث من الفتوى رقم ‏(‏4582‏)‏
س3‏:‏ عندما نصلي في جماعة وأحاول أن أساوي الأقدام بالأقدام، فبعض الإخوة الكبار الفلاحين يقولون لي‏:‏ لا تفتح قدميك أكثر من مرور الهرة أو القطة‏.‏ فهل هذا صحيح، أم تساوى الأقدام‏؟‏ وإذا كان تساوي الأقدام صحيح فما حكم الإسلام في الذي يمتنع عن عدم تساوي الأقدام ويستمر على الحال التي تجمدت في عقولهم من بداية حياتهم القروية‏؟‏ فماذا أنصحهم‏؟‏ وبأي شيء أخرج من هذا الموقف‏؟‏
ج3‏:‏ السنة تراص المصلين في الصفوف ومساواة المناكب والأكعب للأحاديث الكثيرة الصحيحة في ذلك، وقال أنس رضي الله عنه‏:‏ كان أحدنا يلزق قدمه بقدم صاحبه‏.‏ والمقصود من هذا سد الفرج واستقامة الصف‏.‏ فينبغي التواصي بذلك، مع عدم إيذاء بعضهم بعضا‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن قعود
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
حكم وضع خط على الحصير أو السجاد بالمسجد
السؤال الحادي عشر من الفتوى رقم ‏(‏6391‏)‏
س11‏:‏ ما حكم عمل خط على الحصير أو السجاد بالمسجد نظراً إلى أن القبلة منحرفة قليلاً بقصد انتظام الصف‏؟‏
ج11‏:‏ لا بأس بذلك، وإن صلوا في مثل ذلك بلا خط فلا بأس؛ لأن الميل اليسير لا أثر له ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
السؤال السادس من الفتوى رقم ‏(‏8666‏)‏
س6‏:‏ نحن جماعة تصلي في المسجد، وفي بعض الأحيان يظهر أحد المصلين ويتقدم عن الصف؛ فيظهر الصف أعوج، وقد نصحناه ولكن لم يرض سهواً أو عمداً‏.‏ فهل صلاتنا صحيحة أم لا‏؟‏
ج6‏:‏ الصلاة صحيحة، وعليكم مواصلة نصح الرجل المذكور‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن قعود
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-17-2010, 02:48 AM   #124 (permalink)
بحرجديد
مشرف التاريخ والحضاره - أمير الأبداع - كاتب مميز - مشرف الشهر المميز
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
موقف المأمومين
السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏6728‏)‏
س1‏:‏ هل يجوز للإمام أن يختار محلاً للجلوس في المسجد للعلماء وراءه؛ لكي إذا نسي يذكرونه، هل يجوز أم لا في الشريعة‏؟‏
ج1‏:‏ يشرع أن يلي الإمام من المأمومين أولوا العلم والفضل، وذوو الألباب والنهى؛ لما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم من حديث أبي مسعود الأنصاري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ «ليلني منكم أولوا الأحلام والنهى، ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم» رواه أحمد ومسلم وأبو داود والترمذي‏.‏ والمعنى‏:‏ أن المشروع لأولي الأحلام والنهى أن يسابقوا إلى الصلاة حتى يكونوا خلف الإمام وليس معناه أنه يترك لهم مكان حتى يحضروا‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن قعود
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
السؤال الرابع من الفتوى رقم ‏(‏5433‏)‏
س4‏:‏ كان النبي عليه الصلاة والسلام يسوي الصفوف ويقول للصحابة‏:‏ «استووا ولا تختلفوا وليلني منكم أولوا الأحلام والنهى» فمن هم أولوا الأحلام والنهى‏؟‏ أفيدونا جزاكم الله عنا خير الجزاء والثواب‏.‏
ج4‏:‏ الحديث رواه أحمد ومسلم وأبو داود والترمذي عن أبي مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال‏:‏ «ليلني منكم أولوا الأحلام والنهى، ثم الذين يلونهم، ثم الذين يلونهم، وإياكم وهيشات الأسواق»‏.‏
أولوا الأحلام والنهى‏:‏ قيل‏:‏ معناهما واحد، والمراد بهما‏:‏ العقلاء‏.‏ وقيل‏:‏ أولوا الأحلام‏:‏ البالغون، وأولوا النهى‏:‏ العقلاء‏.‏ ومعنى الحديث‏:‏ أمر النبي صلى الله عليه وسلم من يصلي معه جماعة أن يكون البالغون العقلاء منهم خلفه في الصف الأول، ليعقلوا عنه صلاته، وليخلفوه في الإمامة إذا حدث به حدث في صلاته يقتضي ذلك ولينبهوه إذا سهى أو عرض له عارض في صلاته؛ ليرجع إلى قولهم‏.‏ والهيشات‏:‏ جمع هيشة، وهي الاختلاف والاختلاط ورفع الصوت، والمراد‏:‏ النهي عن الاختلاف واللغط ورفع الأصوات، كما في الأسواق‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن قعود
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
موقف المأموم من الإمام
السؤال الرابع من الفتوى رقم ‏(‏10565‏)‏
س4‏:‏ إذا كنا شخصين نصلي مع بعض جماعة هل نكون متساويين أو يتأخر الثاني‏؟‏
ج4‏:‏ السنة في صلاة الجماعة أن يقف المأموم بجانب الإمام عن يمينه متساويين، إذا كانوا اثنين فقط؛ لحديث ابن عباس رضي الله عنهما قال‏:‏ ‏(‏بت عند خالتي ميمونة، فقام النبي صلى الله عليه وسلم يصلي من الليل فقمت عن يساره فأخذني فجعلني عن يمينه‏)‏ متفق عليه ‏[‏ أخرجه الإمام أحمد 1/341، والبخاري 1/169 مطابع الشعب، ومسلم 1/527 نشر رئاسة البحوث العلمية، وأبو داود 1/143 مكتبة ومطبعة الحلبي، والترمذي 1/452 دار الكتب العلمية - بيروت، والنسائي 2/104 دار الكتب العلمية - بيروت وابن ماجه 1/312 دار إحياء الكتب العربية‏]‏‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
الفتوى رقم ‏(‏11477‏)‏
س‏:‏ رجلان‏:‏ واحد إمام، والثاني مأموم، في إحدى الصلوات الخمس، وجاء رجل ثالث وهما في جلوس التشهد الأخير، وجلس بجانب الإمام من الشمال، فدفعه الإمام ليضعه عن يمينه أو خلفه، لو بقي من هذه الفريضة شيء، فلم يندفع وسلم الإمام وبعد ما قضى هذا الرجل صلاته أخبره الإمام والمصلون بأنه لا يجوز وقوفه بجانب الإمام من الشمال، فادعى أنهم يعملون كهذا في بلدهم سوريا، وحصل فيها جدال كثير في هذا الموضوع‏.‏ أرجو إفادتي أثابكم الله، ووفقكم لما يحبه ويرضاه‏.‏
ج‏:‏ إذا كان المأموم واحداً فإنه يقف عن يمين الإمام؛ لما في الصحيحين من حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال‏:‏ ‏(‏بت عند خالتي ميمونة فقام النبي صلى الله عليه وسلم يصلي من الليل فقمت فوقفت عن يساره فأخذ بذؤابتي فأدارني عن يمينه‏)‏ متفق على صحته‏.‏ وهذا إذا كانت يمين الإمام خالية كما في حديث ابن عباس، أما إذا كان قد صف عن يمينه شخص فلا بأس أن يصف الثاني عن يسار الإمام وصلاة الجميع صحيحة، لكن السنة أن يصفا خلفه إذا تيسر ذلك؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم أمر جابراً وجباراً لما صفا عن يمينه وشماله أن يصليا خلفه‏.‏ خرجه مسلم في صحيحه ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
موقف الصبيان من الصف
السؤال الثالث من الفتوى رقم ‏(‏1954‏)‏
س3‏:‏ أم رجل صبيين أو أكثر لم يبلغوا، أين يقف الصبيان، خلفه أم عن يمينه‏؟‏
ج3‏:‏ السنة للصبيان إذا بلغوا سبعاً فأكثر أن يقفوا خلف الإمام، كالبالغين، فأما إن كان الموجود واحداً فإنه يقف عن يمينه؛ لأنه ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ أنه صلى في بيت أبي طلحة وجعل أنساً واليتيم خلفه وأم سليم خلفهما، وثبت عنه صلى الله عليه وسلم في رواية أخرى أنه صلى بأنس وجعله عن يمينه، وصلى بابن عباس وجعله عن يمينه ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن قعود
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
الاعتداد بالصبي في الجماعة
السؤال الثاني من الفتوى رقم ‏(‏3987‏)‏
س2‏:‏ هل يعدل الصف الذي لم يبلغ الحلم‏؟‏
ج2‏:‏ إذا بلغ الذكر سبع سنوات فإنه تنعقد به الجماعة ويعدل الصف‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن قعود
عضو/ عبدالله بن غديان
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
الاعتداد بالصبي في الجماعة
السؤال الرابع من الفتوى رقم ‏(‏3932‏)‏
س4‏:‏ رجل لديه ولدان، أكبرهما في 10 سنوات، والآخر في 8سنوات، فهل يكوِّنان جماعة؛ بحيث يتقدم الأب ويصف خلفه الولدان، أم يأتي الولدان عن يمينه‏؟‏
ج4‏:‏ يصفّ الاثنان المذكوران خلف الإمام؛ لكونهما من أهل الصلاة، فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه صلى بأنس ويتيم معه وقاما خلفه عليه الصلاة والسلام، ولعموم الأدلة في ذلك ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن قعود
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-17-2010, 02:49 AM   #125 (permalink)
بحرجديد
مشرف التاريخ والحضاره - أمير الأبداع - كاتب مميز - مشرف الشهر المميز
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
إذا دخل المسجد ووجد شخصاً يصلي هل يصف معه أم ينتظر حتى يعرف حاله
السؤال الحادي عشر والثاني عشر من الفتوى رقم ‏(‏8097‏)‏
س11‏:‏ أدخل المسجد أحياناً وتكون الصلاة منقضية، وأجد أحد الأشخاص يصلي بمفرده، ولا أدري هل يؤدي صلاة الفرض أم السنة، هل انتظره لسؤاله بعد أن يفرغ إن كانت صلاته تلك سنة فنصلي سويا جماعة‏؟‏
ج11‏:‏ يمكنك أن تتأكد منه وهو يجيبك بالإشارة، ولا مانع أن تدخل معه في الصلاة، وإن كان متنفلا، ومتى سلم كمَّلْت صلاتك ‏.‏
إذا وجد المسبوق شخصين يصليان هل يقدم الإمام أم يؤخر المأموم ليصف معه
س12‏:‏ أدخل أحياناً للمسجد وأجد شخصين يؤديان الصلاة جماعة، وأرغب في الدخول معهما في الصلاة، فهل أحرك الإمام أم المأموم‏؟‏
ج12‏:‏ الأمر في ذلك واسع، إن أخرت المأموم أو قدمت الإمام‏.‏وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن قعود
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
الاقتداء
الصلاة على المذياع
الفتوى رقم ‏(‏1759‏)‏
س‏:‏ ماحكم الصلاة مع الراديو أو آلة من الآلات المتصلة بالإذاعة التي يسمعونها من الراديو، وهم في أبعد مكان‏؟‏
ج‏:‏ إن نصوص الكتاب والسنة قد دلت على وجوب أداء الصلوات الخمس في جماعة، قال الله تعالى‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/39052‏ ‏[‏ سورة النساء، الآية 102‏]‏ الآية، فأمر سبحانه بأداء فريضة الصلاة جماعة في أحرج الأوقات، ورخص في ترك بعض أركانها محافظة على صلاتها في جماعة مع مصلحة الجهاد، فدل ذلك على وجوب الجماعة، ودل على وجوبها جماعة في المسجد حديث‏:‏ ‏(‏همَّ النبي صلى الله عليه وسلم أن يحرق على قوم يتخلفون عن أدائها جماعة في بيوتهم‏.‏‏.‏‏)‏، لكن حال دون التنفيذ ما في البيوت من النساء والذرية، ممن لا يجب عليهم حضور الجماعة بالمسجد، وإذاً ينبغي عمارة المسجد بها ، ويؤيد ذلك عموم قوله تعالى‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/77312‏ ‏[‏ سورة التوبة، الآيتان 17،18‏]‏ وعموم قوله تعالى‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/33829‏ ‏[‏سورة النور، الآيتان 36 ،37‏]‏ الآيتين ، فبين سبحانه أن عمارة المساجد ببنائها وإعلاء شأنها وذكر الله فيها عموماً، وأداء الصلوات فيها خصوصاً من سمات المؤمنين، وحثهم على ذلك ووعدهم عليه الثواب الجزيل‏.‏ وذكر النبي صلى الله عليه وسلم من السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله‏:‏ الرجل المعلق قلبه بالمساجد‏.‏ وثبت في الصحيح عن أبي هريرة رضي الله عنه قال‏:‏ أتى النبي صلى الله عليه وسلم رجل أعمى فقال‏:‏ يا رسول الله‏:‏ إنه ليس لي قائد يقودني إلى المسجد، فسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يرخص له فيصلي في بيته، فرخص له، فلما ولى دعاه فقال‏:‏ «هل تسمع النداء بالصلاة‏؟‏» قال‏:‏ نعم، قال‏:‏ «فأجب»‏.‏
وثبت فيه أيضاً عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه قال‏:‏ ‏(‏من سره أن يلقى الله غداً مسلماً فليحافظ على هؤلاء الصلوات حيث ينادى بهن، فإن الله شرع لنبيكم صلى الله عليه وسلم سنن الهدى، وإنهن من سنن الهدى ، ولو أنكم صليتم في بيوتكم كما يصلي هذا المتخلف في بيته‏:‏ لتركتم سنة نبيكم، ولو تركتم سنة نبيكم لضللتم، وما من رجل يتطهر فيحسن الطهور، ثم يعمد إلى مسجد من هذه المساجد إلا كتب الله له بكل خطوة يخطوها حسنة، ويرفعه بها درجة، ويحط عنه بها سيئة، ولقد رأيتنا وما يتخلف عنها إلا منافق معلوم النفاق، ولقد كان الرجل يؤتى به يهادى بين الرجلين حتى يقام في الصف‏)‏‏.‏
وثبت في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ «صلاة الرجل في جماعة تزيد على صلاته في بيته وصلاته في سوقه خمساً وعشرين درجة، وذلك أن أحدهم إذا توضأ فأحسن الوضوء ثم أتى المسجد لا ينهزه إلا الصلاة لا يريد إلا الصلاة فلم يخط خطوة إلا رفع له بها درجة وحط عنه بها خطيئة، حتى يدخل المسجد، فإذا دخل المسجد كان في صلاة ماكانت الصلاة هي تحبسه، والملائكة يصلون على أحدكم مادام في مجلسه الذي صلى فيه، يقولون‏:‏ اللهم ارحمه، اللهم اغفر له، اللهم تب عليه، مالم يحدث»، وثبت في صحيح مسلم عن أبي بن كعب رضي الله عنه قال‏:‏ ‏(‏كان رجل من الأنصار بيته أقصى بيت في المدينة، فكان لا تخطئه الصلاة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال‏:‏ فتوجعنا له، فقلت له‏:‏ يا فلان لو أنك اشتريت حماراً يقيك من الرمضاء ويقيك من هوام الأرض، قال‏:‏ أما والله ما أحب أن بيتي مطنب ببيت محمد صلى الله عليه وسلم، قال‏:‏ فحملت به حملاً حتى أتيت نبي الله صلى الله عليه وسلم فأخبرته، قال‏:‏ فدعاه، فقال له مثل ذلك، وذكر له أنه يرجو في أثره الأجر، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ «إن لك ما احتسبت»‏)‏ ‏.‏
وثبت عن جابر بن عبدالله رضي الله عنهما قال‏:‏ ‏(‏خلت البقاع حول المسجد فأراد بنو سلمة أن ينتقلوا إلى قرب المسجد، فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لهم‏:‏ «إنه بلغني أنكم تريدون أن تنتقلوا قرب المسجد» قالوا‏:‏ ‏(‏نعم يارسول الله، قد أردنا ذلك‏)‏، فقال‏:‏ «يا بني سلمة دياركم تكتب آثاركم» إلى غير ذلك مما في معنى هذه الأحاديث، فإنها تدل على أنه ليس المقصود الأمر بمطلق أداء الصلاة جماعة فقط، بل الأمر بأدائها جماعة في المسجد إقامة لهذه الشعيرة في بيوت الله، وتنزهاً عن صفات المنافقين في التخلف عنها، ورجاء المثوبة والأجر، والمغفرة من الذنوب، ورفع الدرجات بما يمشيه إلى بيت الله تعالى من الخطوات، وتعرضاً لدعوات الملائكة له بالرحمة والمغفرة مادام في مصلاه لا يمنعه من انصرافه منها إلا انتظاره للصلاة‏.‏ ومن صلى في بيته أو مزرعته أو متجره جماعة مع إمام المسجد على صوت المذياع مثلاً وتخلف عن شهود الجماعة في بيت الله دل ذلك على فتوره عن امتثاله أوامر الشريعة، وصدوده وعزوف نفسه عما يضاعف له به الحسنات، ويرفعه الله به إلى أعلى الدرجات، ويغفر له به السيئات، وخالف الأوامر الدالة على وجوب أدائها في المساجد، واستحق الوعيد الذي تُوعِّد به المتخلفون عن شهود الجماعة في المساجد‏.‏
ثم إنه قد تقع صلاته على أحوال لا تصح معها صلاته، عند جماعة من الفقهاء، مثل كونه منفرداً خلف الصف مع إمكان دخوله في صف لو كان بالمسجد، وكونه أَمَام الإمام، وقد يعرض مالا يمكنه معه الاقتداء بالإمام كخلل في جهاز الاستقبال أو الإرسال، أو انقطع التيار الكهربائي، وهو في أمن من هذا؛ لو صلى في مكان يرى فيه الإمام والمأمومين‏.‏
بهذا نرى أنه لا يجوز أن يصلي في بيته منفرداً أو في جماعة مستقلة عن جماعة المسجد أو مقتدٍ بإمام المسجد عن طريق الإذاعة‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن قعود
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
السؤال السادس عشر من الفتوى رقم ‏(‏6744‏)‏
س16‏:‏ نسأل عن صلاة المرأة في بيتها على الراديو أو على التلفزيون، إذا كانت تسمع القراءة وتسمع التكبير، مثال‏:‏ إذا كان فرض أو نفل، ومثال‏:‏ إذا كان في الوطن الذي هي فيه أو شاسع مثل الرياض من عين دار والمسافة تقرب من 350 كيلو متر، أفيدونا ‏.‏
ج16‏:‏ لا تجوز، سواء كانت فرضاً أم نفلاً، ولو سمعت قراءة الإمام وتكبيره‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
السؤال الثالث من الفتوى رقم ‏(‏2279‏)‏
س3‏:‏ ماحكم من صلى جماعة في منزله مكتفياً بسماع مكبرات الصوت من المسجد، ولم يتصل بين الإمام والمأموم ولو بواسطة وذلك واقع مكة والمدينة في الموسم‏؟‏
ج‏:‏ لا تصح الصلاة، وهذا مذهب الشافعية وبه قال الإمام أحمد، إلا إذا اتصلت الصفوف ببيته، وأمكنه الاقتداء بالإمام بالرؤية وسماع الصوت، فإنها تصح، كما تصح صلاة الصفوف التي اتصلت بمنزله، أما بدون الشرط المذكور فلا تصح؛ لأن الواجب على المسلم أن يؤدي الصلاة في الجماعة في بيوت الله عزوجل مع إخوانه المسلمين، لقوله صلى الله عليه وسلم‏:‏ «من سمع النداء فلم يأت فلا صلاة له إلا من عذر» ‏[‏أخرجه أبو داود برقم551، وابن ماجه1/260 مطبعة دار إحياء الكتب العربية، والدارقطني 1/420 عالم الكتب - بيروت، والحاكم 1/245 دار الكتب العربية - بيروت‏]‏، أخرجه ابن ماجه والدارقطني والحاكم، وقال الحافظ‏:‏ إسناده على شرط مسلم، ولقوله صلى الله عليه وسلم للأعمى الذي سأله أن يصلي في بيته‏:‏ «هل تسمع النداء بالصلاة‏؟‏» قال‏:‏ نعم، قال‏:‏ «فأجب» أخرجه مسلم في صحيحه ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
الفتوى رقم ‏(‏7367‏)‏
س‏:‏ لدينا مسجد، وإلى اليمين منه دورة مياه، وبينهما حوش ملاصق للمسجد وتابع له، ويمكن أن يخصص للنساء يصلين به في رمضان، وقد أشكل علينا ذلك من حيث الجواز وعدمه، حيث أن من يصلي في هذا الحوش لا يرى الإمام، ولكن يسمع صوته فقط، علماً أنه لا فاصل بينهما من طريق ونحوه، أرجو إجابتنا بما يزيل هذا الإشكال‏.‏
ج‏:‏ لا يجوز الاقتداء بالإمام في الصلاة بصوت المايكرفون لمن كان خارج المسجد ولا يرى الإمام ولا المأمومين‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن قعود
عضو/عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-17-2010, 02:51 AM   #126 (permalink)
بحرجديد
مشرف التاريخ والحضاره - أمير الأبداع - كاتب مميز - مشرف الشهر المميز
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
قطع الصلاة بعذر وبغير عذر
قطع الصلاة لقتل الهوام، وللحاق طفل كاد يضيع
السؤال السادس من الفتوى رقم ‏(‏3785‏)‏
س6‏:‏ إذا شرع رجل في صلاته، وهذه الصلاة فرض من الأوقات الخمسة، ورأى أمامه ثعباناً أو عقرباً فهل يقطع صلاته ويقتل ذلك أم يتم صلاته‏؟‏
ج6‏:‏ نعم يقطع صلاته ويقتل الثعبان أو العقرب؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ «اقتلوا الأسودين في الصلاة‏:‏ الحية والعقرب» ‏[‏ أخرجه الإمام أحمد 2/473، وأبو داود برقم ‏(‏921‏)‏، والترمذي 2/234 دار الكتب العلمية، والنسائي 3/10 دار الكتب العلمية - بيروت، وابن ماجه 1/394 مطبعة دار إحياء الكتب العربية، وابن حبان 6/116 ‏(‏الإحسان في تقريب ابن حبان‏)‏ الرسالة - بيروت الطبعة الأولى عام 1408هـ‏]‏ أخرجه أهل السنن وصححه ابن حبان، وإن أمكن قتلهما وهو في صلاته فلا بأس، وصلاته صحيحة‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن قعود
عضو/ عبدالله بن غديان
الرئيس/عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
السؤال الثامن من الفتوى رقم ‏(‏8501‏)‏
س8‏:‏ هل يجوز قطع الصلاة عندما يرى المصلي دابة مقبلة عليه مثل العقرب وخلافها من الدواب السامة‏؟‏ وكذلك عند الصلاة في الحرم هل يجوز قطع الصلاة حتى يتم اللحاق بولده أو ابنته التي كادت تضيع منه‏؟‏ أرجو الإفادة‏.‏
ج8‏:‏ إن تيسر له التخلص من العقرب ونحوها بغير قطع الصلاة فلا يقطعها، وإلا قطعها، وكذلك الحال في ولده إن تيسر له المحافظة على ولده دون قطع الصلاة فعل، وإلا قطعها ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
قطع رجال الدفاع المدني للصلاة لحادث خطر كالحريق ونحوه
الفتوى رقم ‏(‏6555‏)‏
س‏:‏ نحيط فضيلتكم علماً أنه يوجد العديد من بيوت الله بجوار فرق الدفاع المدني لمكافحة الحرائق والإنقاذ، ويؤدون الأفراد لدينا الصلاة جماعة فيها، ويوجد لدينا غرفة عمليات تتلقى البلاغات عن الحوادث التي تقع بالمنطقة، وعند ورود البلاغ هناك جرس إنذار يتم تبليغ الفرق في الحين بواسطته، وتقع تلك الحوادث في بعض الأحيان والأفراد في المسجد مع جموع المصلين، مما يترتب عليه قطع الفريضة والاتجاه لنداء الواجب الذي قد يترتب عليه إنقاذ أرواح ومؤن ذات قيمة‏.‏ عليه أرجو من فضيلتكم إفتاءنا حيال ذلك وبالطريقة التي يمكن اتخاذها في مثل هذه الحالات الحرجة، ومشروعية قطع الصلاة للانتقال للحوادث، ونحن في انتظار توجيه فضيلتكم لنا بما ترونه، حفظكم الله‏.‏
ج‏:‏ إذا كان التبليغ من الشخص المسئول عن استقبال أخبار الحوادث إنما يكون عن حادث خطير فلا حرج في قطع الصلاة لذلك‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن قعود
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
النفخ في الصلاة
السؤال الثاني عشر من الفتوى رقم ‏(‏5611‏)‏
س12‏:‏ ماحكم من نفخ بفيه في صلاة الفريضة ناسياً أو جاهلاً غير عامد‏؟‏
ج12‏:‏ من نفخ بفيه وهو في صلاة الفريضة ناسياً أو جاهلاً فصلاته صحيحة، ويعذر الناسي، ويعلم الجاهل‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن قعود
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
الأعذار في ترك صلاة الجماعة
السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏4324‏)‏
س1‏:‏ ماهي الأعذار الشرعية لترك صلاة الجماعة، وهل يجوز لطالب دراسي اقترب موعد امتحانه وخاف لضيق وقته ولكي لا يتشتت ذهنه، ويربط المواضيع الدراسية أن لا يلتزم بالجماعة في الصلوات الخمس المفروضة‏؟‏
ج‏:‏ من الأعذار التي تبيح للرجل التخلف عن صلاة الجماعة بالمسجد المرض الشديد الذي يشق معه الذهاب إلى المسجد وخوفه إذا صلى بالمسجد أن يقتله من يترصد له في طريقه إلى المسجد أو في المسجد أو يقبض عليه ويسجنه ظلماً وعدواناً، وتمريضه لشخص لو تركه ليصلي جماعة هلك أو أصابه جرح، وأمثال ذلك، وليس من الأعذار ضيق وقت الطالب بصلاة الجماعة وخوفه من تشتت فكره وعدم تمكنه من المذاكرة وربط المعلومات الدراسية بعضها ببعض، فالوقت واسع وزمن الدراسة شهور، وزمن أداء الصلوات الخمس في جماعة بالمسجد قصير بالنسبة لتلك الشهور، وضيق الوقت إنما هو من تفريطه في أداء الواجب في وقته وتأخيره لقرب الاختبار، لا من أداء واجب الصلاة في جماعة، وأداء الصلاة في جماعة بالمسجد من أعظم وأعلى أنواع تقوى الله، وقد قال تعالى‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/17838‏ ‏[‏ سورة الطلاق، الآيتان 2،3‏]‏‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن قعود
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز

من به عاهة وأمراض يشق عليه معها الوصول إلى المسجد
الفتوى رقم ‏(‏2653‏)‏
س‏:‏ أفيدكم بأني رجل عاجز وإحدى رجلي مقطوعة والثانية مصابة بمرض يسمى‏:‏ الروماتزم، ونظري ضعيف وبيني وبين المسجد مسافة 750 متراً، تمر منه السيارات والدبابات بأقصى سرعة، ومصاب بضيق في النفس، فهل ترى لي رخصة في الصلاة في البيت والحال ما ذكر‏؟‏ علماً بأنني أصلي الجمعة في الجامع بكل كلفة ومشقة وعناء، ويعلم الله أنني ما أقول إلا الواقع، والله على ما أقول شهيد‏.‏
ج‏:‏ إذا كان الحال كما ذكر فأنت معذور، فصل في بيتك وأجرك إن شاء الله كامل؛ لعموم الأدلة الدالة على يسر الشريعة، ومنها قوله تعالى‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/83137‏ ‏[‏ سورة المائدة، الآية 6‏]‏، وقوله سبحانه‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/66619‏ ‏[‏سورة التغابن، الآية 16‏]‏، ولقول النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ «إذا مرض العبد أو سافر كُتب له مثل ما كان يعمل مقيماً صحيحاً» خرجه البخاري في صحيحه‏[‏أخرجه الإمام أحمد 2/203، والبخاري 4/16 ‏(‏ط استانبول‏)‏، وأبو داود برقم ‏(‏3091‏)‏‏]‏‏.‏ وفقنا الله وإياك لما فيه رضاه‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن قعود
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
وجوب الجمعة والجماعة على الكبير
السؤال الثالث من الفتوى رقم ‏(‏1776‏)‏
س3‏:‏ والدي رجل طاعن في السن وينقصه السمع والبصر، فهل تجب عليه صلاة الجمعة والجماعة، علماً أنه يصلي منفرداً‏؟‏
ج3‏:‏ أمر الله تعالى المؤمنين بإقامة الجمعة وافترضها عليهم، ونهاهم عن التشاغل عنها ببيع أو شراء أو غيرهما، فقال تعالى‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/87414‏ ‏[‏ سورة الجمعة، الآية 9‏]‏ ، وثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه توعد من تخلفوا عنها بلا عذر أن يطبع الله على قلوبهم فقال صلى الله عليه وسلم‏:‏ «لينتهين أقوام عن ودعهم الجمعات أو ليختمن الله على قلوبهم ثم ليكونن من الغافلين» رواه مسلم‏.‏ وأجمعت الأمة على وجوبها‏.‏
وأوجب الله تعالى أداء الصلوات الخمس المكتوبة في جماعة فقال تعالى - في صلاة الخوف-‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/54842‏ ‏[‏سورة النساء، الآية 102‏]‏ ولو لم تكن واجبة لرخص فيها حالة الخوف، ولم يجز الإخلال ببعض واجبات الصلاة من أجلها ‏.‏
وثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال‏:‏ «والذي نفسي بيده لقد هممت أن آمر بحطب فيحتطب ثم آمر بالصلاة فيؤذن لها ثم آمر رجلاً فيؤم الناس ثم أخالف إلى قوم لا يشهدون الصلاة فأحرق عليهم بيوتهم» رواه البخاري ومسلم، وثبت أيضاً أن رجلاً أعمى أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ يارسول الله‏:‏ ليس لي قائد يقودني إلى المسجد، فسأله أن يرخص له أن يصلي في بيته، فرخص له، فلما ولى دعاه فقال‏:‏ «هل تسمع النداء بالصلاة‏؟‏» فقال‏:‏ نعم، قال‏:‏ «فأجب» رواه مسلم‏.‏
فإذا كان والدك كما ذكرت ووجد من نفسه قوة على الحضور إلى المسجد ووجد قائداً وجب عليه الذهاب إليه لصلاة الجمعة وأداء الصلوات الخمس في جماعة، وإن ضعف بكبر سنه أو لعدم القائد رخص له في التخلف عن الجمعة والجماعة وصلى في بيته؛ لقوله تعالى‏:‏ http://downloads.roro44.com/66619 ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن قعود
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز

هل يعذر أمين الصندوق في ترك الجماعة
السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏7520‏)‏
س1‏:‏ أعمل في شركة، وعملي هو أمين صندوق - أي أحصل الفواتير مع النقود- ولا يجوز أن أغلق الصندوق أو أتركه؛ لأنني لو تركته سيحدث ضرر لي، من ناحية عجز في هذا الصندوق‏.‏ وموضوع سؤالي هو‏:‏ أن أصحاب العمل عارضوني في الصلاة في المسجد، وأن أصلي في المحل، مع العلم أنه يؤذن الثلاث فروض في العمل ‏(‏الظهر ، العصر ، المغرب‏)‏ فرجاء أن تفيدوني ماذا أفعل؛ هل علي إثم في الصلاة في محل العمل وعدم حضور الجماعة، أم يقع على أصحاب العمل هذا الإثم، مع العلم أيضاً أنني متغرب عن بلدي ومعي أسرتي، ولو تركت هذا العمل فسأقترض ثمن معيشتي‏؟‏ فأرجو الإفادة، أفادكم الله‏.‏
ج1‏:‏ يجب أداء الصلاة جماعة في المسجد، ولا يعتبر الصندوق عذراً في التخلف عن الجماعة ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/عبدالله بن قعود
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-17-2010, 02:52 AM   #127 (permalink)
بحرجديد
مشرف التاريخ والحضاره - أمير الأبداع - كاتب مميز - مشرف الشهر المميز
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
صلاة أهل الأعذار
السؤال الخامس من الفتوى رقم ‏(‏8337‏)‏
س5‏:‏ رجل مشغول في وظيفة طوال أيام الأسبوع، ولا يسمح له بالخروج للصلاة حتى يوم الجمعة، فما حكمه‏؟‏
ج5‏:‏ لا يجوز أن تكون الوظيفة شاغلة عن أداء الصلاة في وقتها، فيجب أداء الصلاة جماعة في المساجد؛ عملاً بالأدلة الشرعية، وحذراً من مشابهة المنافقين‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/عبدالله بن قعود
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
العذر في ترك الجماعة بسبب الخطر
السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏6882‏)‏
س1‏:‏ إنني أثناء أشهر الحج أُبْعَث من قبل مرجعي إلى الحدود، ومعي ما يقارب ثمانين شخصاً، وعلينا مرابطة في مكان عملنا، ويوجد لدينا أسلحة ومتاع، وقربنا مسجد يبعد عنا ما يقارب 300 متر، وكثير من الأشخاص الذين معي يذهبون للصلاة بالمسجد، ولكنني أمنعهم -بصفتي المسئول- من الذهاب إلى المسجد، وأطلب منهم الصلاة في موقع مرابطتهم خشية أن يحصل أي شيء، ولا يصلي منهم معي إلا ما يقارب العشرة الأشخاص، والباقي يذهبون للمسجد مدعين أن ليس لهم صلاة إلا في المسجد‏.‏ فأرجو إفادتي وتوضيح الأمر الشرعي الصحيح‏.‏
ج1‏:‏ يجوز لكم الصلاة جماعة في مواقعكم على الحدود، ولا يجب عليكم الذهاب إذا كان في ذهابكم إلى المسجد خطر، أما إن لم يكن هناك خطر فالواجب الصلاة في المسجد لوجوب الصلاة جماعة في المسجد، عملاً بالأدلة الشرعية، ولا مانع من إبقاء من تدعو الحاجة إلى إبقائه حارساً ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/عبدالله بن قعود
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
حكم الصلاة جماعة داخل المكتب
الفتوى رقم ‏(‏3383‏)‏
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على رسوله محمد وآله وصحبه‏.‏‏.‏ وبعد‏:‏
فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على الاستفتاء المقدم لسماحة الرئيس العام من مدير مكتب البنك الزراعي بالزلفي المقيد برقم 1363 في 17/10/1400هـ ونصه‏:‏
أفتونا أثابكم الله تعالى عن حكم الصلاة داخل مكتب البنك الزراعي بالزلفي، بحيث إذا وجب وقت الظهر أقام رجل ثقة قارئ، عليه سيما الخير، ثم اجتمعنا وصلينا خلفه بمكان مستقل، ومفروش، وتهيئنا للصلاة، وصلى معنا من يحضر من المزارعين والمراجعين، مع العلم أنه يوجد مساجد قريبة، إلا أن الصلاة جماعة بها قد تفوتنا، وكذلك كثير من المراجعين والموظفين، لمّا تكون الصلاة بالمسجد قد يتخلفون بحجة أنهم يصلون بأمكنة أخرى، أو إذا ذهبوا لمزارعهم، وغير ذلك من التفصيلات‏.‏
أما صلاتنا بالمكتب فيحصل بها اجتماعنا كلية، واجتماع المزارعين معنا والمراجعين، هذا ونأمل إفادتنا عن الحكم، شاكرين ومقدرين تجاوبكم‏.‏
وأجابت بما يلي‏:‏
إذا كان الواقع كما ذكر أنه يوجد مساجد قريبة من المكتب وجب عليكم أن تخرجوا إلى أحدها وتصلوا مع الناس؛ لعموم أدلة وجوب صلاة الجماعة وأدائها في المساجد، ولما ورد في حق المتخلف عن الصلاة في المساجد من وعيد، وكون صلاتكم في المكتب تحقق مصلحة للعمل وتحافظ على وجود الموظفين بالمكتب وقت صلاة الظهر ليس عذراً لكم في ذلك‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/عبدالله بن قعود
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز

عدم قدرته على الإمامة هل يعذره
في التخلف عن الجماعة
الفتوى رقم ‏(‏9081‏)‏
س‏:‏ أنا شاب في الثانية والعشرين من العمر، متزوج منذ خمسة أشهر تقريباً، وأعمل موظفاً وأسكن بقرية نائية، ويوجد بهذه القرية مسجد صغير من ضمن مساجد أخرى، ومنذ فترة طويلة وأنا أقوم بإمامة المصلين في حالة وجودي معهم، إلا أنه في أحد الأيام وبالتحديد في ليلة كنت مدعواً مع أناس لوليمة عند أحد الجماعة في منزله، وحان وقت صلاة العشاء وأقمنا الصلاة في نفس المنزل، وقمت أنا بالإمامة، ولكن قراءتي للقرآن أثناء الصلاة في تلك الليلة صاحبها رعشة وارتباك وخوف، ومنذ ذلك الوقت وحتى الآن، وهذه الأعراض تصاحبني مما أجبرني للتهرب من الصلاة مع الجماعة حتى لا يدعونني للصلاة بهم، وأنا الآن في قلق وأنتظر منكم الحل السريع وتوجيهي لما يجب علي أن أعمله‏؟‏
ج‏:‏ إذا كان الواقع ما ذكر فلا يكون هذا عذراً لك في ترك الصلاة مع الجماعة، وبإمكانك الاعتذار عن الصلاة إماما حتى يشفيك الله، شفاك الله من كل سوء‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/عبدالله بن قعود
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز

صلاة العاملين في الإطفاء
الفتوى رقم ‏(‏13457‏)‏
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده‏.‏‏.‏وبعد‏:‏
فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على ما ورد إلى سماحة الرئيس العام من مدير الشئون الدينة بالدفاع المدني، والمحال إلى اللجنة من الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء، برقم 3319 وتاريخ 24/6/1410هـ‏.‏ وقد سأل المستفتي سؤالاً هذا نصه‏:‏
أرجو إفتاءنا عما يلي‏:‏
1 - إذا وقع حادث حريق أو إنقاذ قبل صلاة المغرب مثلاً، واستمرت أعمال الحادث حتى دخول وقت صلاة العشاء، فماذا يلزم العاملين في ذلك الحادث تجاه صلاة المغرب، هل تؤدى جماعة من جميع العاملين في الحادث في وقتها، أم تؤدى الصلاة من مجموعة من العاملين والمجموعة الأخرى تستمر في مباشرة الحادث ثم تعود المجموعة التي أدت الصلاة بمباشرة الحادث وقيام المجموعة الأخرى التي لم تؤد الصلاة لأداء الصلاة، أم تؤخر الصلاة حتى انتهاء أعمال الحادث وخروج وقتها ودخول وقت صلاة العشاء، ومثل ذلك في حالة اجتماع صلاتين أثناء مباشرة الحوادث، ماذا يلزمهم جزاكم الله خيرا‏؟‏
2- في حالة إبلاغ العاملين والمسئولين عن الإطفاء والإنقاذ في أي جهة عن وقوع حادث حريق أو إنقاذ أشخاص أثناء تأديتهم للصلاة فهل يستمرون في تأدية صلاتهم، أم يقطعون الصلاة ويتوجهون إلى الحادث، وفي حالة قطع الصلاة والاتجاه للحادث فمتى تصلى تلك الصلاة، بالرغم من إمكانية خروج وقتها وهم لازالوا في تأدية أعمال الحادث، فماذا عليهم جزاكم الله كل خير‏؟‏
3 - في حالة مباشرة المسئولين عن الإطفاء والإنقاذ في الحوادث وهم صيام في نهار رمضان وحصل على بعضهم مشقة في إكمال صيام ذلك اليوم، فهل يستمرون في صيامهم وتحمل المشقة، أم يفطرون ويقضون بعد نهاية شهر رمضان، أم ماذا يفعلون جزاكم الله خيراً‏؟‏
وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت بما يلي‏:‏
أولاً‏:‏ إذا وقع الحادث في وقت صلاة تجمع مع غيرها، كالظهر مع العصر، أو المغرب مع العشاء، جاز تأخيرها وجمعها مع الصلاة التي تجمع إليها، فتؤخر الظهر وتصلى مع العصر، وتؤخر المغرب وتصلى مع العشاء‏.‏ وأما إذا وقع الحادث في وقت صلاة الفجر أو العصر أو العشاء فتؤخر الصلاة عن أول وقتها، ولكن لا تؤخر حتى يخرج الوقت، بل الواجب صلاتها في وقتها ولو بالتناوب بين العاملين في الحادث فيما لو استمر، فتصلي فرقة والأخرى تباشر العمل في الحادث، ثم يباشر العمل الذين صلوا وتصلي الفرقة الأخرى‏.‏
ثانياً‏:‏ إذا كان البلاغ عن الحادث من ثقة، وكان خطيراً؛ جاز قطع الصلاة والتوجه إلى مقر الحادث، وتقضى الصلاة حسبما ذكر في الفقرة الأولى‏.‏
ثالثاً‏:‏ إذا حصل للعاملين في الإطفاء والإنقاذ في الحوادث مشقة لا تحتمل أثناء الصيام في نهار رمضان جاز لهم أن يأخذوا من الطعام ما يذهب المشقة عنهم، ثم يمسكوا بقية اليوم، ويقضوا يوماً بدله‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-17-2010, 02:54 AM   #128 (permalink)
بحرجديد
مشرف التاريخ والحضاره - أمير الأبداع - كاتب مميز - مشرف الشهر المميز
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
الصلاة في محل العمل
فتوى رقم ‏(‏1303‏)‏
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده‏.‏‏.‏ وبعد‏:‏
فقد اطلعت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء على الاستفتاء الوارد إلى سماحة الرئيس العام من سمو أمير منطقة الرياض رقم 5992/3 وتاريخ 5/5/1396هـ ومرفقاته، والمحال للجنة الدائمة من الأمانة العامة برقم 749/2، وتاريخ 9/5/1396هـ‏.‏ والموضوع هو‏:‏ طلب رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالزلفي من كامل موظفي البنك أن يصلوا الظهر جماعة في المسجد المجاور لهم، ومدير البنك يرى أن موظفي البنك يصلون جماعة داخل البنك، ويطلب صاحب السمو الملكي أمير منطقة الرياض بخطابه آنف الذكر الفتوى في ذلك ‏.‏
وبعد دراسة اللجنة لجميع الأوراق أجابت بما يلي‏:‏
جرت السنة الفعلية والقولية من الرسول صلى الله عليه وسلم على أداء الصلاة جماعة في المسجد، وقد همّ صلى الله عليه وسلم أن يحرق على المتخلفين عنها بيوتهم بالنار، وجرى على أدائها جماعة في المساجد خلفاؤه والصحابة رضوان الله عليهم وأتباعهم، وصح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال‏:‏ «من سمع النداء فلم يأت فلا صلاة له إلا من عذر»‏.‏ وثبت عنه أيضاً أنه قال له رجل أعمى‏:‏ يا رسول الله، ليس لي قائد يلائمني إلى المسجد فهل لي رخصة أن أصلي في بيتي‏؟‏ فقال له صلى الله عليه وسلم‏:‏ «هل تسمع النداء بالصلاة‏؟‏»، فقال‏:‏ نعم، قال‏:‏ «فأجب»، وفي رواية قال له‏:‏ «لا أجد لك رخصة»‏.‏
وبذلك يتضح أن الواجب على موظفي البنك أن يصلوا الظهر جماعة في المسجد المجاور لهم؛ عملاً بالسنة، وأداء للواجب، وسداً لذريعة التحيل للتخلف عن أداء الصلاة في المساجد، وابتعاداً عن مشابهة أهل النفاق‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن منيع
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/عبدالعزيز بن عبدالله بن باز

ترك حارس محطة الوقود للجماعة بسبب الحراسة
الفتوى رقم ‏(‏12741‏)‏
س‏:‏ لدي محطة بنزين، وفيها عدد من العمال، وعند حلول وقت الصلاة يذهبون للمسجد ويبقى في المحطة واحد لحراستها، حيث أن فيها معدات خارجية؛ مثل‏:‏ الطلمبات وأدوات الحريق، والبنزين خطورته من الحريق‏.‏ فهل يجوز أن أُبقي واحداً من العمال ليصلي في داخل المحطة للمحافظة عليها، وحراستها، والباقون يصلون في المسجد‏؟‏ أرجو الإفتاء بذلك رعاكم الله وجزاكم أطيب الجزاء‏.‏
ج‏:‏ إذا كان الأمر كما ذكر جاز أن تترك واحداً من العمال لحراسة المحطة أثناء وقت الصلاة‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
هل الخفارة العسكرية عذر في ترك الجماعة
السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏1456‏)‏
س‏:‏ من كان في عمل رسمي مثل العسكرية، الذي يحين عليه وقت الصلاة، وهو في خفارته كحارس، فهل له إتمام حراسته، ومِن بعدِها يؤدي الصلاة، أم ينسحب من حراسته لأداء الصلاة‏؟‏ علماً أن في انسحابه سوف يترتب عليه المسئوليات‏.‏
ج‏:‏ صلاة الجماعة واجبة على الرجال الأحرار المكلفين القادرين، ولو سفراً في شدة خوف، للصلوات الخمس، وجوب عين؛ لثبوت الأدلة في ذلك، وقد جاءت أدلة دالة على سقوط حضور الجمعة والجماعة لوجود العذر، كالمرض وضياع المال وفواته وضرر فيه، وسواء كان هذا المال للشخص أو هو مستحفظ عليه ونحو ذلك‏.‏ والصورة المسئول عنها داخلة في ذلك‏.‏ فللسائل أن يتم حراسته، ومن بعدها يؤدي الصلاة على أن يؤديها في وقتها، فإن خشي فوات الوقت صلاها في وقتها في محل حراسته، ولو فرداً؛ لقول الله سبحانه‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/26992‏ ‏[‏ سورة التغابن، الآية 16‏]‏ وقول النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ «إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم» متفق على صحته‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
الإنشغال بالدراسة ومواعيدها
السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏5713‏)‏
س‏:‏ هل يجوز للمسلم ترك صلاة الجماعة لانشغاله بالدراسة ومواعيد الدروس‏؟‏
ج‏:‏ يجب على المسلم أن يؤدي الصلاة المفروضة في جماعة مع المسلمين في المساجد، ولا يجوز له أن يتخلف عنها إلا لعذر شرعي؛ كمرض أو خوف‏.‏ وأما الاشتغال بالدراسة فلا يسوغ ترك الجماعة‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن قعود
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
ترك صلاة الجماعة بسبب الحياء من الناس
الفتوى رقم ‏(‏5378‏)‏
س‏:‏ إنني أسمع أذان الفجر، ولكن لا أذهب وأصلي؛ والسبب أنني استحي من الناس، ويتصور لي أنهم سوف يستهزئون بي، ويقولون هذا شاب، كيف يصلي‏؟‏ ويتصور لي تصورات غريبة، وأقوم عندما تشرق الشمس وأصلي، هل هذا يجوز أم لا‏؟‏ أفيدوني أفادكم الله‏.‏
ج‏:‏ يجب عليك أن تذهب عند دخول وقت صلاة الفريضة إلى المسجد لأدائها في الجماعة، ولا يمنعنك من ذلك ما تصورت من استهزائهم بك، ولا نحو ذلك من التصورات الغريبة؛ فإنها وساوس من الشيطان، يريد أن يصدك بها عما وجب عليك من أداء الصلاة في جماعة، ويحرم عليك أن تؤخر الفريضة حتى يخرج وقتها‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن قعود
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
ترك صلاة الجماعة بسبب المرض
السؤال الثاني من الفتوى رقم ‏(‏5603‏)‏
س‏:‏ منذ قطعت رجلي لا أستطيع الصلاة مع الجماعة بالمسجد، وأصلي بالبيت بمحافظة تامة؛ لموجب ثقل الجسم عندي؛ لوجود سكر وضغط، مع فقد الرجل اليسرى، أرجو الإفادة بارك الله فيكم، حيث بلغني أن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يأذن لابن أم مكتوم وهو أعمى، فهل حالتي المرضية تعتبر عذراً لي في ترك الجماعة‏؟‏ علماً أن المسجد المجاور له درج، حدود سبع درجات، ولو كان المسجد سالم الدرج كان باستطاعتي الزحف حتى أحضر الجماعة وأصلي جالساً‏.‏
ج‏:‏ إذا كان الواقع من حالك ما ذكرت فأنت معذور في التخلف عن الجماعة في المسجد؛ لقوله تعالى‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/25530‏ ‏[‏ سورة الحج الآية 78‏]‏ ، وقوله‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/26992‏ ‏[‏سورة التغابن الآية 16‏]‏ ، ولما ثبت من قوله صلى الله عليه وسلم‏:‏ «إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم»‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن قعود
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
السؤال الثالث من الفتوى رقم ‏(‏7495‏)‏
س3‏:‏ موضوع مثار لكثير من الجدل هو‏:‏ هل صلاة الفرد ببيته غير مقبولة‏؟‏ علماً بأنني أقطن بالدور الثامن ويبعد عني المسجد بحوالي 500م، ولي أسرة مكونة من زوجة وولد عمره 9 سنوات، وآخر عمره 6 سنوات، فهل يجوز لي إقامة الصلوات التي لا أستطيع صلاتها بالمسجد جماعة بأفراد أسرتي بالمنزل‏؟‏
ج‏:‏ صلاة الجماعة في المسجد واجبة، فعليك أن تغشى المساجد لتصلي الفريضة فيها مع المسلمين، وليس لك أن تترخص بصلاتها مع أهلك في البيت من أجل هذه المسافة‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن قعود
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
إقامة الصلاة في مكان الوليمة وترك المسجد
السؤال الرابع من الفتوى رقم ‏(‏8129‏)‏
س4‏:‏ ما حكم أداء الصلاة في مكان الولائم والحفلات وهجر المسجد وهو قريب من مكان الحفل علماً أن هذه الاجتماعات تكاد تكون ليلياً، مما قلل من أهمية الصلاة في المساجد وخاصة في نفوس الشباب بسبب ما يشاهدونه من فعل آبائهم من الصلاة في مكان المحافل‏؟‏
ج‏:‏ لا يجوز ذلك، بل عليهم أن يصلوا الصلوات في المسجد مع إخوانهم؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ «من سمع النداء فلم يأت فلا صلاة له إلا من عذر»، وسئل ابن عباس عن العذر فقال‏:‏ خوف أو مرض‏.‏ وثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال له رجل أعمى‏:‏ يا رسول الله، ليس لي قائد يقودني للمسجد فهل لي من رخصة أن أصلي في بيتي‏؟‏ فقال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ «هل تسمع النداء بالصلاة‏؟‏» قال‏:‏ نعم، قال‏:‏ «فأجب» ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن قعود
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-17-2010, 02:55 AM   #129 (permalink)
بحرجديد
مشرف التاريخ والحضاره - أمير الأبداع - كاتب مميز - مشرف الشهر المميز
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
ترك صلاة الجماعة في المسجد بسبب عدم تحكيم الشريعة
السؤال الثاني من الفتوى رقم ‏(‏12713‏)‏
س2‏:‏ ما حكم الشرع الإسلامي في أفراد من المسلمين لا يصلون الجماعة والجمعة في المسجد، وهؤلاء الذي لا يصلون بالكلية الجماعة والجمعة في المسجد يقولون‏:‏ إننا لا نصلي في المسجد حتى تحكم شريعة الله البلد‏.‏ ويكفرون المسلمين الذين يصلون في المساجد‏.‏
ج‏:‏ إقامة الصلوات في المساجد من معالم الدين الظاهرة، وقد أخطأ الذين تركوا الصلاة جماعة في المساجد، وكذلك أخطأوا أيضاً في تكفيرهم الذين يصلون في المساجد جماعة‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
الصلاة في المتجر
السؤال الثالث من الفتوى رقم ‏(‏4947‏)‏
س3‏:‏ إن لي متجراً، وفي وقت الصلاة أذهب إلى المسجد لأصلي مع الجماعة، وأبي يقول لي‏:‏ صل في متجرك، لا تذهب إلى المسجد‏.‏ هل تجب الطاعة في هذا أم لا‏؟‏
ج‏:‏ لقد أصبت في ذهابك إلى المسجد لأداء صلاة الفريضة جماعة فيه، ولا تطع والدك في أمره إياك بالصلاة في المتجر، فإنه لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق ، وعليك بنصح أبيك بالرفق، وقراءة الفتوى عليه، رجاء أن يهديه الله بذلك‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن قعود
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
الصلاة في مكان الدراسة
الفتوى رقم ‏(‏9623‏)‏
س‏:‏ لقد تم افتتاح معهد للدراسات الإسلامية، وبه علوم جيدة، والحمد لله، والدراسة في هذا المعهد مسائية، وبعد صلاة المغرب مباشرة إلى ما بعد صلاة العشاء، أي أنه تضيع علينا صلاة العشاء ‏(‏في الجماعة الأولى‏)‏ ونصلي بعد الأذان بحوالي ساعتين، وهم جماعة أيضاً، ولكن بعد الجماعة الأولى‏.‏ أفتونا جزاكم الله خيراً الحضور في هذه الدروس أفيد أم صلاة العشاء في الجماعة الأولى‏؟‏ جزاكم الله خيراً‏.‏
ج‏:‏ عليكم أن تصلوا صلاة العشاء في جماعة في المسجد مع الجماعة الأولى، ثم تستأنفون الدرس بعد أداء الصلاة‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
هل تنعقد الجماعة برجل وامرأة
السؤال العاشر من الفتوى رقم ‏(‏12087‏)‏
س10‏:‏ هل تنعقد الجماعة برجل وامرأة، وهل تصافه‏؟‏
ج10‏:‏ تنعقد بهما، ولكن لا تصافه، بل تقف خلفه؛ لحديث أنس وما في معناه، فقد روى مسلم في صحيحه عن أنس ابن مالك رضي الله عنهما ‏(‏أن جدته مليكة دعت رسول الله صلى الله عليه وسلم لطعام صنعته، فأكل منه، ثم قال‏:‏ «قوموا فأصلي لكم»، قال أنس بن مالك‏:‏ فقمت إلى حصير لنا قد اسود من طول ما لُبس، فنضحته بماء، فقام عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم، وصففت أنا واليتيم وراءه، والعجوز من ورائنا، فصلى لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ركعتين ثم انصرف‏)‏ ‏[‏ هذا لفظ مسلم في الصحيح 1/457، برقم ‏(‏658‏)‏‏]‏‏.‏ وثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه صلى بابن عباس في صلاة الليل وجعله عن يمينه‏.‏ أما المرأة فلا مانع أن يصلي بها، ولكن تكون خلفه؛ لحديث أنس المذكور‏.‏ وهذا كله في النافلة، أما الفريضة فيلزم الرجل أن يصلي مع الناس في المسجد؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ «من سمع النداء فلم يأت فلا صلاة له إلا من عذر»‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
إذا كان لا يستطيع الصلاة في المسجد هل يبقى معه ابناؤه حتى يصلوا جماعة
السؤال الثالث من الفتوى رقم ‏(‏5081‏)‏
س3‏:‏ أفيدك أنني جار لمسجد، ولا أقدر أصلي به، ولي أولاد اثنان، هل يجوز صلاتهم معي، أم أنهم يذهبون ويصلون في المسجد، وأنا لوحدي، أم لا‏؟‏
ج3‏:‏ إذا كنت لا تقدر على الذهاب للمسجد فتصلي في البيت، ولك أجر صلاة الجماعة؛ لأنك معذور؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ «إذا مرض العبد أو سافر كُتب له مثل ما كان يعمل مقيماً صحيحاً»، رواه الإمام البخاري في صحيحه‏.‏ أما ابناك فعليهما أن يصليا في المسجد مع المسلمين؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ «من سمع النداء فلم يأت فلا صلاة له إلا من عذر»، خرجه ابن ماجه والدار قطني وابن حبان والحاكم بإسناد صحيح، قيل لابن عباس‏:‏ ماالعذر‏؟‏ قال‏:‏ خوف أو مرض‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
الصلاة قبل الوقت
السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏8974‏)‏
س1‏:‏ الوالد سامحه الله أقع معه في خلافات حول الصلاة؛ إذ يقوم -جزاه الله خيراً- بتقديم الصلاة عن وقتها، فيصلي مثلا المغرب قبل دخول الوقت بخمس دقائق تقريباً، ويصلي العشاء بعد انتهاء البرنامج الديني ‏(‏نور على الدرب‏)‏ مباشرة، بتقديم ما يقارب بعض الأحيان الربع إلى نصف الساعة، والفجر كذلك أحيانا يقدمها بعشر دقائق أو ربع ساعة تقريباً، وهكذا‏.‏ وقد نصحته عدة مرات وحاولت إقناعه، ولكن دون جدوى، ونحن ليس عندنا بمنطقتنا التي نسكن بها مكبرات ولا نسمع الأذان إلا أحياناً‏.‏ فما رأي سماحتكم في فعل والدي، وهل عليه إثم في ذلك، وهل آثم أنا بمحاولتي عدم إطاعتي له في الصلاة معه قبل الوقت‏؟‏ أفتونا مأجورين‏.‏
ج1‏:‏ يجب أداء الصلاة جماعة في المساجد بعد دخول الوقت ولا تصح قبل وقتها، وبالنسبة لوالدك فاستمر في مناصحته واقرأ عليه الفتوى لعل الله أن يهديه إلى الصواب‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن قعود
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-17-2010, 02:56 AM   #130 (permalink)
بحرجديد
مشرف التاريخ والحضاره - أمير الأبداع - كاتب مميز - مشرف الشهر المميز
ربي ارحم أبي واحفظ أمي
 
الصورة الرمزية بحرجديد
صلاة المريض
صلاة الكبير الذي لا يشعر
الفتوى رقم ‏(‏2797‏)‏
س‏:‏ لي عم، شقيق والدي، وقد بلغ من الكبر عتيا، وأصبح لا يعرف الناس، ولا الجهات الأربع الأصلية، ولا يعرف من أموره شيئاً، وكأنه طفل مولود في حركاته وتصرفاته، وحيث أنه لا يقدر على الصيام ولا الصلاة فأرجو الإفادة هل يلزم دفع شيء مقابل صيامه الذي لا يستطيعه، مثل إطعام مسكين أو صدقة‏.‏‏.‏ إلخ‏؟‏ لأنني حريص جداً على براءة ذمتي وعمل الخير له‏.‏
ج‏:‏ إذا كان الواقع كما ذكرت من أن عمك أصبح لا يعرف الناس وأنه لا يعرف الجهات الأربع الأصلية‏.‏‏.‏إلخ، وأنت حريص على القيام بما يجب عليه - فليس عليه صلاة ولا صيام ولا إطعام‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن قعود
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
صلاة الكبير والمريض الذي لا يقدر على القيام
السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏782‏)‏
س1‏:‏ هذه امرأة كبيرة السن عمرها ثمانون سنة، صارت ما تقدر تقوم من ظهرها، وأصبحت تصلي على غير طهارتها العادية، مرة تضرب عفوراً، ومرة تمسح، وإذا جلست في المصلى تتشهد وتجمع وهي جالسة ، وتصلي صلاة تامة، وإن عافاها الله ترد صلاتها إلا الشهادة كافية‏.‏
ج1‏:‏ إن كانت هذه المرأة المسنة في وعيها وعقلها، وتصلي صلاة تامة، وهي جالسة لأنها صارت لا تقدر على القيام، وليس لديها نقص إلا من جهة أنها تصلي على غير طهارتها العادية، مرة تتيمم، ومرة تتوضأ، فعلى من يتولى أمرها أن يرشدها إلى ما يجب عليها من الطهارة، ويساعدها عليه، فإن قدرت على الوضوء وتيممت وهي في وعيها‏:‏ فعليها إعادة الصلاة التي صلتها بالتيمم، وإن تيممت لعدم قدرتها على الوضوء فصلاتها صحيحة‏.‏ وأما إن كانت لا تعي ولا تعقل ما تأتي وما تذر، فليس عليها صلاة لا أداء ولا قضاء لما فاتها وقته وهي في غير وعيها ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن منيع
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
المريض يصلي حسب الاستطاعة
الفتوى رقم ‏(‏7172‏)‏
س‏:‏ إني أصلي قائماً ركعة أو ركعتين من الفرض، وأنا قائم والباقي أكمله وأنا قاعد، هل يجوز لي أم لا وأنا لي في العمر 65 سنة‏؟‏ أفيدونا عما هو الصالح‏.‏
ج‏:‏ إذا كنت عاجزاً عن إكمال صلاتك قائماً أو تصيبك مشقة كبيرة لو أكملتها قائماً - فإكمالها وأنت قاعد لا حرج فيه، وصلاتك صحيحة، وإن كنت قادراً على إكمال صلاتك عن قيام بلا مشقة شديدة فأكملتها وأنت قاعد تساهلاً ورغبة في الراحة فصلاتك باطلة؛ لما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال لعمران بن الحصين رضي الله عنه وكان مريضاً‏:‏ «صل قائماً، فإن لم تستطع فقاعداً، فإن لم تستطع فعلى جنب» ‏[‏أخرجه الإمام أحمد 4/426، والبخاري 2/60 مطابع الشعب، وأبو داود 1/218 مكتبة الحلبي، والترمذي 2/208 دار الكتب العلمية - بيروت، وابن ماجه 1/386‏]‏ رواه أحمد والبخاري وأصحاب السنن، زاد النسائي بسند صحيح‏:‏ «فإن لم تستطع فمستلقياً»، وإذا صلى مستلقياً فإنه يجعل رجليه إلى جهة القبلة‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن قعود
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
السؤال الثاني من الفتوى رقم ‏(‏10527‏)‏
س2‏:‏ كيف تكون صلاة الرجل الذي أرقده المرض، وكيف تحركاتها وما نصوصها‏؟‏
ج2‏:‏ يصـلي المريـض حسب الاستطاعة؛ لقـولـه تعالى‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/29634‏ ‏[‏ سورة البقرة الآية 286‏]‏، وقوله‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/62041‏ ‏[‏سورة التغابن الآية 16‏]‏، ولقول النبي صلى الله عليه وسلم لعمران‏:‏ «صل قائماً، فإن لم تستطع فقاعداً، فإن لم تستطع فعلى جنب» رواه البخاري‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
صلاة المريض على السرير
الفتوى رقم ‏(‏12529‏)‏
س‏:‏ والدي قد تجاوز الثمانين عاما، ومنذ ثلاث سنوات أصيب بمرض‏:‏ ‏(‏جلطة في الدماغ‏)‏ ؛ مما أقعده في الفراش حتى صار يصلي وهو في الفراش، ثم اشتد عليه المرض حتى عجز عن القيام للوضوء، وباجتهاد مني‏:‏ قلت له أن يتيمم بالتراب، فأحضرت له وعاء فيه تراب، فهل هذا يجوز‏؟‏ ثم اشتد عليه المرض حتى أصبح يغيب عن الوعي؛ مما جعله ينسى ما يقوم به، ولم يعد يصلي منذ سنة تقريباً، فهل تسقط الصلاة عنه في هذه الحالة‏؟‏ لا يستطيع الجلوس للوضوء ولا الحركة إلا بمساعدة الآخرين، وغياب الوعي عنه، حتى أنه لا يعرف من يجلس أمامه، أو يتكلم أمامه، ولسانه قد عجز عن النطق عجزاً كاملاً، ومنذ أسبوع تقريباً لا يأكل ولا يشرب، وكثير النوم، فما حكم الصلاة بالنسبة له‏؟‏ وهل يجوز أن أصلي عنه‏؟‏ أرجو الإجابة لأعرف كيف أتصرف مع والدي وجزاكم الله خيرا‏.‏
ج‏:‏ أولاً‏:‏ استعمال والدك الطهارة بالتراب لعجزه عن استعمال الماء‏:‏ لا حرج في ذلك‏.‏
ثانياً‏:‏ إذا كان والدك مع اشتداد المرض معه يغيب وعيه، ولا يعقل شيئاً‏:‏ فإن الصلاة تسقط عنه؛ لأن مناط التكليف بالصلاة العقل‏.‏
ثالثاً‏:‏ لا يجوز أن تصلي عن والدك شيئاً من الصلوات؛ لأنه لا يصلي أحد عن أحد، والصلاة لا تدخلها النيابة أصلاً، لكن ينبغي لك أن تدعو لوالدك، وأن تستغفر له، وأن تتصدق عنه، وأن تبره في حياته وبعد مماته‏.‏ وبالله التوفيق‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
السؤال السادس من الفتوى رقم ‏(‏4910‏)‏
س6‏:‏ إذا كان المريض قد أجري له عملية جراحية، ولا يستطيع أن يقوم من سريره، هل وجبت عليه الصلاة أم لا‏؟‏ وإذا وجبت عليه الصلاة‏:‏ فكيف طريقة الوضوء، مع العلم أنه لا يقدر على القيام من فراشه للوضوء‏؟‏ وهل يستقبل القبلة إذا كان سرير المستشفى يخالف القبلة‏؟‏
ج6‏:‏ من أجريت له عملية جراحية لا تسقط عنه الصلاة مادام عاقلاً، ولو لم يستطع أن يقوم من فراشه، وعليه أن يأتي من أركان الصلاة بما استطاع وما عجز عنه أتى به بالنية، فعليه أن يكبر أولاً بنية الدخول في الصلاة، ثم يقرأ الفاتحة بعد الاستفتاح، والتعوذ والبسملة ثم يقرأ مما تيسر من القرآن بعد الفاتحة، ثم يكبر ناوياً الركوع، ويقول‏:‏ سبحان ربي العظيم، والأفضل أن يكررها ثلاثاً أو أكثر، ثم يقول سمع الله لمن حمده، ناوياً الرفع من الركوع، ثم يقول بعدها‏:‏ ‏(‏ربنا ولك الحمد حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه، ملء السموات وملء الأرض، وملء ما بينهما، وملء ما شئت من شيء بعد‏)‏، فإن اقتصر على‏:‏ ‏(‏ربنا ولك الحمد‏)‏ أجزأه، ثم يكبر ناوياً السجود، ويقول‏:‏ ‏(‏سبحان ربي الأعلى‏)‏ ويستحب أن يكررها ثلاثاً أو أكثر، ويستحب له أن يدعو في السجود ما تيسر، ثم يكبر ناوياً الرفع من السجود والجلوس بين السجدتين، ويقول‏:‏ ‏(‏رب اغفرلي‏)‏، والأفضل أن يكررها ثلاثاً أو أكثر، ثم يكبر ناوياً السجدة الثانية، ويقول‏:‏ ‏(‏سبحان ربي الأعلى‏)‏، والأفضل أن يكررها ثلاثاً أو أكثر، ثم يصلي بقية الصلاة كما ذكرنا؛ لقوله تعالى‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/62041‏ ‏[‏ سورة التغابن الآية 16‏]‏، وقوله‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/29634‏ ‏[‏سورة البقرة الآية 286‏]‏، ولقوله صلى الله عليه وسلم‏:‏ «إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم» ‏[‏ أخرجه الإمام أحمد 2/247، والبخاري 9/717 مطابع الشعب، ومسلم 2/975 توزيع رئاسة البحوث العلمية، والنسائي 5/111 دار الكتب العلمية - بيروت، وابن ماجه 1/3 مطبعة دار إحياء الكتب العربية‏]‏، وقوله لعمران بن حصين رضي الله عنه وكان مريضاً‏:‏ «صل قائماً، فإن لم تستطع فقاعداً، فإن لم تستطع فعلى جنب‏.‏‏.‏» ‏.‏ أما الوضوء فإن تيسر له من يوضئُه فالحمد لله، وإلا فعليه التيمم بعد الاستجمار بأحجار أو مناديل طاهرة ثلاثاً أو أكثر، حتى ينقي المحل؛ الدبر والقبل، ويجب عليه استقبال القبلة والاتجاه إليها وهو في فراشه، فإن عجز عن التحول إليها طلب ممن يقوم بشئونه أن يجعل السرير إلى القبلة؛ لقوله تعالى‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/86391‏ ‏[‏سورة البقرة، الآية 185‏]‏‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن قعود
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏11095‏)‏
س1‏:‏ عندي أخت متزوجة أصابها مرض وهو الدوخان والإغماء عندما تأتي تصلي، وهي واقفة، وهي تحب الصلاة، فهل يجوز لها أن تصلي وهي جالسة يا سماحة الشيخ‏؟‏
ج1‏:‏ القيام في صلاة الفريضة ركن من أركانها، ولكن إذا كانت أختك لا تستطيع القيام فإنها تصلي وهي جالسة؛ لقوله تعالى‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/62041‏ ‏[‏سورة التغابن، الآية 16‏]‏، ولقول النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ «وما أمرتكم به فأتوا منه ما استطعتم» أما النافلة فلا حرج عليها في أدائها قاعدة ولو كانت تستطيع القيام، لكن يكون لمن ترك القيام مع القدرة نصف الأجر في صلاة النافلة ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
صلاة المريض بالبواسير
السؤال الرابع من الفتوى رقم ‏(‏4250‏)‏
س4‏:‏ أخبرنا أحد إخواننا أنه مريض بالبواسير عافانا وعافاكم الله من هذا البلاء؛ فإنه لا يستطيع أن يصلي الصلاة في وقتها إلا بعد أن ينزع ثيابه بالليل، وعندئذٍ يجمع الصلوات الخمس فيصليها، وهذا نظراً لملابسه التي أصبحت نجسة من أثر البواسير، هل يجوز هذا أم لا بد أن يصليها في وقتها‏؟‏
ج4‏:‏ يجب أن يصلي كل صلاة في وقتها على حسب استطاعته، والله لا يكلف نفساً إلا وسعها، ولا حرج عليه فيما يخرج منه بعد الوضوء وأثناء الصلاة إذا توضأ بعد دخول الوقت‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن قعود
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
صلاة وطهارة الملازم للفراش بسبب المرض
الفتوى رقم ‏(‏12095‏)‏
س‏:‏ إني طريح الفراش، ولا أقوى على الحركة، فكيف أقوم بعملية الطهارة لأداء الصلاة، وكيف أصلي‏؟‏
ج‏:‏ أولاً‏:‏ بالنسبة للطهارة يجب على المسلم أن يتطهر بالماء، فإن عجز عن استعماله لمرض أوغيره تيمم بتراب طاهر، فإن عجز عن ذلك سقطت الطهارة وصلى حسب حاله، قال تعالى‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/62041‏ ‏[‏سورة التغابن، آية 16‏]‏، وقال جل ذكره‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/10418‏ ‏[‏سورة الحج، آية 78‏]‏، أما ما يتعلق بالخارج من البول والغائط فيكفي فيه الاستجمار بحجر أو مدر أو مناديل طاهرة، يمسح بها محل الخارج ثلاث مرات أو أكثر، حتى ينقي المحل ‏.‏
ثانياً‏:‏ بالنسبة للصلاة فإن الواجب على المريض‏:‏ الصلاة قائماً، فإن لم يستطع صلى قاعداً، فإن لم يستطع فعلى جنب؛ لما ثبت لعمران بن حصين أن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ «صل قائماً، فإن لم تستطع فقاعداً، فإن لم تستطع فعلى جنب»، وقوله جل وعلا‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/62041‏ ‏[‏ سورة التغابن، الآية 16‏]‏ ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
صلاة المغمى عليه بالبنج
السؤال الثامن من الفتوى رقم ‏(‏4091‏)‏
س8‏:‏ المغمى عليه -إغماءً طبيعيا- لا يقضي صلاة خرج وقتها، فهل المغمى عليه إغماءً اصطناعياً لإجراء عملية جراحية أو غيرها كذلك لا يقضي ما فاته وقته من الصلوات، أو ليس كذلك‏؟‏
ج8‏:‏ المغمى عليه بسبب التبنيج مثلاً لعملية جراحية أو نحوها له حكم من أغمي عليه لعلة في بدنه لا يسقط عنهما قضاء الصلاة إذا استيقظا كالنائم، سواء استيقظا في وقتها، أو بعد خروج وقتها‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
السؤال الثاني من الفتوى رقم ‏(‏8597‏)‏
س2‏:‏ معلوم في قانون الطب بالضرورة أن المريض الذي تجرى عليه عملية جراحية يلزم تنويمه قبل القيام بهذه العملية، فمن المحتمل في تلك الفترة أن يفوته بعض أوقات الصلاة وهو مغمى عليه طبياً، فهل يعتبر حكمه هذا حكم المغمى عليه طبيعياً فلا يقضي من الصلوات إلا ما أفاق في وقتها أو لا‏؟‏
ج2‏:‏ يجب عليه القضاء كما يجب على النائم ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن قعود
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
صلاة من خلع ضرسه ولا يقوى على النطق
السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏5130‏)‏
س1‏:‏ شخص خلع ضرساً من أضراسه صباحاً، فحان وقت صلاة الظهر، وطبعاً كان الضرس لا زال رطباً وفيه بقايا، فصلى مع الجماعة يقرأ ويركع ويسجد، وهو مغلق فمه لا ينطق بشيء، بل بقلبه، فما حكم صلاته على هذه الحال‏؟‏
ج1‏:‏ إذا كان لا يقوى على النطق بتكبير ولا قراءة فصلاته صحيحة، وإن كان يقوى على ذلك وتركه فصلاته باطلة، أما الرطوبة أو الدم في موضع خلع الضرس فمعفو عنه ‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن قعود
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز

صلاة الذي لا يستطيع الجلوس
السؤال الأول من الفتوى رقم ‏(‏8836‏)‏
س1‏:‏ لي أب شيخ كبير السن، وفي مستشفى التنويم له حوالي أربع سنوات ولم يقدر على الصلاة، علماً أنه له راتب تقاعد على يدي استلمه، والمذكور له أولاد غيري بالغو الرشد، فهل يجب مراجعتهم عند أمركم بالصدقة أو الكفارة‏؟‏
ج1‏:‏ أولاً‏:‏ إذا كان والدك يعي -أي يعقل- فيجب إخباره بأن الصلاة لا تسقط عنه بالمرض، وعليه أن يصليها على حسب حاله؛ قائماً أو قاعداً أو على جنبه أو مستلقيا، وعليه أن يتطهر بالماء إن استطاع، أو يتيمم‏.‏ أما الخارج من البول والغائط فالواجب التطهر منه قبل الوضوء بالماء أو بالاستجمار؛ بمناديل أو غيرها، على أن يكون ذلك ثلاث مرات منقية أو أكثر حتى يحصل الإنقاء، وإن كان لا يعقل فلا صلاة عليه ‏.‏
أما الصيام فلا يجب عليه ولا إطعام عليه، ومتى شفاه الله قضى ما عليه من الصيام، فإن لم يستطع بعد الشفاء لكبر سنه؛ أطعم عن كل يوم مسكيناً ‏.‏
ثانياً‏:‏ لا يجوز أن تتصدق من ماله المذكور إلا إن كان لديك إذن منه‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن قعود
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
الصلاة لا تسقط عن المريض مادام عقله معه
السؤال الثالث من الفتوى رقم ‏(‏8817‏)‏
س3‏:‏ أصاب أخي مرض شديد حتى منعه من الكلام، ولكن قلبه يذكر الله كلما حان وقت الصلاة ولسانه يتلجلج في القراءة، هل عليه أن يترك الصلاة إلى الشفاء أم يصلي بحاله‏؟‏
ج3‏:‏ على أخيك أن يصلي حسب حاله، وقدر استطاعته مادام عاقلاً؛ لقوله تعالى‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/62041‏ ‏[‏ سورة التغابن، الآية 16‏]‏، ولما ثبت من قول النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ «إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم‏.‏‏.‏» الحديث‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن قعود
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز

الفتوى رقم ‏(‏8574‏)‏
س‏:‏ منذ أربع سنوات تقريباً حدث لي حادثة ألزمتني الفراش لمدة ثلاثة شهور، ولمدة شهرين تقريباً كنت غير قادر على الجلوس؛ مما جعلني أصلي على ظهري بدون وضوء، فهل يجوز‏؟‏
ج‏:‏ إذا كان الواقع ما ذكر فلا حرج عليك، وصلاتك مجزئة، قال تعالى‏:‏ ‏http://downloads.roro44.com/62041‏ ‏[‏ سورة التغابن، الآية 16‏]‏ إذا كنت تستعمل التيمم، فإن كنت لا تستعمل التيمم فعليك الإعادة‏.‏
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم ‏.‏
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو/ عبدالله بن قعود
عضو/ عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة/ عبدالرزاق عفيفي
الرئيس/ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
بحرجديد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ملف كامل ومتكامل عن العملية القيصرية - كل مايخص العملية القيصرية وعملية اخراج الجنين دموع الملائكة الصحة والطب البديل | حميات غذائية 6 03-08-2010 07:19 PM
برنامج الآلة الحاسبة العلمية لطلاب الشعب العلمية zailaf برامج كمبيوتر 2014 - 2015 جديدة 0 08-14-2009 10:22 PM
بيان اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في التحذير من مشاهدة برنامج ( ستار أكاديم salmabelle ستار اكاديمي 1 2 3 4 5 6 7 8 Star Academy 23 04-25-2007 05:26 AM
بيان من اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء حول( ستار أكاديمي ) jarir المنتدى العام - نقاشات و حوارات جاده هادفة 0 04-05-2004 08:07 AM


الساعة الآن 04:34 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0