تصفح

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان






العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > تطوير الذات - غير حياتك إلى الأفضل

تطوير الذات - غير حياتك إلى الأفضل نصائح للمقبلين على الزواج, كيف تطور نفسك؟ , اطلق العملاق بداخلك, توجيهات ونصائح للمراهقين والمتزوجين.


دروس وتمارين دورة مهارات فن التعامل مع الآخرين

الدرس الاول دورة مهارات فن التعامل مع الآخرين والتأثير فيهم المقدمة: تأملوا معي هذه القصة!!!!!!!!!!!!!!!!! سيدة شابة كانت تنتظر طائرتها في مطار دولي كبير، لأنها كانت ستنتظر

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-07-2009, 03:54 PM   #1 (permalink)
د/ خالد آل عوض
رومانسي مجتهد
 
الصورة الرمزية د/ خالد آل عوض
 

ADS
B 3 دروس وتمارين دورة مهارات فن التعامل مع الآخرين









الدرس الاول دورة مهارات فن التعامل مع الآخرين والتأثير فيهم

المقدمة:

تأملوا معي هذه القصة!!!!!!!!!!!!!!!!!

سيدة شابة كانت تنتظر طائرتها في مطار دولي كبير، لأنها كانت ستنتظر مطولا اشترت كتابا لتقرأه واشترت علبة بسكويت.
بدأت تقرا كتابها أثناء انتظارها للطائرة بحيث كان يجلس قربها رجل يقرا في كتاب، عندما بدأت في قضم أول قطعة بسكويت وكانت العلبة موجودة بينها وبين الرجل فوجئت عندما الرجل بدا في قضم قطعة بسكويت أيضا من نفس العلبة التي هي تأكل منها.
بدأت هي بعصبية تفكر أن تضربه على وجهه لقلة ذوقه، كل قضمة كانت تأكلها هي من علبة البسكويت كان الرجل يأكل قضمة أيضا.
زادت عصبيتها لكنها كتمت في نفسها عندما بقى في العلبة آخر قطعة من البسكويت، قالت في نفسها " ماذا سيفعل هذا الرجل قليل الذوق الآن ".
لدهشتها قسم الرجل القطعة إلى نصفين واكل النصف وترك لها النصف الآخر.
قالت في نفسها"هذا لا يحتمل".
كظمت غيظها أخذت كتابها وبدأت بالصعود إلى الطائرة ...............
عندما جلست في مقعدها بالطائرة فتحت حقيبتها لتأخذ نظارتها !!!!!!
وفوجئت بوجود علبة البسكويت الخاصة بها كما هي مغلقة في الحقيبة؟!
صدمت وشعرت بالخجل الشديد،
و أدركت فقط الآن بان علبتها كانت في حقيبتها وأنها كانت تأكل مع الرجل من علبته هو!!!!!!!!!!!!
أدركت متأخرا أن الرجل كان كريما جدا معها وقاسمها علبة البسكويت الخاصة به بدون أن يتذمر أو يشتكي!!
وازداد شعورها بالخجل ...........................


تعليقاتكم على القصة في مجموعاتكم



إن التعامل مع الناس مهارة و فن من أهم الفنون نظراً لاختلاف طباعهم ..
فليس من السهل أبداً أن نحوز على احترام وتقدير الآخرين ..
وفي المقابل من السهل جداً أن نخسر كل ذلك ..
قد يكون بسبب بسيط لا نلقي له بالاً وكما يقال الهدم دائماً أسهل من البناء ..
فإن استطعت توفير بناء جيد من حسن التعامل فإن هذا سيسعدك أنت في المقام الأول لأنك ستشعر بحب الناس لك وحرصهم على مخالطتك ،
ويسعد من تخالط ويشعرهم بمتعة التعامل معك .
ويكون لك رصيد حقيقي من العلاقات الاجتماعية الرائعة في حياتك وبعد مماتك,
قال رسول الله صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم(( أدناكم مني مجلسا يوم القيامة احاسنكم أخلاقا )).
وذكرلرسول الله صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم امرأة كانت تصوم النهار وتقوم الليل ولكنها تؤذي جيرانها قال: (( هي في النار)).


إذا الإنسان اجتماعي بطبعه يحب تكوين العلاقات وبناء الصداقات.
فمن حاجات الإنسان الضرورية حاجته للانتماء.
و من الفطرة إن يكون الإنسان اجتماعيا.
والفطرة السليمة ترفض الانطواء و الانعزال وترفض أيضا الانقطاع عن الآخرين .
والفرد مهما كان انطوائيا فانه يسعى لتكوين علاقات مع الآخرين وان كانت محدودة ويصعب و ربما يستحيل عليه الانكفاء على الذات والاستغناء عن الآخرين.


كما قال سبحانه وتعالى:

(يَأيُهاَ اُلناسُ انا خَلَقنكم من ذَكَرٍ وأُنثَى وَجَعَلنكُمً شُعٌوبًا وَقَبائلَ لَتَعاَرَفُوا ان أَكرمَكُم عندَ الله اتقاكم ان الله عَلُيم خبيٌر)).

يقول ( د. ليون ) الذي أجرى دراسته على 4725 شخصاً في ولاية ( كالفورنيا ) والتي استغرقت تسع سنوات : ( إن نسبة الوفيات ترتفع عند الأشخاص الذين لا يسعون إلى تكوين صداقات .. أو الذين لديهم عدد محدود من الأصدقاء .. بل إنهم يكونون أكثر من غيرهم عرضة لأمراض القلب والسرطان والتوتر النفسي والشعور بالاكتئاب ) .. ولذلك احرص على كسب الأصدقاء حتى تجيد بناء العلاقات الواسعة .. ولكي لا تصاب بشيء من هذه الأمراض ..

ويقول صاحب كتاب «كيف تكسب الأصدقاء » (دايل كارنيجي) : (( أظهر ما استطعت من اهتمام بالناس ، فهو ثروتك التي تزداد نموّاً كلّما أنفقت منها )) .

وكما ذكرت سابقاً وباعتراف جميع الأمم ، على اختلاف مشاربها وأعرافها ودياناتها ،
فإنّ الإنسان كائن اجتماعيّ يألف ويؤلف ، حتّى أ نّه لو عاش لوحده فترة من الزمن لاستوحش ،
فهو في حالي ـ السعادة والشقاء ـ يحتاج إلى من يعيش معه دمعته وابتسامته، فيبادله فرحاً بفرح وحبّاً بحبّ، وهمّاً بهمّ وحزناً بحزن, فهو عاطفي أكثر منه منطقي.


فممّا ينقل عن الرئيس الاميركي الأسبق (ابراهام لنكولن) أن سيِّدة سمعته يثني على أعدائه ، فسألته متعجّبة : أتخصّ بهذا الثّناء أعداء تسعى إلى تحطيمهم ؟! فقال : أوَ لستُ أحطّمهم يا سيِّدتي حين أجعلهم أصدقائي ؟!

فهل فكرت يومًا أن تقيِّم علاقاتك مع الآخرين وعلاقتك مع نفسك؟

هل فكرت أن تغير من طريقة تعاملك مع الآخرين،
فتزيد رصيدك من العلاقات الاجتماعية، وتكتسب بعض المهارات والفنون التي تساعدك على حسن تعاملك مع من حولك؟


إذا كنت قد فعلت ذلك، فهنيئًا لك، وإذا لم تكن قد فعلت فابدأ من الآن، واختر بنفسك.

فان التحاقك بدورتنا ستكون استثمار حقيقي لك في رصيدك المجتمعي وكسب العلاقات الرائعة بإذن الله تعالى....

اين اطبق ما تعلمته في هذه الدورة ؟ او منهم الذين اسعى لكسبهم وتكوين علاقات معهم؟

 المجتمع
 الأسرة ( الوالدين / الزوجة / الاخوة والاخوات/ الابناء / الاقارب بشكل عام)
 الأصدقاء
 العمل


الصبر على اذى الناس

إنّ الإنسان المؤمن الذي يتّسم باللباقة واللياقة والدماثة لا يعيش نظرة سوداوية للآخرين ، فهم قد يسبّبون لنا المتاعب ، لكنّنا ـ بشيء من الحكمة وشيء من الصبر وشيء من المواظبة ـ نعرف كيف نجعلهم أصدقاء .

فممّا ينقل عن الرئيس الاميركي الأسبق (ابراهام لنكولن) أن سيِّدة سمعته يثني على أعدائه ، فسألته متعجّبة : أتخصّ بهذا الثّناء أعداء تسعى إلى تحطيمهم ؟! فقال : أوَ لستُ أحطّمهم يا سيِّدتي حين أجعلهم أصدقائي ؟!


فقد تحرّك الأنبياء (عليهم السلام) في اتِّجاه كسر عداوة الخصوم وإحالتهم إلى أصدقاء ،
حتّى لقد تحوّل الكثير ممّن يحملون الضغينة في صدورهم إلى أصدقاء وأولياء يحملون الحبّ والولاء في قلوبهم لمن ناصبوهم العداوة والبغضاء .
إنّه مبدأ إنسانيّ عظيم ذاك الذي يواجه الإساءة بالإحسان ، فهو إذ يصرع الإساءة ، و يرفع من قيمة المحسن إلى درجة العفوّ ، وذلك خلق من أخلاق الله التي يجدر بنا كمسلمين أن نتخلّق بها .


جاء في الحديث « افعل الخير مع أهله ومع غير أهله ، فإن لم يكن من أهله فأنت من أهله » .

فبهذا الأسلوب الأخلاقيّ الرفيع ينتقل أحدنا من درجة (العدوانيّ ) إلى درجة الذين ينشدون الحبّ والخير والسلام للآخرين ، والدرجة الأولى قاتلة بينما الدرجة الثانية باعثة على الحياة .

ماذا تحتاج من الاخرين

المعاملة باحترام

ان يشعروك بأهميتك

ان يفهموا وجهة نظرك


فهم كذلك يحتاجون منك الاحترام / اشعرهم باهميتهم / افهم وجهة نظرهم.

وسافصل في الدروس القادمة اكثر واكثر ان شاء الله


ها نحن نبدأ هنا بالكلام العملي:

تعريف فن التواصل مع الآخرين :

يقول د/ إبراهيم الفقي: ' الاتصال كالوميض مهما كان الليل مظلمًا فهو يضيء أمامك الطريق دائمًا '.

تقول أخصائية العلاج الشهيرة فرجينيا ساتير: ' الاتصال هو عملية أخذ وعطاء للمعاني بين شخصين ' وتقول أيضًا: 'إن الاتصال باختصار هو إقامة علاقة مع الشخص الآخر'.

تعريف الدكتور عوض القرني في كتابه 'حتى لا تكون كلاً 'سلوك أفضل السبل والوسائل لنقل المعلومات والمعاني والأحاسيس والآراء إلى أشخاص آخرين والتأثير في أفكارهم وإقناعهم بما تريد سواء كان ذلك بطريقة لغوية أو غير لغوية'.

تعريف أخر :-

هي نشاط إنساني يؤدي إلى التواصل بين البشر، الغرض منه تبادل المعلومات، وهو نشاط ذو طبيعة خاصة؛ لأنه متواصل غير منقطع، لا يمكن إعادته، كما لا يمكن محوه أو عكسه.

النشاط الجماعي الاول هو/

1- التعليق على القصة الاولى وما هي استنتاجاتكم

2- استخرجوا لنا تعريف يبين اهمية التواصل مع الاخرين وكيف يتم.

النشاط الشخصي الاول هو /

ابحث/ي عن زميل او صديق او قريب او اخ او اخت او احد الوالدين او( جميعا افضل),
واجلس/ي معه واطلب/ي منه ان يقيم تعاملاتك معه ومع غيره بكل صراحة وحيادية وان يهديك/ي اخطائك/ي وعيوبك/ي بصدق ودون اي مجاملات ,
مبينا له انك/ي في دورة وتريد/ي ان تجدد/ي حياتك بعادات ومهارات اتصالية مع الناس وترغب/ي في تحسين علاقاتك/ي مع الغير...
اكتب كل مايقال مهما تعارض مع افكارك/ي عن نفسك,

واكتب/ي رأيك/ي فيما ذكروا على حده.

وارسلها /ي على بريدي وتكون تحمل اسمك واضح ومجموعتك.

http://downloads.roro44.com/79701

وبالتوفيق للجميع

الى اللقاء في الدرس الثاني والتمارين ان شاء الله

من مراجع الدورة ..............

ساذكرها في نهاية الدورة ان شاء الله تعالى


تقبلوا تحياتي


د/ خالد آل عوض غير متصل  
قديم 12-07-2009, 07:38 PM   #2 (permalink)
د/ خالد آل عوض
رومانسي مجتهد
 
الصورة الرمزية د/ خالد آل عوض
 
الاخوة الاعضاء

ارجو عدم التعليق تحت الدروس واعتبروها مغلقة

عشان اقدر انزل الدروس متسلسلة واللي يبي يعلق ينقل الدرس الى مجموعته

مقدر حرصكم
د/ خالد آل عوض غير متصل  
قديم 12-11-2009, 09:05 PM   #3 (permalink)
د/ خالد آل عوض
رومانسي مجتهد
 
الصورة الرمزية د/ خالد آل عوض
 
الدرس الثاني من دروس مهارة فن التعامل مع الاخرين بعالم الرومنسية - تطوير الذات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على أشرف الأنبياء و المرسلين نبينا محمد و على اله الطاهرين و صحبه أجمعين.
اللهم علمنا ما ينفعنا و انفعنا بما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم.

(( من لا يشكر الناس لا يشكر الله ))

قاعدة عظيمة من قواعد الدين نتعلمها من قائد البشرية و إمامها محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم

حيث يقول: (( لا يشكر الله من لا يشكر الناس))

قاعدة يجب أن نتشبع بها و نمارسها تلقائياً مع من حولنا فشكرك للناس الذين يستحقون الشكر فيه أجر الآخرة و سعادة في الدنيا
و من هذا الباب باسمي و اسمكم جميعا نرفع شكرنا و تقديرنا للأخ ( مدير الموقع) والاخوة المشرفين واخص الاخت بيلا روساالذي كان لهم دور في تدريبي هذا العلم لكم ونشرة لغيركم ممن سياتي بعدكم ويطلع عليه و الدكاترة والأساتذة ممن تعلمت وتدربت على يديهم بارك الله فيهم لنشر ما يفيد الأمة.

و بتعاوننا جميعا سوف تكون الحياة مختلفة جداً و التنافس له شكل إيجابي آخر و الإحباط يصبح جزء من الماضي لا الحاضر و المستقبل.

وأقول بارك الله لكل من ساهم في إنجاح هذه الدورة في علمه و ماله و وقته و ولده وجعل ما يعمله رفعة له في الدرجات و علواً في المقامات.

ارجو من الله ان تكونوا باحسن حال

ومرحبا بكم

استطيع ان اقول ان الدرس الاول كان اكثر من رائع من حيث تحقيقة لاهدافه التي وضعت له ولله الحمد والمنه
فقد تابعت بشغف كل المجموعات وتنقلت مع تفاعلاتكم فكانت افضل من رائعة
والدليل النتائج التي وصلتني عبر الاستقراء والمتابعة او حل الانشطة الجماعية والنشاط الشخصي بالذات والذي ساقف عنده اكثر وقت ممكن لانه يعتبر مفتاح الدورة.


اخواني واخواتي

لقد كان اسبوع حافل بالعمل وقد سبب بعض الضغط على بعض المشاركين لكون الطريقة جديدة عليهم وما تعودوا عليها او ان الدورة جات بوقت شوي مضغوط لعدة اسباب .

المهم
بالنسبة لخلاصة ما توصلت اليه من التمرين الشخص هو ما يلي/

ياليت تركزون معي وتفتحون عيونكم زين

1- تقبل النقد من الاخرين :
بعض المشاركين ارسل لي التمرين وفيه بعض الانتقادات وهو ليس مقتنع فيها والبعض مسلم بجميع ما فيها والبعض مقتنع ببعضها ومسلم ببعضها .

المشكلة فيه بعض المشاركين لما سمع عيوبه انصدم . وطلب من صديقه الا يكمل,

تعرفون لماذا ؟

لانه ماتعود حد يقول له انت غلطان يضن نفسه منذ سنين انه فوق الخطأ .

اخواني اخواتي

ليس هناك شخصية كاملة ... الا وجه الله ....... ولذلك يقول الشافعي( أبا الله ان يكون الكمال الا لكتابه).
فنحن بشر نصيب ونخطئ ...
كون الأساس أننا نفتش عن عيوبنا في نظر الاخرين.
الان لم نتقبل النقد من اقرب الناس الينا .... صح...

انتو معي او سرحتوا بتفكيركم
ارجوكم ارجعوا وركزوا معايا...


اقول لو اتاك النقد من عدوك ... وواجهك بعيوبك اما الاخرين

وزي ما قالوا إخواننا المصريين ( وخلا اللي ما يشتري يتفرج )

كيف بتعمل معاه

اذا الاصل ان اصلح عيوبي قبل ما تفضحني واخسر كل شي

ارجوا اننا نعرف
2- ان النقد البناء من اجل المصلحة لابد ان نتقبله بكل اريحه وحب
بعد ان نسلم بعيوبنا ونعترف فيها

نبدأ .. نسأل انفسنا ... طيب وبعدين ... ماهي الفائدة اننا عرفنا عيوبنا

3- هنا ياتي دور الاصلاح ( السمكرة والبوية ) ايه لا تضحكون بيكون سمكرة لاننا بنعدل البودي تبعنا وبعد ما نعدله بندهنه بوية دهان عشان يروق لنا الشكل الجديد وبندهنه باجمل الالوان واحلاها في عيوننا

ونقصد اننا بندرس هذه العيوب وكيف وصلت لنا
4- ثم نضع السلوك والعادات الجديدة اللي تحل محل العيوب السابقة ونضعها في جدول يكون على شاشة الكمبيوتر وعلى التسريحه وعلى دولاب الملابس وورقة صغيرة في محفظة نقودك او شنطة المكياج لبعض الاخوات ... عشان ما ننساها ابد

5- بعد كذا اضع خطة التغيير وتكون زمنية محددة اتقيد بها واهتم بها

والان راح ناخذ الدرس الثاني وهو اللي بيقودنا ناحية التغيير المرغوب وكيف يكون

خلوكم معي ... فاصل اشرب شاي واعود

عدت .......... اكيد احلا باك


راح نبدا الان وقبلها ابي اعترف لكم بسر

كل المعومات اللي جمعتوها ووضعتوها في القسم كانت مواضيع رائعة ومميزة جدا او ماوضعته لكم من مواضيع مساعدة,
كان الهدف منها
1- ان نجمع كم معرفي رائع بحيث نغطي جانب المعرفة التي نحتاج لها .

2- ان نؤكد اننا رائعين في معرفتنا واننا نلم بجميع ما يذكر في جانب التعامل مع الناس ... لكن هذا ليس هو الهدف الوحيد من الدورة فلازال هناك اهداف اهم بكثير من هذا لاننا نعرف..

3- .... ولكن التطبيق والجانب العملي هو ما نهدف اليه في هذه الدورة قد تجد كل المعلومات بمجرد البحث في قوقل ولكن ماذا استفدت اذا انا لم اطبق واستنتج العبر والعضات من القصص..

انا اجزم ان اكثركم مرت عليه القصة التي طرحناها في التمارين ( الفتاة والبسكويت) لكن كانت لحظة اعجاب ومرت ... يعني لم تفكر في القصة جيدا ثم تستنتج ما هو الهدف منها ؟؟؟؟؟
اذا الهدف من دورتنا هو الجانب العملي في الدورة والتطبيقات الجماعية والعملية والشخصية .

والان الى الدرس الثاني
ستيفن كوفي يقول لك:
دائما ما يكرر ستيفن كوفي مؤلف كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية و يقول: عندما تتعلم تعلم و في نيتك أن تشرح ما تتعلمه لشخص آخر و بذلك ستجد نفسك تفهم بطريقة مختلفة و تترسخ المعلومات و تتعمق بشكل أسهل.
لذلك ارجوا من الجميع أن يكون توصيل ما يتعلمونه بعد التطبيق أن ينقلوه و لو لشخص واحد فقط. حتى تثبت المعلومات.
الخطوة اللي بعدها هي التي ستجني منها الفائدة و هي أن تنفذ
فبالتنفيذ تتبين الحقائق
تتبين حقيقة هل فهمت الدورة أم لم تفهمها
هل فهمت متى و كيف تطبق المهارات اللي راح تحصل عليها
هل طبقتها فعلا كما ينبغي
هل استفدت أم تحتاج لتغيير المهارة و تطبيق مهارة أخرى.
أيها الإخوة والاخوات
عندما يقوم المدرب بتدريب لاعبيه على أعلى مستويات التدريب و درسهم على جميع استراتيجيات اللعب و بذل معهم الكثير من الجهد و الوقت و العرق!!
هل اكتفى بذلك؟
بالطبع لا.
فشعار الناجحين دوما
أنزل للملعب و دع المدرجات للمتفرجين.
فالناجح قد يشاهد من المدرجات و لكن هذه المشاهدة مشاهدة وقتية محددة بزمن معين
ثم النزول و لا بد من النزول للملعب
النزول لميدان الحياة حتى تستطيع ان تطبق ما تعلمته من مهارات وسلوكيات
فالمدرجات ليست للناجحين في تعاملاتهم
المدرجات للمتابعين فقط
للمتابعين الذين يستمتعون ببقائهم خارج الميدان
المبدعين في النقد و المقارنات و اللوم للاخرين
الحالمين باللعب و هم على كراسيهم مع أنهم يتخيلون تسجيلهم لأحلى الأهداف
لذلك لا تتعجب إذا رأيت عدد المتفرجين أكبر بكثير من عدد اللاعبين.

عزيزي عزيزتي
مكانك ليس المدرجات
انزل للملعب انزل لميدان الحياة
اشرب من كاس التجربة
تعلم تدرب و لكن لا تنسى
انك تتعلم و تتدرب لكي تمارس ذلك في الميدان
فمرحبا بكم في ميدان الناجحين في علاقاتهم مع الاخرين
أيها الإخوة و الأخوات الفضلاء
النجاح ليس صدفة
و ليس بتلك السهولة
وإلا لكان الجميع ناجحين
فلا بد للنجاح من ثمن ندفعه لنكون على طريق النجاح
و أول ثمن سندفعه جميعا هو أن نتعلم علماً معينا نعتقد أنه سيساعدنا بإذن الله لنكون على طريق النجاح
فلنتعلم جميعا علم البرمجة اللغوية العصبية
و لنستعد لندفع ثمن النجاح
فالناجح يفعل كل ما يتطلبه النجاح.

عوائق النجاح في علاقاتنا

هل للنجاح عوائق؟

بالطبع له عوائق كثيرة فيجب أن نكون هنا واقعيين.
و لكنها تبقى عوائق قابلة للحل و ليست مستحيلات بإذن الله تعالى.
لذلك أقول لك من هنا من هذا المنبر المبارك
إيّاك ثم إيّاك أن يكون احد عوائق نجاحك تفكير أو اعتقاد يعشعش في عقلك.
و إذا كان كذلك فأستعد من الآن لاقتلاعه
لان الصورة الحقيقية التي ترسمها عن نفسك الان
هي ما ستصبح عليها
من الاعتقادات المسبقة هي ان تقول لنفسك مستحيل اتغير صعب اني اكون بشكل جديد ( نيو لوك)
انا نفسي اتغير بس كيف والبقية من حول غير
هذه كلها افكار ومعتقدات مسبقة ينبغي ان تتخلص منها مسبقا
لأنها لن يبقى بإذن الله حتى نهاية هذه الدورة.


من قواعد أنتوني روبنز القوية و المهمة:
(الماضي لا يماثل المستقبل)

الماضي شي و المستقبل شيء آخر , الماضي أنتهي و المستقبل جاهز للتفصيل حسب المقاس الذي ترغبه.
ما حدث لك في الماضي قطعا لا يجب أن يتكرر في المستقبل.
إذا لم ينجح زواجك الأول فلا يعني أبدا أبدا أبدا أن زواجك الثاني لن ينجح فالماضي لا يماثل المستقبل.
إذا هزمت في المباراة السابقة فلا يعني هذا انك ستهزم في المباراة القادمة
و مهما حدث لك من فشل ( مع تحفظنا جميعا على هذه الكلمة (( فشل )) ) في الماضي فلا يعني هذا انه سيتكرر في المستقبل.
فالماضي لا يماثل المستقبل.
عندما يحدث لك موقف في السابق لا تعرف كيف تتعامل معه فلا يعني هذا انك في المستقبل ستكون بنفس قدراتك السابقة, فأنت تتغير و تتطور في كل لحظة.
مشكلتنا الكبيرة.
اكرر مشكلتنا الكبيرة.
اكرر و اكرر للمرة الثالثة مشكلتنا الكبيرة.
أننا نحاسب ماضينا بحسب قدراتنا الحالية.
لماذا لم انجح في المرحلة المتوسطة مع أنها سهلة جدا.
أقول حسب قدراتك الماضية كانت صعبة و حسب قدراتك الحالية تجدها سهلة جدا.
لذلك لو اختبرت الآن لنجحت.
ففشلك في الماضي لا يماثل المستقبل فأنت الآن قادر على النجاح في تلك الشهادة.
والكثير الكثير من فشلك في الماضي لا يمكن أن يتكرر مرة أخرى, فلو عشت تجربتك الفاشلة الآن لنجحت.
فلا تجعل التجربة السابقة حكم تسلطه على تجاربك في المستقبل.
و لا تحاسب نفسك بماضيك السابق.
الناس سيفعلون ذلك بك!!! لا بأس مشكلتهم هم.
الناس تحاسبك بفشلك السابق و تخبرك بمستقبلك الأسود القادم,!!! لا بأس مشكلتهم هم.
فلا تكن في صف الناس ضد نفسك.
إن لم تقف مع نفسك فمن سيقف معها.
لا تحاكم نفسك بقسوة على ماضيك .
يقول النبي صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم (القضاة ثلاثة قاضيان في النار و قاض في الجنة) أخرجه الترمذي.فلا تكن من قضاة أهل النار في طريقة محاكمتك لنفسك بهذه الطريقة الظالمة و الجائرة.
و يقول كذلك صلى الله عليه وعلى آله و سلم ( لا يقضي القاضي بين أثنين وهو غضبان) أخرجه ابن ماجه.
و أنت تحاكم نفسك و تقيمها و تصفها في لحظات الغضب أو الفشل أو الضعف.
و تصدر عليها أقسى الأحكام التي لا يستحقها عتاة المجرمين.

اخي اختي بارك الله فيكم
تمهل.....
وأرفق بنفسك......
فالماضي لا يماثل المستقبل
الماضي ماضي و المستقبل يبدأ الآن و ليس من الماضي.
و يتشكل مستقبلك بعد توفيق الله بقراراتك التي ستتخذها الآن في هذه الدورة المباركة
ما حدث في الماضي لن يتكرر إلا إذا أردت ذلك الآن
فقرر التغيير و توكل على الله.....
ف (أنا) بالأمس بالتأكيد ليست (أنا) في المستقبل.
اكتب هذه الجملتين على سطح مكتبك و انظر لها باستمرار
الماضي لا يماثل المستقبل.

و أنزل للميدان و دع المدرجات للمتفرجين.


معنى الاتصال هو الاستجابة التي تحصل عليها
لا يستطيع أي فرد إلا أن يتصل بالآخرين و يتواصل معهم فهو فرد يعيش ضمن مجموعات لا يستطيع أن يستقل عنها باحتياجاته.
فهو محتاج للزوج و الزوجة و الأبناء و الأباء و الأمهات و زملاء العمل إلى غير ذلك.
وكل أولئك يدخلون ضمن دائرة اتصاله اليومي والذي يحب كل فرد أن تكون مثمرة و مؤدية إلى ما يرضيه من نتائج.
و لكن قد يلاحظ البعض أن اتصاله بالآخرين غير مثمر و يؤدي إلى نتائج عكسية غير مرغوبة, وهنا يصبح بين طريقين, إما أن يتهم الآخرين بالقصور و عدم التفهم أو يتجه للطريق الآخر و هو ان تبحث عن الخلل في ذاتك ........

نعم في ذاتك ... الخلل تجده في نفسك دون ان تدري

طريق الهندسة النفسية.
الهندسة النفسية (البرمجة اللغوية العصبية )لا تحمل الطرف المقابل فشل الاتصال بل يتحمل كل ذلك الفرد نفسه و تحدد الخلل في عملية الاتصال نفسها, فإذا لم تحقق ما تود الوصول إليه من عملية اتصالك فغير في طريقة اتصالك و تابع التغيير و التبديل حتى تصل إلى هدفك المرغوب.
فتلاحظ هنا أن البرمجة اللغوية العصبية لم تحمل الطرف الآخر فشل الاتصال و لو عملت ذلك لأغلقت الباب و لكنها حملتك المسئولية لكي لا يغلق الباب و لتستمر و تحاول حتى تصل لهدفك.
لذلك المطلوب هنا أن تقتنع و تتشبع بفلسفة انك أنت المسئول عن نتائج اتصالك
و هذا يلزمك بأن عليك القيام بهذا الدور حتى تصل لمطلوبك
بغض النظر عن الطرف المقابل.
و الاتصال لا نقصد به مجرد الكلمات التي تقولها
بل الكلمات و الحركات و تعابير الوجه و البدن و السكون و الحركة و كل حركة توحي بشيء معين.

و الطريقة:

تريد الدخول في عملية الاتصال مع زميل في العمل.
تحدد الهدف من هذه العملية (أريد أن أوحي له بأنني محب لعلاقتي معه و أنني شخص يمكن الوثوق به)
تبدأ عملية الاتصال بالطريقة التي تعتقد صحتها.
تراقب نتائج العملية
لاحظت فعلاً أنك تقترب من الهدف و انك في الطريق الصحيح.
استمر
لاحظت أنك لا تتجه للهدف الذي تريده.
عد و عدل في طريقة اتصالك
نجحت أستمر.
لم تنجح
عد و عدل في طريقة اتصالك
و هكذا تكون إستراتيجيتك في كل عملية اتصال.
ممتاز ..
مفهوم ...

شخص ترى من الأفضل أن تكون بينكم العلاقة رسمية و سطحية فقط.
ثم هنالك عمليه اتصال
الهدف إبقاء العلاقة رسمية و سطحية برغم رغبة الطرف المقابل في جعلها أعمق من ذلك
حددت الهدف و بدأت عملية الاتصال.
تراقب طريقتك
تسير في الطريق الصحيح لجعل العلاقة سطحية .. استمر.
تسير في طريق يجعل العلاقة أعمق أو يجعل العلاقة مقطوعة
عد و عدل في طريق اتصالك
وهكذا..
هنا نتكلم عن افتراض و إستراتجية عامه
أما طرق و تقنيات الاتصال
فسنتكلم عنها في الألفة و إرهاف الحواس و المعايرة والنماذج اللغوية و غير ذلك.

ما معنى الافتراضات و ما فوائدها.

سميت بالافتراضات المسبقة للبرمجة اللغوية العصبية لكونها.
افتراضات: لأنها مجرد افتراض افترضناه و نعرف أنه سيفيدنا و يجعل مهمتنا تنجح.
....
ولكن هل يجب إثباتها.
بالطبع لا...
نحن نفترضها لنبدأ من افتراضها بالتطوير و حل المشكلات.

وهنا المهارة الأولى التي راح نتعلمها لنغير في فهمنا للآخرين لنستطيع أن نتعامل معاهم

1- الخارطة ليست هي الموقع.

هذا افتراض
لنفهمه أولاً

ثم نرى هل هو سهل الفهم و يمكن قبوله أو فقط سهل الفهم دون قبول.
وهل قبوله يجعل الأمور لنا فقط سهلة أو يجعلها سهلة بالمرة.
المعنى خلف هذا الافتراض أن العالم في الخارج ليس هو العالم العقلي الذي قمت بطبعة في عقلك.
ما تطبعه في عقلك يا عشم الله !!!
هو ما قامت بتسجيله حواس عشم الله نفسه
وانتقل خلال فلاتر عشم الله نفسه( و التي تختلف عن فلاتر الآخرين)
و أعطاك معنى يخص عشم الله نفسه.
وتأكد انك تركت الكثير و الكثير لم تسجله و لم تربطه بغيره من المعلومات و الحقائق.
إذا لدينا هنا !!! خريطة عشم الله فقط !!!!!
وهي لا تشبه خريطة أي أحد من الاشخاص المشاركين بالدورة...
العالم في الواقع واحد لم يتغير ولكنه كخريطة ذهنية يختلف باختلاف البشر و اختلاف طبائعهم فتختلف الخريطة في عقل الأعمى و الأصم و ذو الحواس المحدودة و الصحيح و السقيم.
فكل خريطة تماثل بصمة الإصبع. و لكل فرد خريطته الخاصة به. لعدم وجود شخصان لهم نفس خط الحياة و نفس التربية و التجارب و الطموحات و لهم نفس التفكير و المشاعر.
فأنت منذ ولادتك تبني خارطتك للعالم
كل تجربه عشتها وضعت بصمتها في خارطتك
كل كلمة سمعتها و ضعت بصمتها في خارطتك
كل علم تعلمته وضع بصمته في خارطتك
كل شعور شعرت به وضع بصمته في خارطتك
مكان حياتك له بصمته في خارطتك
زمن حياتك له بصمته في خارطتك
دينك والديك قيمك اعتقاداتك
شكلك صوتك وزنك له بصمته على خارطتك
كم واحد من الستة مليار من البشر يعيش على هذا الكوكب له نفس خارطتك
كم واحد له نفس خط سيرك في الحياة وكون نفس خارطتك......

صفر بالتأكيد

تمرين
لو قلت لكم اكتبوا وصف عني ( وصف تصفون به الدكتور خالد) من خلال ما عرفتموه عني خلال الدورة.
أنا لم أقابل أحد منكم.
و ليس لي معرفة مسبقة بأي أحد منك.
فمعلوماتكم عني متساوية
بيني و بينكم ما يكتب على الشاشة..
و كل واحد منكم بالتأكيد طبع لي صورة(خريطة) في ذهنه عني.
لا أحد يحاول إنكار ذلك
تتوقعون من خمسين مشارك سيرسلون لي إجاباتهم في حدود خمسة أسطر.
كم إجابة ستكون طبق الأصل للأخرى؟
بالضبط
كما هو متوقع ...
و لا إجابة تشبه الأخرى!!.
قد تتشابه خرائطكم عن شخصيتي و لكنها لن تتطابق.
لا احد يقول لي أنه لم يكون خارطته عني أو أنه لم يتخيلني بأي صورة كانت ( الصورة هنا لا نقصد بها مجرد الشكل بل صفاتي الخلقية و الخلقية و سلوكياتي و صفاتي) .
لا... لا..
الخريطة تقدح في الذهن أسرع من لمح البصر.
إذا لدينا مائة خارطة في أذهانكم تصف الصورة الواقعية عني.
أي خارطة من خرائطكم هي الصحيحة؟
مع الأسف و لا واحدة منها
جميعها غير صحيحة !!!
لان خارطتكم عني انتقلت من المنطقة ( الكلام الذي كتبته وقراءتموه)
و مرت على فلاتركم ( سنوات و انتم تصنعون هذه الفلاتر)
و تكونت الخرائط
أي خارطة من خرائطكم هي الصحيحة؟
ولا واحده
لأنني أنا نفسي
بنفسي
تتغير صورتي عن نفسي باستمرار
فكيف تكون خرائطكم هي الصحيحة؟
و خريطتي عن نفسي تتغير بين فترة و أخرى..


واضح هذا المثال..
جميل جدا
خرائطكم تقترب من الحقيقة! نعم نتفق على ذلك
فيها الكثير من الحقائق!! نعم نتفق على ذلك.
تتشابه!! نتفق على ذلك.
تتطابق!! لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا أبدا

فالخارطة ليست هي الواقع.

كارثة جدة الأليمة:
في كارثة جدة وسيولها المؤلمة نسال اله الكريم ان يرفع عنهم البلاء ويرحم من استشهد في هذه الكارثة الكبيرة تأتي الاخبار والصور والوصف لكل ما صار في هذة الكارثة وكيف حدثت و بعض المشاكل والاتهامات بين المنكوبين من المواطنين وامانة جدة ومسئوليها واداراتها المختلفة و الدفاع المدني وقسم التخطيط العمراني وتعديات المواطنين موضوع الكارثة كلا يرمي اتهاماته على الطرف الاخر من المسئول عن الكارثة !!!

ونقول:
أيها الأخوة و الأخوات الأفاضل
بما أننا أناس كبار ونحمل أفكار ومعارف وتعلمنا الهندسة النفسية مع بعض وأفكارنا قريبة من بعض و كذلك أحكامنا!!
فأنا أرى أن الخطاء في هذه القصة سببه عدم التخطيط العمراني السليم!!!
ماذا تتوقع يحدث بعد ذلك؟؟
بالضبط كما توقعتم..
الكثير من النقاش و الجدال
قد لا تجد اثنين متفقين في رأيهم بسبب الاختلاف الكبير في خرائطهم عن الواقع
هناك من يجعل الخطاء على الأمانة و الآخر بل الدفاع المدني و الثالث المواطنون وتعدياتهم بل الهلال الحمر
بل الخطاء من الأرصاد الجوية وأين تحذيراتهم المبكرة رغم كامل التجهيزات لديهم مثل رسائل الجوال اللي أرسلوها ثاني يوم ليه ما كانت من الأول عشان الناس تأخذ حذرها.
وآخر يقول لا يوجد أخطاء هذه كارثة طبيعية ويمكن تصير في اكبر الدول تقدما.
و نقاش طويل عريض يثبت أن لكل إنسان خارطته الخاصة به
كارثة نراها مع بعض لأول مره و مع هذا لكل منا أحكامه بناء على خارطته
سبحان الخالق جل و على.
حتى حين يتفق اثنان على أن المخطيء هو الامانه فإنها تختلف تبريراتهم و حلولهم للمشكلة.

......................
بعد تقبل هذا الافتراض

هنا قاعدة في هذا الافتراض.

الناس تستجيب للأحداث حسب خرائطهم للواقع لا حسب الواقع.
فكل فعل يصدر من شخص فاعلم أن وراءه خارطة يسير عليها.
و يجب تقبل اختلاف الخرائط
شخص يأتي يعرض عليك مشكلته بأنه لا يستطيع التعبيرعن شعورة تجاه الاخرين.
تنظر إليه و تطلق ضحكة مدوية
و تقول و ما المشكلة يا عزيزي من التعبير عن شعورك تجاه الآخرين
ينظر إليك المسكين بفم مفتوح على الآخر.. ما المشكلة؟؟؟؟!!!!!
تكمل أنت نصائحك الكريمة: اذهب و عبر عن شعورك تجاه صديقك لن يحدث لك شيء
و إذا حدث لك شيء أنا المسئول...
تعبرعن شعورك تجاه الاخرين
بلا شعور بلا بياض بلا قرش
أنت فقط تبحث عن المشاكل لنفسك
وقفة هاهنا
ما شاء الله على الحل و ما شاء الله على المستشار!!! اللهم لا حسد..هل أنت قد حللت مشكلته بهذا الكلام
أنت تتكلم من خارطتك و تعطي الحلول بناء على خارطتك
و لكن هل خارطتك هي سبب المشكلة
سبب المشكلة الحقيقي خارطته هو لا خارطتك
أنت لم تحل مشكلته
أنت حتى لم تعرف خارطته و لم تحاول مجرد الاقتراب منها
اسمع منه يا أخي
لا تكن كمثل الكثيرين ممن يتكلمون بالحلول ذات القوالب الجاهزة
دمغة يحملها معه يوزعها على الجميع
لا يعرف الخارطة التي نشئت منها هذه المشكلة
ببساطة !! حسب خارطته فهذه هي المشكلة وهذه الأسباب المحتملة
و حسب خارطته هذا هو الحل
يجب عليك لتحل مشكلته أن تعرف ما الخارطة التي سببت له المشكلة
و يكون الحل بتغيير الخارطة التي سببت المشكلة

هذه الفرضية تستحق ما يبذل فيها من وقت للقوة التي تحتويها هذه الفرضية.
عرفنا الآن أنه إذا أتاك شخص يشكي مشكله ليست لديك فاعرف انه ينطلق من خارطة ليست لديك أيضا
فتعرف على الخارطة قبل أن تحل المشكلة بناء على خارطتك.
يقول المثل الهندي: لن تعرف ما أفكر به حتى تلبس حذائي
اعرف لماذا و صل لهذا التفكير؟
كيف احل المشكلة بناء على خارطته؟
هذا موضوع آخر
موضوع يشرح فيه منهجيه حل المشكلة
من المقابلة مع المستفيد و جمع المعلومات
إلى نهاية حل المشكلة
و لكل مشكله حلها بناء على خارطة الشخص
ففي الحديث: ما انزل الله من داء إلا انزل معه دواء( افتراض قوي لا يحتاج لإثبات علمي, فيكفي أن تعرف قائله)

و قاعدة ثانية هنا

توسيع الخرائط
الواقع لا يحجمنا و لا يقيدنا ولا يعمل ضدنا و لكن الخرائط في عقولنا هي التي تضع الحواجز و المخاوف و القيود حولنا.
عندما يأتيك شخص يقول لا استطيع أو لا يمكن حدوث ذلك أو مستحيل أن يحدث كذا
أو لا استطيع ان اكون صبورا
أو لا يمكن حل مشكلتي مع الغضب
قل له صدقت
نعم قل له صدقت
لأنه يتكلم من خارطته
ومن خارطته لا يمكن أبدا حل مشكلته
و لتغيير كل ما نطق به
يجب أولا أن تعرف ما الخارطة التي انطلق منها ثم تقوم بتغير خارطته لكي يصبح كل ما نطق به خاطئا بالنسبة للخارطة الجديدة .
وهنا يدخل باندلر ( احد مؤسسي البرمجة اللغوية العصبية) على الخط
و يرحب بكم جميعا
و يقول
قاعدتي التي أسير عليها
في التعامل مع مشاكل الناس
هي
وسعوا خرائط الناس
ادخلوا في خرائطهم البدائل
و تنتهي الكثير من مشاكلهم
لأن الكثير من الناس تكون مشكلته في ضعف خريطته و عدم توفر البدائل فيها
فنوع الخارطة من حيث قوتها و قوة البدائل فيها أو ضعفها وضعف البدائل فيها هي التي تجعل شخصين يجلسون في عيادة الطبيب النفسي احدهما في دور المريض النفسي و الثاني في دور الطبيب النفسي و لا يفرق بينهم إلا الطاولة و الخريطة في رأس كل منهما.
و طريقة باندلر أن يعطي الكثير من البدائل و الخيارات للمستفيد فتتوسع خارطته و تتغير و تنتهي الكثير من مشاكله
نترك باندلر و نرجع لخالد
أقول تجدون فوائد معرفتنا لهذا الافتراض
أنت تحكم على العالم نتيجة ما رسمته من خريطتك للعالم في ذهنك و تستجيب لما يحدث بناء على خريطتك.
لاشك انك تطالب الآخرين باحترام نظرتك للعالم من خلال خريطتك كذلك يجب عليك أن تقدر أن للآخرين خريطة مختلفة عن خريطتك و يجب عليك احترامها

المتميزون في معاملاتهم مع الغير

النماذج و الرموز التي تعجب بما حققوه من نجاح في معاملاتهم مع الغير و تعجبك طريقتهم في تعاملهم لهم خريطة غير الخريطة التي في ذهنك و لذلك قادتهم خرائطهم لغير الوجهة التي قادتك خريطتك!!!
هل أستطيع أن أغير و أبدل في خريطتي للعالم؟ نعم
هل إذا غيرت خريطتي للعالم تتغير مشاعري و استجاباتي للعالم؟ نعم.
هل أستطيع أن ارسم خريطة قريبة من خريطة ذلك النموذج والقدوة بالنسبة لي؟ نعم و بصوت عالي جداً
و بالطبع ستتغير استجابتك و مشاعرك للعالم و ستصبح مبنية على الخريطة الجديدة.

السؤال المهم: كيف ارسم خريطة جديدة؟

الجواب ببساطة: استمر في متابعتنا لشرح دورتنا .......
أنتبه هنا ........ أنتبه هنا

نحن نغير الخرائط لا الواقع
تغيير الواقع قد لا يكون ممكن أو في مقدرتنا
أو قد لا يكون هو المشكلة أصلا!!
نعيد الجملة من جديد
لان عبقرية الهندسة النفسية في قدراتها على تغيير الخرائط لا الواقع
لتفتح لك أبواب الخيارات المتعددة لكي تتغير..
أريدك أن ترجع للفرضية السابقة و تقرأ ما كتبنا هناك
و تجيب نفسك بنفسك
هل هذا الافتراض مقبول بالنسبة اليك.
وهل تحتاج لإثباته علميا
وهل هو عسير الفهم
دكتور : انا ما اقتنعت بهذا الشئ
انت ما تستطيع تفكر ... هل ترد مثل هذا العلم
ليه ما تحاول .. اه ... من الغباء


دكتور: أنت قلت أن نحترم خرائط الناس !!!!

عفواً عفواً أسف و شكراً للتنبيه أسف جداً جداً ...

إذا أعود و أعتذر و أقول لا يلام من يرفض مثل هذه الحكمة ...
فخريطته لم تقبل ذلك لجهل أو عناد أو يرى مصلحة لم أرها أو لأي شي أخر لا يهمني الآن
فهو لديه هذه الخارطة و يجب علي احترامها
وأقول الآن لقد توسعت في شرح هذا الافتراض قليلا لتعرفوا خرائط الناس التي لا تقبل مثل هذا الافتراض
و بالطبع أنت لا تقبل إلا أن تقبل مثل هذا الافتراض
أعرف إجابتك
و هل لو قبلت هذا الافتراض
يسهل عليك التعامل مع مشاكل الآخرين و يسهل عليك حلها و مساعدتهم لأنك تعرف مسبقا أن ما يدور في ذهنهم مختلف عما في الواقع و كذلك مختلف عن ما هو في ذهنك
إذا كانت الإجابة بنعم
فالحمد لله

ممتاز
ممتاز جدا

فالحياة حلوة و جميلة فلا تعقدها بخرائط المعقدين
الحياة سهلة و بسيطة إذا وجدت الخريطة المناسبة لها
الحياة لذيذه و تكون ألذ إذا استمريت معنا في الدورة
و استفدت و استفاد منك الآخرون


الحياة حلوة اذا صفقت لنفسك لانك فهمت هذه النظرية

وتكافئ نفسك بكوب عصير بارد لذيذ...........

أتفضل يادكتور......
لا شكرا ... لا اريد عصير منجو ........ احب البرتقال


وهنا المهارة الثانية التي راح نتعلمها لنغير في فهمنا للآخرين لنستطيع أن نتعامل معاهم

2- الجسد و العقل نظام واحد يؤثر كل منهما في الاخر

فما يدور في ذهنك يؤثر بشكل مباشر على بدنك وسلوكك وتصرفاتك وتعاملك مع الاخرين

و كذلك و ضع بدنك يؤثر بشكل مباشر على ذهنك.
فعقلك و بدنك تزوجوا زواج مؤبد
ما يفعله الزوج تتأثر به الزوجة مباشرة و العكس صحيح
فالتفكير و الهم و الغضب و الحزن و الإحباط كلها تدور في عقلك و لكن أثارها واضحة و تظهر على بدنك
فهيئة بدنك تتغير بحسب ما تفكر فيه
تنفسك يتغير...
حركة القولون تتأثر بما يحدث هنالك ( فوق في العقل)
فالمكتئب له علامات في وجهه و تنفسه و هيئة أثارها واضحة على جسمه.
هذا بالنسبة للعقل....

أما وضع الجسد فكذلك له تأثير في عقلك.
فللجسم حاجاته التي بتحقيقها يرتاح العقل و يتفرغ لمهامه المختلفة
وعدم تحقيقها يربك البدن و العقل معا.
ألم يأمرنا الشارع الكريم
بأن لا يصلى المسلم إذا احتاج بدنه للطعام أو لقضاء حاجته.
ألم يأمرنا بعدم قضاء القاضي وهو محتاج لدورة المياه
ألا نعرف أن السهر و التعب يؤثر على قدرات الطالب الذهنية في أداء الامتحان
تداخل تام....
فإذا كنت تعاني من المشاكل الصحية و تتأخر في علاجها فأعرف أنها ستؤثر على عقلك و نفسيتك و إن لم تظهر لك مباشرة.
مع الوقت ستخرج هذه المعاناة كنوبات غضب آو اكتئاب أو عزلة إلى غير ذلك. مما يؤثر على علاقاتك بمن حولك

إذا كان يحدث معك هذا...
فهو يحدث مع الآخرين
فصحتهم تؤثر في نفسيتهم
و نفسيتهم تؤثر في صحتهم.
فلا تتوقع أن تتكلم مع مريض و تتوقع منه أن يفكر و يقيم الأمور بنفس الجودة اثنا صحته. فلا بد ان تراعي ظروفه الصحية
و عندما تمرض زوجتك أو تتعرض لما يتعرض له بنات آدم
لا تتوقع نفس جودة التعامل و العلاقة و التفكير و المنطق و الاختيار..
واضح.........
ممتاز.
البرمجة اللغوية استفادت من هذا المفهوم..

فباستطاعتك أن تغير ما يدور في ذهنك
بطريقة غير مباشرة
و ذلك بتغيير وضع بدنك فيتغير بذلك ما يدور في رأسك
لذلك نرى تأثير الرياضة في صحة الناحية العقلية
و تأثير المشي.
و هنالك علاج بالتنفس.
و معالجات كثيرة فلسفتها أن التحكم في البدن يؤثر مباشرة على ما في الذهن.
لان البدن قالب للتفكير
فلتصبح مكتئب يجب أن يكون بدنك في نوعية معينة:
أكتاف مرتخية
تنفس سطحي بطي
نظر للأسفل وهكذا....
فعلى سبيل المثال عندما يدخل المعلم إلى الفصل فإنه بسهولة سيتعرف على نفسية طلابه في ذلك الصباح من هيئة جلستهم و نظراتهم و و و ..
و يستغرب الطالب حينما يجد معلمه يقترب منه و يقول له سلاااامات ..
وعندما يأتينا لا قدر الله خبر اليم ... راقب نظرات عينيك أين تتجه؟؟؟؟؟
إنها ستتجه نحو الصدر محل الألم
فإذا رفعت نظرك للسماء تغيرت فيسولوجية جسمك وتغير الحزن
الطفل اذا جاء يبكي تقول له طالع فوق يضحك مباشرة
وان غضبا تعبان يمر عليك صديقك يقول هيا نطلع نتمشى و نغير جو
لان تغيير المكان يغير فيسولوجية الجسم ويؤثر على الناحية النفسية مباشرة

واضح..
ممتاز
أيضا
ما يدور في أذهاننا يؤثر في بدننا
فالكثير من المشاكل البدنية
عندما نقوم بتغيير ما في ذهننا فإنها تنتهي.
مرضى الأمراض الخطيرة عافانا الله و إياكم و جميع مرضى المسلمين
يؤكد لهم أطبائهم دائما
بان حالتهم النفسية لها دور كبير في شفائهم
و رفع مقاومة أجسادهم للأمراض
فالتفكير المتفائل و الايجابي له دور كبير في صحة الجسم.
و مرضى القولون العصبي
دائما يشير الطبيب إلى رؤؤسهم و يقول المشكلة هنا
و ليست في الأسفل
نحل ما في الدور العلوي
وتنتهي مشاكل من في الدور السفلي.
و كذلك في الملاعب
الشعور بالهزيمة أو الإحباط أثناء أو قبل المباراة يفقد اللاعب التركيز ويؤثر على نشاط اللاعب و مهارته في أرض الملعب فتثقل حركته و تكثر أخطائه و تراه و كأنه يجر جسده جراً..
مفهوم ممتاز.

يجب أن تكون هذه الأمور واضحة في الأذهان
فما يدور في ذهنك إيجابيا أو سلبيا سيؤثر على بدنك.. وعلاقاتك وتعاملك مع الاخرين
قد تقول إلى أي درجة يكون هذا التأثير؟
أقول لك:
هذا يعتمد على نوع التمثيل الذهني
و قوة الصورة و جودتها...
ممتازززززززززز..
لذلك نقول إن الناجح في علاقاته مع الاخرين يهتم دائما بحالة بدنة وفكرة
فله طريقة في المشي توحي بالثقة و النجاح في التعامل
و طريقة تنفسه و نظراته كذلك.
واضح
ممتاز

وهنا المهارة الثالثة التي راح نتعلمها لنغير في فهمنا للآخرين لنستطيع أن نتعامل معاهم

3- الناس تختار أفضل خيار ممكن لهم في ذلك الوقت

أين أنت يا أخي ويا أختي الآن؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أنت هنا نتيجة اختيارات اتخذتها في السابق.
أين ستكون غداً؟
ستكون غداً حسب ما تختار الآن.
ما معنى هذا الكلام؟
قراراتك و اختياراتك في الماضي.
هي التي أوصلتك للحالة و المكانة التي أنت فيها الآن
وضعك الصحي و النفسي و الوظيفي و العلمي و علاقاتك و كل شيء تتوقعه!!
هو نتيجة لاختياراتك في السابق
فما زرعته في السابق
تحصده الآن!!
وما تريد أن تحصده في المستقبل
ازرعه الآن..
واضح
واضح جداً ولكن ..!!
لكن ماذا؟؟؟؟
ولكن قد تقول : تعاملي مع الناس لا يناسبني و لا يرضيني!!!
إذا كان وضعك الحالي لا يناسبك

فمن الملوم؟؟؟؟؟؟

هل تلوم نفسك؟؟
أو تلوم الآخرين؟
في الحقيقة أن تلوم الآخرين هذا غير منطقي و غير معقول وهي طريقة الفاشلين!!
دائما السبب لدى الفاشل :::::::::: هم :::::::::::::::
و ليس ::::::::::: انا :::::::::::::::
إذا هل ألوم نفسي على اختياراتي لعلاقاتي السابقة!!
في الحقيقة هذا أيضا اقل منطقيه و أغرب.
تقول :لا ألوم نفسي!!
كيف لا ألوم نفسي وأنا أراها قراراتها و خياراتها غبية جداً.
قرارات لا اختيار علاقاتي اتخذتها في السابق
و أنت تقول إنها هي التي أوصلتني إلى هنا
نقول أنت تراها قرارات غبية جداً في وضعك الحالي
محمد صاحب الثلاثين سنه و الشهادة الجامعية و الخبرات الجديدة!!
يلوم حسن صاحب الثمان عشرة سنة المراهق الغر في علاقاته وهو الذي لم يجرب الحياة والناس كما ينبغي!!!
فنحن هنا لسنا لنقرر من الملوم


نحن هنا لسنا لنحاكم
نحن هنا لنؤكد أن الاختيارات لعلاقات هي التي تحدد إلى أي مطار ستتجه
وأي طائرة ستستقل

بحيث لا تفاجأ عند نزولك من الطائرة انك في المطار الخطأ
فلا تلوم نفسك


لأن هذا ليس لنا بهدف !!
فلا تسلط نفسك على نفسك....
لا تحاكم طفولتك و شبابك و إمكانياتك السابقة الناقصة..
لأنه لو عاد بك الزمن إلى ذلك الوقت بنفس عقلية ذلك الوقت
لاتخذت نفس القرارات
و لعرفت أن قراراتك تلك كانت أفضل الموجود لديك حسب قدرة تفكيرك و حسب ما كان يتوفر لديك من خبرات و إمكانيات.
و أنت الآن تنتقدها لأنها هي التي أعطتك المعلومات التي أوصلتك لانتقادها.
فلا تجلد ذاتك الطفولية أو الشابة فهي كانت تحاول القيام بواجبها على أفضل وجه حسب القدرات المتوفرة لديها لا اختيار علاقاتك.

والآن

ما هي خياراتك لعمل علاقات للمستقبل؟

هنا أقول تعلم و أبحث و استشر لكي تعرف كيف تختار و تقرر.
بالطبع ستختار أفضل ما لديك من خيارات.
لكي تحصد أفضل العلاقات و النتائج..
ولكني قد اكتشف لاحقا أنني لم اختر الأفضل
أقول المهم أن تختار الخيار الأفضل الآن
وهذه هي الحياة عبارة عن
خيارات و تحليل للنتائج لاحقا فدروس مستفادة ثم المرونة و التغيير للتطوير و التعديل.
ما ذا يمكن أن نقول هنا أيضا؟
تكلمنا عن علاقة هذا الافتراض بتخطيط حياتك وعلاقاتك بالاخرين..
و طبق هذا أيضا مع الآخرين.
فعندما تنتقد اخ او زوجة او زميل أو مريض أو ابن فاعرف انه يختار أفضل خيار دوماً لعلاقاته و لكن من وجهة خارطته للعالم
تريد أن تنصحه أو تساعده في اختيار علاقاته
أعطه خيارات تتوافق و لا تتصادم مع خارطته و ستجده يختارها مباشرة

الجميع يبحث عن أفضل الخيارات
و لكن أين يبحث عنها
في خارطته بالطبع
الخيارات الجميلة في خارطتك لا يعلم عنها شيء
ولن تكون جميله لديه حتى تتوافق مع برامج خارطته.

واضح

ممتاز نكمل استمتاعنا

ننتقل لنقطة أخرى.

خلافك مع الآخرين و خلافهم معك قد يكون أفضل خيار متوفر لديكم في ذلك الوقت!
عندما اختلفت مع قريبك و قاطعته و هجرته...


و الآن اكتشفت انك مخطئ..
تضرب رأسك بالجدار لماذا فعلت هكذا أنا غبي أنا متهور و آنا )قائمة بأسماء جميع الحيوانات التي تعرفها و لا تتفق معها في توجهاتها في الحياة!!!)
أقول بثقة تامة لقد اخترت أفضل خيار متوفر لك في تلك اللحظة من قبل خارطتك.
قد يكون غضبك و حالتك في تلك اللحظة شوهت لديك الخارطة و جعلت الحلول السيئة هي التي تقفز و تكون في المقدمة
لكن ذلك كان أفضل خيار متوفر لك
لذلك لكي تفتح ملفات الخيارات الصحيحة في الوقت الصحيح

قلنا لكم في السابق.

لا تختار أو تقرر قرارات مصيريه وأنت تعرف أن حالتك في الحضيض.
عندما تغضبين من زوجك و تشعرين أن لسانك يتفلت منك ليمطر زوجك بسيل عارم من الشتائم
أقول تمهلي قليلا !!!!!!!!!!!
بالطبع هذا أفضل خيار تجدينه في تلك اللحظة حسب خارطتك
و تقولين لنفسك يجب أن اشتمه ليتأدب و يعرف حدوده
فتطلقين رصاصك الجارح
و ما إن ينتهي الشجار
و ينقشع الغبار
و ربما تكونين في بيت والديك تحملين ورقة طلاقك
أقول بمجرد انتهاء الحدث
و دون أن يحدثك احد في الموضوع
و دون أن تقابلين أحداً من الناس!!
تعرفين بنفسك
تعرفين في قرارة نفسك انك ارتكبت حماقة كبيرة
و أن لديك الكثير الكثير من الخيارات المتوفرة و لم تختاريها
و التي كانت أفضل بالنسبة لك
و لزوجك و لأطفالك من مجرد شتم زوجك و ربما ضربه
ربما تكتشفين أن لديك خيارات ليس فقط لتأديب زوجك
بل لديك الكثير من الخيارات الجميلة التي تجعل زوجك من الأزواج الكثيرين في هذا العالم
الذين لا يمكن أن يستغنون عن زوجاتهم
و يمكن أن يضحوا بالمال و النفس بطواعية لإرضاء زوجاتهم
و بالطبع لديك الخيارات الكثيرة لتنقلب حياتك مع زوجك رأساً على عقب
لتتغير حياتكم لجنة الله في ارض الله.
و لكنك اخترت الخيار الخطأ!!!
و لماذا اخترتيه؟
لأنه كان أفضل خيار متوفر لديك؟؟
و لماذا
أفضل خيار توفر لدي
كان هو الخيار الخطأ؟
السبب ....الحالة التي كنت فيها.
حالتك كانت في الحضيض
و الخيارات التي تتوفر لدينا في حالات الحضيض يجب أن لا نقيمها و لا نختار منها؟
تعجبني الزوجة حينما تتشاجر مع زوجها
و يقسوا عليها
و يطلب منها أن تتخذ قرارها الآن !!
فتجيبه و هي في قمة الغضب !!
سأختار و أقرر
و لكن ليس الآن!!
لأنها لا تريد أن تقرر و حالتها لا تسمح لها باختيار الخيار الصحيح
فالخيار الأفضل في كل حالة ليس بالضروري هو الخيار الصحيح!!!!!!!!!!!
و لكن........
و لكن يادكتور
زوجي لا يختار معي دائما الخيارات الأفضل!!!!!!!!!!
أقول تابعيني في الدرس القادم و أقرئيها:
(نحن المسئولون عن تصرفاتنا و نتائجها)نترك الزوجات .
و نتكلم مع الأزواج..
أين الأزواج
ما شاء الله فرحانين من الكلام السابق
لا تفرح أكثر من اللازم


هذا الكلام الذي تراه فوق عينيك
ينطبق بالكامل عليك بالضبط كما ينطبق على الزوجة
كل ما عليك هو أن تستبدل كلمة (الزوجة)
إلى كلمة( الزوج)


و يجب على الزوج قراءته فالقضية مشتركة بين الزوجين و يجب على كل منهم
أن يقوم بدوره
ويراقب خياراته

خصوصا داخل عش الزوجية.

فبعقليتنا الجديدة و المهارات الجديدة نستطيع أن نجد خيارات (مع الآخرين و للآخرين) غير القطيعة و التشاجر و التناحر.
و أساس الخيار الأفضل

أن تختار و أنت في الحالة الصحيحة


نشاط جماعي
اكتب موقف حدث لك أو زميل لك بما لا يتجاوز ثلاثة أسطر , هذا الموقف صنع لك خارطة ذهنية معينة بنيت عليها احكاما نهائية ,

و لكنك بعد فترة من الزمن اكتشفت أن الحقيقة تختلف بالكلية عن خارطتك السابقة.

اكتب في سطرين تعليقك على هذا الموقف.

نشاط شخصي

اخي اختي الكرام

لقد حدثت بينكم وبين بعض أصدقائكم سوء تفاهم وخلافات من فترة زمنة.

النشاط هو ان تستخدم مهاراتك الجديدة في إصلاح ما تم إتلافه في تلك العلاقة سابقا . واكتب النتائج على ان يسلم النشاط أخر الدورة.

وبهذ نكتفي بالتمارين الخاصة بهذا التمرين كمشروع تخرج من الدورة عليه 60 درجة.

بالتوفيق لجميع

عيشوا هذا الأسبوع والمهارات المسبقة في وعيكم وطبقوها في محيطكم وتحدثوا بها مع من تعرفون.

و اذكروا لنا تجاربكم على رابط نشاط المجموعات

إلى أن أراكم بمشيئة الله في الدرس القادم


استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه

ولا تنسوني من صالح دعائكم
د/ خالد آل عوض غير متصل  
قديم 12-18-2009, 05:03 PM   #4 (permalink)
د/ خالد آل عوض
رومانسي مجتهد
 
الصورة الرمزية د/ خالد آل عوض
 
الدرس الثالث من دروس مهارة فن التعامل مع الاخرين بعالم الرومنسية- منتديات تطوير الذات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على أشرف الأنبياء و المرسلين نبينا محمد و على اله الطاهرين و صحبه أجمعين.
اللهم علمنا ما ينفعنا و انفعنا بما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم.
استطيع ان اقول ان الدرس الثاني كذلك كان رائع جداً من حيث تحقيقة لاهدافه التي وضعت له ولله الحمد والمنه
فقد تابعت تعليقاتكم وتفسيراتكم على المواقف التي صارت لكم واصبحتم تستخدمون كلمة الخرائط بشكل رائع وفي مكانها
الغريب ان بعض المشاركين لخبط بين النظرية التي قلتها وهي ان الخريطة ليست هي الموقع وبين الخرائط الذهنية اللي بيدرسها توني بوزان
وهنا اشير انه خريطتك غير خريطتي يعني تفكيرك غير تفكيري
واعجبني النشاط في كل المجموعات وتابعت تعليقاتكم وتفاعلاتكم فكانت افضل من رائعة
والدليل النتائج التي وصلتني عبر الرسائل والمتابعة او حل الانشطة الجماعية والنشاط الشخصي بالذات
اللي راح اقف عنده اليوم ونبدأ الدرس الثالث من خلاله ايضاً لانه يعتبر مفتاح الدورة.

نبدأ على بركة الله وتوفيقه
بس قبل ما ابدأ

هناك قصة رائعة اتمنى
ان تسمحوا لي بذكرها لعلنا نستفيد منها
كانت مجموعة من الضفادع تقفز مسافرةً بين الغابات, وفجأة وقعت ضفدعتان في بئر عميق.
تجمع جمهور الضفادع حول البئر,
ولما شاهدا مدى عمقه صاح الجمهور بالضفدعتين اللتين في الأسفل أن حالتهما جيدة كالأموات
تجاهلت الضفدعتان تلك التعليقات, وحاولتا الخروج من ذلك البئر بكل ما أوتيتا من قوة وطاقة؛
واستمر جمهور الضفادع بالصياح بهما أن تتوقفا عن المحاولة لأنهما ميتتان لا محالة.
أخيرا انصاعت إحدى الضفدعتين لما كان يقوله الجمهور, واعتراها اليأس؛ فسقطت إلى أسفل البئر ميتة.
أما الضفدعة الأخرى فقد دأبت على القفز بكل قوتها.
ومرة أخرى صاح جمهور الضفادع بها طالبين منها أن تضع حدا للألم وتستسلم للموت؛
ولكنها أخذت تقفز بشكل أسرع حتى وصلت إلى الحافة ومنها إلى الخارج
عند ذلك سألها جمهور الضفادع: أتراك لم تكوني تسمعين صياحنا؟
! شرحت لهم الضفدعة أنها مصابة بصمم جزئي,
لذلك كانت تظن وهي في الأعماق أن قومها يشجعونها على إنجاز المهمة الخطيرة طوال الوقت.

ارجوا ان نستفيد من هذه القصة .

نبدأ الدرس الثالث على بركة الله
واقول:

الانفتاح على الآخرين:

إن الاعتراف بالآخر، لا بد أن يمر بالانفتاح عليه الذي يقود بالضرورة إلى القبول المتبادل.

كيف يا دكتور ؟؟؟...

الانفتاح على الآخر يعني القبول بإسقاط أقنعتنا كي يعرفنا الآخرون جيدا.

وهو يعني أيضا أن يسقط الآخر أقنعته بنفس الأسلوب.
والانفتاح على الآخر يعني أيضا طلب المعلومات من الآخر حول كيفية رؤيته لنا،
ففي ذلك سبيل لمعرفة أنفسنا وتطويرها.
وهذا هو السبب في عمل الواجب الشخصي...
من اجل استطيع تصنيف المشاركين وماهي الدروس التي يحتاجون اليها...
اكيد فهم الموضوع.
نكمل..
ممتاز..

وكلما تعمقت هذه العمليات زاد التقارب بين الطرفين،
وأصبحت الأمور أكثر وضوحا، وبالتالي مهدت السبل أمام التواصل بنجاح والخالي من التأويلات والافتراضات والتحيزات وكل أشكال الغموض والتشويش الذاتي.
يشرفني اعرفكم على
عالما النفس جوزف لوفت وماري هينغال
ولقد قدم لنا في بحثهما حول عمليات التفاعل في الجماعات رسما هو نوع من النافذة التي تمر من خلالها المعلومات حول أنفسنا وحول الآخرين التي نعطيها أو نتلقاها وأطلقا على هذه الرسمة اسم نافذة جوهاري.
أي نافذة ...
يا اخي ويا اختي
صبرا قليلا
هي نافدة جوهاري
وليست نافذة المنزل
وراح نسمع لهم ...

يقولا عالما النفس جوزف لوفت وماري هينغال
ان شرحا موجزا عن هذه النافذة يعطي فهما لها ادق،

وهي تبدوا كما يلي :

1- لدينا منطقة من أنفسنا نعيها نحن ويعرفها الآخرون عنا.
ولذلك تسمى منطقة وضح النهار. او المنطقة الحرة.
2- هناك منطقة خفية أو مستترة تضم كل الأشياء الحميمة التي أعرفها عن نفسي ولا يعرفها الآخرون عني،
وهي تشكل الوجهة المجهولة من شخصيتي التي أخفيها وراء الأقنعة المختلفة.منطقة القناع.
3- وهناك على العكس المنطقة المظلمة، وهي تضم كل الصفات والخصائص والتصرفات التي تميز سلوكي وشخصيتي ولكنها تفلت من وعي لها، بينما هي بادية للعيان، ويعرفها الآخرون.منطقة العتمه او الظلمة.
4- وهناك أخيرا منطقة اللاوعي وهي تشكل ذلك الجانب المجهول من شخصيتنا، فلا أنا أعرف ما تضمنه، ولا الغير.
وهي أكثر المناطق خفاء ولا بد من مساعدة عيادية للوعي بمحتوياتها.
ما يهمنا في الانفتاح على الآخرين هو المناطق الثلاث.

لماذا يا دكتور ...
لحظة شوي ..
دعني اكمل حديثي من فضلك..
اسف.. للمقاطعة ...
اكمل من فضلك..
ابشر طال عمرك..

إذ أن المنطقة الرابعة (اللاواعية) لا سيطرة لنا عليها،

أما الثلاثة الأخرى فيمكننا أن نبذل جهدا لتطوير انفتاحنا على الآخرين من خلال العمل عليها.
ويكون هذا الجهد في اتجاه توسيع منطقة وضح النهار،
أي المنطقة المعروفة لي وللآخرين والتي تجعل الاتصالات تتم بدون تشويه أو اضطرابات أو تأويل حيث أن العلاقات تكتسب درجة جيدة من الشفافية.

ولكن لا بد لهذه الشفافية أن تكون متبادلة،
وإلا تحولت العملية إلى تعرية مؤذية للذات وللآخر.

دكتور خالد ..
لو سمحت توضح اكثر..
لان بعض الكلام مبهم..
ابشر ..
يعني لا بد أن تتم هذه العملية من خلال الثقة وتقبل الآخر.
فإذا توفرت الثقة يمكن زيادة منطقة وضح النهار من خلال جهد في اتجاهين.
الاتجاه الاول هو انت تعطيه معلوماتك الكافيه عنك
الاتجاه الثاني هو يزودك بالمعلومات الكافيه عنه
كذا يصير فيه وضوح اكثر بين الطرفين
ويصير انحسار في المنطقة رقم 2 (الوجه المستتر).
وذلك بأن أعطي للآخر المعلومات الكافية عني وعن أوضاعي ومواقعي واتجاهاتي واحتياجاتي وقيمي بشكل يساعده على وضوح الرؤية وتكييف اتصالات في علاقته معي.
يعني بعد ان يكون فيه وضوح بين الطرفين
تزداد عملية التواصل اكثر
ويصير فيه رؤيا واضحة لتحدد التعامل وكيفيته
و يمكن زيادة منطقة وضح النهار من خلال الحرص على إرجاع الأثر من الآخرين ( التغذية المرتجعة) تجاه سلوكنا ومواقعنا.
كيف يرانا الآخرون،
من خلال أعينهم ونظراتهم لنا
أي نوع من الناس نحن بالنسبة لهم،
وما هي المعايير والعوامل الخاصة بي التي تحدد تصرفاتهم نحوي؟
هذه العملية تعني معرفتي بذاتي، فأعني العديد من الصفات والتصرفات التي تميزني وأقوم بها بشكل تلقائي بدون أن أعيها.
وهكذا فمن خلال القيام بهاتين العمليتين في آن معا تحقق الانفتاح على الآخر،
ويحقق الآخر انفتاحه علينا.
يعني تقصد يا دكتور
انه كلما كبرت منطقة ازاحة الستار ( المنطقة الحرة)
كلما تعمقة العلاقة بيني وبين الاخر..ممتاز
رائع
الله يفتح عليك
فعلا اخواني واخواتي
بمقدار تعمق المعرفة واتساعها تتطور العلاقات وتصبح الاتصالات أكثر واقعية وموضوعية.
وأهم من هذا كله فإننا ننمو كأشخاص بمقدار نمو علاقاتنا وتوطدها مستفيدين من إيجابيات الاتصال بالاخرين.
لحظة من فضلكم
أن هذا الانفتاح المتبادل ليس بالعملية السهلة.
يعني ليس بالسهولة المتوقعة اننا نصير سمن على عسل في فترة قصيرة
إنه يحتاج إلى جهود كبيرة من الطرفين،
يحتاج إلى الشعور بالاطمئنان،
وطمأنة الآخر في نفس الوقت.
ويحتاج إلى شجاعة إسقاط الأقنعة،
وشجاعة القبول بإرجاع الأثر من قبل الآخرين ( النصح .. والمصارحة )
إنه يحتاج إلى ذلك القدر الضروري من المخاطرة للخروج من القوقعة التي تشكل الحماية الذاتية لنا.
ولا يمكن أن يتم ذلك كله إلا في جو إنساني ناضج،
وعلاقات راشدة متبادلة،
على أساس من الاختلاف في الخصائص والحاجات والقيم.
وهذا من اصعب المعوقات في التواصل,
لذلك اغلب الزواجات تفشل ..
بسبب عدم الثقة وعدم الوضوح
وانغلاق الطرفين على نفسهما
مما يؤدي الى الريبه وعدم الثقة المتبادلة بين الطرفين
اسمحوا لي اعرفكم على
لإرك بيرن وتوماس هاوس
حتي يقدمون لنا شرحا عن تحليل المبادلات
وهي مفيدة جدا ...
في عملية بناء العلاقات والتواصل مع الاخرين وفهمهم

تحليل المبادلات TRANSACTIONAL ANALYSIS
ويقولا العالمان لإرك بيرن وتوماس هاوس ان تحليل المبادلات من الإسهامات الأساسية لهما ، ويتضمن تحليل المبادلات في شخصية كل فرد:
جزء يمثل الوالدين أو الأب PARENT STATE،
وجزء آخر يمثل الرجولة أو الشاب المتعقل ADULT STATUS،
وجزء ثالث يمثل الطفولة CHILD STATUS.

اذا هناك ثلاث شخصيات في داخلنا..ي

عني كيف يا دكتور...
وضح لو سمحت..
حاضر ..
الفرد في معاملاته أو اتصاله بالغير يمكن أن يستخدم أي جزء من شخصيته أو تكوينه,
فإذا استخدم شخصية الأب فهو بذلك يعطي تعليمات وأوامر، وقيم، ونصح الطرف الآخر.
أما إذا استعمل الجزء المتعقل ADULT من الشخصية فهو يصبح في اتصاله مع الطرف الآخر موضوعيا، ومنطقيا.
أما إذا استخدم الجزء الطفولي من شخصيته فهو ينتظر نصيحة الطرف الآخر، ويطلب التوجيه، والدعم، والقيادة من الطرف الآخر، وكذلك يتصرف الفرد عاطفيا مع الطرف الآخر.
مثال على ذلك: نفترض أن ثلاثة أشخاص منتظرين حافلة نقل، وتأخرت الحافلة.
فكيف تتوقعون ردة فعلهم.

فرد فعل الأفراد الثلاثة وحديثهم مع بعض,
قد يأخذ أحد صور الشخصيات الثلاثة التي ذكرنا سابقاً.
i - حالة الأب PARENT STATE: "الحافلة في هذه المدينة نادرا ما تصل في ميعادها، وهذا ما يحدث عادة عندما يسيطر الاحتكار على المواصلات"
وشخصية أخرى تقول:
ii - حالة العاقل ADULT STATE: "الحافلة قد تأخرت، عندما تصل سوف أسأل السائق عن السبب في التأخير".
والشخص الآخر قد يأخذ شخصية الطفل في المحادثة.
iii - حالة الطفل CHILDSTATE: "أنا أشعر بالبرد وعدم الراحة، لماذا يحدث لي ذلك دائما".
وحتى تكون الاتصالات الشخصية بين شخصين ناجحة أو فعالة ينبغي أن تكون اتصالات مكملة أو متوازنة،
ماذا تقصد بكلامك لوسمحت..
طيب بس عطني فرصة التقط انفاسي..
اسف...
لا داعي للاسف
امزح معاك ..
نكمل
طيب
عادة يتم ذلك إذا تحدث شخص مع آخر باستخدام شخصية معينة متوقعا الطرف الآخر أن يرد عليه بالرد الذي يمثل شخصية توقعها الطرف الأول.
فإذا تحدث شخص بشخصية الأب PARENT مع شخص آخر متوقعا أن يرد عليه الشخص الآخر بشخصية الطفل،
في هذه الحالة تكون المبادلات أو المحادثة بين الطرفين مكملة ومتوازنة إذا رد عليه الطرف الآخر بالفعل مستخدما شخصية الطفل.
ويرى الباحثان لإرك بيرن وتوماس هاوس
أن أفضل علاقة أو محادثة بين طرفين هي التي تأخذ علاقة رجل برجل أو عاقل ADULT بعاقل ADULT.
وذلك لأنها محادثات منطقية علمية وموضوعية وبناءة.
وعموما فإن المحادثات المكملة المتوازنة الأخرى تعتبر صحية في الاتصالات الشخصية بين الأفراد.
ويفضل دائما الابتعاد عن المبادلات أو المحادثات المتعارضة CROSSED TRANSACTIONS وهي توجد في حالة تقمص شخص لشخص أب على سبيل المثال متوقعا أن الطرف الآخر سوف يرد عليه بشخصية الطفل،
ولكن الطرف الآخر يرد عليه بشخصية الرجل العاقل للرجل العاقل.
وينبغي علينا أن نمنع أو نقلل هذا النوع من المحادثات بيننا وبين الاخرين لأنها تخلق تناقضا وتؤثر في العلاقات أو الاتصالات الشخصية. ويمكن لنا أن نتدرب على استخدام الاتصالات المكملة المتوازية وخاصة المبنية على أساس عاقل لعاقل أو رجل لرجل.
( ليس القصد رجل لرجل معناه استبعاد المرأة)
يقصد به نوعية الحديث فقط يعني عاقل لعاقل بمعنى دور الاب الناصح.
ارجو ان تكون هضمت المعلومات السابقة جيدا
حتى نستطيع ان ننتقل للموضع الاخر
ممتاز...
نكمل اذاً..
على بركة لله
اشكركم لتعاونكم الرائع
فانتم تشجعونني دائما

أنواع الاتصال:

1- الاتصال اللفظي: وأهم صوره:
الاتصال المباشر: هناك عناصر أساسية لنجاح أي اتصال مباشر يجب أن تؤخذ بالحسبان وهي:
1- التنظيم: يجب أن يكون حديثك مرتب ترتيبا جيدا حتى تضمن الفهم.
يعني بعض الاشخاص عندما يتكلم ,,
يصبح كلامه غير مفهم وغير مرتب
لذلك تحصل أسأت الظن
ويمكن التنظيم حديث بناءا على أهدافك من الحديث
يعني ماذا تقصد بكلامك هذا؟؟؟
2- الإمتاع في الحديث: فحديثك إذا لم يكن ممتع تقود المستمعين إلى الملل ومن أجل أن يكون الاتصال ممتعا يلزم أن:
 تهتم بالاستشهادات التي تورد للاستدلال بمثل الإحصاءات، الأرقام، الأقوال، الروايات والطرائف.
 استخدام طريقة كحركات الجسم او ما نسمية ( لغة الجسد )، ومستوى الصوت واللغة فحركة العين تفيد كثيرا في تأكيد الكلمات … إلخ.
 استخدم التنقل بين الامثلة النمطية للاشخاص سمعية بصرية حسية لدى المستمعين.
3- الحماسة مع الاتزان: وفي الغالب فإن المتحدث المتحمس المتزن أكثر متعة من المتحدث البارد مع ما فيها من قوة تأثير وسهولة في الاتصال.
4- براعة الاستهلال والختام. يعني تكون مقدمتك للحديث ممتعة جدا اما قصة او مثل او أي شي يكون فيه شد انتباه السامعين وعند الختام تلخص كلامك على شكل نقاط حتى لا ينسى ,
اخواني اخواتي
هل الامور على ما يرام
ممكن نكمل حديثنا
طيب
ممتاز ورائع جداً
دكتور ..
ممكن سؤال
اتفضل..
انت ذكرت الانماط التمثيلية للاشخاص( سمعي حسي بصري)
اش تقصد فيها..
طيب
ممكن اشرحها لكم
ونطرح عليها تمرين جماعي عشان تثبت وترسخ في اذهانكم
الانماط التمثيلية
النظام التمثيلي للاشخاص
نحن نستخدم حواسنا لجميع المعلومات من العالم الخارجي وفي داخل الجسم يوجد مستقبلات حسية تقوم باستقبال المعلومة وتخزينها ، ثم تستدعي بنفس الطريقة التي خزنت بها
مثال : عندما نكتب أي محتوى على محرر النوافذ لتخزينه ، فإننا نخزنه بنفس الطريقة التي تكتب بها ولاسترداده لاحقاً نستخدم نفس المحرر .
ما الذي تتوقع فعله من شخص ذهب لشراء سيارة وهو معجب بسيارة رآها في مجلة أو مع صديق
كل خبراتنا ناتجة عن طريق ما نشاهده أو نسمعه أو نحسه في البرمجة العصبية اللغوية تسمى عملية استقبال المعلومات عن طريق الحواس
صاحب النمط البصري كلمات وعبارات:
هذا النوعية من الأشخاص يرى العالم حوله من خلال الصور والرؤية بالعين
حتى أنه عند الحديث عن المعاني المجردة يحولها إلى صور مشاهدة
فهو يركز أغلب انتباهه على صور وألوان التجربة، وعندما يصف حادثة معينة يصفها من خلال الصور،
وتجد عباراته يكثر فيها:
يرى ، ينظر ، يشاهد ، يظهر ، يوضح ، فجر ، بزوغ ، ينشر ، يتصور ، يمحو
، يغمز ، واضح ، مركز ، عائم ، متلألئ ، يومض ، تصور ، عرض ، معرض ، لمعان ،
عين ، تحديق ، ملاحظه ، مراقبة ، صفاء ، ومضه ، ألوان ، أصيل ، شروق ، قمر ،
شمس ، ليل ، نهار ، إنعكاس ، بريق ، شاشة ، أفق ، أعمى ، بصر ، بؤرة ، عدسة ،
أصباغ ، منظر ، ظلال ، نجوم ، ملامح ، أبيض ، أسود .
نظرة كاملة – يبدو لي في منتهى الوضوح – أرى ما تقوله – على ضوء ذلك –
نظرة ثاقبة – نظرة فاحصة – يوضح تماماً – من هذا المنظور مستقبل مشرق –
صورة مشوشة – متلون المزاج – وجهاً لوجه – في شكل هذا – في منظر هذا
– ينظر إلى موقع حدث – صورة ذهنية – يحدد نطاق – منظر قاتم
– يختلس ومضه من – تصور عقلي – أرى هدفك – ارسم صورة واضحة
– العين المجردة – جميل مثل الصورة – أن هذا الجمال غامض – القدرة على التخيل – يمعن النظر في الفضاء .

صاحب النمط السمعي كلمات وعبارات:
هذا النوعية من الأشخاص يغلب عليهم في استقبال المعلومات وفي رؤية العالم من حولهم هو السمع،
هذا احد هم يحب الاستماع كثيرًا وله مقدرة فائقة على الاستماع دون مقاطعة
ويهتم كثيرًا باختيار الألفاظ والعبارات وتجد كلامه بطيئًا، ويركز على نبرات صوته عند الكلام
كما أنه يميل للمعاني التجريدية النظرية كثيرًا.
وتجد عباراته يكثر فيها:
سمع ، ينصت يتناغم ، زنين ، لهجة ، غناء ، نبرة ، صراخ ، سؤال ، إجابة ، قول ،
نقاش ، صياح ، مسموع ، أخرس ، آذان ، إصغاء ، حديث ، ترنم ، تشدق ، تغريد ،
زئير ، لكنه ، طرق رعد ، دعاء ، ضجيج، زلزال ، خطابة ، كلمة، صهيل ، تغريد ، صفارة ، جرس ، ثرثار ، صريح .
اسمع ما تقول – أريد أن تجعل هذا عالياً – صوت واضح نغمات عذبة – ينصت باهتمام
– يسهل سماعة – يعبر بوضوح – يدعو إلى قوة الكلمة – لسان سليط – هل ما أقوله صحيحاً إن تلك المعلومة دقيقة
– لا أسمع أي نوع من أنواع الرنين – ينصت على – يعطي بياناً - له جمهور
– أصوات مسموعة – امسك عليك لسانك – حديث بطئ – يجري تحقيق في
– صوت عال واضح – عبارات ود وثناء – الغيبة و النميمة كلام الناس – أجراس الخطر
– المتحدث الرسمي طريقة الكلام – عبر عن قوله – قل الحقيقة – مربوط اللسان –
داخل نطاق السمع – يخطب في الناس .
صاحب النمط الحسي كلمات وعبارات:
هذا النوعية من الأشخاص يغلب اهتمامهم الرئيسي على الشعور والأحاسيس،
وإذا تكلم معك احدهم عن حادثة معينة سيرويها لك من خلال ما شعر به وما أحس به،
ولذلك فإن قراراته مبنية على المشاعر والعواطف المستنبطة من تجربته.
هذا الشخص تجد كلامه أكثر بطئًا من سابقيه ويستشعر ثقل المسؤولية أكثر من غيره
ولذلك ينفعل للمبادئ ويندفع للعمل لها وتجد عباراته يكثر فيها:
شعور ، إحساس ، لمسة ، إمساك ، يتحكم ، يتصل ، يرمي ، يستدير ، صعب ،
ضعف ، ملموس ، يكشط ، يعالج ، تعب ، مرض ، حزن ، انزلاق ، ناعم ، خشن ،
صلب ، لين ، صلد ، معاناة ، مسح ، دفع ، شد ، سرور ، ينسل ، يلتحق ، كآبه ،
فرح ، ضيق ، هم ، خوف ، جرح ، غضب ، حرارة ، برودة ، متردد ، يضايق ، متحدون ، أمسكها ، صبر ، تحمل .
أشعر أنني على اتصال بما أقول - أريدك أن تفهم هذا - هل في قدرتك معالجة هذا الأمر –
الولد سر أبيه – يعالج مشكلة – على إتصال – يميل إلى – يغلي من الغضب – أمسكه بقوة –
يسيطر على نفسه – يضبط أعصابه – يضع يده – يمسه بسوء – قبضه حديدية – ألم في الظهر
– أساس متين – عديم الإحساس – الحياة تشعر بالدفء و الروعة – صبور ومتحمل
– كثير المتاعب – حالة اضطراب أو فوضى – أشعر بأنه يخدش شعوره – يخفق.

نعود لنكمل موضوعنا
تمام
ممتاز
ممتاز
2- الاتصال غير اللفظي:
في البداية دعوني انقل لكم هذه القصة التي وصلتني على الايميل
المصدر صحيفة يقول الخبر ان شابا اعتدى على اخر بمجمع تجاري
فطعنه عدة طعنات بخنجر حتى فارق الحياة ذلك الشاب
والسبب انهم تبادلوا نظرات معينه قبل ان يلتحما ويتشاجرا
سبحان الله ...
نظرات معينه .. أدت الى القتل...
نعم..
فاحيانا النظرة اشد من ضربة السيف..
اذا لا يقتصر نقل الأفكار والمعاني على استخدام الكلمات المقروءة أو المنطوقة,
بل هناك وسائل أخرى يتم من خلالها الاتصال,
وتكاد تكون أكثر من تلك التي نتبادلها من خلال الاتصال اللفظي.
وفي الحقيقة فإننا دائما ما ننقل رسائل غير لفظية,
وتكون في الغالب من طابع المشاعر والأحاسيس والعواطف،
بينما يكون الاتصال اللفظي في الغالب للتعبير عن الأفكار وتبادل المعارف.
دعونا نستعرض بعضا من الرسائل غير اللفظية:
1- لغة الجسد: تتضمن هذه اللغة نقل المعاني من خلال حركات وتعبيرات الوجه، والإيماءات، والانحناءات، ووضع الجسم، وحركات اليدين، واللمس، وشكل أو مظهر الجسم وتنقسم إلى عدة أشكال نوجزها فيما يلي:
1 – الإشارات أو الشعارات العامة،
وهي الشعارات التي يتفق عليها مجتمع معين لتحل محل الكلمات مثال ذلك رفع الإبهام للتعبير عن التمني بالتوفيق،
ورفع الشرطي يده اليمنى مع بسط الكف لإيقاف المرور.
2 – الحركات الإيضاحية، وهي حركات تستخدم لاستكمال معنى الرسالة المنطوقة لأنها غالبا ما تصاحبها.
كما أنها تتمثل في حركات الإشارة إلى الأشياء مثال ذلك عندما تشير والدتك إلى كتاب تعلم الطبخ وتقول: "هذا هو الكتاب اللي تدوري عليه" أو عندما توضح لك امك كيفية عمل الكبسه وتقول لك: "ضعي الماجي في القدر هكذا".
3 – الحركات الضابطة، وهي حركات الغرض منها رقابة وضبط الاتصال الشفهي,
فهز الرأس بما يفيد الموافقة يشجع على الاستمرار في الحديث، أو إبعاد نظرات العين عن المتحدث بما يفيد عدم الاكتراث، أو قيام الجماهير باطلاق الصافرات في الملعب بما يعني الرغبة في إنهاء المباراة.
4 – حركات الإعراب عن المودة والحالة العاطفية بين الطرفين،
فهناك العديد من الحركات التي تعبر عن الحب أو الكره أو الاشمئزاز، أو السرور أو الغضب.
واكيد تعرفونها جيدا
5 – حركات تكيف الجسد، وهي الحركات التي نتعلمها منذ الصغر ونمارسها بطريقة لا شعورية كحك الأنف أو الرأس، أو تجفيف الوجه بالمنديل.
تعبيرات الوجه ولغة العيون:
يعتبر الوجه أكثر أجزاء الجسد وضوحا وتعبيرا عن العواطف والمشاعر وأكثرها في نقل المعاني، كما أنه أكثر الأجزاء صعوبة في فهم التعبيرات التي تصدر عنه،
ويقول أحد خبراء الاتصال أن الوجه قادر على أن يعرب عن 250000 تعبير مختلف.
ويمكن القول أن هناك على الأقل ستة أنواع من العواطف التي يمكن التعبير عنها
باستخدام الوجه وهي التعبير عن السعادة والغضب، والدهشة والحزن، والاشمئزاز، والخوف.
وأكثر مناطق الوجه تعبيرا هي منطقة العينين،
فالعينان من الأدوات الاستراتيجية في نقل الرسائل والمعاني غير اللفظية.
وكثيرا ما نستمع العديد من الصفات الشخصية التي ترتبط بالعينين،
فيقال هذه عيون ماكرة، أو عيون ذكية، أو عيون مخادعة، و عيون حالمة،
أو عيون شريرة، وكلها صفات للتعبير عن شخصية صاحبها،
وأحيانا ما يقع الاخر ضحية لسوء فهم الرسائل التي تنقلها العينان خاصة إذا كان صاحبها يعاني من قصور فسيولوجي بها.
فقد لا يستطيع أحد الأفراد تركيز بصره عليك لضعف عضلات العين فتعتقد أنه غير مكترث بك أو لا يود الإصغاء إليك.
ولما كانت منطقة العينين مصدرا هاما لرسائل الاتصال غير اللفظي
فقد قام خبراء الاتصال بإجراء الدراسات والبحوث عليها،
وتتلخص أهم النتائج التي توصلوا إليها فيما يلي:
1- يستخدم الأفراد البصر والتركيز على العينين في حالة الرغبة في الحصول على استرجاع المعلومات ومعرفة ردود الفعل لدى الآخرين،
وكذلك للإعراب عن الاهتمام واستمرارية الاتصال بين الطرفين والرغبة في المشاركة.
2- تزداد درجة تركيز العينين بين طرفي الاتصال كلما كانت المسافة بينهما أكثر.
3- يستخدم تركيز العينين كوسيلة لإثارة القلق في الطرف الآخر.
4- يقل استخدام البصر وتركيز العينين في حالة الرغبة في إخفاء المشاعر الداخلية،
وعندما تكون المسافة بين طرفي الاتصال قصيرة،
وعندما يكون بينهما تنافس شديد، وتسود علاقاتها درجة من الفتور،
وفي حالة عدم الرغبة في تنمية روابط اجتماعية.
ويمكن الاستفادة من لغة العيون أثناء الاجتماعات في العمل، فمعرفة توزيع النظرات بين الحاضرين، ومن يركز بصره على من، يساعد على معرفة التنظيمات غير الرسمية أثناء الاجتماع، واكتشاف الأعضاء المؤيدين أو المعارضين لوجهات نظر معينة.
طيب هل هضم الموضوع
جميل جدا
فانا اثق بقدراتك
نكمل

الإيماءات ووضع الجسد:
هناك العديد من الإيماءات المألوفة والتي لا نختلف على معانيها
كهز الرأس بما يفيد الموافقة أو الرفض،
ومع ذلك نقول أن الإيماءات هي من نتاج ثقافة المجتمعات.
وكلنا يتذكر أن احد والديك في بيت اقاربك قد طلب منك أن تجلس بطريقة مهذبة أو تقف بطريقة معتدلة.
ويشير وضع الجسد إلى درجة الاسترخاء التي يتخذها الفرد أثناء الجلوس أو الوقوف.
ويكشف وضع الجسد عن علاقات السلطة وعن الحالة النفسية للفرد فعادة ما يجلس صاحب السلطة الأعلى بدرجة من الاسترخاء أعلى من تلك التي يجلس بها صاحب السلطة الأقل.
كما أن الجلوس على حافة المقعد يشير
إلى حالة من القلق أو عدم الراحة أو الاستعجال أو التأهب للانصراف.
حركات اليدين أو اللمس:
تستخدم اليدان في التعبير عن كثير من الرسائل غير اللفظية،
فالحركات الإيضاحية كالإشارة إلى التلفزيون أو إلى صالة الجلوس او إلى أي مكان آخر يعتمد على استخدام اليدين.
وهناك أيضا العلامات أو الشعارات العامة التي يمكن التعبير عنها باليد كالتعبير عن معنى النصر، أو التشجيع، أو الموافقة أو الرفض وتدل حركات اليدين عن الحالة النفسية للفرد مثل ارتعاش اليدين،
أو طرق اليد بأصابع اليد الأخرى حيث تعبر هذه الحركات عن حالة القلق وتعتبر حركات اليدين واللمس من أشكال لغة الجسد التي تتعرض كثيرا لسوء الفهم.
فتقديم الطعام إلى ضيفك بيدك اليسرى
يكون مقبولا في أحد المجتمعات بينما يعتبر إساءة للضيف في مجتمعات أخرى.
يقول احد الشباب
جلست اتعلم كيف اصب القهوة للضيوف
حتى انني ممكن اغلط في الصلاة
ولا اغلط في صبة فنجان القهوة
لان والده كان يضربه اذا وضع الدله في اليمين
وامسك الفنجان باليسار
فيضربه والده ليغير الوضع
اذا قد تمثل قيمة معنوية في بعض العادات بالجزيرة العربية او غيرها.
وتعتبر المصافحة من أكثر حالات اللمس
التي يمكن من خلالها نقل العديد من المعاني,
فالمصافحة الحارة تنم عن المودة بينما تنم المصافحة الفاترة عن سوء العلاقات أو عدم الترحيب. والمصافحة العادية تتراوح بين ثلاث أو أربع هزات،
بينما إذا استمرت لفترة طويلة فقد تحمل معنى التهديد للطرف الآخر.
كما أن المصافحة مع وضع اليد اليسرى على يد أو كتف الطرف الآخر تنم عن الإخلاص،
ولذلك يستخدم رجال السياسة هذا النوع من المصافحة كوسيلة لتنمية العلاقات مع بعضهم البعض.
ويستخدم اللمس للتعبير عن علاقات السلطة،
فالمديرة التي تود التأكيد على تنفيذ أمر معين قد تقبض على ذرع المرؤوسه أثناء إصدار الأمر، بينما لا نجد المرؤوسه تقبض على يد أو ذراع رئيستها.
شكل الجسم ومظهره:
إن ما نمارسه من سلوك في حياتنا اليومية كغسيل اليدين والوجه،
وقص الشعر وتقليم الأظافر،
واستخدام فرشة الأسنان، واستخدام العطور وأدوات التجميل وممارسة الرياضة البدنية،
كلها تعبر عن اهتمامنا بأنفسنا وبشكل الجسم ومظهره
وذلك لأننا نسعى إلى استخدام شكل ومظهر الجسم كوسيلة للتأثير في الآخرين،
مما يعتبر مكملا لعملية الاتصال.
التعبيرات الصوتية:
إن صوت المتحدث يمد المستمع بكثير من المعلومات،
فمن خلال الصوت يمكن معرفة المتحدث،
وجنسه، وجنسيته، وسنه، وحجم جسمه، والمنطقة التي ينتمي إليها.
كما أن الصوت يكشف عن اهتمامات المتحدث واتجاهاته،
ومشاعره ومركزه الوظيفي، ومزاجه الشخصي من هدوء أو انفعال،
أو مرح أو اكتئاب أو انبساط أو حياء وانطواء،
كما يكشف عن الجماعة التي ينتمي إليها وعن مستواه الثقافي وتتناول دراسة الصوت البشري عدة مجالات مثل طبقة الصوت، وقوته، والإيقاع والتلعثم وسرعة الصوت، والوقفات.
ويستخدم بعض هذه المجالات كمؤشرات لاجتذاب انتباه المستمع واهتمامه،
أو لتأكيد بعض الفقرات في الحديث.
ويوضح الصوت الحالة النفسية للمتحدث،
فالشخص القلق يتعرض لوقفات عديدة أثناء الحديث فضلا عن أن فترة التوقف تكون طويلة نسبيا،
ويعتبر الصوت أحد المتطلبات الرئيسية لإتقان مهارة التحدث.
فوضوح الكلمات، وسلامة نطق الألفاظ، والوقفات المناسبة،
والسرعة المريحة من العوامل الضرورية في مهارة التحدث.
وترتبط بالنواحي الفسيولوجية لجهاز النطق والحالة النفسية للمتحدث،
إلا أنه يمكن تنميتها عن طريق الممارسة والتدريب.
وهناك من التعبيرات الصوتية المألوفة
التي نتعارف على معانيها على نطاق واسع كالضحك، والتثاؤب،
والأنين والصراخ، وصوت البكاء.
وهناك كذلك التعبيرات الصوتية المقبولة
كضحك الطفل بينما هناك تعبيرات صوتية أخرى ترفضها المجتمعات المتقدمة
كصوت الطعام أو ارتشاف السوائل وغيرها.
وعلينا أن ندرك أهمية هذه التعبيرات الصوتية
أثناء ممارسة الاتصال مع أشخاص ينتمون إلى ثقافات مختلفة لأنها كثيرا ما تترك ردود فعل سيئة تجاه من يستخدم الأصوات غير المقبولة أو غير المتعارف عليها.
مناطق التفاعل:
تؤثر الأماكن والمساحات والمسافات والمناطق التي تحيط بنا في عملية الاتصال،
وفي علاقاتنا مع الآخرين.
فالمكان والمساحة التي يشغلها المكتب تمثل أحد رموز المكانة والسلطة في العمل،
كما أنها تعبر عن القوة والتأثير.
ونحن نضع حدودا خاصة غير مرئية للمناطق التي تحيط بنا
ولا نسمح للغرباء باقتحامها بل كثيرا ما ندافع.
وتختلف أبعاد هذه المناطق من ثقافة لأخرى،
فهي لدى العرب قصيرة بينما تكون طويلة نسبيا لدى الأمريكيين والأوربيين.
ويقسم خبراء الاتصال المناطق المحيطة بنا إلى أربع مناطق
يختلف سلوكنا في كل منها تبعا لنوع العلاقة التي تربطنا بالآخرين،
ويطلق عليها مناطق التفاعل،
المنطقة الأولى ويطلق عليها منطقة المودة.
وهي تمتد إلى مسافة ذراع من الجسم ونمارس فيها عادة الاتصالات الحسية
كاللمس والمعانقة، والمصارعة.
ونسمح فقط للأفراد الذين تربطنا بهم علاقات حميمة بدخول هذه المنطقة.
أما إذا اقتحمها أحد الغرباء فغالبا ما نشعر بعدم الارتياح ونحاول إبعاده عنها،
وهذا عادة ما يحدث إذا تواجدنا في مصعد مزدحم.
أما المنطقة الثانية فهي المنطقة الشخصية
وتبدأ من مسافة ذراع وتصل إلى أربعة أقدام بعيدا عن الجسم
وحتى في هذه المنطقة نشعر بعدم ارتياح تجاه الغرباء عند ارتيادها،
ونسمح للأصدقاء فقط بدخولها.
وتمثل المنطقة الثالثة المنطقة الاجتماعية
وتتراوح مسافتها بين ثلاثة وثمانية أقدام من الجسم،
وهي المنطقة التي نمارس فيها غالبية أعمالنا العادية وعلاقاتنا الاجتماعية،
وعادة ما يتم أماكن العمل والمكاتب في حدود هذه المنطقة
ولذلك فهي منطقة الاتصالات الرسمية المباشرة،
أما الاتصالات غير الرسمية فتتم في نطاق مسافة أقل نسبيا.
أما المنطقة الرابعة فهي من ثمانية إلى عشرة أقدام بعيدا عن الجسم.
وغالبا ما لا نمارس سيطرة كاملة على هذه المنطقة ولذلك من السهل علينا أن نتجاهل ما يحدث فيها من تصرفات.
وفي هذه المنطقة تزداد أهمية الاتصالات الصوتية بينما تقل أهمية الاتصالات عن طريق تعبيرات الوجه وحركة العيون.

فن الإصغاء:

كان السمع في كثير من آيات القرآن الكريم مقدما على باقي الحواس
في الذكر لتبيان عظم خطر هذه الحاسة،
ولذا كان هو أول ما يسأل عنه العبد يوم القيامة
يقول الله تعالى: "ولا تقف ما ليس لك به علم، إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤولا"
والسمع: هو حس الأذن وما وقر فيها من شيء أي أننا نمارس هذه الحاسية أحيانا بدون وعي فإذا اجتمع مع الاستماع وعي يكون الإصغاء
وهو سماع الأذن والقلب ولذا قال الله تعالى في معرض وصف حال الكافرين حينما يصدون عن الحق ويصغون إلى باطلهم " ولتصغى إليه أفئدة الذين لا يؤمنون بالآخرة"
فهو إذا الانصراف إلى جهة السماع بجميع الحواس.
أما الإنصات فهو العمل على التركيز في السماع وهو مرحلة فوق السماع ودون الإصغاء
ولا بد منه للوصول إلى الإصغاء المجدي أو الفعال
يقول الله تعالى "وإذا قرئ القرآن فاستمعوا له وأنصتوا لعلكم ترحمون" ويقول تعالى "إن تتوبا إلى الله فقد صغت قلوبكما" أي لانت ورضيت وأحبت.
الإصغاء الفعال:
وهو الاستماع والإنصات المركز لمجموعة من المعلومات حول موضوع ما
والتي يحاول المرسل إيصالها إلى المرسل إليه
وذلك لغرض التفهم الكامل لذلك الموضوع.
وهو مهارة مهمة للإداري الناجح
لأن معظم وقتنا نقضيه في اتصالات سماعية ومن ثم فهو يبني نوعا من الثقة والمودة المتبادلة ويعزز التفاهم بين الناس.
ومعظم المشاكل التي تحدث في العلاقات بين الناس
يكون عدم الإلمام بهذه المهارة سببا رئيسيا فيها.
والإصغاء يستلزم جهدا كبيرا لأن هناك عوائق مادية وعوائق نفسية نستعرض بعضا منها ثم نتطرق لفنون ومهارات يمكنها أن تقلل من هذه العوائق:
العوائق الحسية للإصغاء:

أول هذه العوائق ينبع من كوننا محدودي التكوين
فالله خلق لنا أذنين وفما واحدا والناس عادة ما يتحدثون تقريبا بسرعة تفوق ربع سرعة تفكيرهم.
ومن هنا بدلا من أن نصغي بشكل جيد بعض الناس يعمدون إلى أن يضعوا تفسيرا عاجلا لما يتصورون أنهم قد سمعوا.
عائق آخر يأتي من الحالة الجسدية للمستمع،
فأنت لن تستطيع أن تحظى بالاستماع من شخص به صراع أو قدمه تؤلمه أو حتى كان جائعا لأن هذه الحاجات لا بد من إعطائها المقام الأول للانتباه قبل أي شيء آخر.
عائق ثالث للإصغاء الفعال هو أي ضوضاء خارجية فمن الصعب التركيز لحديث متحدث وهو يتكلم بصوت منخفض في شارع مليء بالمزعجات فالأذن ستلتقط كل الأصوات وأنت ستحاول أن تركز جهدك على عزل ما تريده منها وما لا تريده.


العوائق النفسية للإصغاء:

على رأس هذه العوائق
يأتي عدم وجود محفزات أو رغبة لدى المستمع للاستماع.
عائق آخر يمكن تسميته "بالتحول" أو "الانصراف"
فالمستمع قد يلهيه عن مواصلة الاستماع أسلوب المتحدث،
أو قد يصرفه تعبير معين أو مفهوم إلى التفكير بأمر آخر ليس هو ما يريده المتحدث.
الاستماع بأسلوب "المناظرة" عائق ثالث من عوائق الإصغاء الفعال
ويحدث عندما يجد المستمع نفسه غير موافق على نقطة دقيقة من نقاط المتحدث فيبدأ بالتخطيط للرد عليها معرضا عن الحديث ومواصلة باقي أجزاء الحديث.
وعموما فإن عدم الاستعداد للاستماع من قبل المستمع
يعتبر عائقا يقف وراء كل هذه العوائق لأن الكثير منا يود أن يكون هو المتحدث لا المستمع
ونحن أن يسمع الآخرون كلامنا
وقد يعمد بعض المستمعين إلى الاعتقاد أن المتحدث كثير الكلام بدون فائدة ترجى.

القواعد الأساسية للإصغاء:

تتم عملية الإصغاء الفعال بأربعة خطوات وهي باختصار:
1- الاستماع للكلمات.
2- معرفة معاني الكلمات التي سمعتها.
3- معرفة الأفكار خلف الكلمات.
4- معرفة الرسالة خلف الأفكار.
وحتى تتم هذه الخطوات بنجاح لا بد من توفر القواعد الأساسية التالية:
1- التفرغ التام للمتحدث.
2- تركيز الانتباه على كل ما يقوله المتحدث من أفكار رئيسية.
3- إعطاء الفرصة للمتحدث لقول كل ما يريد التعبير عنه
كأن تقول له: كلي آذان صاغية … خذ راحتك في الحديث ……
4- الإصغاء لغرض الفهم لا لغرض المناقضة.
5- الانتباه لكل كلمة تقال.
6- الانتباه للتعابيير غير اللفظية الصادرة عن المتحدث …
الإيماءات، حركة الأيدي والعيون … إلخ.
7- محاولة قراءة ما لم يقله المتحدث بصراحة.
8- تجنب التسرع في اتخاذ القرار
أو أن تتخذ من المتكلم أو الموضوع موقفا مسبقا وتوجها سلبيا.
9- تجنب تصنيف المتحدث وإطلاق الأحكام القطعية قبل الانتهاء.
10- إذا لم تكن مرتاحا فعالج السبب.
11- اضبط نفسك بتجاهل الأمور الملفتة للنظر والعابرة.
12- تعود على كتابة واستيعاب النقاط الرئيسية والأدلة
أو ملخص لمحتوى الرسالة ودون ملاحظاتك بجانبها.
13- لا تحاول المقاطعة بتصحيح الكلمات أو إلقاء الأسئلة أو حتى الإجابة إلا إذا طلب منك ذلك.
14- في حالة عدم فهم واستيعاب بعض الجمل والألفاظ اطلب من المتحدث توضيح ذلك.
15- اضبط ردود فعلك تجاه الكلمات المثيرة.
16- قلل الحركات الملفتة مثل: فرقعة الأصابع، اللعب بالقلم، فرك العيون، الدق بالأرجل، التثاؤب … إلخ.
17- كمستمع حاول أن تفهم الأشياء من خلال وجهة نظر المتكلم أن تكشف الهدف الذي يرغب المتكلم من الوصول إليه.
18- تحلى بالصبر حتى ولو كانت طريقة المتحدث أو ألفاظه غير ممتعة.
دلائل على الإصغاء الفعال:
هناك دلائل على الإصغاء المجدي، لا بد للمصغي الجديد من مراعاتها أثناء الإصغاء، وما هي إلا مهارات مختلفة عديدة لا بد للمصغي من توظيفها.
ومن هذه الدلائل:
1- الاستجابات التي تتصف بالصيغة العاطفية:
ونعني بها فهم الأشياء من خلال نظر المتكلم.
وهذه الاستجابات تعطي المتكلم الدليل على فهم المستمع لما يقول،
وتدل على الرغبة للاستزادة مما يقول.
مثال:
نعم ………نعم
إنني أفهمك …………
اكمل
استعمال اللغة الجسدية هزة الرأٍس، حركة العيون … إلخ ولكن متى نستعمل هذه التقنية:
 عندما نريد تشجيع المتكلم على الاستمرار في حديثه.
 عندما نريد أن نبلغ المتكلم موافقة، أو نعمل على وضع جسور الألفة والوئام مع المتكلم.
2- إعادة النص أو بعض كلمات النص:
إعادة النص أو بعض كلمات النص
ما هي إلا طريقة نهدف من خلالها إظهار أننا استلمنا رسالة المتكلم والتي قدمها أثناء الاتصال.
مثال:
المتكلم: "مع هذه التغييرات فإن علينا أن نعيد التقرير. هذا وسوف نحتاج إلى يومين أو ثلاثة أيام زيادة عن الوقت المحدد".
المستمع: "يومان أو ثلاثة أيام".
متى نستعمل هذه التقنية:
 عندما نريد أن نتأكد من معنى شيء قاله المتكلم.
 عندما نريد أن نشجع المتكلم لاكتشاف جوانب أخرى من المسألة.
3- إعادة صياغة النص بكلمات جديدة:
إعادة صياغة النص ما هي إلا طرية للتعبير عن فهم رسالة المرسل
ولكن بكلمات خاصة بالمستمع ذاته.
مثال:
المتكلم: "سأشترك في هذه الدورة مع المدرب/ خالد, وهو متمكن مهنيا ولكنه ليس بشخص سهل لأن يتدرب الإنسان معه. لا لشيء صعب ولكني أفضل أن اتدرب في دورة أشعر من خلالها من أن مدربي متفتح الذهن لكي يأخذ ويعطي".
المستمع: "تشعر من أنه من الصعب تبادل الأفكار مع المدرب/ خالد في هذه الدورة".
متى نستعمل هذه التقنية:
 عندما تريد التأكد من أنك فهمت مشاعر المتكلم، وعلاقتها بمحتويات الاتصال.
 عندما تريد مساعدة المتكلم على تقييم مشاعره حول مسألة مطروحة.
 عندما تريد من المتكلم أن يصل إلى حل في المشكلة.
4- التلخيص المجمل:
وهو تلخيص لما تم طرحه أثناء عملية الاتصال وذلك لإظهار الأهمية وإلقاء الضوء على النقاط الرئيسية.
مثال:
"وكما فهمت فإنك تشعر ………………".
"وهكذا فإن الأفكار الرئيسية هي ……………………".
ما الذي تمت الموافقة عليه هو كالتالي: ………………………~~.
متى نستعمل هذه التقنية:
 عندما تريد إلقاء الضوء على النقاط الرئيسية في الاتصال.
 عندما تريد التأكيد على فهم وجهة نظر المتكلم.
 عندما تريد توجيه المتكلم إلى جاني جديد من المسألة.
 عندما تريد الحصول على الموافقة وعلى نقاط محددة وذلك لغرض إنهاء عملية الاتصال.
5- توجيه الأسئلة:
وهي أدوات الافتتاح لغرض الإصغاء الفعال.
وهنا نستعمل السؤال ذو النهاية المفتوحة،
إضافة إلى الأسئلة التوضيحية،
وهذه الأسئلة تعطي الفرصة للمتكلم للتعبير عن مشاعره وأفكاره حول المسألة المطروحة.
مثال:
المتكلم: ولقد سمعت من أن نسبة الأعضاء بالمنتدى ستزداد بنسبة 25 % عن السنة الماضية.
المصغي: كيف وصلت إلى هذا الرأي؟
.................................................. .....................

النشاط الجماعي للدرس الثالث هو اعرف شخصيتك
مع الرجاء الاهتمام بالتمرين الشخصي اللي قلنا راح نسلمه كمشروع تخرج
وأعيد واكرر انك راح تستخدم المهارات اللي كسبناها بالدورة في إصلاح علاقاتك مع من حولك يكون قد فعل الشيطان فعلته وفرق بين الأخوان .

ها هو اختبار مكون من عشرة أسئلة لتتعرف على شخصيتك:

1ـ ما الذي يؤثر في قرارك بشراء كتاب؟
أـ لون الغلاف والصورة داخل الكتاب.
ب ـ عنوان الكتاب ومحتواه.
ج ـ نوعية الورق وإحساس لمسه.

2ـ ما الذي تفضله حينما يشرح لك أحد فكرة جديدة؟
أـ مشاهدة الصورة الإجمالية.
ب ـ مناقشة الفكرة مع الشخص المعني ومع أشخاص آخرين والتفكير فيها.
ج ـ الشعور بالفكرة.

3ـ ما الذي يحدث حينما يواجهك تحدٍ؟
أـ ترى وتتخيل النواحي المختلفة لهذا التحدي.
ب ـ تتبادل الآراء حول الحلول البديلة والخيارات.
ج ـ تقرر وفقًا لمشاعرك.

4ـ في اجتماع عمل ما هو التصرف الذي تميل إليه؟
أـ مراقبة وجهات النظر ثم إبداء وجهة نظرك الخاصة.
ب ـ الاستماع إلى جميع الخيارات ثم تشرح رأيك في الموقف.
ج ـ الشعور بالمنافسة ثم إبداء رأيك.

5ـ إذا احتجت إلى معلومات محددة ما الذي تتوقع حدوثه؟
أـ تنقب بنفسك للإطلاع على أراء مختلفة.
ب ـ تستمع إلى أفكار الخبراء.
ج ـ تستعين بخبرة ومعرفة أفراد آخرين.

6ـ في حالة اختلافك مع شخص آخر ماذا تفعل عادة؟
أـ تركز على بلاغ الشخص الآخر.
ب ـ تصغى باهتمام دون مقاطعة.
ج ـ تحاور بما يقصده الشخص الآخر.

7ـ خلال مؤتمر أو ندوة ما هو دافعك الأول؟
أـ النظر إلى الصورة الإجمالية وتقييم الأشياء البصرية.
ب ـ الإصغاء لكل كلمة في البلاغ.
ج ـ الشعور بمعنى البلاغ.

8ـ ما هو الشيء الذي تبحث عنه في علاقة إنسانية؟
أـ الشخص الآخر وهو في أحسن أحواله.
ب ـ كلمات دعم وتأييد من قبل الشخص الآخر.
ج ـ الشعور بالحب والتقدير من قبل الشخص الآخر.

9ـ ما الذي تبحث عنه لدى شرائك سيارة جديدة؟
أـ الأجهزة البارزة المميزة مثل تكييف الهواء والنوافذ الكهربائية والمقاعد الجلدية.
ب ـ كافة التفاصيل التي يزودك بها البائع.
ج ـ قيادتها دون تأخير بغية الشعور بالتحكم فيها والسيطرة عليها.

10ـ عند سفرك على متن طائرة ما الذي تبحث عنه؟
أ ـ مقعد بالقرب من النافذة.
ب ـ مقعد بقرب الجناح لكونه أقل إزعاجًا للآخرين.
ج ـ مقعد وسط يجعلك تشعر بقدر أكبر من الطمأنينة.




المجموع الكلي [أ] [ب] [ج]

ـ إذا حصلت في [أ] على أعلى مجموع للنقاط فأنت بصري.

ـ إذا حصلت في [ب] على أعلى مجموع للنقاط فأنت سمعي.

ـ إذا حصلت في [ج] على أعلى مجموع للنقاط فأنت حسي.

بالتوفيق لجميع

عيشوا هذا الأسبوع والمهارات المسبقة في وعيكم وطبقوها في محيطكم وتحدثوا بها مع من تعرفون.

و اذكروا لنا تجاربكم على رابط نشاط المجموعات

إلى أن أراكم بمشيئة الله في الدرس القادم

استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه

ولا تنسوني من صالح دعائكم

تقبلوا تحياتي
د/ خالد آل عوض غير متصل  
قديم 12-28-2009, 12:32 PM   #5 (permalink)
د/ خالد آل عوض
رومانسي مجتهد
 
الصورة الرمزية د/ خالد آل عوض
 
الدرس الرابع والاخيرمن دروس مهارة فن التعامل مع الاخرين بعالم الرومنسية الرائع- تطوير الذات - تدريب عن بعد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على أشرف الأنبياء و المرسلين نبينا محمد و على اله الطاهرين و صحبه أجمعين.
اللهم علمنا ما ينفعنا و انفعنا بما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم.
استطيع ان اقول ان الدرس الثالث كذلك كان رائع جداً من حيث تحقيقة لاهدافه التي وضعت له ولله الحمد والمنه,
و رغم ما يحمل من كمية هائلة من المعلومات الكثير والمفيدة ,
وقد يستغرب البعض منكم في ان عدد الدروس فقط اربعة
ولكن ليعلم الجميع انني قدمت اكثر من اثناعشر درسا في هذه الدورة
وهي مدمجة في اربعة لقاءات ليستفيد الجميع ونختصر المدة لدورات قادمة بمشيئة الله تعالى


نعود ونقول لقد تابعت تعليقاتكم وتفسيراتكم
واصبحتم تستخرجون انماطكم التمثيلية بكل يسر وسهوله

ولعل البعض تغير نمطه القديم وهذا شي وارد لاننا لسنا قولب كيك ما نتغير
فنحن بشر لنا صفات التغيير الدائمة ولعل البعض يغير نمطه
وقد اجبت على استفسارات بعض الاخوة والاخوات بهذا الخصوص ارجو الرجوع له.

على بركة الله نبدا درسنا الرابع والاخير

تُعدّ العلاقات الإنسانية التي تكونها على المستوى الشخصي أو المهني بمثابة –الكنز-،
والشخص الذي لديه قدرة على تكوين علاقات إنسانية متينة يتمتع بذكاء اجتماعي,
فهل تملكه أنت؟ عموماً هذا الدرس الرابع من دورتنا مهارات فن التعامل مع الاخرين سوف يساعدك على تكوين علاقات إيجابية على المستوى المهني أو الشخصي,
لبناء مستقبل مشرق وحياة متوازنة.

اولاً:

أهمية العلاقات مع الزملاء في محيط العمل

غالبية الموظفين لا يقدرون أهمية العلاقات مع الاخرين:

يعتمد استقرار المستقبل الوظيفي للموظف على مدى بنائه العلاقات الإيجابية في بيئة العمل أو حياته الخاصة؛
فالكثير من الموظفين يقدرون قيمة الذكاء الفني،
ولكنهم يجهلون قيمة الذكاء الاجتماعي،

عموماً يمكن القول: إن جودة أية علاقة تنعكس على إنتاجية الشخص سواء كانت إيجابية أو سلبية.

طبيعة علاقاتك بالاخرين:

أفضل الطرق الموضوعة للحكم على العلاقات الإنسانية، هو التركيز على نوعية العلاقة بغض النظر عن شخصيات طرفي هذه العلاقة.
يعني ان تنظر لطبيعة ونوعية العلاقة بغض النظر عن الشخص الممثل للعلاقة فكثير من الناس ينظر للشخص قبل ان ينظر لطبيعة العلاقة التي تربطة بتلك الشخصية, فلايهم العرق او اللون او المنظر,او اي شيء يختص به ذلك الشخص لان المهم هو , لماذا هذه العلاقة ؟ وما هوالهدف من تلك العلاقة؟ وماهي طبيعة تلك العلاقة؟

فاغلب العلاقات تكون :

زمالة في العمل.
يكون ضمن فريق عمل من جهة عملك.
القرب في السكن ( جيران )
زمالة في المدرسة او الجامعة
مشروع خيري
او اي شيء من الارتباطات في المجتمع

الفكر الإيجابي وعلاقاتك بالآخرين:

الفكر هو الحالة الذهنية التي تنظر بها إلى الأشياء،
فإن ركزت على الجوانب الإيجابية في هذه الشخصيات,
كان ذلك دافعاً لك للعلاقات الإنسانية الجيدة مع تلك الشخصيات،
وإن ركزت على الجوانب السلبية لدى تلك الشخصيات
أدّى ذلك إلى تعطيل العلاقات الإنسانية معهم.
فلو نظرت الى اي شخص من زملائك بفكر غير ايجابي
وتحصر نظرتك في عيوبه والمأخذ التي أحصيتها عليه منذ تعيينه في نفس منظمتك,
لحكمت عليه بعدم الصلاحية, ولكن لو تجاوزت تلك النظرة إلى نظرة ايجابية وان له حسنات واجتهادات رائعة في عملة وعلاقاته جيده مع غيرك,
لغيرت وجهة نظرك وأقمت معه علاقة رائعة.

ان الفكر الإيجابي لدى الشخصية يحقق ثلاثة أهداف:

1- يشعل الحماس في ذاتك للعمل الذي تؤديه أنت وزملاؤك.
2- ينمي طاقات إبداعك ويزيد من إنتاجيتك في العمل.
3- يساعد على إبراز شخصيتك بشكل إيجابي لدى الاخرين.
4- يجعل الآخرين يحرصون على التعامل معك وإقامة علاقات متينة معك.
5- تزيد ثقة الاخرين بتقييماتك في عملك او لزملائك.

الإنتاجية والعلاقات مع الاخرين:

هناك علاقة طردية بين ازدياد الإنتاجية وجودة العلاقات الإنسانية؛
فكلما كانت هناك علاقاتك قوية و متينة أدت لزيادة الإنتاجية، والعكس صحيح.
حتى على مستوى العائلة والاسرة كلما كانت عاقتك قوية بهم اصبحت منتجا في عملك وشئونك , وعندما يصير خلاف تصبح الحياة جحيما في الاسرة وتؤثر على عملك وانتاجيتك.

ترجيح بناء العلاقات لصالح زملاء العمل:

أهم علاقة تقيمها في العمل هي مع رئيسك المباشر وزملاء العمل,
الذي بدوره سيزيد من إنتاجك مما يجعلك محط إعجاب رؤساء العمل.
الاتصال هو اساس جميع العلاقات بالاخرين كما اسلفنا سابقا:
ومنها يمكن ان نقول كما عرفتم عملية الاتصال بالاخرين
إن الاتصال هو غذاء العلاقات مع الاخرين فسبب أي قطيعة أو سوء فهم هو نقص الاتصال.
فالاتصال هو النتيجة التي تود الحصول عليها
يعني لما يكون اتصالك ايجابي ستحصل على نتيجة ايجابية
ويكون اتصالك ناجحا باذن الله تعالى

نظرية المنافع المتبادلة:

تنص هذه النظرية لكي تظل علاقاتك بالاخرين متينة,
يجب أن يستفيد كلا طرفي العلاقة من هذه العلاقة وبنفس القدر،
وعندما يحصل أحد الطرفين على منافع أكبر من الطرف الآخر تبدأ بوادر خطيرة لانقطاع العلاقة.
ارجو ان تكون هذه القاعدة مفهموة
بقدر ماتعطي بقدر ما تاخذ
ماتقدمة ستحصل عليه
جميل ننتقل الى النقطة التالية

برود الإحساس لدى الآخرين قد يفسد العلاقات :

تتسبب التصرفات ألا مسئولة غير المقصودة في إفساد الكثير من العلاقات،
وبالرغم من أن هذه التصرفات غير مقصودة إلا أنها تدل على عدم الإحساس والشعور بالطرف الآخر.
وعدم مراعاة الطرف الاخر لمشاعر الاخرين يؤدي الى البرود ولو على المدى البعيد
فحسسني إنني مهم بحياتك
حتى تأخذ مني كل اهتمام.
جميل رائع نعم كما قلتم
اشكركم

التغيُّب عن العمل او المناسبات الخاصة بالاخرين يفسد العلاقات :

التغيب أو التأخر عن العمل غالباً ما يدل على عدم الانضباط والالتزام،
وبالتالي تسوء العلاقات مع الرؤساء لعدم ثقتهم بالمتأخرين،
وكذلك يقل احترام وتقدير الموظفين للمتأخرين مما يؤدي إلى تراجع العلاقات الإنسانية.
وكذلك التغيب عن المناسبات الخاصة بالاخرين ممن لك علاقة بهم قوية تدل على عدم الاهتمام والتجاهل وبالتالي تسوء العلاقات بينكم ويقل اهتمام الطرف الاخر بمناسباتك مما يؤدي الى القطيعة بينكما لا قدر الله.

كيف تحول المشاكل العائلية إلى مكسب لمستقبلك الوظيفي ؟

عندما تسمح للمشاكل المنـزلية أن تغزو محيط عملك
لا شك أن ذلك سوف ينعكس على أدائك في العمل
مما يعرض علاقاتك الإنسانية ومستقبلك الوظيفي إلى الخطر.

ثلاثة أخطاء شائعة:

غالباً ما ندخل في مشاكل تبعد الناس عنا لأسباب منها:

(1) عدم إعطاء الآخرين فرصة لتصحيح أخطائهم وتدارك الموقف.
(2) لا تتوقع أن تعطيك الإدارة الحافز على العمل بتحميل الإدارة كافة المسؤولية.
(3) التنفيس عن التوتر مفيد، ولكن عندما يكون في غير محله ووقته يفسد العلاقات.

ثانياً:

كيف يتم إصلاح العلاقات مع الآخرين؟

عامل الرغبة في الإصلاح:

قال تعالى (( إن يريدا إصلاحاً يوفق الله بينهما ))

حقيقة إن عامل الإصلاح في أي علاقة يعتمد على الرغبة في إصلاح وبناء هذه العلاقة واستمرارها من قبل الطرفين بالشكل المناسب لكليهما، بغض النظر عمّن هو البادئ في الخطأ والزلل.
فالإرادة للإصلاح تعطي المبادرة وتقديم بعض التنازلات من اجل ان تبقى العلاقة قوية ومتينة.

الحوار الصريح في جو من الألفة:

يُعدّ الحوار الصريح هو الحل الأمثل لإصلاح العلاقات ؛
لذا يجب اختيار الوقت والمكان المناسبين أولاً،
ثم طرح الأفكار ووجهات النظر،
وما هو المطلوب من كل طرف بأسلوب هادئ.
بعيدا عن تبادل الاتهامات
بل العفو والصفح
وليس الحوار لاثبات من اخطأ في حق من والتعصب للرأي
بل الوصول الى السبب المؤدي للقطيعة ولا يهم من يكون هو السبب بقدر الوصول للسبب
فقد يكون السبب هو عامل خارجي اراد الفتنة بينكما.

المبادرة لحلّ الخلافات اولا باول:

لا شك أن مفتاح الحل للخلافات هو الرغبة في الوصول إلى تسوية،
لذلك كلما كان طرفا الخلاف حازمين ومتعاونين أمكن حل الخلافات بينهما.
يعني ان يكون الهدف من التحاور هو الوصول للهدف من الاجتماع وهو الصلح وحل الخلاف وليس لتبادل الاتهامات.

هل تتنازل أو تكون ضحية:
في أغلب الأحيان يُفسر التنازل في حل الخلافات بين طرفي الخلاف على أنه ضعف أو فشل أو استسلام، وهذا فهم قاصر بل ربما تكون هذه التنازلات مصدر قوة. كيف ذلك؟؟
عند تقديمك لتنازلات بسيطة في حل الخلافات تجبر الطرف الآخر على تقديم تنازلات أكبر من تنازلاتك ليثبت لك أنه قدم تنازلاً أكبر منك،
وبالتالي تكون قد كسبت أكثر وتم حل الخلاف بما يرضي الطرفين.
(( وان تعفوا وتصفحوا..........)) الاية

إصلاح العلاقات المتضررة مع رؤساء العمل:

خلال إعادة بناء العلاقة مع رئيسك في العمل يجب عليك:
1- ان تحافظ على ارتفاع مستوى إنتاجيتك.
قال رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم (( إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه ))
والإتقان هي الجودة التي تؤدي إلى زيادة الإنتاجية
2- ان تحافظ على العلاقات الإيجابية مع زملاء العمل.
عامل الناس بمثل ما تحب ان يعاملوك
3-ان تظهر لرئيسك تقديرك للعمل.
قال تعالى(( ان خير من استأجرت القوي الأمين)) يوسف عليه السلام يصف قدراته للعزيز

أخواني أخواتي الكرام

بعضنا يستحي ان يتكلم عن قدراته وأعماله ويقول أخاف من الرياء والسمعة وهذا غلط ان تحكي بما تملك من قدرات وإمكانيات بدون مبالغة او كذب فهذا من حقك.
4- ان ترفض أن تتحدث بسوء عن رئيسك أمام الآخرين.
تذكر أن الرؤساء يُقاس نجاحهم بكفاءة أداء موظفيهم.
شر الناس ذو الوجهين فالكلام في غيبة الاخرين يعد من الغيبة والنميمة.

ثالثاً:

عملية الوقوع ضحية:

فهم عملية الوقوع ضحية:
عندما ينشأ خلاف في إحدى العلاقات فإنها تمر بثلاث مراحل وهي:

المرحلة الأولى: ينشأ تمزّق سطحي في العلاقة مع تعرض الطرفين لأذى بسيط.
المرحلة الثانية: ينشأ تمزّق عميق مع تعرض أحد الطرفين لأذى أكبر من الطرف الآخر.
المرحلة الثالثة: ينشأ صراع حاد، وغالباً ما يكون كلا الطرفين ضحية.
مهما كان الضرر عندما يتم إصلاح العلاقة بين الطرفين في الوقت المناسب فإن كلا الطرفين يصبحان رابحين بدلاً من خاسرين.
اكيد مهضومة العملية
طيب نواصل

التأثير على التقدّم الوظيفي:

ينهي كثير من الناس مشاكلهم إما بالنصر عن طريق حل المشكلة،
أو بالخسارة فيكونون ضحايا لها.
في كثير من الأحيان نسمح للمشاكل الخارجية أن تؤثر على حياتنا العملية فتقل إنتاجيتنا،
وتُتّخذ مواقف سلبية ضد الأشخاص،
مما يعني تقطع العلاقات مع الزملاء في بيئة العمل وخارجها,
فنكون ضحايا لمشاكلنا سواء شعرنا بذلك أم لم نشعر.

ثلاث طرق للوقوع ضحية:

1- عندما يرفض الشخص أن يصحح خطأه بسرعة.
2- عند السماح للوضع الذي لم يحدث فيه خطأ أن يمر دون تفسير.
3- عند السماح للانفعالات الناتجة عن خلاف في العلاقة بأن تمزق الشخص من الداخل.

علاقات العمل ذات المخاطر:

كلما زادت أهمية العلاقة زاد احتمال أن تُصاب بأذى كبير عند وقوع الضرر. تتضمن علاقات العمل ثلاثة عوامل وهي:
1- عدد مرات الاتصال: الاتصال اليومي المتكرر قد يزيد من حدة الخلاف خصوصاًَ عندما يكون الاتصال مع الشخص الذي بينك وبينه خلاف بشكل يومي.
2- طبيعة العلاقة: إن العلاقة مع رئيسك أكثر تعقيداً من علاقتك مع الزملاء الآخرين.
3- الارتباط الشخصي: كلما زادت معرفتك الشخصية بزملاء العمل زادت حساسية العلاقة عند نشوء أي خلاف.

العلاقات التي تتطلب ضحية:

عندما تكون العلاقة بين شريكين متساوية على أساس تقديم نفس الجهد والوقت من كلا الطرفين حسب نظرية المنافع المتبادلة، ولكن عندما يكون العبء على طرف دون الآخر بدون منفعة ينشأ بينهما الخلاف.
لماذا لا يشعر الناس بأنهم يجعلون أنفسهم ضحية:
عندما يتورط الأشخاص في خلافات لإحدى العلاقات، فإن القليل منهم ممن يتصرفون بحكمة نتيجة الخبرة والإدراك تمكنهم من معالجة الموقف بفعالية.
هناك ثلاثة عوامل تجعل من الصعب الفصل بين مستقبلك الوظيفي والإجهاد النفسي للموقف وهي:
1- تغليب النزعة الانتقامية: فعند حدوث إجهاد للموظف بسبب خلاف علاقات العمل فإنه يلقي اللوم على زملاء العمل.
2- قبول النصيحة من المصدر الخطأ: فقد تأخذ المشورة من شخص بالخطأ فيزيد من اشتعال الخلاف.
3- تغليب الكبرياء: قد يقع الجميع في أخطاء ضمن إطار العلاقات ، فإن الكبرياء والتحيز يمنعان إيجاد حل دون ضحايا.

رابعاً

إستراتيجيّة الفوز

[color="Red"]هناك أساليب عملية تساعدك على بناء علاقات جيدة والحفاظ عليها بكفاءة وهي:[/
COLOR]
(1) اعمل على تكوين علاقات متنوعة وحافظ عليها:
تمتع بعلاقات متعددة مع الرؤساء والزملاء والعملاء والأصدقاء،
فكل هؤلاء سوف يساهم بصورة مباشرة أو غير مباشرة في بناء مستقبلك الوظيفي.
(2) ركز على العلاقات لا الشخصيات: في علاقاتك مع الآخرين ركز على نوعية العلاقة بغض النظر عن شخصية طرف هذه العلاقة.
(3) طبق نظرية المنافع المتبادلة:
لكي تستمر العلاقة مع الآخرين يجب أن تكون هناك منافع متبادلة بين أطراف هذه العلاقة,
بحيث لا يشعر أحد الأطراف أنه وقع في موضع الضحية.
(4) تجاهل المضايقات الصغيرة:
ابتعد عن التركيز على التوافه من الأمور وركّز على الأمور الهامة والتي تؤثر على العلاقة.
(5) ضع لنفسك علاقة تحذير:
كن مراقباً لنفسك فهل بدأت تتصرف بسلبية أو بإيجابية تجاه الأشخاص أو المواقف،
وهل يؤثر ذلك على مستقبلك الوظيفي؟
(6) اختر مستشاريك بعناية:
أنت بحاجة مستمرة إلى دعم من حولك،
ولكن يجب أن تختار أشخاصاً يتصفون بالحكمة والموضوعية حولك يرشدونك ويوجهونك تستنير بآرائهم وأفكارهم.
(7) كيف تبتعد عن المشاكل:
تعلم على قضية الانسحاب من الموقف، ولا تفسره ضعفاً، وإنما سمّه حلاً للخلاف،
وتجنب الوقوع ضحية.
(8) متى تتنازل:
يعدّ التنازل من أجل حماية مستقبلنا وعلاقتنا ذكاء اجتماعياً؛ لأنه:
- يكوّن منافع جديدة - عند قبول أفكار الآخرين عن التنازل يعد مكسباً لك - عندما يكون التنازل هو الوسيلة الوحيدة لاستعادة العلاقة.
(9) اجعل لك خطة جاهزة:
يجب أن يكون لديك خيار بديل لمستقبلك الوظيفي والخطة تتضمن الخطوات التالية:
- أن تعمل بأقصى كفاءة في وظيفتك الحالية.
- تحفظ قيمتك بين زملائك وفي محيطك.
- تضاعف من شبكة علاقاتك مع الآخرين لاكتشاف فرص عمل أفضل.
(10) موقفك الايجابي أثمن ما لديك فحافظ عليه:
تساهم نوعية المواقف بمقدار الكفاءة والإنتاجية، فكلما كانت مواقفك إيجابية كان ذلك دليلاً على كفاءتك وإنتاجيتك العالية والعكس صحيح.

ولكي تتخذ مواقف إيجابية عليك بهذه الأساليب:

1- استخدم أسلوب (الوجه الآخر) للموقف:
بمعنى انظر إلى المواقف من زوايا متعددة غير النظرة السلبية.
2- العب بأوراقك الرابحة:
أي ركّز على الأمور الجيدة التي تُبدي لك الأمور السيئة صغيرة.
3- اعزل نفسك عن الهموم الكبيرة:
أي قاوم بشدة تلك الهموم التي أفرزتها المشكلة، وادفعها عن ذهنك كي لا تؤثر على أدائك.
4- شارك بموقفك الإيجابي مع الآخرين:
اجعل الموقف الإيجابي الذي تتخذه يتعدى إلى غيرك ممن هم حولك.
5- انظر إلى نفسك بشكل أفضل:
كوّن لنفسك صورة إيجابية لكي تعيد التوازن لنفسك وتصبح نفسيتك مستقرة.


التمرين الجماعي للمجموعات.



كيف احول مشاكلي العائلية الى مكسب وظيفي؟



ارجوا ان نكون قد قدمنا ما ينفع الجميع بهذا الدرس حتى يكون هناك تنوع في الطرح والاستفادة.
وحتى نملك مهارات التعامل مع الآخرين في جميع ميادين حياتنا الأسرة والمجتمع والعمل.
وبهذا نصل الى نهاية دورتنا,
التي أسعدني اني اصطحبتكم من خلالها الى النزول للميدان والعمل وان ندع المدرجات للمتفرجين,
بقي ان اكشف لكم سر التأخير في نزول الدرس الرابع,
حقيقة ان التفاعل من بعضكم كان رائعا ولعل البعض الأخر كان لديه ظروفه الخاصة ولكن البعض كنت أجدهم متواجدين بالمنتدى ولكن لا يحلون الواجبات فكنت أتسائل لماذا هذا العسوف ؟
الى هذا الحد نقصر ونحن من نريد ان نكون أنموذجا رائعا لمن حولنا.
ولكن لعلنا نتلافا أشياء كثيرة بدوراتنا القادمة بمشيئة الله تعالى.

وأخيرا ارجوا من الله ان يكون ما قدمناه هو شاهدا لنا لا علينا ,
وان تكون أعمالنا خالصة لوجهه الكريم,
وعند التقصير ارجوا منكم العذر , واعتذر لكل شخص منكم على التقصير او أي تصرف يحتمل لديكم بوجه أخر.

اتمنى ان نصل الى علاقات مع أهلنا وأسرتنا رائعة وراقية كما يحب ربنا وان نحب مجتمعنا ونضحي من اجله وان نحب أعمالنا حتى نرتقي بين الأمم.

تقبلوا شكري وتقدير الخالص لادارة المنتدى ومشرفيه واخص بالذكر الاخت بيلا و لكل واحد منكم فردا فردا بدون استثناء,

وليعلم الجميع ان المناقشات والمداخلات والاختلافات في وجهات النظر هي أمور صحية ولا تفسد للود قضية.

بارك الله فيكم ونفع بكم أمتكم وأوطانكم

والله الموفق للجميع

أخوكم المحب
خالد آل عوض
د/ خالد آل عوض غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
استفساراتكم عن دورة مهارات فن التعامل مع الاخرين د/ خالد آل عوض تطوير الذات - غير حياتك إلى الأفضل 92 11-04-2010 12:30 PM
هنا نشاط ( مجموعة الإبتسامه ) في دورة مهارات فن التعامل مع الاخرين د/ خالد آل عوض تطوير الذات - غير حياتك إلى الأفضل 151 01-07-2010 03:35 PM
هنا نشاط ( مجموعة الرحمه ) في دورة مهارات فن التعامل مع الاخرين ✿Bĕllă ЯǾşā }●~ تطوير الذات - غير حياتك إلى الأفضل 129 01-07-2010 03:31 PM
هنا نشاط ( مجموعة الأمـــل ) في دورة مهارات فن التعامل مع الاخرين ✿Bĕllă ЯǾşā }●~ تطوير الذات - غير حياتك إلى الأفضل 183 01-07-2010 03:23 PM
التسجيل في دورة مهارات فن التعامل مع الاخرين د/ خالد آل عوض تطوير الذات - غير حياتك إلى الأفضل 57 12-09-2009 04:08 AM


الساعة الآن 12:14 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0