تصفح

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان






العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات ادبيه وفكريه وثقافيه > التاريخ والحضارة القديمة والتراث > قسم التاريخ الاسلامي والانبياء والشخصيات التاريخية

قسم التاريخ الاسلامي والانبياء والشخصيات التاريخية قسم التاريخ الاسلامي والانبياء والشخصيات التاريخية


Like Tree2Likes

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-18-2009, 10:45 AM   #31 (permalink)
عاشق الجنة.
عضو مميز - مشرف متميز سابقاً - مراسل القسم الاخباري
غياب بنكهة الرحيل
 
الصورة الرمزية عاشق الجنة.
مصطفى كمال اتاترك









مصطفى كمال اتاترك~


بدأت الدولة العثمانية بإمارة صغيرة في آسيا الصغرى محصورة بين البحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود تأسست على يد آل عثمان الذين حولوها إلى إمبراطورية عظمى توسعت في قارة أوروبا لتشمل البلاد العربية إلى المغرب الأقصى وعلى يدهم تجددت الخلافة، امتدت منذ عام 1299 حتى عام 1924 وهو تاريخ سقوط الخلافة الإسلامية.


وكان آخر سلاطينها هو السلطان عبد المجيد الذي ظل على رأس الإمبراطورية لعامين فقط وكان قد انتخب للخلافة بواسطة الجمعية الوطنية التركية فى أنقرة، واستقر فى اسطنبول ومنح لقب جنرال الجيش العثمانى، وبخلعه على يد مصطفى كمال أتاتورك يكون قد أسدل الستار على الدولة العثمانية.


مصطفى كمال اتاترك

الذي انتخبته الجمعية الوطنية الكبرى رئيسًا شرعيًا للحكومة، فأرسل مبعوثه "عصمت باشا" إلى بريطانيا (1340هـ = 1921م) لمفاوضة الإنجليز على استقلال تركيا.
و في منتصف أكتوبر اصبحت انقرة عاصمة الدولة التركية الحديثة و في 29 أكتوبر أعلنت الجمهورية وأنتخب مصطفى كمال باشا بالاجماع رئيساً للجمهورية.
و في 3 مارس 1924م ألغى مصطفى كمال الخلافة العثمانية، وطرد الخليفة وأسرته من البلاد، وألغى وزارتي الأوقاف والمحاكم الشرعية، وحوّل المدارس الدينية إلى مدنية، وأعلن أن تركيا دولة علمانية، وأغلق كثيرًا من المساجد، وحوّل مسجد آيا صوفيا الشهير إلى متحف، وجعل الأذان باللغة التركية، واستخدم الأبجدية اللاتينية في كتابة اللغة التركية بدلاً من الأبجدية العربية.
خلال الخمسة عشر عام التي أمضاها أتاتورك في الرئاسة أورد نظاما سياسيا وقضائيا جديدا، محى الخلافة وأنهاها و جعل كلا من الحكومة والتعليم علمانيا وحقق تقدما في الفنون والعلوم والزراعة والصناعة، حل برلمان اسطنبول المعارض له و استبدله ببرلمان أنقرة. في عام 1934 عندما تم تبني قانون التسمية اعطاه البرلمان الجديد اسم أتاتورك (أبو الاتراك).







عاشق الجنة. غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-18-2009, 10:58 AM   #32 (permalink)
عاشق الجنة.
عضو مميز - مشرف متميز سابقاً - مراسل القسم الاخباري
غياب بنكهة الرحيل
 
الصورة الرمزية عاشق الجنة.
وقفة على العلمانية الي نهجها اتاترك
شأت العلمانية في أوروبا كحالة حياد تجاه الدين تقتضي الفصل بين الكنيسة (الّتي كانت مهيمنة على الحياة السياسيّة والاجتماعية لعدّة قرون) وبين الدولة في كل وظائفها ابتداءً بميدان التعليم العموميّ والصلاحيات السياسية والإدارية، والعلماني بهذا المعنى ينتمي للشأن المدنيّ لا الكهنوتي، فهو مستقل ومحايد تجاه الدين، ومازالت العلمانيّة في الغرب تقترب من هذا المعنى أو تبتعد عنه قليلاً، فلا تعير للدين مكانةً خاصّةً ولا تناصبه العداء، والمقصود بالدين هنا هو المسيحيّة بكل كنائسها، فلا يضيره شيء من الترتيبات العلمانية لأنّه دين فرديّ يخاطب الروح ولا يعنى بالشأن العام، ولعلّ الغرب استفاد من الفصل بين الكنيسة والحياة العامّة ولم يخسر إلاّ قليلاً، لكنّ مفهوم العلمانيّة تطوّر فانتقلت من الوضع الأوّل إلى "رؤية رؤيةً شاملةً للكون بكلّ مستوياته ومجالات لا تفصل فقط الدين عن الدولة وعن بعض جوانب الحياة العامّة وإنّما تفصل كل القيم الدينيّة والأخلاقية والإنسانيّة عن كل جوانب الحياة العامّة في بادئ الأمر ثم عن كل جوانب الحياة الخاصة في نهايته إلى أن يتم نزع القداسة تماماً على العالم" كما يقول د.عبد الوهاب المسيري _ رحمه الله _.

وإذا كان الأمر قد انتهى إلى هذا الحد القبيح في الغرب _ مسقط رأس العلمانية _ فهو في البلاد الإسلاميّة أكثر قبحاً لأنّ نفراً من المتشبعين بالقيم الغربيّة تنكّروا للإسلام والتراث والثوابت فلم يكتفوا بتبنّي العلمانيّة بمفهومها الأصليّ وإنّما فصّلوا علمانيّة عدوانيّة لا تنادي بتحييد الدين وتهميشه فحسب بل تطالب بإحالته إلى المتحف وإبطال فعاليته وتضييق الخناق على قيمه وشعائره وشرائعه وأخلاقه ومظاهره، وقد تولّى كبر هذا التحوّل "أتاترك" بعد إلغاء الخلافة الإسلاميّة ثم فرخت هذه العلمانية العدوانيّة في كلّ البلاد الإسلامية تحتضنها الأوساط الاستشراقيّة والتنصيريّة والصهيونيّة والماسونيّة وتشجّعها وتحميها وتجعلها تتبوّأ المراكز المرموقة المتقدّمة في ميادين الثقافة و السياسة بالدرجة الأولى، حتّى غدت صاحبة منابر وأصوات ونفوذ في معظم بلداننا تسمّم الحياة الفكريّة والسياسيّة بالثقافة الوافدة والحلول المستوردة، وللعلمانيّة في البلاد الإسلامية "مشتقات"، فإذا كان أتاترك وشاه إيران وسوهارتو أعلنوا صراحة تبنّيهم للنظام العلماني فإنّ غيرهم لم تكن لهم هذه الجرأة فتبنّوا العلمانية وبشروا بها بل وفرضوها قهراً ولكن أطلقوا عليها أسماءً أخرى لا تفزع المسلمين ولا تستفزّهم، وهكذا ظهر مصطلح "الليبراليين" في مصر ودول الخليج وهو يشير إلى دعاة العلمانيّة بالمعنى الثاني الذي ذكرنا، وكثير منهم كانوا قبل انهيار الشيوعية العالميّة من "اليساريين التقدّميين الاشتراكيين"، أمّا في الجزائر فيسمّون أنفسهم "الديمقراطيين" و"الجمهوريين"، والغريب أنّهم يعادون قواعد الديمقراطيّة الّتي ينادون بها فلا يقبلون نتائج الانتخابات إذا كانت في صالح غيرهم ولا تتّسع الساحة عندهم إلاّ لأنفسهم، أما "الجمهوريّة" فيقصدون بها مبادئ الدولة الفرنسيّة الّتي تستبعد الدين نهائيّاً من الحياة السياسية والاجتماعية، أمّا على المستوى الثقافي فقد برز مصطلح "الحداثة" منذ مدّة على الساحة العربيّة وهو لا يعني أيّ شيء آخر سوى العلمانيّة في أكثر معانيها تشدّداً وعدوانيّةً، فالحداثيون يرفضون الأصالة لأنّها تشير إلى الانتماء الإسلاميّ ولا تقرأ في شعرهم النثريّ وقصصهم ومسرحهم سوى دلالات الرفض لمعاني العقيدة والفضيلة في مقابل احتضان المنحى "التنويري" المنفلت من كل قيد ديني أو ضابط أخلاقي.



هذه هي "مشتقّات" العلمانية في فضائنا: أوجه متعدّدة لعملة واحدة، وليس من شأن هذا أن ينطليّ علينا فقد علّمتنا الأصول أن العبرة بالمقاصد والمعاني لا بالألفاظ والمباني، لذلك ينبغي الحذر من التساهل مع هذه المفردات المختلفة فهي مجرّد تمويه لمحاولة تمرير المشاريع العلمانيّة عبر بوابات السياسة والثقافة والإعلام وهي جميعاً تصدر عن قوس واحدة رافضة للمرجعية الإسلاميّة متسلّلة عبر الشبهات والشهوات مثل بعض الأخطاء في التاريخ وقضيّة المرأة ودعوى الإبداع.

ولعلّ أخطر ما في الأمر نجاح العلمانية بمشتقّاتها في استمالة بعض "رجال الدين" أو التغرير بهم لإضفاء الشرعيّة على أطروحاتها بزعم الحرّيّة الّتي جاء بها الإسلام وتقديس الدين للإبداع و"تبرئة" الإسلام من دنس السياسة، قد بدأ الأمر مع عبد الرازق منذ 1925 ومازال ممتدّاً مع أمثال "القرآنيين" وبعض علماء السلطان، لكن في المقابل هناك بشائر تراجع العلمانية، فهي تتقهقر في قلعتها العقيدة _ تركيا _ ببطء ولكن باطراد كما أن وجوهاً بارزة في التيار العلماني ترجع إلى رشدها وتكشف الزيف وتنطق بالحق ومن أشهر هؤلاء الدكتور عبد الوهاب المسيري _ رحمه الله
عاشق الجنة. غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-19-2009, 09:39 AM   #33 (permalink)
عاشق الجنة.
عضو مميز - مشرف متميز سابقاً - مراسل القسم الاخباري
غياب بنكهة الرحيل
 
الصورة الرمزية عاشق الجنة.
~عباس بن فرناس~
أبو القاسم عباس بن فرناس بن فرداس التاكرني ولد برندة عام 810 م وتوفي بقرطبة عام 887 م، مخترع وفيلسوف وشاعر أندلسي،من موالي بني أمية. عاش في عصر الخليفة الأموي الحكم بن هشام وعبد الرحمن الناصر لدين الله و محمد بن عبد الرحمن الأوسط في القرن التاسع للميلاد. كان له اهتمامات في الرياضيات والفلك والكيمياء والفيزياء. اشتهر بمحاولته الطيران إذ يعده والمسلمون أول طيار في التاريخ، أصبحت محاولته سلف الباراشوت.

تبحره في الشعر ومعرفته في الفلك مكنتا له من أن يدخل إلى مجلس عبد الرحمن الناصر لدين الله المعروف بالثاني، ولكنه استمر في التردد على مجلس خليفته في الحكم محمد بن عبد الرحمن الأوسط (852-886)، لكثرة اختراعاته والتي ذكر بعضها المؤرخون. اخترع ابن فرناس ساعة مائية سماها "الميقات"، وهو أول من وضع تقنيات التعامل مع الكريستال، وصنع عدة أدوات لمراقبة النجوم.


في ليبيا صمم طابع بريد يصور محاولته الطيران واطلق اسمه على فندق مطار طرابلس، وفي العراق وضع تمثال له على طريق مطار بغداد الدولي، وسمي مطار آخر شمال بغداد باسمه. تكريما له سميت فوهة قمرية باسمه وتعرف بفوهة ابن فرناس القمرية.




نشأته

نشأ وتعلم في قرطبة منارة العلم وبلد الصناعات، نشأ في برابرة تاكرتا التي قصدها العرب والعجم لتلقي جميع أنواع العلوم وكان أساتذة بيكون عالم أربا المشهور يتعلمون في الأندلس. تعلم ابن فرناس القرآن الكريم ومبادئ الشرع الحنيف في كتاتيب (تاكرتا) ثم التحق بمسجد قرطبة الكبير ليتضلع وينهل من معارفه ثم خاض غمار المناظرات والمناقشات والندوات والخطب والمحاورات والمجادلات في شتى فنون الشعر والأدب واللغة، ولتوقد ذهنه كان أدباء الأندلس وشعرائها وعلماء اللغة يجلسون حول عباس بن فرناس الذي اشتغل بعلم النحو وقواعد الإعراب يعلمهم اللغة ويفك الغامض من العلوم كعلم البديع والبيان وعلوم البلاغة واللغة التي ابتكرها الخليل بن أحمد الفراهيدي، وكان بن فرناس شاعراً مجيداً أشهرته قصيدة الرثاء التي رثا بها ابن الخليفة محمد بن عبد الرحمن الثاني ابن الحكم المتوفى سنة 273 فوق شهرته السابقة، وهو من نحاة عصره فقد صنفه الزبيدي صاحب الطبقات في الطبقة الأولى وقيل في الثالثة من نحاة الأندلس، كما وصفه بأنه كان متصرفاً في دروب الإعراب، وقد جاء بما أدهش العالم في علوم الطبيعة وكان مبرزاً في علوم الفلك ماهراً في الطب مخترعاً في مختلف الصنع عالماً بالرياضيات وكان من عباقرة علم الكيمياء.

كان يحسن الإفادة من ربط العلوم ببعضها ويحسن الاستفادة والإفادة من جمعه بين تلك العلوم فمثلاُ كانت دراسته للكيمياء أكبر مساعد له بعد الله على دقته في صناعة الزجاج وعلى التمرس في الصيدلة والطب وعلى التحليق في السماء وقد اهتدي فيما نعلمه في أمور خفيت على من سبقه من العلماء وحسبه ما قاله المعجبون به من أهل زمانه ومن جاء بعدهم بأنه من أبرز المبرزين متفوق على أقرانه في علم الطبيعة والهيئة والرياضيات والطب والصيدلة والكيمياء والهندسة والصناعات وكل المعارف الدقيقة والآداب الرفيعة وكان رائد محاولة تطبيق العلم على العمل ولهذا استحق لقب حكيم الأندلس.






منهجه في الطب والصيدلة

درس عباس بن فرناس الطب والصيدلة وأحسن الإفادة منهما فقد عمدا إلى قراءة خصائص الأمراض وأعراضها وتشخيصها واهتم بطرق الوقاية من الأمراض عملاً بقولهم درهم وقاية خير من قنطار علاج، ثم قام بدراسة وتجارب علاج من أصيب بالأمراض على مختلف أنواعها ثم أجرى الدواء.

قال العبقري (د. رحاب خضر عكاوي) درس خصائص الأحجار والأعشاب والنباتات ووقف على خواصها المفيدة في المعالجة وكان في سبيل ذلك يقصد المتطببين والصيادلة ويناقشهم فيما بدا له من اطلاعه في هذه الصنعة الجليلة التي تحفظ البدن وتقيه من آفات الأدواء والأعراض وقد اتخذه أمراء بني أمية في الأندلس طبيباً خاصا لقصورهم، انتخب من مجموعات من الأطباء المهرة لشهرته وحكمته وأسلوبه الجاذب عند إرشاداته الطبية الخاصة بالوقاية من الأمراض وإشرافه على طعام الأسر الحاكمة لإحراز السلامة من الأسقام والأمراض فلا يحتاج إلى المداواة إلا نادراً، فإذا حصل ما يكرهون من المرض دلهم على أنجع الطرق في المداواة ولم يكن ابن فرناس يقنع بكل ما كتبه الناس من نظريات بل ألزم نفسه إلقاء التجارب ليتحقق من صحة كل نظرية درسها أو نقلها من غيره ليرقي بها إلى مرتبة الحقيقة العلمية أو ينقضها، وقد شجب القبول والقناعة بالأمور الظاهرة المبسطة المقدور على النظر والبحث فيها، كان ابن فرناس يغوص في تحقيق ما علم وكان يطبق النظريات العلمية على منهج علمي في كل العلوم وأهمها الطب والصيدلة وخاصة دراسة الأعشاب.

الصناعات الفلكية
[عدل]
الميقاته

كان أول من صنع الميقاته لمعرفة الأوقات كما جاء في الأعلام لمعرفه اوقات الصلاه ومعرفه الايام ومعرفه وقت الشروق والغروب.
[عدل]
المنقالة

قال (إدريس الخرشاف) كما اشتهر بصناعة الآلات الهندسية مثل المنقالة (آلة لحساب الزمن) (نموذج بالمسجد الكبير بمدينة طنجه) واشتهر بصناعة الآلات العلمية الدقيقة.
[عدل]
ذات الحلق

اخترع آلة صنعها بنفسه لأول مرة تشبه الإسطرلاب في رصدها للشمس والقمر والنجوم والكواكب وأفلاكها ومداراتها ترصد حركاتها ومطالعها ومنازلها والتي عرفت بذات الحلق.
[عدل]
القبة السماوية

بينما كنت في منتصف سبعينات القرن المنصرم أدرس في جامعة الأزهر تعرفت على القبة السماوية وأعجبت بما قدمته من عروض في علم الفلك، فلما درست تاريخ أبي القاسم العباس بن فرناس اكتشفت أنه المخترع الأول لهذه القبة لما علمت أن الناس كانت تقصد منزله لا لطلب الطب فحسب، بل لمشاهدة ما اتخذه عباس من رسم جميل بديع في منزله فقد مثل هيئة السماء بنجومها وغيومها وبروقها ورعودها والشمس والقمر والكواكب ومداراتها كما ذكر الزركلي وغيره من المؤرخين والمترجمين للعباس بن فرناس أمثال صاحب عباقرة الإسلام د. رحاب خضر عكاوى. وقد وصف الشعراء المعاصرون له هذه اللوحة العجيبة مؤكدين أنه جعل في أعلاها نجوماً وغيوماً تبدوا كأنها حقيقة فعدوا ذلك من عجائب الصنعة وبديع الابتكارات.


url=http://www.0zz0.com][/url]




اختراع صناعة الزجاج من الحجارة والرمل

أجمع المؤرخون أن العباس بن فرناس كان أول من استنبط في الأندلس صناعة الزجاج من الحجارة والرمل فانتشرت صناعة الزجاج لما رأى الناس أن المادة أصبحت في متناول الغني والفقير، وسبب عناء ابن فرناس هو التسهيل على الناس وأول من استفاد من تجارب ابن فرناس هم أهل الأندلس ويرجع ذلك إلى سبب اهتمامه الشديد بصناعة الكيمياء.
[عدل]
الطيران

أول من اخترق الجو من البشر وأول من فكر في الطيران واعتبره المنصفون أول رائد للفضاء[بحاجة لمصدر] وأول مخترع للطيران، فقد كسا نفسه الريش ومد له جناحين طار بهما في الجو مسافة بعيدة ثم سقط فتأذى في ظهره لأنه لم يعمل له ذنباً وقد وصف شعراء عصره هذا الطيران وأسهبوا في الثناء عليه. قال الزركلي قد كتب أحمد تيمور باشا بحثاً قال فيه لا يغض من اختراع ابن فرناس الطيران تقصيره في الشأن البعيد فذلك شأن كل مشروع في بدايته.

من الواضح حسب المصادر أن عباس بن فرناس قام بتجربته في الطيران بعد أبحاث وتجارب عدة، وقد قام بشرح تلك الأبحاث أمام جمع من الناس دعاهم ليريهم مغامرته القائمة على الأسس العلمية. يقول ابن سعيد في "المغرب في حلى الغرب «ذكر ابن حيان: أنه نجم في عصر الحكم الربضي، ووصفه بأنه حكيم الأندلس الزائد على جماعتهم بكثرة الأدوات والفنون، وكان فيلسوفاً حاذقاً، وشاعراً مفلقاً، وهو أول من استنبط بالأندلس صناعة الزجاج من الحجارة، وأول من فك بها "كتاب العروض للخليل، كثير الإختراع والتوليد، واسع الحيل حتى نسب إليه عمل الكيمياء، وكثر عليه الطعن في دينه، واحتال في تطيير جثمانه، فكسا نفسه الريش على سرق الحرير، فتهيأ له أن استطار في الجو من ناحية الرصافة، واستقل في الهواء، فحلق فيه حتى وقع على مسافة بعيدة». يعتبره المسلمون كما ورد أول إنسان يحاول الطيران، 1000 قبل كليمون ادار.

قام عباس بن فرناس بتجارب كثيرة، درس في خلالها ثقل الأجسام ومقاومة الهواء لها، وتأثير ضغط الهواء فيها إذا ما حلقت في الفضاء، وكان له خير معين على هذا الدرس تبحره في العلوم الطبيعية والرياضة والكيمياء فاطلع على خواص الأجسام، واتفق لديه من المعلومات ما حمله على أن يجرب الطيران الحقيقي بنفسه، فكسا نفسه بالريش الذي اتخذه من سرقي الحرير (شقق الحرير الأبيض) لمتانته وقوته، وهو يتناسب مع ثقل جسمه، وصنع له جناحين من الحرير أيضاً يحملان جسمه إذا ما حركهما في الفضاء، وبعد أن تم له كل ما يحتاج إليه هذا العمل الخطير وتأكد من أن باستطاعته إذا ما حرك هذين الجناحين فإنها سيحملانه ليطير في الجو، كما تطير الطيور ويسهل عليه التنقل بهما كيفما شاء.

من المصادر أن بن فرناس صنع آلة للطيران بعد دراسة وتشريح ميكانيكا الطيران عن الطيور وأفلح في طيرانه ولكنه بعدما نزل حوكم بتهمة التغيير في خلقة الله وتم عزله في بيته

بعد أن أعد العدة أعلن على الملأ أنه يريد أن يطير في الفضاء، وأن طيرانه سيكون من الرصافة في ظاهر مدينة قرطبة، فاجتمع الناس هناك لمشاهدة هذا العمل الفريد والطائر الآدمي الذي سيحلق في فضاء قرطبة، وصعد أبو القاسم بآلته الحريرية فوق مرتفع وحرك جناحيه وقفز في الجو، وطار في الفضاء مسافة بعيدة عن المحل الذي انطلق منه والناس ينظرون إليه بدهشة وإعجاب وعندما هم بالهبوط إلى الأرض تأذي في ظهره، فقد فاته أن الطيران إنما يقع على زمكه (زيله)، ولم يكن يعلم موقع الذنب في الجسم أثناء هبوطه إلى الأرض، فأصيب في ظهره بما أصيب من أذى.



url=http://www.0zz0.com][/url]
عاشق الجنة. غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-20-2009, 12:16 AM   #34 (permalink)
عاشق الجنة.
عضو مميز - مشرف متميز سابقاً - مراسل القسم الاخباري
غياب بنكهة الرحيل
 
الصورة الرمزية عاشق الجنة.
~مخترع الهاتف جراهام بيل~
مخترع الهاتف

الكسندر جراهام بل

1847-1922

ودع بل الدنيا دون أن يحقق حلمه الحقيقي .. لقد وعد زوجته الحبيبة ((مابل))أنه سيخترع لها جهازا ًيمكنها من الكلام ولكنه لم يفعل ، وبقيت الزوجة من بعده لتقضي البقية الباقية من حياتها كما هي صماء بكماء.

ولد الكسندر جراهام ل في ادنبره باسكتلندة عام 1847 ، واستقر منذ عام 1871 في الولايات المتحدة الأمريكية ،وحصل على الجنسية الأمريكية ، وتزوج من أمريكية تدعى مابل أنجبت له لأربعة أولاد،صبيان ماتا وابنتين.

في البداية استقر بل في بوسطن بولاية ماساشوستس وهناك اخترع التلفون صدفة أثناء محاولته صنع جهاز الصم أن يسمعوا ، فوظيفته الأساسية منذ عام 1880 هي مدرس فيسيولوجيا الصم والبكم .. وكان يجري كل مساء تجارب على ما يسمى بالبرق

التوافقي ، وهو عبارة عن نيضة تستخدم لإرسال عدة رسائل في وقت واحد وسلك واحد.

أما حكاية الأختراع فكانت على الشكل التالي:في 2 حزيران 1875 تعطلت احدى القصبات الفلزية للبرق التوافقي ، فجذب توماس واطسون، مساعد بل ،القصبة لفكها فوصل الصوت إلى بل ، الذي كان في غرفة مجاورة .. وفي 10 اذار 1876 ، كان بل يجري اختباراً على مستقبل جديد بينما جلس واطسون في غرفة اخرى ينتظر الرسالة،وفجأة سكب بل بعض الحمض على ملابسه من بطارية ،مما جعله يصيح قائلا ً :تعال هنا يا مستر واطسون ، انني اريدك .. فهرع واطسون إلى الغرفة صائحا ً: "لقد سمعت كل كلمة تفوهت بها يا مستر بل وبوضوح تام" .. وهكذا اخترع بل
أول هاتف ، ثم عرض اختراعه في المعرض المئوي في فيلادلفيا في حزيران من العام نفسه.

وفي تشرين الأول من العام ذاته،اجرى بل وواطسون اول مكالمة بعيدة المدى ذات اتجاهين ،عر مسافة طولها 3 كم.

لم تستخدم الهواتف الأولى لوحات مفاتيح ،وكان كل جهازين يتصلان بزوج من الأسلاك الحديدية ،وكان الشخص يتصل بالشخص الآخربدفع مقبض مثبت على الهاتف ، حيث كان ذلك يؤدي إلى تحريك مطرقة لإحداث صوت طرق يتحرك عبر خط الهاتف إلى الهاتف الأخر.. ومع ازدياد عدد الهواتف المستخدمة ،كان كل هاتف جديد يوصل إلى بقية الهواتف ،حيث كان توصيل 50 هاتفا ً فقط يتطلب أكثر من 1000 توصيلة ،وقد حلت لوحات المفاتيح هذه المشكلةبجميع الأسلاك القادمة من كل منطقة معا ً.

وافتتحت أولى شركات الهاتف في المملكة المتحدة ،وهي شركة الهاتف المحدودة ، أول مركز تبادل في لندن ، في اغسطس 1879م وبلغ عدد العملاء 10 مشتركين.

وافتتحت ايرلندا أول مركز تبادل هاتفي فبها في دبلن عام 1880 .



وبدأت أولى الخدمات الهاتفية في استراليا في عام 1878 م.

وبدأت الخدمات الهاتفية في الهند عام 1881 م.

سجل المخترع الأمريكي ألمون ستروجر براءة اختراع نظام مفاتيح اوتوماتيكي عام 1891 وكان طالب المكالمة يضغط على أزرار للحصول على الرقم ، ثم يدير عمودا ً ليجعل الهاتف يرن.

وفي عام 1947 اخترع علماء معامل بل – منظمة البحوث والتطوير التابعة لنظام بل – الترانزستور

وفي عام 1960 بدأت الولايات المتحدة الأمريكية اطلاق اقمار الاتصالات،وكان أول قمر اتصالات،وهو إيكو،أي الصدى.

وفي عام 1970 ، بدأ تشغيل الأتصال الدولي المباشر بين نيويورك ولندن ،حيث مكن ذلك الناس من الاتصال المباشر بدول ما وراء البحار،

وخلال أوائل ثمانينيات القرن العشرين بدأ تشغيل نظم هاتفية متحركة مبنية على تقنية الراديو الخلوي

وأخيرا ً يمكننا القول أنه لولا العمل العظيم الذي قدمه الكسندر جراهام بل باختراع الهاتف لما حدثت تكنولوجيا ثورة المعلومات و الاتصالاتولما تحول العالم إلى قرية صغيرة.
عاشق الجنة. غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-20-2009, 09:52 AM   #35 (permalink)
عاشق الجنة.
عضو مميز - مشرف متميز سابقاً - مراسل القسم الاخباري
غياب بنكهة الرحيل
 
الصورة الرمزية عاشق الجنة.
~فاسكو دي غاما~
فاسكو دا جاما (بالبرتغالية: Vasco da Gama) (ولد في 1469 م في البرتغال وتوفي في 24 ديسمبر 1524 م في كاليكوت بالهند) يعدّ من أنجح مستكشفي البرتغال في عصر الاستكشاف الأوروبي وهو أول من سافر من أوروبا إلى الهند بحرًا.

كُلف من قبل ملك البرتغال مانويل الأول بإيجاد الأرض المسيحية في شرق آسيا وبفتح أسواقها التجارية للبرتغاليين وهو أول حاكم برتغالي للهند. قام دا جاما بمتابعة استكشاف الطريق البحرية التي وجدها سلفه بارثولوميو دياز عام 1487 م والتي تدور حول قارة أفريقيا عبر رأس الرجاء الصالح وذلك في أوج عهد الاستكشافات البرتغالية التي كان هنري الملاح قد بدأها.

وبالرغم من أن دا جاما نجح في إيجاد طريق للسفر بين أوروبا والهند بديل عن طريق الحرير الذي كان تحت سيطرة المسلمين في الشرق الأوسط وآسيا، إلا أنه لم ينجح بحمل أي بضائع ذات أهمية لسكان آسيا الصغرى والهند. فقد كان الطريق محفوفًا بالمخاطر ولم ينجح سوى 54 من الملاحين البالغ عددهم 107 وسفينتين من السفن الأربعة التي أبحرت معه في العودة إلى البرتغال وذلك في عام 1499 م. وبالرغم من ذلك فإن هذه الرحلات التي قام بها دا جاما أدّت إلى سيطرة الأوروبيين على القوة والتجارة البحرية لمئات من السنين، كما أدّت إلى استعمار الهند الذي جلب القوة والثروة للعرش البرتغالي والذي دام لمدّة 450 سنة.





حياته المبكرة

ولد فاسكو دا جاما لعائلة نبيلة، فقد كان والده إستفاو دا جاما، وهو حاكم ساينز في البرتغال، من عائلة الأمير فرناندو سيد فرسان سانتياغو. أما والدته فكانت من أصل إنجليزي ولها صلات قرابة بعائلة دايوغو، دوق فيسيو (ابن الملك إدوارد الأول من البرتغال) وحاكم مديرية المسيح الحربية. يقال بأنه في عام 1488 م أُدخل فاسكو مع إخوته إلى مديرية سانتياغو. ولكن في عام 1507 م انتقل فاسكو إلى مديرية المسيح الحربية تحت قيادة الملك مانويل الأول ملك البرتغال.

بدأت حياة فاسكو دا جاما المهنية عندما تم اختيار والده لقيادة حملة لفتح طرق بحرية إلى آسيا لتجنب المسلمين الذين كانوا يسيطرون على التجارة مع الهند ودول الشرق الأخرى، ولكن والده توفي في يوليو من عام 1497 م قبل القيام بالرحلة. ثم طُلب من باولو دا جاما، وهو شقيق فاسكو، أن يتولى المهمة لكنه رفض، فطُلب من فاسكو تولي القيادة فوافق.
[عدل]
الاستكشافات قبل دا جاما

كان طريق رأس الرجاء الصالح معروفا للمسلمين قبل دي جاما، ولكنهم لم يكونا بحاجة للمرور منه حيث كانت دولهم تطل على البحر المتوسط و البحر الأحمر و يسيطرون على طرق التجارة العالمية بفضل موقعهم الجغرافي المميز دون الحاجة إلى الالتفاف من طريق رأس الرجاء الصالح

منذ بدايات القرن الخامس عشر كانت رحلات هنري الملاح ومن سار على خطاه من المستكشفين قد ساهمت في توسّع اطّلاع ومعرفة البرتغاليين بخط الساحل الإفريقي. ومع أوائل العقد 1460، كان هدف البرتغاليين الالتفاف حول القارة الإفريقية من أقصى الجنوب ، وذلك للسيطرة على بلاد إفريقيا المسلمة كجزء لا يتجزء من الحرب الصليبية على بلاد المسلمين ، وهذا يتضح مما قاله فاسكو دي جاما بعدما وصل إلى أطراف شرق إفريقيا وتحديداً (موزمبيق) = حيث قال :" الآن طوقنا المسلمين و لم يبق الا أن نشد الخيط" ، مع أن هدفهم الذي أصبحوا فيما بعد يزعمونه : هو تأمين طريق تجاري سهل إلى ثروات الهند (خصوصًا الفلفل الأسود والبهارات الأخرى) عن طريق البحر.

كانت هذه المحاولات قد بدأت تؤتي ثمارها عندما كان عمر دا جاما 10 سنوات. فقد كان بارثولوميو دياز قد عاد من رحلته التي بلغ فيها رأس الرجاء الصالح وتعمق حتى وصل نهر السمك (Rio do Infante) في ما يعرف اليوم بجنوب أفريقيا، وتحقق من أن الشاطيء يبدأ بالالتفاف إلى الشمال الشرقي.

كانت الاستكشافات التي تجري في نفس الوقت في عهد الملك جواو الثاني قد دعّمت الفرضية القائلة بإمكانية الوصول إلى الهند بحرًا عن طريق المحيط الأطلسي. فقد أرسل هذا الملك كلاً من السياسيين والرحالتين بيرو دا كوفيلها وأفونسو دي بايفا عن طريق برشلونة مرورًا بنابولي ثم جزيرة رودس فالإسكندرية ومن هنالك إلى عدن فمضيق هرمز وصولاً إلى الهند. وقد أكدت هذه الرحلة إمكانية الوصول إلى الهند عن طريق المحيط.

بعد التأكد من إمكانية الوصول إلى الهند بحرًا، بقي على أحد المستكشفين أن يقوم بالإبحار إلى الهند عن طريق المحيط الأطلسي للحصول على طريق تجاري واعد بالأرباح في المحيط الهندي. وُكّلت هذه المهمة -والتي كانت قد أعطيت في البداية إلى والد دا جاما- إلى فاسكو نفسه من قبل مانويل الأول. وقد كان فاسكو قد كسب سيطًا بتأمينه الحماية للمحطات التجارية البرتغالية على طول الساحل الإفريقي الذهبي من الفرنسيين.







رحلات دا جاما
[عدل]
الرحلة الأولى

الطريق الذي سلكه فاسكو داجاما خلال رحلته الأولى (1497 - 1499)

في 8 يوليو من عام 1497 م خرج أسطول من أربع سفن من لشبونة على النحو التالي:سفينة بقيادة فاسكو دا جاما بوزن 178 طنًا وطول 27 م وعرض 8.5 م وأشرعة بمساحة 372 م2 وعمق تحت البحر 2.3 م وطاقم من 118 ملاحًا.
سفينة بقيادة شقيقه باولو]] إلى هذا البعد. ومع كون عيد الميلاد قريبًا سُمي هذا الشاطيء الذي كانوا يعبرون بجانبه باسم ناتال، والتي تعني عيد الميلاد بالبرتغالية، وما زال يحتفظ بهذا الاسم إلى الوقت الحاضر.


الموزمبيق

مع دخول السنة الجديدة وصل الأسطول إلى ما يعرف اليوم بالموزمبيق على الشاطيء الشرقي لأفريقيا، والتي كانت جزءًا من الشبكة التجارية في المحيط الهندي. هنا قال دي جاما :" الآن طوقنا المسلمين و لم يبق الا أن نشد الخيط" ولخوفه من أن يتخذ السكان المحليون موقفًا عدائيًا منهم لكونهم مسيحيين، تصنّع دا جاما الإسلام وتمكن من أن يقابل سلطان البلاد. لم يجد دا جاما ما يليق بتقديمه كهدية للسلطان مما كان يحمل من مواد، الأمر الذي أدى بالسكان المحليين أن يشكوا بأمرهم فهاجموهم غاضبين، فاضطر دا جاما ورجاله أن يغادروا البلاد فأبحر مبتعدا قاصفًا المدينة بالمدافع انتقامًا منهم.

و قد هدم دي جام قرابة 300 مسجد في إحدى حملاته الصليبية على شرق أفريقيا المسلم وبالتحديد في مدينة كيلوا بمجرد دخوله لهذه المدينة !! و لا ينسى التاريخ ما فعله من إغراق سفينة للحجاج في خليج عمان ، كان على ظهرها ما يقارب المائة حاج !! بالإضافة إلى ما ذكره المؤرخون من إحراقه لمجموعة من المراكب التي تحمل الأرز قادمةً من الهند ، وكان أصحابها من المسلمين !!

مومباسا

لجئت الحملة إلى القرصنة عندما كانت بالمقربة من ما يعرف اليوم بكينيا، فقامت بنهب سفن التجارة العربية، خاصة منها غير المسلحة وبدون مدفعية ثقيلة. وبوصولهم إلى هذه النقطة، أصبح البرتغاليون أول من زار ميناء مومباسا من الأوروبيين ولكنهم قوبلوا بالسخط وما لبثوا أن غادورها.

ماليندي

بعد ذلك، تابع دا جاما رحلته شمالاً باتجاه ماليندي التي كان قادتها على خلاف مع قادة مومباسا، وهنالك لاحظت الحملة وجود التجار الهندوس لأول مرة. تعاقدت الحملة عندها مع الدليل العربي أحمد بن ماجد والذي استطاع بخبرته في رياح موسمية أن يصل بالحملة إلى كاليكوت (ما يعرف اليوم بكوزيكود) في جنوب غرب الهند.

فاسكو دا جاما يصل إلى كلكتا في الهند في 20 مايو 1498 م

الهند

وصلت الحملة إلى الهند في 20 مايو من عام 1498 م. تلا ذلك بعض المفاوضات مع الحاكم المحلي ساموثيري راجا والتي كانت عنيفة في بعض الأحيان نتيجة لمعارضة التجار العرب. استطاع دا جاما في النهاية أن يحصل على وثيقة مريبة تعطيهم حق التجارة في البلاد، ولكنه اضطر أن يترك جميع بضائعه كضمانة. وترك دا جاما مع البضائع بعضًا من رجاله وأمرهم أن يبدأو تجارتهم.

العودة

توفي باولو دا جاما أثناء رحلة العودة في جزر الآزور. وعندما وصل دا جاما إلى البرتغال، وكان ذلك في سبتمبر 1499 م، كوفيء بجزالة لإنجاحه خطة دامت ثمان سنوات في طور التحضير. فقد قُلّد لقب أدميرال المحيط الهندي، ومنح حقوقًا إقطاعية في ساينز. وأعطي أيضًا لقب دوم (أو كونت) من قبل مانويل الأول والذي عيّن له مرتّبا مقداره 300,000 ريال سنويًا له ولذريته من بعده.



كان من نتائج رحلة دا جاما أن أدرك البرتغاليون أهمية الشاطيء الشرقي من أفريقيا لمصالحهم. فقد كانت الموانيء في هذه المنطقة توفر لهم الماء والزاد، بالإضافة إلى الخشب والمرافيء للقيام بعمليات إصلاح السفن، كما أنها توفر لهم المأوى إلى حين انقضاء الفصول الصعبة من السنة. وكان من نتائجها أيضًا أن أصبحت سلعة البهارات من العناصر الأساسية في اقتصاد البرتغال.
[عدل]
الرحلة الثانية

في مطلع القرن السادس عشر، كان بيدرو ألفاريس كابرال قد أرْسل إلى الهند، حيث اكتشف البرازيل في طريقه، فوجد أن التجّار الذين تركهم دا جاما قد قتلوا، وقوبل هو بمقاومة أشد دفعته لقصف كاليكوت. جلب بيدرو معه الحرير والذهب إلى البرتغال ليثبت أنه كان في الهند أيضًا. بعد ذلك بعامين، عاد دا جاما إلى الإبحار مرة ثانية، في 12 فبراير 1502 م، ولكن هذه المرة في أسطول عداده عشرون سفينة حربية لمحاولة تدعيم المصالح البرتغالية.

في طريقه، انتظر دا جاما سفينة كانت عائدة بالحجاج من مكة وقام بسلب جميع بضائعها ثم قام بحشر جميع الركاب والبالغ عددهم 380 في السفينة وأضرم بها النار. استغرقت السفينة أربعة أيام لتغرق في البحر مما أدى إلى مقتل جميع من فيها من رجال ونساء وأطفال.

قام دا جاما بعد ذلك بالاعتدء وجمع الأتاوة من ميناء كيلوا في شرق إفريقيا، وهو أحد الموانيء اللاتي استعصين أمام مخططات البرتغاليين، والذي كان وقتها أحد الولايات الإسلامية الغنية. كما عمل دا جاما على قرصنة سفن التجارة العربية، ثم حطّم أسطول من كاليكوت عداده تسع وعشرون سفينة محتلاً بذلك المدينة. طلب دا جاما من حاكم المدينة أن يُقصي جميع المسلمين من البلاد. وفي محاولة منه لإرهابهم، قام دا جاما بشنق 38 صيادًا، ثم قطّع رؤوسهم وأيديهم وأرجلهم، ثم رمى بالجثث والأشلاء لتطفوا بالقرب من الشاطيء. عرضت المدينة على دا جاما تسهيلات تجارية كبيرة مقابل السلام والصلح، وقام هو بعمليات نهب ضخمة الأمر الذي رفع من مكانته لدى حاكم البرتغال.

عند عودته، قُلّد دا جاما لقب كونت فاديغويرا وأقطعت له الأراضي فيها وفي فيلا دوس فرادس وأعطي السلطة القضائية فيهما.
[عدل]
الرحلة الثالثة

أرسل دا جاما مرة ثالثة إلى الهند في عام 1524 م، بعد أن اكتسب شهرةً بكونه قادرًا على حل المشاكل التي تعترضهم هناك. وكان الهدف من إرساله هذه المرة هو استبدال إدواردو دي مينيزس، الذي لم يتمتع بالكفاءة المطلوبة، ليقوم على أملاك البرتغال هناك ولكنه مات بعد وصوله إلى كاليكوت بفترة قصيرة.

دفن جثمان دا جاما في البداية في كنيسة القديس فرانسيس في مدينة كوتشي الهندية. ثم جمعت بقاياه فيما بعد وأرسلت إلى البرتغال في عام 1539 م حيث دُفنت في فاديغويرا في قبر كبير.








آثاره

الإمبراطورية البرتغالية في عهد جون الثالث من البرتغال ما بين 1502 - 1557 م

أنجبت زوجة دا جاما، واسمها كاترينا دا أتايد، له ستة أبناء وبنت واحدة وهم: فرانسيسكو دا جاما، وكوندي دا فيديجويرا، وإستفاو دا جاما، وباولوا دا جاما، وكريستوفر دا جاما، وبيدرو دا سيلفيا دا جاما، وألفارو دا أتايدا، وإيزابل دا أتايدا دا جاما.

كان لدا جاما الفضل الأكبر، بعد هنري الملاح، في صعود البرتغال كقوة استعمارية. فإلى جانب رحلته الاستكشافية الأولى، فإن مهارة دا جاما السياسية والحربية في الجانب الآخر من العالم هي التي وضعت البرتغال في مركز متقدم في منطقة المحيط الهندي التجارية. ولذلك فقد كانت رحلات دا جاما موضوعًا أساسيًا في الملحمة الوطنية في البرتغال، لا لويسيداس التي كتبها لويس فاز دا كامويس.

أدرك حكام البرتغال بعد الرحالات الأولى لدا جاما أهمية توفير مراكز محمية على الشاطيء الشرقي لإفريقيا لتأمين تجارتهم مع الشرق الأقصى.

أُطلق اسم فاسكو دا جاما على مدينة فاسكوا دا جاما وهي ميناء بحري في ولاية غوا الهندية. كما أطلق اسمه على فوهة قمرية وعلى عدة أندية كرة قدم برازيلية ونادٍ رياضٍ في ولاية جوا الهندية.

جاء ترتيب دا جاما في المركز السادس والثمانين في قائمة أكثر الشخصيات تأثيرًا في التاريخ والتي أعدها مايكل هارت.

حدث هنالك بعض الاختلاف في عام 1998 م بسبب تردد الهند في الاحتفال بذكرى مرور خمسة قرون على وصول دا جاما إلى الهند معللين ذلك بأن هذا الحدث كان ذا تأثير سلبي كبير في تاريخهم.




عاشق الجنة. غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-20-2009, 05:29 PM   #36 (permalink)
عاشق الجنة.
عضو مميز - مشرف متميز سابقاً - مراسل القسم الاخباري
غياب بنكهة الرحيل
 
الصورة الرمزية عاشق الجنة.
~الاخوان رايت~
الأخوان رايت هما الأخوان أورفيل (1871 - 1948) و ويلبر (1867 - 1912). أورفيل و ويلبر رايت هما مخترعان أمريكيان ينسب إليهما معظم المؤرخون اختراع أول طائرة و القيام بأول تجربة طيران ناجحة عن طريق اّلة أثقل من الهواء في 17 ديسمبر 1903. وبعد عدة سنوات من طيرانهما الناجح تنبهت الحكومة الأمريكية إلى أهمية الطيران وإمكاناته الواسعة. كما استقبل المخترعان في فرنسا استقبال الأبطال. وكان أطول طيران حققه أورفيل رايت قد استغرق 75 دقيقة على ارتفاع قارب المائة متر. لقد ابتدأ الأخوان رايت بصورة فعلية قرن الطيران ومهدا باختراعهم لاول آلة تتحرك بمحرك دافع أثقل من جسم الإنسان، مهّدا لدخول قرن الطيران من باب واسع، و شهد القرن العشرين ومنذ ذلك اليوم من شتاء عام 1903 تقدماً هائلاً في حقل الطيران على مدى ما يقرب من 100 عام تطورت فيها الطائرات ودخلت عصر الإنتاج الصناعي بغزارة وتنوعت أحجامها وأشكالها ومهمامها والأعباء المكلفة بإنجازها لدرجة أن محاولة جمع الطرازات التي انتجت في العالم ككل في كتاب أو مؤلف واحد يعد ضرب من ضروب الخيال. أورفيل رايت من مواليد عام 1871 وكان يشتغل صانع وميكانيكي وفني للدراجات الهوائية من أخيه ويلبور ،أبدى الأخوان رايت اهتماماً بالطيران منذ نعومة اظافرهم. معززين بالخبرة الممتازة في مجال الميكانيك والإطلاع على العلوم التطبيقية والكثير من الولع بالطيران بدأ الاخوان رايت يعدون العدة بخطى ثابتة وبالكثير من التصميم والمثابرة لتحقيق الغاية التي كانوا بنشدون إليها وهي الارتفاع في الهواء بجسم ذات أجنحة تكون فيها قوة الرفع مستمدة من محرك، وهي أولى المحاولات التي كانت تعتمد على جسم أثقل من الهواء كما ورد في بداية هذا المقال.















لقد ترك الاخوان رايت بتجربتهم تلك ونجاحهم التي خرجت الصحف الرئيسية في الولايات المتحدة في اليوم التالي تزف الخبر للعالم تركا أرثاً دافئاُ لا يمكن نسيانه من التأريخ للطيران والروعة في النجاح والتألق ومتعة الشعور بتحقيق حلم راود الإنسان منذ أن فتح عيناه على الطيور والنسور والكواسر وهي تجوب السماوات دونما تحقيق غايته.

اليوم يمثل الأخوان رايت إرثاً عالمياً يحتفل بإنجازهم بشكل رسمي ، ويحتلان صفحات مشرّفة في التأريخ الأمريكي ، وطائرتهم التي لا تزال صورتها تملأ الطوابع والتذكارات والساحات العامة في الولايات المتحدة وعبر العالم. ويمكن للناظر أن يعاين طائرتهم التي تكاد تكون أشهر طائرة في العالم عن كثب في متحف العلوم والتكنولوجيا في مدينة كيتي هوك في ولاية نورث كارولاينا مسقط رأس الأخوان رايت حيث يحضرها العديدون حول العالم لمشاهدة أول طائرة حلقت في بداية القرن العشرين والتي دفعت بالطيران إلى المستوى التالي.


عاشق الجنة. غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-20-2009, 05:37 PM   #37 (permalink)
عاشق الجنة.
عضو مميز - مشرف متميز سابقاً - مراسل القسم الاخباري
غياب بنكهة الرحيل
 
الصورة الرمزية عاشق الجنة.
اتو ليلينتال~
كارك فيلهيلم أوتو ليلينتال (بالألمانية: Otto Lilienthal) (ولد في 23 مايو 1848 في انكلام، مقاطعة بوميرانيا، ألمانيا، وتوفى في 10 أغسطس 1896 في برلين) وهو واحد من رواد الطيران الذي أصبح يعرف باسم ملك الطائرة الشراعية الألماني. وكان أول شخص استطاع القيام برحلات متكررة ناجحة بطائرة شراعية. انتهج تجربة تم إنشائها في وقت سابق في القرن التاسع عشر عن طريق السير جورج كيلي والذي يلقب بأبو الديناميكا الهوائية. الصحف والمجلات في كثير من البلدان التي نشرت صورا لليلينثال وهو على متن الطائرة الشراعية عملت على التأثير بشكل ايجابي في الرأي العام و طرحت حلول علمية حول إمكانية الطيران بالآلات الطائرة فيما قد يصبح واقعاً عملياً بعد سنوات من الخيال حول إمكانية الطيران.“ إن اختراع طائرة يعتبر لاشيء، وبناء واحدة يعتبر شيء، أما جعلها تطير فهو كل شيء. ”







سيرته

كانت أكبر مساهمة له هو تطوير الطيران الأثقل من الهواء. كان ليلينتال يقوم بطيرانه الشراعي على تلة بالقرب من برلين ، وأيضاً من التلال الطبيعية ، وخاصة في منطقة رايهنو.

كان يسعى طوال حياته وراء الطيران، وهو أيضاً مخترع ومصمم لمحرك صغير والتي كان يعتمد علي نظام الأنابيب البخارية. محركة الصغير كان أكثر أماناً من المحركات الصغيرة الأخرى حينها. أمن هذا الاختراع الأمان المالي له مما جعله يفرغ ويركز على الطيران. لم يقوم أوتو بأي تجربة تخص الطيران حتي رجوع أخيه جوستاف (1849-1933) الذي كان يعيش في أستراليا في ذلك الوقت إلى ألمانيا.



في 1891-1982 قام أوتو بتصميم ثاني طائرة شراعية مستخدماً فيها هيكل مثلث للتحكم بشكل حرف A مزود بقضيب سفلي معقد الذي موصل بعارضتين طوقيتين (بالإنجليزية: Collar beam) سفليتين ورأس المثلث موصل بعارضة طوقية واحدة،[1] وحصل علي براءة اختراع من الولايات المتحدة عام 1894 الموجهة للطيارين للإمساك بالقضيب حتي يحملوا ويطيروا بالطائرة الشراعية المنزلقة.[2] صدى هيكل أوتو وتطويرات بيرسي بيلتشار عليه تاركه أثر كبير في الطائرات الشراعية المنزلقة حتى يومنا هذا. بالعمل مع أخيه جوستاف استطاع أوتو القيام بـ2000 رحلة ناجحة بطائرات شراعية من تصميمه من عام 1891 بطائرتة الطائرة الشراعية ديرفايتزير حتى 1896 عندما توفي علي أثر حادث بإحدي طائراته.

قام ليلينتال بعدة أبحاث أساسية وصف فيها بدقة طيران الطيور. بالأخص طائر اللقلقيات، وإستخدم رسوم بيانية قطبية لوصف ديناميكا هواء جناحها. وبعدها قام بالعديد من تجارب الطيران لمحاولة جمع المزيد من البيانات حول الطيران.

كانت التحكم في طائراته الشراعية يقوم على إزاحة مركز جاذبة الجسم، مثل الطائرات الشراعية اليوم. لكن بطريقته كان من الصعب القيام بالحركات الصعبة، بالإضافة إلى أن تلك الطريقة كانت تدفع الطائرة للنزول إلى أسفل أكثر من قدرتها علي الصعود لأعلى. يرجع ذلك لأن أوتو كان يعلق نفسه في الطائرة بكتفه ولا يعلق نفسه فيها بطريقة منزلقه مثلما يحدث في طائرات اليوم. بالإضافة إلي ذلك فكان يستطيع فقط تحريك رجليه وأسفل جسمه فقلل ذلك من كمية الوزن المزاح المستطاع تحقيقه.

قام ليلينتال بالعديد من المحاولات لتطوير وتحسين طائراته وجعلها أكثر استقراراً والعديد منها نجح. ذلك يتضمن عمل طائرة مزدوجة قسًم فيها باع الجناح إلي قسمين متساويين، وإضافة ذيل للطائرة، والذي جعل الطائرة تطير لأعلى أكثر. وتوقع أن جناح الطيور وقلاباتها (بالإنجليزية: Flaps) ضرورية لطيران أفضل، وقد عمل علي تصميم طائرات تستخدم هذا.


الطيران الأخير





كان آخر طيران له في 9 أغسطس 1896 وقد سقط من ارتفاع 17 متر (56 قدم) وكسر عموده الفقري وتوفي في اليوم التالي من سقوطه. قال قبل أن يموت (Kleine Opfer müssen gebracht werden!) أي: يجب بذل التضحيات الصغيرة. دفن في مقبرة لانكوتز وهي مقبرة عامة في برلين.
[عدل]
تركته

كان عمل ليلينثال مهم جدا للاخوان رايت وكان مصدر إلهام رئيسي لهم لاتخاذ قرارات متعلقة لعمل أول رحلة طيران مأهولة. لكن تخلى الأخوان عن البيانات التي قام بها ليلينثال وبدؤوا بقيام بيانات خاصة بهم واستخدام نفق الهواء الخاص بهم أيضا. [3]




عاشق الجنة. غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-20-2009, 09:56 PM   #38 (permalink)
عاشق الجنة.
عضو مميز - مشرف متميز سابقاً - مراسل القسم الاخباري
غياب بنكهة الرحيل
 
الصورة الرمزية عاشق الجنة.
zz0.com/2009/10/20/17/556602895.gif[/img][/url]

~ كان لبعض الجواسيس و العملاء يد في تغيير مجرى التاريخ ~
هذه نظرة على بعضهم,


عض العملاء متل فريتز كوردز الصحفي النمساوي الذي تسلل الى عالم الاعمال عن طريق النصب و التحيل و من ثم الى عالم الجاسوسية حيث جندته المخابرات النازية اول الامر ثم تلقفته المخابرات السوفياتية ليبدا عمله الحقيقي كعميل مزدوج وقع زرعه داخل جهاز المخابرات الالماني ورغم الشك الذي انتاب الالمان نتيجة الدقة المبالغ فيها للمعلومات التي كان كوردز يوفرها الا ان امره لم يكتشف واسفرت معلومات عسكرية قدمها للسوفييت سنة 1944ومعلومات زائفة قدمها للالمان عن حصول مذبحة للجيش الالماني قتل فيها اكثر من نصف مليون جندي ولم يتوقف بعدها الجيش الاحمر الا في قلب العاصمة برلينكما تعرض المؤلف في هذا الصنف الى جواسيس مثل هارولد ادريان المعروف باسم فيليبي والذي نقل عنه قوله""حتى تكون خائنا يجب ان تكون منتميا ولم اكن منتميا في حياتي ""و انتوني بلانك واوليج بنكوفسكي واسرائيل بير الذي زرعته الKGB في جهاز الموساد كجاسوس عامل في الظلام وصل الى المراتب القيادية العليا في وزارة الدفاع الاسرائيلية
.2)الجواسيس المرتدون ومن هؤلاء افانسي شوروخوف المعرف رسميا باسم فلاديمير بتروف وهو السكرتير الثالث في السفارة السوفياتية في استراليا والذي جندته ""اسيو""اي المخابرات الاسترالية بسهولة نتيجة خوفه من ان تقع تصفيته باعتباره احد المحسوبين على رئيس الKGBالسابق لافنتري بيريا الذي اعدم عقب وفاة ستالين. وممن ارتد من الجواسيس السوفيات ايضا اناتولي جوليستين ضابط المخابرات المحبط مهنيا والذي ما ان وجد نفسه في مهمة بفينلندا حتى اتجه لاجئا للسفارة الامريكية ومدلي بمعلومات خطيرة ادت الى اضرار بالعة ومن ذلك كشف عشرات من عملاء KGBفي دول الناتو
.3)الجواسيس الاساطير ومن بين من ذكر المؤلف العميل السوفييتي ليبا دومب وهو شيوعي متحمس وقام بمهام بطولية اثناء الحرب العالمية الثانية الا ان المثال الشيوعي الذي ضحى من اجله لفق له تهمة الخيانة و زج به في السجن لمدة عشر سنوات.اما الجاسوس الاسطورة الاخر فهو الالماني ويلهلم واسموس المعروف باسم "لورانس الالماني" وهو ليس جاسوسا تقليديا من جامعي المعلومات وانما يعمل من اجل تغيير سياسة الدول من اجل بلده وقد تركز عمله في ايران و افغانستان في ذروة الحرب الثانية و كان يقوم بتحريض شيوخ القبائل و دفع الرشى لهم للاستنزاف القوات البريطانية في المنطقة وقد نجح في ذلك نجاحا باهرا مما دفع بالحكومة البريطانية الى اعلان مكافاة لمن يقوم بالقاء القبض عليه حيا او ميتا بمبلغ قدره 500.000§ .ومن الجواسيس الاساطير ايضا داسكو بوبوف النجم السوبر في عالم التجسس والذي اطلق عليه اسم جيمس بوند الحقيقي وهو عميل مزدوج جندته المخابرات البريطانية واعقد الالمان انه يعمل لصالحهم وقد ارتبط اسمه بالحصول على معلومات دقيقة عن الهجوم الياباني على بيرل هاربر الا ان الامريكيين تجاهلوا تلك المعلومات مما ادى لتكبدهم تلك الخسائر الجسيمة في ذلك الهجوم اثناء الحرب العالمية الثانية .اما اعظم الجواسيس الاساطير على الاطلاق كما يصفه المؤلف فهو ريتشارد سورج الذي زرعته المخابرات السوفياتية داخل اليابان تحت غطاء مراسل صحفي سنة 1938وقد ارسل للسوفيات طيلة اربع سنوات اكثر من 30.000صفحة من المعلومات الاستخبارية وذلك عن طريق اجهزة ارسال لاسلكية الا ان اليابانيين اكتشفوا امره وجرى اعدامه سنة 1944 بعد رفض ستالين مبادلته باسرى من الجواسيس اليابانيين
.4)الجواسيس الخائنون ومن اهمهم عالم الفيزياء النووية الالماني كلاوس فوتش الذي وصفه المؤلف بانه الرجل الذي سرق القنبلة النووية ومجمل الحكاية انه كان مواطنا المانيا شيوعيا و بوصول هتلر الى السلطة فر الى بريطانيا وعند نشوب الحرب وببدء البريطانيين و الامريكيين العمل على مشروع القنبلة النووية وباعتبار فوتش عاملا في المشروع و لاعتبارات ايديولوجية بحتة بدا في سرقة الوثائق العلمية وتسريبها للسوفيات مما ادى الى نجاح الروس في اجراء اول تفجير نووي وقد اكتشف امره وحكم عليه بالسجن لمدة ثم غادر انقلترا ليستقر في المانيا الشرقية الى حين وفاته سنة 1979 .ومن الجواسيس الخونة ذكر المؤلف الكولونيل الفريد ريدل من الاركان العامة لللامبراطورية النمساوية الهنغارية قبيل الحرب العالمية الاولى والذي رشح لمنصب رئيس الاركان وكان في الحقيقة مجرد عميل لمخابرات الامبراطورية الروسيةوعند اكتشاف امره بمحض الصدفة قام بكل هدوء بسحب مسدسه واطلق النار على راسه .
5)الجواسيس السوبروهم مجموعة من الجواسيس من ذوي المكانة الاجتماعية او المهنية المرموقة ومن بينهم كانغ شينغ الشيوعي الصيني المقرب من ماو تسي تونغ والذي ادى ذكاءه المفرط وعنفه الشديد الى انتصار الشيوعيين على الوطنيين بعد ان مارس شتى صنوف المؤامرات والتصفيات بوصفه شاغلا لمنصب رئيس دائرة المهام الخاصة وهي النواة الاولى لجهاز المخابرات الصيني .ونجد ايضا الجاسوس البريطاني الشهير ويليام ستيفنون الذي اشتهر بقوله "ان رجلا هاويا مخلصا يعمل في ظل توجيهات صحيحة يمكن ان يعالج المعلوات الاستخبارية على نحو افضل من المحترفين . ومن السوبر كلود دانسي الذي انشا جهاز مخابرات موازي للجهاز الرسمي للمخابرات البريطانية قصد تفادي اي قطع مفاجئ لتدفق المعلومات بسبب الاختراق للجهاز الرسمي


6)جواسيس الافعال الشائنة ومن بينهم لافنتري بيريا رئيس KGBلمدة 15عاما وهو الرجل القوي المرعب والذي قام بتعبئة اكثر من مليون عامل وكامل المؤسسة العلمية السوفياتية بهدف انتاج قنبلة نووية روسية في ظرف اربع سنوات فقط وهيربع الفترة الزمنية المقدرة مناجهزة المخابرات الغربية .ومن الجواسيس الذين قاموا باعمال وحشية ضد المدنيين اثناء الحرب رينهارد هيدرش رئيس وكالة المخبرات النازية والذي اعدم المئات من معارضي هتلر
7)جواسيس الافعال الغامضة ومن بينهم هنريش موللر رئيس الجستابو الالماني والذي تحوم حوله تساؤلات مثيرة مثل حقيقة تجنيده من KGB وحقيقة وفاته وعدم العثور عليه في قبره المعلن وهي نفس التساؤلات التي تطرح عن جواسيس اخرين مثل رودلف روسلر و فيتالي يورشينكو ونيكولاي ارتامانوف
8 )لجواسيس الظرفاء ويعرض المؤلف في هذا القسم بعض الجواسيس من الهواة والادباء ممن دخلوا الى عالم التجسس في ظروف خاصة و طريفة
عاشق الجنة. غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-21-2009, 09:50 PM   #39 (permalink)
عاشق الجنة.
عضو مميز - مشرف متميز سابقاً - مراسل القسم الاخباري
غياب بنكهة الرحيل
 
الصورة الرمزية عاشق الجنة.
~إدوارد جينر~




إدوارد جينر في بداياته
ولدَ في 17 مايو، 1749
Berkeley, Gloucestershire
توفي في 26 يناير 1823 (العمر 73 سنة)
Berkeley, Gloucestershire
مكان الإقامة Berkeley, Gloucestershire
القومية المملكة المتحدة
مجال البحث العلوم
خريج القديس جورج، جامعة لندن
مشرف الدكتوراه John Hunter
اشتهر بسبب لقاح الجدري


الجدري


في أواخر القرن الثامن عشر، قام إدوارد جينر بملاحظة ودراسة الآنسة ساره نيلمس حلابة البقر التي اصيبت بالجدرى سابقا ووجدت بعد ذلك محصّنه ضدّ الجدري وذلك لأنها كانت قد أصيبت بحمى جدري البقر (cowpox). فاستنتج جينر أن أخذ مواد من جلد المصابة وحقنها بشخص آخر لإصابته بنفس المرض سوف يولد مناعة مستقبلية ضد مرض الجدري وذلك لأن هذا المرض هو مشابه للجدري ولكنه أقل خطورة. طوّر جينر اللقاح الأول مستند على هذه النتائج؛ بعد جهد طويل (لكن ناجح) قام بحملة تطعيم استمرت إلى أن أعلنت منظمة الصحة العالمية إستئصال الجدري من العالم في عام 1979


الانجازات


اللقاحات التي تعطى لكل طفل منذ الأشهر الأولى لولادته, تحصنه ضد عدد كبير من الأمراض, مثل الحصبة وشلل الأطفال والتهاب الكبد الفيروسي وغيرها . لهذه اللقاحات قصة بدأت في مدينة بركلي البريطانية، في نهاية القرن الثامن عشر وبداية القرن التاسع عشر . اكتشف إدوارد جينر بالمصادفة أن الإصابة بفيروس جدري البقر تقي البشر من ويلات الإصابة بمرض الجدري, الذي كان يعتبر أخطر وباء يصيب البشر في ذلك الحين . بدأ الفصل الأول لقصة أول لقاح في التاريخ عام 1798, عندما جاءت سيدة تستشير إدوارد جينر في مرض، وعند سؤالها إذا كانت أصيبت بالجدري، أكدت له أنها تعرضت لجدري البقر لذلك لن تصاب بجدري البشر!! بدأ الطبيب يبحث في خفايا هذا السر ، فاكتشف أن جدري البقر نوعان ، يشبه أحدهما جدري الإنسان ، فاستفاد منه واختبر بثوره في ذراع أحدالمتطوعين فاكتسب مناعة ضد جدري البشر المميت . من هذه البداية ظهرت عشرات اللقاحات وتطورت أساليب استخلاصها إلى أن ظهر الآن علم متكامل اسمه علم المناعة يرجع الفضل الأول فيه إلى تجارب إدوارد جينر.



عاشق الجنة. غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-22-2009, 12:22 PM   #40 (permalink)
عاشق الجنة.
عضو مميز - مشرف متميز سابقاً - مراسل القسم الاخباري
غياب بنكهة الرحيل
 
الصورة الرمزية عاشق الجنة.
ميخائيل غورباتشوف






ميخائيل غورباتشوف
فترة الحكم 1985-1991
سلفه كونستانتين تشيرنينكو
خلفه فلاديمير إيفاشكو
تاريخ الميلاد 2 مارس, 1931
مكان الولادة بريفولنوي, قرب ستافروبول
المهنة إقتصادي
الحزب السياسي الحزب الشيوعي السوفييتي

ميخائيل سيرغيفيتش غرباتشوف (بالروسية: Михаи́л Серге́евич Горбачёв) (ولد 2 مارس 1931)،شغل منصب رئيس الدولة في الإتحاد السوفييتي السابق بين عامي 1988 و 1991 ورئيس الحزب الشيوعي السوفيتي بين عامي 1985 و 1991 . كان يدعو إلى إعادة البناء أو البروسترويكا و هي سياسة اصلاح اقتصادي جذري في الاتحاد السوفييتي يهدف للتطوير ليصبح الاتحاد السوفييتي قادرا على العمل بكفاءة و ليس فقط تشغيل الجموع ، أدت جهوده إلى انهاء الحرب الباردة ، ولكنها أدت أيضا وبشكل غير مقصود إلى انهاء سيطرة الحزب الشيوعي السوفيتي و انهيار الاتحاد السوفييتي.


ساعد ميخائيل غورباتشوف زعيم الاتحاد السوفياتي من عام 1985 م وحتى عام 1991 م على انهاء الحرب الباردة
بين بلاده و الولايات المتحدة الأمريكية . كما اتخذ خطوات لاصلاح النظام السياسي والاقتصادي للاتحاد السوفياتي.
ولد في عائلة قروية روسية. وعندما كان طالبا انضم الى الحزب الشيوعي الروسي. واستمر في تقدمه حتى أصبح قائدا انسانيا و ذكيا للحزب مرسخا الديمقراطية
والحرية في الكتلة الشيوعية . في عام 1990 م منح جائزة نوبل للسلام . ولكنه لم يتمكن من السيطرة على القوى التي اطلق عنانها.
فظل محجوزا طيلة مدة المحاولة الانقلابية عام 1991 م ليتنحى عن السلطة عندما تمزق الاتحاد السوفيتي الى دول مستقلة في العام التالي.




أنهى دراسته في كلية الحقوق بجامعة موسكو الحكومية عام 1955، والمعهد الزراعي في كلية الاقتصاد بستافروبول عام 1967.

بدأ حياته المهنيه كمسؤول في إتحاد الشبيبة الشيوعية(الكمسمول) عام 1955 بإقليم ستافروبول. وعمل عام 1962 في تنظيمات الحزب الشيوعي السوفيتي.

في الأعوام 1970-1978 عمل في منصب السكرتير الاول للجنة الحزب الشيوعي السوفيتي في إقليم ستافروبول .

وأصبح في عام 1970 عضوا في مجلس السوفيت الأعلى في الإتحاد السوفيتي.



وفي عام 1971 ، انتخب عضوا في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوفيتي.

وأصبح غورباتشوف في عام 1978 سكرتيرا للجنة المركزية للحزب الشيوعي للشؤون الزراعية ، وحينذاك انتقل الى موسكو.

اصبح في عام 1979 مرشحا لعضوية المكتب السياسي للحزب الشيوعي السوفيتي وفي عام 1980 اصبح عضوا فيه .

في عام 1985 أنتخب غورباتشوف لمنصب السكرتير العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي السوفيتي( كان هذا المنصب في الاتحاد السوفيتي يعادل منصب رئيس الدولة).

في عام 1986 باشر عمله كسكرتير عام للحزب وبدأ باجراء الاصلاحات في إقتصاد البلاد وكذلك في الحياة العامة، ودعا الى احداث تغييرات ديمقراطية في المجتمع وزيادة النشاط السياسي للشعب، وألغى الرقابة على وسائل الاعلام. عرفت سياسة غورباتشوف تلك منذ يونيو/ حزيران عام 1986 بإعادة البناء (البيريسترويكا)، وأصبحت هذه الكلمة معروفة في جميع انحاء العالم حتى بدون ترجمة.

ويمكنكم كذلك القراءة عن "بيرسترويكا" (اعادة البناء) للعلاقات السوفيتية الامريكية

إنتخب غورباتشوف رئيسا للإتحاد السوفيتي في آذار / مارس 1990،وذلك من قبل مؤتمر نواب الشعب.

يمكنكم القرءة عن محولة ابعاد غورباتشوف عن الحكم

وفي 27 من ديسمبر/كانون الاول عام 1991 وعلى أثر توقيع رؤساء كل من روسيا واوكرانيا وبيلوروسيا اتفاقا حول تأسيس رابطة الدول المستقلة ، قدم غورباتشوف استقالته من منصب رئيس الدولة، واعتبر ذلك رسميا نهاية تاريخ الاتحاد السوفياتي.

يشغل غورباتشوف منذ كانون الثاني / يناير 1992 حتى الوقت الحاضر منصب رئيس المؤسسة الاجتماعية الدولية للدراسات الإجتماعية - الإقتصادية و السياسية (صندوق غورباتشوف). كما يشارك غورباتشوف في الانشطة العامة والخيرية. وواصل غورباتشوف ترشيح نفسه لخوض الانتخابات لعضوية مجلس الدوما، كما حاول الفوز في الإنتخابات الرئاسية ، لكن جميع هذه المحاولات باءت بالفشل .



توفيت رائيسا قرينة ميخائيل غورباتشوف في عام 1999، وله إبنة وأحفاد.
عاشق الجنة. غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مجرد راى،، فى شخصيات بالمنتدى ! ادخول واعطى رايك فى 5 شخصيات بالمنتدى( مرفوع الزعل ) ~ نجوان ~ قهوة عالم الرومانسية 347 03-18-2010 05:38 PM
ارجنتينا مدري ترنجة << مدري وش يحس فية خسران يامعاند الموج الاخضر شكشوكة بالعسل 3 ستار اكاديمي 1 2 3 4 5 6 7 8 Star Academy 73 06-18-2009 05:24 AM
القصة التي غيرت مجرى حياة الكثير...رآئعة &عذاري22& قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 0 04-16-2009 06:46 PM
ماذا لو غيرنا مجرى التاريخ؟ _MorphEus_ المنتدى العام - نقاشات و حوارات جاده هادفة 2 07-06-2006 01:54 AM


الساعة الآن 09:24 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0