تصفح



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > منتديات اسلامية > منتدى الأديان والمذاهب المعاصرة

منتدى الأديان والمذاهب المعاصرة منتدى الاديان والمذاهب المعاصرة في العهد السابق والحالي نتحدث عنها بموضوعية وأدلة ثابتة ويمنع وضع مواضيع بدول دليل قاطع.

هل صحيح أن الله عز و جل ينزل في الثلث الأخير من الليل ؟!

بسم الله الرحمن الرحيم هل صحيح أن الله عز و جل ينزل في الثلث الأخير من الليل ؟! مجرد سؤال ... أرجو من الأخوة الإجابة عليه .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-09-2009, 10:54 PM   #1 (permalink)
أمير النجوم
عضو موقوف
 

Exclamation هل صحيح أن الله عز و جل ينزل في الثلث الأخير من الليل ؟!




بسم الله الرحمن الرحيم
هل صحيح أن الله عز و جل ينزل في الثلث الأخير من الليل ؟!
مجرد سؤال ... أرجو من الأخوة الإجابة عليه .
حدثنا ‏ ‏عبد الله بن مسلمة ‏ ‏عن ‏ ‏مالك ‏ ‏عن ‏ ‏ابن شهاب ‏ ‏عن ‏ ‏أبي سلمة ‏ ‏وأبي عبد الله الأغر ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏رضي الله عنه ‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ قال( ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر يقول ‏ ‏من يدعوني فأستجيب له من يسألني فأعطيه من يستغفرني فأغفر له ‏) صحيح البخاري ، باب الدعاء في الصلاة من آخر الليل .
نعلم أن الإسلام هو دين العقل و دين العلم .
يعلم الكل و الحمدلله أن المسلمين منتشرين في كل بقاع العالم ، و في كل لحضة هناك ثلث آخر من الليل في بقعة ما على سطح الأرض .
إذا هذا الحديث صحيح ، فهذا يعني أن الله عز و جل يترك عرشه في السماء و ينزل إلى الأرض في الثلث الأخير من الليل ، و حسب ما تبين لنا من العلوم و كروية الأرض ، هذا يعني أن الله عز و جل دائما موجود في الأرض ، و لذا هو غير موجود في عرشه في السماء !! طبعا هذا إذا كان هذا الحديث صحيح
الآن ... أريد من يوضح لي هذا الإشكال ، هل هذا معقول ؟!!!!
تحياتي ...
اللهم صلي على محمد و آله الطيبين الأطهار و صحبه المنتجبين الأخيار



أمير النجوم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-09-2009, 11:03 PM   #2 (permalink)
سعيد ملفي
كبار الشخصيات - درع الصحابة - سيف الاسلام
لا أحد يؤذينا سوى أنفسنا
 
الصورة الرمزية سعيد ملفي
بسم الله الرحمن الرحيم

أنت بهذا توظف الأحاديث الصحيحة بالعلم الحديث وتقيس الله بمقياس وظيفي وتربطه بالارض
ولله في خلقه شؤون وهو من يعلم منزلته من عرشه ومتى ينزل إلى السماء الدينا
ولو مثلاً وظفنا العلم الحديث بمعتقدكم وبحثنا عن المهدي المنتظر بالأقمار الصناعة إن كان حي كما تزعمون
فأين هو ؟
مع أن الأقمار الصناعية تصور كل من على الأرض حتى أن هناك ما يسمى بالأشعة الصوتية التي تشف ما فيه روح.

التعديل الأخير تم بواسطة سعيد ملفي ; 08-09-2009 الساعة 11:09 PM
سعيد ملفي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-09-2009, 11:09 PM   #3 (permalink)
رفيق الفجر
مشرف متميز سابقاً - درع الصحابة
وكان حق علينا نصرالمؤمنين
 
الصورة الرمزية رفيق الفجر
 


الله ينزل إلى السماء الدنيا من كتب الشيعة

بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء3 صفحة331


http://downloads.roro44.com/23529

35 - التوحيد : الدقاق عن أبي القاسم العلوي عن البرمكي عن الحسين بن الحسن عن إبراهيم بن هاشم القمي عن العباس بن عمرو الفقيمي عن هشام بن الحكم في حديث الزنديق الذي أتى أبا عبد الله ع قال : سأله عن قوله : " الرحمن على العرش استوي " قال أبو عبد الله ع : بذلك وصف نفسه وكذلك هو مستول على العرش بائن من خلقه من غير أن يكون العرش حاملا له ولا أن يكون العرش حاويا له ولا أن العرش محتاز له ولكنا نقول : هو حامل العرش وممسك العرش ونقول من ذلك ما قال: "وسع كرسيه السماوات والأرض" فثبتنا من العرش والكرسي ما ثبته ونفينا أن يكون العرش أو الكرسي حاويا له وأن يكون عز وجل محتاجا إلى مكان أو إلى شيء مما خلق بل خلقه محتاجون إليه قال السائل: فما الفرق بين أن ترفعوا أيديكم إلى السماء وبين أن تخفضوها نحو الأرض: قال أبو عبد الله ع: ذلك في علمه وإحاطته وقدرته سواء ولكنه عز و جل أمر أولياءه وعباده برفع أيديهم إلى السماء نحو العرش لأنه جعله معدن الرزق فثبتنا ما ثبته القرآن و الأخبار عن الرسول صلى الله عليه وآله حين قال: ارفعوا أيديكم الله إلى الله عز وجل وهذا يجمع عليه فرق الأمة كلها قال السائل: فتقول: إنه ينزل السماء الدنيا؟ قال أبو عبد الله ع : نقول ذلك لان الروايات قد صحت به و الأخبار




بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء10 صفحة199

http://downloads.roro44.com/71368

أقول: في بعض نسخ التوحيد بعد قوله: (فرق الأمة كلها) زيادة: قال السائل فتقول: إنه ينزل إلى السماء الدنيا؟ قال أبو عبد الله (ع): نقول ذلك لان الروايات قد صحت به والأخبار

رفيق الفجر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-09-2009, 11:12 PM   #4 (permalink)
قاتل الزواحف
رومانسي شاعري
 
الصورة الرمزية قاتل الزواحف
 
ينزل من كل ليلة في الثلث الاخير

هذا كلام رسول اللهـ صلى اللهـ عليهـ وسلم فهو القائل عليهـ الصلاة والسلام:((ينزل ربنا تباركـ وتعالى إلى السماء الدنيا كل ليلة حين يبقى ثلث الليل الآخر فيقول: من يدعوني فأستجيب لهـ، من يسألني فأعطيه، من يستغفرني فأغفر لهـ، حتى ينفجر الفجر))متفق عليهـ


وقد بين العلماء أنهـ نزول يليق باللـهـ وليس مثل نزولنا، لا يعلم كيفيتهـ إلا هو سبحانهـ وتعالى، فهو ينـزل كما يشاء ولا يلزم من ذلكـ خلو العرش فهو نزول يليق بهـ جل جلالهـ، وهذا شيء يختص بهـ تعالى لا يشابهـ خلقهـ في شيء من صفاتهـ كما قال سبحانهـ: ((لَيْسَ كَمِثْلِهِـ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ))


والرد عليكـ من كتبكم


قاتل الزواحف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-09-2009, 11:28 PM   #5 (permalink)
أمير النجوم
عضو موقوف
 
أخ أبوسيسبان الأزدي
أخ قاتل الزواحف

أنا لا أنكر الروايات اللتي نقلتوها من بحار الأنوار ... هي صحيحة

و لكن دعوني أنقل لكم باقي الرواية ، تكملت الرواية بعد قد صحت به الأخبار .


"قال السائل : وإذا نزل أليس قد حال عن العرش وحوله عن العرش انتقال ؟ قال أبوعبدالله عليه السلام : ليس ذلك على ما يوجد من المخلوق الذي ينتقل باختلاف الحال عليه والملالة والسأمة وناقل ينقله ويحوله من حال إلى حال ، بل هو تبارك وتعالى لا يحدث عليه الحال ، ولا يجري عليه الحدوث ، فلا يكون نزوله كنزول المخلوق الذي متى تنحى عن مكان خلامنه المكان الاول ولكنه ينزل إلى السماء الدنيا بغير معاناة ولا حركة فيكون هو كمافي السماء السابعة على العرش كذلك هو في سماء الدنيا إنما يكشف عن عظمته ، ويري أولياءه نفسه حيث شاء ، ويكشف ماشاء من قدرته ، ومنظره في القرب والبعد سواء "

فكما ترى أبو عبدالله ، بين للسائل أن الله عز و جل موجود بقدرته في السماء و في الأرض ، و لا يخلو منه مكان .
إذا أن النزول ليس بمعنى الإنتقال و قطع المسافة ، و إنما بمعنى إنزال الأمر من السماء السابعة إلى السماء الدنيا .

أنا حسب ما أعرفه أن السنة يعنون بالنزول هو الإنتقال من السماء السابعة إلى السماء الدنيا ، إذا كان هذا صحيحا فهنا
المشكلة إذ أنه لا محالة سوف تخلوا من السماء السابعة على هذا الإفتراض .

طبعا إن لم تكونوا تعتقدوا كذلك فأرجوا أن تعذروني لقصر علمي ، و أنا آسف مسبقا .
أمير النجوم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-09-2009, 11:33 PM   #6 (permalink)
رفيق الفجر
مشرف متميز سابقاً - درع الصحابة
وكان حق علينا نصرالمؤمنين
 
الصورة الرمزية رفيق الفجر
 


أمير النجوم ولا تزعل .. السماء الدنيا حاضر ما طلبت شي

تفضل


الله عز وجل في السماء من كتب الإثنى عشرية


التوحيد للصدوق (381 هـ) صفحة248

http://downloads.roro44.com/71636

قال السائل: فما الفرق بين أن ترفعوا أيديكم إلى السماء وبين أن تخفضوها نحو الأرض؟ قال أبو عبد الله ع: ذلك في علمه وإحاطته وقدرته سواء ولكنه عز وجل أمر أولياءه وعباده برفع أيديهم إلى السماء نحو العرش لأنه جعله معدن الرزق فثبتنا ما ثبته القرآن والأخبار عن الرسول صلى الله عليه وآله حين قال: ارفعوا أيديكم إلى الله عز وجل وهذا يجمع عليه فرق الأمة كلها


وسائل الشيعة (آل البيت) للحر العاملي (1104 هـ) الجزء7 صفحة47

http://downloads.roro44.com/51569

(8683) 5 محمد بن علي بن الحسين في (التوحيد) عن علي بن أحمد الدقاق عن أبي القاسم العلوي عن محمد بن إسماعيل البرمكي عن الحسين بن الحسن عن إبراهيم بن هاشم عن العباس بن عمرو عن هشام بن الحكم عن أبي عبد الله (ع) في حديث أن زنديقا سأله فقال: ما الفرق بين أن ترفعوا أيديكم إلى السماء وبين أن تخفضوها نحو الأرض؟ قال أبو عبد الله (ع): ذلك في علمه وإحاطته وقدرته سواء ولكنه عز وجل أمر أولياءه وعباده برفع أيديهم إلى السماء نحو العرش لأنه جعله معدن الرزق فثبتنا ما ثبته القرآن والأخبار عن الرسول (صلى الله عليه وآله) حين قال: ارفعوا أيديكم إلى الله عز وجل



بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء3 صفحة30 باب 1 ثواب الموحدين والعارفين

http://downloads.roro44.com/43909

قال السائل: فما الفرق بين أن ترفعوا أيديكم إلى السماء وبين أن تخفضوها نحو الأرض؟ قال أبو عبد الله ع: ذلك في علمه وإحاطته وقدرته سواء ولكنه عز وجل أمر أولياءه وعباده برفع أيديهم إلى السماء نحو العرش لأنه جعله معدن الرزق فثبتنا ما ثبته القرآن والأخبار عن الرسول صلى الله عليه وآله حين قال: ارفعوا أيديكم إلى الله عز وجل وهذا تجمع عليه فرق الأمة كلها .


بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء3 صفحة331

http://downloads.roro44.com/17395

قال السائل: فما الفرق بين أن ترفعوا أيديكم إلى السماء وبين أن تخفضوها نحو الأرض: قال أبو عبد الله ع: ذلك في علمه وإحاطته وقدرته سواء ولكنه عز و جل أمر أولياءه وعباده برفع أيديهم إلى السماء نحو العرش لأنه جعله معدن الرزق فثبتنا ما ثبته القرآن و الأخبار عن الرسول صلى الله عليه وآله حين قال: ارفعوا أيديكم إلى الله عز وجل . وهذا يجمع عليه فرق الأمة كلها .


نور البراهين لنعمة الله الجزائري (1112 هـ) الجزء2 صفحة47

قال السائل: فما الفرق بين أن ترفعوا أيديكم إلى السماء وبين أن تخفضوها نحو الأرض ؟ قال أبو عبد الله ع: ذلك في علمه وإحاطته وقدرته سواء ولكنه عز وجل أمر أولياءه وعباده برفع أيديهم إلى السماء نحو العرش لأنه جعله معدن الرزق فثبتنا ما ثبته القرآن و الأخبار عن الرسول صلى الله عليه وآله حين قال: ارفعوا أيديكم إلى الله عز وجل وهذا يجمع عليه فرق الأمة كلها


رفيق الفجر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-09-2009, 11:41 PM   #7 (permalink)
قاتل الزواحف
رومانسي شاعري
 
الصورة الرمزية قاتل الزواحف
 
باركـ اللهـ فيكـ شيخنا

ابوسيسبان

قدس اللهـ سركم الطاهر

فقد رددتَ عليهـ وبينت واوجزت !!!

قاتل الزواحف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-10-2009, 01:31 AM   #8 (permalink)
أمير النجوم
عضو موقوف
 
أخ أبوسيسبان الأزدي ... أحاديث اللي نقلتهم صحيحة و لكن
ما لا تعرفه عن الشيعة هو أنهم يقولون بأن العرش يعني ملك الله عز و جل . و ليس المكان الذي يوجد فيه الله تعالى
و أما عن سؤال السائل : فما الفرق بين أن ترفعوا أيديكم إلى السماء وبين أن تخفضوها نحو الأرض ؟
فأجابه الإمام أبو عبدالله - عليه السلام- بـ "ذلك في علمه وإحاطته وقدرته سواء" أي في الواقع لا فرق بين أن توجه يديك إلى الأعلى
أو إلى الأسفل . و هذا ما أثبته العلم الحديث : حيث أن الأعلى عند من يعيش مثلا في القطب الشمالي هي نفسها الأسفل لمن
يعيش في القطب الجنوبي . فسواء رفع يديه إلى الأعلى أم إلى الأسفل ، فالكون محاط بالسماء .

و أردف أبو عبدالله -عليه السلام- بقوله "ولكنه عز و جل أمر أولياءه وعباده برفع أيديهم إلى السماء" ، ليبين أن ذلك من أمر الله
و هنا حكم جليلة من هذا الأمر ، إذ قد يتوهم البعض لو أن أحد أخفض يديه في الدعاء إلى الأرض بأن الله يسكن في باطن الأرض
و هذا خاطئ ، كما أن العملية تشق على الشخص و قد يجد فيها صعوبة ، كما أن إخفاض اليد إلى الأرض سيجعل ضعيفي الإيمان
يتوهمون أنهم أعلى من الله ، تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا

إذا الله عز و جل محيط بنا في كل مكان ، فهو في الأرض و هو في السماء و في كل مكان

تحياتي ...
أمير النجوم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-10-2009, 01:46 AM   #9 (permalink)
رفيق الفجر
مشرف متميز سابقاً - درع الصحابة
وكان حق علينا نصرالمؤمنين
 
الصورة الرمزية رفيق الفجر
 

{أَأَمِنتُم مَّن فِي السَّمَاء أَن يَخْسِفَ بِكُمُ الأَرْضَ فَإِذَا هِيَ تَمُورُ }الملك16

{أَمْ أَمِنتُم مَّن فِي السَّمَاء أَن يُرْسِلَ عَلَيْكُمْ حَاصِباً فَسَتَعْلَمُونَ كَيْفَ نَذِيرِ }الملك17


تم الرد على موضوعك ولا حاجه للرد على ردك


جزاك الله خير اخي آية الله الوسطى قاتل الزواحف أدام الله ظلك وقدس كيبوردك الطاهر الشريف
رفيق الفجر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-10-2009, 02:06 AM   #10 (permalink)
أمير النجوم
عضو موقوف
 
جميع الأخوة اللذين شاركو في هذا الموضوع و على رأسهم الأخ أبوسيسبان الأزدي
مشكورين جميعكم على المشاركة و النقاش حول هذا الموضوع المهم ، كان بودي أن نصل إلى نتيجة ، و لكن الكل
بقي على رأيه و لا بأس في ذلك ... المهم أن يبقى هذا المستوى العالي من الآداب في الحوار و النقاش فيما بيننا

أحب فقط أن أبين معنى الآيتين :

{أَأَمِنتُم مَّن فِي السَّمَاء أَن يَخْسِفَ بِكُمُ الأَرْضَ فَإِذَا هِيَ تَمُورُ }الملك16

{أَمْ أَمِنتُم مَّن فِي السَّمَاء أَن يُرْسِلَ عَلَيْكُمْ حَاصِباً فَسَتَعْلَمُونَ كَيْفَ نَذِيرِ }الملك17

تفسير الآية الأولى : ء أمنتم في كفركم بربوبيته تعالى الملائكة المقيمين في السماء الموكلين بأمور العالم أن يشقوا الأرض و يغيبوكم فيها بأمر الله فإذا الأرض تضطرب ذهابا و مجيئا بزلزالها.
تفسير الآية الثانية : أ أمنتم من في السماء أن يرسل عليكم ريحا ذات حصاة و حجارة .
إذا كما المراد بمن في السماء الملائكة المقيمون فيها الموكلون على حوادث الكون


تحياتي مرة أخرى ...
أمير النجوم غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شرح طريقة كتابة كلمة (الله ) وايضاً (ان شاء الله ) بشكل صحيح موضح بالصورة....... danadandan مواضيع اسلامية - الشريعة و الحياه 11 05-16-2008 12:19 PM
امثلة واخطاء فى العقيدة amsa2020 يوتيوب - أناشيد - خطب - محاضرات - كتب - قرآن كريم 1 09-05-2006 05:10 PM
امثلة شعبية ..........منقولة الصاعقة المنتدى العام - نقاشات و حوارات جاده هادفة 1 12-11-2004 06:15 PM


الساعة الآن 01:51 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0