تصفح

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان






العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عامة > المنتدى العام - نقاشات و حوارات جاده هادفة

المنتدى العام - نقاشات و حوارات جاده هادفة مواضيع عامة للنقاش حولها وهناك مواضيع ساخنة سياسية إجتماعية بين اعضاء المنتدى


رسالة الى صديق...حلوة

سلام عليكم حبيت انقلكم هالكلام الحلو ارسلها الى صديقك صديقي في لحـظات كـثيرة أقف و أطـلـق صرخـات متحـدية في وجه الكـون .. لا إلى شيء سوا إني أود

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-16-2004, 06:45 PM   #1 (permalink)
حنان احمد
رومانسي مبتديء
 

ADS
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى حنان احمد
رسالة الى صديق...حلوة









سلام عليكم
حبيت انقلكم هالكلام الحلو
ارسلها الى صديقك

صديقي
في لحـظات كـثيرة أقف و أطـلـق صرخـات متحـدية في وجه الكـون .. لا إلى شيء سوا
إني أود أن انفس عن شيء بداخلي اعلم ما هو هذا الشيء أحيانا وأجهله أحيانا
كثيرة..
الحُب الحقيقي هو غاية المنال ولكنه يـظـل بعـيدا بُعْـد النجـوم ..
يدي تـَقـْصُرُ عن نيله..
نفـسي تتـعـطـّـشُ إلى لـُقـْيـاه..
والأيام تمـضي ..
وللعـمر شمسُُ تغـرُب ..
فـهـل ستـطـول لـحـظـات وقـوفي متـأمّـلاً نجم الحب الذي يـتـوسـط كـبـد
السـماء أسـتجـديـه
الـدنـو بعـد أن ضاقت علي دنياي وغـلف روحي صـقـيع الفـشل في الـصعـود إليه؟؟
أم قـد قُـدر لي أن أعيش بدون الحب ؟
من هـنا كـان لي سـؤال يا أخي الذي لم تلده أمي فهل لديك الإجابة عليه؟؟
هـل تستطيع أحـلامـنا السمو إلى أعلى درجات الحب التي هي مـن صنع تفكيرنا
قـاصرة على النـفـس الحـالمة في داخلنا؟؟ .. هل هي مصا ئد لأرواحـنا؟؟ .. أم هي
نُـقـط بداياتً لانطلاقاتنا؟
لقد أُسرت نفسي في نـطـاق حـلماً عـشـقـتـه روحي ..
و هو الحب الصادق..
ولكن هل من الصعب على من مثلي تحـقـيـقـه؟؟.. وما هي أسباب عجزي عن نيل هذا
الشرف العظيم؟؟
ما هـو الحـل ؟
هـل ارفـع الراية البيضاء و اصبح خاسراً في دنيا الأحلام الوردية وهي دنيا الحب
والهيام والغرام ؟؟
أم أبقى أسيراً لهذا الشعور الجميل بالحب.. و استمر في المحاولة للوصول والرقي
لمصاحبة نجم الحب حتى تـنـقـطـع سلاسل الضـوء عن عـيني ؟
أم خيراً لي أن اعـصم نفسي عـن ذلك الحـلم؟؟ وهل سأقوى عـلى فـك أسر روحي؟؟
أم أكون أنا الخـاسر الوحـيد في معـركة التحـرير؟؟
وإن حـقـت الخـسارة هـل يجـوز لـي أن أقـول عـن عن نفسي باني خاسر؟؟
بالرغم من إنها ستكون المعركة الأخيرة في حياتي ..
هل سأكون راضي عن نفسي بالخسارة أمام معركة الحب ؟؟
و كيف ستكون نظرتي للحياة من بعدها؟؟
و كيف سأعيش مع نفسي طيلة أيام عمري الباقية ؟
إنها من اصعب المعارك لا أقوى على تحمل خسارتها أمام من احب ..
وسأقولها أمامك أنت بالذات.. لأنك الأخ والصديق والنفس وغطاءاً لي ..ولا ارغب
ابداً أن أبدو أمامك جناحاً منكسراً حتى لا ترأف بحالي مما أقول ..وحتى لا تدخل
لنفسي همجية الإنسان فأحس بامتهان الكرامة فيفعل بي الشيطان فعله وأفقدك..
لأني احتاجك أنت دونا عن الناس أجمعين ..
هل تعتقد يا صديقي بان مثلي خُلق من اجل الحب؟؟

صديقي

أن مواجهة النفس من اصعب أنواع الجهاد ..
وقـمع أهوائها التي هي غـالبا ما تـقـودنا إلى جـرف الهلاك إنهُ برأيي لأعـظـم
انتـصار ..
لاسيما وأن مغامرة الشباب تقودنا أحيانا لأمور مجرد التفكير فيها يخيفنا أو
يرعبُني أنا تحديداً..
والسؤال الذي يطرح نفسه هنا
من الذي يقـوى على مواجهة النفـس ومجاهـدتها ؟؟
من الذي يكسر الحاجز الذي يفـصله عـن نفسه ؟؟
من منا يتقن فن الحوار مع نفسه ؟؟
إن الكـثير منا يعجـزون عـن إقـناع أنـفـسهم بأي شيء و أنا من هذه الفئة من
الناس..
من فئة الناس المتقلبون دائماً..
فـما هـو السـبـيـل للحـياة من اجل الحب ونحـن نجـهـل مفـاتيح أسرار
الانتصار للسمو إلى أعلى درجاته؟؟ .. نجـهـل تراكيب أنفـسنا .. لا نعـرف كـيف
نخـتار
الطـريق لتحـقـيق ذواتـنا..
فما هو الحل في رأيك؟؟ و الحيـاة من اجل الحب ..هو صراع من أجـل البقاء في
غابته..
وهـنا يبرز سؤال أيـضا .. على أي حال يودّ كـل فرد منا أن يبقى ؟؟
أعتبر هذا التساؤل هو شرارة البدء لأي حـلم ..
وماذا عن الحب هل هو موجود الآن ؟؟..
و ماذا و كيف و لماذا هي بداية لأسئلة كثيرة تنتظر المخاض لمولود الحب الجديد..

فهل يا ترى لديك الجواب على كل هذه الأسئلة يا شقيق حياتي ؟؟؟
لا ارغب بجرح يدمي قلبي طيلة أيام حياتي ..
ارغب بان يسير مركبي بهدوء بعيدا عن أي عواصف أخرى في بحر الحياة ..
لأنه يا آخي لن يصمد أمام عواصف الحب و الشوق ..و سيتحطم مع أول عاصفة تواجهه
..
لان الدهر و ما تعرض له من قسوة عواصف الحب جعلته هشا من السهل تحطيمه ليكون


ذكرى جميلة في خيال من رسى هذا المركب في شواطئهم..
لذا فقد قررت أن لا اُحب..
وان لا املك قلبي لأيا كان ..
وان أعيش كالآخرين للزوجة والأولاد واعمل كما تعيش البهائم ..
وان كانت تلك التي تعرفها قد كسرت تلك القاعدة ..
ااه لو تعلم كم عشقت تلك البنت ..
ولكنها العشق الذي ادماه النصيب ..
هذا ما يسمى يا صديقي بالحب المستحيل..
واعتقد بان يوماً ما مع تقادم الزمن والظروف المحيطة بأنها ستجد من يحبها اكثر
مني ..
لأنه سيكون اقرب مني فستحس بحنانه تجاهها اكثر ..
ويكون لها زوجاً واخاً وولداً ومحباً بالدرجة الأولى ..
وصدقني يا آخى أن كان كتب على حياتي أن أعيش بها بلا حُب فسأقولها أمامك ..
إن تلك البنت المسكينة في ظلم القدر لها ستكون حبي الأول والأخير..
تباً ..تباً ..تباً .. ما دخل كل ذلك في هذا الهرم العظيم المسمى بالحب ..
ولكن ماذا اقول .. هذه الأقدار وهذه الظروف هي من تسيرنا ولسنا نحن من نسيرها .


صديقي

أنت دافعي وتعلمت على يديك الصداقة الصادقة..
البعيدة عن أي مصلحة آنية ..أو غاية مستقبلية..
ارغب فيك بقربي بروحك تعانق روحي لتفهمها كما هي ..
في حالةً هي اكثر من صداقة وحب اخوي وترقى لتكون اندماجاً روحياً..
فهل ستساعدني على ذلك؟؟؟
منقول
مع تحياتي


حنان احمد غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 04:49 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0