تصفح

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان






العودة   منتديات عالم الرومانسية > سياحية - سياحة وسفر > رحلات سياحية و حجز فنادق و عروض سياحية > سياحة افريقيا و فنادق افريقيا و عروض سفر افريقيا

سياحة افريقيا و فنادق افريقيا و عروض سفر افريقيا سياحة افريقيا و فنادق افريقيا و عروض سفر افريقيا


التعريف بولايات الجزائر

هنا التعريف بولايات الجزائر 1 _ ولاية عنابة سابقا كانت تسمى( بونة) تقع شمال شرق الجزائر على ساحل البحر الأبيض المتوسط . و هي قريبة من مصب وادي

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-21-2008, 06:46 PM   #1 (permalink)
يسري
رومانسي مجتهد
 

ADS
إرسال رسالة عبر AIM إلى يسري
A 5 التعريف بولايات الجزائر









هنا التعريف بولايات الجزائر
1 _ ولاية عنابة
سابقا كانت تسمى( بونة) تقع شمال شرق الجزائر على ساحل البحر الأبيض المتوسط . و هي قريبة من مصب وادي سيبوز، القريب من الحدود التونسية . وميناؤها يقع بين رأسي كارد و روزا(خليج عنابة) و هي من المدن الجزائرية الهامة وهي عاصمة لولاية عنابة.

و كانت بالأصل مدينة فينيقية حيث أسست على يد الفينيقيين حوالي القرن ال12 ق.م تقريبا و قد أسسها مستعمرون من مدينة صور اللبنانية و عرفت باسم هيبو و كانت من مستعمراتهم الهامة وقد أعطت المدينة أسمها للخليج الذي كانت تقع عليه حيث عرف بإسم(هيبونينسيس سينوس) و في فترة لاحقة أسماها الرومان هيبو ريجيوس .

و تحالفت هيبو مع قرطاجة و اتصلت بها بسهولة لقربها النسبي منها و بذلك أصبحت من المدن البونيقية المهمة للغاية. و في أثناء الحرب البونيقية الأولى (264 -241 ق .م ) قام الملك (غايا) ملك قبيلة الماسيلي النوميدية بإحتلال المدينة ولكن القرطاجيون استعادوها لاحقا .

و أصبحت المدينة من المقرات الرئيسية للملوك النوميديين و قد ُمنحت إستقلالا بعد الحروب البونيقية (264-146ق.م) و لذلك السبب أطلق الرومان عليها لقب ريجيوس و الذي يعني الملكي .

في القرون الثلاثة الأولى للميلاد كانت هيبو من أغنى مدن أفريقيا الرومانية وكان مينائها يعرفب(الأفروديسيوم) نسبة للإلهة أفروديت (فينوس الرومانية) في البداية منحت هيبو حقوق المينيسيبيوم(حقوق جزئية في المواطنة الرومانية) ولكنها لاحقا منحت حقوق كولونيا (مستعمرة رومانية مع حقوق المواطنة الكاملة ).

أصبحت هيبو ريجيوس مركزا للفكر المسيحي وقد عاش في المدينة واحدا من أعظم الشخصيات الدينية في العالم المسيحي ألا وهو القديس أوغسطين (354-430 م) و الذي كان أسقفا لها منذ عام396 م و يعتبر من رموز المدينة. نحن نعرف أسماء سبعة قديسيين مسيحيين من هيبو ريجوس القديمة ومنهم : (ثيوجينس) و (فيدينتيوس) اللذين ماتا شهيدين حسب النصوص الكنسية، و القديس (ليونتيوس فاليريوس) الذي عين القديس أوغسطين ، كما نجد الطبيب العظيم ، بالإضافة إلى القديس اوغسطين نفسه الذي عرفت هيبو ريجوس في عهده وجود ثلاثة أديرة مسيحية في الأبرشية (الأسقفية) داخل الدير الأسقفي ، كما عقدت في المدينة عهد أوغسطين ثلاث مجامع مسيحية في الأعوام( 393 م، 395 م،426 م )

تعرضت هيبو لحصار الوندال الطويل الذي أستمر أربعة عشر شهرا وسقطت بيدهم عام 431 م بقيادة ملكهم جينسيرك وخلال تلك الفترة مات القديس أوغسطين . فقط الكاتدرائية ومكتبة القديس اوغسطين نجتا من الدمار العام الذي لحق بالمدينة . و بعد الوندال اصبحت هيبو ريجيوس من املاك البيزنطيين في عام 533 م زمن الإمبراطور جوستنيان إلى أن جاء العرب المسلمون وفتحوها عام 697 م .

وقد سماها العرب عنابة نسبة لأشجار العناب.ويذكر ان مسجد سيدي بو مروان الذي يعود للقرن ال 11 م بني بأعمدة من الآثار الرومانية تعود لهيبو ريجيوس .

وقد أحتلها الفرنسيون لعدة أشهر عام 1830 م ولكنهم عادوا إليها عام 1832م و بنيت المدينة الجديدة منذ عام 1870 م و اليوم فأن عنابة تعد من اجمل مدن الجزائر حيث تلقب ب(بونة الجميلة) .
2_ مدينة قالمة سابقا كانت تسمى( بونة) تقع شمال شرق الجزائر على ساحل البحر الأبيض المتوسط . و هي قريبة من مصب وادي سيبوز، القريب من الحدود التونسية . وميناؤها يقع بين رأسي كارد و روزا(خليج عنابة) و هي من المدن الجزائرية الهامة وهي عاصمة لولاية عنابة.

و كانت بالأصل مدينة فينيقية حيث أسست على يد الفينيقيين حوالي القرن ال12 ق.م تقريبا و قد أسسها مستعمرون من مدينة صور اللبنانية و عرفت باسم هيبو و كانت من مستعمراتهم الهامة وقد أعطت المدينة أسمها للخليج الذي كانت تقع عليه حيث عرف بإسم(هيبونينسيس سينوس) و في فترة لاحقة أسماها الرومان هيبو ريجيوس .

و تحالفت هيبو مع قرطاجة و اتصلت بها بسهولة لقربها النسبي منها و بذلك أصبحت من المدن البونيقية المهمة للغاية. و في أثناء الحرب البونيقية الأولى (264 -241 ق .م ) قام الملك (غايا) ملك قبيلة الماسيلي النوميدية بإحتلال المدينة ولكن القرطاجيون استعادوها لاحقا .

و أصبحت المدينة من المقرات الرئيسية للملوك النوميديين و قد ُمنحت إستقلالا بعد الحروب البونيقية (264-146ق.م) و لذلك السبب أطلق الرومان عليها لقب ريجيوس و الذي يعني الملكي .

في القرون الثلاثة الأولى للميلاد كانت هيبو من أغنى مدن أفريقيا الرومانية وكان مينائها يعرفب(الأفروديسيوم) نسبة للإلهة أفروديت (فينوس الرومانية) في البداية منحت هيبو حقوق المينيسيبيوم(حقوق جزئية في المواطنة الرومانية) ولكنها لاحقا منحت حقوق كولونيا (مستعمرة رومانية مع حقوق المواطنة الكاملة ).

أصبحت هيبو ريجيوس مركزا للفكر المسيحي وقد عاش في المدينة واحدا من أعظم الشخصيات الدينية في العالم المسيحي ألا وهو القديس أوغسطين (354-430 م) و الذي كان أسقفا لها منذ عام396 م و يعتبر من رموز المدينة. نحن نعرف أسماء سبعة قديسيين مسيحيين من هيبو ريجوس القديمة ومنهم : (ثيوجينس) و (فيدينتيوس) اللذين ماتا شهيدين حسب النصوص الكنسية، و القديس (ليونتيوس فاليريوس) الذي عين القديس أوغسطين ، كما نجد الطبيب العظيم ، بالإضافة إلى القديس اوغسطين نفسه الذي عرفت هيبو ريجوس في عهده وجود ثلاثة أديرة مسيحية في الأبرشية (الأسقفية) داخل الدير الأسقفي ، كما عقدت في المدينة عهد أوغسطين ثلاث مجامع مسيحية في الأعوام( 393 م، 395 م،426 م )

تعرضت هيبو لحصار الوندال الطويل الذي أستمر أربعة عشر شهرا وسقطت بيدهم عام 431 م بقيادة ملكهم جينسيرك وخلال تلك الفترة مات القديس أوغسطين . فقط الكاتدرائية ومكتبة القديس اوغسطين نجتا من الدمار العام الذي لحق بالمدينة . و بعد الوندال اصبحت هيبو ريجيوس من املاك البيزنطيين في عام 533 م زمن الإمبراطور جوستنيان إلى أن جاء العرب المسلمون وفتحوها عام 697 م .

وقد سماها العرب عنابة نسبة لأشجار العناب.ويذكر ان مسجد سيدي بو مروان الذي يعود للقرن ال 11 م بني بأعمدة من الآثار الرومانية تعود لهيبو ريجيوس .

وقد أحتلها الفرنسيون لعدة أشهر عام 1830 م ولكنهم عادوا إليها عام 1832م و بنيت المدينة الجديدة منذ عام 1870 م و اليوم فأن عنابة تعد من اجمل مدن الجزائر حيث تلقب ب(بونة الجميلة) .
3_ مدينة وهران
قام البحارة الأندلسيون بأنشاء المدينة سنة 902 م. أصبحت مدينة وهران بعدها محط نزاع بين الأمويون والفاطميين. خربت المدينة عدة مرات أثناء هذه الفترة و قامت تحالفات عدة بين الدولتين و القبائل الضاربة على نواحيها كأزجاس و مغراوة و صنهاجة.

انتهت فترة الإضطرابات بعد دخول المدينة في نفوذ الأمويين سنة 1016 م. جاءت بغدها الفترة المرابطية سنة 1081 م. و عرفت المدينة الصراع الأخير للمرابطين من أجل البقاء حيث فر إليها آخرهم تاشفين الذي حاول الفرار من المرسى الكبير إلى الأندلس إلا أنه هلك.

بعد ظهور دولة بني عبد الواد ضمت وهران إليها. إلا أن هذه الدولة كان عليها أن تواجه الدولتين الحفصية و المرينية. وكانت وهران دائما أهم مدينة دخلت في هذا الصراع. كانت المدينة تمثل أهم ميناء تجاري للدولة الزيانية و منفذا لها على البحر المتوسط. وعلى هذا كان المرينيون يعرضون على الزيانيين الصلح في مقابل تسليمهم مدينة وهران. حاصرها المرينيون مرات عدة أولها سنة 1296 م. وآخرها سنة 1368 م.

تنقلت المدينة أثنائها بين أيادي الحفصيين، المرينين ثم الزيانيين. منذ 1425 م. و بعد أن بسط السلطان الحفصي أبو فارس هيمنته على الدولة و بداية الصراع والانقسام بين أسرة الزيانيين، شكلت مدينة وهران بلاطاً ثانيا بعد مدينة تلمسان، حيث كان يلجأ إليها أفراد الأسرة المعارضين للسلطان. كل هذه العوامل وغيرها مكنت الإسبان من الإستيلاء على المدينة سنة 1509 م.

كانت أسبانيا بقيادة الكاردينال سيسنيروز قد احتلت المرسى الكبير سنة 1504 م. ثم بدأت بعدها شن هجمات على المدينة انتهت بسقوطها. أعمل الإسبان السيف في سكان المدينة كما قامو بتحويل الجوامع إلى كنائس. كانت المدينة تمثل بالنسبة للإسبان نقطة ارتكاز للاستيلاء على باقي البلاد. إلا أن النتائج جاءت مخيبة. و لم يأتي احتلال المدينة الذي دام طويلاً بأي نتائج. كانت مقاطعة أهل البلاد لهم وقطع الموارد عنهم أجبرتهم على طلب المؤونة من أسبانيا وكان الإسبان يتوقعون سهولة الحصول عليها بعد نهب المناطق المجاورة.

على مدار الثلاثة قرون الثالية حاصر الأتراك المدينة عشرات المرات، دام بعضها أسابيع والآخر أشهراً. كما كانت القبائل الضاربة في المنطقة تقوم بشن حملات مناوشة ضد الحامية الإسبانية. وأمام عدوانية أهل البلاد بقي الإسبان وراء حصونهم ولم يعد يهمم التوسع بقدر ما كان يشغلهم مسألة توفر المؤونة.


. 4 _ ولاية بجاية
مدينة بجاية هي مدينة جزائرية تقع على ساحل البحر الابيض المتوسط وشاطئها مطل على خليج جميل وتزدهر فيها الخدمات السياحية للمدن البحرية حيث المسابح والشواطئ والرمال النظيفة والمطاعم.

وهي أيضا من أهم مرافئ النفط الجزائرية حيث تصب في خزاناتها أنابيب النفط الآتية من آبار حاسي مسعود في أقصى الجنوب ومنها تصدر إلى أنحاء العالم. وهي أيضا مدينة تجارية وصناعية تزدهر فيها الحرف التقليدية إلى جانب الصناعات الحديثة التي أهمها البتروكيماويات والمستحضرات الكيماوية كالأدوية والمنظفات والمبيدات.

كبقية مدن المتوسط حكمها الرومان بعد تغلبهم على قرطاجة ثم اتخذها الوندال عاصمة لهم في القرن الخامس الميلادي. تعاقب على حكمها البربر وسلالات المسلمين الحاكمة كالأمويين والعباسيين ثم العثمانيين. أصبحت عاصمة للحماديين، واحتلها الإسبان ثم استعمرها الفرنسيون إلى الاستقلال. من أبرز معالمها الجامع الذي بني في القرن السادس عشر وقلعة بناها الإسبان عام 1545 م. اقترن اسمها بصناعة الشموع إذ كانت تصدر مادتها الخام ولذلك أخذت الشموع اسمها بالفرنسية (Bougie) وكذلك شموع الاحتراق «بوجيات» المستخدمة في محركات السيارات
5_ ولاية جيجل
يعود تاريخ نشأة مدينة جيجل الجزائرية إلى القرن السادس قبل الميلاد حسب ارجح الروايات التاريخية. ويعزو المؤرخون بناءها إلى الفينيقيين الذين اتخذوها مركزاً تجارياً ومرفأ آمناً على الساحل الشمالي لغرب المتوسط. ومن الآثار التي تدل على الوجود الفينيقي بالمدينة مقبرة في قمة صخرية تسمى الرابطة بالجهة الشمالية الغربية لمدينة جيجل ما تزال تحتفظ بمجموعة من القبور المحفورة في الصخر. والموقع مصنف ضمن المعالم الاثرية.


1 الحقبة الرومانية

اعيد بناء جيجل في الفترة الرومانية وفق التخطيط الروماني. وقد اشارت المصادر إلى ان ساكنيها كانوا من الفرقة السابعة او قدماء المحاربين الرومان. ومعلوم ايضاً انها ضمت إلى موريتانيا القيصرية في بداية التقسيم الاداري لشمال افريقيا ثم الحقت بموريتانيا السطيفية في عهد ديوقلتيانوس. يقال انها ضمن المناطق التي شملتها ثورة الزعيم الافريقي تكفاريناس. وبالمقابل، واثناء انتفاضة فيرموس عام 342 م، تمكن القائد الروماني ثيودوسيوس من انزال قواته بميناء جيجل لمواجهة هذه الانتفاضة.


2 الحقبة الاسلامية

اما عن مدينة جيجل الاسلامية، فانه في عام 641 م، حلت فرقة عسكرية اسلامية بمدينة جيجل قادمة اليها من القيروان وهي مدينة على الساحل وتابعة لكتامة. اما المتعارف عليه بالنسبة لتاريخ المغرب الاسلامي، فان المنطقة احتضنت الدعوة الشعبية الفاطمية بقيادة ابي عبد الله الداعي. كما تشير المصادر إلى ان الكتاميين بعدها انتقلوا مع الفاطميين إلى مصر وبنوا القاهرة وجامعها الازهر.


3 النورمانديين و الجنويون

ومع الحماديين عرف ميناء المدينة نشاطاً تجارياً نشطاً تشير اليه بعض المصادر، بينما في بعضها الآخر تذكر ان المدينة وخلال الفترة الحمادية كانت تحت سيطرة النصارى النورمانديين، حيث هدمها وخربها امير البحر روجر الصقلي عام 1143 م. الا انه اشير إلى وجود قصر النزهة للأمير الحمادي عبد العزيز وُجِدَ على جبل ايوف المطل على المدينة، مما يثبت الوجود الحمادي بمدينة جيجل.

احتل الجنويون مدينة جيجل سنة 1240 م، واتخذوا منها مرفأ تجارياً على الساحل الافريقي واقاموا فيها حامية لهم. وقد قيل ان مدينة جيجل اصبحت أكبر سوق لبيع العبيد على عهد الجنويين. وكان بها لكل مدينة ايطالية دكاكينها وحوانيتها، كمدينتي بيزا والبندقية اللتين كثيراً ما ارتبط نشاطهما التجاري مع مدينة جيجل.

غير انه كان للوجود الجنوي تأثيراً كبيراً على ساكني المدينة والمنطقة ككل، تأثير تجلى أكثر على ذا «ة» المستوى اللغوي والحرفي، حيث ما يزال سكان المدينة حالياً ينطقون في لهجتهم، الحرف الاصل الايطالي كأن يقال: «التاريخ دي». وما يزالون كذلك يمارسون نشاطاً بحرياً مرتبطين في غالب الاحيان بالبحر. ويظهر هذا التأثير الايطالي بنوع خاص في لباس البحارة الفضفاض. اعتبرت المدينة أول عاصمة للجزائر في العصر الحديث إلى غاية عام 1524 م، بعدما تحول مركز القيادة إلى الجزائر العاصمة

6 _ ولاية سطيف
تقع على بعد 300 كلم، شرق الجزائر العاصمة، تعتبر إحدى أهم المدن، فهي ثاني مدينة بعد العاصمة من ناحية الكثافة السكانية، بما يقارب مليوني ساكن، ويطلق عليها الجزائريون في الغالب عاصمة الهضاب العليا، فموقعها المتميز على هضبات جبال مغرس وبابور جعل مناخها السهبي قاريا، تزدهر فيه زراعة القمح والشعير والخضروات والحمضيات، وقد أضاف لها سد عين زادة الذي يعتبر من السدود الكبيرة بالجزائر إمكانية ري مساحات واسعة. تطورت سطيف في السنوات الأخيرة بسرعة فائقة حيث أصبحت مركزا اقتصاديا وتجاريا كبيرا، عبرت عنه بإنشاء مناطق صناعية وتجارية عديدة، وازدهرت فيها الحرف التقليدية والخدمات والفنون. والى جانب أنها تضم جامعتين كبيرتين، فهي تحتوي أيضا على العديد من المعاهد والمراكز العلمية والتكنولوجية. وتعتبر سطيف من بين المدن الجزائرية التي تتميز بديناميكية اقتصادية وثقافية قلت مجاراتها في الجزائر، لاغرو فهي ملتقى طرق كل الجهات الجزائرية، ومعبر اقتصادي وسياحي لا يمكن الاستغناء عنه.

7_ ولاية البليدة تقع في شمال الجزائر على سفوح جبال الأطلسي إلى الجنوب من سهل متيجة،و مدينة البليدة عاصمة متيجة تدعى بمدينة الورود،يحدها من الشمال الجزائر العاصمة ومن الغرب تيباز ومن الجنوب عين الدفلة و المدية و من الشرق البويرة وبومرداس ; وهي مركز إداري وتجاري وتشتهر بمنتجاتها الزراعية و الصناعة الغذائية ; وتتمتع بمناظر سياحية جميلة ; وهي محاطة بالحدائق الكروم البرتقال والزيتون وأشجار اللوز وحقول القمح والشعير والتبغ وشتى أصناف الفاكهة وتشتهر بإنتاجها لمستخلصات الأزهار، وفيها مرتفعات الشريعة المشهورة بمرافق التزلج على الثلوج خلال فصل الشتاء ; والحمامات المعدنية كحمام اللوان


8 _ ولاية خنشلة
ولاية خنشلة تقع شرق الجزائر في منطقة الاوراس بلديات = خنشلة، المحمل، الحامة ،قايس ، زوي ، بابار ، بوحمامة ، ششار. تشتهر ولاية خنشلة بتراثها الشاوي العريق و نجد فيها بعض الاثار الرومانية كحمام الصالحين وظريح سيد ياس الذان يعدان من ابرز اعلام هذه الولاية بعض ولايتها بلدية الحامة ولاية خنشلة اجمل سكانها مناصرية
وان شاء الله في انتظار المزيد قريبا ان شاء الله
وادكر انه منقول


يسري غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التعريف الحئيئي للعولمة (-: jack-in-da-box قهوة عالم الرومانسية 10 11-20-2007 06:03 PM
البرنامج الغني عن التعريف googleEarth FBI_HUNTER برامج كمبيوتر 2014 - 2015 جديدة 8 10-02-2006 11:27 AM
مو ضوع غني عن التعريف اكسبو الملاييين ببلاش صدقوني cilent2004 المنتدى العام - نقاشات و حوارات جاده هادفة 4 08-10-2004 04:24 PM


الساعة الآن 04:42 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0