تصفح

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات القصص والروايات > قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية

قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية أروع القصص العربية الخيالية و قصص الحب الغرام العشق بين العشاق في عالم الروايات والقصص الطويلة, تمتع بقراءة القصص بدون اشتراك لأنها خدمة مجانية من منتديات عالم الرومانسية


قصه جميلــــــــــه وروعه..(ياعــــــــــــيونه بس يكفيني عذاب)

الســــــــــــــــلام عليكم.. هلا حبيت اقدم لهذا المنتدى الرائع قصه اعجبتني .. اتمنى ان تعجبكم.. وهي منقوله للامانه (ياعــــــــــــيونه بس يكفيني عذاب) جد اتمنى ان تعجبكم..

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-27-2007, 02:35 PM   #1 (permalink)
₪ همسـﮯ الطفولة ₪
مشرف متميز سابقاً
 
الصورة الرمزية ₪ همسـﮯ الطفولة ₪
 

ADS
Question قصه جميلــــــــــه وروعه..









الســــــــــــــــلام عليكم..


هلا حبيت اقدم لهذا المنتدى الرائع قصه اعجبتني ..

اتمنى ان تعجبكم..

وهي منقوله للامانه

(ياعــــــــــــيونه بس يكفيني عذاب)

جد اتمنى ان تعجبكم..

الجــــــــــــــــزء الاول..

الجزء الأول...

.......:شذى حبيبتي في ناس خطبوك من أبوك...
شذى وهي مستغربه: هلا يمه شتقولين في ناس خطبوني؟
ام محمد وهي تناظر بنتها الوحيده:إيــــه خطبوك وينتظرون الرد عشان يجون يخطبون رسمي..
شذى بفضول : مين هم...انا اعرفهم ؟
ام محمد: لا ما تعرفينهم...ولا أنا اعرفهم بعد؟
شذى: إذا انا ولا انت نعرفهم مين يعرفهم؟
ام محمد : خالد اخوك يعرف المعرس...
شذى وهي تناظر امها: مرة وحده معرس زين يمكن ما أوافق...يا خوفي بس يطلع زي راكان اللي قبله ما يعرف...
امها تقاطعها: اخوك خالد يمدح فيه ويقول مثله ما ينرد...
شذى: يعني بس خالد يعرفه.....
امها وكأنها تذكرت حاجة: انت بعد تعرفين خالته اخت امه...
شذى باندهاش: خالته اعرفها انا ؟ من تقصدين يمه ؟
امها وهي تبتسم: فكري ...تتوقعينها مين؟
شذى وهي محتارة: مين من الجيران او من اصدقاء العيلة؟؟
امها: ما حزرت....و باقولك حاجة ترى اهل المعرس مو من الشرقيه؟
شذى واندهاشها زاد: مو من الشرقية...وانا اعرف خالته واخوي خالد يعرف مرس الغفلة...ومثلة ما ينرد.....يمه خلاص تراني خلاص وصلت حدي قولي لي مين وماله داعي هالفوازير اللي انت مسويتها..
امها: اوكيه بقولك...
تقاطعها شذى بضحتكتها الرنانة: هههههههههه احلى يمه اوكيه هذي من وين جابيتها....والله الوالده حركات..اوكية..بكرة ايش رح تقولين...تشاو...ههههههههههههه
ام محمد : تضحكين على امك هاه؟ زين يا شذى موتي بفضولك نامي الليلة بدون ما تعرفين عريس الغفلة على قولتك...
شذى وهي تحاول تكتم ضحكتها : خلاص يمه والله آسفه بس بالله من اللي علمك عليها أكيد سعود ما غيره صح
ام محمد: ماني بقايله زين...
شذى قامت وحبت فوق راس امها : خلاص السموحة يمة بس قولي لي من المعرس تكفين يمة الله يخليك الله يوفقك الله يـ....
ام محمد تقاطعها: خلاص زين زين باقول عاد انتي تلصقين بالواحد إلين يقولك....
شذى: زين مين المعرس؟؟؟
ام محمد: خالته تراها معيدة بالكلية عندك بقسم لغة عربية؟؟
شذى والفضول ذابحها: بالله عندي بالكليه وبقسمي بعد مين هذي؟
ام محمد:اسمها عبير...عرفتيها؟
شذى والبسمة شاقتها: من جد ونااااسة الصراحة اذا هو على خالته رح يكون جنتلمان...
ام محمد باستغراب: وش جنتلمانه انتي وخشتك؟
شذى وهي مبسوطة:ما عليك مني...زين اذا هو مش من الشرقيه اجل من وين؟
ام محمد: من الرياض...
شذى وهي تناظر امها: من الرياض...وجا الشرقية يخطبني...ليه خلصو بنات الرياض عشان يدور برا...
ام محمد:يقول لاخوك خالد احنا ندور على العرق الطيب...
شذى: اوكيه يمه قولي لي عنه نبذه مبسطة و موجزة اكيد خالد قال لك شي عنه لو بسيط؟؟
ام محمد: خالد يقول ان اسمه تركي وهو ضابط وان عايلته مشالله عليها ناس معروفين بسمعتهم الطيبة ويقول ان ابوه واخوه الكبير يشتغلون في التجارة وعندهم خير...
شذى وهي تبتسم: ضابط يمه انت تتكلمين من جد؟
ام محمد: تعرفيني يا شذى انا ما احب المزح في امور الجد اللي زي كذا
شذى:زين اسفه يمه...كملي
ام محمد: بس هذا اهم ما قاللي اخوك...
شذى بضيق: شوفي يمه قولي لي حتى الفتافيت اللي قالها السيد خالد زيــــــــن ؟؟
ام محمد: اوفففف زين بقولك...يقول ان تركي هذا جاء الشرقيه في دورة مدة ستة شهور وخالد خويه يوسف تعرفين في العسكريه بعد...يوم جا تركي دورته العسكريه كان يوسف معه اللي صار ان يوسف عزم تركي كذا مرة ونادى خالد اخوك....يقول عنه رجل والنعم فيه ما في مثله اثنين
شذى وهي تناظر امها بنص عين:كذا عزيمة تخلي تركي هذا...يخطب اخت خالد اللي شافه مرات معدودة هاه؟..
ام محمد وهي تضرب بنتها بخفه على كتفها: يا النبيهه توني اقولك خالته عندك بالكليه اكيد سألها عنك ومدحتك له(واخذت ام محمد تمسح على شعر بنتها) والله وكبرتي يا شذى وبنزوجك...
شذى وهي تبتسم لأمها:اكيد باكبر يا يمه مثل الناس...يعني تبيني اصغر مثلا؟...بس يمة كيف عرف تركي اني انا اخت خالد ادرس عند خالته هاه؟
ام محمد: خالته هذي عبير كلمتني وهي اصلا اللي دلته علينا بس لقاء تركي بخالد كان صدفة...
شذى: يمه توك تقولين ما اعرفهم...
ام محمد: والله ما اعرفهم هي كلمتني وعرفتني بنفسها و قالت لي الموضوع وخالد كلمه تركي وينتظرون الرد عشان زي ما قلتلك...
شذى: ارد على واحد ما اعرفه الله يهداك يمه....
ام محمد: اخوك يمدحه وانتي توك تمدحين خالته...
تقاطعها شذى : بس هذا ما يكفي يمه لازم نشوفهم ونسأل عنهم زين وبعد كذا لكل حادث حديث...
ام محمد:خلاص يعني انتي ما عندك اعتراض للحين؟
شذى:اعترض على ايش؟؟
ام محمد: يعني يا حبيبتي انتي مو معترضة(وبغت شذى تقاطعها) اسمعيني للآخر خليهم يجون ونشوفهم وبعدها نسأل عنهم اذا طلعوا اهل خير الله يحييهم واذا كان غير كذا ننهي الموضوع من اوله ولا كانه صار شي..
اعجبت شذى براي امها: يمشي اللي تقولينه يام محمد..
ام محمد:الله يحفظك يا شذى ويكتبلك اللي فيه الخير...
وقامت ام محمد عن بنتها وطلعت من غرفة شذى عشان تقول لابو محمد براي بنتهم الوحيده
شذى عمرها 19سنه اصغر وحده في اخوانها وحدانية بين ثلاثة اولاد حلوة مملوحة وهي طويلة وجسمها روعة و يسمونها البنات باربي من حلاوة جسمها و شعرها لآخر ظهرها حلو وكثيف وناعم وهي بيضاء صافيه تميزها بحة صوتها الناعمة وهي طيبة وحبوبة و شذى مجنونة بالموضة والأناقة..
اخوانها محمد اكبر واحد عمره 33 يشتغل مساعد طيار بالخطوط السعودية
متزوج مريم ومريم هذي ملقوفة وفيها لعانة احيانا تكون ملكة الطيبة واحيانا العكس
وعندهم بنتين ريم 5سنين و رنا سنتين
ومحمد ومرته ساكن مع اهله بحكم سفره الدائم ما يقدر يخليهم لوحدهم عشان كذا ساكن مع اهله..
خالد 28سنه ثاني واحد متزوج بنت عمه مها وساكن بفيلة جنب اهله وهو يشتغل مهندس بناء
سعود24سنة توه راجع من برا كان يدرس بجامعة اكسفورد ببريطانيا واول مارجع تعين مدير علاقات عامه باهم الشركات الكبرى بالشرقية هو احلى اخوانه واملحهم بس طبعا بعد شذى...
.................................................. ..............................
ام محمد بعد ما طلعت من غرفة شذى كانت بتروح لغرفتها إلا شافت رنا بنت محمد طايحة تبكي على الأرض...
ام محمد: وش فيها راني تبكي...(وشالتها من الأرض)...وش فيك يا رنا تبكين؟
إلا تجي مريم وتشيل بنتها من يد ام محمد وتقول وهي معصبة : خالتي ما تشوفينها طايحة على وجهها اكيد بتبكي...
ام محمد : وش فيك معصبة ؟؟
مريم : ما فيني شي بس بنتي طايحة...إلا شسالفة الرجال اللي خاطب شذى اسمعكم تتساسرون فيه ولا حد قال لي او افكر يقولي حتى مها مرة خالد تعرف السالفة وانا آخر من يعلم...
ام محمد تركتها لأنها ما تبي مشاكل ومشت عنها وقالت: ما حصل شي واذا صار شي قلنا لك ....
معروف عن مريم اللقافة واللعانة...بس قدام محمد حمامة سلام ...الكل منقهر منها حتى شذى بس دايم يوقفونها عند حدها ومحد يشكي لمحمد منها لانهم شايفينه يحبها ومرتاح معها..
مريم قعدت تاكل بنفسها من القهر لأنها ما تعرف شي في السالفة ومنقهرة من محمد زيادة لأنه اكيد بيعرف ولا قالها مع انه زوجته وام عياله...
________________________
وفي الرياض...
متعب: احلى يا تركي بتاخذ لك شرقاويه هاه
تركي وهو يبتسم لاخوه: شفت اخوك مب هين
متعب وهو يغمز لتركي: اهل الشرقية اهل الدلع يا تركي
هنا يتدخل اخوهم الكبير بندر: شوف يا تركي اذا المرة اللي بتاخذها زينة
حلوة...لا تنسى اخوك الكبير عشان اذا عجبتك باخذ اختها...
تركي وهو يناظر اخوه بندر نظرة سخرية: ما تقدر لأن المدام مارح توافق على هالشي...وبعدين خلك مرتاح ماعندها خوات...
بندر وهو معصب: وش دخل مرتي في السالفة هاه؟
متعب وهو يكلم بندر: بندر يا عمي خلك مع بنت عمك ام فارس احسن لك...
بندر ابو فارس: امزح على طول صدقت انت و اخوك.....
الكل ضحك عليه لما قال كذا
بندر: المهم ما علينا تركي لو تاخذ لك وحده من بنات عمانك او خوالك احسن لك
تركي: خلاص يا بندر قفل السالفه تعرف ما حد منهم عاجبني او حتى داخل مزاجي
متعب وهو يكلم بندر: تذكر بعض الناس يوم دموعهم اربع اربع لما خلصوا الثانوية توهم بزران يبون يتزوجون بنت عمك سلمى...
تركي وهو يضحك: عادكم تتذكرون انا نسيت السالفة تدرون لها 8سنين يعني فيه ناس ماتوا وناس ولدوا وناس تزوجوا وتطلقوا وانتم عادكم فيها
بندر ابو فارس: لا مو عادنا فيها بس تقول مو عاجبينك بنات عمك..
تركي بضيق: هذا حب مراهقه حب عيال...وبعدين خلاص انا بتزوج يعني خلاص قفلوا عليها...
ويقوم تركي عنهم ....
ابو فارس: وين تعال ...خلاص بنسكت...
تركي وهو ماشي:لا تسكتون كملوا كلامكم...بس ياليت تبعدوني وما أكون محور حديثكم....
متعب: اقول تركي وين رايح؟
تركي:بروح مع واحد من اخوياي عازمني على العشا...ويناظر تركي ساعته...شفتوا اخرتوني الساعة تسعة ونص ونا متفق على الساعة تسع...
متعب وهو يضحك:لما تودع العزوبية وتتزوج لازم تكون تسع ونص بالبيت مافيه سهر برا البيت...مافيه تاخير...
تركي وهو يبتسم:خير ان شالله انا لما اتعدل يكون بمزاجي وبراحتي...
وطلع تركي ...
تركي وهو في سيارته رايح لموعده...
دق جواله...
....: تركي
تركي:هلا والله يباه...
ابو بندر: تركي توني مسكر من ابو محمد ويقول حياكم الله ...
تركي :يعني موافقين...
ابو بندر:أكيــــــد...ومن يقدر يرفض تركي ولد عبدالله...
تركي:أخذت منهم موعد...
ابو بندر: إيه على الخميس الجاي بنروح الشرقية ....والله يعين على اختيار خالتك...
تركي:إن شاء الله خير ....
ابو بندر:إن شالله تامر على شي؟
تركي:ما يامر على عدو...
ابو بندر:في حفظ الله..
تركي:مع السلامة.....
ويقفل الجوال تركي ويفكر في مسقبله مع بنت ما يعرف عنها إلا اسمها
....
تركي عمره سبعة وعشرين سنه شاب الكل يحلم فيه وسيم لدرجة تبهر الاعين ورجل خلوق وطيب يحب الاعتماد على نفسه في كل الامور رفض يشتغل مع ابوه وحب يعمل لنفسه ومستقبله دخل العسكريه
لأنها حلمه من صغره ودايم يقول عنها مصنع الرجال...عيبه عصبيته الزايدة وغروره الزايد ويبي اللي معاه يمشون مثل الساعة يعني بدون اخطاء...
هو ترتيبة الرابع في العائله...
اكبر واحد ابوفارس بندر 40سنه متزوج عائشة بنت عمه
بعده فاطمة 37سنه متزوجة ولد خالها ناصر
وبعدها متعب 30 سنه متزوج سارا بنت عمته
وبعدين تركي...
وبعدين آخر العنقود بشاير18سنه حلوة ودلوعة...
في بيت شذى وبالتحديد بغرفتها مع صديقتها ريم...
ريم:الصراحة ما نقدر نتكلم خاطبك ضابط بناء على رغبتك وحلمك...
شذى وهي تناظر رفيقتها بفرح: شفت شلون...
وتزيدها ريم: لاااااااااااااا وبعد مثل ما تمنيت تسكنين بالرياض...
شذى وعيونها بتطلع:أنا؟؟؟ متى قلته؟؟؟.........
ريم بنص عين:لا تحاولين تنكرين(وتقلد صوت شذى)ياربي ياليت إحنا عايشين بالرياض مع بنات عمي سعد بدل هالرطوبة والحر اللي بالشرقية ذابحنا...


شذى وهي تسند ظهرها على الكرسي: هذا بس كلام وخرابيط....
ريم: إلا تعالي قلتي رح يجون يوم الخميس يعني(وتحسب ريم على اصابعها)يعني بعد خمس ايام
شذى: يالله مرة قريب...
ريم:بتشوفينه ويشوفك مثل ما قلت قبل شوي؟
شذى:yes
ريم:يعني سألتو عنه؟؟؟؟؟؟؟؟
شذى وهي تتربع وتعدل جلستها: طبعا ما خلى أبوي الله يحفظه أحد بالرياض نعرفوه إلا خلاه يسأل وشغل فريق التحري حقه بالرياض يسال عنه والنتيجة هي...إنهم مدحوه ومدحوه أهلة بعد...
ريم وهي تضحك:بالله من فريق التحري هذا؟؟؟هههههههههه
شذى وهي تضحك من ضحك صديقتها: هذول الله يسلمك يتكونون من ثلاثة أبطال هم عمي سعد وخالي فهد و خويه عبدالهادي...
ريم وهي تضحك:يعني النتايج تطمن...
شذى:ع الآخــــــر... وظحكوا....
وبعد فترة سكوت طويلة بينهم...
قامت شذى من على الكرسي وراحت وقفت قدام المرآية وقعدت تتأمل نفسها وبعدها لفت على ريم : ريم تتوقعين تركي بيرفضني.......لو رفضني والله أنهار إلا أموت...تذكرين أمل يوم رفضها خطيبها لما شافها البنت نهارت مسكينة...
ريم بجدية:شذى؟...إيش هالكلام أساسا مافي مقارنة بينك إنت وهي...صدق إنها حبوبة وطيبة بس إنت احلى...أساسا مافيه مجال للمقارنة بينك وبينها...هي جمالها متواضع مرررة
شذى: ولو...الجمال مو كل شي بالحياة أهم شي الراحة النفسية...يمكن مايرتاح معاي...
ريم: ما أدري شقول لك...بس احسن حل صلي استخارة واطلبي من الله إنه ينور بصيرتك
شذى:صليت استخارة وهذا دايم ادعوا الله إنه يكتبي لي الخيرة...
ريم:الله يوفقك...
شذى تقرب من ريم:ريم شوفي ألحين بفتح الباب وبلقى مريم تحاول تتسمع...
ريم وهي تحط يدها على راسها:ياربي...هذي ما تشبع دايم تتصنت؟؟
وتقوم شذى وتاشر لها على الباب وبخفة سريعة تفتح الباب ومثل ما توقعت مريم قدامها تسوي نفسها رايحة لغرفتها لأنها قريبة من غرفة شذى...
شذى وهي حاطة يدها لى خصرها:إنت شتسوين هنا؟؟؟
مريم تحاول تخفي ارتباكها:رايحة لغرفتي(وتقوي عينها وتقول بعصبية)ولا لازم آخذ الأذن من آنسة شذى قبل لأروح غرفتي هاه؟
شذى بتحدي:إيه لازم زين؟...وبعدين ترى حركاتك مكشوفة...
مريم بعصبية:أي حركات؟
وتدّخل ريم وتسحب شذى على داخل الغرفة...
ريم لمريم:هلا مريم...
مريم ببرود:هلا...
ريم لشذى:خلاص يا شيخة بلى مشاكل؟
شى بقهر:تقهرني يا عالم...أنا متأكدة إنها تتسمع بس..
ويقطع حديثهم صوت جوال ريم...
ريم:هلا...وين أنت؟...أوكيه لحظة....اوووووه زين خلاص جايية....لا تاكلني...بااااااي...
شذى:مين اخوك؟
ريم:إيه تحت ينتظرني...
شذى: طبعا تجين يوم الخميس...
ريم وهي تاخذ عبايتها:بشوف...
شذى: وش تشوفين تجين يعني تجين....
ريم تلبس العباية:بشوف...وبعدين التليفون بينا...
شذى:مثل ما قلتي...بينا التليفون...
ريم:أوكيه يلله باااي...
شذى:بااااي...ترا اليوم بكلمك...
ريم وهي طالعة: في انتظارك........
وبعد ما راحت ريم دخلت شذى غرفتها و وراحت وانسدحت على فراشها وقعدت تفكر...
غربية؟؟ليش اختارتها عبير من بين البنات...ليش ما اختارت ريم مع إن ريم املح منها واحلى بكثير...زين يعني يمكن وجود عبير معها كان صدفة ووجودهم الثنتين بنفس المكان صدفة...او يمكن هي اختارتها لتركي...طيب ليش مادور في الرياض اكيد بيلقى سكان الرياض بالملايين الله العالم...
ريم صديقة شذى حلوة وأحلى من شذى بكثير بس هي وشذى صديقات من الطفولة...
.................................................. ..................
في غرتهم...
مريم بعصبية:ليش ما قلت لي يا محمد إن فيه أحد خطب أختك؟
محمد وهو تعبان متمدد على فراشه:نسيت...
مريم:ولو هذا مو عذر...
محمد معصب:خلاص نسيت يعني ما أنسى؟....
مريم:زين تدري إنهم بيجون يوم الخميس هذا؟
محمد:من قال لك؟
مريم:شذى قالت لي...(كذابة تتصنت عليها)....
محمد بينام خلاص:حلو...خلاص مادام شذى قالت لك خل تقولك الباقي...
مريم بقهر:ليش ما تقولي إنت؟ مو إنت زوجي؟
محمد: بكرة وراي سفر لجدة والمدينة خلاص خليني انام...
مريم مقهورة:زين...بس بكرة نكمل كلامنا على الفطور ...
محمد بضيق:خير إنشالله...
وبعدها نام محمد لأنه تعبان طول اليوم في المطار وبالليل راح المستشفى يزور خوية...وبعدها معزوم وما وصل البيت إلا متاخر ولقى مريم تنتظره يدري غنها صاحبة مشاكل بس حبوبة...
محمد عصبي ويحب اهلة ومرته وما يرضا لهم المهانة وبنفس الوقت ما يبيهم يغلطون....

.................................................. ................

في الصباح على الفطور.........
ام بندر: تركي لا تزال مصمم على رايك؟...
تركي زهق من هالسالفة: يمه خلاص كفاية خلاص خطبنا وبنروح نشوف العروسة....
ام بندر:بس انا...
يقاطعها تركي:على عيني وراسي بس بلاها سالفة إنتي تبيني ارتاح خليني على ما انا عليه...
ام بندر:ناس ما نعرفهم مهوب احسن من ناس نعرفهم منا وفينا...
تركي وهو يشرب الشاي:يمه...لما سألتك بالبداية وافقتك وألحين تعترضين ما يصلح يمه بعد ما كلمناهم ترضينها لبشاير؟؟
ام بندر:لأ.... يا تركي خالتك هي اللي دلتنا عليهم ويمكن بعدها ما تعجبك العروس وبعدين بس هي اللي تعرفها؟
تركي:وانا اعرف اخوها...مشالله عليهم....وانا استخرت و ربي ريح قلبي لهالشي....
ام بندر:بس عندي سلمى بنت عمك احسن ...او جواهر بنت خالتك...
تركي وهو قايم من الفطور:ما ابي لا الاولى ولا الثانية انا اعرفهم واحس ما بقدر اعيش معهم....
ام بندر:كمل فطورك؟
تركي:الحمدلله شبعت...بعد وراي دوام...
ام بندر :الله يحفظك.......
بعد ما طلع تركي...
قعدت ام بندر تفكر صح هي اللي غلطت في البداية ما اعترضت يوم الخطبة صارت رسمي توها تتكلم بعد ما يصير هذا مو من الأصول...

.................................................. ....

مريم:انا اشوف إن شذى مهوب صغيرة على الزواج خلها تتزوج ونفتك مو كل ما يجيها عريس تدور لها حجة وترفضة
محمد:كيفها....إنت شيخصك؟....
مريم بعصبية:كيف ما يخصني؟
محمد وهو يعدل شماغة: شوفي حبيبتي هذا وانا اخوها ما تدخلت فلا تدخلين احسن لك...انا وإنت مالنا شغل...
مريم تحرضه:بس هذي اختك؟
محمد وهو يناظرها:وهذي حياتها لوحدها إذا استانست لوحدها وإذا حزنت بعد لوحدها فلا ندخل فيها.......
مريم:............
محمد: زين إنك عرفت إذا انت فاضية اقعدي مع بناتك شوي مو قاطتهم على الشغالة
مريم:مين قال قاطتهم اصلا انا طول اليوم معهم...
محمد:باين...وهذا انا اشوف بعيوني...
يوم الخميس...
بغرفة شذى.....
شذى بارتعاش: يمه انا خايفة يا ريم احس خلاص بموت من الخوف...
ريم وهي تمسك يد شذى:خلاص يا بنت ايش هالحركات كلها نص ساعة وتشوفين المعرس؟
شذى: ريم لا تقولين كذا لك ثلاث ساعات الحين وانتي تحسبين الوقت باقي ساعتين باقي ساعة باقي نص ساعة يعني وبعدين؟؟
ريم:زين وليش ما احسب لك الوقت انا بعد تراني متوترة مثلك اذا هذا الشي يوترك يا.........يا عروسة...
شذى وهي معصبة: جب زين....عروسة بعينك...
ريم وهي حاطه يدها على صدرها: بسم الله علي وشفيك معصبة حد ضربك؟؟ انا ما قلت شي يزعل؟؟كل بنت تتمنى انها تصير عروس
شذى:ريم تكفين خلاص...انا متوترة مرة ...واحس ماني قادرة افكر والله كأني بامتحان آخر السنه إلا اشد من كذا...
ريم: شي طبيعي إنك تكونين متوترة وخايفة...بس(وتناظر ريم شذى من فوق لتحت) انت ووجهك ايش رح تلبسين لا تقولين...
تقاطعها شذى: إيه بدخل وانا لابسه كذا...عندك مانع؟؟؟
ريم: إيه عندي مانع...من جد هذا لبس انتي ووجهك...والله كأنك داخلة عزى بأحد ميت...
كانت شذى لابسه تنورة سوداء طويله مع بلوزة كم طويل تدرجات البني والبيج و رافعة شعرها بطريقة شوي رسمية وحاطه ماسكرا
خفيفه على عيونها...
شذى بعصبية: والله؟؟؟ انا عاجبني شكلي كذا...وبعدين عشان مايظن إني انا مو مصدقه فيه وطايره فيه...خليني كذا احسن ...
ريم: اتوقع لو يشوفك ينحاش...ابد بيقول داخله علي هذي بالغصب وما تبيني لا تصيرين خفيفه بس لا تسيرين كذا مره ثقيله...
شذى: الثقل زين...والبنت الخفيفه ماحد يبيها...
ريم: ماقلنا صيري خفيفه... بس شذى تكفين نزلي شعرك عشاني...بيني له انك حلوة...يله نزلي شعرك لا ترفعينه كذا...
شذى بعناد: لأ يعني لأ ...
ريم: بالله عليك نزليه و هالعناد ماله داعي يا بنت الناس...فلي شعرك وامسكي نصه من فوق بكليب احلى من هذا...
شذى:...................
ريم باقناع: والله شكلك كذا يقول عمرها 29سنه مو 19....
شذى: لاااااااا...لا تقولين كذا...امانه شكلي كذا اكبر من سني بكثير؟؟؟؟
ريم بمكر: إيـــــــه والله شكلك على حافة الثلاثينات...بس عدلي شكلك شوي عشاني...يالله مو عشاني عشانك نفسك انتي...
شذى:..........................
ريم تزيد: شذى والله اذا دخلت كذا احتمال99% انه يرفضك... كذا كأن احد مصفقك...أكيد بيقول هي مجبورة علي وانا ما ابي
وحده ما تبيني...فراح ينسحب بنفسه ويعتذر....
شذى: ريم رجاء لا تخوفيني...لهالدرجة شكلي رايح فيها...زين يالله شوري علي وش اسوي..بس لبس ماني مغيرته لو إيش...
ريم: بس غيري يا شــ....
تقاطعها شذى: ريم ملابسي مارح اغيرها لو يكون من يكون خليني كذا احسن وعن شعري بغير تسريحته عشانك...
وراحت شذى عند درجها وقاد تدور كليب احلى من اللي هي لابسته وطلعت كليب لونه بني مموج ببيج حلو وناعم...
ولفت على ريم وقالت لها: ريـم وش رايك في هذا؟؟؟
ريم: إيه هذا أحلى من اللي قبله...ألحين فلي شعرك من تحت وامسكي بس اطرافه من فووق..
وفكت شذى شعرها وقعدت تعدل فيه...وعملت مثل ما قالت لها رفيقتها ريم وبعد ما خلصت...
ريم بفرح: إيـــــــــــــه كان كذا احلى من الأول ...بس
شذى مقاطعتها بعصبيه: بس إيش بعد ؟؟؟....
ريم: بس كنت ابي اسأل ألحين انتي بتحطين مكياج ولا ايش السالفه؟؟؟...
شذى: طبعا لأ...انا بس حطيت ماسكرا وبس ....خليه يشوفني على طبيعتي أحسن...
ريم: زين حطي بس غلوس لا تحطين مكياج كامل...
شذى:ريــــــم رجاء بلى حنه زيادة على راسي...كذا وبس...
ريم: زيــــــن بس اخر شي أنتي بتلبسين اكسسوارت ولا لأ....بس لا تقولين لأ لأنك بجد بتثبتين لي إنك عجوز...
شذى: زين إنك ذكرتيني تصدقين والله نسيت...
وراحت شذى لعلبة اكسسواراتها وتبي تطلع شي تلبسه...إلا سحبت ريم العلبه منها وقالت لها:
انا اللي بختارك يا حلوة...لأن اليوم شكل ذوقك فيه زفت من كثر ما تفكرين...
شذى بابتسامه: ريموه...اعطيني العلبه تراني مهوب ناقصه لفلسفتك...
ريم برجاء: شذى الله يخليك انا خليني اختار لك والله انك اليوم رفعت ضغطي من لبسك...
شذى بمزح: لا تغلطين انتي ووجهك ولا تشوفين الباب هاه؟؟....((تقصد تطردها))...
ريم: اقول يله اقلبي ووجهك يا الحولا انا اللي باختار لك...
وتجرها شذى من شعرها بمزح: ريـــــم انا حولا يا الحولا لا تخليني الحين احذفك برا....
ريم بصراخ: آآآي....آآآي....عورتيني يالخايسه...ولا تخليني انا ألجأ للسلاحي الخاص اظافيري والعب بوجهك هاه...آآآي
شذى تفك ريم: امزح معك يا الهبله...وبعدين انتي من جدك انك تبين تشوهيني واليوم شوفتي؟؟؟....
ريم وهي تعدل شعرها: طبعا لأ...بس عشان تفكيني...وبعدين خليني أنا اللي اختار لك وش تلبسين من اكسسوارات بليــــز؟؟؟...
شذى تناظرها بابتسامه: اوكيــــه....خلاص اختاري لي ريم....بس هاه يكون ناعم ما فيه دفاشه... بليز ريم...
ريم وهي تحوس بالعلبه وتدور لها: خيـــــر انشالله...بما انك تبين ناعم باختار لك شي حلو...
.................................................. ............
بالصاله ببيت ابو محمد اهل شذى...
كانت مها زوجة خالد ومريم زوجة محمد وام محمد قاعدين...
بينما الرجال قاعدين بالمجلس مع اهل تركي اللي جو لما صارت الخطبه رســــمي....
مريم: مها...ايش قال لك خالد عن خطيب شذى؟؟؟
مها تعرف حشرية مريم ردت عليها: مثل اللي تعرفينه ما شي جديد...
مريم: وش دعوة؟؟؟ المعرس من طرف خالد وانت زوجته أكيـــــــد قال لك شي عنه...
مها: هو قال لي انهم مشالله عليهم اخلاق وسمعه طيبه...
مريم: وفلوس كثيره...
مها: مشالله عليك يا مريم هذا انتي تعرفين اجل ليش تسألين هاه؟؟....
مريم: اللي قلتيه شي معروف... وهم معروف عنهم فلوسهم الكثيره....
مها: اطمني من هالناحيه...خالد يقول إنه ما ياخذ ريال من اهله...هواللي يصرف على عمره من راتبه.... من شقاه...
مريم:يعني ما ياخذ من اهله فلوس؟؟؟؟...
مها:ولا ريال....وبعديـن انتي وش يهمك لو ياخذ او لأ... انتي بتاخذينه ولا شذى؟...
مريم:لأ مو قصدي كذا...بس كان ودي اعرف عنه اكثر...لأن محمد قال لي انهم ناس هوامير بالرياض...
مها ما حبت انها تكمل كلامها مع مريم فقعدت تكلم خالتها ام محمد اللي كانت ساكته وتناظرهم...
مها: اقول خالتي وينها العروس شذى هاه ؟....لي ساعه ونص من جيت ولا شفتها؟؟؟...
مريم تقاطعهم: وينها يعني..اكيد بغرفتها مع صديقتها ريم فوق من جات وهم الثنتين بالغرفه ماطلعت لهم 3ساعات...
مها وكأنها ما سمعت مريم: والله يا خالتي إني فرحت من قلبي بشذى وبنفس الوقت حزنت عليها مره...
ام محمد: ليـــه حزنت؟؟؟...
مها:لأن خالد قال لي ان تركي المعرس ساكن بالرياض واكيد إذا الله كتب نصيب بتروح الرياض وبنفارقها والله...
ام محمد بحزن:والله نفسي يا مها امس بالليل كانت سهرانه معي ولما راحت تنام قعدت ابكي من بعدها لان فراقها صعب علي...
مريم بخاطرها((إلا ابركها من ساعه خليها تذلف وتفكنا هالعله واحسن مافي زوجها انه بعيد منا))
مريم تكلم ام محمد: إي والله يا خالتي فراقها صعب علينا كلنا...وما اقدر اتخيل البيت من دون شذى حتى بناتي بيفارقونها...
ام محمد تناظرها باستغراب لأن المشاكل بين مريم وشذى ماتوقف فكيف رح تحزن عليها...
فهمت مريم القصد من نظرة ام محمد لها ومن متى هم حبوا بعض فقالت: تدرين يا خاله إن العشرة ماتهون لو يوم فما بالك بسنين...
ام محمد باقتناع:صدقت يابنتي العشرة ماتهون...وكل بنت لها يوم تفراق فيه بيت اهلها...
مها: خالتي اليوم تركي بيشوف شذى؟؟؟...
ام محمد: اليوم إيه بيشوفها وتشوفه...والله انها يامها مره مرعوبه من هاليوم...
مها: كل البنات كذا يا خاله واتذكر يوم جا خالد بيشوفني سويت بامي العيــــد من الخوف...
ام محمد: بس انتي تعرفين خالد من قبل وشفتيه وشافك بس هي مسكينه ما عمرها شافته ولا شي...
مها: وانتي صادقه يا خالتي...بس بعدين بتقعد تضحك على نفسها لما تتذكر.....
وفي هاللحظه يدق جوال مريم وترد مريم....وبعد ما سكرت....
مريم: اقول خالتي هذا محمد يبي يكلمك هناك بالصاله اللي بقسم الرجال....
وتقوم ام محمد لولدها....
مها: مريم محمد وش يبي بخالتي؟؟؟..
مريم: شكله يبيها تعدل شذى عشان تدخل تشوفه...لأنه سألني اذا شذى خلصت او لأ....
مها وهي تقوم: اجل خليني اطلع لشذى اشوف اذا خلصت او لأ....
وقامت مها عن مريم.....
وراحت مريم لام محمد ومحمد عشان تشوف وش صار بالمجلس عند الضيوف...
.................................................. ...............
....:انتي وش يعجبك؟؟...ما يعجبك العجب
شذى وهي تلبس عقد ناعم عندها: انا ما يعجبني العجب بمزاجي زين الحمدلله والشكر انتي من جدك ألبس الهبال اللي طلعتيه
ريم: أي هبال انتي يالهبله؟؟؟هذا اغراضك انا ماجبت شي من عندي...
شذى:أدري...بس والله لو اسمع كلامك بروح فيها...حشى كأني بعرس مو نظره عاديه...
ريم بنص عين: نظره عاديه؟؟؟((وتكمل بعصبية)) هذي يا مجنونه بتحدد مستقبلك وباقي عمرك...((وتقلدها)) نظره عاديه...
شذى: يعني انتي ووجهك تبيني اكشخ كأني رايحه عرس...اما عليك هبال مو طبيعي...
ريم: الصراحة يا شذى ياليتني اليوم ما جيت لأني ما استفدت غير انك رفعت الظغط والسكر عندي..
شذى تجاريها:إي والله...وانا بغيتك عون صرت فرعون...
ريم تبحلق بعيونها: انا فرعون يا شذى؟؟؟؟؟؟؟؟؟...
بهاللحظة دق باب غرفة شذى...
ريم وهي تطالع شذى وتقول بصوت واطي:هذي مريم؟؟..وش عندها صايره مؤدبه وتدق الباب خبري فيها انها تقط اذنها...
شذى وهي تضحك:انتي يالهبله هذي امي اكيد....الدنيا بتتعدل ومريم عمرها ما تعدلت...
وقامت شذى وفتحت الباب....
شذى بصراخ: مــــــــــــــــــهـــــــــــــا....هلا والله متى جيتي...والله انك جيتي بوقتك...انا موووت محتاجتك...
مها وهي تسلم على شذى: لي اكثر من ساعه تحت...بالبدايه بغيت اطلع لك بس قلت خليها تتعدل على راحتها...
وقامت ريم تسلم على مها: هلا مها شلونك؟؟؟...
مها: تمام وانتي...
ريم: بخير بس شكل شذى مطنشتنا....
مها: ليـه؟؟؟..
ريم: من لقى احبابه نسي اصحابه...انا لي معها اكثر من ثلاث ساعات واول ما شافتك نست قعدتي معها طول اليوم...
شذى وهي تضحك:ما عليك منها يامها انتي بس قولي لي وش رايك بشكلي كذا......حلو؟؟؟؟؟.
مها وهي تتأملها: إيه كذا حلو ...بس ما ادري احس ناقصك شي؟؟؟....
شذى بثقه: ابتسامتي....
ريم : اوووووووووووووووه يالثقه...
شذى وهي حاطه يدها على خصرها: اكيــــــــــــــــد واثقه اذا شذى ماهي واثقه بنفسها...أجل مين اللي يثق؟؟؟
مها:اقول خلصيني...استعدي ترى محمد يقول جهزوا...عشان تدخل...
وقتها تحولت ثقة شذى إلى خوف: تتكلمين من جد يا مها بلا مزح؟؟؟.....
ريم وهي تضحك: اقول يا الواثقه...وين الثقه اللي قبل شوي شكلها تبخرت من سمعت طاري انه يشوفك...
شذى: ريــــــم...تكفين خليني إلى ما ادخل وارجع اسوي فيك يوم ما تنسينه...
ريم شافت توتر شذى فقالت: شذى حبيبتي لا تتعبين عمرك لأنك بتدخلين من هنا وانا بروح لبيتنا من هنا....
شذى تبي تقهر ريم: احسن شي بتسوينه من يوم عرفتك...
ريم:اوكيه يا حلوة حطي يدك ورجولك بماي بارد...لأني بقعد عندك إلى ما يروح تركي الرياض زين؟؟؟
وهنا دخل ام محمد على شذى وريم ومها ومعها ريم الصغيره بنت محمد...
ام محمد:اقول حبيبتي شذى خلصتي محمد اخوك تحت ينتظرك عشان تدخلين تشوفين تركي...
شذى برعب: لا يمه باقي ما خلصت انتظري شوي...
وقتها تشيل ريم صديقة شذى ريم بنت محمد:احلى ما فيه هالبنت اسمها ...تهبل يا شذى طالعه علي...
شذى: طالعه عليك إلا على اخوي محمد يا الذكيه...
ريم تبي تلطف الجو: لأنها ماخذه نفس اسمي عرفت ليش؟؟؟
ابتسمت لها شذى ابتسامه سريعه وقالت لأمها: يمه ما ابي اشوفه خلاص هونت...
ام محمد باستغراب: إيش هونت؟؟؟....
شذى برعب:إيه هونت خليه يرسل صورته وانا بشوفها...كذا احسن...
ريم: هين انتي توافقين عليه...بس المشكله هو رح ينصدم يوم العرس لمن يشوفك...
شذى بضيق: كلي تبن زين...
ام محمد: شذى بلا دلع البنات ذا وقومي معي...ولا ترا انادي لك ابوك ياخذك...
مها: شوي شوي عليها ياخاله...كل البنات كذا...((وتلف على شذى)) شذى ليه ما تبين تدخلين؟؟؟....
شذى: مها تدرين إني ميته رعب وانا ما دخلت...فما بالك لو دخلت اتوقع يغمى علي من الخوف...
مها وهي ماسكه يدين شذى وتبي تطمنها: كل البنات كذا وبعد الزواج تتذكرين نفسك وصدقيني بتضحكين عليها...
شذى: ولو احس انا غير...... ما أدري لأني لا اعرفه ولا هم يحزنون...
هنا رق قلب ام محمد على وحيدتها فلمتها بحظنها وقالت: سمي بالرحمن ياشذى وتوكلي على الله واخوك محمد بيكون معك
شذى:ما ادري شأقول يمه ....
ام محمد: زين يالله نزلي معي.....
شذى بتوتر: زين يمه بس اعدل نفسي و انزل معك...
ام محمد: وطول الوقت اللي فات وش تسوين؟؟؟....
شذى: اجهز نفسي....
وراحت شذى لعند التسريحة وتعدل نفسها....
ريم: لا تحاولين يا شذى خايسه خايسه........
شذى: بعينك خايسه........
مها: لا تخافين تمزح والله تهبلين.......
وشذى وهي طالعه مع امها: اعرف ريم ومزحها....
وهنا تشد ريم شذى من يدها وتقول لها بصوت واطي: اقول شذى هالله هالله بالقز قزيه من راسه للرجوله زين؟؟؟....
شذى تفكها وتقول:زين إذا قدرت اشوف...تبيني اقز....
ونزلت شذى مع امها.....
ريم: تتوقعين يا مها ان تركي حلو؟؟؟........
مها: ما ادري......
ريم: زين ما سألت خالد زوجك؟؟؟........
مها باستغراب: اساله عن إيش؟؟؟؟....
ريم بضيق:إذا تركي حلو او لأ.....
مها بابتسامه: تتكلمين من صدقك انتي،عشان خالد يذبحني...
ريم:ليـــــــــه؟؟؟...
مها:لأنه زوجي وبيغار علي منه....
ريم بمزح: اموت بالغيره انا....
مها:إيه خليك كذا بنت مؤدبه...
وضحكت ريم من كلام مها...
وقعدت ريم ومها فوق بغرفة شذى يسولفون....
.................................................. .......................
بالمجلس عند الرجال كان جالس تركي وابوه ابو بندر وابو محمد وعياله كلهم محمد وخالد و سعود ...
ابو بندر: وإذا ما عندكم مانع يابو محمد نبي تركي يشوف بنتكم ؟؟....
ابومحمد:ابد ما عندنا مانع...وهذا من حقه إنه يشوفها لو يبي ألحين......
ابو بندر:تسلم يابو محمد...
ابو محمد: ابد يابوبندر ما جبنا شي من عندنا هذا من الدين والسنه....
ابو بندر: اصيل وتعرف الأصول يابومحمد...وماعليك امر لو يشوفها ألحيـــن....
ابو محمد:مايامر عليك عدو....وشوف يا سعود لتركي طريق عشان يشوف اختك...
سعود:تامر يباه...((ويلف على تركي ))وحياك ياتركي معي...
تركي بابتسامه:الله يحييك....
ويقوم سعود من المجلس ومعه تركي للمجلس ثاني بجنب مجلس الرجال عشان تركي يشوف شذى وتشوفه.....
.................................................. ......................
بالمجلس الثاني....
سعود لتركي: حياك يا تركي البيت بيتك...
تركي: الله يسلمك...
ويروح تركي يجلس بالمجلس ويدخل سعود ينادي أخته....
تركي بخاطره((يارب اكتب لي الخير ووفقني باختياري))...
ويقعد تركي يحاول يرسم صورة تقريبيه عن شذى من خلال وصف خالته عبير لها.......

.................................................. ................................
سعود: اقول شذى يله قدامي بسرعه.....
شذى بخوف وهي متمسكه بأمها: يماه خايفه تعالي معي...
سعود يقلدها:يماه خايفه تعالي معي....اقول انتي هي بلا دلع يلا امشي قدامي انا اللي بدخل معك...
شذى متفاجأه: انت؟؟؟؟.........ليه وين محمد وخالد؟؟؟....
سعود يخزها: مع ابوي بمجلس...ليه انا مهوب عاجبك يا آنسه شذى؟؟؟.......
شذى: بصراحه انا كان ودي محمد او خالد....كبار ويعرفون بهالسوالف مهوب انت بزر باقي....
ام محمد: لا سعود فيه الخير والبركه....
سعود يعصب من كلام اخته ويقرب منها ويمسكها مع شعرها ويجرها على فوق إلى ما وقفت على اطراف اصابيع رجلها...
سعود بمكر:تبيني أدخلك يا شذى على تركي كذا???????...
ام محمد: سعود فك اختك....
شذى:آآآي....سعود حرام عليك فكني احس خلاص شعري بيتقطع في يدك...آآآي حشى هذي مو يد انسان...
ام محمد تفك شذى من سعود: سعود بس اترك اختك هذا بدال ما تطمنها...
سعود: امزح يمه معها وش فيك....
شذى وهي تعدل شعرها ونفسها: ألحين انت تمزح انت ووجهك؟؟؟...هذا وقت مزح...
سعود بابتسامه:وش رايك بمزحي حلو خفيف صح؟؟؟....
شذى بطنازة: إيــــه مزحك مووووت خفيف...
سعود:أوووووه نسيت الرجال بالمجلس...يلله شذى امشي معي...
شذى: يلله هذا انا معك...
ام محمد:الله يكتب لك الخير كله ياشذى...
سعود:الله عليك يماه تبين الخير كله لشذى وتنسين عيالك ...
ام محمد: كلكم يا سعود ولا تزعل...
سعود: اقول شذى يله ابطينا على الرجال بالمجلس...
وتمشي شذى مع اخوها والخوف متملك قلبها.................................
.................................................. ....................................

......:شذى حبيبتي تراه انسان مثلنا ما ياكل آوادم ...وش اللي يخوفك منه؟؟؟......
شذى وهي واقفه عند الباب:...انت ماتفهم خايفه...
سعود: اقول والله لو ما تمشين لأجرك بشعرك مثل قبل شوي احذفك عنده داخل...
شذى بنظرات حقد:.............
سعود بضيق:لنا ساعه عند الباب ليه ما تدخليــن؟؟..
شذى بعد ماجمعت باقي قوتها: يلله ادخل توكلنا على الله...
سعود:إيه خليك كذا....
ودخل سعود ومعه شذى اللي تمشي بخوف وارتباك....
سعود: حياك يا بنت فيصل...
ولما شاف تركي سعود وهو داخل وكان وراه طيف امرأه ما لمحها زين وقف...
سعود: ارتاح يا تركي...هذي اختي شذى...
وقعد تركي وسعود...وراحت شذى وقعدت بجنب اخوها سعود وهي عيونها بالأرض ماهي قادرة تشيلهم...
تركي:شخبارك يا شذى؟؟؟...
شذى بارتباك: بخـير....
وقعد تركي يقز بشذى ويناظرها...
تركي وهو ما شال عينه من شذى:شخبار الدراسه معك يا شذى؟؟؟...
شذى: بخيـر...
تركي يسألها:انشالله ناجحه هالسنه؟؟؟...
سعود يتدخل: من هالناحيه لا تخاف بالدراسه مصريه شذى...
تركي بابتسامه عريضه: صدق يا شذى اللي يقوله أخوك سعود؟؟؟....
شذى بخاطرها((هين يا سعود تقوله إني انا مصريه وتفشلني خل الناس تروح ويصير خير))وكل هذا وهي ما رفعت عيونها...
تركي: هاه شذى انتي بالدراسه مصريه ولا إيش يقصد سعود؟؟؟...
شذى بخجل: يبالغ سعود.....مهوب للدرجة المصريين عاد...
وقعد تركي وسعود يضحكون عليها....
و قعدت شذى تفكر((مشالله على الأخ تركي طايح فيني قز من أول مادخلت وانا ما لمحت شي منه غير ثوبه ياربي ابي اشوفه))
وقعدت تقول بخاطرها((لازم ارفع عيني واشوفه هالرجال باعيش معه طول عمري يارب عطني الشجاعه إني اقدر اشوفه واطالعه بس))
تركي حب يحرك الجو شوي وقال:وإذا شذى موافقه علي أباخذها الليله معي الرياض مره وحده وبلاعرس بلازحمه؟؟؟...
من صدمة شذى بهالكلام رفعت عينها وقعدت تطالع فيه من الصدمه...وش هالكلام؟؟؟ حلوة ياخذني بلوشي كذا؟؟؟....
سعود يبي يقهر شذى: وإذا علينا إحنا اهلها ماعندنا مانع....الله يستر عليها...
هنا كل تفكير شذى وقف وقعدت تطالعه وما قدرت تنزل عينها من اللي شافته...
كان حلو ووسيم....كان أحلى مما توقعت بكثير...للدرجه حست إنه هو أحلى منها بواااجد ...وفيه جاذبيه لها مهوب طبيعيه...
تركي بمكر:هاه شذى...وش قلت،سرينا الليله على الرياض؟؟؟...
شذى لا إيراديا: طبعا لأ......وبعدها استحت ونزلت عيونها....
هنا قعد يضحك سعود ومعه تركي على ردت فعلها...
تركي وهو يناظر شذى: لا تخافين امزح معك ومارح تمشين انشالله معي من الشرقيه للرياض إلا بعرس اهل السعوديه كلها تتكلم عنه.
حست شذى من كلامه إنه موافق عليها وراضي عنها....ويبيها...
.................................................. ...........................
بالصاله....
مريم: خالتي...وين شذى من رجعت ما شفتها؟؟؟....
ام محمد:اول ما دخلت طلعت فوق لغرفتها عند ريم صديقتها...
مريم: ومها وين؟؟؟....
ام محمد:مها قاعده تكلم أهلها داخل من الجبيل...
مريم منقهره: وشذى بتقعد طول اليوم كذا بغرفتها؟؟؟....
ام محمد: براحتها....هي دخلت وطارت على فوق حتى ما اعطتني فرصة اكلمها وسألها....
مريم:أكيد بتقول البير وغطاه لريم...مشالله ريم كل شي تعرفه...
ام محمد تبي تسكتها:صديقتها ورفيقتها...إذا ما قالت لها بيتقول لمن؟؟؟....
مريم تبي تشعلها:لك انتي...امها....
ام محمد:في الليل لمن الكل ينام اروح لها بغرفتها وتقول لي عن كل شي بعيد عن الزحمة....
مريم:.......................
.................................................. ............................
.......:ريم يجنن يجنن يجنن....
ريم بحماس: يجنن...من هذا تركي؟؟؟....
شذى:إيه....أجل مين يعني مثلا سعود؟....
ريم:ماعلينا من سعود..... وش رايك فيه؟؟؟.........
شذى متحمسه:الصراحه احلى مما توقعت جميل ووسيم ياريم للدرجه ما توقعتها...
ريم: يعني أحلى من اخوك سعود؟؟؟
شذى: مافيه مجال للمقارنة أحلى بمليووون مرة...
ريم: يعني مثل خالته عبير؟؟؟؟
شذى بحماس:أحلى احلى.....
وتكمل شذى كلامها:تصوري ياريم أحلى مني....
ريم: من جد تتكلمين؟؟؟....
شذى: والله العظيم احلى مني وانا ميتة خوف...
ريم: من إيش خايفة؟؟؟......
شذى:إنه يرفضني لأنه أحلى مني...
ريم:........................................
شذى:انا حسيت من كلامه إنه راضي عني ويبيني بس خايفه....
ريم :شوفي شذى انا ما بطلع من عندك إلا وقلتي لي وش صار من طلعت من الغرفه إلى ما رجعتي لي ألحين...
شذى: تآمرين آمر....
وقعدت شذى تحكي للريم من اول مانزلت إلى ما جا اخوها سعود و وسالفتها معه إلى ما رجعت يعني من طقطق إلى السلام عليكم...
.................................................. ...........................................
وبالليل بالفندق.....
كان تركي وابوه ابوبندر حاجزين جناح كامل لهم بفندق الميريديان....
تركي:هلا يباه....وش بغيت؟؟؟...
ابو بندر:سلامتك يا تركي....بس بغيت أسألك وش رايك بالجماعه اليـوم؟؟؟...
تركي : انت قول رايك بالأول يابو بندر؟؟؟ .....رايك يهمني؟؟؟....
ابو بندر:الصراحه ما توقعت إنهم كذا؟؟؟..مشالله عليهم شكلهم رجال أصول و يعجبونك...
تركي وكأنه ارتاح من كلام ابوه: حتى انا يابوبندر مثـــلك...اعرفهم ....ناس حسب ونسب...وطلعوا بعد اصحاب شهامه وخير
ابو بندر: انا في البدايه كنت متردد...بس ألحين توكلنا على الله...
تركي:يعني افهم من كلامك يايباه انهم عاجبينك ....وموافق عليهم....
ابو بندر:لو كنت رافض ماكنت جيت معك وخطبت لك...بس انا اقول إني متردد وكنت ابي اللي يريحك...
تركي وهو يبتسم لأبوه: طول عمرك يابو بندر حكيم وصاحب كلمه وانا ما اخترت هالعائله إلا لمن سألت عنهم وجاني اللي يسرك...
ابو بندر: وانت يا تركي يوم شفت البنت...اعجبتك؟؟؟...
تركي بابتسامة رضى:الصراحه يباه ارتحت لها مبين انها حبوبه...
ابو بندر: ومزيونه؟؟؟....
تركي بثقه:أكيد...لو خايسه ماخذيتها...
ضحك ابو بندر من كلام ولده وقال: تركي ترى الجمال مو اهم شي ...الجمال يروح...وتبقى الأخلاق والعشرة الحسنه...
تركي: وانت صادق...
ويزيد ابو بندر:جمال الوجه بتمل منه بعد شهر شهرين...سنه سنتين...ومايبقى من زوجتك إلا عشرتها الحسنه...
تركي وهو مقتنع:معك حق يباه..بس ترى انا ماكنت ادور على الجمال لوحده لو كنت ابي وحده حلوة يا كثرهم بنات اقاربنا...
ابو بندر وهو منتبه...
تركي يكمل كلامه:بس انا كنت ابي وحده مميزه في كل شي وبكل شي وتكون حبوبه....وجذابه...
ابو بندر: وبعدين....
تركي: المهم هذا الكلام قلته لأمي وفاطمه اختي وخالتي عبير وعمتي حصه، في البدايه كان يقولوا لي عن بنات اقاربنا وحده وحده
بس انا مافيه وحده داخله مزاجي بنات اخوالي...بنات اعمامي...بنات صديقات امي...الجيران...ولا وحده....
انتبه تركي لنظرة ابوه المستغربه له... وفهم قصده...
تركي: وقالوا لي سلمى...بس سلمى خلاص ماصرت أبيها مثل اول...صدق كانت تشد انتباهي بس هذا من زمان قبل 8سنين واكثر..
ابو بندر: بس كنت يا تركي تبيها وتبكي علشانها والدنيا كلها بكوم وسلمى عندك كوم ثاني...الصراحة ماتوقعت تاخذ غيرها...
تركي:هذا الكلام يوم كنت بالثانوي وقبل لا ادخل العسكريه يباه هذا حب مراهقين وكنت احبها لأنها الوحيده اللي في عمري من
اقاربنا وهي اصغر مني بسنه...وكانت هي الوحيده اللي اشوفها قدامي...بس الحين انا اعتبرها مثل اختي بشاير وبس مو أكثر...
ابو بندر: سبحان اللي يغير ولا يتغير....
تركي حب يغير السالفه: بس يباه انا مستغرب من شي ليه ماخليت امي تجي معنا...
ابو بندر: انا قلت هالمرة رجال...وإذا فيه نصيب المرة الثانيه تجي معنا...
تركي: وانت صادق...بس مسيكينه كانت تبي تشوف العروس...
ابو بندر بابتسامه:من ألحين عروس...
تركي:أكيــــــــد...هي تطول تركي...
وهنا دق جوال تركي...
تركي:هلا...هلا بخالتي عبير........انا........اوكيه..........زوجك وين..........نص ساعه واجيك.....يالله في امان الله...
ابو بندر:مين؟؟؟....خالتك عبير....
تركي:إيـــــــــــــه يباه......شكلك يباه تعبان تبي تنام...
ابو بندر:إي والله تعبان وهلكان ودي انام...
تركي:أجل انا استأذن يباه بروح لخالتي عبير الحين...
وناظر ابو بندر الساعه وقال:بس الحين الساعه11وين تروح وزوجها بيكون نام...
تركي وهو قايم: هي عزمتني...وسألتها عن زوجها قالت نام من الساعه ثمان وهي عازمتني على سهره عندها لما عرفت إن رحلتنا بكره
ابو بندر: خلاص...بس لا تتأخر تدري ...سبع الصبح وحنا بالمطار...
تركي:لا توصي حريص....تآمر على شي؟؟؟....
ابو بندر وهو رايح لفراشه: ابد....سلامتك...
تركي:مع السلامه ...
ابو بندر: في حفظ الله...
ويطلع تركي من غرفة ابوه ويروح لغرفته يعدل نفسه ويلبس ثوبه...و خطرت على باله شذى وابتسم لما تذكرها...
هو صح توقعها أحلى من الواقع بكثيــــــر...بس دخلت مزاجه وبقوووة بعد...حس إنها جذابه اكثر مما هي حلوة
"الله يهديك يا عبير عليك مبالغات في شكلها مهيب طبيعية" وابتسم لما تذكر كيف صورتها خالته في باله ملاك مامثلها في البشر
صدق انها حلوة...بس مومثل وصف عبير لها...بس شافها تناسبه ولايقه له....
وبعد كذا طالع الساعه إلا شاف نفسه تأخر على خالته اللي ساكنه بالمباركيه واللي تنتظره.........

تحيـــــــــــــــــــــــــــــــاتي لكم

اتمنى اشوف الردود اذا عجبتكم راح اكملها لكم ..
انشاء الله تعجبكم

قصه جميلــــــــــه وروعه..

قصه جميلــــــــــه وروعه..


₪ همسـﮯ الطفولة ₪ غير متصل  
قديم 06-27-2007, 04:34 PM   #2 (permalink)
malak19
أمير الرومانسية
 
الصورة الرمزية malak19
 
وااااااااااااااااااااااو عليك يا جنة القصة روعة بلز لا طولي علينا
malak19 غير متصل  
قديم 06-28-2007, 06:03 AM   #3 (permalink)
₪ همسـﮯ الطفولة ₪
مشرف متميز سابقاً
 
الصورة الرمزية ₪ همسـﮯ الطفولة ₪
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة malak19 مشاهدة المشاركة
وااااااااااااااااااااااو عليك يا جنة القصة روعة بلز لا طولي علينا
مشكووووووووره حبيبتي على ردك اللي اسعدني...

انشاء الله مااطول في البارت..

مشكووره على مروروك ..

تحياتي لك
₪ همسـﮯ الطفولة ₪ غير متصل  
قديم 06-28-2007, 10:35 AM   #4 (permalink)
₪ همسـﮯ الطفولة ₪
مشرف متميز سابقاً
 
الصورة الرمزية ₪ همسـﮯ الطفولة ₪
 
هــــــــــــــلا..

اقدم لكم الجزء الثاني من القصه

الجزء [2] من قصة يا عيونه بس يكفيني عذاب
..

......:لا يا يمه كان رحنا معهم مايصير كذا.... هذا اخوي موغريب عني...
ام بندر: وانا امه بس ما رحت معهم......خلاص يابشاير فكيني واللي يرحم والديك....
بشاير بزعل: والله قهر....كان رحنا وش رح يخسرون اليوم الصبح سافروا وبكره الصبح بعد بيرجعون...
ام بندر:زيـــن وانا وش بيدي....
بشاير:كان اصريتي على ابوي إنك تروحين...بعد هذا ولدك ........ خطيبته هذي ماعمرك شفتيها ولا تعرفينها....
ام بندر:حاولت فيـــه بس رفض....وقال المهم تركي يشوفها مو انتي...مش هو اللي بيتزوجها....
بشاير:اوففففف قهر كان ودي انا بعد اروح وأشوفها......بس حسافه إن شالله بالخطبه اروح واشوفها....
ام بندر:يصير خير.....
بشاير بحماس: عاد خالتي عبير ميته عليها تقول أحسن بنت عندها بالكليه هي.....وتقول إنها محبوبة بين البنات وطيبه وحبوبه...
ام بندر: دايم مايلعب براسكم انتي واخوك تركي ومتعب غير هالعبير....
بشاير ولا كأنها سمعت كلام امها وتكمل:وتقول بعد إنها أكبر مني بسنه....الله وناسه وأخيرا بألقى أحد بالعايله بسني...
ام بندر:ليـــــــــه وين الباقي؟؟؟....
بشاير:مين يمه تقصدين....عايشه مرة أخوي بندر اللي ولدها فارس بعمري...او مرة اخوي سارا اللي أكبر مني بثمان سنوات...
ام بندر: عندك فارس....
بشاير :فارس يمه الله يهداك هذا ولد ابي بنت وحده بعمري....تقولين لي فارس....
ام بندر: عندك نوف بنت اختك فاطمه.....
بشاير:يمه نوف؟؟؟....حرام عليك عمرها 14سنه توها بزر....
ام بندر:أي بزر؟؟؟...أنتي أكبر منها باربع سنوات بس ...بالأبتدائي كنت مع بعض....
بشاير: يمه...نوف بزر وانا كبيره عنها...حتى تفكيرها عن تفكيري غيــــــر.....
ام بندر:تدرين يا بشاير إن أختك فاطمه ماهي راضيه على هالزواج....
بشاير:أدري....اصلا من متى كانت فاطمة موافقه على زواج تركي من غير سلمى...
ام بندر: وهي صادقه مافي أحسن للولد من بنت عمه....
بشاير: اقول يمه بلا فاطمه بلا سلمى...تدرين إن اسم العروس شذى؟...اسمها عاجبني واحسها إنها بنوته مثلي وبنصير صديقات
ام بندر: وبعديــــــــــــن؟؟؟....
بشاير بضيق: وش بعدين يمه شكلك زهقتي مني؟؟؟.......
ام بندر: وانتي صادقه هذرة على راسي وبكره لازم اقوم الصباح بدري عشان ابوك واخوك راجعين من السفر....
بشاير بضحكه: قولي كذا....شوق الحبيب لحبيبه....
ام بندر: اقول يله اذلفي عن وجهي...ماتستحين وانتي تقولين كذا....
بشاير وهي عند الباب بتطلع من غرفة امها: لأ....ما أستحي تدرين ليش؟؟؟....لأنك امي وهذاك ابوي....
ام بندر: اقوووول.......
بشاير هربت وصكت الباب وراها....
ام بندر:الله يهديك ويصلحك يا بشاير.........

.................................................. ..........................

في بيت عبير وبالتحديد بالمجلس الخاص بالضيوف...
تركي:الصراحه يا عبير ماتوقعتها كذا.......
عبير بابتسامه:أكيـــــــــد أحلى مما تصورت....صح؟؟؟......
تركي: تبين الجد؟؟؟...الصراحه توقعتها أحلى بكثير مما شفت....
عبير بابتسامه باهته:.......يعني؟؟؟...................
تركي: الله يهداك صورتيها لي ملاك متلبس بصورة انسان....واللي شفته العـــكس....
عبير انبهتت زياده: وبعدين......يعني ماتبيها؟؟؟.......
تركي بحزن مصطنع: الصراحه ابيك تدورين لي حجه كيف انسحب؟؟؟...البنت ذي ما أبيها....أحس دمها ثقيل وسخيفه....
عبير بعصبيه:تبي تنسحب؟؟؟
تركي بحزنه المصطنع:صدقيني الأمر مو بيدي....النفس وماتهوى...نفسي عافت البنت وماأبيها....
عبير وهي معصبه:عفت البنت هاه؟؟؟...أصلا انت ماتستاهل إن الواحد تخليه يدور لك وحده مافيه مثلها ثنتين....وشذى والله وهذا
أنا أحلف إنها بنت مافيه أحسن منها....بس ما أقول إلا إن الله يعطيها اللي أحسن منك بألف مره وجعلك ما تلقى احسن منها...
تركي بعد ما شاف كيف خالته تأثرت قعد يضحك عليها وعلى موقفها بالسالفه...
عبير عرفت إنه كذاب: تكذب علي أنت ووجهك هاه؟؟....أقول لا تمزح معي كذا زين؟؟؟....من جد خرعتني يا الأهبـــــل...
تركي وهو يضحك:أنا أهبل؟؟...بس مقبوله منك يا أخت امي.....
عبير: تركي تكلم جد وش رايك بشذى؟؟؟.....
تركي وهو يعدل جلسته:تبين الجد يا عبير؟...شذى توقعتها أحلى من كذا على حسب كلامك...بس والله إني مرتاح لها وأبيها...
عبير باستغراب: ليه شذى مهوب حلوة؟؟؟....والله إنها تهبل...
تركي يماشي خالته: حلوة ما اختلفنا...بس انتي من وصفك لها توقعتها ملاك...
عبيـــــر: تقصد يا تركي إني مبالغه بوصفي لها...
تركي: بصريح العبارة إيــــه وبقوة بعد....بس لا تخافين شذى أبيها وعاجبتني وداخله مزاجي بعد....
عبير: داخله مزاجك ليه هي كورة؟....
تركي ضحك من كلام خالته ومن تعليقه عليها...
عبير: تضحك....بس يله ما علينا...أبيك تقول لي وش صار معك لما رحت لهم...
تركي:أدري ما عزمتيني إلا عشان اقول لك....
عبير : اخلص علي وقول....
تركي بابتسامته الفاتنه: تآمرين آمـــــــــــر....يا أحلى خطابه شفتها...
وقعد تركي يحكي لخالته وش صار معه لما راح لهم وشاف شذى العروس ووصف لها شعوره ناحية شذى واهلها اللي ارتاح لهم.....

.................................................. ..........................................
في الصباح يوم الجمعه.....
وبالتحديــــــد في بيت ابو بندر....
ام بندر: بشاير شوفي الشغاله حضرت كل شي ترى ابوك وتركي بيوصلون بعد نص ساعه تقريبا...
بشاير وهي تعدل شعرها : لا تخافين مامي كل شي تمام واوكيـــــــــــه....
ام بندر: شوفي بشاير مو اول ما يجي ابوك تنطين عنده وتقعدين تسوين مناحه عشان ما رحت معه...لأنه بيجي تعبان...
بشاير ولا كأنها سمعت كلام امها:يمه شعري كذا حلو؟؟؟....
ام بندر: انتي سمعت اللي قلته ولا لأ؟؟؟....
بشاير: ياحياتي يا يمه...هذا ثالث مرة تقولين لي الكلام نفسه درينا وعرفنا وفهمنا...خلاص اللي يشوفك يقول إني بزر...
ام بندر:أعرفك اول مايجي ابوك تنسين كل اللي قلته...
بشاير: خلاص خلاص فهمنا والله فهمنا....بس ماقلتي لي شرايك بشعري ؟؟؟...
ام بندر: تدرين إني ما احب الشعر الأجعد ...حلاة البنت يكون شعرها ناعم وحلو....مو مثلك كل شوي وانتي تلعبين فيه بهالجل...
بشاير: بالعكــس شعري وهو مجعد شكل احلى ويعطني لوك اجنبي...الشعر الناعم ما احبه...
ام بندر: كيفك....بس هذا رايي...
بشاير:يمه....عزمتي سارا ومتعب على الغدا تراني ما اتصلت عليهم...بس اتصلت على بندر وفاطمه وقلت لهم يجون على الغدا...
ام بندر: لا متعب انا كلمته من أمـــــــس...ورح يجي هو وزوجته ....
بشاير: زين طمنتيني...بعد خفت سارا تزعل مني...
ام بندر: لااا سارا اعرفها قلبها ابيض وطيبه ما تشيل بخاطرها....
وبعد كذا طلعت بشاير لغرفتها وقعدت ام بندر بالصاله تنتظـــــــــر زوجها وولدها وأخبارهم....
.................................................. ...............................

........:ليـــــه مو عاجبك ؟؟؟.....
محمد: ما أدري يامريم احسه مغرور ومتكبــــر...وانا هالفئه ما اطيقها...
مريم: ولو هذا مو سبب....اخوانك وابوك الكل يمدح فيه....
محمد: وش اسوي لهم؟؟؟....الولد هذا مهوب عاجبني وماني مرتاح ازوجه ختي...
مريم: احسن شي لشذى إنكم تزوجونه لها....بيعيشها بنعيم ماحلمت فيـــه...
محمد: الغنى والفلوس موسبب يخلينا نزوجه لاختي.....تركي هذا ما عمرنا شفناه إلا لما جا يخطب...
مريم انقهرت من محمد الكل موافق على تركي حتى شذى اللي ما يعجبها احد موافقه عليه إلا هو وهي ما تصدق متى الفكه من شذى
ام المشــــاكل برايها...
مريم تحاول تقنع محمد:محمد حبيبي...لا توقف في طريق اختك...إذا تبيه خلها على راحتها...موهذا كلامك....
محمد بضيق:إيــــه كلامي...بس ابوي طلب رايي بالموضوع...ورح اقوله اللي بخاطري...
مريم: محمد....قول لأبوك رايي من رايك يا يباه.... والراي المهم للشذى وابوك...
محمد: وأنــــــا...ولا تكونين ناسيه إني اخوها الكبير...
مريم:لأ...مانسيت يا عمري....بس انت كذا بتوقف بطريق اختك....ويمكن تقعد حاقده عليك طول حياتها لأنه ما رح تلقى مثله...
محمد:بس يا مريم هذا ما نعرفه.....ولو نزوجها واحد من اقاربنا أحسن وافضل....
وقعدت مريم تقنع في محمد إلى ما حست إنه مش رافض بس بنفس الوقت مهوب موافق....
.................................................. .....................
كانت الساعه تدق على الواحده ظهرا....
كانت شذى قاعده بالصاله اللي بالطابق الثاني ببيتهم وتطالع التي في وحاطه على مسلسل مصري تابعه، وهي بنفس الوقت سرحانه
بعالم ثاني ولا هي حاسه باللي حواليها....
شذى بخاطرها تفكر بصالح ولد صديقة امها فوزيه اللي كانت بينهم قصة حب ملتهبه بس المشكله كانت إنها من طرف واحد بس اللي
هو من طرف شذى، كان صالح هذا رفيق وصديق الطفوله بالنسبه لشذى، صدق ما كان حلو بس هو في نظرها انسان مافيه احلى و
املح منه، صالح أكبر من شذى بسنتين كان ولد مشكلجي وصاحب هواش وفزعات وكانو كل الأولاد اللي بسنه يخافون منه وهو وحيد
امه وابوه ومع هذا ماكان دلعهم مأثر فيه وكان يعتبر شذى مثل أخته لأن ماعنده اخوات...صـــالح كان ماخذ عقل شذى من أيام
الطفوله إلى أيـــام الصبا...كان في نظرها الحبيب والصديق...بس اللي صدمها لما عرفت إنه ينظر لها كأخت وليس كحبيبه...كانت
تشوف إنه شريك حياتها المستقبليه وإيش أحلى من حياه تقضيها مع صالح...بس اللي جرحها زياده هو لمن قالت أمه فوزيه صديقة
ام محمد إنه مايفكر يتزوج بوحده غير ببنت خاله...ولحظتها عرفت إنه حتى ما يفكر فيها وبكت على حظها الي خلها تحبه
وتعرفه...وحاولت تتنسى حبها الأولاني، وقعدت تفكر بتركي اللي شاغل هو تفكيرها ألحيــن و حياتها معه إذا بتتزوجه...وكيف


رح تقـــدر تعيش بعيد عن أهلها وتصير متزوجه وتترك عالم البنات و أحلامهم وتدخل الحيــــاة الزوجيه.......
وهي قاعده سرحانه ما تحس إلا بصوت أفلام الكرتون على سبيس تون وتطالع إلا بنات محمد ريم ورنا يطالعون التلفزيون....
شذى: من غير القناة وحط على سبيس تون؟؟؟......
ريــــم:مامــا....
شذى: وبعدين مع امكم...ماتشوفيني قاعد اتابع التلفزيون تجي تغير القناة....
وتدخل مريم بهاللحظة وسمعت كلام شذى....
مريم: اولا المسلسل هذا اللي كنت تابعينه انتهى...وشفتك بوادي ثاني والبنات ازعجوني قلت اشغلهم بالتلفزيون ويفكوني...
شذى:اوكيــــــــه خلاص...وين محمد؟؟؟....
مريم: راح المطار من قبل نص ساعه لأن عنده رحلـه لدبي....
شذى:يرجع بالسلامه إن شالله....
مريم:ليـــــــه بغتي منه شي؟....
شذى تبي تقهرها:سالفه خاصه بيني وبينه....
وقامت شذى من الصاله ونزلت تقعد مع ابوها بالطابق اللي تحت، وهي ماكان عندها لا سالفه محمد ولا شي بس كانت تبي تقهر
مريم لأنها فضوليه....
.................................................. .........................................

بالريــــاض ببيت ابو بنـــدر......
وبعد ماقام الكل من الغدا....
فاطمه لأبوها: مشالله عليك يباه رحت خفيف انت وتركي ورجعتوا خفاف....
ابو بندر: إيــــــــــــه يا بنتي كذا أحسن و أفضل في امور مثل كذا.....
فاطمه: بس ما كأنكم استعجلتو شوي بالروحه...كان سألتوا عن البنت زياده وعن اهلها...
و خزها تركي بقوة على كلامها...
فاطمه تكمل: أنا قلت شي غلط يا تركي؟؟؟....
تركي:إيــه لأن خلاص خطبنا وقضينــا....فكلامك هذا ماله داعــــي...
عصبت فاطمه من كلامه: تركي...انا ماقلت كذا إلا عشان مصلحتك......
تركي:اقـــــول كلامك مامنه فايده....فعشان كذا ياليت تسكرين هالسيــــرة....
فاطمه بعصبيه: تراني اختك....ومصلحتك تهمني...وأنا ماقلت كذا إلا عشان بعدين ماتتحسف او تقول إنك استعجلت...
تركي:آسف يافاطمه ولا تزعليـــن...وإعرفي إنك عزيزة وغاليه بس هالكلام من جد مامنه فايده....
يتدخل متعب:بس أما يا تركي شذيت عن القاعده وأخذت وحده من برا العايله.....
فارس:وانت صادق...الصراحه ياعم تركي...أنا معك في إن إحنا نضخ دماء جديدة في العائله ونغير شوي وناخذ من برا...
وقعد الكل يضحك من كلام فارس ولد بندر....
تركي بابتسامه: سمعت يا فاطمه هذا الكلام ولا بلاش.....
متعب بمزح: مافيــــه ...فارس ياخذ بنت عمه نجود اللي هي بنتي....
ابو فارس بندر: عزالله كدينا خيــر إذا بزوج بنتك ولدي...بنتك هذيك ولد اعوذ بالله مو بنت قشرا ومفترسه...
متعب وهو يمدح بنته:أقول لا يغركم مظهرها من برا تراها كلها نعووومه ورقه...
ابو بندر: ما علينا ألحيـــن من انجود المهم....ترى إذا تركي بياخذ بنت ابو محمد بتصير الخطوبه بعيــد الأضحى والزواج بالصيف..
ابو فارس: مشالله يباه اتفقتوا بعد على كل شي....كان جبتوا البنت معكم مرة وحده...
تركي:بندر اقول اترك عنك الطنازة انت ووجهك....ابوي نفسه بكذا.... الخطبه بعد شهرين بعيد الأضحى والزواج بالصيف...
متعب:أنا اقول بعد كذا أحســــــن...إذا ردوا بجواب اهل العروس اتفقوا معهم على كذا...
تركي وهو يناظر اخته فاطمه اللي حس إن الكلام مو عاجبها: وش رايك يا فاطمه براي ابوي؟؟؟....
فاطمه من غير نفس:وش لي كلام وراي من بعد كلام ابوي...اللي يبيه ابو بندر يصير.....
ابو بندر:بارك الله فيك يافاطمه وانا دايم اقول ماحد في الحريم مثل فاطمه......
تركي بابتسامه خبيثه:اقول فاطمه....وين ناصر عن الكلام هذا والمدح عشان يسمعه....
فاطمه بثقه: تطمن ناصر يعرف مكانتي زيـــن.....
.................................................. ...............................................

سارا:هاه بشاير وش قال تركي عن العروس لمن شافها؟؟؟.....
بشاير: تركي هذا لعين يوم سألته عن شكلها وأوصافها ما جاوب علي طنشني وقال لي باختصار إنها حلوة وعاجبته....
سارا:اسمع خالتي ام بندر تقول إن عبير هي اللي دلتكم عليها وإنها مستخفه على البنت وهي اللي قعدت ورى تركي لين خطبها...
بشاير:إيه صادقه امي...بس تركي بعد يوم راح دورته العسكريه اللي بالشرقيه شاف اخوها وتعرف عليه عن طريق زميل له....
سارا بتعجب: سبحان الله...صدفه خير من ألف ميعاد...
بشاير: فاطمه اختي مهوب راضيه....وكانت تبي لتركي سلمى بنت عمي اخت عايشه مرة بندر اخوي....
سارا: لا وش يبي بسلمى...سلمى ألحين بالأردن مع اخوها تكمل دراستها بالكيميا وتبي تصير ياحظي دكتوره فيها...
بشاير: بيني وبينك أحسن خل تذلف سلمى ما أطيقها ولا أحبها....مغرورة بعمرها ودراستها خليهم ينفعونها....
سارا:لا تقولين كذا هذي بنت عمك.....
بشاير: روحي زين...أصلا هي ترد المعاريـس من زمان عشان حجة هالدراسه والقرف حقها....
سارا: بس بيرجعون بعد سنه وهي مشالله عليها بتصير الدكتورة سلمى...يعني هي مهوب هينه...
بشاير: ما علينا من هالسلمى....تدرين عن مرة تركي اسمها شذى؟؟؟....
سارا:إيــــه اعرف تو خالتي ام بندر قالت لي....اسمها ناعم ودلوع....
بشاير قعدت تضحك من سارا....
سارا: ممكن اعرف وش اللي قلته يضحك....
بشاير بضحكه: وش دلوع؟؟؟....اول مره بحياتي اشوف اسم دلوع....
سارا بابتسامه: وانتي انشالله تقعدين تعلقين على كل كلمه اقول لها....انا اقصد إنه اسم دلع...
وهنا دخلت عليهم عايشه مرة بندر وسكتوا....
عايشه لبشاير: مبروك يا بشاير على خطبة تركي....
بشاير:الله يبارك فيك...وعقبال ولدك فارس...
عايشه:آمــــــــــــــين....
وقعدوا يسولفون سارا وبشاير وعايشه بمواضيع ثانيه ....عشان عايشه أخت سلمى معروف إنها كانت تتمنى إن اختها تتزوج تركي
بس الأمـــور سارت عكس هواها وهذا الشي قهرها....
الجـــزء الثاني....


كان ابو محمد وعيالــه الثلاثه محمد وخالد وسعــود وام حمد كلهــــم مجتمعيــن بالمجلس عنده بالبيـت...
عشـــان ياخذ ابو محمد رايهم بزواج شذى وخطيبها تـركـــي....
سعود: الصراحـــه يا يباه انا ماعندي مانــع من تركي مادام الكل يمدح فيـــه وهو مشالله عليه مبين إنه رجل بمعنى الكلمه...
ابو محمد:يعني يا سعود مانت معترض على زواج اختك شذى من تركي؟؟؟
سعود: وليه اعترض...مشالله رجال ينشد الظهر فيه...والراي رايك يا بومحمد انت والوالده....وصاحبة الشان شذى...
خالد: حتى انا يا يباه ماعندي أي اعتـــراض بالعكس،ناس يشرفون....
ابو محمد وهو ناظر ولــده محمد: هاه يا محمد وش رايك؟؟؟....عندي احساس يقول انت مهوب راضي على تركي...
محمد: الراي رايك يابو محمد....اللي تقوله يصيـــر...
ابومحمد: لا...بس رايك يهمني، اخوانك كلن قال رايه وانت بعد قــــول رايــك؟...تراه يهمنا كلنا...
محمد بغى يقول اللي بخاطره بس تذكر زوجته مريم وكلامها له وكيف إنه بيوقف في طريق اخته شذى إذا اعترض لأن ابوه دايم يقتنع بشوره
ورايه،وفي نفس الوقت حس إن اهله يبونه وإن شذى تبيه وماحب إنه يخرب عليهم...
محمد: تركي ما ينرفض يايباه....وإذا شذى تبيه على بركة الله...
ام محمد:الله يوفقك يا محمد...الصراحه كلامك عيــن العقل وكنت اشوف وش كنت بتقول لأني اثق برايك وكلامك...
خالد:هالله هالله يا يماه...عشان محمد ساكن عندك تقولين كذا وانا ما كأني ولدك ولا كأن كلامي يهمك...
سعود: ما عليــك ياخالد من الوالده...الله لنا....
ام محمد بابتسامه: لا والله بالعكس رايكم كلكم يهمني...بس لأن محمد الكبير وبكري بعد... فلازم اعرف وش رايه ولا كلامكم كله صح...
ابو محمد بجديته المعروفه:أقـــــول يام محمد أنتي وش رايــك بالموضوع؟...
ام محمد:اللي تشوفونه...انا ماعندي مانع و الخيـــر في المكتوب إن شالله...
ابو محمد:إنشالله...عاد انا باكلم ابو بندر وأرد لهـــم خبر عشان نحدد باقي الأمـــور...
محمد:يعني يباه شذى موافقه؟؟؟...
ابومحمد:أكيــــد رايها الأول....امك سألتها وانا كنت جامعكم عشان أشوف إذا أحد عنده اعتراض او لأ......
سعــود بابتسامه:والله وكبرتي ياشذى وصرتي عروس؟؟؟....
ام محمد:سبحان الله ما اسرع الأيـــام.....
*******

وببيت خالد أخـــو شذى...
كان خالد وزوجته مها قاعدين بالصاله يتابعون التلفزيون....
خالد وكأنه مل من الفيلم اللي يطالعونه:أقــــول مهاوي...وش اخبار عمي والله من زمان عنه...
مها وهي تناظره:والله هذا من كثر ماتكلمه مشالله عليك....
خالد وهو يمدد رجله :تدرين والله مشغول وماني فاضي...
مها:أنــا ما قلتلك رح زوره بالجبيل...قلت تكلمه بالجوال كلها خمس دقايق ولا خايف على فاتورتك؟؟؟...
ابتسم خالد من كلام زوجته وقال:يعني انا بخيل؟؟؟...بس الحق معك والله خليني اكلمه الحيــن...
وياخذ الجوال ويدق على عمه...ويلقى الجوال مغلق...وحاول كذا مرة ويطلع الجوال مغلق...
خالد يناظر مها بقلة حيله: الجوال مغلق...
مها:أكيد ألحين تتعذر لي بهالعذر....حاول مرة ثانيه دق عليه بوقت ثاني...
خالد:إيه بدق عليه بوقت ثاني...بس تدرين جهزي نفسك على الأسبـــوع الجاي نروح الجبيل زيارة لأهلك...
مها والفرحه طايره من عيونها:والله؟؟...من جد تتكلم خالد نروح لهم...
خالد:إيـــــه اتكلم من جد...وش فيك ماتصدقيني يعني؟؟؟....
مها:إلا مصدقتك...بس هاه مو قبل السفر بليله تأجله وتقول عندك شغل وما أدري ايش عندك...
خالد بابتسامه:لا إنشالله مايصير عندي ظروف ونروح لهم....بس عندي شرط...
مها: وشو؟؟؟...
خالد:بنروح لهم الأربعاء بستأذن من شغلي ونروح لهم...بس كلها يوم واحد ماتفشليني هناك وتطلبين ننام عندهم...
مها: خلاص ولا يهمك اللي تبيه بيصير....بس تدري خلني أدق على اخواتي وأبشرهم...
خالد:لا خليهم مفاجأه أحســـن....
مها بفرح: وأنت الصادق....مفاجأة احسن...
خالد:إلا ما سألتيني وش صار اليوم لمن دعاني أبوي عنده...
مها وكأنها تتذكــر:إي صح نسيت أسألك وش صار...أكيد عشان زواج شذى صح؟؟....
خالد:إي صح...
مها:يعني يبي ياخذ رايـــكم بالموضوع؟؟؟...
خالد:إيـــه ،طبعا الكل موافق...أمي سعود ابوي وحتى شذى أمي تقول إنها موافقه...بس محمد...
مها باستغراب:وش فيه محمد؟؟..
خالد وهو يفكر:أحس إنه مو موافق...كأنه متردد...حتى ذاك اليوم لمن جا ابو بندر وتركي...أحس إن محمد مهوب عاجبه تركي...
مهــا:يعني محمد معتـــرض؟؟؟...
خالد: مو معترض...لمن سأله الوالد ما قال إنه موافق...قال اللي تشوفونه...غريبه من محمد عمره ماكان سلبي كذا وماله راي...دائما رايه
يمشي...عند أبوي...تدرين لو قال محمد مانبيه ارفضوه...ابوي بيرفضه....
مها:غريبـــه من محمد....
خالد:بسابوي بيرد لهم خبر إن إحنا موافقين عليهم....
مها:إيـــه....لهم من خطبوا وجو الشرقيه أسبوعين وأكثـــر....
خالد:ما أصدق شذى بتتزوج....والله كأني أذكرها باقي مالبست العبايه صغيرة كأنه يوم أمس...
مها:إي والله حتى أنا...بنفقدها...
كان خالد ومها كأنهم اصدقاء مو بس أزواج يسولفون مع بعض وياخذون راي بعض في أبسط الأمور ولو تكون تافهه وعلى كذا دايم متفاهمين
ونادر مايجي واحد منهم ويزعل الثاني...وتجمع بينهم طيبة قلبهم وطولة بالهم...
*******
كانت شذى و سعود قاعدين بالصاله عندهم بالطابق الاول...
شذى: ياربـــــــي وبعدين معك....متى توديني السوق لي يومين وانا أطر منك...
سعود وهو يلعب بجواله:نعم خيـــــر وش تبين؟؟؟....
شذى بضيق: أنت ماتفهم عربي...أقولك ابي السوق...
سعود:زين وأنا إيش دخلني إذا تبين السوق....
شذى مقهورة: يا أخي عليك برود ماشفته على أحد....أبيك توديني السوق فاهم؟...
سعود وهو يطالعها:أنــا أوديــك؟؟؟....لا اسمحيلي اليوم بطلع مع أخوياي معزوم...
شذى:لاااا إلعب على غيري دائما تقول(وتقلده) ...أبطلع اليوم مع اخوياي...أنا معزوم عند أخوياي....
سعود يبي يقهرها: اعذريني اليوم باطلع وبكره واللي بعده ؛خويي سلطان جاي الشرقيه من الرياض ...اللي كان معي ببريطانيا يدرس...
شذى:أوكيه إذا أنت لهالدرجه مو قادر تأجل موعدك كذا خذني معك وقطني بالسوق ولمن تخلص مر علي وخذني من السوق...
سعــود بطنازة:باللــه؟؟؟....تصدقين فكرة...
شذى:تتطنـــز؟؟؟...
سعود بجديه:طبعا أتطنز أنتي ووجهك تتكلمين من جد ،حلوة هذي أخليك بالسوق لحالك...
شذى:حبيبي ماأحد يوديني السوق غيرك...
سعود:وانا يوم كنت أدرس من كان يوديك؟؟؟...خلي محمد ولا خالد ياخذونك السوق مشالله كل واحد فيهم مثل كبر الباب...
شذى:هذول متزوجين وعندهم حريم وعيال...أنت عزابي لاعندك شغل ولا حرمه ولاعيــال بمعنى أصح فاضي ماعندك إلتزامات...
سعود بطنازة:حلوة إلتزامات ذي،بس تتطنزين علي ياشذى؟ الأسبوع هذا كله مافيه سوق وخلي غيري يوديك اوكيـــه؟؟....
شذى:عـــادي آخذ تاكسي وأروح يعني ابد متكسرة انا عندك...
سعود وهو يقوم ويحط جواله بجيبه:تاكسي أنتي ووجهك هاه؟عشان وجهك هذا أغير معالمه وزين إذا تذكرتي إن اسمك شذى...
شذى مقهورة:............
سعود وهو طالع عند الباب:سي يو.......
شذى بعد ماطلع أخوها:اقلب وجهك ياالنذل...تهدد مالت عليك يا الخايس يعني أبد متقطعه أنا عندك...
وقامت وشغلت التلفزيون وقعدت تطالع فيـــلم أجنــبي....من الزهق اللي هي فيه....
كانت مريم وبناتها عند أهلها طول هذاك اليوم،وام محمد عند صديقتها فوزيه ام صالح....وابومحمد معزوم عشا عند صديق قديم له...

*******

بالريــــاض...الليل الساعه عشر...
بشــاير:أقــــول تـــركي...
تركي وهو يقرا المجله:نعـــم....
بشاير:وش رايك لو تكلم أمي....
تركي بدون مايرفع عينه :في إيــش اكلمها؟؟؟....
بشاير:في إنها تخليني أروح عند صديقتي مرام...
تركي ومايزال مطنشها:ليه هي رافضه؟؟؟....
بشاير بضيق:إيه رافضه....
تركي يقرا:خلاص مو لازم تزورينها...
بشاير بقهر:زين ياخي على الأقل عبرنا،طالع فينا شوي إيش هذا؟؟؟.... ما أحب اكلم أحد وهو ملتهي في شي ثاني...
تركي توه يرفع عيونه يطالع أخته:نعم إيش تبين؟؟.....
بشاير بهدوء:تركي كلم أمي الله يخليك،البنات كلهم مجتمعين عندها بعد بكره وأمي رافضه هالشي بتاتا إني أروح...
تركي:ليـــــــه رافضه؟...أكيد قلتي لها شي يزعل او إنك سويتي شي...
بشاير متردده:تقريبـــا...بس أمي الله يهداها زعول...بسرعه تزعل...
تركي رجع يقرا المجله وطنشها....
بشاير بقهر:تـــــــــــــركـــــــــــــــــي....
تركي يناظرها:خير وش تبين...
بشاير : ابيك تكلم امي...
تركي ببرود:آسف أنا مالي دخل بينكم انتي وامي...
بشاير:تكفى الله يخليك....
تركي:زين انتي مع هالوجه إيش سويتي علشان تزعل...
بشاير:لأني رفضت إني اروح معها بيت خالي المصون اللي هو أخوها وقلت قرف ما ابي اروح لهم لأنه ببيت خالي تجيني الغلقه...
تركي:وبعدين...
بشاير تكمل:بعدين امك زعلت ومارضت اقول عن اخوها كذا،فقالت لي ترضين احد يقول عن بيت اخوك متعب كذا قلت بطنازة وبمزح طبعا
إنه عادي عندي إذا احد قال كذا عن متعب وبيته وبالعكس رح أشجعه فزعلت وانقهرت مني فقالت لي:أنا ماني ام بندر إذا رحتي لخويتك..
تركي بابتسامه:عشان كذا رافضه...بس ليه زعلتيها كان رحتي مجامله لها...
بشاير:ياخي طول عمري وانا اجامل قلت بس هالمره...بس طلعت امك ياي ماعندها ديمقراطيه....
ابتسم لها تركي وقال:الصراحه كسرتي خاطري،بس اعذريني مااقدر اكسر كلمة امي...
بشاير:بس امي تعزك ولو كلمتها انت... وجيت واعتذرت انا لها بتوافق....
تركي:اولا تستاهلين لأنك رفعت ظغط امي ثانيا ما أحب اتدخل ثالثا تراني اقدر اخليك تروحين بس كذا منذله مارح اكلم امك على قولتك...
بشاير:بليـــــــــز تركي...
تركي:خلاص اقلبي وجهك مارح اكلمها...
بشاير:بس انا اختك الوحيده...
تركي:ووحده كبر امك اسمها فاطمه وين راحت...
بشايربرجاء:طالعني انا بشورة أختك اشاركك البيت وفاطمه هذي متزوجه وعندها عيال وتاركه البيت من يوم انا وانت صغار،انا اختك الصغيرونه
تركي بجديه:أنتي هيه لا تتمسكنين...ما رح اكلمها....
بشاير:ليه خايف تكسحك وترفض؟؟؟.....
تركي بثقه:لو انتي مو متأكده إن كلمتي عند امي ماتطيح ماكان كلمتيني يا الهبله بس على كلامك ذا مارح اكلمها....
بشير بتوسل:تكفى تركي الله يخليك...
تركي:لأ....
بشاير بابتسامه:زين وإذا قلت عشان خاطر شذى كلمها بس.....
تركي وهو يبحلق فيها بعيونه:وش دخل شذى ألحين...
بشاير تزيدها:الله يخليك زين موعشاني انا اختك اللي أدري انك تموت فيني وعلي...
تركي بطنازة:إي موت انا احبك...
بشاير:بس عشان خاطر البنت الأمورة اللي تنتظرك بالشرقيه وقطعت الصحاري والفيافي عشانها وعشان تطلب يدها من السلطان...
قعد تركي يضحك من كلامها...وبعدها قال:خلاص بشاير باكلم أمي بس هاه هذي اخر مرة تطلبيني بشي اسمه شذى ولا ترى اذبحك...
بشاير:اوكيه اخر مرة...بس هذي يسمونها غيره؟؟؟...
تركي وهو راجع يقرا المجله:لأ ...يسمونه الغلا...
بشاير وهي قايمه:بدينــــا....
تركي يخزها.....
بشاير وهي فرحانه وقايمه من عنده تبي تبشر صديقاتها:آسفه على كلمتي ...بأسحبها...
وطلعت تركض لحجرتها...
تركي بخاطره ((من جد هالبنت هبله إذا اندلت على شي تعلق فيه))....
ورجع يكمل يقرا المجله الي ماخلته بشاير يقراها زيـــن....
*******

وبالخبر كان سعود وخويه سلطان قاعدين بستار بكس....
سعود بابتسامه:هاه شرايك بالشرقيه...ماتغيرت للأحسن؟؟؟...
سلطان:وأنت صادق...طالعه أحسن وأحلى من الأول....
وقعدوا يسولفون وياخذون أخبار بعض خاصه إن لهم سنتين ماشافوا بعض......
وبعدها قال سعود:الصراحه ياسلطان في سالفه ودي أفاتحك فيها بس خايف...
سلطان:لا وش دعوة...قول اللي بخاطرك إحنا أخوان وأكثر...
سعود بتردد:ولا تزعل؟؟...
سلطان:ولا آخذ بخاطري بعد...
سعود:الصراحه ياسلطان الآسباب والاعذار اللي خلتك تقطع دراستك في بريطانيا وترجع السعوديه مهيب مقنعتني واحس إنــك...
ووقف سعود عن الكلام ويبي يشوف تعابير وجه خويه سلطان إذا ماشيه معه ولا لأ...
سلطان:كمل كلامك وش فيك وقفت؟؟؟....
سعود:أحس إنك تخبي وراها أسباب ثانيه،يعني بالله عليك سبب إنك تخلي دراستك وباقي لك سنه ونص وتاخذ الشهاده عشان إنك اشتقت
للسعوديه ولأهلك وحنينك زاد لهم....
سلطان بدفاع عن نفسه:يعني الواحد مايشتاق لأهله؟ لبلده؟....
سعود وهجومه زاد:لأ مو كذا ياسلطان،كلنا اللي معك إشتقنا لأهلنا حتى زياد أذكر كان والله بالليل يوم عيد الفطر يبكي وكأن ميت له احد
منة كثر مااشتاق لهم،بس إحنا بغربه كلنا مو لوحدك،وبعدين رجعتك كانت غريبه ياخي حتى وداع ماودعتنا ولا تركت لنا خبر ومادرينا
إحنا أخوياك اللي معك بالشقه إنك سافرت إلا لمن دقيت علينا وقلت إنك وصلت السعوديه وحتى الجامعه فصلتك،ورجعتك كانت غريبه...
سلطان مارد وقعد يطالع بسعود وهو يشرب قهوته....
سعود:لأنك كنت متفوق وشاطر،ولأن طموحك كان أعلى من كذا،أذكر إنك كنت تقولي تبي منصب يهز بلد....وإنك كنــ...
سلطان يقاطعه بسخريه:من كثر الوظايف ألحين...
سعود وهو يشرب قهوته:لا بس بشهادتك كنت تقدر تسوي اللي تبيه وفجأة رجعت كذا وبوظيفه اسمح لي أقول إنها صغيره بحقك،إنك تشغل
بشركه خاصه وبراتب ضئيل...
سلطان وهو يطالعه:وبعدين وش عندك؟؟؟؟....
سعود وهو يشد على يد سلطان:سلطان أنا خويك وماحد يعرفك بالشله كثري، فضفض قول اللي بخاطرك وصدقني بترتاح وتريحني معك...
سلطان وهو يناظر سعود:لهالدرجه يهمك أمري؟؟؟...
سعود بجديه:وأكثر مماتتصور،صدقني ياسلطان إنت اخوي اللي ماجابته أمي....
سلطان:باقولك ياسعود،بس ياليت الكلام مايطلع لأحد....
سعود بشدة:أفا بس ياسلطان عيب عليك هالكلام،كلامك في بير ماله نهايه...
سلطان بحزن:سامحني ياسعود،بس اللي فيني يهد الصخر...
سعود يناظره:قول يا سلطان اللي مضيق عليك انا كنت متوقع وراك شي....
وناظره سلطان بحزن،وقعد يحكي له همومه وش اللي صار معه وسعود كان منصدم من اللي قاله سلطان...
حتى نسى إنه يبشره بخطبة أختـــه شذى....

*******

ام بندر:لأ يا تركي...مارح أخليها تروح عقابا لها على كلامها على بيت خالها...
تركي:وإذا قلت ياام بندر عشاني هالمرة بس،هي قالت لي ماكان لها نفس تطلع من البيت هذاك اليوم مهوب بس بيت خالي اللي ماتبيه...
ام بندر:طيب وبعدين....
تركي :خلاص عديها لها هالمرة عشاني وبعدها سوي اللي يريحك...
ام بندر:تركي سامحني ما أقدر،خلها تتأدب...
تركي:يمه أفا انا مالي قدر عندك أطلبك وترديني؟؟؟...
ام بندر تراضي ولدها:ولا تزعل تركي،خلاص هذي المره سماح بس هاه لاتعيدها...
تركي يبتسم لأمه:ياحياتي والله يا يمه، وعلى كذا بأجيب بشاير تعتذر لك...
ويطلع تركي من غرفة أمه وراح ينادي بشاير من غرفتها...
تركي يدق الباب على غرفة بشاير:بشاير...بشاير...افتحي الباب...
وتفتح الباب بشاير و كان فيها النوم:نعم خير تركي بغيت شي؟؟؟...
كانت مرتبكه وخايفه لأن تركي عمره ماجا يدق الباب عليها هالوقت لأن الساعه 12 الليل.....
تركي وهو يتسند على الباب:لا يا حلوة،جيت اقولك روحي اعتذري لأمك عشان تروحين لصديقتك مرام...
بشاير والنوم طارمن عينها: كلمت أمي؟؟؟...
تركي وهو رايح لغرفة أمه: الحقيني يلا روحي اعتذري لها...
بشاير وهو تمشي وراه: أظمن يا تركي إنها موافقه؟؟؟...
تركي :إي افا عليك بس ترى واسطتك مهيب هينه...
ودخل تركي ومعه بشاير لغرفة امه ام بندر....
تركي وهو يأشر على بشاير: وهذي هي جايه تعتذر لك عشان تسامحينها....
بشاير راحت تبوس راس امها وقالت لها: آسفه يمه بس كانت نفسي ذاك اليوم منسده...
ام بندر:ماعلينا،بس ترى عشان تركي سامحتك...
بشاير بترد على كلام أمها إلا أشر لها تركي تطلع وتقول لها تصبحين على خير....
بشاير:تصبحين يا يمه على ألف خير...
ام بندر:وأنتي من أهله....
تركي:تصبحين يا الغاليه على ألف خير...
ام بندر:وانت من اهله يا الغالي...
وبعدها طلعت بشاير وتركي من غرفة ام بندر....
بشاير:مشالله عليك ياتركي امداك؟؟،مالي من كلمتك ساعتين...
تركي:قلت لك خلاص يعني خلاص بتروحين لخويتك...
بشاير:صدق دهنت سيري عند الوالده بسرعه...
تركي:اقول يله انتي بعد تصبحين على خير ورانا بكرة دوام...
بشاير وقفت لأخوها وضربت له تحيه عسكريه وقالت:تصبح على خير أيها الضابط....
طالعها تركي وقال: زين يله وانتي من أهله...
وراح لغرفته ينام،لأن بعد ماكلمته بشاير دق عليه رفيق عمره طلال وطلعوا هم بعد لمشوار ساعتين وتوه راجع....

*******

كانت الساعه وحده بالليل وتو سعود راجع البيت وهو مهوب طايق يشوف أحد....
كان يفكر في كلام سلطان صديقه،مو معقول اللي يقوله...كل هذا صار لسلطان وأنا ما ادري...((ونعم الخوي والله انا له)) كان كذا يقول عن نفسه
باستهزاء وسخريه...لأن كان لسلطان معزه خاصه بقلب سعود،،،
شذى كانت قاعده مع أمها ام محمد بالصاله يسولفون وسمرانين وماخذين راحتهم لأن مريم ماكانت موجودة،ويدخل سعود بهاللحظه
وقعد يناظر أمه وأخته شذى...
ام محمد:هلا والله بسعود...وينك للحين؟؟؟....
شذى بلقافه:وين يعني...معــزوم كالعادة...الأخ مشالله بزنس مان مهوب فاضي...
سعودبعصبيه:جب زين تتطنزين مع هالخشه...
ام محمد:بسم الله عليك وش فيك كذا معصب،أختك تمزح ماقالت شي...
سعود وهو داخل غرفته وماله نفس يطالع بوجه احد:تصبحــون على خيــر...
ودخل وام محمد تطالع بنتها شذى بإستغراب...
ام محمد:وش فيه سعود معصب وزعلان كذا؟؟؟....
شذى:والله ما أدري عنه...أكيد ألحين متهاوش ولا زعلان مع واحد من شلة المحبه أصدقاه...
ام محمد سكتت وماعلقت على كلام شذى اللي تتطنز فيه على أخوهــا....
قعدت تفكر في سعود إيش فيه،،،دايما ولو يكون زعلان ما يدخل بهالطريقه دائما يسلم ويبتسم لها....

*******

وفي الكليه الصبــاح....
ريم: شذى قومي يللا خلينا نروح الكفتيريا أنا جايعه موووت...
شذى وهي تطالع ريم:أنتي هيه يالهبله،تراك انتفختي هاليومين،بسك أكل...
ريم بدهشه:حــــرااام عليك،أنا متنت...ولا تقولين هالكلام عشان إنك أضعف مني وجسمك أحلى مني...
شذى بغرور:من ناحية الجسم لا تتكلمين ولا تقارين نفسك فيني،بس من جد يا ريم أحس إنك زايده كم كيلو....
ريم:لا ما أتوقع إني زايده يا حلوة،يمكن تظنين كذا لأني القميص اللي لابسته الأبيض هذا مقلم بالوردي بالعرض فصاير مزودني كم كيلو...
شذى:على بالك ما أشوف،بس ولو أحسك زايده كم كيلو خففي ياشيخه مو كل ماتحسين إنك جايعه تروحين ركض تاكلين...
ريم وهي تقوم:اقول اذلفي عن وجهي والله بروح أشتري لي فطيرة مع بيبسي...
شذى تقاطعها:بيبسي لا يا الهبله يساعد على السمنه...تو جسمك يحلو هالسنه ترجعين تخربينه...
ريم بلا مبالاه: شذى أنتي ووجهك لاتسوي لي فيها أخصائية تغذيه ويعني إنك فاهمه ترى كلنا ندري ،بس أنا اقاطع الدنيا كلها إلا البيبسي
شذى:براحتـــك...بس هاه تراني بروح للشله تلقيني عندهم...
ريم وهي رايحه: وانا بروح مع ضحى ورفيقتها ينتظروني هناك...
شذى قامت وتطالع ساعتها باقي على المحاظرة الثانيه ساعه إلا ربع...وهي سنه ثانيه ملت من الدراسه،بس يلله مابقى إلا سنتين هانت كانت
كذا شذى تواسي عمرها خاصه إنها مو رتاحه مرة للقسم اللي هي فيه((لغه عربيه)) بس دخلت عشان أغلب شلتها فيه....
وهي ماشيه دقت جوال على أمل...
أمـــل:هــــــــلا والله بهالصوت....
شذى بضحكه:هلا بالمهلي هلا...
أمل:وينك من زمـــان عن هالصوت،أول ماشفت اسمك بشاشة الجوال ماصدقت...
شذى:ليــــــه حرام عليك،والله إني دايم اسأل عنك...حتى إني الحين داقه أسال وينك ودي اقعد معك انتي والبنات...
أمل بفرح:والله؟ حياك إحنا في مكانا القديم لا تغير ولا شي .....عاد أبيك تقولين لنا بالتفصيل اللي يجيب السكته عن خطبتك...
شذى بضحكه:أووووه منكم يا البنات تبون تعرفون كل شي... يلا سي يو...أنا جايتكم...
وسكرت شذى وكان مكان شلتهم شوي بعيد...
وشذى ماشيه حست بعيون تراقبها فخاطرها(وبعدين مع هالمعجبات)<<<البنت واااثقه...
كانت اللي تطالعها عبير،حست شذى بعد كذا إنها عبير: ياربي على الإحراج والله فشله أروح أسلم عليها بس أخاف تظن إني فرحانه بولد
أختها أو أطنش بس بعد فشيـــله مو من الذوق اطنش...وبالذات عبير...
وبعد مد وجزر وتفكير قررت الخيار الثاني اللي هو تطنش ولا كأنها شافتها او لمحتها....
كانت عبير تطالع شذى ومنبهرة منها... البنت هذي تحبها حييييل ودخلت قلبها من أول ما شافتها...
كانت شذى لابسه تنورة جينز ميدي فوق الكعب بشوي والجينز كان شوي باهت لونه،مع تي شيرت أورانج روعه من زارا وجزمه سبورت
من نايك لونها سماوي مع جوارب برتقاليه قصيرة، وشعرها كان مرفوع بطريقه مهمله مع خصل مجعده نازله من على ألاطراف وعلى وجهها
وكان مكياجها ناعم وحلو غلوس اورانج مائي مع بلاش اورانج كانت حاطته بطريقه دائريه أبزرت فيه حلاوة خدودها المدورة طبعا مع
الكحل العربي اللي داعجه عيونها فيه بطريقه جذابه ولابسه عدسات بحريه وطالع شكلها روووووعه...
عبير بهاللحظه خطر على بالها تدق على تركي...وبالفعل دقت عليه...
تركي:هلا والله...
عبير بابتسامه:هلا بولد أختي هلا بالعريس ...
تركي وهو يكلم اللي عنده:خلاص أنتوا اطلعوا وبعد شوي بلحقكم...
عبير:تكلمني؟؟؟...
تركي:لا أبد اكلم اللي عندي...
عبير: تركي...خف على الجنود شوي أحس إنك جلف وجاف معهم...
تركي بجديه:شوفي حبيبتي العسكريه كذا شده وغلظه ما فيها يمه ارحميني،هذي يا حلوة تعرفين وش يسمونها؟؟؟..
عبير:وش يسمونها؟؟؟...
تركي بثقه:هذي مصنع الرجال،هذي الشده والقوة...
عبير تغير السالفه:ماعلينا أنا مادقيت عشان كذا،بس بغيت اقولك إن شذى هذي هي قدامي...
تركي:والله؟؟...
عبير:إي والله هذي هي ماره من عندي قبل شوي تهبل لابسه اورانج طالعه قمر...
تركي:أكيد...بس سؤال طالعه مغرورة هي او لأ؟؟؟..
عبير:شي مهوب هين شذى...ماتعطي أحد وجه، تصدق قبل شوي مرت من جنبي ولا طالعتني...
تركي:ياويلي على هالغرور...كل هذا كبر فيها...
عبير:لااا...بس أكيد ما انتبهت لي...ولا هي اول كل تلمحني تجي تسلم علي...بس بغيت أخبرك فيها...
تركي:ياحبي لها تهبل...تدرين أبيك توصفين لي شكلها يا عبير...
عبير:اوصفلك شكلها...((وتقلد المصريين))ده بعدك...
تركي بعصبيه:أجل ليه داقه علي أنتي ووجهك؟؟؟....
عبير:كذا...تقدر تقول عبط...
تركي:اوكيه عبير بس مارح انساها لك...تدقين على كذا تبين تشوقني بس...
عبير:وانا تراني...
يقاطعها تركي:خلاص خلاص درينا إنك عبير يلا باي عندي شغل وتدريب وأنتي معطلتني...
عبير:زين يا تركي مسوي لي فيها شخصيه مهمه...
تركي ضحك من خالته اللي يعزها: إي شخصيه مهمه عندك مانع؟؟؟...
عبير من غير نفس: بـــااااي...
تركي:بايات....
وبعد ما سكرت من تركي تنهدت فخاطرها تقول((يا حبي لهالتركي على غروره وثقتهة الزايده بس حبيب))...
********
وبعد هذا اليوم بيومين دق ابو محمد على ابو بندر يبلغه موافقتهم وإنه يشرفهم مناسبتهم والزواج منهم...
ابو بندر لتركي:أبشر بعزك يا تركي اهل العروس وافقوا...
تركي:والله ...الله يبشرك بالخير...
ابو بندر:الصراحه توقعت ردة فعلك أكبر من كذا...
تركي:بس انا كنت واثق إنهم بيوافقون...
ابو بندر:تركي...ترى الغرور مهوب زين...
تركي بجديه:المسأله مهيب غرور يابو بندر قد ماهي ثقه بنفسي وبمكانتي وإني ما انرد...
ابو بندر:ما اقول غير الله يصلحك يا تركي...
تركي:آميــــن....
ابو بندر: اجل إستعد الاسبوع الجاي نروح الشرقيه ونتفق معهم على كل شي...
تركي بحماس:اللي تامر به يا يباه...
ويدق جوال تركي...
تركي: هلا بمتعب...
متعب: وين الوالد دق على جواله مغلق...
تركي وهو يناظر أبوه:الناس تسلم بالأول...وبعدين هذا هو أبوي عندي...
متعب:عطني ابوي باكلمه...
تركي يمد لجوال لأبوه...
تركي:يباه هذا متعب...
ابو بندر يكلم متعب:هلا بمتعب وينك...
متعب:هلا فيك يباه،بس وينك الله يهداك أدق على جوالك مقفل...
ابو بندر:إيه صح نسيته قفلته بالصلاه وماتذكرت افتحه ،ليه خير إنشالله...
متعب:ماعلينا،بس بغيت أقول لك الأرض اللي عندك بالروضه بيعها لأني لقيت لها مشتري اللي وصيتني عليها...
ابو بندر:زين الله يبشرك...وبيدفع قيمتها؟؟؟...
متعب:أفا عليك بس والسعر اللي حددناه وفوق اللي شرطته لي...
ابو بندر:اقول متعب أهل عروسة تركي ردوا علينا إنهم موافقين ...
متعب فرحان لأخوه:مبروك والله يستاهل تركي...
ابو بندر:الاسبوع الجاي بنروح لهم عشان نتفق معهم على كل شي...
متعب:زين والله..
ابو بندر:عاد قلت تخاوينا؟؟؟...
متعب:أفا عليك بس أكيد بروح معكم...
ابو بندر:أجل يله ما اطول عليك...في حفظ الرحمن...
متعب:في حفظ الله يا الغالي...
وسكر متعب من ابوه...
ابو بندر:متعب اخوك بيخاوينا لأهل عروسك...
تركي بابتسامه:عز الخوي والله متعب....
وهو بسيارته راجع البيت فكـر بشذى..(والله مسكينه لها أسبوع وهي تبيني أخذها للسوق)..فكر باقي على بال مايوصل للبيت ربع ساعه
ويمكن أكثر من هالزحمه اللي بالشوارع خاصه إن الوقت عشا...
أخذ الجوال اللي كان حاطه بجنبه ويبي يدق عليها طالع الساعه بالجوال ماكان باقي على صلاة العشا شي وأخذ يتأكد من ساعة يده
إلا يسمع الآذان بكل مكان بدت المساجد تأذن ويطالع المحلات بعد هي بدت تسكر وتغلق أبوابها إلى بعد الصلاه(الأسواق بالسعوديه تسكر بوقت الصلاة)...
فكر وقال((بعد الصلاة أمر عليها،وخلني أدق عليها من ألحين تتجهز مو تتركني ساعه أنتظرها))...
دق على تليفون البيت...
ريم بنت محمد بصوت طفولي:ألــــو...
سعود:ألو هلا ريم...
ريم بتعجب:مين على التليفون...
سعود بضيق:أنا عم سعود...
ريم بفرحة الأطفال:عم ثعود...أنا أحبك...
سعود بضيق أكثر:ثعود بعد غيرتي اسمي.....وأنا بعد أحبك...وين شذى؟؟
ريم:من زمان ماثفتك...انا أحبك مرررره...
سعود وهو مهوب طايق لفلسفة الأطفال:ريم حبيبتي نادي لي شذى بسررررعه عشان أعطيك حلاوة كبر راسك...
ريم مستغربه:فيه حلاوة كبر راسي؟؟؟...
طووط...طووط...طووط....
قفل الخط سعود التليفون ودق على جوال شذى...
سعود يكلم نفسه:وش هالذكاء كان دقيت من البدايه على جوالها بدل زحمة البزارين هذي ...
شذى:إنت هيه تكلم نفسك؟؟؟...
سعود متفاجأ:إنتي من متى على الخط؟؟؟...
شذى:من أول ما دقيت...
سعود:بسم الله منك امداك تردين يوم سمعتيه يدق...
شذى:لأنه كان معي اقرا مسج توه جاي وإنت طلعت لي والعياذ بالله...
سعود:هذا جزاي تقولين كذا وأنا الحين داق عليك عشان تتجهزين بعد الصلاة آخذك للسوق...
شذى بفرح:والله؟؟ ياحياتي ياسعود آسفه وهذي كلمتي وسحبتها...
سعود :شوفي هذا أنا سامحتك،بعد الصلاة مباشرة ألاقيك مخلصه من ألحين استعدي وجهزي حالك...
شذى بابتسامه:طياره...
سعود:تشاو...
شذى:بايو...
بعد ما صكرت من سعود...((واااااااو وأخيرا ما بغى ياخذني السوق...بس غريبه هو يدق بنفسه ويعرض السوق علي من دون طلب او واسطة امي))
وبعدها قالت بخاطرها...((وأنا وش دخلني من نفسه او غيره خلني اروح ألبس واستعد...بس لا يهون))....
وبعدها راحت تلبس وتستعد وخلصت بسرعه...وبعد كذ صلت العشا، ونزلت بالصاله تنتظر اخوها وهي لابسه عبايتها ومتجهزة بس تنتظر
يدق عليها جوال وتطلع له....
*******
ريم:ماما...عم ثعود يقول بيجيب لي حلاوة كبر راسي...
كانت مريم ومعها الخدامه توكل بناتها الصغار بالصاله اللي فوق عشان تنومهم مبكر لأن ريم تروح الصباح الروضه ورنا النوم
المبكر أفضل لصحتها ولنموها وطبعا عشان تفتك منهم باقي الليل وتقعد على راحتهـــا...
مريم باستغراب:مين قالك كذا؟؟؟
ريم والشغاله تأكلها:عم ثعود...
مريم:متى قالك الكلام؟؟؟...
ريم ببرائة الأطفال:هو قال لي لما دق تليفون...
مريم تحقيقها يزيد:زين ماما وش كان يبي؟؟؟...
ريم:كان يقول يبي عمه ثذى...
مريم مستغربه:وش كان يبي فيها؟؟؟...
هزت ريم كتفها بالنفي ولفت تطالع التلفزيون...أما مريم فكانت تموت وتعرف وش كان يبي بها....


تحيــــــــــــــــــــاتي لكم
₪ همسـﮯ الطفولة ₪ غير متصل  
قديم 06-28-2007, 10:39 AM   #5 (permalink)
₪ همسـﮯ الطفولة ₪
مشرف متميز سابقاً
 
الصورة الرمزية ₪ همسـﮯ الطفولة ₪
 
اتمنى ان اشوف ردودكـــــــــــــــــــم

اذا تبغوني اكملها لكم

تحيــــــــــــاتي لكم
₪ همسـﮯ الطفولة ₪ غير متصل  
قديم 06-30-2007, 07:41 AM   #6 (permalink)
₪ همسـﮯ الطفولة ₪
مشرف متميز سابقاً
 
الصورة الرمزية ₪ همسـﮯ الطفولة ₪
 
وين ردودكم

يالاعضاء..

شكل القصه ماعجبتكم..
₪ همسـﮯ الطفولة ₪ غير متصل  
قديم 07-01-2007, 01:01 PM   #7 (permalink)
₪ همسـﮯ الطفولة ₪
مشرف متميز سابقاً
 
الصورة الرمزية ₪ همسـﮯ الطفولة ₪
 
طيب ..

بحط لكم الجزء الثالث من القصه..اتمنى ان تعجبكم
..


الجزء [3] من قصة يا عيونه بس يكفيني عذاب
بالريــاض...
متعب:أقول سارا ويـن انجود يا قلبي من الصبح ماشفتها؟؟؟...
سارا:من الظهر مرت علي بشاير أختك وهي راجعه من المدرسه وأخذتها مع السواق لأن خالتي ام بندر تبيها...
متعب:عاد ألحين امي بتدق علي وتقول تعالوا خذوا بنتكم أزعجتنا وبهذلتنا...
ضحكت سارا من كلام متعب وقالت: إي والله تصدق غريبه من الظهر وللحين وهي عندهم ومادقوا وقالوا خذوها او هم جابوها...
متعب: يمكن خلاص تعودوا عليها وعلى حركات الاولاد حقتها...(ويفتح سالفه ثانيه)تدرين إن أهل خطيبة تركي وافقوا؟؟...
سارا بفرح:لا والله ما أدري...بس مبـــــرووووك يستاهل تركي كل خير...
متعب:أبوي وتركي بيروحون الاسبوع الجاي عشان يتفقون معهم على كل شي وأبوي قال لي تعال معنا...
سارا: وبتروح؟؟؟....
متعب بتأكيد:أكيـــد بروح، ومرة وحده أشوف أهل زوجة تركي ونشم هوى هناك على البحر مو هنا غلقه لا بحر ولا نهر...
سارا بغرور: ياللا مناك، تتطنز أنت ووجهك على الرياض...والله إنها أحسن مدينه بالعالم كله...
متعب:اللي يشوفك ألحين أبد يقول هذا ماهو ساكن بالرياض من يوم جابته أمه...أدري إن الرياض احلى مكان بالعالم كله،بس الواحد وده يغير جو
سارا:زين وخالتي ام بندر بتروح معكم هي وبشاير؟؟؟...
متعب: ما أدري...بس ليه تسألين؟؟؟....
سارا بتردد:عشان إذا راحـــوا...
متعب:إيه و بعدين...
سارا: أروح أنا بعد معهم...
متعب بتسلط:إنتي هيه مافيه روحه لك...حتى لو يروحون إنتي مارح تروحين...
سارا بزعل:والله إذا راحوا خالتي وبشاير بروح معهم...
متعب:انثبري هنا بالبيت أحسن لك هذا زين إذا رحتي الخطوبة او الزواج...
سارا بقهر:إن شالله تبي تحرمني إني أروح الخطوبه او الزواج؟؟؟؟...
متعب:وش تسوين عند ناس ماتعرفينهم ولا عمرك لقيتيهم؟؟؟...
سارا بدفاع: عادي أتعرف عليهم...
متعب وهو قايم بيطلع:أقول صدق إنك ماتنعطين وجه...
سارا:ويـــن رايـــح؟؟؟....
متعب:في أرض الله الواسعه....
وطلع متعب من بيته وراح يقضي مشاويره...
*******
بشاير كانت جالسه مع أمها وأبوها بالصاله وبنت متعب انجود تلعب عندهم وتنطط على الكنب والطاولات ومعها كورة تلعب فيها...
ابو بندر وهو متضايق من هالإزعاج:أوففففف وبعدين مع هالإزعاج محد يقدر يرتاح....
بشاير وهي تخفي ابتسامتها من أبوها: وش يباه عادي انجود دايم لعبها كذا...
ام بندر:الصراحه بغيت أردها لأهلها...بس بشاير رفضت وخلتها هنا تقول مونستها...
بو بندر:وش اسوي فيها هالبنت ماخلتنا نشوف التلفزيون زين ولا ريحتنا في جلسه...
وما كمل ابو بندر كلامه إلا رمت انجود الكورة اللي معها وضربت براس جدها ابو بندر...
فهاللحظه ما قدرت أم بندر وبشاير يكتومن ظحكتهم عليه...ولمن شافتهم انجود يضحكون قعدت تضحك معاهم...
ابو بندر وهو معصب:إيش قلة الأدب هاذي؟؟؟....هالبنت ماتقعد هنا دقيقه وحده(ولف على بشاير)أقول بشاير دقي على أبوها ياخذها...
بشاير وهي باقي تضحك خاصه إن الكورة لمن ضربت بأبوها خربت شكل الشماغ وحاسته:ليه يباه حرام خلها تتعشى معنا...
ابو بندر:لأ مافيه دقي عليه ياخذها نعنبوها ولد ذي مو بنت،ومع هالشعر اللي قاصته والبنطلون تقول ولد من الشــارع....
بشاير وهي تدافع:بس هي باقي طفله عمرها 5سنين وماتعرف...
ابو بندر بعصبيه:اقول دقي عليه بسرعه...
بشاير:انشالله....
ودقت على متعب وقالت له يمر وياخذ بنته...وطبعا هو ظحك من عرف اللي سوته بنته فيهم وقال بيمر بعد الصلاة ياخذها...
بشاير بعد ماسكرت:يقول بعد الصلاة بياخذها...
ابو بندر:خليني اروح المسجد من ألحين...
ام بندر:بس باقي ما أذن....
ابو بندر:باقعد فيه إلى ما يأذن أحسن وأبرك...
ام بندر:براحتـــك...
وبعد ما طلع ابو بندر...
بشــاير:الصراحه يمه...هذي انجود تحفه هي الوحيده اللي تهبل فيك إنتي وأبوي ماحد يطلع من شوركم غيرها من عيالكم إلى أحفادكم...
ام بندر:وأنتي مبسوطه منها،بس هذي انجود على شطانتها بس إني أموووت فيها...
طبعا كانت انجود تطالع التلفزيون بعد ماتعبت من النطنطه واللعب...
بشاير وهي تأشر عليها:تعبت بنت الحلال من اللعب...بس ماعلينا منها مشكـــورة يمه إنك خليتيني أروح لرفيقاتي والله إنبسطت عندهم...
ام بندر:عشان تعرفين إن أمك طيبه...
بشاير :إي والله الحمدلله إنك أنتي أمي صدق أحيان احس إنك شديدة بس لمن اشوف اختي فاطمه مع عيالها اقول الحمدلله إنها مهوب امي...
ام بندر بدفاع عن فاطمه:ليــه وش فيها فاطمه؟؟؟...
بشاير:أبد ما فيها شي...غير إنها شديده ومتسلطه وعصبيه و ما تثق بعيالها....بس هذا هوطال عمرك...
ام بندر:هذا جزاتها إنها تخاف عليهم وهذا من كثر ماتحبهم...أما العصبيه فهذا طبع فيكم كلكم...
بشاير:لأ من قال لك...بس فاطمه وتركي هم العصبيين وطالعين على أبوي أما أنا وبندر ومتعب مشالله علينا ريلاكس.... بس تقولين كذا عشانها...
ام بندر:مين عشانها؟؟؟....
بشاير بنص عين:من يعني فاطمه...حبيبة القلب بس أنا مستغربه من شي واحد أذكر آخر العنقود هو حبيب اهله مو أكبرهم...
ام بندر:وانتي تغارين من أختك يا الهبله...وبعدين أنا أحبكم كلكم نفس الشي بس هي لأنها ساكنه بعيد عني وإنتي معي بالبيت...
بشاير:الله اللي يسمعك يقول هذي أبد ساكنه بتبوك...كلنا بالرياض وبعدين خمس دقايق بالسيارة وأنتي عندها...
وبعدها بشاير تذكرت شي...وقبل لا تتكلم أمها...
بشاير بابتسامه:أقول يماه...
ام بندر وزهقت من بنتها:نعم وش تبين أنا ما أقعد معك إلا وتدوخيني...
بشاير:جهزي حالك حق الصدمه اللي باقولك إياها ألحين وإلبسي دروع وخوذه...
ام بندر:وش عندك وأي صدمه؟؟؟...
بشايربابتسامه:جهزتي حالك حق الصدمه؟؟؟...
ام بندر بضيق:إيــــــه....
بشاير باستهبال:وين باقي ما ربطت الحزام....
ام بندر ضحكت من بنتها وقالت:اخلصي علي...
بشاير تذكرها:تعرفين يمه الفازا الكبيرة اللي شراها أبوي لمن سافر تركيـــا؟؟؟.....
ام بندر:إيه الكبيرة اللي بجنب مجلس الحريم...
بشاير:عليك نــــووور...هذي هي...
ام بندر:وش فيها؟؟؟....
بشاير:انجود الحبيبه كسرتها اليوم بهالكورة اللي معها....
ام بندر مصدومه:من جد تتكلمين؟؟؟...((وناظرت انجود إلا تشوفها رااااايحه بسابع نومه)) حسبي الله على ابليسك يا انجيد...
بشاير وهي بتسم لأمها:تاكلين غيرها عـــــــادي تصير بأحـسن العوايل....
******

وبالسيـــارة وهم راجعيـــن...
شذى بفرح:مشكــــور يا سعود الصراحه كنت متبهذله اليوم وش رح ألبس بكره بالكليه...
سعود :عاد انتي الحين شريتي أغراض الترم كله...
شذى:لأ....هذا بس يكفيني شهر تقريبا...
سعود:مشالله عليك هذا بس شهر،اليوم شليتي اللي بالسوق كله وبغيتي تاخذين العمال معك بالغلط...
قعدت شذى تضحك من كلام أخوها وقالت:لا تستخف دمك أنت ووجهك...ولا أنت اليوم الحمدلله والشكر عيونك بغت تطلع وانت تقز بالبنات
سعود متفاجأ:أنــــا يا النصابه؟؟؟...
شذى وهي تمزح:إيه أنت ولا تسوي لي فيها ثقيل، ياخي اليوم كسرت خاطري بغيت اقول لك روح معهم....
سعود عرف إن اخته تبي تهبل فيه:أقول إلعبي غيرها...مهوب انا اللي امشي ورا الحريم والبنات بشكل خاص...
شذى بطنازة:لاااااا....
سعود بثقه:البنات هم اللي يمشون وراي مهوب أنا اللي أمشي وراهم....
شذى:وااااااو مشكلتك الثقه الزايده .......تراها بالتدمرك يا الحبيب....
سعود وهو يوقف بالإشارة: هذا الكلام قوليه لنفسك مهوب أنا يا شيخه...
شذى بهبال:اسمي شذى مو شيخه...
سعود بطنازة: كركركر تصدقين ضحكتيني موووت...
شذى:اقول بسم الله عليك من الموووت يا كازانوفا البنات....
سعود ضحك من كلام أخته وبعدها قال:تدرين الله يعين تركي عليك من جد دمك ثقيــل الصراحه..... ما توقعت إنك رح تتزوجين...
شذى وهي متعجبه:ليه يا عيوني تتوقع إني بأعنس... الناس من يوم أنا بالثانوي وهم يخطبون عندنا يبوني بس انا اللي أردهم....
سعود يبي يهبل فيها :مهابيل اللي بيونك...وغير كذا إنك قبيحه...
شذى وتأشر على عمرها:أنا قبيحه؟؟؟....اقول روح إلبس نظارة ازين لك....
سعود وهو يمشي من الاشارة:وغير إنك قبيحه مو بس رح تخلين قبحك لك لااا رح تورثينه عيالك من بعدك وتجيبين لهم عقد نفسيه من أشكالهم
شذى:انا هاه؟؟؟...
سعود يزيدها:وبكذا رح تخربين على تركي نسله مسكين والله.... وبهالشي رح ينتشر القبح في الأمه السعوديه والعربيه...
شذى:أنا انشر القبح انت ووجهك....
سعود :إيه لأن عيالك رح يتزوجون بعد وبكذا القبح بينتشر وبتطلع في البشريه فصيله جديدة...
شذى كانت تدري إن سعود يمزح بس قهرها من جد...
شذىبعصبيه:أقول يا زينك وأنت ساكت....
سعود باستغراب: شذى زعلتي؟؟؟؟.......
شذى :إيـــه...
سعود بابتسامه:أحـــســن....
شذى انقهرت منه وزعلت من جد:اقول سعود رجعني البيت بسرعه...
سعود:من جد زعلتي يا شذى؟؟؟...
شذى بجديه:مالك دخل...
سعود بجديه:زعلتي؟؟؟؟...
شذى وهي موصله:مالك خص...
سعود وهي يبتسم لها:لاااا ما نقدر على زعل العروس....
شذى:لاااا تسوي لي فيها إنك تراضيني....
سعود:زين وش رايك نتعشى برا....
شذى:ما أبي أتعشى....
سعود يراضيها:والله اختاري المطعم اللي تبينه وأعشيك فيـــه...
شذى بفرح:والله؟؟...
سعود:والله؟؟؟...
شذى:أبي مطعم تشليز اللي بالواجهه البحريه...
سعود وهو يغير مسار السيارة:اوكيـــــــــــــه آنسه شذى...
سعود من النوع المرح وهو يعز أخته شذى موت لأنها آخر العنقود وأخته الوحيده صدق هو يهبل فيها بس بالأخير يحبها ويعزها
وهو يحز بخاطره إنها تتزوج وتروح تبعد عنهم وتسكن بالريــاض وهي الوحيدة اللي فاهمته وهو يعتبرها في بعض الأحيان صديقه مو أخته
يشكي لها ويفضفض لها وشذى معاه كذا وهو عندها غيـــر أخوانها والسبب يمكن يكون في إنه هو أقرب واحد لها في العمر....
*******

وبعـد هالكلام بأسبـــوع راح تركي وأبو بندر ومتعب معهم للشرقيـــه عشان يتفقون على كل شي بس طبعا من دون أم بندر وبشاير وسارا هههههه كالعادة
لأن السالفه بنظر ابو بندر ما تحتاج إن الحريم يروحون معهم أما بندر فقعد بالرياض وما راح معهم لأنه ملتهي بالشغل كان تركي سعيد ومرتـــاح مرة
لأنه حس إن الله يسير زواجه وجاي مريح بس العيب الوحيد فيه هو السفر للشرقيه ومشوار400كيلو هههههه بس كله يهون عشان شذى...
المهم بعد إتفاق أهل تركي مع أهل شذى على كل شي ...اتفقوا إن الخطوبه تصير بعيد الأضحى يعني تقريبا بعد شهر ونص لأن ابو بندر رغب بهالشي
أبومحمد ما اعترض بالعكس رحب ....

*******

وبعد رجعة تركي للريــاض مع ابوه وأخـــوه بكم يـــوم تذكر عمته حصه...هذي الشخصيه اللي ماتكلمنا عنها وكانت في الظل ألحين رح تظهر لنا وبصورة
قويه بعد...حصه هذي اخت ابوبندر تزوجت وماجابت عيال عقيم وكانت تعتبر تركي ولدها وتركي يبادلها المحبه بمثل محبته لأمه إلا إن عمته حصه
تزيد عن أمه في إنها فاهمته وهي بطبعها متفهمه وتحيطها بحبها ورعايتها...تركي من النوع اللي مايحب يشكي لأحــد همومه ومشاكله لكن هذي القاعده
تشذ عند عمته حصه بس...هي الوحيده اللي لها مفعول السحر معه تسحب منه الكلام بطريقه عجيبه مايخش عنها شي وكان يرتاح لها...كان يلقي
همومه عند عتبة بيتها..و حصه قلبها طيب وأبيض مثل الثلج و حكيمه...والصفات هذي كلها كان لها تأثير عجيب على علاقتها بتركي....
هي من النوع الهادي لا تحب الحش ولا الذم...وكانت أمينه ومحافظه على علاقتها بتركي ولدها ....كانت كذا تحب تسميه...كان تركي يقولها عن أدق
تفاصيل حياته حتى الخصوصيه منها وهي من النوع الأميــن اللي تحفظ سره....وكانت لها خاصية الإستمـــاع اللي تخلي الواحد غصب عنه يقولها
ويفضفض باللي في نفسه....الكل كان يعرف إنها تحب عيال أخوانها كثير بس كان تركي عندها غيــر....

*******

شذى بتوتر:ليــه يا يمه خليتوا الخطوبه مبكره كذا؟؟؟
ام محمد:هذا أبــوك مو أنا...وبعدين لا تقعدين كذا تزنين فوق راسي خلاص قضينا من هالسالفه...تكلمنا فيها كثيــر...
شذى:بس أنا ما استعديت ولا شي...
ام محمد:على الأقل احمدي ربك إن أبوك ما خلى الزواج بعيد الأضحى...
شذى متفاجأه:إيش دعوة يمه؟؟؟ مو لهالدرجه أنا كذا ثقيله عليكم...وبعدين أبوي أنا بنته الوحيد ما يصير يسوي فيني كذا...
ام محمد مستغربه:ليـــه وش سوى فيك ابوك هاه؟؟؟....
شذى:إنه ما استشارني ولا سألني حتى ما كأني أنا صاحبة الشان...
ام محمد: تدرين لو أنا مكان أبوك إيش سويت؟؟؟...
شذى:ويش تسوين؟؟؟....
ام محمد:في زيارتهم الأخيره أهل خطيبك كان زوجتك مرة وحده وافتكيت منك....
شذى:أفا يمه ماتوقعتك كذا تبين الفكه مني....
ام محمد:اقول يله اذلفي عن وجهي وفكيني....
وقامت شذى من عند أمها اللي ما استفادت ولا شي من قعدتها معها وراحت لغرفتها...وقعدت تفكر بحالها....
كان ابو شذى ابومحمد إنسان رابطته بالعادات والتقاليد قويه مرة...إنسان شديد وحازم مع نفسه ومع مرته وبالذات مع عياله وبالأخص شذى...
كانت كلمة بو محمد ماتطيح لو شيصير وكلامه لازم يتنفذ ومافي جدال معه في موضوع انتهى عنه...كانت علاقته مع شذى رسميه وماكانت تطلب منه شي
أو تبي من عنده شي إلا عن طريق أمها مع حبه الشديد لها بس ماكان يبين هالشي...طيب ويحب الخير وعلى كذا عنده إن المرة ماتطلع عن شور زوجها
ولو يسبب هذا في إنها تنقطع عن أهلها....وهو يبي إن شذى تتزوج عشان تصير لها حياتها المستقله...لأنه مارح يقعد لها طول العمر...واخوانها مصيرهم
يلتهون مع ازواجهم وعيالهم....
*******

كانت قاعده في المطبخ تقطع الخضارمع الشغاله،وما كان أحد ساكن معها بالبيت غير هي والشغاله وزوجها اللي يبات ليله عندها وليله عند مرته الثانيه
وهي قاعده تقطع إلا تسمع صوت الجرس يدق استغربت من اللي بيجيها هالحزة من دون تليفون خاصه إن هذي الليله ليلة زوجته الثانيه...
طالعت ساعتها كانت 11وثلث بالليل..توكلت على الله وردت على الجرس...
ميـــن على الباب؟؟؟...
تركي:أنا تركي يا يمه افتحي الباب....
حصه بفرح:هلا والله بقلبي ادخل حياك....
وفتحت له الباب من داخل من عندها لأنه اوتوماتيكي...وراحت تفتح أنوار المجلس وتشغل المكيف وهي طالعه من المجلس تبي تستقبله إلا تشوفه بوجهها
حصه بفرح:هلا فيك وينك...
تركي:والله من زمان عنك يا يمه...
وراح لها وسلم عليها وباسها في جبهتها و راح قعد هو وعمته...
تركي:والله لك وحشه يا يمه من زمان عنك...
حصه:إي هذا من كثر ماتزوني أوتسلم علي....
تركي:والله مشغول...وتعرفين ألحين عندي تدريبات وزحمة...
حصه:ما علينا...بس شخبار الخطوبه...وأخبــار خطيبتك؟؟؟...
تركي:الخطوبه تمام....والخطيبه على قولتك من شفتها بخير....
حصه:إلا على الطاري يمه...ما قلت لي ولا بشرتني...لو أمك ماتقول لي ما كان دريت....
تركي:هذا أنا جيتك وأبقولك...بس هاه عندي شرط...
حصه:وشو شرطك؟؟؟...
تركي:بالخطوبه...أول وحده تمشي معي إنتي يمه أبيك تروحين وتشوفينها...أبي رايك ...
حصه:لو علي أنا كان رحت معك...بس ابو فيصل وش اسوي إذا رفض...
تركي:مو على كيفه بهالسالفه...لازم تروحين معي وباحاول معه...
حصه:يلحقنا خير لهذاك اليوم...على البركه حددتوا الخطوبه..
تركي:إيه وبعيد الأضحى...
حصه:إنشالله أروح خاطري أشوف من اللي الله موفقها وكاتب لها إنها تاخذك...بس ماقلت لي وش رايك فيها يا تركي؟؟؟...
تركي بابتسامه جذابه:مملوحه...عاجبتني...وخالتي عبير بتنهبل عليها...(ويطالع بعمته)هي اللي اختارتها لي...
حصه:الصراحه خالتك عبير طيبه وحكيمه...أكيد بتختار لك زين...
تركي:يا هنيالك..
حصه:مين هذي؟؟...
تركي:عبير...بعد مين مادامك مدحتيها....
حصه:عبير خالتك...عيب تقول اسمها حاف كذا...
تركي:عادي أنا اناديها حاف هي كبر متعب يعني بسني وبعدين هي عادي عندها ماعندها مشكله من الناحيه...
حصه:ياخوفي بعد تقول من وراي اسمي حاف كذا حصه....
تركي:وانا اقدر؟؟؟.....إنتي بالذات اقول امي حصه...
حصه:يا بعد قلبي والله...
تركي:أنا جيت اقول لك يا يمه عن خطوبتي وأبي اسمع رايك فيها وأبي اسمع أخبارك وش مسويه...
حصه:عن نفسي أنا الحمدلله بخير وماعلي خلاف..بس إنت قول اللي بخاطرك هذا انا اسمعك يا تركي...
وقعد تركي يحكي لها...صار يقول كل اللي بخاطره لعمته...ياناس هالإنسانه مامثلها أمــــووت أنا عليها...وما ألقى الراحه إلا هنا عندها وبين يديها...
قعد يقول لها وش خاطره فيه واللي خايف منه واللي يبيه من خطيبته....
*******

كان تعبان ويبي ينام وتوه راجع من سهره مع ربعه ولمن دخل البيت كان هادي ويدل إن سارا وبنته انجود نايمين فصعد لغرفته ولما دخل لقى سارا
قاعده تقرا قرآن ولمن انتبهت على دخلته صكرت القرآن....
متعب وهو يفصخ شماغه:وش فيك صكرتيه...كملي قرآئتك...
سارا:قريت وقلت أوقف قرآئتي هنا....إلا وين كنت بسلامتك؟؟؟....
متعب:وين كنت يعني...كنت معزوم....
سارا:وليـــه ماقلت لي؟؟؟....مشالله عليك خليتني أطبخ وأنتظرك على العشا...
متعب وهو رايح يغير ملابسه:أولا منت بأمي علشان أستأذن منك...ثانيا لا تكذبين متى عمرك طبختي العشا الشغاله هي اللي تسويه....
سارا:زين وليه خليتني أنتظرك على العشا؟؟؟....
متعب وقف قدامها:يعني تبين تقولين لي إنك ما أكلتي شي؟؟؟...
سارا:إيـــه ما أكلت...
متعب:زين حبيبتي تدلين المطبخ تحت؟؟...
سارا:قصدك أنزل وأكل لي شي؟؟؟...
متعب وهو رايح:حلو إنك فهمتيني...
انقهرت منه سارا وقالت له تبي تقهره مثل ماقهرها:ارتاح ياعمري...أنا قد كليت وشبعت...
متعب:بالعافيــــــــه....
ودخل الحمام ياخذ له شاور ويغير ملابسه...
انقهرت سارا من ردة فعله فخاطرها يقهر والله يقهر ويرفع الضغط....وانتظرته إلى ما طلع من الحمام وهي ناويه عليه...
لمن طلع متعب من الحمام وشافها قدامه:خير إنشالله إيش فيك مانمتي؟؟؟...
سارا بطنازة:لا والله؟؟؟...أنا أبي أتكلم معاك في سالفة السهر هذي اللي كنت أول ماتعرفها ولا تدل طريقها؟؟؟...
انقهر من أسلوبها معاه فرد عليها بعصبيه:مالك شغل يا سوير...وإذا على السهر ماتغير شي إذا ماعندي شغل اليوم الثاني سهرت مع اخوياي...
انبسطت سارا لمن شافته معصب ومابينت له هالشي فردت عليــه:إيه ما اختلفنا إنك تسهر من اول...بس من متى تسهر من دون ماتقول لي؟؟؟....
هنا متعب خلاص انقهر منها اللي يسمعها يقول من جدها تتكلم هذي ومااسهر إلا بشورها...
فرد عليها بعصبيه:إنتي هيه؟؟؟...من هذا اللي يسهر بعد موافقتك الملكيه؟؟؟...
سارا معصبه بعد:إنت مب عزابي مثل اخوك تركي...إنت متزوج وبنتك السنه الجايه خلاص بتدرس...
متعب وصلت معاه:طالع من اللي تتكلم بس...سارا والله لو اشوفك تتكلمين هالكلام مرة ثانيه تدرين وش أسوي فيك؟؟؟...
سارا وهي خايفه بس مو واضح عليها:وش بتسوي يعني بتطقني؟؟؟....
متعب مقهور من أسلوب سارا اللي تكلمه فيه بصيغة الأمر:مو أطقك وبس...شفتي العقال لأقطعه على ظهرك فهمتي....
هنا سارا زعلت وقعدت تبكي وتصيح:الله أكبر يا متعب وصلت فيك إنك تطقني....وش عليك عشان أمي وأبوي ميتين قمت تستقوي علي...
وقعدت تبكي وتبكي...متعب حز بخاطره يشوفها تبكي هو صح المفروض مايقول لها كذا...من متى هو أصلا هددها بالطق...بس هي اليوم قهرته من متى
وسارا تكلمه كذا وكأنه أصغر عيالها...بس عورته بقلبه لمن قالت إنها يستقوي عليها لأنها يتيمه...فراح يراضيها مع إنه تعبان ورجع وهو مو طايق
هواش ومشاكل...
كانت تبكي وهي قاعده على الكنب فراح وجلس جنبها وقال لها بهدوء:سارا وش فيك زعلتي؟؟؟...
سارا:ما انت شايف نفسك تهددني إنك تطقني...
متعب:وأنتي الله يهداك ما انتي شايفه نفسك بعد...من متى وأنتي تكلميني كذا؟؟؟...
سارا وهي تمسح دموعها:وأنا إيش قلت؟؟...ماقلت إلا ليه تأخرت..وانت على طول عصبت؟؟؟...
متعب:اللي يشوفك وأنتي تتكلمين معي يقول أصغر عيالك...تدرين أنا أتقبل أي شي منك إلا انك تستفزيني...
سارا مستغربه:أنا استفزك؟؟؟....(حست إنه عرف إنها كانت تبي تستفزه بس مسويه بريئة)...
متعب بنص عين:إي تستفزيني...أدري ليه؟؟؟...
سارا:ليه؟؟؟....
متعب:لأنك تبيني أقعد معك وأنا هالأيـــام مشغول ومب فاضي خاصه من رجعت من الشرقيه مع ابوي وتركي....
سارا تحاول تلقى حجه لأنه صادها:مين قالـ...
يقاطعها متعب:كلامي صح أو لأ؟؟؟....
سارا باستسلام:يعني....
متعب ابتسم لها وقال:ياحياتي والله ياسارا...وبعدين لا عاد تقولين عن إن امك وابوك إنهم ميتين...وبعدين أنا امك وأبوك وزوجك واخوك وكل شي...
ولا أنتي شاكه في كلامي...
سارا وهي خلاص متقطعه من الحيا من كلام متعب وماقدرت تعلق إلا بابتسامـــه رسمتها على ووجهها....
وبعدها قال متعب:ألحيـن راضيه ولا زعلانه؟؟؟....
سارا:راضيه...
طبع متعب على خد سارا بوسه وقال لها:تصبحين على خير....
سارا بابتسامه:وأنت من أهله...
وراح متعب ودخل فراشه هو وسارا ونامـــــــوا بعد مابغت تشتعل مشكله بس متعب لحق عليها وطفاها وهدت الانفس من بعدها ورضت....

*******

بالصبــاح...
كانت بالكليه مع صديقتها ريم يتمشون على بال ما تبتدي المحاظرة الثانيه...
ريم:زين ألحين انتي ليش زعلانه...عادي ياشيخه يمديك تفصلين وتجهزين حالك؟؟؟....
شذى وهي تلعب بأطراف شعرها:مو زعلانه...بس متوترة وأنا إنشالله بروح اليوم الخبر مول عشان أشتري لي قماش للفستان...
ريم:عاد خذي لك ألوان حلوة وزاهيه مثل الفوشي او الأحمر او الوردي او الفيروزي ....
شذى:إي أكيد إنشالله...
ريم:ولمن تروحين للخياطه تفصلينه خذيني معك...
شذى:خير إنشالله...بس افكر اشتري لي فستان جاهز للخطوبه من هنا او من البحرين...
ريم بقرف:جاهز؟؟؟....لا وع تفصيل أحسن في المناسبات اللي زي كذا....
شذى:أنا وش قلت؟؟؟....بفصل أحسن ...بس اقول افكر...
ريم:إلا ماقلتي لي وين رح تسوين الخطوبه؟؟؟....
شذى بحسره:كيف.... وأبوي قال يبيها عائليه أحسن ببيتنا....
ريم تخفف عنها:ياشيخه مو مهم الخطوبه...المهم الزواج...
شذى:هذي انتي قلتيها...بس لازم تكونين موجوده يا ريم....
ريم بثقه:لا تخافين...بكل المحافل بكون معك حتى بالخطوبه....إحنا كم شذى عندنا....
شذى بدلع:وحده اللي هي انا....
ريم:جب وانتي على طول تصدقين..ترى نمزح معك من زينك عشان نتغزل فيك....
شذى بغرور:توصلين لي أنتي؟؟؟....بس ماعلينا بتجين الخطوبه اوكيه؟؟؟...
ريم:اوكيه...ومره وحده نشوف توم كروز أقصد تركي اللي منهبله عليه وعلى وسامته....
شذى:قصدك خطيبي تركي....وبعدين يخسي توم كروز جنب تركي....
ريم بنظرة حالمه:أموووت باللي يدافعون عن حبيبهم انا....
وقعدوا يضحكون ويسولفون ويخططون للخطوبه إلى ما ابتدت محاظرتهم وراحوا لها....
*******
مــــرّت الأيـــام بسرعه وكانت شذى مشغوله في فستانها وعمرها تعدل وتضبط حالها وريــم صديقتها معها ماتفارقها تروح معها للخياطه و للصالون وللسوق
وطبعا الكـــل ينتظر هالخطوبه عشان يحظرون ويجون...بشاير كانت متشوقه للخطوبه وتنتظرها بفارغ الصبر وطبعا معها سارا عشان يتعرفون على خطيبة
تركي...وام بندر فرحانه لولدها وإنه كبر وبتزوجه...فاطمه ماعجبها الوضع إن أخوها ياخذ غير سلمى بنت عمه بس ساكته و
تراقب أهلها وهم مبسوطين بتركي...عايشه مقهووره لأنها ماتوقعت بيوم إن تركي ياخذ غير أختها سلمى وكانت تظن إن تركي ينتظر أختها ترجع من
الأردن وماكانت تدري إنه صرف النظر عنها مرة وحده....ومتعب وبندر فرحانين لأخوهم وينتظرونه يدخل القفص الذهبي على قولة متعب ويترك الحريه
ويودع العزوبيه اللي رح يحن لها كثيـر هههه....
ومن الجهه الثانيه كانوا أهل شذى مابين حالة فرح وسعادة بمناسبة زواج بنتهم الوحيده...ام محمد مبسوطه هي ومها...أما خالد وابومحمد مايتمنون غير
السعادة لشذى وإن الله يوفقها في زواجها...ومريم مو مصدقه إن شذى بتتزوج وتفكها وتذلف عنهم...ومحمد مو مرتاح من هالزواج ومايبي تركي و ماخذ
موقف المتفرج يعني ماله فيهم مادامهم موافقين وماعندهم مانع...وسعود مبسوط على الأخر ويتمنى كل الخير لشذى....
بيوم الخطوبه كان الكل مجتمع في بيت أهل شذى...أهل شذى كلهم...,اهل تركي كلهم وجات معه عمته حصه اللي ما رضى إلا إنها تجي معهم...وعبير
اللي كانت أول الحاظرات...وكانت هذيك الليله من أحلى الليالي لتركي اللي كان بالمجلس مع الرجــال اللي ماليينه....
.
.
.
.
.

كانت شذى قاعده بغرفتها ومعها ريم والكوافير عندهم عشان تعدل شذى...
شذى وهي قاعده على كرسي التسريحه وتهز رجولها بقوة من كثر التوتر وكانت ماتزال لابسه بيجامتها البرمودا والكوافير عندها قاعده تسوي شعرها
نادت ريم اللي كانت تكلم جوال بزاوية الغرفه:ريييييم؟؟؟...ياللا عاد صكري وتعالي اقعدي معي...
ريم وهي تكلم جوال:ياللا باي...اوكيه باقولها إنك مارح تجين...سي يو...((ولفت ريم عليها))...نعم وش فيك تصرخين كذا؟؟؟...
شذى:لأنك ماشالله عليك تكلمين ولا كأنك هنا....وهذا بدل ماتقعدين معي؟؟؟....((سألتها))ومين كنت تكلمين؟؟؟...
ريم تبتسم:يااللقافه اللي شغاله عندك ولا توقف حتى بيوم خطبتك هذي ضحى تعتذر إنها ماراح تجي وتقول((تقلد ريم صوتها))مشغوله وعندنا ضيوف...
شذى بدون اهتمام:أحسن فكه منها إنها ماجات أصلا تفشل وماأبي اهل تركي يشوفونها...
ريم:على قولتك فكه...بس تعالي أهل تركي كلهم بيجون؟؟؟...
شذى:كلهم من أكبرهم إلى أصغرهم ولا أحد قعد....
ريم:زين تعرفينهم؟؟؟...
شذى:لأ...تصدقين لو أشوف أمه مابعرفها....
ريم بحياء مصطنع وتحط يدها على وجهها:وافشيلتاه؟؟؟....ماتعرفين ام رجلك؟؟؟....
شذى قعدت تضحك:ههههه جب عاد وأنا وش يدريني فيها...
هنا تنرفزت الكوافير من شذى اللي ماتسكت وتتحرك وكل شوي تخترب التسريحه...
جوزيل اللبنانيه:خلاص شزى شو بيك حركتك كتيره هيك...لي أكتر من ساعه وباإي ماعملت شي...
شذى انقهرت منها وقعدت تقلد لهجتها اللبنانيه:بالله؟؟...وشو بدك أعمل آنسه جوزيل؟؟؟...
جوزيل:بدي كفّي التسريحه مشان نبلش بالميك آب حياتي...الليل بيمشي وباقي ماعملنا شي...
شذى وما تزال تقلدها:أوكيـــه وإحنا شو عملنا...
جوزيل:أاعده عم تضّحكي إنتي ورفيئتيك ريم ...وما أنا باقي مابلشت في شي.... خلاص يا صبايا بدي أكمل شغلي...
ريم تدخلت وهي قاهرتها:أكرمينا بسكاتك الله يخليك...والله تبينا نسكت كان إحنا بمدرسه...
شذى:إي والله ذكرتني بأيام الثانوي...أقول جوزيل...
جوزيل:ها حياتي شو بدك؟؟؟..
شذى:إخلصي بسرعه...وبلا هذرة زايده...
ريم تطالع ساعتها:إي والله بسرعه جوزيل خفي يدك...ترى تاخرنا عن المعازيم تحت...
وبهالوقت يدق باب حجرة شذى...
ريم:مين؟؟؟...
مها:أنا مها....
ريم قامت تفتح الباب وتسلم على مها...ريم:هلا والله بمهاوي شخبارك؟؟؟...
مها:بخير...وأنتي؟؟؟...
ريم:تمام...
مها وهي تطالع شذى وهي متفاجأة:شذى يا الخايسه للحين ما لبستي؟؟؟...والله لو تشوفك أمك تعصب عاد ارسلتني تشوف إذا قضيت ولا لأ....
جوزيل وهي تتدخل:الله وكيلك يا مها((قاطه أذنها معهم وعرفت اسمها)) ما بتخليني أخلص معها ولا هي... تأبرني بتجنن بس
شذى تتدخل:بس جب إنتي من كلمك...أقول مها جو الضيوف؟؟؟...
مها وهي تقعد على طرف السرير بقرب شذى:إي كلهم جو وما بقى أحد من أقاربنا إلا جو...
شذى وهي تسأل:أهله كشخه؟؟؟...
مها:كشخه بالحيل...وشفتي عمي سعد بالرياض جو وهم تحت...
شذى بفرح: هديل وهدى تحت؟؟؟....خل يجون اسلم عليهم....
مها:يقولون لأ خل تجهز وتعدل نفسها وبعد مايروحون الناس بيستلمونك....
قعدت شذى تضحك وهي تقول:ههههههههه الله يعيني الليله عليهم هذرتهم واجد...(وتلف على ريم)أقول ريم أهله تحت كلهم خايفه؟؟؟...
ريم:ورجعت عقدة الخوف عندك...يا شيخه عادي...
شذى تسأل مها:أهلك جو من الجبيل يا مها؟؟؟...
مها:إيه وهم ألحين تحت...
شذى وهي تبتسم بخبث:وأختك منال جات؟؟؟....
مها:إيه جات...بس وش فيك تبتسمين كذا؟؟؟...
شذى:ماشي...بس أسأل...
مها:ياللا أنا الحين بنزل تحت عند الضيوف...بس اليوم مريم فاتتك؟؟؟...


شذى:ليه؟؟؟...أكيد قاعده تسوي حركاتها المعروفه...
مها:بالعكس...شايله الدنيا شيل من افرح...والله لو أنتي أختها ماسوت كذا...
شذى:أكيد تبي الفكه مني...
مها:بالعكس حراااام عليك لا تظلمينها...
شذى:ليش تدافعين عنها كذا؟؟؟...
مها:لا مو عن كذا...بس صدق يمكن بينكم باستمرار مشاكل بس...ترى المناسبات اللي زي كذا تبين وتطلع المحبه اللي مومبينه بينكم مع الأيام...
ريم تتدخل:إي والله صح يا شذى مها معها حق....
شذى وهي تحاول تقتنع:يمكن...ليه لأ...((بس في بالها هذي هي مريم مرة عسل...ومرة بصل ما يدوم حالها على شي))...
مها وهي تطالع نفسها في المرايه وتعدل عمرها:ياللا يابنات نازله تبون شي...
شذى وريم:سلامتـــــك....
وطلعت مها....
فقربت ريم من عند شذى وسألتها:شذى وش فيك؟؟؟...
شذى باستغراب:أنا؟؟؟....ليه وش فيني....
ريم:لما سألت مها عن أختها منال قعدت تبتسمين ابتسامه شيطانيه....
شذى:بسم الله منك وأنتي قاعده تراقبيني؟؟؟...
ريم بضيق:يالله عاد قولي وش فيك...
شذى:وشو اللي ايش فيني....عادي بنت عمي وأسأل عنها فيها شي....
ريم:مهوب علي أنا تخشين السالفه قولي....
شذى:اففففف منك...مايفوتك شي...
ريم:أها أجل حدسي في محله في سالفه... إلا قصه قولي يا شذى وبالتفصيل الممل لدرجة الموت...
شذى:بأقولك...بس موجز تعرفين ماعندي تفاصيل ممله عندي تفاصيل مفرحه...هذي منال الله يسلمك...
ريم بضيق:إيه وش فيها...
شذى:وجع خليني اكمل لا تقاطعيني...
ريم وهي تحط يدها على فمها:سكتنا....
شذى:هذي منال بنت عمي في عمري...وهي تحب سعود أخوي مووووت من يوم حنا صغار وبس سلامتك....
ريم:بس هذي هي السالفه؟؟؟....
شذى:من طقطق للسلام عليكم....
ريم:عمى...وانا على بالي فيه سالفه كبيرة....
شذى:بس ترى منال تحب اخوي سعود مـوووووووت...والبيت كله يدري ماتستحي هالمنال عادي عندها والمشكله إن سعود حتى التفكير مايفكر فيها...
ريم بحسره:تصدقين هالفئه تعورني في قلبي...اللي يحبونهم ويموتون عليهم مايفكرون فيهم...بس من هي ذكريني فيها؟؟؟...
شذى وهي تحاول تذكرها:تذكرين بحفلة تخرجي من ثالث ثانوي.....
ريم وهي تحاول تتذكر وتمسح على جبهتها:إيه كأني أتذكـــر..... ليه كانت موجودة؟؟؟...
شذى:إيه اللي كانت لابسه فستان جينز قصير ومليانه....
ريم وهي منصدمه:إنتظري لايكون؟؟؟....لا تكون هي الدبه وشعرها بوي ولابسه صندل زهري وشوي جريئه....
شذى:أها هذي هي براسها....لقيتيها....
ريم متقرفه:وعععععععع...من جدك تبين اخوك المزيون سعود ياخذ المفعوصه هذيك او حتى يحبها او يفكر فيها؟؟؟؟....
شذى قعدت تضحك وقالت:ليه مب حلوة؟؟؟...
ريم:لا تذكريني فيها....ما أصدق إن هذي اخت مها الحلوة النعومه اللي تستحي...
شذى:إي صح بس لا تقارنين مها بمنال.... مها احسن بمليون مرة ولا كيف زوجناها اخوي....
ريم:مالت عليها مالقت تحب إلا سعود....
شذى بمكر:وش رايك نزوجك سعود ياريم مادامه كذا عاجبك وتدافعين عنه....تراك مابتلقين أحسن من أخوي....
تتدخل جوزيل:ليه كام عمره خّيك سعود تأبريني؟؟؟...((قاعده تتسمع لهم))...
شذى انقهرت منها فقعدت تكذب عليها:عمره 45سنه ومتزوج ثنتين...وانا ابي ريم الثالثه....
تغيرت ملامح جوزيل لمن سمعت عمره....اما ريم وشذى ميتين ضحك....
ريم وهي تضحك:حسبي الله على ابليسك يا شذى...
شذى وهي تضحك:جننتني يا شيخه كل شوي وهي قاطه اذنها علينا وتتسمع سوالفنا...افتكيت من مريم جات جوزيل...
وقعدوا يضحكون...أما جوزيل فتفشلت وكملت شغلها وهي ساكته....
ريم:الصراحه ياشذى إني اتزوج اخوك ما اقدر وماأبي لأني مااحبه....
شذى:يعني لازم تحبينه قبل الزواج؟؟؟....
ريم بثقه:أكيد...ولا على بالك مثلك انا اتزوج واحد ما عرفته إلا لمن خطبني...وبعدين لا تنسين حبيب الروح...عبد العزيز
شذى:جب زين...وأتحداك تلقين مثل أخوي....
وتموا يسولفون....وبعدها سوت جوزيل الميك آب للشذى وعدلت مكياج ريم...وراحت شذى تلبس وتتعدل لأنه خلاص مابقى شي وتنزل عند المعازيم...
.
.
.
وتحت كانت بشاير وسارا وعبير جنب بعض...وفاطمه وعايشه جنب بعض...وام بندر وحصه عمة تركي جنب بعض..وباقي الحضور منتشرين بالمجلس
وكانوا مشغلين الدي جيه أغاني ووناسه ورقص......
بشاير تكلم خالتها عبير اللي كانت جالسه بجنبها:أقــول عبير...وينها شذى ماشفتها من دخلت...
عبير:أولا قولي خالتي تخلخلت ضلوعك....ثانيا أكيد قاعده تعدل نفسها ولا على بالك مطيورة بتنتظرنا عند الباب....
بشاير:ليه اقول خالتي...هذا تركي ومتعب وبندر وفاطمه يقولون لك عبير....
عبير:لأن بندر وفاطمه اكبر مني مو معقوله يقولون لي خالتي...أما متعب وتركي تقريبا كبري...بس أنتي اضغر مني بـ12سنه فلازم تقولين خالتي مو كل
ما أشوفك لازم أفهمك....
بشاير بتأفف:ماعلينا...بس من هذي اللي لابسه بدله بحريه؟؟؟...((تقصد مها))...
عبير:وأنتي على بالك إني عايشه معهم....لأ ما أعرفها بس كأنها مرة ولدهم...يعني ماخذة اخو شذى...
بشاير:صح يمكن...
عبير:وأنتي ليش تسألين عنها؟؟؟...
بشاير:لا بس أسأل لأنها تشبه وحده معنا بالمدرسه يمكن تقرب لها...بس هذي أحلى وأملح منها...(تقصد مها)...
عبير:زين ماقلتي لي...تركي وش علومه...أسود الوجه مامر علي ولا جاني ما كأني خالته وانا ملزمه عليه إنه يمر....
ضحكت بشاير من خالتها وقالت:هههههه إيش عليه اليوم يومه....عقبالي...
لكزتها عبير:عيب يابنت...
بشاير وهي ترجع شعرها لورى:عادي انا قلت شي غلط....قلت عقبالي إني اتزوج ياه حراام يعني؟؟؟....
ضحكت عبير من كلام بشاير....
عبير وهي تكلم سارا:ماعلينا من هالهبله المراهقه....سارا وش فيك ساكته...
سارا بابتسامه:أبد مافي شي....بس كنت اطالع البنات يونسون شكلهم...
عبير:إيه شعليهم بنات ما وراهم لا زواج ولا عيال ولا مسؤليه...
سارا:وأنتي صادقه...بس كلن لاحق على شقاه...
.
.
.
وبالجهه الثانيه اللي بنفس المجلس عايشه مرة بندر وفاطمه يسولفون...
فاطمه:اقول عايشه،كيف تتوقعين مرة اخوي؟؟؟...
عايشه:مين تركي؟؟؟....اتوقعها عاديه...
كانت فاطمه مب راضيه على زواج تركي بوحده من برى العايله او من دائرة معارفهم وكانت رافضته للحظتها هذي،وما تأكدت إن كل شي صار رسمي
إلا لمن جو الشرقيه وحظرت الخطبه وصارت أمام الأمر الواقع...وكانت عايشه صديقتها ومثل مايقولون توأم روحها وتقول اللي بخاطرها لها...
فاطمه بزعل مو ظاهر:أنا تكلمت مع امي مليون مرة بلاها زواج من هالبنت...بس كانت تقول أهم شي تركي ورايه...
عايشه:الصراحه الكل استغرب لمن درى إن تركي بياخذ من برى...يعني إحنا عايله كبيرة ومعروفه وامفروض ما ندخل نسبنا مع احد....
فاطمه تكلمت بحقيقه:إي صح كلامك...بس ترى البنت وهذي العايله نسبهم عالي وأصيل يعتبرون شيوخ يا عايشه...بس تقريبا إحنا اغنى منهم
عايشه:إي كلامك صح ومبين كرمهم وطيبهم...بس ثوبنا مو من ثوبهم...وشجرتنا غير شجرتهم...
فاطمه حست بغصه من كلام بنت عمها اللي تزيد النار حطب وإن اخوها المفروض ما ياخذ شذى و إن اهلها استعجلوا بوافقتهم على زواج تركي المتهور بنظرها
وبعد فترة صمت قصيرة تكلمت فاطمه:لو علي انا ما زوجته...والله ما كان اعطيه غير سلمى اختك لو شيصير...
عايشه بحسره مو ظاهره:وانا كان خاطري ماتاخذ سلمى غير اخوك بس....إذا فات الفوت ماعاد ينفع الصوت...
فاطمه انتبهت بعدها على المستخدمه وهي توزع العصير وموقفه عندها...أخذت كاس عصير وراحت بعدها في عالم ثاني بعد ماسمعت كلام عايشه....
.
.
.
ام بندر كانت مبسوطه على الآخر وحست إن هالناس اهل خير وخاصه بعد مالمست التعامل مع ام محمد...وماكان ناقصها غير شوفة مرة ولدها...
حصه:اقول يا ام بندر...وراك كذا ساكته وماتطلبين تشوفين مرة ولدك؟؟؟...
ام بندر :والله الود ودي إني اروح اشوفها هاللحين...بس فشله يا وخيتي اخاف البنت مااستعدت...
حصه:ما علينا عادي نطلب نشوفها أكيد يمديها تخلص وتستعد...
ام بندر تستفسر:وأنتي تبين تجين معي؟؟؟...
حصه:وش عندي ما أجي معك....إلا بجي...بس نادي على ام محمد تاخذنا لعندها...
وسمعت الكلام ام بندر اللي تنقاد بسرعه للأمور...ونادت على ام محمد وكلمتها ومالقت من أم محمد إلا قبول وفرح واخذتهم معها لفوق وكانت تدعي
بخاطرها إن شذى خلصت وجهزت....
.
.
.
منال اخت مها...وهدى وهديل كانوا مبسوطين موت وعاجبهم الجو....
هديل اللي كانت أكبر من شذى بثلاث سنين ومخطوبه لولد خالها وهذي السنه آخر سنه لها بالجامعه بعد ما عادت سنه فيها تحب شذى وقلبها يبي لها
الخير...وفرحت لها حيل لما عرفت من خطبها وتمنت لها السعاده...
هدى...تقريبا أصغر من شذى بسنتين وتدرس بالثانوي تحب شذى وتتميز هي وأختها بطيبتهم وإنهم مايشيلون على قلبهم من أحد فرحت لشذى وكانت
سعيده بعد إنهم بالشرقيه اللي تحبها وتحب اهلها أكثر من الرياض...وكانت مشعله الليله فرح وطرب ورقص...
ومنال اللي كانت مبسوطه...ومستانسه أكثر لأنها ببيت سعود...فديته والله سعود من مثله يا قلبي....منال طيبه بس جرأتها الزايده وطولة لسانها مخربتها
وكانت تتحين الفرص عشان تبي تشوف سعود...وكانت كاشخه ولا كأنها بزواج عشان لمن يشوفها سعود ينبهر فيها(مسكينه؟)...وهو أصلا ما يذكرها....
ومنال كبر هديل...وهي ترد الخطاب لأنها تنتظر سعود المسكينه يخطبها...واللي على بالها إنه يحبها ويموت عليها....وهي عاديه مب حلوة ولا خايسه بس متينه
هديل:اقول منّول...طالعه اليوم أكشخ وحده فينا؟؟؟...
منال بفخر:من يومي أكشخ وحده فيكم وانتي توك تنتبهين....
هديل:أقول جب بس....تراني اعرف عشان سعود المطيور هالكشخه...
منال:إنتي المطيورة...ترى ما اسمح لك تتكلمين فيه...والله إنه يسواكم كلكم...((وبنظره حالمه)) يا بعد قلبي واهلي وناسي وربعي ياسعود....
هديل وهي تبتسم:إلى هنا وامسك بريك...إذا سعود كل هذول ما اقدر اتكلم فيه...والله يوفقك وتاخذينه...
منال بدعاء وباقي شوي وتبكي:آآآآآآآآآمممممممييييييين....
هديل:ما علينا من سعود الحين....وش رايك نروح لشذى ما زمان هعنها الخايسه...
منال:إذا ما علينا من سعود....أجل من لنا عليه؟؟؟....
هديل:اقول شكل سعود ماكل عقلك حلاوة....
منال تعدي كلام بنت عمها:اقول هديل وش رايك نطلع بالحوش...ونشم هوى شوي الحين الجو حلو...
هديل:اقول انثبري هنا ولا تظحكين علي...ادري إنك تبين تشوفين سعود بس حامض على بوزك لأنه لو شافوني اهلي واهلك بيذبحونا فاهمه...
وما قالت منال شي غير نظرة عتاب ووجهتها لهديل وبعدها التهت بالحفل والناس....
.
.
.
.....واااااااااااااااااااااااااااااو طالع شكلك يهبل بس تعالي ابخرك من العين والحسد...
ما علقت شذى على كلام ريم خويتها اللي انبهرت لمن شافت شكل شذي النهائي بعد ما لبست الفستان وخلصت الميك آب والتسريحه وتطالع نفسها
بالمنظرة اللي بغرفتها طويله على طول جسمها...
كانت مسويه ميك آب نااعم ومبين براءة وجهها ومبرز جمال عيونها...طبعا خدودها المدورة والمنثور عليها بلاش بلون الزهر معطيها جمال ومنظر طفولي اكثر
واللي مزود حلاوتها غمازتها الوحيده بخدها الأيمن صاير شكلها حلو بالذات لمن تظحك...
وشعرها اللي مرفوع بطريقه غجريه بورود صغار لماعه...خصل مفلوته بحريه من الامام والخلف ومبين طول شعرها وجماله...
كان فستانها لونه وردي متدرج مع الأبيض النقي...كان فستانها مبين حلاوة جسمها كان خيوط وعاري من عند الصدر كان مشدود بفيونكا لونها وردي
وكان منثور على خصرها إلى اسفل الفستان من جهة اليمين ورود مثبته بالفستان مع ستراتس لماعه مع الورد وفستانها كان من الموسلين والحرير الناعم واللاصق
بالجسم...وكان جيبها من عند الصدر مفتوح وواسع وطبعا مع الفستان شال حريري وشفاف مثبت فيه اللي بنفس الفستان لأنه مستحيل تطلع عند تركي كذا
وحتى اخوانها وابوها بالذات مارح يرضى بكذا...وهي رح تطلع عند الحريم بدون شال...والشال اكثر ماتنازعت مع ريم عشانه لأن ريم تقولها اطلعي كذا عند
خطيبك بدون شال خليه يتسدح من جمالك...وشذى طبعا حيائها يمنعها إنها تلبس كذا....
جوزيل:ياألله...شو هيدا الجمل كلو...عأبال ما اشوفك عروسه بتجنني العالم من هيدا الجمال والسحــــر...
ريم ما تطيق جوزيل فردت عليها نيابة عن شذى:زين يا حلوة...مشكورة على هالإطراء...ترى تقدرين تفارقيننا الحين؟؟؟..
جوزيل وهي تلبس عبايتها:على العموم السيارة بتنزرني عند الباب...إنشاللهتعزمينا بجوازتك يا شزى...
ريم من غير نفس:نعزمك؟؟؟....خير إنشالله...
جوزيل وهي طالعه:ياللا مع السلامه صبايا...والفال إلك يا ريم...
ريم:الله يفتح...مع السلامه...
وطلعت جوزيل وبعدها ضحكت شذى وقالت لريم:احس يا ريم لو قعدت دقيقه زيادة بتطردينها بالقوة...
ريم:خليها تذلف هاللبنانيه لوعت كبدي......بس الصراحه شغلها حلوة مرة مطلعتك تهبلين يا شذى...
شذى ضحكت:هههههههه...من يومي حلوة بس ما ادري وين كانت عيونك....
ريم بضحك:مقبوله منك...بس عيديها بيوم ثاني انتفك...
دق باب غرفة شذى وفتحت الباب ريم اللي كانت شذى بهاللحظه توها تقعد على وحده من الكنبتين اللي بغرفتها تبي تستريح....
ريم فاتحه عيونها على الآخر:هلا خالتي...حياكم حياكم...
انتبهت شذى وتبي تشوف من اللي عند الباب...إلا تدخل أمها ومعها حرمتين كبار بالسن...بس مبين فيهم العز انقبض قلبها وحست إنهم اهل تركي...
ام محمد تاشر لبنتها تقوم تسلم...
ام بندر وهي مانزلت عينها من شذى:هذي شذى مرة ولدي؟؟؟....مشالله وش هالزين....وش هالحلاة
عرفت شذى وتأكدت إنهم جد أهل تركي...وهذي اللي تكلمت أمه...بس كانت تبي تعرف من هي اللي معها
ام محمد:تسلمين والله يا ام بندر وهذي بنتي شذى...واللي معها صديقتها ريم....
سلمت شذى بالأول عليهم وبعدها ريم...وقعدتهم على الكنبتين وشذى وأمها قبالهم على السرير...أما ريم فتمت واقفه...
ام بندر:مبــــروك يا شذى يا بنتي...وعقبال ما اشوفك بليلة العرس عروس واخذك معي بالرياض...
حصه بابتسامتها الحنونه:خلاص يا أم محمد بنتك...بنتنا وصارت منّا وفينا ماخذه أعز عيالنا...
طبعا هنا شذى لو كان بيدها شي كان قطعته من من الحيا....يا ناس البنت ماتحب المواقف اللي زي كذا....
أم محمد:شذى بنتكم من الأول...وألحين إحنا اهل يا ام بندر....
حصه:وأنتي الصادقه...إلا ما سمعنا صوت شذى شخبارك يا بنتي؟؟؟...
شذى:الحمدلله بخير...
حصه :مبروك لك....ولنا...والله إنك تهبلين ويا حظك فيها يا تركي...
هنا ريم ابتسمت لأنها توقعت إن شذى ألحين يمكن تموت من الحيا...وطبعا توقعها ماخاب لأن وجه شذى انقلب من أبيض إلى أحمرررر من الحيا...
ام بندر بخاطرها"يا حلاتها...والله إنها تهبل وتدخل القلب بسرعه حلوة وناعمة وخجوله وشكلها راعية خير"....
وبعدها تموا الحريم يسولفون مع شذى وهي تجاوب بس على قد السؤال....وبعد مرور ربع ساعه نزلت شذى تسلم على الحريم بالمجلس ومعها امها وام بندر
وحصه عمة تركي....وطبعا ريم...
.
.
.
بالمجلس عند الرجاجيل كان ابو محمد وابو بندر بصدر المجلس وطبعا معهم تركي والكل كان سعيد بالخطبه إلا محمد اخو شذى كان
شعوره غريب...شعور بعدم الإرتياح بس على كذا داس على عمره ومسوي نفسه فرحان لأخته...
طلال صديق تركي حضر الخطبه لأنها لخوي عمره تركي وهو ظابط بعد مع تركي وينتمي لعائله لها مركزها بالمجتمع ومماثلة لعائلة تركي...
طلال كان جالس بجنب تركي وكان متوسط بين تركي ومتعب ...
طلال بابتسامه:مبرووووك يا تركي...
تركي:الله يبارك فيك يا طلال....زين إنك حظرت وجيت...
طلال:تدري والله اليوم عندي دوام....والله بس طلعت من الدوام ومسكت لك خط الشرقيه وجيت تقريبا الساعه سبع العشا وصلت وأخذت لي غرفة ضبطت حالي
وجيتك....
تركي:والله لو ما جيت كان زعلت....تدري يوم خطوبتك وزواجك محد موقف معك إلا أنا....
طلال:خلاص ياخي هذا إحنا حظرنا....ولا تقعد تمنن علينا وتقولي وقفت معي كل الي تسويه إنك تجلس جنبي...
تركي ضحك من كلام طلال وقال له:أفا يا طلال بس كذا؟؟؟...
طلال ابتسم لأنه كان يمزح وتركي من جد ماقصر معه ولا كأنه والله واحد من أخوانه فرد عليه وقال:ياخي امزح معك...بس تدري اليوم وجهك منور....
تركي:أكيد منور بوجودك...
طلال ابتسم من تعليق تركي:تركي الصراحه مبين إنك مستانس...بس مو مبين لدرجة إن اليوم خطبتك...
تركي:أنا مبسوط ومستانس...بس بثقل ما أحب ابين كأني مو مصدق عمري إني ابتزوج....
يدخل متعب ويقول:أحلى يا الثقل....بس ترى اليوم مسموح لك إنك تفرح بأي طريقه لأنه يوم خطبتك....
تركي:ليه قالوا لك متعب....مشفوح على الزواج...
طلال قعد يضحك وبعدها ظحك تركي معاه....
متعب:أقول يا حضرة الضباط؟؟؟....
طلال:نعم إيش عندك؟؟؟...
متعب:يا شينكم وانتوا تستخفون دمكم....ما ادري احس دمكم اسمنت ثقيل....مب لايق عليكم إنكم تصيرون خفيفين دم...
تركي وهو يضحك:اقول...اسكت واللي يرحم والديك يابو دم خفيف...أبد عادل إمام...أو طارق العلي...
متعب ما علق على كلامهم ولف على جهة خالد اخو شذى اللي كان يسولف مع يوسف خويه واللي كان مع تركي وقعد متعب يسولف معهم.....
وكان سعود ومعه صالح ولد صديقة امه يسولفون وضحك ووناسه...

تحياتي لــــــــــــــــــكم..
ان شاء الله يعجبكم الجزء
₪ همسـﮯ الطفولة ₪ غير متصل  
قديم 07-03-2007, 12:34 PM   #8 (permalink)
ahlam_f
رومانسي مبتديء
 
yeslamo i7na fi intidar elmazid la tet2akhari 3alina
ahlam_f غير متصل  
قديم 07-04-2007, 06:11 AM   #9 (permalink)
₪ همسـﮯ الطفولة ₪
مشرف متميز سابقاً
 
الصورة الرمزية ₪ همسـﮯ الطفولة ₪
 
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ahlam_f مشاهدة المشاركة
yeslamo i7na fi intidar elmazid la tet2akhari 3alina
تسلمين ...

اسعدني ردك,, وابسطني..

نورتي الصفحه..

شرفني مرورك العطر..

تحياتي لك..

راح الحين انزل البارت اللي بعده..عشانك..
₪ همسـﮯ الطفولة ₪ غير متصل  
قديم 07-04-2007, 06:16 AM   #10 (permalink)
₪ همسـﮯ الطفولة ₪
مشرف متميز سابقاً
 
الصورة الرمزية ₪ همسـﮯ الطفولة ₪
 
هلا ..الحين بخليكم مع الجزء الرابــــــع..
الجزء [4] من قصة يا عيونه بس يكفيني عذاب
نرجع للحريم واللي كانت شذى جالسه وجنبها ريم...
بشاير لعبير:اقول عبير...الصراحه شى ناعمه ومملوحه تهبل وما توقعتها ناعمه كذا وفيها براءة...
سارا:إي والله يا عبير حلوة مشالله عليها...عرفت تختارين لتركي..
عبير بثقه:عشان تعرفون إن ذوقي حلو واعرف اختار....
أما فاطمه وعايشه اللي كانوا جالسين بالطرف الثاني...
عايشه مقهورة:وعععع....اسمحي لي يا فاطمه مرة اخوك عاديه ومافيها شي زايد عن البنات الثانيات...
فاطمه كانت تحس إنها حلوة بس عايشه كانت كل شوي تقول إنها خايسه ومب حلوة وعاديه إلى درجة حست إن كلامها صح...
فاطمه:صح كلامك....بس والله إنها حليوه...
عايشه:لا والله مب حلوة ولا شي....وسلمى اختي احلى منها بالف مليون مرة....
فاطمه:حرام عليك لا تقارنينها بسلمى يا بعد قلبي....اصلا من فيه احلى من سلمى بنت عمي...
شذى جمالها من النوع الناعم وكانت مملوحة وجذابه أكثر مماهي جميله...أما سلمى فكان جمالها من النوع الشرس((بعدين نتكلم عنها لمن يجي دورها خخخ))..
وقعدت فاطمه تطالع وتتأمل شذى اللي كانت مطيحه سوالف مع ريم وبعدها جو بنات عمها هديل وهدى ومنال وقعدوا معها وسوالف وخرابيط بنات...
فاطمه تحس إنها حبوبه ومحبوبة من اللي حواليها من اهلها وأقاربها وصديقاتها وحتى عبير اللي جات وسلمت عليها اول مانزلت وقعدت تسولف معها تقريبا
ربع ساعه وبعدها رجعت لمكانها....
وبعدها قاموا الحريم للعشى اللي كان بالصاله الثانيه...وبنفس الوقت قاموا الرجاجيل للعشى...
.
.
.
بعد العشا كانت شذى خايفه ومرتبكه خلاص لأنه الحين بيدخل تركي يلبسها دبلتها ويشوفها....
كانت جالسه بصالون منعزل شوي عن الرجال وقريب من عند الحريم ومعها امها لأن اخوانها وابوها بعد بيدخلون...
دخل تركي ومعاه سعود وخالد واول ما دخل تركي سلم على شذى وقعد جنبها...هي حست بمويه مثلجه انكبت عليها...وبقشعريرة بجسمها ياويل حالي من
هالرجال...كان تركي يناظرها بنظرات متفحصه...طالعه تهبل كأنها القمر وكانت أحلى من أول ماشافها...ناعمه ومملوحه...أما شذى اللي ما قدرت ترفع عينها
من الحيا...كانت تحس فيه ...كفايه إنه جالس ولاصق بجنبها...يعني ضاق المجلس عليه يجلس جنبها....كان ريحة عطره روعه عجبها مرة...
اول ما جلس عدلت شالها وشعرها ... كانت مستحيه وماتدري شتسوي....
خالد بابتسامه:مبــــــروك يا شذى....مبروك ياتركي...
تركي:الله يبارك فيك ياخالد....
ام محمد:مبروك لكم كلكم...
تركي:الله يبارك فيك يا خالتي...والفال لسعود إنشالله...
سعود:تو الناس....بس إذا الوالده بتزوجني ماعندي مانع...
ولف تركي على شذى وابتسم لها بعذوبه وقال لها:شخبارك يا شذى؟؟؟...
شذى:بخير......((وبتردد))وانت؟؟؟...
تركي:أنا؟؟؟....من شفتك وانا بخير وصحه...
شذى هنا دوروها ضاعت من الحيا ما تدري وش تسوي بعمرها مستحيه وقاعده تلعب بطرف الشال بتوتر لدرجة إنها شالت منه كذا فص ترتر من التوتر شافها
تركي وقال لها:حرااام لا تقطعينه حلو عليك.... لا تخربينه....((هو يدري إنها متوترة بس يبي يحرجها))...
سعود وهو يضحك:لا عااادي المفروض تتعود على هالشي...شذي أي شي يطيح بيدها تقطعه وتخربه حتى لو يكون فستانها...
هنا الكل ضحك...أما شذى حاسه باحراج"حسبي الله على إبليسك يا سعود زين إذا هالليله عدت على خير"....سعود داري فيها بس يحب إحراج البنات بشكل عام
وأخته شذى بشكل خاص فلازم تعذره هذي هي هوايته المفضله....
تركي حس باحراجها وتوترها فحب يخفف عنها قال:لاااااا....أكيد متوترة ومهيب عارفه شتسوي انا عاذرها.....
هنا قالت شذى بخاطرها((يا حبي والله لخطيبي وحبيبي يدافع عني يالله إنك تخليه لي))...
وابتسمت شذى ابتسامه فاتنه لاحظها تركي وشاف غمزتها فقال لها:الله يا حلاتك وانتي تبتسمين...خليك انسانه مبتسمه دائما...
هي مبسوطه ومستانسه ومستحيه وكل مشاعر الكون الحلوة مجتمعه في قلبها...وقعدوا يسولفون وضحك وبعدها طلع تركي الدبل عشان يلبسونها....
مدت شذى يدها بارتجاف ولما مسكها تركي خلاص حست بمويه باردة مكبوبه عليها وحست برجفه لا حظ تركي هالشي قرب منها إلى ما صار وجهه عند أذنها
وقال لها بصوت واطي محد يسمعه:لا تخافين ولا تنحرجين....أنا خطيبك وزوجك مستقبلا...وصدقني إنك موت حلوة...
وبعدها لبسها الدبله وهي مذهوله من اللي قال لها إنها موت حلوة بعد مالبسها الدبله قعد ماسك يدها وقابض عليها جاها إحساس غريب مع هالإنسان وبعدها
أعطوها الدبله عشان تلبسها تركي مد يده لها هي أخذت الدبله وكانت مرتجفه دخلت الدبله بإصبعه بس مو للنهايه بغت تتراجع بس مسك يدها وساعدها
في إنها تلبسه دبلته و بعد مالبسها سحبت يدها هنا تكلم خالد:مبروك يا شذى ويا تركي....وعقبال الزواج...
سعود:مبروك لكم.....
ام محمد وهي تحس بالدموع تتجمع في محاجر عيونها:مبروك....مبروك يا شذى ويا تركي....هالله هالله في شذى تراها وحيدتي...
تركي:لا توصين ياخالتي...شذى بعيوني....بس انا بخليها وبروح بس بيوم العرس خير إنشالله...
وبعدها جا محمد وابو محمد ودخلوا عليهم بالمجلس....
قامت شذى تسلم على ابوها واخوها الكبير اللي تحترمه بالحيل ....
بعد ما سلمت عليهم...قال ابو محمد:مبروك يا تركي....مبروك ياشذى وعقبال العرس إنشالله...
تركي:الله يبارك فيــك....
شذى:الله يبارك فيك يا يبه...
محمد:مبـــــــروك....وإن شالله مانجتمع إلا في الأفراح...
الكل: آمييييــــن....
شذى قبل لا يدخل أبوها عدلت عمرها لإنه ما يحب ولا يطيق العاري.....وبعد كذا قاموا اخوانها وأبوها يطلعون لأن أهل تركي بيدخلون...
وبعد ما طلعوا اهلها....راحت أمها تنادي اهله الحريم عشان يجون...وبعدها صار المجلس فاضي مافيه حد غير تركي وشذى....
هنا شذى بغت تنادي أمها ماتبي تقعد معه لوحدهم....وهو ماصدق إن هالفرصه جات من السما يقعدون لوحدهم...بعد فترة صمت تكلم تركي
تركي:حبيبتي...وش فيك ساكته...تراني ما احب خطيبتي تكون تستحي مني...
شذى وهي ترفع عيونها تطالع فيه لأول مرة تلتقي عيونهم وقالت:شسوي مستحيه؟؟؟...
تركي بابتسامة مكر:وأنا أبيـــك تكونين معي جريئة.....أنا مااحب الخجولات .....أنا موتي اللجريئات؟؟؟....
شذى انقهرت واستغربت منه بنفس الوقت و ماردت عليه لأنها اول مرة تطالع فيه عن قرب كذا كان أحلى من يوم شوفتها بكثير....يمكن لأنه كان قريب منها
كانت عيونه فيها جرأه وتحدي...
تركي قطع عليها حبل افكارها:وش فيك مارديتي علي....أبيك تكونين جريئة وماتستحين معي...
شذى وهي بنظرة تحدي:وأنا ما أحب الجريئات....
حط تركي يده على خصرها وشد عليها....حركته هذي مع شذى تمنت وقتها إن الأرض تنشق وتبلعها....تركي قربها له وقال لها بصوت هامس
تركي بهمس:أنا جريء....الجرأة غير الوقاحه....صدقني يا شذى إني حبيتك من أول ما شفتك وأتمنى إني أشوفك زي ما أتمنى...وأتمنى إني اكون زي ما أنتي
ببالي...وإن شالله أعيشك بسعادة وأيام أحسن من اللي تتمنينها....
شذى تمت تطالع تركي من دون ما تشيل عينها بعد ما كانت عينها لاصقه بالأرض كانت تقول بخاطرها..."لا مو لهالدرجه يا تركي...ما توقعت إنك حبيتني
أصلا إنت في مركزك ومكانتك وشخصيتك أقصى أحلامي....أنا؟؟؟...أموووت فيك وعليك"....
بعدها قالت له شذى بابتسامه:الله يكتب لي الخير....
تركي:لحالك؟؟؟....
شذى ماتت من الحيا...وش يبي ذا...صدق جريء ومايستحي وبعد يبيني أصير مثله...أول مرة اشوف رجال يكره اللي يستحون ويحب الجريئات...
بعدها ردت شذى بدبلوماسيه وهي تبعد عنه شوي وتوخر يده:الله يكتب الخير لجميع المسلمين...
هنا دخلت ام بندر وحصه عمة تركي...وفاطمه وبشاير أخوات تركي....وعبير طبعا...ومعهم ام محمد...((خربوا الجو على تركي...))...
ام بندر وهي فرحانه على الآخر:مبروووووك يا وليدي يا عمري...
قام تركي بقامته الرياضيه العسكريه...وكان تركي مرة طويل...راح لأمه وسلم عليها اللي ما تحملت وقامت تصيح و لمت أصغر اولادها....تركي كان اطول
منها بكثير كانت واصله أقل من كتفه...ابتسم تركي لأمه بحنان وقعد يهديها ويقول لها...
تركي:الله يهداك يمه...تبكين؟؟؟ وهذا بدل ماتضحكين...اليوم المفروض اشوف الضحكه شاقه وجهك...مو تبكين وتقلبينها حزن...
امه من بين دموعها:هذي دموع فرحتي يا يمه....عمري ماتمنيت مثل هاليوم...اليوم اللي أشوفك قاعد مع عروسك....
تركي وهو يناظر شذى اللي كانت جالسه بجنب امها ويقول:باقي يمه هذا الكلام بالعرس...اليوم بس خطبه ماصار شي(وغمز لشذى)...
شذى انصفق وجهها من حركته خاصه امها وعبير وبشاير شافوها وشافوه بعد وهو يغمز لها...بخاطرها تقول"تركي مو قدام اهلك...من جد انت جرئ"....
حصه:مبروووك يا تركي...جعله إنشالله زواج سعاده وفرح...
راح تركي لعمته اللي يغليها وسلم عليها وشاورها بصوت واطي وقالها:هاه يمه وش رايك بالخطيبه؟؟؟...
عمته حصه لكزته بخفيف وقالت له:مشالله عليها...الله يهنيك فيها ويهنيها فيك....
ابتسم تركي لها وارتاح من ردها اللي كان يهمه بالحيل وردت له ابتسامه تريح القلب من انسانه حبيبه مثل حصه...
بشاير بفرح:مبروووووووووك تركي....
تركي بابتسامه:اوكيه مشكورة على المباركه...بس تعالي سلمي علي ولا مايصير؟؟؟...
بشاير وهي تضحك:لا وش دعوة يصير.....وراحت لأخوها وسلمت عليه وباسته على خده الأيمن والأيسر...
هنا شذى حست بالغيرة....ماقدرت تقاوم هالشعور ماتدري ليش مع إنها أخته وهو خطيبها وباقي ما تزوجها...بس ماحبت تبين هالشعور أبد....
وبعدها جات فاطمه وسلمت على أخوها وباركت له...حس تركي من طريقة فاطمه وسلامها برود مع إنها تحاول تخفيه...بس تركي ذكي وفاهم أخته فتجاهل
الموضوع إلى ما يرجعون الرياض ويكلمها...
باركوا أهله له....وقعد هو جنب شذى وأمه جنبه وشذى جلست جنبها أمها أما باقي أهله فتفرقوا على باقي المجلس وقعدوا يسولفون شوي....مثل أخوان شذى
...وبعدها سلم تركي على أهله وسلم على شذى بس مصافحه لأنها ما أعطته مجال يسلم خد عليها...وراح للمجلس أما شذى وأهله رجعوا للحريم وهي خلاص
سعيده ومنحرجه و كان ودها ترجع وتلقى رفيقتها ريم موجودة....
.
.
.
...بس للأسف قد راحت فاضطرت إنها تقعد مع الحريم شوي وبعدها تطلع غرفتها تريح وتكلم
ريم...وجد بعدها بربع ساعه طلعت غرفتها ومالقت التليفون...دورت عليه ولا لقته...تذكرت إن أمها أخذت جهاز غرفتها ونزلته تحت بغرفه التلفزيون...
دقت جوال على ريم لقته مقفل بعدها نزلت تكلم من تليفون البيت على بيت ريم...نزلت بدون محد ينتبه لها لأنه قالت لأمها إنها تعبانه وخاطرها تطلع تريح
في غرفتها...فما تبيها تشوفها...طبعا نزلت حافيه من دون الكعب لأنه عورها مرة برجولها وهي ماتزال بفستانها...وراحت ودخلت غرفة التلفزيون اللي كانت
جنب باب الخروج للحريم من البيت وقفلت الباب بالمفتاح عليها وطفت النور وشغلت الأباجورة ودقت تليفون على ريم اللي كانت تبي تقول لها كل شي بخاطرها
......:ألـــــــو....
شذى:ألـــــو....
أم ريم:مين معي؟؟؟...
شذى بتردد:أنا...شذى....ممكن ريم....
ام ريم:هلا شذى شخبارك؟؟...
شذى:تمام....
ام ريم:مبرووووك والله يا بنتي....
شذى بابتسامه:الله يبارك فيك....مع إني عاتبه عليك ليه ماجيتي...
ام ريم:معك حق...بس والله كنت مشغوله شوي ولا قدرت أجي بس إنشالله بالعرس نكون أول الحاظرين...
شذى:إنشالله.........إلا وينها ريم؟؟؟...
ام ريم:والله إنها تتروش....بس ألحين طالعه...
شذى بقلة حيله:زين خالتي....إذا طلعت خليها تكلمني ظروري على البيت تراني أنتظرها عند التليفون...
ام ريم:ليه عسى ماشر؟؟؟...
شذى:لا أبد الشر ما يجيك....بس حبيت أسولف شوي معها وفي خاطري شي ودي أقوله لها...
ام ريم:خير إنشالله...أول ماتطلع اقول لها...
شذى:أجل ياللا...في أمان الله...
ام ريم:مع السلامه...وفي حفظ الله....
وسكرت شذى من أم ريم وتمددت على الكنبه وعلى نور الأباجورة وقعدت تتأمل في دبلتها بيدها كانت شوي وسيعه عليها...بس قالت ياللا أظيقها عند الصايغ
بعدين...
.
.
.
سارا:إلا وين شذى يا بشاير ما شفتها من دخلت...بس قعدت شوي واختفت...
بشاير وهي رافعه حواجبها: ما أدري...بس يمكن طلعت تريح شوي....بس فاتك ماشفتيها مع تركي شي....
سارا بقهر:لا تقولين لي....مقهورة لأني مارحت معكم وشفتها....
بشاير:أنتي ووجهك تبين تدخلين معنا بصفتك إيش؟؟؟؟...
سارا:بعد وشو ...عرس أخو زوجي وولد خالي ما فيها شي....
بشاير:اقول خلاص فاتك لا تحاولين....
سارا بنص عين:لا أحـــاول...أقول يقول متعب ربع ساعه وتطلعون...
بشاير:ليـــه؟؟؟...تو الناس...
سارا:وين تو الناس الساعه 12....
بشاير؟؟؟؟....على بالي بتقولين وحده...
سارا:يا حبيبتي حنا خطوبه مو زواج....ثانيا الخطوبه هاذي صايرة في بيت يعني خلاص...تخلص مبكر ما تشوفين الناس خفوا....
بشاير:اوكيه....زين أمي تدري؟؟؟...
سارا:إيه داق عليها ابوك وبنطلع كلنا مع بعض....
بشاير:أنا بروح اليوم أنام ببيت خالتي عبير....
سارا: ما أدري.....بس أمك بتوافق؟؟؟؟....
بشاير بعناد:بروح...والله مالي شغل فيهم....بس والله اليوم وناسه وفله...
سارا:إي والله وناسه ماتوقعتهم كذا....
بشاير وهي تطالع أمها اللي أشرت لها :سارا قومي...شكل أهلي يقولون ياللا... هذي أمي تأشر لي...
سارا:ليــــه مارح تروحين مع خالتك؟؟؟؟....
بشاير:لا هونت....ماني ناقصه أروح أكلم امي قدام الحريم وتفشلني....عاد احلى هوايه عند امي إنها تفشلني قدام الناس....
سارا وهي تضحك:لا عاد ههههههه مو لهالدرجه...
بشاير:تضحكين إنتي ووجهك....بس ياللا قومي خل نلبس عباياتنا...هذي أمي تلبس عباتها هي وعمتي...يوه حتى عبير شكل العايله كلها بتروح...
سارا:مو اقولك....كلنا بنروح والخطوبه مو مثل الزواج يا حلوة....
ماقدرت تقول شي ريم غير إنها تتأفف...خاصه إن الليله عندها بدت تحلو....
راحوا ولبسو عبايتهم وسلموا على ام محمد ووصوها توصل سلاهم لشذى كل هذا وهم عند الاب بيطلعون وشذى كانت بالغرفه اللي جنبهم تسمعهم وتضحك وهي تخبي
ظحكها بين يدينها عشان مايسمعونها....يا حليلهم ما يدرون إني جنبهم واسمعهم....كانت هذي الدفعه الأولى اللي راحت وكانت ام بندر وحصه وبشاير وسارا وعبير...
أما فاطمه وعايشه بيقعدون شوي لأن بندر باقي بالمجلس ماطلع....وزوج فاطمه معه...
.
.
.
.
.
طلع ابو بندر ومتعب وطبعا طلال خوي تركي رجع الرياض بعد العشا على طول...وهم بالشارع ركبت بشاير مع أبوها بسيارته اللاند كروزر هي وامها وعمتها حصه
أما عبير فركبت مع زوجها وسارا مع متعب....طبعا سعود طلع مع ابو بندر للشارع يودعه هو ومتعب خاصه إن أبوه وصاه على كذا...
سعود كان واقف مع متعب أما ابو بندر فوقف معهم شوي وركب سيارته....
بشاير لمن شافت سعود مع متعب واقف معاه وهي بالسيارة انهبلت عليه بشاير فخاطرها..((ياااااااااااااااااااااااااااااااي يجنن من ذا المملوح من جد يذبح))...
ورفعت الغطا عن عيونها عشان تشوفه زين لأن السيارة كانت مظلله فمارح يشوفها خاصه إنهم بالليل ...وحتى هو لمن مرينا من جنبه ما ناظرنا مهذب مشالله عليه...
ولمن دخل أبوها السيارة سلمت عليه وكان ودها تسأل من هذا بس من حظها إن أمها سألت وجاوبها إن سعود ولد ابو محمد وقعد ابو بندر يمدحه وإنه مشالله عليه
محترم وأخلاقه عاليه... عاد هنا بشاير فرحت لمن شافت أبوها يمدحه وبعدها ابتسمت وقال لنفسها((من جد أنا هبله ليه أفرح لمن يمدحه ليكون خطيبي وأنا ما أدري
بس شكل العايله كلهم مشالله عليهم مزايين)) طلبت أبوها إنها تنزل عند خالتها بس رفض وقال بكره ألحين وين تروحين الوقت نوم...وراحوا الفندق...
ومتعب لحقهم بعدها بس راح هو وسارا يتمشون بسيارتهم على البحر وبعدها بيروحون الفندق...
.
.
.
بعدها دق بندر على عايشه عشان تطلع هي وفاطمه اللي كانت مقهورة من زوجها اللي قعدها للحين لأنهم قعدوا بعد اهلها بنص ساعه لبسوا عباياتهم وسلموا على أم محمد
وكات بتوصلهم للباب بس رفضوا وقالوا لها ترتاح لأنها تعبت الليله وماله داعي خاصه إنهم يدلون الطريق...بعدها وهم عند الباب عشان يطلعون وقفوا عنده ودقت
فاطمه على زوجها عشان تسأله إذا طلعوا ولا لأ...لأنها ماتبي توقف بالشارع بهالهوقت قاله إنهم بالشارع....كانت شذى تنتر ريم تدق وهي تنتظر غفت عينها بس لمن سمعت
صوت فاطمه توعت طالعت الساعه كانت 12ونص وريم باقي مادقت قعدت تنتظر فاطمه وعايشة يروحون عشان تدق لأنها إذا دقت بيسمعون صوتها...وهي عرفت صوت
فاطمه لأنها كانت تسمعها وهي تسولف لمن كانت جالسه مع تركي وأهله...سمعت صوت وحده معها استغربت على بالها إنهم كلهم طلعوا مرة وحده مع ام بندر بس شكل
باقي مجموعه ما راحت...قعدت تتلوم في نفسها إيش هالربشه اللي فيها ((كان كلمت ريم بكره يعني ما أعرف اسكت بس أحسن أساهل اللي يصير فيني هذا أنا انحبست
وماني قادرة اطلع ولا اتكلم))....وهي في سلسلة أفكارها قطع عليها صوت عايشه افكارها ورجعها للواقع...انصدمت وبنفس الوقت انصتت عشان تسمع إيش يقولون
صدق قلة الأدب التصنت على الأخرين....بس...بس الضرورة تبيح المحظورات...سمعت عايشة تقول وهي واقفه مع فاطمه يعدلون غطاهم وعباتهم...
عايشه:مالت هذي شذى مرة اخوك اللي تعنينا من الرياض عشانها...من جد يافاطمه ماعندكم ذوق....
فاطمه بدفاع عن نفسها:لا تجمعين....تدرين إني أنا معترضه على الزواج لهاللحظه ومو موافقه...لو الأمر بيدي ماكان وافقت....
عايشه:حتى أستغفر الله شكلها غبيه وتظحك على أتفه شي تافهه...وغير كذا عاديه واقل من العاديه بعد...ما أدري على إيش عبير مختارتها...
فاطمه:أقول اسكتي لاحد يسمعنا نتكلم...
عايشه:من اللي بيسمعنا الله يهداك الحين كلهم مجتمعين هناك....بس ما اقول غير لمن يتزوجها بيعرف إنه غلطان على اختياره ولا هذي أحسن من أختي سلمى...
فاطمه وهي ماشيه:وش جاب الصين للطين...وش جاب سلمى عند هذي...بس ما اقول غير إن قلبه بيحن لحبه الأولاني....بس اقول يله امشي خلينا نطلع ازواجنا برى
عايشه:ياللا مشينا....
وطلعوا لأزواجهم....هنا كانت شذى مو مصدقه للي سمعته حاسه إنها باقي نايمه وتحلم...أو إنها في كابوس مو مصدقه للي تسمعه....تحولت كل فرحتها وبهجتها
في الخطوبه وحلمها الوردي مع تركي لمن تتزوجه...إلى حزن....إلى سواد....إلى خوف...حست إنه انكسر شي بداخلها حست بالتحطيم ومعاناته....يعني كانوا اهله مايبوني
وهو يحب سلمى.....من سلمى؟؟؟....ومن هذي اللي مع فاطمه....ومادامه يبي سلمى ليه خطبني وهو يحبها.....يعني أنا ماعجبتهم....وهو؟؟؟تركي....وينه عن حبه لهالسلمى
....وكلامه لي الليله...وترحيب أمه واخواته لي....وفاطمه اللي يشوفها مايصدق هذا كلامها...طيب يمكن مهيب فاطمه بس سمعت المرأه الللي معها تناديها بـفاطمه....
وسط صدمتها هذي دق التليفون....كانت ريم...بس شذى فصلت التليفون وقعدت مصدومه ومو مستوعبه الكلام اللي سمعته....بعدها طلعت لغرفتها من المجلس....ما اهتمت
إذا كان أحد بيشوفها أو لأ....بس يمكن من حظها محد شافها غير رنا بنت محمد الصغيرة...وهي بغرفتها رمت روحها على السرير ورمت الدبله على الأرض...وقعدت تبكي
إلى ما حست إن روحها بتطلع من ظلوعها....وقعدت تبكي وتبكي إلى ما نامت بفستانها...بمكياجها وبشعرها....دقوا بنات مها عليها الباب عشان تسر معهم...بس هي محد
هنا...لاترد عليهم ولا شي...بعدها توقعوا إنها نامت من التعب ورجعوا عنها....هي خلاص ناويه تروح لأبوها وتخليه يفصخ الخطبه...أما تركي فحست بالكره اتجاهه
لأنها تحس إنه بيخدعها....صدق لعين عيشني بعالم ثاني...بس خلاص خليه يروح لهالسلمى ويكحل عينه بها...خاصه من كلامهم إنها أحسن مني بكثير....
الجزء الثالث........


ريم: مجنونه إنتي؟؟؟......
شذى وهي تكلمها تليفون: لأ....إلا قولي عاقله وعين العقل بعد إني ألحين افصخ خطوبتي قبل لا يصير شي رسمي....
ريم بقلة صبر:شذى والله لو أنا عندك ألحين كان صفقتك....
شذى تبتسم بمرارة:الله رحمني أجل منك....
ريم وهي تكلمها بهدوء:ألحين....إنتي تتكلمين من جدك شذوه؟؟؟....
شذى بحزم:إي نعم....ولا إنتي إيش على بالك؟؟؟....
ريم:شذى منتي صاحيه....تفصخين خطبتك علشان سمعتي كلام من حريم يمكن بعد مب صدق وكله كذب....
شذى بتنفجر:بس هذي فاطمه وانا اعرف صوتها زين...ومادام هو مولع في هوى سلمى خل ياخذها احسن له...
ريم:واللي مولع بصالح وش نقول عنه؟؟؟...
شذى عرفت إن ريم تقصدها هي وصالح اللي كانت تحبه ولد صديقة امها بس ماحبت تعلق على السالفه...
ريم:هاه...وش نقول يا شذى؟؟؟...
شذى:ريم لا تقارنين ولا تدافعين عنه...أكيد هو كان يبيها بس هي يمكن رفضته أو تزوجت وخلته...فحب يقهرها...
ريم:شلون؟؟؟...
شذى:يقهرها إنه جا خطبني وبيتزوجني..(وما عرفت هنا شتقول)..وبس هذي هي السالفه ومافيها وأنا ما احب اكون وسيله
ريم وهي منقهره من شذى:وسيلة إيش؟؟؟....
شذى:وسيله...يعني يبي يقهر حبيبته...يتزوجني ويمكن لمن توافق عليه او ترجع له يطلقني ويتركني السالفه بس وقت...
ريم تتطنزعليها:مشالله من وين عرفت هالكلام...الصراحه يا شذى تفكيرك حاد وتنظرين على المدى البعيد...
شذى:كأني اشم بكلامك ريحة طنازة...
ريم تتطنز:لا أبد من يقول؟..(انفجرت ريم وقالت)..شذى بلا حركات اطفال واعقلي عاد خلاص بس عشان سمعتي تحكمين
شذى بصوت حزين:ريم...ألا إنتي ماسمعت إيش قالوا عني وعنها(خلاص بتبكي)ريم...حسي فيني شوي...
ريم:والله العظيم ياشذى حاسه فيك...بس أنتي من كلامك تصرفات تركي معك...غير اللي سمعتيه من فاطمه واللي معها...
يمكن هم منقهرين منك او الغيرة ذابحتهم...نصيحتي لك يا شذى استخيري لله...وصدقيني فسخ الخطوبه بيسعدهم وبيحبطك
إنتي...ولاتنسين كلام الناس عنك بعدين هو رجّال مايعيبه شي وإنتي مرة العيب بيلحقك كله...
شذى:أولا انا ماسويت شي...ثانيا عمر كلام الناس ماهمني...
ريم:أولا ادري إنك ماسويتي شي بس الناس وش يدريهم...ثانيا إنتي عايشة بوسط الناس يعني لازم يهمك كلامهم...
شذى وباقي شوي وتبكي:ريم شوري علي أكلم ابوي أو لأ؟...إنتي تدرين ابوي وشدته معي...
ريم محتارة:والله ما أدري وش اقولك..بس على العموم استخيري واللي ترتاحين له سويه..أخاف اجبرك على شي ماتبينه
شذى باهتمام:بس رايك يهمني...
ريم:والله من جد شذى ما أدري وش الصح...بس انا اقول كلمي امك وهي اللي تكلم أبوك أحسن...
شذى:أكيد امي هي اللي بتقول لأبوي...انا بايعه نفسي اقول لأبوي...
ريم:شذى مو كأنك تبالغين...بشدة ابوك معك...مو معقول إنتي بنته الوحيده وآخر العنقود يعني أحس المفروض إنـك...
تقاطعها شذى:إني إيش ريم؟؟؟...
ريم:يعني لو تبين لبن العصفور يجيب لك من كثر الدلع وتسامحه معك...هذا ابوي إحنا 3بنات بس مدلعنا...
شذى:اولا كلمتك[تبالغين]بسوي نفسي ماسمعتها...بس ابوي شديد معي ياريم لدرجه أحس فيها أحيانا إنه يكرهني...بس
هذا أبوي ومالي غيره...والله العظيم مرة شديد...عمري ماحسيت بحنانه معي(وخنقتها العبره وقعدت تبكي)...
ريم تهديها:آسفه شذى سامحيني والله مب قصدي أجرحك أوشي كذا...وأنا مصدقتك ماله داعي الحلفان حبيبتي...
شذى وهي تمسح دموعها :لا عادي...آسفه ريم طولت عليك لي ألحين ساعتين أهذر عليك بالتليفون...
ريم:من جد ساعتين؟؟؟...والله كأنها 10دقايق...
شذى:زين...ما أطول عليك يله باي...
ريم:بـــــــــــاااي...
وسكرت شذى من ريم وحست بشوي راحه من إنها طلعت اللي بخاطرها لريم...شذى من النوع الكتوم وماتحب تشتكي
لأحد همها حتى أمها...بس هذي القاعده تختلف عند ريم اللي هي مستودع أسرار شذى...
طالعت شذى الساعه اللي كانت 4العصر...طبعا بنات عمها رجعوا الرياض الصباح وما أمداها تقعد معهم...وهي قعدت من
النوم الساعه 12 الظهر..وغيرت فستانها اللي تعفس عليها وما ارتاحت في النومه فيه..ومسحت باقي المكياج اللي بوجهها
وراحت تاخذ لها شاور...وبعده حست بشوي راحه وبعدها صلت فرض الظهر والفجر اللي فاتتها...وبعدها نزلت لأهلها
بغت تكلمهم بالموضوع...بس أجلت السالفه إلين ما تكلم ريم وتشوف رايها...تحسفت إنه ماأمداها تقعد مع بنات عمها...بس
مارح كانت تقدر تقابلهم بالحاله النفسيه السيئة اللي هي فيها.....وبعد مكالمتها لريم ارتاحت شوي وراحت تصلي استخارة
وتطلب من الله إنه ينور بصيرتها.........

*******

بشاير: لأ...بالعكس يافاطمه تهبل بسم الله عليها...
فاطمه من غير نفس:بسم الله منها...موعليها...
كانت عائلة تركي مجتمعه في بيت عبير من الغدا وقاعدين في مناقشات وسوالف عن الخطبه لأن الكل الليله اللي قبلها اول
ماوصل الفندق حط راسه ونام...باستثناء عايشة مرة بندر اللي رجعت الرياض مع زوجها من الصباح...
بشاير وهي تلف على خالتها عبير:عبّورة...والله إنها حلوة بس ما أدري فاطمه ليه مب عاجبتها؟؟؟...
قاطعتها عمتها حصه:عبّورة هاه؟؟؟....حاف كذا عيب يابنت هذي خالتك المفروض تقولين ياخاله...
عبير وهي تتنهد:قولي لها...ماتفهم على بالها إني رفيقتها بالمدرسه مب راضيه تفهم إني خالتها...
بشاير من غير نفس:وش معني خواني كلهم ينادونها باسمها إلا أنا...حكم قراقوش هاه؟؟؟..
عبير:بعينك قراقوش...أنا كم مرة افهمك ليه اخوانك غير بس منتي راضيه تفهمين...
بشاير تغير السالفه:عبوره...ما قلتي وش رايك على تعليق فاطمه بشذى....
عبير تناظر بشايريعني مافيه فايده منك ماتتأدبين ...وقالت:والله هي حرة...اللي بياخذها تركي مو هي...
فاطمه منقهره من رد عبير:من جد عبير هذي بنت تختارينها لتركي؟؟؟....
عبير وهي تدري براي فاطمه وأسلوبها:ليه يا فاطمه لهالدرجه إختياري شين!...هذي أمك عجبتها شذى وتركي بعد...
فاطمه تقاطعها:أمي تعرفينها اللي بيعجب تركي بيعجبها.....بس كان...
قطعت كلامهاعبيربعصبيه:والله السالفه خلصنا منها يافاطمه..ورايك لايقدم ولا يأخر..وكان فلحتي من البدايه وخطبتي له..
حبت حصه تلطف الجو اللي حست إنه بدى يكهرب وقالت:صلوا على النبي ياجماعه...
الكل:اللهم صل وسلم عليك يا رسول الله...
حصه:فاطمه يمكنك ما ارتحتي لها لأنك باقي ما عرفتيها...والبنت والله شكلها بنت حلال ولا تقولين كذا لأنها خلاص
خطيبة أخوك...يعني مننا خلاص واللي يمسها يمسنا...
فاطمه ماحبت تعلق على كلام عمتها إحتراما للشيبات اللي براسها واكتفت بس بهز راسها بالإيجاب لعمتها...
بشاير:ول عليك يافاطمه على طول سويتيها سالفه...إنتي كيف تتفاهمين مع زوجك هاه على طول قلبتيها هوشه ومع من
...مع خالتنا الوحيده...(طبعا تقولها بهبال)...
قعدت فاطمه تحقر إختها....بشاير خلاص اسكتت وما تكلمت لأنها تدري إنها وصلت مع فاطمه....أماعبير فعرفت كل
شي من نظرة عيون فاطمه الحده...فخاطرها(الله يعينك يا بشورة من فاطمه)....
عبير تبي تغير السالفه وقعدت تسولف مع سارا....
عبير:اقول سارا...شخبار بنوتك انجود....
سارا:تمام...بس هاه لا تقولين إنك تبينها لولدك؟؟؟....
عبير:ليه قالوا لك ما أبي ولدي انا مستغنيه عنه....
سارا وهي تضحك:أنتوا يحصلكم بنت متعب...جمال ودلال وأدب وأخلاق و......وانوثه وحيا....
حصه قعدت تضحك وتقول بمزح:الله يهداك ياسارا من هذي اللي تتكلمين عنها....لاتكون هذي انجود...
سارا تمد شفتها اللي تحت وتقول:مصيركم بتشوفون هالبنت كيف الناس كلهم يتذابحون عليها...والكل يبيها...بس انتظروا
وبتشوفون....
بشاير وهي تتحمد الله وتشكره:سارا...انتي ترى واجد مصدقه إن بنتك بتتغير ترى مافيه امل وبتخيس في بيت ابوها
ولا احد رح يفكر إنه يطق بابكم...
سارا:ما برد عليكم....لأنكم لمن بتكبر بتشوفون بنفسكم.....
فاطمه بهالوقت ظحكت من الكلام اللي صاير على انجود بنت متعب وكيف هم يذمونها..وامها تدافع عنها....
عبير لمن شافت فاطمه مروقه سألتها ليه إنها ماجابت عيالها معها للشرقيه...
فاطمه:ماله داعي يجون معي...خليهم بالرياض أحسن....
حصه تكلمت:بس حرام عليك يافاطمه ماتخلينهم يجون...خاصه نوف خلاص كبيرة كان جبتيها بحالها على الأقل...
فاطمه بتأفف:ماله داعي تجي...وبعدين نوف خليتها مع أخوانها الصغار...والمناسبه ماتستاهل إني اجيبهم....
حصه ما قدرت تقول شي غير:إنتي حره...بكيفك هذول عيالك...بس حرام اكيد قلبهم منقطع وودهم لو كانوا يحظرون...
خاصه نوف....كان نفسي إنها جات خلاص البنت تكبر....ولازم تختلط بالناس....
فاطمه ماعلقت ولا قالت إلا بصوت واثق:ماله داعي تجي...
بشاير بصوت واطي:شرانيــــــه....
فاطمه وهي تخز اختها:إيش قلتي إنت بعد؟؟؟....
بشاير بابتسامة خوف:أبد سلامتك....بس قلت حريه شخصيه...
ضحكت سارا اللي كانت سامعه كل شي وقالت لبشاير:لحقتي نفسك هههههه....
بشاير بمزح:وانتي قاطه اذنك معنا وش تبين......
سارا بضحك:هههههههههه جب عاد ههههههههههههههه.....


******

كانت شذى بعد كذا قاعده مع أخوها سعود يسولفون بالصاله تحت...لأنها مالقت أمها عشان تقول لها الموضوع بس لقت
سعود...وقعدت تسولف معه....
سعود:تدرين إني مقهور...
شذى:ليــه وش فيك؟؟؟....وش اللي قاهرك؟؟؟....
سعود:أمس....نسيت ما أصوركم أنتي وتركي....أنا مجهز الكاميرا وحاط فيلم جديد فيها...بس نسيت....
شذى فخاطرها(أحسن إنه ما تصورنا...جات من السما)...بغت تقول لسعود اللي بخاطرها عن اللي سمعته من الحريم وهم
طالعين....بس أجلت السالفه إلى ما تقول لأمها...وأمها تقول لأبوها...كان رايها إن كذا أحسن شي...
سعود ينتبه على سرحان شذى:اللي ماخذ عقلك يتهنا به.....
شذى انتبهت على عمرها:إيه...نسيت الكاميرا...عاااااادي...نصور مرة ثانيه...
استغرب سعود من رد أخته...اللي توقع إنها تسوي سالفه....وإنها بتقلبها هواش...
وبعدها مرت لحظة صمت شوي طويله....حبت شذى تقطعها بالسوالف...
لفت على سعود اللي كان يتأمل المزهريه اللي على الطاوله....وقالت له بصوت عالي:اللي ماخذ عقلك يتهنا به...
لفت سعود عليها وقال:إيش يهنى به؟؟؟؟....
شذى تناظره بنص عين عشان تقهره:مـ..ـنـ..ــا..ل.....حبيبة القلب...(هي تدري إن سعود مايطيقها بس تبي ترفع ظغطه)
سعود:حبيبة القلب هاه؟؟؟...حبيبة القلب بعينك...أنا أحب وحده وقحه زي منال...
شذى مسويه نفسها يعني مصدومه:ليـــــــه؟؟...يا سعود هذي بنت عمك...وبعدين وين حبك لها وحبها لك...
سعود منقهر من كلام شذى اللي بيسمعها بيقول من جد تتكلم:من متى حبيتها يا العله....ولا تسوين لي فيها إنك مصدومه...
شذى وهي تبتسم:يمه منك...على طول عصبت ياخي أمـــزح معك...مايصير الواحد يمزح...
سعود:أدري إنك تمزحين...بس لو يسمعك أحد صدقني بيصدقك ويقول من جد أحبها...
شذى فهمت قصده....يعني لو مريم سمعت كلامها بتصدق...وتنشر السالفه بين الأقارب...وتصير فضيحه بجلاجل..
شذى تستهبل على أخوها:من جد سعود ليش ماتحبها....والله إنها عسل وأكيد إذا تزوجتها بتحبها...الزواج يولد الحب...
سعود يناظرها:والله؟؟؟....لو منال آخر بنت في الدنيا ما بآخذها...لو أقعد عزابي طول عمري....
شذى فتحت فمها:الله كل هذا تحامل عليها المسكينه....شوف مها اسم الله عليها كيف خالد يعزها وهي محبوبة وطيبه...
سعود:مها غيـــــــــر...ومنال غيــــــــر...
شذى وهي تحط رجل على رجل:آها....يعني قصدك منال أحسن وكيف أقارنها بمها؟؟؟؟.......
سعود:انثبري بس...(يكلمها بجديه)...شذى بالله عليك هذا كلام تقولينه...تدرين إن منال ما أحبها......
شذى وهي تعدل قعدتها:سعود من جد.....ليه قلت عن منال وقحه؟؟؟؟....
سعود وكأنه يتذكر الموقف اللي صار أمس بينه وبين منال:تخيلي أمس ياشذى طلعت بوجهي باخر الخطوبه....
شذى بدت تتحمس للسالفه:إيه...أكيد سوت نفسها إنها ما شافتك صح؟؟؟....هذي منال أعرفها خبز إيدي...
سعود وهو يبتسم:وش يدريك؟؟؟...لا يكون بس واقفه تراقبينا....بس تخيلي يا شذى...طلعت قدامي بفستانها العاري...
لا وبعد من زين الجسم...وتخيلي قعدت تقز فيني ومانزلت عينها...عاد أنا اللي استحيت ونزلت عيوني وقمت ومشيت و
دخلت غرفتي...ولا تخيلي ما تحركت من الصاله....قمة الوقااااااااااحه...
قعدت شذى تضحك من كلام سعود مع إنها حزينه من الداخل عشان اللي صار أمس بالليل...
سعود وهو يشوفها تضحك:تضحكين هاه....الصراحه أنا اشوفه موضوع يحزن أكثر من إنه يضحك...
شذى وهي باقي تضحك:ليـــه ماعجبتك البنت يا سعود...
سعود باشمئزاز:لأ....وبعدين ليه حالقه شعرها كذا كأنها ولد...الصراحه منظرها......
قطعت كلامه شذى وقالت:سعود...لا تحش حرام عليك...وهي قصة شعرها... لأن ألحين البوي موضه بين البنات...وبعدين
(تناظره بنص عين)هذا أنت قزيتها وين اللي منزل عيونه هاه؟؟؟....ياخي قول الصدق لا تكذب...
سعود:هي اللي طلعت بوجهي...طالعتها في البدايه لأني أبي أعرف من اللي طلعت بوجهي...طلعت هي مالت عليها...
شذى:زين وش يدريك إنها منال؟؟؟...
سعود:دايم كل ما يزورونا بالخبر تطلع لي...كيف تبيني أنسى شكلها المصون....بس الحمدلله إنك ماأنتي مثلها...ولا كان
صارت علوم وعلوم....
شذى سكتت وماعلقت...بس من جد منال حركاتها مالها داعي يعني هي تخلي اللي ماعرف يعرف عنها.....
بعدها سألت سعود عن أمها اللي قال إنها طلعت لمشوار مع خالد وبترجع بعد صلاة العشا.....بعدها سعود طلع لمشوار
عنده....
قعدت شذى تفكر بنفسها...اللي صاربالبارحه تستعيد شريط البارحه كلام فاطمه عنها...واللي معها...وحب تركي سلمى..
حست إن صدرها بدى يضيق ومهيب قادرة تتنفس من العبره..وجلست تنتظر أمها..ومالقت شي تشغل نفسها به غير إنها
تنتظرها...وتقولها السالفه وتنقل الكلام لأبوها عشان يفسخ الخطوبه....وينتهي كل شي...ويروح كل واحد لحاله....
وتنهي شي اسمه تركي وحب بقلبها...تنهيه وهو باقي ما ابتدى...والعوض إنشالله على الله....وقعدت تبكي من الحزن...
لمن شافت أحلامها بالشهور اللي راحت تنهد وتنهد....وتركي اللي قربت منه بيروح ويتركها...حست بلوعه بقلبها..حست
بالإهانه...لمن عرفت إنه يحب غيرها...وبين بكائها تنهدت إلى ماحست إن روحها بتطلع من صدرها...قعدت تفكر في
كلام الناس...وش رح تقول الناس عنها بعد كذا؟؟؟....أخوانها محمد...خالد...سعود...يارب ارحمني...يارب...بعدها
غمضت عيونها...وانسدلت رموشها على خدها مليانه دموع...دموع حزن...انكسار...ودموع مقهورة.....


*******


بعد كذا بالليل...راحت شذى تكلم أمها بالموضوع...اللي ما عجبتها السالفه أبد وقالت:شذى؟؟؟...وش هالكلام؟؟؟؟...
شذى:وشو بعد...ما أبيه...وهو خليه يتزوج اللي يحبها....
ام محمد متعجبه من كلام بنتها:شذى....من جدك تتكلمين؟؟؟....
شذى حزينه بس بكبرياء:إيه من جدي يمه...الباب اللي فتحناه نرجع نسكره.....
ام محمد تقنع بنتها:هذي وأنتي العاقله المتعلمه...تقولين كذا الله يهداك...
شذى تقاطع امها والدموع متجمعه في محاجرها:وش دخل التعليم في هذا الكلام يا يمه....هو مايحبني ولا يبيني...
ام محمد:أجل ليه خطبك؟؟؟...وش اللي اجبره علينا ترى الزواج يا بنتي مهوب بالعافيه...الزواج شراكة عمر وحياه...
شذى:مو هذا اللي مجنني...أعيش مع واحد ما يحبني طول عمري....
ام محمد:بيحبك بعد الزواج...هو وش يدريه عنك...بس أنتي سمي بالرحمن...والولد يا شذى ماينرد....
شذى ودموعها تنزل:النفس عافته يمه...و(بسخريه تقولها)سلمى خل ياخذها وحنانها بيرضيه يمه وبينساني....
ام محمد:اللي سمعتيه كلام حريم لا يودي ولا يجيب...ورضى الناس غايه لا تدرك...واهم شي تركي عندنا وهو شاريك
يمه....فكري زين ولا تتسرعين...
شذى بعناد ومكابر:ما أبيه...وقولي لأبوي رجاء يعتذر لهم(وحست بالغصه بحلقها)وتركي ما أبي آخذه...أكرهه كره العمى
وطلعت من الغرفه تبكي وراحت لحجرتها...وأمها تعرف حساسية شذى الزيادة عن اللزوم بمواضيع زي كذا...
أم محمد طيبه وعسل...بس عيبها ضعف شخصيتها شوي...خاصه قدام عيالها...وقدام جبروت وقوة ابو محمد اللي ولده
محمد طالع عليه...مالقت حل غير إنها توصل هالكلام لأبو محمد...وهو اللي رح يبدى الموضوع او ينهيه....
صلت قيام الليل وذكرت الله وبعدها راحت لفراشها تنام لأن وراها مشوار بكره الصباح(يالله صباح خير)...

*******


وتركي المسكين اللي مهب عارف وش اللي صاير لخطيبته....اللي ارتاح لها بالحيل...وحس إنها حبوبه وطيبه....
كان قاعد مع زوج خالته سوالف وضحك خاصه إن عمره تقريبا مو مره كبير...شبابي ووناسه...طالعين على البحر
بالهاف مون...ومعهم مجموعة شباب ورجاجيل من أصدقاء واقارب زوج عبير...والشباب فالينها على الآخر من
الوناسه وسعة الصدر...ودق عود وأغاني يعني مكيفين على الآخر....خاصه إن تركي على شدته وغروره دمه خفيف
والكل يحب القعده معه...حتى لو كانوا اول مرة يقعدون معه...لأن الله معطيه محبة الناس له...
تركي كان واقف مع أبو بدر(زوج خالته) عند أسياخ الكباب والدجاج يشوونها...
ابو بدر:هاه شرايك بالشرقيه حلوة ولا؟؟؟.....
تركي:من ناحية هي حلوة...حلوة...وخاصه البحر القعده عليه توسع الصدر....
ابو بدر:وبعد...الحبيبه أقصد الخطيبه هنا...أكيد حلاوتها بتزيد....
تركي وهو يقلب اسياخ الكباب ويضحك:أنت إيش تبي توصله يابو بدر؟؟...
ابو بدر يضحك:أبد...سلامتك...(ويذوق قطعه من الكباب)...
تركي من غير مايطالع فيه:بس ترى الرياض مالنا غناة عنها...والله تصدق ما اتخيل نفسي أسكن برى الرياض....
ابو بدر وهو يغني:الهوى شرقي وغربي....وقلبي هاوي الشرقيه...في هواها يطرب...
يقاطعه تركي وهو يضحك:إنت من مدح صوتك؟؟؟....ياخي نشاز عمري ماسمعت صوت شين مثله...
ابو بدر متفشل:لا تكفى يامحمد عبده.........سمعنا صوتك..خل نشوف....
تركي وهو يضحك بس بغرور:صوتي مابقول محمد عبده مره وحده..بس على الأقل احسن من صوتك..مع احترامي لذاتك
ابو بدر وهو يرفع حاجبه:زين....سمعنا....
تركي يدندن بصوت واطي وهو يحرك بالكباب:أيــــــــــــــــــــــــوه قلبي عليك التاع...مايحتمل غيبتك ليله...غنيــــــــــــت
يابو عيون وســـــاع..(وكان وهو يغني يطالع بالبحر..خطرت على باله شذى..سرح فيها وبطيفها اللي كانت معه البارح)


الشباب الي كانوا قاعدين سمعوا تركي وهو يغني...كان صوته حلو..مافيه نشاز...ولحنه ماشي صح....
الشباب مع بعض:اللــــــه يابو عبدالله إيش هذا؟؟؟.....يسلم هالصوت...
لف تركي عليهم واستغرب إنهم كانوا معه بسمعونه وهو يغني...بتسم لهم وقال:الله يسلم حالكم...
واحد من الشباب:حياك يا تركي وتعال غن لنا...صوتك خطير مشالله...
واحد ثاني كان معه العود فقال له:تركي تعال كمل الأغنيه..وانا بدق لك على لحنها...
تركي وهو يبتسم:لا مشكورين...بس ما باغني...
اللي معه العود:امش...وخل عنك الغرور....
تركي :ماهوب غرور يارجال...بس والله ما أحب اغني....
وبعدها حاولوا فيه إنه يغني رفض.... ورجع عند زوج خالته وهو يضحك على الشباب وخفة دمهم...
تركي وهو يناظر ابو بدر بغرور:شفت انت ووجهك صوتي....مب صوتك النشاز...
ابو بدر:تتطنز....
تركي وهو يضحك:بس لا تتحداني مرة ثانيه يابو بدر...إلا على الطاري(وقعد يستهبل عليه)إنت تغني(ووطى صوته)
لخالتي عبيربهالصوت؟؟؟.....
ابو بدر ضحك ويقول بصوت هامس:هي مو مهبلها علي إلا هالصوت....
تركي:هي الله مبتليها فيك....يعني بعيوبك لازم تقبلك...
ابو بدر يتمسخر:لاااااااااا انا اللي مبتلي فيها وانت الصادق...
تركي وهو يخزه بمزح:اقــــــــول..لا يكثر بس...ولا انت من اللي بيقبل فيك...ولا تفكر إنها تاخذك....
ابو بدر قعد يضحك وقال بمزح:ما بيقبل في ابو بدر...إلا ام بدر....ههههههههههههه....
تركي وهو يضحك:هههههههههه زين رقعتها انت مع هالخشه هههههههه....

الكل كان مرتبش....والكل كان سعيد....اليوم... يوم زواج شذى...آخر العنقود والبنت الوحيده....واليوم زواج تركي
آخر أولاد عبدالله وصبحا....الضابط العسكري وولد العاصمه....اليوم ائتلاف الشرقيه والوسطى...الكل سعيد وفرحان
...الأهل من الجهتين مثل النحل في الإستعداد...بحب وبحنان الكل ينظر لهالعروسين ماعدا فئة؟؟؟....كارهه لهالزواج
..الكل يدعي إنه يتمم بالخير هالزواج...ناس سعيده...وناس حزينه...ناس مشتاقه...وناس خايفه تنظر للمستقبل بخوف...
.
بالشيراتون كان العرس على الساحل الشرقي بأول الصيف...وتو الناس منهكه من الإمتحانات وظغوط الإمتحانات...
تركي مستانس والدنيا مو سايعته...وشذى مخاوفها وقلقها وحزنها طغت على مشاعر الفرح.......كان العرس فخـــــــم....
والكل يشهد بهالشي....والمعازيم ماليين الصاله سواء عند الرجال او الحريم...خاصه إن الناس باول الصيف...وباقي
محد سافر....صديقات شذى حاظرات....ومنبهرات بهالعرس اللي كانوا متوقعينه عادي على قولة شذى؟....كانت وناسه
ورقص وسعة خاطر الكل مبســـــــوط بالحيـــــــل.....
.
.
كانت شذى قاعده بالجناح الخاص حق العروس الملحق بالصاله ومعها رفيقة عمرها ريم اللي مافارقتها من الصباح...
قاعده معها طول اليوم....لأن هذا هو يوم الفراق....كان هذا آخر يوم لشذى بالشرقيه...لأنها بتعرس بعدها وتروح الرياض
وتسكن فيها مع زوجها تركي اللي له متملك عليها 3شهور....ماكلمته فيها ولا حتى قعدت معه...تحسفت من خاطرها إنها
رفضت تكلمه او تقابله....وتذكرت هـــذاك اليوم....يوم إنها كلمت أمها بالليل عشان تفك من هالزواج وتبلغ أبوها بهالقرار
اللي قررته.......تذكرت أحداث اليوم الثاني بالظهر لمن جا أبوها معصب يدق عليها باب حجرتها...
((ابو محمد معصب وهو يدق الباب:شذى...شذى...افتحي الباب....
شذى كانت قاعده تقرا فزت من الخرعه وعرفت إن أبوها عرف السالفه...درت إنه ياويلها من اللي بيجيها ألحين من أبوها
اللي هو كتله من النار عصبي لدرجه لا تطاق....وفتحت له الباب...وشافت عيونه يطاير منها الشرر...وقفت قدامه بارتباك
...وابتسامة خوف ميته على شفايفها...وقالت باستسلام من لا حول له ولا قوه وعرفت إن عاصفه هوجاء شديدة في ابوها
بتشيل الاخضر واليابس من قدامه:هلا يبه تفضل...(وظلت تناظر في عيونه بخوف ووجل)...
ابومحمد وهو معصب حده:صدق الكلام اللي قالته لي أمك يا بنت؟؟؟.....
شذى وهي خايفه موت وتطالع امها بنظرات مستنجده وهي واقفه ورى ابوها:إي...يبــ...ــه...صـ...صح كلامها...
ابو محمد والشرر يطاير من عيونه ويصرخ:ليــــه إحنا نلعب...في البدايه توافقين...وبعدين ترفضين...إحنا نمشي على
هواك يابنت هيله؟؟؟...إحنا ما أجبرناك على شي...كل شي مشى مثل ماتبين...وألحين وبعد الخطوبه..تبين تفكينها(يقولها
بخنق زايد).....
شذى كانت تطالع في أبوها بعجز....كانت تدري إنها مارح تقدر ترد عليه....كانت تشوف الغضب في ابوها...وماكانت
تبيه يتعب نفسه أكثر من كذا لأن فيه مرض السكر...والزعل أكيد بيضره...طبعا هي اتفقت إنها ماتقول هي وامها لأبوها
سبب فصل الخطبه...لأنه اكيد ثائرته بتثور أكثر....ويتهمها بالسخافه....
ابو محمد وهو عصبيته تزيد:ماتردين علي ليه تبين تفسخين خطوبتك؟؟؟؟....
شذى والدموع تتجمع وبخاطرها تقول ما أبيه يبه افهمني الله يخليك هالمرة...شذى:.........
ابومحمد مايزال معصب:شوفي شذى....الرجاجيل تعنوا وجو من الرياض يخطبونك...واعطيناهم كلمه...وتممنا خطوبتهم
عندنا....وبدينا نتكلم بالزواج....وأنا مارح أخليك تكسرين كلمتي قدامهم...ولا قدام الناس فاهمتني(ويخز بعيونه الجاحظه
في شذى) ويقول: والله وهذا أنا حلفت إني مارح أزوجك غير تركي..(شذى تبلهت مصدومه من حلفان أبوها)...ولو تركي
يبيك الليله والله لأعطيه إياك....
وطلع ابومحمد معصب من الغرفه وصرخ بوجه ام محمد تبعد عنه.....أما شذى فقعدت على طرف السرير بدون ماتنزل
ولادمعه من عيونها....الدمع تجمع في محاجرها....وجاتها امها تهون عليها وتهديها....وشذى كانت بعالم ثاني...وتمت
تطالع امها بدون ماتدري امها وش تقول...بعدها قالت شذى بصوت هادي:شفتي يمه ابوي...يمشي عكس ماتمنيت...هذا
ابوي ولا صخره...(شذى علت صوتها)وقالت بقهر:على الأقل الصخر فيه أمل إنه يتغير....بس زوجك(تكلم امها)مافيه
امل يتغير......وبعدها قعدت تصيح وامها بعد قامت تصيح عشان بنتها واللي كان سبب صياحها قسوة ابو محمد مع بنته
الوحيده...ياما كلمته وفهمته إنه لازم يحن عليها ولو بشوي...بس مافيه فايده...وهذي البنت بدت تكره ابوها والسبب هو..
بعدها ام محمد لمت بنتها بحظنها وتموا الثنتين يصيحون....))...
ريم وهي تأشر بيدها قدام وجه شذى:وين وصلتي يابنت الحلال...لي ساعه وأنا اسولف معك وانت محد هنا...
ابتسمت شذى وقالت:ابد ماشي....
ريم بابتسامه خبيثه:اللي ماخذ عقلك يتهنا به.....(وطالعت لشذى بنظره)...وش عليك عروس واليوم عرسك......
شذى حست بزي الإنقباض بقلبها من كلام ريم وقالت:ريم...تدرين وش نفسي فيه...
ريم باهتمام:وش نفسك فيه...اممممممم اكيد تهربين ألحين مع تركي صح؟.....
شذى بغرور:جب زين.....انا اتكلم من جد ريموه....وانتي تستهبلين....
ريم وهي تضحك:هههههههههههههه زين...بس طبيعي إن العروس ليلة عرسها تفكر بالمعرس مو بحد ثاني....
شذى بحدة نظرها على ريم:ترى والله ما اقولك....
ريم بترجي:يالله ياشذى قولي لي....ياشيخه I am sorry.....خلاص لا تمصخينها.....يالله عاد تكلمي لا تصيرين كذا...
شذى وهي تضحك:زين...بس اعطيني فرصه أتكلم...هههههههههههههههه...من جد أنتي غثه.....
ريم باهتمام زايد: من جد شذونا....تكلمي...وش نفسك فيه...أحسك ابد مو مرتاحه...
ريم هنا دقت على الوتر الحساس عند شذى...قالت شذى لريم:نفسي يا ريم يغمى علي وأدخل بغيبوبة لشهور من ألحين...
ريم مخترعه:بسم الله عليك يا الهبله....مجنونه إنتي تبين لنفسك الشر بيوم عرسك ما انتي صاحيه....
سكتت شذى وما علقت....
كانت شذى بيوم عرسها مثل فلقة القمر تهبل كأنها ملكة جمال..وكانت قمة النعومه والأنوثه..وكان فستانها الأبيض معطيها
منظر ملائكي ساحر....خاصه مع الطرحه اللي تمتد وراها لعدة أمتار؟......وكانت تسريحة شعرها ناعمه جدا والميك آب
ناعم يغلب عليه اللون الفوشي الباهت....رفضت شذى إنها تتحنى بيوم عرسها لأنها كانت تشوف العروس المودرن بدون
حنا...خاصه إن الحنا باليد شكله مو حلو أبد وريحته وع شي ثاني لا يطاق....كانت هاديه بيوم عرسها...وكان اللي مألقها
ومعطيها رونق خاص...طقم الألماس اللي جابه لها تركي هديه ليوم الزفاف....كان ناعم وحلو خاصه العقد على نحرها
كان مرة حلو...لأن فتحة الصدر بفستان شذى مره واسعه...لأن فستانها كان ببساطه خيوط...أكتافها عاريه...لأن تركي
ألحين زوجها.....
أما ريم فكانت لابسه فستان احمر ناعم بالحيل..اشترته جاهز..لأنها فصلت فستان بس للأسف الخياطه خربته..فاظطرت
تشتري فستان جاهز لآخر لحظه...مع إنها من أعداء الفساتين الجاهزه...

تحيـــــــــــاتي لكم اتمنى ان يعجبكم الجزء...
₪ همسـﮯ الطفولة ₪ غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
...((يا عيونه بس يكفيني عذاب))...==>قصة سعودية حلوة مرة CooOO(Boy)OOooL قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 3 04-17-2007 10:08 PM
**(*(ياعيونه بس يكفيني عذاب)*)**اجمل قصة سعودية عالنت روووعة صابرينا2006 قصص وحكايات عربية وشعبية وعالمية 102 04-12-2007 11:19 PM
قصه عذاب البرنس321 الشعر و همس القوافي 0 09-26-2006 02:30 PM
قصه عذاب البرنس321 الشعر و همس القوافي 0 09-26-2006 02:29 PM
قصه عذاب البرنس321 الشعر و همس القوافي 0 09-26-2006 02:27 PM


الساعة الآن 04:38 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0