تصفح

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ( 10 مرات ) كلمتان حبيبتان الى الرحمن وثقيلتان في الميزان



العودة   منتديات عالم الرومانسية > منتديات عالم حواء - بنات كول عالم الرومانسية > عالم حواء الرومانسية

عالم حواء الرومانسية منتدى عالم حواء الرومانسية هو منتدى نسائي للبنات فقط به مواضيع نسائية عن حياة حواء وطفلها و زوجها آدم





ما يجوز وما لا يجوز في الأعراس :

بسم الله ما يجوز وما لا يجوز في الأعراس

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-18-2007, 02:48 PM   #1 (permalink)
رميته
رومانسي مبتديء
 

ADS
Wink ما يجوز وما لا يجوز في الأعراس :









بسم الله
ما يجوز وما لا يجوز في الأعراس
إنشاء عبد الحميد رميته , ميلة , الجزائر
1-هل يجوز في عرس الزفاف تخصيص سيارة جميلة وتزيينها بقطع أو شرائط من القماش , لتُعرف في الزفاف ؟.
ج 1: لا بأس بذلك , لأن ذلك لا يخرجُ بشكل عام عن عموم الأفراح وسائر الأعياد.
2-هل يجوز التجوال بموكب العروس أو الزوجة , في يوم زفافها إلى العريس , وعدم اختصار الطريق بها إلى بيتِ زوجها مباشرة ؟.
ج 2: إذا كان ذلك من باب الإعلان عن النكاح فلا بأس بذلك , بشرط ألا يكون فيها مخالفات شرعية كبروز النساء متكشفات على السيارات , أو تكشف العروس وهي متوقفة في بعض الأماكن لتأخذ صورا لها , أو احتكاكها بزوجها في الطريق أمام الناس , أو تصوير النساء – أثناء جولة العروس – وهنَّ في كامل زينتهنَّ أو...فإذا وقع شيء من ذلك حَرُمَ هذا التجوال عندئذ.
3-هل يجوز في العرس استعمال أصوات منبهات السيارات أثناء سير الموكب بالعروس يوم زفافها ؟.
ج 3 : إذا استعملت المنبهات بطريقة مُبالغٌ فيها , أو في وقت تُزعِجُ فيه الناسَ كالليل أو وقت القيلولة أو...فإن ذلكَ ضررٌ ينبغي أن يُزالَ "لا ضررَ ولا ضِرارَ".وأما إذا استُعملت الأصواتُ عند الوصولِ إلى بيتِ العريسِ تنبيها على المجيء ,أو استُعمِلتْ بدون مبالغة , أو استعملت في غير الوقت الذي ينزعِجُ فيه الناسُ بها,ففي هذه الحالة يجوز التنبيه بمنبهات السيارة,ولا حرج فيه بإذن الله.
4- هل يجوز للرجل أن يمزق غشاء البكارة لزوجته بيده ليلة الدخول عليها ؟.
ج 4 : لا يجوز أن يتم ذلك إلا بالهدوء واللين وبطريقة شرعية وحيدة هي الاتصال الجنسي العادي , وهو فقط لا غيره .وقد تتم العملية في ليلة واحدة وفي لحظة واحدة وقد تتم خلال ليالي.والأمر أولا وأخيرا سر من الأسرار الخاصة بالزوجين , لا يجوز لأحد آخر أن يتدخل فيه من قريب أو من بعيد .
5- هل تغتسلُ المرأة في ليلة الدخول لتصلي الصبحَ في وقته أم يجوز لها أن تؤخر الصبح حتى يخرج الوقتُ ما دامت عروسا في الأسبوع الأول , أم يجوز لها أن تصلي في الأسبوع الأول بالتيمم فقط؟.
ج 5 : تغتسل العروس وجوبا ولا عذر لها في التخلي عن الصلاة في وقتها بدعوى أنها عروس , بل إنه من تمام شكرها لله على أن منَّ عليها بالزواج الطيب المبارك أن تصلي الصلاة في وقتها وخاصة صلاة الصبح.ويكفي-في الليلة الأولى-أن يكون الاغتسال بالماء الفاتر أو الدافئ وليس بالساخن ولا بالبارد.ويفضل إضافة مادة مطهرة مثل "الديتول"إلى الماء المستعمل في غسل أعضاءها التناسلية,وذلك لمقاومة أي تلوث يتعرض له مكان فض غشاء البكارة.لا يجوز للعروس أن تؤخر الصلاة عن وقتها , كما لا يجوز لها أن تصلي بالتيمم , لأنها ليست من أصحاب الأعذار.
6-هل يجوز في العرس إطلاق "البارود" بقصد الإعلان عن النكاح والتعبير عن الفرحة ؟.
ج 6 :يجوز ذلك :
ا-بشرط عدم المبالغة لئلا يقعَ إسرافٌ وتبذيرٌ .
ب-وبشرط أن يكون القصدُ هو الإعلان عن النكاحِ , لا التفاخر.
جـ-وبشرط ألا يرتبِطَ ذلك باعتقاد فاسد,كأن يُضربَ "البارود" دفعا للعين والجن عن العريسين !.
فإذا لم تتوفر هذه الشروط فإن ضربَ"البارود" يُصبحُ ممنوعا شرعا.
7- هل يجوز إقامة العرس دون ضرب الدف ؟.
ج 7 : لا مانع من ذلك . المهم أن يحصلَ الإعلانُ بأيةِ وسيلة لا تُخالفُ الإسلامَ والشرعَ. وواضحٌ هنا بطبيعة الحال أن الدفَّ وسيلةٌ أساسية للتعبيرِ عن البهجة والسرور في الأعراسِ.
8- ما حكم الإسلام في سماع الموسيقى بمناسبة حفل الزفاف أو العرس ؟.
ج 8 : أما الموسيقى الصاخبة , أو الموسيقى المصاحبة لكلام فاحش (كما هو حال أغلبية غناء هذا الزمان ) فيحرمُ سماعها بإجماع العلماء قديما وحديثا.
وأما الموسيقى الهادئة المصاحبة لكلام نظيف فأجاز السماع إليها علماء وحرَّمه علماء آخرون , سواء تم ذلك في عرس أو في غيره.والمسألة إذن خلافية , بغض النظر عن : ما هو القول الأرجح ؟!.
9- "المقروظ" حلوى جزائرية , تُعطى وتوزع في بعض المناطق , صبيحة زفاف المرأة , إن ظهر بأن العروس –بعد البناء بها-بِكرٌ , وإلا فلا ؟!.
ج 9 : إذا ارتبط ذلك بهذا الاعتقاد الفاسد فإن الفعل أقل ما يُقالُ عنه أنه شبهة , مطلوبٌ منا شرعا- استحبابا أو وجوبا- اجتنابه. وأما إن انتفى الاعتقاد الفاسد فإن الحلوى تصبح عادية , وتكون من متممات الفرح والسرور.
10- ما حكم ذهاب العروس إلى الحمام قبيل العرس ؟.
ج 10 : الذهاب إلى الحمام حرَّمه الكثير من العلماء على المرأة , إلا لمريضة أو نُـفساء نصحها الطبيبُ بذلك . قلتُ : الكثير من العلماء , ولم أقل : الكل.حرموا عليها الذهابَ إلى الحمام -سواء كانت مقبلة على عرس أم لا- , لبعض الآثار الواردة في ذلك , ولأنهم رأوا أن سيئات الحمام على المرأة أكثر- في الغالب – من الحسنات. والله أعلم.
11- ما الحكم في "مشط" المقبلة على زواج لشعرها بواسطة حلاقة أو ماشطة تطلبُ منها مبلغا كبيرا جدا ( من رتبة مليون سنتيما جزائريا في عام 2006 م) ؟.
ج 11 : إذا كان المشط بمقابل مادي مقبول ومعقول فلا بأس من ذلك بإذن الله , بشرط أن لا يُصاحبَ ذلك تكشفٌ للمرأة أمام أجانب من الرجال. أما إذا كان الأجر بالشكل المذكور في السؤالِ , فالفعلُ يُصبِحُ حراما بكل تأكيد : لأن فيه إسرافا وتبذيرا , وكذا لأن الباعثَ عليه هو التفاخر ليس إلا.
12-ماذا عن رقص الرجال أمام النساء في الأعراس ؟.
ج 12 : مجرد رقص الرجال ( ولو بعيدا عن النساء ) هو تشبه للرجال بالنساء , وهو منهي عنه شرعا , سواء كان حراما أو مكروها. وأما إن تم ذلك أمام نساء , فإنه حرام قطعا , وهو ميوعة وانحلال وانحرافٌ عن الفطرة السليمة. وهذا هو الذي يحدثُ لبعض الرجال في بعض الأعراس الجزائرية للأسف الشديد.
13- ما الحكم في تصوير الرجل في العرس لنساء وهن في كامل زينتهنَّ ؟.
ج 13 : إن كنَّ أجنبيات عنه فالتصوير حرامٌ ثم حرامٌ.
14- ما الحكم في تصوير المرأة في العرس لنساء وهن في كامل زينتهنَّ , بحيث يطَّـلعُ على الفيلم فيما بعد رجالٌ أجانب ؟.
ج 14 : لا يجوز هذا أبدا , سواء كان المتفرجُ هو العريس أم غيره. والفعلُ حرامٌ سواء أقبلَ الناسُ عليه أم أعرضوا عنه .
15- ما الحكم في زغاريد النساء ؟.
ج 15: هي تعبيرٌ عن الفرحة , ولا تخرج الزغاريدُ بإذن الله عن جملة الغناء المباحِ في الأفراحِ كالأعراسِ وغيرها.
16- ما الحكم في استعمال العروس في يوم عرسها للمساحيق على وجهها ويديها ؟.
ج 16 : إذا ظهرت بهذه الزينة أمام أجانب عنها من الرجال , فإن الزينة تصبحُ حراما. أما إذا لم تظهرْ بها إلا أمام نساء أو زوج أو محارم من الرجال , فلا بأس بذلك بإذن الله.
17- اختلاط الرجال بالنساء في الأعراس حلال أم حرام ؟.
ج 17 : الاختلاط هو اجتماع الرجال والنساء غير المحارم في مكان واحد يمكنهم فيه الاتصال فيما بينهم بالنظر أو الإشارة أو الكلام أو البدن من غير حائل أو مانعاً يرفع الريبة والفساد.والعفة حجابٌ يمزقه الاختلاط، وقد حرم الإسلام الاختلاط والأدلة على ذلك كثيرة وكثيرة , ولا يجوز إلا عند الضرورة.وإذا وقع يجب أن ينضبط بضوابط شرعية معينة.والاختلاط السائد في كثير من الأعراس هو اختلاط في العادة حرامٌ لأنه لا ضرورة له. والذي دعا إليه ليست الضرورةُ في العادة , وإنما هو تهاونُ الناس وتكاسلهُم وقلةُ خوفهم من الله وضعفُ الوازع الديني عندهم و... ويُـمنع في الأعراس حتى دخول الزوج على زوجته ( إذا احتاجها لأمر ما ) إذا تم هذا الدخول بين النساء السافرات.
18- ما حكم خروج العريس مع عروسه يوم الزفاف في سيارة واحدة ؟.
ج 18 : إذا بقي في نفس السيارة مع عروسه , ولكن بعيدا عنها وعن الاحتكاك بها فليس لنا دليلٌ عندئذ على حرمة هذا الفعل. ومع ذلك أنا أنبه هنا إلى أمرين :
الأول : هو أن هذه عادة دخيلة علينا , وهي عادة مخالفة لعاداتنا وتقاليدنا الأصيلة , وهي منافية للحياء وللذوق السليم ,حتى وإن لم تكن حراما.
الثاني : هو أنها جاءتنا في الأصل من عادات النصارى ومن شابههم , ولم تأتنا من مسلمين.
19- ما حكم بطاقات الدعوة إلى وليمة العرس ؟. وما حكم كتابة البسملة أو ما شابهها عليها ؟.
ج 19 : الدعوة إلى الوليمة باللسان أو بالكتابة سيان : كل ذلك جائز بإذن الله وحلال ومباح.وإن غلب على الظن أن البطاقات مآلها أن تُلقى في القُمامات أو المزابل بعد انتهاء مدتها , فإن الأولى تجنب كتابة البسملة أو آية من القرآن أو حديث , خشية تعريض ذكر الله للامتهان. وعلى من استلم البطاقة أن يحرص على تجنـيـبـها كل محل يُرغَبُ عنهُ.
20- ما الحكم في رمي السكر أو الأرز أو الحلوى أو...على طريق العروس , وهي تدخلُ إلى بيت الزوجية يوم زفافها ؟.
ج 20 : لا يجوز هذا أبدا , لأنه إسرافٌ وتبذيرٌ , وكذا لأن فيه كفرانٌ لنعمة الله.
21- ما الحكم في لبس دبلة الخطوبة من طرف العروس والعريس ؟.
ج 21 : إذا ألبس الواحدُ الخاتمَ للآخر أمام جمع من الناس : رجالا ونساء , في جو مختلط فإن هذا لا يجوز لأسباب عدة :
ا-أن فيه إثارة لغرائز الشباب خاصة غير المتزوج , وبالأخص الذكور عندما يرى الرجلَ يمس يدَ زوجته والمرأةَ تمس يدَ زوجها.
ب-أن في هذا الأمر من الاختلاط البشع -بين الرجال والنساء ضمن المتفرجين والمتفرجات- ما فيه.
جـ- هذا الأمر غير جائز لأنه تقليد للأجنبى , ولا ننسى أن "من تشبه بقوم فهو منهم".
د- وهذا الأمر غير جائز كذلك بسبب الاعتقاد الفاسد بأن لبس الدبلة يُسبب محبة بين الزوجين.ومما يدل على أن الناس-عموما—كما قال الألباني رحمه الله , يعتقدون أن دبلة الخطوبة تجلب المحبة : التشاؤم من خلعها.
هذا , وأما إن كان خاتم العريس من الذهب فإن الحرام والإثم يُصبح مضاعفا لأن في ذلك مخالفة صريحة لنصوص صحيحة في السنة تحرم خاتم الذهب على الرجال.
22- هل من إشارة إلى البعض من البدع والمحرمات المتعلقة بالخاطب والخطوبة ؟.
ج 22 : ا- زيارة الخاطب لمخطوبته كل يوم والجلوس معها الساعات الطويلة , يصوب إليها النظر , لا لأجل تحقق مدى قبوله لها , ولكن – غالبا- تغزلاً فيها وتلذذاً بجمالها.وهذا لا يجوز لأن الخطيبة لا تزال أجنبية عن الخاطب.
ب- الزيارة فـي المواسم والأعياد (كالمولد النبوى ، الإسراء والمعراج ، النصف من شعبان ، عيد الفطر، عيد الأضحى، والهجرة , و... وربما المواسم الوطنية كذلك) وتقديم الهدايا المُكلِّفة أو المال الكثير في الفترة الممتدة بين الخطبة والبناء . وهذا كله مما يُرهِق الشبابَ ويُثقلُ كاهله , وقد يُسبِّب مشاحنات عند البعض إذا لم يُقدمها أو لم يعتن ويغالى فى ثمنها.وكلُّ هذا لا يجوز إذا لم يكن الخاطبُ قادرا عليه , علماً بأن أصل التهادى مباحٌ ومستحب وليس واجبا . ولقد جاء فى فتاوى اللجنة الدائمة :"...فعلى أولياء الأمور ألا يُـحمِّلوا الشباب ما لا يطيقون بمثل هذه المواسم , فلو اشترى الشاب شيئاً يلزم بيتَـه كان أولى وأسرع فى إتمام الزواج".


جـ- الخروج والخلوة بالمخطوبة : بحجة أن يتعرف كل منهما على الآخر
, مع أن الرجل مازال لم يعقِد على المخطوبة , ومنه فهذه الخلوة حرامٌ بلا أدنى شك .جاء في كتاب" أفراحنا بين المشروع والممنوع" :"...فينبغي الحذر من خلوة الخاطب بمن خطبها حتى ولو صارت الخلوة عرفاً جرت عادات الناس عليه , فكلُّ عرف يتعارضُ مع شرع الله تعالى حرامٌ ومرفوض ولو أجمع الناس عليه , فانتشارُ الخطأ وذيوعه ليس دليلاً على صحته".
23- ما الحكم في الإنفاق المبالغ فيه على بطاقات الدعوة إلى حضور وليمة الزفاف ؟.
ج 23 : الإسراف الباهظ على بطاقات الدعوة حتى تخرج في شكل لائق جميل : وهذا من الإسراف الذى لا يعود بالنفع على العروسين , ولو استعاضا عن ذلك بكتابة هذه الدعوة على كتيب صغير ثم توزيعها لقامت بنفس الغرض ولأفادت الناس ولتمَّ اقتصاد مبلغ محترم من المال يُنفق في وجوه أولى بالإنفاق عليها.
24-ما الحكم في وضع المنديل على يد ولي الزوجة والزوج أو ولي الزوجة وولي الزوج أثناء العقد ؟.
ج 24 : وضع المنديل على يد كلا من الولي والزوج أثناء العقد ,كما يفعل البعض من إخواننا في المشرق -والعادة لا توجد عندنا في الجزائر مثلا-, لا أصل له في ديننا , وهو من البدع الشرعية سواء كانت حراما أم مكروهة . يفعل بعض الناس هذا وكأنه شرط أو ركن من أركان العقد.وقد وصل الغلو ببعض الناس أنه لو لم يجد منديل قماش استبدله بمنديل ورق , وهذا يدل على أن الأمر قد استقر في نفوس الناس وكأنه من لوازم العقد الشرعي.
25- ما الحكم في المغالاة في المهور ؟.
ج 25 : المغالاة في المهور لا تجوز خاصة مع من لا يقدرُ على الدفع من أصحاب الدين والأمانة من الرجال. يفعل الولي هذا ظناً منه أنه سيوفر لابنته السعادة ، لكن غلاء المهور فيه ما فيه من المخالفات الشرعية ومن البعد عن بساطة الإسلام وسماحة الإسلام , ولمْ ولا ولنْ يكونَ الأساسَ في سعادة الزوجين.
26- ما الحكم في الغناء الذى أُحدث في حفلات الزواج بموسيقى صاخبة وبكلمات ساقطة ؟.
ج 26 : الغناء الذى أُحدث في حفلات الزواج بموسيقى صاخبة وبكلمات خليعة وبذيئة وفاحشة حرامٌ بكل تأكيد سواء في الأعراس أو في غيرها , فضلا عما يصاحب هذا من إتلاف للمال المنفَق على هذه الحفلات الماجنة.وإذا صاحب هذه الحفلات استعمال آلات تكبير الصوت التي يستمرُّ تشغيلها حتى قبيل الصبح حيث تُزعِجُ الناس إزعاجا كبيرا , فإن المنكر يصبحُ أعظمَ والإثمُ يصبح أكبرَ. هذه منكراتٌ محرمة يجبُ على أولياء الأمر منعَها ومعاقبةَ فاعليها.
ملاحظة مهمة : من أنجح الوسائل في القضاء على بدع ومحرمات الأعراس :
ا-استغلال كل وسائل الإعلام لتعريف الناس بدينهم وبهذه المنكرات.
ب-تصدي الحكام لمرتكبي هذه المخالفات وإنزال العقوبات المناسبة بهم.
جـ-أن يبدأ قادة الناس من الأمراء والعلماء والدعاة والشيوخ والأساتذة والأئمة و...بإلزام أنفسهم أولا بالحق والعدل قبل دعوة غيرهم إليه.
27- ما الحكم في إطلاع النساء على عورة العروس بحجة تهيئتها للزفاف ؟.
ج 27 : إطلاع النساء على عورة العروس بحجة تهيئتها للزفاف , حرام ولا يجوز أبدا.لا يجوز أن تطلع المرأة على عورة المرأة لا في عرس ولا في غيره , لقول النبى صلى الله عليه وسلم:"لا ينظر الرجل إلى عورة الرجل ولا المرأة إلى المرأة".وعورة المرأة بالنسبة للمرأة كعورة الرجل في حق الرجل, أي من السرة إلى الركبة.ولتعلم المرأةُ أنها إذا بلغتْ لمْ يجز لأمها ولا لأختها ولا لأية امرأة أخرى أن تنظر إلى عورتها.
28- ما الحكم في ذهاب العروس إلى الكوافير الرجل ليحلق لها أو ليمشط لها شعرها ؟.
ج 28 : ذهاب العروس إلى الكوافير الرجل ليحلق لها أو ليمشط لها شعرها حرام ومنكر كبير بلا خلاف , بل هو من أشد المنكرات التي أصبحت في بعض المجتمعات عادة لا تنكر. ويا للعجب كيف سمحت الفتاة المسلمة أن تسلِّم جسدَها لرجل أجنبي يعبث به ؟ وكيف سمح أهلها وزوجُها بهذا الأمر ؟! أليس هذا من الدياثة ؟!. بلى ثم بلى !.
29- ما الحكم في تدميم الأظافر وإطالتها للعروس وهي مُقبلة على الزواج ؟.
ج 29 : هذه عادة قبيحة ( سواء في عرس أو في غيره) تسربت إلينا من فاجرات أوروبا حيث تقومُ النساء بإطالة الأظافر مع وضع الصمغ الأحمر المسمى بـ"المونكير". وفي هذا مخالفة للفطرة التي فطر اللهُ الناسَ عليها.
30- ما الحكم في وصل الشعر أو ما يعرف بالباروكة للعروس قبيل زفافها ؟.
ج 30 : هو حرامٌ في العرس أو في غيره .قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :"لعن الله الواصلة والمستوصلة".
31- ما الحكم في وضع الحناء في يد العريس (كما يفعل الرجال عندنا في الجزائر في بعض المناطق ) في ليلة عرسه أو قبلها بيوم ؟.
ج 31 : هذا غير جائز بالنسبة للرجال إلا في حال التداوي, لأن هذه زينة لا تكون إلا للنساء فقط .ويجوز للرجل إذا شابَ شعرُ رأسه أو لحيته أن يستخدم الحناءَ في صبغ شعر الرأس أو اللحية. وحتى إن لم تكن هذه المسألة اتفاقية بين العلماء , فإننا نقول : على الأقل هي شبهةٌ الأفضلُ للعريس أن يُنزهَ نفسَه عن الوقوع فيها , والله أعلمُ بالصوابِ.
ومن المصائب هنا أن بعض النساء يخرجن وهن في كامل زينتهن ليلة العرس ليضعن الحناء للعريس في جو كله اختلاط فاحش بين الرجال والنساء , والعياذ بالله تعالى.
32-ما الحكم الشرعي في حفلات الزواج حينما تـزف العروس إلى عريسها في حفل من النساء , ويظهر فيه الرجل على منصة وتجلس إلى جواره عروسُه كي يشاهده النساء , ومن الطبيعي هو أيضاً يشاهدُ النساءَ الأجنبيات وهن بكامل زينتهن.هل يجوز مثل هذا العمل الذي يسمى منصة العروسين أم لا ؟.
ج 32 : أجابت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء عن هذا السؤال بالذات بما يلي :"ظهور الزوج على المنصة بجوار زوجته أمام النساء الأجنبيات عنه اللاتي حضرن حفلة الزواج وهو يشاهدهن وهن يشاهدنه , وكل متجمل أتم تجميل وفى أتم زينة , لا يجوز , بل هو منكر يجب إنكاره والقضاء عليه من ولي الأمر الخاص للزوجين وأولياء أمور النساء اللاتي حضرن".
33- ما الحكم في خروج النساء مع موكب العروس يوم زفافها , متبرجات سافرات ؟.
ج 33 : تبرجُ النساء وخروجهن إلى مثل هذه المناسبات عرايا أو شبه عرايا حرام كما هو حرام في غير وليمة العرس , بل هو هنا أشد حرمة لأن عدد المشاهدين هنا من الرجال أكثر وأكثر, ومنه فالمنكر أكبر وأكبر.
34- ما الحكم في رقص النساء أمام الرجال في حفلات الزفاف ؟.
ج 34 : من أشد المنكرات رقص النساء على مرأى الرجال الأجانب , حيث تتمايل المرأة وتتكسر وتتحرك في خلاعة وعدم حياء , وهذا إلى جانب أنها متبرجة سافرة تبدى مفاتنها ، وهذا إلى جانب وجود الموسيقى الصاخبة والكلمات الفاسقة التي تجعل المرأة والرجل في حالة عدم اتزان وفي حالة هياج , وكل هذه من العوامل التي تزيد من الشهوة وتساعد على الانحلال.وتصبح المصيبةُ أكبر وأشد وأعظم إذا دخل الرجالُ ليرقصوا مع النساء وأمام النساء .إذن يجتمع كل هذا هنا فنحصل على منكرات ومنكرات , بعضُها فوق بعض.
35- ما الحكم فيما يفعله بعض الناس في مناسبات الأعراس حيث يُعين الناسُ العريسَ (أو العروسَ) ماديا , ولكن من خلال الإعلان عن الاسم وكذا المبلغ المدفوع أمام جمهرة المدعوين وأهل العروس أو العريس ؟.
ج 35 : الذي يدفعه بعض الأقارب والأصحاب من أموال أثناء الاحتفال بالزفاف , ويقوم المغني أو الراقص أو الراقصة أو أي واحد من الحاضرين بإعلان هذا أمام الحاضرين, مما يدفع البعضَ إلى المسارعة أيهم يدفع أكثر . هذا الفعلُ حرامٌ لما في ذلك من المفاخرة والمباهاة وحب العلو والظهور والتسميع.هذا من ناحية ومن ناحية أخرى فإن فيه كسرٌ لقلوب الفقراء الذين لا يستطيعون الدفع أو لا يستطيعون دفع الكثير.والأولى إعطاء هذا المال أو الهدية إلى الزوجين سراً ولا يخبرُ به أحداً.
والمصيبة تُصبح أكبر –كما يحدث عندنا في بعض المناطق في الجزائر- عندما يطلبُ من دفعَ أن يُرجِعَ المدفوعُ له المبلغُ اليومَ , أن يُرجِعَهُ له عندما يتزوج هو أو تكون له حفلة بمناسبة فرح ما لأحد أفراد عائلته , أن يُرجِع له المبلغَ – وجوبا , نعم وجوبا- ومع زيادة , وكأنه دينٌ وليس "عونا" , بل كأنه "ربا" والعياذ بالله . ولقد وقعت عندنا في الجزائر مشادات ومشادات بين الذي دفع منذ سنوات والمدفوع له , بسبب أن المدفوع له لم يُرجع اليومَ شيئا مما دفِعَ له أيام زمان أو دفعَ نفسَ المبلغ أو دفعَ أقلَّ مما دُفِع له من زمان.هكذا ؟! نعم والله هكذا !!!.
36- ما حكم السهر في الأفراح حتى ساعة متأخرة من الليل مع وجود مكبرات الصوت والأغانى الصاخبة و...؟.
ج 36 : من المخالفات الظاهرة في أفراح المسلمين اليوم وجود مكبرات الصوت الضخمة الصاخبة والتي تؤذى عباد الله ( خاصة إذا استمرت إلى وقت متأخر من الليل , أي إلى ما بعد منتصف الليل ) , فلا يستطيع طالبٌ أن يذاكر دروسَه ولا يستطيعُ متعبٌ أن ينامَ وكم من مريض في حاجة لنومِ ساعة ليستريحَ من آلامِ المرض , ولكنهم بهذه المكبرات يحيلون بينه وبين ذلك.والمنكر يصبحُ أوضحَ إذا استمرَّ الحفلُ بالمكبرات إلى ما قبل الصبح كما يحصل في كثير من أعراسنا في الجزائر للأسف الشديد.
37- ماذا عن إصرار العروس على شراء فستان الزفاف مهما كان ثمنه مرتفعا , حتى وإن كانت لن تلبسه إلا مرة واحدة في حياتها ؟.
ج 37 : تصميم العروس على شراء فستان الزفاف الأبيض الطويل الذي هو ذو ثمن غال جداً هو بالتأكيد من الإسراف الذي نهينا عنه شرعا , فضلاً على أن هذا الفستان لا يُلبس-عادة- إلا هذه الليلة فقط , في حين أن العروس لو لبست أي ثياب سيتم الزفاف بشكل عادي بإذن الله وسيُقضى الأمر على أحسن حال وبأقل التكاليف. ويجوز- في المقابل- للعروس أن تستعير ثوباً لزفافها- بلا شيء أو بسعر معقول نسبيا- وشيئاً تتزين به لزوجها , ثم بعد ذلك تردُّه , ولقد جاء في السنة ما يدل على ذلك. ولقد ورد في الحديث أن عائشة – رضى الله عنها – استعارت قلادة أسماء – رضى الله عنها – , ومنه فهذا الأمر جائزٌ ولا مانع منه شرعاً , وهو أفضل مليون مرة من شراء الفستان بثمن مرتفع جدا , ثم لا يُلبسُ غالبا إلا مرة واحدة فقط في عمر العروس.
38- وماذا عن الإسراف في وليمة العرس في الإنفاق على ما هو مطلوب وعلى ما هو ليس مطلوبا ؟.
ج 38 : لقد أصبح الناسُ- بتحريض من جهلة النساء خاصة لأنهن هن اللواتي يحكمن الرجال في أغلبية الأعراس اليوم- يتنافسون في إنفاق الأموال الطائلة (خاصة في الأكل والشرب) لإعداد وليمة العرس بما يزيد عن حاجة المدعوين إليها , وتكون النتيجة أن يُـلقى بالطعام في مواضع القمامة-أكرمكم الله- في حين لا يجد الفقيرُ ما يسد به رمقَـه !! , وفي هذا من الإسراف والتبذير ما فيه , وفيه ما فيه من الإسخاط لله والإرضاء للشيطان ما فيه. قال تعالى "إن المبذرين كانوا إخوان الشياطين".
39- وماذا عن دعوة الأغنياء إلى حفل الزفاف دون الفقراء ؟.
ج 39 : هي مخالفة أخرى من المخالفات الشرعية المعروفة في ديننا بداهة :تُـفعل في الولائم من طرف بعض المتزوجين أو المتزوجات أو أوليائهم.أخرج الإمام مسلم- أن النبـي صلى الله عليه وسلم قال:"وشر الطعام طعامُ الوليمة يدعى إليها الأغنياء ويُـمنعُها المساكين , ومن لم يجب الدعوة فقد عصى الله ورسوله". وفى صحيح مسلم :"شر الطعام طعام الوليمة يُمنعها من يأتيها ويدعى إليها من يأباها , ومن لم يجب الدعوة فقد عصى الله ورسوله".
والله ورسوله أعلم
ملاحظة : إستفدتُ فيما كتبتُ من :
1-كتيب " العادات الجارية في الأعراس الجزائرية " لأبي عبد المعز محمد علي فركوس , أستاذ بكلية العلوم الإسلامية , الجزائر.
2- (أفراحنا بين المشروع والممنوع) ل : "ندا أبو أحمد".



رميته غير متصل  
قديم 01-18-2007, 03:22 PM   #2 (permalink)
midn84
رومانسي نشيط
 
الصورة الرمزية midn84
 
مشكورة اختي\أخي على الموضوع المفيد ..لربما اختلفت بعض العادات حسب الدولة و هناك ما يقتع و اخرى لم اقتنع بها صراحة لكن استفدت منه

تحياتي
اختك
الملاك الصغير
midn84 غير متصل  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 10:24 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond

Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0